Ruling on buying cars from Kia Diyala global installments

Abstract

لا يخفى على احد ما للمعاملات في حياة المسلم من اهمية قصوى ذلك ان المسلم يتحرى الرزق الحلال في بيعه وشرائه ومطعمه ومشربه وملبسه ومركبه وشأنه كله. وقد انتشرت في الاونة الاخيرة شركات لبيع السيارات بالتقسيط عن طريق بعض المصارف الحكومية او الاهلية وهذا البيع مختلف في جوازه فضلا" عن اتصاله ببعض الشروط والتي قد تؤثر في حكم البيع سلبا" وايجابا". فشراء السيارات بالتقسيط من شركة كيا ديالى يعتمد على امرين الاول هو البيع بالتقسيط والثاني هو التأمين والتامين في عقد شراء السيارات من شركة كيا ديالى العالمية هو تامين على القرض اي ان مصرف بغداد الاهلي يؤمن على قروضه في احدى شركات التامين وهذا يعني ان التامين على القرض وليس على السيارة لذلك سوف اجعل للبيع بالتقسيط مبحثا" وللتامين على القروض مبحثا" آخر وقد توصلت في نهاية البحث الى البيع بالتقسيط صورة من صور البيع القديمة وقد اجازها جمهور الفقهاء اذا استوفت شروطها ,وان التأمين له صور متعدده منها ما هو مباح ومنها ما هو محرم ومنها مختلف في حكمه . ان شراء السيارات من شركة كيا ديالى العالمية بصورتها الحالية محرم شرعا وذلك كون صورة البيع بالتقسيط الذي تتعامل به الشركة محرم لاحتوائه على الربا المنهي عنه شرعا وكذلك اشتماله على التأمين التجاري المحرم عند جمهور الفقهاء .

Keywords

Kia Diyala