كتابة العمارة التفكيكية

Abstract

الملخص العمارة كتابة، وفق فهم أن الكتابة خلخلة وسط إبداعي وتحريك مياهه، -يعيد نصها التفكيكي تشكيل أنظمتها بكسر التقاليد وإرتياد تشكلات تخالف الواقع،تزيح الشكل عن تقليدية إنصياعه للوظيفة، نحو إنتاج فضاءات معمارية مشغولةبتطوير خطابها الشكلي، ومن ثم الدعوة الى توظيفها، في أشكال تهب مستعمليهامشاعر تخلق تجربة وتقدم فكرة، في جرأة خلق لم يقربه الإبداع من قبل، حيثيضطرب الشكل المعماري ويتشتت ويتلوى، يربك صورتنا المألوفة عن الأبنية،ويقدم وجوهاً أخرى ، تؤكد قدرة العمارة على تجديد خطابها الأبداعي ، مختلفاً عماهو متوقع منه ، بما يثري خبرتنا البصرية بتجارب أخرى، تجدد حيوية التلقي، وتديملظاهرة العمارة بقائها ، كما في أعمال: )دانيال لبسكند وزهاء حديد وبيتر آيزنمانوفرانك جيري وبرنارد تشومي(.