الاستعارة المفاهيمية للشكل في تصميم الحلي والمجوهرات وانعكاسه على الوعي الجمالي

Abstract

أن مفهوم الاستعارة يعني مفهوم الخبرة التي تكتسب شيئا فشيئا عند المصمم من التجارب والخبرات السابقة التي تعمل على صياغة الخبرات التالية وتشكيلاته المتتالية تُعين المصمم الصناعي في عملية استعارة رموزه وأشكاله التصميمية التي لا يمكن أن تدخل في صلب خطابه البصري لولا خبرته الحياتية والاجتماعية التي يتمتع بها المصمم في تشكيلاته التصميمية كما أكد الفكر الفلسفي البرجماتي دور المعطيات الحسية فَضلاً عن الملاحظة والتذكر في صياغة التصور الاستعاري، بفعل تراكم الخبرة والتجريب والتفاعل المستمر بين المصمم والطبيعة. ان استعارة الرموز والصور والاشكال عادة ما يحدث نتيجة حصول مفاهيم وحقائق في الذهن كنتيجة أخرى خارجية وإن التعبير الذي ينطوي عليه العمل الفني يُدرَك بوساطة الحَدس وهو الرابطة التي تجمع بين المصمم وعمله التصميمي ويُعَد التعبير الذي ينطوي عليه أي عمل تصميمي أقرب العناصر إلى المتلقي لأنه يُخاطبه بلغة حَدسية مباشرة .فالاستعارة هي توافق بين الخيال والذهن لأن الذهن يقابل الإدراك العقلي والخيال يقابل التأمل والخيال يحقق فكرة التوافق بين شيئين غير متشابهين بفعل آلية الاستعارة فان هذا التركيب هو الصورة الخيالية التي نرى بها كيف ان نظامين غير مرتبطين انسجما وانتجا وحدة ضمنية حتى لو كانت غير متناغمة.من خلال ما تقدم تظهر اشكالية البحث بالقائه الضوء على الاستعارة المفاهيمية لصورة الشكل في الحلي والمجوهرات كقيمة في ابتكارية فكرية تحتل مكانة مهمة في فنون الاتصال البصري، اذ يلجا المصمم الى توظيف الشكل في هذا المنتج لتوصيل المعنى والمفاهيم كونه يحمل في مضامينه صورتين احدهما بصرية وهي الدال والاخرى تصورية وهي المدلول التي تترجم الى معنى يعبر عن دلالة الشكل الذي يسهم في تطوير الوعي الجمالي لدى المستخدم، اذ يهدف البحث الحالي الى التعرف على دور الاستعارة المفاهيمية للشكل في تصميم الحلي والمجوهرات وانعكاسه على الوعي الجمالي.يتكون مجتمع البحث من الحلي والمجوهرات المعاصرة المنتجة محلياً او عالمياً يختار الباحثان منه (6) نماذج تتمظهر فيها هذه الاستعارة، تم اخضاعها الى عملية التحليل على وفق استمارة تحليل محتوى هذه المنتجات. اما اهم النتائج التي توصل اليها الباحثان هي:1-تستند نماذج العينة الى بنى متنوعة منها (اجتماعية –سايكولوجية – تاريخية – بيئية) شكلت مرجعاً اساسياً للاشكال المستعارة في تلك النماذج.2-ارتبطت الاستعارة بالرمز لتكون تعبيرات تصميمية شكلت خطاباً مفاهيمياً متميزاً لفعل جمالي رمزي بعيداً عن الفعل الاستعمالي الذي يمثل احياناً فعلاً وظيفياً يتم تحويله الى وظيفة جمالية ليشتغل ضمن الخطاب المفاهيمي للاستعارة وينعكس على مستوى الوعي الجمالي للمتلقي.اما اهم التوصيات هي:توجيه طلبة قسم الحلي والمجوهرات - معهد الفنون التطبيقية الذين يقومون بإنجاز مشاريع فنية عند استعانتهم بصور لرموز معينة الاطلاع على المراجع الاجتماعية – التاريخية – الثقافية – الحضارية – البيئية... وغيرها، بتنوعها وتعدد اشكالها لتكوين اطاراً مفاهيمياً يساعدهم على تشكيل الصور الذهنية لديهم وتسمح لهم بإيجاد البدائل البصرية للتعبير ومن ثم احداث التواصل بين منفذ المنتج الصناعي والمتلقي.