جماليات العناصر البصرية والسمعية للعرض المسرحي الصامت في العراق

Abstract

تعد العناصر السمع بصرية من أساسيات التشكيل الظاهري لجماليات العمل الإيمائي الصامت الذي لا تكتمل دلالاته المعرفية والجمالية دون وجودهما الفاعل والمؤثر عبر التشكيل الدقيق والواضح الارتباط لتشكيل بنية العرض، إذ يحتل الإحساس بالجمال مركزاً مهماً في الفنون وبالخصوص فن الحركة الصامتة فهو فن الفكر والإيماءة والإيقاع التي يظهر فيها اهتمام الإنسان بالجمال، تبنى الباحث موضوعة بحثه الذي بني على مشكلة أساس بالسؤال التالي : هل حققت العناصر الفيزيائية والبصرية والسمعية ( لغة الجسد، والأدوات الحسية، والمؤثر الصوتي أو الموسيقى ) دورها في الإرسالية الجمالية للعرض المسرحي الصامت.