Palestinians role in political life in Jordan

Abstract

يعد الأردن البلد الأقرب إلى فلسطين في كل شيء، جغرافيا ودما وعلاقات تاريخية، ولذلك فقد كان وما يزال أكثر الدول العربية تأثراً بالقضية الفلسطينية وبتبعاتها المختلفة حينما أثرت عليه سياسياً واقتصادياً ،فضلا عن كون الأردن يقع على أطول حدود مع فلسطين لذلك كان يهتم اهتماما خاصا بالقضية الفلسطينية .تعد الأحداث التي شهدها فلسطين بعد حرب 1948 انعكاسها على الأردن وبالأخص هجرة الفلسطينيين إلى الأردن وتأثيراتها الاجتماعية والاقتصادية وبالأخص السياسية.ولأجل تحديد دور الفلسطينيين السياسي في الأردن لابد من فهم ماضي الأردن وطبيعة علاقته بفلسطين وكيف أتاح وضع الأردن للفلسطينيين بممارسة دور سياسي في الأردن من خلال عملية بناء نتيجة لأحداث سياسية ولكل عملية بناء لابد أن تكون هناك معوقات ترافق كل إجراءات فتيه، لذلك جاء اختيار عنوان بحثنا هذا.جاءت أهمية البحث لكونه توضيح لطبيعة دور الفلسطينيين السياسي في الأردن و الشخصيات السياسية الفلسطينية والتي لعبت دورا في تاريخ المملكة الأردنية ولذلك هدف البحث إلى توضيح الصورة الفلسطينية المواجهة للأطماع الغربية في المنطقة العربية بوجه عام والأردن بوجه خاص، ودورهم في إحباط المشاريع الغربية الاقتصادية في الهيمنة على الدول العربية.فعليه قسم البحث إلى محاور عدة:تناول بحثنا في المحور الأول علاقة الأردن بالقضية الفلسطينية وطبيعتها والتي أتاحت للأردن في الهيمنة على الشعب الفلسطيني وتسخيره للمصالح السياسة الأردنية وبالأخص خلال عهد الملك عبد الله ين الحسين تجاه الكيان الفلسطيني تطرق فيه إلى الأوضاع التي شهدتها فلسطين بعد حرب عام 1948 وتأثيرها على الأردن وعالج أيضا موقف الأردن من إنشاء الكيان الفلسطيني والتحركات في مجلس جامعة الدول العربية وموقف الأردن منها.أما المحور الثاني فقد تناول تأسيس حكومة عموم فلسطين وكيف استطاع الأردن من تحجيم دورها السياسي في عدم الهيمنة على الفلسطينيين في المناطق الواقعة تحت الإدارة الأردنية في الضفة الغربية ،وجعل تأسيس حكومة عموم فلسطين ذريعة للهيمنة السياسية الأردنية على الضفة الغربية وبالتالي ضم الضفة الغربية إلى الأردن وبالتالي لعب الفلسطينيين دورهم السياسي في الأردن وهذا الذي أدى دورا في تصاعد الخلافات .أما المحور الثالث فتناول اثر الوحدة الفلسطينية الأردنية على المشهد الاجتماعي والاقتصادي والسياسي الأردني خلال عهد الملك عبد الله.أما المحور الرابع فتناول دور الفلسطينيين السياسي خلال عهد الملك الحسين بن طلال.أما المحور الخامس فتناول تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية بداية النهاية للدور الفلسطيني في الأردن