Fulltext

The role of moshashian in development of Arabic poetry in the south of iran and iraq

دور الإمارة المشعشعية في انتعاش الحياة الثقافية والأدبية في جنوب إيران والعراق

Asst .Prof. Dr. Rasool Balawi أ .م. د. رسول بلاوي

Journal of Historical studies مجلة دراسات تاريخية
ISSN: 18180346 Year: 2017 Issue: 22 حزيران Pages: 1-18
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Abstract

Moshashaee`s princedom was established in southern Iran in 1436 A.D and took Howeize as its capital. While Mohsen bin Falah(866-914 L) wasin power, there were some revolutions here and there in Iran and Iraq. This assisted this governor to expand his power from Khuzestan to Bandar Abbas, parts of Booirahmad, Lorestan, Kermanshah, southern Iraq and also parts of the Arab Iland. This was all at the time when literature was in its so called downfall. Moshashaees held their reign tight from the ottoman's attacks. They built schools and brought together poets and writers and rewarded them. So, culture and literature was revived again during the Moshashaee's power. Many poets were well known in this period of revival in Ian and Iraq such as Shahab Aldin Almoosawi, Ali bin Khalaf Almoosavi, Ebn Rahma Alhoweizi, and Hashem Alkabi and Abdel Azim Alrabii. Alhough these men were Iranian, they were in commute to Iraq. They worked on many aspects of poetry and they invented the " Band" which was an initiative for free poetry then. In this study we focus on Arabic Poetry in Iran and Iraq during the supervision of Moshashaees power. Too, we focus on the works and reasons that helped in the revival of this period .Also, how these two countries had shared culture and literature is studied.Keywords: Arabic poetry, Moshashaee, Iraq, Iran.

تأسّست الإمارة المشعشعية سنة 1436م في جنوب ايران، واتّخذت الحويزة عاصمة لها. وخلال حکم السيد محسن بن فلاح (866-914هـ)، كان في إيران والعراق ثمة انقلابات وانفلات أمني مما شجّع سيد محسن الفلاح من توسيع رقعة حكمه، حيث امتدّت الحكومة المشعشعية من محافظة خوزستان إلی بندر عباس ومناطق من كهكيلوية وبوير أحمد ولرستان وكرمانشاه وجنوب العراق، ومناطق في الجزيرة العربية. وکانت هذه الإمارة تتزامن مع الفترة التي تُعرَف في الأدب العربي بعصر الإنحطاط. لقد حافظ المشعشعيون على کيانهم رغم ما تعرّضوا له من محاولات الغزو على يد العثمانيين؛ فأسّسوا المدارس والمکتبات، وقرّبوا العلماء والشعراء والکتّاب، وأجزلوا لهم العطاء. وفي ظلّ هذه الحكومة الشيعية انتعشت الحياة الثقافية والأدبية، ونشطت حرکة الشعر والنثر والتأليف، وازداد عدد الشعراء والكتّاب فوصلَ الأدب ولاسيّما الشعر منه إلی المستوی الأعلی من التطوّر والرقیّ، وکان من القوة والرصانة، فظهر شعراء کبار ذاع صيتهم في العراق وايران، کالشاعر شهاب الدين الموسوي وعلي بن خلف الحويويزي، إبن رحمة الحويزي وهاشم الکعبي وعبد العظيم الربيعي؛ فهولاء الشعراء بالرغم من أنّهم من جذور إيرانية لكنّهم کانوا يتردّدون کثيرا علی العراق حتى نسبَهم البعض إلی المدن العراقية. وقد تناولوا جميع أغراض الشعر المتعارفة من غزلٍ ومدحٍ وفخرٍ ورثاءٍ ووصفٍ وحكمة وأخترعوا فن البند الذي مهّد الطریق لظهور الشعر الحر في ما بعد. وإنّنا في هذه الدراسة حسب المنهج الوصفي-التحليلي سوف نرکّز علی مدی إنتعاش الحياة الثقافيّة والأدبيّة في العراق وجنوب إيران في ظلّ الحكومة المشعشعية، وأهمّ الإنجازات والأسباب التي ساهمت في النهوض الأدبي في هذه الفترة الزمنية؛ کما نحاول أن نطلّ علی مدی الاحتكاك والإمتزاج الثقافي والأدبي بين البلدين في تلك الفترة.الكلمات الدليلية: الأدب العربي؛ الثقافة؛ المشعشعيين؛ العراق؛ ايران.

Keywords

moshashian؛development ؛ iran ؛iraq --- الإمارة ؛المشعشعية؛إيران ؛والعراق