Fulltext

اشكاليات في حياة الإمام الحسن (عليه السلام)

زينب كامل كريم

journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية
ISSN: 19922876/25239899 Year: 2016 Volume: 1 Issue: 23 Pages: 314-320
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Abstract

About the life of Imam Hassan (peace be upon him):   Imam al-Hasan (PBUH) received the Imamate after his father at a stage that involved grave dangers to the message and the nation. The Imam had to lead the Islamic nation at this stage and save it from division and dispersion because of each of the people of Iraq to Imam Hassan and the loyalty of the Sham people to Mu'awiya. The sentences and the war of two rows All these events have attracted the comprehensive and correct vision and the Muslims became any side is the right and the right to follow and to those who drew attention to this stage shaken intellectually and ideologically, accompanied by the events and the falsehood of the right dress we find the comprehensive reading and sound and intelligent handling Almtrue surface to the p Z hands of Imam Hassan (AS)The books of the history of Taweelah mentioned the qualities and qualities and qualities of Imam Hassan, which made him rise in the honor of the people and reach a position not reported to anyone but the Messenger of Allah (r), both in worship and fear of God or in asceticism and doing good deeds or in his mercy and kindness, On the authority of Imam al-Sadiq on the authority of his ancestors, he said: Al-Hasan ibn Ali ibn Abi Talib used to worship people in his time and sacrifice them and their best. If he had a pilgrimage, he might walk barefoot, and if he mentioned death he cried. If the grave was recited, The passage on the road cried, and if the offer to the Almighty mentioned a lustful lust of him, and if he resisted (Peace be upon him) said: "If you mention Paradise and Hell, disturb the disorder of the righteous, and ask Allah for Paradise and seek refuge from the Fire, and he (AS) does not read from the book of Allah Almighty: (O ye who believe) He sees in one of his conditions only the remembrance of Allaah. (1)

نبذة عن حياة الامام الحسن (عليه السلام) : استلم الإمام الحسن (ع) الامامة بعد أبيه في مرحلة انطوت على مخاطر جسيمة على الرسالة والأمة وكان على الامام ان يقود الامة الاسلامية في هذه المرحلة وانقاذها من الانقسام والتشتت بسبب كل من اهل العراق للامام الحسن وبيعة اهل الشام لمعاوية والذي سبق ذلك وقوع حربين متتاليتين حرب الجمل وحرب صفين كل تلك الاحداث ضببت الرؤية الشاملة والصحيحة وصار المسلمون أي جانب هو الأصوب والأحق بالاتباع والى من توجه الانظار تلك المرحلة المهزوزة فكريا وعقائديا بما واكبها من احداث وتقمص الباطل ثوب الحق نجد القراءة الشاملة والصائبة والتعامل الذكي المتروي يبرز الى السطح على يد الامام الحسن (ع) تحدثت كتب التأريخ طويلاعن صفات وخصال وشمائل الامام الحسن الأمر الذي جعله يرتقي في الشرف عند الناس ويبلغ مكانة لم يبلغها أحد الا رسول الله (ص ) ، سواء في عبادته وخوفه من الله أم في زهده وفعله الخيرات أم في رحمته وعطفه ، فعن المفضل بن عمر قال عن الامام الصادق عن آبائه قال : إن الحسن بن علي بن أبي طالب كان أعبد الناس في زمانه وأزهدهم وأفضلهم ، وكان إذا حج حج ماشيا ، وربما مشى حافيا ، وكان إذا ذكر الموت بكى ، وإذا ذكر القبر بكى وإذا ذكر البعث والنشور بكى ، وإذا ذكر الممر على الصراط بكى ، وإذا ذكر العرض على الله تعالى ذكره شهق شهقة يغشى عليه منها ، وكان إذا قام في صلاته ترتعد فرائصه بين يدي ربه عزوجل ، وكان إذا ذكر الجنة والنار اضطرب اضطراب السليم ، ويسأل الله تعالى الجنة وتعوذ من النار ، وكان (ع ) لا يقرأمن كتاب الله عزوجل : (يا أيها الذين آمنوا )إلاقال : لبيك اللهم لبيك ، ولم ير في شيء من أحواله إلا ذاكرا لله سبحانه .(1 )