Fulltext

Investment in Human Resources According to the Requirements of Work Markets in Iraq

الإستثمار في المورد البشري وفق متطلبات سوق العمل في العراق

حمدية شاكر مسلم الايدامي --- نادية لطفي جبر الجبوري

journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية
ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 107 Pages: 444-464
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Abstract

AbstractInvestment in Human is one of the best and most important investments as it is renewed and developed resource over time in comparison with depleted material resources. Human resources is considered the part of the population that could be employed economically to contribute in increasing production energies as it is the support pillar of the society and have great energies that construct the society and raise of nations as well as he is distinguished with characteristics of ambitions to freedom.Iraq is one of the countries that has large number of population in age of work and production and reduce in age dependent classes (children and old people).This dynamic in population led to step into new demographic. This population increase in young class required investment by the government in the form that contribute in lift the pressures from Iraq economy and the best investment is education. Education in its various levels is one of the basic pillars of human development and important instrument to rehabilitate human powers to enter work market in which it contribute in improve their living status specially university education as it represent the top of pyramid of learning. After 2003 Iraq acquire annually increased oil incomes as Iraq balance is financed by oil incomes .In analyze the indicators of the public government and expenditures on education in the light of increasing of these incomes and huge government expenditures accumulates through development plans in human resources and develop the abilities of Iraqi human through his education life as it is a course directed for development. but the actual influence was not objective level that in parallel with this increase in money incomes. It is the increases that are far from reality in Education system that has several failures in structure and methods in most of its course.

المستخلص يعد الإستثمار بالبشر واحداً من أفضل وأهم الإستثمارات كونه من الموارد القابلة على التجدد والتطور بمرور الزمن بالمقارنة مع الموارد المادية الناضبة، فالموارد البشرية تعد ذلك الجزء من السكان الذي يمكن توظيفه إقتصادياً للمساهمة في زيادة الطاقات الإنتاجية، بوصفه عمود المجتمع ويمتلك طاقات متفجرة تشكل الرّكيزة الأساسية في بناء المجتمع ونهضة الأمم .العراق من الدول التي تتسم بارتفاع حجم السكان في سن العمل والإنتاج مقابل تراجع في حجم الفئات العمرية المعالة (الأطفال وكبار السن), إن هذه الديناميكية في السكان أدت إلى ولوجه في عتبة التغير الديموغرافي الجديد، وهذه الزيادة السكانية في الفئة الشابة تطلبت من الحكومة إستغلالها وإستثمارها بالشكل الذي يسهم في رفع الضغوط عن الاقتصاد العراقي وأفضل إستثمار هو الإستثمار التعليمي، فالتعليم بمستوياته المختلفة يعد إحدى الركائز الأساسية للتنمية البشرية، وأداة هامة لتأهيل القوى البشرية لدخول سوق العمل بالشكل الذي يساهم في تحسين ظروفهم الحياتية والمعيشية، لاسيما التعليم الجامعي كونه يمثل قمة الهرم التعليمي، فبعد عام 2003 حصل العراق على عوائد نفطية متزايدة سنوياً بأعتبار أن الموازنة السنوية العراقية تمول من العوائد النفطية بشكل أساسي، فعند تحليلنا لمؤشرات الانفاق الحكومي العام والانفاق على التعليم في ظل تزايد هذه العوائد وضخامة الإنفاق الحكومي المتراكم عبر الخطط التنموية في مجال الموارد البشرية من أجل تكامل رأس المال البشري وتطوير قدرات الإنسان العراقي خلال دورة حياته التعليمية بوصفه مساراً موجهاً للتنمية، إلا أن الأثر الفعلي لها على مؤشرات التعليم لم يكن بالمستوى الموضوعي الذي يوازي هذه الزيادة في العوائد المالية، فهي زيادات بعيدة عن الواقع في النظام التعليمي الذي تشوبه العديد من الإختلالات البنيوية والمنهجية في أغلب مسيرته.

Keywords

Human Resources --- Human capital --- Investing in Human capital --- Demographic gift --- The Unemployment --- Spending on education --- Labor market. --- الموارد البشرية، رأس المال البشري، الإستثمار في رأس المال البشري، الهبة الديموغرافية، البطالة، الإنفاق على التعليم، سوق العمل