Fulltext

الأسس النفسية للمنهج الدراسي وعلاقته بالاتزان الانفعالي لدى طلبة قسم العلوم التربوية والنفسية في جامعة البصرة

زينب فالح الشاوي

wasit journal for humanities واسط للعلوم الانسانية
ISSN: 1812 0512 Year: 2008 Volume: 4 Issue: 7 Pages: 313-334
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Abstract

تعد المناهج الدراسية من أهم مشروعات التربية ,وهي أداتها الفعالة في تحقيق أهدافها والوصول بالفرد المتعلم إلى أقصى طاقاته والكشف عن قدراته وتنمية استعداداته ومواهبه من اجل نفسه ومن اجل المجتمع الذي يعيش فيه , وبمعنى اخر أنها فن بناء وإعداده الإنسان لمستقبل ينتظره (الصائغ ,2007 ,ص13) . ولايمكن لأي عملية تعليمية أن تتم الا به , إذ انه بدون منهاج تظل العملية التعليمية ناقصة , مشوشة ,غامضة المعالم ,غير محددة ولا يمكن أن تحقق الأهداف التي وضعت من اجلها (دروزه , 1999,ص54 ) والمنهج الدراسي هو الطريق الذي يسلكه المربي لدى تعليم طلبته علما معينا أو معرفة ما ليساعدهم على تحقيق الأهداف التعليمية المرسومة , وبالمفهوم الحديث فقد نظر إليه على انه جميع الأنشطة التي يقوم بها الطلبة , أو جميع الخبرات التي يمرون بها تحت إشراف المدرس وبتوجيه منه سواء تمت هذه الأنشطة داخل أبنية المؤسسة التعليمية أو خارجها وذلك بهدف تعليم ما جاء في محتوى المناهج على مستوى التطبيق ثم تحقيق الأهداف التعليمية بأنماطها كافة , المعرفية ,الجسمية الحركية والنفسية (سرحان ,1988 ,ص25 ) . وهو المرآة التي تعكس شخصية الطالب , وان تراث المجتمع وثقافته وخصائص أفراده وعاداتهم وتقاليدهم وطريقة تفكيرهم ماهي إلا نتاج المناهج الدراسية التي تربى عليها وغذى عقله بها وتشكلت شخصيته في إطارها , فالمجتمع وأفراده هم حصيلة المناهج الدراسية وطريقة تطبيقها (دروزه 1999, ص56 ) . وان الطلبة هم الأفراد الذين تكون علاقتهم وثيقة ومباشرة بالمناهج الدراسية ذلك أنها توضع لهم ومن اجل تنشئتهم , فهم عماد الأمة والمستقبل , لذا لابد للمناهج من أن تبنى على أساس تفهم طبيعة الطلبة وحاجاتهم واهتماماتهم ولا بد من أن تحدد أهداف المنهج بطريقة مناسبة واختيار المحتوى المناسب لهذه الأهداف , وكل هذا يعتمد على دراسة أسس بناء المنهج , أو مصادر اشتقاقه , وبمعنى أخر فان أسس بناء المنهج هي التي تحدد عناصر بنائه.ويتفق علماء المنهج على أن أي منهج دراسي يبنى على ثلاثة أسس هي:-الأساس الفلسفي -الاساس المعرفي - الأساس النفسي . (عبد الحميد ,2000 ,ص 72) .