Fulltext

The Nature of the role of Security Council after the end of the Cold War

طبيعة دور مجلس الأمن بعد نهاية الحرب الباردة

خالد عكاب حسون

TIKRIT UNIVERSITY JOURNAL FOR RIGHTS مجلة جامعة تكريت للحقوق
ISSN: 25196138 Year: 2009 Volume: 1 Issue: 3 Pages: 1-53
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Abstract

مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يعد الان أقوى مؤسسة سياسية متعددة الأطراف, تطور في أداء وظيفته الأولى كمنبر سياسي حتى تجاوز حدود هذا الدور في احيان كثيرة ، وبدأ يضطلع بوظائف قانونية هامة, عديدة إذ شملت هذه الوظائف تقليديا البت في وقوع ﺗﻬديد، أو خرق للسلام، أو عمل عدواني ، ووضع وصف للالتزامات المحددة الملزمة قانونا للدول الأعضاء بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة. في الوقت الراهن يقوم المجلس بإنشاء أنظمة معقدة لإنفاذ قراراته وبإصدار قرارات عامة وذات صفة انطباق شاملة بدلا من انطباقها على حالات محددة وان كان من شأن توسيع نطاق هذه الصلاحيات أن يسهل اتخاذ إجراءات سريعة وحاسمة، لكنه يثير تساؤلات عدة منها ماهو الإطار القانوني الذي يعمل ضمنه اﻟﻤﺠلس ومنها ماهو مدى التزام اﻟﻤﺠلس نفسه بسيادة القانون. وهل اننا بصدد مفهوم أوسع نطاقا وأكثر شمولا للأمن الجماعي, أي مفهوم يواجه التهديدات الجديدة والقديمة ويتصدى لشواغل الأمن في جميع الدول الغنية والفقيرة والقوية والضعيفة.التطور في دور مجلس الأمن في ظل الأجواء التي سادت المجتمع الدولي بعد نهاية الحرب الباردة، خلال العقد الأخير من القرن العشرين، الذي اتسم بالقطبية الأحادية في القوة بعد اختفاء الاتحاد السوفيتي من الساحة الدولية كدولة عظمى موازية لقوة الولايات المتحدة الأمريكية، وضمن أجواء هكذا بيئة سياسية غير متوازنة، نرى أن مجلس الأمن ذهب بعيدا في توصيفه للمهام التي ينبغي له أن يؤديها، لذلك الملاحظ عليه إزدياد فعالية المجلس في اتجاهات عدة، ( ) منها ما هو داخل في صميم اختصاصاته المنصوص عليها في الميثاق، ومنها ما هو غير مذكور في الميثاق ولم يدخل ضمن مهامه في حفظ السلم والأمن الدولي من الاتجاهات التي ذهب إليها هي مراقبة الانتخابات، ترسيم الحدود، توطين اللاجئين، كذلك التوجه للقيام بمهام هي أصلا من اختصاص المنظمات الإقليمية وتدخل في نطاق اختصاص الدول وسيادتها، التحقق من احترام حقوق الإنسان وإن كان الرأي لدى الكثير بأن الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان توصف بأنها جرائم دولية ينبغي معاقبة الجناة مهما كانت وظائفهم ومناصبهم، على أن يكون هذا التوجه ساريا على الكافة من دون تمييز بين متهم وأخر أو بين دولة وأخرى

Security Council of the United Nations is now the most powerful political institution, multilateral development in the performance of his first job as a platform politician even exceeded the limits of this role, in many cases, and began to carry out the functions of important legal, many as it included these functions traditionally decide on the occurrence of a threat, or breach of the peace, or act of aggression, and a description of the specific legally binding obligations of Member States under Chapter VII of the Charter of the United Nations. At the present time the Council will create complex systems to enforce its decisions and to issue decisions in general and with the status of application of a comprehensive, rather than its application to specific cases, although a broadening of the scope of these powers make it easier to take swift and decisive action, but it raises several questions what is the legal framework that works within the Council and what is the Council's commitment to the rule of law itself. Do we respect the concept of broader and more comprehensive collective security, any concept faces new and old threats and addresses the security concerns of all countries, rich and poor, weak and strong.Evolution in the role of the Security Council in light of the atmosphere that prevailed in the international community after the end of the Cold War, during the last decade of the twentieth century, which was characterized by polarity unilateralism in force after the disappearance of the Soviet Union from the international arena as a super parallel to the power of the United States, and within the atmosphere so political environment is balanced, we see that the Security Council has gone too far in its description of the tasks should be performed, to that observed upon increasing the effectiveness of the Council in several directions, (), including what is inside at the heart of its powers stipulated in the Charter, including what is not mentioned in the Charter did not falls within his duties in the maintenance of international peace and security of the trends that went to it is to monitor the elections, border demarcation, repatriation of refugees, as well as the orientation of the tasks is originally from the jurisdiction of the regional organizations and within the jurisdiction and sovereignty of States, verification of the respect for human rights and that the opinion of many that gross violations of human rights characterized as international crimes, the perpetrators should be punished no matter what their jobs and their positions, provided that this approach applicable to everyone, without distinction between the accused and another or between a State and another

Keywords

The Nature of the role of Security Council after the end of the Cold War --- طبيعة دور مجلس الأمن بعد نهاية الحرب الباردة