Fulltext

L'extase rythmique et mystique dans L"Harmonie du soir" de Charles Baudelaire

على إيقاع نشوة وباطني في "الوئام المساء" L بواسطة شارل بودلير

Julienne Moussa جوليان موسى

Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية
ISSN: 02581086 Year: 2011 Issue: 55 Pages: 1-22
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Abstract

The success of this poem of Baudelaire to the impression which is based on the unity and coherence of the poem upon which art and poetry to match this poem..As well as to various sensations such as Alqals movements that are related to sounds and themes of perfumes that take place in the evening.This case generate compatibility and consistency of the various sensations such as visual and Kalsamaah bobbing great that we find in verses (4 and 7).- The night air and the state of the soul of the poet reveals he has a lot of feelings. Alqals sad that in turn raises the poet feeling pain and suffering. As for the self-Bantball Fenrah sad metaphor in rhetorical-derived by comparison, as in the personal lines of poetry (6, 9), for example:"Violin that move the heart as well as sad to see the sun in her blood Cgrgaha frozen" as in the verses (12 and 15).- There is interdependence and heavenly ground we see the individual spiritual and that appear in the matching Alastara between the spiritual world and the natural world for this every sensory impression represents a realistic view, and material for humans.Such a thing invites us to distinguish between the man and the poet Baudelaire: Fmadth poetic, which is based upon the writer and his life by turning to the substance of poetry and feelings to music and its ability to meditation ..

يعود نجاح هذه القصيدة لبودلير الى الانطباع الذي يستند على وحدة وترابط القصيدة التي يعتمد عليها الفن والتطابق الشعري لهذه القصيدة..وكذلك الى الاحاسيس المتنوعة مثل حركات القالس التي ترتبط بالاصوات ومواضيع العطور التي تدور في المساء.هذه الحاله تولد التوافق والتناسق للاحاسيس المختلفة كالسمعية والبصرية مثل التمايل الكبير الذي نجده في الابيات (٤و٧) .- الجو الليلي وحالة الروح عند الشاعر تكشف عنده الكثير من المشاعر.ان القالس الحزين يثير بدوره عند الشاعر الشعور بالمعاناة والالم . اما فيما يتعلق بأنطباعه الذاتي الحزين فنراه في الاستعاره البلاغيه المأخوذه عن طريق المقارنة الشخصية كما في الابيات (٦و٩) ومثال ذلك :" آلة الكمان التي تحرك القلب الحزين وكذلك رؤية الشمس كغرقها في دمها المتجمد" كما في الابيات (١٢و١٥) .- وهناك الترابط السماوي والارضي فنرى فيه المفردة الروحية والتي تظهر في التطابق الاستعاري بين العالم الروحي والعالم الطبيعي لهذا فكل انطباع حسي يمثل عرض واقعي ومادي بالنسبة للانسان .ومثل هذا الشئ يدعونا الى التمييز بين بودلير الانسان والشاعر : فمادته الشعريه والتي يستند عليها الكاتب والتي تحول حياته الى مادة شعرية ومشاعره الى موسيقى وقدرته على التامل ..