Fulltext

اللسانيات المستقلة من الدلالة التمثيلية الى الدلالة التواصلية

muhamad Reza Mubarak محمد رضا مبارك

AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي
ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2009 Volume: 2 Issue: 6 Pages: 64-81
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Abstract

لاشك في ان للغة اثرها البالغ في تطور المجتمعات، ولكن هل تصلح اللغة مقياسا لهذا التطور؟ واذا كان هذا السؤال مشروعا وحيويا، فان دراستنا ارادت ان تظهر اوجها مختلفة لهذا الاثر، ووقفت عند نقطة مهمة، وهي علاقة اللغة بالأيديولوجيا والمدى الذي تشكله هذه العلاقة، لقد خضعت اللغة في حياتنا العربية المعاصرة للتاريخ، وهي حالة قد تبدو طبيعية في مثل حياتنا الفكرية، لكن الانفتاح على التاريخ، هو انفتاح على الايديولوجيا، ومن هذا المنطلق فقدت اللغة استقلالها، وتبع ذلك فقدان الخطاب الاعلامي استقلاله ايضا. ان عدم الاستقلال، كان الاعلام مظهرا واضحا وفاضحا له.
ان الايديولوجيا المستندة الى التاريخ، لايمكن التنبؤ بدقة عما تحدثه من اثار، قد تكون عكسية ومدمرة وقد تكون غير ذلك، غير ان الذي بدا لنا عن طريق هذه الدراسة ان الذي لمسناه طوال السنوات الماضية، ان اللغة اسهمت في الانقسام الاجتماعي والديني والعرقي، واصبحت عنوانا واداة لهذا الانقسام، وهي بسبب علاقتها القوية بالايديولوجيا، استعملت من قبل الجهات او الجماعات المتنازعة لتكون اداة من ادوات الصراع، بل هي تتقدم هذه الادوات، وحين تكون المجتمعات في حالة ضعف فكري وتخلل قيمي، فان الايديولوجيا تتقدم بقوة، لتهز البنيات العاطفية الثاوية في الوجدان، او في الجدار النفسي العميق للشعوب والمجتمعات. وكلما تقدم الوعي الاجتماعي والثقافي والحضاري ضعف الارتباط بين الاثنين. ان الارتباط العميق بين الاثنين قد يعزز ظهور مقياس يمكن الاطمئنان اليه عن مدى تقدم مجتمعاتنا او مدى تخلفها.
وحين اشرنا الى التقدم في الدراسات الوصفية في اللغة، وانتشارها في مقابل الدراسات التاريخية، ظهر ان هناك دافعا حمل الدراسات الوصفية من الخلف، وجعلها تقف في مقدمة الدراسات اللغوية، والمعروف ان العالم قد تغيرت طرائق التعبير فيه، منذ الثورة اللغوية بداية القرن الماضي، في مسار يبدو متساوقا مع الثورة العلمية الهائلة، واذ ينحو التطور العالمي منحى جديدا، عن طريق ثورة الاتصال، فلا بد لنا من تفحص لغتنا، وما تفرزه، ولا سيما العلاقة الوثيقة بالاعلام. وقد اخذنا نتلمس الخطر في استغلال اللغة والاستحواذ على المفردات والجمل، لاغراض لا تنسجم والتقدم نحو المستقبل، فقد لا تكون اداة مساعدة في التغيير الذي نطلبه لبلداننا ومجتمعاتنا.


Keywords

اثر اللغة في تطور المجتمع