Fulltext

التحليل الإحصائي لمعامل الارتباط بين عناصر المنُاخ وإنتاجية العنب في قضاء الدجيل للمدة 1989 – 2008

أ.م.د احمد طه شهاب الجبوري --- م.م مشتاق مالك سوعان الخزرجي --- أ.د. ظافر إبراهيم طه العزاوي

Journal of Surra Man Raa مجلة سر من رأى
ISSN: 18136798 Year: 2012 Volume: 8 Issue: 30 Pages: 19-48
Publisher: university of samarra جامعة سامراء

Abstract

يعد المنُاخ أهم العوامل الجغرافية المؤثرة في الإنتاج الزراعي ، ومن المعروف أنه لايوجد مفصل من مفاصل الحياة أو الطبيعة لايتأثر بالمنُاخ بشكل مباشر أو غير مباشر . وعليه يتأثر منُاخ أي منطقة بعوامل مهمة منها ، موقع منطقة الدراسة إحداثياً ، وارتفاعها عن مستوى سطح البحر وموقعها من المسطحات المائية ، وخصائص المنطقة طبوغرافياً ، والكتل الهوائية ، والمنخفضات الجوية ، فضلاً عن وجود غطاء نباتي أو عدم وجوده . تعد الزراعة الدعامة التي ارتكزت عليها الحضارات القديمة ومازالت تؤدي الدور المهم في الحضارات الحديثة برغم التقدم الصناعي والتقني ، إذ إنها المصدر الرئيس لغذاء الإنسان ومنها زراعة الفاكهة ومنها العنب على وجه الخصوص .إن عناصر المنُاخ وظواهره التي تؤثر في المحاصيل الزراعية بصورة كبيرة هي الحرارة والرياح والضوء والمطر والرطوبة ، ولقد أدرك الإنسان منذ القدم أثر الظروف المنُاخية على المحاصيل الزراعية فلا ريب أن تقسيم المحاصيل الزراعية إلى محاصيل صيفية وأخرى شتوية ، دليل على معرفة الإنسان بالعلاقة القائمة مابين نوع المحصول الزراعي ومتطلباته المنُاخية ؛ وبالرغم من أهمية العوامل الطبيعية والبشرية ، إلا إنه يعتمد نجاح أي من المحاصيل على طبيعة المنُاخ السائد في منطقة زراعته . فعندما تكون المتطلبات المنُاخية للمحصول متوافرة بشكل جيد فإن نجاح زراعته تكون مضمونة ، كما إن كلفة إنتاجه تكون اقتصادية ، أما في المناطق التي تفتقر إلى الظروف المنُاخية الملائمة فإن نجاح زراعة المحاصيل تكون باهظة الكلفة بسبب الحاجة الكبيرة في خلق ظروف صناعية قادرة على التحكم بالظروف المنُاخية ويكون ذلك عادة على نطاق ضيق جداً . وفي الوقت الذي يشهد فيها العالم انفجاراً سكانياً وتراجعاً في الأراضي الصالحة للزراعة . فإن التطور الاقتصادي المستقبلي للعالم قد يعتمد علـى التغيرات التي يمكن أن تحدث في المنُاخ . إذ أن التنبؤ بأحوال الطقس والمنُاخ سيقدم خدمة كبيرة جداً للعاملين في القطاع الزراعي ، إن هذا التنبؤ يمكن أن يقلل من الخسائر الكبيرة التي يتعرض لها الفلاح نتيجة الجفاف أو غزارة الأمطار الفجائية أو العواصف والرياح الشديدة وغيرها من ظواهر الجو التي تؤثر في نمو وإنتاج النبات بشكل مباشر