Fulltext

The role of the private sector in the promotion of agricultural reality in Iraq

دور القطاع الخاص في النهوض بالواقع الزراعي في العراق

م.د. اسماء جاسم محمد

Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية
ISSN: 1999558X Year: 2012 Volume: 1 الجزء الثاني Issue: عدد خاص بالمؤتمر العلمي Pages: 25-44
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Abstract

Abstract Suffer the agricultural sector in Iraq, especially after the events of 2003 from a clear deterioration in domestic agricultural production for most crops produced, all indications are not keeping pace with domestic demand as a result of the low level of productivity and there is a clear reduction in per capita agricultural output, and of course, has pulled out of this decline rates of self-sufficiency to members of the community and the impact it negatively, did not improve these ratios for 2008 and 2009, according to an Organization of Arab Development for Agricultural Development, which indicates a state of food deficit risk of lower rates of domestic production for needs of the population and thus reduce the rates of self-sufficiency for most basic goods, from On the other hand, found that there is a big increase in consumer prices for some of these products, it was noted the existence of a sharp decline in the size of the stock of basic commodities, especially grain strategy after the low rates of production and growing demand, and this of course is an indicator of lack of food security because of a lack of access to food due to rising food prices the main members of the community, as well as the instability of the availability of food for low volume stocks. Another aspect that should receive attention in order to address the problem of food and the development of modern agricultural production techniques, is the need to encourage the Iraqi private sector, represented by joint stock companies or limited, as well as agricultural enterprises, individual large, for agricultural production, both plant and animal, depending on modern technology and production method Great, and give them various benefits and incentives, such as providing soft loans for long-term, and leasing of agricultural land to meet with moderate prices, and their exemption from taxes, fees and coverage through the support provided by the State, because this segment of the institutions and private companies represent an important pillar to modernize the agricultural sector, and shift it towards the use of modern technology and mass production, as well as the importance of private sector development and development potential Kavq of economic policy for the future.

المستخلص يعاني القطاع الزراعي في العراق وخاصة بعد احداث عام 2003 من تدهور واضح في الانتاج الزراعي المحلي لمعظم المحاصيل الزراعية المنتجة, فكل المؤشرات تدل على عدم مواكبة الطلب المحلي نتيجة لانخفاض مستوى الانتاجية وهناك انخفاض واضح في نصيب الفرد من الناتج الزراعي , وبطبيعة الحال فقد انسحب ذلك الانخفاض على معدلات الاكتفاء الذاتي لافراد المجتمع واثر عليها سلبا, ولم تتحسن هذه النسب لعام 2008 و2009بحسب ما جاء عن منظمة التنمية العربية للتنمية الزراعية , مما يؤشر وجود حالة العجز الغذائي الخطر لانخفاض نسب الانتاج المحلي عن حاجة السكان وبالتالي تراجع نسب الاكتفاء الذاتي لمعظم السلع الاساسية, من ناحية اخرى وجد ان هناك ارتفاعا كبيرا في اسعار المستهلك لبعض هذه المنتجات , ولوحظ بوجود تراجع شديد في حجم المخزون من السلع الاساسية وبخاصة الحبوب الاستراتيجية بعد تدني نسب الانتاج وتنامي الطلب عليها, وهذا بطبيعة الحال يعد كمؤشر في عدم تامين الغذاء لوجود نقص في امكانية الحصول على الغذاء نتيجة ارتفاع اسعار السلع الغذائية الرئيسية لافراد المجتمع , فضلا عن عدم استقرار المتاح من الغذاء لانخفاض حجم المخزون منها. ومن الجوانب التي ينبغي أن تحظى بالاهتمام من أجل معالجة مشكلة الغذاء وتطوير أساليب الإنتاج الزراعية الحديثة , هي ضرورة تشجيع القطاع الخاص العراقي، متمثلا بالشركات المساهمة أو المحدودة، وكذلك المؤسسات الزراعية الفردية الكبيرة، للقيام بالإنتاج الزراعي بشقيه النباتي والحيواني، اعتمادا على التكنولوجيا الحديثة وأسلوب الإنتاج الكبير، ومنحها مختلف المزايا والمحفزات، كتقديم القروض الميسرة لآجال طويلة، وتأجيرها الأراضي الزراعية لقاء أسعار معتدلة، وإعفائها من الضرائب والرسوم وشمولها بوسائل الدعم التي تقدمها الدولة، ذلك لأن هذه الشريحة من المؤسسات والشركات الخاصة إنما تمثل ركيزة مهمة لتحديث القطاع الزراعي، والتحول به نحو استخدام التكنولوجيا الحديثة والإنتاج الكبير، فضلا عن أهمية تنمية القطاع الخاص وتطوير إمكانياته كأفق للسياسة الاقتصادية العراقية في المستقبل.

Keywords

النهوض بالواقع الزراعي