Fulltext

Employ linear programming charts to monitor retinalAnd scheduling events projects of the Ministry of Youth

توظيف البرمجة الخطية في المخططات الشبكية لمراقبة وجدولة فعاليات مشاريع وزارة الشباب

د. عبد الجبار خضر بخيت فيصل عبدالإله فاهم الفرهود

Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية
ISSN: 1999558X Year: 2012 Volume: 1 الجزء الثاني Issue: عدد خاص بالمؤتمر العلمي Pages: 316-331
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Abstract

المستخلصرغم بلوغنا الألفية الثالثة لازالت إدارة المشاريع لا تتبع الأساليب العلمية الحديثة في أداء مهامها والتي تُساعد مدراء المشاريع إنجاز مشاريعهم ضمن الفترة الزمنية المحددة لها مما يجعلهم يستفيدون من عاملي الوقت والكلفة للإنتقال الى تنفيذ مشاريع أخرى خصوصاً في المرحلة التي يمر بها العراق من حيث الحاجة لإنشاء واعادة تأهيل الكثير من المنشـأت. في هذا البحث يهدف الباحث الى إستخدام الأساليب العلمية الحديثة في بناء المشاريع لتُمكِّن مدراء المشاريع من مراقبة وإنجاز مشاريعهم ضمن المدة المخصصة لإنجاز المشروع، وسيستخدم الباحث إسلوب المخططات الشبكية في مراقبة وجدولة فعاليات المشاريع بالإضافة الى توظيف الباحث لإسلوب البرمجة الخطية في إيجاد طول المسار الحرج والذي يُمكِّن إدارة المشروع من تحديد الفعاليات الحرجة والفعاليات الغير حرجة وتنفيذها في أوقاتها المحددة من خلال تحديد الأوقات المبكرة والأوقات المتأخرة، ثم القيام بحساب كلفة ضغط وقت تنفيذ هذه الفعاليات وإيجاد أقل كلفة ممكنة لإنجاز المشروع مما يوفر مرونة لصاحب القرار في إتخاذ ما يراه مناسباً وفقاً للميزانية المتوفرة لإدارة المشروع وذلك من خلال بناء نماذج خطية رياضية وبإستخدام برامجيات خاصة (WinQsb) مع بيان أقصر مدة ممكنة للمشروع.الكلمات المفتاحية : البرمجة الخطية، المسار الحرج، جدولة المشاريع، تعجيل الوقت والكلفة.1. المـقـدمـة Introduction : في ظل الظروف الحالية يمر العراق بمرحلة إنشاء وإعادة تأهيل لكثير من المباني على مستوى كافة القطاعات في وزارات الدولة وإن أهمية الوقت في ظل هكذا ظروف تحظى بأهمية عالية من لدن أصحاب القرار في جميع مفاصل الدولة، وقد إهتم الباحث بدراسة المشاريع العمرانية لما لها من أهمية بالغة في مجال الإعمار، ولكن في الغالب ولعدم إعتماد الأساليب العلمية الحديثة في تخطيط وإدارة مثل هذا النوع من المشاريع فإنها لا تنتهي وفق المدة الزمنية المخطط لها ولا بنفس الكلفة المحسوبة لتنفيذها.في هذا البحث إهتم الباحث على إعتماد إسلوب بحوث العمليات(Operations Research) وهو أحد العلوم التطبيقية الحديثة والذي يمكن إستخدامه في مجالات متعددة، فهو يعتمد على مجموعة من الأساليب التي تساعد أصحاب القرار على اختيار القرار الأمثل لحل المشكلة من بين الحلول المتعددة لها، ومن بين هذه الأساليب إسلوب المخططات الشبكية (Network Diagrams) والذي يؤدي تطبيقها الى تحقيق أفضل النتائج في إدارة المشاريع من حيث إسهامها في توضيح مفاهيم العمل ونسب الإنجاز من خلال مراقبة وجدولة فعاليات المشروع وذلك بإستعمال بعض العمليات الحسابية التي بواسطتها تتم معرفة الأوقات المبكرة والأوقات المتأخرة لفعاليات المشروع، ومن خلال تحديد هذه الأوقات يوفر إسلوب المخططات الشبكية العامل الرقابي، حيث أن الجدولة المُعدة من قبل إدارات المشاريع من خلال حساب الأوقات المبكرة والمتأخرة لفعاليات المشروع، تُمكِّن مدراء المشاريع من مراقبة تأخير أي فعالية من فعاليات المشروع ودراسة أسباب التأخير ومعالجته قبل أن يتسبب في تأخير مدة تنفيذ المشروع بأكمله وبهذا يتمكن مدراء المشاريع بدورهم من إنجاز مشاريعهم ضمن المدة المحددة أو ربما بمدة أقصر بعد إبداء ادارات المشاريع حاجتها لذلك من خلال ضغط العامل الزمني لتنفيذ الفعاليات.وقد إستخدم الباحث إسلوب البرمجة الخطية (Linear Programming) والذي يُمكن من خلاله إيجاد طول المسار الحرج Critical Path)) والذي يُمثل أطول مدة لإنجاز المشروع وذلك ببناء نماذج رياضية خاصة بشبكة المشروع، ثم يتم تحديد الفعاليات الحرجة (Critical Activities) وهي الفعاليات التي ينجم عن تأخير يوم واحد في أي منها الى تأخير المشروع بأكمله، لذلك يحرص مدراء المشاريع على مراقبة إنجاز هذه الفعاليات في أوقاتها المحددة.ولتوظيف البرمجة الخطية في المخططات الشبكية دور مهم في إنجاز المشاريع بمدة أقصر من المدة المحددة لها، وذلك في حالة إبداء إدارات المشاريع حاجتهم لذلك من خلال إهتمامها بالعامل الزمني بسبب كثرة المشاريع المزمع تنفيذها لدى دوائرهم، يتم ذلك بضغط زمن تنفيذ الفعاليات الحرجة وحساب الكلفة الجديدة الناجمة عن ذلك، حيث يُقدِّم الباحث لإدارة المشروع أقل كلفة ممكنة لإنجاز المشروع وبأقصر مدة ممكنة وفقاً للميزانية المتوفرة لإدارة المشروع وبإستخدام الحاسوب، وبذلك يمكن لمدراء المشاريع من مراقبة إنجاز الفعاليات بمواعيدها المحددة ومحاسبة المقصرين خلاف ذلك، مما يُمكِّن مدراء المشاريع من إنهاء مهامهم في الوقت المناسب وكذلك يُمكِّنهم من القضاء على ظاهرة الفساد والتي بدأت تستشري في الكثير من المجتمعات ومراقبة تنفيذ المشروع بأكمل وجه.

Keywords

البرمجة الخطية