Fulltext

التخطيط المكاني لمحافظة بابل بين واقع الحال والتوقع المستقبلي

د.ضياء رفيق مرجان/ د.ماجد مطر عبد الكريم

AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية
ISSN: 2070898X Year: 2010 Issue: 32 Pages: 151-178
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Abstract

وجدت نظريات ونماذج تخطيطية من قبل مفكرين حول تنظيم العلاقات التبادلية وتحقيق التوازن المكاني بين المستقرات ضمن الاقليم، تناول البحث اقليم محافظة بابل الذي يعاني من مشكلة اختلال توازن مكاني بين مركز الاقليم (مدينة الحلة) وباقي الاقضية والنواحي وتم الاعتماد على بعض الأساليب التخطيطية التي من شأنها تشخيص المشكلة و تساهم في إيجاد أسس معالجتها:-
- الاسلوب التخطيطي الخاص بنظرية زيفZeif للتراتب الهرمي للمستقرات.
- الاسلوب التخطيطي الخاص بنظرية Christaller للأماكن المركزية .
- الاسلوب التخطيطي الخاص بنموذج رايليReilly لتحديد نطاق التأثير.
تبين ان هنالك عدم وجود تراتب هرمي للمستقرات من حيث عدد السكان وأوجد هذا ما يسمى بالمدينة المهيمنة Dominance الا وهي مدينة الحلة ذات التركز العالي للسكان الذي جاء بسبب تركز ضخ الاستثمارات فيه لذا اصبح منطقة جاذبة لفرص العمل المختلفة لاسباب اقتصادية او اجتماعية او ادارية وعلى حساب باقي المستقرات التي أصبحت طاردة لفرص العمل وبالتالي للسكان, وعليه توجب تدخل المخطط لإسناد متخذ القرار ووضعه في بيئة معلوماتية مؤكدة لمعالجة المشكلة ضمن خطط مستقبلية من شأنها توزيع الاستثمار بصورة عادلة مخطط لها لضمان توزيع عادل للموارد الاقتصادية وبالتالي إعادة توزيع الأيدي العاملة، وبالتالي إعادة توزيع السكان بصورة متوازنة فيما بين المستقرات.

Keywords

وجد ن : رياتدنن : ور دنيط