Table of content

journal of Economics And Administrative Sciences

مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية

ISSN: 2227 703X / 2518 5764
Publisher: Baghdad University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

About the Journal of Economic and Administrative Sciences
journal, dealing with economic and administrative studies, accounting and statistical.

DATE OF FIRST ISSUE (1973).
NO. OF ISSUE YEAR(6).
No. of issue published between 1973-2018 (108)

Loading...
Contact info

لمزيد من المعلومات الاتصال على الرقم 07702500648 متوفر بخدمة واتس اب وفايبر
web:jeasiq.uobaghdad.edu.iq
Email:jeas@coadec.uobaghdad.edu.iq

Table of content: 2019 volume:25 issue:113

Article
The Impact of Knowledge Sharing In the Human Resource Capability
تأثير المشاركة بالمعرفة في مقدرات الموارد البشرية بحث تحليلي في وزارة العلوم والتكنلوجيا العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

The role of the independent variable and human resources capabilities was the role of the adopted variable. The aim of the research is to identify the level of participation in the knowledge of the organization through human resources and the rigorous scientific investigation to develop new mechanisms of action that help To manage the organization in the implementation of its mission and achieve its main objectives that have been found for it is to encourage the work of scientific research and maintain the preservation of its continuity to increase the competencies of knowledge, technical and skill to form a future workforce qualified to work In the sectors of society. In order to achieve the desired objectives, the main hypothesis was formulated to test the relationship between the variables of the research. The main hypothesis: There is a relationship of direct moral impact to the sharing of knowledge through its dimensions in the human resource capabilities. The research was applied to a sample of 162 employees of the Ministry of Science and Technology Research As a tool for collecting data, the research results in a set of results, the most important of which is the voluntary knowledge exchange of employees, the accumulation of knowledge and information, the free access to the information needed to accomplish the various tasks, and the encouragement of senior management of the organization's employees. شكلت المشاركة بالمعرفة ومقدرات الموارد البشرية الاسس الفكرية التي استند إليها البحث، إذ مثلت المشاركة بالمعرفة دور المتغير المستقل ومقدرات الموارد البشرية دور المتغير المعتمد, يهدف البحث الى التعرف على مستوى المشاركة بالمعرفة السائد في المنظمة من خلال الموارد البشرية والتقصي العلمي الدقيق لوضع آليات عمل جديدة تساعد أدارة المنظمة في تنفيذ رسالتها وتحقيق أهدافها الرئيسة التي وجدت من اجلها وهي التشجيع على عمل البحوث العلمية الرصينة والحفاظ على استمراريتها لزيادة كفاءاتها المعرفية والفنية والمهارية ليشكلوا في المستقبل قوى عاملة مؤهلة للعمل في قطاعات المجتمع. ولغرض تحقيق الأهداف المرجوة فقد صيغت الفرضية الرئيسة لاختبار العلاقة بين متغيرات البحث ومفادها توجد علاقة تأثير معنوية مباشرة للمشاركة بالمعرفة عبر أبعادها في مقدرات الموارد البشرية ، وقد طبق البحث على عينة من موظفي وزارة العلوم والتكنلوجيا التي بلغ قوامها (162) موظف، وقد اعتمد البحث (الاستبانة) كأداة لجمع البيانات توصل البحث الى مجموعة من النتائج اهمها ان التبادل المعرفي الطوعي للعاملين والتراكم المعرفي والمعلوماتي وحرية الحصول على المعلومات المطلوبة لانجاز مختلف الاعمال مع تشجيع الادارة العليا للعاملين في المنظمة المبحوثة .


Article
Comparison of Bayes' Estimators for the Pareto Type-I Reliability Function Under Different Double Informative Priors Functions
مقارنة مقدرات بيز لدالة المعولية لتوزيع باريتو من النوع الاول باستعمال دوال معلوماتية مضاعفة مختلفة

Loading...
Loading...
Abstract

The comparison of double informative priors which are assumed for the reliability function of Pareto type I distribution. To estimate the reliability function of Pareto type I distribution by using Bayes estimation, will be used two different kind of information in the Bayes estimation; two different priors have been selected for the parameter of Pareto type I distribution . Assuming distribution of three double prior’s chi- gamma squared distribution, gamma - erlang distribution, and erlang- exponential distribution as double priors. The results of the derivaties of these estimators under the squared error loss function with two different double priors. Using the simulation technique, to compare the performance for each estimator, several cases from pareto type I distribution for data generating, and for different samples sizes (small, medium, and large). It has been obtained from the simulation results the double prior distribution of gamma-erlang distribution with give a good estimation for reliability function when the true value for for all .Also the double prior distribution chi- gamma square distribution with give good estimation for reliability function when the true value for all t. And the same thing for with the values of the parameters and for all t except t=1.3. It has obtained a good estimation for reliability function ( ), when the double prior distribution is chi-gamma square distribution with at the true value for for all t. في هذا البحث , نقدم مقارنة لتقديردالة المعولية لتوزيع باريتو من النوع الاول بالاعتماد على اسلوب بيز فقد استعملت الدوال معلوماتية مضاعفة التي تفترض لمعلمة الشكل لتوزيع باريتو من النوع الاول, لتقدير دالة المعولية لتوزيع باريتو من النوع الاول باستعمال تقدير بيز استخدمنا نوعين مختلفين من المعلومات في طريقة تقدير بيز, اختيرت نوعين مختلفين من الدوال الاولية لمعلمة الشكل لتوزيع باريتو من النوع الاول.هنا افترضنا توزيع مربع كاي – كاما , وتوزيع كاما – ارلنك, وتوزيع ارلنك- الاسي كدوال معلوماتية مضاعفه, نتائج الاشتقاقات لتلك المقدرات باستعمال دالة الخسارة التربيعية مع ثلاثة دوال معلوماتية مضاعفه. استعمل اسلوب المحاكاة في مقارنة اداء كل مقدر, بافتراض عدة حالات لمعلمة الشكل لتوزيع باريتو من النوع الاول استعملت لتوليد البيانات ولاحجام مختلفة من العينات ( صغيرة , متوسطة , كبيرة ). استحصلنا من نتائج المحاكاة بان التوزيع الاولي المضاعف توزيع كاما – ارلنك بالمعلمات يعطي تقدير جيد لدالة المعولية عندما تكون القيمة الحقيقية لـ لكل قيم . وكذلك التوزيع الاولي المضاعف توزيع مربع كاي – كاما بالمعلمات يعطي تقدير جيد لدالة المعولية عندما تكون القيمة الحقيقية لـ لكل قيم t. والشئ نفسه لـ بقيم المعلمات ولكل قيم t عدا t=1.3. واستحصلنا على تقدير جيد لدالة المعولية عندما كان التوزيع الاولي المضاعف توزيع مربع كاي – كاما بالمعلمات عند القيمة الحقيقة لـ ولكل قيم t.


Article
The role of Electronic human resources management practices in the sustainability of knowledge capital
دور ممارسات إدارة الموارد البشرية الالكترونية في استدامة رأس المال المعرفي بحث ميداني في جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the research is to highlight the role of electronic human resources management practices in the sustainability of knowledge capital as one of its success factors, as well as the diagnosis and interpretation of the relationship between research variables and their dimensions. The research problem is that the University of Babil implements some electronic human resources management practices not in a complete way, The level of its application and the problems it faces, as well as the extent to which these practices reflect the knowledge capital and sustainability in the university, and highlights the importance of research as it is concerned with the electronic aspects and achieve the competitive advantage of organizations by reducing costs, and adopts the questionnaire as a tool for collecting data and information, 150 questionnaires are distributed, 135 of which are validated and 15 are excluded. The study has two main hypotheses that are subjected to statistical tests. The researcher used the statistical program SPSS and a set of statistical methods for data analysis, The standard deviation, the Spearman correlation coefficient, the coefficient of variation, and the simple regression equation). The main conclusions are the University of Babil adopts some practices of human resources management electronically and this is evident through the results of practical analysis. The most important recommendations are the development of appropriate training plans and programs to educate employees about the academic concepts of the research variables, the positive results of their use, and their cost advantages of reducing costs and maintaining the working environment.يهدف البحث الى ابراز دور ممارسات إدارة الموارد البشرية الالكترونية في استدامة رأس المال المعرفي باعتباره أحد عوامل نجاحها، وكذلك تشخيص وتفسير العلاقة بين متغيرات البحث وابعادها، وتتجلى مشكلة البحث من ان جامعة بابل تطبق بعض ممارسات إدارة الموارد البشرية الالكترونية وليس بشكل متكامل ولم تجري عملية تقييم لمستوى تطبيقها والمشكلات التي تواجهها فضلاً عن مدى انعكاس هذه الممارسات على رأس المال المعرفي واستدامة في الجامعة، وتبرز أهمية البحث كونه يهتم بالجوانب الالكترونية وتحقيق الميزة التنافسية للمنظمات من خلال تقليل التكاليف، واعتمدت الاستبانة كأداة لجمع البيانات والمعلومات اذ تم توزيع (150) استبانة وكان الصالح منها (135) استبانة واستبعدت (15) استبانة ، واعتمد البحث فرضيتان رئيستان خضعت لاختبارات إحصائية، واستعمال الباحثان البرنامج الاحصائي الجاهز (Spss) ومجموعة من الأساليب الإحصائية لتحليل البيانات منها (الوسط الحسابي، والانحراف المعياري، ومعامل الارتباط سبيرمان، معامل الاختلاف، ومعادل الانحدار البسيط)، وكانت أبرز الاستنتاجات التي توصل اليها البحث، هي ان جامعة بابل تتبنى بعض ممارسات إدارة الموارد البشرية الالكترونية وهذا واضح من خلال نتائج التحليل العملي، مما يعزز توجه الجامعة نحو الاعمال الالكترونية في اغلب وظائفها، اما اهم التوصيات التي أشار اليها البحث هي وضع الخطط والبرامج التدريبة المناسبة لتثقيف العاملين حول المفاهيم الاكاديمية لمتغيرات البحث، والنتائج الإيجابية من استخدامها، ومالها من مزايا تخفيض التكاليف والحفاظ على بيئة العمل.


Article
Building the optimal portfolio for stock using multi-objective genetic algorithm - comparative analytical research in the Iraqi stock market
بناء المحفظة المثلى للاسهم بأستعمال الخوارزمية الوراثية متعددة الاهداف – بحث تحليلي مقارن في سوق العراق للاوراق المالية

Loading...
Loading...
Abstract

The main objective of the research is to build an optimal investment portfolio of stocks’ listed at the Iraqi Stock Exchange after employing the multi-objective genetic algorithm within the period of time between 1/1/2006 and 1/6/2018 in the light of closing prices (43) companies after the completion of their data and met the conditions of the inspection, as the literature review has supported the diagnosis of the knowledge gap and the identification of deficiencies in the level of experimentation was the current direction of research was to reflect the aspects of the unseen and untreated by other researchers in particular, the missing data and non-reversed pieces the reality of trading at the level of companies , the financial market and concluded by choosing the most suitable one or employing multiple objective genetic algorithm tool, they are limited either by building portfolios and choose one or generate optimal portfolios without paying attention to the issue of the missing data in the data series or the omission of the possibility of generating investment portfolios and classified it according to the preferences of the investor and other employed genetic algorithm without linking them to objective of portfolio return and risk. After the application of the idea of the research mentioned tools, results of quantitative analysis concluded to build two portfolios the optimal portfolio under original data and the optimal portfolio under the original data improved performance using multiple objective genetic algorithm. The optimal portfolio improved by using multiple objective genetic algorithm achieved the highest level of performance to the degree of superiority on the portfolio of the Iraq market index ; that marks the validity of the combination between objective programming and genetic algorithm to Building an optimal investment portfolio that guarantees the investor in the Iraqi stocks market the right tradeoff between return and risk, in a manner that positively reflects the achievement of the goal of maximizing his wealth from his limited resourcesتحدد الهدف الرئيس من البحث في بناء محفظة أستثمار مثلى من الاسهم المدرجة في سوق العراق للاوراق المالية بعد توظيف الخوارزمية الوراثية متعددة الاهداف في ذلك خلال المدة الزمنية المحصورة بين (1/1/2006) لغاية (1/6/2018) في ضوء أسعار الاغلاق الشهرية للشركات المدروسة عينة البحث و البالغ عددها (43) شركة بعد اكتمال بياناتها و تلبيتها لشروط المعاينة اذ عززت مراجعة الادبيات تشخيص فجوة المعرفة و تحديد مكامن القصور على مستوى التجريب ، فكانت وجهة البحث الحالي تجسيداً للجوانب غير المشاهدة وغير المعالجة من قبل الباحثين الاخرين وبالاخص البيانات المفقودة و عدم عكس اسعار الاسهم لواقع التداول على مستوى الشركات و السوق المالي و اختتمت بتوظيف اداة الخوارزمية الوراثية متعددة الاهداف ، وبهذا فانها اما أقتصرت على بناء المحافظ و اختيار المثلى منها ، او توليد محافظ مثلى دون ايلاء الاهتمام لمسألة معالجة البيانات المفقودة في سلسلة البيانات ، او اغفال امكانية توليد محافظ استثمارية و تصنيفها كمثلى تبعا لتفضيلات المستثمر ، واخريات وظفت الخوارزمية الوراثية دون ربطها بهدفي المحفظة من عائد و مخاطرة ، وبعد تطبيق فكرة البحث بأداته المذكورة خلصت نتائج التحليل الكمي الى بناء محافظتين هي المحفظة المثلى في ظل البيانات الاصلية والمحفظة المثلى في ظل البيانات الاصلية المحسن ادائها بأستعمال الخوارزمية الوراثية متعددة الاهداف ، حققت المحفظة المثلى المحسن ادائها بأستعمال الخوارزمية الوراثية متعددة الاهداف أعلى مستوى للأداء لدرجة تفوقها على محفظة مؤشر سوق العراق للاوراق المالية و بما يؤشر صلاحية المزاوجة بين البرمجة الهدفية والخوارزمية الوراثية في بناء محفظة استثمار مثلى عالية الاداء تضمن للمستثمر في سوق العراق للاوراق المالية تحقيق المبادلة الصحيحة بين العائد و المخاطرة و بالشكل الذي ينعكس ايجاباً على تحقيق هدف تعظيم ثروته من موارده المحدودة .


Article
The cognitive complexity of the leaders and their impact on the organizational flexibility of field research at the company's headquarters for the distribution of petroleum products
التعقيد الادراكي للقادة وتأثيره في خفة الحركة المنظمية بحث ميداني في مقر شركة توزيع المنتجات النفطية

Loading...
Loading...
Abstract

The present research aims to test the effect of cognitive complexity as an independent variable in organizational agility as a responsive variable among the leaders working at the headquarters of the Iraqi Petroleum Products Distribution Company. To conclude a number of recommendations that contribute in the organizational agility in the company, and due to the importance of this research in public organizations and its notable role in community organizations. The research was carried out on a random sample of 101 individuals out of a total of 308, which represents the high leaders in the company (general managers, head of departments, and division officials). A questionnaire was used as information and data collecting tool, with also the use of statistical programs for testing the hypothesis and to get results (SPSS, AMOS, EXCEL) as well as the utilizing of descriptive statistical methods (Percentages, arithmetic Mean, Standard Deviation, Coefficient of Variation, Simple Linear Regression, Determination Coefficient (2R), Path Analysis, Relative Importance, and Pearson’s Correlation Coefficient). The research reached a number of conclusions, the most important of which is the high level of the cognitive complexity variable within the company being investigated. There was weakness and decline in organizational agility. It was found that individual differences in understanding, understanding and manipulating difficult concepts, which have a significant role in influencing organizational agility, sensing opportunities and changes, The ability required at the organizational level to deal with them intelligently and respond effectively to them, and concluded the research with a set of recommendations for the company to contribute to the development of performance and the achievement of organizational goals. يهدف البحث الحالي الى اختبار تأثير التعقيد الادراكي كمتغير مستقل في خفة الحركة المنظمية كمتغير مستجيب لدى القيادات العاملة في مقر شركة توزيع المنتوجات النفطية العراقية ، للخروج بجملة من التوصيات التي تسهم في خفة الحركة المنظمية مقر شركة توزيع المنتجات النفطية. وانطلاقاً من اهمية موضوع البحث في المنظمات العامة ، والدور البارز الذي تلعبه هذه المنظمات في المجتمع ، وقد طبق البحث على عينة عشوائية طبقية بلغت(101) فرد من مجموع 308 وهم ممن يمثلون القيادات العليا في الشركة (مدراء عاميين، رؤساء اقسام، مسؤولي شعب) وقد تم استعمال الاستبانة كأداة لجمع البيانات والمعلومات وتم الاستعانة ببرامج احصائية جاهزة لأختبار الفرضيات والوصول الى النتائج (AMOS, SPSS V.23, Excel 2010) ، فضلاً عن استعمال اساليب الاحصاء الوصفي ( النسب المئوية، الوسط الحسابي، الانحراف المعياري، معامل الاختلاف، الانحدار الخطي البسيط، معامل التحديد (R2)، تحليل المسار، الاهمية النسبية، معامل ارتباط بيرسون). وتوصل البحث الى جملة استنتاجات اهمها ارتفاع مستوى متغير التعقيد الادراكي داخل الشركة المبحوثة فيما كان هناك ضعف وتراجع في مستوى خفة الحركة المنظمية، وتبين ان الاختلافات الفردية في ادراك المفاهيم الصعبة وفهمها ومعالجتها والمتمثلة بمتغير التعقيد الادراكي كان لها دور كبير في التأثير على خفة الحركة المنظمية واستشعار الفرص والتغيرات وتوفير القدرة اللازمة على المستوى التنظيمي لمواجهتها والتعامل معها بذكاء والاستجابة بفاعلية لها، واختتم البحث بمجموعة توصيات تخص الشركة لتسهم في تطوير الاداء وتحقيق الاهداف التنظيمية.


Article
Strategic relationship training to promote self-growth of the individual
علاقة استراتيجية التدريب بتعزيز النمو الذاتي للفرد

Loading...
Loading...
Abstract

The main objective of the research is to identify the role of strategic training and its effect on enhancing the self-growth of the individual. Stratigic training represents a contemporary tendency. that is adopted by business organizations in carrying out their activities and tasks. It is worth to mention, that self-growth of the individual is one of the indictors used to determine the ability of organization to a achieve its goals. The problem of the research has pointed out to the minimum awareness of the important role played by training strategy in enhancing the self-growth of the individual. The researcher has adopted an analytical approach, in collecting and analyses the research data in order to treat its problem. Therefore, the questionnaire has been used as a major tool for collecting the research data. It is based on a number of ready –made measurements. After it has been examined by tests of honesty and constancy to suit the search's targets which includes 42 paragraphs distributed to a group of 100 workers who work in Ministry of Industry and Minerals, Military industries Department. The workers are tested in a simple random sample method. The research depends on the statistical program (SPSS) in analysis of data, analysis of the link relationships and the effect between variables. The statistical tools are used in this field shown a number of results, most notably is the strategy of training plays a statistical important moral role, in enhancing the self-growth. This research recommends that organizations promote the self-growth of an individual in order to enable them the applications of strategy training, implementing their task and activities effectively. Which in return, will contribute in enhancing self-growth of the individual towards the organization. الهدف الرئيسي لهذا البحث هو قياس تأثير استراتيجية التدريب في تعزيز النمو الذاتي للفرد ، أذ تشكل استراتيجية التدريب التوجه المعاصر لتنفيذ معظم الانشطة و المهام التي تقوم بها منظمات الاعمال للمزايا العديدة التي تتمتع بها , كما يمثل النمو الذاتي للفرد احدى المؤشرات التي يمكن الاستناد عليها لتحديد قدرة المنظمة على تحقيق اهدافها , فقد اشارت مشكلة البحث الى قلة الوعي بأهمية الدور التي تلعبه استراتيجية التدريب في تعزيز النمو الذاتي للفرد ومن اجل تحقيق البحث ومعالجة مشكلته فقد اعتمدت الباحثة على المنهج التحليلي, اذ اعتمدت الاستبانة كأداة رئيسية لجمع بيانات البحث و التي تم اعدادها بالاستناد الى عدد من المقاييس الجاهزة بعد ان تم اخضاعها لاختبارات الصدق و الثبات لتتلاءم مع اهداف البحث و التي تضمنت (42) فقرة وقد تم توزيعها على عينة قوامها (100) فرد عامل في وزارة الصناعة و المعادن قسم الصناعات الحربية و قد تم اختبارهم بطريقة العينة العشوائية البسيطة و قد اعتمدت الباحثة على البرنامج الاحصائي ( SPSS ) في ادخال و تحليل البيانات و تحليل علاقات الارتباط و التأثير بين متغيرات البحث وقد افرزت الادوات الاحصائية المستخدمة في هذا المجال عدد من الاستنتاجات ابرزها ان استراتيجية التدريب تمارس دور مهم و معنوي من الناحية الاحصائية في تعزيز النمو الذاتي, و عليه اوصى الباحث بضرورة قيام المنظمة بتعزيز النمو الذاتي للفرد من اجل تمكينها من استعمال تطبيقات استراتيجية التدريب و تنفيذ الانشطة والمهام الموكلة اليها و التي بدورها سوف تسهم في تعزيز النمو الذاتي للفرد اتجاه المنظمة .


Article
The Role of Culture Consumption in an Increase of Deception Marketing , a Sample Survey of Cosmetic Users Employees College of Administration & Economics / University of Mosul
دور ثقافة الاستهلاك في زيادة الخداع التسويقي دراسة استطلاعية لآراء عينة من مستخدمي مستحضرات التجميل من موظفات كلية الادارة والاقتصاد/ جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The spread of the phenomenon of excessive buying in our society, especially for cosmetics, and at the same time increase the marketing deception by the organizations to take quick profit 'and accordingly was identified the problem of research in several questions, including: Is there a significant effect of consumption culture on marketing deception? The importance of the current research is that it deals with two important topics' culture of consumption has become a reality and marketing deception is constantly increasing and to study goals, including recognition of the extent of awareness of the subjects of the research variables' Based on the problem of research has been formulated several hypotheses of which there is no significant effect of the culture of consumption in marketing deception . A sample of 40 employees was selected and the questionnaire was adopted for data acquisition. Several statistical methods were used to analyze the data and extract the results using the spss program. The research concluded that there was a significant correlation between consumption culture and marketing deception. According to researchers . يعد انتشار ظاهرة الشراء المفرط في مجتمعنا وخاصة لمستحضرات التجميل وبذات الوقت زيادة الخداع التسويقي من قبل المنظمات من اجل جني الربح السريع، وبناء عليه تم تحديد مشكلة البحث في عدة تساؤلات منها : هل هناك تأثير معنوي لثقافة الاستهلاك في الخداع التسويقي ؟ وتكمن اهمية البحث الحالي بكونه يتناول موضوعان مهمان ، فثقافة الاستهلاك اصبحت أمر واقع والخداع التسويقي في تزايد مستمر ، وللبحث اهداف منها التعرف على مدى أدراك الافراد المبحوثين لمتغيري البحث ، واستنادا الى مشكلة البحث تم صياغة عدة فرضيات منها لايوجد تأثير معنوي لثقافة الاستهلاك في الخداع التسويقي . ووقع الاختيار لعينة مؤلفة من ( 40 ) موظفة واعتمدت استمارة الاستبانة للحصول على البيانات ، واستخدمت عدة اساليب احصائية في تحليل البيانات واستخراج النتائج باستخدام برنامج (spss ) وتوصل البحث الى استنتاجات منها وجود علاقة ارتباط معنوية بين ثقافة الاستهلاك والخداع التسويقي وانتهى البحث بمجموعة من المقترحات التي تفيد الباحثين .


Article
The interrelationship between ignorance processors is ideologically defined and strategic achievement achieved
العلاقة الترابطية فيما بين معالجات الجهل معرفيا وتحقيق التفوق استراتيجيا (دراسة وصفية تحليلية لعينة من القادة في وزارة التربية )

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the study is to diagnose the level and nature of the relationship between cognitive interactions, cognitive ignorance and the achievement of strategic excellence). The aim of this is to explore theoretical philosophy and intellectual implications of these variables, and, then test the correlation and impact relationships and their feasibility in the application environment, which was formed from the seven directorates in the Ministry of Education. The sample of the study was determined by the directors, their assistants, and the department directors. The sample number is (130). The importance of the study is to come out with a philosophical basis for the nature of the variables, based on an applied effort for the reality of cognitive ignorance processes to achieve strategic excellence. In order to achieve this, two main hypotheses are devised, 8 sub-hypotheses. The validity of these hypotheses has been tested by a set of statistical tools. A questionnaire is used as a primary tool to collect data, and interviews are used to gather information. One of the main conclusions is that there is a link relationship with moral significance between knowledge ignorance processers, achieved strategic excellence and good attention of leaders in the Ministry of Education with the dimensions of ignorance processes, and lack of attention in dimensions of strategic excellence. Based on these conclusions the study recommends with increase the leaders’ attention in Ministry of Education with the dimensions of knowledge ignorance processes in addition to great concentration on dimension of strategic excellence. يهدف البحث الى تشخيص مستوى وطبيعة العلاقة بين معالجات الجهل معرفيا والتفوق استراتيجيا ، انطلقت الباحثة في هذه الدراسة من مشكلة معبر عنها بعدد من التساؤلات الفكرية والتطبيقية المطروحة، أُستهدف من الإجابة عنها استجلاء الفلسفة النظرية والدلالات الفكرية لهذه المتغيرات ، ومن ثم اختبار علاقات الارتباط والتأثير وإمكانية تنفيذها في بيئة التطبيق ، التي تكونت من المديريات السبعة في وزارة التربية ، وقد حددت عينة البحث بالمدراء و معاونيهم ، و مدراء الأقسام وبلغ عدد العينة بـ( 130). وتكمن أهمية الدارسة في أنها ستخرج بتأصيل فكري فلسفي لطبيعة متغيرات الدراسة، مستند إلى جهد تطبيقي لواقع معالجات الجهل معرفيا لتحقيق التفوق استراتيجيا ، ولغرض تحقيق ذلك صيغت فرضيتين رئيستين تفرعت عنها (8) فرضيات فرعية ، واختبرت صحة هذه الفرضيات بمجموعة من الأدوات الإحصائية اللامعلمية واستخدمت الاستبانة كأداة رئيسة لجمع البيانات والمعلومات المتعلقة بالدراسة ، وقد توصلت الباحثة للاستنتاج الاهم الى انه هناك علاقة ارتباط ذات دلالة معنوية بين معالجات الجهل معرفيا وتحقيق التفوق استراتيجيا واهتمام القادة في وزارة التربية بشكل جيد نوعاً ما بأبعاد معالجات الجهل ، وضعف اهتمامهم بأبعاد التفوق استراتيجيا. وبناءً على تلك الاستنتاجات ، توصي الدراسة بزيادة اهتمام القادة في وزارة التربية بأبعاد معالجات الجهل معرفيا ، فضلاً عن التركيز بشكل كبير على أبعاد التفوق استراتيجيا .


Article
Relationship between supplier evaluation and family brand strategy Case study in battery factory Al-Waziriya
العلاقة بين تقييم الموردين واستراتيجية العلامة العائلية دراسة حالة في مصنع البطاريات/ الوزيرية

Loading...
Loading...
Abstract

The research deals with the relationship between supplier evaluation (single variable) and family brand strategy (single variable) a case study in the battery factoryAl-Waziriya, and the fact that the industrial sector represents a cornerstone for building the country’s economy of and their development. The research has been selected on this basis. The problem stems from the lack of business understanding of the real role played by the assessment of the suppliers' and its strong impact on its reputation and position in the market. The research gains its importance by moving away from traditional marketing style in terms of characteristics related to the resource itself, and the service provided by the factory to customers and keep pace of developments for the purpose of competition and overcoming companies. The research aims at determining the relationship and impact between supplier evaluation and family brand strategy. Based on the research problem two hypotheses are formulated: (There is significant correlation and influence between supplier evaluation and family brand strategy, there is a significant effect of supplier evaluation on family brand strategy).The questionnaire is used to collect data and information related to the research, it is prepared using the fifth Likert scale and is subjected to tests honesty and consistency. It is distributed to a sample of 96 individuals, including a number of department managers, their assistants and a number of managers of divisions and units and their assistants in the factory. In order to analyze the data, SPSS-19 and Excel were used, several statistical tools are used, including the "percentage of the mean, the standard deviation and the coefficient of difference, the Spearman correlation coefficient, and the explanation or explanation coefficient". The statistical methods produce a number of results, most notably the importance of the relationship between supplier evaluation and family brand strategy, as well as the effective impact of supplier evaluation on family brand strategy. Finally, the research presents a number of recommendations, including, preferably the factory to use methods other than advertising in the search for new suppliers for the purpose of evaluation, such as the use of employees or other companies with good working relationship with the company, as well as the need to use an electronic database to document dealings with suppliers to be an easily found reference when needed compared to paper records that consume considerable time and effort. يتضمن البحث العلاقة بين تقييم الموردين (متغير احادي) واستراتيجية العلامة العائلية (متغير احادي) دراسة حالة في مصنع البطاريات/ الوزيرية، ولكون القطاع الصناعي يمثل ركيزة اساسية لبناء اقتصاديات الدول وتطورها فقد تم اختيار البحث على هذا الاساس. تنبع مشكلة البحث من عدم فهم شركات الأعمال للدور الحقيقي الذي يلعبه تقييم الموردين وتأثيره القوي على سمعتها ومكانتها في السوق. ويكتسب البحث اهميته عن طريق الابتعاد عن اسلوب التسويق التقليدي من حيث الخصائص ذات الصلة بالمورد نفسه، وبالخدمة المقدمة من المصنع الى الزبائن ومواكبة التطورات لغرض منافسة الشركات والتغلب عليها. ويهدف البحث الى تحديد العلاقة والاثر بين تقييم الموردين واستراتيجية العلامة العائلية، وبناءً على مشكلة البحث تمت صياغة فرضيتين تمثلتا بالاتي: (توجد علاقة ارتباط وتأثير ذات دلالة معنوية بين تقييم الموردين واستراتيجية العلامة العائلية، يوجد تأثير ذو دلالة معنوية لتقييم الموردين على استراتيجية العلامة العائلية). تم اعتماد الاستبانة اداة في جمع البيانات والمعلومات المتعلقة بالبحث، حيث اعدت باستعمال مقياس Likert الخماسي، وأخضعت لاختباري الصدق والثبات، ووزعت على عينة مكونه من (96) فرداً شملت عدد من مدراء الاقسام ومعاونيهم وعدد من مدراء الشعب والوحدات ومعاونيهم في المصنع المبحوث. ولغرض تحليل بيانات البحث تم استعمال البرنامج الاحصائي الجاهز (SPSS-19) وبرنامج (Excel) واستعملت العديد من الادوات الاحصائية من اهمها "النسبة المئوية للوسط الحسابي و الانحراف المعياري ومعامل الاختلاف، ومعامل الارتباط سبيرمان، ومعامل التوضيح او التفسير". وقد افرزت الاساليب الاحصائية عدداً من النتائج كان ابرزها إظهار أهمية العلاقة بين تقييم الموردين واستراتيجية العلامة العائلية، فضلاً عن وجود التأثير الفعال لتقييم الموردين على استراتيجية العلامة العائلية. وأخيراً قدم البحث عدد من التوصيات ومنها، يفضل للمصنع ان يستعمل طرق اخرى غير الاعلان في عملية بحثه عن الموردين الجدد لغرض تقييمهم، كأن يقوم بالاستعانة بموظفيه او شركات اخرى تربطها علاقة عمل طيبة معه، وكذلك ضرورة استخدام المصنع لقاعدة بيانات الكترونية لتوثيق تعاملاته الخاصة مع الموردين وذلك لسهولة الرجوع اليها عند الحاجة مقارنة مع السجلات الورقية التي تستهلك وقتا وجهدا كبيرين.


Article
EVALUTION OF OCCUPATIONAL HEALTH AND SAFETY SYSTEM ACCORDING TO ISO 45001 : 2018 Applied Research IN BAGHDAD COMPANY FOR SOFT DRINKS
تقييم نظام ادارة الصحة والسلامة المهنية وفقا للمواصفة 45001 :2018) ISO ) بحث تطبيقي في شركة بغداد للمشروبات الغازية

Loading...
Loading...
Abstract

Represent a topic occupational safety and health management is one of the priorities of the loading organization in the business environment ,and one of the requirement for the success and its impact on the productivity of workers and their performance in an appropriate working environment .The international responses to the problems that accompany the technological and industrial development of the business environment are the issuance of ISO 45001:2018 aimed at providing an appropriate framework for controlling risks , reducing injuries and work accidents and improving work performance ,after realizing the environmental relationship between safe and sound work with competition .The search’s issue is represented with the existence of a gap between specification requirements ISO 45001 : 2018 and the practical reality in the company's search sample. The interview was conducted with department managers and laboratories as well as access to records, and use checklist, in order to reach the desired results, also the use of a number of statistical analysis methods, the most important of which is the arithmetic mean, weights, percentages, and diagrams. The research result and analysis are explained that safety occupational and health management systems compared to requirements of ISO 45001:2018 in all major and sub-paragraphs the average correspondence reached (3.22), the percentage of the conformity range was (38%), and the gap size (62%), which is close to a partial and unannounced application of the implementation of the standard requirementsيمثل موضوع الصحة والسلامة المهنية حيزا كبيرا من اولويات المنظمات الرائدة في بيئة الاعمال لكونه احد المتطلبات الرئيسية لنجاحها وتأثيره على انتاجية العاملين وادائهم من خلال توفير متطلبات بيئة العمل المناسبة ان احد الاستجابات الدولية لمواجهة المشكلات التي ترافق التطور التكنولوجي والصناعي المتسارع لبيئة الاعمال يتمثل في اصدار المواصفة الدولية ISO 45001 : 2018 والتي تهدف الى توفير اطار مناسب للسيطرة على المخاطر والحد من الاصابات وحوادث العمل وتحسين اداء العمل بعد ما ادركت المنظمات علاقة بيئة العمل الامنة والسليمة بالمنافسة .تتمثل مشكلة البحث في وجود فجوة بين متطلبات المواصفة ISO 45001 :2018 وبين الواقع العملي للشركة عينة البحث فيما يخص توفير وتنفيذ متطلبات المواصفة .ومن هذا المنطلق فان البحث يهدف الى قياس الفجوة ما بين متطلبات المواصفة وبين واقع التطبيق العملي في الشركة عينة البحث .وللحصول على البيانات اجريت المقابلات مع مدراء الاقسام والمعامل فضلا عن الاطلاع على السجلات وتم استخدام قائمة الفحص (checklist ) بغية الوصول الى النتائج المرجوة وكذلك تم استخدام عدد من وسائل التحليل الاحصائي اهمها الوسط الحسابي والاوزان والنسب المئوية والاشكال البيانية وتوضح نتائج البحث والتحليل بان نظام ادارة الصحة والسلامة المهنية مقارنة بمتطلبات المواصفة (ISO 45001 :2018 ) وبجميع فقراتها الرئيسة والفرعية قد بلغ متوسط المطابقة ( 3.22) ونسبة مئوية لمدى المطابقة ( 38 %) وحجم فجوة ( 62%) وهو يقترب من مطبق جزئي وغير موثق في تطبيق متطلبات المواصفة (45001:2018 ) .


Article
The Role of Strategic direction in Strategic Reputation and its impact on Competitive Compressions Survey study in mobile communications companies in Iraq
دور التوجه الاستراتيجي في السمعة الاستراتيجية وتأثيره في الضغوط التنافسية دراسة استطلاعية في شركات الاتصال المتنقلة في العراق ( زين العراق , اسيا سيل , كورك , امنية)

Loading...
Loading...
Abstract

The curr¬ent research aims at identifying the role strategic Orientation of the dimensions (market orientation, customer orientation, Entrepreneurship orientation, competitor orientation, technology orientation) in strategic reputation building in its dimensions (product and service quality, financial performance, environment and workplace, Innovation, Social Responsibility), and its effect on competitive pressure with its two dimensions (Internal and External Pressure), to accomplish the research aim (Zain, Iraq, Asia Cell, Cork, Omnia) have been chosen in the province of Karbala, as the research tries to identify the role of the intellectual and practical framework to played by the direction started from a problem expressed by a number of intellectual and practical questions aimed to answer and diagnose the level of their importance, their impact and the extent of their applicability in the telecommunications companies. The research is based on the questionnaire form as a tool for collecting the necessary data. The research sample reaches (89) managers in the companies, and obtained (81) questionnaire forms valid for analysis. One of the most important conclusions is the lack of discrepancy between the dimensions of the companies in question with regard to attracting customers and care of the quality of services provided. The important recommendations needed to be adopted is proactive strategy consistent with the capabilities of companies promise to impose a strategic as a context of competitive influence.يهدف البحث الحالي معرفة دور التوجه الاستراتيجي والمتمثل بالأبعاد( التوجه نحو السوق , التوجه نحو الزبون, التوجه نحو الريادة, التوجه نحو المنافس , التوجه نحو التكنلوجيا ) في بناء السمعة الاستراتيجية بأبعادها (جودة المنتجات والخدمات, الاداء المالي , بيئة ومكان العمل ,الابداع , المسؤولية الاجتماعية ) وتأثيره في الضغوط التنافسية ببعديها ( الضغوط الداخلية والضغوط الخارجية ) , ولأجل تحقيق هدف البحث تم اختيار شركات الاتصالات (زين العراق , اسيا سيل , كورك , امنية ) في محافظة كربلاء , اذ يحاول البحث بإطاره الفكري والعملي التعرف على الدور الذي يؤديه التوجه الاستراتيجي في بناء السمعة استراتيجية ومدى تأثيره في الضغوط التنافسية , لذلك انطلق البحث من مشكلة معبر عنها بعدد من التساؤلات الفكرية والتطبيقية تهدف الاجابة عنها من خلال تشخيص مستوى اهميتها واثرها ومدى امكانية تطبيقها في شركات الاتصالات , واعتمد البحث على استمارة الاستبانة كأداة لجمع البيانات الضرورية , وقد بلغت عينة البحث ( 89 ) من المديرين في الشركات قيد البحث , وتم الحصول على (81 ) استمارة استبانة صالحة للتحليل , وانبرى البحث الى مجموعة من الاستنتاجات اهمها عدم وجود تباين بين الابعاد لدى الشركات قيد البحث فيما يخص الانتباه الى جذب الزبائن والاهتمام بجودة الخدمات المقدمة , اما اهم التوصيات ضرورة اعتماد استراتيجية استباقية تنسجم وقدرات الشركات وعدها كسياق استراتيجي لفرض نفوذها التنافسي .


Article
Diversity Management Practices of Human Resources and their Impact on Entrepreneurship in Universities: A Field Study in Public Jordanian Universities
ممارسات إدارة تنوع الموارد البشرية وأثرها في تحقيق الريادة في الجامعات: دراسة ميدانية على الجامعات الرسمية الأردنية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The purpose of this study is to examine the effect of human resource diversity management practices on achieving entrepreneurship in Jordanian public universities. To achieve the aims of the study, a well-designed questionnaire was used for collecting data. The population of the study was (7433) faculty members (including different ranks such as professors, associate professors, assistant professors and lecturers) in Jordanian public universities. The study sample was selected through the use of a random sample, the questionnaire is distributed to a sample (of 400 with the percentage of 5%) selected by using a random sampling (350) copies of the questionnaire were collected, reaching about (87.5%) out of the sum total of the distributed copies. Descriptive and inferential statistics were used in data analysis. The study uncovers some significant results. First, the participants' perceptions of the practices of managing the diversity of human resources in different dimensions were medium and the perceptions of the participants towards achieving entrepreneurship in different dimensions were similarly medium. Second, there is a statistically significant difference in the practices of human resource diversity along with all dimensions in achieving entrepreneurship along with all dimensions in public universities. The study recommends the paramount importance of activating the role of university in effectively benefiting from the diversity of positive human resources as a management method in executing tasks. The study emphasis on offering and institutionalizing training courses which enhance entrepreneurship skills and the capacities of faculty members. هدفت الدراسة إلى التعرف إلى أثر ممارسات إدارة تنوع الموارد البشرية في تحقيق الريادة في الجامعات الرسمية الأردنية، ولتحقيق أهداف الدراسة تمّ تطوير استبانة لغرض جمع البيانات، وتكون مجتمع الدراسة من أعضاء هيئة التدريس من جميع الرتب الأكاديمية الآتية: أستاذ، وأستاذ مشارك، وأستاذ مساعد، ومحاضر، ومدرس في الجامعات الرسمية الأردنية البالغ عددهم (7433). ووزّعت الإستبانة على عينة تمّ إختيارها بطريقة طبقية عشوائية تناسبية، بلغت (400) مفردة، ومثّلت ما نسبته(5%) من مجتمع الدراسة، بلغ عدد الإستبانات التي أُستعملت للتحليل (350) بنسبة بلغت (87.50%) من مجموع الإستبانات الموزعة، واستعمل في تحليل بيانات الدراسة الإحصاء الوصفي، والإحصاء الإستدلالي، وقد توصلت الدراسة إلى نتائج أهمها: إن تصورات المبحوثين لفقرات ممارسات إدارة تنوع الموارد البشرية بأبعادها، وتصورات المبحوثين نحو تحقيق الريادة بأبعادها قد جاءت بدرجة متوسطة كذلك؛ وكما دلّت النتائج على وجود أثر ذي دلالة إحصائية لممارسات إدراة تنوع الموارد البشرية بأبعادها مجتمعة في تحقيق الريادة بأبعادها مجتمعة في الجامعات الرسمية الأردنية. وتوصي الدراسة ضرورة تفعيل دور الجامعة للإستفادة من مزايا تنوع الموارد البشرية الإيجابية بفاعلية كأسلوب إداري في تأدية المهام، من خلال الإهتمام بالبرامج التدريبية التي تنمي المهارات الريادية، والعمل على مؤسسة هذه البرامج، لما فيها من دور في تعزيز القدرات لدى أعضاء هيئة التدريس.


Article
Development of methods of treatment of medical waste in the hospitals of Baghdad health Department / (Rusafa survey)
تطوير اساليب معالجة النفايات الطبية في مستشفيات دائرة صحة بغداد / الرصافة (دراسة مسحية)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Purpose: To contribute to the development of an appropriate program for the management of medical waste based on clear-cut principles in order to reach the overall goal of improving the public health and environment of the population in our country. Design / Approach / Introduction: The research is based on the analytical descriptive approach as a method of study in the field of data collection using a check list and analysis of the data through the use of some statistical treatments. Results: The need is to establish a medical waste management in hospitals and follow international standards in all stages of waste management from sorting, collection, transportation and treatment. It is also recommended to find certain ways to regulate safe and sound management of disposal of such medical waste. Determinants of the research: The researcher used two data collection tools, namely questionnaire and interviews, to obtain some important details that are not addressed in the research form due to lack of knowledge of existence and their emergence into the light after the beginning of research. Practical Effects: This research provides the development of modern methods of treatment to medical waste, so managers can use it to improve the surrounding environment Social Impact: This research undertakes to help health service providers develop medical waste treatment methods and improve public health. Authenticity / Value: This research undertakes to develop an integrated program for the management of medical waste and the allocation of special resources for its application and training of workers in health institutions Type of research: The research is classified as a case study using a checklist الغرض: الإسهام في تطوير برنامج مناسب لإدارة النفايات الطبية مبني على أسس واضحة المعالم وذلك من أجل الوصول إلى الهدف العام، وهو تحسين الصحة العامة والبيئة المحيطة للسكان في قطرنا . التصميم / المهنجية / المدخل : اعتمد البحث على المنهج الوصفي التحليلي كمنهج للدراسة في جمع البيانات الميدانية باستعمال قائمة فحص محكمة وجرى تحليل البيانات من خلال استعمال بعض المعالجات الاحصائية. النتائج : ضرورة اقامة ادارة نفايات طبية بالمستشفيات واتباع المعايير الدولية في جميع مراحل ادارة النفايات من فرز وجمع ونقل ومعالجة. كما يوصى بايجاد طرق معينة لتنظيم ادارة امنة وسليمة للتخلص من تلك النفايات الطبية. محددات البحث: قام الباحث باستعمال أداتين لجمع البيانات وهما استمارة الاستبانة والمقابلات الشخصية للحصول على بعض التفصيلات المهمة التي لم تتطرق إليها استمارة البحث بسبب عدم المعرفة بوجودها و بروزها إلى الضوء بعد البدء بالبحث. الاثار العملية : يوفر هذا البحث وضع اساليب معالجة حديثة للنفايات الطبية ويساعد المديرين على استعمالها لتحسين البيئة المحيطة. الاثار الاجتماعية : يتعهد هذا البحث بمساعدة مقدمي الخدمة في القطاع الصحي بتطوير اساليب معالجة النفايات الطبية وتاثير ذلك في تحسين الصحة العامة. الاصالة / القيمة : يتعهد هذا البحث بوضع برنامج متكامل لادارة النفايات الطبية وتخصيص الموارد الخاصة لتطبيقه وتدريب العاملين في المؤسسات الصحية. نوع البحث : يصنف البحث على انه دراسة حالة باستعمال قائمة فحص محكمة.


Article
The Effect of Viral Marketing Technologies on Consumer Behavior _ A survey of a sample of students from the college of administration and economics
تأثير تقانات التسويق الفيروسي في سلوك المستهلك_ دراسة استطلاعية لعينة من طلبة كلية الادارة والاقتصاد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Viral marketing has become one of the modern strategies adopted by organizations in the marketing of products and services. The idea of viral marketing focuses on the social relations between individuals and groups. As a result of the technological development, most organizations have resorted to using the Internet and its applications and social media to market and promote their products. To reach the largest number of consumers to display their products and services in many ways, including text, audio, visual or video and thus affect the behavior of the consumer. The problem of the study was the following question (do viral marketing technologies have an impact on consumer behavior?) The objective of the study is to identify the respondents' views on their acceptance of viral marketing techniques and their impact on their behavior. To achieve the objectives of the study (294) questionnaires were distributed to a sample of students of the college of Administration and Economics as users of the Internet and its applications (Web Site, E-mail, Facebook, YouTube and Viber) on the one hand, and consumers as well. In order to test the hypothesis of the main study, which states that (there is no statistically significant correlation between viral marketing techniques and consumer behavior) and its hypotheses, the data were analyzed statistically using Minitab. The results of the study were statistically significant and found that there was a positive correlation between the study variables. The results of the study showed that there is a significant positive effect of the removal of viral marketing techniques on the behavior of the consumer in the sample of the study, except for Viber technology, it does not affect consumer behavior. Organizations that use different technologies to introduce their products have a positive impact on consumer behavior. اصبح التسويق الفيروسي احد الاستراتيجيات الحديثة التي تعتمدها المنظمات في تسويق المنتجات والخدمات, وتركز فكرة التسويق الفيروسي على العلاقات الاجتماعية بين الافراد والمجموعات, ونتيجة للتطور التقني الحاصل اتجهت اغلب المنظمات الى استخدام شبكة الانترنت وتطبيقاتها ووسائل التواصل الاجتماعي في تسويق وترويج منتجاتها فيروسيا ً لأنها اصبحت افضل وسيلة للوصول الى اكبر عدد من المستهلكين لعرض منتجاتها وخدماتها وبطرق عديدة منها نصية او صوتية او صورية او فيديوية وبالتالي التأثير على سلوك المستهلك. وتمثلت مشكلة الدراسة بالتساؤل الاتي(هل لتقانات التسويق الفيروسي تأثير على سلوك المستهلك؟) وكان الهدف من الدراسة هو التعرف على اراء المبحوثين لمدى تقبلهم لاستخدام تقانات التسويق الفيروسي وتأثيرها على سلوكهم الشرائي. ولتحقيق اهداف الدراسة تم توزيع (294) استمارة استبيان على عينة من طلبة كلية الادارة والاقتصاد باعتبارهم مستخدمين للأنترنت وتطبيقاته مثل (البريد الالكتروني والمواقع الالكترونية والفيسبوك واليوتيوب والفايبر) من جهة, وكذلك باعتبارهم المستهلكين من جهة اخرى. ومن اجل اختبار فرضية الدراسة الرئيسة والتي تنص على انه (ليس هناك علاقة ارتباط معنوية ذات دلالة احصائية بين تقانات التسويق الفيروسي وسلوك المستهلك) والفرضيات التابعة لها, تم تحليل البيانات احصائياً باستخدام برنامج (Minitab)ووجد ان هنالك علاقة ارتباط موجبة معنوية بين متغيرات الدراسة, كما أظهرت نتائج الدراسة أن هناك تأثير ايجابي ذات دلالة معنوية لأبعاد تقانات التسويق الفيروسي على سلوك المستهلك في عينة الدراسة, باستثناء تقانة الفايبر فإنها لا تؤثر في سلوك المستهلك، وتوصلت الدراسة ايضاً الى ان المنظمات التي تستخدم تقانات مختلفة في طرح منتجاتها لها تأثير ايجابي على سلوك المستهلك.


Article
Public Bank Debt and Foreign reserve constraint in Iraq for the Period (2017-2004)
الدين المصرفي العام وقيد الاحتياطي الاجنبي في العراق للمدة (2017-2004)

Loading...
Loading...
Abstract

Public debt has posed a major challenge to both developing and developed countries, which has focused attention on the optimal limits (threshold of debt) and its determinants. The study examines the effect of the Public bank debt on the foreign reserves and the work of the foreign reserve as a limitation on the process of bank debt (part of the internal debt) for the period (2017-2004), in addition to finding the type and nature of the relationship between them according to the hypotheses of the study, Public bank debt and foreign reserves. The study was based on data from the Iraqi banking sector, which showed that Iraq has a foreign reserve in line with international standards, but maintains an excessive reserve. And that the Central Bank of Iraq cannot control the request or offer reserve, but he manages this reserve. It also shows Iraq's dependence on oil revenues in the sustainability of its debt, which means that increasing the oil resource works to sustain the public bank debt. Non-bank institutions contributed to the internal debt process (the Department for the Care of Minors and the National Pensioners Authority), and the Central Bank of Iraq contributed to the process of bank debt, by discounting remittances in the secondary market only, with the sharp decline in oil prices during the years (2017,2016,2015) (32.6, 51.5 and 48.6) % respectively, which gave an outlet to finance the deficit or military spending, while bonds constituted a low ratio. The contribution of the Central Bank of Iraq in the process of banking debt, led to the depletion of foreign reserves, where the window maintained the sale of foreign currency almost the same amount, while central dollar purchases from the Ministry of Finance decreased, which is offset through the reserves, and thus drain. شكّل الدين العام تحدياً كبيراً امام الدول النامية والمتقدمة على حدٍ سواء ، وهو ما جعل الاهتمام يدور حول الحدود المثلى (عتبة الدين) له ، والعوامل المحددة له. تبحث الدراسة في بيان اثر الدين المصرفي العام على الاحتياطي الاجنبي وعمل الاحتياطي الاجنبي كقيد على عملية الدين المصرفي (جزء من الدين الداخلي) للمدة (2017-2004) ، اضافة الى ايجاد نوع وطبيعة العلاقة بينهم وفق فرضيات الدراسة ، التي تؤكد على وجود علاقة عكسية بين الدين المصرفي العام والاحتياطي الاجنبي ، اذ استندت الدراسة في ذلك الى بيانات القطاع المصرفي العراقي ، التي اظهرت تمتع العراق باحتياطي اجنبي يتناسب مع المعايير الدولية، بل انه يحافظ على احتياطي مبالغ فيه. وان البنك المركزي العراقي لا يمكنه التحكم بالطلب او عرض الاحتياطي ، بل انه يدير هذا الاحتياطي. تبين ايضاً اعتماد العراق بشكلٍ كبير على الايرادات النفطية في استدامة دينه ، اي ان زيادة المورد النفطي يعمل على استدامة الدين المصرفي العام. ساهمت المؤسسات غير المصرفية بعملية الدين الداخلي (دائرة رعاية القاصرين والهيئة الوطنية للمتقاعدين) ، وساهم البنك المركزي العراقي بعملية الدين المصرفي ، من خلال خصم الحوالات في السوق الثانوي فقط، وذلك مع الانخفاض الحاد لاسعار النفط خلال الاعوام (2017,2016,2015) وبواقع (,32.6 51.5 48.6,)% على التوالي وهو ما اعطى متنفساً لتمويل العجز او الانفاق العسكري، بينما كانت السندات تشكل نسبة منخفضة. ان مساهمة البنك المركزي العراقي في عملية الدين المصرفي، ادت الى استنزاف الاحتياطي الاجنبي ، حيث حافظت نافذة بيع العملة الاجنبية على نفس الرتم تقريباً ، بينما مشتريات الدولار للمركزي من وزارة المالية انخفضت ، وهو ما يعوض من خلال الاحتياطي ، وبالتالي استنزافه .


Article
Financial adjustment for the trend of financial policy of the Iraqi cooperative agricultural bank – during the period (1992-2015).
تقويم مسار السياسة الائتمانية للمصرف الزراعي التعاوني العراقي للمدة (1992-2015)

Loading...
Loading...
Abstract

Financing is one of the important pillars for activating and activating the agricultural sector, through which we can see an agricultural project on the ground. However, supplying the agricultural sector with financial resources requires a credit policy that is capable of making the right financing decision, because the financial resources are limited. The credit policy, and the financing decision, must be the best use not only to provide the necessary money, but to work to provide everything that would develop and activate the agricultural sector. The transformation of the Agricultural Cooperative Bank of Iraq from specialized banking to the overall would lead to a decrease in the volume of interest in the agricultural sector, which is the main reason for the establishment of a bank, its function to provide everything related to support and support for agricultural projects. يعد التمويل أحد الأركان المهمة لتنشيط وتفعيل القطاع الزراعي، والذي من خلاله يمكن ان نرى مشروعاً زراعياً على ارض الواقع، الا ان امداد القطاع الزراعي بالموارد المالية، يحتاج الى سياسة ائتمانية قادرة على اتخاذ القرار التمويلي السليم، لان الموارد المالية محدودة ومجالات استخدامها متعددة، لذلك يجب ان تحقق السياسة الائتمانية وقرار التمويل الاستخدام الأمثل لها ليس فقط في توفير المال اللازم بل العمل على تقديم كل ما من شأنه ان يطور وينشط القطاع الزراعي. ان تحول المصرف الزراعي التعاوني العراقي من الصيرفة المتخصصة الى الشاملة من شأنه ان يؤدي الى انخفاض في حجم الاهتمام بالقطاع الزراعي، والذي يعد السبب الرئيس والهام لأنشاء مصرف، وظيفته تقديم كل ما يتعلق بتقديم الدعم والمساندة للمشاريع الزراعية.


Article
Measurement and Analysis of Oil Price Fluctuations and Trends of Government Expenditure on Agriculture and Industry in Iraq for the Period (2006-2016)
قياس وتحليل تقلبات أسعار النفط واتجاهات الإنفاق الحكومي على قطاعي الزراعة والصناعة في العراق للمدة ( 2006 _ 2016 )

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The objective of the study: is to identify the reality of the relationship between the fluctuations in international oil prices and their reflection on the trends of government spending on agriculture and industry. The study finds that there is no joint integration between the two variables. The independent variable (oil price) has no effect on the dependent variable (expenditure on the agricultural sector) through the calculated value of F (1.906385) A significant level of 5%, which is smaller than the table value of the minimum parameter of 3.62 at a significant level of 5% This is because most of these expenses are operating expenses, which are inflexible and insufficiently responsive to the change in oil prices, since the investment expenditure on the agricultural sector did not exceed 10% of the total public expenditure during the study period. The allocation of the industrial sector out of the total public expenditure was very low, where it reaches an verage rate of this sector over 11 years (1.1%) reflected the low allocation of this sector of total public expenditure, which negatively reflected on the level of domestic production. The study recommends promotion of private sector, its development, providing necessary support and facilities to improve this sector to relieve pressure on the public sector through the employment of labor and thus reduce public expenditure, mostly salaries, wages of working staff, and prioritize investment expenditures of the total public expenditure of sectors that contribute to the construction of the economy that achieves the ambition to promote the economy, such as the industrial sector, in order to absorb the large numbers of the unemployed. The interest in the agricultural sector is crucial to the provision of food commodities and ensuring that these goods are not imported from abroad. These imports with negative effects on the country's economy هدف الدراسة : تشخيص واقع العلاقة بين تقلبات أسعار النفط العالمية وانعكاسها على اتجاهات الإنفاق الحكومي على الزراعة والصناعة. توصلت الدراسة : من خلال اختبار التكامل المشترك(ARDL)تبين انه لايوجد تكامل مشترك بين المتغيرين ,اي لا يوجد تاثير للمتغير المستقل(اسعار النفط) على المتغير التابع(الانفاق على القطاع الزراعي), وذلك من خلال قيمة F المحتسبة والتي بلغت(1.906385) عند مستوى معنوية5% وهي اصغر من القيمة الجدولية للحد الادنى للمعلمة ذاتها والبالغة 3.62 عند مستوى معنوية5% وذلك بسبب ان اغلب تلك النفقات هي نفقات تشغيلية وهي غير مرنة وقليلة الاستجابة للتغيرات التي تطرأ على اسعار النفط حيث ان الانفاق الاستثماري على القطاع الزراعي لم يتجاوز 10% من مجموع الانفاق العام خلال مدة الدراسة. _ كان التخصيص لقطاع الصناعة من مجموع الانفاق العام متدني للغاية حيث بلغ متوسط نسبة هذا القطاع من الانفاق العام على مدار 11 عام (1.1%)مايعكس تدني مامخصص لهذا القطاع من مجموع الانفاق العام الامر الذي انعكس سلبا على مستوى الانتاج المحلي الذي هو اساسا لا يكاد يذكر. اوصت الدراسة : النهوض بالقطاع الخاص وتطويره وتقديم الدعم والتسهيلات اللازمة للنهوض بهذا القطاع لتخفيف الضغط عن القطاع العام من خلال تشغيل الأيدي العاملة وبالتالي التقليل من الانفاق العام الذي اغلبه رواتب واجور للموظفين العاملين, وإعطاء أولوية للنفقات الاستثمارية من مجموع الإنفاق العام للقطاعات التي تسهم في بناء اقتصاد يلبي الطموح في النهوض بالاقتصاد, مثل القطاع الصناعي وذلك لاستيعاب الأعداد الهائلة من العاطلين ,الاهتمام بالقطاع الزراعي لما لهذا القطاع من اهمية بالغة في توفير السلع الغذائية اللازمة وضمان عدم استيراد هذه السلع من الخارج لما لهذه الاستيرادات من اثار سلبية على اقتصاد البلد.


Article
Analysis of the sustainability of the public debt in light of the volatile oil revenues in Iraq for the period (2005-2015)
تحليل استدامة الدين العام في ظل ريعية الاقتصاد العراقي للمدة (2005-2015)

Loading...
Loading...
Abstract

This study deals with the fluctuations of oil revenues and its effect on the public debt. This can be studied through the indicators of debt sustainability, the financial, and economic indicators which express the risk of debt. The study focuses on clarification of the public debt path and its management both domestic and foreign. The sustainability of debt takes an important role according the macroeconomic variables. This study stresses the relationship between the rental economy in Iraq and the risk of the public debt, it is very important to work high oil prices, and on investigating during high work to establish a fund to support the budget deficit. This will reduce future risks arising from the use of public debt to reduce the budget deficit. Thus, the size of the sustainable debt will be maintained.يوضح هذا البحث تأثير تقلب الإيرادات النفطية على الدين العام, ويتم تقييم هذا التأثير عن طريق مؤشرات استدامة الدين والمؤشرات المالية والاقتصادية المعبرة عن مخاطر الدين, ويركز البحث على توضيح مسار الدين العام في العراق وإداراته, سواء اكان الداخلي أم الخارجي منه, فقد أخذ موضوع استدامة الدين والاستدامة المالية أهمية كبيرة ضمن تقييم الدين العام وفق متغيرات الاقتصاد الكلي, وأكدت الدراسة على أن هناك علاقة بين الاقتصاد الريعي في العراق ومخاطر الدين العام, والحاجة ملحة لضرورة العمل على أنتهاز فرص نمو أسعار النفط وإنشاء صناديق سيادية لدعم الموازنة عند حدوث العجز, وهذا ما يقلل حجم المخاطر المستقبلية إذا ما استعملت أداة الدﱠين العام في حل مشكلة اختلال الموازنة, وبالتالي سنحافظ على حجم الدين القابل للاستدامة.


Article
Analysis of the relationship of public budget deficit on external debt in lraq with in the framework of joint integration of the period (1990 – 2016 )
تحليل العلاقة بين عجز الموازنة العامة والدين الخارجي في العراق للمدة (1990 ـ 2016)

Loading...
Loading...
Abstract

The term public budget defects became nowadays a chronic, economical phenomenon, almost all the countries weather advanced or development country suffered from it, despite the different visions to economic schools of a thought to accept or reject the deficit in public budget but the prevailed opinion that is needed to rule the role of the state by reducing the public spending which led to continuous deficits in public budget and the consequent upon increase in government borrowing, increase taxes on income and wealth, thus weakening the in contrive for private investment which contributed to the increase of in flationary stagnation, it became a duty to state covered by the lack of financial sources local which become difficult to be equal to the continuous increase in public spending, is a funding problem the main problem faced by developing state especially lraq, what forced it to resort to external loans which are often controlled by complex political and economic conditions, hence it has focused on finding the estimation and analysis of relationship between the deficit in public budget and external debt during the period (1990-2016) as a result of the difficult circumstances experienced by Iraq during this period Iraq faced difficult circumstances during his period of time, the budget was crippled as a result to the continuous increase in public spending ,which resulted in an increase in external debt as a source of funding this deficit ,and in the framework of rating this relationship, the researcher has reached that there is a relationship equilibrium between the deficit in public budget and external debt.لقد اصبح مفهوم العجز في الموازنة العامة ظاهرة اقتصادية مزمنة تعاني منها معظم دول العالم سواءً أكانت دول متقدمة ام دول نامية , وعلى الرغم من اختلاف رؤى المدارس الاقتصادية من فكرة قبول او رفض العجز في الموازنة العامة الا ان الرأي الذي ساد هو بضرورة حكم دور الدولة من خلال تقليل الانفاق العام الذي ادى الى عجوزات مستمرة في الموازنة العامة ترتب عليها زيادة في الاقتراض الحكومي , وزيادة في الضرائب على الدخل والثروة, مما اضعف الحافز على الاستثمار الخاص , وكذلك اسهم في زيادة الركود التضخمي , واصبح من واجب الدولة تغطية النقص من مصادر التمويل المحلي التي اصبحت من الصعب ان توازي الزيادات المتواصلة في الانفاق العام , فغدت مشكلة التمويل من ابرز المشكلات التي توجهها الدول النامية ولاسيما العراق , مما اجبرها على الاتجاه الى القروض الخارجية التي غالبا ما تكون مشروطة بشروط سياسية واقتصادية معقدة . ومن هنا ركز البحث على تحليل العلاقة بين العجز في الموازنة العامة والدين الخارجي خلال المدة (1990ـ 2016م) , ومن الظروف الصعبة التي مر بها العراق خلال المدة فقد أتسمت الموازنة بالعجز نتيجة الزيادة المستمرة في الانفاق العام وترتب عليها زيادة في الدين الخارجي كمصدر من مصادر تمويل هذا العجز , وفي اطار تقدير هذه العلاقة قد توصلت الباحثة الى وجود علاقة بين العجز في الموازنة العامة والدين الخارجي .


Article
Economic contributions to small industrial projects (Selected international experiences with special reference to Iraq)
الاسهامات الاقتصادية للمشروعات الصناعية الصغيرة ( تجارب دولية مختارة مع اشارة خاصة للعراق )

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Most of the studies on this subject, small industrial projects, by researchers and scholars in the economic field show the great and increasing importance of doing this kind of projects, the extent of which can be determined by the contribution of these projects to indicators and macroeconomic and sectorial variables. So this research aims to show the extent of the economic contribution of projects in selected international experiences and in the Iraqi economy. As international experiences have provided the opportunity for the progress and growth of small projects in their economies, which led to an increase in the contribution of these projects in the recruitment of economically active manpower, in added value and in the industrial sector, which contributed to upgrading the level of living for their communities and reduce the rates of unemployment, to generate an income source. The study also aims to analyze the reality of small industrial projects in Iraq in light of the obstacles and challenges faced by these projects in order to formulate measures that improve the economic level of small projects. Thus increasing their contribution to the indicators of GDP, industrial production and the level of employment. The research finds that the contribution of small industrial projects to Iraq's GDP is relatively low, meanwhile the contribution of these projects to industrial production and to the operation process have been oscillation characterized by relative due to the correlation of these indicators with the economic, political and security situation in Iraq. Therefore, these projects must be supported by financing their investments, in addition to helping them to employ research, innovations and inventions in the practical aspect, thus contributing in increasing the role of these projects in the economic aspect. اغلب الدراسات لموضوع المشروعات الصناعية الصغيرة من قبل الباحثين والدارسين في المجال الاقتصادي اظهرت الأهمية الكبيرة والمتزايدة لهذه المشروعات، التي من الممكن تبيان مستوى تأثيرها من خلال اسهام هذه المشروعات بالمؤشرات والمتغيرات الاقتصادية الكلية والقطاعية، لذا فإن هذا البحث يهدف الى تبيان مديات الاسهام الاقتصادي الذي تمارسه المشروعات الصغيرة في تجارب دولية مختارة وفي الاقتصاد العراقي. اذ ان التجارب الدولية اتاحت الفرصة امام تقدم ونمو المشروعات الصغيرة في اقتصاداتها، ادى ذلك لزيادة نسب اسهام هذه المشروعات في توظيف القوى البشرية النشطة اقتصادياً، وفي القيمة المضافة، وفي القطاع الصناعي، مما ساهم في رفع المستوى المعاشي لمجتمعاتها وخفض من نسب البطالة لديها، اضافة الى توليد مصدر دخل. كما يهدف البحث في دراسة وتحليل واقع المشروعات الصناعية الصغيرة في العراق في ظل المعوقات والتحديات التي تواجهها هذه المشروعات، من اجل صياغة اجراءات من شأنها تحسين المستوى الاقتصادي للمشروعات الصغيرة، من ثم زيادة اسهاماتها في مؤشرات الناتج المحلي الاجمالي، والانتاج الصناعي، ومستوى التشغيل. فقد توصل البحث الى ان اسهام المشروعات الصناعية الصغيرة في الناتج المحلي الاجمالي للعراق اتسم بالانخفاض النسبي. اما في اسهام هذه المشروعات بالانتاج الصناعي، وبمستوى اسهامها بالتشغيل، فقد اتسمت بالتذبذب النسبي بسبب ارتباط هذه المؤشرات بالوضع الاقتصادي والسياسي والامني في العراق. لذا لابد من تدعيم هذه المشروعات عبر تمويل استثماراتها، فضلا عن مساعدتها في توظيف البحوث والابتكارات والاختراعات بالجانب التطبيقي، بما يسهم في زيادة دور هذه المشروعات بالجانب الاقتصادي.


Article
Algeria between two attempts for development: conditions of success and reasons for failure
الجزائر بين محاولتين من أجل التنمية: شروط النجاح وأسباب الإخفاق

Loading...
Loading...
Abstract

Two attempts for development, which the Algerian state wanted to eliminate all the remnants of the French destruction, poverty, ignorance, diseases and deprivation of the most basic necessities of life, and worked hard to be a state that has a place in the ranks of the emerging countries at least, because of what God gave it from materials, financial resources and geostrategic location, which is less in the world, for its geographical area, its natural diversity, advanced ranking in terms of its most important resources, and history of struggle, which became a model for many countries that have taken their independence. The development process, which has been more than half a century, has been considered as the independence of 1962 and the economic and social reality that it is living today. These fundamental reasons are2 sufficient to provoke us by presenting the problem of research on study to determine the conditions for the success of development on the one hand, and the reasons for failure on the other. سجلت الدولة الجزائرية محاولتين من أجل التنمية، بهما أرادت القضاء على كل مخلفات الاستعمار الفرنسي، من فقر وجهل وأمراض وحرمان من أبسط ضرورات الحياة، كما عملت جاهدة على أن تكون دولة لها مكانة في صفوف الدول الصاعدة على الأقل، لما حباها الله من موارد مادية ومالية وبشرية، وموقع جيو استراتيجي، قلت مثيلة في العالم، بالنسبة لمساحتها الجغرافية الكبيرة وتنوع تضاريسها الطبيعية، وترتيبها المتقدم في الطاقة والحديد خاصة، والكوادر المتخصصة، وكذا تاريخها النضالي الذي بات إنموذجا لكثير من الدول التي حدت حدوها في نيل استقلالها، ونظرا لكون مسيرة التنمية تجاوزت النصف قرن، باعتبار أن الاستقلال كان في عام 1962م، والواقع الاقتصادي والاجتماعي الذي لم يكن في المستوى المطلوب، يجعلنا نتساءل عن الأسباب الحقيقية التي تقف حائلا أمام تحقيق تنمية مستدامة تساعد على الإقلاع نحو مصاف الدول المتقدمة، هذا ما جعلنا نعرض مشكلة البحث محل البحث للوقوف على شروط نجاح التنمية من جهة، وأسباب الإخفاق من جهة ثانية.


Article
Analyzing current and future direction of non-oil primary balance: Case Study of Iraq Using Exponential Smoothing model
تحليل الاتجاهات الحالية والمستقبلية للرصيد الاساسي غير النفطي في العراق (دراسة تطبيقية باستعمال نموذج التمهيد الاسي)

Loading...
Loading...
Abstract

In recent years, non-oil primary balance indicator has been given considerable financial important in rentier state. It highly depends on this indicator to afford a clear and proper picture of public finance situation in term of appropriate and sustainability in these countries, due to it excludes the effect of oil- rental from compound of financial accounts which provide sufficient information to economic policy makers of how economy is able to create potential added value and then changes by eliminating one sided shades of economy. In Iraq, since, 2004, the deficit in value of this indicator has increased, due to almost complete dependence on the revenues of the oil to finance the budget and the obvious decline of the non-oil sectors contribution in the economy. By using Exponential Smoothing method for predicting the role of this indicator till 2025, It has been shown that the trend of this indicator will rise with the assumption that Iraq's economic and financial policy remains essentially unchanged. This research recommends, policy maker should adopt economy policy that reduce the non-oil deficit by 3% annually and allocating part of the oil revenues to support strategic projects in another sectors.يعد الرصيد الاساسي غير النفطي من المؤشرات التي يجري عرضها حديثا في الاوساط المالية في الدول النفطية الريعية ويعول عليه في اعطاء صورة صحيحة عن اوضاع المالية العامة من حيث الملاءة والاستدامة في هذه الدول لانه يعمل على استبعاد اثر الريع النفطي من الحسابات المالية مما يتيح لصناع السياسة الاقتصادية الاطلاع على الواقع الحقيقي (الرقمي) لقدرة الاقتصاد على خلق القيم المضافة ومن ثم الاتجاه نحو تغيره والتخلص من احادية الجانب في الاقتصاد ، وفي العراق تشهد قيمة هذا المؤشر عجزا مستمرا منذ عام 2004م مع اتجاه عام للتزايد نظرا للاعتماد شبه الكامل على ايرادات المورد النفطي لتمويل الموازنة والتراجع الواضح لمساهمة القطاعات غير النفطية في الاقتصاد ، ومع استخدام طريقة التمهيد الاسي للتنبوء بوضع هذا المؤشر لغاية عام 2025 تبين انه سوف ياخذ اتجاها عاما متزايدا مع افتراض بقاء السياسة الاقتصادية والمالية في العراق دون تغيير جوهري ، واوصى البحث بضرورة انتهاج سياسة اقتصادية يمكن من خلالها خفض العجز الاساسي غير النفطي بنسبة 3% سنويا وذلك من خلال توجيه جزء من الايرادات النفطية لدعم مشاريع ستراتيجية في القطاعات الاخرى .


Article
Improving " Jackknife Instrumental Variable Estimation method" using A class of immun algorithm with practical application
تحسين " مقدرات المتغيرات المساعدة بطريقة جاكنايف " باستعمال صنف من أصناف خوارزمية المناعة مع تطبيق عملي

Loading...
Loading...
Abstract

Most of the robust methods based on the idea of sacrificing one side versus promotion of another, the artificial intelligence mechanisms try to balance weakness and strength to make the best solutions in a random search technique. In this paper, a new idea is introduced to improve the estimators of parameters of linear simultaneous equation models that resulting from the Jackknife Instrumental Variable Estimation method (JIVE) by using a class of immune algorithm which called Clonal Selection Algorithm (CSA) and better estimates are obtained using one of the robust criterion which is called Mean Absolut Percentage Error (MAPE). The success of intelligence algorithm mechanisms has been proven that used to improve the parameters of linear simultaneous equation models according to user criterion and real data of size n=48.تستند أغلب الطرائق الحصينة على فكرة التنازل عن جانب معين مقابل تقوية جانب آخر من خلال عدة أساليب أما آليات الذكاء الصناعي تحاول عمل موازنة بين الضعف والقوة للوصول إلى أفضل الحلول بأسلوب بحث عشوائي . في هذا البحث تم تقديم فكرة جديدة لتحسين مقدرات معلمات نماذج المعادلات الآنية الخطية الناتجة من طريقة المتغيرات المساعدة حسب طريقة جاكنايف Jackknife Instrumental Variable Estimation(JIVE) وذلك باستعمال صنف من أصناف خوارزمية المناعة Immune Algorithm(IA) والتي تم ترجمتها بخوارزمية الانتقاء النسيلي Clonal Selection Algorithm(CSA) وتم الحصول على مقدرات أفضل باستعمال أحد معايير المفاضلة الحصينة الذي يدعى بمتوسط مطلق الخطأ النسبي Mean Absolut Percentage Error (MAPE) وتم اثبات نجاح آليات خوارزمية الذكاء المستعملة في تحسين مقدرات انموذج معادلات آنية خطية وفق المعيار المستعمل والبيانات الحقيقية بحجم n=48 .


Article
Some NONPARAMETRIC ESTIMATORS FOR RIGHT CENSORED SURVIVAL DATA
بعض المقدرات اللامعلمية لبيانات البقاء المراقبة من النوع الاول

Loading...
Loading...
Abstract

The using of the parametric models and the subsequent estimation methods require the presence of many of the primary conditions to be met by those models to represent the population under study adequately, these prompting researchers to search for more flexible parametric models and these models were nonparametric, many researchers, are interested in the study of the function of permanence and its estimation methods, one of these non-parametric methods. For work of purpose statistical inference parameters around the statistical distribution for life times which censored data , on the experimental section of this thesis has been the comparison of non-parametric methods of permanence function, the existence of surveillance (Type Ι- censored data) employing simulation style using (Kaplan-Meier estimation method, Kernel estimation method, Nelson-Aalen estimation method, Thompson–Type estimation method and Pandey estimation method) these methods have the most flexibility in data analysis the statements with no knowledge of the distribution who inserts data for the estimator, to get the best way to assess the permanence function using the simulation method of two of the statisticians measure, (IMSE) Integral Mean Squares Error and Mean Absolute Percentages Error (MAPE) for different sample size like (n = 15, 30, 50 ,100 ), has been reached to a preference of the best way to estimate is Kaplan-Meier method from the remainder of the nonparametric methods, the results show that permanence function values start to decrease with increasing of time in relation to nonparametric estimation. أن استعمال الطرائق المعلمية وما يتبعها من أساليب تقدير يتطلب وجود العديد من الشروط الأولية الواجب توافرها كي تمثل تلك النماذج المجتمع تحت الدراسة تمثيلا ملائما الأمر الذي دفع الباحثون إلى البحث عن طرائق أكثر مرونة من الطرائق المعلمية وتمثلت هذه الطرائق بالطرائق اللامعلمية ، وكذلك أهتم الكثير من الباحثين في حقل البقاء واختبارات الحياة بدراسة دالة البقاء وطرائق تقديرها ومنها الطرائق اللامعلمية. ولغرض عمل استدلال احصائي حول معلمات التوزيع الاحصائي لأوقات الحياة التي تتعامل مع بيانات مراقبة (Censored data) ومن الجانب التجريبي من هذا البحث فقد تمت المقارنة بين طرائق التقدير اللامعلمية لدالة البقاء بوجود بيانات مراقبة من النوع الاول (Typy - Ι censored data ) وكانت هذه الطرائق هي (طريقة مقدرKaplan-Meier وطريقة مقدر Kernel وطريقة مقدر Nelson-Aalen وطريقة مقدر Thompson وطريقة مقدر Pandey) ، و تكون هذه الطرائق أكثر مرونة في تحليل البيانات والتي لا تشترط بدورها معرفة التوزيع الذي تسلكه البيانات للحصول على المقدر، ولغرض اجراء عملية المقارنة بين افضلية المقدرات تم توظيف اسلوب المحاكاة باستعمال المقياسيين الاحصائيين متوسط مربعات الخطأ التكاملي (IMSE) و متوسط الخطأ النسبي المطلق (MAPE) ولاحجام عينات مختلفة (n = 15, 30, 50 ,100 ) ، وقد تم التوصل الى افضلية طريقة هي (Kaplan-Meier) على باقي الطرائق اللامعلمية ، وقد بينت النتائج أن قيم دالة البقاء تبدأ بالتناقص مع إزدياد الزمن بالنسبة للمقدر اللامعلمي .


Article
Some Estimation methods for the two models SPSEM and SPSAR for spatially dependent data
بعض طرائق تقدير الأنموذجين و للبيانات المعتمدة مكانيا

Loading...
Loading...
Abstract

In This Paper, some semi- parametric spatial models were estimated, these models are, the semi – parametric spatial error model (SPSEM), which suffer from the problem of spatial errors dependence, and the semi – parametric spatial auto regressive model (SPSAR). Where the method of maximum likelihood was used in estimating the parameter of spatial error ( λ ) in the model (SPSEM), estimated the parameter of spatial dependence ( ρ ) in the model ( SPSAR ), and using the non-parametric method in estimating the smoothing function m(x) for these two models, these non-parametric methods are; the local linear estimator (LLE) which require finding the smooth parameter ( h ) according to the cross validation criterion ( CV ), the Local linear two step estimator after removing the effect of the spatial errors dependence , once using variance- covariance spatial matrix of errors ( Ω )using kernel function(LLEK2) and other through the use of variance- covariance spatial matrix of errors ( Ω* ) using cubic B-Spline estimator (LLECS2), to remove the effect of the spatial errors dependence, also the Local linear two step estimator using Suggested kernel estimator, once using variance- covariance spatial matrix of errors using kernel estimator (SUGK2), and other through the use of variance- covariance spatial matrix of errors using cubic B-Spline estimator (SUGCS2) to removing the effect of the spatial errors dependence. From the simulation experiment, with a frequency of 1000 times, for three sample sizes, three levels of variance, for two model, and Calculate the matrix of distances between the sites of the observations through the Euclidean distance, the two estimated methods mentioned above were used to estimate (SPSEM) and (SPSAR) models, using the spatial Neighborhoods matrix modified under the Rook Neighboring criteria. Comparing these methods using mean absolute percentage error (MAPE) turns out that the best method for the SPSEM) model is (SUGCS2) method, and for (SPSAR) model is (LLECS2) method. في هذا البحث تم تقدير بعض النماذج المكانية شبه المعلميه والمتمثلة بانموذج خطأ الانحدار الذاتي المكاني شبه المعلمي والذي يعاني من مشكلة ارتباطات الأخطاء المكانية وإنموذج الانحدار الذاتي المكاني شبه المعلمي ، إذ تم استعمال طريقة الإمكان الأعظم لتقدير معلمة الخطاء المكاني في إنموذج وتقدير معلمة الاعتماد المكاني في إنموذج ، وكذلك استعملت عدة طرائق لامعلمية لتقدير دالة التمهيد للأنموذجين ومن هذه الطرائق طريقة المقدر الخطي الموضعي والتي من ضمنها إيجاد معلمة التمهيد وفقا لمعيار العبور الشرعي ، وطريقة ذو المرحلتين للمقدر الخطي الموضعي مرة باستعمال مصفوفة التباين والتباين المشترك المكانية للأخطاء باستعمال دالة كيرنل وأخرى من خلال استعمال مصفوفة التباين والتباين المشترك المكانية للأخطاء باستعمال شريحة -التكعيبية ، وذلك لإزالة تأثير الارتباطات المكانية للأخطاء، وكذلك طريقة ذو المرحلتين للمقدر الخطي الموضعي باستعمال دالة كيرنل المقترحة مرة باستعمال مصفوفة التباين والتباين المشترك المكانية للأخطاء باستعمال دالة كيرنل ، وأخرى من خلال استعمال مصفوفة التباين والتباين المشترك المكانية للأخطاء باستعمال شريحة -التكعيبية وذلك لإزالة تأثير الارتباطات المكانية للأخطاء. وبعد إجراء تجربة المحاكاة وبتكرار 1000 مرة ولثلاث حجوم عينات وثلاث مستويات للتباين ولأنموذجين وحساب مصفوفة المسافات بين مواقع المشاهدات من خلال المسافة الاقليدية تم استعمال طرائق التقدير أعلاه لأنموذجي و مستعملا مصفوفة التجاورات المكانية المعدلة في ظل معيار تجاور Rook وبمقارنة هذه الطرائق بمعيار متوسط الخطأ النسبي المطلق تبين أن أفضل طريقة في تقدير إنموذج هي طريقة ، أما تقدير إنموذج فهي طريقة .


Article
Aggregate production planning using linear programming with practical application
التخطيط الإجمالي للإنتاج باستعمال البرمجة الخطية مع تطبيق عملي

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims at building a mathematical model for the aggregate production planning for Baghdad soft drinks company. The study is based on a set of aggregate planning strategies (Control of working hours, storage level control strategy) for the purpose of exploiting the resources and productive capacities available in an optimal manner and minimizing production costs by using (Matlab) program. The most important finding of the research is the importance of exploiting during the available time of production capacity. In the months when the demand is less than the production capacity available for investment. In the subsequent months when the demand exceeds the available energy and to minimize the use of overtime due to relatively large cost. It also shows that the total cost of the company according to mathematical model used was reached (74,580,000,000) billion, meanwhile the company's plan for the same period of time in (2017) was reached (78,512,299,092) billion, with a difference (3,932,299,092) billion. When looking thoroughly at the results and the numbers obtained, that leads to one way in which it is an evidence of the optimization of the mathematical model of total production planningيهدف البحث الى بناء انموذج رياضي لتخطيط الإنتاج الإجمالي لشركة بغداد للمشروبات الغازية عن طريق الاعتماد على استراتيجيات التخطيط الإجمالي (استراتيجية التحكم بساعات العمل ، استراتيجية التحكم بمستوى الخزين) وذلك لغرض استغلال الموارد والطاقات الإنتاجية المتاحة بشكل امثل وذلك باتخاذ الأسلوب الأمثل لتقليل تكاليف الإنتاج الى ادنى حد ممكن باستعمال أسلوب البرمجة الخطية . وتم استعمال برنامج (Matlab) للحل ، ومن اهم ماتوصل الية البحث أهمية استغلال الطاقة الإنتاجية المتاحة بالوقت الطبيعي في الأشهر التي يكون فيها الطلب اقل من الطاقة الإنتاجية المتاحة للاستثمار في الأشهر اللاحقة التي يتجاوز فيها الطلب الطاقة المتاحة وتقليل قدر الإمكان الاستعانة بالوقت الإضافي وذلك لان تكاليفه كبيرة نسبيآ . كذلك تبين ان التكلفة الكلية للشركة وفق الانموذج الرياضي المستعمل بلغت (74,580,000,000) مليار بينما كانت التكاليف الاجمالية للشركة بالمدة الزمنية نفسها عام (2017) قد بلغت (78,512,299,092) مليار أي بفارق (3,932,299,092) مليار. وعند التمعن بالنتائج والأرقام المستحصله التي تقودنا الى طريق واحد وهو دليل على امثلية الانموذج الرياضي لتخطيط الإنتاج الإجمالي .


Article
The use of the Biz method and classical methods in estimating the parameters of the binary logistic regression model
استعمال طريقة بيز و الطرائق الكلاسيكية في تقدير معلمات انموذج الأنحدار اللوجستي الثنائي

Loading...
Loading...
Abstract

Binary logistic regression model used in data classification and it is the strongest most flexible tool in study cases variable response binary when compared to linear regression. In this research, some classic methods were used to estimate parameters binary logistic regression model, included the maximum likelihood method , minimum chi-square method , weighted least squares , with bayes estimation , to choose the best method of estimation by default values to estimate parameters according two different models of general linear regression models ,and different sample sizes ,and building an experiment simulation experience then displaying the results and the analysis using the statistical criteria Mean Squares Error (MSE),to choose the best standard methods for estimators the binary logistic regression model. Generally, The method was found to be the best one among the standard estimation methods, for the purpose of estimating the parameters for binary logistic regression model because it has the less (MSE) for estimators compared to other methods, which indicates the accuracy of the method in estimating the parameters of the model. يعد انموذج الانحدار اللوجستي الثنائي الاسلوب المستعمل في تصنيف البيانات وهو الاداة الاكثر قوة ومرونة في حالات دراسة متغير الاستجابة الثنائي عند مقارنته بالانحدار الخطي , في هذا البحث تم استعمال بعض الطرائق الكلاسيكية لتقدير معلمات انموذج الانحدار اللوجستي الثنائي تضمنت طريقة تقدير الامكان الاعظم وطريقة تقدير تصغير مربع كاي وطريقة تقدير المربعات الصغرى الموزونة مع طريقة تقدير بيز , من أجل اختيار الطريقة الأفضل في التقدير وذلك من خلال القيم الافتراضية لتقدير المعلمات وفق انموذجين مختلفين من نماذج الانحدار الخطي العام وبأحجام عينات مختلفة , وبناء تجربة المحاكاة الخاصة بالبحث ومن ثم عرض نتائجا وتحليلها لغرض الوصول الى أفضل الطرائق الاعتيادية باستعمال المعيار الاحصائي متوسط مربعات الخطأ لمقدرات الانموذج اللوجستي الثنائي لغرض المقارنة بين أفضلية طرائق تقدير معلمات الأنموذج, وقد تم التوصل بشكل عام الى أن طريقة المربعات الصغرى الموزونة هي الأفضل بالمرتبة الأولى من بين طرائق التقدير الاعتيادية, وذلك لأنها تمتلك اقل للمقدرات, وهدا يدل على دقة الطريقة في تقدير معلمات الأنموذج.


Article
(Structure Logistic Regression Model Of Anomalies Birth In Iraq Except Kurdistan Region, for 2015)
بناء أنموذج الانحدار اللوجستي للولادات المشوهة في العراق عدا اقليم كردستان لعام 2015

Loading...
Loading...
Abstract

Congenital anomalies commonly occur in humans, possibly visible. If these anomalies appear in visible parts in human body such as face, hands and feet. They may only appear after utilizing a number of special tests in order to show by means of the anomalies that occur in the internal organs of the body such as heart, stomach and kidneys. Research data have comprised accessible information in the anomalies birth statistics form situated of Health and Life Statistics section at the Ministry of Health and environment, where the number of anomalies births involved in the study (2603 anomalies birth) in Iraq, except Kurdistan region, at 2015. A two way-response logistic regression analysis has been applied of the dependent variable (y) type of deformation (simple, Complex) and estimation of its parameters in the greatest possible way (ML). Test significance of model as well as the significance of parameter information that reached the six variables affecting determinant of anomaly type of (sex of male type, sex of female type, the degree of relationship existence- type, profession of father of governmental employee-type, type of previous birth to a live birth type, and a former anomaly premature birth). تحدث التشوهات الخلقية عند الإنسان بشكل شائع، وقد تكون ظاهرة للعيان وذلك إذا ظهرت هذه التشوهات في الأعضاء الظاهرة من جسم الإنسان كالوجه واليدين والقدمين. وقد لا تظهر هذه التشوهات إلا بعد اللجوء لعدد من الفحوصات الخاصة لإظهارها كما في التشوهات التي تحدث في الأعضاء الداخلية للجسم كالقلب والمعدة والكُلية. شملت بيانات البحث المعلومات المتوفرة في استمارة احصاء الولادات المشوهة المأخوذة من قسم الاحصاء الصحي والحياتي في وزارة الصحة والبيئة، اذ بلغت اعداد الولادات المشوهة المشمولة بالدراسة (2603) ولادة مشوهة في العراق عدا اقليم كردستان لعام 2015 م. وتم اجراء تحليل الانحدار اللوجستي ثنائي الاستجابة للمتغير التابع(y ) نوع التشوه (بسيط, معقد) وتقدير معلماته بطريقة الامكان الاعظم (ML) ثم اختبار معنوية الانموذج وكذلك معنوية المعلمات وتوصلنا الى ستة متغيرات تؤثر في تحديد نوع التشوه وهيَ (الجنس من نوع ذكر، الجنس من نوع انثى، درجة القرابة من نوع يوجد، مهنة الاب من نوع موظف حكومي، نوع الولادة السابقة من نوع ولادة سابقة حية, ونوع ولادة سابقة ميتة).


Article
Effect of the application of IFRS 15 "Revenue from contracts with customers" on the quality of financial reporting
تأثير تطبيق معيار الإبلاغ المالي الدولي IFRS 15 " الإيرادات من العقود مع الزبائن " على جودة الإبلاغ المالي

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims at identifying the impact of the application of IFRS 15 "Revenue from contracts with customers on the quality of financial reporting, through application to faculty members in the accounting departments of Iraqi universities and auditors. The problem of the study was the multiplicity of accounting rules and standards Which deals with the issues of revenue recognition , as well as the lack of consistency of most of them with the common framework of financial accounting, which results in low quality of financial reporting in the current financial statements, where the formulation of one hypothesis was the lack of relationship of significant significance The application of IFRS 15 "Recognition of revenue from contracts with customers" and the quality of financial reporting. To achieve the objective of the study, a questionnaire consisting of 423 individuals from the study sample composed of faculty members was designed in the accounting departments of Iraqi universities (academics) and auditors (Professionals), quantitative method was selected using the deductive input in this study. The statistical program SPSS was used to enter the initial data. The number of correct forms entered into the program reached 361 (206 academicians, 155 professionals) with 85.5% of the total sample size , Has reached the study The study concluded with a set of recommendations, the most important being the application of IFRS and the need to create a working environment in Iraq's economic units in order to implement the standardsتهدف هذا الدراسة إلى التعرف على تأثير تطبيق معيار الإبلاغ المالي الدولي IFRS 15 " الإيرادات من العقود مع الزبائن على جودة الإبلاغ المالي , وذلك من خلال التطبيق على أعضاء الهيئة التدريسية في أقسام المحاسبة بالجامعات العراقية ومراقبي الحسابات , وقد تمثلت مشكلة الدراسة في تعدد القواعد والمعايير المحاسبية التي تعالج القضايا الايرادية , فضلاً عن عدم اتساق معظمها مع الاطار الفكري المشترك للمحاسبة المالية , الأمر الذي ينتج عنه انخفاض مستوى جودة الإبلاغ المالي في القوائم المالية الحالية , حيث تم صياغة فرضية واحدة تمثلت بعدم وجود علاقة ذات دلالة معنوية بين تطبيق معيار الإبلاغ المالي الدولي (IFRS 15) "الاعتراف بالإيراد من العقود مع الزبائن" وبين جودة الإبلاغ المالي , ولتحقيق هدف الدراسة تم تصميم استمارة استبيان شملت 423 مفردة من عينة الدراسة المكونة من أعضاء هيئة التدريس بأقسام المحاسبة بالجامعات العراقية (الأكاديميين) ومراقبي الحسابات (المهنيين) , تم اختيار طريقة كمية بأستعمال المدخل الاستنتاجي في هذه الدراسة , وتم استخدام البرنامج الإحصائي SPSS لإدخال البيانات الأولية إذ بلغ عدد الاستمارات الصحيحة التي تم إدخالها للبرنامج بلغ (361) ( 206 اكاديمي , 155 مهني ) بنسبة 85.5% من إجمالي حجم العينة , وقد توصلت الدراسة إلى مجموعة من الاستنتاجات أهمها وجود تأثير معنوي بين تطبيق معيار الإبلاغ المالي الدوالي (IFRS 15) على جودة الإبلاغ المالي, واختتمت الدراسة بمجموعة من التوصيات كان ابرزها الاهتمام بتطبيق معايير الإبلاغ المالي الدولي وضرورة تهيئة بيئة العمل في الوحدات الاقتصادية العراق من اجل تطبيق المعايير .


Article
Factors that Effect on the Level of Accounting Conservatism A sample study Of insurance companies which listed on the Amman Stock Exchange (2005-2016)
العوامل المحددة للتحفظ المحاسبي دراسة لعينة من شركات التامين المدرجة في سوق عمان للأوراق المالية ( 2005-2016 )

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to measure the accounting conservatism and the lemited factors which affected on it in the annual financial reports of insurance companies which listed on the Amman Stock Exchange during the period from 2005 to 2016, these factors were represented by firm age, firm debt and firm size. Using the market value model (MV) To book value ( BV) Beaver and Ryan (2000) The level of the accounting conservatism was measured. The study found that the insurance companies which are listed on the ASE exercise the accounting conservatism when they were preparing financial reports. And when conducting a process of the test of the affected of the factors (The age of the company and the debt of the company and the size of the company) As independent variables on the accounting conservatism (The dependent variable) The results showed that the factors used in the study have a significant effect on the level of Jordanian insurance companies' conservatism, The results of the study were analyzed in the statistical analysis of the relationship between the size of the company and the accounting conservatism, The companies were divided into large and small size companies , The results showed that the level of accounting reservation in large companies was high and there was a strong and direct relationship between them. In addition, when measuring the relationship between debt and Accounting Conservatism Companies were assessed after being divided into high and low debt companies, results showed that companies with high financial debts exercised accounting conservatism , but low-debt companies don’t exercise the accounting conservatism, While there was no relationship between the age of companies old-established and new established on the accounting conservatism, The study recommended that to develop of a measure to measure the accounting of conservatism and do not exaggerate companies in applying the accounting of conservatism. هدفت هذه الدراسة الى قياس التحفظ المحاسبي والعوامل المحددة له في التقارير المالية السنوية لشركات التامين المدرجة في سوق عمان للأوراق المالية وللفترة من 2005- 2016 اذ تمثلت هذه المحددات بعمر الشركة ومديونية الشركة وحجم الشركة. باستعمال نموذج القيمة السوقية MV) ) الى القيمة الدفترية ( ( BV ( 2000) Beaver and Ryan تم قياس مستوى التحفظ المحاسبي وقد توصلت الدراسة الى ان شركات التامين المدرجة في بورصة عمان للأوراق المالية تمارس التحفظ المحاسبي عند اعدادها للتقارير المالية. وعند اجراء عملية اختبار اثر العوامل المحددة (عمر الشركة ومديونية الشركة وحجم الشركة) كمتغيرات مستقلة على التحفظ المحاسبي (المتغير التابع) اظهرت النتائج ان العوامل المستعملة في الدراسة لها اثر معنوي بشكل عام على مستوى تحفظ شركات التأمين الاردنية. وقد اسهبت الدراسة في تحليل الاحصائي للعلاقة بين حجم الشركة والتحفظ المحاسبي اذ تم تقسيم الشركات الى كبيرة وصغيرة الحجم وكانت النتائج ان مستوى التحفظ المحاسبي في الشركات كبيرة الحجم كان مرتفعا ووجود علاقة قوية وطردية بينهما, بينما تكون منخفضه في الشركات الصغيرة, وعند قياس العلاقة بين المديونية والتحفظ المحاسبي تم تقييم الشركات بعد تقسيمه الى شركات مرتفعة ومنخفضة الديون اظهرت النتائج ان الشركات ذو الديون المالية العالية تمارس التحفظ المحاسبي في تقاريرها المالية لكن الشركات منخفضة الديون لا تمارس التحفظ المحاسبي, بينما لم تكن هناك أي علاقة بين عمر الشركات قديمة التأسيس وحديثة التأسيس على التحفظ المحاسبي. واوصت الدراسة بتطوير مؤشر لقياس التحفظ المحاسبي وعدم مبالغة الشركات في تطبيق سياسة التحفظ .

Table of content: volume:25 issue:113