Table of content

JOURNAL INTELLIGENCE RESEARCHES

مجلة ابحاث الذكاء

ISSN: 18159745
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: Basic Education
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

 مجلة علمية متخصصة محكمة نصف سنوية تعنى بنشر الابحاث والمقالات الخاصة بالذكاء والقدرات العقلية تصدر عن وحدة ابحاث الذكاء في كلية التربية
الاساسية الجامعة المستنصرية وقد تم حصول المجلة على المعرف الرقمي DOI

Loading...
Contact info

saadijag@yahoo.com
07711966919
Kareem777@gmail.com
intelliqence.research@uomustansiriyah.edu.iq

Table of content: 2018 volume: issue:25

Article
بناء برنامج تدريبي وفقاً لنظرية الذكاء الناجح لمدرسي علم الأحياء وأثره في كفايات الاقتصاد المعرفي لديهم

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aims to build a training program according to the theory of successful intelligence of biology teachers and to know its impact on the competencies of the knowledge economy. The researchers adopted the experimental design of two groups, one experimental and the other a partial control and the post-test of the cognitive knowledge competencies of biology teachers .(38) teachers and schools. The researcher randomly selected (14) teachers and schools as experimental group. The training program was applied to them and (15) teachers. And a school as a control group did not undergo the training program and the sample consisted of (29) teachers and schools of biology teachers for the second grade intermediate, and the two groups of research of biology teachers were satisfied in variables (scientific qualification, years of service, courses,The training program was built according to the four-stage system input (inputs, operations, outputs, feedback) and was presented to a group of arbitrators to express their views and make appropriate adjustments. The program was then applied according to the theory of successful intelligence on the experimental group in college (20) training sessions during the session (one hour and a half) starting from 17/9 until 1/10/2017.The researchers prepared the research tool of the observation card to measure the competencies of the knowledge economy for biology teachers for the second intermediate grade. It included six fields (educational and scientific competencies, personal competencies, communication skills and human relations, research and innovation competencies, professional development, executive competencies, And was presented to a group of experts arbitrators and the extraction of honesty and consistency and thus became the note card in its final form consists of (54) paragraphs distributed across the six areas,In order to extract the results of the research, the Statistical Package for Social Sciences (SPSS) was applied. The note card was applied to the cognitive economy of the experimental and control group. After the data were processed statistically, the results showed that the biology teachers in the experimental group who underwent the training program In the control group who were not subject to the training program in the competencies of their knowledge economyIn the light of this, the researchers reached a number of conclusions, including the effectiveness of the training program for biology teachers prepared according to the theory of successful intelligence and that played a large role in meeting their training needs. They also reached a number of recommendations, including the adoption of the training program based on the theory of successful intelligence in training programs In addition to this study, they proposed further studies, including the impact of the training program on the theory of successful intelligence of students - teachers during their numbers in their teaching competencies and high-level thinking of their students. يهدف البحث الحالي إلى بناء برنامج تدريبي وفقاً لنظرية الذكاء الناجح لمدرسي علم الأحياء ومعرفة أثره في كفايات الاقتصاد المعرفي لديهم . اعتمد الباحثان التصميم التجريبي لمجموعتين أحداهما تجريبية والأخرى ضابطة ذات الضبط الجزئي والاختبار البعدي لكفايات الاقتصاد المعرفي لمدرسي علم الأحياء . اقتصر البحث في حدوده على مدرسي علم الأحياء للصف الثاني المتوسط التابعين إلى مديرية تربية واسط – قضاء الصويرة ، إذ بلغ مجتمع البحث (38) مدرساً ومدرسة ،اختار الباحث عشوائياً (14) مدرساً ومدرسة كمجموعة تجريبية تم تطبيق البرنامج التدريبي عليهم و(15) مدرساً ومدرسة كمجموعة ضابطة لم يخضعوا للبرنامج التدريبي، وبذلك تألفت العينة من (29) مدرساً ومدرسة من مدرسي علم الأحياء للصف الثاني المتوسط ، وكوفئت مجموعتا البحث من مدرسي علم الأحياء في متغيرات (المؤهل العلمي ، وسنوات الخدمة ، والدورات التي خضعوا لها ، وكفايات الاقتصاد المعرفي). تم بناء البرنامج التدريبي وفقاً لنظرية الذكاء الناجح وبالاعتماد على مدخل النظم المتكون من أربع مراحل (مدخلات، وعمليات، ومخرجات،والتغذية الراجعة) ، وتم عرضه على مجموعة من المحكمين لبيان آرائهم واجراء التعديلات المناسبة في ضوئها ، بعدها تم تطبيق البرنامج التدريبي على المجموعة التجريبية في كلية الإعلام – جامعة واسط ،إذ تضمن (عشرون) جلسة تدريبية زمن الجلسة الواحدة (ساعة ونصف الساعة)ابتداءاً من 17/ 9 / 2017 ولغاية 1/ 10 / 2017 . قام الباحثان بإعداد أداة البحث المتمثلة ببطاقة الملاحظة لقياس كفايات الاقتصاد المعرفي لمدرسي مادة علم الأحياء للصف الثاني المتوسط ، إذ تضمنت ستة مجالات (كفايات تربوية وعلمية، وكفايات شخصية، وكفايت الاتصال والعلاقات الإنسانية، وكفايات البحث والابتكار والتنمية المهنية، وكفايات تنفيذية، وكفايات التقويم) ، وتم عرضها على مجموعة من الخبراء المحكمين واستخراج الصدق والثبات وبذلك أصبحت بطاقة الملاحظة بصورتها النهائية تتكون من (54) فقرة موزعة على مجالاتها الستة. ولأجل استخراج نتائج البحث تم الاستعانة بالحزمة الإحصائية للعلوم الاجتماعية (SPSS) ، تم تطبيق بطاقة ملاحظة كفايات الاقتصاد المعرفي لمدرسي علم الأحياء للمجموعة التجريبية والضابطة ، وبعد معالجة البيانات إحصائياً ، أظهرت النتائج تفوق مدرسي علم الأحياء في المجموعة التجريبية الذين خضعوا للبرنامج التدريبي على مدرسي علم الأحياء في المجموعة الضابطة الذين لم يخضعوا للبرنامج التدريبي في كفايات الاقتصاد المعرفي لديهم .وفي ضوء ذلك توصل الباحثان إلى عدد من الاستنتاجات منها، فاعلية البرنامج التدريبي لمدرسي علم الأحياء المُعد وفقأً لنظرية الذكاء الناجح وأنه أدى دوراً كبيراً في تلبية حاجاتهم التدريبية. وتوصلا كذلك الى عدد من التوصيات منها ، اعتماد البرنامج التدريبي المُعد وفقاً لنظرية الذكاء الناجح في برامج تدريب مدرسي علم الأحياء في أثناء الخدمة . واقترحوا استكمالاً لهذه الدراسة دراسات أخرى منها أثر البرنامج التدريبي وفقاً لنظرية الذكاء الناجح للطلبة – المدرسين أثناء إعدادهم في كفاياتهم التدريسية والتفكير عالي الرتبة لطلبتهم .

Keywords


Article
تأثير استخدام تمرينات متنوعة باستخدام المقاومات المطاطية المصاحبة لبعض وسائل الإيضاح وتدريبات الرؤية في تطوير دقة التهديف بكرة القدم

Loading...
Loading...
Abstract

Min aleawamil alrayiysiat fi fawz 'ayi fariq hu aldiqat altahdifu, wa'an 'ayu daef yueadu mushkilatan balnsbt lilqimat ealaa aleamaliat altadribiat, hayth yjbu aleamal ealaa takhatiy hadhih almushkilati, wamin khilal khibrat albahith fi altadrib wamumaarasatih alluebat wamutabaeatih almustamiru lildawrii lahaz 'ana alkthyr min alllaeibin yaftaqidun aldiqat fi thiink that's that that tribi . In the light of the results of the research, the researchers concluded that all exercises influence the development of the accuracy of scoring football and that the normal exercises and training exercises used by the second group is best to develop the accuracy of scoring football and the existence of a significant difference between tests tribal and remote for all groups and for the benefit of tests Almdadip, The researchers recommended the possibility of adopting regular exercises and training exercises in the development of accuracy of scoring football, and the need to emphasize the increasing of scoring during the various training periods because of the positive impact in the proficiency scoring and the need to conduct Studies and scientific research in the use of regular exercises and training of vision in achieving the best achievement through the development of all the basic skills of the game of footba. من العوامل الرئيسة في فوز أي فريق هو دقة التهديف ، وان أي ضعف يعد مشكلة بالنسبة للقائمين على العملية التدريبية ، حيث يجب العمل على تخطي هذه المشكلة ، ومن خلال خبرة الباحثان المتواضعة في التدريب وممارسته اللعبة ومتابعته المستمرة للدوري لاحظ ان الكثير من اللاعبين يفتقدون الدقة في التهديف ، الأمر الذي اعتبره الباحثان مشكلة حقيقية سعى إلى حلها من خلال وضع منهج تدريبي باستخدام تمرينات متنوعة ومعرفة تأثيره في تطوير دقة التهديف بكرة القدم . في ضوء نتائج البحث فأن الباحثان توصل إلى إن لجميع التمرينات تأثير في تطوير دقة التهديف بكرة القدم وإن التمرينات العادية وتدريبات الرؤية المستخدم من قبل المجموعة الثانية هو الأفضل تطوير دقة التهديف بكرة القدم وهناك فرق معنوي بين الاختبار القبلي والبعدي لكافة المجاميع ولصالح الاختبار ألبعدي ، من خلال الاستنتاجات التي ظهرت يوصي الباحثان بأمكانية اعتماد التمرينات العادية وتدريبات الرؤية في تطوير دقة التهديف بكرة القدم ، وضرورة التأكيد على الإكثار من التهديف خلال فترات التدريب المختلفة لما له من اثر ايجابي في إجادة التهديف وضرورة إجراء الدراسات والبحوث العلمية في استعمال التمرينات العادية وتدريبات الرؤية في الوصول الى الانجاز الأفضل من خلال تطوير كافة المهارات الأساسية للعبة كرة القدم .

Keywords


Article
فاعلية الذات وعلاقتها بمستوى اداء بعض المهارات الحركية الاساسية على جهاز الحلق في الجمنا ستك الفني للرجال

Loading...
Loading...
Abstract

Self - efficacy and its relation to the level of performance of some basic motor skills on the throat device in the gym for men research goals : 1 - measuring the self - efficacy of students in the third stage in the Faculty of Physical Education and Mathematical Sciences. 2 - To identify the relationship of self - efficacy level of performance of some basic motor skills on the throat device in the Gymnasium technical men for students in the third stage in the Faculty of Physical Education and Mathematical Sciences. Research hypotheses: 1 - There is a relationship of statistical significance for the self - efficacy of students in the third stage in the gymnastics game for men. 2 - There is a relationship of statistical significance of self - efficacy and its relationship to the level of performance of some basic motor skills on the throat device in the technical gymnastics for men in the third stage students in the Faculty of Physical Education and Mathematical Sciences The descriptive approach was used in the survey method to suit the research procedures. The research community consisted of students from the Faculty of Physical Education and Mathematical Sciences. The sample was selected by the third stage students in the gymnastics game for men, with 35 students. The tool used in this study is a measure of self-efficacy and some basic motor skills on the throat. The conclusions reached were: 1 - the existence of a relationship of self - efficacy of students in the third stage and high level. 2 - the existence of a significant correlation between self - efficacy and the level of performance of some of the skills of motor on the throat device in the Gymnasium for men. The recommendations were as follows: 1- Emphasize the importance of self-efficacy because it has an important role in achieving athletic achievement. 2 - Encouraging teachers to provide programs to raise the level of self-efficacy of students and students College Faculty of Physical Education and Mathematical Sciences. اهداف البحث : 1-قياس فاعلية الذات لدى طلبة المرحلة الثالثة في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضية . 2-التعرف على علاقة فاعلية الذات بمستوى اداء بعض المهارات الحركية الاساسية على جهاز الحلق في الجمنا ستك الفني للرجال لدى طلبة المرحلة الثالثة في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضية. فروض البحث: 1-هناك علاقة ذات دلاله احصائية لفاعلية الذات لدى طلبة المرحلة الثالثة في لعبة الجمناستك الفني للرجال. 2-هناك علاقة ذات دلاله احصائية لفاعلية الذات وعلاقتها بمستوى اداء بعض المهارات الحركية الاساسية على جهاز الحلق في الجمناستك الفني للرجال لدى طلبة المرحلة الثالثة في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضية . كما استخدم المنهج الوصفي بالأسلوب المسحي لملائمته للإجراءات البحث وتكون مجتمع البحث من طلبة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضية وتم اختيار عينة البحث بالطريقة العمدية من طلبة المرحلة الثالثة في لعبة الجمناستك الفني للرجال .اذ بلغ عددهم (35) طالبا. اما الاداة التي استخدمت في هذا البحث هو مقياس (فاعلية الذات) وايضا بعض المهارات الحركية الاساسية على جهاز الحلق . أما الاستنتاجات توصلت اليها كانت: 1- وجود علاقة معنويه لفاعلية الذات عند طلبة المرحلة الثالثة و بمستوى مرتفع. 2-وجود ارتباط معنوي بين فاعلية الذات ومستوى اداء بعض المهارات الحركية على جهاز الحلق في الجمنا ستك الفني للرجال . وعليه كانت التوصيات بما يلي: ١- التأكيد على اهمية فاعلية الذات لما لها دور مهم في تحقيق الانجاز الرياضي. ٢- تشجيع التدريسين على تقديم برامج ترفع من مستوى فاعلية الذات لدى طالبة وطالبات الكلية كلية التربية البدنية وعلوم الرياضية.

Keywords


Article
إيجاد معادلة تنبؤية بمستوى تطور التوافق المهني لمدرسي التربية الرياضية بدلالة قيم مستوى القيادة الإدارية لمديري المدارس المتوسطة

Loading...
Loading...
Abstract

The research included five chapters. The first chapter contains the introduction to the research, its importance, the problem of the research, its objectives and its fields. As well as the definition of the most important terms contained in the title. The second chapter includes theoretical studies where the researcher addressed the professional compatibility of educational and teaching bodies, especially teachers of physical education for their important role and effective in reducing the incidence of psychological negative effects. The administrative leadership, which deals with the behavior of the individual with himself, was discussed. The third chapter included the research methodology. The researcher used the analytical descriptive method in the method of correlation with the preparation of predictive equations resulting from the regression values (under study). Chapter 4 presents, analyzes and discusses the results. The importance of research is to find a predictive equation in the level of development of professional compatibility of teachers of physical education in terms of the values of the level of administrative leadership of middle school principals تضمن البحث خمسة فصول احتوى الفصل الأول على مقدمة البحث وأهميته ومشكلة البحث وأهدافه ومجالاته . وكذلك تعريف أهم المصطلحات الواردة في عنوانه .وتضمن الفصل الثاني الدراسات النظري إذ تطرق الباحث إلى التوافق المهني لدى الهيئات التعليمية والتدريسية وخصوصا مدرسي التربية الرياضية لدورهم المهم والفاعل في التقليل من حدوث التأثيرات السلبية النفسية . وتم التطرق القيادة الإدارية والذي يهتم بدراسة سلوك الفرد مع نفسه. وتضمن الفصل الثالث منهج البحث أستخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي بأسلوب الارتباطات مع إعداد معادلات تنبؤية ناتجة عن قيم الانحدار(قيد الدراسة).إما الفصل الرابع عرض النتائج وتحليلها ومناقشتها التي توصل إليها الباحث. إما أهمية البحث إيجاد معادلة تنبؤية بمستوى تطور التوافق المهني لمدرسي التربية الرياضية بدلالة قيم مستوى القيادة الإدارية لمديري المدارس المتوسطة .

Keywords


Article
Administrative Empowerment and its Relation to Job Performance among the Administrative Leaders in the Departments and Colleges of Physical Education and Sports Sciences
التمكين الاداري وعلاقته بالأداء الوظيفي لدى القيادات الادارية في اقسام وكليات التربية البدنية وعلوم الرياضة

Loading...
Loading...
Abstract

search included four sections of part I contains an introduction and relevance of research and sports administration were discussed and the importance of empowerment rules yet. Effective way to increase and develop the efficiency of the search problem .leadership through informed and researcher working within the educational establishment I noticed that there were differences in the efficiency of some of the leaders and perhaps one of the most important reasons that work to double the efficiency of some of the leaders is not to They enjoy administrative and non-participation empowerment in decision making or enjoy plenty of freedom to make decisions within a university or college or class، causing weakness in job performance and objective research to identify the relationship between empowerment leadership management and job performance of employees in departments and faculties Physical education and sports sciences. research community represents administrative leadership in colleges and departments of physical education and sports science in Iraq and they (Dean's aides and State departments and scientific sections and the members of the Committee decisions and decides. administrative leadership in colleges and departments of physical education and sports science in Iraq and they (Dean's aides and State departments and scientific sections and the members of the Committee decisions and decides هدفت الدراسة الى أهمية التمكين الإداري الذي يعد الوسيلة الفعالة لزيادة وتطوير كفاءة الاداء للقيادات الاداريةاما مشكلة البحث من خلال اطلاع وعمل الباحثة داخل المؤسسة التعليمية لاحظت ان هناك تباين في كفاءة الاداء لبعض للقيادات الادارية ولعل من اهم اسباب التي تعمل على ضعف كفاءة الاداء لبعض للقيادات الادارية هو عدم تمتعهم بالتمكين الاداري وعدم مشاركتهم في صنع القرار او التمتع بمتسع من الحرية في اتخاذ قرارات داخل الجامعة او الكلية او الصف مما يسبب ضعفا في الاداء الوظيفي وهدف البحث الى التعرف على العلاقة بين التمكين الاداري للقيادات الادارية والاداء الوظيفي للعاملين في أقسام وكليات التربية البدنية وعلوم الرياضية. وتمثل مجتمع البحث القيادات الادارية في كليات واقسام التربية البدنية وعلوم الرياضية في العراق وهم(معاوني العميد ورؤساء الأقسام ومقرري الأقسام وأعضاء اللجنة العلمية وتقويم جودة الاداء والشؤون علمية ) والبالغ عددهم ( 170) من القيادات الإدارية ، واستخدم الباحثان مقياسي التمكين الاداري لا استخراج النتائج كما استخدما الوسائل الإحصائية المناسبة ،واستنتجا الباحثان هنالك علاقة بين التمكين الاداري مع كفاية الاداء للقيادات الادارية في كليات واقسام التربية البدنية وعلوم الرياضة ، ويوصيا الباحثان الى ضرورة تفعيل التمكين الإداري لما له دور فعال بالأداء الوظيفي .

Keywords


Article
The effect of the strategy of guided imagination in the mathematics of elementary school students
الترابطات الرياضية لدى تلاميذ الصف الخامس الابتدائي

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aims to identify the mathematical relationships among the students in the fifth grade of primary and to achieve the research objectives. The researchers used the experimental method to test the validity of the hypotheses. The lessons of the engineering unit were designed in the mathematics book for the fifth grade by using the mathematical connections of the fifth grade students, Before me, and after my postponement of the lessons designed to learn the mathematical relationships among students in the fifth grade primary. The test tools were applied to a sample of students in the fifth grade. The students were selected in the sample method of Al Amal Girls School, in order to provide the necessary equipment for the application of the research tool in the school. The study reached the following results: 1- There are statistically significant differences at a mean level (0.05) between the average scores of students in the experimental group and the average scores of students in the control group in the post-test. 2-There are no statistically significant differences at the level (0.05) between the average of the students in the experimental group in the post-test according to the gender variable, meaning that there are no differences between males and females in the post-test. 3- There are no statistically significant differences at the 0.05 level between the average scores of students in the experimental group in the post-test and their degrees in the delayed post-test. يهدف البحث الحالي إلى التعرف إلى الترابطات الرياضية لدى تلامذة الصف الخامس الابتدائي ولتحقيق أهداف البحث استخدم الباحثون المنهج التجريبي لاختبار صحة الفرضيات حيث تم تصميم دروس من وحدة الهندسة في كتاب الرياضيات للصف الخامس الابتدائي بأستخدام الترابطات الرياضية لدى تلاميذ الصف الخامس الابتدائي, إضافة إلى بناء اختبار تحصيلي قبلي بعدي, وبعدي مؤجل للدروس المصممة لتعرف على الترابطات الرياضية لدى تلاميذ الصف الخامس الابتدائي. تم تطبيق اداوت الاختبار على عينة من تلامذة الصف الخامس الابتدائي, حيث اختير التلامذة بطريقة العينة القصدية مدرسة الامل للبنات, وذلك لتوفر التجهيزات الازمة لتطبيق أداة البحث في المدرسة.

Keywords


Article
أثر تدريس مادة العلوم بأستراتيجية دورة التعلم الخماسي(E5) في تحصيل تلاميذ الصف الخامس الابتدائي الآني والمؤجل واتجاهاتهم نحوها

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of the research verified the following zero hypotheses: 1. There is no statistically significant difference at (0.05) between the average scores of the experimental group who study according to the five-year learning cycle strategy (5 E) and the average of the students of the control group who study according to the normal method of instantaneous achievement. 2. There is no statistically significant difference (0.05) among the average scores of the experimental group who are studying according to the five-year learning cycle strategy (5E) and the average grade of the control group students who study according to the usual method of deferred achievement. 3. There is no statistically significant difference (0.05) among the average scores of the experimental group who are studying according to the five-year learning cycle strategy (5E) and the average grade of the control group students who study according to the usual method in their orientation towards science. The study was limited to the fifth grade pupils in Al Falah Primary School for Boys, which consisted of three divisions. It was chosen by random assignment (Division A) to represent the experimental group that studied the five-year learning strategy (5E) by 26 students. (26) students. Thus, the sample of the study reached (52) students. The two groups were rewarded in the variables (previous information, intelligence, previous achievement, direction towards science), representing the first three levels of Bloom's knowledge field classification (recall, assimilation, application). 25 study plans were prepared for the experimental group and similar to the control group. A group of experts and specialists prepared two tools: First: A multivariate selection test with four alternatives of (30) paragraphs, according to Bloom's classification of the cognitive field, and then verified the validity of the test by presenting it to a group of arbitrators in the fields of teaching science, psychological and educational sciences , And validated the content through the preparation of the test map (specification table) and the calculation of stability in the test method and re-test using the Pearson coefficient to (0.80). The second instrument is a measure of the direction of the material according to the three-dimensional Likert scale, consisting of (18) paragraphs. The verifiable honesty of the scale and the validity of the construction was verified, as well as the extractive force of its fractions in the two extreme groups using the t-test of two independent samples and the stability calculation Using the retest using the Pearson coefficient (0.86), and also the stability calculation using the Alpha-Cronbach internal consistency method (0.88). The results showed that the students of the experimental group who studied in accordance with the five-year learning strategy (5E) exceeded their peers in the control group who studied according to the normal method in terms of the time, . هدف البحث التحقق من الفرضيات الصفرية الآتية: 1- لايوجد فرق ذو دلالة احصائية عند مستوى (0,05) بين متوسط درجات المجموعة التجريبية الذين يدرسون على وفق أستراتيجية دورة التعلم الخماسي(5E) ومتوسط درجات تلاميذ المجموعة الضابطة الذين يدرسون على وفق الطريقة الاعتيادية في التحصيل الآني. 2- لايوجد فرق ذو دلالة احصائية عند مستوى(0,05) بين متوسط درجات المجموعة التجريبية الذين يدرسون على وفق أستراتيجية دورة التعلم الخماسي(5E) ومتوسط درجات تلاميذ المجموعة الضابطة الذين يدرسون على وفق الطريقة الاعتيادية في التحصيل المؤجل. 3- لايوجد فرق ذو دلالة احصائية عند مستوى(0,05) بين متوسط درجات المجموعة التجريبية الذين يدرسون على وفق استراتيجية دورة التعلم الخماسي(5E) ومتوسط درجات تلاميذ المجموعة الضابطة الذين يدرسون على وفق الطريقة الاعتيادية في اتجاهاتهم نحو مادة العلوم اقتصر البحث على تلاميذ الصف الخامس الابتدائي في مدرسة الفلاح الابتدائية للبنين , لاحتواها على ثلاث شعب , وأختير بالتعيين العشوائي (شعبة أ) لتمثل المجوعة التجريبية التي درست بأستراتيجية دورة التعلم الخماسي (5E) بواقع (26) تلميذاً , وأختيرت (شعبة ج) لتمثل المجموعة الضابطة التي درست على وفق الطريقة الاعتيادية بواقع (26) تلميذا. كوفئت المجموعتان في متغيرات (المعلومات السابقة، الذكاء، التحصيل السابق، الاتجاه نحو مادة العلوم)، حددت المادة العلمية بالوحدات الثلاث الاولى من كتاب العلوم للصف الخامس الابتدائي ، وتم اعداد (25) خطة تدريسية للمجموعة التجريبية ومثلها للمجموعة الضابطة , وعرضت على مجموعة من الخبراء والمختصين. تم أعداد اداتين هما اولاً: اختبار تحصيلي من نوع الاختيار من متعدد بأربعة بدائل مؤلف من (30) فقرة , وفق تصنيف بلوم للمجال المعرفي , ثم تحقق من الصدق(الظاهري) للاختبار بعرضه على مجموعة من المحكمين في مجال طرائق تدريس العلوم والعلوم النفسية والتربوية، وصدق المحتوى من خلال اعداد الخارطة الاختبارية (جدول المواصفات) وحساب الثبات بطريقة الاختبار وأعاد الاختبار بأستخدام معامل بيرسون فبلغ (0.80). اما الاداة الثانية مقياس الاتجاه نحو المادة يتكون من (18) فقرة، وتم التحقق من الصدق الظاهري للمقياس وصدق البناء فضلاً عن أستخراج القوة التميزية لفقراته، وحساب الثبات بأستخدام طريقة الاختبار اعادة الاختبار فبلغ معامل بيرسون(0.86)، وبأستخدام طريقة الاتساق الداخلي ألفا-كرونباخ بلغ معامل الارتباط (0.88). وأظهرت النتائج تفوق تلاميذ المجموعة التجريبية الذين درسوا على وفق أستراتيجية دورة التعلم الخماسي (5E) على اقرانهم في المجموعة الضابطة الذين درسوا على وفق الطريقة الاعتيادية بدلالة معنوية في التحصيل الآني والمؤجل والاتجاه نحو المادة وبحجم أثر كبير.

Keywords


Article
فاعلية استراتيجية التخيل الموجه في تنمية التعبير الفني لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية

Loading...
Loading...
Abstract

The research goal to(define effectiveness of the guided imagery strategyin developing artistic expression (painting) of primary school pupils). To achieve the goal of the research, the tow researcher put This hypothes:( There are no statistically significant differences between the average scores of the pupils in both experimental and control groups on the post skillful test of artistic expression in the painting) The research community consisted of (550) primaryschools. The number of pupils at fifth grade are (74342)reported as (40046)male and(34296) female. The tow researcher in a simple random way chosen the total pupils are (80) of (40) pupils to each group. The researcher used the equation of Cronbach's Alpha to verify proving tests of artistic expression in the drawing . The tow researcher used the T test for two independent samples (t, test) for Equivalence according to per- skillful test of artistic expression in painting,and To verify the hypothesis of research, the post skillful test of artistic expression in the painting. The main results of the research: There are statistically significant differences between the average grade of the experimental group that has been studied according to the guided imagery strategy and the average grade of the control group, has been studied according to the usual method. And the direction of this difference was in favor of the experimental group by its overcome the control group on the post skillful test of artistic expressionin drawing. In the light of research results, the tow researcher made a number of recommendations: 1 - Experience and knowledge should be provided according to the characteristics of the artistic expressionstages and imagination stages of pupils. 2 - Method of learning should be diversified when using the guided imagery strategy. 3 - Experienceand knowledge should be providedas a form of questions to motivate the pupil to imagine solutions to these questions for developing the creative side. The tow researcher also suggested a number of proposals: 1 - Using visual imagination strategy of the model (Abigail Housen) in the criticism and analysis of fourth stage pupils at the Department of Artistic Education. 2 - Comparative study to detect the effectiveness of the guided imagery strategyto have mental images of the pupils'sculptures of the stages of visual perception and adolescence under the classification of the artistic expressionby Lowenfield. هدف البحث الى(تعرّف فاعلية استراتيجية التخيّل الموجّه في تنمية التعبير الفني (الرسم) لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية)، ولتحقيق هدف البحث وضع الباحثان الفرضية التالية: (لا توجد فروق ذات دلالة احصائية بين متوسط درجات تلاميذ كلا المجموعتين التجريبية والضابطة على الاختبار المهاري البعدي للتعبير الفني (الرسم)، وتكوّن مجتمع البحث من (550) مدرسة ابتدائية، وبلغ عدد تلاميذ الصف الخامس الابتدائي الذين ينتمون الى هذه المدارس (74342) تلميذاً بواقع (40046) تلميذاً من الذكور، و(34296) تلميذة من الاناث ، اختار الباحثان عينة بالطريقة العشوائية بلغ عددهم (80) تلميذا بواقع(40) تلميذا في كل مجموعة، استعمل الباحثان اختبار معادلة (الفا كرونباخ) في استخراج معامل الثبات للاختبار، واستعمل الباحثان الاختبار التائي لمجموعتين مستقلتين في التكافؤ حسب الاختبار المهاري القبلي للتعبير الفني بالرسم، وللتحقق من فرضية البحث, الاختبار المهاري البعدي للتعبير الفني بالرسم. أهم النتائج التي توصل اليها البحث: وجود فروق ذات دلالة احصائية بين متوسط درجات المجموعة التجريبية التي درست على وفق استراتيجية التخيّل الموجّه، و متوسط درجات المجموعة الضابطة التي درست على وفق لطريقة الاعتيادية، وإن اتجاه هذا الفرق كان لصالح المجموعة التجريبية بتفوّقه على المجموعة الضابطة على الاختبار المهاري البعدي للتعبير الفني بالرسم. في ضوء نتائج البحث، وضع الباحثان عدداً من التوصيات: 1- تقديم الخبرات على وفق خصائص مراحل التعبير الفني، ومراحل الخيال للتلاميذ. 2- التنويع في الوسائل التعليمية عند استخدام استراتيجية التخيّل الموجّه. 3- تقديم الخبرات على شكل تساؤلات؛ لحث التلميذ على تخيّل حلول لهذه التساؤلات؛ لتنمية الجانب الابداعي. كما واقترح الباحثان: 1- توظيف استراتيجية التخيّل بصرياً؛ باستخدام أنموذج (Abigail housen) في مادة النقد والتحليل لدى طلبة المرحلة الرابعة لقسم التربية الفنية. 2- دراسة مقارنة للكشف عن فاعلية استراتيجية التخيّل الموجّه؛ بتشكيل الصور الذهنية لمنحوتات تلاميذ مرحلتي المدرك الشكلي والمراهقة على تصنيف لوينفيلد للتعبير الفني.

Keywords


Article
The level of mathematical literacy in teachers mathematics item and their students
مستوى التنور الرياضياتي لدى تدريسيي مادة الرياضيات وطلبتهم

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to identify: 1- The level of mathematical literacy in teachers mathematics item in both from the college of Education for Pure Sciences - Ibn al-Haytham/ Baghdad University and the College of Basic education /AI-Mustansiriyah University. 2- The level of mathematical literacy in their students fourth stage / Mathematics Department in both from the college of Education for Pure Sciences - Ibn Al-Haytham /Baghdad University and the College of Basic Education/ AI-Mustansiriyah University. 3-The relation of mathematical literacy in the teachers of mathematics and their students in both from the college of Education for Pure Sciences - Ibn al-Haytham/ Baghdad University and the College of Basic Education/ Al-Mustansiriyah University. The researcher prepared a mathematical literacy two tests, one of them for special teachers mathematical item, and the other is special for their students fourth stage/ Department of Mathematics we have produced the two tests of the validity and the reliability ,The test mathematical literacy becomes special teachers item mathematical final form is composed of (46) items, and The test mathematical literacy special for their students fourth stage/ Department of Mathematics final form is composed of (40) items, The test was applied to the research sample consists of (65) teachers from the college of Education for Pure Sciences - Ibn Al Haytham and the College of Basic Education and (153) students of the fourth stage / Mathematics Department in the Faculty of Education for Pure Sciences - Ibn Al Haytham and the College of Basic Education from Baghdad University And Al-Mustansiriyah University, To achieve the aims of the research, use the following statistical means : (t-test) for one sample, and a Pearson correlation coefficient, Research results showed to:- 1- Teachers mathematics in the college of Education for pure sciences - Ibn al-Haytham and the College of Basic Education of the two University Baghdad and Al-Mustansiriyah possess mathematical literacy and a good degree. 2 - The students of the fourth stage / Department of Mathematics in the college of Education for pure sciences - Ibn al-Haytham and the College of Basic Education from the two university of Baghdad and Al-Mustansiriyah have the mathematical literacy and acceptable degree. 3 – As a result of the relationship of mathematical literacy in the teachers of mathematics and their students to have a relationship between them. In the light of the results of the research, the researcher presented some recommendations and suggestions for the purpose of doing research and subsequent studies هدف البحث الى التعرف على:- 1- مستوى التنور الرياضياتي لدى تدريسي مادة الرياضيات في كل من كلية التربية للعلوم الصرفة-ابن الهيثم/جامعة بغداد وكلية التربية الأساسية/ الجامعة المستنصرية. 2- مستوى التنور الرياضياتي لدى طلبة المرحلة الرابعة/ قسم الرياضيات في كل من كلية التربية للعلوم الصرفة-ابن الهيثم/ جامعة بغداد وكلية التربية الأساسية/ الجامعة المستنصرية. 3- العلاقة بين التنور الرياضياتي لدى تدريسيي مادة الرياضيات وطلبتهم في كل من كلية التربية للعلوم الصرفة-ابن الهيثم/ جامعة بغداد وكلية التربية الأساسية/ الجامعة المستنصرية . لذلك أعدت الباحثة اختبارين للتنور الرياضياتي أحدهما خاص بتدريسيي مادة الرياضيات والأخر خاص بطلبة المرحلة الرابعة/قسم الرياضيات، وقد تم استخراج الصدق والثبات للاختبارين، إذ أصبح اختبار التنور الرياضياتي الخاص بتدريسيي مادة الرياضيات يتكون بصيغته النهائية من (46) فقرة، أما اختبار التنور الرياضياتي الخاص بطلبة المرحلة الرابعة/ قسم الرياضيات فتكون بصيغته النهائية من (40) فقرة، وتم تطبيق الاختبارين على عينة البحث البالغ عددهم (65) تدريسي من كلية التربية للعلوم الصرفة –ابن الهيثم وكلية التربية الأساسية و(153) طالباً وطالبة من طلبة المرحلة الرابعة/قسم الرياضيات في كلية التربية للعلوم الصرفة –ابن الهيثم وكلية التربية الأساسية من جامعة بغداد والجامعة المستنصرية. ولتحقيق أهداف البحث استعملت الوسائل الإحصائية الآتية: الاختبار التائي لعينة الواحدة t-test)) ومعامل ارتباط بيرسون، وأظهرت نتائج البحث ما يلي: 1 - أن تدريسي مادة الرياضيات في كلية التربية للعلوم الصرفة- ابن الهيثم وكلية التربية الأساسية من الجامعتين بغداد والمستنصرية يمتلكون تنور الرياضياتي وبدرجة جيدة. 2- أن طلبة المرحلة الرابعة/ قسم الرياضيات في كلية التربية للعلوم الصرفة- ابن الهيثم وكلية التربية الأساسية من الجامعتين بغداد والمستنصرية يمتلكون التنور الرياضياتي وبدرجة مقبولة. 3- كانت نتيجة علاقة التنور الرياضياتي لدى تدريسيي مادة الرياضيات وطلبتهم الى وجود علاقة طردية بينهم. في ضوء نتائج البحث، قدمت الباحثة بعض التوصيات والمقترحات لغرض القيام ببحوث ودراسات لاحقة.

Keywords


Article
Develop and set standard levels and levels of mental skills for players of some Iraqi teams elite for football league
وضع وتحديد درجات ومستويات معيارية للمهارات العقلية للاعبي بعض فرق دوري النخبة العراقي بكرة القدم

Authors: أ.م.د .صادق جعفر صادق
Pages: 221-248
Loading...
Loading...
Abstract

The problem of research have been represented in the lack of standard levels of mental and psychological performance because it is an important means to know the performance level for players and to rectify progress range achieved by the player, also to rectify weaknesses and strength at the curricula developed training programmes. Research goals :- 1-identify the levels of dimensions scale (psychological skills) and the average satisfactory to football player of some Iraqi elite league football teams . 2-to find standard grades to rectify the mental and psychological performance of football players of the Iraqi elite league football 2015-2016. 3-determine the stander levels of mental and psychological performance of football players of the Iraqi elite league football 2015-2016. The research used the descriptive programme by the scaning style on a sample of the Iraqi elite league football players (125) , players distributed in clubs like (police , air force , alzawra , electricity , students). The researcher reached to many conclusions , including them:- 1-The results of the standard levels achieved for the sample of the research show that the results of the sample were very modest results. 2-the members of the research sample achieved a level in the psychological performance for all the dimentions , this level declined in the intermediate levels and below more than the other reste levels . While the researcher recommends the need to rely on the results of this research , especially the standard grades and work to benefit them in the selection of qualified players to represent the national teams as well as teams participating in foreign championship of football. تمثلت مشكلة البحث بعدم وجود مستويات معيارية للأداء العقلي والنفسي لكونها وسيلة مهمة لمعرفة مستوى أداء اللاعبين ولتقويم مدى التقدم الذي حصل عليه اللاعب وكذلك تقويم أوجه الضعف والقوة في المناهج التدريبية الموضوعة بينما كانت اهداف البحث : 1- التعرف الى مستويات أبعاد مقياس (المهارات النفسية ) والمتوسط الفرضي لدى لاعبي كرة القدم لبعض فرق دوري النخبة العراقي بكرة القدم . 2- إيجاد درجات معيارية لتقويم مستوى الأداء العقلي والنفسي بكرة القدم للاعبي دوري النخبة العراقي بكرة القدم 2015-2016م. 3- تحديد مستويات معيارية للأداء العقلي والنفسي بكرة القدم للاعبي دوري النخبة العراقي بكرة القدم 2015-2016م . ولقد استخدم الباحث المنهج الوصفي بالاسلوب المسحي على عينة من لاعبي اندية دوري النخبة العراقي بكرة القدم عددهم (125) لاعبا موزعين على اندية (الشرطة، الجوية، الزوراء، الطلبة، الكهرباء) . ولقد توصل الباحث الى عدة استنتاجات كان من ضمنها : 1- من نتائج المستويات المعيارية المتحققة لعينة البحث تبين ان نتائج العينة قد كانت نتائج متواضعة جدا . 2- حقق أفراد عينة البحث مستوى في الأداء النفسي للابعاد كافة انحسر في المستويات متوسط فما دون أكثر من باقي المستويات الأخرى ، إذ لم يسجل اي لاعب في المستوى (جيد جدا) في جميع الابعاد وكذلك في مجموع الابعاد النفسية ككل في حين كان هناك لاعبين اثنين فقط في المستوى (جيد) في ابعاد القدرة على التصور ومجموع ابعاد المهارات النفسية و(3) لاعبين في نفس المستوى في بعد القدرة على دافعية الانجاز. في حين يوصي الباحث بضرورة الاعتماد على نتائج هذا البحث وبالأخص الدرجات المعيارية والعمل على الإفادة منها في انتقاء واختيار اللاعبين المؤهلين لتمثيل المنتخبات الوطنية وكذلك الفرق المشاركة في البطولات الخارجية بكرة القدم.

Keywords


Article
الوعي المعرفي لدى أطفال الرياض

Loading...
Loading...
Abstract

The current study aims to identify meta cognitive among kindergartens. The study has included a sample of (250) child of official kindergartens in Baghdad (Karkh and Rusafa). In order to achieve the research objectives, the researcher has built a test for ( meta cognitive ) after reviewing theories and former studies regarding the aforesaid subject , the met cognitive test includes in its final formulation 27 items that being distributed on three areas: Knowledge (9) items , (9) items for observation and (10) items for evaluation either . The researcher has achieved the standard characteristics of the instrument of honesty and stability Honesty was verified in two ways: virtual honesty and honesty of construction, and the consistency of the test was extracted 1. The kindergartens with preliminary age enjoy with meta cognitive 2. The meta cognitive concept among the kindergartens is not to be affected by the coefficient of type. يهدف البحث الحالي إلى التعرف على الوعي المعرفي لدى أطفال الرياض ، إذ اشتملت عينة البحث على (250) طفلا من أطفال رياض الأطفال الحكومية في مدينة بغداد بجانبيه (الكرخ و الرصافه) وتحقيقا لأهداف البحث قامت الباحثة ببناء اختبار( للوعي المعرفي ) وبعد اطلاعها على النظريات والدراسات السابقة الخاصة بموضوع بحثها إذ تضمن اختبار الوعي المعرفي بصيغته النهائية (27) فقرة موزعة على ثلاث مجالات : المعرفة (9) فقرات و(9) فقرات للمراقبة و (10) فقرات للتقييم وقد تحققت الباحثة من الخصائص القياسية السيكومترية للأداة المتمثلة بالصدق والثبات وكان التحقق من الصدق بطريقتين هما الصدق الظاهري وصدق البناء ، وجرى استخراج الثبات للاختبار. وتوصلت الباحثة إلى النتائج الآتية : 1ـ يتمتع أطفال الرياض بعمر التمهيدي بالوعي المعرفي . 2ـ لا يتأثر مفهوم الوعي المعرفي لدى أطفال الرياض بمتغير النوع .

Keywords


Article
Mental motivation in teaching basic education
الدافعية العقلية لدى تدريسي كلية التربية الاساسية

Loading...
Loading...
Abstract

The universities are one of the important educational institutions that play a prominent role in the life of societies as well as its responsibility to lead the scientific renaissance and expand the horizons of knowledge and dissemination through its interest in scientific research and addressing the problems facing society and the development of solutions to it. The mental motivation is a condition that qualifies serious inventions to solve problems in different ways It seems that traditional methods are not the only way to solve them, and mental motivation is based on the fact that everyone has the ability to think creatively and the biggest role is on the educator to generate mental abilities within the individual to use them. The current research aimsto identify : 1-mental motivation in the teaching of the Faculty of Basic Education. 2-Significance of the difference in mental motivation in the teaching of the Faculty of Basic Education according to the gender variable (male - female). 3-Significance of the difference in mental motivation in the teaching of the Faculty of Basic Education according to the variable certificate (PhD - MA) 4-Significance of difference in mental motivation when teaching basic education college according to the specialization variable (scientific – human) The researcher adopted a scale (Nazir Haroun Khalif) for mental motivation and after verifying the cytometric properties of the scale of the truth through the honesty and the veracity of the construction (discrimination of paragraphs, and the correlation of the degree of each paragraph to the total degree of the scale) and the stability of the scale was obtained in two ways: 0,81), and the extraction of Alpha Kronbach coefficient and reached (0.86) which are good stability coefficients, the scale was applied to the research sample consisting of (200) teachers of the Faculty of Basic Education. The results were as follows: 1-The pedagogy of the basic education pedagogy has a level of mental motivation 2-There are differences of statistical significance in the mental motivation in the teaching of the Faculty of Basic Education according to the variable gender (male - female) for the benefit of male teachers. 3-There are differences of statistical significance in the mental motivation in the teaching of the Faculty of Basic Education in accordance with the variable certificate (PhD - Master) for the benefit of doctoral students 4-There are differences of statistical significance in the mental motivation in the teaching of the Faculty of Basic Education on the basis of variant variable specialization (scientific - human) for the benefit of trainees with scientific specialization تعد الجامعات احد المؤسسات التعليمية المهمة التي تؤدي دوراً بارزاً في حياة المجتمعات فضلاً عن مسؤوليتها في قيادة النهضة العلمية وتوسيع افاق المعرفة ونشرها عبر اهتمامها بالبحث العلمي والتصدي للمشكلات التي تواجه المجتمع ووضع الحلول لها، والدافعية العقلية حالة تؤهل صاحبه الانجاز ابداعات جادة لحل المشكلات المطروحة بطرائق مختلفة والتي تبدو ان الطرائق التقليدية ليست السبيل الوحيد لحلها ،والدافعية العقلية اساسها ان كل فرد له قدرة على التفكير الابداعي ويقع الدور الاكبر على عاتق المربي في توليد قدرات عقلية داخل الفرد لكي يستخدمها . حيث يستهدف البحث الحالي التعرف على : 1-الدافعية العقلية لدى تدريسي كلية التربية الاساسية. 2-دلالة الفرق في الدافعية العقلية لدى تدريسي كلية التربية الاساسية وفق متغير النوع (ذكور- اناث). 3- دلالة الفرق في الدافعية العقلية لدى تدريسي كلية التربية الاساسية وفق متغير الشهادة (دكتوراه- ماجستير). 4- دلالة الفرق في الدافعية العقلية لدى تدريسي كلية التربية الاساسية وفق متغير التخصص(علمي- انساني). وقد اعتمدت الباحثة مقياس (نذير هارون خليف) للدافعية العقلية وبعد التحقق من الخصائص السايكومترية للمقياس من صدق من خلال الصدق الظاهري وصدق البناء (تمييز الفقرات، وارتباط درجة كل فقرة بالدرجة الكلية للمقياس) تم استخراج ثبات المقياس بطريقتين :اعادة الاختبار وبلغ معامل الثبات فيها(0,81) ،واستخراج معامل الفا كرونباخ وبلغ (0,86) وهي معاملات ثبات جيدة، تم تطبيق المقياس على عينة البحث المكونة من (200) تدريسي من اساتذة كلية التربية الاساسية وكانت النتائج على النحو الآتي: 1-يمتلك تدريسيو كلية التربية الاساسية مستوى من الدافعية العقلية . 2-توجد فروق ذات دلالة احصائية في الدافعية العقلية لدى تدريسيو كلية التربية الاساسية على وفق متغير النوع (ذكور- اناث) لصالح التدريسيون من الذكور. 3- توجد فروق ذات دلالة احصائية في الدافعية العقلية لدى تدريسيو كلية التربية الاساسية على وفق متغير الشهادة (دكتوراه- ماجستير) لصالح التدريسيون من حملة شهادة الدكتوراه. 4- توجد فروق ذات دلالة احصائية في الدافعية العقلية لدى تدريسيو كلية التربية الاساسية على وفق متغير متغير التخصص(علمي- انساني) لصالح التدريسيون من ذوي التخصص العلمي.

Keywords


Article
The effect of a program for correcting errors using kinetic analysis to learn the locomotor performance of the peaceful goal of basketball for young people
اثر برنامج لتصحيح الاخطاء باستخدام التحليل الكينماتيكي على تعلم الاداء الحركي للتهديف السلمي بكرة السلة للناشئين

Loading...
Loading...
Abstract

In the first chapter, kinetic analysis has been instrumental in the study of movement by kinetic analysis of kinetic skills by describing the different types of movements using various means such as cinematography and motion analysis programs that help to reconstruct the detailed presentation of the movement to repeat the observation at any time with the possibility of identifying the details The precise performance, especially when the slow motion of the motion gives a clear impression of errors in motor performance. The problem of research has focused on the development of the use of modern technology in the field of kinetic analysis to help in learning the dynamic performance of the skill of peaceful scoring and reduce errors, especially in the educational stage for young people, because it is the first educational step from which every athlete starts in the competence of basketball, The main element that depends on it, so we saw the use of kinetic analysis by filming for early identification of the common mistakes in the beginning of learning the locomotion of performance, and to benefit from the training process. Several questions are raised: What are the common mistakes in beginners in learning the dynamic performance of the skill of peaceful scoring in basketball. Is the program helps correct errors through the analysis of motion video using the speed of learning the dynamic performance of the skill of peaceful scoring in basketball junior The researcher used the experimental method for his approach to the research procedures. The research sample consisted of (5) players from Tadi for junior with a comparison through a global model. As for the kinetic variables, Calculate the angle of the first man (counting), calculate the angle of the second man, calculate the length of the step, the imaging of both sides (right - left) has been done: • Preliminary imaging of the research sample to identify common errors. • Photography of a model with high field efficiency and national and international titles. • Individual performance analysis and re-presentation to observe the errors individually, and to clarify the correct technique to achieve the ideal performance. The third chapter of the discussion of the results has been diagnosed a number of errors during performance, knee flexion, error by estimating the distance of steps before the upgrade of the goal, The connection between the feet ground, elevation of the heel not heel foot, but the conclusions proved the experience of the referees as well as analysis, that the common mistakes in the skill of peaceful scoring in basketball junior is: - Do not keep feet touching the ground. - A great bend in the knee of a man based on the moment of elevation of the peaceful pursuit. - Not to put the foot heel based on the ground at the moment of reliance. - Torsion of the muscles of the neck and shoulders during the promotion of the target. - Tilt the trunk back to the moment of elevation of the target. الفصل الاول ـ لقد أصبح للتحليل الحركي دوراً أساسياً في دراسة الحركة عن طريق التحليل الكينماتيكي للمهارات الحركية من خلال وصف أنواع الحركات المختلفة باستخدام عدة وسائل ـكالتصوير السينمائي وبرامج التحليل الحركي التي تساعد على إعادة العرض المفصل للحركة لتكرار الملاحظة في أي وقت مع إمكانية التعرف على التفاصيل الدقيقة للأداء وخاصة عند العرض البطيء للحركة فيعطي انطباع واضح عن الأخطاء في الاداء الحركي . أما مشكلة البحث فقد تمحورت ومواكبة التطور الحاصل في استخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة في مجال التحليل الحركي المساعد في تعلم الاداء الحركي لمهارة التهديف السلمي والتقليل من الاخطاء وخاصة في المرحلة التعليمية للناشئين ـ لانها الخطوة التعليمية الاولى التي ينطلق منها كل رياضي في اختصاص كرة السلة ـباعتبار التكنيك العنصر الاساسي الذي يعتمد علية ـلذا ارتأينا استخدام التحليل الحركي عن طريق التصوير بالفيديو للتحديد المبكر في للأخطاء الشائعة في بداية التعلم الحركي للأداء ـ والاستفادة منة في عملية التدريب . وعلية تطرح عدة تساؤلات هي : ما هي الاخطاء الشائعة عند الناشئين في تعلم الاداء الحركي لمهارة التهديف السلمي في كرة السلة .هل يساهم برنامج تصحيح الاخطاء عن طريق التحليل الحركي باستخدام الفديو في سرعة تعلم الاداء الحركي لمهارة التهديف السلمي في كرة السلة للناشئين . أما الفصل الثاني فقد نطرق الى منهجية البحث من خلال بناءا على دراسة مشكلة البحث استخدم الباحث المنهج التجريبي لملامته لإجراءات البحث فقد تكونت عينة البحث من (5) لاعبين من نادي الشرطة للناشئين مع المقارنة من خلال نموذج عالمي اما بالنسبة للمتغيرات الكينماتيكية فهي حساب زاوية الذراع ـحساب زاوية الرجل الاولى (استناد )ـحساب زاوية الرجل الثانية ـحساب طول الخطوة ـوقد تم التصوير من كلا الجهتين (يمين – يسار ) حيث تم : • تصوير اولي لعينة البحث بهدف تحديد الاخطاء الشائعة . • تصوير نموذج ذو كفاءة ميدانية عالية وألقاب وطنية ودولية . • تحليل الاداء فرديا وإعادة عرضه لملاحظة الاخطاء بدقة كل على حده ـ وتوضيح التكنيك الصحيح للوصول الى الاداء المثالي ـاما الفصل الثالث الخاص بمناقشة النتائج فقد تم تشخيص جملة من الاخطاء المرتكبة اثناء الاداء وهي انثناء الركبةـ الخطا بتقدير مسافة الخطوات قبل الارتقاء للتهديفـ عدم استمرار اتصال القدمين بالأرضـ الارتقاء بالكعب وليس بمشط القدم اما الاستنتاجات فهي اثبتت خبرة الحكام وكذلك التحليل ـعلى ان الاخطاء الشائعة في مهارة التهديف السلمي في كرة السلة للناشئين هي - عدم استمرار اتصال القدمين بالأرض. - انثناء كبير في ركبة رجل الاستناد لحظة الارتقاء للتهديف السلمي . - عدم وضع كعب قدم الاستناد على الارض لحظة الاستناد . - تشنج عضلات الرقبة والكتفين اثناء الارتقاء للتهديف . - ميل الجذع الى الخلف لحظة الارتقاء للتهديف .

Keywords


Article
التفكير الاستدلالي لدى تلاميذ الصف الأول الابتدائي الملتحقين وغير الملتحقين برياض الأطفال

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aims to measure the Inferential thinking among pupils of first grade enrolled and not enrolled in kindergarten To verity this aim set of null hypotheses has tested which where there was no statistically significant difference between there main scores in the inferential thinking and guessed-mean of the test, there was no difference in inferential thinking test first-grade pupils of primary according to the variable of kindergarten enrollment, and there was no difference in inferential thinking among first graders. the population was pupils of first grade both genders in the primary schools followed to the Baghdad education directorate / second Rusafa for Baghdad's Rusafa the academic year 2015/2016 AD, stratified random equal sample has selected which were 120 pupils enrolled and not enrolled in kindergarten at (60 )male (60)female, the researchers adopted inferential thinking test of (Maliki, 2005), which contains (29) drawn items. Results, found that pupils have inferential thinking higher than the guessed mean of the test and there is statistically significant difference in the inferential thinking between enrolled pupils and non-enrolled the benefit for enrolled pupils, and there is no statistically significant difference in the inferential thinking between gendersيهدف البحث الحالي إلى قياس التفكير الاستدلالي لدى تلاميذ الصف الأول الابتدائي الملتحقين وغير الملتحقين برياض الأطفال ولتحقيق هذا الهدف تم اختبار مجموعة من الفرضيات الصفرية تمثلت بعدم وجود فرق ذي دلالة إحصائية بين متوسط درجاتهم في التفكير الاستدلالي والمتوسط الفرضي للاختبار، وعدم وجود فرق في التفكير الاستدلالي لدى تلاميذ الصف الأول الابتدائي تبعاً لمتغير الالتحاق بالروضة، وعدم وجود فرق في التفكير الاستدلالي لدى تلاميذ الصف الأول الابتدائي تبعاً لمتغير الجنس. وقد أقتصر مجتمع البحث على تلاميذ الصف الأول الابتدائي ومن كلا الجنسين في المدارس الابتدائية التابعة لمديرية تربية بغداد الرصافة الثانية للعام الدراسي 2015/2016م ، وقد اختيرت عينة طبقية عشوائية متساوية بلغ عددها (120) تلميذاً وتلميذة من الملتحقين وغير الملتحقين برياض الأطفال يتوزعون بواقع(60) تلميذاً و(60) تلميذة ، واعتمدت الباحثتان اختبار التفكير الاستدلالي من إعداد (المالكي ،2005) الذي يحتوي على (29) سؤالاً مصوراً. وتوصلت النتائج أن التلاميذ يمتلكون تفكيراً استدلالياً أعلى من المتوسط الفرضي للاختبار، والى وجود فرق ذي دلالة إحصائية في التفكير الاستدلالي بين التلاميذ الملتحقين وغير الملتحقين لصالح التلاميذ الملتحقين، والى عدم وجود فرق ذي دلالة إحصائية في التفكير الاستدلالي بين الجنسين.

Keywords


Article
تقويم الصحة النفسية لمدرسي التربية الرياضية لتربية الرصافة الاولى

Loading...
Loading...
Abstract

The teacher has built up a scale to measure a mental health of secondary school students and found out its relation to personality traits by following question: What is the level of the mental health and its relation with personality traits of the secondary school students? The importance of this study lies in the study of the importance of mental health to build up positive personalities provided by self and social adaptability and capable of passing over all difficulties which cause disorder and anxiety. It also aims at helping individuals to play their roles in life in a proper way with a content, happiness and self-satisfaction. Due to the rareness in of mental health researches in Iraqi and its relation with personality traits, the researcher finds it necessary to show interest in this field of science.أن المشكلات النفسية التي تواجهها المدارس مع كادرها التدريسي كانت اهمها ان لديهم شعورا بالتعب والضيق ويتهربون من القيام بمسؤولياتهم كمدرسين ويعانون نقصا في الميول والاهتمامات والخوف والقلق وليست لديهم خطة للحياة المستقبلية، وهذه تمثل بعض خصائص الشخصية التي تعاني من اعتلال في الصحة النفسية.حيث هدفت الدراسة الى:التعرف على مستوى الصحة النفسية لدى مدرسي التربية الرياضية في مديرية تربية الرصافة الاولى.. واستخدم الباحث المنهج الوصفي بالاسلوب المسحي لملائمته مشكلة البحث وهدفه,اما عينة البحث فقد اشتملت على مدرسي تربية الرصافة الاولى (قاطع فلسطين-قاطع الشعب-قاطع الاعظمية) وعددهم(60) مدرسا,اما ادوات البحث فكانت مقياس الصحة النفسية ل(سهام كاظم نمر),واستخدم الباحث الحقيبة الاحصائية spss لمعالجة البيانات والحصول على النتائج من خلال الوصول لاهم الاستنتاجات وهي ان مدرسي التربية الرياضية لتربية الرصافة الاولى يتمتعون بصحة نفسية متوسطة المعدل ويوصي الباحث توفير الاجواء البيئية الملائمة للمدرسين من الاجهزة والادوات والساحات في المدرسة والمسابقات الخارجية.


Article
Creativity Motivation and its Relationship with personal intelligence with the students stage preparatory school
الدافعية الابداعية والذكاء الشخصي لدى طلبة المرحلة الاعدادية (الدافعية، الدافعية الإبداعية، الذكاء الشخصي)

Authors: م . د . أحمد علي عطوان
Pages: 365-393
Loading...
Loading...
Abstract

the research objectives are conducted to the following : 1.To know the level of Creativity Motivation with the students stage preparatory school. 2. the difference in Creativity Motivation according to the variables of :- A . gender ( male – female ) . B. specialization ( scientific-literary. 3. To know the level of personal intelligence with the students stage preparatory school. 4. the difference in personal intelligence according to the variables of :- A . gender ( male – female ) . B. specialization ( scientific-literary. 5.Finding the relationship between creative motivation and personal intelligence according to: A. For the entire sample . (B) Gender (male, female) C. Specialization (scientific, human) 6. Finding differences in the relationship between creative motivation and personal intelligence according to:- A. For the entire sample . (B. Gender (male, female) C. Specialization (scientific, human The limits find limited to the students stage preparatory school in education directorate rusafa / 2 for the academic year (2016-2017). Theoretical framework in the current search reviewed the number of theories relevant. In order to achieve these objectives, the researcher applied the current study criteria after extracting its validity, stability and discriminating power of its verbs on a sample of 200 students from the middle school students who were selected by the random class method from the Directorate of Education of Rusafa 2. After analyzing the data, Significance (0,05) The study reached the results explained in Chapter IV, and the study came out with a set of recommendations and proposals. أهداف البحث الحالي : 1- التعرف على الدافعية الابداعية لدى طلبة المرحلة الاعدادية . 2- الفروق في الدافعية الابداعية على وفق متغيري : أ‌. الجنس (الذكور ، الإناث) ب. التخصص (العلمي ، الإنساني) 3- التعرف على الذكاء الشخصي لدى طلبة المرحلة الاعدادية . 4- الفروق في الذكاء الشخصي على وفق متغيري : ب‌. الجنس (الذكور ، الإناث) ب. التخصص (العلمي ، الإنساني) 5- إيجاد العلاقة بين الدافعية الابداعية و الذكاء الشخصي على وفق : ا- العينة ككل ب-الجنس (الذكور ، الإناث) ج-التخصص (العلمي ، الإنساني) 6- إيجاد الفروق في العلاقة بين الدافعية الابداعية و الذكاء الشخصي على وفق : أ-الجنس (الذكور ، الإناث) ب-التخصص (العلمي ، الإنساني) حدود البحث يقتصر البحث الحالي على طلبة المرحلة الإعدادية في مديرية تربية بغداد الرصافة/2 للعام الدراسي (2016 – 2017 ) . الإطار النظري في البحث الحالي استعرض عدداً من النظريات ذات العلاقة بالموضوع. ولتحقيق هذه الأهداف قام الباحث بتطبيق مقاييس الدراسة الحالية بعد استخراج صدقها وثباتها والقوة التمييزية لفقراتها ، على عينة بلغت (200) طالب وطالبة من طلبة المرحلة الإعدادية تم اختيارها بالطريقة الطبقية العشوائية ، من مديرية تربية بغداد الرصافة/2 , وبعد تحليل البيانات ومعالجتها إحصائياً وعند مستوى دلالة (0,05) توصلت الدراسة الى نتائج تم توضيحها في الفصل الرابع , وخرجت الدراسة بمجموعة من التوصيات والمقترحات .

Keywords


Article
تأثير برنامج تدريبي بدني مقترح على وفق بعض المتغيرات الميكانيكية لتطوير فعالية رمي الثقل للمعاقين من الجلوس

Authors: م.د كريم عبيس محمد
Pages: 393-409
Loading...
Loading...
Abstract

The effect of a proposed physical training program according to some mechanical variables to develop the effectiveness of throwing the weight Disabled of sitting The sport of the handicapped is one of the most important private sports nowadays because it plays a major role in the rehabilitation of persons with disabilities to achieve high achievements and to raise their countries' names in international forums. And to enrich their lives in the full sense ", in addition to serving humanity and restoring self-confidence among persons with disabilities and providing them with the opportunity to practice various sports as equals. He thought of a polo wheelchair competition and followed it with a more appropriate idea for the disabled. The success of the therapeutic exercise of disabled people and their spread to start a global sports movement for the disabled paralyzed, Due to the specificity of the conditions taken by the object of the disabled player in this activity, which requires him to agree with the mechanical conditions in the performance of their skills, especially the effectiveness of throwing, and the lack of specialized studies that confirm this during the training of this special category and through follow-up field researcher and meet the trainers, In the performance of some exercises for the effectiveness of throwing the weight of the disabled, and may be the cause of physical or mechanical, which prompted the researcher to study this situation and the design of a training program to them according to mechanical conditions to develop the level of performance of the effectiveness of throwing the weight of the disabled from sitting. The choice of the correct scientific method must be consistent with the problem to be studied. Since the nature of the problem that the researcher wants to study, he must use the experimental method after him. "The most efficient means of reaching a reliable knowledge". The study sample was chosen in a deliberate manner, and consisted of players from the Iraqi national team in the handicap games of the disabled from the seating position of 6 players. The researcher took into consideration the degrees of handicap in between them by presenting the computational circles and standard deviations in explanatory tables after conducting tribal and remote statistical operations through analysis And to explain the reality of the differences and their statistical significance. Conclusions and recommendations: 1. Dependence on the results of kinetic analysis has contributed to the diagnosis of individual performance for each disability category. 2.There appears to be a random correlation between mechanical variables, speed, maximum force and starting point. 1.The need to take care of modern training and the use of advanced means and devices to reach the best level of achievement in throwing activities. 2.The need to use advanced imaging equipment through training in order to obtain the best angles of the situation of each of the activities of throwing. تُعد رياضة المعوقين إحدى الرياضات الخاصة المهمة في الوقت الحاضر لما لها من دور كبير في تأهيل المعوقين لتحقيق انجازات رياضية عالية ، ورفع اسم بلدانهم في المحافل الدولية ، لذلك وضعت الدول جل اهتمامها " بمحاولة توجيهية بإعطاء فرص متساوية للافراد ذوي الحركة المحدودة في ممارسة التمارين الرياضية والدخول في المنافسات مع اقرانهم ، ولاغناء حياتهم بالمعنى الكامل" ، بالإضافة إلى خدمة الانسانية واعادة الثقة بالنفس لدى المعوقين وتوفير الفرصة الملائمة لهم لممارسة الرياضات المختلفة إسوة بالأصحاء . فقد فكر في اقامة منافسات لرياضة البولو على الكراسي المتحركة وتبعها بفكرة اكثر ملائمة للمعاقين ، وقد ادى نجاح الممارسة الرياضية العلاجية للمعوقين وانتشارها لبدء حركة رياضية عالمية للمعاقين بالشلل. ونظراً لخصوصية الاوضاع التي يتخذها جسم اللاعب المعوق في هذه الفعالية التي تتطلب منهُ ان تتفق مع الشروط الميكانيكية في اداء المهارات الخاصة بها وخصوصاً فعالية الرمي، ولقلة وجود الدراسات المتخصصة التي تؤكد ذلك خلال تدريب هذه الفئة الخاصة ومن خلال متابعة الباحث الميدانية والالتقاء بالمدربين لحظ وجود ضعف في اداء بعض التمرينات الخاصة بفعالية رمي الثقل للمعاقين ، وقد يكون السبب بدنياً او ميكانيكياً مما دفع الباحث لدراسة هذه الحالة وتصميم برنامج تدريبي لهم على وفق الشروط الميكانيكية لتطوير مستوى اداء فعالية رمي الثقل للمعاقين من الجلوس . ان اختيار المنهج العلمي الصحيح لا بد ان يكون منسجماً مع المشكلة المراد دراستها . وبما ان طبيعة المشكلة التي يبغي الباحث دراستها حتمت عليه استخدام المنهج التجريبي بعدّه. " اكثر الوسائل كفاية في الوصول الى معرفة موثوق بها ". تم اختيار عينة البحث بالطريقة العمدية ، وتكونت من لاعبي المنتخب الوطني العراقي بالعاب القوى للمعاقين من وضع الجلوس وعددهم 6 لاعبين، وأخذ الباحث بنظر الاعتبار درجات العوق في مابينهم من خلال عرض الأوساط الحسابية والأنحرافات المعيارية في جداول توضيحية بعد اجراء العمليات الأحصائية القبلية والبعدية من خلال تحليل وتفسير واقع الفروق ودلالتها الأحصائية . الاستنتاجات : 1.ان الأعتماد على نتائج التحليل الحركي قد اسهم في تشخيص الأداء الفردي لكل فئة من فئات العوق . 2.ظهر هناك علاقة ارتباط عشوائية بين المتغيرات الميكانيكية والسرعة والقوة القصوى ونقطة الأنطلاق . التوصيات: 1.ضرورة الأهتمام بالتدريب الحديث واستخدام الوسائل والأجهزة المتطورة للوصول الى احسن مستوى من الأنجاز في فعاليات الرمي . 2.ضرورة استخدام اجهزة التصوير المتطورة من خلال التدريب وذلك للحصول على احسن زوايا الخاصة بأوضاع كل فعالية من فعاليات الرمي .

Keywords


Article
Broken Plural in Al-Bardoni poetry In the light of linguistic development
جُمُوعُ التَّكْسِيرِ في شِعْر البَرَدُّونيّ في ضوء التَّطَوُّرِ اللُّغَوِيِّ

Authors: يحيى إبراهيم قاسم
Pages: 409-428
Loading...
Loading...
Abstract

The study deals with two topics: the first examined the aspects of renewal in the poetry of Al-Bardoni in the book "from the land of Balqis" ، highlighting some aspects of the renewal in the construction of this collection، a phenomenon common in contemporary Arabic، and employed by the poet because it became very common and its meaning is also known. Moreover، the expression does not violate the rules of the language، and the means of its rhetoric. An example comes from the plural of 'Aariah' (naked) as 'Awari' or ' Aariyat" ، Dhamea/ah' (thirsty) as 'Dhawame' ' ، 'Halem' (dreamer) as 'Hawalem' ، 'Ba'es' (miserable) as 'Bowasa'، and ' Jaw' (atmosphere) as ' Ajwaa'. These plurals are just few when comparing them to the broken plural in the book. This is a sign of the semantic development of language structures that are slowly affected by the nature of linguistic change over the historical periods of the age of the language. Such constructions are considered by some linguists as linguistic mistakes that should be corrected according to what was said by Arabs. On the contrary، other linguists see their approval as a measure، and it is permissible to use them. However، the significance of this use highlights the development of the use of the language which is different from what came from the Arabs. This is actually imposed by the nature of the period of the contemporary Arabic which is open to multiple languages، and different cultures. In addition، the existence of modern means of communication has the greatest impact in contemporary Arabic. The second section is narrating the broken plural constructions that the poet employed in his book، which are the well-known constructions in the standard Arabic. The poet is often committed to the rules of these plural constructions، and no wonder for using the poet such constructions، as he is one of the poets who are committed to the rules of the Standard Arabic. يتناول البحث مبحثين: الأول درس مظاهر التجديد في شعر البردوني في ديوان "من أرض بلقيس" وقف فيه على بعض مظاهر التجديد في بناء هذه الجموع، التي تعدُّ من الظواهر الشائعة في العربية المعاصرة، وظفها الشاعر لكونها أصبحت متداولة ومعلومة المعنى، ولكونها من التوسع في التعبير التي لا تخالف قواعد اللغة، ووسائل خطابها الفصيح؛ من نحو جمع عارية على عواري، وعرايا، وظامئ/ظامئة على ظوامي، وحالم/حالم على حوالم، وبائس على بؤساء، وجَوّ على أجواء. وهي جموع قليلة بالنظر إلى أبنية جموع التكسير في الديوان، وتكمن دلالتها في حصول التطور الدلالي لأبنية اللغة التي تتسم ببطء تأثرها بما تفرضه طبيعة التغير اللغوي في الفترات التاريخية الممتدة من عمر اللغة. وهي أبنية يراها بعض اللغويين من الأخطاء اللغوية التي ينبغي تصحيحها بما ورد عن العرب، فيما يرى أخرون موافقتها للقياس، وجواز استعمالها. إلَّا أنَّ مدلول ذلك الاستعمال يبرز حدوث تطور في استعمال اللغة يغاير ما جاء عن العرب تفرضه طبيعة المرحلة التي تمر بها العربية المعاصرة المنفتحة على لغات متعددة، وثقافات مختلفة. ووجود وسائل الاتصال الحديثة التي لها أكبر الأثر في العربية المعاصرة. أمَّا المبحث الثاني ففيه سردٌ لأبنية جموع التكسير التي وظفها الشاعر في ديوانه وهي الأبنية المشهورة في قواعد الفصحى. يتناول البحث جموع التكسير في ديوان الشاعر عبدالله البردوني "من أرض بلقيس"، ضَمْن الأعمال الشعريَّة، الصادرة عن الهيئة العامة للكتاب، الطَّبْعة الأولى:1423ه -2002م. ولم يستشهد من سواه إلا بشواهد يسيرة تتعلق بتطور استعمال أبنية جموع التكسير في استعمال الشاعر. وقد قام الباحث بتتبع استعمال جموع التكسير في الديوان التي فاقت على الثمانمائة جمعاً، تفاوت استعمال أبنية جموع التكسير لهذا الجموع ففي بعضها جاء مثال واحد في الديوان. وبعض الأبنية جاءت عليها جموع كثيرة؛ نحو: "أَفْعَال"، و"فُعُول"، و"فَواعِل" و"مَفاعِل" و"فَعائل" وتفاوتت بقية الأبنية في استعمالها. ولم نتعرض لمسائل القلة والكثرة في دلالة جموع التكسير، لأنّ المسألة لم تعد ملاحظة في استعمال العربية المعاصرة، ولم أجد صداها في جموع التكسير في الديوان، وقرار مجمع اللغة العربية أنَّ «الجمع أيًّا كان نوعه(جمع تكسير أو جمع تصحيح) يدلّ على القليل والكثير، وإنّما يتعيَّن أحدهما بقرينة( )»، هو تحقيق لاستعمال المحدثين الذين لم يعد لأبنية جموع التكسير مغزى في تقسيمها إلى ما يفيد القلة وما يفيد الكثرة، لأنَّ السياق والقرينة هي المعول عليه في إفادة القليل أو الكثير( ). وتأتي أهمية البحث من كونه يتناول نصا شعريا حديثا يمثل العربية المعاصرة، يوقفنا على التطور اللغوي في أبنية اللغة وأساليبها في مسيرتها التاريخية بين القديم والحديث، وهي تغيرات طفيفة، فيما أزعم، لأنَّ الأبنية الصرفية عَصِيَّةٌ على التغيير. كما أنّ مثل هذه البحوث توفر قاعدة بيانات لوجوه استعمال العربية المعاصرة، في الأبنية الصرفية. ويهدف البحث إلى - جموع أبنية جمع التكسير في ديوان "من أرض بلقيس" للشاعر عبدالله البردوني. والوقوف على بعض مظاهر التطور اللغوي في جموع التكسير لدى الشاعر، مُسْتَعِينًا بالمنهج الوصفي الذي يقوم على استقراء الظواهر ومن ثَمَّ تصنيفها وتحليلها. وقد توزعت دراسة الجموع في الديوان على مبحثين؛ الأول يرصد بعض مظاهر التطور اللغوي في الديوان، والثاني ذكر الأبنية المستعملة فيه، فذكر أبنية جموع التكسير متبوعة بذكر مفردها، مستشهدا ببعض الشواهد الشعرية من الديوان.

Keywords


Article
Cloud Computing Technology, its concept, models and classifications, and the most important challenges facing teachers in their use in the teaching process, a survey of a group of faculty members at the University of Samarra College of Education.
تقنية الحوسبة السحابية(Cloud Computing Technology) مفهومها ،ونماذجها وتصنيفاتها، وأهم التحديات التي تواجه التدريسين في استخدامها في عملية التدريس، دراسة استطلاعية لمجموعة من أعضاء الهيئة التدريسية في كلية التربية جامعة سامراء

Loading...
Loading...
Abstract

With The Evolution Of The Internet Infrastructure And The Emergence Of New And Diverse Versions Of The Web - Kalibweb 2.0 And Web 3.0 Has Been A Major Development And Amazing In The Services Provided Over Networks, Has Emerged Features Of This Development Through The Provision Of Large Storage Space And Enormous Speeds Of The Internet In Addition To The Availability Of A Large Number Of Software That Can The User And The Learner Need To Use It Without The Need To Be Running Programs On The Device That Is Used By The Learner, And This Development To The Emergence Of What Is Known As Cloud Computing Technology, Which Depends On The Transfer Process And Storage Space Of The Computer To Servers And Platforms Are Accessible And The Technology Of Cloud Computing Plays A Large And Important Role In Our Lives, Especially In The Field Of Information And Communication Technology. Because Of Its Benefits And Advantages A Lot, It Is Possible To Run Many Applications And Programs In The Computing Environment To Take Advantage Of These Benefits And Benefits In Educational Institutions The Current Research Aims To Introduce The Concept Of Computing Technology, Its Objectives, Components, Models And Classifications. This Research Also Aims To Investigate The Reasons And Advantages Of Using Cloud Computing Technology In Education. The Researcher Used The Descriptive Approach In His Research. The Study Sample Was Chosen From 40 Teachers From The College Of Education, Samarra University. A Questionnaire Was Developed As A Data Collection Tool. , Which Included Three Axes: - The First Axis Of The Study: The Justification For The Use Of Cloud Computing Technology In University Education - The Second Axis Of The Study: The Advantages Of Using Cloud Computing Technology In University Education. - The Third Axis Of The Study: The Challenges Facing The Use Of Cloud Computing Technology In University Education. The Researcher Used The Statistical Program (Spss20) To Examine The Differences Between The Responses Of The Members Of The Research Sample. The Results Revealed That The Estimates Of The Training For The Reasons And Advantages Of Using The Cloud Computing Technology In The University Education Included In The Research Tool Came Very Much. The Results Also Revealed The Most Important Challenges Facing The Use Of Technology Cloud Computing In University Education. The Study Recommended A Set Of Important Recommendations For The Use Of Cloud Computing Technology In Universities And Educational Institutions. في ظل تطور البنية التحتية لشبكة الإنترنت وظهور إصدارات جديدة ومتنوعة للويب-كالويب 2.0 والويب3.0 حدث تطور كبير ومذهل في الخدمات المقدمة عبر الشبكات، وقد ظهرت ملامح هذا التطور من خلال توفير مساحات تخزينية كبيرة وسرعات هائلة للشبكة الإنترنت بالإضافة إلى إتاحة عدد كبير من البرمجيات التي يمكن للمستخدم والمتعلم استخدامها دون حاجة لأن تكون برامج تشغيلها مهيأة على الجهاز الذي يستخدمه المتعلم ،وقد أدى هذا التطور إلى ظهور ما يعرف باسم تقنية الحوسبة السحابية ، والتي تعتمد على نقل عملية المعالجة ومساحة التخزين الخاصة بالحاسوب إلى خوادم ومنصات عمل يتم الوصول إليها عن طريق شبكة الإنترنت دون قيود متعلقة بجهاز محدد أو مكان محدد، وتلعب تقنية الحوسبة السحابية دوراً كبيرا وهاماً في حياتنا وخاصة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات، ونظراً لفوائدها ومزاياها الكثير فإنه من الممكن تشغيل الكثير من التطبيقات والبرامج في بيئة الحوسبة السحابية للاستفادة من تلك المميزات والفوائد في مؤسسات التعليم العالي، وعليه يسعى البحث الحالي إلى التعريف بمفهوم تقنية الحوسبة السحابية وأهدافها ومكوناتها, ونماذجها، وتصنيفاتها، كما يهدف هذا البحث ايضاً إلى التقصي عن مبررات، ومميزات استخدام تقنية الحوسبة السحابية في التعليم الجامعي، وأيضاً يبحث عن التحديات التي تواجه استخدام هذه التقنية في التعليم الجامعي، وقد استخدم الباحثان المنهج الوصفي في بحثهما ،وقد تم اختيار عينة البحث البالغ عددها (40) تدريسياً من التدريسين الموجودين في كلية التربية جامعة سامراء ،وقد تم تطوير استبانة كأداة لجمع البيانات، اشتملت على ثلاثة محاور : - المحور الاول: مبررات استخدام تقنية الحوسبة السحابية في التعليم الجامعي. - المحور الثاني: مميزات استخدام تقنية الحوسبة السحابية في التعليم الجامعي. - المحور الثالث: التحديات التي تواجه استخدام تقنية الحوسبة السحابية في التعليم الجامعي. وقد استخدم الباحثان البرنامج الاحصائي (spss20) لفحص الفروقات بين استجابات أفراد عينة البحث وكشفت النتائج أن تقديرات التدريسين لمبررات ومميزات استخدام تقنية الحوسبة السحابية في التعليم الجامعي التي اشتملت عليها أداة البحث جاءت بدرجة كبيرة ، كما كشفت النتائج عن أهم التحديات التي تقف أمام استخدام تقنية الحوسبة السحابية في التعليم الجامعي، وقد أوصت الدراسة بمجموعة من التوصيات المهمة بخصوص استخدام تقنية الحوسبة السحابية في المؤسسات التعليمية.


Article
التفكير العمودي لدى طلبة كلية التربية الأساسية

Authors: م. رنا رفعت شوكت
Pages: 469-493
Loading...
Loading...
Abstract

attention on a particular door. According to the previous data the research objectives were formulated which is 1- Recognize vertical thinking of the students in al-mustansirya university the college of basic education. 2- Recognize the differences of statistical significances for vertical thinking of the students in al-mustansiryauniversity the college of basic education according to the following variables 1- The gender (male, female). 2- The specialization (scientific, humanitarian). 3- The age (20-25-26-30-31 and more). To achieve the research goals the researcher made a scale for vertical thinking of the students in al-mustansirya university the college of basic education, the scale were made up of(34) paragraphs. The research sample was selected in a randomly way, after collecting the data, they were processed by using the appropriate statistical means. The research accomplished the following results 1- The sample have vertical thinking . 2- The female thinking vertically more than male. 3- The humanitarian specialization are thinking vertically more than scientific specialization. التفكير لا يحدث إلاّ إذا كانت توجد مشكلة يشعر بها الفرد وتؤثر فيه وتحتاج إلى تقديم حل لها لاستكمال النقص أو إزالة التعارض والتناقض مما يؤدي في النهاية إلى غلق ما هو ناقص في الموقف وحل أو تسوية المشكلة، و مواجهة المشكلة والتصدي لها بنجاح لا يتم إلا من خلال العمليات العقلية التي يستخدمها الأفراد للحصول على المعلومات الضرورية المتعلقة بتلك المشكلات وجعلها ذات معنى فضلاً عن كيفية معالجتها واستخدامها بشكل مناسب ،أن استخدام المتعلمين لأنماط التفكير الجيد يؤدي إلى فهم أعمق للموضوعات ا لدراسية،كما يؤدي إلى ربط هذه الموضوعات ببعضها مع بعض بشكل ذو معنى يساعد على التعلم الفعال، وهذا يعني أن واجب المدرس مساعدة طلبته على التفكير بشكل سليم في ضوء المعطيات السابقة صيغت اهداف البحث الحالي وهي 1-التعرف على التفكير العمودي لدى طلبة كلية التربية الأساسية | الجامعة المستنصرية 2- التعرف على الفروق ذات الدلالة الاحصائية للتفكيرالعمودي لدى طلبة كلية التربية الأساسية | الجامعة المستنصرية تبعا لمتغيرات البحث 1- الجنس (ذكور , اناث )2- التخصص (علمي , انساني) 3- العمر( 20- 25, 26- 31, 32- فاكثر). ولتحقيق اهداف البحث قامت الباحثة ببناء مقياس التفكير العمودي لدى طلبة كلية التربية الاساسية | الجامعة المستنصرية , تكونت فقرات المقياس من (34) فقرة .اختيرت عينة البحث بالطريقة العشوائية البسيطة , وبعد جمع البياتات تم معالجتها باستعمال الوسائل الاحصائية المناسبة توصل البحث الى النتائج الاتية . 1- ان العينة لديها تفكيرعمودي 2- الاناث اكثر تفكير عموديا من الذكور. 3- الاقسام الانسانية اكثر تفكيرا علميا من الاقسام العلمية .

Keywords


Article
The use of the Internet and its relationship to motivation towards learning among students of the College of Basic Education
استخدامات الانترنت وعلاقته بالدافعية نحو التعلم لدى طلبة كلية التربية الأساسية

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed at revealing the uses of the Internet and its relation to motivation towards learning among the students of the College of Basic Education. The researchers used the descriptive approach and the study society consisted of a group of students of the Mathematics Department in the College of Basic Education for the academic year 2017-2018. (30) questionnaire. The results of the study showed that the use of students in the Mathematics Department in the College of Basic Internet Education from their point of view was average. The results of the study also showed that there were no differences in the opinions of the sample on the uses of The Internet and its relationship to motivation towards learning according to the variables (genderهدفت الدراسة إلى الكشف عن استخدامات الانترنت وعلاقته بالدافعية نحو التعلم لدى طلبة كلية التربية الأساسية , وقد استخدم الباحثون المنهج الوصفي وتكون مجتمع الدراسة من مجموعة من طلبة قسم الرياضيات في كلية التربية الأساسية للعام الدراسي 2017-2018 وبلغ عددهم (30) طالب وطالبة ليكوّنوا عينة الدراسة، حيث بلغ عدد الاستبيانات المسترجعة والصالحة للتحليل (30) استبانه، وأظهرت نتائج الدراسة أنَّ استخدام طلبة قسم الرياضيات في كلية التربية الأساسية للانترنيت من وجهة نظرهم كانت متوسطة، وأظهرت أيضا نتائج الدراسة عدم وجود فروق في آراء أفراد العينة حول استخدامات الانترنت وعلاقته بالدافعية نحو التعلم تبعاً لمتغيرات (الجنس).

Keywords


Article
الأمن النفسي لدى التلامذة المعاقين حركياً

Loading...
Loading...
Abstract

Psychological security is a concept that is influenced by many factors, negative and positive, and interferes with the basic needs of the human, social and psychological as it is a complex concept to be affected by many variables, including economic and physical, so the degree of feeling and feeling of the individual psychological security is related to the relationship itself and the satisfaction of the basic needs or social or psychological. And that the motor disability may have negative returns affect the psychological sense of the individual, which is reflected on the academic achievement and the relationship with other friends and family members, and may lead to lack of psychological security with the existence of mobility impediment to the expansion of the problem and complexity, which is reflected on the student's life and therefore On society in general Therefore, the researcher set the following objectives: 1 - Identify the level of psychological security of students with mobility. 2 - Identification of the significance of differences in the level of psychological security of students with mobility-disabled by gender variable (male, female). Note that the current research was restricted to students with mobility disabilities belonging to the Institute of happiness in the province of Baghdad / Rusafa / for the academic year 2017-2018. The research community included (100) students and students, while the sample of the research was (40) by (20) students and (20) students were chosen randomly, and after the construction of a measure of psychological security and follow all the procedures in the construction of standards measure was applied to the sample Research, after processing the data statistically, the results showed the following: 1- Students with motor disabilities suffer from lack of sense of psychological security. 2- There are differences between the sample of females and males in the level of psychological security and for the benefit of females, and the researcher put some recommendations and suggestions based on the results of the research. ان الامن النفسي مفهوم يتأثر بالعديد من العوامل سلبيأ وايجابياً ويتداخل مع حاجات الانسان الاساسية والاجتماعية والنفسية حيث انه مفهوم معقد لتأثره بمتغيرات عديدة منها الاقتصادية والجسمية لذلك فأن درجة احساس وشعور الفرد بالامن النفسي ذات علاقة ارتباطية بذاته ومدى اشباع حاجاته الاساسية او الاجتماعية او النفسية . وان الاعاقة الحركية قد تكون لها مردودات سلبية تؤثر على شعور الفرد بالامن النفسي ، الامر الذي ينعكس على تحصيله الاكاديمي وعلى علاقته بالاخرين من اصدقاء وافراد اسرة ، وقد يؤدي عدم شعوره بالامن النفسي مع وجود اعاقته الحركية الى توسع المشكلة وتعقيدها الامر الذي ينعكس على حياة التلميذ وبالتالي على المجتمع بشكل عام . لذا وضع الباحث الاهداف الاتية : 1- التعرف على مستوى الامن النفسي لدى التلامذة المعاقين حركياً . 2- التعرف على دلالة الفروق في مستوى الامن النفسي لدى التلامذة المعاقين حركياً حسب متغير الجنس (ذكور ، اناث) . علماً ان البحث الحالي اقتصر على التلامذة المعاقين حركياً التابعين لمعهد السعادة في محافظة بغداد / الرصافة / للعام الدراسي 2017-2018 . وقد تضمن مجتمع البحث (100) تلميذ وتلميذة ، اما عينة البحث فقد بلغت (40) بواقع (20) تلميذ و (20) تلميذة تم اختيارهم بالطريقة العشوائية ، وبعد بناء مقياس للامن النفسي واتباع كافة الاجراءات السيكومترية في بناء المقاييس تم تطبيق المقياس على عينة البحث ، وبعد معالجة البيانات احصائياً ، اظهرت النتائج ما يأتي : 1- التلامذة المعاقين حركياً يعانون من عدم الشعور بالامن النفسي . 2- ان هنالك فروق بين عينة الاناث والذكور في مستوى الامن النفسي ولصالح الاناث ، وقد قام الباحث بوضع بعض التوصيات والمقترحات استناداً لنتائج البحث .

Keywords


Article
الذكاء الاستراتيجي وعلاقته بالدافعية نحو العمل لمديري المدارس الثانوية

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aimed Mayati: 1. Identify the strategic intelligence for managers of secondary schools. 2. to identify the motivation to work towards managers secondary schools. 3. find a correlation relationship between strategic intelligence and motivation to work toward high school principals. Confined to the limits of current research on the principals of the Directorate of secondary school education Karkh / 3 for the academic year (2015-2016) research sample consisted of (60) as director and director of the society's number is (125) principals. Adata Search: Mayati have included: 1. Strategic Intelligence Scale / researcher adopted a measure (Faleh 2014) were included (44 vertebra) 2. Motivation scale toward work / researcher has adopted a measure (Almhoaoa, 2012) included (29 vertebra) The researcher unearthed honesty display scales on a group of arbitrators, while extracted researcher fortitude to measure intelligence deviation (test-retest) reaching reliability coefficient (0.85) was extracted researcher test to measure motivation in the same way, reaching reliability coefficient (0.82). It has indicated Mayati search results First goal: to identify the strategic intelligence to managers secondary schools indicates that secondary school principals have strategically intelligent. The second objective: to identify the motivation to work toward a high school principals: indicates that secondary school principals have the motivation towards work. Third goal: to find a correlation relationship between strategic intelligence and motivation to work toward high school principals: Results indicated that there is a relationship were positive correlation function between strategic intelligence and motivation towards work among secondary school principals as worth (0.37) between the variables of research. In light of the search results came researcher with some conclusions and recommendations and proposals related to the topic of current research يستهدف البحث الحالي ما يأتي: 1- التعرف على الذكاء الاستراتيجي لمديري المدارس الثانوية. 2- التعرف على الدافعية نحو العمل لمديري المدارس الثانوية. 3- ايجاد العلاقة الارتباطية بين الذكاء الاستراتيجي والدافعية نحو العمل لمديري المدارس الثانوية. اقتصرت حدود البحث الحالي على مديري ومديرات المدارس الثانوية لمديرية تربية الكرخ/3 للعام الدراسي (2015-2016) وقد تكونت عينة البحث من(60) مديرا ومديرة من المجتمع البالغ عدده (125)مديرا ومديرة. اداتا البحث: وقد تضمنت ما يأتي: 1- مقياس الذكاء الاستراتيجي/تبنت الباحثة مقياس (فالح2014) وقد تضمنت (44فقره) 2- مقياس الدافعية نحو العمل/ تبنت الباحثة مقياس (المهداوي2012) وقد تضمنت (29فقره) وقد استخرجت الباحثة الصدق بعرض المقياسين على مجموعه من المحكمين بينما استخرجت الباحثة الثبات لمقياس الذكاء بطريقة (الاختبار-اعادة الاختبار) حيث بلغ معامل الثبات (0.85) وكذلك لمقياس الدافعية بالطريقة نفسها حيث بلغ معامل الثبات(0.82). وقد أشارت نتائج البحث الى ما يأتي • توصلت نتائج البحث الحالي ان مديري المدارس الثانوية لديهم ذكاء استراتيجي بدرجة (17,52 ) وهي اكبر من القيمة التائية الجدولية البالغة (2) عند مستوى دلالة (0,05 ) لديهم ذكاء استراتيجي ولديهم دافعية نحو العمل بدرجة ( 14,69 ) وهي اكبر من القيمة التائية الجدولية البالغة (2) عند مستوى دلالة (0,05 ) • واظهرت النتائج هناك علاقة ارتباطية موجبة بين الذكاء الاستراتيجي والدافعية نحو العمل لدى مديري المدارس الثانوية . وفي ضوء نتائج البحث خرجت الباحثة ببعض الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات ذات العلاقة بموضوع البحث الحالي

Keywords


Article
The effect of special exercises for the development of some electric muscle and the accuracy of the crushing skill of the Qatari country for those with recurrent injuries in the shoulder joint volleyball.
تأثير تدريبات خاصة لتطوير كهربائية بعض العضلات ودقة مهارة الضرب الساحق القطري لذوي الإصابات المتكررة في مفصل الكتف بالكرة الطائرة

Loading...
Loading...
Abstract

The neglect of muscle training in the shoulder joint causes joint injury and recurrence of the joint, resulting in permanent weakness in the working muscles, which causes weakness in the performance of the skill, and plays the type of special training of these muscles a role in restoring the ability of these muscles to work, The study aimed at identifying the level of electrical activity of some of the working muscles of the shoulder joint in EMG during the performance of the overwhelming beating of the Qatari sample of the research. Drills (Physical-technical) of the muscles of the shoulder joint, and thus identify the effect of special exercises (physical - technical) to develop the strength of some muscles and the accuracy of the beating skill overwhelming in the research sample. The researcher used the experimental method on a sample of the players who suffered from repeated injuries, and the number of (13) players representing the community of the total search of the players of the clubs of Baghdad, and after having been the tribal tests in the accuracy of beating the Qatari and electric muscle, Post-test. And then the results were collected and processed statistically and the researcher found that there are differences of statistical significance between the tests of tribal and remote and in favor of the post-test of the sample of research in the indicators of electrical activity of some muscles to the accuracy of the beating skill overwhelming. Therefore, the researcher recommends the need to pay attention to the performance skill, especially the skill of beating overwhelming as it achieves a point directly, through the diversification of special exercises with similar motor paths similar to skill, and the need for attention to electrical activity because of its impact on the accuracy of the skill of beating overwhelming. يعد إهمال التدريب في العضلات العاملة في مفصل الكتف سبب في إصابة المفصل وتكرار إصابته، وبالتالي يولد ضعفاً دائماً في العضلات العاملة، والذي يسبب ضعفا في الأداء المهاري، ويلعب نوع التدريب الخاص لهذه العضلات دوراً في إعادة قدرة هذه العضلات الى العمل، والمساعدة في تطبيق الأداء الفني بشكل فاعل، ووفقاً للشروط الميكانيكية، ومؤشرات النشاط الكهربائي للعضلات (EMG) التي تميز هذا الأداء، لذا هدفت الدراسة الى التعرف على مستوى النشاط الكهربائي لبعض العضلات العاملة لمفصل الكتف بجهاز (EMG) اثناء أداء مهارة الضرب الساحق القطري لعينة البحث, ومن ثم إعداد تدريبات (بدنية- مهارية) للعضلات العاملة لمفصل الكتف، وبالتالي التعرف على تأثير التدريبات الخاصة (البدنية - المهارية) لتطوير كهربائية بعض العضلات ودقة مهارة الضرب الساحق لدى عينة البحث . واستخدم الباحث المنهج التجريبي على عينة من اللاعبين الذين كانو يعانون من اصابات متكررة، وعددهم (13) لاعباً يمثلون مجتمع البحث الكلي من لاعبي أندية بغداد، وبعد ان اجريت لهم الاختبارات القبلية في دقة الضرب الساحق القطري وكهربائية بعض العضلات, وتم تطبيق التدريبات الخاصة ومن ثم الاختبار البعدي . وبعد ذلك تم جمع النتائج ومعالجتها احصائيا وتوصل الباحث الى وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين الإختبارات القبلية والبعدية ولصالح الإختبار البعدي لعينة البحث في مؤشرات النشاط الكهربائي لبعض العضلات لدقة مهارة الضرب الساحق . لذا يوصي الباحث بضرورة الإهتمام بالأداء المهاري وخاصة مهارة الضرب الساحق كونها تحقق نقطة مباشرة، وذلك من خلال التنويع في التمارين الخاصة ذات المسارات الحركية المشابه للمهارة قدر الإمكان، وضرورة الإهتمام بالنشاط الكهربائي لما له من تأثير في دقة مهارة الضرب الساحق .


Article
The Effect of Flipped Classroom technique on Iraq EFL Students’ Achievement in Learning Adjectives

Loading...
Loading...
Abstract

The current study aimed at investigating the effect of flipped classroom technique on Iraq EFL students’ achievement in learning adjectives. The sample of the current study was 3rd grade students from the English Department at the college of Basic Education/ Al-Mustansiriyha University. To filful the aim of the study, the researcher adopted a null hypothesis which indicates that there was no significant difference between students’ achievement that used a new technique in learning adjectives of that do not use. To achieve the aim of the current study an eight weeks experiment was conducted on the experimental group with pre and posttest. The experiment was started on 11 October and ended in 11th January, 2017. At the end of the experiment, the researcher has used t-test for two groups and he submitted the form of the test to experts to ensure its validity and reliability, the calculated results had shown that there was a statistically significance difference between the achievement of the students of the experimental group on the posttest from control group. Finally, the researcher had put down some conclusions, recommendations and suggestions for further research. تهدف الدراسه الحالية الى اثر استخدام الطريقة الصف العكسيه على الطلاب العراقيين متعلموا اللغة الانكليزبة لغة اجنبية في تعلم الصفات حيث طبق الباحث هذه التجربة على عينة من الطلاب المرحلة الثالثة في قسم اللفة الانكليزية كلية التربية الاساسية الجامعة المستنصرية ولتحقيق هذا الهدف تم افتراض فرضية صفرية كما موضح ادناه: .لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية بين معدل درجات الطلاب الذين تعلموا باستخدام الطريقة الصف العكسيه في تعلم الصفات عن الطلاب الذين تعلموا باستخدام الطريقة التقليدية وتتالف عينة هذة الدراسة من 35 طالب ؤطالبة من المرحلة الثالتة / قسم اللغة الانكليزية. حبث تم اجراء هذه التجربة على العينة لمدة ثمانية اسابيع. بدات التجربة في 11 من اكتوير ؤانتهت في 16 من كانون الثاني ؤفي نهابة التجربه قام الباحث ببناء الاختبار(القبلي والبعدي) والتأكد من صحة وصدق الاختبار من خلال عرضهما على مجموعة من الخبراء وقد تم حساب ثبات الاختبار . حبث تم تحليل هذة النتائج باستخدام الاختبار التائي ؤتم التوصل الى ان استخدام الطريقه التقديمية في تعلم الصفات افضل من الذين تعلمؤا بالطريفة التقليدية. واخيرا وضع الباحث بغض من الاستنتاجات ؤالتوصيات ؤكذلك بعص المقترحات ليحث اخر.

Keywords

Table of content: volume: issue:25