Table of content

al-academy

مجلة الاكاديمي

ISSN: 25232029 18195229
Publisher: Baghdad University
Faculty: Fine Arts
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

jornal of the college of fine Arts University of baghdad

web site : jcofarts.uobaghdad.edu.iq

Loading...
Contact info

email : al.academy@cofarts.uobaghdad.edu.iq
phone number: 009647703467114
web site : jcofarts.uobaghdad.edu.iq

Table of content: 2019 volume: issue:93

Article
Doctrines in Assyrian Sculpture
العقـــــــائد في النحت الآشـــــوري

Loading...
Loading...
Abstract

The research titled (Doctrines in Assyrian Sculpture) deals with the ability of the Assyrian sculptor to reflect and translate these beliefs in the Assyrian sculpture with different varieties, including prominent and stereoscopic sculptures and winged bulls in addition to obelisks and scenes of hunting lions. The research was composed of the first section in which we dealt with the basic foundations of doctrines in the ancient Iraq. The second section was titled the doctrines and their reflection in the Assyrian sculpture in which eight models have been selected according to the inductive approach of analysis in order to reveal the basic beliefs in the Assyrian thought and the reflection of that in the selected models. While the third section listed a set of results, the most important of which are: 1- The sculptor inherited and employed the old Iraqi style in the formative construction of sculptural scenes. 2- The Assyrian sculptor emphasized the conceptual synthesis in accordance with the Iraqi ancient thought of Assyria. 3- Assyrian sculptor emphasized the symbolic and futuristic thought in the winged bulls. 4- The sculptures dealt with the question of confirming the authority and power of the king and the power of his empire and translating his victories. يتناول البحث الموسوم: (العقائد في النحت الآشوري) قدرة النحات الآشوري على عكس هذه العقائد وتر جمتها في النحت الآشوري، بتنوعات عدة، منها النحوت البارزة والمجسمة والثيران المجنحة اضافة الى المسلات ومشاهد صيد الاسود. لقد تألف البحث من فصول عدة، اولها الفصل الاول الذي تناولنا فيه المرتكزات الاساسية للعقائد في العر اق القديم، وجاء الفصل الثاني تحت عنوان العقائد وانعكاسها في النحت الآشوري، والذي تم فيه استدعاء ثمانية نماذج وفق المنهج الاستقرائي للتحليل، للكشف عن العقائد الاساسية في الفكر الآشوري وانعكاس ذلك في تلك النماذج المختارة. بينما جاء الفصل الثالث بمجموعة نتائج، اهمها ما يلي: 1// ان النحات ورث ووظف الاسلوب العراقي القديم في الانشاء التكويني للمشاهد النحتية. 2// أكد النحات الآشوري على الاسلوب التركيبي المفاهيمي وفق الفكر العر اقي القديم عند آشور. 3// أكد النحات الآشوري على الفكر الرمزي والمستقبلي في الثيران المجنحة. 4// تناولت المنحوتات مسئلة تاكيد سلطة وقوة الملك وقوة امبراطوريته وترجمة انتصاراته


Article
The Problem of Meaning in Contemporary Iraqi Sculpture
إشكالية المعنى في النحت العراقي المعاصر

Loading...
Loading...
Abstract

The concept of meaning is one of the most important topics that have occupied the mind of the recipient and critic in all the arts, especially the plastic arts, where we find that the art of contemporary plastic art, in particular sculpture has multiple readings and many critics differed in terms of different reading and views of the same artistic achievement. This research will identify the different works of contemporary Iraqi sculptors while presenting and studying their works, as well as (studying the problem of meaning) of the artistic achievements of the sculptors in particular. The various parties interested in Iraqi sculpture did not seize the problem of the objective and subjective meaning of contemporary Iraqi sculptures. Against this, we find that the research process started from the first chapter, where it deals from the beginning with (the problem of research), which starts from the important and controversial question: (Why does reading change from one intellectual direction to another?) And then the research goes to (the importance of research and its goal). Then (the limits of the search and the definition of the most important terms). The second chapter includes three sections, the first of which is entitled (The Concept of Meaning in Aesthetic Philosophical Thought) through touching on the most important objective concepts in general and the individual subjective concepts embodied in the artist himself in addition to mentioning the most important works that clarify these concepts and referring them to the philosophical direction to which they belong. The second section of the theoretical framework was entitled (the concept of meaning in the aesthetic critical thinking) to address the most important artists and international works that illustrate the concept of global sculpture and the problem of meaning in it, as well as the critical reading of a collection of works of art, which was referred to read according to the critical direction, transmitted from the meaning. The third section of the second and final chapter will be about (the meaning between objectivity and subjectivity in contemporary international sculpture) and will talk specifically about the international and Iraqi art and its contemporary sculptors, as well as the subjective and objective thought that this research stressed as the basis of the subject of our research. Finally, the third chapter of this research will include the methodology used in the analysis of the sample, the descriptive analytical method, and then the research community and the sample chosen intentionally for the purpose of achieving the research goal, as well as the analysis tool adopted for the analysis of the sample, and finally collecting the data obtained by the researcher for the purpose of checking the data and information as accurate and correct in the analysis. The researcher then selected artistic achievements from the work of Iraqi artists with multiple meaning (compatible with the research) for the purpose of achieving the research goal, and then describing and analyzing them according to the descriptive analytical method. The fourth and final chapter in this research talks about the most important (findings and conclusions) reached by this research, and then (recommendations and suggestions) recommended by the researcher, and then came the list of sources adopted in this research يُعد مفهوم المعنى من اهم الموضوعات التي شغلت فكر المتلقي والناقد في الفنون كافة ولاسيما التشكيل، حيث نجد ان فن التشكيل المعاصر وعلى نحوٍ خاص النحت قد تعددت قراءاته واختلف عليها الكثير من النقاد من حيث اختلاف قراءتهم واراءهم للمنجز الفني الواحد. إن هذا البحث سيتعرف على أعمال مختلفة للنحاتين العراقيين المعاصرين في اثناء تقديم أعمالهم وعرضها ودراستها، فضلاً عن (دراسة إشكالية المعنى) للمنجزات الفنية للنحاتين على نحوٍ خاص. إذ إن الجهات المختلفة ذات الاهتمام بالنحت العراقي لم تقتنص إشكالية المعنى الموضوعي والذاتي للمنحوتات العراقية المعاصرة. وإزاء ذلك نجد ان مسيرة البحث انطلقت من (إشكالية البحث) التي تنطلق من السؤال المهم والمثير للجدل الذي جاء بسؤال: (لماذا تتغاير القراءة من اتجاه فكري لأخر؟) وبعدها يتوجه البحث إلى (أهمية البحث وهدفهُ) ومن ثم (حدود البحث وتعريف لأهم الاصطلاحات). ثم تضمن ثلاثة مباحث جاء الأول منها بعنوان (مفهوم المعنى في الفكر الفلسفي الجمالي) عن طريق المحاورة لأهم المفاهيم الموضوعية بصورة عامة والذاتية الفردية المتجسدة في ذات الفنان ، فضلاً عن ذكر أهم الأعمال التي توضح هذه المفاهيم وأحالتها إلى الاتجاه الفلسفي المنتمية إليه ، أما المبحث الثاني من الإطار النظري جاء تحت عنوان (مفهوم المعنى في الفكر النقدي الجمالي) بالتطرق إلى أهم الفنانين والاعمال العالمية التي توضح مفهوم النحت العالمي وإشكالية المعنى فيه ، فضلاً عن القراءة النقدية لمجموعة أعمال فنية التي احيلت بقراءة وفقاً للاتجاه النقدي التي تبثه من المعنى . أما المبحث الثالث والأخير فسيكون حول (المعنى بين الموضوعية والذاتية في النحت العالمي المعاصر) وسيتحدث تحديداً على الفن العالمي والعراقي ونحاتيهِ المعاصرين، فضلاً عن الفكر الذاتي والموضوعي التي أكد عليها هذا المبحث كونه أساس موضوع بحثناً. واخيراً فأن المنهجية التي اتبعت في تحليل العينة وهي المنهج الوصفي التحليلي، ومن ثم مجتمع البحث والعينة التي اختارت بطريقة قصدية لغرض تحقيق هدف البحث، وبعدها أداة التحليل التي اعتمدت لتحليل العينة، واخيراً جمع البيانات التي حصل عليها الباحث لغرض تحقيق البيانات والمعلومات بصورتها الدقيقة والصحيحة في التحليل. وبعدها قام الباحث باختيار منجزات فنية من أعمال فنانين عراقيين متعددة المعنى (متوافقة مع البحث) لغرض تحقيق هدف البحث، ومن ثم وصفها وتحليلها على وفق المنهج الوصفي التحليلي. ثم تضمن هذا البحث على أهم (النتائج والاستنتاجات) التي توصل إليها هذا البحث، ومن ثم (التوصيات والمقترحات) التي يوصي بها الباحث، وبعدها جاءت قائمة المصادر التي اعُتمدت في هذا البحث


Article
Mural Photography Techniques
تقنيات التصوير الجداري

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to study the role of technology in the production of the mural photography, and to develop its concept to the viewer, through the achievement of the aesthetic and functional vision. Through this study, some types of these techniques, which are organically related to architecture, were identified. The mural photography includes a huge amount of techniques, and methods, and the researcher presented them through five techniques: (AlTamira, Alfresk, acrylic, mosaic, and glass art, which takes the architectural character. The research consists of: Methodological framework: research problem, research objectives, research limits, importance of research, and definition of terms. Theoretical framework: The first section: techniques and mechanisms of construction in the mural art that has been distinguished through the ages. The second section: techniques used in the mural photography. Techniques in mural photography are multiple in implementation, where we find some of which is competent in accepted ways methods, and others related to the surface of the wall or the surface to add the mural painting for the architectural form. The procedural framework includes: research community - samples analysis - research methodology and then the researcher reached a number of results: The study aimed to develop the concept of the mural painting of the viewer, starting from the originality of thought and based on plastic principles and aesthetic values with high content, taking into account the element of raw materials and techniques that develop the traditional concept of mural photography art for the artist and the recipient, in addition to supporting and reviving the idea of organic link of the mural painting with architecture, on the one hand, and the interior design, on the other hand. The mural artists benefited from the materials, techniques, environmental and social conditions surrounding them and designed different methods and treatments depending on the environment and time period and then followed by proposals and recommendations. هدفت الدراسة الى دراسة دور التقنية في انتاج اللوحة الجدارية، والى تطوير مفهومها عند المشاهد، من خلال تحقيق الرؤيا الجمالية والوظيفية لها. تم التعرف من خلال الدراسة على بعض انواع هذه التقنيات، التي ترتبط عضوياً بالعمارة. يضم التصوير الجداري كماً هائلاً من التقنيات، والأساليب، وقد عرضت الباحثة عن طريق خمس تقنيات وهي: (التميرا، الفرسيك، الاكريلك، الفسيفساء، وفن الزجاج، التي تأخذ الطابع المعماري). ويتكون البحث من: الإطار المنهجي: مشكلة البحث – اهداف البحث- حدود البحث- اهمية البحث- وتحديد المصطلحات. الإطار النظري: المبحث الاول: تقنيات وآليات البناء في الفن الجداري وقد تميز فن التصوير الجداري عبر العصور. المبحث الثاني: التقنيات المستخدمة في التصوير الجداري. التقنيات في التصوير الجداري متعددة في التنفيذ فنجد منها ما هو مختص بطرق اساليب متعارف عليها، وأخرى لها علاقة بمسطح الحائط او السطح لتضيف اللوحة الجدارية للشكل المعماري. الإطار الاجرائي ويشمل: مجتمع البحث-تحليل العينات-منهج البحث ثم توصلت الباحثة الى عدد من النتائج: هدفت الدراسة إلى تطوير مفهوم اللوحة الجدارية لدى المشاهد، اعتباراً من اصالة الفكر والاستناد على مبادئ تشكيلية وقيم جمالية ذات مضمون عالي، مع الاخذ بالاعتبار عنصر الخامات والتقنيات التي تطور المفهوم التقليدي لفن التصوير الجداري بالنسبة للفنان والمتلقي، بالإضافة لتدعيم واحياء فكرة الارتباط العضوي للوحة الجدارية بالعمارة من ناحية والتصميم الداخلي من ناحية أخرى، أفاد الفنانون الجداريون من الخامات، والتقنيات، والظروف البيئية والاجتماعية المحيطة بهم وتصميم أساليب ومعالجات مختلفة باختلاف البيئة والمدة الزمنية ثم أعقبتها المقترحات والتوصيات


Article
Intellectual and Aesthetic Relationship between the Public and the Modern Theater (the play Oh Lord!) as a model
العلاقة الفكرية والجمالية بين الجمهور والعرض المسرحــــــــــــــــــــــــــــــي الحديـــــــــــــث (مسرحية يارب إنموذجا)

Loading...
Loading...
Abstract

The issue of the public in the directions and theories of the theater director in the world theater, especially after the emergence of realism and the crystallization of the term direction and the definition of the role of the director in 1850 AD by the Duke Max Mengen took different paths to the Greek, Roman and even Elizabethan audience because it was here subjected to the theatrical equation from its production and presentation due to the fact that the theatrical performance is a technical artistic production, and the audience participation, watching and consumption, and here the participation of the audience was subjected to three directions: the enlightenment in the sense of arousing sense, the incitement in the sense of thinking and criticism, and ritualism in the sense of provoking panic and anxiety. The audience in the modern era is no longer a substitute or representative of the nation as it is for the Greeks and is no longer general, broad representative of various societal groups as it is during the Elizabethan era, so the audience diversified and multiplied depending on the layer of direction treatment and intellectual and aesthetic starting points of the directors. Thus the modern currents exceeded the easy traditional concept of the theatre. The audience entered the game of the play, rather the theater performances created technical determinants that contributed to attracting the theater audience as a participant in the show such as live theater shows, Sun Theater, basement and Café Theater, and open theater. Based on what is presented, the research problem arises in the following question: Since the participation of the audience in the directing process is not new, it has roots that extend to the era of the Greeks, then what are the intellectual and aesthetic ranges taken by this relationship through the new forms of perception and expression of the most prominent international directors who opposed the realistic trend in theater and looked at the relationship between the actor and the receiver with a different view and through the display ( Oh Lord!) as a procedural application اخذت مسألة الجمهور في اتجاهات ونظريات المخرج المسرحي في المسرح العالمي وخاصة بعد ظهور الواقعية وتبلور مصطلح الاخراج وتحديد دور المخرج عام 1850 م على يد الدوق ماكس منغن اخذت مسارات مغايرة للجمهور اليوناني والروماني وحتى الاليزابيثي لأنه هنا خضع للمعادلة المسرحية من جانبها الانتاجي والتقديمي كون العرض المسرحي انتاجا فنيا تقنيا، والجمهور مشاركة وفرجة واستهلاكا، وهنا خضعت مشاركة الجمهور الى اتجاهات ثلاث هي التنوير بمعنى اثارة الحس، والتحريض بمعنى التفكير والنقد، والطقسية بمعنى اثارة الفزع والقلق، فالجمهور في العصر الحديث لم يعد بديلا او ممثلا عن الامة كما هو عند الاغريق ولم يعد عاما واسعا ممثلا لمختلف الفئات المجتمعية كما هو عند العصر الاليزابيثي، لذلك فالجمهور تنوع وتعدد تبعا لطبقة المعالجة الاخراجية والمنطلقات الفكرية والجمالية للمخرجين، لذلك تجاوزت التيارات الحديثة المفهوم السهل التقليدي للمسرح. فدخل الجمهور في اللعبة المسرحية بل اوجدت العروض المسرحية محددات تقنية وفنية ساهمت في استقطاب الجمهور المسرحي كعنصر مشارك في العرض امثال عروض المسرح الحي ومسرح الشمس ومسرح القبو والمقهى والمسرح المفتوح وتأسيسا على ما تقدم تبرز مشكلة البحث في السؤال الاتي: بما إن مشاركة الجمهور في العملية الاخراجية ليست جديدة فلها جذور تمتد الى عصر الاغريق اذن، ما هي المديات الفكرية والجمالية التي اتخذتها هذه العلاقة من خلال الاشكال الجديدة للادراك والتعبير عند أبرز المخرجين العالمين الذين عارضوا الاتجاه الواقعي في المسرح ونظروا للعلاقة بين الممثل والملتقي بنظرة مغايرة ومن خلال عرض مسرحية (يا رب) كتطبيق أجرائي


Article
Characteristics of the Artistic Construction of Light and Color Focus in the Theater Performance
خصائص البنــــــــــــــــــــــــــــــــاء الفنـــــــــــــــــي للتركيز الضوئي واللوني في العرض المسرحي

Loading...
Loading...
Abstract

The theater has a living environment that resembles or realistically simulates the real life environment on the stage where we see the place, light and living being as elements representing a picture of the life scene and for a period of time the theater merely conveyed that image, but with the development of the world industrially and technologically, the perception of this picture has evolved with the emergence of intellectual progress where each part has advantages and Philosophical goals that are consistent with the evolution of form. The theatrical lighting, colors and landscapes have become parts in the composition of a new life component in form and content and based on the above this research is titled (the characteristics of the artistic construction of light and color focus in the theater performance). The problem of the research is focusing on the subject of treatments in the field of color and light within the theatrical performance, which needs a lot of study and research for the purpose of establishing the foundations and criteria for it, especially as it is a modern subject that needs extensive studies. The research was based on the following question: (What are the characteristics of the artistic construction of light and color focus in the theatrical performance?) The aim of the research is to identify those characteristics that focused on making these two elements a goal in the process of focus, whether on the actor or theatrical scene, through the successful experience in the field of this type of theater, whether in Iraq or elsewhere. Given the importance of focusing on the aesthetics of the acting performance and theater scene by light and color and even the lines of the design of the theater scene, the importance of research lies in how to use this process and identify the treatments and problems within this topic and to reach the optimal uses of the focus process. The objective limits of the research are the characteristics of the intellectual and aesthetic dimensions of the focus of light and color in the theatrical performance, while the spatial limit is the theater of the Division of Art and Cultural Activities in the presidency of the University of Baghdad, while the temporal limit is the year 2015. The importance and limits of the research as well as the definition of terms have been included. The theoretical framework consists of three sections, the first is (intensity and abundance of light as a photo concentration element) and the second section (characteristics of light exposure and its impact on the scene), while the third section includes the topic (aesthetics of color concentration in theatrical lighting). The researcher followed the descriptive approach and the method of content analysis. For the purpose of analyzing the sample, the theoretical framework, which tackles the literature related to the subject of the research, was utilized to contribute to the achievement of the research objective. The research used samples such as (the play of the birds' owner in wasted time) and (the play of shelters). The analysis was based on them. The researcher presented the most important findings and conclusions reached at , and one of the results obtained by the researcher was that in the case of the presence of many symbols and connotations within the presentation this requires the use of light and color focus in order to give the group of symbols or each individual symbol its symbolic and semantic value in a manner that fits its philosophical strength to enhance its presence as a point of attract to the recipient during the theater performance للمسرح بيئة حية تشابه او تحاكي واقعيا بيئة الحياة الحقيقية على الخشبة حيث نرى المكان والضوء والكائن الحي كعناصر تمثل صورة للمشهد الحياتي ولفترة من الزمن اكتفى المسرح بنقل تلك الصورة ولكن مع تطور العالم صناعيا تكنولوجيا تطورت النظرة الى هذه الصورة معه ظهور التقدم الفكري فاصبح لكل جزء مزايا واهداف فلسفية تنسجم مع تطور الشكل، فأصبحت الاضاءة المسرحية والالوان والمناظر اجزاء في تكوين حياتي جديد شكلا ومضمونا وبناءاً على ما تقدم يأتي هذا البحث الموسوم (خصائص البناء الفني للتركيز الضوئي واللوني في العرض المسرحي) وتتمحور مشكلة البحث حول موضوع المعالجات في مجال اللون والضوء ضمن العرض المسرحي الذي يحتاج الى الكثير من الدراسة والبحث لغرض وضع اسس ومعايير له ولا سيما انه موضوع حديث يحتاج الى دراسات واسعة، وقد بني البحث على التساؤل الآتي: (ما خصائص البناء الفني للتركيز الضوئي واللوني في العرض المسرحي)اما هدف البحث فهو (التعرف على تلك الخصائص) التي انصبت على جعل هذين العنصرين هدفاً في عملية التركيز سواءٌ كان على الممثل او المنظر المسرحي وذلك عن طريق التجربة الناجحة في مجال هذا النوع من المسرح سواء في العراق او في غيره. ونظراً لأهمية التركيز على جماليات الاداء التمثيلي والمناظر المسرحية بواسطة الضوء واللون وحتى خطوط تصميم المنظر المسرحي، تنطلق اهمية البحث في كيفية استعمال هذه العملية والتعرف على المعالجات والاشكاليات ضمن هذا الموضوع والتوصل لاستخدامات مثلى لعملية التركيز. اما الحدود الموضوعية للبحث فهي خصائص الابعاد الفكرية والجمالية لتركيز الضوء واللون في العرض المسرحي، اما الحد المكاني فهو مسرح شعبة النشاطات الفنية والثقافية في رئاسة جامعة بغداد، اما عن الحد الزماني فهو العام 2015، كما ضم أهمية البحث وحدود البحث فضلاً عن تحديد المصطلحات. وتضمن الاطار النظري، مكون من ثلاثة مباحث تضمن المبحث الاول (الشدة والوفرة الضوئية كعنصر تركيز ضوئي) وتضمن المبحث الثاني (خصائص الطرح اللوني للإضاءة وتأثيرها على المنظر المسرحي) اما المبحث الثالث فتضمن موضوع (جماليات التركيز اللوني في الاضاءة المسرحية).ثم تأتي إجراءات البحث الذي اتبع الباحث فيه المنهج الوصفي وطريقة تحليل المحتوى، ولغرض تحليل العينة تم الاعتماد على ما تمخض عنه الإطار النظري من أدبيات متعلقة بموضوع البحث لتسهم في تحقيق هدف البحث وقد تناول كعينات مسرحية ابو الطيور في الزمن المهدور ومسرحية الملاجئ، وبُني التحليل على اساسها. ثم قدم الباحث اهم النتائج والاستنتاجات التي توصل اليها، ومن تلك النتائج التي حصل عليها الباحث انه في حالة وجود رموز ودلالات كثيرة ضمن العرض يستوجب ذلك استخدام التركيز الضوئي واللوني لكي تعطي لمجموعة الرموز او لكل رمز منفرد قيمته الرمزية والدلالية بنحوٍ يناسب قوته الفلسفية تعزيزاً لوجوده كنقطة جذب للمتلقي في أثناء العرض المسرحي


Article
The Mark transformation of the Visual Display System in the Children's Theater
التحول العلامي لمنظومة العرض البصرية فـــي مسرح الطفل

Loading...
Loading...
Abstract

The mark at the Children's Theater did not receive as much attention as in the adult theater, despite the great attention given to its visual system, but some of the directors of the Children's Theater approached the application of the same system of marking in the adult theater, without limiting a certain mechanism that identifies the mechanisms of mark operation and the modalities of its transformation in the visual display system, which called on the researcher to shed light in this study on the scientific shift in the visual display system and its functions in the children's theater. The researcher formulated a title for his research (the mark transformation of the visual display system in the children's theater) where the researcher identified the mark transformation in the visual system of the theater of the child as a goal for his research, and his study included four chapters, the first chapter stated the problem of research and the need for it, its importance, objectives, limits, and identified its terms and defined them procedurally. Chapter two constituted a theoretical framework for the study, including two sections, the first touched on the mark transformation, its functions, and applications in the field of theater, and the second section included the operating system of the visual system in the child's theater. The second chapter reviews the indicators resulting from the theoretical framework The third chapter, which included the research procedures, where the researcher chose his sample (I am the lion) in a deliberate way using the descriptive method in the analysis, and concluded by discussing the main results of the analysis of the sample, which resulted in a set of conclusions and recommendations and the researcher concluded his research with reference to sources, references and research summary in English لم تحظ العلامة في مسرح الطفل بنفس القدر من الأهتمام الذي حظيت به في مسرح الكبار، على الرغم من الأهتمام الكبير الذي حظيت به منظومته البصرية، بل أن البعض من مخرجي مسرح الطفل نهجوا تطبيق النظام العلاماتي نفسه المتبع في مسرح الكبار، دون الوقوف على آلية معينة تحدد آليات إشتغال العلامة وكيفيات تحولاتها في منظومة العرض البصرية، مما استدعى بالباحث تسليط الضوء في هذه الدراسة على التحول العلامي في منظومة العرض البصرية و إشتغلاته في مسرح الطفل. حيث صاغ الباحث عنواناً لبحثه (التحول العلامي لمنظومة العرض البصرية في مسرح الطفل) حيث حدد الباحث التعرف على التحول العلامي في المنظومة البصرية لمسرح الطفل هدفاً لبحثه، وتضمنت دراسته أربعة فصول، تضمنت في الأول مشكلة البحث والحاجة إليه، وأهميته، وأهدافه، وحدوده، وتحديد مصطلحاته وتعريفها إجرائيا، وشكل الفصل الثاني إطاراً تنظيرياً للدراسة، ضم مبحثين، تطرق في الأول إلى التحول العلامي، إشتغلاته، تطبيقاته في الحقل المسرحي، و تضمن الثاني النظام الإشتغالي للمنظومة البصرية في مسرح الطفل، وختم الفصل الثاني بإستعراض المؤشرات التي أسفر عنها الإطار النظري، أما الفصل الثالث، والذي تضمن إجراءات البحث، حيث أختار الباحث عينته (أنا الأسد) بطريقة قصدية مستخدماً في تحليلها المنهج الوصفي، وخلص إلى مناقشة أبرز النتائج التي تمخضت عن تحليل العينة والتي ترتبت عليها مجموعة من الإستنتاجات و التوصيات وختم الباحث بحثه بالإشارة إلى المصادر والمراجع وملخص البحث باللغة الأنكليزية


Article
Visual Exciter of Theatrical Techniques in the Iraqi Theater Show
المثير البصري للتقنيات المسرحية فـــــــي العرض المسرحــــــــــــــــي العراقـــــــــي

Loading...
Loading...
Abstract

The theatrical show consists of theatrical techniques that form the space to display the play that may form conscious visual effects about the receiver. The current search included the (Research problem) which is the immediate question ((What makes the theatrical techniques dazzling and visually exciting in a certain theatrical show?)) It also included (the importance of research) by highlighting the importance of theatrical techniques and the mechanism of contrast. It also identified the visual stimulus of theatrical techniques in the theater show. It also included the (research limits), which were temporally determined by the period (1990-1998) and spatially, the Iraqi theater shows (Baghdad), in which theatrical techniques constituted visual, philosophical and aesthetic excitement. Objectively, I chose to study the stimuli caused by theatrical techniques in the theatrical show. The (theoretical framework) included two sections, the first of which is concerned with the study of directorial methods and their importance in detailing technical stimuli. The second section dealt with the technical stimulus and performing it in the Arab - Iraqi theater. The chapter concluded with indicators that resulted from the theoretical framework. The research procedures included the research community and samples chosen intentionally based on the indicators resulting from the theoretical framework as a tool for analysis within the descriptive analytical method and viewing the shows and the photographs then comes the analysis of the two selected shows (Isolation in the Crystal) (in the Heights of Love) . إن العرض المسرحي يتكون من تقنيات مسرحية التي تكون الفضاء لعرض المسرحية قد تشكل أثارات بصرية واعية عن المتلقي. وتضمن البحث الحالي على. (مشكلة البحث) المتمثلة في الاستفهام الآني ((ما الذي يجعل التقنيات المسرحية مبهرة ومثيرة بصريا في عرض مسرحي ما دون غيره؟)). كما تضمن على (أهمية البحث) من خلال تسليط الضوء على أهمية التقنيات المسرحية وآلية مغايرتها. كما احتوى (هذا البحث) الذي اقتصر على تعرف المثير البصري للتقنيات المسرحية في العرض المسرحي. وأشتمل أيضا على (حدود البحث) التي تحددت زمنيا بالفترة (1990-1998). ومكانيا عروض المسرح العراقي (بغداد) التي شكلت التقنيات المسرحية فيها إثارة بصرية فلسفية وجمالية. أما موضوعيا فقد اخترت دراسة المثيرات التي تحدثها التقنيات المسرحية في العرض المسرحي. أما (الإطار النظري) فقد ضم مبحثين أهتم الأول بدراسة الأساليب الإخراجية وأهميتها في تفصيل المثيرات التقنية. بينما تناول المبحث الثاني المثير التقني وأداءه في المسرح العربي – العراقي. واختتم الفصل بمؤشرات التي أسفر عنها الإطار النظري. بينما تضمنت (إجراءات البحث) المتمثلة بمجتمع البحث وعيناته التي اختيرت بطريقة قصديه معتمدة على المؤشرات التي أسفر عنها الإطار النظري بوصفها أداة للتحليل ضمن منهج وصفي (تحليلي) ومشاهدة العروض والصور الفوتوغرافية ليأتي تحليل الروض اثنان المختارة وهي (عزلة في الكريستال) (في أعالي الحب).


Article
The Pleasure of Fear and the Temptation of the Thriller in Horror Cinema
لـــذة الــخــــــــــــــــــــــوف وغــوايـــــــــــــــــــــة الــمــثـيـــر فــي ســيــنــمــا الـــرعـــــــــــب

Loading...
Loading...
Abstract

In the theory of cinema genre, horror films are at the forefront of the list. It is one of the oldest genres that saw the light with the early emergence of cinema, taking advantage of literary works, especially Gothic literature and it continues to this day, but the third millennium has seen a marked increase in the number of films and recipients alike. There were many types within the same genre and there are many authors and varied topics, all seeking to spread terror and panic and fear in the hearts of viewers who are passionate about the type of horror. Although the fear and horror have been, throughout the ages, a challenge to the psychological balance and stability, as well as being a rejection and an opposition to the aesthetic taste and hostile to all that is beautiful, joyful and valuable, yet it still appears in many practices of reception as a captivating aesthetic value, able to influence the souls and conscience, and attract many viewers. The increase in the production of horror movies and their viewers is conclusive evidence of the existence of this trend in many recipients of both sexesفي نظرية الأنواع السينمائية تأتي أفلام الرعب في مقدمة القائمة ، فهو من أقدم الأنواع قاطبة رأى النور مع بواكير ظهور السينما مستفيدا من الأعمال الأدبية وبالذات من الأدب القوطي وما زال مستمرا حتى يومنا هذا، بل شهدت الألفية الثالثة زيادة واضحة في عدد الأفلام والمتلقين على حد سواء ، فتعددت الأنواع داخل النوع الواحد وكثروا الكتاب وتنوعت الموضوعات وكلها تسعى إلى بث الرعب والفزع والخوف في قلوب المشاهدين الشغوفين بنوع الرعب .ورغم أن الخوف والرعب والهول كان يُعدُ على مر العصور تحديا للتوازن النفسي والأستقرار فضلا عن كونه رفضا وتعارضا للذائقة الجمالية وعدائيا لكل ما هو جميل ومُفرح وقيم ، إلاَ أنه ما زال يتمظهر في العديد من ممارسات التلقي باعتباره قيمة جمالية آسرة، قادرة على التأثير في النفوس والوجدان، وتستقطب العديد من المشاهدين ،وما تزايد إنتاج أفلام الرعب ومشاهديها إلآ دليل قاطع على وجود هذه النزعة لدى العديد من المتلقين من كلا الجنسين


Article
Synergy of Modern Technology and Artistic Aesthetics in the Cinema and Television Achievement
تعاضد التقنية الحديثة والجمالية الفنية في المنجز السينمائي والتلفزيوني

Loading...
Loading...
Abstract

Most of the cinema and television production relies on the use of modern digital technologies, which today become the as ideal as the artistic expressive style that sends aesthetic values through the use of electronic elements of the language of cinema and television to achieve aesthetic dazzling, and design the digital production for the purpose of persuasion, as well as the use of digital effects and graphics to activate the aesthetic pleasure. The research tries to subject all these aspetcs to study and apply them to a modern sample in order to get the results that confirm this technical and artistic aesthetic synergy that leads to the emergence of a cinema and television achievement the least to say about it is that it is beautifulتعتمد اغلب الانتاج السينمائي والتلفزيوني على توظيف التقنيات الرقمية الحديثة، والتي اصبحت اليوم بمثالية الاسلوب التعبيري الفني الذي يبعث القيم الجمالية من خلال توظيف العناصر الالكترونية للغة السينما والتلفزيون لتحقيق الابهار الجمالي، وتصميم الانتاج الرقمي لغرض الاقناع، فضلا عن توظيف المؤثرات الرقمية والكرافك لتفعيل المتعة الجمالية، جميع هذه التمفصلات يحاول البحث اخضاعها للدراسة وتطبيقها على عينة حديثة والتدقيق للخروج بنتائج تؤكد هذا التعاضد التقني والجمالي الفني الذي يؤدي الى انبثاق منجز سينمائي وتلفزيوني اقل ما يوصف بأنه جميل


Article
Women and Ideology in the Feature Film
المرأة والايديولوجيا في الفلم السينمائي الروائي

Loading...
Loading...
Abstract

The topic of research (women and ideology in the feature film) is a series of researches addressed by the researcher on the subject of women in the feature film through studying the ideology as a thought and political system not only limited to the world of men, but women had a significant contribution in this area. The research identified the problem and its need as well as the objectives of the research and clarified its limits and importance. The research also identified the theoretical framework, which included the following axes: personality and ideology, film and ideology, then women and ideology in the film. After the completion of the theoretical framework, the research concluded a set of indicators of the theoretical framework that were adopted as a tool to analyze the sample. The research procedures consisted of analyzing the research sample which is a film (Frida, screenplay: Eba Arvat and Julia Taymor and directed by Julia Taymor) listing the results of the analysis and conclusions followed by a list of sources and margins يتلخص موضوع البحث (المرأة والايدلوجيا في الفلم السينمائي الروائي) وهو سلسلة من البحوث التي تصدت لها الباحثة في موضوع المرأة في الفلم السينمائي الدراسة الايدلوجيا كمنظومة فكرية وسياسية لم تقتصر على عالم الرجال فقط، بل كان للمرأة مساهمة كبيرة في هذا المجال، وقد تناول البحث تحديد المشكلة البحثية والحاجة اليها وكذلك اهداف البحث وتوضيح حدوده فضلا عن اهمية البحث، ثم الانتقال الى الاطار النظري والذي تضمن المحاور الاتية : الشخصية والايدولوجية، والفلم والايدولوجية، ثم المرأة والايدلوجيا في الفلم السينمائي. وبعد الانتهاء من الإطار التنظيري خلص البحث الى جملة من مؤشرات الإطار النظري التي اعتمدت كأداة لتحليل العينة، ثم جاءت اجراءات البحث والمتمثلة في تحليل عينه البحث وهي فلم (فريدا، سيناريو: ايبا ارفت وجوليا تيمور واخراج: جوليا تيمور) وصولا الى نتائج التحليل والخروج بالاستنتاجات اعقبتها قائمة المصادر والهوامش.


Article
Role of the Internet in Spreading Rumors Social networking sites "Facebook" model For the duration of 1-7-2017 until 30-11-2017
دور الإنترنيت في نشر الإشاعات مواقع التواصل الإجتماعي"الفيس بوك" إنموذجاً للمدة من 1/9/2017 لغايـــة 30/11/2017

Loading...
Loading...
Abstract

This study is about the role of the Internet in spreading rumors, especially through social networking sites "Facebook" model as the effectiveness of social networks lies in the speed of transmission of events; these two characteristics are important to the public, making the Internet a strong contender for television and its relationship with the public. That's why we find that the Internet today has become a fertile environment for the growth and spread of rumors. The more limited the platforms and places of publication, the greater the responsibility in the search for the original source in spreading this or that rumor, as the Internet is considered an easy means in the production, spreading and re-spreading of information and sharing updates on events by the easiest and least costing methods and in short periods of time, as well the ability to control the electronic content is very small, in addition to the difficulty of monitoring the content published by others. Today, Facebook has become one of the most important means of spreading rumors of all kinds in society, i.e., political, economic and social تتلخص دراستنا هذه حول دور الانترنيت في نشر الإشاعات ولا سيما من خلال مواقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" انموذجاً إذ ان فعالية شبكات التواصل الاجتماعي تكمل في سرعة نقل الاحداث؛ وأني وهاتين الخاصيتين مهمة بالنسبة للجمهور؛ مما جعل الانترنيت منافساً قوياً للتلفزيون وعلاقته بالجمهور لذلك نجد ان الانترنيت اصبح اليوم بيئة خصبة لنمو الإشاعات وانتشارها وانه بقدر ما تتحدد منصات وأماكن النشر, بقدر ما تزداد المسؤولية في البحث عن المصدر الأصلي في نشر هذه الإشاعة أو تلك, إذ يحد الانترنيت من الرسائل السهلة في انتاج ونشر واعادة نشر المعلومات ومشاركة التحديثات على الإحداث بأيسر السبل واقلها كلفة وفي مدد زمنية قصيرة, فضلاً عن إن قدرة التحكم في المحتوى الالكتروني ضئيلة جداً وكذلك صعوبة مراقبة المحتوى الذي تم نشره من الآخرين؛ إذ اصبح "الفيس بوك" اليوم من أهم الوسائل في نشر الإشاعة في المجتمع بأنواعها السياسية والاقتصادية والاجتماعية كافة


Article
Aesthetic and Functional Dimensions of Environmental Waste in the Products of Students of the Department of Art Education
الأبعاد الجمالية والوظيفية لمخلفات البيئة في نتاجات طلبة قسم التربية الفنية

Loading...
Loading...
Abstract

The practice of art is an inevitable result imposed by the circumstances surrounding the human being, as he needs some knowledge associated with raw materials, tools and methods to develop skills in the formation of elements of the work of art in new ways that give a decent artistic appearance to the work of art. Through the exploratory study carried out by the researcher, which included asking the following question to the third grade students, Department of Art Education: What types of materials are used in handicrafts and from which sources are they obtained? Through the answers, the problem of research was founded as follows: -Are the products of students of the Department of Art Education in the handicraft material depend on the raw materials that are not used, and re-used in artistic works bearing aesthetic and innovative character? The importance of research has been demonstrated by the following: 1- The teacher of art education gets benefit in the development of his skills. 2- It is useful for the students of the Department of Art Education to emphasize the aesthetic and educational values of the materials used in the artistic products. The research also aims at revealing the aesthetic and functional dimensions of the environmental waste in the products of the students of Department of Art Education. The research is limited to the products of the third year students in the Department of Art Education/ college of Fine Arts/ university of Baghdad, those who continue to study for 2016-2017. The research dealt with the concept of beauty and aesthetic function and the concept of the environment and its types and environmental waste. The researcher adopted the descriptive analytical approach in analyzing the samples. The research tool was a test form. The Cooper equation was used to extract the percentage of agreement among the experts. The form achieved the face validity after the amendment of some items. Stability was verified using Scott's equation where two analysts were selected to analyze the results. The ratio was 85% between the first analyst and the researcher and 90% between the second analyst and the researcher. Thus, stability has been achieved. The most important results reached by the researcher were that most of the products of the students of the Department of Art Education were limited to specific raw materials in addition to that they were repeated and away from new ideas, but were characterized by accuracy, workmanship and cleanliness ان ممارسة الفن نتيجة حتمية تفرضه الظروف المحيطة بالإنسان فهو يحتاج الى بعض المعارف المرتبطة بالخامات والادوات والاساليب لتنمية المهارات في تشكيل عناصر العمل الفني بأساليب جديدة تضفي المظهر الفني اللائق على العمل الفني. نتيجة للتطور العلمي والتكنولوجي وازدياد الكثافة السكانية ادى الى زيادة المواد المستهلكة وكميات كبيرة من المخلفات الصلبة بمختلف اشكالها وانواعها، ومن هنا برزت الحاجة الى اعادة تكوين وتأهيل لتلك المخلفات. من خلال الدراسة الاستطلاعية التي قامت بها الباحثة والتي تضمنت طرح السؤال الاتي على طلبة الصف الثالث قسم التربية الفنية:- ما هي انواع الخامات المستخدمة في الاشغال اليدوية ومن اي المصادر يتم الحصول عليها؟ ومن خلال الاجابة تأسست مشكلة البحث بالآتي: هل تعتمد نتاجات طلبة قسم التربية الفنية في مادة الاشغال اليدوية على الخامات المنتفي استخدامها، واعادة توظيفها في اعمال فنية تحمل الطابع الجمالي والابتكاري؟ لقد تجلت اهمية البحث بالاتي: - 1- يفيد مدرس التربية الفنية بتطوير مهاراته. 2- يفيد طلبة قسم التربية الفنية للتأكيد على القيم الجمالية والتربوية للمواد المستخدمة في النتاجات الفنية, كما يهدف البحث الى الكشف عن الابعاد الجمالية والوظيفية لمخلفات البيئة في نتاجات طلبة قسم التربية الفنية وقد تحدد البحث بنتاجات طلبة المرحلة الثالثة في قسم التربية الفنية / كلية لفنون الجميلة / جامعة بغداد ،والمستمرين بالدراسة لعام 2016-2017. تناول البحث مفهوم الجمال والوظيفة الجمالية ومفهوم البيئة وانواعها والمخلفات البيئية. لقد اعتمدت الباحثة المنهج الوصفي التحليلي في تحليل العينات، وكانت اداة البحث استمارة اختبار وقد استخدمت معادلة كوبر لاستخراج نسبة الاتفاق بين الخبراء وقد حصلت الاستمارة على الصدق الظاهري بعد التعديل لبعض الفقرات. لقد تم التحقق من الثبات باستخدام معادلة سكوت حيث تم اختيار محللين اثنين لتحليل النتائج وكانت النسبة 85%بين المحلل الاول والباحثة و90% بين المحلل الثاني والباحثة وبهذا تحقق الثبات. اهم النتائج التي توصلت اليها الباحثة ان اغلب النتاجات لطلبة قسم التربية الفنية اقتصرت على خامات محددة اضافة الى انها كانت مكررة وبعيدة عن الافكار الجديدة، ولكنها تميزت بالدقة والاتقان ونظافة العمل.


Article
Tourist Resting Units and their Design Methods in the Iraqi Marshlands
وحدات الاستراحة السياحية وأساليبها التصميمية فـــــــــي الأهوار العراقيـــة

Loading...
Loading...
Abstract

The study dealt with the design of tourist resting units in the Iraqi Marshes in contemporary design methods while preserving the heritage. The first chapter contained the research problem which is the important event of the inclusion of the Marshes in the World Heritage List. This research is important because it aims to develop the tourist reality of the Marshlands. The second chapter dealt with three sections the first of which is tourism in the marsh environment, the second one dealt with the structure of tourist space and the third dealt with the design methods of the tourist resting units in the Iraqi marshes. The most important results of the research are the following: the sample models have taken design methods that reflect the cultural heritage of the communities of these models. Some models have achieved harmony between the style of the designer and the taste and desire of the tourist, while other models have not تناولت الدراسة تصميم وحدات استراحة سياحية في الأهوار العراقية بأساليب تصميمية معاصرة مع الحفاظ على الموروث حيث احتوى الفصل الأول على مشكلة البحث وهو الحدث المهم في إدراج الأهوار ضمن لائحة التراث العالمي. ولهذا البحث أهمية كونها تستهدف تطوير الواقع السياحي لمنطقة الأهوار. تضمن الفصل الثاني على ثلاث مباحث، الأول السياحة في بيئة الأهوار، أما الثاني فقد تناول هيكلية الفضاء السياحي والثالث تناول الأساليب التصميمية لوحدات الاستراحة السياحية في الأهوار العراقية. أما أهم النتائج التي توصل إليها البحث إن نماذج العينة اتخذت أساليباً تصميمية تعكس الموروث الحضاري لمجتمعات تلك النماذج. بعض النماذج حققت حالة الانسجام بين أسلوب المصمم وذوق ورغبة السائح في حين لم تحققها نماذج أخرى


Article
Use of Solar Energy and its Relationship to the Design Variables of Street Furniture
توظيف الطاقة الشمسية وعلاقتها بالمتغيرات التصميمية لأثاث الشارع

Loading...
Loading...
Abstract

The research deals with solar energy as one of the sources of renewable energies available in Iraq, which can be utilized. The research aims to identify the design pillars of the use of solar energy in street furniture and its relationship to formal variables. The research limits included street furniture manufactured by JCDecaux in Boston during the period 2015-2016, and included the theoretical framework which consists of two sections: solar energy (its beginnings and uses), and solar energy and its uses in Street furniture design. As far as the research procedures and methodology are concerned, it adopted the descriptive approach in describing and analyzing the sample models in addition to describing and analyzing the sample in its three models according to the axes of analysis which were formulated based on the results of the theoretical framework indicators. The main findings and conclusions were: 1- The use of solar systems has shown its impact on the formal and functional variables of the product. 2- The solar systems were employed in all designs intentionally built on the basis of the capabilities of those systems and the need of the energy units, thereby achieving a design building associated with the achievement of the effectiveness of functional performance. The most important design pillars were: 1- Emphasizing the importance of solar energy and the variables achieved on the products employed in them taking into account the design characteristics of the product and the formation of treatments for the requirements of the functional and aesthetic sides. 2- The need to invest and employ modern technologies in the design of street furniture units, as the use of modern technologies will contribute to the activation of the functions of these units and reflects the image of the intellectual, scientific and cultural level of the country. يتناول البحث الطاقة الشمسية كأحد مصادر الطاقات المتجددة المتوفرة في العراق والتي يمكن الاستفادة منها، فهو يهدف الى تحديد المرتكزات التصميمية لتوظيف الطاقة الشمسية في أثاث الشارع وعلاقتها بالمتغيرات الشكلية. واشتملت حدود البحث على أثاث الشارع المصنع من قبل شركة (JCDecaux) والموجود في مدينة (Boston) خلال الفترة ما بين عامي 2015- 2016، وتضمن الإطار النظري والذي اشتمل على مبحثين هما: الطاقة الشمسية (بداياتها واستخداماتها)، الطاقة الشمسية وتوظيفاتها في تصميم أثاث الشارع، اما إجراءات البحث ومنهجيته، فقد اعتمد المنهج الوصفي في وصف وتحليل نماذج العينة. فضلا عن وصف وتحليل العينة بنماذجها الثلاثة حسب استمارة محاور التحليل التي وضعت بناءا على ما أفرزته مؤشرات الإطار النظري. وكانت أبرز النتائج والاستنتاجات التي تم التوصل اليها: 1_ توظيف المنظومات الشمسية قد اظهر تأثيره على المتغيرات الشكلية والوظيفية للمنتج. 2_ وظفت المنظومات الشمسية في جميع التصاميم بصورة قصدية بنيت على أساس قدرات تلك المنظومات وما تحتاجه الوحدات من طاقة، محققة بذلك بناء تصميميا ارتبط بتحقيق فاعلية الأداء الوظيفي. اما اهم المرتكزات التصميمية فكانت: 1_ التأكيد على أهمية الطاقة الشمسية وما تحققه من متغيرات على المنتجات الموظفة فيها مع الاخذ بنظر الاعتبار الخواص التصميمية للمنتج وتكوين معالجات لمتطلبات الجانب الوظيفي والجمالي. 2_ ضرورة استثمار وتوظيف التقنيات الحديثة في عمليات تصميم وحدات أثاث الشارع، اذ ان توظيف التقنيات الحديثة سيسهم في تفعيل وظائف هذه الوحدات ويعكس صورة عن المستوى الفكري والعلمي والحضاري للبلد.


Article
Ecological Aesthetics of Industrial Product in Urban Design
الجماليات الايكولوجية للمنتج الصناعي في التصميم الحضـــري

Loading...
Loading...
Abstract

The research addressed the ecological impact of the industrial product as one of the basic aesthetic elements in urban design. The research discussed the nature of the overall ecosystems of the industrial product in urban spaces, and the type of impact they have on each other. The discussion of impacts started from the identification of cognitive and non-cognitive viewpoints in the vision of ecological aesthetics, passing through the inputs of cognitive systems that see that the ecosystem made of the urban space with the existence of the industrial product as one of its constituents, are in fact systems based on functional symmetry between urban space design and the design of the industrial product and the dependence of each other to enrich their aesthetic elements, let alone counting the ecosystem of urban space and industrial product an interactive system that provides a holistic and immersive experience. The researchers analyzed the ecosystems made up of urban space and the industrial product according to specific strategies that allow the formation of a unified ecosystem with distinct aesthetic considerations based on four basic strategies: 1. Bigger effects with less means.2. Unity in diversity. 3. The most sophisticated and still acceptable. 4. Perfect match. The nature of the ecological aesthetics of urban spaces with the presence of industrial product was discussed as an important element in the formation of urban spaces, according to the four previous strategies تناول البحث موضوعة التأثير الايكولوجي للمنتج الصناعي بوصفه أحد العناصر الجمالية الأساسية في التصميم الحضري. وناقش البحث طبيعة النظم الايكولوجية الشاملة للمنتج الصناعي في الفضاءات الحضرية، ونوع التأثير الذي يحدثه كل منهما في الاخر. وكانت مناقشة التأثيرات انطلاقا من تحديد وجهات النظر المعرفية وغير المعرفية في رؤية الجماليات الايكولوجية، مرورا بمدخلات النظم المعرفية التي ترى ان النظام الايكولوجي المكون من الفضاء الحضري بوجود المنتج الصناعي كأحد العناصر المكونة له، هي في واقع الامر نظم تعتمد التطابق الوظيفي ما بين تصميم الفضاء الحضري وتصميم المنتج الصناعي واعتماد أحدهما الاخر على اغناء عناصرهما الجمالية. فضلا عن عد النظام الايكولوجي المكون من الفضاء الحضري والمنتج الصناعي، نظاما تفاعليا يوفر تجربة كلية وغامرة. وقد عمد الباحثان الى تحليل النظم الايكولوجية المكونة من الفضاء الحضري والمنتج الصناعي على وفق استراتيجيات محددة تتيح تكوين منظومة ايكولوجية موحدة ذات اعتبارات جمالية مميزة بالاعتماد على أربع استراتيجيات أساسية هي: 1. أكبر التأثيرات بأقل الوسائل. 2.الوحدة في التنوع. 3. الأكثر تطورا ولازال مقبولا. 4. التطابق المثالي. اذ تمت مناقشة طبيعة الجماليات الايكولوجية للفضاءات الحضرية بوجود المنتج الصناعي بوصفه أحد العناصر المهمة في تكوين الفضاءات الحضرية، على وفق الاستراتيجيات الأربعة السابقة


Article
Consumer Subjective Values and their Reflection on Fashion Design
قيـــــم المستهلـــــك الذاتيـــــة وانعكاسها على تصميم الأزياء

Loading...
Loading...
Abstract

This paper deals with the subjective reflections of consumer values on fashion design. The consumer self is determined by the consumer's idea of himself, according to the intellectual, spiritual and social values, and these values take their intellectual reflection in the form of material values that the consumer finds in fashion design. These values are based on considerations between what is intellectual represented by the values of the consumer, and what is material determined by the fashion design, which also proceed from values that are visible or implied in costume design, such as the function, beauty and symbol. The consumer self gets its material image represented in the fashion design when the macroscopic apparent values represent one or more of the values of the consumerيتناول هذا البحث موضوعة الانعكاسات الذاتية لقيم المستهلك على تصميم الأزياء. اذ ان ذات المستهلك تتحدد بفكرة المستهلك عن نفسه، على وفق قيم فكرية وروحية واجتماعية، وتأخذ هذه القيم انعكاسها الفكري بصورة قيم مادية يجدها المستهلك في تصميم الأزياء. وهذه القيم تنطلق من اعتبارات بين ما هو فكري يتمثل بقيم المستهلك، وبين ما هو مادي يتحدد بتصميم الزي، والتي تنطلق أيضا من قيم تكون ظاهرة او ضمنية في تصميم الزي، كالوظيفة والجمال والرمز. وتتمثل ذات المستهلك صورتها المادية في تصميم الزي عندما تكون القيم العيانية الظاهرة ممثلة لقيمة او أكثر من قيم المستهلك


Article
The Effectiveness of the Virtual Design Environment in Digital Advertising
فاعلية البيئة التصميمية الإفتراضية في الإعلان الرقمـــي

Loading...
Loading...
Abstract

Advertising design is one of the arts of communication of various levels and one of the aspects of the fields of design arts, and that the construction of the design environment in the advertising is one of the important entry points in making the recipient feel this environment and feel as if being one of its elements. It is an entrance worthy of study and research and is a problem worth raising according to the following question: - What is the effectiveness achieved in the virtual design environment for digital advertising? The two researchers dealt with the research in three frameworks, the methodological framework which identified (the problem of research, its importance, purpose, limits, and the definition of terms) and then the theoretical framework with two sections , the first is the virtual design environment, and the second is digital processing of the virtual design environment, and then the procedural framework down to the most important results: The virtual perceptions achieved clarification and a statement of the characteristics and contents of advertising through the advertising idea and its communication goal resulting from the objective construction of the design environment, as the virtual perception of the advertising concept multiplied in varying proportions. The objective embodiment function of the design environment was achieved through the advertising image in symbolic expressionيعد التصميم الإعلاني أحد فنون الأتصال متنوعة المستويات وأَحد أوجه ميادين فنون التصميم، وأن بناء البيئة التصميمية في الاعلان يعد احد المداخل المهمة في جعل المتلقي يستشعر هذه البيئة ويتحسسها وكأنه أحد عناصرها، وهو مدخل يستحق الدراسة والبحث ويعد مشكلة جديرة بالطرح وفق التساؤل الاتي:- ماهي الفاعلية المتحققة في البيئة التصميمية الأفتراضية للأعلان الرقمي ؟ وقد تناول الباحثان البحث في ثلاث أطر، الأطار المنهجي الذي حدد فيه (مشكلة البحث، وأهميته، وهدفه، وحدوده، وتحديد المصطلحات) ثم الأطار النظري بمبحثان الأول البيئة التصميمية الافتراضية، و الثاني المعالجة الرقمية للبيئة التصميمية الافتراضية، ومن ثم الأطار الإجرائي وصولاً الى جملة من النتائج إهمها : حققت التصورات الافتراضية ايضاح وبيان لخصائص ومضامين الاعلان عن طريق الفكرة الاعلانية وهدفها الاتصالي الناتج عن البناء الموضوعي للبيئة التصمييمة اذ تعدد التصور الافتراضي للفكرة الاعلانية وبنسب متفاوتة . وتحققت الوظيفة التجسيدية الموضوعية للبيئة التصميمية عن طريق الصورة الاعلانية بالايحاء الرمزي التعبيري .


Article
The Reality of the Artistic Direction of Illustrations in the Textbooks
واقع الاخراج الفني للرسوم التوضيحية في الكتب المنهجيــــــة

Loading...
Loading...
Abstract

The images and drawings reduce the intellectual, symbolic and cognitive dimensions inside them that make them an intermediary that imposes itself on the educational method, as they have become responsive to all the needs of the student in the modern era unlike the previous periods. The artistic direction of the illustrations in the scientific books meets the educational and pedagogical needs of the learner and their frame in an illustrative educational method that contributes in developing the student's abilities to benefit from the scientific curricula in the age of scientific and cognitive development. Here, the researcher finds that the artistic direction of the illustrations lacks the achievement of scientific and technical performance, as it did not rise to the design level to cope with the scientific developments in the modern era, which urged the researcher to study (the reality of the artistic direction of illustrations in the textbooks) of physics for the third intermediate stage as a model for the study and for the importance of the studying stage. The theoretical framework includes the first topic about (the artistic direction of illustrations), and the second section dealt with (the methods of the artistic direction of illustrations), and after the analysis, the researcher reached a set of results, the most important of which are: The artistic direction methods were used without taking in account the controls and specifications of the direction methods in terms of employing the design foundations and elements of the sample drawings. The use of ready-made drawings and designs from the Web sites with a clear accuracy, making the samples a reality employed in the textbook. Then the scientific conclusions in which the set objectives have been achieved are listed تختزل الصور والرسوم في طياتها ابعاداً فكرية ورمزية ومعرفية تجعل منها وسيطاً يفرض نفسه على الطريقة التعليمية، اذ اصبحت تستجيب لكل حاجات الطالب في العصر الحديث عن الفترات السابقة، فالإخراج الفني للرسوم التوضيحية في الكتب العلمية تلبي حاجات المتعلم العلمية التعليمية وإطارها بشكل توضيحي تعليمي تربوي يساهم في تطوير قدرات الطالب في الاستفادة من المناهج العلمية في عصر التطور العلمي والمعرفي. وهنا تجد الباحثة ان الإخراج الفني للرسوم التوضيحية يفتقر إلى تحقيق الأداء العلمي والفني، إذ لم ترتقي الى المستوى التصميمي ليواكب التطورات العلمية في العصر الحديث، الامر الذي حث الباحثة في دراسة (واقع الإخراج الفني للرسوم التوضيحية للكتب المنهجية) لمادة الفيزياء لمرحلة الثالث المتوسط أنموذجا للدراسة ولأهمية المرحلة الدراسية, جاء الاطار النظري يتضمن المبحث الاول عن(الاخراج الفني للرسوم التوضيحية), وتضمن المبحث الثاني (اساليب الاخراج الفني للرسوم التوضيحية), وبعد التحليل توصلت الباحثة الى مجموعة من النتائج اهمها: استخدمت أساليب الإخراج الفني بشكل غير مراعياً لضوابط ومواصفات الأساليب الإخراج من ناحية توظيف الاسس والعناصر التصميمية لرسوم العينات, استخدام رسوم وتصاميم جاهزة من مواقع شبكات الانترنت بدوق دقة واضحة، مما يجعل العينات واقع يوظف في الكتاب المنهجي. ومن ثم الاستنتاجات العلمية التي حققت فيها الاهداف المرسومة


Article
Use of Multimedia in the Design of Educational Websites and their Role in Enhancing the Cognitive Aspect of the Learner
توظيف الوسائط المتعددة في تصاميم المواقع الإلكترونية التعليمية ودورها فــــــــي تعزيـــــز الجانــــب المعرفـــــي للمتعلــــم

Loading...
Loading...
Abstract

Multimedia is one of the most important elements of modern educational media and must be used in educational websites in order to disseminate knowledge on a large scale and should be used to provide scientific information to all, as the current research tried to explore the possibilities of employing them in the design of educational websites and highlight their role in promoting the scientific aspects of the user. This study included four axes, the first of which was devoted to the introduction which includes the problem of research, its importance, objectives and its objective, temporal and spatial limitations, which were limited to the study of the main pages of Arabic educational websites published in 2019. The second axis contained the theoretical framework which included two sections that introduce the concepts of multimedia employment in designing websites and using them in the field of education. The third axis is to clarify the research procedures and methodology, which was according to the descriptive analytical method. Two samples were selected. The selection was intentional. The analysis was conducted according to a form designed to achieve the goal of the research and draw the required results. The fourth axis was devoted to presenting the research results and the most important conclusions, recommendations and theoretical and practical proposalsتُمثل الوسائط المتعددة احد اهم عناصر الوسائل التعليمية الحديثة واصبح لابدَ من استخدامها في المواقع الإلكترونية التعليمية من اجل نشر المعرفة على نطاقً واسع واستغلالها في توفير المعلومات العلمية للجميع ,إذ حاولَ البحث الحالي الخوض في إمكانيات توظيفها في تصميم المواقع الإلكترونية التعليمية وتسليط الضوء على دورها في تعزيز الجوانب العلمية للمستخدم ,وقد اشتملت هذه الدراسة على اربع محاول خُصص الأول منها لعرض المقدمة وتضمنت مشكلة البحث وأهميته وأهدافه وحدوده الموضوعية والزمنية والمكانية التي تحددت في دراسة الصفحات الرئيسة للمواقع الإلكترونية التعليمية العربية والمنشورة في عام 2019,واحتوى المحور الثاني الاطار النظري وتضمن مبحثين تمَ التطرق فيها لعرض مفاهيم توظيف الوسائط المتعددة في تصميم المواقع الإلكترونية واستخدامها في مجال التعليم, ,ومن ثم جاء المحور الثالث لإيضاح إجراءات البحث ومنهجيته التي كانت وفقاً للمنهج الوصفي التحليلي وتم اختيار العينات بواقع نموذجين تم اختيارهما بشكل قصدي ومن ثم جرت عملية التحليل وفقاً لاستمارة تم تصميمها لتحقيق هدف البحث واستخلاص النتائج المطلوبة منه وبعدها جاء المحور الرابع الذي خُصص لعرض نتائج البحث واهم الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات النظرية والتطبيقية


Article
Use of the Iraqi Song in the Orchestral Compositions of Hanz Moomer- (Foug Al-Nakhl) as a Model
توظيف الاغنية العراقية في مؤلفات هانز مومر الاوركسترالية- فوك النخل انموذجا

Loading...
Loading...
Abstract

The use of the Iraqi song in the symphony orchestra is one of the pioneering and important works, which carries with it an artistic value of aesthetic specificity in how to use the Iraqi singing heritage. The research aimed to identify the employment of the song (Foug Al-Nakhl) and its works within the Iraqi national symphony orchestra music by the author Hans Count Momer whose works still have a great influence on the authors of the Iraqi orchestra. The researcher presented a brief introduction to the Iraqi Symphony Orchestra, a brief introduction about the author, and the trends of world music towards heritage. He also talked about musical composition, research procedures and tools, and applying the tool to the selected sample (Foug Al-Nakhl). Then, the sample was analyzed and the results were reached as follows: the song was used in its traditional form in addition to the secondary tunes and was dealt with in the language of the orchestra and its expressions in the international orchestral compositionيعد توظيف الأغنية العراقية في الأوركسترا السيمفوني من الأعمال الرائدة والمهمة، والتي تحمل بين طياتها قيمة فنية ذات خصوصية جمالية في كيفية توظيفه التراث الغنائي العراقي، وقد هدف البحث الى التعرف على توظيف اغنية فوك النخل واشتغالاتها ضمن موسيقى الأوركسترا السيمفونية الوطنية العراقية لدى المؤلف هانز كونت مومر. والتي مازالت اعماله ذات تأثير كبير على مؤلفي الأوركسترا العراقيين، كما استعرض الباحث نبذة تعريفية بالفرقة السيمفونية العراقية ونبذة تعريفة عن المؤلف، وعن اتجاهات الموسيقى العالمية نحو التراث، كما تحدث عن التأليف الموسيقي، ثم اجراءات البحث واداته، وتطبيق الأداة على العينة المختارة (فوك النخل) ثم تحليل العينة والتوصل الى النتائج التي مفادها: تم استخدام الأغنية بشكلها التقليدي مضافا اليها الحان ثانوية، وتم التعامل معها بلغة الأوركسترا وتعبيراتها في التأليف الأوركسترالي العالمي.

Table of content: volume: issue:93