Table of content

Al-Fatih journal

مجلة الفتح

ISSN: 87521996
Publisher: Diyala University
Faculty: Basic Education
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Established Journal of conquest in 1997 and was issued by the Teachers' College - University of Mustansiriya, and after the founding of the University of Diyala in 1999 became the magazine opening issue of Teachers College / University of Diyala, was concerned with the scientific research and humanitarian, educational, where she was issued on a quarterly basis any four numbers per year and was the first president editor of the Journal of conquest is Prof. Dr. Mohammed Jassim Naddawi and the editor Prof. Dr. Owaid origin had to add a student to a group of professors who were representing the members of the editorial board of Journal

Has become the magazine conquest since its founding a great source of accurate information which had the benefit of researchers and graduate students to this day because of the wisdom based on the issued and Rsanthm scientific, and rotate the editor of the magazine opening a constellation of professors bones and the work of a group of creative staff, has been stopped Journal of conquest for issuing numbers between 2006-2007, due to security conditions experienced by the origin had to add to the martyrdom of the province secretary editor of the magazine at the time (Dr. Hassan Ahmed Mowhoush) Allah's mercy.
After the establishment of security in Diyala province, and the return of normal life to all parts of the province returned magazine conquest issue number and the new and improved, especially after I got the magazine on the ISIN (issn) and returned magazine open to supplement the march of scientific educational research and the psychological value in the year 2008 and as directed by the ministry became a magazine opening the deployment of a competent educational and psychological research only.

Loading...
Contact info

alfatah.magazine@yahoo.com
07723481695

Table of content: 2019 volume:15 issue:79

Article
The Effect of Using a Proposed program based on generative learning Strategy on Learning Technical Performance in butterfly- Swimming
أثر استخدام منهج تعليمي مقترح باستراتيجية التعلم التوليدي في تعلم الاداء الفني لسباحة الفراشة

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is to find out the effect of using a program proposed according to generative learning strategy on learning the technical performance of the butterfly swimming. The researchers employed an experimental design. the collected data were treated by using mean scores ,standard deviation , and t-test for both corresponding and independent samples . The findings of the study lead to the following conclusions: - The proposed program has an efficient positive effect on learning butterfly swimming . - There are significant differences between the experimental and control groups in the pre-test and post –test in favor of the experimental group. The researchers recommended : -using the proposed program in teaching swimming in general . - Adopting generative learning strategy in teaching butterfly swimming since it helps to avoid mistakes and build an ideal motor behavior economically in terms of time and effort . -using the assisting tools employed in the proposed program with some other water activities due to their efficiency in achieving aims . إن الهدف من البحث هو التعرف على تأثير المنهج التعليمي المقترح وفق استراتيجية التعلم التوليدي على تعلم الأداء الفني لسباحة الفراشة و قد استخدم الباحثون المنهج التجريبي و تم معالجة البيانات باستخدام الوسط الحسابي و الانحراف المعياري و اختبار (ت) للعينات ألمتناظرة و (ت) للعينات المستقلة حيث استنتج الباحثان من ذلك : - إن للمنهج المقترح اثر فعال وايجابي على تعلم سباحة الفراشة. - إن هناك فروق فردية ذات دلالة إحصائية بين الاختبار البعدي للمجموعة الضابطة والتجريبية و لصالح المجموعة التجريبية . و لقد أوصى الباحثان بـــ : - استخدام المنهج المقترح في تعليم السباحة بصورةعامة. - اعتماد استراتيجية التعلم التوليدي في تعليم سباحة الفراشة كونها وسيلة تزيد من فرصة تلافي الأخطاء و بناء السلوك الحركي المثالي بشكل اقتصادي من حيث الجهد و الوقت . - استخدام الوسائل المساعدة المستخدمة في البحث والتي تضمنها المنهج المقترح مع فعاليات مائية أخرى لناجعيتها في تحقيق الهدف.


Article
Vocabulary Learning Strategies Used by Al- Esra'a University College EFLs
استراتيجيات تعلم المفردات التي تستخدمها طلبة اللغة الإنكليزية في كلية الاسراء الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

Al-Esra’a University English Students Department practice diverse approaches throughout their academic year for vocabulary items learning. However, it is unidentified that which strategy is mostly used than the other. Our present study assists in examining the strategies utilization for the vocabulary learning. This study investigates the subsequent query: "What are the most and the least used vocabulary strategies by the students of the Department of English?" The hypothesis of this study reveals that "The most vocabulary learning strategies used are determination strategies (deciding which vocabulary to learn), and the least vocabulary learning strategies used are social learning strategies (incorporating others in learning vocabulary)". To verify this hypothesis, five parts questionnaire was used which included three questions in each part. This questionnaire was then applied to Al- Esra’a University College’s forty two students from the academic year 2018 - 2019. Data analysis acquired commencing the questionnaire which illustrated the maximum students’ response towards the strategy of determination. Thus, most of the student’s reaction towards the determination learning strategy than social related strategy verifies the accuracy of this hypothesis. This study has been divided into two parts: a theoretical & a practical part. The theoretical part helps in learning the vocabulary using its categories according to the Schmitt taxonomy (1997). Whereas, the practical part focuses on the usage of Statistical Package for Social Studies (SPSS) for analysis of data. The current study ends at conclusions.يستخدم الطلاب الذين يدرسون اللغة الإنكليزية كلغة أجنبية استراتيجيات مختلفة لتعلم مفردات جديدة في سياق سنواتهم الأكاديمية. ومع ذلك، فمن غير المعروف أي من هذه الاستراتيجيات يفضل الطلاب استخدامها بكثرة او بقلة. تحاول الورقة البحثية المقدمة تقصي استخدام متعلمي اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية لاستراتيجيات تعلم المفردات على المستوى الجامعي. حيث قدمت الورقة البحثية السؤال التالي: "ما هي استراتيجيات المفردات الأكثر استخدامًا والأقل استخدامًا من قِبل طلاب قسم اللغة الإنجليزية؟" و قد افترضت الورقة أن "أكثر استراتيجيات تعلم المفردات المستخدمة هي استراتيجيات التحديد (تحديد المفردات التي يجب تعلمها) ، وأقل استراتيجيات هي تعلم المفردات المستخدمة هي استراتيجيات التعلم الاجتماعي (دمج الآخرين في تعلم المفردات)". من أجل التحقق من صحة الفرضية ، تم استخدام استبانة مكونة من (5) اجزاء لكل منها 3 أسئلة، و تم تطبيقها على (42) طالب ملتحقين بقسم اللغة الإنجليزية، كلية الإسراء الجامعة، للعام الدراسي 2018- 2019. وقد أظهرت نتائج تحليل البيانات التي تم الحصول عليها من الاستبانة أن معظم اجابة الطلاب في استراتيجية التحديد هي "دائمًا" مما يعني أنهم يميلون إلى استخدام هذه الاستراتيجية بكثرة، وأقل اجابة الطلاب يفضلون استخدام الاستراتيجيات الاجتماعية، والتي تثبت الفرضية الصحيحة. و تنقسم الورقة البحثية إلى قسمين, حيث يقدم الجزء الأول ملاحظة نظرية حول تعلم المفردات أنواعها، كما هو مذكور في تصنيف شميت (1997). وأخيراً يختتم الجزء النظري بأهمية المفردات لمتعلمي اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية. و يتعلق الجزء الثاني بالتطبيق العملي حيث يتعامل مع تحليل بيانات الاستبانة باستخدام برنامج SPSS ، وتختتم الورقة البحثية بالاستنتاجات ونتائج تحليل البيانات.


Article
The Role of Expression and The Importance of Metaknowledge in Teaching A derived research from a doctoral dissertation in Baghdad University /College of Education of Human Sciences /Ibn -Rushd in Methodology of Arabic Language
أثر التعبير ومهارات ماوراء المعرفة في التدريس بحث مستل من إطروحه دكتوراه من جامعة بغداد كلية التربية ابن رشد للعلوم الانسانية تخصص طرائق تدريس اللغة العربية.

Loading...
Loading...
Abstract

This research entitled “The Role of Expression and Metaknowledge Skills in Teaching” aims at showing an important feature of Arabic language which is its eloquence. perhaps ,the eloquence of the Glorious Qur’an and the beauty of Its style and rhetoric give the science and learners lessons in the discreteness and precision of expressions which confers Arabic language with beautiful speech and expression that is considered a branch of Arabic which its importance is not negligible in the scientific fields, especially in the classroom teaching , the research has displayed this importance and the impact of expression in teaching . The research is divided into two sections , the first: expression in teaching that has four subsections: 1 - the concept of expression : terminology 2 - the problem of expression in Arabic. 3 - the importance of expression in teaching. 4 – The types of expression The second : metaknowledge in teaching that contain the following subsections : 1. The concept of metaknowledge . 2. The importance of metaknowledge 3. The types of metaknowledge 4 - The role of teacher and student in the development of metaknowledge skills. The researcher has adopted the descriptive approach in this research, and the research has begun with an introduction that presents a summary of expression and metaknowledge in teaching . The researcher has come up with the following results : 1 - The research showed the importance of expression for students as a means of expressing himself and as an important means Communication temporal spacial distances. 2. The research revealed the types of expression and the role of every one in classroom learning. 3. The research took into account the problems of expression such as the material methodology , and the students themselves. 4. The research revealed the different types of metaknowledge skills such as the ability to plan , watch and assess . 5. The research identified the role of the teacher and student in metaknowledge skills and their influence in classroom teaching. يهدف البحث الموسوم بـ (أثر التعبير ومهارات ماوراء المعرفة في التدريس) الى ابراز صفة مهمة امتازت بها العربية وهي فصاحة القرآن وجميل أسلوبه وبيانه الذي أهدى العلم والمتعلمين دروساً في عظيم التعبير والصياغة والالفاظ المحكمة القوية , وحبك العبارات ورصانتها,مما يضفي على لغتنا حسن الكلام وجميل التعبير الذي يعدُ فرعاً من فروع العربية ولا تخف أهميته في المجالات العلمية ولا سيمّا في التدريس الصفي,فقد أبان البحث تلك الاهمية وما يحيط بها, وكيفية تأثير التعبير في التدريس. واعتمد الباحث الى تقسيم بحثه على ثلاث مباحث أولهما: التعبير في التدريس, وفيه اربعة مطالب منها : 1-مفهوم التعبير لغة وإصطلاحاً. 2- مشكلة التعبير في العربية. 3-أهمية التعبير في التدريس. 4-أنواع التعبير. ثانيهما: ماوراء المعرفة في التدريس وفيه أربعة مطالب أيضاً وهي مايأتي: 1-مفهوم ماوراء المعرفة. 2-أهمية ماوراء المعرفة. 3-أنواع ماوراء المعرفة. 4-أثر المدرس والطالب في تنمية مهارات ماوراءالمعرفة. وثالثهما: الاستنتاجات, التوصيات, المقترحات. فقد اعتمد الباحث على المنهج الوصفي في بحثهِ,وجاء البحث مبدوءاً بمقدمة وفيها عرض مؤجزاً عن التعبير وماوراء المعرفة في التدريس. متوصلاً في خاتمة البحث الى نتائج أجملها بالآتي: 1-أبان البحث الدور الكبير للتعبير في حياة الطلاب لكونه وسيلة لاخراج ما يفكرون به ووسيلة تواصل مهمة عبر المسافات الزمانية والمكانية. 2-كشف البحث أنواع التعبير وأثر كل نوع في التعلم الصفي. 3-أحاط البحث بمشكلات التعبير كالمادة وطريقة التدريس والطلاب أنفسهم. 4- كشف البحث أنواع مهارات ماوراء المعرفة المختلفة من مهارة التخطيط والمراقبة والتقويم. 5-عمدَّ البحث الى الكشف عن دور المدرس والطالب في تنمية مهارات ماوراء المعرفة وأثرها في التدريس الصفي.


Article
الصمود النفسي وعلاقته بالقيمة العاطفية لدى طلبة الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

The current study aims at knowing 1-The psychological resilience of Baghdad University students. 2 - The psychological resilience according to gender (male/female) and specialization (humanity/ scientific) of students in Baghdad University. 3 - The emotional value of university students. 4- The emotional value according to gender (male/female) and specialization (humanity/ scientific) of students in Baghdad University. 5- The relationship between psychological resilience and the emotional value among university students. The present research is limited to the morning study in Baghdad University from both genders (male/female) and for both specializations (humanity /scientific).The sample consists of (150) male and female students drived by using the random method. The researchers have prepared a scale for measuring the psychological resilience consists of (23) items, they are given (1, 2, 3, 4, 5) when correction. In order to ascertain the validity of the scale, the researchers have used the logical validity and the construct validity. As for the reliability of the scale, the researchers have used Alpha-Cronbach formula, where the reliability of the scale of psychological resilience is (0.732). However, the researchers have prepared a scale for measuring the emotional value which consists of (21) items when correction, they are given (1,0). In order to ascertain the reliability of the scale, the researchers have used Kuder-Ritchardson equation, where the reliability coefficient is (0.76) for the scale of the emotional value In order to treat the data of the present research, the statistical means have been used through using the statistical package (SPSS). However, the results show the following: - University students have characterized by psychological resilience. - There are no statistically significant differences according to gender (male/female) on the scale of psychological resilience. - There are no statistically significant differences according to specialization (humanity/scientific) on the scale of psychological resilience. - University students have emotional value. - There are statistically significant differences according to gender (male /female) for the benefit of males. - There are statistically significant differences according to specialization (humanity/scientific) for the benefit of scientific on the scale of emotional value. - There is a proportional positive relationship between psychological resilience and the emotional value in university students. استهدف البحث الحالي تعرف : 1) الصمود النفسي لدى طلبة جامعة بغداد . 2) الصمود النفسي حسب متغير النوع (ذكور , اناث) والتخصص( انساني ، علمي ) لدى طلبة جامعة بغداد. 3) القيمة العاطفية لدى طلبة الجامعة . 4) القيمة العاطفية حسب متغير النوع (ذكور , اناث) والتخصص( انساني ، علمي ) لدى طلبة جامعة بغداد. 5) العلاقة بين الصمود النفسي والقيمة العاطفية لدى طلبة الجامعة . تحدد البحث بطلبة جامعة بغداد للدراسة الصباحية، من كلا الجنسين (ذكور ، اناث) ولكلا التخصصين ( انساني, علمي), اذ تكونت عينة البحث من (150) طالباً وطالبة سحبت بالطريقة العشوائية, وتحقيقا لأهداف البحث ,اعدت الباحثتان مقياس الصمود النفسي الذي تكون من (23) فقرة ،وللتحقق من صدق المقياس اعتمدت الباحثتان على مؤشر الصدق المنطقي وصدق البناء ، ولتقدير الثبات اعتمدت الباحثتان طريقة معادلة (الفا – كرونباخ ) ، اذ بلغت قيمة معامل الثبات لمقياس الصمود النفسي (0.732). واعدت الباحثتان مقياس القيمة العاطفية ،الذي تكون من (21) فقرة ، ولتقدير الثبات اعتمدت الباحثتان طريقة معادلة كيودر- ريتشاردسون ، اذ بلغت قيمة معامل الثبات لمقياس القيمة العاطفية ( 0,76).اظهرت النتائج - ان طلبة الجامعة يتمتعون بالصمود النفسي - لا توجد فروق ذات دلالة احصائية في الصمود النفسي تبعا لمتغير النوع (ذكور- اناث ) والتخصص (علمي –انساني). - أن طلبة الجامعة يمتلكون قيمة عاطفية . - توجد فروق ذات دلالة احصائية لمتغير النوع (الذكور-الاناث) ولصالح الذكور. - توجد فروق ذات دلالة احصائية في القيمة العاطفية تبعا لمتغير التخصص (علمي – انساني ) ولصالح العلمي. - وجود علاقة ايجابية طردية بين الصمود النفسي والقيمة العاطفية لدى طلبة الجامعة. واستنادا لنتائج البحث توصلت الباحثتان الى مجموعة من التوصيات والمقترحات .


Article
Analysis of Administrative Techniques of Sports Activities Managers in Diyala Colleges
تحليل المهارات الادارية لمدراء الانشطة الرياضية في الكليات

Loading...
Loading...
Abstract

This research was carried out on managers of sports activities in colleges of sports activities department in Diyala University. The aim of this study is to evaluate the administrative performances of the managers and the extent of the administration role in the implementation of activities within the college. In this study, the sample and the method of this study were determined. A descriptive approach was used through a survey method to fit with the nature of the problem. The sample of the study consisted of 22 directors, as those participants were chosen in order and in the non-random method. The questionnaires that were distributed to the managers consisted of four areas and 30 paragraphs in the field of administration. The questionnaire was reliable because it was tested in a previous study where it was applied to a sample of directors similar to the sample of this study. The questionnaires were collected and were analyzed statistically. The result of this study showed that there are statistical differences in the responses of the participants. The results showed that the managers have an operational and administrative role for the administration elements that is more suitable for their work and activities, and according to management plans that lead them to the top levels. The result also shows that the managers are keen to implement a successful administration that is characterized by planning, organization, leadership and guidance to ensure their success and achieving the best results. طبق هذا البحث على مدراء الانشطة الرياضية في الكليات التابعين لقسم الانشطة / جامعة ديالى وقد استخدم الباحث المنهج الوصفي بالاسلوبي المسحي لملاءمته مع طبيعة المشكلة وجرى اختيار العينه بالطريقة العمدية وهدف البحث على تحليل المهارات الاداريه للمدراء ومدى دور الادارة في تنفيذ الانشطة داخل الكلية , وكانت العينه عددها 22 مدير وبعد تحديد العينه والمنهج المستخدم قام الباحث بتوزيع استمارات الاستبانه الخاصة بالمدراء والاجابة عليها وجرى جمع الاستبانات وتفريغها من اجل معالجتها بالطرق الاحصائية المناسبة , وقد توصل الباحث على ان هناك فروقأ ذات دالة معنوية في الاجابات على الاستبانات تبين بوضوح تمتع المدراء بمهارات اداريه من خلال تطبيق الادارة بشكل مناسب يتناسب مع العمل والانشطة المطلوبه منهم وحسب متطلبات العمل وهذا يودي الى تنفيذالمنهج والبرامج الرياضية التي تصلهم من اعلى المستويات والتي تساعدهم الى الوصول الى اعلى المستويات مما يدل حرص المدراء على تطبيق ادارة ناجحة تتسم بالتخطيط والتنظيم والقيادة والتوجية من اجل نجاح العمل بشكل اداري قيادي للوصول الى تحقيق افضل النتائج .


Article
Effectiveness of teaching the subjects of the National Center for Measurement test in the development of conceptual understanding and the interest towards mathematics in the students of the Faculty of Education at Princess Nourah Bint
فاعلية تدريس موضوعات اختبار المركز الوطني للقياس في تنمية الاستيعاب المفاهيمي والميل نحو الرياضيات لدى طالبات كلية التربية بجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن

Loading...
Loading...
Abstract

This Research Was Aimed To Investigate The Effectiveness Of Teaching The Subjects Of The National Center For Measurement In The Development Of Conceptual understanding And The interest Towards Mathematics Among Female Students Of The Faculty Of Education At Princess Nourah Bint Abdul Rahman University. The research sample consisted of (12) female students of the Faculty of Education. The research was based on the quazi experemental approach. The research tools consisted of the conceptual understanding test and the interest scale towards mathematics applied on the sample before the experiment and after it. The results of the study showed that there were statistically significant differences between the mean scores of the research group members in both the general conceptual understanding test and the level of interpretation due to the study of the subjects of the National Center for Measurement in favor of the post application, and there were no statistically significant differences between the mean scores of the research group at the other levels. The results also showed that there were statistically significant differences between the mean scores of the research group in the total interest towards mathematics in favor of pre-application, and there were no statistically significant differences between the mean scores of the research group in the levels of interest scale towards mathematics, research was presented a set of recommendations and suggestions which it possible to contribute to the development of the preparation of teachers in the Kingdom of Saudi Arabia. هدف هذا البحث إلى التعرّف على فاعلية تدريس موضوعات اختبار المركز الوطني للقياس في تنمية الاستيعاب المفاهيمي والميل نحو الرياضيات لدى طالبات كلية التربية بجامعة الاميرة نورة بنت عبد الرحمن. تكونت عينة البحث من (12) طالبة من طالبات كلية التربية. اعتمد البحث على المنهج شبه التجريبي. تكونت أدوات البحث من اختبار الاستيعاب المفاهيمي ومقياس الميل نحو الرياضيات طبّقا قبليا وبعديا على عينة البحث. أظهرت نتائج البحث وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات أفراد مجموعة البحث في كل من اختبار الاستيعاب المفاهيمي الكلي ومستوى التفسير تعزى لدراسة موضوعات اختبار المركز الوطني للقياس لصالح التطبيق البعدي، وعدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات أفراد مجموعة البحث في كل من مستوى التوضيح، ومستوى التطبيق، كما أثبتت النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات أفراد مجموعة البحث في مقياس الميل نحو الرياضيات الكلي لصالح التطبيق القبلي، وعدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات أفراد مجموعة البحث في المحاور الفرعية لمقياس الميل نحو الرياضيات، وقدّم البحث مجموعة من التوصيات والمقترحات التي ممكن أن تسهم في تطوير إعداد المعلمات في المملكة العربية السعودية.


Article
English Language Teachers’ Employment and Satisfaction with E-Activities in Primary Schools in Saudi Arabia
توظيف ورضا معلمات اللغة الانجليزية للأنشطة الإلكترونية في المدارس الإبتدائية في المملكة العربية السعودية

Loading...
Loading...
Abstract

The current study aims at identifying the extent of English language teachers’ employment and satisfaction with e-activities in primary education. The author adopted the analytical descriptive and applied a questionnaire to identify the extent of employing e-activities by English language teachers and a scale for measuring their satisfaction with it. The study sample consisted of (164) English language teachers from primary schools in Saudi Arabia. The study concluded that the sample agreed to English language teachers’ employment of e-activities with a mean of (2.01 out of 3.00). There is a variance in the sample agreement to the extent of their employment of e-activities with a mean of (1.49 to 2.41). Further, participants showed a high level of satisfaction with e-activities employment in primary education with a mean of (2.22 out of 3.00). The study recommended preparing training programs and specialized workshops for English language teachers in primary education on e-activities and their design. هدف البحث الحالي إلى التعرف على مدى توظيف ورضا معلمات اللغة الإنجليزية بالمرحلة الإبتدائية للأنشطة الإلكترونية ،واتبع البحث المنهج الوصفي التحليلي،ولتحقيق هدف البحث طبقت الباحثة استبانة للتعرف على مدى توظيف الأنشطة الإلكترونية ومقياس لقياس الرضا عن هذا التوظيف على عينة من معلمات اللغة الإنجليزية تكونت من (164)معلمة بالمرحلة الإبتدائية،وأظهرت نتائج البحث:أن عينة البحث موافقات على توظيف معلِّمات اللغة الإنجليزية للأنشطة الإلكترونية بالمرحلة الابتدائية بالمملكة العربية السعودية بمتوسط (2.01من3.00)،وهناك تفاوت في موافقة عينة البحث على مدى توظيفهن حيث تراوحت متوسطات موافقتهن ما بين(1.49إلى2.41)،كما بينت النتائج ارتفاع مدى رضا المعلمات عن توظيفهن للأنشطة الإلكترونية في العملية التعليمية بمتوسط (2.22من3.00)،وانتهى البحث بعدة توصيات منها:ضرورة توافر برامج تدريبية وورش عمل متخصصة لمعلمي اللغة الإنجليزية في المرحلة الإبتدائية في مجال الأنشطة الإلكترونية ، لتعريفهم بها وكيفية تصميمها


Article
Effectiveness of Web-Based Skype in Improving Achievement of knowledge of E-Interaction Skills among Elementary Students
فاعلية برنامج سكايب (Skype) عبر الويب في تنمية تحصيل طالبات المرحلة الابتدائية للمعرفة المرتبطة بمهارات البرنامج والتفاعل الإلكتروني لديهم

Loading...
Loading...
Abstract

The current study aimed at identifying the effectiveness of using skype in improving achievement of knowledge of skills of using Skype and electronic interaction among elementary students. An e-learning environment based on Skype, an achievement test for knowledge of skills of using Skype, an observation card for measuring e-interaction skills were prepared. Quasi-experimental approach adopted to identify the impact of Skype on improving achievement and electronic interaction among 5th grade female elementary students. Results concluded that after using skype, achievement of knowledge of using skype and e- interaction skills improved among participants. The study recommended rephrasing the content of curricula of elementary stage to be compatible with web-based skype procedures.هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف على فاعلية برنامج سكايب عبر الويب فى تنمية تحصيل طالبات المرحلة الابتدائية للمعرفة المرتبطة بمهارات استخدام برنامج سكايب ،والتفاعل الإلكترونى لديهم،ولتحقيق هدف الدراسة جرى تصميم بيئة التعلم الإلكترونية القائمة على برنامج Skype عبر الويب ،وإعداد اختبار تحصيلي للمعرفة المرتبطة بمهارات استخدام برنامج سكايب، وبطاقة ملاحظة مهارات التفاعل الإلكترونى من خلال برنامج Skype ،واستخدمت الدراسة الحالية المنهج شبة التجريبى بتطبيق تجربة الدراسة لمعرفة أثر برنامج سكايب عبر الويب على كل من التحصيل والتفاعل الإلكترونى لدى طالبات الصف الخامس بالمرحلة الابتدائية ، وتوصلت نتائج الدراسة إلى تفوق طالبات عينة الدراسة وهم طالبات المرحلة الابتدائية وعددهم (20) طالبة بعد استخدامهن لبرنامج سكايب عبر الويب في كل من تحصيل المعرفة المرتبطة بمهارات استخدام برنامج سكايب والتفاعل الإلكتروني، وأوصت الباحثة بإعادة صياغة محتوى المناهج التعليمية بالمراحل التعليمية المختلفة بما يتماشى مع إجراءات برنامج سكايب عبر الويب.


Article
Imagine a proposal to develop the Faculties of basic Education according to the entrances of contemporary reform
تصور مقترح لتطوير كليات التربية الاساسية على وفق مداخل الاصلاح المعاصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The currently research aims to suggest imagine to develop the Faculties of Basic Education according to Entrances of contemporary reform . Research conclusions 1. The development of Basic Education Colleges is doing through the development of each element of the Education system from philosophy ، Education aims ، Curriculum content ، Methods and Teaching strategies . 2. Contemporary reform entrances have a very important in the development of Colleges of Basic Education . Research recommendations : 1. apply imagine proposal on the basic Education college . 2. provide the important supplies to apply the proposal imagine. Research Suggestions : 1. A study designed to evaluate the fields of education at the college before the Execution . 2. A research designed to develop Managers of Art and Technical departments . يهدف البحث الحالي الى اقتراح تصور لتطوير كليات التربية الأساسية على وفق مداخل الاصلاح المعاصرة . ومن استنتاجات البحث :- 1- ان تطوير كليات التربية الاساسية يجري من خلال تطوير كل عنصر من عناصر المنظومة التعليمية من فلسفة ، واهداف التعليم ، ومحتوى دراسي ، وطرائق واستراتيجيات تدريس . 2- ان مداخل الاصلاح المعاصرة لها اهمية كبيرة في عملية تطوير كليات التربية الاساسية. ومن توصيات البحث :- 1- تطبيق التصور المقترح على كلية التربية الاساسية/ جامعة ديالى . 2- توفير المستلزمات الضرورية لتطبيق التصور المقترح. ومن مقترحات البحث :- 1- إجراء دراسة تهدف الى تقويم مجالات التعليم في الكلية قبل تنفيذ خطة الاصلاح . 2- إجراء بحوث تهدف الى تطوير ادارات الاقسام العلمية والفنية في كليات التربية الأساسية.

Keywords

Develop --- تطوير


Article
The effect of Koscroff's model on the acquisition of historical concepts and beyond-knowledge thinking among second-grade students
اثر انموذج كوسكروف في اكتساب المفاهيم التاريخية وتنمية التفكير ما وراء المعرفي لدى طالبات الصف الثاني المتوسط

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aims to identify the effect of Koscroff's model on the acquisition of the historical concepts and beyond-knowledge thinking of second-grade students. The sample of the study consisted of (60) female students (30) and (30) students per group. Hall A was chosen to represent the experimental group studied according to the Koscroff model, To represent the control group that is taught in the normal manner. The two groups were rewarded with variables: (temporal age, intelligence, tribal testing of historical concepts, thinking beyond knowledge). To achieve the goal of the research, a test was constructed to acquire historical concepts consisting of (50) thematic paragraphs of the multiple choice type, and the adoption of the Shraw & Dennison (1994) meta-cognitive test which was used to measure the level of cognitive thinking in adults and adolescents, 47). The validity and reliability of the two instruments were verified. Using the appropriate statistical methods to process the data, the results showed that the female students of the experimental group studied the Koscroff model on the students of the control group in acquisition and thinking beyond knowledge. In light of the researcher's findings, a set of conclusions, recommendations and suggestions were developed.يهدف البحث الحالي الى التعرف على اثر انموذج كوسكروف في اكتساب المفاهيم التاريخية وتنمية التفكير ما وراء المعرفي لدى طالبات الصف الثاني المتوسط. استعملت الباحثة التصميم التجريبي ذا الضبط الجزئي و الاختبارين القبلي و البعدي للمجموعتين التجريبية والضابطة، وقد تكونت عينة الدراسة من(60)طالبة بواقع(30)طالبة لكل مجموعة ، وجرى اختيار الشعبة (أ) لتمثل المجموعة التجريبية التي تدرس على وفق انموذج كوسكروف، والشعبة (ب) لتمثل المجموعة الضابطة التي تدرس بالطريقة الاعتيادية. جرى مكافأة المجموعتين في المتغيرات:(العمر الزمني للطالبات محسوبا بالشهور، درجات اختبار الذكاء ، الاختبار القبلي للمفاهيم التاريخية ،والاختبار القبلي للتفكير ما وراء المعرفي). تحقيقا لهدف البحث، جرى بناء اختباراً لاكتساب المفاهيم التاريخية مكون من (50) فقرة موضوعية من نوع الاختيار من متعدد، واعتماد اختبار التفكير ما وراء المعرفي لـ(Shraw&dennison 1994) الذي استعمل لقياس مستوى التفكير ما وراء المعرفي عند الراشدين والمراهقين المكون من (47) فقرة وجرى التحقق من صدق وثبات الاداتين، وباستعمال الوسائل الاحصائية المناسبة لمعالجة البيانات، أظهرت النتائج تفوق طالبات المجموعة التجريبية التي درست على وفق انموذج كوسكروف على طالبات المجموعة الضابطة في الاكتساب والتفكير ما وراء المعرفي. وفي ضوء النتائج التي توصلت اليها الباحثة وضعت مجموعة من الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات.


Article
Cognitive motivation of female students in the preparatory stage
مستوى الدافع المعرفي لدى طالبات المرحلة الاعدادية

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aimed to identify the level of cognitive motivation of female students in the preparatory stage In order to achieve the objective of the research, the descriptive approach was chosen. The current research is determined by the preparatory stage students in the morning schools for girls only in the district of Baquba district of the General Directorate for the education of Diyala for the academic year 2018/2019. The research tool was ready, namely, the scale (Shammari, 2009) to measure the cognitive impulse and to make amendments to it by extracting honesty and consistency and was applied to the same basic research in Fatima High School for Girls (100) students. The statistical means chosen in the current research are Tae for one eye, Pearson correlation coefficient) The results showed a high level of cognitive motivation in general among middle school students In the light of the results, the researcher issued a number of recommendations and recommendations. The most important of these is the need to contribute to the responsible educational institutions in the process of investing the high cognitive motivation of the students, thus contributing to the promotion of scientific participations and activities, thus contributing to achieving scientific progress and progress to excellence in the field of knowledge and science. استهدف البحث الحالي التعرف علىً مستوى الدافع المعرفي لدى الطالبات المرحلة الاعدادية ولتحقيق هدف البحث جرى اختيار المنهج الوصفي وتحدد البحث الحالي بطالبات المرحلة الإعدادية في المدارس الصباحية للبنات فقط في مركز قضاء بعقوبة التابعة للمديرية العامة لتربية ديالى للعام الدراسي (2018/ 2019). اما اداة البحث فكانت جاهزة وهي مقياس (الشمري ,2009) لمعرفه مستوى الدافع المعرفي لدى الطالبات, وعليه تم اجراء التعديلات باستخراج الصدق والثبات وجرى تطبيقه على عينه البحث الاساسية في مدرسة ثانوية فاطمه للبنات والبالغة (100) طالبه, وبعد جمع البيانات وحفضها وتفريغها وقد جرى استخدام الوسائل الاحصائية المتمثلة بـــ (الاختبار التائي لعينه واحدة, ومعامل ارتباط بيرسون). وأظهرت النتائج مستوى عالٍ للدافع المعرفي بشكل عام لدى طالبات المرحلة الاعدادية. خرجت الباحثة في ضوء النتائج بعدد من التوصيات و المقترحات: اهمها ضرورة مساهمة الجهات التربوية المسؤولة في عملية استثمار الدافع المعرفي المرتفع لدى الطالبات بما يسهم في اثارة المشاركات والنشاطات العلمية بما يسهم في تحقيق تقدم علمي و دراسي وصولا الى التفوق في مجال المعرفة والعلم.


Article
The Relationship Between illusion control And Personal Need for Structure Among Educational Counselors
وهم السيطرة وعلاقته بالحاجة الشخصية للبناء المعرفي لدى المرشدين التربويين

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to identify The Relationship Between illusion control And Personal Need for Structure Among Educational Counselors,, The researcher used the descriptive approach and the sample of the study reached (150) Educational Counselors,The researcher used the illusion control scale According to Langer's theory and the Need for Structure scale Thompson et al (1992). The Validity(translation, Face Validity, and construction) was verified using consistency, and the Psychometric features of the two scales . The results of the study were: There were statistically significant differences in the illusion control Among the educational Counselors, as well as the presence of statistical differences in the Personal Need for Structure of the educational Counselors. The results of the study also revealed correlation between the illusion control, Personal Need for Structure of educational Counselors.هدف البحث الى تعرف العلاقة بين وهم السيطرة والحاجة الشخصية للبناء لدى المرشدين التربويين ،وقد استعمل الباحث المنهج الوصفي وبلغت عينة الدراسة (150) مرشداً تربوياً. وقد بنى الباحث مقياس وهم السيطرة وفقا لنظرية لانجر وقد جرى التحقق من خصائصة السيكومترية واستخدم مقياس ثومبسن و اخرونThompson et al (1992). G لحاجة الشخصية للبناء والتحقق من خصائصة السيكومترية من صدق (الترجمة و الظاهري ، و البناء) والثبات باستعمال (الاتساق الداخلي الفاكرونباخ ). ولاستخراج نتائج البحث استعمل الباحث الاختبار التائي لعينة واحدة , ومعامل ارتباط بيرسون لكشف العلاقة بين المتغيرين , وتوصل البحث الى نتائج عدة أهمها :- وجود وهم السيطرة والحاجة الشخصية للبناء لدى المرشدين التربويين ، واظهرت النتائج وجود علاقة ارتباطية بين وهم السيطرة والحاجة الشخصية للبناء لدى المرشدين التربويين.


Article
The Effect of the Model to Stimulate Thinking in the Development of Conceptual Thinking among Students of the Fifth Grade Literary in Material of History
اثر إنموذج تحفيز التفكير في تنمية التفكير الاستدلالي لدى طالبات الصف الخامس الأدبي في مادة التاريخ

Loading...
Loading...
Abstract

The present research aims at identifying “The Effect of the Model to Stimulate Thinking in the Development of Conceptual Thinking among Students of the Fifth Grade Literary in Material of History”, by verifying the validity of the following zero hypotheses: (There was no statistically significant difference between the average score of students of the experimental group who study History according to the model of stimulating thinking and the average score of students of the control group who study the same article according to the usual method in the test of conceptual thinking). The sample of study was done on female students from fifth-grade literary in one of the Morning Governmental Preparatory Schools and High Schools followed to the General Directorate of Education in Diyala/ Center of Khalis District. The researcher implemented the Experimental method with partial control as a design for the research and to achieve this the researcher deliberately chose (Zainab Al-Kubra Preparatory School for Girls) to conduct the experiment, were section (B) represented the experimental group and section (A) represented the control group and total sample was about (62 students) (32 for the control group) and (30 for the experimental group). The researcher used T-test for two independent samples equal in number, the (Ka 2) square, equation of the coefficient of difficulty, the equation of the power of discrimination, the equation of the effectiveness of the wrong alternatives, Pearson equation, Quaider equation, and Richardson equation. After treating the results statistically, the researcher found out that students of the control group who study History according to the model of stimulating thinking were superior over the students of the experimental group who study the same material according to the usual method in the test of post-conceptual thinking. يهدف البحث الحالي الى التعرف على اثر إنموذج تحفيز التفكير في تنمية التفكير الاستدلالي لدى طالبات الصف الخامس الأدبي في مادة التاريخ ومن اجل تحقيق هدف البحث صاغت الباحثة الفرضية الصفرية الاتية: (لا توجد فروق ذو دلالة احصائية بين متوسط درجات المجموعة التجريبية التي درست باستعمال انموذج تحفيز التفكير والمجموعة الضابطة التي درست باستعمال الطريقة الاعتيادية في اختبار التفكير الاستدلالي). واقتصر البحث الحالي على عينة من طالبات الصف الخامس الادبي في احدى المدارس الثانوية والاعدادية النهارية الحكومية للبنات التابعة للمديرية العامة لمحافظة ديالى/ مركز قضاء الخالص. طبقت الباحثة المنهج التجريبي ذا الضبط الجزئي تصميما للبحث ولتحقيق ذلك اختارت الباحثة مدرسة (اعدادية زينب الكبرى) قصديا لتطبيق التجربة، إذ مثلت الشعبة (ب) المجموعة التجريبية وشعبة (أ) المجموعة الضابطة وبلغت عينة البحث (62) طالبة بواقع (32) للمجموعة التجريبية و(30) للمجموعة الضابطة. وقد اعتمدت الباحثة الوسائل الاحصائية الاتية: الاختبار التائي (T-Test) لعينتين مستقلتين، و مربع كا2 ومعادلة معامل الصعوبة، ومعادلة قوة التمييز، معادلة فاعلية البدائل الخاطئة، ومعامل ارتباط بيرسون، معادلة كيودر - ريتشاردسون، وبعد تحليل النتائج إحصائيا توصلت الباحثة الى تفوق طالبات المجموعة التجريبية اللاتي درسن مادة التاريخ وفق انموذج تحفيز التفكير على طالبات المجموعة الضابطة اللاتي يدرسن المادة نفسها بالطريقة الاعتيادية في اختبار التفكير الاستدلالي البعدي.


Article
The Impact of M.U.R.D.E.R Strategy on the Development of Reading Comprehension in Intermediate School Students in Reading and Texts Subject
أثر استراتيجية ميردر '' M.U.R.D.E.R'' في تنمية الفهم القرائي لدى طلاب المرحلة المتوسطة في مادة المطالعة والنصوص

Loading...
Loading...
Abstract

The present research aims at identifying the effect of ‘Murder’ strategy on the development of reading comprehension among intermediate school students in the field of reading and texts by verifying the validity of the following zero hypotheses: 1 - There is no significant difference at the level (0.05) between the average score of students in the experimental group in the development of the skill of reading comprehension in pre- and post tests. 2 - There is no statistically significant difference at (0.05) between the average scores of the control group students in the pre- and post tests to develop the skill of reading comprehension. 3. There is no statistically significant difference at (0.05) between the mean scores of the experimental group and the average scores of the students in the control group in the post test of reading comprehension skills. The study applied the partial experimental method. The sample of the study was 66 students with 33 students in the experimental group and 33 students in the control group who were randomly selected from Martyrs secondary school for boys in the district of Baquba. The researcher studied the seven behavioral subjects in the experiment for reading and texts for the second intermediate grade. The researcher identified the 84 behavioral goals, and prepared a test for the development of reading comprehension in the reading and text subjects of the intermediate second grade students from (30) paragraphs to obtain literal understanding. The researcher investigated the validity of the test and its stability, as well as its statistical characteristics (the coefficient of difficulty, the power of excellence, and the effectiveness of the wrong alternatives). The researcher applied the test to the experimental and control groups At the end of the experiment, which lasted 12 weeks, the researcher adopted the statistical tools unified in the educational package of SPSS (19), as follows: (the test of two independent and interrelated samples, the coefficient of difficulty and the equation of paragraph distinction). After correcting the answers and processing the data statistically, the researcher reached a result that can be summed up as follows: The students of the experimental group who studied the MURDE strategy outmatch the students of the control group who studied the traditional method followed. The second hypothesis resulted in a growing growth in the development while the result of the third hypothesis shows that there is no growth in the control group ,i.e., there is no difference between the pre-test and post-test in the reading comprehension test. In the light of the findings of the current study, the researcher recommends the use of the experimental group, MURDER's strategy in teaching reading and text to second-grade students which is of great importance in developing reading comprehension. The researcher suggests conducting a similar study for the current study on other educational material يهدف البحث الحالي الى معرفة(اثر استراتيجية ميردر " M.U.R.D.E.R"في تنمية الفهم القرائي لدى طلاب المرحلة المتوسطة في مادة المطالعة والنصوص) من خلال التحقق من صحة الفرضيات الصفرية الآتية:- 1- لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى ( 0,05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية الذين درسوا على وفق استراتيجية ميردر(M.U.R.D.E.) ومتوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة الذين درسوا على وفق الطريقة التقليدية في اختبار مهارة الفهم القرائي البعدي. 2- لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى (0,05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية في اختبار تنمية مهارة الفهم القرائي القبلي والبعدي 3- لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى (0,05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة في اختبار تنمية مهارة الفهم القرائي القبلي والبعدي. طبق الباحث المنهج التجريبي ذا الضبط الجزئي، وبلغ عدد افراد عينة البحث (66) طالباً بواقع (33) طالباً في المجموعة التجريبية و(33) طالباً في المجموعة الضابطة الذين اختيروا بصورة عشوائية من ثانوية بلاط الشهداء للبنين في قضاء بعقوبة مركز محافظة ديالى أجرى الباحث تكافؤاً في متغير العمر الزمني للطلاب محسوباً بالشهور، ودرجات العام السابق لمادة اللغة العربية، والاختبار القبلي للفهم القرائي، إذ درَّس الباحث سبعة موضوعات في التجربة لمادة المطالعة والنصوص للصف الثاني المتوسط شملت الموضوعات(من سورة القصص الآيات(7-13)،الاخوة في الإسلام، الطموح وعلو الهمة، من ذكريات الطفولة، الحيوان طبيب نفسه، القرية والنهر، اليوم العالمي للطفولة)، وحدد الباحث الاهداف السلوكية البالغ عددها(84)هدفاً سلوكياً موزعة على المستويات الستة لتصنيف بلوم(المعرفة، والفهم، والتطبيق، والتحليل، والتركيب).لموضوعات مادة المطالعة واعد الباحث (14) إنموذجاً من الخطط التدريسية، ولكل مجموعة(7)خطة تدريسية، وبنى الباحث اختباراً لتنمية الفهم القرائي في مادة المطالعة والنصوص لدى طلاب الصف الثاني المتوسط، من(30)فقرة للحصول على (الفهم الحرفيّ، الفهم الضمنيّ، الفهم المباشر، فهم السياق)، وتحقق الباحث من صدق الاختبار(الصدق الظاهر وصدق المحتوى)، وتحقق الباحث من ثبات الاختبار إذ بلغت نسبة الثبات 83%، وتحقق الباحث من خصائص الاختبار السيكو مترية (معامل الصعوبة، والقوة التميزية، وفعالية البدائل الخاطئة)، وطبق الباحث الاختبار على مجموعتي البحث التجريبية والضابطة نهاية التجربة التي استمرت (12) اسبوعاً، واعتمد الباحث الوسائل الإحصائية موحدة في الحقيبة التعليمية لبرنامج spss)) اصدار(19)، كالآتي(الاختبار التائي لعينتين مستقلتين، ومترابطتين، ومعامل الصعوبة ومعادلة تمييز الفقرة, وفعالية البدائل المغلوطة معادلة كودر- ريتشاردسون)، وبعد تصحيح الإجابات ومعالجة البيانات إحصائياً توصل الباحث الى نتيجة يمكن إجمالها بالآتي: وهي تفوق طلاب المجموعة التجريبية الذين درسوا باستراتيجية ميردر(M.U.R.D.E.) على طلاب المجموعة الضابطة الذين درسوا بالطريقة التقليدية المتبعة، أما الفرضية الثانية نتيجتها حدث نمو بشكل متصاعد في تنمية درجات طلاب المجموعة التجريبية بين الاختبار القبلي، والبعدي ولمصلحة الاختبار البعدي للفهم القرائي، أما نتيجة الفرضية الثالثة يمكن أجمالها عدم حدوث نمو لدى طلاب المجموعة الضابطة و لا يوجد فرق بين الاختبارين القبلي والبعدي في اختبار الفهم القرائي، وفي ضوء نتائج البحث الحالي يوصي الباحث ضرورة استعمال استراتيجية ميردر(M.U.R.D.E.R) في تدريس مادة المطالعة والنصوص لطلاب الصف الثاني المتوسط لأثرها البالغ في تنمية الفهم القرائي، ويقترح الباحث إجراء دراسة مماثلة للدراسة الحالية في مواد تعليمية أخرى كمادة البلاغة، ومادة الادب والنصوص.


Article
Evaluation of aesthetic education book for the second stage in the institutes of fine arts from the students perspective
تقويم كتاب التربية الجمالية للمرحلة الثانية في معاهد الفنون الجميلة من وجهة نظر الطلاب والطالبات

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aims at evaluating of aesthetic education book for the institutes of fine arts, where the researcher adopted the descriptive approach. The sample of the study included (92) male and female students . The study tool consisted of 23 paragraph questionnaire that verified the validity and the stability of the tool, Pearson correlation coefficient , weighted mean and percentage weight. After the data collection and analysis .The study reached a number of results , the most important of which is the clarity font and the size of the scale at the highest degree, followed by the accuracy of the scientific article followed by the lack of typographical errors . The paragraphs that received the least value are the sequence and the link between the doors , the researcher recommended that the book reconsidered and its size must be re-examined the size of the book to fit with hours allocated , and the method of presentation must be suitable for students of the stage. And away from the philosophical method and complexity, the researcher suggested to conduct an assessment of all the subjects taught in the institutes of fine arts and all stages. هدفت الدراسة الى تقويم كتاب التربية الجمالية للمرحلة الثانية لمعاهد الفنون الجميلة من وجهة نظر الطلاب والطالبات، اقيمت الدراسة على عينة تكونت من (92 ) طالبا وطالبة ، وتمثلت اداة الدراسة في استبانة مكونة من 23 فقرة استخرج لها الصدق والثبات ، باستخدام وسائل احصائية منها معامل ارتباط بيرسون ، والوسط المرجح والوزن المئوي ، وتوصلت الدراسة الى مجموعة من النتائج اهمها حصول فقرة وضوح الخط وتناسب الحجم على اعلى درجة ، تلتها فقرة دقة المادة العلمية وتلتها قلة الاخطاء المطبعية ، اما الفقرات التي نالت اقل قيمة هي التسلسل والربط بين الابواب ، تلتها ملاءمة طريقة العرض لطلاب المرحلة ، وتلتها مناسبة حجم الكتاب مع الفترة الدراسية ، وفي ضوء النتائج استنتجت الدراسة بان يعاد النظر في الكتاب من حيث التسلسل والربط بين الابواب ، ويعاد النظر في حجم الكتاب لكي يتناسب مع الساعات المخصصة ، اما طريقة العرض فيجب ان تكون ملائمة لطلاب المرحلة والابتعاد عن الاسلوب الفلسفس والتعقيد ، واوصت باجراء دراسة تقويمية لكل المواد التي تدرس في معاهد الفنون الجميلة ولجميع المراحل.


Article
The effect of the method to recognize the spelling errors and its correction in a spelling topic among the elementary –stage students.
أثر طريقة التعرف على الخطأ الإملائي وتصحيحه في مادة الإملاء لدى تلاميذ الصف الخامس الابتدائي

Loading...
Loading...
Abstract

The current study aims to know " The effect of the method to recognize spelling errors and its correction in a spelling topic among the elementary –stage students. The researcher has intentionally chosen (al-Manhal elementary school for boys) that is related to the Baghdad education directorate / Rusafa/3، that includes two sections for the fifth stage ، the section ( A) has been randomly chosen to represent the experimental group that is taught by the method of recognizing the spelling errors and its correction ، while the section (B) represents the control group that is learnt by the traditional method . The sample of the research amounted 66 students ، by (33) students for the experimental group and (33) students for the control group. In order to fulfill the goal of the research ، the researcher has placed the following Zero hypothesis: There are not statistically differences between scores ' averages of the experimental groups students who have been taught by the method of recognizing the spelling errors and its correction and scores' averages of the control group students who have been taught by the traditional method in a selling. The researcher has statistically made a equivalence between students of two groups in the following variables (the age multiplied with months ، scores of a spelling topic for the former year ( 2017-2018) ، parents ' education ، and intelligence test). The researcher has used SPSS ( statistical means) ( T-test for two independent samples، K square ،Pearson coefficient correlation ,wrong alternatives activity ، Coefficient of difficulty and ease of paragraphs) . After the researcher has specified (6) scientific topics that he will teach during the duration of the experience، the researcher has formulated behavioral goals and has prepared teaching plans for that purpose ; he has offered these plans to a group of experts to know its validity . Alterations have been made and the plans have thus become ready for application in the light of their opinions . The researcher has used tool of scale to measure the spelling among students of the research's two groups، it has been chosen one subject from among other subjects to make post-test by the end of the experiment . After analyzing the results ، it has been indicated that there have been statistic differences at the level of (0.05) between scores ' average of students of the research 's two groups in the spelling for the benefit of the students of the experimental group who teach the spelling by the method of recognizing the spelling errors and its correction. In the light of that ، the researcher has recommended to apply the method to recognize the spelling errors and its correction to the teaching and education for being considered as an essential element to raise the level of the students' ability in the writing as to make competition among the students. The researcher has concluded that the method to recognize spelling errors and its correction helps the students build their knowledge by depending on themselves and encourage the students to be bravely in the writing and self- confidence . The researcher has recommended to trust this method in teaching this method among 5th- elementary stage students for being considered a modern method that permits the opportunity to positively make interactions among the students inside the class. To complete the current study ، the researcher suggest to make other studies similar to the current one in other stages (intermediate and secondary stages). يرمي البحث الحالي إلى تعرف (أثر طريقة التعرف على الخطأ الإملائي وتصحيحه في مادة الإملاء لدى تلاميذ الصف الخامس الابتدائي)،واختار الباحث بنحوٍ قصدي (مدرسة المنهل الابتدائية للبنين)، الواقعة في مديرية تربية بغداد الرصافة/3، التي تضم شعبتين للصف الخامس الابتدائي، واختيرت عشوائيًا شعبة (أ) لتمثل المجموعة التجريبية، التي تعلم بـطريقة التعرف على الخطأ الإملائي وتصحيحه، في حين مثلت شعبة (ب) المجموعة الضابطة، التي تعلم بالطريقة التقليدية، وبلغت عينة البحث(66) تلميذًا بواقع(33) تلميذًا في المجموعة التجريبية، و(33) تلميذًا في المجموعة الضابطة، ولتحقيق مرمى البحث وضع الباحث الفرضية الصفرية الآتية: لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية بين متوسط درجات تلاميذ المجموعة التجريبية الذين يتعلمون الإملاء على وفق طريقة التعرف على الخطأ الإملائي وتصحيحه، ومتوسط درجات تلاميذ المجموعة الضابطة الذين يتعلمون الإملاء على وفق الطريقة التقليدية في اختبار الإملاء، وكافأ الباحث بين تلاميذ مجموعتي البحث إحصائيًا في المتغيرات الآتية: (العمر الزمني محسوبًا بالشهور، ودرجات مادة الإملاء للعام السابق(2017/2018م)، والتحصيل الدراسي للأبوين، واختبار الذكاء)، واستعمل الباحث الوسائل الإحصائية الآتية: (الاختبار التائي لعينتين مستقلتين، ومربع كاي، ومعامل ارتباط بيرسون، وفاعلية البدائل المغلوطة، ومعادلة كيودر- ريتشاردسون/21, ومعامل صعوبة وسهولة الفقرات)، وبعد أن حددّ الباحث موضوعات المادة العلمية التي سيعلمها في أثناء مدة التجربة بـ(6) موضوعات، صاغ الباحث الأهداف السلوكية، وأعدّ الخطط التدريسية لها، وعرضها على مجموعة من الخبراء والمتخصصين للحكم على صلاحيتها، وأجريت التعديلات اللازمة وأصبحت الخطط جاهزة للتطبيق في ضوء آرائهم، واستعمل الباحث أداة قياس موحدة لقياس الإملاء عند تلاميذ مجموعتي البحث، وتم اختيار موضوعًا (1) من بين الموضوعات لإجراء اختبار نهائي بعدي في نهاية التجربة، وبعد تحليل النتائج تبين وجود فرق ذي دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0,05) بين متوسط درجات تلاميذ مجموعتي البحث في الإملاء، لمصلحة تلاميذ المجموعة التجريبية الذين يتعلمون مادة الإملاء بـ (طريقة التعرف على الخطأ الإملائي وتصحيحه)،وفي ضوء ذلك أوصى الباحث بتطبيق طريقة التعرف على الخطأ الإملائي وتصحيحه في التعليم والتدريس لما لها من فاعلية في رفع مستوى قدرات التلاميذ الكتابية، بوصفها تجعل روح المنافسة بين التلاميذ، ويستنتج الباحث إنَ (طريقة التعرف على الخطأ الإملائي وتصحيحه) تساعد التلاميذ في بناء معرفتهم بالاعتماد على أنفسهم، وكذلك تشجع التلاميذ على الجرأة في الكتابة والثقة في النفس، ويوصي الباحث اعتماد طريقة التعرف على الخطأ الإملائي وتصحيحه في تعليم الإملاء للصف الخامس الابتدائي؛ لأنَّها من الطرائق الحديثة التي تتيح الفرصة للتحاور بين التلاميذ داخل غرفة الصف للتفاعل الإيجابي، واستكمالًا للبحث الحالي يقترح الباحث إجراء دراسات أخرى منها دراسة مماثلة للبحث الحالي في المرحلة المتوسطة والإعدادية.


Article
Effectiveness of the Strategy of Cooperative Integration (GESCO) on the Outputs of Learning some Basic Skills in Volleyball among Students at Fourth Stage Secondary Students in Diyala Province
فاعلية إستراتيجية التكامل التعاوني ( الجيسكو ) على نواتج تعلم بعض المهارات الاساسية في الكرة الطائرة لدي طلاب الصف الرابع الثانوي بمحافظة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the research is to identify the effect of the use of the strategy of cooperative integration (GESCO) in teaching some basic volleyball skills (Transmission, reception, scrolling) and cognitive achievement and the attitudes of students in the fourth-grade secondary school. The researcher used the experimental method in the design of the two groups, one experimental and the other control and pre-post measurement of the two groups. The sample included (64) students of the fourth-grade secondary school in Ahwaz Boys School in Diyala Province. The exploratory studies were conducted on (24) students and the basic study was conducted on (40) students. They were randomly divided into two groups, one experimental with (20) students and the other control with (20) students. The researcher used a set of physical tests and basic skills tests (Transmission, reception, scrolling) and the cognitive achievement of knowledge and attitudes of students towards teaching the strategy of cooperative integration (GESCO). The results showed that the strategy of cooperative integration had a positive effect on cognitive achievement, and learning some of the motor skills in volleyball (Transmission from bottom, reception from bottom, scrolling from bottom) or fourth-grade secondary students, and forming positive attitudes among students in the experimental group towards education using the strategy of cooperative integration in volleyball. The researcher also found the need to use the strategy of cooperative integration in the teaching of motor skills in volleyball, And in the achievement of knowledge in the study of physical education for students in the fourth grade secondary and in other collective and individual activities. يهدف البحث إلى التعرف على تأثير استخدام استراتيجية التكامل التعاونى (الجيسكو) فى تعليم بعض مهارات كرة الطائرة الاساسية ( الارسال ، الاستقبال ، التمرير) والتحصيل المعرفى واتجاهات طلاب الصف الصف الرابع الثانوي ، استخدم الباحث المنهج التجريبى بتصميم المجموعتين أحدهما تجريبية والأخرى ضابطة و القياس القبلى البعدى للمجموعتين .واشتملت عينة على ( 64) طالبا من طلاب الصف الرابع الثانوى بمدرسة ثانوية الاحواز للبنين بديالى اجريت الدراسات الاستطلاعية على (24) طالب واجريت الدراسة الاساسية على 40 طالب تم تقسيمهم عشوائيا الى مجموعتين احدهما تجريبية وقوامها (20) طالب والاخرى ضابطة وقوامها (20) طالب واستخدم الباحث مجموعة من الاختبارات البدنية واختبارات المهارات الاساسية (الارسال ، الاستقبال ، التمرير) والتحصيل المعرفى واتجاهات الطلاب نحو التدريس بإستراتيجية التكامل التعاوني (الجيسكو) وتوصلت النتائج الى ان استراتيجية التكامل التعاونى أثرت تأثيراً إيجابياً فى التحصيل المعرفى وفى تعلم بعض المهارات الحركية فى الكرة الطائرة ( الارسال من أسفل ، الاستقبال من أسفل ، والتمرير من أسفل ) لطلاب الصف الرابع الثانوي . و تكوين إتجاهات إيجابية لدى طلاب المجموعة التجريبية نحو التعليم بإستخدام إستراتيجية التكامل التعاونى في الكرة الطائرة كما توصل الباحث الى ضرورة إستخدام إستراتيجية التكامل التعاونى فى تعليم المهارات الحركية فى الكرة الطائرة وفى التحصيل المعرفى بدرس التربية الرياضية لطلاب الصف الرابع الثانوي . و فى أنشطة جماعية وفردية أخرى .


Article
An Evaluation of the Student Teachers' Performance at the College of Basic Education from the Specialists' Viewpoint
تقويم أداء الطلبة المطبقين في كلية التربية الأساسية من وجهة نظر المختصين

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed at evaluating the performance of student teachers at the College of Basic Education from the point of view of specialists. As a tool, the researcher used a questionnaire which consisted of (30) items distributed over (5) axes. The results of the study were analyzed using appropriate statistical means. The results of analysis have shown the following: 1.The number of the items which represent points of strengths are (19) items, which constitute (63.33%) of the total number of the items, while the number of the items that represent points of weaknesses are (11) items, which constitute (36.67%) of the total number of the items . 2.The number of axes that represent points of strength are (4) axes, while only one axe represents points of weakness.. 3. Planning and preparation of the lesson ranked first with a weighted average (3.34) and a percentage weight (66.8) ,while the axis of means and educational techniques ranked last with a weighted average (2.9) and a percentage weight (58). The main conclusions of the study are: 1.Staff members at the College of Basic Education are efficient in providing students with basic skills necessary for the education process. 2. Student teachers lack the principles of comprehensive quality . They also lack the mechanisms of applying its standards. 3. Some student teachers are weak in using modern teaching strategies such as think , match, share , problem solving , learning based on problem solving, and others. هدفت الدراسة الحالية الى تقويم أداء الطلبة المطبقين في كلية التربية الأساسية من وجهة نظر المختصين، واستعمل الباحث الاستبانة كأداة للدراسة الحالية وتكونت من (30) فقرة موزعة بين خمسة محاور، وبلغت عينة الدراسة (93) تدريسي وتدريسية ، وجرى تحليل نتائج الدراسة باستخدام الوسائل الإحصائية المناسبة. أسفرت النتائج عن آلاتي: ـ 1- بلغ عدد الفقرات التي عُدت جوانب قوة (19) فقرة وهي تشكل نسبة مقدارها (63.33%) من المجموع الكلي للفقرات ، بينما بلغت عدد الفقرات التي عُدت جوانب ضعف (11) فقرة وهي تشكل نسبة مقدارها (36.67%) من المجموع الكلي للفقرات. 2- بلغ عدد المحاور التي عُدت جوانب قوة أربعة محاور ، وبلغ عدد المحاور التي عُدت جوانب ضعف محور واحد فقط. 3- حاز محور (التخطيط والاعداد للدرس) على المرتبة الأولى بوسط مرجح (3.34) ووزن مئوي (66.8) بينما حاز محور (الوسائل والتقنيات التعليمية ) على المرتبة الأخيرة بوسط مرجح (2.9) ووزن مئوي (58) . ومن اهم استنتاجات الدراسة:- 1- كفاءة أعضاء هيئة التدريس في كلية التربية الأساسية بتزويد الطلبة المطبقين بالمهارات الأساسية اللازمة لعملية التعليم. 2- افتقار الطلبة المطبقين لمبادئ الجودة الشاملة فضلاً عن افتقارهم لآليات تطبيق معاييرها. 3- ضعف أداء بعض الطلبة المطبقين في استعمال استراتيجيات التدريس الحديثة مثل (فكر زاوج شارك – حل المشكلات – التعلم المستند الى المشكلة) وغيرها.


Article
Dealing with the means of Social communication and its realation to Creativity awareness among studunts of ;indergarten department
التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي و علاقتها بالوعي بالإبداع لدى طالبات قسم رياض الأطفال

Authors: هند لؤي عبد الحميد
Pages: 462-485
Loading...
Loading...
Abstract

Modern technology is one of the most important feactuers of our modren era of diverse and diverse communication methods , with its potential for indivitual & socaiety as well as, studies have shown that the means of modren technology can gain individual creative experiences in many areas , but it is not free of the pros and cons as any new means , depending on how the individual deal with them & how benefit from what they offer ; because it is an open gateway to cultures and informations . The research aims to identify : 1. The treatment with the socail media of students of kindergarten department 2. The most socail media used by student 3. Awearness of creativity among students 4. Awearness of creativity among students debending on the stage variable 5. The correlation between dealing with the means of social communication and Awareness of Creativity of the students The sample of research was (200) student , the researcher constructed the scal for dealing with social media and adopted the measure of Awareness of Craetivity for ( Al Mahdawi 2010) . The results showed the following : 1. The students have a high deal & a lot with the means of social communication and SnapChat is the highest used 2. The students have no awareness of creativity at the requird level 3. The students have no awareness of creativity according to the variable stage 4. Ther is a weak correlation between the awareness of creativity and dealing with social communication in student تعد التكنولوجيا الحديثة من أهم ما يتميز به عصرنا الحديث من وسائل الاتصال المتعددة و المتنوعة بما تقدمه من امكانات للفرد و المجتمع ككل , و قد أظهرت بعض الدراسات ان لوسائل التكنولوجيا الحديثة يمكن أن تكسب الفرد خبرات ابداعية في مجالات متعددة ,الا انها لاتخلو من الايجايبات و السلبيات كأي وسيلة جديدة , اذ تعتمد على كيفية تعامل الفرد معها و طريقة الاستفادة مما تقدمه , و لانها بوابة مفتوحة امام كل الثقافات و المعلومات .و يهدف البحث الحالي الى تعرف: 1. التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي لدى طالبات قسم رياض الاطفال 2. اكثر وسائل التواصل الاجتماعي استعمالا لدى الطالبات 3. الوعي بالإبداع لدى طالبات القسم 4. الوعي بالإبداع لدى طالبات القسم تبعا للمرحلة الدراسية 5. العلاقة الارتباطية بين التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي والوعي بالابداع لدى طالبات القسم و بلغت عينة البحث (200 ) طالبة من طالبات قسم رياض الاطفال و قد قامت الباحثة ببناء مقياس التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي و تبنت مقياس المهداوي (2010 ) للوعي بالابداع , و قد أظهرت نتائج الدراسة بأن : 1. أن الطالبات لديهن تعامل عالي و كثير مع وسائل التواصل الاجتماعي و كان سناب شات الاعلى استخداما 2. أن الطالبات ليس لديهن وعي بالابداع بالمستوى المطلوب 3. لايوجد فرق دال احصائيا بالوعي بالابداع لدى الطالبات تبعا لمتغير المرحلة الدراسية 4. يوجد ارتباط ضعيف بين الوعي بالابداع و التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي .


Article
Problems of the Students of the College of Education for Humanities from their Viewpoint
مشكلات طلبة كلية التربية للعلوم الإنسانية التي تؤثر في مستوى تحصيلهم الدراسي

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to identify the most important problems faced by the students of the College of Education for Humanities from their point of view. The study sample consisted of 300 male and female students. The researcher used a questionnaire as a tool for the current study. It consisted of (45) items distributed over four main aspects. Appropriate statistical means were used in the analysis of results. Analysis of results have shown the following: 1.The number of the items that represent the problems faced by students and affect the level of their academic achievement are(26) items , which constitute (57.78%) of the total number of items, while the number of items which don't represent problems facing the students and which do not affect their achievement level are (19) items, constituting 42.22% of the total number of items. 2.The results showed that the social and economic problems were the most influential problems on the level of students' achievement, which came first with a weighted average of (3.48) and a percentage weight of (69.6).In the second rank came the problems related to the students themselves with a weighted average (3.42 ) and a percentage weight of (68.4 ). In the third rank came the problems related to methodology with a weighted average (3.38 ) ) and a percentage weight of (67.6 ). The problems related to the staff members were the lowest on the level of students' achievement with a weighted average (3.17) and a percentage weight (63.4). The main conclusions of the study are: 1.The accumulated deficit of the financial budget has had a negative impact on providing the necessary the classrooms with necessary equipment as well as the weak development of infrastructure and the lack of job degrees for the new graduates of the colleges of education for humanities. 2.The pressure on students due to the repeated holidays, in order to complete the items of the curriculum at the specified date negatively affected the level of students' achievement. هدفت الدراسة الحالية الى تحديد اهم المشكلات التي تواجه طلبة كلية التربية للعلوم الانسانية والتي تؤثر على مستوى تحصيلهم الدراسي من وجهة نظرهم ، وبلغت عينة الدراسة (773) طالب وطالبة ، واستعملت الباحثة الاستبانة كأداة للدراسة الحالية وتكونت من (45) فقرة موزعة بين أربعة جوانب رئيسة ، وجرى تحليل نتائج الدراسة باستعمال الوسائل الإحصائية المناسبة. أسفرت النتائج عن آلاتي: ـ 1- بلغ عدد الفقرات التي عُدت من المشكلات التي تواجه الطلبة وتؤثر على مستوى تحصيلهم الدراسي (26) فقرة وهي تشكل نسبة مقدارها (57.78%) من المجموع الكلي للفقرات، بينما بلغ عدد الفقرات التي لا تُعد من المشاكل التي تواجه الطلبة ولا تؤثر في مستوى تحصيلهم (19) فقرات وهي تشكل نسبة مقدارها (42.22%) من المجموع الكلي للفقرات. 2- توصلت النتائج الى ان جانب المشكلات الاجتماعية والاقتصادية كان الأكثر اثراً على مستوى تحصيل الطلبة اذ جاء بالمرتبة الأولى بوسط مرجح مقداره (3.48) ووزن مئوي مقداره (69.6) وجاء بالمرتبة الثانية الجانب المتعلق بمشكلات الطلبة بوسط مرجح (3.42) ووزن مئوي (68.4) وجاء بالمرتبة الثالثة الجانب المتعلق بالمناهج وطرائق التدريس بوسط مرجح (3.38) ووزن مئوي (67.6) اما جانب المشكلات المتعلقة بأعضاء هيئة التدريس فكان الأقل إثراً في مستوى تحصيل الطلبة بوسط مرجح (3.17) ووزن مئوي (63.4). ومن اهم استنتاجات الدراسة:- 1. عجز الموازنة المالية المتراكم كان له اثراً سلبياً في توفير المستلزمات الضرورية داخل القاعات الدراسية فضلاً عن ضعف تطوير البنى التحتية وصولاً الى قلة الدرجات الوظيفية المستحدثة لمخرجات كلية التربية للعلوم الانسانية . 2. الضغط الحاصل على الطلبة بسبب العطل المتكررة، وذلك لإكمال مفردات المنهج بموعدها المحدد انعكس سلبا على مستوى تحصيل الطلبة.

Table of content: volume:15 issue:79