Table of content

AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies

مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية

ISSN: 2070898X
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: President of University or centers
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

Journal of Arabic studies of Mustansiriya University and International University Rajasthan is a magazine specializing in different historical, political and Economic Affairs and geography and civil society with particular focus on Iraqi Affairs and comprising magazine in addition to research reports compiled display book and other reports.
product year 1996
NO. 48

Loading...
Contact info

Emaile :must_arab_cent@yahoo.com

Table of content: 2019 volume: issue:65

Article
اصلاح النظام الاقليمي العربي بين الحاجة الداخلية والضغوط الخارجية

Authors: م.خالد حسين حسون
Pages: 1-27
Loading...
Loading...
Abstract

The research focused on the major internal and external challenges facing the Arab regional system and its impact on the course of this system and its future. The research has been based on the main hypothesis that there are negative effects of a number of internal and external challenges that almost exhaust the Arab regional system and eventually lead to disintegration or cancellation. His presence. In order to verify this hypothesis, the two historical approaches and the analytical description were used. These methods are used for scientific research purposes and agree with the questioners. This research led me to the validity of the hypothesis on which it was based, and concluded several conclusions. The most important of these is that the countries of the Arab regional system represented by the Arab League are not even able To face the challenges, whether internal or external, which can be identified by the countries of the system The biggest challenge is the threat posed by the West and the United States of America in particular to the Arab regional system in anticipation of its land and wealth. The findings of the research show that the Arab citizen has brought his regime to a high degree of oppression and frustration because of its marginalization and lack of space for political participation In the political decision-making, which established the existence of dictatorships and dictatorships that serve the interests of the West instead of serving their countries and their Arab region And that these conclusions required several recommendations, the most important of which is the recommendation to restructure and reform the Arab League from within. All the League states must adhere to the decisions of the university and develop a national sense based on the purely Qatari view. The Arab regimes must undertake an internal democratic reform of their countries, In order to reach the good governance sought by most of the peoples of the countries of the system and work to revive the concepts of Arab economic integration to move away from the specter of economic dependence and hostility to the Arabs, which generate the rest of the other consequences, such as political subordination and others , And does not mean the foregoing isolation from the West completely, but on the contrary interaction with any party that serves the interests of the Arab regional system, where these countries will deal as a single strong bloc and the search for common Arab interests. استهدف هذا البحث بيان اهم التحديات الداخلية والخارجية التي تواجه النظام الاقليمي العربي واثارها على مسيرة هذا النظام ومستقبله ، وقد قام البحث على فرضية رئيسة وهي ان هناك اثار سلبية لعدد من التحديات الداخلية والخارجية التي تكاد تعصف بالنظام الاقليمي العربي وتؤدي في نهاية الامر الى تفككه او الغاء وجوده . وللتحقق من هذه الفرضية فقد تم استخدام المنهجين التاريخي والوصف التحليلي وان هذه المناهج تستخدم لاغراض البحث العلمي وتتفق مع اساليبه ، وان هذا البحث اوصلني الى صحة الفرضية التي قام عليها ، وخلصت الى عدة استنتاجات اهمها ان دول النظام الاقليمي العربي ممثلة بالجامعة العربية باتت غير قادرة حتى على مواجهة التحديات سواءً منها الداخلية او الخارجية التي من الممكن ان تحدق بدول النظام ، ان التحدي الاكبر هو التهديد الذي يشكله الغرب وفي مقدمته الولايات المتحدة الامريكية على دول النظام الاقليمي العربي طمعاً باراضيها وثرواتها ، ومن الاستنتاجات التي وصل اليها الباحث ، ان المواطن العربي قد اوصلته انظمته الى درجة عالية من القهر والاحباط نظراً لتهميشه وعدم افساح المجال له للمشاركة السياسية في صنع القرار السياسي مما رسخ وجود انظمة دكتاتورية واستبدادية تخدم مصالح الغرب بدلاً من خدمة دولهم واقليمهم العربي ، وان الاستنتاجات تلك تطلبت عدة توصيات اهمها ، التوصية باعادة هيكلة واصلاح الجامعة العربية من الداخل على ان تلتزم جميع دول الجامعة بقرارات الجامعة ولينمو الحس القومي متسامياً عن النظرة المحلية البحتة ، ويتوجب على قيام الانظمة العربية بعملية اصلاحات ديمقراطية عربية داخلية لدولهم ، بعيداً عن الفئوية والتهميش من اجل الوصول الى الحكم الرشيد الذي تنشده معظم شعوب دول النظام والعمل على احياء مفاهيم التكامل الاقتصادي العربي للابتعاد عن شبح التبعية الاقتصادية والعدائية للعرب التي تتولد منها باقي التبعات الاخرى كالتبعية السياسية وغيرها ، ولا يعني ما تقدم الانعزال عن الغرب قطعياً ، بل على العكس التفاعل مع اي جهة تخدم مصالح النظام الاقليمي العربي حيث ستتعامل هذه الدول ككتلة قوية واحدة والبحث عن المصالح العربية المشتركة.


Article
دور عناصر الثقافة التنظيمية في ممارسات ادارة الموارد البشرية في المنظمة دراسة استطلاعية في الهيئة العامة لمشاريع الري والاستصلاح احدى تشكيلات وزارة الموارد المائية / العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The current study aimed to identify the nature of the relationship as well as the effect of the variables of the study In the role of elements of organizational culture in the practices of human resources management in the General Authority for irrigation and reclamation projects one of the formations of the Ministry of Water Resources in Iraq In this study, the researcher used the descriptive analytical method The study community was represented by the Board above, while the research sample included all levels of executive staff from administrative and technical staff, (70) employees and (66) forms were recovered from the total number of forms distributed (4) were excluded due to their lack of validity due to a lack of answers and information on them Thus, 62 valid and ready forms of statistical analysis have been adopted The researcher took advantage of the statistical methods adopted in the analysis of data within the statistical packages of social sciences (SPSS: V-24) and the Excel (V-2013) for the purpose of statistical analysis The results of the study showed a correlation and positive effect of statistical and moral significance among the elements of organizational culture and human resource management practices in the research body The researcher has made many recommendations which emphasized in its entirety the need to pay attention to and benefit from the elements of organizational culture that instill among its members the spirit of cooperation and hard work As well as their relationship and impact on the various functions and practices of the Organization's human resources management . Keywords: organizational culture, human resource management practices, human resources management هدفت الدراسة الحالية الى التعرف على طبيعة العلاقة وكذلك التأثير لمتغيرات الدراسة أي دور عناصر الثقافة التنظيمية في ممارسات ادارة الموارد البشرية في الهيئة العامة لمشاريع الري والاستصلاح احدى تشكيلات وزارة الموارد المائية في العراق ولقد استخدم الباحث في هذه الدراسة المنهج الوصفي التحليلي ، ولقد تمثل مجتمع الدراسة بالهيئة اعلاه في حين اشتملت عينة البحث على كافة مستويات الموظفين التنفيذين من اداريين وفنيين وتحديداً من مدير قسم فما دون حيث بلغ من شملهم المسح الدراسي (70) موظفاً وقد تم استعادة (66) استمارة من مجموع الاستمارات التي تم توزيعها ، في حين تم استبعاد (4) استمارة بسبب عدم صلاحيتها لوجود نقص في الاجابات والمعلومات المثبتة عليها ، وبهذا فقد تم اعتماد (62) استمارة صالحة وجاهزة للتحليل الاحصائي ، وقد قام الباحث بالاستفادة من الاساليب الاحصائية المعتمدة في تحليل البيانات ضمن الحزم الاحصائية للعلوم الاجتماعية والتي يرمز لها (SPSS:V-24) الاصدار الرابع والعشرون وكذلك برنامج (Excel:V-2013) لغرض التحليل الاحصائي . وقد اظهرت نتائج الدراسة وجود علاقة ارتباط وتأثيرايجابية ذات دلالة احصائية ومعنوية بين عناصر الثقافة التنظيمية وممارسات ادارة الموارد البشرية في الهيئة المبحوثة ، ولقد قدم الباحث العديد من التوصيات التي اكدت في مجملها على ضرورة الاهتمام والاستفادة من عناصر الثقافة التنظيمية التي تغرس في نفوس اعضائها روح التعاون والعمل الجاد وكذلك علاقتها وتأثيرها في القيام بالوظائف والممارسات المختلفة والمتعددة لادارة الموارد البشرية في المنظمة. الكلمات المفتاحية :الثقافة التنظيمية،ممارسات ادارة الموارد البشرية،ادارة الموارد البشرية.


Article
الأهمية الاستراتيجية لمجمـوعة دول بريكس

Loading...
Loading...
Abstract

The United States of America dominates the world Bank and International Monetary Funds through utilizing its power in the political and economic position as a great country. Consequently, : BRICS group evolves in the international level as an international political and economic group that involves Russia, China, India, Brazil, and South Africa. They are classified as countries that have high economy distributed on four continents working together in the field of political and economic cooperation among their members to destroy single pole policy headed by the United States of America by constructing multi pole international system to keep international balance in the international relations. The problem of this study is represented by the possibility that : BRICS group may constitute new international trend in addition to forming main hypothesis represented by the formation of new international pole. The study aims to show the position of : BRICS group in the international system. The researcher concludes that : BRICS group moves forward towards including other countries where Middle East countries will represent one side due to their strategic location importance which is similar to that of South Africa together with including Indonesia, Mexico, Iran, and Turkey. On the other hand, the vital geostrategic factor will be represented on the other side to form new international pole. Keywords: BRICS, new international pole. تهيمن الولايات المتحدة الأمريكية على الساحة العالمية من خلال استغلال لقوتها السياسية والاقتصادية بوصفها دولة عظمى, لذا برزت مجموعة بريكس على الساحة العالمية بوصفها تجمعاً سياسياً واقتصادياً عالمياً يتألف من: روسيا الاتحادية, الصين, الهند, البرازيل, جنوب أفريقيا, وتُصنَّف ضمن الدول ذات اقتصاديات صاعدة وموزعين على أربع قارات, وتعمل معاً في إطار التعاون السياسي والاقتصادي بين أعضائها من أجل القضاء على سياسة القطب الأحادي الذي تتزعمه الولايات المتحدة الأمريكية من خلال إقامة نظام عالمي متعدد الأقطاب لاستعادة التوازن العالمي في العلاقات الدولية. وقد تمّت صياغة مشكلة رئيسة للدراسة تتمثل بإمكانية أن تكوّنَ مجموعة بريكس قطباً عالمياً جديداً؟ فضلاً عن وضع فرضية أساسية تمثلت: إمكانية تشكيل قطب عالمي جديد, وتهدف الدراسة لتوضيح مكانة مجموعة بريكس في النظام العالمي. توصلت الدراسة إلى أنَّ مجموعة بريكس ساعية نحو ضم دول أخرى, وستكون دول آسيا الوسطى في كفة ميزان؛ لما يمثله موقعها الاستراتيجي من أهمية على غرار أهمية موقع جنوب أفريقيا من جهة وضم إندونيسيا والمكسيك وإيران وتركيا لما تمثل من ثقل جيواستراتيجي حيوي لمجموعة بريكس من جهة ثانية من أجل تشكيل قطب عالمي جديد. مفاتيح الكلمات: بريكس, قطب عالمي جديد.


Article
النظام السياسي في مصر واشكالية العلاقة مع جماعة الاخوان المسلمين

Loading...
Loading...
Abstract

The revolution of 25 January 2011 represented the future of the new Egypt after three decades of the rule of ousted President Mohamed Hosni Mubarak, which witnessed in the last decade a state of decline in all areas, especially the economic as the economic situation collapsed with the spread of corruption in all joints of the state, But like the revolutions that occur there must be obstacles, rather than climbing people and categories riding the revolutionary wave and turning the gains of the revolution in their favor and the search for others. This happened when the Muslim Brotherhood took over. And seized the rights and freedoms as well as their failure to run the state, until the correction came counter-revolution and the arrival of the current President, "Abdul Fattah al-Sisi" to power. لقد مثلت ثورة 25 يناير 2011 مستقبل مصر الجديد بعد ثلاث عقود من حكم الرئيس " محمد حسني مبارك" الذي شهد في العقد الاخير من حكمه حالة من التراجع في جميع المجالات وخاصة الاقتصادي اذ انهار الوضع الاقتصادي مع انتشار الفساد في جميع مفاصل الدولة وتقييد للحريات والتعبير عن الرأي مما افرزت هذه الثورة التي انجبت جيل شبابي واعي تضمن تيارات فكرية وسياسية من اجل منع التمديد لمبارك والتوريث لابنه ورفعوا شعار لا للتوريث، ولكن شأنها شأن الثورات التي تحدث لابد من ظهور عقبات فضلآ عن تسلق ناس وفئات تركب الموجه الثورية وتحول مكتسبات الثورة لصالحها وتقصي الاخرين وهذا ماحصل عندما استولى الاخوان المسلمين على مقاليد السلطة وقاموا بمصادرة الحقوق والحريات فضلاً عن اخفاقهم في ادارة الدولة ، الى ان جاء التصحيح بثورة مضادة ووصول الرئيس الحالي " عبد الفتاح السيسي "الى السلطة ".


Article
مسارات التحالفات والأهمية الجيوسياسية لخريطة الانتخابات البرلمانية في العراق لعام 2018 وأثرها في تشكيل الحكومة

Loading...
Loading...
Abstract

Parliamentary elections in Iraq after 2003 witnessed electoral alliances that represented sub-identities rather than national alliances, especially using the proportional representation electoral system, which was a result of weak coalition governments, and was free of external interventions in drawing up these alliances to form a government. Led to an increase in the authority struggle and lack of confidence among the political parties, and formed a political and administrative structure based on the approach of quotas, affected the outputs of the political system and failure to achieve its objectives, and the spread of corruption.شهدت الانتخابات البرلمانية في العراق بعد العام 2003 تحالفات انتخابية مثلت الهويات الفرعية أكثر من كونها تحالفات وطنية، لا سيما باستخدام نظام الانتخاب بالتمثيل النسبي، الذي كان من مخرجاته حكومات إئتلافية ضعيفة، ولم تخلو من التدخلات الخارجية في رسم معالم تلك التحالفات وصولا لتشكيل الحكومة، مما أدى إلى زيادة الصراع على السلطة وانعدام الثقة بين الأحزاب السياسية، وتكونت بنية سياسية وإدارية قائمة على أساس منهج المحاصصة، أثرت على مخرجات النظام السياسي وعدم تحقيق أهدافه، وانتشار ظاهرة الفساد.


Article
الأنا و الآخر في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Since old times there has been the self and the other, each has its characteristics and way of life ,so they were separated but needed each other, because there could be no definition of us – self - without the existence of them – the other . At each state there is more than one us or we because there are different groups divided on the base of religion,race, sect, ethnicity ,..etc .The relationship between these groups – us and other – differs according to a lot of reasons depending on the society itself, the historic experience and the policies of the state itself . In Iraq we shall take the relationship between the Arabs - us or we- and the Kurds – the other.The Kurds although they constitute part of the citizens of the Iraqi state ,they insisted on the attainment of their national rights as a different group and even demanded separation and the creation of their on state , this has governed the relationship with the other groups in the state as well as with the government which we are trying to explore in this research.منذ القدم كان هناك أنا و آخر ، اختلف كل منهما في سماته و صفاته و طريقة حياته و بذا ابتعد بعضهما عن بعض ، لكن مع ذلك يحتاج كل منهما الى الآخر فبدونه لا يمكن للأنا تعريف نفسها . و هوية الأنا قد تخص شخصاً او جماعة و الاخيرة تتحول لتصف نفسها بالنحن ، و على صعيد المجتمع و الدولة هناك اكثر من جماعة و من ثم هناك اكثر من نحن واحدة تقوم كل منها على اسس مختلفة دينية او اثنية او مهنية او طبقية الى آخره من الاسس التي يمكن ان نفرق عبرها بين الجماعات ، و تتراوح العلاقات بين هذه الجماعات بين القوة و الضعف حسب طبيعة المجتمعات ، و لنا في العلاقة بين الانا و الآخر في العراق مثال على ذلك اذ سنبحث العلاقة مع الآخر الكردي الذي يشكل جزء من مواطني الدولة لكنهم منذ نشاتها دأبوا على المطالبة بحقوقهم القومية و التي انتهت الى المطالبة بوطن قومي للاكراد و طبعاً هذا الامر لم يرض الحكومات العراقية عبر الزمن واتبعوا سياسات مختلفة بين الاحتواء والمواجهة والرفض ، الامر الذي اثر في طبيعة هذه العلاقة.


Article
تطور التعليم في أفريقيا للمدة من (1806-1926م)

Pages: 196-208
Loading...
Loading...
Abstract

Education is one of the important issues that require study in South Africa ,especially after bing subjected to colonial domination by the Netherlands and then Britain impose force, dominance and their language. They were erase any trace of education related to indigenous people. The study was divided into a prelude and fourth major sections dealing with the first Dutch colonial rule in(1652), while the second focused in the British occasion(1854). The third devoted to the principal of apartheid Europeans and local, The study ended to conclusion and a set of derivatives.يعد موضوع التعليم من الموضوعات المهمة التي تستوجب الدراسة في جنوب افريقيا ، ولاسيما تلك التي تختص بالشأن الأفريقي في ظل سيطرة أوربية بعيدة المدى بدءاً من الاحتلال الهولندي عام 1652 ومروراً بالاحتلال البريطاني للجنوب الأفريقي وفرض هيمنتها ولغتها الانكليزية ومحو أي أثر تعليمي يتعلق بلغة السكان المحليين أصحاب الأرض . قسمت الدراسة الى توطئة وثلاثة مباحث رئيسة ، تناول الأول جذور الاستعمار الهولندي منذ عام 1652 حتى الاحتلال البريطاني لجنوب أفريقيا بعد مؤتمر فينا عام 1815. فيما ركز ثانيها حول الاحتلال البريطاني لجنوب إفريقيا ، حيث تم التطرق إلى أساليب الاحتلال ومحاولة فرض اللغة الانكليزية على سكانها وتضييق الخناق على الأوربيين ذي الأصول الهولندية ، فيما عكف الثالث وخصص لتسليط الضوء على الصراع الأوروبي ، سيما بعد استقلال جمهورية جنوب إفريقيا ذات الغالبية الهولندية عن الحكومة البريطانية ، ومبدأ الفصل العنصري بين التلاميذ البيض والسود في جنوب افريقيا ، وانتهت الدراسة إلى خاتمة ضمنها الباحث جملة من الاستنتاجات التي شكلت بدورها لبنات تأسيس أطر تعليمية صحيحة في المرحلة اللاحقة من تاريخ جنوب افريقيا .


Article
قياس وتحليل تأثير مؤشر الابتكار العالمي في النمو الاقتصادي لعينة مختارة من دول العالم للمدة ( 2014 -2016 )

Authors: منعم احمد خضير
Pages: 209-240
Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to study and analyze the impact of the Global Innovation Index 2014 in GDP (economic growth) 2016 for selected countries of the world through the use of the Eviews9.5 program, and the research found that global innovation has a direct and moral effect on the gross domestic product of the study sample Consisting of (69 countries) and in three groups according to their entry, a group with world income, a group with an above-average income, and a group with lower income than the average, this is consistent with the hypothesis of research . This effect differed through the coefficient of interpretation (R2), which accounted for 61% of the changes in GDP due to the change in Global Innovation Index for high-income countries, 44% for middle-income economies, and 32% for lower-middle income countries. The research also found a long-term correlation between the innovation Index (GII) and GDP (GDP) according to the results of the joint integration. As well as the lack of a self-correlation problem, there is no problem smoothing variation at 5% morale level for the form variables and for the three sample lookup samples. The research recommended some proposals, the most important of which are the need for middle-and sub-middle-income countries (developing countries) to upgrade the innovation index in line with the scaling up of this indicator and to accomplish what the indicators of the innovation index need to achieve to raise their domestic output. The need for developing countries to rely on the knowledge economy, which is based on creativity and innovation and in the context of global competition, so that human development is necessary to absorb and develop all technological innovations. يهدف البحث الى دراسة وتحليل اثر مؤشر الابتكار العالمي 2014 في الناتج المحلي الاجمالي ( النمو الاقتصادي) لعام 2016 لعينة مختارة من دول العالم عبر استعمال برنامج Eviews9.5 , وتوصل البحث الى ان الابتكار العالمي له تأثير طردي ومعنوي على الناتج المحلي الاجمالي لعينة الدراسة المكونة من (69 دولة) وفي ثلاث مجموعات حسب دخولها, مجموعة ذات الدخل العالمي, مجموعة ذات الدخل فوق المتوسط, ومجموعة ذات الدخل الاقل من المتوسط, وهذا ينسجم مع فرضية البحث. واختلف هذا التأثير من خلال معامل التفسير(R2), فقد فسر هذا المعامل 61% من التغييرات في GDP بسبب التغير في Global Innovation Index بالنسبة للدول عالية الدخل, و 44% بالنسبة للبلدان ذات الدخل فوق المتوسط, و32% للبلدان ذات الدخل الاقل من المتوسط. وكذلك توصل البحث الى وجود علاقة توازنية طويلة الاجل بين مؤشر الابتكار( GII) و الناتج المحلي الاجمالي (GDP) حسب نتائج التكامل المشترك. فضلاً عن عدم وجود مشكلة ارتباط ذاتي, وعدم وجود مشكلة تجانس التباين عند مستوى معنوية 5% لمتغيرات النموذج وللمجاميع الثلاثة عينة البحث. واوصى البحث ببعض المقترحات اهمها ضرورة قيام البلدان ذات الدخل المتوسط ودون المتوسط ( البلدان النامية) الارتقاء بمؤشر الابتكار بما يتوافق مع رفع صيد هذا المؤشر وانجاز ما يتطلب انجازه من المؤشرات الفرعية لمؤشر الابتكار لرفع ناتجها المحلي. وكذلك ضرورة اعتماد البلدان النامية على الاقتصاد المعرفي والذي اساسه الابداع والابتكار وفي ظل التنافس العالمي لكي تصبح التنمية البشرية ضرورية لاستيعاب وتطوير جميع الابتكارات التكنلوجية.


Article
الدور القطري اتجاه التغيير في تونس بعد العام 2011

Loading...
Loading...
Abstract

At the beginning of 2011, the Arab region witnessed a number of events and developments, represented by the outbreak of revolutions in some Arab countries, the result of the accumulations of past periods due to the diminution of the legitimacy of some regimes over decades, the first in Tunisia, which represented a starting point But it suffered from the Qatari-Saudi rivalry, after the change was made, represented by the predominance of Qatari influence in the first place, in alliance with the Islamists who came to power thanks to the great Qatari support and the internal supporting conditions, which were supported by large segments of the people Alto Which had suffered marginalization before the events of change, to the Islamists and considered them competent to lift injustice and injustice on these segments, but things did not go according to what they were aspiring to this, especially after the prevalence of factors of insecurity and stability within the Tunisian interior, which worsened the economic and social situation, Gave a chance for the secularists, backed by a large part of Saudi Arabia, most of them remnants of the former regime, to win the elections and to have the upper hand in the decision-making without a complete retreat of the Islamists, who remained in power, achieving some sort of balance in the political structure of the Tunisian state.   في مطلعَ العام 2011، شهدت المنطقة العربية، عدد من الأحداث والتطورات، تمثل باندلاع الثورات في بعض البلدان العربية، كانت حصيلة لتراكمات ما حدث في المدد السابقة بسبب تضاؤل شرعية بعض الأنظمة الحاكمة على مدى عقود من الزمن، كانت بواكيرها في تونس، التي مثلت منطلقا ثوريا للشعوب العربية للانتفاض ضد واقعها السياسي؛ إلا إنها عانت من التنافس القطري السعودي، بعد إحداث التغيير، تمثل بغلبة النفوذ القطري في بادئ الأمر، بتحالفه مع الإسلاميين الذين وصلوا إلى السلطة بفضل الدعم القطري الكبير والأوضاع الداخلية المساعدة، التي تمثلت بدعم شرائح كبيرة من الشعب التونسي التي عانت التهميش قبل أحداث التغيير، للإسلاميين ورأت فيهم الكفاءة برفع الظلم والجور عن هذه الشرائح، إلا أن الأمور لم تسير وفق ما كانت تطمح له هذه خاصة بعد شيوع عوامل عدم الأمن والاستقرار ضمن الداخل التونسي، الأمر الذي ساء من الوضع الاقتصادي والاجتماعي، مما أعطى فرصة للعلمانيين المدعومين بنحو كبير من السعودية، معظمهم من بقايا النظام السابق، أن يفوزوا بالانتخابات وان يكون لهم الغلبة في اتخاذ القرار دون انحسار كامل للإسلاميين، الذين ظلوا مشاركين في السلطة، محققين نوع من التوازن في التركيبة السياسية في الدولة التونسية.


Article
تطوير الخدمات الفندقية وتأثيرها في تعزيز الصورة الذهنية للضيف دراسة ميدانية لعينة من مدراء المنظمات الفندقية ذات الدرجة الممتازة في مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The development of services is considered one of the important topics that has a great attention of those who interested in hospitality making. In fact, it becomes one of the influential reasons in the bought guest behavior in their expectations. Hence; the introducing excellent hotel service means the compatibility of quality level with guest's expectation. Therefore; the hotel organizations work on enhancing the mental image of guest due to the active value that has done in forming opinions and private expressions perceived by guest toward the presented hotel service. The idea of this research is to present some of recommendations and the theoretical enrichment of the makers decisions which included all five stars hotels in Baghdad city (Al-Rasheed, Palastine, Ishtar, Babylon, and Baghdad hotel). It has been used the questionnaire to extract data from its primary resources. It contained 24 questions. Then, it has been detected the authenticity of questionnaire and distributed it on the individual's search sample who are 52 persons. The research included three sections. The first section tackles the development of hotel services while the second discusses the mental image of guest and eventually the third deals with the functional reality of the research. The study concludes that there a correlated relationship between the development of hotel services and its impact in enhancing the mental image of guest. The key words (the hotel services – the development of hotel services-the hotel organizations- the mental image of guest). تعد قضية تطوير الخدمات من الموضوعات التي نالت حيزاً واسعاً عند المهتمين بصناعة الضيافة, لدرجة انه قد أصبح من الأسباب المؤثرة في سلوك الضيف الشرائي وفي القوة الشرائية مقابل توقعاتهم وبالتالي فان تقديم خدمة فندقية متميزة تعني تطابق مستوى الجودة مع توقعات الضيف, ومن هذا المنطلق يجب إن تعمل المنظمات الفندقية على تعزيز الصورة الذهنية للضيف نظراً للقيمة الفعالة التي تؤديها في تشكيل الآراء, والانطباعات الذاتية ,المدركة للضيف تجاه الخدمة الفندقية المقدمة. وقد جاءت فكرة هذا البحث لتقديم بعض التوصيات ولإثراء النظري لمتخذي القرارات في مجتمع البحث والذي اشتمل على كافة فنادق ذات الخمس نجوم في مدينة بغداد (الرشيد, المنصور, فلسطين, عشتار,بابل ,بغداد), وقد تم اعتماد الاستبانة لاستنباط المعلومات من مصادرها الأولية وقد احتوت على (24) سؤالاً, ثم جرى التأكد على صدق , وثبات الاستبانة , تم توزيعها على إفراد عينة البحث والبالغ عددهم (52) مبحوثا. هذا وقد اشتمل هذه البحث علي ثلاث مباحث, تناول الأول تطوير الخدمات الفندقية ,اما الثاني ناقش الصورة الذهنية للضيف, بينما استعرض الثالث الواقع العملي للبحث,وتوصلت الدراسة إلى وجود علاقة ارتباطيه بين تطوير الخدمات الفندقية وتأثيرها في تعزيز الصورة الذهنية للضيف. الكلمات المفتاحيه:( الخدمات الفندقية – تطوير الخدمات الفندقية –المنظمات الفندقية– الصورة الذهنية للضيف).

Table of content: volume: issue:65