Table of content

Journal of Surra Man Raa

مجلة سر من رأى

ISSN: 18136798
Publisher: university of samarra
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Magazine is issued by the faculty of education- university of Samarra. The first issue Was published in 2005 .its quarterly. Four issues a year a dditional publications could be issued in cae of necessiry . its monolingual.

Loading...
Contact info

E-mail: journal.of.surmanraa@gmail.com
Cell phone:009647731686636 – 009647905825190 -- 009647700888734 -- 009647800081044

Table of content: 2010 volume:6 issue:23

Article
التجديد عند حافظ إبراهيم

Loading...
Loading...
Abstract

لقد حفل أدبنا الحديث بنماذج رائعة لشعراء ارتقوا بمستوى الشعر العربي بعد عهود من الجهل والتخلف ، وعبروا في شعرهم عن الآم شعبهم وأمتهم في عصر تسلطت فيه سيوف المحتلين والحكومات العميلة لهم على رقاب الشعوب العربية. ومن هؤلاء الشعراء (حافظ إبراهيم)، واسمه الكامل »محمد حافظ بن إبراهيم فهمي«(1) ولد سنة 1872م من أبٍ مصري وأمٍّ تركية في ديروط إحدى بلدات صعيد مصر(2)توفي أبوه وهو صغير فكفله خاله ، وفي مدة التعليم الابتدائي لم يظهر تفوقًا في تعلمه ، ثم انتقل إلى مدينة (طنطا) وأخذ يختلف إلى الدروس الدينية التي تلقى في(المعهد الأحمدي الديني)، وهناك كان يقضي معظم وقته مع طلاب المعهد يقرأ في بعض كتبهم، ويتذاكرون الأدب فيما بينهم، ويتطارحون الشعر)3 (.
عمل في المحاماة زمنًا ، ثم تركها واتجه إلى المدرسة الحربية في القاهرة سنة 1890م وتخرج منها ضابطا برتبة ملازم ثان ولم يستفد حافظ كثيرًا خلال هذه المدة التي قضاها في هذه المدرسة لأن مناهجها كانت ضعيفة بسبب تدخل السلطة آنذاك في برامج التعليم بل جاءت ثقافته من خلال مطالعاته الشخصية وربما كان تحوله من المحاماة إلى المدرسة الحربية بسبب تأثره بالشاعر الكبير (محمود سامي البارودي) حيث إن البارودي درس في المدرسة الحربية ، فلم يسر حافظ على خطى البارودي في الشعر فحسب ، بل حتى في المدرسة التي درس فيها)4 (.
تم استدعاء حافظ من وزارة الحربية للمشاركة في الحملة البريطانية للقضاء على الثورة المهدية في السودان عام 1896م ، ثم حدثت في السودان ثورة في الجيش المصري المشارك مع الحملة اتهم فيها حافظ مع سبعة عشر ضابطًا بالتحريض عليها فحوكم وأحيل على الاستيداع عام 1900م ، بعدها أحيل إلى التقاعد من خدمة الجيش عام 1903م فبدأ بالبحث عن عمل جديد ، ولم يكن ذلك سهلا فقد طلب تعيينه في جريدة الأهرام ، ولكن طلبه رفض مع أن أحمد شوقي توسَّط له في ذلك لعلاقته بالقصر ، فأخذ في تلك المدة يختلف إلى مجلس الإمام (محمد عبده) ، وقويت صلته به ، وقد عطف عليه الإمام وأنهله من علمه وفضله ، وتمكن من الاتصال بطبقات مختلفة من الشعب المصري ، فقد عايش حافظ الطبقة الممتازة من الشعب والتي تضم شخصيات سياسية ودينية واجتماعية مرموقة كانت تسعى إلى إصلاح أوضاع البلاد والنهوض بها أمثال: سعد زغلول ، ومصطفى كامل ، والشيخ علي يوسف وغيرهم، وعايش كذلك أقرانه من الأدباء الذين كانوا يتفاوتون في مستوياتهم المعاشية ، وعلى النحو نفسه كان حافظ يخالط عامة الشعب نتيجة فقره(5( ولعل هذا ما جعل الحس الوطني يتضح في شعره.
وفي سنة 1911م عين حافظ رئيسًا للقسم الأدبي بدار الكتب المصرية ، وبقي في هذه الوظيفة حتى أحيل إلى التقاعد سنة 1932م ، وقد أصيب حافظ بداء السكري عام 1922م ، وعاش الأعوام الأخيرة من عمره مترقبًا للموت إذ كان يرى أصحابه يموتون الواحد تلو الآخر ، فأيقن حافظ بأنَّه لاحق بهم عن قريب ، وكثيرًا ما عبَّر عن ذلك في مرثياته لأصحابه(6(. ومن ذلك قوله(7(:
تفرَّق أهلي وأحبابي وأخَّرت يد الله يومي فانتظرت أواني
وفي يوم الخميس 22 تموز 1932م توفي حافظ إبراهيم ، وشيِّعت جنازته بحضور العديد من الأدباء والسياسيين ، كخليل مطران ، وعبد العزيز البشري ، ومصطفى النَّحاس ، فضلا عن أقرانه من كبار الشعراء كأحمد شوقي(8( الذي رثاه بقصيدة يقول فيها(9(:
قد كنت أوثر أن تقول رثائي يا منصف الموتى من الأحياءِ
لكن سبقت وكل طول سلامة قدرٌ وكـلّ مـنيةٍ بـقضـاءِ
الحق نادى فاستجبت ولم تزل بالحق تحفل عـند كلِّ نـداءِ


Article
قياس أساليب التفكير المرتبطة بنصفي الدماغ لدى طلبة الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

نتيجة للتطور العلمي والتكنولوجي الذي يحصل في عالم اليوم والذي يبدو اثره على افراد المجتمع المتعلمين للتزود بمهارات التفكير العلمي فقد اولت معظم الدول اهمية كبيرة لموضوع التفكير في ميدان التربية والتعليم لتحقيق تقدم المجتمع وتحقيق الاهداف التربوية المهمة في بناء شخصية الانسان .
ويعد اسلوب التفكير العلمي من الاساليب الفعالة في التعليم ، وهو نوع من التفكير المنظم الذي يستخدمه الطالب في نشاطه الذهني الذي يبذله في انجاز عمله الدراسي ويجب ان يكون هذا التفكير منظماً نسبياً على مجموعة من المبادئ والقواعد .
ويهدف البحث الحالي الى قياس اساليب التفكير المرتبطة بنصفي الدماغ (الايسر ، الايمن، المتكامل) لدى طلبة جامعة تكريت ، ومعرفة دلالة الفروق في اساليب التفكير (الايسر ، الايمن ، المتكامل) حسب متغيري الجنس والتحصيل ، ولتحقيق هذا الهدف تم تطبيق المقياس على عينة مكونة من (100) طالباً وطالبة من طلبة المرحلة الرابعة في كلية التربية / جامعة تكريت ، وبعد معالجة البيانات احصائياً توصلت نتائج البحث الى وجود فروق دالة احصائياً وفقاً لمتغير التحصيل الدراسي وعدم وجود فروق دالة احصائياً وفقاً لمتغير الجنس .
مشكلة البحث
يعد أسلوب التفكير (Thinking style ) احد العمليات العقلية الاساسية التي تؤثر بشكل مباشر بتعامل الفرد مع البيئة المحيطة به ، حيث يشير كريكورك بان اسلوب التفكير وهو السلوك المتميز الذي يعمل كمؤشر على كيفية تعامل الفرد مع البيئة والتكيف لها (Gregorg 1995:235) ويمكن القول بان اساليب التفكير المختلفة من المهمات الاساسية التي تسعى المؤسسة التربوية لتطويرها وتدعيمها بهدف جعلها عادة تربوية ( تهوم ،2004 ،11 ) .
وان التاكيد على اهمية اساليب التفكير العلمي وضرورة تنميتها لدى الطلبة اصبحت ضرورة تفرضها حاجتنا المتزايدة لها باعتبارها هدفاً اساسياً من اهداف التربية الحديثة ( الشيرازي ،2005 ،5 ) .
وقد اشارت بعض الدراسات التي اجريت حول التفكير ، بان هناك صعوبات يواجهها الطلبة في تاكيدهم لارائهم المستقبلية ،وصعوبة اصدار الاحكام المناسبة حول المشكلات والموضوعات ، مما يدل ان هناك انخفاض في التفكير لدى الطلبة على وجه العموم وترجع الاسباب في ذلك الى عوامل مختلفة منها طرائق التدريس وطبيعة المناهج المقررة اضافة الى عدم الاهتمام بموضوع اساليب التعلم والتفكير المرتبطة بنصفي الدماغ الايمن والايسر او المتكامل معاً وعلاقتها بالنشاط المعرفي لدى الفرد (مراد ، 1988 : 13) .
ومن هنا تنشا مشكلة البحث التي تتركز حول التساؤل الاتي : ما هي طبيعة أساليب التفكير السائدة لدى طلبة الجامعة ، وهل هناك فروق ذات دلالة احصائية في اساليب التفكير تبعاً لمتغيري الجنس والتحصيل الدراسي لدى الطلبة .
أهمية البحث .


Article
أثر السياق في تعيين معنى التأويل في القرآن الكريم

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهذا فقد خطر في ذهني ان اكتب بحثا بعنوان{معاني التأويل في القرآن الكريم} وذلك لبيان ما لهذه اللفظة من معان متعددة قد لايطلع عليها القارىء ولاسيما اذا قرا في التفاسير فوجد ان كثيرا من المفسرين يقولون:التفسير والتأويل بمعنى واحد ( ) وهم اذ يقررون هذه الحقيقة العلمية يقررونها. في اطار الحديث عن علم التأويل المقارن لعلم التفسير خاصة لا في اطار الحديث عن معاني التأويل بافقها الاوسع
وقد اوشكت ان اتم البحث المذكور الاان احد التد ريسيين الافاضل ـ جزاه الله خيراـ اطلع على بعض ما كتبت فاشار علي بتغيير عنوان البحث الى{اثر السياق في تعيين معنى التأويل في القرآن الكريم} وقد اقتنعت بمشورة ذلك الاخ الناصح وعملت بها لانني وجدت ان البحث تحت العنوان الاول لن يزيد على جمع الأيات التي ورد فيها لفظ التأويل ونقل اقوال مشاهير المفسرين في المعنى المراد منها ‘ وهذا لامجال فيه للابداع الذي اسعى اليه دائما وان لم اوفق اليه يوما .
اما البحث تحت العنوان الثاني فقد اجد فيه مجالا للاتيان بجديد مفيد يحتاج الى اعمال للفكر من اجل ايجاد للرابط بين لفظة التأويل المرادوالمعنى العام للاية ابتغاء الوصول على المعنى الاقرب للفظة
فضلا عن ان مادة البحث تحت العنوان الثاني هي مادة البحث تحت العنوان الاول وزيادة.وقد رجعت الى ما توفر لي من مصادر فوجدت ان التفاسيرـ التي هي مصادر البحث الاصيلة ـ قليلة الذكر للسياق بالنسبة لأيات التأويل مما صعب مهمتي في البحث حتى اوشكت على تركه والبحث عن عنوان اخر الا انني توكلت على الله تعالى واستعنت به وضممت ما وجدته فيها الى ماانقدح في ذهني الكليل من اجل الوصول الى معنى لفظة التأويل في كل آية من الآيات موضوع البحث وبقدر طاقتي وبحسب ما رأيت وقد يكون الصواب غير ذلك وجعلت هذا البحث مكونا من مقدمة وأربعة مطالب وخاتمة:
وقد خصصت المطلب الأول : لبيان معنى السياق واهميته.
وجعلت المطلب الثاني: لبيان معنى التفسير والتأويل والفرق بينهما.
اما المطلب الثالث :فكان للآيات ذات المعاني المختلفة .
وكان المطلب الرابع: للآيات التي هي بمعنى واحد .
ثم جاءت الخاتمة واهم ما توصلت اليه من نتائج بعدها جاءت الهوامش ثم المصادر والمراجع.
وختاما أرجو ان اكون قد وفقت لكتابة بحث جيد بعنوانه ومحتواه وطريقة العمل فيه ليكون بالنسبة لي خطوة علمية جديدة فان اصبت فمن الله وله الحمد والمنة وان اخطات فاستغفر الله واتوب اليه مما شط به الفكر او زل به القلم واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.




Article
صفحات مضيئة من مآثر الخليفة هارون الرشيد(170-193هـ)

Authors: بسمان نوري الكوان
Pages: 41-55
Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله رب العالمين وبعد ...
يعد هذا البحث الموسوم (صفحات مضيئة من مآثر الخليفة هارون الرشيد) دراسة تاريخية لسيرة الخليفة العباسي الخامس هارون الرشيد . عدَّ المؤرخون هارون الرشيد بن محمد (المهدي) بن الخليفة عبد الله (المنصور) بن محمد ، بن علي بن عبد الله بن العباس عم الرسول الكريم محمد(صلى الله عليه وسلم) ، واحد من أشهر خلفاء العصر العباسي الذي كان له دورا كبيرا في بناء مجد الدولة العربية الإسلامية وصرحها الحضاري .
ولا يبتعد الباحث عن الواقع إذا قال أن الخليفة الرشيد هو أكثر عظماء التاريخ الذين تعرضوا لحملات الدس والطعن والتشهير والذي تعرض له هذا الخليفة هو نسج من الكذب والافتراء ، لذلك عمد الباحث أن يكتب في مآثر الخليفة الرشيد التي تركت أثرا كبيرا لتبقى مآثره في صفحات التاريخ.
وانتظمت دراستي في هذا البحث على أربعة مباحث هي :-
المبحث الأول :- أولى الرشيد اهتماما كبيرا بالقضاء وذلك لأهميته الكبيرة لأن القضاء أساس الملك عند تحقيقه العدل والمساواة بين الرعية .
أما المبحث الثاني :- اعتنى الرشيد عناية خاصة بالعلم والعلماء وزادت عنايته أكثر بمجالسه العلمية والفقهية فكان يجمع في مجلسه عددا كبيرا من العلماء وفي مختلف أنواع العلوم لذلك كانت مجالسه مهابة لاسيما وأن دار الخلافة قد ازدحمت بالعلماء والفقهاء والمفكرين حيث كان يقربهم منه ويجزل لهم الهدايا والأعطيات لأنهم الواجهة الحضارية للخلافة العباسية .
أما المبحث الثالث :- اهتمت الدولة الإسلامية زمن الرشيد بالبحرية والقوة العسكرية اهتماما خاصا كي تؤدي دورها ومسؤوليتها التاريخية على أفضل وجه . ويتمثل هذا الاهتمام في البحرية بصناعة السفن الذي اوجد لها الخليفة الرشيد تنظيما خاصا لقيادتها ، مع الإشراف على تدريب البحارة تدريبا جيدا من اجل الحفاظ على الحدود البحرية للدولة الإسلامية .
أما في الجانب العسكري باعتبار الجيش هو الركن الأساس لحماية الدولة وأمنها وسلامتها ، لذلك اهتم بتدريب الجيش وتسليحه وتموينه وأشرف على إعداده إعدادا كاملا بنفسه لكي يؤدي دوره العسكري والعقائدي الملقى على عاتقه من اجل الحفاظ على كيان الدولة الإسلامية ووجودها ومستقبلها .
أما المبحث الرابع :- من المعروف أن الخليفة الرشيد ولد وتربى في جو عائلي يحرص أهله على التمسك بأحكام الشريعة الإسلامية ، فجده المنصور أحد فقهاء عصره ، وأبوه محمد (المهدي) أشد الخلفاء العباسيين تمسكا بالدين الإسلامي ، لذلك شب الرشيد وسط هذا الجو العائلي تقيا ورعا ، صادق العقيدة ، قوي الإيمان ، مما اكسبه هذا الجو النقي قلبا طيبا وشعورا مرهفا لتضفي على شخصيته الطابع الإنساني الحقيقي ، فكان يعفو عن المسيء وعطوفا على الفقراء والمعوزين ، مما دفعته هذه الصفات أن يتصدق من ماله الخاص للفقراء والمحتاجين ، وهذا ما جعل الحس الإنساني من ابرز معالم شخصيته .


Article
النجش وأثره في عقد البيع في الفقه الإسلامي

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد الهادي الأمين وعلى آله وصحبه وأتباعه السائرين على نهجه إلى يوم الدين..
أما بعد:
فهذه دراسة فقهية للنجش الذي بحثه العلماء في باب البيوع، والبيوع سبب من أسباب سد حاجات الإنسان التي يتعاطاها مع أخيه الإنسان، لتستمر الحياة ويقوم العبد بما كلفه الله بالخلافة في الأرض بمنهج الله ويعمرها بأمر الله وإذنه. ومن المسلمين من غير المختصين في الدراسات الإسلامية لهم فكرة غير واضحة عن معنى النجش وحكمه, مما يجعل تجنبه صعبا، وهذا التصرّف يوقع الإنسان في المحذور الشرعي وفي ظلم المشتري وغبنه.
جعلت البحث مؤلفا من هذه المقدمة وثلاثة مباحث وخاتمة:
المبحث الأول: تعريف النجش وصوره وتعريف الأثر وعقد البيع، العنوان مركب من عدة مصطلحات، لذا قسمته على مطلبين، جعلت المطلب الأول: تعريف النجش لغةً واصطلاحا، وذكرت صوره للزيادة في توضيح معناه. والمطلب الثاني: تعريف الأثر وعقد البيع، تناولت فيه تعريف المصطلحات الثلاثة: الأثر ؛ عقد ؛ البيع ؛ لغةً واصطلاحا.
المبحث الثاني: عدم مشروعية النجش، فيه أدلة عدم مشروعيته من السنة والإجماع والقياس ومن العقل.
المبحث الثالث: أثر النجش في عقد البيع. النجش تصرف نهى الشارع عنه، وهذا التصرف يؤثر في عقد البيع صحة أو بطلان، وإثبات الخيار أو عدمه عند القول بصحة عقد البيع مع وجود النجش، لذا سيكون هذا المبحث في مطلبين، المطلب الأول: حكم عقد البيع مع النجش، المطلب الثاني: الخيار في عقد البيع مع النجش.
وختمت البحث بخاتمة ذكرت أهم النتائج التي توصلت إليها.
منهجي في كتابة البحث إرجاع القول إلى قائله، وتعريف المصطلحات من مصادرها لغةً واصطلاحا، واعتماد قول المذاهب من كتبهم، وتخريج الأحاديث من كتب السنة. وقد راعيت حسب ما أرى ضوابط البحث العلمي , فان أصبت فمن الله عز وجل، وان أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان. وسبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصبه أجمعين..






Article
سيميائية التحولات النصية في تفسير أبي السعود

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على قائد الغر المحجلين سيدنا مُحَمَّد سيد البشر ، والشفيع المشفع في المحشر ، وعلى آله وأصحابه ، ومن اتبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
أما بعد :
ففي كل يوم يكتشف الباحثون وسائل جديدة لدراسة النصوص وجلاء ما فيها من مضامين ، ومن هذه الوسائل الدراسات السيميائية التي تسعى لتعرف مكان الإبداع في النص ، وهي من المصطلحات التي استخدمت في مجالات كثيرة منذ وقت مبكر ، ولاسيما في مجال اللسانيات .
ومن المعلوم أن أعظم النصوص التي بين أيدينا وأرقاها قاطبة هو القرآن الكريم ، وما ارتبط به من علوم يأتي في مقدمتها تفسير القرآن الكريم .
ورغبة من الباحث بتطبيق هذا الأسلوب على تفسير القرآن الكريم لمعرفة المجالات التي يمكن أن تقدمها مثل هذه الدراسات من أجل استجلاء النص القرآني ، ومدى النفع المتحقق منها ، ارتأيت تطبيق هذا على تفسير العلامة أبي السعود المعروف بإرشاد العقل السليم إلى مزايا القرآن الكريم ، لما لهذا التفسير من أسلوب أدبي رفيع ، ولغة رصينة مميزة ، وحاولت الكشف عن التحولات النصية في الخطاب القرآني في هذا التفسير ، فكان هذا البحث الذي أسميته ( سيميائية التحولات النصية في تفسير أبي السعود ) .

وقد قسمته على مقدمة وثلاثة مباحث وخاتمة :
عرفت في المبحث الأول السيميائية بإيجاز ، بالقدر الذي تتوضح فيه فكرتها للقارئ.
وفي المبحث الثاني تناولت تطبيقات التحولات النصية في لفظة (الشجرة ) في قصة آدم ـ عليه السلام ـ .
وفي المبحث الثالث تناولت تطبيقات التحولات النصية في لفظة (القميص ) الواردة في سورة يوسف ـ عليه السلام ـ .
وختمت البحث بخاتمة بينت فيها أهم النتائج والتوصيات .
آملاً أن أكون قد وفقت في إجراء التطبيقات السيميائية على النص القرآني





Keywords

ادب، فن


Article
الذهب في التراث العربي والإسلامي

Authors: نوري عزاوي حمود
Pages: 80-96
Loading...
Loading...
Abstract

عرف العرب والمسلمون عبر تأريخهم الطويل عدداً من المعادن وتعاملوا بها، وكان لهم السبق في استخراجها وتصنيعها ... ومنها الذهب والفضة والحديد والنحاس والبرونز والرصاص والفولاذ وغيرها ... حيث استعملوا الذهب والفضة والنحاس في عملاتهم وفي بيعهم وشرائهم وغالب أموالهم، وكذلك استعملوها في حليّهم وزينتهم ... والحضارة العربية الإسلامية استأثرت بمعادن الذهب والفضة في وقت من الأوقات بعد حصولها على ذهب الجزيرة العربية، واليمن، وشمال أفريقيا والسودان وذهب النوبة(1) في صعيد مصر، في عصر الفتوحات الإسلامية. كما عرفوا معدن الحديد واستخدموه في عدد من صناعاتهم الحربية وغيرها، وكان لهم السبق في تلك الصناعات كما سجله بعض المؤرخين من العرب أمثال الكندي في رسالة السيوف، وكتاب الجماهر في معرفة الجواهر للبيروني ، وشرح العلامة الجلدكي الكيميائي المصري السوري الذي عاش أثناء حكم السلطان قلاوون، لكتاب الحديد لجابر بن حيان، وكتب التأريخ والحسبة والجغرافيا والرحلات وغيرها. وبما أن الذهب واحد من تلك المعادن المهمة التي دخلت في صناعات واستخدامات كثيرة ومهمة فقد ترك العرب بصماتهم واضحة جليّة في هذا المجال، ولعل هذا البحث يوضح هذه الحقيقة التاريخية
إن تراث هذه الأمة العربية والإسلامية عميق، وقد أوغلت فيه برفق، فتناولت جانباً يسيراً من تراث العرب والمسلمين، وهذا الجانب ما هو إلا قطرة من فيض، لكني حاولت بتوفيق الله أن أسلط الضوء على جانب يسير من هذا التراث الضخم، لأنني مهما تحدثت عن تراثنا فلا يمكن أن أعطي هذا التراث حقه الكامل، فهو تراث يستحق كل التقدير والإطراء. وقد تجنبت جاهداً الإطالة وعدم الولوج في المسائل الفقهية والشرعية البحتة التي تتعلق بالمعادن بشكل عام فيما يخص خمس المعادن الذي يدخل في باب الزكاة(زكاة المعادن و الركاز)، والضوابط الشرعية لحدود الزينة في الإسلام، قدر الإمكان ليس عجزاً، لأن البحث سوف يخرج من مساره التاريخي والعلمي، فقط أردت أن أُلفت نظر القارئ الكريم إلى جانب مشرق من تراث أمته الخالد، ذلك التراث الذي تناول كل جوانب الحياة وبكل تفاصيلها الدقيقة، ذلك التراث الذي ترك بصماته في كل حضارات العالم المعاصرة له تقريباً، وحري بنا أن نفتخر بهذا التراث وأن نفاخر العالم بالعقلية العربية التي لم تقصر عن طرق كل مجالات الحياة ، فنحن كنا ونكون وسنبقى أسياد العالم ولا عجب، ومهما حاول الآخرون التقليل من دور العرب والمسلمين في بناء الحضارة البشرية فهم واهمون، فالتأريخ يثبت عكس ذلك، وهذا البحث يمثل جانباً مهماً وصفحة مشرقة من صفحات تراثنا العريق .
لقد وقع بعض الباحثين من العرب وغيرهم في وهم يخص مهنة التعدين عن الذهب والفضة والمعادن الثمينة عند العرب، حيث اعتقدوا أن العبيد هم الذين يعملون في صناعة المعادن، وهذا الرأي مبني على ما ورد في بعض الكتب القديمة من وصف العاملين بتلك المعادن بأنهم (قيون) جمع قيّن(2)، وهذه الكلمة كما تطلق على الموالي الذين يعملون في صناعة المعادن، كما تطلق أيضاً على العرب الذين يعملون معهم، وقد أطلقت على كثير من فروع القبائل العربية بسبب امتهانها للصناعة.
وعليه فإن القول بأن من يستخرج المعادن من الذهب وغيره في العهود القديمة كانوا من الموالي (العبيد) حصراً ليس صحيحاً على إطلاقه، فهناك أناس من العرب صريحي النسب كانوا يشتغلون في التعدين، وبخاصة في تعدين الذهب، هذا من حيث العموم، وهذا لا ينفي أن كثيراً من المعادن في بلاد العرب كان الذين يعملون فيها إما من الموالى أو من الفرس أو اليهود. وفي كل الحالات فإن موارد التعدين تسمى ركاز في الإسلام وعليها الخمس، وهو مما يندرج في باب زكاة المعدن التي تدفع للأصناف الثمانية المستحقين للصدقات كما جاء في الآية:(60) من سورة التوبة، وهي مورد من موارد بيت مال المسلمين. وهذا من جملة الأسباب التي دعتني للبحث في هذا الرافد المالي المهم الذي كان يشكل دعامة من دعامات الاقتصاد العربي والإسلامي في عهود الخلافة.
كان للعرب باع طويل في هذه المهنة التي نجحوا فيها وأتقنوها وإلا لما استطاعوا أن يعرّبوا العملة الفارسية والرومية إلى العملة العربية الإسلامية في عهد الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان ــ رحمه الله ــ سنة 77 للهجرة ، عندما دعت الضرورة الدينية والاقتصادية والتراثية إلى ذلك.
إن تراث هذه الأمة عريق منتهى العراقة، موغل في القدم، له الفضل الكبير على تراث الأمم التي جاورت العرب، فمثلها كمثل من يجالس بائع المسك، فهو إما أن يعطيه من هذا المسك، وإما أن يشم منه ريحاً طيّبة.
أرجو أن يلقى جهدي هذا قبولاً يزداد به العرب والمسلمون ارتباطاً بماضيهم الخالد، ويلتمسوا فيه عوناً على مستقبلهم الزاهر، وإني لأؤمن أصدق الإيمان أن جذورنا المتأصلة في تراث أجدادنا وثيقة الصلة بوعينا الإسلامي الحديث، ولكن الانتفاع بتقليب النظر في الماضي لا بد أن يؤيد بالسعي الجاد في الحاضر.


Article
الحماســــة في شــــعر الخنســــــاء

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الكائنات محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.
أما بعد:
فقد يكون العودة إلى الحديث عن (الخنساء)، ومكانتها، ومحاولة التماس ما يدفع ما وقر في عقول بعض الناس-ضرباً من التكرار الذي لا يغني، وإذا أردنا أن نختار أنموذجاً معيناً فنختار(الخنساء) لأنها من الشاعرات المميزات في عصرها.
فهناك أسبابٌ رئيسةٌ قد أكدنا عليها من خلال المتابعة المستمرة لإشعار الخنساء، والتأكيد على النصوص التي قالتها، ولما فيها من ألفاظ عذبه، تستحق هذه النصوص أن تذكر في العديد من الكتب الأدبية لما لها من أثر كبير في نفوس القارئين.
وهناك دراسات مختلفة قد تناولنا النصوص الشعرية للخنساء واستفدنا منها كدراسة (طبقات فحول الشعراء لابن سلام) و (العمدة للقيرواني) وشعر المرأة في القرن الأول للهجرة د. شاكر السعدي وهناك كتب أخرى تناولت القيم الفنية (لشعر الخنساء) مثل ( نظرات نقدية في الأدب العربي د. زكي المحاسني).
وبعد دراسة الموضوع وجمع مادته، وجدناها تملي علينا أن نقسمها على مباحث ثلاثة:-
المبحث الأول:- موضوعه(الحماسة وعلاقته في الفخر) وفيه تكلمنا بإيجاز عن الفخر وعلاقته بالحماسة، وتحدثت عن أهم القضايا التي تخص هذا المفهوم.
المبحث الثاني:- ويحمل عنوان(الحماسة في الرثاء) وبدأناه بحديث عن أهم القضايا التي تتعلق بمفهوم الرثاء، الذي يتحدث عن الموت ووجود الحزن والألم الشديد لدى الخنساء وكيفية تعاملها مع النص الشعري الذي يتحدث عن أخويها ووجود أهم القيم الفنية والموضوعية في النصوص الشعرية.
المبحث الثالث:- وقد خصصته للدراسات الفنية متناولاً فيه مصادر الشعر عن الخنساء، وتحدثنا عن الصورة الشعرية ولما لها من اثر كبير في شعر الخنساء، وكذلك الإيقاع، والقافية والوزن وكل ما يتعلق بالنظام العروضي الذي ذكره أصحاب الأدب من خلال البداية التي بدأها الفراهيدي(رحمه الله).
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.








Article
الهيكل الإداري للمستشفيات(( البيمارستانات ، دور الشفاء )) في الدولة العربية الإسلامية للفترة ( 1 هـ / 622 م – 656 هـ / 1258 م )"دراسة تاريخية"

Loading...
Loading...
Abstract

الإرث الحضاري العربي الإسلامي ، ذو مساحة لا أبعاد لها ، فألفت نظري عمق تلك المساحة الشاسعة من المجال الذي بإمكان الإنسان أن يعمل فيه على أن لا يستطيع تجاوزه لكي يصل إلى الحكمة بعمقها الإداري الذي من خلاله استهواني موضوع بحثنا هذا بإطار يمتزج فيه ماتم ممارسته قبل اكثر من أربعة عشر قرناً مضت ووقتنا المعاصر ليكون عملنا حصيلة الترابط آنذاك واليوم في الهيكل الإداري للمستشفيات (( البيمارستانات أو دور الشفاء )) في الدولة العربية الإسلامية للفترة ( 1 هـ / 622 م - 656 هـ / 1258م ) ، لما لذلك بالغ الأهمية لأجل التعرف على تلك المؤسسات الإدارية في مجال الطب والتعامل الإنساني معها وفلسفة العمل من خلالها .
تضمن هيكل البحث على مبحثين :-
المبحث الأول : تم التطرق من خلاله إلى :
1. الطب عند العراقيين القدماء .
2. الطب عند العرب قبل الإسلام .
3. الطب في صدر الإسلام .
المبحث الثاني :
تم التعرف فيه على ما حصل في الدولة العربية الإسلامية للفترة ( 1 هـ / 622 م – 656 هـ / 1258 م ) على وفق .
1. الهيكل الإداري للمستشفيات (( البيمارستانات أو دور الشفاء )) .
2. خزانة الشراب ( الصيدلية )
3. أنواع المستشفيات (( البيمارستانات أو دور الشفاء )) .
4. الإجازة والتعيين في الطب .
5. صفات الطبيب وآدابه .
6. بعض البيمارستانات في بيت المقدس .
فكان للمصادر الأمهات اثر كبير في رفد محتويات البحث بالمادة العلمية ذات المساس المباشر أو القريب من ذلك ، وبالمقابل تم التعرف على عدد من المراجع العربية لإحتواء المادة العلمية للبحث . من ثم خاتمة البحث وقائمة المصادر والمراجع والسؤال من الله التوفيق في ماتم تقديمه ، والحمد لله إن كنت اتبعت الحكمة قاصداً قول الحق للوصول إلى الحقيقة ، ومعذرة إن كان الأمر على غير ذلك والسلام على المرسلين وخاتم النبيين .

Keywords

تاريخ


Article
مدى كفاءة التوزيع المكاني للمولدات الكهربائية الأهليةوآثارها البيئية في مدينة الصدر

Loading...
Loading...
Abstract

يعد التلوث الهوائي من أخطر أنواع التلوث على حياة الإنسان لتأثيره المباشر عليه. ونظراً لما يسببه احتراق وقود المركبات وعوادمها، وزيادة تراكيز الرصاص والكبريت وأكاسيد الكاربون على صحة الإنسان في المدينة وزيادة معدلات الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي وسرطان الدم والتدرن وتأثيراته المختلفة على النشاط البشري، والحياة النباتية. ونتيجة لعدم وجود دراسة متخصصة حول تأثير المولدات الكهربائية الكبيرة التي تعمل أغلبها بوقود زيت الغاز (الكاز)، فقد أرتأى الباحثان ضرورة دراسة مدى كفاءة التوزيع المكاني للمولدات الكهربائية الأهلية وآثارها البيئية في مدينة الصدر. وذلك لضخامة حجم السكان في هذه المدينة وتفاقم عدد المولدات وكثرة الوحدات السكنية وصغر مساحتها واكتظاظها بالسكان. وضعف الخدمات البلدية مما استدعى ضرورة دراستها ونتيجة لاستعمال نفس الوقود في السيارات في تشغيل المولدات الكهربائية فقد وجد أحد الباحثين الذي قام بدراسة بعض مناطق مدينة الصدر انه تم تقدير كمية المقذوفات الغازية التي سببتها وسائط النقل المختلفة في منطقتين من المدينة فقط هو( 222996م3) من الملوثات يومياً من أول أوكسيد الكاربون، والهيدروكاربونات، وأكاسيد النتروجين، وثاني أوكسيد الكبريت والرصاص والسناج (الصخام)( ).


Article
اخـتـــلاف الصحابة والتابعين والأئمة المجتهديـن في المسـائل الفقهيـة المختلفـة واختلاف رأيهم من كل باب بحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم للشيــخ محمد بن محمد بن محمد البروي ت 567 هـ(( دراسة وتحقيق ))كتاب الصيد والذبائح

Loading...
Loading...
Abstract

أحمد الله جلَّ في علاه والحمد من منهّ وإحسانه واشكره تعالى والشكر من إحسانه وإنعامه ومنه التوفيق والتيسر ،وأصلي على خاتم رسله وأنبيائه أخرجنا من الظلمات إلى النور برسالته نتفيأ ظلالها ونهتدي بنورها، وأترضى على آل بيته الأطهار وصحبه الأخيار والتابعين الأنجاب ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
وبعد
فإن الإشتغال بعلوم الشريعة من أشرف المناصب في الدنيا منزلة وأعلاها عند الله حيث قال تعالى:  ﰈ ﰉ ﰊ ﰋ ﰌ ﰍ ﰎ ﰏ ﰐﰑ ﰒ ﰓ ﰔ ﰕ  ( )، ولا شك أن من جملة ما ينبغي على المسلمين وحملة الشريعة النهوض به الآراء العلمية التي دونها سلف هذه الأمة في كتب مخطوطة لم ير معظمها النور سواء في بلادنا أو في بلدان العالم.
وما زالت مكتبات العالم تزخر خزائنها بها وتنظر من يشمر عن سواعده لينفض عنها ما ران عليها من غبار السنين وينقذها من العوامل التي تؤدي إلى تلفها أو ضياعها ، فيكون بذلك ردا للجميل للذين أخلصوا في كتابة مصنفات الشريعة للأمة .
إن الظروف التي حلت في بلدنا العراق حالت بيني وبين إتمام المخطوط وقد كلفت بإكمالها في مرحلة الدكتوراه وهي التي اعمل عليها ،رأيت أن أواصل العمل عل أكمالها ، وذلك لبقاء الشيء القليل منها ، وكذلك حرصا على الوعد الذي قطعته مع الدكتور فرج توفيق الوليد( رحمه الله) قبل وفاته على إتمام المخطوط ولكن شاءت الأقدار أن يبقى الشيء اليسير من أوراق المخطوط، فكان عملي في هذا البحث هو تحقيق (كتاب الصيد والذبائح) فقد قسمت البحث إلى مبحثين هما : المبحث الأول القسم الدراسي( ):
واشتمل على ثلاثة مطالب هي المطلب الأول (حياته الشخصية للبروي رحمه الله) فقسمته على ثلاثة فروع ، الفرع الأول: اسمه ولقبه وكنيته وولادته . والفرع الثاني : نشأته وسيرته العلمية وصفاته وأخلاقه . والفرع الثالث : مذهبه وعقيدته ووفاته . وأما المطلب الثاني فقد تناولت( حياته العلمية ) فقد قسمته الى ثلاثة فروع الفرع الأول : شيوخه ،والفرع الثاني: تناولت فيه تلاميذه ، والفرع الثالث : مكانته العلمية وثناء العلماء عليه . اما المطلب الثالث ( التعريف بالكتاب المحقق ومنهجي في التحقيق ) وجاء مقسما الى ثلاثة فروع، الفرع الأول: اسم الكتاب ، الفرع الثاني : منهج البروي رحمه الله في كتابة ( اختلاف الصحابة 000 ) ، الفرع الثالث: منهجي في التحقيق .
اما المبحث الثاني، وهو القسم المحقق وقد راجعت كتب الفقه المتيسرة لأكثر المذاهب لأحقق منها ما يحتاجه الكتاب حتى شاءت إرادة الله أن أقدمه بصورته التي ترونها .
وفي الختام أسأل الله سبحانه وتعالى أن ينفع به قارئه ومقرئه وناشره إنه على كل شيء قدير وبالإجابة جدير .
سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين


Article
أحكام هبات الآباء للأولاد في الفقه الإسلامي

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله رب العالمين حمداً يوافي نعمه ويكافئ مزيده ويدفع عنا بلاءه ونقمه وأُصلي وأُسلم على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد () قائد الغر المحجلين وعلى آله وصحبه الهداة المهديين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد:
فإن من رحمة الله تعالى بعباده أن أودع الرحمة والرأفة في قلبي الأبوين على أولادهم والعطف والشفقة عليهم , وكل ذلك لأنَّ الأبوين كانا سبباً في وجود الولد في هذه الحياة الدنيا والخالق هو الله الواحد الأحد, فكان الأولاد قرة عين الأبوين وزينة الحياة الدنيا , وزيادة في محبة الآباء لأولادهم يقومون بإعطاءهم الهبات , إلا أنَّ بعض الآباء يهب لبعض أولاده ويحرم الآخرين نتيجة لميل القلب لأحدهم دون الآخرين.
ونرى بعض الآباء يعطي هذا ويمنع هذا ويغدق على هذا ويقتر على هذا , ولا يراعي في هذا الأمر شرع الله تعالى , كل ذلك دفعني إلى أن أكتب هذا البحث المتواضع .
وقد وجدت من النصوص الشرعية والأحكام الفقهية الدالة على وجوب العدل في عطية الأولاد وعدم التفريق بينهم , إلاَّ اللهّم في بعض الحالات التي إستثناها الفقهاء بالإضافة إلى ذلك فصلت القول في أحكام هبات الآباء لأولادهم في الفقه الإسلامي الذي كان عنوان بحثي , وقد بدأت بحثي هذا مستعيناً بالله متوكلاً عليه بأن قسمته إلى ثلاثةِ مباحث:
المبحث الأول : تعريف الهبة وحكم العدل بين الأولاد وصفة التسوية بينهم وفيه ثلاثة مطالب
المطلب الأول : تعريف الهبة .
المطلب الثاني : حكم العدل بين الأولاد .
المطلب الثالث : صفة التسوية بين الأولاد.
المبحث الثاني : حكم تخصيص بعض الأولاد بالهبة والرجوع بها وفيه ثلاثة مطالب
المطلب الأول : حكم تخصيص بعض الأولاد بالهبة إذا كان ثمة داعٍ لذلك .
المطلب الثاني : حكم الرجوع في الهبة من قبل الأب.
المطلب الثالث :حكم تعدى الرجوع في الهبة إلى الأم أو الجد.
المبحث الثالث : شروط الرجوع بالهبة وقبضها وفيه مطلبان
المطلب الأول : شروط الرجوع في الهبة.
المطلب الثاني : حكم صحة الهبة من حيث القبض وعدمه.
هذا وقد كان منهجي في البحث تخريج التصوص من مصادرها وإرجاع القول الى قائله واعتماد مصادر المذاهب في نقل أقوالهم واعتماد مصادر اللغة في التعريف اللغوي وكتب السنة في تخريج الأحاديث .
هذا منهجي والله أسأل أن يوفقني فيه وأن يغفر زلتي وخطئي ويرحم حوبتي فإن أصبت فبتوفيق من الله وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان , وهذا جهدي أعترف فيه بالقصور, أسأله سبحانه أن يكون مقبولاً أمين وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ....


Article
السلطان قابوس بن سعيد ودوره في تحديث عمان حتى عام 1986م

Loading...
Loading...
Abstract

تتمتع سلطنة عمان بموقع استراتيجي هام ، أذ تمتد سواحلها إلى مسافة 1700كم ، وتطل بذلك على خليج عمان ثم البحر العربي الذي يتصل بالمحيط الهندي ، كما تتحكم السلطنة بمضيق هرمز من الناحية الجنوبية ، وهو الممر المائي الوحيد الذي يربط الخليج العربي بالبحر العربي والمحيط الهندي .
ومن اللافت للنظر ان الأهمية التاريخية والجغرافية لهذه المنطقة ، ادت الى اهتمام الباحثين . ويأتي هذا البحث امتداداً البحوث ودراسات عدة درست موضوع عمان ودورها التاريخي وأهميتها بالنسبة لمصالح الدول الأجنبية والتنافس الاستعماري عليها .
درس البحث حقبة مهمة من تاريخ عمان تتمثل ببدأ عهد جديد من التطور والتحديث وهي تسلم السلطان قابوس بن سعيد للحكم في الثالث والعشرين من تموز عام 1970م ولغاية عام 1986م وذلك من اجل توضيح المراحل الثلاث للخطط الخمسية التي انتهجها السلطان منذ عام 1971م ، ومن الجدير بالذكر إن عملية التحديث تلك مازالت مستمرة حتى الوقت الحاضر في ظل القيادة نفسها للسلطان قابوس، الذي حكم البلاد على اثر الانقلاب العسكري الذي قام به ضد والده سعيد بن تيمور الذي عانت البلاد في عهده من التخلف في كل مجالات الحياة .
بحث الموضوع نشأة السلطان قابوس وتوليه للسلطة في عمان وناقش السياسة الداخلية للسلطان قابوس ودوره في تحديث عمان والتطور الكبير الذي شهدته السلطنة بعد توليه للحكم ، أذ بذل جهوداً كبيرة في تحقيق وحدة عمان واستقرارها . وإنهاء حالة التخلف الذي كانت تعيشه في عهد والده . كما تطرق الى السياسة الخارجية للسلطان قابوس ودوره الفاعل في إنهاء العزلة التي كانت تعيشها السلطنة في عهد والده ، فقد تمكن من إقامة علاقات دبلوماسية مع معظم دول العالم . وقام بزيارات عديدة إلى مختلف البلدان العربية والأجنبية والتي أسهمت في تحديث عمان من خلال التبادل الثقافي والانفتاح على العالم الخارجي في المجالات الاقتصادية والاجتماعية .

Keywords


Article
مشاهد المرأة في فنون عصر فجر السلالات السومرية (2800-2371 ق.م)

Loading...
Loading...
Abstract

عرف الإنسان منذ أقدم العصور أن وجوده في الطبيعة يرتبط بحقيقتين خالدتين ، الأولى انه لا يمكنه العيش من دون الغذاء ، والثانية انه لا يستطيع الاستمرار وجنسه من دون التكاثر والنسل ، فكانت البداية الأولى لأفكار الإنسان ومعتقداته حول الخصوبة والتكاثر والتي بدأت بالتبلور فكانت المرأة المحور الأساس لهذه الأفكار وما تمثله المرأة في نظر الإنسان منذ القدم بكونها عنصر الخصوبة من خلال فكرة الحمل والولادة وهي بذلك تكون قريبة للأرض وخصوبتها فكانت المشاهد الأولى التي نفذها الإنسان على الحجارة والطين متمثلة بدمى الطين التي تمثل امرأة مبالغ في أنوثتها مع التركيز على انتفاخ البطن فيها ، دلالة وتأكيداً على عنصر الخصوبة لديها والتي أصبحت جوهر معتقداته فيما بعد ، وهذا ما تؤكده الأدلة المادية المتمثلة بدمى الطين التي عُثر عليها في معظم المواقع الأثرية من عصور قبل التاريخ وأطلق عليها تسمية الآلهة الأم ، تعد الآلهة إنانا عشتار رمز الجمال والحياة والخصوبة ، ابرز آلهة العراق القديم التي خصت بالعبادة والتقديس ونسجوا حولها الأساطير والقصص وأقاموا لها المعابد وخصوها بطقوس العبادة . ويحمل هذا البحث عنوان مشاهد المرأة في عصر فجر السلالات ، وقد كرسنا لدراسة الموضوع دراسة فنية تاريخية تهدف إلى إبراز وتحليل الطريقة التي نظر بها القدماء العراقيون للمرأة وصوروها في مشاهدهم الفنية كأمرأة وأم وكاهنة وفي مختلف المجالات سواء الاجتماعية منها ام الدينية وحتى ذات البعد الجمالي والرمزي الذي اعتمده الفنان في الدلالة على مظاهر الخصب والحياة بشكل عام ، وهو ما سنأتي على ذكره في طيات هذا البحث.

Keywords


Article
Born-dying: The Dramatic Function of the Child in Sam Shepard's The Buried Child.

Authors: Enas Muhammad Salih
Pages: 245-251
Loading...
Loading...
Abstract

Because every action is in fact a reaction to something else, drama is obviously best understood in the light of effects and their causes. Worldwide concern as innovation, globalization, shifting values, emerging poverty, and changing gender roles disturb traditional families and challenge the very idea of marriage all through the world. Unsurprisingly, the emerging marriage and family, in effect, become the central issue in modern drama. Sam Shepard clearly explained the notion of family: “What doesn't have to do with family? There isn't anything. Even a love story has to do with family. Crime has to do with family. We all come out of each other – everyone is born out of a mother and a father and you go on to be a father. It's an endless cycle” (Adler, 2002: 111)
At various points, however, marriage in modern drama is apt to represent a standing tension between these two dramatic forces- mother and father. In other words, just as in traditional moral theology the purpose of marriage is defined as principally the proliferation and education of children, in drama, the dramatic function of childhood is the direct personification of the conflict of forces which is the marriage of mother and father. Outstandingly, in some cases children function as "necessary evils". They are there because the playwright just cannot do without them. In other cases, their actual presence throughout the play is terminated. In all cases, the child's significance is large enough to occupy the position of source of the drama's title as it is the case in Edward Albee's The play about the baby (1998) and Sam Shepard's The Buried Child (1979).
This then is the topic: the dramatic function of children in modern drama, along with the frequent necessity of making a point by eliminating a particular child and all it stands for. The child in The Buried Child will be a direct representation of the case.
The conclusion sums up the major findings of the research

Keywords

Table of content: volume:6 issue:23