Table of content

Iraqi Journal of Veterinary Sciences

المجلة العراقية للعلوم البيطرية

ISSN: 16073894/20711255
Publisher: Mosul University
Faculty: Veterinary Medicine
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Iraqi Journal of Veterinary Sciences (IJVS) is a global, scientific and open access journal. Publishing under the license of Creative Commons Attribution 4.0 International (CC-BY), this journal is published biannually by the College of Veterinary Medicine, University of Mosul, Iraq since January 1988. We are using iThenticate to prevent plagiarism and to ensure the originality of our submitted manuscripts. A double-blind peer reviewing system is also used to assure the quality of publication.

IJVS publishes original articles, review papers and case reports in the field of veterinary science. This journal has been indexed in well-known world databases such as Scopus, DOAJ, PubMed, Hinary, and IASJ. IJVS requires a 100 US$ fee for publishing an accepted manuscript. The journal is not financially supported by any governmental or non-governmental organization.

Loading...
Contact info

email: vetmedmosul@gmail.com
website: http://www.vetmedmosul.com
Official Facebook: https://www.facebook.com/IraqiJVetSci/

Table of content: 2019 volume:33 issue:2

Article
Detection of ectoparasites in different birds
الكشف عن الطفيليات الخارجية في الطيور المختلفة

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted to detect the ectoparasites infestation in chickens, Domestic pigeons Columba livia domestica and turkeys in different areas of Mosul city by survey examining of 80 birds of chickens, 85 birds of pigeons and 50 birds of turkeys, of both sexes. Results show the infestation rates with ectoparasites in chickens, pigeons and turkeys, were 41.3%,37.6% and 36% respectively. Results show that the chickens were infested with three types of ectoparasites, two species of lice are Menacanthus stramineus, Gniocotes gallinae and soft ticks Argas persicus the infestation rates were 63.6%, 24.2% and 36.4% respectively. The highest infestation rate with lice in chicken was 70% in Spring season and the lowest rate 5% in Summer season while the infestation rates in Autumn and Winter were convergent, there was 44.4% and 45.5% respectively. The results show that the pigeons were infested with two types of ectoparasites, one species of lice is Columbicola columbae and soft ticks is Argas persicus, the rates were 87.5%,18.8% respectively. The infestations were individual and double. In turkeys the results record one lice species Goniocotes gallinae, the infestation rates were 36%. The male and female were infested with rates 27.3% and 42.9% respectively.أجريت الدراسة الحالية للكشف عن الإصابة بالطفيليات الخارجية في الدجاج المنزلي والحمام الأليف Clumba livia domestica والديك الرومي لبعض المناطق في مدينة الموصل، حيث تم فحص 80 طير من الدجاج المنزلي و85 طير من الحمام و50 طير من الديك الرومي ومن كلا الجنسين وبينت نتائج الدراسة أن نسبة الإصابة بالطفيليات الخارجية في الدجاج المنزلي والحمام والديك الرومي بلغت 41,3 و37,6 و36%، على التوالي. وأشارت الدراسة إلى وجود ثلاثة أنواع من الطفيليات الخارجية في الدجاج المنزلي وهي نوعين من القمل Menacanthus stramineus و Gonicoites gallinaeوالقراد اللين Argas persicus وبنسب إصابة 36,6, و24,2 و36,4%، على التوالي. سجلت اعلى نسبة إصابة في الدجاج المنزلي بالقمل في موسم الربيع فقد بلغت 70% واقلها في موسم الصيف فقد بلغت 5%، بينما كانت نسبة الإصابة متقاربة في موسمي الخريف والشتاء حيث بلغت 44,4 و45,5%، على التوالي. إن الطفيليات الخارجية التي تصيب الحمام نوعين هي القمل Columbicola columbae والقراد اللين Argas persicus وبنسب إصابة 78,1 و18,8%، على التوالي وكانت الإصابات فردية ومزدوجة. سجل في الديك الرومي نوع واحد من الطفيليات الخارجية وهو القمل من النوع Goniocotes gallinae وبنسبة إصابة 36%. ونسبة الإصابة في الذكور والإناث بلغت 42,9 و27,3%، على التوالي.

Keywords

Ectoparasite --- Birds --- Mosul --- Detection


Article
Ovarian lesions in non pregnant ewes in Mosul city
أفات المبايض في النعاج غير الحوامل في مدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed detection and identification of the lesions in the ovaries of ewes and determination of their percentages in Mosul region. For that purpose, ovaries from 108 genital systems were randomly collected from non-pregnant ewes slaughtered at Mosul slaughter house and private butcheries for a period extended from 1/11/2012 to 1/5/2013. All of them were grossly and histologically examined. The result showed occurrence of ovarian cortical atrophy at 0.93% of total samples, also ovarian medullary sinusoidal congestion, ovarian cortical hemorrhage, cortical and medullary perivascular fibrosis at ratios 5.0, 1.39, 1.85, 0.46% respectively noticed. Ovarian follicular degeneration, cortical oophoritis, purulent oophoritis and ovarian cortical scarification also recorded at the ratios 1.39, 0.46, 0.46 and 1.39% respectively, both fibroma and fibrosarcoma were diagnosed at the ratio 0.46% for each. It is concluded from the present study that variable lesions were noticed at the examined samples that may reflect multiple causative agents inducing it. أجريت الدراسة الحالية للتحري عن الأفات المرضية للمبايض في النعاج في منطقة الموصل والتعرف على أنواعها ونسب حدوثها. جمعت المبايض من 108 عينة جهاز تناسلي بشكل عشوائي من النعاج غير الحوامل المجزورة في مجزرة الموصل وبعض محلات الجزارة للفترة من 1/ تشرين الثاني /2012 إلى 1/ أيار /2013. أجري عليها الفحص المرضي العياني والنسيجي، أظهرت النتائج وجود ضمور القشرة المبيضية بنسبة 0,93%، احتقان الجيبانيات اللبية، النزف في القشرة المبيضية، تليف حول الأوعية الدموية القشرية واللبية بالنسب 5,0، 1,39، 1,85، 0,46% على التوالي ولوحظ تنكس الجريب المبيضي، التهاب القشرة المبيضية، التهاب المبيض القيحي وتندب القشرة المبيضية بالنسب 1,39، 0,46، 0,46 و1,39% على التوالي، تم تشخيص الورم الليفي الحميد والغرن الليفي في قشرة المبيض بنسبة 0,46% لكل منهما. لقد تم استنتاج وجود افات مرضية متنوعة في العينات المفحوصة والتي تشير الى مسببات متنوعة قد تكون سببا في احداثها.

Keywords

Ovary --- Ewe --- Lesion --- Non Pregnant


Article
Diagnostic study for Listeria monocytogenes isolated from brain and meat of sheep in Mosul city
دراسة تشخيصية لجراثيم Listeria monocytogenes المعزولة من دماغ ولحوم الأغنام في مدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This study included collect of 150 samples from brain and meat of sheep from the slaughterhouse and local butchers shop in Mosul city. 50 sample from each (brain, cutting meat, and minced meat) which used for detection of listeria monocytogenes. The International Standard Organization (ISO) methods were used for isolation. The isolated bacteria were diagnosed according to bacterial morphology, culture, and biochemical characteristics. 10 isolates were obtained, which included 2(4%) isolates from the brain of sheep, 3 (6%) isolates from cut meat and 5(10%) from minced meat. Virulence factors tests were used for bacterial isolates which include, lecithinase, lipase, protease, esterase, and hemolysin. Antibiotic sensitivity test for bacterial isolates was also used for some antibiotics. The results indicated that all isolates were sensitive to Ampicillin, Gentamycin, Chloramphenicol, and resistant to Nalidixic acid. However, they showed variant sensitivity to other antibiotics. In conclusion, this study documented that L monocytogenes can be isolated from brain and meat of sheep in Mosul city.تضمنت الدراسة جمع 150 عينة من دماغ ولحوم الأغنام المذبوحة في المجزرة ومحلات القصابة المحلية في مدينة الموصل، وبواقع 50 عينة لكل من (دماغ، لحم مقطع، لحم مفروم) وذلك لغرض التحري عن جراثيم Listeria monocytogenes. تم العزل بالاعتماد على طريقةISO والتي تتضمن مرحلة الإغناء الأولي والثانوي لجراثيم اللستريا وتثبيط الأنواع الأخرى من الجراثيم، وشخصت الجراثيم المعزولة بالاعتماد على الصفات الشكلية والزرعية والكيموحيوية. تم الحصول على عشر عزلات تضمنت عزلتان 2 (4%) من دماغ الأغنام و 3 (6%) من اللحم المقطع و 5 (10%) من اللحم المفروم. كما وأجريت اختبارات فحص الضراوة للعزلات الجرثومية والتي تضمنت كل من اختبار اللسثنيز واللايبيز والبروتييز والاستريز والحال الدموي. بالإضافة الى ذلك فقد اجري اختبار فحص الحساسية للعزلات الجرثومية لبعض المضادات الحيوية وأظهرت النتائج حساسية جميع العزلات للمضاد الحيوي، امبيسيلين، جنتامايسين وكلورومفينكول فيما أبدت مقاومة مطلقة للمضاد الحيوي حامض الناليديكسيك وتباينت في حساسيتها للمضادات الحيوية الأخرى. وخلصت الدراسة الى إمكانية عزل جراثيم L. monocytogenes من دماغ ولحوم الأغنام في مدينة الموصل.


Article
Evaluation the efficiency of the fungus Metarhizium anisopliae as biocontrol agent for adults of hard ticks Hyalomma anatolicum
تقييم كفاءة الفطر Metarhizium anisopliae كعامل مكافحة حيوية لبالغات طفيلي القراد الصلب Hyalomma anatolicum

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to evaluate the efficacy of the fungus Metarhizium anisopliae as a vital agent for the control of the Hyalomma anatolicum, which is infested on buffalo fields in some villages of Anbar province, Iraq. The results showed that different concentrations of the fungus 4.2*110, 4.2*310, 4.2*510 pg/ml were capable of killing the tick eggs, and the kill rate was proportional to the higher concentrations used. After 3 days of treatment, moreover causing a high proportion of phenotyping deformation in male and female ticks. أجُريت هذه الدراسة لتقييم كفاءة الفطر Metarhizium anisopliae كعامل حيوي لمكافحة بالغات (ذكور وإناث) القراد الصلب Hyalomma anatolicum المتطفل على الجاموس في حقول المواشي في بعض قرى محافظة الأنبار/ العراق. أظهرت النتائج قدرة التراكيـز المختلفة للفطر 4,2×110، 4,2×310، 4,2×510 بوغ/ مل على قتل بالغات القراد. وتناسبت نسبة القتل طردياً مع ارتفاع التراكيز المستخدمة، فبعد 3 يوم من المعاملة سجل التركيز 4,2×510 بوغ/ مل أعلى كفاءة لقتل القراد والتشويه المظهري لكل من ذكور وإناث طفيلي القراد الصلب.


Article
Effect of heat stress on sex hormones, sex organ weight and relationships with sexual puberty in male rats
تأثير الإجهاد الحراري على مستوى الهرمونات الجنسية وأوزان الأعضاء الجنسية وعلاقتها بالبلوغ الجنسي في ذكور الجرذان

Loading...
Loading...
Abstract

This study was designed to investigate the effect of chronic and acute heat stress on sex hormones level and their relationship to sexual puberty in male rats. Used 45 male pups in the age of weaning, were randomly divided for 3 groups each group included 15 pups of each sex. 1st group was a control group, 2nd group exposed to chronic heat stress at 38Cº for 1hour a day since the age of weaning until onset of puberty and the 3rd group exposed to acute heat stress at 38Cº for 4 hours per day for 5 consecutive days from 35 day age of rat and each group above were secondarily divided into 3 age groups consisted of pre-puberty, at puberty and post-puberty. Results of study showed that male rats exposed chronic heat stress led to a significant increase in body weight, tail of epididymis, prostate gland weights, at onset of puberty compared with control group, with a significant decrease in body weight, testis, head and tail of epididymis, prostate and seminal vesicle weights at post-puberty compared with control group. as well as a significant decrease in the level of luteinizing hormone at post-puberty compared with acute heat stress group. Males exposed to acute heat stress cause a significant decrease in the head and tail of the epididymis, prostate, and seminal vesicle weights and significant increase in the concentration each of testosterone and luteinizing hormones at post-puberty compared with the control group. Acute exposure to heat stress caused early sexual puberty in males to show from the early appearance of first sperm compared with the control group, while the exposure to chronic heat stress led to delay of puberty associated with a delay in the appearance of first sperm compared with the control group. It concluded from this study that male rat's exposure to heat stress affects differently on sex hormone. Acute heat stress led to reach early sexual puberty and reflected the impact on puberty when chronic exposure to heat stress. صممت هذه الدراسة لمعرفة تأثير الإجهاد الحراري المزمن والحاد على مستوى الهرمونات الجنسية وعلاقتها بالبلوغ الجنسي، في ذكور الجرذان. أُستخدم 45 ذكرا من الجرذان في عمر الفطام قسمت الحيوانات عشوائيا إلى ثلاث مجاميع، كل مجموعة تضمنت 15 جرذاً وشملت الدراسة مجموعة السيطرة والمجموعة المعرضة للإجهاد الحراري المزمن بدرجة حرارة 38 مº لمدة ساعة واحدة يوميا منذ عمر الفطام حتى بدء البلوغ الجنسي والمجموعة المعرضة للإجهاد الحراري الحاد بدرجة حرارة 38 مº لمدة 4 ساعات يوميا ولخمسة أيام متتالية ابتداءً من اليوم 35 من عمر الجرذ، قسمت المجاميع المذكورة في أعلاه ثانويا إلى ثلاث فئات عمرية تمثلت مرحلة قبل البلوغ ومرحلة بدء البلوغ ومرحلة بعد البلوغ الجنسي. أظهرت نتائج الدراسة أن تعرض ذكور الجرذان للإجهاد الحراري المزمن أدى إلى حدوث ارتفاع معنوي في وزن الجسم وأوزان ذيل البربخ وغدة البروستات عند بدء البلوغ الجنسي مقارنة مع مجموعة السيطرة، مع حدوث انخفاض معنوي في وزن الجسم وأوزان الخصى ورأس وذيل البربخ والبروستات والحويصلة المنوية عند مرحلة بعد البلوغ مقارنة مع مجموعة السيطرة فضلا عن انخفاض مستوى الهرمون اللوتيني. عند مرحلة بعد البلوغ مقارنة مع المجموعة المعرضة للإجهاد الحراري الحاد. كما سبب تعرض الذكور للإجهاد الحراري الحاد إلى حدوث انخفاض معنوي في أوزان رأس وذيل البربخ والبروستات والحويصلة المنوية وارتفاعاً معنوياً في تركيز كل من هرمون التستوستيرون واللوتيني عند مرحلة بعد البلوغ مقارنة مع مجموعة السيطرة. لقد أدى التعرض للإجهاد الحراري الحاد إلى حدوث بلوغ جنسي مبكر في الذكور من خلال الظهور المبكر لأولى النطف مقارنة مع مجموعة السيطرة، في حين أدى التعرض المزمن للإجهاد الحراري إلى التأخر في البلوغ الجنسي صاحبه تأخر في ظهور النطف مقارنة مع مجموعة السيطرة. نستنتج من الدراسة الحالية أن تعرض ذكور الجرذان إلى الإجهاد الحراري اظهر تأثيرات مختلفة على الهرمونات الجنسية، وأدى التعرض للإجهاد الحاد إلى بلوغ جنسي مبكر وقد عكس هذا التأثير عند التعرض للإجهاد الحراري المزمن.


Article
Histological and morphometrical study of the effect of season on layers and glands of skin in local Awassi sheep (Ovis ovis)
دراسة نسيجية وشكلية قياسية لتأثير الموسم على طبقات وغدد الجلد في الأغنام العواسي المحلي(Ovis ovis )

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to investigate the effect of season on the skin and cutaneous glands in local Awassi breed of sheep (Ovis ovis). The study was done on five healthy adult rams of Awassi breed in winter and summer at five anatomical regions (armpit, back, scrotum, ventral surface of fatty tail and dorsal surface of the fatty tail). The study explained that season had no significant effect on the histological structure of the sheep's skin, while there was a significant variation in the histological measurements of most structures of skin such as skin layers, sweat and sebaceous glands where the thickness of the corneal layer of the skin varied between the winter and summer seasons ,it was thicker in the winter than in the summer for most of the studied areas, the variation was higher and more significantly at scrotum , where the epidermis was thicker in winter than in summer for most of the few wool areas that included in the study, while in the dense wool areas the epidermis was thicker in summer than in winter. The study also showed that the season has a significant effect on the size of the sweat glands. The size of the sweat glands in the summer appeared to be greater than in the winter and for all areas of study, but the area of the scrotum and the skin of the ventral surface of fatty tail showed the opposite. the season had an effect on the depth of the sweat glands in the dermis. With the exception of the scrotum and the ventral surface of the fatty tail, the sweat glands were deeper in the summer than in the winter for the rest of the study areas. The lining of the sweat glands units was affected by the change of season. In the summer, the height of the cells of the sweat units was increased and for all regions of the study to reached 16.43 micrometers in the scrotum area for the summer while decreased in winter to reached 10.70 micrometers. So, we can say that the sweat glands of the study areas faced the warm climate not only by the increase in the size of the glands and their proximity to the surface in the summer but also by increased functional activity. The sebaceous glands in the area of the ventral surface of the fatty tail had a large difference between the winter and summer followed by the rest of the areas, either the armpit areas and the dorsal surface of the fatty tail did not show any significant difference between the two seasons. Finally, we found the season has been shown to play a significant role in influencing the histological measurements of skin and skin glands.هدف الدراسة هو معرفة تأثير الموسم على الجلد والغدد الجلدية في الأغنام العواسي المحلية وتم إجرائها على خمسة أكباش عواسية بالغة محلية وسليمة سريريا وذلك في فصلي الشتاء والصيف ولخمس مناطق تشريحية هي (الابط، الظهر، الصفن، السطح البطني والسطح الظهري (للإليه)). بينت الدراسة انه لم يكن للموسم تأثيرا ملحوظا على التركيب النسيجي لجلد الأغنام العواسي وتبين وجود فرق كبير في القياسات النسيجية لمعظم التراكيب كطبقات الجلد والغدد العرقية والزهمية حيث اختلف سمك الطبقة المتقرنة للبشرة بين موسمي الشتاء والصيف فكان سمك الطبقة المتقرنة اعلى في فصل الشتاء عنه في فصل الصيف ولجميع مناطق الدراسة وكان الاختلاف في منطقة الصفن اعلى وبفرق معنوي واضح، أما طبقة البشرة فكانت اكثر سمكا في فصل الشتاء منها في فصل الصيف لمعظم المناطق القليلة الصوف المشمولة بالدراسة، أما المناطق الكثيفة الصوف فقد كانت طبقة البشرة اسمك في فصل الصيف عنها في الشتاء. كما أوضحت الدراسة أن للموسم تأثير كبير على حجم الغدد العرقية حيث بدت أحجام الغدد العرقية في فصل الصيف أكبر منها في فصل الشتاء ولجميع مناطق الدراسة في حين أظهرت منطقة الصفن وجلد منطقة السطح البطني للإليه العكس. كان للموسم تأثيرا على عمق الغدد العرقية في الأدمة وباستثناء منطقتي الصفن وجلد السطح البطني للإليه فقد كانت الغدد العرقية اكثر عمقا في فصل الصيف عنها في فصل الشتاء لباقي مناطق الدراسة، تأثرت بطانة وحدات الغدد العرقية بتغير الموسم , في فصل الصيف كان هناك زيادة في ارتفاع خلايا الوحدات العرقية ولجميع مناطق الدراسة حيث بلغ 16,43 مايكروميتر في منطقة الصفن لفصل الصيف وانخفض ارتفاع الخلايا في فصل الشتاء حيث بلغ 10,70 مايكروميتر في منطقة الصفن لذا نستطيع القول أن الغدد العرقية لمناطق الدراسة واجهت المناخ الحار ليس بكبر حجم الغدد وقربها من السطح في فصل الصيف فحسب بل بزيادة النشاط الوظيفي أيضاٍ. كان للغدد الزهمية في منطقة السطح البطني للإليه تباين كبير بين فصلي الشتاء والصيف تلتها باقي المناطق، أما منطقتي الابط والسطح الظهري للإليه فلم تظهر أي فرق معنوي بين الموسمين. مما سبق تبين أن للموسم دور كبير في التأثير على القياسات النسيجية للجلد وللغدد الجلدية والتغيير الحاصل في سمك وأحجام التراكيب النسيجية بين الفصلين، التوصية بتحديد موسم اخذ العينات لتلافي حدوث اختلافات في النتائج البحثية.

Keywords

Skin --- effect of season --- Skin gland --- Ovis ovis


Article
Propagation of Salmonella enterica serovar typhimurium in embryonated chicken egg
تنمية جراثيم السالمونيلا المعوية النمط المصلي تايفيميوريم في اجنة بيض الدواجن

Loading...
Loading...
Abstract

The study included the injection of Salmonella enterica serovar typhimurium isolated from starlings bird in embryonated chicken eggs. The eggs were divided into eight groups, each group contain 6 eggs. The G1 and G2 groups were injected with the sterile normal saline solution in the choriaollantoic membrane (CAM) and yolk sac as negative control. The group G3 and G4 injected by bacterial suspension at a concentration of 104 cfu/ml in the CAM and yolk sac while the G5 and G6 injected with bacterial concentration 106 cfu/ml in the CAM and yolk sac respectively. Finally, the G7 and G8 groups were injected with 108 cfu/ml of bacterial suspension in the CAM and yolk sac respectively. The results showed that the highest percentage of death in eggs embryos was 100% in the sixth group after 96 hours of injection. There was also a significant increase in the number of bacteria in correlation with time of incubation. The highest rate of bacterial isolate was 8,19log10, 8,26log10 after 96 and 144 hours in the sixth group, while the highest number of bacterial isolates was 7.04log10 and 6.31log10 in the third and fourth groups after 48 and 96 hours of injection respectively. The results of the statistical analysis showed a significant difference in the number of bacterial isolate after 24 hours of injection in both concentrations compared to other incubation times. A significant relationship was also found between the amount of the dose used and the bacterial disease. this study concluded that Salmonella enterica serovar typhimurium isolated from starlings can cause pathological changes and effect on hatchery percentage in embryonated chicken eggs.تضمنت الدراسة حقن جراثيم Salmonella enterica serovar typhimurium المعزولة من الزرازير في اجنة بيض الدجاج. قسم البيض الى ثمانية مجاميع في كل مجموعة ستة بيضات، حقنت المجموعتين الأولى والثانية بالمحلول الفسلجي المعقم في الغشاء المشيمي اللقانقي وكيس المح وعلى التوالي كسيطرة سالبة، وحقنت المجموعتين الثالثة والرابعة بالمعلق الجرثومي بالتركيز 410 ml/cfu على الغشاء المشيمي اللقانقي وكيس المح على التوالي، فيما حقنت المجموعتين الخامسة والسادسة بالتركيز 610 ml/cfu على الغشاء المشيمي اللقانقي وكيس المح واخيرا حقنت المجموعتين السابعة والثامنة بالتركيز 810 ml/cfu على الغشاء المشيمي اللقانقي وكيس المح على التوالي كمجموعة سيطرة موجبة. اظهرت النتائج حصول اعلى نسبة هلاكات للاجنة 100% بالمجموعة السادسة بعد مرور 96 ساعة من الحقن، كما شوهد ارتفاع ملحوظ باعداد الجراثيم بازدياد وقت التحضين بلغت اعلى نسبة 8,19 لو 10 و8,26 لو 10 بعد مرور 96 و144 ساعة في المجموعة السادسة، بينما وصل اعلى عدد للعزل الجرثومي 7,04 لو10 و6,31 لو10 بالمجموعتين الثالثة والرابعة بعد مرور48 و96 ساعة من الحقن على التوالي. بينت نتائج التحليل الاحصائي وجود فرق معنوي لاعداد الجراثيم بعد 24 ساعة من الحقن وبكلا التركيزين مقارنة مع اوقات التحضين الأخرى، كما لوحظ وجود علاقة معنوية بين كمية الجرعة المستخدمة وامراضية الجرثومة. خلصت الدراسة الى ان جراثيم السالمونيلا المعزولة من الزرازير ادت الى حدوث تغيرات مرضية واثرت على نسبة الفقس في بيض الدجاج المخصب.


Article
Study of the relationship between the production of milk and some of its components with the growth of lambs in two breeds of Iraqi sheep
دراسة العلاقة بين إنتاج الحليب وبعض مكوناته مع نمو الحملان في سلالتين من الأغنام العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

A total of 1116 records Awassi ewes and 432 of Hamdania ewes were collected and which belong animals resource department, Faculty of Agriculture and Forestry at the University of Mosul for the years 2008, 2009 and 2010 to study the effect of genetic and non-genetic factors in milk production and some of its components from birth until weaning. The results showed significant effects (p≤0.05) for the breed and highly significant effects (p≤ 0.001) for the year, mother's age, sex, and type of birth in the daily milk production. There was a highly significant effect of year in milk fat, protein, and lactose. same there was a significant effect for age at weaning on birth weight, and highly significant effects for the breed, year, age of dam, sex, type of birth, and age at weaning on birth, weaning and weight gain from birth to weaning. The highest value for repeatability was 0.398, 0.309 in Awassi ewes for weight gain and in Hamdani ewes for daily milk yield respectively. Phenotypic and genetic correlation between protein and lactose in Awassi ewes 0.507 and 0.410, and in Hamdani ewes 0.641 and 0.157 respectively were highly significant.تم تحليل 1116 سجلا من النعاج العواسية و 432 سجلا من النعاج الحمدانية وتضمن الحملان المولودة لهما والتابعتين لقسم الثروة الحيوانية/ كلية الزراعة والغابات في جامعة الموصل للسنوات 2008 و 2009 و 2010 لدراسة تأثير العوامل الوراثية واللاوراثية في إنتاج الحليب وبعض مكوناته ونمو الحملان والعلاقات فيما بينها بنمو الحملان من الولادة لغاية الفطام. أظهرت النتائج وجود تأثيرات معنوية (أ≤ 0,05) للسلالة وتأثيرات عالية المعنوية (أ≤ 0,01) للسنة وعمر الأم والجنس ونوع الولادة في إنتاج الحليب اليومي، كما لوحظ تأثيرات عالية المعنوية للسنة في مكونات الحليب من الدهن والبروتين وسكر اللاكتوز، في حين كانت بقية التأثيرات غير معنوية. ولوحظ تأثير معنوي لعمر الفطام في وزن الميلاد وتأثيرات عالية المعنوية للسلالة والسنة وعمر الأم والجنس ونوع الولادة وعمر الفطام في وزن الميلاد والفطام والزيادة الوزنية من الميلاد للفطام. سجلت أعلى قيمة للمعامل التكراري 0,398 و 0,309 لصفتي الزيادة الوزنية في النعاج العواسية وإنتاج الحليب اليومي في النعاج الحمدانية على التوالي. وسجلت أعلى قيمة عالية المعنوية للارتباط المظهري والوراثي بين نسبتي البروتين واللاكتوز في النعاج العواسية 0,507 و0,410، وفي النعاج الحمدانية 0,641 و 0,157 على التوالي.

Keywords

Awassi Sheep --- Milk yield --- Growth --- Lambs


Article
Effect of diphenhydramine and phenobarbital in the concentration of glutathione and malondialdehyde and glucose in plasma and brain of chicks treated with pentylenetetrazol
تأثير الدايفينهايرامين والفينوباربيتال في تركيزالكلوتاثيون المالوندايالديهايد والكلوكوز في بلازما الدم والدماغ لأفراخ الدجاج المعاملة بالبنتلينتترازول

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to develop convulsion by giving pentylenetetrazol and to observe the interaction of this drug with diphenhydramine and phenobarbital in chickens with an evaluation of the interaction of these drugs and their effect on the biochemical parameters. The chicks were divided into five groups, each group containing six birds, control group injected with normal saline at 2ml/kg, second group injected with PTZ at56.5 mg/kg I.P., third group injected with diphenhydramine at dose 2.5 mg/kg I.M., before 20 minutes from injected of PTZ at dose 56.5 mg/kg I.P., forth group injected with phenobarbital at dose 10 mg /kg I.M., before 20 minutes from injected of PTZ at dose 56.5 mg/kg I.P., fifth group injected with diphenhydramineat dose 2.5 mg/kgI.M. and phenobarbital at dose 10 mg /kg I.M. before 20 minutes from injection of PTZ at dose 56.5 mg/kgI.P. The results showed that group which was treated with PTZ alone showed a significant decrease in glutathione concentration in plasma and brain compare with the control group. All groups except the group treated with PTZ diphenhydramine and phenobarbital showed a significantly increased in malondialdehyde concentration in plasma and brain compare with control group, as well as, all groups except the group treated with PTZ and phenobarbital appeared significantly increased in glucose concentration in plasma compared with the control group. In conclusion, the study appeared oxidative stress result in the lipid peroxidation which main reasons for decreasing of glutathione concentration and increasing of malondialdehyde concentration in chicks.هدفت هذه الدراسة استحداث الاختلاجات العصبية بإعطاءالبنتلينتترازول وملاحظة تداخل هذا العقار مع الدايفينهايرامين والفينوباربيتال في أفراخ الدجاجمع تقييم تداخل هذه الأدوية وتأثيرها على المعايير الكيميوحيوية.تضمنتالدراسةخمسة مجاميع كل مجموعة تتألف من ستة أفراخ المجموعة الأولى (السيطرة) حقنت بالمحلول الملحي الفسلجي، المجموعة الثانية حقنت بالبنتلينتترازول بجرعة 56,5 ملغم/كغم في الخلب، المجموعة الثالثة حقنت بالدايفينهايدرامين بجرعة 2,5 ملغم/كغم في العضل قبل 20 دقيقة من حقن البنتلينتترازول بجرعة 56,5ملغم/ كغم في الخلب، المجموعة الرابعة حقنت بالفينوباربيتال بجرعة 10 ملغم/كغم من وزن الجسم في العضل قبل 20 دقيقة من حقن البنتلينتترازول بجرعة 56,5 ملغم/كغم في الخلبالمجموعة الخامسة حقنت بالدايفينهايدرامين بجرعة 2,5 ملغم/كغم في العضل والفينوباربيتال 10 ملغم/كغمفي العضل قبل 20 دقيقة من حقن البنتلينتترازول جرعة 56,5 ملغم/كغم من وزن الجسمفي الخلب. أظهرت المجموعة المعاملة بالبنتلينتترازول انخفاضا معنوياً في تركيز الكلوتاثيون في البلازما والدماغ مقارنة مع مجموعة السيطرة. كما أظهرت كافة المجاميع باستثناء المجموعة المعاملة بالبنتلينتترازول والدايفينهايدرامين والفينوباربيتال معاً زيادة معنوية في تركيز المالوندايالديهايد مقارنة بمجموعة السيطرة، كما أظهرت كافة المجاميع باستثناء المجموعة المعاملة بالبنتلينتترازول والفينوباربيتال معاً زيادة معنوية في تركيز الكلوكوز مقارنة مع مجموعة السيطرة. إذ تشير هذه الدراسة إلى أن انخفاض تركيز الكلوتاثيون وارتفاع تركيز المالوندايالديهايد هو بسبب حدوث الأكسدة الفوقية نتيجة حصول الكرب التأكسديفي أفراخ الدجاج.


Article
Effect of protected methionine and lysine supplementation to Awassi ewes ration at flushing period on productive performance
تأثير اضافة الميثيونين واللايسين المحمي الى عليقة النعاج العواسية في فترة الدفع الغذائي على الاداء التناسلي

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted on 32 of local Awassi ewes, average body weight 36.06±0.74 kg (aged 2-3 years, ewes were divided into two treatments. The first treatment (T1) the control contained 8 ewes fed on ration consist of barley, wheat bran, urea and wheat straw without supplement and the second (T2) was contained 24 ewes and fed on the same ration of control supplemented with protected amino acids (methionine 2.5 g and lysine 2.5 g) per ewe daily, the ewes were fed with restricted quantity 1 kg / ewe divided twice daily through the flushing and mating period which lasted 60 days, also all ewes was grazed for 6hr daily. Results was referred that protected amino acid supplement in T2 led to a significant (p<0.01) improvement in conception percentage 91.6%, prolificacy percentage 87.5% and lambing percentage 100% compared to T1 62.5%, 62.5% and 75% respectively, where is the differences was not significant in other traits. Blood parameters was showed significant (p<0.05) increase in glucose 67.91±2.06 mg/dl as compared to T1 59.25±1.72mg/dL, triglyceride was decreased significantly (p<0.05) in T2 42.66±0.96 mg/dl compared to T1 47.37±1.38 mg/dl. Concentration of AST enzyme was decreased (p<0.05) in T2 110.66±7.58 IU/l, while increased (p<0.05) ALT enzyme concentration 38.08±2.48 IU/l as compared to T1 which were 162.12±4.79 and 21.87±0.71IU/l respectively. In conclusion, Awassi ewes supplementation with protected methionine and lysine through flushing period enhance reproductive performance out of reproduction season. أجريت الدراسة باستخدام 32 نعجة عواسية محلية معدل اوزانها 36,06±0,74 كغم وتراوحت اعمارها بين 2-3 سنوات وزعت الى معاملتين، الأولى احتوت 8 نعاج غذيت على عليقة تكونت من الشعير ونخالة الحنطة واليوريا وتبن الحنطة (بدون اضافة) والثانية ضمت 24 نعجة، غذيت على نفس عليقة السيطرة مع اضافة خليط من الاحماض الامينية المحمية تكون من 2,5 غم ميثيونين و 2,5 غم لايسين لكل نعجة يوميا، غذيت النعاج في المعاملتين بكمية محددة من العلف بلغت 1 كغم / نعجة على وجبتين يوميا خلال فترة الدفع الغذائي والتسفيد التي استمرت 60 يوما. فضلا عن اخراج جميع النعاج الى المرعى بمعدل 6 ساعات يوميا. أشارت النتائج الى أن إضافة الأحماض الأمينية المحمية الى العلف المتناول في المعاملة الثانية أدت الى تحسن معنوي (أ<0,01) في نسبة الأخصاب 91,6% والخصوبة 87,5% والولادات 100% مقارنة بالمعاملة الأولى إذ كانت 62,5 و 62,5 و 75% على التوالي، في حين لم تكن الفروقات معنوية في الصفات الأخرى، أما نتائج قياسات الدم فقد أظهرت زيادة معنوية (أ<0,05) في تركيز الكلوكوز في دم النعاج في المعاملة الثانية 67,91±2,06 ملغم/ 100 مل مقارنة بالمعاملة الأولى 59,25±1,72 ملغم/ 100 مل، وانخفض معنويا (أ<0,05) تركيز الكلسيريدات الثلاثية الى 42,66±0,96 ملغم/ 100 مل في المعاملة الثانية مقارنة بالمعاملة الأولى إذ كانت 47,37±1,38 ملغم/ 100 مل، وانخفض معنويا (أ<0,05) تركيز أنزيم AST 110,66±7,58 وحدة دولية/ لتر بينما ارتفع معنويا (أ<0,05) تركيز ALT 38,08±4,79 وحدة دولية/ لتر في المعاملة الثانية مقارنة بالمعاملة الأولى إذ كانت 162,12±2,48 و 21,78±0,71 وحدة دولية/ لتر على التوالي. عموما فان الدفع الغذائي بإضافة الحوامض الأمينية المحمية (الميثيونين واللايسين) أدى الى تحسن الأداء التناسلي للنعاج العواسية خارج الموسم التناسلي.


Article
The serological diagnosis of canine Leishmaniasis by using ELISA
التشخيص المصلي لداء اللشمانيا في الكلاب باستخدام اختبار الممتز المناعي المرتبط بالإنزيم في محافظة نينوى

Loading...
Loading...
Abstract

This study was to investigate the specific antibodies of Leishmania using Enzyme-Linked Immunosorbent Assay to detect the specific antibodies of the Leishmania donovani complex (L.infatum, L.chagasi, L. donovani) in 80 dogs of both types (domestic and stray dogs) of different ages and both sexes in the Nineveh Province for the period from February 2017 to October 2018. Some animals suffered from the appearance of skin ulcers in the face and quarters and diarrhea, vomiting, Paw pad fissures, the other animals did not show any clinical finding. The results showed that the total infection rate was 55%, the highest percentage of dogs with skin lesions 80.9% with significant differences with other groups, the stray dog's groups recorded high infective rate when compared with domestic dog group 62.96 and 38.4% respectively with significant differences.تم خلال هذه الدراسة التقصي عن الأضداد النوعية لطفيلي الليشمانيا باستخدام اختبار الممتز المناعي المرتبط بالإنزيم غير المباشر والمتخصص للكشف عن الأضداد النوعية والمتخصصة لمعقد طفيلي Leishmania donovani complex (L. infatum, L. chagasi)، في أمصال 80 من الكلاب بنوعيها ذات التربية المنزلية والسائبة وبمختلف الأعمار ولكلا الجنسين في محافظة نينوى للفترة الزمنية من شباط 2017 ولغاية تشرين الأول 2018، كان بعض الحيوانات يعاني من ظهور تقرحات جلدية في منطقة الوجه والأطراف مع حصول إسهال مدمم، تقيؤ، تشققات مع تثخن لوح القدم، ضعف عام، فيما لم تعاني بقية الحيوانات من أي عارض سريري. بينت النتائج أن نسبة الإصابة الكلية بلغت 55%، إذ سجلت اعلى نسبة اصابة في الكلاب التي كانت تعاني من اصابات جلدية 80,9% وبفروق معنوية احصائيا عن باقي المجاميع في حين سجلت اعلى نسبة اصابة في الكلاب السائبة مقارنة بالكلاب التي يتم تربيتها في المنازل 62,96 و 38,4% على التوالي وبفروق معنوية واضحة.

Keywords

Canine --- Leishmaniasis --- ELISA


Article
Biochemical and histopathological study of thioredoxin reductase isolation from blood serum in normal and oxidative stress-exposed rats
دراسة كيموحيوية ونسيجية لإنزيم الثايوردوكسين ردكتيز المعزول من مصل الدم في الجرذان الطبيعية والمصابة بالكرب التأكسدي

Loading...
Loading...
Abstract

The study included investigation of effects of the thioredoxin reductase isolated from serum of human on oxidative stress induced in rats, through histopathological examination of the heart and liver, and the measurement of the biochemical parameters, which included: thioredoxin reductase, creatine kinase, alanine aminotransferase, aspartate aminotransferase, total bilirubin, albumin and uric acid. Treating experimental animals with 1% hydrogen peroxide led to a significant increase in thioredoxin reductase, creatine kinase, aspartate aminotransferase and total bilirubin compared to control group, while a significant decrease in: albumin and uric acid, but non-significant in alanine aminotransferase. As well as, a different dose 2 and 4mgl Kg of rat body weight of isolated TrxR with 1% hydrogen peroxide improved parameter levels through decrease oxidative stress that induced in rats. The results of the histopathological examination revealed slight to moderate changes in the heart, while no distinguishing changes were observed in the heart of the group treated with hydrogen peroxide and injected with enzyme in intraperitoneally with 4 mg/ kg of rat weight compared to control group. In the liver, there was observed vascular degeneration and thickening of hepatic capsule as a result of chronic congestion and degeneration in the blood vessels which after treatment with 1% hydrogen peroxide compared to control group, but there was noticeable improvement in the liver of group treated with hydrogen peroxide and injected with the enzyme in intraperitoneally with 4 mg/kg of rat weight, and these results confirm the role of the enzyme in the protection of the body from oxidative stress, the use of the enzyme can reduce the severity of different diseases. تضمن البحث دراسة تأثير إنزيم الثايوردوكسين ردكتيز المفصول من مصل دم الإنسان في الجرذان الطبيعية أو المصابة بحالة الكرب التأكسدي، من خلال الفحص النسيجي للقلب والكبد وقياس المتغيرات الكيموحيوية التي تضمنت إنزيم الثايوردوكسين ردكتيز وإنزيم الكرياتين كاينيز وإنزيم ألانين أمينوترانسفريز وإنزيم أسبارتيت أمينوترانسفريز والبليروبين الكلي والألبومين وحامض اليوريك. إذ أن معاملة حيوانات التجارب ببيروكسيد الهيدروجين 1% أدت إلى ارتفاع معنوي في إنزيم الثايوردوكسين ردكتيز وإنزيم الكرياتين كاينيز، إنزيم أسبارتيت أمينوترانسفريز والبليروبين الكلي مقارنة بمجموعة السيطرة، بينما كان هناك انخفاض معنوي في الألبومين وحامض اليوريك ولم يكن هناك فرق معنوي لإنزيم ألالنين أمينوترانسفريز مقارنة مع مجموعة السيطرة، فضلا عن أن حقن الجرذان بالإنزيم المفصول في الغشاء البريتوني بجرع مختلفة 2 و4 ملغم/كغم من وزن الجرذان مع بيروكسيد الهيدروجين 1% حسنت من مستوى المتغيرات المقاسة من خلال تقليل حالة الأكسدة والكرب التأكسدي الناتجة لدى الجرذان. أظهرت نتائج الفحص النسيجي وجود تغييرات مرضية مميزة عن مجموعة السيطرة في قلب المجموعة المعاملة ببيروكسيد الهيدروجين والمحقونة بالإنزيم المفصول في الغشاء البريتوني وبجرعة 4 ملغم/كغم من وزن الجرذان. أما في الكبد فقد لوحظ وجود تنكس فجوي وتثخن للمحفظة الكبدية نتيجة الاحتقان المزمن وكذلك انحلال في الأوعية الدموية عند المعاملة ببيروكسيد الهيدروجين 1% مقارنة بمجموعة السيطرة، ولكن لوحظ تحسن واضح في الكبد عند المجموعة المعاملة ببيروكسيد الهيدروجين والمحقونة بالإنزيم المفصول في الغشاء البيريتوني وبجرعة 4 ملغم/كغم من وزن الجرذان، وهذه النتائج تثبت دور الإنزيم المفصول في حماية الجسم من الكرب التأكسدي فاستخدام الإنزيم المفصول بإمكانه التقليل من حدة الأمراض المختلفة.


Article
A gross anatomical and histological study of pancreas in adult Kestrel (Falco tinnunculus)
دراسة تشریحیة ونسیجیة للبنکریاس فی طائر العوسق (Falco tinnunculus)

Loading...
Loading...
Abstract

Fifteen Kestrel were used in this study regardless to their sex. The results study showed that the pancreas of adult Kestrel (Falco tinnunculus) lies under the right side of the peritoneal cavity, and situated between the descending part and ascending part of the duodenum and has pale pinkish to white pinkish colored and consisted of 3 lobes dorsal (lobus pancreatic dorsalis), middle (middle pancreatic lobus) and ventral (lobus pancreatis ventralis) with well-developed interlobar connections made it difficult to distinguish between the 3 lobes. Histologically the pancreas of adult Kestrel (Falco tinnunculus) was covered by very thin layer of connective tissue with mesothelial cells, Connective tissue septa extended from capsule into parenchyma of pancreas dividing it in to many lobules. These septa were very thin and some of them carried blood vessels distributed all over the pancreas. The exocrine portion was constituted from serous acini with pyramidal shaped cells which had dark rounded nucleus in the middle part of the cell. Acidophilic granules found in the apices of cells. Centro acinar cells found as one or two nuclei in the center of the pancreatic acini. The endocrine portion (islets of Langerhans) was formed from clusters of endocrine cells in shape of oval or rounded pale structures with different sizes. The small one has mean diameter of 40.02±0.9 µm while the large one has diameter of 126.3±3.8 µm. Few endocrine cells were seen distributed as single cells among the pancreatic acini.استخدم فی هذه الدراسة خمسة عشر من طائر العوسق بغض النظر عن الجنس. أظهرت نتائج هذه الدراسة أن بنکریاس طائر العوسق (Falco tinnunculus) یقع تحت الجانب الأیمن من التجویف الخلبی، ویتمرکز بین ذراعی الاثنی عشر ولوحظ ان لونه کان بین وردی شاحب إلى اللون الوردی الأبیض وتالف من 3 فصوص الظهری، الأوسط والبطنی، وکانت الفصوص مرتبطة مع بعضها مما جعل من الصعب التمییز بین الفصوص الثلاثة. نسیجیا، ظهر بنکریاس طائر العوسق (Falco tinnunculus) مغطاة بطبقة رقیقة جدا من النسیج الضام مع الخلایا الظهاریة، ولوحظ امتداد حویجزات من النسیج الضام للمحفظة باتجاه متن البنکریاس وتقسیمه إلى العدید من الفصیصات. وکانت هذه الحواجز رقیقة جدا، وبعضها حمل الأوعیة الدمویة التی توزعت فی جمیع أنحاء البنکریاس. یتکون جزء الإفراز الخارجی من وحدات إفرازیة مصلیة ذات خلایا هرمیة الشکل وانویتها مستدیرة غامقة اللون تقع فی الجزء الأوسط من الخلیة. کما لوحظ وجود حبیبات حامضیة فی قمم الخلایا. وجدت خلایا مرکز العنبة (خلیة أو خلیتین) فی مرکز الوحدة الإفرازیة. أما الجزء الصماوی (جزیرة لانجرهانز) فانه یتکون من مجموعات من خلایا الغدد الصماء على هیئة أشکال بیضاویة أو مستدیرة فاتحة اللون وذی أحجام مختلفة حیث بلغ القطر الصغیر 40,02 ± 0,9 مایکرومیتر فی حین بلغ القطر الکبیر 126,3 ± 3,8 مایکرومیتر. شوهد قلیل من خلایا الغدد الصماء موزعة کخلایا انفرادیة بین الوحدات المصلیة للبنکریاس.


Article
Prevalence of nematodes infestation in Clarias gariepinus from El-Burullus Lake and Lake Nasser, Egypt
الاصابات السائدة بالدیدان الاسطوانیة فى القرموط الافریقى من بحیرة البرلس وبحیرة ناصر، مصر

Loading...
Loading...
Abstract

A total number of 400 Clarias gaiepinus were collected alive from several and various locations at El-Burullus Lake and Lake Nasser, to investigate the prevailing nematodes that infect this fish species from the two locations. Nearly all the examined fish were positive for one or more nematodes; four spp. of two families were identified from Clarias gaiepinus at El- Burullus Lake: Procamallanus laeviconchus, Paracamallanus cyathopharynx, Neocamallanus spp. (recovered from the gall bladder for the first time) and Terranova spp. larvae (recorded for the first time in Kafr El-Sheikh Governorate representing new locality record), one nematode from Clarias gaiepinus at Lake Nasser: 3rd stage larvae (L3) of Contraceacum spp. (has zoonotic importance). The prevalence of Procamallanus laeviconchus, Paracamallanus cyathopharynx, Neocamallanus spp. and Terranova spp. larva were 37.5%, 44%, 0.5% and 10% respectively, meanwhile the prevalence of L3 larvae of Contraceacum spp. were 100%. This study was planned to compare between the nematodes infecting Clarias gaiepinus from the two lakes evaluating clinical signs, postmortem examinations, parasitological examinations, seasonal prevalence and histopathological investigations of infected fish with different nematodes infestation. Clarias gaiepinus must be eviscerated as soon as possible after catching to prevent 3rd stage larvae of Contraceacum spp. in the abdominal cavity from liberating from their sheaths and attacking the fish musculature (the edible part in the fish) as well as, prevent Terranova spp. larvae in the gills from attacking another parts of the fish and thus prevent the transmission of the nematodes of zoonotic importance to the consumers.تم فی هذه الدراسة استبیان معدل انتشار النیماتود ا(الدیدان الاسطوانیة) فى عدد 400 من اسماک القرموط الافریقى من بحیرة البرلس وبحیرة ناصر بمصر وتم تسجیل الاعراض المرضیة و الصفة التشریحیة للامراض الناتجة عنها و تم التعرف على الدیدان الاسطوانیة من اسماک القرموط الافریقى ببحیرة البرلس وهى کالتالى: بروکامیلینس لیفیکونکس و باراکامیلینس ثیاسوفرنیکس و نیوکاملینس سبیشس(تم عزلها من الحوصلة المراریة لاول مرة) و یرقات تیرانوفا سبیشس(لاول مرة بمحافظة کفرالشیخ ) بینما انفرد القرموط الافریقى ببحیرة ناصر بالطور الثالث من یرقات کونتراسیکم سبیشس (لها القدرة على عدوى الانسان). سجلت الدراسة نسب اصابة بالدیدان الاسطوانیة کالتالى: 37,5% بروکامیلینس لیفیکونکس و 44% باراکامیلینس ثیاسوفرنیکس و0,5% نیوکاملینس سبیشس و 10% یرقات تیرانوفا سبیشس بینما سجل الطورالثالث من یرقات کونتراسیکم سبیشس نسبة اصابة 100 %.تم دراسة التغیرات النسیجیة المرضیة المصاحبة للاسماک المصابة بالدیدان الاسطوانیة المختلفة. یجب نزع احشاء القرموط الافریقى عقب الصید مباشرة لمنع یرقات کونتراسیکم سبیشس من مهاجمة عضلات الاسماک (وهو الجزء المأکول من السمک) وکذلک منع یرقات تیرانوفا سبیشس من مهاجمة اجزاء اخرى فى السمکة غیر الخیاشیم وبالتالى منع نقل العدوى بالدیدان الاسطوانیة الى المستهلکین.


Article
Study of histopathological and biochemical effect of Punica granatum L. extract on streptozotocin -induced diabetes in rabbits
دراسة التأثيرات المرضية النسيجية والبايوكيميائية لمستخلص بذور الرمان على داء السكري المستحدث في الأرانب بواسطة عقارالستريبتوزوسين

Loading...
Loading...
Abstract

This study was undertaken to determine the antidiabetic effects of oral administration of Punica granatum L. extract on serum and tissues of streptozotocin induced diabetic rabbits at 100 mg/kg. The present study was carried out at the Faculty of veterinary Medicine, Tikrit University, from February to August 2017 for 10 weeks. For this purpose, 30 rabbits were randomly separated into three groups, each containing 10 animals: Group 1, healthy control rabbits; Group 2, diabetic rabbits received streptozotocin (STZ, 65 mg/kg); Group 3, diabetic rabbits treated with PS extract (the 100 mg PS+1 ml DW) for 21 days. At the end of experiment, blood samples were taken for measuring serum biochemical parameters. For histopathological evaluation, sections of kidneys were fixed in 10% buffered formalin and 5micron thick sections with H&E stain were prepared using routine histopathological techniques. The treatment revealed that PSE extract significant decreased serum glucose throm-bospondin-1, nitric oxide, alanine aminotransferase, aspartate aminotransferase, lactate dehydrogenase alkaline phosphatase, and C-reactive protein in diabetic treated rabbits as compared to diabetic rabbits. Histopathology of kidney showed lesions similar to human glomeruloscleroses, glomerular membrane thickening, arteriolar hyalinization and tubular necrosis. From the above one can conclude that PSE extract possess nephroprotective effect in experimentally induced diabetic rabbits.أجریت هذه الدراسة لتقییم مدى فاعلیة مستخلص بذور الرمان على مصل وأنسجة الأرانب المستحدث بها السکری بالستریبتوزوسین عند 100 ملغم/ کغ. أجریت الدراسة الحالیة فی کلیة الطب البیطری، جامعة تکریت، من فبرایر إلى أغسطس 2017 لمدة 10 أسابیع تم توزیع 30 ذکر من الأرانب عشوائیا إلى ثلاث مجموعات، کل منها یحتوی على 10 حیوانات: المجموعة 1، الأرانب سلیمة. تم استحداث الإصابة بداء السکری فی الحیوانات فی المجموعة 2 عن طریق حقنهم بمادة الستریبتوزوسین بجرعة مقدارها 65 غم/کغم من وزن الجسم. أما المجموعة 3  فقد کانت حیوانات محدثة بها السکری وتم إعطاؤها مستخلص بذور الرمان (PS 100 ملغم PS+1 مل DW) لمدة 21 یومًا. فی نهایة التجربة، تم أخذ عینات الدم لقیاس الاختبارات البیوکیمیائیة. لتقییم الأنسجة، تم حفظ الکلى فی الفورمالین 10 ٪ واخذ أجزاء بسمک 5 میکرون لکل عینة وتصبیغها بصبغة الهیماتوکسلین والایوسین تم ترتیبها باستخدام تقنیات الأنسجة الروتینیة. بینت النتائج ان مستخلص بذور الرمان أدى إلى انخفاض کبیر فی مستویات سکر الدم، ثرومبوسبوندین-1، وأکسید النیتریک، ناقلة أمین الالنین، وناقلة أمین الاسباراتات، نازعة هیدروجین اللاکتات، الفوسفاتاز القلوی، وبروتین سی التفاعلی، عامل نخر الورم نوع الفا فی الأرانب المعالجة مقارنة بالأرانب المصابة بالسکری. وأظهرت التشریح المرضی للکلى آفات تشبه تصلب الکبیبات، وسماکة الغشاء الکبیبی، والتهییج الشریانی، والنخر الأنبوبی. من أعلاه یمکننا الاستنتاج ان مستخلص بذور الرمان یمتلک تأثیراً کلویاً واقیاً فی الأرانب المستحدثة بها السکری تجریبیا.


Article
Isolation and identification of Salmonella typhimurium bacteria with detection of type-1 fimbriae coding gene by polymerase chain reaction (PCR) technique
عزل وتشخیص جرثومة Salmonella typhimurium والکشف عن الجین المشفر لتخلیق النوع ألهدبی الأول باستعمال تقنیة تفاعلات سلسلة البلمرة (PCR)

Loading...
Loading...
Abstract

Two hundred faeces sample were collected from cattle with different age and sex in Al- Diwaniyah Province. The study was conducted in the period between November 2016 and November 2017. Salmonella typhimurium bacteria identified by routine methods such as culturing on selective media, biochemical test and agglutination test using monovalent and multivalent antisera. PCR was can detection type-1 fimbriae gene coding for fimC of Salmonella typhimurium. Results showed that Salmonella isolates were 14.5% in the bovine fecal samples. Also, the serotyping of isolates by using monovalent and polyvalent antisera revealed that all Salmonella isolates in cows were S. typhimurium. The PCR technique was used for detection of type-1 fimbriae coding gene by specific primer for fimC gene. All S. typhimurium isolates in cows appeared to be contained this gene show one distinct band MW.289 bp when electrophoresed on agarose gel. The results of this score indicated that the PCR technique potentate a loud specify in the disclosing of S. typhimurium especially the serotype that encoded to fimC gene type-1 fimbriae isolated from cows in comparison to other routine diagnostic tests.تم جمع 200 عینة براز فی الفترة من شهر تشرین الثانی عام 2016 ولغایة شهر تشرین الثانی 2017 من ألأبقار بأعمار وأجناس مختلفة فی مزارع ومجازر محافظة الدیوانیة . وقد تم عزل وتشخیص جرثومة السالمونیلا باستخدام طرق الزرع الجرثومی للعینات على أوساط زرعیه انتقائیة بالإضافة إلى استعمال الاختبارات الکیمیوحیویة واختبار التلازن باستعمال المصول المضادة متعددة واحادیة التکافؤ  وکذلک استخدمت تقنیة تفاعل سلسلة البلمرة ( (PCR للکشف عن وجود الجین الهدب النوع الأول (Type -1- fimbriae) المشفر للأهداب الخاصة بجرثومة S.typhimurium . أظهرت النتائج أن نسبة عزل جراثیم السالمونیلا Salmonella spp فی عینات براز الحیوان کانت 14.5%، وأظهرت النتائج التنمیط المصلی لعزلات جرثومة السالمونیلا والتی استخدم فیها المصل المضاد متعدد وأحادی التکافؤ أن جمیع عزلات السالمونیلا فی الأبقار من النمط المصلی S.typhimurium. وعند استخدام تقنیة الـPCR للکشف عن الجین المشفر لتخلیق  (Type-1-(fimbriae أظهرت جمیع عزلات النمط المصلی S.typhimurium فی الأبقار احتوائها على هذا الجین وذلک لوجود حزمة واحدة ناتجة من عملیة التضخیم للحامض النووی الـDNA  والتی حجمها 289 زوج قاعدی عند ترحیلها على هلام الاکاروز. کشفت نتائج هذه الدراسة ان تقنیة تفاعل سلسلة البلمرة لـPCR  أظهرت  سرعة التشخیص فی الکشف عن النمط المصلی لجرثومة السالمونیلا لاسیما المشفرة للجین المسؤول عن تشفیر النوع ألهدبی الأول المعزولة من الأبقار مقارنة بالفحوصات الأخرى الزرعیة والکیموحیویة والمصلیة. 


Article
Mixed thymic tumor in a rooster: gross and histological features
ورم توثي مختلط في ديك: الخصائص العيانية والنسجية

Loading...
Loading...
Abstract

A 2-year-old rooster local breed suffered from anorexia, emaciation with an abnormal large mass in the lateral side in the cervical region was attended to Veterinary Teaching Hospital belong to College of Veterinary Medicine, Mosul University. After physical examination a movable and friable mass was recognized in the cervical region, the case sends for surgical intervention. Gross examination of the removed mass showed a friable, pale, will capsulated with hemorrhagic areas. Microscopically, the mass included three types of tumors. Squamous cell thymic carcinoma characterized by the presence of keratin pearl. Lymphoma that characterized by atypical polymorphic lymphocytes, vesicular nucleus, and pyknotic nucleoli, while cytoplasm appears eosinophilic to granular with ill- define borders. Lipoma which appears as irregular shape of adipocytes that lack their nucleus, with scattered infiltration of pyknotic lymphocytes. This is the first pathological report of mixed tumor of the thymus gland in rooster that composed from squamous cell thymic carcinoma, lymphoma and lipoma.دیک محلی بعمر سنتان اظهر معاناة مع قلة الشهیة وانخفاض الوزن مع وجود کتلة غیر طبیعیة کبیرة الحجم فی الجزء الوحشی من المنطقة العنقیة، ادخل إلى المستشفى التعلیمی البیطری التابع لکلیة الطب البیطری بجامعة الموصل. بعد إجراء الفحص الخارجی تم ملاحظة کتلة متحرکة هشة فی المنطقة العنقیة. تم إرسال الحالة من اجل إجراء التدخل الجراحی بإزالتها. اظهر الفحص العیانی للکتلة بعد إزالتها أنها عبارة عن کتلة هشة، شاحبة اللون، مع محفظة ومناطق نزفیة. مجهریا، أظهرت النتائج ان هذه الکتلة تتکون من ثلاثة أنواع من الأورام. سرطانة الخلیة الحرشیفة التی تمیزت بوجود الآلی الکریاتینیة. ورم الخلیة اللمفیة الحمید تمیز بوجود حالة عدم التماثل وتعدد أشکال الخلیة اللمفیة، نواة حویصلیة، مع نویة مغلظة، أما هیولی الخلیة فظهر بمظهر حمضی إلى حبیبی مع حدود هیولیه خارجیة غیر قابلة للتمیز. ورم الخلیة الدهنیة الحمید ظهر بشکل خلایا دهنیة غیر منتظمة الشکل فاقدة للنواة، مع ارتشاحات متفرقة لخلایا لمفیة مغلظة الأنویة. إن هذا هو التقریر الامراضی الأول لورم مختلط فی الغدة التوثیة فی دیک والذی یتکون من سرطانة الخلیة الحرشفیة، ورم الخلیة اللمفیة الحمید وورم الخلیة الدهنیة الحمید. 


Article
Early prediction of some kid body dimensions from maternal traits
توقع بعض أبعاد الجسم لمواليد الماعز من صفات الام والمواليد المبكرة

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted in the Iraqi Ministry of Agriculture, Ruminant Research Station, west of Baghdad. It included 447 goats born of both sexes belonging to local, Shami and their crosses. The body dimensions of kids at birth and the dam's weight and age at birth, as well as the dependence of weaning weight on the birth weight of the kids by the use of simple linear regression equations. The results presented that coefficient of regression of most studied dimensions on the traits of maternal weight at birth and weight of the kid at birth has significant effect, except the regression of the body length at birth on both the maternal weight at birth and the kids weight at birth, which was not significant, The results showed the possibility of dependence on the studied maternal characteristics and kids birth weight to predict the dimensions of the goat kids body at birth.أجريت هذه الدراسة في محطة بحوث المجترات/ وزارة الزراعة العراقية، الواقعة غرب بغداد، وشملت الدراسة على ٤٤٧ من الماعز المولودين ومن كلا الجنسين ماعز محلي وشاميه والتضريب بينها. تم دراسة أبعاد جسم المواليد عند الولادة ومدى اعتمادهم على وزن وعمر الام عند الولادة وكذلك اعتماد الوزن عند الفطام على وزن المواليد عند الولادة باستخدام معادلات الانحدار الخطي البسيط. أظهرت النتائج أن معامل الانحدار لمعظم الأبعاد المدروسة على صفات وزن الأم عند الولادة ووزن المولد عند الولادة له تاثير معنوي، باستثناء انحدار طول الجسم عند الولادة على وزن الأم عند الولادة ووزن المولد عند الولادة والتي لم تكن معنوية. النتائج اشارت الى إمكانية الاعتماد على الصفات الأمية المدروسة ووزن المواليد عند الولادة للتنبؤ بأبعاد جسم المواليد عند الولادة.


Article
Molecular identification of allelic genotypes of pyrethroid-insecticide resistance in housefly, Iraq
التحدید الجزیئی للألیل المورث لمقاومة الحشرات للمبیدات الحشریة من نوع Pyrethroid فی ذبابة المنزل، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

According to global-wide presence of insecticides resistance to pyrethroids, the current study identified the purpose to detect the allelic genotypes regarding this issue in house flies in Iraq. From the governorate of Al-Qadisiyah, Iraq, 60 morphologically and molecularly recognized house flies were caught from 6 different regions. Using a technique called polymerase chain reaction (PCR) amplification of specific allele (PASA), PCR was employed to reveal the presence of allelegenetic variations in the para-type sodium channel (para) gene to recognize knockdown resistance (kdr) mutation from the homozygous-wild type of complete susceptibility (sus/sus) to the mutated-homozygous type of complete resistance (kdr/kdr) or to the mutated-heterozygous type (kdr/sus). Here, these genotypes were targeted using specific primers to identify these genetic variations. The results have declared the presence of the sus/sus at 100%-frequency rate in all flies, and none of the other genotypes were detected (0%) in all flies. This valued piece of result indicates the reality of resistance persistence due to lack of insecticide-spraying programs in the governorate. This study provides high-quality information about the current status of insecticide resistance in house flies in Iraq about supporting the fact of genetic-base development of such resistance via frequent use of insecticides.استناداً للوجود العالمي للمبيدات الحشرية المقاومة للبيرثرويد، حددت الدراسة الحالية الغرض من الكشف عن الأنماط الجينية الأليلية فيما يتعلق بهذا الموضوع المسألة في فصائل الذباب المنزلي في العراق. تم الإمساك بستون فصيلة معترف بها مورفولوجيا وجزيئياً من تم استخدام ،(PASA) ستة مناطق مختلفة من محافظة القادسية، العراق. باستخدام تقنية تفاعل البلمرة المتسلسل لتضخيم اليلات خاصة لتمييز المقاومة (para) تفاعل البوليميريز المتسلسل للكشف عن وجود اختلافات أليلية وراثية في جين قناة الصوديوم-النوع المجاور إلى النوع الطافر sus/sus من النوع البري المتجانس كامل الحساسية (kdr) الناتجة عن طفرة في بعض الأحماض الأمينية لهذا الجين تم استهداف هذه الانواع الوراثية وذلك بأستخدام بوادئ متخصصة .kdr/sus أو النوع الطافر المختلف kdr/kdr المتجانس كامل المقاومة بمعدل تردد ١٠٠ ٪ في جميع الذباب، ولم يتم الكشف عن أي sus/sus لتحديد هذه الاختلافات الجينية. أظهرت النتائج وجود النوع الوراثي من الأنواع الوراثية الأخرى ( ٠٪). تشير هذه النتيجة القيمة إلى حقيقة استمرار المقاومة بسبب نقص برامج رش المبيدات الحشرية في محافظة القادسية. كما توفر هذه الدراسة معلومات عالية الجودة حول الوضع الحالي لمقاومة المبيدات الحشرية في الذباب المنزلي في العراق لدعم حقيقة تطوير مثل هكذا مقاومة مستندة على الوراثة عن طريق الاستخدام المتكرر للمبيدات الحشرية.


Article
Effect of arginine on physiological and reproductive performance of Awassi ewes
تأثير الأرجنين في الأداء الفسلجي والإنتاجي للنعاج العواسي

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of the current study was to determine the effect of injected amino acid arginine on reproductive performance in ewes and on the levels of some hormones. Twenty-one non pregnant Awassi Turkish ewes were used. These ewes were divided into three equal groups. The first group were not treated which serve as control group (T1), and injected with 5-10 ml of normal saline in intramuscular. Ewes of second group (T2) were treated by injected with a 155µmol/kg arginine I.V. The third group (T3) was treated by injected with 155µmol/kg arginine intramuscular. All treated ewes were inseminated by rams for 7 days. Blood samples were taken from jugular vein on the 1st and 2nd days of arginine injection and then insert CIDR and on the 3rd, 5th, 7th, 10th,13th, and 16th days of this treatment to measure the change in the levels of some hormones during treatment. The results showed arithmetic difference in the time of the estrus where the treatment of intramuscular arginine injection came first and it was followed by intravenous arginine injection and then the control. Arginine treated groups significantly the control group in the estrus appearance rate. The estrus appearance estrus rate in intravenous injection group, intramuscular injection group and control group were 71.43, 57.14, and 42.85% respectively, also there is significant increase in fertility rates were 71.43, 57.14 and 42.85% respectively. There was a significant increase in pregnancy rates were 71.43, 57.14 and 28.85% respectively. However, birth rates were 71.43, 57.14 and 28.57% respectively. Intravenous treatment showed the lowest than other treatments. The results of current research revealed no significant difference between groups in the level of progesterone hormone, furthermore there is no significant change in the hormone during all periods of the experiment except the 7th period in IV arginine treated group. It was also observed a significant decrease in the estrogen concentration level in arginine intravenous (14.62 ±1.02) and intramuscular (15.00 ±1.98) injected groups in compared with control group (16.82 ±1.25) respectively during the first and 7th periods of injection after the insert of CIDR as compared with the other periods. There were no significant differences in the level of cortisol between the treated groups and the control group, and also between all periods of the experiment. It was concluded from this study that injection of amino acid arginine improved the reproductive performance of Awassi Turkish ewes, taking into consideration the superiority of intravenous injector as compared with intramuscular injection which gave higher rates of estrus, fertilization, fertility, pregnancy and birth and gave the lowest proportion of barrenness as compared with control group. However, arginine had no significant effects on the level of estrogen, progesterone and cortisol.الهدف من الدراسة الحالية هو دراسة تأثير حقن الحامض الأميني الأرجنين في تعزيز الأداء التناسلي في النعاج ومستوى بعض الهرمونات. استخدمت 21 نعجة عواسية تركية. قسمت النعاج عشوائياً إلى ثلاث معاملات متساوية، عوملت نعاج المعاملة الأولى (T1) اعتبرت هي معاملة السيطرة ولا تحتوي على الأرجنين وانما يتم حقنها بمحلول فسلجي بمقدار 5-10 مل في عضلة الحيوان، المعاملة الثانية (T2) يتم حقن الحامض الأميني الآرجنين في الوريد الوداجي بجرعة (µmol/kg 155)، المعاملة الثالثة (T3) أيضاً تم حقن الحامض الأميني الآرجنين في العضل بجرعة (µmol/kg 155) سُفدت نعاج التجربة من خلال أطلاق الكباش عند انتهاء البرنامج الهرموني ولمدة 7 أيام. تم جمع عينات الدم من الوريد الوداجي في أول يوم حقن الآرجنين وفي اليوم الثاني من الحقن وسحبCIDR والثالث والخامس والسابع والعاشر والثالث عشر والسادس عشر من المعاملة هذا لقياس التغير في مستويات بعض الهرمونات خلال المعاملة بالآرجنين. أظهرت نتائج الدراسة وجود فروق معنوية في وقت ظهور الشبق حيث تفوقت معاملة حقن الآرجنين العضلي وتلتها مجموعة حقن الآرجنين الوريدي وآخراً مجموعة السيطرة وتفوقت مجموعة المعاملة بالآرجنين معنوياً مقارنة مع مجموعة السيطرة في نسبة ظهور الشبق حيث أن مجموعة الحقن الوريدي ومجموعة الحقن العضلي ومجموعة السيطرة وكانت النسبة 71,43، 57,14 و 42,85% على التوالي، ونسبة الأخصاب 71,43، 57,14 و 42,85%. كانت نسبة الحمل 71,43، 57,14 و 42,85% على التوالي، ونسبة الولادة 71,43، 57,14 و 28,57% على التوالي في المعاملات. أظهرت نتائج الدراسة عدم وجود فروق معنوية (P>0.05) بين مجاميع التجربة في مستوى هرمون البروجسترون. مع ملاحظة تفوق مجموعة حقن الآرجنين العضلي بفروقات حسابية على مجموعة حقن الآرجنين. وكذلك لوحظ انخفاض معنوي في مستوى تركيز هرمون الأستروجين في معاملة حقن الأرحنين الوريدي (1,02 ± 14,62) والعضلي (1,98 ± 15,00) مقارنة مع مجموعة السيطرة (1,75 ± 16,82) التوالي، وذلك في خلال السبعة أيام الأولى من الحقن بعد سحب CIDR. وأيضاً لم تتبين وجود اختلافات معنوية بين مجموعة المعاملة بالحامض الأميني الآرجنين ومجموعة السيطرة في مستوى تركيز هرمون الكورتيزول في مصل الدم. نستنتج من نتائج الدراسة أن المعاملة بالحامض الأميني الآرجنين حسنت الأداء التناسلي للنعاج العواسية التركية مع ملاحظة تفوق معاملة الحقن الوريدي على الحقن العضلي التي أعطت نسب أعلى في الشبق والأخصاب والخصب والحمل والولادة وأقل نسبة في التفويت مقارنة مع السيطرة، وكذلك لم يأثر الآرجنين في مستويات الهرمونات (الأستروجين والبروجسترون والكورتيزول) الأرحنين الوريدي (1,02 ± 14,62) والعضلي (1,98 ± 15,00) مقارنة مع مجموعة السيطرة (1,75 ± 16,82) التوالي، وذلك في خلال السبعة أيام الأولى من الحقن بعد سحب CIDR. وأيضاً لم تتبين وجود اختلافات معنوية بين مجموعة المعاملة بالحامض الأميني الآرجنين ومجموعة السيطرة في مستوى تركيز هرمون الكورتيزول في مصل الدم. نستنتج من نتائج الدراسة أن المعاملة بالحامض الأميني الآرجنين حسنت الأداء التناسلي للنعاج العواسية التركية مع ملاحظة تفوق معاملة الحقن الوريدي على الحقن العضلي التي أعطت نسب أعلى في الشبق والأخصاب والخصب والحمل والولادة وأقل نسبة في التفويت مقارنة مع السيطرة، وكذلك لم يؤثر الآرجنين في مستويات الهرمونات (الأستروجين والبروجسترون والكورتيزول).


Article
Effect of probiotic (Poultrystar®) and heat stress on some blood parameters in common carp (Cyprinus carpio L.)
تأثير المعزز الحيوي (Poultrystar®) والاجهاد الحراري على بعض معاير الدم في اسماك الكارب الشائع(Cyprinus carpio L.)

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to determine the effect of the heat stress on some blood parameters and role of probiotics (Poultrystar®) to reduce these effects, 120 common carp (Cyprinus carpio) with mean weight 150±10g were obtained from collage of Agriculture and forestry /University of Mosul. Fish were acclimated for at least 7 day in the laboratory and fed daily, the water temperature was maintained at 25 ±2°C. Three experiments have been done, each of 40 fish which have been divided randomly into four groups 10 for each. First experiment the four groups exposed to different water temperature (control 25, 30, 32, 34 °C), second experiment the four groups treated with (Poultrystar®) in a dose 1 g/ kg body weight by using stomach tube with exposed to heat stress (control 25, 30, 32 and 34 °C). In the third experiment the four groups have been treated with (Poultrystar®) in the same dose of the previous experiment for 7 days then exposed to heat stress. The results show there were significantly increase in hemoglobin concentration in three experiments, and also the Packed cell volume was significantly increase in three experiments, but the stress index was significantly decrease in three experiments, and the probiotics (Poultrystar®) improved the blood picture especially in the second and third experiment because no probiotic used in the first experiment.أجريت هذه الدراسة لغرض معرفة تأثير الإجهاد الحراري على بعض مكونات الدم ودور المعزز الحيوي Poultrystar® للحد من هذه الأثار، استخدم في هذه الدراسة 120 سمكة كارب شائع بمتوسط وزن 150 ± 10 غم. تم اقلمة الأسماك في المختبر لمدة 7 أيام وتم تغذيتها يوميا وتم المحافظة على درجة حرارة الماء عند 15 ± 2 درجة مئوية. شملت الدراسة ثلاثة تجارب تضمنت كل منها 40 سمكة التي تم تقسيمها عشوائيا إلى أربع مجاميع شملت كل منها 10 اسماك. التجربة الأولى عرضت المجاميع الأربعة إلى درجات حرارة مختلفة (سيطرة 25، 30، 32، 34 درجة مئوية) بينما التجربة الثانية تم معاملة المجاميع الأربعة بالمعزز الحيوي Poultrystar® بجرعة 1 غم / كغم من وزن الجسم باستخدام أنبوب اللي المِعَدي وتم تعريضها للإجهاد الحراري (سيطرة 25، 30، 32، 34 درجة مئوية) في نفس الوقت، وفي التجربة الثالثة تم معاملة المجاميع الأربعة بالمعزز الحيوي Poultrystar® بنفس جرعة التجربة السابقة لمدة 7 أيام ثم تعريضها للإجهاد الحراري. وأظهرت نتائج هذه التجربة حدوث زيادة معنوية في تركيز الهيموغلوبين في التجارب الثلاث وأيضا حدوث زيادة معنوية في النسبة المئوية لحجم خلايا الدم المرصوصة في التجارب الثلاث بينما مؤشر الكرب Stress index اظهر انخفاض معنوي في التجارب الثلاث. وكان دور المعزز الحيوي Poultrystar® تحسين صور الدم في التجربتين الثانية والثالثة.


Article
Variations in the viability and macromolecules concentration of E. granulosus protoscolices isolated from ruminants consequence treatment with Nigella sativa seed's oil (In vitro study)
التغيرات في حيوية وتركيز الجزيئيات الكبيرة للرؤيسات الاولية في المشوكة الحبيبية المعزولة من المجترات إثر المعاملة بزيت بذور حبة البركة (دراسة في الزجاج)

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the present study was to investigate the scolicidal activity of Nigella sativa seed's oil concerning the viability in vitro and biomolecules content (carbohydrates, proteins and nucleic acids) of Echinococcus granulosus protoscolices. Protoscolices were aseptically aspirated from cysts of livers and lungs (naturally infected) which eradicated from goats and sheep that had been slaughtered at Mosul local abattoir / Nineveh / Iraq from September 2017 to May 2018. Various concentrations of N. sativa seed's oil (20 to 60 µl/ml) were applied on special time interval (5-40min). Viability of protoscolices was checked using vital stain (0.1% aqueous eosin). Concentration of carbohydrates, proteins and nucleic acids (DNA and RNA) were estimated after treating the protoscolices with LC50 of the seed's oil (40 µl/ml) comparing with untreated group. It is revealed that mortality rate of protoscolices, those were treated for 10 minutes with 40 µl/ml and 60 µl/ml of Nigella sativa oil, were approximately 50% and 100% respectively. Viability % of protoscolices treated with 20% hypertonic saline solution for 5 minutes was 43%, whereas, 16% of protoscolices were viable when treated with 60 µl/ml of seed's oil at the same time. The experiments detect concentration and time-dependent scolicidal effect of N. sativa seed's oil on the E. granulosus protoscolices. Mean concentrations of carbohydrates, proteins and nucleic acids (DNA and RNA) were significantly higher at P≤ 0.05 in control group (62.6µg/ml, 31.0 mg/dl and (23.4 and 82.9 µg/ml, respectively) than that found in LC50 treated protoscolices (58.3 µg/ml, 15.3 mg/dl and (18.19 and 64.48 µg/ml, respectively). The study showed that oil extract of N. sativa seeds has a significant (P≤ 0.05) clear impact in reducing viability of E. granulosus protoscolices, as well as, mean concentrations of its biomolecules which may open away for further experiments about scolicidal validity of N. sativa seeds oil in vivo.إن الهدف من البحث الحالي لمعرفة التأثير القاتل لزيت حبة البركة (الحبة السوداء) على حيوية وتركيز الجزيئات الكبيرة (الكربوهيدرات، البروتينات والأحماض النووية) في الرؤيسات الأولية للمشوكة الحبيبية للكيس العدري (دراسة في الزجاج). استخرجت الرؤيسات الأولية من الأكياس الموجودة في أكباد ورئات الماعز والأغنام المصابة والتي تم ذبحها في المسلخ المحلي لمدينة الموصل/ نينوى /العراق في الفترة ما بين شهر تشرين الأول 2017 والى شهر أيار 2018. عرضت الرؤيسات التي تم جمعها اللي تراكيز متدرجة من زيت بذور حبة البركة (20-60مايكرولتر/ ملليتر) وضمن جدول زمني (5- 40 دقيقة)، فحصت حيوية الرؤيسات الأولية باستعمال صبغة الأيوسين المائية (0.1%). قدر تركيز الكربوهيدرات، البروتينات والأحماض النووية (DNA وRNA ) بعد معاملة الرؤيسات بالتركيز القاتل لـ 50% لزيت بذور حبة البركة بالمقارنة مع المجموعة السالبة (الغير معاملة). تم الكشف عن أن معدل الوفيات من الرؤيسات الأولية في المجموعة التي عولجت لمدة 10 دقائق مع 40 مايكروليتر/ ملليتر و 60 مايكروليتر /ملليتر من زيت بذور حبة البركة كانت 50 و 100% على التوالي، وكانت نسبة حيوية الرؤيسات الأولية المعالجة بالمحلول الملحي مفرط التوتر بتركيز20% لمدة 5 دقائق بنسبة 43%، بينما كانت 16% فقط من الرؤيسات حية عندما تم معاملتها بتركيز60 مايكروليتر/ ملليتر من زيت بذور حبة البركة لنفس وقت المعاملة. أكدت الدراسة الحالية أن التأثير القاتل لزيت بذور الحبة السوداء يعتمد على تركيز الزيت قيد الدراسة وزمن تعريض الرؤيسات الأولية له، حيث وجد أن متوسط تراكيز الكربوهيدرات والبروتين والأحماض النووية للرؤيسات الأولية عند مستوى الاحتمالية P≤0.05)) في مجموعة السيطرة 62,6 ميكروغرام/ملليتر، 31,0 ملغرام/ديسيلتر و (23,4 و 82,9) ميكروغرام/ملليتر على التوالي. بينما تلك المعاملة بالتركيز القاتل لـ 50% كان متوسط التركيز 58,3 ميكروغرام/ملليتر، 15,3 ملغرام/ديسيلتر و (18,19 و 64,48) ميكروغرام/ملليتر على التوالي. أظهرت الدراسة الحالية أن زيت بذور حبة البركة لها أثر كبير في انخفاض حيوية ومتوسط تركيز الجزيئات الكبيرة في رؤيسات المشوكة الحبيبية المعالجة وبفرق معنوي عند مستوى الاحتمالية P≤ 0.05 والتي يمكن أن تكون فرصة جيدة لإجراء مزيد من التجارب حول صلاحية زيت بذور حبة البركة واستعمالها لقتل الرؤيسات الأولية للمشوكة الحبيبية داخل جسم الإنسان.


Article
Comparative pharmacokinetic study of theaflavin in healthy and experimentally induced liver damage rabbits
دراسة مقارنة الحركة الدوائية للثيفلافين في الأرانب السليمة والمصابة بتلف الكبد المستحدث تجريبياً

Loading...
Loading...
Abstract

This current work aimed to study the pharmacokinetics of theaflavin in healthy and hepatotoxic rabbits for comparison. Aspartate aminotransferase (AST), alkaline phosphatase (ALP) and alanine aminotransferase (ALT) were significantly raised (P<0.05) after administration of 0.2 mg/kg body weight (BW) Carbone tetrachloride (CCL4) subcutaneously. Pharmacokinetic parameters calculated following administration of theaflavin intravenously and orally at 30 mg/kg and 500 mg/kg respectively to both healthy animals and those with damaged liver. Theaflavin concentration in blood measured by HLPC at various time intervals. Pharmacokinetic results showed that theaflavin concentration when given orally reached its maximum concentration after 5 hours in healthy rabbits. While in hepatotoxic group, theaflavin concentration achieved the highest level in blood after three hours. Theaflavin bioavailability in hepatotoxic animals was significantly high and almost double its bioavailability in healthy animals. Results revealed that the area under curve (AUC) value in rabbits with damaged liver was significantly greater than in healthy group (P<0.05). t ½ of theaflavin after intravenous administration was 6.3±0.82 hour in damaged liver group which is significantly higher than that in healthy group (P<0.05). Theaflavin mean concentration in hepatotoxic group required more than 3 hours to decline to 352±19.4 ng/ml when compared to its concentration in healthy group which is required only 45 minutes to decrease to 310± 9.5 ng/ml. In conclusion liver has critical impact on the pharmacokinetics of theaflavin especially bioavailability and biotransformation and this research recorded reasonably large differences between healthy and liver damaged groups regarding theaflavin pharmacokinetic parameters which may result in negative influences on its biological efficacy when used in the treatment of various diseases. إن الهدف من هذا العمل هو دراسة خواص حركية الدواء للثيفلافين في الأرانب السليمة والمصابة بتلف الكبد من اجل المقارنة. تلف الكبد استحدث بواسطة رباعي كلوريد الكاربون. حيث أن تركيز أنزيمات الكبد (ألنين امينوتراسفيريز، الاسبارتيت امينوترانفيريز والالكلاين فوسفاتيز) ارتفعت معنوياَ بعد إعطاء رباعي كلوريد الكاربون بتركيز 0,2 ملغم/كغم من وزن الجسم تحت الجلد. حسبت معايير الحركة الدوائية بعد إعطاء ثيفلافين بتركيز 30 ملغم/كغم من وزن الجسم وريديا وبتركيز 500 ملغم/كغم فمويا لكل من مجموعة الأرانب السليمة والمصابة بتلف الكبد. حسب تركيز الثيفلافين في بلازما الدم بواسطة جهاز HPLC وبأوقات مختلفة بعد إعطائه. أظهرت نتائج الحركة الدوائية أن تركيز الثيفلافين بعد التجريع الفموي قد وصل إلى اعلى مستوى له في الدم بعد 5 ساعات من الإعطاء في الأرانب السليمة. بينما سجلت مجموعة الأرانب المصابة بتلف الكبد ارتفاعا معنويا في تركيز الثيفلافين حيث وصل إلى اعلى مستوى له بعد 3 ساعات. التوافر الحيوي للثيفلافين في الحيوانات المصابة بتلف الكبد قد سجل ارتفاعا معنويا حيث وصل تقريبا ضعف توافره الحيوي في الحيوانات السليمة. كذلك أظهرت النتائج ان قيمة المساحة تحت المنحني في الأرانب المصابة كانت اعلى من تلك التي سجلت في السليمة. عمر النصف للثيفلافين بعد الإعطاء الوريدي كان 0,82±6,3 ساعة في الأرانب المصابة بتلف الكبد حيث ازداد التركيز معنويا عند المقارنة بعمر النصف في الحيوانات السليمة. معدل تركيز الثيفلافين في الأرانب المصابة قد استغرق أكثر من 3 ساعات لينخفض إلى 19,4± 352 نغم/مل عندما تمت مقارنته مع تركيزه في مجموعة الحيوانات السليمة حيث احتاج إلى 45 دقيقة فقط ليقل إلى 9,5±310 نغم/مل. استنتج من الدراسة أن الكبد له دور كبير بالتأثير على معايير الحركة الدوائية للثيفلافين وخاصة التوافر الحيوي والأيض وقد سجل اختلافا كبير نسبيا في معايير الحركة الدوائية للثيفلافين بين الحيوانات السليمة والمصابة والذي بدورة قد يزيد من سمية المادة.


Article
Experimental detection of antioxidant and atherogenic effects of grapes seeds extracts in rabbits
الكشف تجريبياً عن تأثير مستخلص بذور العنب كمضاد للاكسدة ومضاد للتعصد في الارانب

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to determine the ability of Grapes seeds (Vitis vinifera) aqueous, proteinous, non- proteinous and alcoholic extracts as antioxidant and antiatherogenic in rabbits after exposure to 0.5% H2O2 in drinking water for 30 days. The results illustrated capability of 0.5% H2O2 to initiate oxidative stress via significant decrease in Glutathione (GSH), glutathione peroxdiase (GPx), Catalase (CAT) and superoxide dismutase (SOD) level in heart and liver concomitant with significant increase in malondialhyde (MDA) in addition to decrease in high density lipoprotein- cholesterol (HDL-c) and increase low density lipoprotein- cholesterol (LDL-c) in serum of treated only with H2O2 rabbits. While rabbits treated with H2O2 associated with Grapes seeds (aqueous, proteinous, non- proteinous and alcohol) extracts for 15 days showed a significant increase of Glutathione (GSH), glutathione peroxdiase (GPx), superoxide dismutase (SOD) concentration in the heart and liver tissue as well as increase HDL-c, decrease in LDL-c and VLDL-c. While, the histolopathological examination of heart and liver tissue demonstrated that H2O2 induces, degeneration, necrosis and few inflammation foci in the liver and myocardial muscle. While the administration of (Vitis vinifera) aqueous, proteinous, non-proteinous and alcoholic extracts cause improvement in the histological picture of the liver and the myocardial muscle. It was concluded that the (Grapes extracts) aqueous, proteinous, non-proteinous and especially the alcoholic extracts can reduce the damage caused by H2O2 and this will pave the way to investigate the protective effects of the natural substances in the diseases caused by oxidative stress. تضمن البحث دراسة قابلية بذور العنب Vitis vinifera بشكل مستخلص مائي أو مركبات بروتينية أو مركبات غير بروتينية أو مستخلص كحولي كمضاد للأكسدة في الأرانب بعد تعرضها لبيروكسيد الهيدروجين 0,5% في ماء الشرب لمدة 30 يوما. اظهرت النتائج قابلية بيروكسيد الهيدروجين 0,5% في إحداث الإجهاد التأكسدي من خلال النقصان المعنوي في مستوى الكلوتاثايون، الكلوتاثايون بيروكسيديز، الكاتليز، السوبر اوكسايد دسميوتيز في القلب والكبد يصاحبها زيادة تركيز المالوندالديهايد وخفض مستوى الدهون البروتينية عالية الكثافة ورفع مستوى الدهون البروتينية واطئة الكثافة في مصل الارانب. بينما اظهر استخدام مستخلص مائي او مركبات بروتينية او مركبات غير بروتينية او مستخلص كحولي ولمدة 15 يوم الى حدوث زيادة معنوية في تركيز الكلوتاثايون، الكلوتاثايون بيروكسيديز، السوبر اوكسايد دسميوتيز في القلب والكبد فضلا عن الزيادة في مستوى الدهون البروتينية عالية الكثافة وخفض الدهون البروتينية واطئة الكثافة. فيما اظهر الفحص النسجي وجود تغيرات في كبد وعضلة القلب للحيوانات المعاملة بهيدروكسيد الهيدروجين تمثلت بالتغيرات التنكسية والنخرية فضلا عن وجود بؤر التهابية طفيفة في الكبد والقلب، وقد اظهر الفحص النسجي في الكبد وعضلة القلب للمجاميع المعاملة ببيدروكسيد الهيدروجين مع المستخلص المائي او المركبات البروتينية او المركبات الغير بروتينية او المستخلص الكحولي تحسن في الصورة النسجية. نستنتج من هذه الدراسة قابلية مستخلصات بذور العنب Vitis viniferaوبشكل مستخلص مائي أو المركبات البروتينية أو مركبات غير بروتينية والمستخلص الكحولي على خفض الأذى الناتج عن بيروكسيد الهيدروجين وهذا يمهد الطريق لاستخدام المواد الطبيعية في علاج الأمراض الناجمة عن الإجهاد التأكسدي.


Article
Microscopic identification, molecular and phylogenetic analysis of Babesia species in buffalo from slaughter house in Al-Najaf city of IraqMicroscopic identification, molecular and phylogenetic analysis of Babesia species in buffalo from slaughter house in Al-Najaf city of Iraq
التشخيص المجهري والتحليل الجزيئي والسلالة الوراثية لأنواع طفيلي البابيزيا في الجاموس من مجزرة مدينة النجف في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Babesia is one of hemoprotozoan parasite transmitted by arthropod vectors which responsible for causing of Babesiosis disease in bovine worldwide. The present study was designed for microscopic identification, molecular, and phylogenetic analysis of Babesia species in buffalo from slaughter house in Al-Najaf city of Iraq. The study performed in three months of summer season (August into September 2017) and animals ages and sex were included in this study. The direct microscopic prevalence results were show highest prevalence of haemoprotozoa prevalence at Babesia sp. 45.74%. The prevalence of Babesia sp. related to animal sex, were show in male 43.48% and female was 52%, with non-significant differences. The Prevalence of Babesia sp. related to age were show 12.50%, 92.86% and 30% in young, adult and old age respectively with significant differences (P<0.05). The prevalence of Babesia sp. related to month of study were show. 28.57%, 62.50% and 42.86 in August, September and October respectively and with non-significant differences. Molecular study results were based on PCR and DNA sequencing method by phylogenetic tree analysis (MEGA 6.0) and NCBI-BLAST Homology Sequence Identity to differentiation Babesia species typing. The Babesia species prevalence results were show identified two Babesia species, high prevalence of Babesia bovis (38.30%) were closed related to NCBI-Blast Babesia bovis (HQ264126.1) with homology sequence identity 97-100% and Babesia bigemina 7.45% were closed related to NCBI-Blast Babesia bigemina (KU206291.1) with homology sequence identity 95-99%, then 43 Babesia species includes (B. bovis and B. bigemina) were submitted into NCBI-Genbank and provided accession numbers (MH503811-MH503853). In conclusion, this study concluded that Phylogenetic tree and homology sequences identity was show accurate in differentiation of Babesia species, and these species can be isolated at from local water buffalo from slaughter house in Al-Najaf city, of Iraq.طفيلي البابيزيا هو من الطفيليات أوالي المحمولة بالدم تنتقل بواسطة الحشرات مفصلية الأرجل ومسؤولة عن وحدوث إصابات حادة كمرض في الأبقار في جميع أنحاء العالم. صممت الدراسة الحالية للتحري عن طفيلي البابيزيا من نماذج دم الجاموس للمرة الأولى في العراق. باستخدام طرق الفحص المجهري المباشر والطرق التحليل الجزيئي كفحص البي سي ار وتسلسل تتابع الحمض النووي. أنجزت الدراسة في مدة ثلاثة أشهر في موسم الصيف خلال (شهر أب إلى شهر تشرين الأول لسنة 2017). كذلك تضمنت الدراسة علاقة عمر الحيوان وجنسه. أظهرت نتائج نسب الفحص المجهري المباشر وجود نسبة انتشار عالية لأنواع طفيلي البابيزيا بنسبة 45,74% وكانت علاقة نسبة انتشار الطفيليات مع الجنس في طفيلي البابيزيا في الذكور بنسبة 43,48% وفي الإناث بنسبة 52%. أظهرت نتائج الدراسة حسب العمر نسبة انتشار طفيلي البابيزيا بنسبة 12,50% في الصغيرة و92,86% في البالغة و 30% في الحيوانات الكبيرة مع وجود فروقات معنوية بنسبة احتمال اقل من 0,05. أظهرت نتائج الدراسة حسب الفترة نسبة انتشار طفيلي البابيزيا بنسبة 28,57% في شهر اب و62,50% في شهر أيلول و 42,86% في شهر تشرين الأول مع عدم وجود فروقات معنوية. وأظهرت نتائج التحليل الجزيئي وجود نوعيين لطفيلي البابيزيا وهي طفيلي البابيزيا بوفس بنسبة 38,30% بعلاقة جينية متقاربة لطفيلي طفيلي البابيزيا البقرية المسجل (HQ264126.1) مع نسبة تطابق بلغت 97-100%. وطفيلي البابيزيا التوأمية بنسبة 7,45%. بعلاقة جينية متقاربة لطفيلي طفيلي البابيزيا بايجيمنا المسجل (KU206291.1) مع نسبة تطابق بلغت 95-99%. بعد ذلك 43 نوع من أنواع البابيزيا المفرقة سجلت في موقع بنك الجينات للحصول على أرقام تسجيلية من (MH503811-MH503853). في الاستنتاج، استنتجت الدراسة بان تحليل الشجرة الوراثية وفحص التطابق بين القواعد النيتروجينية يعطي تفريق دقيق لأنواع طفيلي البابيزيا والتي يمكن أن تعزل بنسب عالية من جاموس الماء المحلية في محافظة النجف.

Keywords

Babesia --- PCR --- Phylogenetic tree --- Buffalo


Article
Application of magnetic technology in local quail house and hatchery on performance, reproductive and physiological traits under heat stress
استخدام التقنية المغناطيسية في حقل ومفقس السمان المحلي على الصفات التناسلية والفسيولوجية في ظروف الإجهاد الحراري

Loading...
Loading...
Abstract

Using magnetic technology has shown major potentials in different fields especially agriculture. Two experiments were conducted to investigate the using of magnetic technology application in local quail house and hatchery on productive and physiological traits under heat stress condition. Results revealed that quail when served 0.2 T magnetically treated water (MTW) were significantly (P≤0.05) better in most productive, reproductive characteristics in the 1st experiment: eggs production, water consumption, egg weight, shell strength, estrogen conc., also improved FCR in females, all semen quality and testosterone conc. in males. Also, total RBCs count, thrombocyte, blood pH, blood viscosity, plasma viscosity, blood iron (Fe), copper (Cu), calcium (Ca), thyroxin hormone and total count of Lactobacillus spp. in small intestine. However, reduction in dead sperm, abnormal acrosome, corticosterone conc., body temperature, blood clotting time, E. coli and fungi counts in both sexes. In the 2nd experiment using of magnetic technology on embryonic development traits of local quails incubating eggs that collected from experiment 1 were significantly (P≤0.05) higher in the most characteristics at the group of 0.2 T MTW as fertility, hatchability, chicks weight, immune status of hatched chicks. While reduction in dead embryo and heterophil-to- lymphocyte (H/L) ratio. Finally, the results of 0.2 T MTW achieved superiorly gains compared with the other groups. أن استخدام التقنية المغناطيسية أظهرت كفاءة عالية في مختلف المجالات وخاصة الزراعة. أجريت تجربتان للتحقق من استخدام تطبيق التكنولوجيا المغناطيسية في حقل السمان المحلي والمفقس في الصفات الإنتاجية والفسيولوجية تحت ظروف الإجهاد الحراري. أظهرت النتائج في التجربة الأولى عند تقديم ماء معالج مغناطيسيا بقوة 0,2 تسلا ارتفاعا معنويا (P≤0.05) في معظم الصفات الإنتاجية والتناسلية والتي شملت إنتاج البيض واستهلاك الماء وزن البيض وقوة القشرة وهرمون الأستروجين وأيضا تحسن في معامل التحويل الغذائي في الإناث، وتحسن جميع الصفات النوعية للسائل المنوي وتركيز التستوستيرون في الذكور، أيضا ارتفاع معنوي في العدد الكلي لخلايا الدم الحمر والصفيحات الدموية ودرجة حموضة الدم ولزوجة الدم ولزوجة البلازما والعناصر المعدنية في الدم مثل الحديد والنحاس والكالسيوم وتركيز هرمون الغدة الدرقية والعد الكلي للبكتريا اللبنية Lactobacillus في الأمعاء الدقيقة. بينما انخفضت نسبة الحيوانات المنوية الميتة والأكروسوم غير الطبيعي وتركيز الكورتيكوستيرون ودرجة حرارة الجسم ووقت تخثر الدم وأعداد E. coli والفطريات في كلا الجنسين. وفي التجربة الثانية: أن استخدام التقنية المغناطيسية في المفقس لحضن البيض الذي جمع من التجربة الأولى عند استخدام ماء معالج مغناطيسياً بقوة 0,2 تسلا كان له تأثير عالي المعنوية (P≤0.05) في معظم مجموعة من الصفات التي شملت الخصوبة والفقس ووزن الكتاكيت والحالة المناعية للأفراخ الفاقسة. بينما انخفضت نسبة الأجنة الميتة ونسبة الخلايا المتغايرة الى اللمفاوية (H/L). حققت نتائج الماء المعالج مغناطيسيا بقوة 0,2 تسلا نتائج متفوقة مقارنة بالمجموعات الأخرى.


Article
Analyses of mycotoxins in broiler’s local and imported feeds
تحليل السموم الفطرية في أعلاف فروج اللحم المحلية والمستوردة

Loading...
Loading...
Abstract

In the present study 40 samples of broiler feeds that obtained from commercial feed manufacturing company (concerning 21 from Iraqi manufactures and 19 from the Iranian manufactures) were analyzed for the incidence of Aflatoxins, Ochratoxin, T-2, Fumonisins, and Zearalenone mycotoxins. The result has shown that AF was detected in 16 samples 76.19% of the Iraqi manufactures and 16 samples 84.21% from the Iranian manufactures, in concentrations ranging from 1.00-23.00 μg/ kg, and 1.00-2.00 μg/ kg respectively. Prevalence of AF contamination revealed a significant association (P<0.05) between the Iraqi and Iranian manufactures, the highest prevalence was observed in Iranian samples 84.21%, whereas it least in Iraqi samples 76.19%. OCHRA toxin was detected in 21 samples 100% of the Iraqi manufactures and 19 samples 100% from the Iranian manufactures, in concentration ranging from 3.00-4.00 μg/ kg, and (2.00 – 4.00) μg/ kg respectively. prevalence of OCHRA contamination revealed a non-significant (P>0.05) between the Iraqi and Iranian manufactures. T2 toxin was detected in 21 samples (100%) of the Iraqi manufactures and 19 samples (100%) from the Iranian manufactures, in concentration ranging from (2.00 – 16.00) μg/ kg, and (2.00 – 23.00) μg/ kg respectively. Prevalence of T2 contamination revealed a significant association (P<0.05) between the Iraqi and Iranian manufactures FUM3 toxin was detected in 21 samples (100%) of the Iraqi manufactures and 19 samples (100%) from the Iranian manufactures, in concentration ranging from (0.05 – 5.00) μg/ kg, and (0.10 – 2.50) μg/ kg respectively. Prevalence of FUM3 contamination revealed a significant association (P<0.05) between the Iraqi and Iranian manufactures, ZEAR3 toxin was detected in 15 samples (71.42%) of the Iraqi manufactures and 19 samples (100%) from the Iranian manufactures, in concentration ranging from (2.00 – 76.00) μg/ kg, and (1.00 – 41.00) μg/ kg respectively. Prevalence of ZEAR3 contamination revealed a significant association (P<0.05) between the Iraqi and Iranian manufactures, the highest prevalence was observed in Iranian samples (100%), whereas it least in Iraqi samples (71.42%).أجريت هذه الدراسة لتحليل محتوى السموم الفطرية Aflatoxins، Ochratoxin، T-2، Fumonisins و Zearalenone في الأعلاف المحلية والمستوردة. أربعون عينة تم تحليلها من أعلاف فروج اللحم التي تم الحصول عليها من 21 معمل تصنيعي عراقي و 19 معمل تصنيعي إيراني. أظهرت النتائج أن سموم AF قد تم رصدها في 16 عينة بنسبة 76,19% من المعامل العراقية و 16 عينة من معامل الأعلاف الإيراني بنسبة 84,21% وبتركيزات تتراوح بين 1-23 ميكروغرام / كغم و 1-2 ميكروغرام / كغم على التوالي. كشف انتشار تلوث AF عن وجود ارتباط معنوي (P <0.05) بين الأعلاف العراقية والإيرانية، لوحظ أعلى معدل انتشار في العينات الإيرانية 84,21% بينما أقلها في العينات العراقية 76,19%. سموم OCHRA تم الكشف عن وجودها في 21 عينة عراقية بنسبة تلوث 100% وفي 19 عينة إيرانية وبنسبة تلوث 100%. وبتراكيز تراوحت بين 3-4 ميكروغرام/كغم و 2-4 ميكروغرام/ كغم على التوالي. انتشار سموم OCHRA لم يكن معنويا P>0.05 بين الأعلاف العراقية والإيرانية. أما السموم T-2 فتم الكشف عنها في 21 عينة عراقية وبنسبة تلوث 100% وفي 19 عينة إيرانية وبنسبة 100%، بتراكيز تراوحت بين 2-16 ميكروغرام/كغم و 2-23 ميكروغرام/كغم على التوالي مع وجود ارتباط معنوي P<0.05. في سموم FUM3 فتم الكشف عن 21 عينة علف عراقية بنسبة تلوث 100% وفي 19 عينة علف إيرانية بنسبة تلوث 100% وبتراكيز تراوحت بين 0,05 - 5 ميكروغرام / كغم و 0,1 - 2,5 ميكروغرام/ كغم على التوالي. مع وجود ارتباط معنوي P<0.05 بين العلف العراقي والإيراني. وفي سموم ZEAR3 تم الكشف عن التلوث في 15 عينة علف عراقية بنسبة تلوث 71,42 % وفي 19 عينة علف إيرانية بتراكيز تراوحت بين 2-76 ميكروغرام/كغم و 1-41 ميكروغرام/ كغم على التوالي. مع وجود ارتباط معنوي بين العلف العراقي والإيراني، ولوحظ اعلى معدل انتشار في العينات الإيرانية بينما كان اقلها في العينات العراقية 71,42%.

Keywords

Mycotoxins --- broiler --- feed


Article
Analgesic effect of silymarin in chicks
التأثير المسكن للسليمارين في أفراخ الدجاج

Loading...
Loading...
Abstract

There were no studies about the analgesic effect of silymarin in the chicken. This study examined antinociceptive effect of silymarin given intraperitonially in 7-9 day-old chicks. The median effective dose of silymarin for the induction of analgesia to electric stimulation in the chicks was 65.3 mg/kg. Silymarin at 60, 120 and 240 mg/kg revealed analgesic effect to electric stimulation in chicks in dose dependent manner in comparison with the control group. The analgesic effect of silymarin at 120 and 240 mg/kg started at 15 min after injection and lasted after over 120 min of injection were as silymarin at 60 mg/kg the analgesic effect started at 15 min after injection and declined before 120 min of injection. The peak of analgesic effect for 60, 120 and 240 mg/kg were at 60 min after injection. These results indicate that silymarin have an analgesic property in the chicks model.لعدم وجود دراسات عن التأثير المسكن للسليمارين في الدواجن تم إجراء هذه الدراسة للكشف عن التأثير المسكن للسليمارين في أفراخ الدجاج بعمر 7-9 يوم عن طريق الحقن في الخلب و كانت الجرعة المسكنة الوسطية للسليمارين في إفراخ الدجاج عن طريق الحقن في الخلب باستخدام جهاز المحفز الكهربائي هي 65,3 ملغم /كغم و اظهر السليمارين بجرع 60 و 120 و 240 ملغم /كغم في الخلب تأثيرا مسكنا للألم المحدث بوساطة الجهاز المحفز الكهربائي و بشكل معتمد على الجرعة بالمقارنة مع مجموعة السيطرة و بدأ التأثير المسكن للألم للسليمارين بجرع 60 و 120 و 240 ملغم /كغم في الخلب بعد حقنه بـ 15 دقيقة و استمر بعد ساعتين من حقنه للسليمارين بجرع 120 و 240 ملغم /كغم و تلاشى التأثير المسكن للسليمارين بجرعة 60 ملغم / كغم بعد ساعتين من حقنه و كانت ذروة التأثير المسكن للسليمارين بجرع 60 و 120 و 240 ملغم /كغم بعد ساعة من حقنه. دلت نتائجنا على وجود التأثير المسكن للألم للسليمارين في نموذج أفراخ الدجاج.


Article
Structural study of uterine tubes of the rabbit (Oryctolagus cuniculus) at different postnatal periods
دراسة تركيبية للأنابيب الرحمية للأرنبة في فترات مختلفة بعد الولادة

Loading...
Loading...
Abstract

This study was designed to investigate the histomorphological changes in the uterine tubes of the local rabbits during three different periods of ages that were kitten, immature and mature stages of life. For such study, twenty-four female rabbits were used. Procedure of routine histological technique was performed to prepare histological sections by using general and special histochemical stains. Gross findings revealed the presence of bilateral uterine tubes which comprised thick short coiled preampulla, thin long ampulla and the isthmus which was shortest and straight region joined to the uterus. Microscopically three regions were identified according to the differences in their histological characteristic features. Data revealed that the wall of uterine tubes in kittens was not fully developed, whereas in immature does, global histological and histochemical changes were identified compared to kittens while mature does indicated critical role of the post weaning period on the development of the animals. Changes were specially recognized by histochemical procedure which showed strong positive reactions especially isthmus which obviously reacted with PAS, Ab, combined PAS-AB. In conclusion, current data showed unique differences of the uterine tubes in the local rabbits compared to other mammals especially those of rodentia species.صُممت هذه الدراسة لتقصي التغيرات النسيجية في أنابيب الرحم للأرانب المحلية خلال ثلاث مراحل عمرية مختلفة والتي كانت الجراء والأرانب الغير ناضجة والناضجة. تم استخدام أربع وعشرين من الأرانب الإناث لهذه الدراسة. تم إجراء عمليات التقنيات النسيجية الروتينية لإعداد المقاطع النسيجية باستخدام الملونات النسيجية العامة والخاصة. بينت النتائج الإجمالية عن وجود أنابيب رحمية ثنائية والتي اشتملت على منطقة قبل الامبولة الرقيقة والملفوفة القصيرة، وأمبولة طويلة رقيقة والبرزخ الذي كان الأقصر طولا ومنطقة مستقيمة مرتبطة بالرحم. في الفحص المجهري الضوئي تم تحديد ثلاث مناطق مجهرية وفقا للاختلافات في خصائصها النسجية المميزة. وكشفت النتائج أن جدار أنابيب الرحم في الجراء لم يتطور بشكل كامل، في حين تم التعرف في الأرانب الغير ناضجة على تغيرات نسجية ونسيجية - كيميائية كبيرة مقارنة مع الجراء الصغيرة في حين تشير النتائج في الأرانب الناضجة إلى دور حاسم لفترة ما بعد الفطام على تطور الحيوانات. تم التعرف على التغييرات النسجية بواسطة ملونات كيمياء النسيج بشكل خاص والتي أظهرت ردود فعل إيجابية قوية بملون كاشف شيف وملون الاليشيان الزرقاء والملون المركب لكلتيهما معا خاصة في البرزخ. استنتجت الدراسة وجود اختلافات فريدة في أنابيب الرحم في الأرانب المحلية مقارنة مع تلك في الثدييات الأخرى وخاصة أنواع القوارض.

Keywords

Uterine tube --- Does --- Rabbits --- Histochemistry


Article
A comparative study between kessler suture versus polypropylene mesh implantation to repair tenotomized common calcaneal tendon in rabbits
دراسة مقارنة بين خياطة كسلر وغرس شبكة البولبروبلين لإصلاح الوتر العقبي المشترك المقطوع في الأرانب

Loading...
Loading...
Abstract

The present study is assigned to throw the light on the benefit of using Kessler suture compared with polypropylene mesh implantation in healing of induced tenotomy of common calcaneal tendon in a rabbit model based on clinico-histopathological evaluation. Twenty adults New Zealand white male rabbits were used for this clinical prospective study divided equally and randomly into two groups. The first group, (suture group n=10) and the second group (mesh group n=10). Under the effect of general anesthesia, longitudinal skin incision over the common calcaneal tendon was made, and the skin flap was reflected. The tendon was isolated by blunt dissection from the surrounding tissue, with small curved forceps. Simulation of a rabbit’s common calcaneal tendon rupture was made by sharp transvers incision with scalpel. The first group repair with (Kessler Suture) using polypropylene suture size 4.0. In contrast, the second group repair with (polypropylene mesh implantation) after initial suturing of the cut ends of tendon by two simple interrupted stitches using polyglyconate suture size 4.0. The surgical skin wounds were re-stitched by simple interrupted pattern with 3-0 silk. After clinical follow-up of the treatment rabbits, certain secondary health problems were encountered represented by swelling of operative site and lameness. Grossly, adhesions were noticed between the tendon and subcutaneous tissue in rabbits of both groups. Microscopical examination reflected presence of inflammatory cells perivascular edema and few capillaries at two months. At the end of experiment there were perfect orientation and organization of collagen fibers in mesh group in comparing with suture group. Based on the results obtain from this study, it seemed that both groups reflected best outcome in healing of operated tendons with superiority of mesh group in comparing with suture group.تم تخصيص الدراسة الحالية لإلقاء الضوء على الفائدة من استخدام خياطة كيسلر مقارنة مع غرس شبكة البولي بروبلين في شفاء قطع الوتر العقبي المشترك المستحدث بأستخدام الارانب كنموذج اعتماداً على التقييم السريري والنسجي المرضي. في هذه الدراسة السريرية تم استخدام عشرين من ذكور الارانب الامهق البالغة مقسمة بالتساوي وعشوائية إلى مجموعتين. المجموعة الأولى، (مجموعة الخياطة عشرة أرانب) والمجموعة الثانية (مجموعة الشبكة عشرة أرانب). تحت تأثير التخدير العام، تم إجراء جرح جلدي طولي فوق الوتر، وعزل الوتر بواسطة الفصل غير الحادة من الأنسجة المحيطة، مع استخدام ملقط منحني صغير. تم إجراء عملية محاكاة لتمزق الوتر العقبي المشترك في الأرانب بواسطة شق عرضي حاد بأستخدام المشرط. في المجموعة الأولى تم إصلاح الوتر المقطوع بطريقة كسلر Kessler Suture باستخدام خيط البولي بروبلين حجم 0,4. في المقابل، تم إصلاح الوتر في المجموعة الثانية بطريقة زرع شبكة البولي بروبلين بعد تقريب نهايات الوتر المقطوع بواسطة غرزتين بسيط متقطع باستخدام خيط البولي جليكونات حجم 0,4. تم إعادة خياطة الجروح الجلدية الجراحية بطراز البسيط المتقطع باستخدام خيط الحرير حجم 0,3. بعد المتابعة السريرية للحيوانات المعالجة، واجهت الحيوانات بعض المشاكل الصحية الثانوية ممثلة في تورم موقع العملية والعرج. عيانيا، لوحظ الالتصاقات بين الوتر والأنسجة تحت الجلد في الأرانب في كلا المجموعتين. أما الفحص المجهري فقد عكس وجود خلايا التهابية ووذمة قليلة حول الأوعية الدموية والشعيرات الدموية في فترة شهرين. وفي نهاية التجربة كان هناك تخصص وإنتظام تام في إتجاه الياف الكولاجين في مجموعة الشبكة مقارنتا مع مجموعة الخياطة. إستناداً إلى النتائج التي تم الحصول عليها من هذه الدراسة، بدا أن كلا المجموعتين تعكس نتيجة جيدة في شفاء الأوتار المتعرضة للجراحة مع تفوق مجموعة الشبكة مقارنتا مع مجموعة الخياطة.


Article
Assessment the level of some heavy metal in vital body fluids and blood parameters in lactating Awassi ewes
تقدير مستوى بعض المعادن الثقيلة في سوائل الجسم الحيوية ومعايير الدم في الأغنام العواسية المدرة

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the study was to estimate the level of cadmium, zinc and oxidative stress parameters in serum and milk as well as the blood constituents in local at the age of 3-4 years during the spring and summer seasons. Blood and milk samples were collected from 30 ewes (15 each season). The blood samples were allocated to into two tubes, for complete blood profile study and for biochemical analysis. Milk was used for biochemical tests. Blood analysis showed a significant difference between some blood values during the two seasons represented by significant increase of total white blood number, haemoglobin concentration and packed cell volume in circulating blood of lactating ewes during summer season compared with spring season. Red blood cells number and mean corpuscular haemoglobin concentration did not change among the two seasons. Both mean corpuscular volume and mean corpuscular haemoglobin value of lactating ewe increased significantly during spring season with respect to the summer season. The serum glutathione level showed a significant elevation during spring season compared with the summer season, while, the level of malonaldehyde and peroxynitrite free radicle remain constant during the study period. There were no significant changes in the level of cadmium in serum and milk of examined ewes, while the serum level of zinc significantly higher during the spring compared to the summer season and milk zinc level remain stable during both seasons. The study concluded variations in haematological, oxidative stress biomarkers, serum and milk concentration of Zn and Cd according to lactation season in ewes. كان الهدف من الدراسة تقدير مستوى الكادميوم والزنك ومعايير الإجهاد التأكسدي في مصل الدم والحليب بإضافة إلى مكونات الدم في الأغنام المحلية بعمر 3-4 سنوات خلال فصلي الربيع والصيف. جُمعت عينات الدم والحليب من 30 نعجة (15 لكل فصل). وزعت عينات الدم على أنابيب لأجل فحوصات صورة الدم الكاملة وأخرى للفحوصات الكيموحيوية، وأستخدم الحليب للفحوصات الكيموحيوية. أظهرت تحاليل الدم اختلافات معنوية في بعض قيم الدم خلال فصلي الربيع والصيف، تمثلت بارتفاع معنوي في عد خلايا الدم البيض وتركيز الهيموكلوبين وحجم الخلايا المرصوصة في دم النعاج المرضعات خلال فصل الصيف مقارنة مع فصل الربيع. لم تظهر اختلافات معنوية في عد خلايا الدم الحمر ومعدل تركيز هيموكلوبين الكرية في كلا الفصلين. ظهر ارتفاع معنوي في معدل حجم الكرية ومعدل هيموكلوبين الكرية في فترة الربيع مقارنة مع الصيف. أظهرت النتائج ارتفاع معنوي في مستوى الكلوتاثايون في مصل الدم في فصل الربيع مقارنة مع فصل الصيف بينما بقي مستوى المالوندايالديهايد والبيروكسي نتريت ثابت خلال مدة التجربة. لم يحدث فرق معنوي في مستوى الكادميوم في مصل الدم والحليب في حيوانات التجربة، بينما ارتفع مستوى الزنك وبشكل معنوي في مصل الدم في فصل الربيع مقارنة مع فصل الصيف وبقي مستواه ثابت في الحليب خلال الفصلين. استنتجت الدراسة إلى وجود اختلافات في مكونات الدم والإجهاد التأكسدي والزنك والكادميوم في النعاج المرضعات.


Article
Detection on ectoparasites on small ruminants and their impact on the tanning industry in Sulaimani province
الكشف عن الطفيليات الخارجية في الحيوانات المجترة الصغيرة وتأثيرها على صناعة الدباغة في محافظة السليمانية

Loading...
Loading...
Abstract

The study was carried out through the clinical examination on the skins of sheep and goats to identify the quality and processed in the tanneries. Parasitic skin diseases caused by ectoparasites such as mange mites, lice, and ticks are among these threats resulting in a serious economic loss to the tanning industry and the country as a whole. Out of 38066 sheep and 9889 goats examined in Sulaimani slaughterhouse in spring season 2017, shows statistically significant P<0.05 between sheep and goats prevalence; 9.35% and 7.43% respectively with one or more ectoparasites. Three different of ectoparasites were infested in both sheep and goats namely; hard tick, lice and mite. Five species of hard tick (Ixodidae) were identified in sheep and goats as follows; Boophilus spp 3.68% and 14.16%, Rhipicephalus sanguineous 12.47% and 28.63%, Rhipicephalus turanicus 7.50% and 15.96%, Hyalomma a. anatolicum 11.90% and 31.30%, Hyalomma marginatum 9.26% and 9.95%) respectively. Two species of lice were identified in sheep namely, Damalinia ovis 17.74% and Linognathus stenopsis 13.63%, and D. caprae 10.97% and L. stenopsis 6.22% on goats. Highly infested were identified with mite on sheep include Psarcoptic scabiei 13.83% and Psoroptic ovies 9.98%, while only one species founded in this study in goats namely, Psarcoptic scabiei 22.79%. The overall number of skins refused to tanning industry 164 (4.61%) in sheep and 116 (15.78%) in goat. The difference in the prevalence of skin disease infestation between refused skin in both sheep and goats were statistically significant in ruminants (P<0.05). This paper deals with major skin defects in occurrence by ectoparasites sheep and goats in Sulaimani province. أجريت هذه الدراسة من خلال الفحص السريري على جلود الأغنام والماعز للتعرف على جودتها ومعاملتها في مصانع الدباغة. وتعتبر الطفيليات الخارجية مثل الجرب والقمل والقراد من الأمراض الجلدية الطفيلية التي تسبب خسائر اقتصادية خطيرة في صناعة دباغة الجلود بشكل عام. تم فحص جلود 38066 من الأغنام و 9889 من الماعز في مجزرة السليمانية خلال فصل الربيع من عام2017. أظهرت انتشار الطفيليات الخارجية لكل من الأغنام والماعز 9.35٪ و 7.43٪ على التوالي، مع ظهور تأثيرات معنوية عند مستوى احتمالية P<0.05لأحد أو أكثر من الطفيليات الخارجية. حددت ثلاثة أنواع مختلفة من الطفيليات الخارجية تنتشر في كل من جلود الأغنام والماعز؛ القراد الصلب والقمل والعث. تم تحديد خمسة أنواع من القراد الصلب (Ixodidae) في الأغنام والماعز على النحو التالي: Boophilus spp. (%3,68 ، و %14,16)، Rhipicephalus sanguineous (%12,47 ، %28,63)، Rhipicephalus turanicus (%7,50 ،% 15,96)، Hyalomma a. anatolicum ( %11,90 ،% 31,30) و Hyalomma marginatu (%9,26 ، %9,95) على التوالي. تم التعرف على نوعين من القمل في الأغنام هماDamalinia ovis 17,47% و Linognathus stenopsis 13,63%، وفي ماعز D. caprae 10,97% و L. stenopsis 6,22%. تم تحديد إصابات عالية للـ mite على جلود الأغنام لكل من Scariei psaropoptic 13,83% و Psoroptic ovies 9,98%، في حين وجدت نوع واحد فقط في الماعز وهي Scariei psarcoptic 22,79%. العدد الإجمالي للجلود المرفوضة في صناعة الدباغة 164 (4,61 ٪) في الأغنام و 116 (15,78 ٪) في الماعز. الاختلاف في معدل انتشار الإصابات الجلدية بين الجلد المرفوض في كل من الأغنام والماعز كانت لها دلالة إحصائية عند مستوى P<0.05. تتناول هذا البحث العيوب الجلدية الرئيسية التي تحدث من قبل الطفيليات الخارجية لكل من الأغنام والماعز في محافظة السليمانية.


Article
The histological changes induced by cytarabine on rabbits kidneys (with and without vitamin E administration)
التغييرات النسيجية التي يحدثها عقار السيتارابين على أنسجة كلى الأرانب (مع وبدون إعطاء فيتامين هـ)

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was designed to determine the histological changes induced by Cytarabine drug on the structure of rabbits kidneys and the protective effects of vitamin E on these histological changes. The treated group with daily intraperitoneal dose of (50 mg/kg body weight) of Cytarabine alone, showed a massive histological changes represented by renal tubular necrosis, glomerular atrophy and enlarged urinary spaces (widening of Bowman’s spaces), infiltration of lymphocytes and macrophages within interstitium of the cortex, formation of hyaline cast in some of the tubular lumens as well as fibrosis and hemorrhage in the cortex were also observed. While the group that received a protective (800 IU of vitamin E) prior to each Cytarabine injection showed a significant improvement that represented by focal regions in the cortex with a normal renal tubules except for a cloudy cell swelling which is a reversible injury, also neither cortical hemorrhage nor hyaline cast formation were seen, in addition to presence of focal areas of normal glomeruli. The present study suggests that vitamin E is an effective chemo-protective agent against nephrotoxicity when used prior to each Cytarabine administration.الدراسة الحالية صممت لبيان التغييرات النسيجية الحاصلة في نسيج كلى الأرانب بسبب استخدام عقار السيتارابين بتركيز ٥٠ ملغم/كغم، بالإضافة إلى معرفة التأثيرات الدفاعية لفيتامين هـ ضد الأضرار النسيجية الحاصلة في نسيج الكلية بسبب هذا العقار. حيث أوضحت هذه الدراسة حصول تغييرات نسيجية في كلى الأرانب تمثلت بانتشار واسع لنخر الخلايا الطلائية للنبيبات الكلوية وتوسفها بشكل أنقاض خلوية فضلاً عن ترسب مواد بروتينية وخلايا طلائية ميتة داخل تجاويف هذه النبيبات مع ارتشاح خلايا التهابية في النسيج الخلالي وحصول ضمور في الكبيبات الكلوية وتوسع الفراغ الكلوي لهذه الكبيبات، بالإضافة إلى حدوث نزف في منطقة القشرة وتليف واضح في النسيج الخلالي. أما بالنسبة للمجموعة المعاملة مع فيتامين هـ بتركيز ٨٠٠ وحدة دولية مع عقار السيتارابين بتركيز ٥٠ ملغم/كغم، فقد أدى استخدام هذا الفيتامين إلى التقليل من حدة التغييرات النسيجية التي يسببها هذا العقار، إذ بالرغم من استمرار نخر الخلايا الطلائية للنبيبات الكلوية مع ارتشاح خلايا التهابية في النسيج الخلالي إلا أن هذه المجموعة تظهر بشكل واضح توقف النزيف الحاصل في منطقة القشرة وعودة عدد كبير من الكبيبات الكلوية إلى شكلها الطبيعي بعد حصول ضمور واضح وتوسع للفراغ الكلوي لهذه الكبيبات في المجموعة السابقة. أخيراً فقد أظهرت هذه الدراسة إن الاستخدام المسبق لفيتامين هـ يعتبر ذو أهمية علاجية في التقليل من حدة التسمم الكلوي الحاصل بسبب عقار السيتارابين، وان هذه السمية تكون قابلة للتقليل باستخدام مضادات الأكسدة مثل فيتامين هـ.


Article
A comparison between two different biomaterials for treatment of tracheal defect in dogs
مقارنة بين مادتين بايولوجيتين مختلفتين لعلاج الأذى في القصبة الهوائية للكلاب

Loading...
Loading...
Abstract

This study was designed to evaluate the healing process of tracheal cartilage defect after implantation of two different biomaterials in dogs. Eighteen adult dogs from both sexes were used. They were divided into 2 equal groups. A window shape defect of about 3cm x 2cm was induced in the cervical part of three adjacent tracheal rings with their annular ligaments. In group one, the defect was closed with a small strip of ear cartilage (auto graft) from the same animal, while in the second group, calf's pericardium scaffold (xeno graft) was used to close the defect. All the animals were clinically monitored postoperatively, while gross pathological changes and biopsy collections for all animals was performed at 15, 30, 60 postoperative days. No postoperative clinical complications were recorded and all were looking healthy and resuming food and water intake normally. The gross pathological results revealed rapid occlusion to the trachea especially in first group and animals survived without any respiratory complications. The histological features in both groups were represented by newly granulation tissue formation and hyaline cartilage regeneration. The new hyaline cartilage cells formation was showed faster in group 1 rather than group 2. In conclusion, both grafts can be used for closing a tracheal defect in dogs with the priority of ear cartilage implantation. صممت الدراسة من اجل تقييم عملية التئام الأذى في غضروف القصبة الهوائية بعد زرع مادتين بايولوجتين مختلفتين في الكلاب. 18 من الكلاب البالغة المحلية ومن كلا الجنسين تم استخدامها في الدراسة. قسمت الحيوانات إلى مجموعتين متساويتين. تم استحداث قطع جزئي على شكل نافذة وبإبعاد حوالي 3 سم × 2 سم في الجزء العنقي من القصبة الهوائية وذلك من خلال إزالة ثلاث حلقات غضروفية مع أربطتها. تم غلق القطع المستحدث في المجموعة الأولى باستخدام قطعة صغيرة من غضروف الأذن المأخوذة من نفس الحيوان (ترقيع ذاتي) وسقالة غشاء التامور لقلب العجول في المجموعة الثانية. تم تقييم المشاهدات السريرية ومراقبة الحيوانات بعد إجراء العملية بينما تم متابعة التغيرات العيانية واخذ الخزع النسجية لكل المجاميع وللأيام 15، 30، 60 على التوالي. لم تظهر أي مضاعفات سريرية في الحيوانات بعد إجراء العملية حيث كان تناولها للماء والطعام بشكل طبيعي. أظهرت النتائج العيانية التئام الأذى المستحدث في القصبة الهوائية بشكل سريع خصوصا في المجموعة الأولى وبدون أي مضاعفات تنفسية في حين أظهرت النتائج النسجية لكلا المجموعتين إلى تكوين نسيج حبيبي جديد مع تجدد الغضروف الزجاجي حيث كان تكوين الخلايا الغضروفية الزجاجية الجديدة في المجموعة الأولى أسرع من الثانية. يمكن أن نستنتج استخدام كلا الترقيعين لسد الأذى في القصبة الهوائية في الكلاب مع أفضلية الترقيع بغضروف الأذن.


Article
Different vectors used to transform and clone of nonstructural NS1 gene of Influenza B in Escherichia coli
استخدام ناقلات مختلفة لنقل واستنساخ الجين غير التركيبي NS1 لفيروس الإنفلونزا ب في بكتريا الايشريكية القولونية

Authors: A.A. Dawood علي عادل داؤد
Pages: 329-333
Loading...
Loading...
Abstract

Flu is a highly contagious and common illness caused by influenza A, B, and C viruses. The aim of the present study was to investigate the transformation and cloning of NS1B gene with pET-32a, pET-32b and pQE-81L in Escherichia coli BL21(DE3) and DH5α. pUC57-NS1B synthetic gene was transform and clone in Escherichia coli BL21(DE3). Isolation, single digestion and ligation with pET-32b using HindIII restriction enzyme. Amplification of recombinant DNA was done with conventional PCR after transformation. Screening with IPTG of colonies. Gel electrophoresis was done for each step of cloning after isolation. Isolation, double digestion and ligation with pET-32a and pQE-81L using SacI, PstI and HindIII respectively. Recombinant DNA was attempted to be transformed into E. coli strains BL21 (DE3) and DH5α. pUC57 plasmid carrying NS1B gene was successful transformed and isolated from E. coli BL21 (DE3). Designed primers used for PCR of NS1B showed successful amplification. First screening of pET-32b-NS1B colonies using white/blue method, cloning NS1B into pET-32b using single restriction digestion with HindIII, pET-32a using double restriction digestion with SacI and HindIII and pQE-81L using double restriction digestion with PstI and HindIII gave unexpected result. This result may relate to re-ligation of digested vector for single digestion and uncompleted digestion for vectors of double restriction digestion. Current study has suggested that recombinant NS1B gene can be cloned using single digestion with other expression vectors. يعتبر مرض الأنفلونزا مرضًا شائعًا ومُعدٍ بسبب فيروسات الأنفلونزا نوع أ و ب و سي. كان الهدف من هذه الدراسة هو البحث في تحويل واستنساخ الجين الغير تركيبي NS1B مع النواقل pET-32a، و pET-32b و pQE-81L في بكتريا الايشريكية القولونية نوع BL21 DE3 و DH5α. تم نقل الجين الغير تركيبي مع حامله pUC57-NS1B الاصطناعي وتم استنساخه في بكتريا الايشريكية القولونية نوع BL21 DE3. تم عزل وقطع الجين بإنزيم واحد وربطه مع الحامل pET-32b باستخدام أنزيم تقييد HindIII. تم إجراء تضخيم الحمض النووي المؤتلف باستخدام تقنية تفاعل البلمرة المتسلسل PCR التقليدي بعد النقل. تم الفحص باستخدام IPTG للمستعمرات البكتيرية. تمت عملية الترحيل الكهربائي للهلام لكل خطوة من خطوات عملية الاستنساخ بعد العزل. تم عزل وهضم الجين وربطه مع النواقل pET-32a و pQE-81L باستخدام أنزيمات التقييد SacI، PstI و HindIII على التوالي. تم محاولة ربط ونقل الحمض النووي المؤتلف إلى سلالات بكتريا الايشريكية القولونية نوع BL21 (DE3) و DH5α. تم تنقل البلازميد pUC57 الحامل للجين الغير تركيبي NS1B وعزله بنجاح في بكتريا الايشريكية القولونية نوع BL21 (DE3). وأظهرت البادءات المصممة المستخدمة لتفاعلات البلمرة المتسلسل PCR في تضخيم الجين الغير تركيبي NS1B نجاحا. أول كشف لمستعمرات البكتريا الحاملة ل pET-32b-NS1B باستخدام طريقة الأبيض / الأزرق. استنساخ الجين الغير تركيبي NS1B وربطه مع الناقل pET-32b باستخدام هضم الإنزيم المقيد الأحادي نوع HindIII، ومع الناقل pET-32a باستخدام عملية الهضم المزدوج باستخدام إنزيمي التقييد SacI و HindIII ومع الناقل pQE-81L باستخدام عملية الهضم المزدوج مع إنزيمي القطع PstI و HindIII أعطت نتيجة غير متوقعة. قد ترتبط هذه النتيجة بإعادة ربط الناقل على نقسه المهضوم بانزيم التقييد الاحادي والهضم غير المكتمل للنواقل ذات الهضم المزدوج. اقترحت الدراسة الحالية أنه يمكن استنساخ الجين الغير تركيبي NS1B المؤتلف باستخدام الهضم المفرد مع نواقل التعبير الأخرى.


Article
Histological and antimicrobial effects of tramadol infiltration on incisional oral mucosal wound healing in rabbits
التأثيرات النسجية والمضادة للجراثيم لحقن الترامادول بالتسرب على التئام الجروح الشقية للنسيج المخاطي الخدي في الأرانب

Loading...
Loading...
Abstract

The present study compared effects of tramadol with lidocaine on healing processes of incisional intraoral mucosal wounds in rabbits and to study the antimicrobial effect of tramadol. For this purpose, fifteen apparently healthy male rabbits of 5-6 months old were used. They were classified into three groups, first group treated with 0.5 ml distilled water infiltration as control (n=5), second group treated with 0.5 ml tramadol infiltration in dose of 100 mg/2 ml (n=5), and third group treated with 0.5 ml of 2% vasoconstrictor-free lidocaine infiltration, then an incision was done to the buccal mucosa of all animals and they slaughtered on day 10 and their wounds were evaluated by histopathologic for presence of edema, vascularity, and inflammatory cells. For antimicrobial effect, swabs from tramadol group were taken from sites of wounds before incision and other swabs were taken after surgical incision on the first day, third day and seventh day, then the colony forming units (CFU)/ml of microorganisms were counted. The present study found that the infiltration with tramadol in dose of 100mg/2ml result in new epithelialization and wound healing occurred faster than infiltration with lidocaine 2% group also this study found that tramadol has significant decrease in the means of colony forming units of oral microorganisms. This study demonstrated that tramadol accelerated stages of buccal wound healing faster than lidocaine in rabbits. أجريت هذه الدراسة لمقارنة تأثير الترامادول مع الليدوكائين التي تحدث خلال عملية شفاء الجروح داخل الغشاء المخاطي في الأرانب ودراسة تأثير الترامادول المضاد للميكروبات. لهذا الغرض، تم استخدام خمسة عشر من الأرانب الذكور الاصحاء الذين تتراوح أعمارهم بين 5-6 أشهر. تم تقسيمها إلى ثلاث مجموعات، مجموعة تم علاجها باستخدام 0,5 ملليلتر من الماء المقطر بطريق الحقن بالتسرب كمجموعة سيطرة (ن = 5)، مجموعة تم علاجها بحقن الترامادول بجرعة 100 ملجم / 2 مل (ن = 5) ومجموعة عولجت 0,5 ملليلتر من 2% ليدوكائين خالي من مضيق الأوعية ألدموية ثم تم تطبيق جرح قياسي على الغشاء المخاطي الخدي للأرانب. تمت التضحية بجميع الحيوانات في اليوم العاشر وتم تقييمها عن طريق الفحص النسيجي لتكوين الكولاجين، الوذمة، الأوعية، ووجود الالتهابات ولتقييم تأثير الترامادول المضاد للميكروبات تم أخذ مسحة من موقع الجرح قبل عمل الجرح وأخذت مسحة أخرى بعد عمل الجرح لليوم الأول والثالث والسابع، ومن ثم تم حساب عدد المستعمرات البكتيرية لكل واحد مل من الوسط الزرعي. وجدت الدراسة الحالية أن إعطاء الترامادول بطريقة التسرب بجرعة 100 ملجم / 2 مل قد أدت التئام الجرح بسرعة وذلك بتشكيل النسيج الظهاري وإغلاق الجرح بسرعة أكبر من مجموعة تسرب الليدوكائين 2 ٪، إضافة إلى تأثيره المثبط للأحياء المجهرية الفموية. نستنتج من هذه الدراسة أن إعطاء الترامادول يعمل بشكل أسرع من الليدوكاين في عملية شفاء الجروح الفموية في الارانب.


Article
Nad1 gene analysis of Echinococcus granulosus from sheep in Aqrah city, Iraq
تحليل جين nad1 للمشوكة الحبيبية من الأغنام في مدينة عقرة، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Echinococcus granulosus (E. granulosus) is a dog tapeworm cestoda; it is larval stage responsible to cystic echinococcosis, one of the most common and dangerous worldwide zoonotic parasitic disease. The aim of this study was the molecular identification of the local strain of E. granulosus isolated from sheep liver slaughtered in the principal abattoir of Aqrah city, Northern of Iraq during Jun-Nov. 2017. In this study, 37 sheep liver infected by E. granulosus, 12 of high DNA purity fertile (have protoscolices) cyst of them were considered. A molecular study conducted on the mitochondrial NADH dehydrogenase 1 (nad1) gene. Results demonstrated that E. granulosus isolates were sheep strain (G1) genotype, with fascinating highly corresponding 95% and 96% to global isolates, particularly to north African and Mediterranean countries, by employing phylogenetic tree analysis. So, the isolates of our project were deposited in Genbank (accession No. MG792129). This study findings provide that the local isolates of E. granulosus from sheep liver in Aqrah city, Northern of Iraq are loyally equivalent to global strains and isolates, in addition, nad1 gene considers a perfect biomarker in a molecular identification and phylogenetic study of this parasite. ديدان المشوكة الحبيبية هي من الديدان الشريطية التي تصيب الكلاب، ويسبب الطور اليرقي لهذا الطفيلي داء الأكياس المائية، وهو من أكثر الأمراض المشتركة خطورة بين الإنسان والحيوان. هدفت الدراسة الحالية إلى التمييز الجزيئي للعزلة المحلية للطور اليرقي لطفيلي المشوكة الحبيبية، والمعزولة من الأكياس المائية من كبد الأغنام المذبوحة في المجزرة الرئيسية لمدينة عقرة في شمال العراق، خلال الفترة من شهر حزيران - تشرين الثاني لسنة 2017. تم الحصول على 37 كبد مصاب بالأكياس المائية، اختير منها 12 عينة مخصبة (لاحتوائها على الرؤيسات) ولنقاوة DNA العالية فيها، وأجريت الدراسة الجزيئية على جين أنزيم المايتوكوندريا NADH dehydrogenase 1 (nad1). أظهرت النتائج أن العزلة المحلية هي النمط الجيني لعزلة الأغنام (G1)، ومن خلال استعمال نتائج الشجرة التطورية ظهر تقارب كبير 95% و 96% مع العزلات العالمية وخاصة لمناطق شمال أفريقيا والشرق الأوسط. كما تم في هذا البحث تسجيل العزلة المحلية في بنك الجينات العالمي (رمز التسجيل MG792129). نستنتج من هذه الدراسة أن العزلة المحلية للمشوكة الحبيبية المعزولة من كبد الأغنام في مدينة عقرة في شمال العراق لها تشابه كبير مع العزلات العالمية فضلاً عن أن الجين nad1 يعد مؤشر حيوي ممتاز في الدراسة الجزيئية والتطورية لهذا الطفيلي.


Article
Laparoscopic and hand-assisted cystorrhaphy strengthened with omental pedicle in dogs: Radiographic and ultrasonographic study
إصلاح المثانة البولية بالجراحة المنظارية والجراحة المساعدة خارج الجسم وباستخدام سويقة الثرب في الكلاب: دراسة شعاعية وتصوير بالأمواج فوق الصوتية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was designed to evaluate the using of two laparoscopic techniques for repairing an experimental cystotomy of urinary bladder reinforced with omental pedicle in dogs. Eighteen local breed male dogs were randomly allocated into two equal groups: first group an experimental cystotomy (about 2 cm) was induced laparoscopically at the ventral surface of the urinary bladder, repaired with titanium clips and reinforced with the omental pedicle. In the second group: similar technique was followed; however, the induced was repaired with hand-assisted extracorporeal laparoscopic method. In both groups, several diagnostic parameters were followed including clinical / laparoscopic exploration, radiology, and ultrasonography. Results obtained in the first group shown the titanium clips 4-6 clips freely applicated and whole time consuming for performing operation was 45±2.1 minutes. Clinically, the experimental animals didn't show any abnormal changes in their behavioral activities. Radiographic examination revealed distention of the urinary bladder accompanied by the presence of distances between the titanium clips; however, ultrasonography didn't show any leakage or thickness at the site of operation. Laparoscopic examination demonstrated mild adhesion between urinary bladder and adjacent organ. In the second group, the operation required 36±1.1 minutes to be completed. Postoperatively, no signs of pain were observed, however, animals demonstrated post-operative transient hematuria, lasts for 24 hours, accompanied with severe adhesion between the bladder and abdominal wall. Radiographically, regular distention of the bladder was revealed, while ultrasonographic examination showed hyperechoic dots and thickening of the bladder wall. We concluded that the hand-assisted laparoscopic cystorrhaphy strengthened by omentum is a practical, time saving and mini-invasive surgical technique.صممت الدراسه لتقييم استخدام تقنيتين في الجراحة المنظارية لإصلاح شق المثانة البولية بعد تدعيمها بسويقه الثرب في الكلاب. تضمنت التجربة ثمانية عشر كلبا محليا ومن الذكور والتي قسمت عشوائيا إلى مجموعتين متساويتين. المجموعة الأولى يتم فيها إحداث شق تجريبي على السطح البطني للمثانة بواقع 2 سم وباستخدام الجراحة المنظارية ويتم إصلاحه بكلبسات التيتانيوم وتدعيمه بسويقة من الثرب. تم إجراء نفس التقنية في المجموعة الثانية لكن أصلح شق المثانة باستخدام تقنية العقد خارج الجسم. تم اعتماد معايير مختلفة للتشخيص تضمنت الفحص السريري والاستكشاف بالمنظارية والأشعة السينية وفحص بالموجات فوق الصوتية. بينت النتائج للمجموعة الأولى استخدام 4-6 كلبسات التيتانيوم لغلق شق المثانة وان الوقت المستغرق لإتمام العملية كان 45±2,1 دقيقة. سريريا" لم يطرأ على الحيوانات أي تغييرات في نشاطها. بينت نتائج فحص الأشعة انتفاخ المثانه وتباعد بين بكلبسات التيتانيوم وكذلك بينت نتائج فحص السونار عدم وجود تسريب للبول او تثخن في مكان إجراء العمليه. أظهرت نتائج الفحص المنظاري وجود التصاقات بسيطه بين المثانه والأعضاء المجاورة في المجموعة الثانية، استغرق إتمام العملية 36 ± 1,1 ولم يسجل ظهور علامات الألم باستثناء وجود بيلة دموية عابرة انتهت بعد 24 ساعة، وجود التصاق شديد بين جدار المثانة والبطن. واظهر بالأشعة السينية انتفاخ منتظم للمثانة، بينما أظهر الفحص بالموجات فوق الصوتية نقاط مفرطة الصلابة وسمك جدار المثانة.نستنج من هذه الدراسه ان استخدام الجراحة المنظاريه لغلق المثانه بمساعدة اليد وباستخدام الثرب طريقه جراحيه تطبيقيه امينه قليلة الاذى .


Article
Levels of some biochemical markers in sera of pregnant and non-pregnant lactating dairy cows in Baghdad, Iraq
مستوى بعض المؤشرات الكيموحيوية في مصول أبقار الحليب الحوامل وغير الحوامل - المدرة للحليب

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to measure the biochemical markers including alanine aminotransferase (ALT), aspartate aminotransferase (AST), γ-glutamyl transferase (GGT), alkaline phosphatase (ALP), creatine kinase (CK), total proteins, albumin, globulin, albumin / globulin (A/G) ratio, glucose, blood urea nitrogen (BUN), and total bilirubin in sera of dairy cows from the period of February-2016 to March-2018. For this purpose, 78 dairy cows of 3 years old reared at some areas of Baghdad province were subjected to blood sampling from the jugular vein. Study values (mean ± standard error) of ALT, AST, GGT, A/G ratio and total bilirubin markers were found outside the normal ranges of international reference values. Conversely, ALP, CK, total protein, albumin, globulin, glucose and BUN were found within the normal ranges of international reference values. To investigate changes that occur during late stage of pregnancy, study animals were dividedinto two groups (non-pregnant lactating and pregnant dairy cows). Statistically, significant decrease (P0.05) was encountered in values (M ± SE) of ALT, AST, and GGT enzymes; and significant increase (P0.05) in ALP and CK values of pregnant compared to non-pregnant dairy cows. Data concerning the serum proteins, results also indicated a significant increase (P0.05) in values of total protein, whereas there no significant differences (P>0.05) were showed in values of albumin, globulin and A/G ratio. Pregnant dairy cows were showed a significant increase (P0.05) in values of BUN and total bilirubin; however, glucose appeared without significant differences (P>0.05). It has been concluded that the lactation and gestation periods have a great impact on activity of biochemical indices in blood of dairy cows; therefore, there is a need for constant periodic monitoring for the described indices in this study to maintenance on animal’s health status.هدفت الدراسة الحالية إلى قياس بعض المؤشرات الكيموحيوية التي تشمل (الانين امينوترانسفيريز، اسبارتات امينوترانسفيريز، كاما- كلوتاميل ترانسفيريز،الكالاين فوسفاتيز، كرياتين كاينيز، البروتين الكلي، الألبومين، كلوبيولين، نسبة الألبومين / كلوبيولين، الكلوكوز، نيتروجين يوريا الدم، والبيليروبين الكلي) في مصول أبقار الحليب خلال الفترة من شباط 2016 إلى أذار 2018. لهذا الغرض، أخضعت 78 بقرة حليب بعمر  3 سنوات في بعض مناطق محافظة بغداد الى جمع عينات الدم من الوريد الوداجي. تواجدت قيم الدراسة (المعدل ± الخطأ القياسي) لمؤشرات الانين امينوترانسفيريز، اسبارتات امينوترانسفيريز، كاما - كلوتاميل ترانسفيريز، نسبة الألبومين / كلوبيولين، والبيليروبين الكلي) خارج المعدل الطبيعي لقيم المصدر العالمية. وعلى النقيض، تواجدت مؤشرات الكالاين فوسفاتيز، كرياتين كاينيز، البروتين الكلي، الألبومين، كلوبيولين والكلوكوز ضمن المعدل الطبيعي لقيم المصدر العالمية. لغرض التحري عن التغيرات التي تحدث خلال المرحلة الأخيرة من الحمل، قسمت حيوانات الدراسة الى مجموعتين (ابقار حليب حوامل وغير حوامل). أكدت نتائج الدراسة حدوث انخفاض معنوي (P0.05) في قيم (المعدل ± الخطا القياسي) الانين امينوترانسفيريز، اسبارتات امينوترانسفيريز، وكاما - كلوتاميل ترانسفيريز؛ وزيادة معنوية (P0.05) في قيم الكالاين فوسفاتيز والكرياتين كاينيز للابقار الحوامل مقارنة بغير الحوامل. كما اشارت نتائج بروتينات المصل إلى زيادة معنوية (P0.05) في قيم البروتين الكلي، في حين لم تلاحظ هذه الزيادة في قيم الألبومين، كلوبيولين، ونسبة الألبومين / كلوبيولين (P>0.05). أظهرت الأبقار الحوامل زيادة معنوية (P0.05) في قيم نيتروجين يوريا الدم والبيليروبين الكلي في حين لم تلاحظ الاختلافات المعنوية في قيم الكلوكوز (P>0.05). استنتج من هذه الدراسة بأن فترتي ادرارالحليب والحمل لها تاثير كبير على فعالية المعايير الكيموحيوية في دم الابقار المدرة للحليب وعليه فانه يجب ان تكون هنالك رقابة دائمة ودورية للمعايير المذكورة في هذه الدراسة للحفاظ على صحة الحيوان.


Article
Effect of vitamin A and grazing in some physiological characters and milk production of Meriz does
تأثير فيتامين A والرعي في بعض الصفات الفسلجية وإنتاج الحليب في إناث الماعز المرعز

Loading...
Loading...
Abstract

The current study was aimed to investigate the influence of Vitamin A- Palmitate injection and grazing on some physiological and biochemical characters, milk yield and its compositions. Twenty eight Meriz does (2 years aged) after parturition with average body weight 22.57 ± 0.47 Kg, and were randomly assigned into 4 groups (7 does/group) treated for 3 months as following: 1st group does were reared on standard ration and injected with 0.05 ml of physiological saline i.m weekly, 2nd and 4th groups, does were reared on standard ration and injected with vitamin A- Palmitate (50000 IU/doe weekly) as well as grazing for 6 hrs. daily for the does in 4th group, 3rd group does were reared on standard ration with 6hrs grazing /daily. Results showed a significant increase in Hb and PCV in 4th group at 1st, 2nd and 3rd month of treatment. ESR significantly increased in 4th group at 3rd month of treatment, also serum glucose level increased significantly in 2nd and 4th groups at all months of the study, while serum cholesterol level decreased significantly in 4th group at 2nd and 3rd months of treatment. Triglyceride increased at 3rd month in all treatments as compared with control, total protein and albumin increased significantly in 2nd, 3rd and 4th groups at 2nd and 3rd months of treatment. A significant increase in milk yield and fat% were recorded in 2nd, 3rd and 4th treatments in most kidding weeks. Conclusion, results showed that vitamin A and grazing improved some of physiological, biochemical, body weight and milk yield in Meriz goats. أجريت الدراسة الحالية على 28 أنثى من ماعز المرعز بعمر 2 سنة بعد الولادة وبمعدل وزن 22,57 ± 0,47 كغم بهدف بيان تأثير الحقن بفيتامين A والرعي في بعض الصفات الفسلجية وإنتاج الحليب وبعض مكوناته، إذ قسمت إناث الماعز عشوائيا إلى 4 مجاميع (7 معزى/مجموعة) و عوملت مجاميع الدراسة لمدة 3 اشهر وكما يلي: المجموعة الأولى قدم لها العليقة القياسية فقط وحقنت بـ 0,05 مل بالمحلول الملحي الفسلجي مرة واحدة أسبوعيا في العضل وعدت كمجموعة سيطرة، المجموعة الثانية والرابعة: قدم لها العليقة القياسية وحقنت بـ 0,05 مل من فيتامين Palmitate- A (50 الف وحدة دولية/حيوان) مرة واحدة أسبوعيا في العضل مع خروج حيوانات المجموعة الرابعة للرعي 6 ساعات يوميا. المجموعة الثالثة: قدم لها العليقة القياسية مع خروجها للرعي 6 ساعات يوميا وحقنت بـ 0,05 مل بالمحلول الملحي الفسلجي مرة واحدة أسبوعيا في العضل. أظهرت النتائج تفوق المجموعة الرابعة معنويا (P≤0.05) في تركيز الهيموكلوبين وحجم كريات الدم الحمر في الأشهر الثلاثة من المعاملة، وارتفع معنويا معدل ترسيب كريات الدم الحمر للمجموعة الثالثة في الشهر الثالث من المعاملة، كما ارتفع معنويا تركيز الكلوكوز في المجموعة الثانية والرابعة في جميع اشهر المعاملة، وانخفض معنويا تركيز الكولسترول للمجموعة الرابعة في الشهر الثاني والثالث من المعاملة، بينما ارتفع تركيز الكليسيريدات الثلاثية معنويا في دم ماعز جميع المجاميع في الشهر الثالث مقارنة بمجموعة السيطرة، وارتفع معنويا تركيز البروتين الكلي والالبومين في المجموعة الثانية والثالثة والرابعة في الشهر الثاني والثالث من المعاملة. سجل ارتفاعا معنويا لوزن الجسم للمجموعة الثالثة والرابعة في الشهر الثاني، وللثانية والثالثة والرابعة في الشهر الثالث من المعاملة، وارتفع معنويا (P ≤ 0.05) إنتاج الحليب اليومي في جميع المجاميع في معظم أسابيع الرضاعة مقارنة بمجموعة السيطرة، كما ارتفعت نسبة الدهن في الحليب معنويا في المجموعة الثالثة والرابعة في الأسبوع الثامن والثالثة في الأسبوع العاشر والرابعة في الأسبوع الثاني عشر مقارنة بمجموعة السيطرة. بشكل عام، بينت نتائج الدراسة أن فيتامين A والرعي حسن معنويا بعض الصفات الفسلجية والكيموحيوية ووزن الجسم وإنتاج الحليب في الماعز المرعز.


Article
Serodiagnosis of Toxocariasis by ELISA test using anti- T. canis IgG antibodies in stray dogs compared to PCR
التشخيص المصلي لمرض داء السهميات بواسطة تقنية الاليزا باستخدام مضادات IgG للسهمية الكلبية في الكلاب السائبة مقارنة بتقنية تفاعل سلسلة البلمرة

Loading...
Loading...
Abstract

Toxocara (T.) canis is a nematode parasite of canines; belong to the Ascarididae family, which accidentally infected humans. Puppies expel the eggs with the feces from the fourth week of the life cycle. This study is the first study in Iraq for detection seroprevalence in stray dogs and extended from January to September 2017. Our study was aimed to investigate the seroprevalence of T. canis infection in stray dogs from different areas in the Al-Diwaniya province, Iraq to detection of specific IgG antibodies to T. canis compared to Conventional PCR technique with the effect of the risk factor. One hundred of the blood sample and one hundred of a faecal sample of same dogs after shooting were studied using indirect ELISA test and PCR. The result revealed that 71% of the dogs had a seropositive result for this parasite by ELISA test. Dog age is an important factor and affects seroprevalence, were shown that positive rate in adult dogs was more 83.05% than the young dogs 53.65%, while no significant between dogs according to sex. PCR technique showed 58% of dogs were positive for internal transcribed spacer 1 (ITS1) ribosomal RNA. The sensitivity and specificity of ELISA test was 79 and 40% respectively. السهمية الكلبية هو طفيلي الديدان الخيطية في الكلاب تنتمي إلى عائلة Ascarididae. السهمية الكلبية التي تصيب البشر بطريق الخطأ. الجراء تطرح البيض بالبراز من الأسبوع الرابع من دورة الحياة. هذه الدراسة هي أول دراسة في العراق لتحديد نسبة الإصابة المصلية في الكلاب السائبة وتمتد الدراسة من تشرين الثاني ولغاية تشرين الأول 2017. كان الهدف من هذه الدراسة تحديد انتشار الإصابة المصلي لطفيلي السهمية الكلبية في الكلاب السائبة من مناطق مختلفة في مدينة الديوانية، العراق، لقياس مضادات IgG مقارنة مع تقنية تفاعل سلسلة البلمرة مع دراسة تأثير عوامل الخطر باستخدام تقنية الاليزا الغير مباشر وتفاعل سلسلة البلمرة. بينت النتائج أن 71% من الكلاب كانت لها نتيجة إيجابية بواسطة اختبار الاليزا. عمر الكلاب هو عامل مهم يؤثر على نسبة الإصابة المصلية حيث كانت نسبة الإصابة في الكلاب البالغة 83,05% اكثر من الكلاب الصغيرة 53,65% في حين لا يوجد فرق معنوي بين الكلاب وفقا للجنس. أظهرت تقنية تفاعل سلسلة البلمرة 58% من الكلاب إيجابية للفاصل لجين Internal Transcribed Spacer 1 (ITS1) كانت حساسية وخصوصية اختبار الاليزا 79 و 40% على التوالي.

Keywords

Dogs --- Toxocara canis --- ELISA --- PCR


Article
Histological and ultrastructural studies of the pancreas of native rabbits (Oryctolagus cuniculus)
دراسة البنيان النسجي والفوق نسجي لبنكرياس الأرنب المحلي

Loading...
Loading...
Abstract

The pancreas of male adult native rabbit was studied by using light microscope (LM) and transmission electron microscope (TEM). The pancreas possessed both exocrine and endocrine portions. Exocrine portion included both acinar and ductal cells. The acinar cells were pyramidal in shaped which formed the lining epithelia of secretory units (acini). The apical cytoplasm of acinar cells contained unequal size and variable electron opacity of zymogen granules, while the basal part occupied by well-developed rough endoplasm reticulum (rER). Short microvilli projected from the free surfaces of both acinar and ductal cells. The lateral cell membranes of adjacent acinar and ductal cells adhere apically by junctional complex, which was composed of zonulae occludens and zonulae adherens. There was notable interdigitating between the lateral cell membranes of neighboring ductal cells that were located beneath the junctional complex. The oval or irregular pancreatic islets consisted of β, α and δ endocrine cells. Both β- and α-cells could be demonstrated by using LM and TEM, whereas δ-cells visualized with TEM only. The cytoplasm of β-cells contained purple granules and α-cells showed yellowish granules in their cytoplasm when stained with aldehyde fuchsine method. At ultrastructure level, the cytoplasmic granules of β-cells were identified by homogenous electron dense core with clear hallo zone, the numerous granules of α-cells had very electron dense granules and δ-cells contained few granules similar to those of α-cells.β- or α-cells inserted as a single cell and in a partial manner between the ductal cells of some ducts.تم دراسة بنكرياس ذكر الارنب المحلي البالغ باستخدام المجهر الضوئي والمجهر الإلكتروني النافذ. تمتاز البنكرياس باحتوائها على جزء خارجي الافراز وجزء صماوي الافراز. يشمل جزء خارجي الإفراز على كل من الخلايا العنبية والخلايا القنوية. تعد الخلايا العنبية ذات الاشكال الهرمية البطانة الظهارية للوحدات الافرازية (العنبات). لوحظت حبيبات مولد الخمير المتباينة في الحجم والعتامة الالكترونية في جزء الهيولي القمي للخلايا العنبية، بينما لوحظت الشبكة الهيولية الباطنة الحبيبية محشورة في جزء الهيولى القاعدي للخلايا ذاتها. لوحظ بروز زغابات دقيقة وقصيرة من الاسطح الحره لكل من الخلايا العنبية والخلايا القنوية. لوحظ التصاق الأغشية الخليوية الوحشية لكل من الخلايا العنبية والخلايا القنوية المتجاورة في اجزائها القمية بالمعقد الالتحامي والذي يتكون من النطيقة الانسدادية والنطيقة الالتصاقية. هنالك بروزات تصبعية متعاشقة بين الاغشية الخليوية الوحشية للخلايا القنوية المتجاورة فقط والتي تواجدت أسفل المعقد الالتحامي. تالفت الجزيرات البنكرياسية البيضاوية او غيرمنتظمة الشكل من خلايا بيتا وألفا فضلا عن خلايا دلتا. تم تمييز خلايا بيتا وألفا باستخدام المجهر الضوئي والإلكتروني النافذ، أما خلايا دلتا تظهر حصرا بواسطة المجهر الالكتروني النافذ. امتازت هيولى خلايا بيتا باحتوائها حبيبات أرجوانية اللون، بينما تمتلك هيولي خلايا الفا حبيبات صفراء اللون وذلك عند استخدام صبغة الالديهاد فوكسين. اظهر البنيان الفوقي احتواء حبيبات خلايا بيتا لب متجانس ومحاط بنطاق هالي واضح، كما بين امتلاك خلايا الفا حبيبات عديدة ذات كثافة الكترونية، أما حبيبات خلايا داتا فلها ذات الخصائص المشابة لحبيات الفا لكنها قليلة العدد. لوحظ تواجد خلايا بيتا أو الفا جزئيا بين الخلايا القنيوية في بعض القنوات التابعة لجهاز القنوات.


Article
Fasciolosis: grading the histopathological lesions in naturally infected bovine liver in Mosul city
داء المورقات: تصنيف الآفات المرضية النسجية في كبد الأبقار المصابة بشكل طبيعي في مدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Fasciolosis cause economic losses in cattle that breed in Iraq and the world. About 4% of bovine liver’s samples included in the current study exhibited classical pathological lesions of fasciolosis. Samples of cattle livers infected with fasciolosis were taken for histopathology. Eighteen grading criteria with four scoring level have been chosen to grading the microscopic lesions caused by Fasciola hepatica into a mild infection (grade I), moderate infection (grade II) and severe infection (grade III). The type of hepatic degeneration or necrosis, cloudy cell swelling, coagulative necrosis, infiltration of inflammatory cells, with patterns of infiltration, also type of infiltrated cells, fibrosis between hepatic cells or in portal area, affection to hepatic cords arrangement, hepatic sinusoids, extensions of hemorrhage, pigment deposition, hyperplasia of bile duct, thickness of hepatic capsule and presence of liver fluke were the main grading levels. In grade, I the microscopic lesions were characterized by simple or mild in their nature with very good reversible prognosis, while grade II characterized by moderate severity of the lesions with a good reversible prognosis, while grade III characterized by hostile severity with bad irreversible prognosis as a result of architecture changes in liver histology. In conclusion, we believed that this grading system could be used as a guide when examining histopathological liver's samples infected with F. hepatica to identify the stage of infection and proposed an accurate prognosis. يعد داء المورقات أحد اهم الأمراض التي تسبب خسائر اقتصادية في العراق والعالم. أظهرت 4% من أكباد الأبقار التي شملت بالدراسة الحالية الآفات المرضية العيانية الكلاسيكية للإصابة بداء المورقات. تم اخذ عينات من كبد الأبقار المصابة بداء المورقات لغرض الفحص النسجي المرضي. إن الملاحظات الأساسية التي تم تسجيلها في الصنف الأول شملت ملاحظة الترتيب السوي للحبال الكبدية مع المساحات الطبيعية للفصوص فضلاً عن ارتشاح قليل للخلايا الالتهابية حول الباحة البابية واحتقان في الجيبانيات الكبدية. أما الآفات التي تم تسجيلها في الصنف الثاني فتضمنت احتقان شديد في الأوعية الدموية مع ارتشاح شديد للخلايا الالتهابية حول الباحة البابية فضلاً عن مناطق من التنكس الفجوي والتنخر التجلطي حول الوريد المركزي التي ترافقت مع التليف في الباحات البابية حول القنيوات الصفراوية التي أظهرت تواجد الديدان البالغة فيها. من جهة أخرى فان الآفات المرضية التي تم الحصول عليها في الصنف الثالث اشتملت على اضطراب التركيب النسجي الكبد مع ملاحظة المميزات الأساسية للالتهاب المزمن التي تضمنت ارتشاح لخلايا التهابية وخاصة الخلايا البلعمية، الخلايا اللمفية، الخلايا الظهرانية والخلايا العملاقة متعددة الأنوية مع تليف في القنيوات الصفراوية التي لوحظ تواجد الديدان البالغة فيها فضلاً عن تكلسها ووضوح خضاب الهيموسدرين. نستنتج من هذه الدراسة بان نظام التصنيف الحالي للآفات النسجية المرضية لعينات الأكباد المصابة بديدان المورقات الكبدية يمكن استخدامه كدليل عند فحص العينات النسجية المرضية المصابة بطفليات المورقات الكبدية من اجل التعرف على مرحلة الإصابة واقتراح تكهن دقيق للمرض.


Article
Prevalence and molecular identification of Cryptosporidium spp in cattle in Baghdad province, Iraq
نسبة الانتشار والتشخيص الجزيئي لطفيلي Cryptosporidium spp في الأبقار في محافظة بغداد، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this study was to record the prevalence rate of Cryptosporidium and to determine the Cryptosporidium spp in cattle in different parts of Baghdad province. A total number of 100 fecal samples from different age groups were collected. Conventional method using modified Ziehl-Neelsen for staining fecal smears and molecular techniques for detection the prevalence and determines the species of Cryptosporidium that cause infection. The overall prevalence of infection with Cryptosporidium was 21% (21/100) by conventional method; nested PCR was done that targeting 18S rRNA gene on the same samples in which Cryptosporidium DNA identified in 38 samples (38%). Four species of Cryptosporidium in cattle were detected for the first time in Baghdad province: C. parvum (6/10), C. andersoni (2/10), C. bovis (1/10) and C. ryanae (1/10). The determination and characterization of Cryptosporidium spp in cattle was very important to avoid the infection to other animals and handlers and for applying control programs.هدفت هذه الدراسة إلى تسجيل نسب انتشار طفيلي الابواغ الخبيئة وتحديد أنواعه Cryptosporidium species في الأبقار وفي مناطق مختلفة من محافظة بغداد. جمعت 100 عينة براز من فئات عمرية مختلفة. تم الكشف عن الطفيلي بالطرق المجهرية التقليدية باستخدام ملون زيل نيلسون المعدلة لتلوين مسحات البراز والتقنيات الجزيئية لتسجيل نسب انتشار الطفيلي وتحديد الأنواع التي تسبب العدوى. بلغت النسبة الكلية للإصابة بطفيلي الابواغ الخبيئة 21% (21/100) باستخدام الطريقة التقليدية، وأجري تحليل سلسلة البلمرة المتداخل nPCR والذي استهدف جين 18S rRNA على نفس العينات حيث حدد الحمض النووي منقوص الأوكسجين DNA للطفيلي في 38% من العينات، تم الكشف عن أربعة أنواع لطفيلي الابواغ الخبيئة في الأبقار حيث سجلت لأول مرة في بغداد: C. parvum (6/10)، C. andersoni (2/10)، C. bovis (1/10) و C. ryanae (1/10). إن تحديد وتوصيف أنواع طفيلي الابواغ الخبيئة في الماشية مهما لتجنب الاصابة في الحيوانات الأخرى وكذلك العاملين واقتراح برامج السيطرة.


Article
The significance of milk ring test for identifying brucella antibodies in cows and buffaloes' raw milk at Erbil governorate, Kurdistan region, Iraq
أهمية إختبار حلقة الحليب لتحديد الأجسام المضادة للبروسيلا في حليب الأبقار والجاموس الخام في محافظة أربيل، إقليم كردستان، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study was undertaken to monitor Brucella antibodies in the milk of cows and buffaloes in Erbil Governorate, Kurdistan Region, Iraq, using mik ring test (MRT) assay. A total of 210 samples of milk (130 from cows and 80 from buffaloes) were randomly collected from lactating females. The overall prevalence of Brucella antibodies in all the milk samples was 8.6% (18/210). The highest rate was 9.2% found in the cow milk (12/130), while the lowest rate was 7.5% of the buffalo’s milk (6/80). Out of 210 milk samples, only 15 (7.1%) were culture-positive for Brucella; about 7.7% (10/130) and 6.3% (5/80) from cows and buffaloes respectively. In terms of comparison between MRT and standard milk culture method, MRT was found more sensitive (83%), specific (98%), with the accuracy of 97% in comparison to the employed culture approach to detect Brucellosis agents in milk. The results also revealed that 70% and 60% of isolates were Brucella abortus, while 30% and 40% were Brucella melitensis from the milk of cow and buffaloes respectively. The highest rate of frequency for Brucella antibodies according to MRT was found in February (12.1%), while the lowest rate was found in June (5.7%). This study emphasizes that Brucellosis is still a significant public health hazard in the Kurdistan region. The study recommends MRT adoption in routine monitoring of brucellosis in milk collection centre, dairy factories, and farm. Consumers are also recommended to sufficiently heat the milk to destroy this foodborne pathogen before consumption or industrial processing. صممت هذه الدراسة لتحديد مدى إنتشارالأجسام المضادة للبروسيلا في حليب الأبقار والجاموس الخام في محافظة اربيل، حيث تم جمع 210 عينة حليب عشوائية من الاناث الحلوبة المتواجدة في القرى المحيطة بمدينة اربيل خلال الفترة ما بين يناير حتى يونيو 2018، وشملت هذه العينات 130عينة من الأبقار و 80 عينة من الجاموس. وقد تم إجراء إختبارحلقة الحليب MRT، وكذلك عزل وتوصيف بكتريا البروسيلا على الأوساط الزرعية المناسبة. أظهرت النتائج ان إجمالي نسبة إنتشار الأجسام المضادة للبروسيلا في الحليب الخام إعتمادا على إختبار حلقة الحليب هي 8,6% (18/210)، وان نسبة إنتشار الأجسام المضادة للجرثومة في عينات الحليب الخام لكل من الأبقار والجاموس بلغت 9,2% (12/130) و 7,5% (6/80) على التوالي. في حين بلغت نسبة العزل الكلية لبكتريا البروسيلا 7,1% (15/210) من عينات الحليب، شكلت منها 7,7% (10/130) من حليب الابقار و 6,3% (5/80) من حليب الجاموس. كما اشارت النتائج الى ان نسبة عزل Brucella abortus من حليب الابقار والجاموس كانت 70% و 60%، في حين كانت نسبة عزل Brucella melitensis 30% و 40% على التوالي. اما النتائج التي تخص العلاقة مابين نسبة إنتشار الاجسام المضادة للجرثومة في الحليب ومابين اشهر السنة التي تضمنتها الدراسة، فقد وجد ان أعلى نسبة إنتشار كانت خلال شهر فبراير وبنسبة 12,1% واقل نسبة كانت في شهر يونيو 5,7%. كما اوضحت نتائج الدراسة بأن إختبار الحلقة يمتلك حساسية 83% ونوعية 98% ونتائج دقيقة بنسبة 97% بالمقارنة مع طريقة عزل البروسيلا من الحليب. ولقد بينت هذه الدراسة أن داء البروسيلات لا يزال يشكل أحد المخاطر الصحية التي تهدد الصحة العامة في إقليم كردستان. نوصي باهمية إستخدام اختبار حلقة الحليب لمراقبة البروسيلا سواءً في مراكز تجميع الحليب او في مصانع الالبان او في الحقول، كما تؤكد الدراسة على ضرورة بسترة الحليب قبل تناوله او تصنيعه بهدف القضاء على هذه البكتريا.


Article
Bone fractures in dogs: A retrospective study of 129 dogs
كسور العظام في الكلاب: دراسة على 129 من الكلاب

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the present study was to evaluate 129 dogs with different breed, age and sex admitted to the clinic of Department of Surgery, Anesthesiology and Radiology, Faculty of Veterinary Medicine, Zagazig University over a 2-year period with different kinds of fractures. Thorough clinical and radiographic examinations were performed to all animals. The results revealed that German shepherd dogs (74.41%), immature dogs below 1 year of age (80.62%) and male dogs (57.36%) were the most susceptible to fractures. The percentages of fractures of the hind limb (48.06%) were the most common location of the fractures on animals followed by forelimb fractures (28.68%) then pelvic fractures (20.16%) and fractures of the mandible (3.1%). Femur fractures (27.13%) were the most common long bone fractures followed by tibia/fibula (15.5%) then radius/ulna (11.63%) and humerus (10.08%). About 79.84% of animals were treated by gypsona (42.72%), cross pins (22.33%), plate and screws (18.45%), intramedullary pins (14.56%) and wiring (1.94%). Satisfactory results were reported in 86.40% of treated animals and post-operative complications were reported in 13.60% of animals. It was concluded that immature and male dogs were more susceptible to bone fractures. Most of fixation methods are successful when basic principles of fracture repair are followed.هدفت الدراسة الحالية إلى تقييم عدد 129 كلبًا من مختلف السلالات والأعمار والجنس التي وردت لعيادة قسم الجراحة والتخدير والأشعة، كلية الطب البيطري، جامعة الزقازيق على مدار عامين والتي تعاني من كسور مختلفة. تم إجراء الفحص الإكلينيكي والفحص الشعاعي لجميع الحيوانات. وقد كانت سلالة الراعي الألماني بنسبة 74,41٪، والكلاب التي تراوحت أعمارها أقل من عام بنسبة 80,62٪ والكلاب الذكور بنسبة 57,36٪ الأكثر عرضة للكسور. وكانت كسور الأطراف الخلفية بنسبة 48,06٪ أكثر شيوعًا بين الحيوانات، تليها كسور الأطراف الأمامية بنسبة 28,68٪ ثم كسور عظمة الحوض بنسبة 20,16٪ وكسور عظمة الفك بنسبة 3,1٪. وكانت كسور عظمة الفخذ بنسبة 27,13٪ هي الأكثر شيوعًا، يليها عظم الساق/الشظية بنسبة 15,5٪ ثم عظم الساعد/الزند بنسبة 11,63٪ وعظمة العضد بنسبة 10,08٪. تم علاج الحيوانات بنسبة 79,84٪ باستخدام الجبسونا الطبية وكانت نسبتها 42,72٪، وباستخدام مسمارين نخاعيين معاكسين لبعضهما بنسبة 22,33٪، وباستخدام شرائح العظم بنسبة 18,45٪، وباستخدام المسمار النخاعي بنسبة 14,56٪ وباستخدام سلك من الاستانلس ستيل بنسبة 1,94٪. وقد كانت النتائج مرضية بنسبة 86,40٪ بين الحيوانات التي تم علاجها وحدثت مضاعفات بعد العلاج بنسبة 13,60٪ من الحيوانات التي تم علاجها. وقد خلصت هذه الدراسة إلى أن الكلاب غير الناضجة والكلاب الذكور أكثر عرضة للكسور. وأن معظم الطرق المستخدمة في تثبيت الكسور تعطي نتائج إيجابية في حالة اتباع القواعد الأساسية في العلاج.

Keywords

Dogs --- Fractures --- Plate --- Intramedullary pins


Article
The effect of pisang ambon (Musa paradisiaca L.) stem extract on the regulation of IL-1ß, IL-6 and TNF-α in rats’ enteritis
تأثير مستخلصات Pisang Ambon (Musa paradisiaca L.) على تنظيم IL-1ß و IL-6 و TNF-α في التهاب الأمعاء لدى الفئران

Loading...
Loading...
Abstract

Considering that NSAIDs are widely used in medication for pain, inflammatory, and fever, its side effect, mucosal erosion, needs to be minimized. The purpose of this paper is to study the potential use of Musa paradisiaca L. stem extract in lowering TNFα, IL-1ß and IL-6 proinflammatory cytokines in rats’ enteritis. Thirty male wistar strain rats (Rattus Norvegicus) aged 2-3 months were divided into 5 groups with 6 repetitions. The positive and negative control groups were given a solvent of Musa paradisiaca L. stem extract. Groups P1, P2, and P3 were treated with the extract. The groups were treated for 14 days. On the 8th day, all of the rats were administered with Indomethacin as enteritis inducer, except for the rats in the negative control group which were only administered with indomethacin solvent. On the 15th day, the rats were necropsied, and their jejunum were taken in order to make the immunohistochemistry (IHC) preparations. The IHC test results were statistically analyzed using ANOVA and then continued with the Duncan test. The results showed that the granting of Musa paradisiaca L. stem extract has anti-inflammatory activity against the inflammated jejunum tissue. The anti-inflammatory activity against the damage of jejunum tissue was indicated by an attenuated expression of IL-1 β, IL-6 and TNF-α proinflammatory cytokines in the jejunum. The increasing dose showed more significant effects.بالنظر إلى أن مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية تستخدم على نطاق واسع في علاج الألم، والتهابات، والحمى، فإن تأثيرها الجانبي، تآكل الغشاء المخاطي، لذلك يتوجب تقليل تاثيراتها الجانبية إلى الحد الأدنى. الغرض من هذه البحث هو دراسة الاستخدام المحتمل لمستخلص جذع Musa paradisiaca L. في خفض السيتوكينات المسببة للالتهابات TNFα و IL-1ß و IL-6 في التهاب الأمعاء لدى الفئران. تم تقسيم ثلاثين ذكور الفئران سلالة wistar (Rattus norvegicus) الذين تتراوح أعمارهم بين 2-3 أشهر إلى 5 مجموعات مع 6 تكرارات. أعطيت المجموعة الضابطة الإيجابية والسلبية مذيب لمستخلص جذع موسى باراديسياكا إل. تم علاج المجموعات P1 و P2 و P3 مع المستخلص. تم علاج المجموعات لمدة 14 يوما. في اليوم الثامن، اعطيت جميع الفئران الإندوميتاسين كحافز التهاب الأمعاء، باستثناء الفئران في مجموعة التحكم السلبية التي اعطيت مذيب الاندوميتاسين فقط. في اليوم الخامس عشر، تم قتل الفئران بشكل رحيم واخذ الصائم من أجل تحضير الكيمياء المناعية. وقد تم تحليل نتائج اختبار كيمياء النسيج المناعي إحصائيا باستخدام ANOVA ثم اتبعه اختبار دنكن. أظهرت النتائج أن منح مستخلص موس موسى باراديسياكا إل له نشاط مضاد للالتهابات ضد أنسجة الصائم الملتهبة. تم توضيح النشاط المضاد للالتهابات ضد تلف أنسجة الصائم من خلال التعبير الموهن من السيتوكينات الالتهابية الالتهابية IL-1β و IL-6 و TNF-α في الصائم. أظهرت جرعة متزايدة آثار أكثر ايجابية.

Keywords

Enteritis --- IL-1ß --- IL-6 --- TNF-α --- Musa paradisiaca L


Article
Measurements and evaluation of some electrolytes concentrations in spleens of imported sheep to Sulaimani province
مقايس وتقيم بعض تركيزات الإلكترونيات في الطحال الأغنام المستوردة الى محافظة السليمانية

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to determine the correlation between some biometrical measurements (length and width) and some electrolytic concentration (Na +, K+ and Cl-) in sheep spleen. This study was conducted on 19 spleens of male sheep, they were imported from Syria to Sulaimani province, aged between less than 1 year to 1.5 year. The results showed that the mean values of weight were 108 gm and mean values of length and width of the spleens were 13.72 cm and 9.05 cm, respectively. Also, the mean values of Cl-, Na+ and K+ concentration were 14.17 mmol/L, 6.58 mmol/L, 32.89 mmol/L, respectively. The correlation coefficient between weight and width was (r = 0.661, P=0.002) was a higher correlation with R2 = 0.437. Also It was (r= 0.932, P≤0.0001) between Na+ and K+ which was a high correlation, with the higher value of R2 =0.869. The results showed the negative correlation between weight and Na+, weight and K+ with (r= -0.161, P=0.509) and (r= -0.214, P=0.379), respectively. However, it showed the positive correlation between other parameters; weight, length, width , Na+, K+ and Cl-, the correlation coefficient (r= 0.421, P= 0.072) between width and Cl- was the highest correlation, and the value R2 = 0.177. In conclusion, our study shows the positive correlation between some parameters (weight, length and width) and some electrolytes concentration (Na+, K+ and Cl-) and the highest correlation between width and Cl-, however there was a negative correlation between weight and Na+ and between weight and K+ in sheep spleen.الهدف من هذه الدراسة هو تحديد العلاقة بين بعض القياسات البيومترية ( الطول و العرض) وبعض التركيز الالكتروليتي ( Na +، K+ و- Cl) في طحال الأغنام. أجريت هذه الدراسة على (19) طحال لذكور الأغنام، تم استيرادها من سوريا الى محافظة السليمانية، تتراوح أعمارهم بين أقل من سنة – 1,5 سنة. أظهرت النتائج ان متوسط القيمة للوزن كانت (108) غم ومتوسط القيمة للطول والعرض للطحال كان 13,72 سم و 9,05 سم على التوالي. ايضا، ان متوسط القيمة للتركيز Cl- ، Na+ و K+ كانت 14,17 مليمول / لتر، 6,58 مليمول / لتر و 32,89 مليمول/ لتر، على التوالي. إن معامل الارتباط بين الوزن والعرض (r = 0.661, P=0.002) مع (R2=0.437). وايضا كان ((P≤0.0001, r= 0.932 بين Na+ و K+ كان له اعلى ارتباط، مع اعلى القيمة له R2 =0.869. وظهرت النتائج وجود الارتباط السلبي بين الوزن و Na + ، الوزن و K+ مع (P= 0.509, r= -0.161) و (P= 0.379, r=-0.214) على التوالي. ومع ذلك، ظهرت العلاقة الموجبة بين القياسات الأخرى : الوزن، الطول ، العرض ، Na+، K+ و- Cl, المعامل الارتباط (P= 0.072, r= 0.421) بين العرض و Cl- وجد اعلى الارتباط، والقيمة (R2 = 0.177). في الختام، ظهرفي دراستنا العلاقة الموجبة بين بعض القياسات (الوزن، الطول والعرض) وبعض تركيز الالكتروليتات (Na+، K+ و- Cl) و أعلى العلاقة بين العرض و - Cl، ومع ذلك كان هناك العلاقة السلبية بين الوزن و Na+ وبين الوزن وK+ في الطحال الأغنام.


Article
Effects of platelets rich fibrin and bone marrow on the healing of distal radial fracture in local dogs: Comparative study
تأثير الليفين الغني بالصفيحات الدموية ونخاع العظم على شفاء كسر الجزء القاصي لعظم الكعبرة في الكلاب المحلية: دراسة مقارنة

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to evaluate the effects of platelets rich fibrin and bone marrow on distal radial fracture healing in local breed dogs. Twenty four adult animals (males and females), mean aged 2.6 ±0.15 years, and the mean body weight 24.58 ±1.07 kg were used. The experimental animals were randomly divided into three equal groups. First group (Control group), transverse fracture was induced in the distal portion of radial bone and immobilized by Plaster of Paris, the fracture line didn't treated with any material. Second group (platelets rich fibrin group), the fracture line was surrounded by the platelets rich fibrin. Third group (bone marrow group), the fracture line was surrounded by autologous bone marrow. The radiographic results confirmed that the fracture healing was faster and superior in third group compared with first and second groups. The hematological results showed an increasing in concentration rates of alkaline phosphatase enzyme and calcium at the weeks that follows surgical operation. Depending on the serial rates of alkaline phosphatase, the third group and the second group are the better fractured bone healing than the first group. In conclusion, the results revealed that, the using of bone marrow and platelets rich fibrin improved and enhanced the healing of distal radial fracture.ان الهدف من هذه الدراسة هو تقييم تأثير الليفين الغني بالصفيحات الدموية ونخاع العظم على شفاء كسر الجزء القاصي لعظم الكعبرة في الكلاب المحلية. استخدم في هذه الدراسة 24 حيوانا ناضجا من الكلاب المحلية معدل اعمارها 2,6 ±0,15 سنة ومعدل اوزانها 24,58 ±1,07 كغم، من الذكور والاناث غير الحوامل. قسمت حيوانات التجربة وبشكل عشوائي الى ثلاث مجاميع رئيسة متساوية. المجموعة الاولى (مجموعة السيطرة) احدث كسر مستعرض في الجزء القاصي لعظم الكعبرة وثبت بوساطة التثبيت الخارجي الجبيرة، ولم يعامل خط الكسر باي مادة. المجموعة الثانية (مجموعة الليفين الغني بالصفيحات الدموية) احيط خط الكسر بالليفين الغني بالصفيحات الدموية، والمجموعة الثالثة (مجموعة الزرع الذاتي لنخاع العظم) تم حقن نخاع العظم والمسحوب من نفس الحيوان في مكان الكسر. أكدت النتائج الشعاعية أن المجموعة الثالثة تفوقت في التئام الكسر مقارنة مع المجموعة الاولى والثانية. أظهرت نتائج الدم زيادة في معدلات تركيز إنزيم الفوسفاتيز القلوي والكالسيوم في الأسابيع التي تلت العملية الجراحية. اعتمادا على المعدلات المتسلسلة لانزيم الفوسفاتيز القلوية، فإن المجموعة الثالثة والمجموعة الثانية هي ألافضل في شفاء العظام المكسور من المجموعة الأولى. نستنتج من هذه الدراسة ان استخدام نخاع العظم والليفين الغني بالصفيحات الدموية يسرع ويعزز شفاء كسر الجزء القاصي لعظم الكعبرة.


Article
Prevalence and some risk factors of bovine heamotropic mycoplasma in Nineveh province - Iraq
نسبة الحدوث وبعض عوامل الخطورة لمرض المايكوبلازما البقرية المحبة للدم في محافظة نينوى

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of current study was to determine the prevalence of bovine heamotropic mycoplasma in cattle using conventional polymerase chain reaction (PCR) in Nineveh province/ Iraq, to investigate some of the epidemiological risk factors associated with occurrence of the disease. From September 2017 - September 2018, four hundred blood samples were obtained from cattle both sexes, different ages, origin, different management systems and from different regions in Nineveh province, ten milliliter blood were collected from the jugular vein for PCR test, whatever epidemiological data were collected through interview with the farms owners. The results of this study appear that the prevalence of bovine heamotropic mycoplasma was 75%. The risk factors associated with increased prevalence of disease include age, increased prevalence was at >3 years, females, imported animals, indoor animals which were 86.8, 80, 91.7, 77.5% respectively. The significantly increased prevalence of the disease 93.7% in the western regions of Nineveh province. In spring and summer months a significantly increased prevalence of disease which were 79.6 and 78.95 respectively. In conclusions, this study detected that bovine heamotropic mycoplasma was widely distributed in Nineveh province associated with several risk factors.إن الهدف من الدراسة الحالية تحديد نسبة انتشار المايكوبلازما البقرية المحبة للدم في الماشية باستخدام طريقة تفاعل البلمرة المتسلسل التقليدي PCR في محافظة نينوى، وتحديد بعض عوامل الخطورة الوبائية المرتبطة بحدوث المرض. من شهر أيلول 2017 ولغاية شهر أيلول 2018، تم اخذ 400 عينة دم من الأبقار والعجول من كلا الجنسين وبمختلف الأعمار والمنشئ ونظم التربية والمناطق في محافظة نينوى. تم جمع 10مليلتر من دم الوريد الوداجي لحيوانات الدراسة لغرض إجراء فحص PCR، واستحصلت جميع البيانات الوبائية من مالكي الحيوانات. أظهرت نتائج الدراسة أن نسبة الإصابة بالمايكوبلازما البقرية المحبة للدم في عينات الدم بلغت 75%. شملت عوامل الخطورة المرتبطة بالنسبة المعنوية العالية لانتشار المرض للأعمار الأكبر من 3 سنوات والإناث والحيوانات المستوردة والمربأة داخل الحظائر 86.8 و 80 و 91.7 و 77.5% على التوالي، وكانت نسبة انتشار المرض مرتفعة معنويا في المناطق الغربية حيث بلغت 93.7%، سجلت أعلى نسبتين معنويتين للإصابة بالمرض في فصلي الربيع والصيف حيث بلغتا 79.6 و78.9% على التوالي. استنتج من هذه الدراسة ان المايكوبلازما البقرية المحبة للدم واسعة الانتشار في محافظة نينوى ومرتبطة بعوامل خطورة متعددة.


Article
Prevalence of Parascaris equorum in native horses in West Bank Palestine
انتشار لنَظيرَةُ الصَّفَرِ الخَيلِيَّة في الخيول المحلية في فلسطين

Loading...
Loading...
Abstract

A total number of 435 fecal samples from native horses, aged between 6 months to 10 years of both sexes, were collected from eight cities at West Bank, Palestine during January 2015 to January 2017. The Mc Master egg counting and sedimentation methods were used for the detection of Parascaris equorum eggs in the collected samples. The overall prevalence rate of Parascaris equorum was found to be 15.6% (68 out of 435), and this rate varied significantly depending on the city. The highest prevalence rate was in Jericho 41.1% followed by Hebron 26.3%, Jenin 19.4%, Qalqilya 19.4%, Tulkarm 12.2%, Nablus 11.8% and Ramallah 5.3%. The results revealed also that there was no significant difference in the prevalence rate of Parascaris equorum between male 15% and female 16.5% as well as between young 17.6% and adult 10.9% horses.تم جمع وفحص 435 عينة براز من إناث وذكور الخيول المحلية والتي تراوحت أعمارها من 6 شهور إلى 10 سنوات وذلك خلال الفترة من يناير 2015 إلى يناير 2017، وقد تم جمع العينات من ثمانية مدن في الضفة الغربية فلسطين (الخليل، نابلس، جنين، قلقيلية، أريحا، طوباس، طولكرم ورام الله) وتم استخدام طريقتي التطويف والترسيب في الكشف عن وجود ديدان نظيرة الصفر الخيلية Parascaris equorum، وكان معدل الانتشار العام للطفيل 15,6% (68 من 435 ) إذ كان أعلى انتشار في أريحا 41,1%، يليه الخليل 26,3%. وقد وجد أن معدل الانتشار في مدينة أريحا أعلى إحصائياً من المدن الأخرى، كما أظهرت الدراسة عدم وجود فرق معنوي في معدل انتشار الطفيل بين الذكور 15% والإناث 16,5% وكذلك بين الصغار أصغر من 5 سنوات 17,6% والخيول الأكبر سنا أكثر من 5 سنوات 10,9% .


Article
Comparative anatomical, histological, and histochemical study of liver in human and domestic rabbit
دراسة تشريحية، نسيجية وكيمياء نسيجية مقارنة للكبد في الإنسان والأرنب المحلي

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to compare the anatomical histological and histochemical structure of human liver with the liver of domestic rabbits to evaluate the quality of liver of rabbit to be used as a model of mammalian species in the experimental researches. Ten liver biopsies of human (Group I) and same number of liver specimens of domestic rabbit (Group II) were used in this study. The liver specimens were processed and stained with Harris Hematoxylin and Eosin stain and Masson's Trichrome stain and examined under light microscope. For histochemical examination, Periodic Acid Schiff's, Best's carmine and Gomori's Alkaline Phosphatase stains were used. Histomorphometric measurements were done to compare some parameters between the two groups. Transabdominal ultrasound examination was done to compare ultrasonic appearance of the liver in both groups. The work was done from May 2018 to December 2018. The study revealed more lobulated liver of domestic rabbits, hexagonal lobules are mingled with each other in rabbit's liver compared to human, larger hepatocytes, with higher percentage of binucleated hepatocytes and thicker capsule in the human's liver than in the rabbit's liver. Histochemical results revealed less carbohydrates, less glycogen content with less activity of alkaline phosphatase in the cytoplasm of hepatocytes of the human's liver. The ultrasound image revealed denser hyperechoic diaphragm and fibrous capsule, non-homogenous low echogenicity of parenchyma of the liver of human compared to the rabbit's liver. We conclude that the basic anatomical and histological structure is more or less similar in the human's liver and liver of domestic rabbit but the few differences might be related to the evolutional variations among mammals thus the value of the liver tissue of domestic rabbit to be used in the experimental researches is significant.أجريت هذه الدراسة لغرض مقارنة التركيب التشريحي والنسيجي والكيمياء نسيجي لكبد الإنسان مع كبد الأرنب المحلي وذلك لمعرفة مدى صلاحية كبد الأرنب للاستخدام كنموذج عن صنف الثدييات في البحوث التجريبية. استخدم في هذه الدراسة عشرة عينات من كبد الإنسان (المجموعة الأولى) وعدد مماثل من العينات من كبد الأرانب (المجموعة الثانية). تم تحضير نماذج الكبد من المجموعتين وصبغها باستخدام ملون الهيماتوكسلين والايوسين وملون الماسون ترايكوم وفحصها بالمجهر الضوئي. لغرض الفحص الكيمياء نسيجي استخدمت تقنية شيف - حَمْضِ البيروديك وملون البستسكارمين وملون الفوسفاتيز القاعدي. تمت مقارنة القياسات النسيجية وسونار الكبد بين المجموعتين وتم إجراء التحليل الإحصائي للنتائج. اجري العمل من أيار 2018 الى كانون الأول 2018. اظهرت الدراسة تفصص كبد الأرانب، الفصيصات السداسية مختلطة في كبد الأرنب مقارنة بكبد الإنسان، الخلايا الكبدية أكبر حجما مع نسبة اعلى للخلايا متعددة النوى وغلاف اثخن. أظهرت النتائج الكيمياء نسيجية انخفاض كمية الكربوهيدرات بضمنها الكلايكوجين إضافة الى قلة فعالية الفوسفاتيز القاعدي في كبد الإنسان. اظهر سونار البطن وجود حجاب حاجز سميك وغلاف كبدي ليفي كبد الإنسان مقارنة بكبد الأرنب. نستنتج أن التركيب التشريحي والنسيجي والكيمياء النسيجي لكبد الإنسان والأرنب المحلي هو متشابه نوعا ما والاختلافات البسيطة سببها الاختلافات التطورية في الثدييات ولهذا فان قيمة كبد الأرنب المحلي للاستخدام في البحوث التجريبية ذات أهمية.


Article
Serotyping, virulence gene expression and phenotypic characterization of E. coli O157:H7 in colibacillosis affecting buffalo calves in Basra governorate
التصنيف المصلي، التعبير الجيني للضراوة والتوصيف المظهري للإشريكية القولونية O157: H7 المعزولة من عجول الجاموس في محافظة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of the current study was to detect the clinical signs of colibacillosis in buffalo calves, isolate E. coli O157:H7, detect its virulence gene eaeA using PCR and estimate its prevalence. The current study sampled 120 buffalo calves aged 1day to 5 months from the Al- Basra veterinary Hospital and Private veterinary clinic within the Basra province between October 2017 and July 2018. A total of 100 calves were naturally diarrheic and the other 20 calves served as controls. The clinical sings in the diarrheic subjects included a significant increase in body temperature, heart rates, respiration rates and capillary refill time as compared to control group. Other clinical signs included whitish to yellowish watery diarrhea with tincture of blood, anorexia, weakness, depression, weak suck reflex, dry oral mucous membranes, cold extremities, weak peripheral pulse, dehydration and death. Using phenotypic characterization tools like MacConky agar, EMB agar, biochemical tests and Viteck, 83 out 100 diarrhea samples confirmed E. coli. Using CT- SMACT agar, 31 out of 83 E. coli isolates were E. coli O157:H7 positive. The PCR result indicated that 47 out of the 83 isolated E. coli samples were positive for eaeA virulence gene. In conclusion, this study is a debut in the report of E. coli and E. coli O157:H7 isolation and genes identification in buffalo calves in Iraq. Therefore, proper prevention and control measures are requisite to curtail the mortality and morbidity rate caused by Colibacillosis.كان الهدف من الدراسة الحالية تحديد العلامات السريرية التي تسببها الإصابة بالاشريشكية القولونية في عجول الجاموس وعزل عترة E. coli O157:H7 وتحديد جين الضراوة eaeA باستخدام تقنية تفاعل سلسة البلمرة. شملت الدراسة الحالية 120 عينه من عجول الجاموس تراوحت أعمارها من يوم واحد إلى 5 أشهر الواردة للمستشفى البيطري والعيادات البيطرية الخاصة في محافظة البصرة خلال الفترة من شهر تشرين الأول 2017 إلى تموز 2018. شملت الدراسة 100 من العجول التي تعاني من الإصابة بالإسهال و20 عجل كانت سليمة سريريا اعتبرت كمجموعة سيطرة. كانت العلامات السريرية في العجول المصابة تتميز بزيادة معنوية في ارتفاع في درجة الحرارة، معدل ضربات القلب، ومعدل التنفس وزيادة معدلات زمن رجوع الدم في الأوعية الدموية في العجول المصابة بالإسهال بالمقارنة مع مجموعة السيطرة. وشملت العلامات السريرية الأخرى إسهال اصفر إلى ابيض وفي بعض الحالات كان مصحوبا بدم، فقدان الشهية، ضعف عام، خمول، ضعف أو عدم القدرة على الرضاعة، جفاف وبرودة في الأغشية المخاطية والأطراف، جفاف والنقوق. من خلال استخدام أدوات التصنيف النمطي مثل وسط الماكونكي، وايوسين مثيلين بلو واختبارات البايوكيميائية واستخدام تقنية الفايتك تم تشخيص 83 عينة موجبة بالاشرشيكية القولونية من أصل 100 عينة كانت مصابة بالإسهال في عجول الجاموس. كذلك تم تشخيص 31 عينة كانت مصابة E. coli O157:H7 باستخدام وسط SMAC-CT. أظهرت نتائج تفاعل سلسلة البلمرة أن 47 عينة من أصل 83 كانت موجبة لجين الفوعة eaeA. تعتبر الدراسة الحالية هي الأولى التي تم من خلالها عزل وتشخيص الاشريشكية القولونية E. coli O157:H7 وعامل الضراوة من عجول الجاموس في العراق، لذلك نوصي بأخذ التدابير الوقائية ووضع طرق السيطرة المناسبة للحد من نسب الإصابة والهلاكات نتيجة للإصابة بهذا المرض.


Article
Clinical and ultrasonographic study of using autogenous venous graft and platelet-rich plasma for repairing Achilles tendon rupture in dogs
دراسة سريرية وامواج فوق الصوتية لاستخدام رقع الوريد الذاتية والصفيحات الغنية بالبلازما لاصلاح تمزق وتر اكيلس في الكلاب

Loading...
Loading...
Abstract

The present article was aimed to assess the healing process of experimental entire rupture of Achilles tendon treated with various methods. The study was conducted on twenty-four healthy mature local breed dogs, which were randomly allocated in equal four experimental groups (6 of each). All dogs underwent complete Achilles tendon rupture and reconstructed as following: Group1 (control), animals were treated with tendorrhaphy only; Group 2, tendorrhaphy with platelet-rich plasma; Group 3, tendorrhaphy with a vein graft; and Group 4, the ruptured tendon was repaired with tendorrhaphy and augmented with vein and platelet-rich plasma. Dogs were monitored clinically and sonographically to evaluate tendon healing at 15, 30 and 60 days following the surgery. By comparison with the control group, the utilizing of plasma, with or without vein graft, enhanced the healing process of the induced rapture. Clinically, animals showed a fastest weight bearing and ultrasound imaging revealed increased echogenicity of fibrotic tissue. Clinically, the vein- platelet-rich plasma treated animal’s demonstrated early weight bearing, while animal treated with plasma showed earlier improvement in fiber pattern echogenicity. Furthermore, the using of vein graft for injury repair increased the repair process and the healing was earlier than that in the control group. In conclusions, our results suggested that the using of platelet-rich plasma with or without vein graft could enhance tendon healing and improve its mechanical function, which might be attributed to the synergistic effect of platelet-rich plasma with the vein graft.تم إجراء هذه الدراسة لتقييم التئام وتر اكيليس المقطوع تجريبياً في الكلاب والمعالج باستخدام طريقة خياطة كيسلر المدعومة برقع االوريد والبلازما الغنية بالصفيحات الدموية الذاتية بإتباع الفحص السريري والتصوير بالأمواج فوق الصوتية. استخدام 24 حيواناً من الكلاب المحلية البالغة والسليمة من الامراض والتي تم تقسيمها عشوائيا الى اربعة مجاميع (حيوانات لكل مجموعة). تم إجراء قطع عرضي كامل في وتر اكيليس في جميع حيوانات التجربة، بعدها تم علاجها كالاتي أجريت في مجموعة السيطرة خياطة الوتر فقط، اما في المجموعة الثانية تم خياطة الوتر واضافة البلازما الغنية بالصفيحات الدموية، المجموعة الثالثة تم خياطة الوتر وتغليفه برقع الوريد الذاتية، أما المجموعة الرابعة فقد تم فيها خياطة الوتر وتغليفه برقع الوريد الذاتية وإضافة البلازما. تم متابعة عملية الالتئام سريرياً وباستخدام الفحص بالأمواج فوق الصوتية للفترات 15، 30 و60 يوم بعد العملية. اشارت النتائج الى ان الحيوانات المعالجة بالبلازما الغنية بالصفيحات سواء لوحدها او المقترنة مع رقع الوريد ادت الى تحسين التأم الوتر وذلك من خلال سرعة تحمل وزن الجسم سريريا وتحسن تردد صدى نسق الالياف خلال الفحص بالأمواج فوق الصوتية، إضافة لذلك أظهرت الحيوانات المعالجة بالوريد تحسن في الالتئام مقارنة بمجموعة السيطرة. نستنتج من هذه الدراسة ان استخدام البلازما الغنية بالصفيحات الدموية سواء لوحده او مع رقع الوريد تسرع من عملية التئام الوتر وتحسن من اداءه الوظيفي وان استخدام البلازما مع الوريد ساعد وسرع من عملية الالتئام مقارنة فيما لو استخدمت رقع الوريد لوحدها.

Keywords

Vein graft --- Achilles tendon repair --- PRP --- dogs


Article
The impact of melatonin administration on the fertility performance and several relating parameters during the breeding season in the Arabi ewes
تأثير إعطاء الميلاتونين في أداء الخصوبة وبعض المعايير المرتبطة بها خلال موسم التناسل في النعاج العرابية

Loading...
Loading...
Abstract

A total of twenty-four healthy ewes aged between 2-3 years old and weighed about 35.09 kg of body weight were divided randomly into four groups (6 animals for each group). The first group included the non-treated control group, while the other three groups were subjected to various oral doses of melatonin 9 mg, 12 mg and 15 mg/head, respectively. All treatments were applied at 6 o'clock in the morning, to investigate the effect of treatment with melatonin during breeding season on reproductive performance and levels of some biochemical parameters in Arabi ewes from 1 May to 1 October 2017. Blood samples 7ml were collected after one hour of treatment and then monthly during the pregnancy months to determine the concentrations of biochemical parameters. After Postpartum, lambed ewes/lambs number, birth weight, placenta empty weight and cotyledon number were recorded. The results showed significant (P<0.05) improvement in reproductive performance (fertility percentage, twinning rate and the number of offspring) when ewes administrated melatonin at two doses (12 and 15 mg/ head). Also, melatonin administration caused significant (P<0.05) decrease in the concentrations of thyroxin, cortisol, and cholesterol. Conversely, there was a significant increase (P<0.05) in glucose concentration after 1 hour of treatment. The concentrations of thyroxin, cortisol, cholesterol, and vitamin C increased significantly (P<0.01) in early-gestation compared with mid and late-gestation, while the concentrations progesterone and glucose increased significantly (P<0.05) in mid-gestation compared with early and late-gestation. In conclusion, melatonin administration at doses 12 and 15 mg/ head improves ewe reproductive performance (fertility percentage, twinning rate and the number of born lambs). Additionally, the gestation stage has a negative effect on the concentrations of thyroxin, cholesterol and vitamin C.قسمت 24 نعجة تتراوح أعمارها بين 2-3 سنة ووزن جسم 35،9 كغم عشوائياً الى أربعة مجاميع (لكل مجموعة 6 حيوانات) تضمنت المجموعة الأولى مجموعة السيطرة، بينما أخضعت المجاميع الثلاثة الأخرى لجرع مختلفة من الميلاتونين فموياً 9 و 12 و 15 ملغم/راس على التوالي. جميع الجرع أعطيت عند الساعة 6 صباحاً لمعرفة تأثير الميلاتونين في الكفاءة التناسلية وبعض المعايير الكيموحيوية خلال أشهر الحمل في النعاج العرابية من 1/ 5 - 1/10/ 2017. جمعت 7 مل من الدم بعد ساعة من المعاملة ثم شهريا خلال أشهر الحمل لتقدير تراكيز بعض المعايير الكيموحيوية. بعد الولادة سجلت عدد النعاج الوالدة وعدد الحملان المولودة وأوزان الميلاد والمشيمة الفارغة وعدد الفلقات. أظهرت النتائج تحسن معنوي في الكفاءة التناسلية (نسبة الخصوبة ومعدل التوائم وعدد الحملان المولودة) عندما عوملت النعاج 12 و 15 ملغم/ راس من الميلاتونين، وانخفضت معنوياً تراكيز الثيروكسين والكورتيزول والكولسترول، بينما ارتفع معنويا" تركيز الكلوكوز بعد ساعة من المعاملة. وزادت معنوياً تراكيز الثيروكسين، الكورتيزول، الكولسترول وفيتامين ج في بداية الحمل مقارنة مع منتصف الحمل ونهايته، بينما ارتفعت تراكيز البروجسترون والكلوكوز معنوياً في منتصف الحمل مقارنة مع بداية الحمل ونهايته. بالإمكان الاستنتاج إن إعطاء الميلاتونين بجرعتين هما 12و15 ملغم/ راس تحسنان الأداء التناسلي للنعاج (نسبة الخصوبة و معدل التوأم وعدد الحملان المولودة). فضلاً عن ذلك، إن لمرحلة الحمل تأثير سلبي على تراكيز الثيروكسين والكولسترول وفيتامين ج.


Article
Detection of Mycoplasma gallisepticum and Mycoplasma synoviae by using of cultural and PCR technique
الكشف عن المفطورات المنتنة للدجاج والمفطورات المفصلية باستخدام طريقة الزرع وتفاعل البوليميرات المتسلسل

Loading...
Loading...
Abstract

Laboratory methods are essential for the diagnosis of Mycoplasmal infection. There are three laboratory approaches are essential for the diagnosis of Mycoplasmal infection in chicken including direct methods by culture method and polymerase chain reaction, and indirect methods by detection of Mycoplasmal antibodies by serological tests. This study aimed to detection of Mycoplasma by culture and PCR technique. Two hundred seventy-six samples were collected from infected adult boiler chicken in Salah Al-din province which suffering from respiratory signs and /or joint infection, 202 respiratory and 74 articular samples. According to the results of culture, Mycoplasma isolated in rate of 35.1% (36.6% from respiratory samples and 31.1% from articular samples). The sensitivity of culture was 100%, while the specificity of culture was 97.9% when comparing with PCR results. The current study concluded that the respiratory infection was more than articular infections, and Mycoplasma gallisepticum more distributed than Mycoplasma synoviae among chickens.يعتبر التشخيص المختبري مهم وضروري لتشخيص الاصابة بالمفطورات. هناك ثلاث طرق مختبرية لتشخيص الاصابة بالمفطورات وتتضمن الطريقة المباشرة عن طريق عزل وتشخيص الكائن المجهري بواسطة تقنية الزرع والكشف عن الدنا بتقنية تفاعل البلمرة المتسلسل والطريقة غير المباشرة عن طريق الكشف عن الاضداد المتخصصة بواسطة الطرق المصلية. هدفت الدراسة الحالية الى عزل وتشخيص المفطورات من دجاج اللحم البالغ في محافظة صلاح الدين. مائتان وست وسبعون عينة تم جمعها من الدجاج المصاب بعلامات تنفسية و/ أو إصابات مفصلية، وبواقع 202 عينية من الجهاز التنفسي و 74 عينة من المفاصل. نتائج الزرع الجرثومي أظهرت ان النسبة الكلية للعزل كانت 35.1 % (36,6 % من عينات الجهاز التنفسي و 31,1 % من عينات المفاصل). حساسية طريقة الزرع كانت 100%، بينما كانت خصوصية نتائج الزرع 97,9% عند مقارنة نتائج الزرع مع نتائج تفاعل البلمرة المتسلسل. استنتجت الدراسة الحالية بان الإصابات التنفسية هي أكثر انتشارا من الإصابات المفصلية وان المفطورات المنتنة للدجاج أكثر انتشارا من المفطورات المفصلية.

Table of content: volume:33 issue:2