Table of content

Journal of Surra Man Raa

مجلة سر من رأى

ISSN: 18136798
Publisher: university of samarra
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Magazine is issued by the faculty of education- university of Samarra. The first issue Was published in 2005 .its quarterly. Four issues a year a dditional publications could be issued in cae of necessiry . its monolingual.

Loading...
Contact info

E-mail: journal.of.surmanraa@gmail.com
Cell phone:009647731686636 – 009647905825190 -- 009647700888734 -- 009647800081044

Table of content: 2010 volume:6 issue:20

Article
زمــــــــــــــزم فـــــــي التــــــــــــاريخ

Loading...
Loading...
Abstract

يُنسب إلى المؤرخين ما مفاده ؛ ان كل المعطيات التاريخية والجغرافية تشير بوضوح إلى فقر منطقة مكة من الناحية الاقتصادية وبالتالي يمكن القول انها ؛ طاردة للسكان ناهيك عن كونها طريقاً للمواصلات باتجاه الشمال ( بلاد الشام ) أو الجنوب ( بلاد اليمن ) .
يبدأ تاريخ زمزم بوصول النبي إبراهيم الخليل  برفقة زوجته ( هاجَرْ ) ووليدها الرضيع ( إسماعيل ) إلى تلك البقعة المجدبة في الوادي الذي تقوم فيه مكة اليوم(وكان هذا الوادي مضرب خيام القوافل التي ترحل بين الشام واليمن)(1).
وكان لهاجر موعد مع القَدَرْ ، إذ أوحى الله إلى ( جبريل ) بان يُفجَّر مياه ذلك الوادي ليجعل الله فيه رزقاً(2).
على ان هناك تضارباً في الروايات فيمن كان سبباً في تفجرّ ماء زمزم . فبعضها تنسبُ ذلك إلى إسماعيل وهو يحث بإصبعه التراب ، وأخرى إلى أمه ، والأخرى تنسبه إلى جبريل(3) .
أما تلك التي تنسب إلى جبريل ففيها شيء من التضارب أيضاً وقد أحسن صاحب كتاب شفاء الغرام .... في معالجته للقضية الأخيرة إذ قال : (( واختلفت الروايات في كيفية صنع الأمين جبريل  حين أخرج ماء زمزم ، ففي رواية : (( بحث بعقِبه )) ، وفي رواية :
(( همز بعقِبه )) ، وهاتان الروايتان في (( صحيح البخاري )) ))(4) .
وهكذا رُزقت هاجر ووليدها ، ورُزق أهل ذلك البلد من بعدها أمنا ومتاعاً حسناً ... بعد ان زرع الله محبته في قلوب الناس ، مثلما زرع محبة إسماعيل في قلب هاجر !! ﭧ ﭨ ﭽ ﯵ ﯶ ﯷ ﯸ ﯹ ﯺ ﯻ ﯼ ﯽ ﯾ ﯿ ﰀ ﰁ ﰂ ﰃ ﰄ ﰅ ﰆﰇ ﰈ ﰉ ﰊ ﰋ ﰌ ﰍ ﰎ ﰏ ﰐ ﰑﰒ ﰓ ﰔ ﰕ ﭼ البقرة: ١٢٦ (5) .
ﭧ ﭨ ﭽ ﮃ ﮄ ﮅ ﮆ ﮇ ﮈ ﮉ ﮊ ﮋ ﮌ ﮍ ﮎ ﮏ ﮐ ﮑ ﮒ ﮓ ﮔ ﮕ ﮖ ﮗ ﮘ ﮙ ﮚ ﮛ ﮜ ﮝ ﭼ إبراهيم: ٣٧ .

وبلا ريب فان ظهور الماء في مثل هذا الوادي المجدب يسترعي انتباه المارّة من الناس سواء أكانوا تجاراً أم رعاة ..
ومن الجدير ذكره ؛ ان منطقة مكة – وليس وادي الكعبة – قد خلت من الآبار ! فالمصادر التاريخية تحدثت عن وجود آبار أخرى - خارج الوادي - كان أهل مكة وحجيجها يستقون منها ؛ ومن هذه الابار بئر (( طوى )) التي حفرها عبد شمس بن مناف ، وبئر (( ذروان )) لبني زريق ، وبئر (( روية )) (( لرجل يهودي )) احتكرها وهو يبيع للمسلمين بأثمان جنى من ورائها أرباحاً ، مما حدا بعثمان بن عفان  ان يشتريها بخمسة وثلاثين ألف درهم ويجعلها وقفاً للمسلمين(7) .
هذا وان اولاد قصي كانوا يجلبون الماء بحياض من خارج مكة ، قبل وجود زمزم ، يسقون الحجيج وغيرهم(8) .
بيد أن زمزم طفقت شهرتها في الأفاق لمكانتها من الحرم المكي .
جُرهم وهاجر :
تصدرت قبيلة (( جُرهم )) اليمانية على غيرها في الوصول إلى وادي
مكة ... وكان لها شأن مع هاجر وابنها !! على ان هذا لا ينفي ان أقواماً سكنت مكة قبل قصة هاجر وجُرهم من ( العماليق )(9) ؛ وكانوا قد لبثوا هناك قرابة
( 300 ) عام حتى أخرجتهم بنو بكر بن عبد مناف(10) .
لقد عاش الولد ( اسماعيل ) بحضن امه مع جُرهم في عز وحبور تارة ، وفي تطاول وفتور تارة أخرى ... إلى ان تزوج الرجل من إحدى فتياتهم ... ومكثوا جميعاً في هذا المكان إلى ما شاء الله(10) ....
اننا بحاجة إلى معلومات عن التطورات اللاحقة لبئر زمزم وأثرها في نشأة مكة . وجُلّ الذي نعرفه هو ما جاء على لسان ياقوت الحموي (( ..... وتطاولت الأيام على ذلك حتى غورت تلك السيول وعفتها الأمطار فلم يبق لزمزم أثر يُعرف ))(12) .
على ان المؤرخين يتحدثون عن أسباب أخرى عن مثل هذا الاندثار . فنتيجة
للمنازعات والحروب بين المكيين واعدائهم الخارجيين ، قام أحد أسياد مكة وهو (( مضاض بن عمرو الجرهمي )) بتغوير مصدر الماء الوحيد – زمزم – لئلا يستفيد عدوه منه ، وبالتالي يربح المعركة(13) ؛ ليس هذا فحسب ، إنما ينسب إليه أنه أخفى ذخائر بيت الله (الكعبة ) من الذهب في ذلك البئر ثم سوّاه بالارض(14) . على ان نتيجة عملٍ كهذا – وكان فضاض الجرهمي قد هرب إلى اليمن ولم يعد – دفع بأهل مكة الآخرين إلى حفر آبار أخرى ، بعد أن دَرَسَتْ الطبيعة علائم زمزم وجعلتها قاعاً صفصفاً(15) .

Keywords


Article
شعر الجُمَيح بن الطَّمَّاح جمع ودراسة وتحقيق (القسم الاول)

Loading...
Loading...
Abstract

يعدُّ الشعر الجاهلي صورة من صور الحياة العربية ، إذ يصور الشاعر لنا جوانب من حياته التي لم تدونها الصحف أو تروها الرواة ، فكان بحق سجل العرب وديوان مآثرهم ، ومن أجل ذلك حاولت إظهار عدد من هذه الصور من خلال جمع شعر أحد شعراء العرب ، وهو شاعر بني أسد وفارسهم ( الجميح بن الطَّمَّاح ) فوسمته بـ :
شعر الجُمَيح بن الطَّمَّاح جمع ودراسة وتحقيق
وما دعاني إلى هذا الجمع إلا المكانة العالية التي يتمتع بها هذا الشاعر في حياة قبيلته ، فهو شاعر وفارس وزعيم ينتمي إلى عائلة متميزة ، سجل مجموعة من المآثر في تاريخ قبيلته خاصة والعرب عامة .
اقتضت طبيعة البحث أن يكون على قسمين :
القسم الأول : ودرست فيه : اسمه ، وعائلته ، وحياته ، ووفاته ، ودراسة لشعره ، واشتملت الدراسة على الخصائص الفنية ، والصفات المعنوية .
القسم الثاني : وتناولت فيه جمع شعره ، وقد حاولت جمع ما استطعت جمعه من كتب اللغة والأدب والتاريخ والجغرافية وغيرها من المصادر .
وفي الختام أدعو الله  أن أكون قد وفقت في جمع شيء من شعر ما قبل الإسلام ، وأن يجنبني الزلل في العلم والعمل .





Article
شعر الجُمَيح بن الطَّمَّاح جمع ودراسة وتحقيق ( القسم الثاني)

Loading...
Loading...
Abstract

يعدُّ الشعر الجاهلي صورة من صور الحياة العربية ، إذ يصور الشاعر لنا جوانب من حياته التي لم تدونها الصحف أو تروها الرواة ، فكان بحق سجل العرب وديوان مآثرهم ، ومن أجل ذلك حاولت إظهار عدد من هذه الصور من خلال جمع شعر أحد شعراء العرب ، وهو شاعر بني أسد وفارسهم ( الجميح بن الطَّمَّاح ) فوسمته بـ : شعر الجُمَيح بن الطَّمَّاح جمع ودراسة وتحقيق وما دعاني إلى هذا الجمع إلا المكانة العالية التي يتمتع بها هذا الشاعر في حياة قبيلته ، فهو شاعر وفارس وزعيم ينتمي إلى عائلة متميزة ، سجل مجموعة من المآثر في تاريخ قبيلته خاصة والعرب عامة . اقتضت طبيعة البحث أن يكون على قسمين : القسم الأول : ودرست فيه : اسمه ، وعائلته ، وحياته ، ووفاته ، ودراسة لشعره ، واشتملت الدراسة على الخصائص الفنية ، والصفات المعنوية . القسم الثاني : وتناولت فيه جمع شعره ، وقد حاولت جمع ما استطعت جمعه من كتب اللغة والأدب والتاريخ والجغرافية وغيرها من المصادر . وفي الختام أدعو الله  أن أكون قد وفقت في جمع شيء من شعر ما قبل الإسلام ، وأن يجنبني الزلل في العلم والعمل .


Article
اللغة العربية والتعبير الفني المســـــرحي

Loading...
Loading...
Abstract

ليس لنا نحن المتأخرين أن نجادل في صلاح اللغة العربية والتعبير الفني المسرحي فعلى أيدي العرب وبلغتهم العربية أذيعت العلوم والفنون والثقافات المختلفة الأصلية عندهم والمنقولة عن اليونانية
والفارسية وغيرهما.
فلم يستعص عليهم تطويع اللغة العربية وقواعدها لهذه الفنون والعلوم والثقافات كما لم يستعص عليهم تطويع هذه الفلسفات لها فاستطاعوا أن يخرجوا فلسفة أرسطو وأفلاطون وخرج من بينهم عباقرة العلم والفن مثل ابن الهيثم وابن خلدون وابن الأثير والكندي وغيرهم ، ولم يجدوا في لغتهم ما يمنعهم من البحث والتنقيب والكتابة بها ولم يجمدوا أمامها ولم يجمّدوها بل استعانوا بما فيها من مرونة وحيوية واخرجوا بها دقائق ما في نفوسهم من علم وفـن 0
ولا أدل من هذا على أن اللغة العربية ليست جامدة إذا بنيت لتكون عالمية تصاغ وتشكل لتناسب الحال من دون أن ينال من أصولها أو قواعدها أو خصائصها فإذا استعصى على الفنيين المحدثين استعمالها في أغراضهم الحديثة لايكون هذا إلا لأنهم ابتعدوا عنها إلى المفاوز الأعجمية المختلطة للتعبير عن فنونهم وعلومهم المنقولة من اللغات الأخرى ، وليس ابتعادهم هذا إلا لأنهم لم يروا في اللغة العربية مرونتها وسعتها ودقتها لاختفاء ذلك وراء ظلال كثيفة من قواعد النحو ودقائق التعمق في شواذها وأحجبة من السماع عما فيها 0
ولست أدري لماذا يصر محبوها وعشاقها على وضعها وراء الحجب الكثيفة اللهم إلا إذا كان ذلك لغيرة عمياء حينما يجعلونها صعبة المنال فتبقى عزيزة ولغة للخاصة منهم تمتنع عن العامة ولم يسعدهم الحظ بالتعبد في هيكلها مدداً طويلة لا يسمح بها التسابق على العيش في هذه الأيام ، واللغة ملك الناس جميعاً وواجب على خدامها وحراسها نشرها صحيحة بينهم بكل الوسائل التي تناسب عقولهم وتتآلف نفوسهم فتقدم إليهم قواعدها وخصائصها سهلة خالية من الشذوذ فيستعرض جمالها العام قبل الخاص منهم ليتعشقوها فيستعملوها فتكون أداة بين أيديهم لتبادل ثقافاتهم وعلومهم وفنونهم 0
واللغة في كل عصر من العصور وفي كل أمة من الأمم مرآة تعكس الإحساس والشعور وهي الدليل على التحضر أو التأخر والدليل على الجمود أو المرونة في الناس فإذا جمدوا انعكاساً لهذا الجمود وإذا مرنو ولانوا أمام أهواء التطور وتغيراته مرنت لهم وصارت طوع بنانهم فإذا أصرت فئة

منهم على تجميدها وحجبها خرجت عليهم في صور أخرى لايرتضونها على أفواه العامة التي لايحكمها إلا الشعور والإحساس ومؤثرات البيئة 0 أمام هذا كله لامناص من أن يتقدم منا من يـرى
في اللغة العربية هذه الصفات والمميزات فيرفع الحجب عنها واحداً واحداً فتظهر على حقيقتها فيقبل عليها الناس وبخاصة المتعطشون منهم إلى الكتابة والنشر كل في فنه وعلمه واختصاصه ، وتحــل محل الخشية منها محبة وإعجاب وإخلاص ترده إليهم مضاعفاً في اللذة والنشوة عند القراءة والكتابة بها ، وهذا ما نرجوه بكتابة هذا البحث الذي حاولنا فيه أن نجيب عن سؤال قد سأله زميلي في قسم اللغة العربية السيد فائق خلف سلمان ونشر بحثاً بعنوان ( اللغة العربية هل تنحسر أو تنتشر)(1) وكنت
أحاول الإجابة عن الشق الثاني من السؤال وهو( هل تنتشر ؟) وفي هذا البحث كنت محاولاً أن أثبت من خلال اختصاصي في مجال المسرح أن اللغة العربية لا تكون قاصرة التعبير بمفرداتها في مجال التمثيل المسرحي والمحاولة تبدأ من بداية أصول البداية المسرحية في المجتمع العربي 0
وقد تضمن البحث على مقدمة وثلاثة مباحث يتضمن المبحث الأول تمهيداً يسيراً عن بدايات المسرح العربي واللغة المستعملة فيه قد تكون عربية وقد تكون غير عربية ، أما المبحث الثاني فيشمل عنوان المصطلحات المعربة والدخيلة الى اللغة العربية بما فيها التعبيرات الاصطلاحية لتؤدي معاني وظيفية توضح الهدف الأساسي من التمثيل ، أما المبحث الثالث فقد تضمن المصطلحات العربية الخالصة والتعبيرات الاصطلاحية العربية الناقلة لمضمون المسرحية لتصل إلى المستمع العربي باللغة
العربية وقد انتهى البحث بخاتمة وقائمة المصادر والمراجع 0


Article
الأعجاز القرآني بالصرفة عند المعتزلة

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله المتفرد بالإعجاز بكل مخلوق له وبكل ما هو راجع إلى ذاته الأقدس وهو الذي ، أنزل على عبده الكتاب واعجز البلغاء والفصحاء والدهاة على أرقى مستويات الفكر البشري . والصلاة والسلام على خير خلق الله الذين وقف الواصفون حيارى بما حواه . وهو الذي قال : ((إني قد أوتيت جوامع الكلم وخواتمه ، واختصر لي الكلام اختصاراً)) . والذي يروم الخوض في حديث بخوض الإعجاز القرآني فانه يتحدث عن فصاحة وإعجاز القرآن الذي أوقف البلغاء والفصحاء والشعراء والحلماء في شتى ميادين العلم عن أن ياتو ا بعشر سور أو بسورة أو بآية ولذلك لم يجد المعاندون سبيلاً إلى النفاد أو التمكن على الإتيان بصيغة مما تحداهم به الله للمقارعة ومن خلال الاستقراء التام لأساليب إعجازه وغورهم في غور أعماقه فقد استسلموا وانقادوا لصدق إعجاز القرآن وبقي النزر منهم لم يوفق للصواب ، وتبين أن دعوى أولئك باطلة . وهذا القرآن في بديع بيانه وسحره لما تحمل الآيات الباهرة من الدلالة في الأحكام المحكمة ، وأن المعتزلة قد أدلت بدلوها في دفاعها عن القرآن والمطاعن الموجه إليه من قبل المشبهةّ أو بعض الفرق الضالة ، ولكن رأينا بعد فترة وجيزة يظهر من خلال المدافعين من يعد خصم من خلال طرحه فمثلاً من مشاهير المعتزلة النظام وقوله بالصرفة ، وهناك من يرجح أن من المشاهير الذين سبقوا النظام في تأليفهم في الإعجاز القرآني مثل أبو عبيدة * ، المتوفي (208هـ) وكتابه الشهير بمجاز القرآن ، الذي رد فيه على تخرصات أعداء القرآن الكريم ) (2)، وهناك كتاب للفراء (معاني القرآن) وان كان غالبه تفسيره إلا انه يحمل من المعاني والدلالات على الإعجاز القرآني (3) ولعلنا نتطرق اليوم في ذكر جملة من الأقوال التي تقولت بها المعتزلة فمنها ما لاقت إتباعا لها أو مخالفين ورافضين لها ومن تلك الأقوال الإعجاز بالصرفة وهذا النوع من التهكم والانتقاص من قدرة الله التي تعد هي الذات المعجزة من خلال سور القرآن وآياته المعجزات على أمد الدوام فلنا وقفة مع كبار فرق المعتزلة في أزمنه متفاوتة ومن خلال استقرائنا للمصادر التي تعنى بفلسفة المعتزلة في جانب الإعجاز القرآني ، ووددنا أن نكشف النقاب عن دعاوى أهل الاعتزال ومن وافقهم أو رد تلك الدعاوى ملتزماً بأصول البحث العلمي وانتقائنا للمصادر التي تعنى بالموضوع متوخين الإطالة أو الإقلال بما يوفقنا الله فيه والله نسأل الاعانه في الأمر كله انه بر جواد رحيم .


Article
البنى المتحولة في الخطاب القرآني الفعل (أبي )أنموذجا دراسة أسلوبية

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين نبينا محمد .
وبعد، إذا أردنا الوصول ألى حقيقة ما، وجب علينا تتبع الجذور الأولى لها،وهذه الحقائق كلها منطوية تحت أنساق تركيبية منسقة تنسيق فني مقصود،لان التعبير القرآني تعبير فريد في علُوهِ وسمٌوهِ وإنه أعلى كلام وأرفعه ؛ ننطلق من هذا المبدأ مرتكزين على أساس أن القران مضمون متحول الى شكل. ولكي نصل إلى ذلك المضمون وجوهره،علينا أولاً أن نحلل ذلك الشكل أسلوبيا .
هناك أنساق متشابهة متماثلة من حيث الشكل الخارجي او من حيث المعنى، فإن وردت بنية مشهد ،يسرد حدث واحد- من منظور إلهي –وتردده هذا لمحاً أشارياً مكثفاً،ثم يذكره في مشهد آخر بعد فترة او في سورة أخرى وبتفاصيل جديدة مضافة –لغرض الإثبات والتوكيد- يكون هذا التكرار بالاسترجاع ،أي آيات مسترجعة لما ذُكرَ مسبقاً- لمحاً –هذه الإضافات رسالتها(تفسيرية) وصفٌية بإعطاء تفاصيل أكثر للمشهد.
لكن إذا تكرر المعنى للمشهد نفسه بألفاظ مختلفة كلياً،هذا ما يسمى بالتردد،وبالتالي تكون رسالته (تذكيرية)،وهذه المشاهد كلها تكرار لما سيقع مرة واحدة،ولما وقع مرة واحدة، وما يبعده عن الملالة لدى الملتقي انه كل مرة يرد بشيء جديد وبحلة جديدة وينظر للمشهد من زاوية مختلفة مفسراً مرةً ومذكراً أخرى، اذ يرد بلغة تصويرية صوتية دالٌة ،لايحٌدها زمان ولاتتأثر بمكان ذات معانٍ نفسية ،المهم إنها جميعاً وبكل تحولاتها واسترجاع وترددها هدفها واحداً،وهو (الإيمان بوجود الله
ووحدانيته وطاعته) هذا الهدف محكوم بمنطوقات ثلاث: ( الجانب الحسي) الذي يعكس مدى تأثر النفس البشرية لأنها عند التأثر تحاف وتنصاع، هذا الانصياع ينعكس على العقل فيأتي دور( المنطوق العقلي) الذي بدوره يحتاج الى أدلة وحجج وبراهين مسندة تتم بـ(( سداد الوحي)) هذه الاسترجاعات والترددات تنور العقل البشري وتعطيه سعة في الوصف والتفكير والتأمل والتدبر، لكشف المضامين والدلالات التي تنطوي عليها تلك الانساق، فيعطي أكثر من جواب وأكثر من تفسير ليتحقق الوعي التام بتلك الحقائق ويتحقق التقرير والتوكيد واستمرار التذكير.

Keywords


Article
الآراء الفقهية للإمام مالك من خلال مروياته في كتاب ألام للإمام الشافعي (باب الطهارة)

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله الذي أعلى معالم العلم وأعلاه ,وأظهر شعائر الشرع وأحكاه ,وبعث سيدنا محمدا صلى الله عليه وسلم ,و رسلا وأنبياء صلوات الله عليهم أجمعين إلى سبيل الحق هادين ,وأخلفهم علماء إلى سنن نبيهم داعين يسلكون فيما يؤثر عنهم مسلك الاجتهاد مسترشدين منه في ذلك وهو ولي الإرشاد, وخَصَ أوائل المستنبطين بالتوفيق , حتى وضعوا مسائل من كل جلي ودقيق .
أما بعد.
فقد أخذت بنظر الاعتبار مرويات وأراء من كبار العلماء فكان بحثي (آراء الإمام مالك ـ رحمه الله ـ الفقهية من خلال مروياته في كتاب الأم للإمام الشافعي في( باب الطهارة),وقد جعلت مرويات الإمام الشافعي والتي رواها عن طريق الإمام مالك باللون الغامق لكي نميز مروياته من آراءه الفقهية وقد اعتمدت رأي الإمام الفقهي حصرا وذلك لعدم الإطالة ووثقت ذلك من كتب المذهب المالكي, وقد قسمت بحثي إلى تمهيد و ثلاثة مباحث ,وذكرت بالتمهيد نبذة مختصرة عن حياة الإمام مالك رحمه الله0
وتناولت في المبحث الأول :المياه والوضوء والغسل,وفيه ثلاثة مطالب .وجاء فبي المطلب الأول :المياه المطهرة وجاء في المطلب الثاني :الوضوء ,وفيه سبعة مسائل :المسألة الأول:صفة الوضوء .و المسألة الثانية:الوضوء من النوم .و المسألة الثالثة:الوضوء من مس الذكر .و المسألة الرابعة:الوضوء من الاستحاضة .و المسألة الخامسة:الوضوء من لمس المرأة وتقبيلها.و المسألة السادسة:غسل اليدين بعد الاستيقاظ من النوم .و المسألة السابعة:الوضوء من المذي .
وأما المطلب الثالث :الجنابة وصفة الغسل ,وفيه أربعة فروع .الفرع الأول:الغسل من الجنابة .الفرع الثاني:صفة الغسل .الفرع الثالث:الغسل من إنزال الختان بالختان .الفرع الرابع:الغسل من الاحتلام ,وفيه مسألتان .المسالة الأولى:احتلام الرجال .المسالة الثانية:احتلام النساء .
وفي المبحث الثاني :طهارة الآنية والثياب والايهاب ,وفيه ثلاثة مطالب .المطلب الأول :طهارة الآنية .المطلب الثاني :طهارة الثياب .المطلب الثالث : طهارة والاهاب .
وأما المبحث الثالث :التيمم والمسح على الخف ,وفيه مطلبان .المطلب الأول :التيمم .المطلب الثاني :المسح على الخف .والخاتمة .وقد تضمنت أهم النتائج التي توصلت إليها, واعتمدت على بعض آيات القران الكريم وكتب السنن وكتب المالكية وتراجم الرجال ومعاجم اللغة في المصادر والمراجع .
ومن هذا كله لابد أن يفوت الباحث أشياء قد غفل عنها أو نسيها أو لم يجدها في كثير من المصادر والمراجع ,ولا يفونني إلا أن أنبه على إن بعض الأعلام لم أجد لهم سنة الوفاة.ومن ذلك فان أحسنا فذلك بفضل الله على الباحث ,وإن أسئنا أو قصرنا أو فاتنا شي ,فذلك من أنفسنا ومن الشيطان وأخيرا وليس آخرا نصلي ونسلم على سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام خاتم الأنبياء والمرسلين وعلى اله وأصحابه أجمعين .


Article
ضريبة عشور التجارة وآراء العلماء في أحكامها ومقاديرها

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خاتم النبيين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين ... أما بعد : تعد عشور التجارة إحدى الموارد المالية المهمة للدولة الإسلامية، والتي تعتمد أساساً على التجارة الداخلية والخارجية، ويمكن أن تستعين بها الدولة للتخفيف من الأعباء المالية في الإنفاق على المصالح العامة، وهي وسيلة لزيادة الدخل الوطني وتنمية الثروة، فضلاً عن كونها حق من الحقوق السيادية للدولة على أراضيها . وتبرز إشكالية البحث في الموضع أن لفظ العشور يطلق الكثير التكاليف الشرعية كزكاة الزروع والثمار، وزكاة عروض التجارة، وضعف العشر(الخمس)، أونصفه أو ربعه . ويتسائل الباحث هل أن عشور التجارة ضريبة توضع على الأموال التجارية عند مرورها على العاشر، ويمكن تكرارها كلما مر التاجر المستأمن على العاشر، لأن العشور على المسلمين ما هي إلا زكاة، وأما على المستأمنين فهي من باب التعامل بالمثل أو المجازاة، ولكن ماذا يمكن أن نعد هذا الاستقطاع من تجار أهل الذمة، ولاسيما أنهم من مواطني الدولة الإسلامية أهو ضريبة مضاعفة، أم أنه نوع من أنواع الاستقطاع تصالح عليه ولي الأمر معهم، أم أنه ضريبة من نوع آخر دعت الحاجة إليه، هذا ما سيتعرض له البحث من خلال استقراء آراء العلماء وأدلتهم ومناقشتها من خلال أربعة مباحث: المبحث الأول وتطرقت فيه للتعريف بعشور التجارة لغة وإصطلاحأ، والفرق بين العشور والمكوس، وعرجت فيه على خصائص عشور التجارة، وشروط العاشر وآدابه. وخصصت المبحث الثاني لدراسة وتبيان أصل العشور وبداياتها، ثم تناولت مشروعيتها في ضوء الآثار المروية عن الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رضي الله عنه . وأفردت المبحث الثالث للتعريف بالأصناف الذين تجب عشور التجارة في أموالهم، وآراء العلماء في أحكامها، ومقاديرها وبينت الراجح من هذه بعد مناقشتها.

Keywords


Article
التوافق الدراسي لدى طلبة الجامعة

Authors: صاحب أسعد ويس
Pages: 191-210
Loading...
Loading...
Abstract

تعد الجامعات في مختلف الدول نظاماً اجتماعياً مميزاً له خصائصه وسماته الخاصة التي يطلب من الطلبة المنتمين إليه التوافق له بصورة جيدة من أجل تحقيق أهداف التربية ، فالتربية اليوم لم تعد تهتم بالجانب المعرفي فقط ، بل أصبحت تهتم ببناء الطلبة ونموهم النمو السليم على مختلف المجالات التربوية والنفسية والاجتماعية ، كما تهتم بمساعدة الطلبة على التوافق ذلك لأن الخبرات والمهارات التربوية التي يحصل عليها الطلبة داخل الجامعة تعد مصدراً مهماً في توافقهم مع الحياة بصورة عامة ، وتساعدهم على تنمية القدرة على اتخاذ استجابات إيجابية في مختلف الجوانب الاجتماعية . فالحياة الجامعية ليست مجرد تحصيل دراسي فقط ، بل هي إلى جانب هذا أيضاً علاقات اجتماعية أما أن يتوافق لها الطلبة أو لا ، فقد يكون الطالب بمثابة جسم غريب عن محيطه وبيئته الدراسية فتنبذه وترفضه أو تحاول ذلك ، كما إن المؤسسة التعليمية ذاتها بجموعاتها المختلفة قد لا تروق للطالب فيحاول نبذها والتخلص منها والبعد عنها وهجرانها ( أسعد ، 1983 : 300 ) .
وكما تأثر عملية التوافق سلباً وإيجاباً على مواقف الحياة المختلفة فأن تأثيرها على المواقف التربوية والتعليمية باعتبارها مواقف اجتماعية كبير أيضاً ، كما أن معرفة العوامل التي تؤثر في التوافق الدراسي من المطالب الهامة لأن الذين يعانون من مشكلات في التوافق الدراسي يزداد لديهم خطر انخفاض التوافق الاجتماعي والاضطرابات النفسية ( عيسى ورشوان ، 2006 : 45ـ130 ) .حيث أشارت دراسة (جميعان 1983) إلى أن الطلبة المتفوقين هم أكثر تكيفاً وتوافقاً من الطلبة المتأخرين دراسياً (الرفوع والقرارعة ، 2004 : 119ـ146 ) ، كما يرى ( شحيمي 1994 ) إن ترك الدراسة في المرحلة الثانوية غالباً ما يكون مسبوقاً بفشل في التوافق الدراسي ( شحيمي ، 1994 : 233 ) ، وكذلك أشارت دراسة ( ناصر 2006 ) إلى إن أكثر مشاكل الطلبة التي تثير قلق المدرسين وإدارة المدرسة وتؤثر سلباً على الطالب هي اضطراب العلاقـة بــين الطلبة والمدرسين ( ناصر ، 2006 : 4 ) .
وفي الجو الجامعي مناخ جديد وبيئة جديدة يتحتم على الطلبة أن يتوافقوا له التوافق السليم ، إذ أن التوافق مع الحياة الجامعية مطلب أساسي لنجاح الطلبة واستمرارهم بالدراسة الجامعية ، ويتأثر توافق الطلبة مع الحياة الجامعية بمشكلات عدة منها : ضعف الإعداد المسبق لدخول المرحلة الجامعية واختلاف الجو الجامعي عن جو المدرسة من حيث أساليب التدريس والمناهج وطريقة الامتحانات والنظم واللوائح ، فضلاً عن مشكلات دراسية واجتماعية وتربوية أخرى قد تعيق نجاح الطالب الجامعي وتقدمه ( الرفوع والقرارعة ، 2004 : 119ـ146 ) . وكذلك قد يعاني بعض الطلبة مشكلات نفسية تعيق البناء العلمي لهم مثل : صعوبة تكوين علاقات إيجابية مع الطلبة والأساتذة وتدني الثقة بالنفس والاضطراب والتوتر النفسي وغيرها ( حمدي ، 1998 : 476 ) ، ومشكلات أخرى مثل صعوبة بعض المناهج الدراسية وطول اليوم الدراسي وضعف الإرشاد النفسي وضعف أو انعدام الرغبة في الاختصاص والتفاعل مع الجنس الآخر ( الكبيسي والداهري ، 1999 : 215 ) .


Article
علاقة النبي محمد(صلى الله عليه وسام)بالقبائل العربية في بلاد الشام واثر ذلك على تراجع النفوذ البيزنطي

Authors: نزار فاضل حسين
Pages: 211-220
Loading...
Loading...
Abstract

يتحدث المؤرخون عن خصائص الإمبراطورية البيزنطية وأسباب ضعفها أبان الفتح الإسلامي لبلاد الشام .والواقع ان الحقيقة التاريخية تدفعنا الى استعراض أوضاع هذه البلاد من خلال علاقة النبي محمد  بالقبائل العربية المتواجدة على الحدود مع الجزيرة العربية ،وسياسة الدولة البيزنطية في هذه المنطقة .ومن خلال هذه الدراسة يمكن لنا ملاحظة ثلاثة عوامل ساهمت في تراجع النفوذ البيزنطي :-
1- تنامي قوة المسلمين وزحفهم باتجاه بلاد الشام، حيث أن هذه القوة فاجئت الإمبراطور البيزنطي ، هرقل، ولم تنفع تدابيره التي اتخذها لان من الصعب عليه تجريد الحدود مع فارس في الشرق والصقالبة في الغرب ونقل قواته للدفاع عن بلاد الشام
2- التغيير الإداري:- بعد أن ازداد تأثير العامل الأول كان لابد لهرقل من أيجاد وسيلة لإنقاذ الإمبراطورية التي أصبحت الحاجة ماسة للدفاع عن نفسها لذلك قام بحركة أصلاح داخلية تمثلت بإعادة تنظيم أقاليم الدولة إلى أقاليم عسكرية كبيرة غير أن هذا النظام الجديد لم يتسع في بلاد الشام بفعل قصر المدة بين أقراره وفتح هذه البلاد من قبل المسلمين ،حيث فوجئ البيزنطيون بالزحف الإسلامي باتجاه بلاد الشام وهو في حالة انتقال من النظام القديم إلى النظام الجديد.
3- النظام الإقطاعي :- تعود آسس النظام الإقطاعي في الدولة البيزنطية الى أيام الإمبراطور دقلديانوس،ويبدو ان هذا النظام لم يعد يفي بسد حاجات الدولة بسب كثرة النفقات العسكرية والإدارية ، تم تقسيم البحث الى مبحثين :-
الاول :التواجد القبلي في بلاد الشام عشية الفتح الاسلامي
الثاني :- اهتمام النبي محمد  ببلاد الشام وعلاقته بالقبائل العربية .







Article
Weak forms under different prosodic,Morphological and syntactic conditions

Authors: Hadeel K. Ali
Pages: 221-235
Loading...
Loading...
Abstract

English pronunciation is characterized by variable use of weak forms. One of the major features of spoken form is the variation in pronouncing vowels. Many vowels, some times even consonants, are reduced or omitted in certain contexts. Therefore Arabic learners of English have unnatural way in pronunciation, and face particular difficulties in connected speech, While English speakers use weak forms all the time especially in casual speech.
The researcher tries to reveal these matters, since relatively each sentence consists of at least one weak form. In rapid speech learners cannot understand because they are not accustomed to them.
This study aims at:
1. Examining the source of students' difficulties in using weak forms, second year students in English department, College of Education Tikrit University.
2. Studying and analyzing of students' answers.
3. Showing the major ways that enable students to make a proper use of weak forms in connected speech.
The test is limited to:
1. Making a phonemic transcription of weak forms in 20 sentences.
2. The sample of the students will be specified to the second year students, College of Education Tikrit University.
3. The academic year 2008-2009.
The procedures adopted in this study include:
1. Constricting a test to show students' use of weak forms and difficulties they face.
2. Classifying their weaknesses.
3. Analyzing results statistically.

Keywords

Table of content: volume:6 issue:20