Table of content

Al-Bahith Journal

مجلة الباحث

ISSN: 20032222
Publisher: Kerbala University
Faculty: Education
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A Journal quarterly accredited academic journal issued by the College of Education
University of Karbala

Loading...
Contact info

مجلة الباحث- كلية التربيةللعلوم الانسانية- جامعة كربلاء
محافظة كربلاء- العراق
هاتف: 07813980983(00964)
E-mail : Al-Bahith_journal@uokerbala.edu.iq
gossoon.h@uokerbala.edu.iq

Table of content: 2019 volume:21 issue:201-143

Article
الأمراء الكلبيين في صقلية (373-388هـ/ 983-998م )

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Following the great status of the alklbiiyn at the Fatimid caliphs in Cairo, some tried to distance them from the court of the Caliph. Prince Jaafar was distinguished by this majestic position at the Caliph al-'Aziz biallah . Ibn Kallas tried to get rid of the influence of Prince Jaafar in Egypt. Prince Jaafar went to Sicily and maintained the cities he opened in Sicily and did not relinquish them. After his death in 375 AH / 985 AD, his brother Prince Abdullah took over the rule. Prince Jaafar's biography was honest. During his reign the Crusaders continued their raids in the south Italy, and after he died in 379 AH / 989 AD, the daughter of Abu Al-Fotouh Yusuf took over the reign of him and the island flourished in a prosperous province where he encouraged science, agriculture and architecture and as a result of his quality and generosity, he took poets and writers to come على اثر المكانة الكبيرة التي تميز بها الكلبيين عند الخلفاء الفاطميين في القاهرة فقد حاول البعض أبعادهم عن البلاط الفاطمي ،وقد تميز الأمير جعفر بهذه المكانة الجليلة عند الخليفة العزيز بالله فحاول الوزير ابن كلس التخلص من نفوذ الأمير جعفر و أبعادة عن مصر . قبل الأمير جعفر الولاية وسار إلى صقلية وقد حافظ على المدن التي فتحوها في صقلية وعدم التنازل عنها ، وقد استقامت الأمور فيها وبعد وفاته سنة 375هـ/ 985م تولى اخوه الأمير عبد الله الحكم حيث سار سيرة الأمير جعفر ناصحا أمينا وخلال فترة حكمه واصل الكلبيين غاراتهم في جنوب ايطاليا ، وبعد أن توفى سنة 379هـ / 989م تولى الحكم ابنه أبو الفتوح يوسف بعهد منه وقد ازدهرت الجزيرة في عهدة ازدهارا حيث شجع العلم والزراعة والعمارة ونتيجة لجودة وكرمه فقد اخذ الشعراء والأدباء يتوافدون علية.


Article
أضطراب الشخصية التجنبية لدى طلبة جامعات الفرات الاوسط النازحين واقرانهم العاديين

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The researcher followed the descriptive Method in this variable the scale was built based on the standard that has been mentioned in the fifth diagnostic and statistical manual issued by American psychology Association. The scale was applied on a sample of (404) university students. It’s used the statistical tools that fits the objectives of the research: as correlation coefficients (Pearson’s and spearman), and the internal consistency represented by retail mid-term transactions and Alpha Cronbach’s. . The research consist of goals that have been checked by the statistical tools that have been mentioned above. المستخلص: أتبع الباحثان المنهج الوصفي وفي هذا المتغير تم بناء المقياس استنادا الى المعايير الواردة في الدليل التشخيصي والاحصائي الخامس الصادر عن جمعية علم النفس الامريكية ,وتم تطبيق المقياس على عينة من الطلاب بلغت(404)طالب وطالبة,وقد استخدمت الوسائل الاحصائية التي تتلائم واهداف البحث من معاملات الارتباط بيرسون وسبيرمان, ومعاملات الاتساق الداخلي متمثلة بالتجزئة النصفية والفا كرونباخ بالاضافة الى كشف دلالة الفروق بأستخدام تحليل التباين الثلاثي.شمل البحث اهداف تم التحقق منها بالوسائل الاحصائية الواردة اعلاه


Article
السادة العلويون في مدينة كربلاء / ابراهيم المجاب انموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

Abstact: Ibrahim Al-majab is one of the pure offspring who descended from the blessed tree ,and those who won the burial next to the shrine of the martyr of martyrs, and honored the place of all those who have the honor to visit the shrine ,the tomb has become the focus of visitors. Mr.Ibrahim Al-majad lived in an age that is considered one of the most difficult and most difficult times that passed on the alawites and their shites.this cruelty cast a dark shadow on the owners and followers of the house of prophethood, so many of them were forced to hide and forced Ibrahim to do so for fear of the oppression of the Abbasids, he moved from Baghdad to kufe and took it as a residence for him, and then karbala took a stable position and preferred to live near the shrine of his grandfather imam Hussein (peace be upon him), and destiny would have a lasting impact to this day. Department of research to the introduction and the two sections, and the conclusion of the first topic; the biography of Mr.ibrahim Almajab and the scholars saying, while the second tobic is determined in his role in the city of Karbala, and his visit. أ.د المقدمة يعد السيد إبراهيم المجاب احد بضعة الامام موسى بن جعفر (عليه السلام ) ، ومن الذين فازوا بالدفن الى جوار مرقد سيد الشهداء الامام الحسين (عليه السلام) ؛وحضي بمكانة مرموقة لدن كل من يتشرف ويتبارك بزيارة المرقد الشريف اذ لابد من يمر بقبر إبراهيم المجاب لزيارته وهذه الخصوصية التي انفرد بها دون سائر العلماء ، فهو بهذه قد تساوى مع أصحاب الامام الحسين (عليه السلام) فقد اصبح قبره محط انظار الزائرين ، ومحطة للداعين والمتوسلين في قبول الشفاعة اهل البيت (عليهم السلام )، يبدو ان التاريخ ظلم السيد إبراهيم المجاب إذ لم يسلط عليه الأضواء ولم يورد لنا الا الشئ القليل عن سيرته ، فأنتابني شعور بضرورة البحث في المصادر لعلي اجد شيء جديد اقدمه للناس عن حياته فمن هنا جاء اختياري لموضوع " السيد إبراهيم المجاب ودوره في مدينة كربلاء" قسم البحث الى مقدمة ومبحثين وخاتمة : المبحث الأول تناول اسمه ونسبه ،واقوال العلماء فيه والقابه وبعض كراماته ، وبعض ما قيل فيه من الشعر، اما المبحث الثاني تحدد في حياته في كربلاء وأسباب اختفائه وأولاده ومن ثم وفاته وزيارته .

Keywords

أ.د المقدمة يعد السيد إبراهيم المجاب احد بضعة الامام موسى بن جعفر (عليه السلام ) ، ومن الذين فازوا بالدفن الى جوار مرقد سيد الشهداء الامام الحسين (عليه السلام) ؛وحضي بمكانة مرموقة لدن كل من يتشرف ويتبارك بزيارة المرقد الشريف اذ لابد من يمر بقبر إبراهيم المجاب لزيارته وهذه الخصوصية التي انفرد بها دون سائر العلماء ، فهو بهذه قد تساوى مع أصحاب الامام الحسين (عليه السلام) فقد اصبح قبره محط انظار الزائرين ، ومحطة للداعين والمتوسلين في قبول الشفاعة اهل البيت (عليهم السلام )، يبدو ان التاريخ ظلم السيد إبراهيم المجاب إذ لم يسلط عليه الأضواء ولم يورد لنا الا الشئ القليل عن سيرته ، فأنتابني شعور بضرورة البحث في المصادر لعلي اجد شيء جديد اقدمه للناس عن حياته فمن هنا جاء اختياري لموضوع " السيد إبراهيم المجاب ودوره في مدينة كربلاء" قسم البحث الى مقدمة ومبحثين وخاتمة : المبحث الأول تناول اسمه ونسبه ،واقوال العلماء فيه والقابه وبعض كراماته ، وبعض ما قيل فيه من الشعر، اما المبحث الثاني تحدد في حياته في كربلاء وأسباب اختفائه وأولاده ومن ثم وفاته وزيارته .


Article
كتاب تأليف الأرواح (معرفة الأرواح) تأليف الداعي الإسماعيلي أبو يعقوب السجستاني (ت 361 هـ/ 972م)

Loading...
Loading...
Abstract

دراسة وتحقيق المقدمة الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبي الرحمة، منقذ البشرية من الضلال وعلى آله الطيبين الأطهار عِدلِ القرآن واليهم يرجع المآلُ ... شغل المجتمع المكي من قبل المجتمعات الأخرى في الجزيرة العربية. وما جاورها من دول وإمبراطوريات ومَنْ شدَّ الرحال من غيرهم لزيارة بيت الله في مكة المكرمة – مسألة الروح: جمع أرواح – حتى نزل قوله تعالى ﮋ ﯮ ﯯ ﯰﯱ ﯲ ﯳ ﯴ ﯵ ﯶ ﯷ ﯸ ﯹ ﯺ ﯻ ﯼ ﮊ ( ) وهذه الآية المباركة نزلت في مكة بعد أن اختلف الناس في حقيقة الروح، لذا قال أكثر أهل السنة من المفسرين الأوائل في القرون الأولى للعصر الإسلامي: أن تمسك المقال عنها، ونكف في البحث فيها وأنها مما أستأثر الله بعلمه ولم يطلع عليه أحد من خلقه، وفي ضوء ذلك قال أحد الشعراء، بيتاً من الشعر: والروح ما أخبر عنها المجتبى فنمسك المقال عنها أدباً ( ) والأمر الذي يبقى عالقاً في ذهن الإنسان منذ بدء الخليقة حتى قيام الساعة هو الموت والذي يُعد – هو – مفارقة الروح للبدن لذا ذكر أن النبي محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) أبصر جماعة يحفرون قبراً، فبكى حتى بل الثرى، وقال: إخواني لمثل هذا فأعدوا – أي تأهبوا للموت بعد مفارقة الروح واتخذوه عدة( ). ذكر البكري الدمياطي (ت 1310 هـ/ 1892م) ( ). ان الخائضين في (الروح) إختلفوا فيها على أكثر من قول، فقد قال جمهور المتكلمين هي جسم مشتبك بالبدن اشتباك الماء بالعود الأخضر وهو باقٍ لايفنى، وفي قوله تعالى ﮋ ﭧ ﭨ ﭩ ﭪ ﭫ ﮊ ( ) تقديره حين موت أجسادها. وقال جمع من العلماء: هي عرض – وتعني الحياة التي صار البدن بوجودها حياً. وذكر الصوفية والفلاسفة على أن الروح تعلق التدبير وليس داخلاً فيه ولا خارجاً عنه. وذكر بعض علماء العقائد في الديانات المختلفة قبل الإسلام وبعده بتناسخ الأرواح والتناسخ: هو من النسخ أي التحول من حال إلى حال ويعنون بها انتقال الروح من البدن بعد موتهِ إلى بدن آخر وفصلوا في ذلك كثيراً. كما قسَّم بعض العلماء الأرواح على خمسة أقسام : أرواح الأنبياء، وأرواح الشهداء، وأرواح المطيعين، وأرواح العصاة، وأرواح المؤمنين، وأرواح الكفار، وقالوا: ان أرواح الأنبياء تخرج عن أجسادها وتصير على صورتها مثل المسك والكافور، وتكون في الجنة وتأكل من ثمارها وتشرب من مائها وتأوي إلى قناديل من ذهب معلقة في ظل العرش، وقالوا كذلك: مثل أرواح المؤمنين في عليين متنعمة ونورها متصل بالجنة كمثل الشمس في السماء الرابعة ونورها في الأرض( ). وأما أرواح الشهداء فقد ذكروا : اذا زل الشهيد عن فرسه بطعنة أو ضربة لم يصل إلى الأرض حتى يبعث الله عز وجل اليه زوجته من الحور العين فتبشر بما أعد الله له من الكرامة، واذا وصل إلى الأرض، تقول له الأرض: مرحباً بالروح الطيّب التي أخرجت من البدن الطيب أبشر فان لك مالا عين رأت ولا أذنٌ سمعت ولا خطر على قلب بشر ويقول الله تعالى : انا خليفته في أهله ومن أرضاهم فقد أرضاني ومن أسخطهم فقد أسخطني( ).

Keywords

دراسة وتحقيق المقدمة الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبي الرحمة، منقذ البشرية من الضلال وعلى آله الطيبين الأطهار عِدلِ القرآن واليهم يرجع المآلُ ... شغل المجتمع المكي من قبل المجتمعات الأخرى في الجزيرة العربية. وما جاورها من دول وإمبراطوريات ومَنْ شدَّ الرحال من غيرهم لزيارة بيت الله في مكة المكرمة – مسألة الروح: جمع أرواح – حتى نزل قوله تعالى ﮋ ﯮ ﯯ ﯰﯱ ﯲ ﯳ ﯴ ﯵ ﯶ ﯷ ﯸ ﯹ ﯺ ﯻ ﯼ ﮊ ( ) وهذه الآية المباركة نزلت في مكة بعد أن اختلف الناس في حقيقة الروح، لذا قال أكثر أهل السنة من المفسرين الأوائل في القرون الأولى للعصر الإسلامي: أن تمسك المقال عنها، ونكف في البحث فيها وأنها مما أستأثر الله بعلمه ولم يطلع عليه أحد من خلقه، وفي ضوء ذلك قال أحد الشعراء، بيتاً من الشعر: والروح ما أخبر عنها المجتبى فنمسك المقال عنها أدباً ( ) والأمر الذي يبقى عالقاً في ذهن الإنسان منذ بدء الخليقة حتى قيام الساعة هو الموت والذي يُعد – هو – مفارقة الروح للبدن لذا ذكر أن النبي محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) أبصر جماعة يحفرون قبراً، فبكى حتى بل الثرى، وقال: إخواني لمثل هذا فأعدوا – أي تأهبوا للموت بعد مفارقة الروح واتخذوه عدة( ). ذكر البكري الدمياطي (ت 1310 هـ/ 1892م) ( ). ان الخائضين في (الروح) إختلفوا فيها على أكثر من قول، فقد قال جمهور المتكلمين هي جسم مشتبك بالبدن اشتباك الماء بالعود الأخضر وهو باقٍ لايفنى، وفي قوله تعالى ﮋ ﭧ ﭨ ﭩ ﭪ ﭫ ﮊ ( ) تقديره حين موت أجسادها. وقال جمع من العلماء: هي عرض – وتعني الحياة التي صار البدن بوجودها حياً. وذكر الصوفية والفلاسفة على أن الروح تعلق التدبير وليس داخلاً فيه ولا خارجاً عنه. وذكر بعض علماء العقائد في الديانات المختلفة قبل الإسلام وبعده بتناسخ الأرواح والتناسخ: هو من النسخ أي التحول من حال إلى حال ويعنون بها انتقال الروح من البدن بعد موتهِ إلى بدن آخر وفصلوا في ذلك كثيراً. كما قسَّم بعض العلماء الأرواح على خمسة أقسام : أرواح الأنبياء، وأرواح الشهداء، وأرواح المطيعين، وأرواح العصاة، وأرواح المؤمنين، وأرواح الكفار، وقالوا: ان أرواح الأنبياء تخرج عن أجسادها وتصير على صورتها مثل المسك والكافور، وتكون في الجنة وتأكل من ثمارها وتشرب من مائها وتأوي إلى قناديل من ذهب معلقة في ظل العرش، وقالوا كذلك: مثل أرواح المؤمنين في عليين متنعمة ونورها متصل بالجنة كمثل الشمس في السماء الرابعة ونورها في الأرض( ). وأما أرواح الشهداء فقد ذكروا : اذا زل الشهيد عن فرسه بطعنة أو ضربة لم يصل إلى الأرض حتى يبعث الله عز وجل اليه زوجته من الحور العين فتبشر بما أعد الله له من الكرامة، واذا وصل إلى الأرض، تقول له الأرض: مرحباً بالروح الطيّب التي أخرجت من البدن الطيب أبشر فان لك مالا عين رأت ولا أذنٌ سمعت ولا خطر على قلب بشر ويقول الله تعالى : انا خليفته في أهله ومن أرضاهم فقد أرضاني ومن أسخطهم فقد أسخطني( ).


Article
Efficiency Of History Department Teaching In Addressing The Challenges Of Globalization
كفاءة تدريسي قسم التاريخ في التصدي لتحديات العولمة

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aims to achieve the following objectives: 1- Preparing a tool to measure the efficiency of the teaching staff of the Department of History in the Faculty of Education for Human Sciences in addressing the challenges of globalization. 2- Identify the level of efficiency of teaching staff of the Department of History in the Faculty of Education for Humanities at the University of Karbala in addressing the challenges of globalization from the perspective of students. 3- Identify the order of study areas according to the responses of the sample members. 4- Identify the efficiency of professors of the Department of History in addressing the challenges of globalization according to gender variable (male - female) The current research community of all students of the Department of History in the Faculty of Education, University of Karbala for the academic year 2018-2019, the number of (401) students from the Department of History in the Faculty of Education for Humanities University of Karbala for the morning study only, the researcher has chosen a sample intentional (67) students Students representing the fourth stage in the history section to be the main research sample Since the present study aims to identify the efficiency of teaching history department at the Faculty of Humanities University of Karbala in addressing the challenges of globalization, has prepared a questionnaire consisting of (6) dimensions of the phenomenon of globalization and in the light has been drafted a set of paragraphs amounted to (56) has become its final form and after verifying its sincerity Stability was applied to the research sample. It is the result of reflecting the importance of the study of history in addressing the challenges of Awla, the researcher is the reason for this result that the teachers of the Department of History seek to protect students from slipping in the negatives of globalization, the study of history can fortify students with the knowledge, values and skills necessary to meet the challenges of globalization provided that there is a teaching Effective university teaching, as the researcher believes, requires that the teaching staff possess the competence and skill necessary to immunize the minds of students from any external threat, especially the threat of globalization in all its forms. V and proposals. ملخص البحث يسعى البحث الحالي إلى تحقيق الأهداف الآتية : 1- اعداد أداة لقياس كفاءة تدريسيي قسم التاريخ في كلية التربية للعلوم الانسانية في التصدي لتحديات العولمة . 2- التعرف على مستوى كفاءة تدريسيي قسم التاريخ في كلية التربية للعلوم الانسانية في جامعة كربلاء في التصدي لتحديات العولمة من وجهة نظر الطلبة . 3- التعرف على ترتيب مجالات الدراسة بحسب استجابات افراد العينة. 4- التعرف كفاءة أساتذة قسم التاريخ في التصدي لتحديات العولمة وفقا لمتغير الجنس ( ذكور – اناث). وتكون مجتمع البحث الحالي جميع طلبة قسم التاريخ في كلية التربية جامعة كربلاء للعام الدراسي 2018-2019 بلغ عددهم (401) طالبا و طالبة من قسم التاريخ في كلية التربية للعلوم الانسانية جامعة كربلاء للدراسة الصباحية فقط , وقد اختار الباحث عينــــة قصدية بلغت (67) طالبا وطالبة يمثلون المرحلة الرابعة في قسم التاريخ لتكون عينة البحث الأساسية. وبما أنّ الدراسة الحاليّة تهدف التعرف إلى كفاءة تدريسي قسم التاريخ في كلية العلوم الانسانية جامعة كربلاء في التصدي لتحديات العولمة ، فقد اعد استبانة مكونه من (6) ابعاد لظاهرة العولمة وفي ضوئها صيغت مجموعة من الفقرات بلغت (56)اصبحت بشكلها النهائي وبعد التأكد من صدقها وثباتها طبقت على عينة البحث وتم التوصل الى أن تدريسي قسم التاريخ في كلية التربية للعلوم الانسانية يمتلكون الكفاءة في التصدي( لتحديات العولمة ) وبدرجة (كبيرة ) وهـي نتيجة تعكس اهمية دراسة التاريخ في التصدي لتحديات العولة , ويرجع الباحث السبب في هذه النتيجة الى أن تدريسيي قسم التاريخ يسعون لحماية الطلبة من الانزلاق في سلبيات العولمة، فدراسة التاريخ يمكن ان تحصن الطلبة بالمعارف والقيم والمهارات اللازمة لمواجهة تحديات العولمة شريطة ان يكون هنالك تدريسياً معد اعداد جيداً للقيام بهذا الغرض , فالتدريس الجامعي الفعال وكما يعتقد الباحث يتطلب ان يمتلك التدريسي الكفاءة والمهارة اللازمة لتحصين عقول الطلبة من أي تهديد خارجي لاسيما تهديد العولمة بكافة أشكالها وفي ضوء هذه النتائج اوصى الباحث مجموعة من التوصيات والمقترحات.

Keywords

The current research aims to achieve the following objectives: 1- Preparing a tool to measure the efficiency of the teaching staff of the Department of History in the Faculty of Education for Human Sciences in addressing the challenges of globalization. 2- Identify the level of efficiency of teaching staff of the Department of History in the Faculty of Education for Humanities at the University of Karbala in addressing the challenges of globalization from the perspective of students. 3- Identify the order of study areas according to the responses of the sample members. 4- Identify the efficiency of professors of the Department of History in addressing the challenges of globalization according to gender variable (male - female) The current research community of all students of the Department of History in the Faculty of Education --- University of Karbala for the academic year 2018-2019 --- the number of (401) students from the Department of History in the Faculty of Education for Humanities University of Karbala for the morning study only --- the researcher has chosen a sample intentional (67) students Students representing the fourth stage in the history section to be the main research sample Since the present study aims to identify the efficiency of teaching history department at the Faculty of Humanities University of Karbala in addressing the challenges of globalization --- has prepared a questionnaire consisting of (6) dimensions of the phenomenon of globalization and in the light has been drafted a set of paragraphs amounted to (56) has become its final form and after verifying its sincerity Stability was applied to the research sample. It is the result of reflecting the importance of the study of history in addressing the challenges of Awla --- the researcher is the reason for this result that the teachers of the Department of History seek to protect students from slipping in the negatives of globalization --- the study of history can fortify students with the knowledge --- values and skills necessary to meet the challenges of globalization provided that there is a teaching Effective university teaching --- as the researcher believes --- requires that the teaching staff possess the competence and skill necessary to immunize the minds of students from any external threat --- especially the threat of globalization in all its forms. V and proposals. --- ملخص البحث يسعى البحث الحالي إلى تحقيق الأهداف الآتية : 1- اعداد أداة لقياس كفاءة تدريسيي قسم التاريخ في كلية التربية للعلوم الانسانية في التصدي لتحديات العولمة . 2- التعرف على مستوى كفاءة تدريسيي قسم التاريخ في كلية التربية للعلوم الانسانية في جامعة كربلاء في التصدي لتحديات العولمة من وجهة نظر الطلبة . 3- التعرف على ترتيب مجالات الدراسة بحسب استجابات افراد العينة. 4- التعرف كفاءة أساتذة قسم التاريخ في التصدي لتحديات العولمة وفقا لمتغير الجنس ( ذكور – اناث). وتكون مجتمع البحث الحالي جميع طلبة قسم التاريخ في كلية التربية جامعة كربلاء للعام الدراسي 2018-2019 بلغ عددهم (401) طالبا و طالبة من قسم التاريخ في كلية التربية للعلوم الانسانية جامعة كربلاء للدراسة الصباحية فقط --- وقد اختار الباحث عينــــة قصدية بلغت (67) طالبا وطالبة يمثلون المرحلة الرابعة في قسم التاريخ لتكون عينة البحث الأساسية. وبما أنّ الدراسة الحاليّة تهدف التعرف إلى كفاءة تدريسي قسم التاريخ في كلية العلوم الانسانية جامعة كربلاء في التصدي لتحديات العولمة ، فقد اعد استبانة مكونه من (6) ابعاد لظاهرة العولمة وفي ضوئها صيغت مجموعة من الفقرات بلغت (56)اصبحت بشكلها النهائي وبعد التأكد من صدقها وثباتها طبقت على عينة البحث وتم التوصل الى أن تدريسي قسم التاريخ في كلية التربية للعلوم الانسانية يمتلكون الكفاءة في التصدي( لتحديات العولمة ) وبدرجة (كبيرة ) وهـي نتيجة تعكس اهمية دراسة التاريخ في التصدي لتحديات العولة --- ويرجع الباحث السبب في هذه النتيجة الى أن تدريسيي قسم التاريخ يسعون لحماية الطلبة من الانزلاق في سلبيات العولمة، فدراسة التاريخ يمكن ان تحصن الطلبة بالمعارف والقيم والمهارات اللازمة لمواجهة تحديات العولمة شريطة ان يكون هنالك تدريسياً معد اعداد جيداً للقيام بهذا الغرض --- فالتدريس الجامعي الفعال وكما يعتقد الباحث يتطلب ان يمتلك التدريسي الكفاءة والمهارة اللازمة لتحصين عقول الطلبة من أي تهديد خارجي لاسيما تهديد العولمة بكافة أشكالها وفي ضوء هذه النتائج اوصى الباحث مجموعة من التوصيات والمقترحات.


Article
كلام الإمام عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) في كتب غريب الحديث دراسة في ضوء نظرية لحقول الدلالية (الحقول الدالة على الحيوان انموذجا)

Loading...
Loading...
Abstract

The words of Imam Ali bin Abi Talib (peace be upon him) in books of strange modern study in the light of the theory of semantic fields (The fields that feature the animal as a model) Prof. Dr: Janan Mansour Kazem Researcher: Zahra Hussein Jafar University of Karbala Faculty of Education for Human Sciences Conclusion: Praise be to Allah who has made praise a key to his remembrance, and a reason for more of his bounty, and evidence of his vessels and greatness, and I bear witness that Muhammad Ab do and his Messenger, sent him in tears, and presented him in the selection, and made him the Seal of the Prophets. Afte…. The work of foreign writers worked great efforts in this area, and worked alongside the codification of literary and rhetorical sciences to devote part of their efforts to explain and interpret the strange words in the texts, and succeeded in their endeavors, and were able to codify language mosques easy to reference, and followed behind valuable effects in the field of codification We have seen that the course of our research (the words of Imam Ali - peace be upon him - in the books of a strange modern study in the light of the theory of semantic fields (the fields that characterize the animal model.) It should be noted that the theory of semantic fields based on the concept of general concepts that Compose the vocabulary of the language, in a manner Regularly equates the specific human knowledge and experience of the semantic link, or the semantic link between words in a particular language, which is combined by a general term, because the language is a system, and the value of each element is not related to this system because of its nature or form, Within this system. The purpose of the analysis for semantic fields is to collect the words that belong to a specific field, to reveal their links to each other, and their links to the generic term. The aim of this research is to. To show the impact of the words of Imam Ali bin Abi Talib (peace be upon him) in the Arabic glossary of the Arabic language, which is contained in the books of the strange talk, and revive the linguistic heritage by highlighting the words of Imam Ali bin Abi Talib (peace be upon him) and his conversations in the Mtun strange talk, and study In the light of modern linguistics. الخلاصة: الحمدُ لله الذي جعل الحمد مفتاحا لذكره، وسببا للمزيد من فضله، ودليلا على آلائه وعظمته ، وأشهد أنَّ محمداً عبده ورسوله ، أرسله بالضياء، وقدمه في الاصطفاء، وجعله خاتم الانبياء ، صلَّى الله عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين. وبعد... بذل مصنفو غريب الحديث جهوداً كبرى في هذا المجال ، وعملوا إلى جانب تدوين العلوم الأدبية والبلاغية على تكريس جزء من مساعيهم لشرح وتفسير الألفاظ الغريبة في النصوص ، ونجحوا في مساعيهم تلك ،وتمكنوا من تدوين جوامع لغوية يسهل الرجوع اليها .وخلفوا وراءهم آثارا قيمة في مضمار تدوين غريب الحديث .لذا ارتأينا أن يكون مدار بحثنا (كلام الإمام علي -عليه السلام- في كتب غريب الحديث دراسة في ضوء نظرية الحقول الدلالية(الحقول الدالة على الحيوان انموذجا)).وما تجدر الاشارة إليه ان نظرية الحقول الدلالية أُسِّست على فكرة المفاهيم العامة التي تؤلّف بين مفردات اللغة، بشكل منتظم يساير المعرفة والخبرة البشرية المحدّدة للصلة الدلالية، أو الارتباط الدلالي بين الكلمات في لغة معينة( ) ، التي يجمعها لفظ عام، لأنَّ اللغة نظام، وقيمة كلّ عنصر من عناصرها لا يتعلّق بهذا النظام بسبب طبيعته، أو شكله الخاص, بل يتحدّد بمكانه وعلاقته في داخل هذا النظام. وهدف التحليل للحقول الدلالية هو جمع الكلمات التي تخص حقلا معينا، والكشف عن صلاتها الواحدة بالأخرى، وصلاتها بالمصطلح العام( ). ويتلخص الهدف من إقامة هذا البحث بأمورٍ عدة منها: تبيان أثر كلام الإمام علي بن أبي طالب(عليه السلام) في رفد المعجم العربي بالألفاظ العربية الفصيحة التي وردت في كتب غريب الحديث، وإحياء التراث اللغوي عبر تسليط الضوء على كلام الإمام علي بن أبي طالب(عليه السلام) واحاديثه في متون غريب الحديث ،ودراسته في ضوء علم اللغة الحديث.

Keywords

The words of Imam Ali bin Abi Talib (peace be upon him) in books of strange modern study in the light of the theory of semantic fields (The fields that feature the animal as a model) Prof. Dr: Janan Mansour Kazem Researcher: Zahra Hussein Jafar University of Karbala Faculty of Education for Human Sciences Conclusion: Praise be to Allah who has made praise a key to his remembrance --- and a reason for more of his bounty --- and evidence of his vessels and greatness --- and I bear witness that Muhammad Ab do and his Messenger --- sent him in tears --- and presented him in the selection --- and made him the Seal of the Prophets. Afte…. The work of foreign writers worked great efforts in this area --- and worked alongside the codification of literary and rhetorical sciences to devote part of their efforts to explain and interpret the strange words in the texts --- and succeeded in their endeavors --- and were able to codify language mosques easy to reference --- and followed behind valuable effects in the field of codification We have seen that the course of our research (the words of Imam Ali - peace be upon him - in the books of a strange modern study in the light of the theory of semantic fields (the fields that characterize the animal model.) It should be noted that the theory of semantic fields based on the concept of general concepts that Compose the vocabulary of the language --- in a manner Regularly equates the specific human knowledge and experience of the semantic link --- or the semantic link between words in a particular language --- which is combined by a general term --- because the language is a system --- and the value of each element is not related to this system because of its nature or form --- Within this system. The purpose of the analysis for semantic fields is to collect the words that belong to a specific field --- to reveal their links to each other --- and their links to the generic term. The aim of this research is to. To show the impact of the words of Imam Ali bin Abi Talib (peace be upon him) in the Arabic glossary of the Arabic language --- which is contained in the books of the strange talk --- and revive the linguistic heritage by highlighting the words of Imam Ali bin Abi Talib (peace be upon him) and his conversations in the Mtun strange talk --- and study In the light of modern linguistics. --- الباحثة : زهراء حسين جعفر جامعة كربلاء- كلية التربية للعلوم الانسانية الخلاصة: الحمدُ لله الذي جعل الحمد مفتاحا لذكره، وسببا للمزيد من فضله، ودليلا على آلائه وعظمته ، وأشهد أنَّ محمداً عبده ورسوله ، أرسله بالضياء، وقدمه في الاصطفاء، وجعله خاتم الانبياء ، صلَّى الله عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين. وبعد... بذل مصنفو غريب الحديث جهوداً كبرى في هذا المجال ، وعملوا إلى جانب تدوين العلوم الأدبية والبلاغية على تكريس جزء من مساعيهم لشرح وتفسير الألفاظ الغريبة في النصوص ، ونجحوا في مساعيهم تلك ،وتمكنوا من تدوين جوامع لغوية يسهل الرجوع اليها .وخلفوا وراءهم آثارا قيمة في مضمار تدوين غريب الحديث .لذا ارتأينا أن يكون مدار بحثنا (كلام الإمام علي -عليه السلام- في كتب غريب الحديث دراسة في ضوء نظرية الحقول الدلالية(الحقول الدالة على الحيوان انموذجا)).وما تجدر الاشارة إليه ان نظرية الحقول الدلالية أُسِّست على فكرة المفاهيم العامة التي تؤلّف بين مفردات اللغة، بشكل منتظم يساير المعرفة والخبرة البشرية المحدّدة للصلة الدلالية، أو الارتباط الدلالي بين الكلمات في لغة معينة( ) ، التي يجمعها لفظ عام، لأنَّ اللغة نظام، وقيمة كلّ عنصر من عناصرها لا يتعلّق بهذا النظام بسبب طبيعته، أو شكله الخاص --- بل يتحدّد بمكانه وعلاقته في داخل هذا النظام. وهدف التحليل للحقول الدلالية هو جمع الكلمات التي تخص حقلا معينا، والكشف عن صلاتها الواحدة بالأخرى، وصلاتها بالمصطلح العام( ). ويتلخص الهدف من إقامة هذا البحث بأمورٍ عدة منها: تبيان أثر كلام الإمام علي بن أبي طالب(عليه السلام) في رفد المعجم العربي بالألفاظ العربية الفصيحة التي وردت في كتب غريب الحديث، وإحياء التراث اللغوي عبر تسليط الضوء على كلام الإمام علي بن أبي طالب(عليه السلام) واحاديثه في متون غريب الحديث ،ودراسته في ضوء علم اللغة الحديث.


Article
التوزيع الجغرافي للصناعات المعدنية في مدينة كربلاء المقدسة

Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص Abstract This study included the geographical distribution of mineral industries in the holy city of Karbala within (the study area) in terms of economic calibrator of the number of employees, capital and cost of machinery and land area and construction area and the value of wages. There in the holy city of Karbala (study) area (50) plant within the random sample identified for the study of various metal industries and of all the private sector, where the number of workers reached the 238 workers, with a capital of (59.1 million) million Iraqi dinars, and assigned Machinery and machinery (252 million) million Iraqi dinars, and the land area (7345) m2, construction area (6320) m2, and the value of wages (1,000,059) million dinars, all this data and statistics for the year 2016. Where he occupies Iron and steel industry (raw) ranked first among other mineral industries in the study area for all the standard used in the geographic distribution of mineral industries for the year 2016, except for the standard one occupies in the steel industry (raw) ranked second, namely the standard cost machines (machines), where it occupies the manufacture of plastic (PVC) ranked first, while for other industries comes in the sequence mentioned in the preceding tables (iron and steel industry (raw)), (Aluminum industry), the manufacture of plastic (PVC), iron and steel industry (Galvanize), the copper industry . تضمنت هذه الدراسة التوزيع الجغرافي للصناعات المعدنية في مدينة كربلاء المقدسة ضمن (منطقة الدراسة) من حيث المعاير الاقتصادية من عدد العاملين ورأس المال وكلف الآلات ومساحة الأرض ومساحة البناء وقيمة الأجور . توجد في مدينة كربلاء المقدسة (منطقة الدراسة) (50) معمل ضمن العينة العشوائية المحددة للدراسة للصناعات المعدنية المختلفة والتابعة جميعها للقطاع الخاص حيث بلغ عدد العاملين فيها (238) عامل , وبرأس مال قدرة ( 59100000) مليون دينار عراقي , وكلف الآلات و المكائن (252000000) مليون دينار عراقي , ومساحة الأرض (7345) م2, ومساحة البناء (6320) م2 , وقيمة الأجور (1000059) مليون دينار كل هذه البيانات والإحصاءات لعام 2016 . حيث تحتل صناعة الحديد (الخام) المرتبة الأولى من بين الصناعات المعدنية الأخرى في منطقة الدراسة لجميع المعيار المستخدمة في التوزيع الجغرافي للصناعات المعدنية لسنة 2016 , ماعدا معيار واحد تحتل في صناعة الحديد (الخام) المرتبة الثانية ألا وهو معيار كلف الآلات (المكائن) حيث تحتلها صناعة البلاستك (PVC) المرتبة الأولى , أما بالنسبة للصناعات الأخرى فتأتي حسب التسلسل المذكور في الجداول السابقة (صناعة الحديد (الخام) ) , (صناعة الألمنيوم) , صناعة البلاستك (PVC) , صناعة الحديد (الكنفنايز) , صناعة النحاس .

Keywords


Article
اسم الفاعل في شعر أبي المحاسن الكربلائي - دراسة صرفية -

Loading...
Loading...
Abstract

المقدمة مفهوم اسم الفاعل : عقد سيبويه في الكتاب بابًا بعنوان :" هذا باب من اسم الفاعل الذي جرى مجرى الفعل المضارع في المفعول في المعنى فإذا أردت فيه من المعنى ما أردت في يفعَل كان منونًا نكرة , وذلك قولك: هذا ضاربٌ زيداً غداً , فمعناه وعمله مثل هذا يضرب زيداً غداً فإذا حدثت عن فعل في حين وقوعه غير منقطع كان كذلك وتقول: هذا ضاربٌ عبد الله الساعة" (1) بهذا التعريف وضع سيبويه ضوابط ومعايير محددة لاسم الفاعل , قام من أتى بعده بإجراء تعديل وتغير لهذا التعريف , لكن الاتفاق على جوهر هذا التعريف كان هو العامل الأبرز في كتاباتهم, ومنهم ابن جني الذي أشار في كتابه ( المنصف) إلى إعلال اسم الفاعل من قام وباع بقوله:" وأما فاعِل من قام وباع فإنه يُعتلُّ ويُهمز موضع العين منه فتقول بائِع وقائم " (2) , وهذا ما عرّفه ابن الحاجب بقوله :" اسم الفاعل ما اشتُقَّ من فعل لمن قام به بمعنى الحدوث , وصيغه من الثلاثي على فاعل , ومن غير الثلاثي على صيغة المضارع بميم مضمومة وكسر ما قبل الآخر" (3) وممن تابعهم من المحدثين الأستاذ الشيخ أحمد الحملاوي بقوله : " ما اشتُقَّ من مصدر المبني للفاعل لمن وقع منه الفعل أو تعلق به وهو من الثلاثي على وزن فاعل غالبًا نحو ناصر وضارب... ومن غير الثلاثي على زنة مضارعه بإبدال حرف المضارع ميمًا مضمومة وكسر ما قبل الآخر كمُدحرِج ومُطلِق" (4) أشارت الدكتورة خديجة الحديثي إلى مفهوم اسم الفاعل بقولها : " هو أسم مصوغ من المصدر للدلالة على الحدث والذات " (5) ومثل ذلك ما نجده في المهذب في علم التصريف من أن :" اسم الفاعل وصف مشتق من الفعل المبني للمعلوم الذي وقع منه الفعل " (6) .

Keywords

المقدمة مفهوم اسم الفاعل : عقد سيبويه في الكتاب بابًا بعنوان :" هذا باب من اسم الفاعل الذي جرى مجرى الفعل المضارع في المفعول في المعنى فإذا أردت فيه من المعنى ما أردت في يفعَل كان منونًا نكرة --- وذلك قولك: هذا ضاربٌ زيداً غداً --- فمعناه وعمله مثل هذا يضرب زيداً غداً فإذا حدثت عن فعل في حين وقوعه غير منقطع كان كذلك وتقول: هذا ضاربٌ عبد الله الساعة" (1) بهذا التعريف وضع سيبويه ضوابط ومعايير محددة لاسم الفاعل --- قام من أتى بعده بإجراء تعديل وتغير لهذا التعريف --- لكن الاتفاق على جوهر هذا التعريف كان هو العامل الأبرز في كتاباتهم --- ومنهم ابن جني الذي أشار في كتابه ( المنصف) إلى إعلال اسم الفاعل من قام وباع بقوله:" وأما فاعِل من قام وباع فإنه يُعتلُّ ويُهمز موضع العين منه فتقول بائِع وقائم " (2) --- وهذا ما عرّفه ابن الحاجب بقوله :" اسم الفاعل ما اشتُقَّ من فعل لمن قام به بمعنى الحدوث --- وصيغه من الثلاثي على فاعل --- ومن غير الثلاثي على صيغة المضارع بميم مضمومة وكسر ما قبل الآخر" (3) وممن تابعهم من المحدثين الأستاذ الشيخ أحمد الحملاوي بقوله : " ما اشتُقَّ من مصدر المبني للفاعل لمن وقع منه الفعل أو تعلق به وهو من الثلاثي على وزن فاعل غالبًا نحو ناصر وضارب... ومن غير الثلاثي على زنة مضارعه بإبدال حرف المضارع ميمًا مضمومة وكسر ما قبل الآخر كمُدحرِج ومُطلِق" (4) أشارت الدكتورة خديجة الحديثي إلى مفهوم اسم الفاعل بقولها : " هو أسم مصوغ من المصدر للدلالة على الحدث والذات " (5) ومثل ذلك ما نجده في المهذب في علم التصريف من أن :" اسم الفاعل وصف مشتق من الفعل المبني للمعلوم الذي وقع منه الفعل " (6) .


Article
الدافعية وعلاقتها بالإنجاز الاكاديمي لدى طلبة قسم اللغة العربية في كلية التربية للعلوم الانسانية جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Research Summary The aim of the research is to identify the motivation and its relation to the academic achievement of the students of the Department of Arabic Language at the Faculty of Education for Human Sciences, Karbala University. To achieve this, the researchers selected a sample of 160 students from the Department of Arabic Language at the Faculty of Education for Human Sciences / Karbala University. To measure the motivation of the students (the research sample), the researchers prepared a measure of motivation, consisting of (40) paragraphs, and built the researchers measure the academic achievement of (18) paragraph, presented to the characteristics of the known metastatic. After the introduction of statistical data in the program (Microsoft Excel), and the statistical bag (Spss) the following results were obtained: It was found that there was a significant increase in the value of the arithmetical mean for the students of the Arabic section in the motivation scale. 2- There are no statistically significant differences between female and male responses according to gender variable in the motivation scale. 3 - found that there is a significant increase of students of the Department of Arabic language in the measure of academic achievement. 4- There are no statistically significant differences between the female and male responses according to the gender variable in the academic achievement scale. The correlation coefficient between motivation and academic achievement is very natural and has been confirmed by many studies and previous studies including (Sahloul, 2005) and the study (Marei and Nofal, 2008) . After reaching these conclusions, the researchers recommended some recommendations and suggested some suggestions to complement their research and extension. هدف البحث الى التعرف الى (الدافعية وعلاقتها بالإنجاز الاكاديمي لدى طلبة قسم اللغة العربية في كلية التربية للعلوم الإنسانية جامعة كربلاء). ولتحقيق ذلك اختار الباحثون عينة بلغت (160) طالباً وطالبة من قسم اللغة العربية في كلية التربية للعلوم الانسانية /جامعة كربلاء . ولقياس الدافعية عند الطلبة ( عينة البحث ) اعد الباحثون مقياساً لقياس الدافعية ، تكون من (40) فقرة ، وبنى الباحثون مقياساً للإنجاز الاكاديمي تكون من(18) فقرة ، عُرِضَتْ للخصائص السيكو مترية المعروفة . وبعد ادخال البيانات الاحصائية في برنامج (Microsoft Excel) ، والحقيبة الاحصائية (Spss) تم التوصل الى النتائج التالية : 1- تبين ان هناك ارتفاعاً معنوياً لطلبة قسم اللغة العربية في مقياس الدافعية. 2- يتضح عدم وجود فروق دالة احصائياً بين استجابات الاناث والذكور بحسب متغير النوع في مقياس الدافعية. 3- وجد ان هناك ارتفاعاً معنوياً لطلبة قسم اللغة العربية في مقياس الانجاز الاكاديمي. 4- يتضح عدم وجود فروقا دالة احصائياً بين استجابات الاناث والذكور بحسب متغير النوع في مقياس الانجاز الاكاديمي. 5- تبين ان معامل الارتباط قد بلغ ( 0.49(وهو معامل ارتباط جيد جداً, ويعتقد الباحثون ان العلاقة بين الدافعية والانجاز الاكاديمي امر طبيعي جداً قد اكدت عليه العديد من الدراسات والادبيات السابقة منها دراسة (سحلول ، 2005)ودراسة(مرعي ونوفل، 2008). وبعد التوصل الى هذه النتائج اوص الباحثون ببعض التوصيات واقترحوا بعض المقترحات استكمالاً لبحثهم وامتداداً له.

Keywords

Research Summary The aim of the research is to identify the motivation and its relation to the academic achievement of the students of the Department of Arabic Language at the Faculty of Education for Human Sciences --- Karbala University. To achieve this --- the researchers selected a sample of 160 students from the Department of Arabic Language at the Faculty of Education for Human Sciences / Karbala University. To measure the motivation of the students (the research sample) --- the researchers prepared a measure of motivation --- consisting of (40) paragraphs --- and built the researchers measure the academic achievement of (18) paragraph --- presented to the characteristics of the known metastatic. After the introduction of statistical data in the program (Microsoft Excel) --- and the statistical bag (Spss) the following results were obtained: It was found that there was a significant increase in the value of the arithmetical mean for the students of the Arabic section in the motivation scale. 2- There are no statistically significant differences between female and male responses according to gender variable in the motivation scale. 3 - found that there is a significant increase of students of the Department of Arabic language in the measure of academic achievement. 4- There are no statistically significant differences between the female and male responses according to the gender variable in the academic achievement scale. The correlation coefficient between motivation and academic achievement is very natural and has been confirmed by many studies and previous studies including (Sahloul --- 2005) and the study (Marei and Nofal --- 2008) . After reaching these conclusions --- the researchers recommended some recommendations and suggested some suggestions to complement their research and extension. --- هدف البحث الى التعرف الى (الدافعية وعلاقتها بالإنجاز الاكاديمي لدى طلبة قسم اللغة العربية في كلية التربية للعلوم الإنسانية جامعة كربلاء). ولتحقيق ذلك اختار الباحثون عينة بلغت (160) طالباً وطالبة من قسم اللغة العربية في كلية التربية للعلوم الانسانية /جامعة كربلاء . ولقياس الدافعية عند الطلبة ( عينة البحث ) اعد الباحثون مقياساً لقياس الدافعية ، تكون من (40) فقرة ، وبنى الباحثون مقياساً للإنجاز الاكاديمي تكون من(18) فقرة ، عُرِضَتْ للخصائص السيكو مترية المعروفة . وبعد ادخال البيانات الاحصائية في برنامج (Microsoft Excel) ، والحقيبة الاحصائية (Spss) تم التوصل الى النتائج التالية : 1- تبين ان هناك ارتفاعاً معنوياً لطلبة قسم اللغة العربية في مقياس الدافعية. 2- يتضح عدم وجود فروق دالة احصائياً بين استجابات الاناث والذكور بحسب متغير النوع في مقياس الدافعية. 3- وجد ان هناك ارتفاعاً معنوياً لطلبة قسم اللغة العربية في مقياس الانجاز الاكاديمي. 4- يتضح عدم وجود فروقا دالة احصائياً بين استجابات الاناث والذكور بحسب متغير النوع في مقياس الانجاز الاكاديمي. 5- تبين ان معامل الارتباط قد بلغ ( 0.49(وهو معامل ارتباط جيد جداً --- ويعتقد الباحثون ان العلاقة بين الدافعية والانجاز الاكاديمي امر طبيعي جداً قد اكدت عليه العديد من الدراسات والادبيات السابقة منها دراسة (سحلول ، 2005)ودراسة(مرعي ونوفل، 2008). وبعد التوصل الى هذه النتائج اوص الباحثون ببعض التوصيات واقترحوا بعض المقترحات استكمالاً لبحثهم وامتداداً له.


Article
الثورة الاسكتلندية (1639-1640م) دراسة تاريخية

Loading...
Loading...
Abstract

الملخص: اراد الملك شارل الاول, ملك انكلترا, ان يفرض على الجزر البريطانية؛ انكلترا و اسكتلندا وايرلندا, نظام كنسي موحد, رغم وجود الفوارق الدينية والاختلافات المذهبية. فإنكلترا كانت تعتنق المذهب الانجليكاني واسكتلندا تدين بالمذهب البرسبارتي, فيما كانت ايرلندا على المذهب الكاثوليكي. وتحقيقاً لذلك, اصدر جملة من القرارات والتشريعات. كان اهمها و أخطرها على الاطلاق هو اصدار كتاب الصلوات, الذي تسبب باندلاع الثورة في اسكتلندا والتي مرت بمرحلتين: الاولى متمثلة بلحرب الاساقفة الاولى, والثانية متمثلة بحرب الاساقفة الثانية. Abstract: King Charles I of England wished to impose on the British Isles, England, Scotland and Ireland a one ecclesiastical system, despite the existence of religious differences and doctrinal differences. England was converted to Anglicanism, Scotland was adherent to the Presbyterian faith, while Ireland was Catholic. To this end, he issued a number of resolutions and legislations. The most important and most dangerous of all is the issuance of the Book of Prayers, which caused the outbreak of the revolution in Scotland, which went through two stages: the first represented by the war of the first bishops, and the second represented the Second Bishops' war.


Article
اثر خطة كيلر في تنمية مهارات ماوراء المعرفه في مادة التاريخ لدى طالبات الصف الثاني متوسط

Loading...
Loading...
Abstract

ملخص البحث يهدف البحث الحالي الى تعرف : اثر خطة كيلر في تنمية مهارات ماوراء المعرفة في مادة التاريخ لدى طالبات الصف الثاني متوسط . ولغرض التحقق من هدف البحث صاغ الباحث الفرضيات الصفرية المناسبة للبحث وكالاتي: 1- لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين متوسط درجات طالبات المجموعة التجريبية اللواتي يدرسن وفق خطة كيلر ومتوسط درجات الطالبات المجموعة الضابطة اللواتي يدرسن وفق الطريقة الاعتيادية في مقياس مهارات ماوراء المعرفة) البعدي ) 2- لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين متوسط درجات الفروق لطالبات المجموعة التجريبية اللواتي يدرسن وفق خطة كيلر ومتوسط درجات الفروق لطالبات اللواتي يدرسن وفق الطريقة الاعتيادية في مقياس مهارات ماوراء المعرفة القبلي والبعدي. واختار الباحث المنهج التجريبي لانه المنهج المناسب لهدف البحث، وحدد الباحث مجتمع البحث المتمثل بالمدارس الصباحية المتوسطة والثانوية للبنات في محافظة كربلاء للدراسة الصباحية للعام الدراسي 201- 2017 واختار الباحث قصديا ثانوية تكتم للبنات لتمثل عينة البحث واختار منها عشوائيا شعبتين لتطبيق التجربة عليها وتكونت عينة البحث بعد استبعاد الطالبات الراسبات ب طالبة، واجراى التكافؤ الاحصائي لمجموعتي البحث بعدة متغيرات وهي: درجات مادة التاريخ للعام الدراسي السابق ، العمر الزمني بالشهور، اختبار الذكاء، مقياس مهارات ماوراء المعرفه، وقام الباحث بضبط المتغيرات الدخيلة التي ممكن تؤثر في سلامة التجربة كذلك اعد الباحث مستلزمات التجربة والمتمثلة بتحديد المادة العلمية المتمثلة بالفصول الثلاثة الاولى ، وصياغة الاهدافة السلوكية ، واعداد الخطط الدراسية للمجموعة التجريبة وفق خطة كيلر ، ووفق الطريقة الاعتيادية للمجموعه الضابطة، وقام الباحث بتدريس المجموعتين خلال مدة التجربة التي استمرت اسابيع وبعد انتهاء مدة التجربة طبق الباحث مقياس مهارات ماوراء المعرفه على مجموعتي البحث وبعد تحليل الدرجات احصائيا توصل الباحث الى النتائج الاتية: تفوق طالبات المجموعة التجريبية على المجموعة الضابطة في مقياس مهارات ماوراء المعرفة البعدي وكذلك تفوق المجموعة التجريبية على الضابطة في متوسط درجات الفروق بين المقياس القبلي والبعدي لمهارات ماوراء المعرفه ، وعلى ضوء ذلك ترفض فرضيات البحث الصفرية وتقبل الفرضيات البديلة . وفي ضوء نتائج البحث استنتج الباحث عدة استنتاجات منها: 1- كان نظام التعليم الشخصي (خطة كيلر) ذو فاعلية في تنمية مهارات ماوراء المعرفة لما لها من دور في إثارة اثارة التفكير ودافعية الطالبات للتعلم. 2- يتطلب استعمال نظام التعليم الشخصي (خطة كيلر) وقتاً وجهداً ومهارة من المدرسين أكثر مما هو مطلوب منهم عند استعمال الطرائق والأساليب الاعتيادية. كذلك في ضوء نتائج البحث الحالي يوصي الباحث بعدة توصيات منها: 1- تدريب مدرسي ومدرسات التاريخ أثناء إعدادهن على نماذج واستراتيجيات التدريس الحديثة ولاسيما خطة كيلر لما لها من اثر ايجابي في جعل عملية التعلم نشطة وفاعلة كون المتعلم محوراً للعملية التعليمية . ويقترح الباحث مقترحات عده منها : 1- دراسة على متغيرات اخرى مثل التفكير الابداعي والناقد والاستدلالي

Keywords


Article
قصيدةُ العنقاء لإيليا أبي ماضي دراسةٌ تحليلةٌ

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In modern century , Ilya abu-Madi’s poem “AL- Anakha” is regarded as one of the prominent poems in the Arabic poetry for the poet’s significant performance on the vocabulariesand meanings levelor the theme of the poem itself. Tolook for happiness , the poet has used several paintings to catch that objective .In doing so, he follows his ancestors of ignorant poets who have used more than one painting to accomplish the poem’s goal. In his poem “AL- Anakha”, Ilya abu-Madi has painted a significant picture and I have made an analytical study for that poem through dividing it in to some paintings according to the nature of paper and its discourse . I have used a lot of references as well as sources that have a relation with the topic under study. Through the poem study and loosening its codes, I have concluded some results.AL- Anakha has painted an ideal picture for that fusion between philosophy and literature in addition to the associated legend of “AL- Anakha” term and its superstitious and historical ramifications . In this analytical study , I attempt to figure out the beautiful aspects in this prominent poem as it contains themes that are lacked in other poems available in modern poetry. This study is valuable in revealing some critical and literary sides that are present in this poem. I have hoped to tackle this topic earlier and now my wish is achieved with God help. المقدمة الشاعر عالم بحد ذاته يضج بالرؤى والأحلام،وتصارع الرغبات ، وهذا التصارع قد يأخذ سبلا شتى؛بغية صياغته على وفق رغبات جامحة تسطر في وريقات مبعثرة،فالشاعر يحلم لكنه ليس مسؤولا عن تحقيق تلك الأحلام وتداعياتها،فهو كالشجرة التي تمد فروعها السامقة غير آبهة بتقاطعات الزمان والمكان. إن الكون برمته عبارة عن قصيدة تتلوها الكائنات على وفق فهمها،وعلى وفق استيعابها لمقاربات تلك القصيدة،والشعر العبقرية والجنون تختلف ألفاظها وتتفق معانيها من امرئ القيس ولافظ بن لاحظ إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها،فارتباط الشعر منذ جذوره الضاربة في القدم بالخيال جعله يحلق بجناحي العبقرية والجنون. إن الشاعر إيليا أبي ماضي ليس بدعا عن هذا الإرث الضارب بأطنابه في رمال الصحراء العربية التي خلدها شعراء الجاهلية فصوروها بكل تفصيلاتها،فقد كان شاعرنا غير مستقر زمنيا ولا مكانيا منذ صباه حين خبر الدنيا بكل تقلباتها،وهذه الخبرة المبكرة أغنت قاموسه اللغوي والعاطفي ولعل قصيدته-مدار البحث-العنقاء هي خير شاهد على هذا الإبداع وسعة الخيال،فقد حاول فيها جاهدا الخروج على الأنموذج النمطي للقصيدة حين وازن بين العقل والعاطفة من خلال بنية بحثية قوامها الذات،وهذه الذات كانت تسير على وفق حركية دائرية حول محور الحياة،ولكل حركة من تلك الحركات بداية ونهاية وردة فعل؛لكي يبلغ البناء الفني للقصيدة منتهاهُ عند آخر بيت فيها، فالقصيدة تمثل دائرة والشاعر مركز تلك الدائرة، ورحلاته إلى محيطها غايتها البحث ،وإذا ما فشلت عملية البحث تلك فإن الشاعر ينكفئ على ذاته في مركز الدائرة مهيئا نفسه لرحلة أخرى إلى أن ينهي ذلك المحيط، وعندها تبدأ الدائرة تضيق عليه؛ بسبب عدم وضوح الرؤيا وعبثية تلك الرحلات التي تستغرق العمر كله ولا تبقي منه إلا وشلا يكتنفه الكدر والتعب. إن تعاملي مع هذا النص سيكون على وفق المنهج التحليلي؛للوصول إلى مديات أوسع من ظاهر الألفاظ والعلاقات السببية أو النحوية التي تربط بينها،وعطفا على ما سبق فإني سأتعامل مع النص بوصفه لوحات صغيرة تشكل الصورة الكلية للقصيدة،أو بمعنى آخر سأدرس تلك اللوحات الجزئية بوصفها بنية صغرى تشكل البنية الكبرى للقصيدة؛لأن هذا النص يشكل كنزا من العلاقات اللفظية والمعنوية التي تأخذ برقاب بعضها؛ للوصول إلى خاتمة النص التي تمثل الانطواء على الذات بعد رحلة طويلة مع كثير من الأسئلة التي بقيت من غير إجابات من خلال دراسة هذه اللوحات التي تسير-إلى حد كبير-على نمط القصيدة الجاهلية مع اختلافات بسيطة،على أن هذا السير على نمط القصيدة الأم لم ولن يلغي إبداع أبي ماضي وتألقه،فقد أجاد رسم لوحات قصيدته،وتفوق في اختيار ألفاظها التي تؤدي معانيها المقصودة كما أرادها الشاعر. إن تعاملي مع هذا النص من خلال التحليل والنقد سيفضي ضرورة لإبراز بعض ملامح الإبداع التي اختطها أبو ماضي لنفسه وبقيت ملازمة له في السواد الأعظم من شعره،وبحثي هذا هو محاولة؛لاستكشاف بعض العوالم التي اكتنفت هذا النص الشعري المميز بكل تأكيد. اللوحة الأولى:مطلع يشبه الطلل لا يمكن لأية أمة أن تنفصل عن ماضيها بأي حال من الأحوال،فهذا الانفصال يشبه انفصال العقل عن الجسد وهو أمر مستحيل،ومن هنا فإن الغالبية العظمى من الشعراء حافظوا على ذلك الإرث شكلا ومضمونا،ولما كان العنوان هو أول إرهاصة في الخطاب المرسل فإن أبا ماضي استعمل (العنقاء) بوصفها لفظا غنيا بالدلالات الرمزية أو الأسطورية، فهو يصل الماضي بالحاضر؛لينطلق إلى المستقبل،ولعل مقاربة القصيدة مع أسطورة العنقاء الأسطورية التي تنهض من الرماد توحي بأن الإنسان كلما تلاشت ذاته أمكنه النهوض ثانية ومعاودة الكرة،" ولا يعرف العالم موضوعا شغل خيال العديد من شعوبه مثل موضوع العنقاء،ذلك الطائر الخرافي الذي تناوله كل شعب بالخيال والتعبير"(1) ومثلما اختلف في خيالاته اختلف في تسميته،ففي النص العبراني حول أو خول،وعند الإغريق فينيكس، أما الرومان فقد أخذوا اللفظ عن الإغريق ولم يضيفوا لها شيئا،في حين تراوحت التسمية عند العرب بين العنقاء والسمندل،لكن لفظ العنقاء كان الأكثر شيوعا(2).

Keywords

المقدمة الشاعر عالم بحد ذاته يضج بالرؤى والأحلام،وتصارع الرغبات ، وهذا التصارع قد يأخذ سبلا شتى؛بغية صياغته على وفق رغبات جامحة تسطر في وريقات مبعثرة،فالشاعر يحلم لكنه ليس مسؤولا عن تحقيق تلك الأحلام وتداعياتها،فهو كالشجرة التي تمد فروعها السامقة غير آبهة بتقاطعات الزمان والمكان. إن الكون برمته عبارة عن قصيدة تتلوها الكائنات على وفق فهمها،وعلى وفق استيعابها لمقاربات تلك القصيدة،والشعر العبقرية والجنون تختلف ألفاظها وتتفق معانيها من امرئ القيس ولافظ بن لاحظ إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها،فارتباط الشعر منذ جذوره الضاربة في القدم بالخيال جعله يحلق بجناحي العبقرية والجنون. إن الشاعر إيليا أبي ماضي ليس بدعا عن هذا الإرث الضارب بأطنابه في رمال الصحراء العربية التي خلدها شعراء الجاهلية فصوروها بكل تفصيلاتها،فقد كان شاعرنا غير مستقر زمنيا ولا مكانيا منذ صباه حين خبر الدنيا بكل تقلباتها،وهذه الخبرة المبكرة أغنت قاموسه اللغوي والعاطفي ولعل قصيدته-مدار البحث-العنقاء هي خير شاهد على هذا الإبداع وسعة الخيال،فقد حاول فيها جاهدا الخروج على الأنموذج النمطي للقصيدة حين وازن بين العقل والعاطفة من خلال بنية بحثية قوامها الذات،وهذه الذات كانت تسير على وفق حركية دائرية حول محور الحياة،ولكل حركة من تلك الحركات بداية ونهاية وردة فعل؛لكي يبلغ البناء الفني للقصيدة منتهاهُ عند آخر بيت فيها، فالقصيدة تمثل دائرة والشاعر مركز تلك الدائرة، ورحلاته إلى محيطها غايتها البحث ،وإذا ما فشلت عملية البحث تلك فإن الشاعر ينكفئ على ذاته في مركز الدائرة مهيئا نفسه لرحلة أخرى إلى أن ينهي ذلك المحيط، وعندها تبدأ الدائرة تضيق عليه؛ بسبب عدم وضوح الرؤيا وعبثية تلك الرحلات التي تستغرق العمر كله ولا تبقي منه إلا وشلا يكتنفه الكدر والتعب. إن تعاملي مع هذا النص سيكون على وفق المنهج التحليلي؛للوصول إلى مديات أوسع من ظاهر الألفاظ والعلاقات السببية أو النحوية التي تربط بينها،وعطفا على ما سبق فإني سأتعامل مع النص بوصفه لوحات صغيرة تشكل الصورة الكلية للقصيدة،أو بمعنى آخر سأدرس تلك اللوحات الجزئية بوصفها بنية صغرى تشكل البنية الكبرى للقصيدة؛لأن هذا النص يشكل كنزا من العلاقات اللفظية والمعنوية التي تأخذ برقاب بعضها؛ للوصول إلى خاتمة النص التي تمثل الانطواء على الذات بعد رحلة طويلة مع كثير من الأسئلة التي بقيت من غير إجابات من خلال دراسة هذه اللوحات التي تسير-إلى حد كبير-على نمط القصيدة الجاهلية مع اختلافات بسيطة،على أن هذا السير على نمط القصيدة الأم لم ولن يلغي إبداع أبي ماضي وتألقه،فقد أجاد رسم لوحات قصيدته،وتفوق في اختيار ألفاظها التي تؤدي معانيها المقصودة كما أرادها الشاعر. إن تعاملي مع هذا النص من خلال التحليل والنقد سيفضي ضرورة لإبراز بعض ملامح الإبداع التي اختطها أبو ماضي لنفسه وبقيت ملازمة له في السواد الأعظم من شعره،وبحثي هذا هو محاولة؛لاستكشاف بعض العوالم التي اكتنفت هذا النص الشعري المميز بكل تأكيد. اللوحة الأولى:مطلع يشبه الطلل لا يمكن لأية أمة أن تنفصل عن ماضيها بأي حال من الأحوال،فهذا الانفصال يشبه انفصال العقل عن الجسد وهو أمر مستحيل،ومن هنا فإن الغالبية العظمى من الشعراء حافظوا على ذلك الإرث شكلا ومضمونا،ولما كان العنوان هو أول إرهاصة في الخطاب المرسل فإن أبا ماضي استعمل (العنقاء) بوصفها لفظا غنيا بالدلالات الرمزية أو الأسطورية، فهو يصل الماضي بالحاضر؛لينطلق إلى المستقبل،ولعل مقاربة القصيدة مع أسطورة العنقاء الأسطورية التي تنهض من الرماد توحي بأن الإنسان كلما تلاشت ذاته أمكنه النهوض ثانية ومعاودة الكرة،" ولا يعرف العالم موضوعا شغل خيال العديد من شعوبه مثل موضوع العنقاء،ذلك الطائر الخرافي الذي تناوله كل شعب بالخيال والتعبير"(1) ومثلما اختلف في خيالاته اختلف في تسميته،ففي النص العبراني حول أو خول،وعند الإغريق فينيكس، أما الرومان فقد أخذوا اللفظ عن الإغريق ولم يضيفوا لها شيئا،في حين تراوحت التسمية عند العرب بين العنقاء والسمندل،لكن لفظ العنقاء كان الأكثر شيوعا(2).


Article
الفروق في الامن الوجودي لدى طلبة الجامع

Loading...
Loading...
Abstract

Students of Karbala University Ontological Security Co-author: a. Dr . Ahmed Abdul Hussain Azerjawi Mohamed Fouad Abdel – Abbas University of Karbala: Faculty of Education for Human Sciences Department of Psychological and Educational Sciences Ontological Security The present study aims at recognizing 1- Ontological Security of the university students . 2-Differences in the Ontological Security of the university students in accordance with both sex variables (males-females) and specialization(scientific-human) . This study is limited to the students of Karbala University(males-females) and (scientific-human) for the morning study (2017-2018). To achieve the previous aims, the researcher 1-Builds the Ontological Security measurement of the university students depending on the theoretical frameworks available. In its final form and after completing the conditions of validity, consistency, and distinguishing power, the measurement consists of (28) items distributed among three levels: fear of dissolubility, of the world, and of wasting and imbalance of self. (The answers (very applicable to me, apply to me to a large extent, apply to me to a medium degree, not to a small degree, do not apply at all) 2-To complete, the researcher applies the two measurements on a sample of (500= male -female) university students in University of Kerbala for the academic year(2017-2018), the data are analyzed by means of (spss) giving the following results: 1- The university students have a weak Ontological Security at (0.05), 2-There are no statistical differences in the Ontological Security as per the sex variable(males-females), 3-There are no statistical differences in the Ontological Security as per the study specialization variable(scientific-human), On basis of these results, the researcher presents some conclusions, recommendations and suitable suggestions الملخص يهدف البحث الحالي التعرف على : 1 - الامن الوجودي لدى طلبة الجامعة. 2 - الفروق في الامن الوجودي لدى طلبة الجامعة تبعا لمتغيري الجنس (ذكور – اناث ) والتخصص (علمي انساني ). و يتحدد البحث الحالي بطلبة جامعة كربلاء لكلا الجنسين (ذكور- اناث) ولكلا التخصصين (علمي – انساني ) , من الدراسة الصباحية الاولية وللعام الدراسي (2017- 2018) م . ولتحقيق أهداف البحث اعتمد الباحث على ما يأتي : 1– بناء مقياس الأمن الوجودي لدى طلبة الجامعة , وذلك اعتمادا على الاطر النظرية المتوفرة , و تألف المقياس في صورته النهائية بعد استكمال شروط الصدق والثبات والقوة التمييزية , من (28) فقرة توزعت بين ثلاثة مجالات هي (الخوف من الذوبان , الخوف من العالم , الخوف من تبدد واختلال الذات).وببدائل اجابة ( تنطبق علي بدرجة كبيرة جدا ، تنطبق علي بدرجة كبيرة ، تنطبق علي بدرجة متوسطة ، تنطبق علي بدرجة قليلة ، لا تنطبق علي اطلاقا ) واستكمالا لذلك طبق الباحث المقياسين على عينة قوامها(500) طالب وطالبة في جامعة كربلاء للعام الدراسي (2017-2018) ثم حُللت البيانات بالاستعانة بالحقيبة الإحصائية للعلوم الاجتماعية (SPSS) وكانت النتائج كما يأتي : 1 – ان طلبة الجامعة لديهم انخفاض في الامن الوجودي عند مستوى دلالة (0,05). 2 – ليس هناك فروق ذات دلالة احصائية في الأمن الوجودي تبعا لمتغير الجنس(ذكور- اناث) . 3 – لا توجد فروق ذات دلالة احصائية في الأمن الوجودي تبعا لمتغير التخصص الدراسي ( علمي – انساني). وبناءً على هذه النتائج ، قدّم الباحث عدداً من الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات المناسبة.

Keywords

Students of Karbala University Ontological Security Co-author: a. Dr . Ahmed Abdul Hussain Azerjawi Mohamed Fouad Abdel – Abbas University of Karbala: Faculty of Education for Human Sciences Department of Psychological and Educational Sciences Ontological Security The present study aims at recognizing 1- Ontological Security of the university students . 2-Differences in the Ontological Security of the university students in accordance with both sex variables (males-females) and specialization(scientific-human) . This study is limited to the students of Karbala University(males-females) and (scientific-human) for the morning study (2017-2018). To achieve the previous aims --- the researcher 1-Builds the Ontological Security measurement of the university students depending on the theoretical frameworks available. In its final form and after completing the conditions of validity --- consistency --- and distinguishing power --- the measurement consists of (28) items distributed among three levels: fear of dissolubility --- of the world --- and of wasting and imbalance of self. (The answers (very applicable to me --- apply to me to a large extent --- apply to me to a medium degree --- not to a small degree --- do not apply at all) 2-To complete --- the researcher applies the two measurements on a sample of (500= male -female) university students in University of Kerbala for the academic year(2017-2018) --- the data are analyzed by means of (spss) giving the following results: 1- The university students have a weak Ontological Security at (0.05) --- 2-There are no statistical differences in the Ontological Security as per the sex variable(males-females) --- 3-There are no statistical differences in the Ontological Security as per the study specialization variable(scientific-human) --- On basis of these results --- the researcher presents some conclusions --- recommendations and suitable suggestions --- الملخص يهدف البحث الحالي التعرف على : 1 - الامن الوجودي لدى طلبة الجامعة. 2 - الفروق في الامن الوجودي لدى طلبة الجامعة تبعا لمتغيري الجنس (ذكور – اناث ) والتخصص (علمي انساني ). و يتحدد البحث الحالي بطلبة جامعة كربلاء لكلا الجنسين (ذكور- اناث) ولكلا التخصصين (علمي – انساني ) --- من الدراسة الصباحية الاولية وللعام الدراسي (2017- 2018) م . ولتحقيق أهداف البحث اعتمد الباحث على ما يأتي : 1– بناء مقياس الأمن الوجودي لدى طلبة الجامعة --- وذلك اعتمادا على الاطر النظرية المتوفرة --- و تألف المقياس في صورته النهائية بعد استكمال شروط الصدق والثبات والقوة التمييزية --- من (28) فقرة توزعت بين ثلاثة مجالات هي (الخوف من الذوبان --- الخوف من العالم --- الخوف من تبدد واختلال الذات).وببدائل اجابة ( تنطبق علي بدرجة كبيرة جدا ، تنطبق علي بدرجة كبيرة ، تنطبق علي بدرجة متوسطة ، تنطبق علي بدرجة قليلة ، لا تنطبق علي اطلاقا ) واستكمالا لذلك طبق الباحث المقياسين على عينة قوامها(500) طالب وطالبة في جامعة كربلاء للعام الدراسي (2017-2018) ثم حُللت البيانات بالاستعانة بالحقيبة الإحصائية للعلوم الاجتماعية (SPSS) وكانت النتائج كما يأتي : 1 – ان طلبة الجامعة لديهم انخفاض في الامن الوجودي عند مستوى دلالة (0 --- 05). 2 – ليس هناك فروق ذات دلالة احصائية في الأمن الوجودي تبعا لمتغير الجنس(ذكور- اناث) . 3 – لا توجد فروق ذات دلالة احصائية في الأمن الوجودي تبعا لمتغير التخصص الدراسي ( علمي – انساني). وبناءً على هذه النتائج ، قدّم الباحث عدداً من الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات المناسبة.


Article
الخصائص المناخية ودورها في اقامة المشاريع الزراعية الحكومية في محافظة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The climatic characteristics of the largest natural influential factor in determining the types of plants which identifies areas that can be cultivated crops and certain plants. The key factor in the climate and soil composition of different types and degree of fertility. The most important climate affecting plants agricultural projects elements (solar radiation, temperature, relative humidity, wind, evaporation) and vary the importance of each of these elements from one plant to another and from one place to another. May be rain amount of the most important elements for a given implanted, and the temperature or the amount of moisture or the wind is stronger impact as long as the water can provide industrially, and some crop needs for a period of sunny, while some tubeless for that period, or a few, so the agricultural requirements can not only be done through scientific climate and elements of the study, to determine their suitability for the development of the agricultural sector . المستخلص تعد الخصائص المناخية من أكبر العوامل الطبيعية تأثيرا في تحديد أنواع النباتات حيث يحدد المناطق التي يمكن زراعتها بمحاصيل ونباتات معينة . كما أن المناخ عامل رئيسي في تكوين التربة واختلاف أنواعها ودرجة خصوبتها . وأهم عناصر المناخ التي تؤثر في مزروعات المشاريع الزراعية (الاشعاع الشمسي، درجة الحرارة، الرطوبة النسبية ،الرياح ،التبخر) وتختلف أهمية كل عنصر من هذه العناصر من نبات إلى أخر ومن مكان إلى أخر . فقد تكون كمية المطر من أهم العناصر بالنسبة لمزروع معين ، وقد تكون درجة الحرارة أو كمية الرطوبة أو الرياح أقوى أثرا مادام يمكن توفير المياه صناعيا ,وبعض المحاصيل يحتاج لفترة مشمسة ، بينما لايحتاج البعض لتلك الفترة او بشكل قليل ,لذلك فأن المتطلبات الزراعية لا يمكن ان تتم الا من خلال دراسة علميه للمناخ وعناصره ، لمعرفة مدى ملائمتها لتنمية القطاع الزراعي.

Keywords


Article
الاستراتيجية الامريكية في الخليج العربي من خلال التسليح السعودي الايراني 1968- 1976م

Authors: علي حمزه سلمان
Pages: 54-66
Loading...
Loading...
Abstract

The American strategy in Arab gulf during the Al-Saudi and Iranian armed form ( 1968 – 1976 ) The summary of research The major purpose in this research is to focus on the role regional players in the Arab gulf during the adoration from (1968-1967) . The were Iran and the king doom of Saudia Arabia and discovered the Secret armed Competition between the them . We noticed during the American domination on that area and its role on promotion of Armed program between them . At the end of the second world war . The Arab Gulf was sphere of in fluency by British beyond question and kept it controlled on that area till the ends of (60)s of (20) Century because of the weakness of politician and military and his carets and the needs of his leaders to protection of British military on Heir areas without conditions connected with armed Although the ubiety of British was in Arab Gulf area , It wasn’t the only in flounced power. But it appeared another new active power. It Represented by United States of America. It started permeation in the area to gage the oil and to protect contrasts and then test face the sophistry union which developed its relationship with many countries . As result of political development which appeared in some Arab countries like the revelation of July (1952) in Egypt and the involution of (14) July in Iraq and growth of Consciousness of politician in Arab Countries with extended in fenced in Arab Cliff area inaddifa to that presume of economical and financials because of the existing of the British military forces on the Arab Gulf area . Another reason was to break down the political system inside Briton made it unable to keep its pacified , So that the premier sir “ Harold Wilson “ had his decision on ( 16 ) of January in ( 1968 ) to walk out from the east of “ Suez “ at the end of ( 1971 ) and that made a problem and caused different of views in Arabic and western powers . Decision in Arab Gulf became hard brunt on “USA” and its optician . Although them was a natural Judge in “ White House “ there was a fixed points in American political system it didn’t changed by leaving or coming a precedent . There was a line related between “Roosevelt “ in 30 s and Nekson in 60 s or 70 s . They didn’t get out form the details . The one of the best details was to stand against sophists power wherever it found and it attacked the liberation in the third world encouraged the ‘Zionism’ and mode interest with Arab oil and it continued to help the Arab Gulf system that followed the Western politician system . According to that the (USA) interested on armed all the Arab Gulf especially ‘ Iran and Kingdome of Saudi Arabia’ from (1971 – 1975 ). ملخص البحث : تعد الفرضية الرئيسة في هذا البحث هي التركيز على دور اللاعبين الاقليمين في الخليج العربي خلال الفترة الزمنية 1976-1968م ,وهما ايران والمملكة العربية السعودية وكشف سر التنافس التسليحي بينهما من خلال السيطرة الامريكية على المنطقة ودورها في تشجيع سباق التسلح بينهما. لقد كانت منطقة الخليج العربي حتى نهاية الحرب العالمية الثانية هي منطقة نفوذ بريطاني دون منازع ,وقد احتفظت بريطانيا بسيطرتها على المنطقة حتى نهاية الستينيات من القرن العشرين, وبسبب الضعف السياسي والعسكري لإماراته وحاجة حكامه للحماية العسكرية البريطانية ,الامر الذي بموجبه ارتضت بالوجود العسكري البريطاني على اراضيها دون شروط تتعلق بالتسليح وغيره. وعلى الرغم من الوجود البريطاني في منطقة الخليج العربي الا انها لم تكن القوة المؤثرة والوحيدة في المنطقة ,بل ظهرت قوة اخرى جديدة وفاعلة وبديلة لها هي الولايات المتحدة الامريكية. التي بدأت بالتغلغل في المنطقة ضمانا للنفط وحماية لمصالحها , ومن ثم مواجهة الاتحاد السوفيتي الذي تطورت علاقاته مع العديد من دول المنطقة . ونتيجة للتطورات السياسية التي شهدتها البعض من البلاد العربية مثل مصر لاسيما قيام ثورة يوليو 1952 في مصر, وثورة 14تموز1958م في العراق ,ونمو الوعي السياسي والقومي في البلاد العربية مع امتداد تأثيره على منطقة الخليج العربي ,فضلا عن الضغوط الاقتصادية والتكاليف المالية الباهظة من جراء الوجود العسكري للقوات البريطانية في منطقة الخليج العربي ,ولأمور اخرى سياسية واقتصادية تتعلق بالوضع الداخلي البريطاني , جعل بريطانيا غير قادرة الحفاظ على تلك المصالح .واستنادا لذلك اصدر هارولد ولسن رئيس وزراء بريطانيا يوم 16 كانون الثاني 1968م قرار حكومته القاضي بالانسحاب من شرق السويس في موعد اقصاه نهاية عام 1971م .الامر الذي اوجد ظهور مشكلة الفراغ السياسي ,واختلاف وجهات النظر العربية والغربية في ذلك . لقد اصبح قرار الانسحاب البريطاني من منطقة الخليج العربي يصب في مصلحة الولايات المتحدة الامريكية وسياستها أيا كانت طبيعة الحكم في البيت الابيض واتجاهاته .فمن المؤكد ان هناك ثوابت في السياسة الامريكية لا تتغير بتغير القائمين على تنفيذها , ولا تتبدل برحيل رئيس او قدوم اخر .فهناك خط من الاستمرارية يربط روزفلت في الثلاثينيات ونيكسون في الستينيات والسبعينيات ,ذلك الخط الذي لا يخرج عن تلك الثوابت المهمة والتي اهمها معارضة النفوذ السوفياتي اينما وجد .مع محاربة حركات التحرر في العالم الثالث . ودعم الكيان الصهيوني ,والاهتمام بنفط الخليج العربي , والعمل على دعم الانظمة الخليجية المحافظة والسائرة في فلك السياسة الغربية .واستنادا لذلك اهتمت الولايات المتحدة الامريكية بتسليح امارات الخليج العربي لاسيما ايران والمملكة السعودية خلال الفترة 1968–1975م . ملخص البحث باللغة الانكليزية /

Keywords

The American strategy in Arab gulf during the Al-Saudi and Iranian armed form ( 1968 – 1976 ) The summary of research The major purpose in this research is to focus on the role regional players in the Arab gulf during the adoration from (1968-1967) . The were Iran and the king doom of Saudia Arabia and discovered the Secret armed Competition between the them . We noticed during the American domination on that area and its role on promotion of Armed program between them . At the end of the second world war . The Arab Gulf was sphere of in fluency by British beyond question and kept it controlled on that area till the ends of (60)s of (20) Century because of the weakness of politician and military and his carets and the needs of his leaders to protection of British military on Heir areas without conditions connected with armed Although the ubiety of British was in Arab Gulf area --- It wasn’t the only in flounced power. But it appeared another new active power. It Represented by United States of America. It started permeation in the area to gage the oil and to protect contrasts and then test face the sophistry union which developed its relationship with many countries . As result of political development which appeared in some Arab countries like the revelation of July (1952) in Egypt and the involution of (14) July in Iraq and growth of Consciousness of politician in Arab Countries with extended in fenced in Arab Cliff area inaddifa to that presume of economical and financials because of the existing of the British military forces on the Arab Gulf area . Another reason was to break down the political system inside Briton made it unable to keep its pacified --- So that the premier sir “ Harold Wilson “ had his decision on ( 16 ) of January in ( 1968 ) to walk out from the east of “ Suez “ at the end of ( 1971 ) and that made a problem and caused different of views in Arabic and western powers . Decision in Arab Gulf became hard brunt on “USA” and its optician . Although them was a natural Judge in “ White House “ there was a fixed points in American political system it didn’t changed by leaving or coming a precedent . There was a line related between “Roosevelt “ in 30 s and Nekson in 60 s or 70 s . They didn’t get out form the details . The one of the best details was to stand against sophists power wherever it found and it attacked the liberation in the third world encouraged the ‘Zionism’ and mode interest with Arab oil and it continued to help the Arab Gulf system that followed the Western politician system . According to that the (USA) interested on armed all the Arab Gulf especially ‘ Iran and Kingdome of Saudi Arabia’ from (1971 – 1975 ). --- ملخص البحث : تعد الفرضية الرئيسة في هذا البحث هي التركيز على دور اللاعبين الاقليمين في الخليج العربي خلال الفترة الزمنية 1976-1968م --- وهما ايران والمملكة العربية السعودية وكشف سر التنافس التسليحي بينهما من خلال السيطرة الامريكية على المنطقة ودورها في تشجيع سباق التسلح بينهما. لقد كانت منطقة الخليج العربي حتى نهاية الحرب العالمية الثانية هي منطقة نفوذ بريطاني دون منازع --- وقد احتفظت بريطانيا بسيطرتها على المنطقة حتى نهاية الستينيات من القرن العشرين --- وبسبب الضعف السياسي والعسكري لإماراته وحاجة حكامه للحماية العسكرية البريطانية --- الامر الذي بموجبه ارتضت بالوجود العسكري البريطاني على اراضيها دون شروط تتعلق بالتسليح وغيره. وعلى الرغم من الوجود البريطاني في منطقة الخليج العربي الا انها لم تكن القوة المؤثرة والوحيدة في المنطقة --- بل ظهرت قوة اخرى جديدة وفاعلة وبديلة لها هي الولايات المتحدة الامريكية. التي بدأت بالتغلغل في المنطقة ضمانا للنفط وحماية لمصالحها --- ومن ثم مواجهة الاتحاد السوفيتي الذي تطورت علاقاته مع العديد من دول المنطقة . ونتيجة للتطورات السياسية التي شهدتها البعض من البلاد العربية مثل مصر لاسيما قيام ثورة يوليو 1952 في مصر --- وثورة 14تموز1958م في العراق --- ونمو الوعي السياسي والقومي في البلاد العربية مع امتداد تأثيره على منطقة الخليج العربي --- فضلا عن الضغوط الاقتصادية والتكاليف المالية الباهظة من جراء الوجود العسكري للقوات البريطانية في منطقة الخليج العربي --- ولأمور اخرى سياسية واقتصادية تتعلق بالوضع الداخلي البريطاني --- جعل بريطانيا غير قادرة الحفاظ على تلك المصالح .واستنادا لذلك اصدر هارولد ولسن رئيس وزراء بريطانيا يوم 16 كانون الثاني 1968م قرار حكومته القاضي بالانسحاب من شرق السويس في موعد اقصاه نهاية عام 1971م .الامر الذي اوجد ظهور مشكلة الفراغ السياسي --- واختلاف وجهات النظر العربية والغربية في ذلك . لقد اصبح قرار الانسحاب البريطاني من منطقة الخليج العربي يصب في مصلحة الولايات المتحدة الامريكية وسياستها أيا كانت طبيعة الحكم في البيت الابيض واتجاهاته .فمن المؤكد ان هناك ثوابت في السياسة الامريكية لا تتغير بتغير القائمين على تنفيذها --- ولا تتبدل برحيل رئيس او قدوم اخر .فهناك خط من الاستمرارية يربط روزفلت في الثلاثينيات ونيكسون في الستينيات والسبعينيات --- ذلك الخط الذي لا يخرج عن تلك الثوابت المهمة والتي اهمها معارضة النفوذ السوفياتي اينما وجد .مع محاربة حركات التحرر في العالم الثالث . ودعم الكيان الصهيوني --- والاهتمام بنفط الخليج العربي --- والعمل على دعم الانظمة الخليجية المحافظة والسائرة في فلك السياسة الغربية .واستنادا لذلك اهتمت الولايات المتحدة الامريكية بتسليح امارات الخليج العربي لاسيما ايران والمملكة السعودية خلال الفترة 1968–1975م . ملخص البحث باللغة الانكليزية / ملخص البحث : تعد الفرضية الرئيسة في هذا البحث هي التركيز على دور اللاعبين الاقليمين في الخليج العربي خلال الفترة الزمنية 1976-1968م --- وهما ايران والمملكة العربية السعودية وكشف سر التنافس التسليحي بينهما من خلال السيطرة الامريكية على المنطقة ودورها في تشجيع سباق التسلح بينهما. لقد كانت منطقة الخليج العربي حتى نهاية الحرب العالمية الثانية هي منطقة نفوذ بريطاني دون منازع --- وقد احتفظت بريطانيا بسيطرتها على المنطقة حتى نهاية الستينيات من القرن العشرين --- وبسبب الضعف السياسي والعسكري لإماراته وحاجة حكامه للحماية العسكرية البريطانية --- الامر الذي بموجبه ارتضت بالوجود العسكري البريطاني على اراضيها دون شروط تتعلق بالتسليح وغيره. وعلى الرغم من الوجود البريطاني في منطقة الخليج العربي الا انها لم تكن القوة المؤثرة والوحيدة في المنطقة --- بل ظهرت قوة اخرى جديدة وفاعلة وبديلة لها هي الولايات المتحدة الامريكية. التي بدأت بالتغلغل في المنطقة ضمانا للنفط وحماية لمصالحها --- ومن ثم مواجهة الاتحاد السوفيتي الذي تطورت علاقاته مع العديد من دول المنطقة . ونتيجة للتطورات السياسية التي شهدتها البعض من البلاد العربية مثل مصر لاسيما قيام ثورة يوليو 1952 في مصر --- وثورة 14تموز1958م في العراق --- ونمو الوعي السياسي والقومي في البلاد العربية مع امتداد تأثيره على منطقة الخليج العربي --- فضلا عن الضغوط الاقتصادية والتكاليف المالية الباهظة من جراء الوجود العسكري للقوات البريطانية في منطقة الخليج العربي --- ولأمور اخرى سياسية واقتصادية تتعلق بالوضع الداخلي البريطاني --- جعل بريطانيا غير قادرة الحفاظ على تلك المصالح .واستنادا لذلك اصدر هارولد ولسن رئيس وزراء بريطانيا يوم 16 كانون الثاني 1968م قرار حكومته القاضي بالانسحاب من شرق السويس في موعد اقصاه نهاية عام 1971م .الامر الذي اوجد ظهور مشكلة الفراغ السياسي --- واختلاف وجهات النظر العربية والغربية في ذلك . لقد اصبح قرار الانسحاب البريطاني من منطقة الخليج العربي يصب في مصلحة الولايات المتحدة الامريكية وسياستها أيا كانت طبيعة الحكم في البيت الابيض واتجاهاته .فمن المؤكد ان هناك ثوابت في السياسة الامريكية لا تتغير بتغير القائمين على تنفيذها --- ولا تتبدل برحيل رئيس او قدوم اخر .فهناك خط من الاستمرارية يربط روزفلت في الثلاثينيات ونيكسون في الستينيات والسبعينيات --- ذلك الخط الذي لا يخرج عن تلك الثوابت المهمة والتي اهمها معارضة النفوذ السوفياتي اينما وجد .مع محاربة حركات التحرر في العالم الثالث . ودعم الكيان الصهيوني --- والاهتمام بنفط الخليج العربي --- والعمل على دعم الانظمة الخليجية المحافظة والسائرة في فلك السياسة الغربية .واستنادا لذلك اهتمت الولايات المتحدة الامريكية بتسليح امارات الخليج العربي لاسيما ايران والمملكة السعودية خلال الفترة 1968–1975م . ملخص البحث باللغة الانكليزية /


Article
استيطان البيوريتان وابرز معتقداتهم ونشاطهم في المستعمرات البريطانية في امريكا الشمالية

Authors: حيدر طالب حسين
Pages: 67-78
Loading...
Loading...
Abstract

اعداد المقدمة حضي تاريخ الولايات المتحدة الامريكية بقدر لا باس به من تسليط الضوء من قبل المختصين في ميدان الدراسات التاريخية سيما في الآونة الاخيرة بحيث شمل ذلك القدر جوانب مهمة من تاريخ هذه الدولة سواء السياسية ام الاقتصادية ، الا ان الجانب الاجتماعي والديني يكادان يفتقران الى اهتمام المختصين ، لذا جاء اختيار عنوان هذا البحث لكي نسلط فيه شيء من الضوء على طبيعة هجرات اتباع المذهب البيوريتاني واستيطانهم في المستعمرات البريطانية ( الولايات المتحدة الامريكية ) ثم ماهي ابرز معتقداتهم ونشاطهم في تلك المستعمرات ، لكي نحاول ان نعطي مقدمة يمكن من خلالها التوسع في هكذا دراسات مهمة واساسية في التاريخ الامريكي . قسم البحث على عدة محاور هي استيطان البيوريتان في المستعمرات البريطانية ، وماهي اسباب هجرتهم من بلدهم الام ( بريطانيا ) ، ولماذا كانت هجرتهم تحديدا الى الولايات المتحدة، وفي المحور الثاني تم تسليط الضوء على سلوك البيوريتان وتطرفهم ( تزمتهم ) سيما مع المذاهب الدينية الاخرى التي استوطنت ضمن منطقة نفوذهم ، اما المحور الثالث فقد خصص لدراسة ابرز معتقدات البيوريتان ، وفي المحور الرابع نوقشت انطباعاتهم الاقتصادية وابرز نشاطاتهم في الجانب التعليمي ضمن منطقة نفوذهم والمناطق التي توسعوا على حسابها ، علما ان مادة البحث استقيت من مجموعة من المصادر الرصينة سواء المترجمة منها ام تلك التي لاتزال مكتوبة باللغة الام ( الانجليزية ) ، واخيرا اتمنى ان يشكل هذا البحث دراسة ينتفع بها سواء للمختصين ام للباحثين بشكل عام .

Keywords

اعداد المقدمة حضي تاريخ الولايات المتحدة الامريكية بقدر لا باس به من تسليط الضوء من قبل المختصين في ميدان الدراسات التاريخية سيما في الآونة الاخيرة بحيث شمل ذلك القدر جوانب مهمة من تاريخ هذه الدولة سواء السياسية ام الاقتصادية ، الا ان الجانب الاجتماعي والديني يكادان يفتقران الى اهتمام المختصين ، لذا جاء اختيار عنوان هذا البحث لكي نسلط فيه شيء من الضوء على طبيعة هجرات اتباع المذهب البيوريتاني واستيطانهم في المستعمرات البريطانية ( الولايات المتحدة الامريكية ) ثم ماهي ابرز معتقداتهم ونشاطهم في تلك المستعمرات ، لكي نحاول ان نعطي مقدمة يمكن من خلالها التوسع في هكذا دراسات مهمة واساسية في التاريخ الامريكي . قسم البحث على عدة محاور هي استيطان البيوريتان في المستعمرات البريطانية ، وماهي اسباب هجرتهم من بلدهم الام ( بريطانيا ) ، ولماذا كانت هجرتهم تحديدا الى الولايات المتحدة، وفي المحور الثاني تم تسليط الضوء على سلوك البيوريتان وتطرفهم ( تزمتهم ) سيما مع المذاهب الدينية الاخرى التي استوطنت ضمن منطقة نفوذهم ، اما المحور الثالث فقد خصص لدراسة ابرز معتقدات البيوريتان ، وفي المحور الرابع نوقشت انطباعاتهم الاقتصادية وابرز نشاطاتهم في الجانب التعليمي ضمن منطقة نفوذهم والمناطق التي توسعوا على حسابها ، علما ان مادة البحث استقيت من مجموعة من المصادر الرصينة سواء المترجمة منها ام تلك التي لاتزال مكتوبة باللغة الام ( الانجليزية ) ، واخيرا اتمنى ان يشكل هذا البحث دراسة ينتفع بها سواء للمختصين ام للباحثين بشكل عام .


Article
أثر المدخل المنظومي في تجنب الخطأ النحوي لدى طلاب الصف الأول المتوسط

Authors: م. د نعيم خليل عبود
Pages: 69-87
Loading...
Loading...
Abstract

The Effect of the Systematic Approach in Avoiding the Grammatical Error Among the First Intermediate Students Lect. Dr. Naeem Khalil Aboud Babil Governorate Education Directorate The present research aims at identifying the effect of the systematic approach in avoiding the grammatical error among the first intermediate students. the researcher intentionally chose the Riyadh intermediate school for boys and randomly selected the B section to represent the experimental group and section E which is studied in the traditional way. The sample of the research consists of 60 students, 30 students were in section B and 30 students were in section E. the students of the two groups. After determining the study material to be studied during the period of the experiment, the researcher formulated behavioral objectives for the subjects where the objectives became 35 ones. The researcher prepared instructional plans for the subjects to be taught during the trial period which lasted eight weeks and ended with the application of the avoiding grammatical error test. After analyzing the results, the researcher reached the superiority of the experimental group on the control group. يهدف البحث الحالي إلى معرفة أثر المدخل المنظومي في تجنب الخطأ النحوي لدى طلاب الصف الأول المتوسط . اختار الباحث قصدياً متوسطة الرياض للبنين واختار عشوائيا شعبة (ب) لتمثل المجموعة التجريبية وشعبة (ج) لتمثل المجموعة الضابطة , بلغت عينة البحث (60) طالباً ، بواقع (30) طالباً في شعبة (ب) و(30) طالبا في شعبة (ج) . أجـرى الباحث تكـافؤاً إحصائياً بين طلاب مجمــوعتي , وبعد تحديد المادة الدراسية التي ستدرَّس في أثناء مدّة التجربة ، صاغ الباحث أهدافاً سلوكية للموضوعات ، فكانت (35) هدفاً سلوكياً . واعدّ الباحث خططاً تدريسية للموضوعات , واستمرت مدة التجربة (8) أسابيع وانتهت بتطبيق اختبار تجنب الخطأ النحوي , وبعد تحليل النتائج توصل الباحث إلى تفوق طلاب المجموعة التجريبية على المجموعة الضابطة .

Keywords

يهدف البحث الحالي إلى معرفة أثر المدخل المنظومي في تجنب الخطأ النحوي لدى طلاب الصف الأول المتوسط . اختار الباحث قصدياً متوسطة الرياض للبنين واختار عشوائيا شعبة (ب) لتمثل المجموعة التجريبية وشعبة (ج) لتمثل المجموعة الضابطة --- بلغت عينة البحث (60) طالباً ، بواقع (30) طالباً في شعبة (ب) و(30) طالبا في شعبة (ج) . أجـرى الباحث تكـافؤاً إحصائياً بين طلاب مجمــوعتي --- وبعد تحديد المادة الدراسية التي ستدرَّس في أثناء مدّة التجربة ، صاغ الباحث أهدافاً سلوكية للموضوعات ، فكانت (35) هدفاً سلوكياً . واعدّ الباحث خططاً تدريسية للموضوعات --- واستمرت مدة التجربة (8) أسابيع وانتهت بتطبيق اختبار تجنب الخطأ النحوي --- وبعد تحليل النتائج توصل الباحث إلى تفوق طلاب المجموعة التجريبية على المجموعة الضابطة . The Effect of the Systematic Approach in Avoiding the Grammatical Error Among the First Intermediate Students Lect. Dr. Naeem Khalil Aboud Babil Governorate Education Directorate The present research aims at identifying the effect of the systematic approach in avoiding the grammatical error among the first intermediate students. the researcher intentionally chose the Riyadh intermediate school for boys and randomly selected the B section to represent the experimental group and section E which is studied in the traditional way. The sample of the research consists of 60 students --- 30 students were in section B and 30 students were in section E. the students of the two groups. After determining the study material to be studied during the period of the experiment --- the researcher formulated behavioral objectives for the subjects where the objectives became 35 ones. The researcher prepared instructional plans for the subjects to be taught during the trial period which lasted eight weeks and ended with the application of the avoiding grammatical error test. After analyzing the results --- the researcher reached the superiority of the experimental group on the control group.


Article
المثال المصنوع وأثرُهُ عند ابن جنّي (ت392هـ) دراسة في كتابه ( الخصائص )

Loading...
Loading...
Abstract

ة Abstract The grammatical example, which is one of the most important explanatory tools that enable grammarians to review their grammatical issues as well as linguistic evidence, has employed Ibn Gnayi, the model made to express many aspects that appeared in his book. This is only an exploitation of the nature of the example and its ability to form its words and patterns. In order to prepare the grammar rules or to emphasize them and sometimes other or comes with the example made to resolve the dispute between the grammarians and sometimes the presence at Ibn Jnei to indicate the idea of which he is struggling, or to an educational goal, then the example made the tool that demonstrates the validity of this grammatical rule, In general, the example was an important step in the passage to the grammatical base in a smooth way, as well as the examples made of a social trend, some of which were the features of the Arab society at that time, and constituted a linguistic, social and social fabric الخلاصة يُشكل المثال النحوي المصنوع من أهم الوسائل الإيضاحية التي تمكّن النحويين لاستعراض مسائلهم النحوية إلى جانب الشواهد اللغوية, وقد وظّف ابن جني المثال المصنوع للتعبير عن جوانب كثيرة ظهرت في كتابه, وما ذلك منه إلّا استغلال لطبيعة المثال وقدرته على تكوين كلماته وأنماطه, فهو طوع رغبته يُشكَّله للتمهيد على القواعد النحوية أو التأكيد عليها وأحياناً أُخرى أو يأتي بالمثال المصنوع لفضّ نزاعٍ قائم بين النحويين وفي بعض الأحيان يكون حضوره عند ابن جني لبيان فكرة هو يجتهد فيها, أو لغاية تعليمية , فيكون المثال المصنوع الأداة التي توضح صحة هذه القاعدة النحوية, أو نفيها, وتكون أحياناً طريقة للناطقين باللغة, وبالجملة فقد كان المثال المصنوع خطوة مهمة في العبور إلى القاعدة النحوية عبوراً سلِساً , فضلاً عمّا تُشكّلُهُ الأمثلة المصنوعة من منحى اجتماعي رسمت بعضها ملامح المجتمع العربي السائد آنذاك, فكوّنت بمُجملها رُكاماً لغوياً ومعرفياً واجتماعياً .

Keywords

الخلاصة يُشكل المثال النحوي المصنوع من أهم الوسائل الإيضاحية التي تمكّن النحويين لاستعراض مسائلهم النحوية إلى جانب الشواهد اللغوية --- وقد وظّف ابن جني المثال المصنوع للتعبير عن جوانب كثيرة ظهرت في كتابه --- وما ذلك منه إلّا استغلال لطبيعة المثال وقدرته على تكوين كلماته وأنماطه --- فهو طوع رغبته يُشكَّله للتمهيد على القواعد النحوية أو التأكيد عليها وأحياناً أُخرى أو يأتي بالمثال المصنوع لفضّ نزاعٍ قائم بين النحويين وفي بعض الأحيان يكون حضوره عند ابن جني لبيان فكرة هو يجتهد فيها --- أو لغاية تعليمية --- فيكون المثال المصنوع الأداة التي توضح صحة هذه القاعدة النحوية --- أو نفيها --- وتكون أحياناً طريقة للناطقين باللغة --- وبالجملة فقد كان المثال المصنوع خطوة مهمة في العبور إلى القاعدة النحوية عبوراً سلِساً --- فضلاً عمّا تُشكّلُهُ الأمثلة المصنوعة من منحى اجتماعي رسمت بعضها ملامح المجتمع العربي السائد آنذاك --- فكوّنت بمُجملها رُكاماً لغوياً ومعرفياً واجتماعياً .


Article
القضية الكردية في العراق 1968 – 1971 " دراسة تاريخية "

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The Kurdish issue of the most prominent issues that formed a barrier to the stability of Iraq since the founding of the modern state in 1921 , and until recently , I tried various governments resolved or curtail the impact, has been such attempts have taken different ways , including sound, which I preferred the military option , has gone Baath Party government that came after the July 17, 1968in both ways. المقدمة كانت القضية الكردية من ابرز القضايا التي شكلت عائقاً امام استقرار العراق منذ تأسيس دولته الحديثة عام 1921 ، وحتى الان ، وحاولت مختلف الحكومات حلها او تحجيم اثرها ، وقد اتخذت تلك المحاولات طرقاً مختلفة منها سليمة ، ومنها فضلت الخيار العسكري ، وقد سارت حكومة حزب البعث التي جاءت بعد انقلاب 17 تموز 1968 في كلا الطريقتين ، وتعد المدة المحصورة ما بين عامي 1968 و 1971 من اهم المراحل التي مرت بها القضية الكردية في العراق ، لذا جاء هذا البحث لتسليط الضوء على تلك المرحلة وبيان ملابساتها. قسم البحث على ثلاثة محاور وجاء المحور الاول بعنوان " تطورات القضية الكردية 1968 – 1969 " تم التطرق فيه الى كيفية تعامل حكومة حزب البعث مع القضية الكردية وهي لم تثبت اقدامها في السلطة بعد ، فيما كان المحور الثاني بعنوان " اتفاق الحادي عشر من اذار 1970 " تناولنا فيه المفاوضات التي افضت الى توقيع اتفاق الحادي عشر من اذار ، فضلاً عن استعراض بنود الاتفاق ، وكان المحور الثالث والاخير بعنوان " محاولة اغتيال الملا مصطفى البارزاني عام 1971 " وقد كرس لاستعراض تفاصيل محاولة الملا مصطفى البارزاني ، وقد ضمت الخاتمة اهم الاستنتاجات التي خرج بها البحث. اعتمد البحث مجموعة منوعة من المصادر اهمها الوثائق غير المنشورة والمنشورة ، فضلاً عن المصادر العربية والمعربة الى جانب مجموعة من البحوث والمقالات المنشورة وتم الاشارة الى بعض مختصرات الوثائق الغير منشورة منها منظومة استخبارات الشمال بـ ( م . أ . ش ) وتم الرمز الى وثائق وزارة الخارجية البريطانية الخاصة بالأوضاع في العراق بالرمز ( F. O ). الخلاصة كانت القضية الكردية من ابرز القضايا التي شكلت عائقاً امام استقرار العراق منذ تأسيس دولته الحديثة عام 1921 ، وحتى وقت قريب ، وحاولت مختلف الحكومات حلها او تحجيم اثرها ، وقد اتخذت تلك المحاولات طرقاً مختلفة منها سليمة ، ومنها فضلت الخيار العسكري ، وقد سارت حكومة حزب البعث التي جاءت بعد 17 تموز 1968 في كلا الطريقتين ، قسم البحث الى ثلاثة محاور وجاء المحور الاول بعنوان " تطورات القضية الكردية 1968 – 1969 " تم التطرق فيه الى كيفية تعامل حكومة حزب البعث مع القضية الكردية حينما كانت في بداية سلطتها، فيما كان المحور الثاني بعنوان " اتفاق الحادي عشر من اذار 1970 " تناولنا فيه المفاوضات التي افضت الى توقيع اتفاق الحادي عشر من اذار 1970 ، فضلاً عن استعراض بنود الاتفاق ، وكان المحور الثالث والاخير بعنوان " محاولة اغتيال الملا مصطفى البارزاني عام 1971 " وقد كرس لاستعراض تفاصيل محاولة الملا مصطفى البارزاني ، وقد ضمت الخاتمة اهم الاستنتاجات التي خرج بها البحث.

Keywords

Abstract The Kurdish issue of the most prominent issues that formed a barrier to the stability of Iraq since the founding of the modern state in 1921 --- and until recently --- I tried various governments resolved or curtail the impact --- has been such attempts have taken different ways --- including sound --- which I preferred the military option --- has gone Baath Party government that came after the July 17 --- 1968in both ways. --- المقدمة كانت القضية الكردية من ابرز القضايا التي شكلت عائقاً امام استقرار العراق منذ تأسيس دولته الحديثة عام 1921 ، وحتى الان ، وحاولت مختلف الحكومات حلها او تحجيم اثرها ، وقد اتخذت تلك المحاولات طرقاً مختلفة منها سليمة ، ومنها فضلت الخيار العسكري ، وقد سارت حكومة حزب البعث التي جاءت بعد انقلاب 17 تموز 1968 في كلا الطريقتين ، وتعد المدة المحصورة ما بين عامي 1968 و 1971 من اهم المراحل التي مرت بها القضية الكردية في العراق ، لذا جاء هذا البحث لتسليط الضوء على تلك المرحلة وبيان ملابساتها. قسم البحث على ثلاثة محاور وجاء المحور الاول بعنوان " تطورات القضية الكردية 1968 – 1969 " تم التطرق فيه الى كيفية تعامل حكومة حزب البعث مع القضية الكردية وهي لم تثبت اقدامها في السلطة بعد ، فيما كان المحور الثاني بعنوان " اتفاق الحادي عشر من اذار 1970 " تناولنا فيه المفاوضات التي افضت الى توقيع اتفاق الحادي عشر من اذار ، فضلاً عن استعراض بنود الاتفاق ، وكان المحور الثالث والاخير بعنوان " محاولة اغتيال الملا مصطفى البارزاني عام 1971 " وقد كرس لاستعراض تفاصيل محاولة الملا مصطفى البارزاني ، وقد ضمت الخاتمة اهم الاستنتاجات التي خرج بها البحث. اعتمد البحث مجموعة منوعة من المصادر اهمها الوثائق غير المنشورة والمنشورة ، فضلاً عن المصادر العربية والمعربة الى جانب مجموعة من البحوث والمقالات المنشورة وتم الاشارة الى بعض مختصرات الوثائق الغير منشورة منها منظومة استخبارات الشمال بـ ( م . أ . ش ) وتم الرمز الى وثائق وزارة الخارجية البريطانية الخاصة بالأوضاع في العراق بالرمز ( F. O ). الخلاصة كانت القضية الكردية من ابرز القضايا التي شكلت عائقاً امام استقرار العراق منذ تأسيس دولته الحديثة عام 1921 ، وحتى وقت قريب ، وحاولت مختلف الحكومات حلها او تحجيم اثرها ، وقد اتخذت تلك المحاولات طرقاً مختلفة منها سليمة ، ومنها فضلت الخيار العسكري ، وقد سارت حكومة حزب البعث التي جاءت بعد 17 تموز 1968 في كلا الطريقتين ، قسم البحث الى ثلاثة محاور وجاء المحور الاول بعنوان " تطورات القضية الكردية 1968 – 1969 " تم التطرق فيه الى كيفية تعامل حكومة حزب البعث مع القضية الكردية حينما كانت في بداية سلطتها، فيما كان المحور الثاني بعنوان " اتفاق الحادي عشر من اذار 1970 " تناولنا فيه المفاوضات التي افضت الى توقيع اتفاق الحادي عشر من اذار 1970 ، فضلاً عن استعراض بنود الاتفاق ، وكان المحور الثالث والاخير بعنوان " محاولة اغتيال الملا مصطفى البارزاني عام 1971 " وقد كرس لاستعراض تفاصيل محاولة الملا مصطفى البارزاني ، وقد ضمت الخاتمة اهم الاستنتاجات التي خرج بها البحث.


Article
The impact of the means of social communication in the achievement of academic students of the University of Baghdad from their point of view
أثر وســائل التواصل الاجتماعي في التحصيل الدراسي لدى طلبة جامعة بغداد من وجهة نظرهم

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The social sites phenomenon began in 1997, and SixDegrees.com was the first of these sites by providing users with the opportunity to put personal profiles on the site, as well as the ability to comment on the news on the site, exchange messages with the rest of the participants, SixDegrees.com is the leader of social networking sites. MySpace.com has opened up a wide range of sites and has been a huge success since its inception in 2003, followed by the emergence of social networking sites, The difference was in the appearance of FaceBOOK.COm, which enables users to exchange information among themselves, The social networking sites have become the most important thing for young people on the Internet since its establishment, and have revolutionized and revolutionized the world of communication. The social networking sites and the modern technologies of communication devices directly affect students' academic achievement. , They spend much of their time, and distract them from reviewing their lessons, and the performance of their duties, and the consequent problems of trivial, such as sleeping during the lessons, and lack of attention and focus, and language weakness, and parents to parents and their children to buy these devices that employ social networking sites without borders, Where these devices to the levels and techniques can not be imagined. The current research seeks to achieve the following objectives 1. Identify the level of use of social communication methods among students of Baghdad University. 2. Identify statistical differences in the use of social media according to the gender variable (male / female). 3. Identification of differences of statistical significance in the use of social media according to the variable of specialization (scientific / human) 4. Identify the positive and negative effects of the use of social networking sites in the academic achievement of the students of the University of Baghdad from their point of view. The sample of the current research consisted of (200) male and female students from the two colleges of education Ibn al-Haytham for pure sciences and the Faculty of Education Ibn Rushd for human sciences were selected in a simple random way to achieve the research objectives. The researcher adopted a measure of social communication means (Awad, 2014) The researcher used the program of statistical analysis of human and social sciences and reached the following results: 1. The level of the use of social media in the members of the current research sample is high and for long periods, which affects their academic achievement. 2. There are no statistically significant differences in the use of social communication between males and females. 3. There are differences of statistical significance in the use of means of social communication between students of scientific specialization and students of human specialization and for the benefit of students of human specialization 4. The negative effects of the means of social communication in the achievement of the study ranked first in a very large degree, while the positive effects of the means of social communication in the achievement of the school came in second place with a small degree ملخص البحث بدأت ظاهرة المواقع الاجتماعية في عام (1997)، وكان موقع (SixDegrees.com) أوّل هذه المواقع من خلال إتاحته الفرصة بوضع ملفات شخصية للمستخدمين على الموقع، وكذلك إمكانية التعليق على الأخبار الموجودة على الموقع، وتبادل الرسائل مع باقي المشتركين، وإذا كان موقع (SixDegrees.com)، هو رائد مواقع التواصل الاجتماعي، فإن موقع (MySpace.com)، هو الذي فتح آفاقا واسعة لهذا النوع من المواقع، وقد حقق نجاحاً هائلاً منذ إنشائه عام (2003)، بعد ذلك توالى ظهور مواقع التواصل الاجتماعي، لكن العلامة الفارقة كانت في ظهور موقع (FaceBOOK.COm)، الذي يمكن مستخدميه من تبادل المعلومات في ما بينهم، وإتاحة الفرصة أمام الأصدقاء للوصول إلى ملفاتهم الشخصية لذا فإن مواقع التواصل الاجتماعي، باتت أهم ما يقصده الشباب على الشبكة العنكبوتية، منذ تأسيسها، وأحدثت ثورة وطفرة كبيرة في عالم الاتصال , إنّ مواقع التواصل الاجتماعي، والتقنيات الحديثة لأجهزة التواصل، تؤثر بشكل مباشر على التحصيل الدراسي للطلبة، فهي تستنفذ كثيرًا من وقتهم، وتشغلهم عن مراجعة دروسهم، وأداء واجباتهم، وما يترتب على ذلك من مشكلات تريوية، كالنوم أثناء الدروس، وقلة الانتباه والتركيز، وضعف اللغة، ودلال الأباء لأبنائهم وشرائهم لهذه الأجهزة التي توظف مواقع التواصل الاجتماعي من غير حدود، وصلت فيه هذه الأجهزة إلى مستويات وتقنيات لا يتصورها العقل.يسعى البحث الحالي إلى تحقيق الأهداف الآتية 1. التعرف إلى مستوى استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لدى طلبة جامعة بغداد . 2. التعرف إلى الفروق ذات الدلالة الإحصائية في اسخدام وسائل التواصل الاجتماعي تبعاً لمتغير الجنس(ذكور / إناث) . 3. التعرف إلى الفروق ذات الدلالة الإحصائية في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي تبعاً لمتغير التخصص (علمي /انساني ) 4. التعرف إلى الأثار الإيجابية والسلبية لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي في التحصيل الدراسي لدى طلبة جامعة بغداد من وجهة نظرهم . وتكونت عينة البحث الحالي من (200) طالباً وطالبة من طلبة كليتي التربية ابن الهيثم للعلوم الصرفة وكلية التربية ابن رشد للعلوم الإنسانية تم اختيارهم بالطريقة العشوائية البسيطة ولتحقيق اهداف البحث تبنت الباحثة مقياس وسائل التواصل الاجتماعي من (عوض, 2014) الذي تألف من (20) فقرة توزعت على مجالين هما الآثار الايجابية لوسائل التواصل الاجتماعي في التحصيل الدراسي ومجال الآثار السلبية لوسائل التواصل الاجتماعي في التحصيل الدراسي , ولمعالجة بيانات البحث استخدمت الباحثة برنامج التحليل الإحصائي للعلوم الانسانية والاجتماعية وتوصلت إلى النتائج الأتية : 1. ان مستوى استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لدى افراد عينة البحث الحالي عالٍ ولفترات طويلة مما يؤثر في تحصيهم الدراسي . 2. لاتوجد فروق ذات دلالة إحصائية في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بين الذكور والإناث. 3. توجد فروق ذات دلالة إحصائية في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بين طلبة التخصص العلمي وطلبة التخصص الانساني ولصالح طلبة التخصص الإنساني 4. ان الآثار السلبية لوسائل التواصل الاجتماعي في التحصيل الدراسي جاءت بالمرتبة الأولى بدرجة كبيرة جداً , بينما الآثار الايجابية لوسائل التواصل الاجتماعي في التحصيل الدراسي جاءت بالمرتبة الثانية بدرجة قليلة

Keywords

Abstract The social sites phenomenon began in 1997 --- and SixDegrees.com was the first of these sites by providing users with the opportunity to put personal profiles on the site --- as well as the ability to comment on the news on the site --- exchange messages with the rest of the participants --- SixDegrees.com is the leader of social networking sites. MySpace.com has opened up a wide range of sites and has been a huge success since its inception in 2003 --- followed by the emergence of social networking sites --- The difference was in the appearance of FaceBOOK.COm --- which enables users to exchange information among themselves --- The social networking sites have become the most important thing for young people on the Internet since its establishment --- and have revolutionized and revolutionized the world of communication. The social networking sites and the modern technologies of communication devices directly affect students' academic achievement. --- They spend much of their time --- and distract them from reviewing their lessons --- and the performance of their duties --- and the consequent problems of trivial --- such as sleeping during the lessons --- and lack of attention and focus --- and language weakness --- and parents to parents and their children to buy these devices that employ social networking sites without borders --- Where these devices to the levels and techniques can not be imagined. The current research seeks to achieve the following objectives 1. Identify the level of use of social communication methods among students of Baghdad University. 2. Identify statistical differences in the use of social media according to the gender variable (male / female). 3. Identification of differences of statistical significance in the use of social media according to the variable of specialization (scientific / human) 4. Identify the positive and negative effects of the use of social networking sites in the academic achievement of the students of the University of Baghdad from their point of view. The sample of the current research consisted of (200) male and female students from the two colleges of education Ibn al-Haytham for pure sciences and the Faculty of Education Ibn Rushd for human sciences were selected in a simple random way to achieve the research objectives. The researcher adopted a measure of social communication means (Awad --- 2014) The researcher used the program of statistical analysis of human and social sciences and reached the following results: 1. The level of the use of social media in the members of the current research sample is high and for long periods --- which affects their academic achievement. 2. There are no statistically significant differences in the use of social communication between males and females. 3. There are differences of statistical significance in the use of means of social communication between students of scientific specialization and students of human specialization and for the benefit of students of human specialization 4. The negative effects of the means of social communication in the achievement of the study ranked first in a very large degree --- while the positive effects of the means of social communication in the achievement of the school came in second place with a small degree --- م.م. ياسمين مهدي شهيد كلية التربية --- طرائق تدريس التاريخ الجامعة المستنصرية ملخص البحث بدأت ظاهرة المواقع الاجتماعية في عام (1997)، وكان موقع (SixDegrees.com) أوّل هذه المواقع من خلال إتاحته الفرصة بوضع ملفات شخصية للمستخدمين على الموقع، وكذلك إمكانية التعليق على الأخبار الموجودة على الموقع، وتبادل الرسائل مع باقي المشتركين، وإذا كان موقع (SixDegrees.com)، هو رائد مواقع التواصل الاجتماعي، فإن موقع (MySpace.com)، هو الذي فتح آفاقا واسعة لهذا النوع من المواقع، وقد حقق نجاحاً هائلاً منذ إنشائه عام (2003)، بعد ذلك توالى ظهور مواقع التواصل الاجتماعي، لكن العلامة الفارقة كانت في ظهور موقع (FaceBOOK.COm)، الذي يمكن مستخدميه من تبادل المعلومات في ما بينهم، وإتاحة الفرصة أمام الأصدقاء للوصول إلى ملفاتهم الشخصية لذا فإن مواقع التواصل الاجتماعي، باتت أهم ما يقصده الشباب على الشبكة العنكبوتية، منذ تأسيسها، وأحدثت ثورة وطفرة كبيرة في عالم الاتصال --- إنّ مواقع التواصل الاجتماعي، والتقنيات الحديثة لأجهزة التواصل، تؤثر بشكل مباشر على التحصيل الدراسي للطلبة، فهي تستنفذ كثيرًا من وقتهم، وتشغلهم عن مراجعة دروسهم، وأداء واجباتهم، وما يترتب على ذلك من مشكلات تريوية، كالنوم أثناء الدروس، وقلة الانتباه والتركيز، وضعف اللغة، ودلال الأباء لأبنائهم وشرائهم لهذه الأجهزة التي توظف مواقع التواصل الاجتماعي من غير حدود، وصلت فيه هذه الأجهزة إلى مستويات وتقنيات لا يتصورها العقل.يسعى البحث الحالي إلى تحقيق الأهداف الآتية 1. التعرف إلى مستوى استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لدى طلبة جامعة بغداد . 2. التعرف إلى الفروق ذات الدلالة الإحصائية في اسخدام وسائل التواصل الاجتماعي تبعاً لمتغير الجنس(ذكور / إناث) . 3. التعرف إلى الفروق ذات الدلالة الإحصائية في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي تبعاً لمتغير التخصص (علمي /انساني ) 4. التعرف إلى الأثار الإيجابية والسلبية لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي في التحصيل الدراسي لدى طلبة جامعة بغداد من وجهة نظرهم . وتكونت عينة البحث الحالي من (200) طالباً وطالبة من طلبة كليتي التربية ابن الهيثم للعلوم الصرفة وكلية التربية ابن رشد للعلوم الإنسانية تم اختيارهم بالطريقة العشوائية البسيطة ولتحقيق اهداف البحث تبنت الباحثة مقياس وسائل التواصل الاجتماعي من (عوض --- 2014) الذي تألف من (20) فقرة توزعت على مجالين هما الآثار الايجابية لوسائل التواصل الاجتماعي في التحصيل الدراسي ومجال الآثار السلبية لوسائل التواصل الاجتماعي في التحصيل الدراسي --- ولمعالجة بيانات البحث استخدمت الباحثة برنامج التحليل الإحصائي للعلوم الانسانية والاجتماعية وتوصلت إلى النتائج الأتية : 1. ان مستوى استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لدى افراد عينة البحث الحالي عالٍ ولفترات طويلة مما يؤثر في تحصيهم الدراسي . 2. لاتوجد فروق ذات دلالة إحصائية في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بين الذكور والإناث. 3. توجد فروق ذات دلالة إحصائية في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بين طلبة التخصص العلمي وطلبة التخصص الانساني ولصالح طلبة التخصص الإنساني 4. ان الآثار السلبية لوسائل التواصل الاجتماعي في التحصيل الدراسي جاءت بالمرتبة الأولى بدرجة كبيرة جداً --- بينما الآثار الايجابية لوسائل التواصل الاجتماعي في التحصيل الدراسي جاءت بالمرتبة الثانية بدرجة قليلة


Article
الاقليم الوظيفي لخدمات المستشفيات في مدينة كربلاء المقدسة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The study took up in her objectives and her methodology user for study an important part of the system services community only a health care services in hospitals in order to study the province, career for her identify appropriate distribution of the expectations of the population of the city and population alternating them from the regions next to identify areas its influence career the study were based in determining the province, career for health services on many scientific styles and the most important of the field study through the field survey for business field form the questionnaire the study analytical for the region career it has built services health care in the city of Karbala Almuqadasa interaction spatial between the city and areas of its influence of the neighboring provinces through this search determine the province, career for hospitals services in the city of Karbala Almuqadasa and influence areas of its home to the outside of the limits of the city to include the regions neighboring from inside maintain and beyond, it turned through the field survey to government hospitals receive a large number of reviewers in the rate of (37%) and from outside the provinces have solved Najaf ranked first in the rate of (1.1%) province Kirkuk ranked final in the rate of (0.01%) either for civil hospitals the ratios of varying in the hospital sponsor came to spend Alhndea rank the first as the most provinces maintain reluctant to the city Center by (33.1%) and from outside maintain came to the province of Babylon as the most provinces neighboring reluctant by (1.3%) The hospital of Alkafel was province Basra more provinces frequency its population to the hospital by (16%) and least province Diyala by (0.02%) and the case repeated in Alabass hospital civil by the province of Babylon first rank as the most provinces reluctant to the hospital by (7%) and replaced province Diyala rank final by (0.1%) المستخلص تناولت الدراسة بأهدافها ومنهجها المستخدم دراسة جزء مهم من منظومة الخدمات المجتمعية الا وهي الخدمات الصحية في المستشفيات بهدف دراسة الاقليم الوظيفي لها والتعرف على ملائمة التوزيع لتطلعات سكان المدينة والسكان المترددين عليها من الاقاليم المجاورة والتعرف على مناطق نفوذها الوظيفي . استندت الدراسة في عملية تحديد الاقليم الوظيفي للخدمات الصحية على العديد من الاساليب العلمية واهما الدراسة الميدانية من خلال المسح الميداني للمؤسسات الصحية واستمارة الاستبيان ، فقد بينت الدراسة التحليلية لإقليم الوظيفي للخدمات الصحية في مدينة كربلاء مؤشرات التفاعل المكاني بين المدينة ومناطق نفوذها من المحافظات المجاورة تم من خلال هذا البحث تحديد الاقليم الوظيفي لخدمات المستشفيات في مدينة كربلاء المقدسة ومناطق نفوذ خدماتها الرئيسية الى خارج حدود اقليم المدينة ليشمل الاقاليم المجاورة من داخل المحافظة ومن خارجها ، فقد تبين من خلال المسح الميداني ان المستشفيات الحكومية تستقبل عدد كبير من المراجعين بنسبة (33.7%) ومن خارج المحافظة فقد حلت محافظة النجف بالمرتبة الاولى بنسبة (1.1%) ومحافظة كركوك بالمرتبة الاخيرة بنسبة (0.01%) ، اما بخصوص المستشفيات الاهلية كانت النسب متفاوتة ففي مستشفى الكفيل جاء قضاء الهندية بالمرتبة الاولى كأكثر اقاليم المحافظة تردداً على مركز المدينة بنسبة (33.1%) ومن خارج المحافظة جاءت محافظة بابل كأكثر المجاورة تردداً بنسبة (1.3%) واقل المحافظات محافظة كركوك بنسبة (0.03%) ، اما مستشفى الكفيل فقد كانت محافظة البصرة اكثر المحافظات تردد لسكانها على المستشفى بنسبة (16%) واقلها محافظة ديالى بنسبة (0.2%) ، وتكرر الحال في مستشفى العباس الاهلي بحلول محافظة بابل بالمرتبة الاولى كأكثر المحافظات اقبالاً على المستشفى بنسبة (7%) وحلت محافظة ديالى بالمرتبة الاخيرة بنسبة (0.1%) .

Keywords

Abstract The study took up in her objectives and her methodology user for study an important part of the system services community only a health care services in hospitals in order to study the province --- career for her identify appropriate distribution of the expectations of the population of the city and population alternating them from the regions next to identify areas its influence career the study were based in determining the province --- career for health services on many scientific styles and the most important of the field study through the field survey for business field form the questionnaire the study analytical for the region career it has built services health care in the city of Karbala Almuqadasa interaction spatial between the city and areas of its influence of the neighboring provinces through this search determine the province --- career for hospitals services in the city of Karbala Almuqadasa and influence areas of its home to the outside of the limits of the city to include the regions neighboring from inside maintain and beyond --- it turned through the field survey to government hospitals receive a large number of reviewers in the rate of (37%) and from outside the provinces have solved Najaf ranked first in the rate of (1.1%) province Kirkuk ranked final in the rate of (0.01%) either for civil hospitals the ratios of varying in the hospital sponsor came to spend Alhndea rank the first as the most provinces maintain reluctant to the city Center by (33.1%) and from outside maintain came to the province of Babylon as the most provinces neighboring reluctant by (1.3%) The hospital of Alkafel was province Basra more provinces frequency its population to the hospital by (16%) and least province Diyala by (0.02%) and the case repeated in Alabass hospital civil by the province of Babylon first rank as the most provinces reluctant to the hospital by (7%) and replaced province Diyala rank final by (0.1%) --- المستخلص تناولت الدراسة بأهدافها ومنهجها المستخدم دراسة جزء مهم من منظومة الخدمات المجتمعية الا وهي الخدمات الصحية في المستشفيات بهدف دراسة الاقليم الوظيفي لها والتعرف على ملائمة التوزيع لتطلعات سكان المدينة والسكان المترددين عليها من الاقاليم المجاورة والتعرف على مناطق نفوذها الوظيفي . استندت الدراسة في عملية تحديد الاقليم الوظيفي للخدمات الصحية على العديد من الاساليب العلمية واهما الدراسة الميدانية من خلال المسح الميداني للمؤسسات الصحية واستمارة الاستبيان ، فقد بينت الدراسة التحليلية لإقليم الوظيفي للخدمات الصحية في مدينة كربلاء مؤشرات التفاعل المكاني بين المدينة ومناطق نفوذها من المحافظات المجاورة تم من خلال هذا البحث تحديد الاقليم الوظيفي لخدمات المستشفيات في مدينة كربلاء المقدسة ومناطق نفوذ خدماتها الرئيسية الى خارج حدود اقليم المدينة ليشمل الاقاليم المجاورة من داخل المحافظة ومن خارجها ، فقد تبين من خلال المسح الميداني ان المستشفيات الحكومية تستقبل عدد كبير من المراجعين بنسبة (33.7%) ومن خارج المحافظة فقد حلت محافظة النجف بالمرتبة الاولى بنسبة (1.1%) ومحافظة كركوك بالمرتبة الاخيرة بنسبة (0.01%) ، اما بخصوص المستشفيات الاهلية كانت النسب متفاوتة ففي مستشفى الكفيل جاء قضاء الهندية بالمرتبة الاولى كأكثر اقاليم المحافظة تردداً على مركز المدينة بنسبة (33.1%) ومن خارج المحافظة جاءت محافظة بابل كأكثر المجاورة تردداً بنسبة (1.3%) واقل المحافظات محافظة كركوك بنسبة (0.03%) ، اما مستشفى الكفيل فقد كانت محافظة البصرة اكثر المحافظات تردد لسكانها على المستشفى بنسبة (16%) واقلها محافظة ديالى بنسبة (0.2%) ، وتكرر الحال في مستشفى العباس الاهلي بحلول محافظة بابل بالمرتبة الاولى كأكثر المحافظات اقبالاً على المستشفى بنسبة (7%) وحلت محافظة ديالى بالمرتبة الاخيرة بنسبة (0.1%) .


Article
الازمة الاقتصادية العالمية واثرها على الدول الاوربية 1929-1933

Loading...
Loading...
Abstract

مقدمة Introduction When talking about the global economic crisis of 1929, the roots of this crisis, which have been stirred up in the United States of America, must be known to be the last policy on the economic changes that swept the European continent during World War I and beyond. The importance of the research is because of the impact of the economic crisis not only locally but also globally because of the relationship of the United States of America economic countries during the war through the debt and the money they proposed and beyond through the economic settlement projects to pay the debts and compensation of war, which the United States involved to secure their money to those However, the repercussions of the outcome of the war, the provisions of the peace conference and the harshness of Versailles' clauses have contributed to the weakening of economic capabilities to revive their resources in a way that would enable them to fulfill their commitments to the United States of America on the one hand, Congenital US air-conditioning system with changes in post-war on the other hand, were the cause of the outbreak of the global economic crisis in 1929. عند الحديث عن الازمة الاقتصادية العالمية عام 1929,لابد من التعرف على جذور تلك الازمة التي وان كانت شرارتها في الولايات المتحدة الامريكية الى ان منبعها كان سياسة الاخيرة حيال التغيرات الاقتصادية التي طرات على القارة الاوربية خلال الحرب العالمية الاولى وما بعدها . وتكمن اهمية البحث بسبب تاثير الازمة الاقتصادية ليس محليا فقط بل عالميا ايضا بسبب علاقة الولايات المتحدة الامريكية الاقتصادية بالدول الاوربية خلال الحرب من خلال الديون والاموال التي اقترضوها وما بعدها من خلال مشاريع التسوية الاقتصادية لدفع ديون وتعويضات الحرب التي اشتركت بها الولايات المتحدة الامريكية لتامين حصولها على اموالها لدى تلك الدول غير ان تداعيات نتائج الحرب وبنود مؤتمر الصلح وقساوة بنود فرساي قد اسهمت في اضعاف القدرات الاقتصادية لاعادة انعاش مواردها بالشكل الذي يمكنها من الايفاء بتعهداتها للولايات المتحدة الامريكية من جهة والاخطاء الاقتصادية للنظام الامريكي في التكييف مع تغيرات ما بعد الحرب من جهة اخرى كانتا سببا في اندلاع الازمة الاقتصادية العالمية عام 1929.

Keywords

مقدمة عند الحديث عن الازمة الاقتصادية العالمية عام 1929 --- لابد من التعرف على جذور تلك الازمة التي وان كانت شرارتها في الولايات المتحدة الامريكية الى ان منبعها كان سياسة الاخيرة حيال التغيرات الاقتصادية التي طرات على القارة الاوربية خلال الحرب العالمية الاولى وما بعدها . وتكمن اهمية البحث بسبب تاثير الازمة الاقتصادية ليس محليا فقط بل عالميا ايضا بسبب علاقة الولايات المتحدة الامريكية الاقتصادية بالدول الاوربية خلال الحرب من خلال الديون والاموال التي اقترضوها وما بعدها من خلال مشاريع التسوية الاقتصادية لدفع ديون وتعويضات الحرب التي اشتركت بها الولايات المتحدة الامريكية لتامين حصولها على اموالها لدى تلك الدول غير ان تداعيات نتائج الحرب وبنود مؤتمر الصلح وقساوة بنود فرساي قد اسهمت في اضعاف القدرات الاقتصادية لاعادة انعاش مواردها بالشكل الذي يمكنها من الايفاء بتعهداتها للولايات المتحدة الامريكية من جهة والاخطاء الاقتصادية للنظام الامريكي في التكييف مع تغيرات ما بعد الحرب من جهة اخرى كانتا سببا في اندلاع الازمة الاقتصادية العالمية عام 1929. Introduction When talking about the global economic crisis of 1929 --- the roots of this crisis --- which have been stirred up in the United States of America --- must be known to be the last policy on the economic changes that swept the European continent during World War I and beyond. The importance of the research is because of the impact of the economic crisis not only locally but also globally because of the relationship of the United States of America economic countries during the war through the debt and the money they proposed and beyond through the economic settlement projects to pay the debts and compensation of war --- which the United States involved to secure their money to those However --- the repercussions of the outcome of the war --- the provisions of the peace conference and the harshness of Versailles' clauses have contributed to the weakening of economic capabilities to revive their resources in a way that would enable them to fulfill their commitments to the United States of America on the one hand --- Congenital US air-conditioning system with changes in post-war on the other hand --- were the cause of the outbreak of the global economic crisis in 1929.


Article
الارهاب وتأثيره على التعايش السلمي بين الأديان والمذاهب في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

الخلاصة: منذ التغيير السياسي في العراق عام 2003، لازال الإرهاب والتوتّر الطائفي بين المكونات العراقية يهدّد استقرار العراق والتعايش بين مكوناته وديمقراطيته الهَّشة, فقد فشلت النخبة السياسية العراقية في تطوير نظام للحكم شامل للجميع، وتعزّزت الانقسامات الداخلية بسبب الاحتلال الأمريكي للعراق عام 2003, وتداعيات الربيع العربي، وخاصة تأثيرات الانتفاضة ضد النظام السوري وتعزيز الطائفية العابرة للحدود الوطنية. سيتم تناول الموضوع من زاوية تأثير الارهاب على العلاقة بين معتنقي الاديان والمذاهب في العراق، اذ شكلت العمليات الارهابية على اساس طائفي مجمل العمليات العنف في العراق منذ 2003، وزادت وتيرتها عام 2014، بعد دخول داعش الارهابي العراق. ان اغلب التنظيمات الارهابية في العراق مثل القاعدة وداعش والنصرة وغيرها والتي عاثت في ارض العراق فسادا وقتلت الآلاف وشردت الملايين, وأخذت بعضهم سبايا واستعبدتهم, جاءت على اساس ديني مذهبي، واغلبها جاءت من خارج الحدود لتنفيذ اجندات خارجية لتمزيق وحدة الشعب العراقي, لهذا ومن اجل الحيلولة دون حدوث المزيد من القتل والتشرذم أو ظهور نظام استبدادي جديد، يحتاج العراق إلى تعايش بين الأديان والمذاهب والأفراد، وتجاوز كل الهويات الطائفية (الدينية والقومية). الكلمات المفتاحية: العراق, الإرهاب, التعايش, الأديان, المذاهب. Keywords: Iraq, terrorism, coexistence, religions, doctrines. Abstract Since the political change in Iraq in 2003, terrorism and sectarian tensions among Iraqi factions continue to threaten Iraq's stability, coexistence and fragile democracy. The Iraqi political elite has failed to develop an all-inclusive system of government. Internal divisions have been reinforced by the US occupation of Iraq in 2003, Especially the effects of the uprising against the Syrian regime and the promotion of transnational sectarianism. The issue will be addressed in terms of the impact of terrorism on the relationship between adherents of religions and sects in Iraq, as the terrorist operations on a sectarian basis, the overall violence in Iraq since 2003, and increased in 2014, after the entry of a Daash terrorist in Iraq. Most of the terrorist organizations in Iraq, such as Al-Qaeda, Daash, Al-nosarh and others, which have caused corruption in Iraq, killed thousands and displaced millions. Some of them took spies and enslaved them. They came from religious sources. Most of them came from outside the borders to implement foreign agendas to disrupt the unity of the Iraqi people. Without further murder, fragmentation or the emergence of a new tyranny, Iraq needs to coexist between religions, sects and individuals, and transcend all sectarian identities (religious and

Keywords

الخلاصة: منذ التغيير السياسي في العراق عام 2003، لازال الإرهاب والتوتّر الطائفي بين المكونات العراقية يهدّد استقرار العراق والتعايش بين مكوناته وديمقراطيته الهَّشة --- فقد فشلت النخبة السياسية العراقية في تطوير نظام للحكم شامل للجميع، وتعزّزت الانقسامات الداخلية بسبب الاحتلال الأمريكي للعراق عام 2003 --- وتداعيات الربيع العربي، وخاصة تأثيرات الانتفاضة ضد النظام السوري وتعزيز الطائفية العابرة للحدود الوطنية. سيتم تناول الموضوع من زاوية تأثير الارهاب على العلاقة بين معتنقي الاديان والمذاهب في العراق، اذ شكلت العمليات الارهابية على اساس طائفي مجمل العمليات العنف في العراق منذ 2003، وزادت وتيرتها عام 2014، بعد دخول داعش الارهابي العراق. ان اغلب التنظيمات الارهابية في العراق مثل القاعدة وداعش والنصرة وغيرها والتي عاثت في ارض العراق فسادا وقتلت الآلاف وشردت الملايين --- وأخذت بعضهم سبايا واستعبدتهم --- جاءت على اساس ديني مذهبي، واغلبها جاءت من خارج الحدود لتنفيذ اجندات خارجية لتمزيق وحدة الشعب العراقي --- لهذا ومن اجل الحيلولة دون حدوث المزيد من القتل والتشرذم أو ظهور نظام استبدادي جديد، يحتاج العراق إلى تعايش بين الأديان والمذاهب والأفراد، وتجاوز كل الهويات الطائفية (الدينية والقومية). الكلمات المفتاحية: العراق --- الإرهاب --- التعايش --- الأديان --- المذاهب.


Article
الترابط المكاني بين شبكة الطرق الريفية والمستقرات البشرية في ريف قضاء المناذرة

Authors: احمد يحيى عباس عنوز
Pages: 93-114
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: In view of the problems faced by the rural human settlements in Iraq in general and the rural areas of Al-Manathirah in particular, the problem of the extension of rural road networks and linking them within human settlements without stopping, cutting or ending, Rural rural road network with rural human settlements and the extent of their spatial extension and coverage of all parts of the countryside of the province of Manathara, And to identify the most important spatial aspects affecting this spatial interdependence or not through the spatial analysis of these aspects using the analytical approach to the phenomenon studied and the quantitative approach, which is the precise criterion in revealing the nature of this spatial correlation between the rural road network and human settlements. One of the most important findings of the research is that the rural road network has contributed effectively to the distribution and variation of the sizes and patterns of human settlements in the countryside of the judiciary despite the variation in the degrees of spatial correlation. جامعة الكوفة ـــ كلية الآداب المستخلص : نظراً لما تعانيه المستقرات البشرية الريفية في العراق بصورة عامة وريف قضاء المناذرة بصورة خاصة من مشكلات متعددة يأتي في مقدمتها مشكلة امتداد شبكات الطرق البرية الريفية وربطها فيما بينها داخل المستقرات البشرية دون توقف أو تقطع أو نهايات , فان هذا البحث يهدف إلى ضرورة إبراز المعالم الحقيقية لترابط شبكة الطرق البرية الريفية مع المستقرات البشرية الريفية ومدى امتدادها المكاني وتغطيتها لكافة أنحاء ريف قضاء المناذرة , والتعرف على أهم الجوانب المكانية المؤثرة في هذا الترابط المكاني من عدمه من خلال التحليل المكاني لهذه الجوانب باستخدام المنهج التحليلي للظاهرة المدروسة والمنهج الكمي الذي يعد هو المعيار الدقيق في كشف طبيعة هذا الترابط المكاني بين شبكة الطرق الريفية والمستقرات البشرية . ومن أهم النتائج التي توصل إليها البحث ان شبكة الطرق الريفية أسهمت بشكل فعال في توزيع وتباين حجوم وأنماط المستقرات البشرية في أرياف القضاء على الرغم من التباين في درجات الترابط المكاني .

Keywords

Abstract: In view of the problems faced by the rural human settlements in Iraq in general and the rural areas of Al-Manathirah in particular --- the problem of the extension of rural road networks and linking them within human settlements without stopping --- cutting or ending --- Rural rural road network with rural human settlements and the extent of their spatial extension and coverage of all parts of the countryside of the province of Manathara --- And to identify the most important spatial aspects affecting this spatial interdependence or not through the spatial analysis of these aspects using the analytical approach to the phenomenon studied and the quantitative approach --- which is the precise criterion in revealing the nature of this spatial correlation between the rural road network and human settlements. One of the most important findings of the research is that the rural road network has contributed effectively to the distribution and variation of the sizes and patterns of human settlements in the countryside of the judiciary despite the variation in the degrees of spatial correlation. --- جامعة الكوفة ـــ كلية الآداب المستخلص : نظراً لما تعانيه المستقرات البشرية الريفية في العراق بصورة عامة وريف قضاء المناذرة بصورة خاصة من مشكلات متعددة يأتي في مقدمتها مشكلة امتداد شبكات الطرق البرية الريفية وربطها فيما بينها داخل المستقرات البشرية دون توقف أو تقطع أو نهايات --- فان هذا البحث يهدف إلى ضرورة إبراز المعالم الحقيقية لترابط شبكة الطرق البرية الريفية مع المستقرات البشرية الريفية ومدى امتدادها المكاني وتغطيتها لكافة أنحاء ريف قضاء المناذرة --- والتعرف على أهم الجوانب المكانية المؤثرة في هذا الترابط المكاني من عدمه من خلال التحليل المكاني لهذه الجوانب باستخدام المنهج التحليلي للظاهرة المدروسة والمنهج الكمي الذي يعد هو المعيار الدقيق في كشف طبيعة هذا الترابط المكاني بين شبكة الطرق الريفية والمستقرات البشرية . ومن أهم النتائج التي توصل إليها البحث ان شبكة الطرق الريفية أسهمت بشكل فعال في توزيع وتباين حجوم وأنماط المستقرات البشرية في أرياف القضاء على الرغم من التباين في درجات الترابط المكاني .


Article
انجازات الدولة الرسولية ( بني رسول ) (626-858هـ / 1229-1454م) في اليمن على مستوى النواحي التنظيمية والادارية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstruct The Rasuli state arose in the beginnings of the 7th century BC / 13rd AD . it is considered the most famous of the independent states that appeared in Yemen in the Islamic era . Al-Yemen witnessed a scientific and cultural revelation . economical and political stability in the Rasuli era ( 626-858 AH 1229-1454 AD ) . developments in every area. Because their kings were scientists . worked hard to gain knowledge until they became the greatest of scientists . they categorized useful information in different branches of science . they rewarded other scientists from the common people . invited other scientists from other countries and asked them to stay to benefit from their experience . such as Majd Al-Dein Mohammed bin Jacob al-Fairoz Badi who came to Yemen at the end of the 8yh century BC – 4th AC ملخص البحث قامت الدولة الرسولية في مطلع القرن السابع الهجري / الثالث عشر الميلادي, وتعد اشهر الدويلات المستقلة التي قامت في اليمن في العصر الاسلامي . وعرفت اليمن ابان العصر الرسولي (626-858هـ / 1229-1454م) نهضة علمية وثقافية واستقراراً اقتصادياً وسياسياً , وتطوراً في جميع المجالات بشكل لم يسبق له مثيل , ويرجع السبب في ذلك الى ان الملوك الرسوليين كانوا علماء , اجتهدوا في طلب العلم وجدوا في اكتساب المعارف حتى بلغوا درجات جهابذه العلماء ومكانتهم العظيمة , فصنفوا المؤلفات الجليلة النافعة المفيدة في مجالات وفروع العلوم المختلفة , واكرموا العلماء من عامة الناس وانزلوهم في المكانة التي تليق بحالهم , وكافئوهم على مصنفاتهم , واستضافوا الكثير من العلماء المشهورين واستقدموهم من مختلف اقطار العالم الاسلامي وحببوا إليهم البقاء والعيش في اليمن بغية الاستفادة والاستزادة من علومهم , منهم العالم الاجل مجد الدين محمد بن يعقوب الفيروز بادي الذي قدم الى اليمن في نهاية القرن الثامن الهجري / الرابع عشر الميلادي .

Keywords

Abstruct The Rasuli state arose in the beginnings of the 7th century BC / 13rd AD . it is considered the most famous of the independent states that appeared in Yemen in the Islamic era . Al-Yemen witnessed a scientific and cultural revelation . economical and political stability in the Rasuli era ( 626-858 AH 1229-1454 AD ) . developments in every area. Because their kings were scientists . worked hard to gain knowledge until they became the greatest of scientists . they categorized useful information in different branches of science . they rewarded other scientists from the common people . invited other scientists from other countries and asked them to stay to benefit from their experience . such as Majd Al-Dein Mohammed bin Jacob al-Fairoz Badi who came to Yemen at the end of the 8yh century BC – 4th AC --- ملخص البحث قامت الدولة الرسولية في مطلع القرن السابع الهجري / الثالث عشر الميلادي --- وتعد اشهر الدويلات المستقلة التي قامت في اليمن في العصر الاسلامي . وعرفت اليمن ابان العصر الرسولي (626-858هـ / 1229-1454م) نهضة علمية وثقافية واستقراراً اقتصادياً وسياسياً --- وتطوراً في جميع المجالات بشكل لم يسبق له مثيل --- ويرجع السبب في ذلك الى ان الملوك الرسوليين كانوا علماء --- اجتهدوا في طلب العلم وجدوا في اكتساب المعارف حتى بلغوا درجات جهابذه العلماء ومكانتهم العظيمة --- فصنفوا المؤلفات الجليلة النافعة المفيدة في مجالات وفروع العلوم المختلفة --- واكرموا العلماء من عامة الناس وانزلوهم في المكانة التي تليق بحالهم --- وكافئوهم على مصنفاتهم --- واستضافوا الكثير من العلماء المشهورين واستقدموهم من مختلف اقطار العالم الاسلامي وحببوا إليهم البقاء والعيش في اليمن بغية الاستفادة والاستزادة من علومهم --- منهم العالم الاجل مجد الدين محمد بن يعقوب الفيروز بادي الذي قدم الى اليمن في نهاية القرن الثامن الهجري / الرابع عشر الميلادي .


Article
لُغَةُ شِعْرِ المُهَذَّبِ بِن الزُّبَيْرِ الأَسْواني (ت563هـ)

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT This thesis discussed the Al-Mohadb Al-Aswiny poetry language, to show the significance features in his poetry, it have three levels phonetic, style and rhythm. It has shown to us that poet’s phonetic language is mixture of old lexicon that the desert’s phonates forms the main subject; and Fatemes phonates in Egpt . Poet’s phonates have significance feature is explicit and eloquence harmony with poet’s desire to express on his aim in order his ideas have reached to the great level of effective. We have found in his poems some strange phonates which it forms a part from desert poet attitude. His subjects were about main purposes of old Arab poetry (compliment, elegiac, proud, and erotic). He was great all of them especially in the elegiac and proud because it has come harmony with his own sadness and disappointment life nature in everything in spite of his origin and self-esteem While his erotic was from pure style besides his poetries of white hair, wisdom, and complaint from age. It has shown he has enormous linguistic wealth and encyclopedia culture enabled him to write his poem without any weak and failure المُلخـص تُعدُّ لغة الشعر من بين المفهومات الأدبية إثارة للدرس الأدبي الحديث ، إذ إنها تتناول النصوص الشعرية من جوانب متعددة ؛ في مقدمتها الجوانب الجمالية ، والفنية ، واللغوية ، وهذا البحث سيتكفل بتسليط الضوء على هذه الجوانب في نتاج شاعر من أبرز الشعراء المصريين في العصر الفاطمي ؛ وهو المهذب بن الزبير الأسواني ، لذا حاول الباحث في هذه الدراسة أن يتخذ من لغة الشعر سبيلاً يبيّن عن طريقه الجوانب الفنية والجمالية في شعر هذا الشاعر ، إيماناً منه أن هذا الشاعر لم يوفَّ حقه من البحث والدراسة ، ولاسيما أنه في طليعة الشعراء الذين أَسهَمُوا إسْهَامَاً فَاعِلاً في إثْرَاءِ الحَيَاةِ الأَدَبِيَّةِ ، وإيقادِ شُعلَتِهَا في مِصْرَ إبَّانَ القَرنِ السادس للهجرة . وَقَدْ اقْتَضَتْ طَبِيعَةُ البَحْثِ أَنْ يُوَّزَعَ على ثلاثة مباحث ، يَسبقْهُا تَمْهِيدٌ ، وتَتْلُوهُا خَاتِمَة ، وقَائمَة بالمَصَادِرِ والمَرَاجِعِ . وَكَانَ تَفصِيلُ ذلك على النَّحوِ الآتي : التَّمهِـيد : سلّطَ الضَّوءَ على مفهوم لغة الشعر ، وجوانب من سيرة حياة الشاعر ومنزلته الثقافية . المبحث الأَوَّل : خُصِصَ هذا المبحث لإلقاء نظرةٍ إلى الألفاظ التي شكلت ظاهرة في شعر الشاعر . المَبحَث الثّاني : عرض لكيفيّة صياغة الشاعر لجُملهِ الشعريّة ، عن طريق الحديث عن أبرز الأساليب اللغويّة التي وظّفها في جربته الشعريّة . المبحث الثالث : تكفل هذا المبحث بدراسة صور الشاعر الفنية التي تأتت عن لغته الشعرية المبحث الرابع : اقتصر هذا المبحث على متابعة التشكيلات الموسيقية التي انتظمت لغة الشاعر .

Keywords

المُلخـص تُعدُّ لغة الشعر من بين المفهومات الأدبية إثارة للدرس الأدبي الحديث ، إذ إنها تتناول النصوص الشعرية من جوانب متعددة ؛ في مقدمتها الجوانب الجمالية ، والفنية ، واللغوية ، وهذا البحث سيتكفل بتسليط الضوء على هذه الجوانب في نتاج شاعر من أبرز الشعراء المصريين في العصر الفاطمي ؛ وهو المهذب بن الزبير الأسواني ، لذا حاول الباحث في هذه الدراسة أن يتخذ من لغة الشعر سبيلاً يبيّن عن طريقه الجوانب الفنية والجمالية في شعر هذا الشاعر ، إيماناً منه أن هذا الشاعر لم يوفَّ حقه من البحث والدراسة ، ولاسيما أنه في طليعة الشعراء الذين أَسهَمُوا إسْهَامَاً فَاعِلاً في إثْرَاءِ الحَيَاةِ الأَدَبِيَّةِ ، وإيقادِ شُعلَتِهَا في مِصْرَ إبَّانَ القَرنِ السادس للهجرة . وَقَدْ اقْتَضَتْ طَبِيعَةُ البَحْثِ أَنْ يُوَّزَعَ على ثلاثة مباحث ، يَسبقْهُا تَمْهِيدٌ ، وتَتْلُوهُا خَاتِمَة ، وقَائمَة بالمَصَادِرِ والمَرَاجِعِ . وَكَانَ تَفصِيلُ ذلك على النَّحوِ الآتي : التَّمهِـيد : سلّطَ الضَّوءَ على مفهوم لغة الشعر ، وجوانب من سيرة حياة الشاعر ومنزلته الثقافية . المبحث الأَوَّل : خُصِصَ هذا المبحث لإلقاء نظرةٍ إلى الألفاظ التي شكلت ظاهرة في شعر الشاعر . المَبحَث الثّاني : عرض لكيفيّة صياغة الشاعر لجُملهِ الشعريّة ، عن طريق الحديث عن أبرز الأساليب اللغويّة التي وظّفها في جربته الشعريّة . المبحث الثالث : تكفل هذا المبحث بدراسة صور الشاعر الفنية التي تأتت عن لغته الشعرية المبحث الرابع : اقتصر هذا المبحث على متابعة التشكيلات الموسيقية التي انتظمت لغة الشاعر . ABSTRACT This thesis discussed the Al-Mohadb Al-Aswiny poetry language --- to show the significance features in his poetry --- it have three levels phonetic --- style and rhythm. It has shown to us that poet’s phonetic language is mixture of old lexicon that the desert’s phonates forms the main subject; and Fatemes phonates in Egpt . Poet’s phonates have significance feature is explicit and eloquence harmony with poet’s desire to express on his aim in order his ideas have reached to the great level of effective. We have found in his poems some strange phonates which it forms a part from desert poet attitude. His subjects were about main purposes of old Arab poetry (compliment --- elegiac --- proud --- and erotic). He was great all of them especially in the elegiac and proud because it has come harmony with his own sadness and disappointment life nature in everything in spite of his origin and self-esteem While his erotic was from pure style besides his poetries of white hair --- wisdom --- and complaint from age. It has shown he has enormous linguistic wealth and encyclopedia culture enabled him to write his poem without any weak and failure


Article
المنهجية الاصولية لقواعد الشك عند الامامية دراسة تحليلية تطبيقية

Loading...
Loading...
Abstract

مقدمة الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين وبعد : فأن الأعم من علماء الأصول وحتى الفقهاء لم تنل منهجية الشك عندهم اعتبارا ، لذا قالوا في اغلب قواعدهم لا اعتبار للشك أو لا شك لكثير الشك ، ومنهم من يتفق على الغاء الشك وسقوط اعتباره مطلقا ، لكننا ارتأينا البحث فيه ومتابعة أحكامه ومدى صحة بناء التأسيسات للأحكام وتأثيره عليها في الفقه الإسلامي. فالمدارس الأصولية والفقهية وضعت الكثير من القواعد ذات العلاقة بمبحث الشك منها "ان اليقين لا يزول بالشك " وفروعها تأسيسا على القاعدة الأصل (ولا تنقض اليقين بالشك) واعتبروا مذهب المعرفة انه البحث في منهجية الشك هو إمكانية تحصيل المعرفة الصحيحة ، كما أنهم عدوا السير في بحثها خطوة في المنهج العلمي الدقيق في طرق تحصيله معرفيا ، وبالتالي الوصول الى المعارف اليقينية رغم ان الشك يعد ازمة نفسية وعامل لخلق الصراع بين الناس ، لذا أكدت الشريعة الإسلامية في مكافحته والحد منه يخلق المعرفة اليقينية وحيث تميّزت بعض المخلوقات بالعلم والنظر. وبيّنا ان الظن ليس بحجة ، لكونه مشوبا بالشك وعدم تمامية الوصول اليه وما لم يتم وصوله لا يمكن ان تتفاعل معه حركة التنجيز ؛ الا ان بعض المعاصرين آثروا تشغيل حق الطاعة لله تعالى حتى في التكاليف المشكوكة بشرط احتمال اهتمام المولى بالتكليف الى احد لا يرضى بفواته في حال الشك ، فحاولنا بيان آليه البحث كالاتي: المبحث الاول : في تعريف الشك وأنواعه وعلاقاته . المبحث الثاني : في قواعد الشك ،مكانتها ،قواعدها ، تطبيقاتها . إشكالية البحث : لم ترد دراسة مصنـّفة لقواعد الشك (حسب تتبعي) عملا بمعرفتها وجعلها مصطلحا متداولا في المنهجية الأصولية ، لا انكر ان بعض جوانب المطالب قد عايشتها تلك المنهجية محاولا الاستحداث في استخدام تكل المصطلحات بقواعدها وتطبيقاتها .

Keywords

مقدمة الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين وبعد : فأن الأعم من علماء الأصول وحتى الفقهاء لم تنل منهجية الشك عندهم اعتبارا ، لذا قالوا في اغلب قواعدهم لا اعتبار للشك أو لا شك لكثير الشك ، ومنهم من يتفق على الغاء الشك وسقوط اعتباره مطلقا ، لكننا ارتأينا البحث فيه ومتابعة أحكامه ومدى صحة بناء التأسيسات للأحكام وتأثيره عليها في الفقه الإسلامي. فالمدارس الأصولية والفقهية وضعت الكثير من القواعد ذات العلاقة بمبحث الشك منها "ان اليقين لا يزول بالشك " وفروعها تأسيسا على القاعدة الأصل (ولا تنقض اليقين بالشك) واعتبروا مذهب المعرفة انه البحث في منهجية الشك هو إمكانية تحصيل المعرفة الصحيحة ، كما أنهم عدوا السير في بحثها خطوة في المنهج العلمي الدقيق في طرق تحصيله معرفيا ، وبالتالي الوصول الى المعارف اليقينية رغم ان الشك يعد ازمة نفسية وعامل لخلق الصراع بين الناس ، لذا أكدت الشريعة الإسلامية في مكافحته والحد منه يخلق المعرفة اليقينية وحيث تميّزت بعض المخلوقات بالعلم والنظر. وبيّنا ان الظن ليس بحجة ، لكونه مشوبا بالشك وعدم تمامية الوصول اليه وما لم يتم وصوله لا يمكن ان تتفاعل معه حركة التنجيز ؛ الا ان بعض المعاصرين آثروا تشغيل حق الطاعة لله تعالى حتى في التكاليف المشكوكة بشرط احتمال اهتمام المولى بالتكليف الى احد لا يرضى بفواته في حال الشك ، فحاولنا بيان آليه البحث كالاتي: المبحث الاول : في تعريف الشك وأنواعه وعلاقاته . المبحث الثاني : في قواعد الشك ،مكانتها ،قواعدها ، تطبيقاتها . إشكالية البحث : لم ترد دراسة مصنـّفة لقواعد الشك (حسب تتبعي) عملا بمعرفتها وجعلها مصطلحا متداولا في المنهجية الأصولية ، لا انكر ان بعض جوانب المطالب قد عايشتها تلك المنهجية محاولا الاستحداث في استخدام تكل المصطلحات بقواعدها وتطبيقاتها .


Article
صيغة الخطاب في روايات أحمد سعداوي

Loading...
Loading...
Abstract

Summary In the narrative version, the narrator conveys in his own way the ideas, through his narration, and his presentation of the events of the novel. The formula is examined in the narrator's speeches. He transmits his point of view when he relies on the narration of the narrator, and here the narrator is the master of events. The point of view of the characters when the characters are allowed to talk in the form of the display, or when he is the narrator of the characters in the form of the movable. This formula is based on three types: the phrasing of the narrated speech, the wording of the speech presented, and the language of the spoken speech. In the first chapter, I talked about the formula of the narrated discourse, the self-narrated version, and the second chapter: I spoke about the direct display formula, the indirect display format, and the self-presentation format. The chapter Third: I spoke about the direct and direct speech, and the indirect speech. الملخص في الصيغة السردية ينقل الراوي بطريقته الأفكار ، عن طريق سرده ، وعرضه لأحداث الرواية ، فالصيغة تبحث في خطابات الراوي ، وهو ينقل وجهة نظره عندما يعتمد في سرده للأحداث صيغة المسرود ، وهنا يكون الراوي ، هو المسيطر على سرد الأحداث فلا يسمع إلا صوته ، أو ينقل وجهة نظر الشخصيات عندما يترك الشخصيات تتحاور في صيغة المعروض ، أو عندما يكون ناقلاً لكلام الشخصيات في صيغة المنقول . وهذه الصيغة تكون على ثلاثة أنواع : صيغة الخطاب المسرود ، وصيغة الخطاب المعروض ، وصيغة الخطاب المنقول ، وقد وردت جميع أنواع هذه الصيغ في روايات أحمد سعداوي . وقد قسمت بحثي الموسوم (صيغة الخطاب في روايات أحمد سعداوي ) على ثلاثة مباحث : في المبحث الأول : تحدثت عن صيغة الخطاب المسرود ، وصيغة المسرود الذاتي ، وفي المبحث الثاني : تحدثت عن صيغة المعروض المباشر ، وصيغة المعروض غير المباشر ، وصيغة المعروض الذاتي ، أما في المبحث الثالث : فتحدثت عن الخطاب المنقول المباشر ، والخطاب المنقول غير المباشر .


Article
التنوع الفونيمي للقاف ـ التأصيل والظواهرـ

Loading...
Loading...
Abstract

الخلاصة كشفت الدراسات اللغوية المعاصرة عن دقة اللغويين العرب القدماء ،وقدرتهم على وصف أصوات اللغة العربية ،وبيان سماتها،ولعل صوت القاف من أكثر أصوات اللغة العربية التي كثر حولها القول .وأما هذا البحث فيرمي إلى معرفة التنوع الفونيمي للقاف ـ التأصيل والظواهر- قديمًا وحديثًا في أطار اللهجات العربية ، والقراءات القرآنية، واللغات السامية ،وقد سعى هذا البحث إلى بيان الأسباب التي أدت إلى مثل هذا التنوع مع بيان التعليل الصوتي له ،ويستضيء هذه البحث ببعض أدوات المنهج المعاصر في ترجيح رأي على آخر ،ولاسيما المنهج الوصفي بما توصل إليه من معطيات تفسر جوانب الظاهرة الصوتية ،والمنهج التاريخي المقارن ،الذي يسعف في ملاحظة هذا الصوت في العربية مقارنة بنظيره في اللغات الأخرى ،وكذلك دراسته في إطار القراءات القرآنية ،ولاشك في أن هذه الدراسة قد أفادت من الدراسات الصوتية السابقة التي عرضت لدراسة صوت القاف . Abstract The Contemporary Linguistic Studies Revealed The Accuracy Of The Ancient Arabic Linguists, Their Ability To Describe The Sounds Of The Arabic Language, Their Characteristics, And Perhaps The Voice Of The Most Vocal Voices Of The Arabic Language. Arabic, Arabic, Quranic, And Semitic Languages. This Study Sought To Explain The Reasons Behind Such Diversity And Its Sound Explanations. This Study Is Based On Some Of The Tools Of The Contemporary Approach In Weighing The Opinion Of Others, Explain Aspects Of Voice Majeure, The Comparative Historical Approach, Which Is Ministering To Note That Voice In Arabic Compared To His Counterpart In Other Languages, As Well As His Studies In The Framework Of Koranic Readings, And No Doubt That This Study Had Benefited From Previous Acoustic Studies Presented To The Study Of Sound Pollinator.

Keywords

Abstract The Contemporary Linguistic Studies Revealed The Accuracy Of The Ancient Arabic Linguists --- Their Ability To Describe The Sounds Of The Arabic Language --- Their Characteristics --- And Perhaps The Voice Of The Most Vocal Voices Of The Arabic Language. Arabic --- Arabic --- Quranic --- And Semitic Languages. This Study Sought To Explain The Reasons Behind Such Diversity And Its Sound Explanations. This Study Is Based On Some Of The Tools Of The Contemporary Approach In Weighing The Opinion Of Others --- Explain Aspects Of Voice Majeure --- The Comparative Historical Approach --- Which Is Ministering To Note That Voice In Arabic Compared To His Counterpart In Other Languages --- As Well As His Studies In The Framework Of Koranic Readings --- And No Doubt That This Study Had Benefited From Previous Acoustic Studies Presented To The Study Of Sound Pollinator. --- الخلاصة كشفت الدراسات اللغوية المعاصرة عن دقة اللغويين العرب القدماء ،وقدرتهم على وصف أصوات اللغة العربية ،وبيان سماتها،ولعل صوت القاف من أكثر أصوات اللغة العربية التي كثر حولها القول .وأما هذا البحث فيرمي إلى معرفة التنوع الفونيمي للقاف ـ التأصيل والظواهر- قديمًا وحديثًا في أطار اللهجات العربية ، والقراءات القرآنية، واللغات السامية ،وقد سعى هذا البحث إلى بيان الأسباب التي أدت إلى مثل هذا التنوع مع بيان التعليل الصوتي له ،ويستضيء هذه البحث ببعض أدوات المنهج المعاصر في ترجيح رأي على آخر ،ولاسيما المنهج الوصفي بما توصل إليه من معطيات تفسر جوانب الظاهرة الصوتية ،والمنهج التاريخي المقارن ،الذي يسعف في ملاحظة هذا الصوت في العربية مقارنة بنظيره في اللغات الأخرى ،وكذلك دراسته في إطار القراءات القرآنية ،ولاشك في أن هذه الدراسة قد أفادت من الدراسات الصوتية السابقة التي عرضت لدراسة صوت القاف .


Article
الشعر الفارسي في القرن العاشر الهجري – دراسة اسلوبية

Loading...
Loading...
Abstract

مقدمة يجدر بنا عند الحديث عن أسلوب الشعراء والكتاب ان نقول ان لكل شاعر او كاتب أسلوبه الخاص به وان لكل منهم أسلوبه الذي يميزه عمن سواه. ان انشاد الشعر وكتابة المقالة وابداع الفن الجميل من الأمور التي لا نجد له تشابها عند بني البشر الذين يمتهنون هذه الفنون الأدبية ولهذا اعتنى علم الاسلوبية في تمييز الغث عن السمين وتحليل الأساليب المتعددة للآداب وتصنيفها طبقا لضوابط ومعايير خاصة بهذا العلم، الا اننا نجد في المقابل مجاميع من الشعراء او الكتاب يشتركون في صفات عامة تجعل من الضروري تصنيف هذه المجموعة بمسمى شامل يندرج فيه مجموعة من الادباء او الشعراء (على وجه الخصوص) تحت مسمى اسلوبي يشتركون فيه زمانيا ومكانيا. تصنف الأساليب او المدارس الشعرية الفارسية (الدرية) الى ما يأتي: (ينظر: سبك شناسي زبان وشعر فارسى, ملك الشعراء بهار) 1. الأسلوب الخراساني او التركستاني و يقسم هذا الأسلوب الى ما يلي : الف: الأسلوب الخراساني للعصر الطاهري و العصر الصفاري. ب: الأسلوب الخراساني العصر الساماني. ج: الأسلوب الخراساني الدورة الغزنوية. 2. الأسلوب الوسيط (الخراساني – العراقي) : انشر هذا الأسلوب في نهاية القرن الخامس و بداية القرن السادس ومن رواده الشعراء: ناصر خسرو, سنائي غزنوي, مسعود سعد سلمان, لامعي كركاني , ازرقي هروي, وسيد حسن غزنوي. 3. الأسلوب العراقي: هذا الأسلوب الأكثر رواجا في الشعر الفارسي ويقسم الى: الف: الأسلوب العراقي في القرن السادس الهجري. ب: الأسلوب العراقي في القرن السابع الهجري. ج: الأسلوب العراقي في القرن الثامن الهجري. د: الأسلوب العراقي في القرن التاسع الهجري. هـ : الأسلوب العراقي في القرن العاشر الهجري. (موضوع البحث) 4. الأسلوب الاذربيجاني : وهذا الأسلوب نشأ في القرن السادس ومن رواده شعراء كبار منهم: نظامي الكنجوي, خاقاني شرواني, أبو العلاء كنجوي, فلكي شرواني ومجير الدين بيلقاني. 5. أسلوب (الوقوع) او مايسمى أيضا (واسوخت): وسنتحدث عنه أيضا في بحثنا هذا ونشأ هذا الأسلوب في القرن التاسع وانتشر واشتهر في القرن العاشر الهجري وفي الحقيقة ان هذا الاسوب هو مقدمة لظهور الأسلوب الهندي او الاصفهاني. 6. الأسلوب الهندي او الاصفهاني: وانتشر هذا الأسلوب انتشارا واسعا في مجال الشعر الفارسي و يمكن تقسيم هذا الأسلوب الشعري الى: الف: الأسلوب الهندي المرهف او الرقيق ومن شعراءه بابا فغاني الشيرازي، وحشي بافقي و نظيري نيسابوري.

Keywords

مقدمة يجدر بنا عند الحديث عن أسلوب الشعراء والكتاب ان نقول ان لكل شاعر او كاتب أسلوبه الخاص به وان لكل منهم أسلوبه الذي يميزه عمن سواه. ان انشاد الشعر وكتابة المقالة وابداع الفن الجميل من الأمور التي لا نجد له تشابها عند بني البشر الذين يمتهنون هذه الفنون الأدبية ولهذا اعتنى علم الاسلوبية في تمييز الغث عن السمين وتحليل الأساليب المتعددة للآداب وتصنيفها طبقا لضوابط ومعايير خاصة بهذا العلم، الا اننا نجد في المقابل مجاميع من الشعراء او الكتاب يشتركون في صفات عامة تجعل من الضروري تصنيف هذه المجموعة بمسمى شامل يندرج فيه مجموعة من الادباء او الشعراء (على وجه الخصوص) تحت مسمى اسلوبي يشتركون فيه زمانيا ومكانيا. تصنف الأساليب او المدارس الشعرية الفارسية (الدرية) الى ما يأتي: (ينظر: سبك شناسي زبان وشعر فارسى --- ملك الشعراء بهار) 1. الأسلوب الخراساني او التركستاني و يقسم هذا الأسلوب الى ما يلي : الف: الأسلوب الخراساني للعصر الطاهري و العصر الصفاري. ب: الأسلوب الخراساني العصر الساماني. ج: الأسلوب الخراساني الدورة الغزنوية. 2. الأسلوب الوسيط (الخراساني – العراقي) : انشر هذا الأسلوب في نهاية القرن الخامس و بداية القرن السادس ومن رواده الشعراء: ناصر خسرو --- سنائي غزنوي --- مسعود سعد سلمان --- لامعي كركاني --- ازرقي هروي --- وسيد حسن غزنوي. 3. الأسلوب العراقي: هذا الأسلوب الأكثر رواجا في الشعر الفارسي ويقسم الى: الف: الأسلوب العراقي في القرن السادس الهجري. ب: الأسلوب العراقي في القرن السابع الهجري. ج: الأسلوب العراقي في القرن الثامن الهجري. د: الأسلوب العراقي في القرن التاسع الهجري. هـ : الأسلوب العراقي في القرن العاشر الهجري. (موضوع البحث) 4. الأسلوب الاذربيجاني : وهذا الأسلوب نشأ في القرن السادس ومن رواده شعراء كبار منهم: نظامي الكنجوي --- خاقاني شرواني --- أبو العلاء كنجوي --- فلكي شرواني ومجير الدين بيلقاني. 5. أسلوب (الوقوع) او مايسمى أيضا (واسوخت): وسنتحدث عنه أيضا في بحثنا هذا ونشأ هذا الأسلوب في القرن التاسع وانتشر واشتهر في القرن العاشر الهجري وفي الحقيقة ان هذا الاسوب هو مقدمة لظهور الأسلوب الهندي او الاصفهاني. 6. الأسلوب الهندي او الاصفهاني: وانتشر هذا الأسلوب انتشارا واسعا في مجال الشعر الفارسي و يمكن تقسيم هذا الأسلوب الشعري الى: الف: الأسلوب الهندي المرهف او الرقيق ومن شعراءه بابا فغاني الشيرازي، وحشي بافقي و نظيري نيسابوري.


Article
من مظـاهر الاعلال في شعر السَّـيِّد نَـصر الله الحائـري

Authors: حوراء أحمد عبود
Pages: 120-134
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract  The study of linguistic phenomena, including voice and morphology is not easy, and the researcher who is dealing with such a study to arm with science and knowledge, especially if the application of these phenomena or one of them on the text of literary poetry or prose. In this study, we examined a linguistic phenomenon (phonetic morphology), which means the phenomenon of advertising, and we stopped in it on a small part of this broad phenomenon, as we only have to stand on the media with the heart of the wow in only four places.Sayyed Nasrallah Al-Haeri is a field for the application of these four positions and we have marked this research as (a manifestation of the media in the poetry of Sayyed Nasrallah Al-Haeri) As for the sources and references that we have adopted in the writing of this research, we have combined the old, the late and the modern, the most prominent of which was a master thesis under the title "Contraindications" by researcher Alaa Saleh, as we found it. In this study, we asked for the division of this research into five demands; we dealt with each of them except the fifth of the positions of the media with the heart of the waw following a J fraction. In the fifth requirement we addressed the conditions that must be met in each of these positions The four to the heart J, and then follow this.the conditions are based on assumptions to override one of these conditions and the consequent abstention of the advertisements. These five demands were preceded by a preliminary and concise conclusion, including the main findings of theresearch. Praise be to Allah, the Lord of the Worlds, and prayers and peace be upon his Prophet, his pure family and his good companions and those who followed him with goodness to the Day of Judgment. كلية التربية للعلوم الانسانية/جامعة كربلاء بسم الله الرحمن الرحيم مُـلخَّص البحث الحمد لله على ماأنعم, وله الشكرعلى ماألهم، والثناء بماقدم، من عموم نِعَمٍ ابتداها، وسبوغ آلاءٍ أسداها، وتمام مننٍ أولاها، والصلاة والسلام على نبينا محمدٍ وآله الطيبين الطاهرين وأصحابه المنتجبين. إنَّ دراسة الظواهر اللغوية ومنها الصوتية والصرفية ليس بالأمر السهل، وعلى الباحث المتصدِّي لمثل هذه الدراسة أن يكون فطِناً متسلحاَ بالعلم والمعرفة ولاسيما إذا أراد تطبيق هذه الظواهر أو احداها على نص أدبي شعري أو نثري. وفي هذا السياق رصدنا ظاهرة لغوية(صرفية صوتية) وهي ظاهرة الاعلال، ووقفنا فيه على جزئية صغيرة من هذه الظاهرة الواسعة، إذ اكتفينا بالوقوف على الاعلال بقلب الواو ياءً في أربعة مواضع فقط، وهذه المواضع هي وقوع الواو بعد كسرة، واتخذنا من ديوان الشاعر السيد نصر الله الحائري ميداناً لتطبيق هذه المواضع الأربعة ووسمنا هذا البحث بـ(من مظاهر الاعلال في شعر السيد نصر الله الحائري). ولعلّ الباعث من وراء هذه الدراسة يكمن في محاولة المزج بين الدراسة الأدبية واللغوية في آنٍ واحد، واقتضت طبيعة الدراسة تقسيم هذا البحث على خمسة مطالب؛ عقدنا في كل مطلبٍ منها عدا الخامس موضعاً من مواضع الاعلال بقلب الواو إثر كسرة ياءً، ورصدنا في المطلب الخامس ذكر الشروط الواجب توافرها في كل موضع من هذه المواضع الأربعة لقلب الواو ياءً، ثمّ اتبعنا هذه الشروط بافتراضات لنقض أحد هذه الشروط ومايترتب عليه من امتناع الاعلال، وهذه المطالب الخمسة جاءت مسبوقة بتمهيد وملحوقة بخاتمة متضمنة أبرز النتائج التي توصل إليها البحث. والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبيه وآله الطاهرين وصحبه المنتجبين ومن تبعه باحسانٍ إلى يوم الدين.

Keywords

Abstract  The study of linguistic phenomena --- including voice and morphology is not easy --- and the researcher who is dealing with such a study to arm with science and knowledge --- especially if the application of these phenomena or one of them on the text of literary poetry or prose. In this study --- we examined a linguistic phenomenon (phonetic morphology) --- which means the phenomenon of advertising --- and we stopped in it on a small part of this broad phenomenon --- as we only have to stand on the media with the heart of the wow in only four places.Sayyed Nasrallah Al-Haeri is a field for the application of these four positions and we have marked this research as (a manifestation of the media in the poetry of Sayyed Nasrallah Al-Haeri) As for the sources and references that we have adopted in the writing of this research --- we have combined the old --- the late and the modern --- the most prominent of which was a master thesis under the title "Contraindications" by researcher Alaa Saleh --- as we found it. In this study --- we asked for the division of this research into five demands; we dealt with each of them except the fifth of the positions of the media with the heart of the waw following a J fraction. In the fifth requirement we addressed the conditions that must be met in each of these positions The four to the heart J --- and then follow this.the conditions are based on assumptions to override one of these conditions and the consequent abstention of the advertisements. These five demands were preceded by a preliminary and concise conclusion --- including the main findings of theresearch. Praise be to Allah --- the Lord of the Worlds --- and prayers and peace be upon his Prophet --- his pure family and his good companions and those who followed him with goodness to the Day of Judgment. --- كلية التربية للعلوم الانسانية/جامعة كربلاء بسم الله الرحمن الرحيم مُـلخَّص البحث الحمد لله على ماأنعم --- وله الشكرعلى ماألهم، والثناء بماقدم، من عموم نِعَمٍ ابتداها، وسبوغ آلاءٍ أسداها، وتمام مننٍ أولاها، والصلاة والسلام على نبينا محمدٍ وآله الطيبين الطاهرين وأصحابه المنتجبين. إنَّ دراسة الظواهر اللغوية ومنها الصوتية والصرفية ليس بالأمر السهل، وعلى الباحث المتصدِّي لمثل هذه الدراسة أن يكون فطِناً متسلحاَ بالعلم والمعرفة ولاسيما إذا أراد تطبيق هذه الظواهر أو احداها على نص أدبي شعري أو نثري. وفي هذا السياق رصدنا ظاهرة لغوية(صرفية صوتية) وهي ظاهرة الاعلال، ووقفنا فيه على جزئية صغيرة من هذه الظاهرة الواسعة، إذ اكتفينا بالوقوف على الاعلال بقلب الواو ياءً في أربعة مواضع فقط، وهذه المواضع هي وقوع الواو بعد كسرة، واتخذنا من ديوان الشاعر السيد نصر الله الحائري ميداناً لتطبيق هذه المواضع الأربعة ووسمنا هذا البحث بـ(من مظاهر الاعلال في شعر السيد نصر الله الحائري). ولعلّ الباعث من وراء هذه الدراسة يكمن في محاولة المزج بين الدراسة الأدبية واللغوية في آنٍ واحد، واقتضت طبيعة الدراسة تقسيم هذا البحث على خمسة مطالب؛ عقدنا في كل مطلبٍ منها عدا الخامس موضعاً من مواضع الاعلال بقلب الواو إثر كسرة ياءً، ورصدنا في المطلب الخامس ذكر الشروط الواجب توافرها في كل موضع من هذه المواضع الأربعة لقلب الواو ياءً، ثمّ اتبعنا هذه الشروط بافتراضات لنقض أحد هذه الشروط ومايترتب عليه من امتناع الاعلال، وهذه المطالب الخمسة جاءت مسبوقة بتمهيد وملحوقة بخاتمة متضمنة أبرز النتائج التي توصل إليها البحث. والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبيه وآله الطاهرين وصحبه المنتجبين ومن تبعه باحسانٍ إلى يوم الدين.


Article
Political participation of minorities in Iraq after 2003
المشاركة السياسية للأقليات في العراق بعد عام 2003

Authors: سعد محمد حسن
Pages: 124-139
Loading...
Loading...
Abstract

Summary: Although the problem of minorities in political participation does not represent a special situation in Iraq, the political, social and economic transformations witnessed by the Iraqi reality after 2003 have made the problem of minorities in Iraq more complex. There is a clear concern that minorities are becoming less stable because of unstable conditions, and that their culture and heritage in Iraq could be eroded. As the nature of the political process weakened the ability of minorities to access or participate in decision-making positions, the discourse of the three main components (Shiites, Sunnis, Kurds) instead of citizenship discourse made the voice of minorities weak and ineffective in the political scene. The component discourse crystallized the system of political quotas, which did not allow minorities access to decision centers. The political participation of minorities after 2003 was marginal and ineffective because of a set of challenges. In addition to the nature of the circumstances that followed in its political process, the intrinsic nature of minorities contributed greatly to the curtailment of their political activity. اللقب العلمي: مدرس مساعد العنوان: جامعة كربلاء_ مركز الدراسات الاستراتيجية الاختصاص الدقيق: نظم سياسية وسياسات عامة الهاتف الجوال: 07728739890 الباحث: الاسم: روافد محمد علي الطيار اللقب العلمي: مدرس دكتور العنوان: جامعة كربلاء _ مركز الدراسات الاستراتيجية الاختصاص الدقيق: قانون دستوري الملخص: بالرغم من أن مشكلة الأقليات في المشاركة السياسية لا تمثل حالة خاصة في العراق الا ان التحولات السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي شهدها الواقع العراقي بعد عام 2003, جعلت مشكلة الأقليات في العراق اكثر تعقيداً. وهناك قلق واضح من انحسار وجود الأقليات بسبب الاوضاع الغير مستقرة وان ثقافتها وتراثها في العراق يمكن ان يندثر. كما طبيعة العملية السياسية اضعفت قدرة الأقليات من الوصول الى مواقع صناعة القرار او المشاركة فيها , فخطاب المكونات الثلاثة الرئيسة (شيعة, سنة, كرد), بدلا من خطاب المواطنة جعل صوت الاقليات ضعيف وغير مؤثر في المشهد السياسي. وساهم خطاب المكونات تبلور نظام المحاصصة السياسية الذي لم يسمح للأقليات فرصة للوصول الى مراكز القرار. فقد كانت المشاركة السياسية للأقليات بعد عام 2003, مشاركة هامشية غير فعالة نتيجة لوجود مجموعة من التحديات وفقت بالضد منهم. إضافة لطبيعة الظروف التي سارت على نهجها العملية السياسية فأن الطبيعة الذاتية للأقليات ساهمت بشكل كبير في تحجيم نشاطهم السياسي.


Article
العلاقات التركية- الإسرائيلية : دراسة في العلاقات الاقتصادية وميادين التعاون الثنائي (1996-2012)

Loading...
Loading...
Abstract

الملخص : ليست العلاقات التركية – الإسرائيلية علاقات تقليدية ، بل هي بادئ ذي بدء علاقات متميزة وفريدة ، اذ Abstract The Turkish-Israeli relations are not traditional, but they are, first and foremost, unique and unique relations. They have common aspects on the one hand, and differences on the other. Turkey and Israel are linked by a network of different relations with cooperative contents, political and security nature, , And these relations in all their aspects and their implications and implications in the political equations and security of the Middle East, both directly and indirectly. تجمعهما جوانب مشتركة من جهة ، وسمات خلاف من جهة أخرى ، إذ ترتبط تركيا و( إسرائيل) بشبكة من العلاقات المختلفة ذات المضامين التعاونية والطبيعة السياسية والأمنية ، والروابط الاقتصادية ، ولهذه العلاقات بمختلف أوجهها تأثيراتها ودلالاتها في المعادلات السياسية والأمنية لمنطقة الشرق الأوسط سواءاً بصورة مباشرة أو غير مباشرة .

Keywords


Article
أثر الرصافي في شعر الجواهري في الأغراض والموضوعات الاخرى

Loading...
Loading...
Abstract

الملخص أغراض الشعر العربي هي الموضوعات التي نظم فيها الشعراء شعرهم ،وقد نظم الرصافي والجواهري في كل الأغراض من مديح ورثاء وهجاء وغزل ،ولكنهما برزا في الشعر السياسي والاجتماعي . وكان الجواهري كغيره من الشعراء تأثر في بداية مسيرته الأدبية بشعراء عصره المشهورين كالرصافي فحذا حذوه في تناوله للأغراض مع إضفاء الابداع بما يناسب تجربته الشعرية . وقد قسمت بحثي الموسوم (أثر الرصافي في الجواهري من حيث الأغراض والموضوعات الاخرى ) على قسمين تضمن المبحث الأول أثر الرصافي في الجواهري في الاغراض التقليدية كالمديح والرثاء ،والهجاء ،والغزل . وتضمن المبحث الثاني أثر الرصافي في الجواهري في الموضوعات الاخرى كالوصف والشكوى ،والحكمة، والأخوانيات . المبحث الاول أثر الرصافي في الجواهري في الاغراض التقليدية 1_المديح : فن من فنون الشعر يقوم على عاطفة الاعجاب ويعبر عن شعور تجاه فرد من الافراد أو جماعة ،وهو الثناء ،والاكبار واقسامه :(مدح الملوك ،والوزراء، ومدح العلماء، والأدباء ،والمدح الديني، والسياسي )(1) . في العصر الحديث بقيت الموضوعات في بدء الأمر كما كانت ،ثم ظهر الشعر السياسي ،والاجتماعي ،والتمثيلي والقصصي ،وتناول المخترعات الحديثة ،واصبح الأدب ينبع من روح الشعوب ،فجعل من أول مبادئها وضع القصائد الوطنية ،فترك اغلب الشعراء نظم المدائح للأمراء متأثرين بالوعي الوطني (2) . والرصافي عالج في شعره جميع الاغراض ،فهو العاطفي، الذي تعددت نواحي شاعريته ،فمدح ،وهجا ،وتغزل ورثى ،وفخر، وشكا ،ولكنه برز في الشعر الاجتماعي الحزين(3) والسياسي. والجواهري كذلك طرق كل الأغراض ،وفيما يخص شعر المديح عند الشاعرين ،فهو ليس ما ينظمه الشاعر طلبا لنيل مغنم بل كان وليد المناسبة ،واغلبه في المديح السياسي ،ولعل سبب هيمنة المديح السياسي عندهما هو بسبب الوضع السياسي في العراق والوطن العربي ،الذي عانى من ويلات الاحتلال، وحكومة الاحزاب السياسية المختلفة ،وهذه الاحداث تؤثر على نتاج الشعراء لانهم يتفاعلون معها ،وفيما يخص التأثر نلحظ أن الجواهري كأي شاعر معاصر يعتمد في بعض الاحيان على نص آخر في بيان غرضه الشعري ،وبهذا تأثر بالرصافي في بداية مسيرته الشعرية تأثر به بما يناسب تجربته ،ففي 18 ايلول عام 1922 انشد الرصافي في الحفلة ،التي اقامها المعهد العلمي لاستقبال الأديب امين الريحاني بعنوان (تجاه الريحاني ). الجواهري يتأثر بهذه القصيدة ،ويقول في الغرض نفسه قصيدته (أمين الريحاني )نظمها في كانون الاول 1922.

Keywords

الملخص أغراض الشعر العربي هي الموضوعات التي نظم فيها الشعراء شعرهم ،وقد نظم الرصافي والجواهري في كل الأغراض من مديح ورثاء وهجاء وغزل ،ولكنهما برزا في الشعر السياسي والاجتماعي . وكان الجواهري كغيره من الشعراء تأثر في بداية مسيرته الأدبية بشعراء عصره المشهورين كالرصافي فحذا حذوه في تناوله للأغراض مع إضفاء الابداع بما يناسب تجربته الشعرية . وقد قسمت بحثي الموسوم (أثر الرصافي في الجواهري من حيث الأغراض والموضوعات الاخرى ) على قسمين تضمن المبحث الأول أثر الرصافي في الجواهري في الاغراض التقليدية كالمديح والرثاء ،والهجاء ،والغزل . وتضمن المبحث الثاني أثر الرصافي في الجواهري في الموضوعات الاخرى كالوصف والشكوى ،والحكمة، والأخوانيات . المبحث الاول أثر الرصافي في الجواهري في الاغراض التقليدية 1_المديح : فن من فنون الشعر يقوم على عاطفة الاعجاب ويعبر عن شعور تجاه فرد من الافراد أو جماعة ،وهو الثناء ،والاكبار واقسامه :(مدح الملوك ،والوزراء، ومدح العلماء، والأدباء ،والمدح الديني، والسياسي )(1) . في العصر الحديث بقيت الموضوعات في بدء الأمر كما كانت ،ثم ظهر الشعر السياسي ،والاجتماعي ،والتمثيلي والقصصي ،وتناول المخترعات الحديثة ،واصبح الأدب ينبع من روح الشعوب ،فجعل من أول مبادئها وضع القصائد الوطنية ،فترك اغلب الشعراء نظم المدائح للأمراء متأثرين بالوعي الوطني (2) . والرصافي عالج في شعره جميع الاغراض ،فهو العاطفي، الذي تعددت نواحي شاعريته ،فمدح ،وهجا ،وتغزل ورثى ،وفخر، وشكا ،ولكنه برز في الشعر الاجتماعي الحزين(3) والسياسي. والجواهري كذلك طرق كل الأغراض ،وفيما يخص شعر المديح عند الشاعرين ،فهو ليس ما ينظمه الشاعر طلبا لنيل مغنم بل كان وليد المناسبة ،واغلبه في المديح السياسي ،ولعل سبب هيمنة المديح السياسي عندهما هو بسبب الوضع السياسي في العراق والوطن العربي ،الذي عانى من ويلات الاحتلال، وحكومة الاحزاب السياسية المختلفة ،وهذه الاحداث تؤثر على نتاج الشعراء لانهم يتفاعلون معها ،وفيما يخص التأثر نلحظ أن الجواهري كأي شاعر معاصر يعتمد في بعض الاحيان على نص آخر في بيان غرضه الشعري ،وبهذا تأثر بالرصافي في بداية مسيرته الشعرية تأثر به بما يناسب تجربته ،ففي 18 ايلول عام 1922 انشد الرصافي في الحفلة ،التي اقامها المعهد العلمي لاستقبال الأديب امين الريحاني بعنوان (تجاه الريحاني ). الجواهري يتأثر بهذه القصيدة ،ويقول في الغرض نفسه قصيدته (أمين الريحاني )نظمها في كانون الاول 1922.


Article
الحرية الاكاديمية لدى أعضاء الهيئة التدريسية في جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: The aim of this study is to identify the academic freedom of the faculty members in Baghdad university. The research sample consists of the faculty members in Baghdad university for the academic year (2017-2018) whom their number is (6233) teaching staff. A stratified random sample was selected which has proportionate distribution with percentage of (50%) which constitute (400) teaching staff. To achieve the objective of the study, the researcher has adopted the standard of the academic freedom that was put up (Hamdan, 2008). The findings of this study came up with the fact that the faculty members have a low level of the academic freedom. ملخص البحث تهدف الدراسة الحالية التعرف على : • مستوى الحرية الاكاديمية لدى أعضاء هيئة التدريس في جامعة بغداد. وتكون مجتمع البحث من أعضاء هيئة التدريس في جامعة بغداد للعام الدراسي 2017-2018 وقد بلغ عددهم ( 6233) تدريسياً وتدريسية وقد تم اختيار عينة عشوائية طبقية ذات توزيع متناسب وبنسبة (50 %) وقد بلغ عددها ( 400) تدريسي وتدريسية ولتحقيق هدف الدراسة الحالية تبنت الباحثة مقياس الحرية الاكاديمية الذي أعدته (حمدان، 2008) والمكون من (32) فقرة ووضع امام كل منها مقياس متدرج (أوافق بدرجة كبيرة جدا، أوافق بدرجة كبيرة، أوافق بدرجة متوسطة، أوافق بدرجة ضعيفة، لا اوافق ) . وقد أظهرت نتائج الدراسة الحالية ان أعضاء هيئة التدريس يتمتعون بمستوى منخفض من الحرية الاكاديمية.

Keywords

Abstract: The aim of this study is to identify the academic freedom of the faculty members in Baghdad university. The research sample consists of the faculty members in Baghdad university for the academic year (2017-2018) whom their number is (6233) teaching staff. A stratified random sample was selected which has proportionate distribution with percentage of (50%) which constitute (400) teaching staff. To achieve the objective of the study --- the researcher has adopted the standard of the academic freedom that was put up (Hamdan --- 2008). The findings of this study came up with the fact that the faculty members have a low level of the academic freedom. --- الحرية الاكاديمية لدى أعضاء الهيئة التدريسية في جامعة بغداد جامعة بغداد / كلية التربية للبنات قسم العلوم التربوية والنفسية ملخص البحث تهدف الدراسة الحالية التعرف على : • مستوى الحرية الاكاديمية لدى أعضاء هيئة التدريس في جامعة بغداد. وتكون مجتمع البحث من أعضاء هيئة التدريس في جامعة بغداد للعام الدراسي 2017-2018 وقد بلغ عددهم ( 6233) تدريسياً وتدريسية وقد تم اختيار عينة عشوائية طبقية ذات توزيع متناسب وبنسبة (50 %) وقد بلغ عددها ( 400) تدريسي وتدريسية ولتحقيق هدف الدراسة الحالية تبنت الباحثة مقياس الحرية الاكاديمية الذي أعدته (حمدان، 2008) والمكون من (32) فقرة ووضع امام كل منها مقياس متدرج (أوافق بدرجة كبيرة جدا، أوافق بدرجة كبيرة، أوافق بدرجة متوسطة، أوافق بدرجة ضعيفة، لا اوافق ) . وقد أظهرت نتائج الدراسة الحالية ان أعضاء هيئة التدريس يتمتعون بمستوى منخفض من الحرية الاكاديمية.


Article
مملكة المناذرة ( 268 – 633م ) المؤهلات والانجازات

Authors: عبد الرضا حسن جياد
Pages: 142-152
Loading...
Loading...
Abstract

الملخص المناذرة اللخميون كانوا قد اسسوا مملكة في الحيرة استمر حكمهم فيها من ( 268 – 633 م ) تميزت هذه المملكة الممتدة من بادية الشام غرباً الى البحرين جنوبا , تميزت بقوتها , حيث عدت من اقوى ممالك العراق التي سبقتها مثل ميسان , والحضر لاسباب مجتمعه اهلتها لانجازات حضارية , ومن هذه المؤهلات 1- ملوك المناذرة الاقوياء واثرهم الاجتماعي والقيادي , حيث كانوا عربا لخميون وحدوا مجتمعهم انذاك , وقادوه بادارة فذه . 2- موقع الحيرة عاصمة المناذرة بالنسبة لارض السواد , أهلها دوراً اقتصاديا ووسطية تجارية , زراعية , صناعية , عسكرية . 3- النظم الادارية , المؤهلة للقوة , فهم كانوا قد سنوا نظماً شامله كانت قد نفذت وانسحب تنفيذها على صنع قوتهم . 4- بنوا جيشاً منظما قويا , استطاعوا من خلاله حماية حدود مملكتهم وفرض هيبتها 5- نهوض الحركة الفكرية , فانشأت المدارس و الكنائس والاديرة , واظهروا الاهتمام بها , وبالتعليم الذي تطور برقي الاحوال الاقتصادية

Keywords

الملخص المناذرة اللخميون كانوا قد اسسوا مملكة في الحيرة استمر حكمهم فيها من ( 268 – 633 م ) تميزت هذه المملكة الممتدة من بادية الشام غرباً الى البحرين جنوبا --- تميزت بقوتها --- حيث عدت من اقوى ممالك العراق التي سبقتها مثل ميسان --- والحضر لاسباب مجتمعه اهلتها لانجازات حضارية --- ومن هذه المؤهلات 1- ملوك المناذرة الاقوياء واثرهم الاجتماعي والقيادي --- حيث كانوا عربا لخميون وحدوا مجتمعهم انذاك --- وقادوه بادارة فذه . 2- موقع الحيرة عاصمة المناذرة بالنسبة لارض السواد --- أهلها دوراً اقتصاديا ووسطية تجارية --- زراعية --- صناعية --- عسكرية . 3- النظم الادارية --- المؤهلة للقوة --- فهم كانوا قد سنوا نظماً شامله كانت قد نفذت وانسحب تنفيذها على صنع قوتهم . 4- بنوا جيشاً منظما قويا --- استطاعوا من خلاله حماية حدود مملكتهم وفرض هيبتها 5- نهوض الحركة الفكرية --- فانشأت المدارس و الكنائس والاديرة --- واظهروا الاهتمام بها --- وبالتعليم الذي تطور برقي الاحوال الاقتصادية


Article
فاعلية استعمال نظرية التعلم المستند الى الدماغ في تحصيل طلاب الصف الثاني متوسط في مادة تاريخ الحضارة العربية الاسلامية

Authors: م.م.خالد مرزة
Pages: 143-164
Loading...
Loading...
Abstract

The effectiveness of the use of the brain-based learning theory In the collection of second-graders average In the history lesson abstract The present study aimed to find out The effectiveness of the use of the brain-based learning theory In the collection of second-graders average In the history lesson Researcher chose the School of Imam Hussein Revolution In Karbala The sample of research (60) Each group (30) student Coined the researcher (187) behavioral goal Within levels (knowledge, comprehension, application , analysis) on according to Bloom's Taxonomy of the field of cognitive , Promising Researcher achievement test consisting of (30) objective paragraph of multiple choice. It has been confirmed by the psychometric properties of the test After processing the data statistically using te- test for two independent samples samples, The study found to outweigh the experimental group students . ملخص البحث هدفت الدراسة الحالية الى معرفة " فاعلية أستعمال نظرية التعلم المستند الى الدماغ في تحصيل طلاب الصف الثاني متوسط في مادة التاريخ " ولتحقيق ذلك اخــتار الباحـث ثانوية ثورة الامـام الحسين (ع) في كربلاء , وقد بلغت عينة البحث ( 60) طالب بواقع (30) طالـب لكـل مجـموعة مـن مجموعتي البحث , كما صـاغ الباحث اهـدف سلــوكية ضـمن مستويات ( المعرفة , الفـــهم , التطبــيق , التحليل ) على وفق تصنيف بلوم للمجال المعرفي , كما اعد الباحث اختباراً تحصيلياً مكون من ( 30 ) فقرة موضوعية من الاختيار من متعدد , وقد جرى التاكد من الخصائص السايكومترية للاختبار , وبعـد معالجة البيانات احصائياً بأستعمال الاختبار التائي لعينتين مستقلتين توصـلت الدراسـة الى تفــوق طلاب المجموعة التجريبــية الذين درسوا وفق نظرية التعــلم المســتند للدماغ على طـلاب المجموعة الضابطة الذين درسوا بالطريقة الاعتيادية وبعد تفسير النتائج وضع الباحث التوصيات والمقترحات .

Keywords


Article
موارد عباس ألقمي لغزوات الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم ) من خلال كتاب الميسر في سيرة سيد البشر

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research highlights the important figure in the history of Islam is Sheikh Abbas Qomi, who was one of the Shiite scholars, and was the head of the Shiite front and was updated and mingled with criticism and was called the expert critic, and was influenced by various sciences as well as history and transferred to historical events, Facilitator in the bio graphy of the master of mankind الملخص هذا البحث يسلط الضوء على شخصية لها أهمية في التاريخ الإسلامي وهو الشيخ عباس القمي الذي كان احد علماء الشيعة، و كان من أرباب الشيعة الأمامية ،كان محدث وخبيراً في نقد العناوين في مختلف العلوم الاسلامية،وامتازت مادته العلمية بغزارة المرويات التاريخية وخاصة للسيرة النبوية وأكثر ما افرده في محاور كتابه الميسر في سيرة سيد البشر.


Article
ابن الحكيم الرُّنْدَيُّ الغَرْنَاطِيُّ وزير الدَّولة النَّصْريِّة ((سيرته وما تبقى من نتاجه الأدبي))

Loading...
Loading...
Abstract

Search Summary Abu al-Hakim, al-Hakim al-Lakhmi, al-Ashbili, al-Rundi, Andalusian, and the two ministers, the first minister in the Nasri state, bore the title "Zou al-Wazartin" , A note in the virtue and the Sarawah, and ethics, the cream of self, generous, altruistic, hard-paced, high-spirited writer, writer, poet, poet, good line, writing lines on all kinds of beautiful impression, And literature, the land of the people of credit and accounting, He spent his time with the virtues of Asqas, and shed light on the virtues of Afaq, Farid Dhahra Samaha, and in the screen, and the impression, the thin of the footnote, the resolute, the shiver of praise, the hope of the stranger. In the acquisition of books, even narrowed the limits of its coffers ... Thus, it is Mamdouh when a group of writers, including: Abu Bakr ibn Shubrin, son of Khamis Talmansani, son of Rashid Fahri Sabti, Abdul Muhaiman bin Mohammed Hadrami ... And the sayings of the scholars of Andalusia in it many, and I think it deserves to study the academic study "Masters" even in the light The availability of material in this research. مختصر البحث يُعد أبو عبد الله ، بن الحكيم الَّلخْميُّ ، الإشبيليُّ ، الرُّنْدَيُّ ، الأندلسيُّ ، ذو الوزارتين ، أوَّل وزير في الدولة النَّصْريِّة حَمَلَ لقب "ذو الوزارتين" ، ثم تلاه حاملا اللقب نفسه "لسان الدِّين ابن الخطيب" ، وكان هذا الرجل "رحمه الله تعالى" ، عَلَمَاً في الفضيلة والسّراوة ، ومكارم الأخلاق ، كريم النفس ، واسع الإيثار ، متين الحرمة ، عالي الهمة ، كاتباً بليغاً ، أديباً ، شاعراً ، حسن الخطّ ، يكتب خطوطا على أنواع كلّها جميلة الانطباع ، خطيباً ، فصيح القلم ، زاكي الشّيم ، مؤثرا لأهل العلم والأدب ، بِرّا بأهل الفضل والحَسَبْ ، نفقت بمدته للفضائل أسواق ، وأشرقت بإمداده للفضائل آفاق ، فريد دهره سماحة ، وبشاشة ، وانطباعا ، رقيق الحاشية ، نافذ العزمة ، مهتزّا للمديح ، طلقا للأمل ، كهفا للغريب ، برمكي المائدة ، ولم تشغله السياسة عن النظر ، ولا عاقه تدبير الملك عن المطالعة والسماع والإفراط في اقتناء الكتب ، حتى ضاقت قصوره عن خزائنها ... لذا هو ممدوح عند جلَة من الأدباء ومنهم : أبو بكر بن شبْرين ، ابن خميس التلمساني ، ابن رُشَيْد الفَهْري السَّبْتي ، عبد المهيمن بن محمّد الحَضْرميّ ... وأقوال علماء الأندلس فيه كثيرة ، وأرى أنَّه يستحق أنْ يُدْرس دراسة اكاديمية "الماجستير" ولو على ضوء ما توفَّر من مادة في هذا البحث .

Keywords

Search Summary Abu al-Hakim --- al-Hakim al-Lakhmi --- al-Ashbili --- al-Rundi --- Andalusian --- and the two ministers --- the first minister in the Nasri state --- bore the title "Zou al-Wazartin" --- A note in the virtue and the Sarawah --- and ethics --- the cream of self --- generous --- altruistic --- hard-paced --- high-spirited writer --- writer --- poet --- poet --- good line --- writing lines on all kinds of beautiful impression --- And literature --- the land of the people of credit and accounting --- He spent his time with the virtues of Asqas --- and shed light on the virtues of Afaq --- Farid Dhahra Samaha --- and in the screen --- and the impression --- the thin of the footnote --- the resolute --- the shiver of praise --- the hope of the stranger. In the acquisition of books --- even narrowed the limits of its coffers ... Thus --- it is Mamdouh when a group of writers --- including: Abu Bakr ibn Shubrin --- son of Khamis Talmansani --- son of Rashid Fahri Sabti --- Abdul Muhaiman bin Mohammed Hadrami ... And the sayings of the scholars of Andalusia in it many --- and I think it deserves to study the academic study "Masters" even in the light The availability of material in this research. --- مختصر البحث يُعد أبو عبد الله ، بن الحكيم الَّلخْميُّ ، الإشبيليُّ ، الرُّنْدَيُّ ، الأندلسيُّ ، ذو الوزارتين ، أوَّل وزير في الدولة النَّصْريِّة حَمَلَ لقب "ذو الوزارتين" ، ثم تلاه حاملا اللقب نفسه "لسان الدِّين ابن الخطيب" ، وكان هذا الرجل "رحمه الله تعالى" ، عَلَمَاً في الفضيلة والسّراوة ، ومكارم الأخلاق ، كريم النفس ، واسع الإيثار ، متين الحرمة ، عالي الهمة ، كاتباً بليغاً ، أديباً ، شاعراً ، حسن الخطّ ، يكتب خطوطا على أنواع كلّها جميلة الانطباع ، خطيباً ، فصيح القلم ، زاكي الشّيم ، مؤثرا لأهل العلم والأدب ، بِرّا بأهل الفضل والحَسَبْ ، نفقت بمدته للفضائل أسواق ، وأشرقت بإمداده للفضائل آفاق ، فريد دهره سماحة ، وبشاشة ، وانطباعا ، رقيق الحاشية ، نافذ العزمة ، مهتزّا للمديح ، طلقا للأمل ، كهفا للغريب ، برمكي المائدة ، ولم تشغله السياسة عن النظر ، ولا عاقه تدبير الملك عن المطالعة والسماع والإفراط في اقتناء الكتب ، حتى ضاقت قصوره عن خزائنها ... لذا هو ممدوح عند جلَة من الأدباء ومنهم : أبو بكر بن شبْرين ، ابن خميس التلمساني ، ابن رُشَيْد الفَهْري السَّبْتي ، عبد المهيمن بن محمّد الحَضْرميّ ... وأقوال علماء الأندلس فيه كثيرة ، وأرى أنَّه يستحق أنْ يُدْرس دراسة اكاديمية "الماجستير" ولو على ضوء ما توفَّر من مادة في هذا البحث .


Article
خطاب السيدة زينب (عليها السلام) دراسة حجاجية في خطبتين

Loading...
Loading...
Abstract

Summary of the search The researcher founded his dcmur study on two orations from the Speechers of Sayeda zainab bint Iman Ali bin abi Tilib Piace be upon tham He degen by post poning the Taminology they are 0ration He Fourd it means what was happening betwaan the comuni citive elements and the prence 0f the speaker and the listener was not avirtuel prisinco but it is a pragmatic presencc and then the researcher go to explane the meaning of the demur whish is the Demur bu Gnostie ignoring and Demur du fource and its four delidive demen sions they are contextually dimension holistic dimension morallg dmur delibration the research her sow that sayeda zainab peace be upon didn’t resor to the tow talk abont the image of I mam Hussein cpeace be upon her pracetical woridly dimension. Through aseries of names of the place addecl to main issues wuich was occupied the Cufies feeling the Future and in the most critical situation by an optististic out look . that sees their victory. Ms sayeda zainab nick names prophecy denoument and metal of the message clidly dut she meant .to purpose the word (descendant) which descendanct . which it cohsider onle dlood line corporality it decame faiths and affiation to the best of prophecy sinci it was founded paving Acca sation to cufies unervingig AL though an cared yazeed dad role in her declation she confronts the cufies and she must tell them what they mean by others. In her declamation she used active form of speech and faced the their great guilt while the speech 0f her dro ther zain EL-ABidine to them built for the (passive) f0rm of Speech fowe found him – knows the cufies himself . Im the som of who his women violated she dliss stolen looted hes finance and his kirs folk captured using past passive which teave. If he wanted to focus on the subject he could use active form for the verds. And cordel for them- but he focus on descriding what was happened of antiquities their doer is known to increase the Creacting hot on wory event. ملخص البحث أسس الباحث دراسته الحجاجيةهذه على خطبتين من خطب السيدة زينب بنت أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليهما السلام)، وبدأها بتأصيل للمصطلحات، وهي: الخطاب، فوجد أنه يعني ما يجري بين عناصر العملية التواصلية أي إن حضور المتكلم والمستمع ليس حضوراً افتراضياً، وإنما هو حضور واقعي آني، ثم عرج الباحث على معنى الحجاج وأنواعه، وهي: الحجاج بالسلطة، والحجاج بالتجهيل والمغالطة المعرفية، والحجاج بالقوة، وأبعاده التداولية الأربعة وهي: البعد السياقي، والبعد الشمولي، والبعد التعاملي والأخلاقي، والبعد التنظيمي الاستراتيجي مبينا ضوابط التداول الحجاجي. ورأى الباحث أنَّ السيدة زينب (عليها السلام)لم تلجأ في خطبتها إلى الكنايتين(خاتم النبوة) و(معدن الرسالة) بشكل عفوي، بل قصدتهما لتحمّل كلمة (سليل) التي أضيفت إليها الدلالة التي تراها لذلك السليل. تُعد سلالة دموية جسدية فحسب، صارت عقّدية إيمانية وانتماء إلى أرقى مافي النبوة منذ وجدت النبوة أيضاً. ممهدة بذلك للحديث عن صورة الحسين (عليه السلام) ببعدها العملي الدنيوي عبرَ سلسة من أسماء المكان المضافة إلى القضايا الاساسية التي كانت تشغل بال الكوفيين. وقد استشعرت المستقبل، وفي اكثر المواقف حرجًا، بنظرة متفائلة ترى ماحلّ بهم في كربلاء انتصاراً. وجاء اتهام السيدة زينب (عليها السلام) للكوفيين صائبًا وإن تغافل عن يزيد، فهي في أثناء هذه الخطبة إنما تواجه الكوفيين ولا بد من أن تحدثهم بما يعنيهم هم دون غيرهم. فهي في خطبتها بنت الأفعال للمعلوم، وواجهت الجناة بذنبهم العظيم في حين جاء كلام أخيها الإمام زين العابدين في خطابه لهم مبنيا للمجهول فنجده يعرّف الكوفيين بنفسه (( أنا ابن من انتهكت حريمُهُ، وسُلِبَ نعيمُهُ، وانتُهبت مالهُ، وسُبي عيالهِ)) مُستخدما الفعل الماضي المبني للمجهول الذي يترك الفاعل غير محدد. ولو شاء التركيز على الفاعل لاستخدم الصيغة المعلومة للأفعال واسندها اليهم، ولكنه آثر التركيز على وصف ذاته بما وقع عليها من آثار معلومة الفاعل ليزيد من تعظيم الحدث الجلل وتهويله.

Keywords

Summary of the search The researcher founded his dcmur study on two orations from the Speechers of Sayeda zainab bint Iman Ali bin abi Tilib Piace be upon tham He degen by post poning the Taminology they are 0ration He Fourd it means what was happening betwaan the comuni citive elements and the prence 0f the speaker and the listener was not avirtuel prisinco but it is a pragmatic presencc and then the researcher go to explane the meaning of the demur whish is the Demur bu Gnostie ignoring and Demur du fource and its four delidive demen sions they are contextually dimension holistic dimension morallg dmur delibration the research her sow that sayeda zainab peace be upon didn’t resor to the tow talk abont the image of I mam Hussein cpeace be upon her pracetical woridly dimension. Through aseries of names of the place addecl to main issues wuich was occupied the Cufies feeling the Future and in the most critical situation by an optististic out look . that sees their victory. Ms sayeda zainab nick names prophecy denoument and metal of the message clidly dut she meant .to purpose the word (descendant) which descendanct . which it cohsider onle dlood line corporality it decame faiths and affiation to the best of prophecy sinci it was founded paving Acca sation to cufies unervingig AL though an cared yazeed dad role in her declation she confronts the cufies and she must tell them what they mean by others. In her declamation she used active form of speech and faced the their great guilt while the speech 0f her dro ther zain EL-ABidine to them built for the (passive) f0rm of Speech fowe found him – knows the cufies himself . Im the som of who his women violated she dliss stolen looted hes finance and his kirs folk captured using past passive which teave. If he wanted to focus on the subject he could use active form for the verds. And cordel for them- but he focus on descriding what was happened of antiquities their doer is known to increase the Creacting hot on wory event. --- ملخص البحث أسس الباحث دراسته الحجاجيةهذه على خطبتين من خطب السيدة زينب بنت أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليهما السلام)، وبدأها بتأصيل للمصطلحات، وهي: الخطاب، فوجد أنه يعني ما يجري بين عناصر العملية التواصلية أي إن حضور المتكلم والمستمع ليس حضوراً افتراضياً، وإنما هو حضور واقعي آني، ثم عرج الباحث على معنى الحجاج وأنواعه، وهي: الحجاج بالسلطة، والحجاج بالتجهيل والمغالطة المعرفية، والحجاج بالقوة، وأبعاده التداولية الأربعة وهي: البعد السياقي، والبعد الشمولي، والبعد التعاملي والأخلاقي، والبعد التنظيمي الاستراتيجي مبينا ضوابط التداول الحجاجي. ورأى الباحث أنَّ السيدة زينب (عليها السلام)لم تلجأ في خطبتها إلى الكنايتين(خاتم النبوة) و(معدن الرسالة) بشكل عفوي، بل قصدتهما لتحمّل كلمة (سليل) التي أضيفت إليها الدلالة التي تراها لذلك السليل. تُعد سلالة دموية جسدية فحسب، صارت عقّدية إيمانية وانتماء إلى أرقى مافي النبوة منذ وجدت النبوة أيضاً. ممهدة بذلك للحديث عن صورة الحسين (عليه السلام) ببعدها العملي الدنيوي عبرَ سلسة من أسماء المكان المضافة إلى القضايا الاساسية التي كانت تشغل بال الكوفيين. وقد استشعرت المستقبل، وفي اكثر المواقف حرجًا، بنظرة متفائلة ترى ماحلّ بهم في كربلاء انتصاراً. وجاء اتهام السيدة زينب (عليها السلام) للكوفيين صائبًا وإن تغافل عن يزيد، فهي في أثناء هذه الخطبة إنما تواجه الكوفيين ولا بد من أن تحدثهم بما يعنيهم هم دون غيرهم. فهي في خطبتها بنت الأفعال للمعلوم، وواجهت الجناة بذنبهم العظيم في حين جاء كلام أخيها الإمام زين العابدين في خطابه لهم مبنيا للمجهول فنجده يعرّف الكوفيين بنفسه (( أنا ابن من انتهكت حريمُهُ، وسُلِبَ نعيمُهُ، وانتُهبت مالهُ، وسُبي عيالهِ)) مُستخدما الفعل الماضي المبني للمجهول الذي يترك الفاعل غير محدد. ولو شاء التركيز على الفاعل لاستخدم الصيغة المعلومة للأفعال واسندها اليهم، ولكنه آثر التركيز على وصف ذاته بما وقع عليها من آثار معلومة الفاعل ليزيد من تعظيم الحدث الجلل وتهويله.


Article
Badr Shaker al - Sayab and his poetry in women In light of his personal experiences
بدر شاكر السياب وشعره في المرأة في ضوء تجاربه الشخصية

Loading...
Loading...
Abstract

Summary: Badr Shaker al - Sayab and his poetry in women In light of his personal experiences The woman occupied the Sayyab in a wide area of his poetic discourse, as it represented in his poems the first semantic axis, and this reflects the relationship of Sayab women whether it is a relationship of negativity or positive. This concern stems from women taking an objective equation for his passionate feelings and keenness, and for depriving him of many of the pleasures of life and feeling the weight of the social, political and health restrictions that limited his freedom and his relationship with women in particular until he was emptied of his flowing feelings. Statue of woman in his heart and in his life. بدر شاكر السياب وشعره في المرأة في ضوء تجاربه الشخصية الملخص: احتلت المرأة عند السياب مساحة واسعة من خطابه الشعري، إذ تمثل بحكم ترددها في قصائده المحور الدلالي الأول، وهذا يعكس علاقة السياب بالمرأة سواء أكانت علاقة سلب ام ايجاب. وينبع هذا الاهتمام من اتخاذه المرأة معادلاً موضوعياً لاحاسيسه المتلهفة ووجدانه المتقد، ولحرمانه من كثير من متع الحياة وشعوره بثقل القيود الاجتماعية والسياسية والصحية التي حدّت من حريته وعلاقته بالمرأة بوجه خاص حتى صار يفرغ فيها أحاسيسه المتدفقة فكان له جولات ومواقف تتحدد في إطار جملة عوامل دفعته لنحت تمثال المرأة في قلبه وفي حياته.

Keywords

Summary: Badr Shaker al - Sayab and his poetry in women In light of his personal experiences The woman occupied the Sayyab in a wide area of his poetic discourse --- as it represented in his poems the first semantic axis --- and this reflects the relationship of Sayab women whether it is a relationship of negativity or positive. This concern stems from women taking an objective equation for his passionate feelings and keenness --- and for depriving him of many of the pleasures of life and feeling the weight of the social --- political and health restrictions that limited his freedom and his relationship with women in particular until he was emptied of his flowing feelings. Statue of woman in his heart and in his life. --- بدر شاكر السياب وشعره في المرأة في ضوء تجاربه الشخصية الملخص: احتلت المرأة عند السياب مساحة واسعة من خطابه الشعري، إذ تمثل بحكم ترددها في قصائده المحور الدلالي الأول، وهذا يعكس علاقة السياب بالمرأة سواء أكانت علاقة سلب ام ايجاب. وينبع هذا الاهتمام من اتخاذه المرأة معادلاً موضوعياً لاحاسيسه المتلهفة ووجدانه المتقد، ولحرمانه من كثير من متع الحياة وشعوره بثقل القيود الاجتماعية والسياسية والصحية التي حدّت من حريته وعلاقته بالمرأة بوجه خاص حتى صار يفرغ فيها أحاسيسه المتدفقة فكان له جولات ومواقف تتحدد في إطار جملة عوامل دفعته لنحت تمثال المرأة في قلبه وفي حياته.


Article
Badr Shaker al - Sayab and his poetry in women In light of his personal experiences
بدر شاكر السياب وشعره في المرأة في ضوء تجاربه الشخصية

Loading...
Loading...
Abstract

Summary: Badr Shaker al - Sayab and his poetry in women In light of his personal experiences The woman occupied the Sayyab in a wide area of his poetic discourse, as it represented in his poems the first semantic axis, and this reflects the relationship of Sayab women whether it is a relationship of negativity or positive. This concern stems from women taking an objective equation for his passionate feelings and keenness, and for depriving him of many of the pleasures of life and feeling the weight of the social, political and health restrictions that limited his freedom and his relationship with women in particular until he was emptied of his flowing feelings. Statue of woman in his heart and in his life. بدر شاكر السياب وشعره في المرأة في ضوء تجاربه الشخصية الملخص: احتلت المرأة عند السياب مساحة واسعة من خطابه الشعري، إذ تمثل بحكم ترددها في قصائده المحور الدلالي الأول، وهذا يعكس علاقة السياب بالمرأة سواء أكانت علاقة سلب ام ايجاب. وينبع هذا الاهتمام من اتخاذه المرأة معادلاً موضوعياً لاحاسيسه المتلهفة ووجدانه المتقد، ولحرمانه من كثير من متع الحياة وشعوره بثقل القيود الاجتماعية والسياسية والصحية التي حدّت من حريته وعلاقته بالمرأة بوجه خاص حتى صار يفرغ فيها أحاسيسه المتدفقة فكان له جولات ومواقف تتحدد في إطار جملة عوامل دفعته لنحت تمثال المرأة في قلبه وفي حياته.

Keywords

Summary: Badr Shaker al - Sayab and his poetry in women In light of his personal experiences The woman occupied the Sayyab in a wide area of his poetic discourse --- as it represented in his poems the first semantic axis --- and this reflects the relationship of Sayab women whether it is a relationship of negativity or positive. This concern stems from women taking an objective equation for his passionate feelings and keenness --- and for depriving him of many of the pleasures of life and feeling the weight of the social --- political and health restrictions that limited his freedom and his relationship with women in particular until he was emptied of his flowing feelings. Statue of woman in his heart and in his life. --- بدر شاكر السياب وشعره في المرأة في ضوء تجاربه الشخصية الملخص: احتلت المرأة عند السياب مساحة واسعة من خطابه الشعري، إذ تمثل بحكم ترددها في قصائده المحور الدلالي الأول، وهذا يعكس علاقة السياب بالمرأة سواء أكانت علاقة سلب ام ايجاب. وينبع هذا الاهتمام من اتخاذه المرأة معادلاً موضوعياً لاحاسيسه المتلهفة ووجدانه المتقد، ولحرمانه من كثير من متع الحياة وشعوره بثقل القيود الاجتماعية والسياسية والصحية التي حدّت من حريته وعلاقته بالمرأة بوجه خاص حتى صار يفرغ فيها أحاسيسه المتدفقة فكان له جولات ومواقف تتحدد في إطار جملة عوامل دفعته لنحت تمثال المرأة في قلبه وفي حياته.


Article
صراع الأسرة العلوية على السلطة في مصر (الملك فؤاد والخديوي عباس حلمي أنموذجاً)

Authors: .ثائر جاسم محمد
Pages: 163-152
Loading...
Loading...
Abstract

 Abstract: There are often many conflicts among members of the ruling families in order to control power, which is what we found clearly in the conflict between King Fouad and Khedive Abbas Helmy. This conflict can’t be interpreted as the disease of positions, fear of centers, fear of intrigues, and against each other for each other harm and aggression. This conflict included the monitoring of meetings, the follow-up of personalities, the detection of activities, and the recruitment of agents and the abortions of conspiracies. One of the most prominent aspects of the conflict - as we shall see - was the Law No. 28 of 1922, which approved the liquidation of the property of Abbas, and the narrowing of his rights, and this law shows the spirit of revenge that seized King Fouad when he issued this law. The conflict did not end with the promulgation of such a law, but there were other manifestations of this conflict, which this paper will study and analysis.  ملخص: كثيرًا ما تحفل السلطة بالكثير من الصراعات والخلافات بين أفراد الأسر الحاكمة، وهذا ما وجدناه بوضوح في الصراع الذي قام بين الملك فؤاد والخديوي عباس حلمي، وإن فُسر هذا الصراع لا يمكن تفسيره وتعليله بإنه مرض المناصب والخشية على المراكز والخوف من الدسائس، وعليه مقابله كل طرف للآخر بالأذى والعدوان. ولقد تضمن هذا الصراع مراقبة الاجتماعات، ومتابعة الشخصيات، وكشف الأنشطة، وتجنيد الأعوان، وإجهاض المؤامرات. ولعل من أبرز مظاهر الصراع - كما سنرى - كان القانون 28 لسنة 1922م، الخاص بإقرار تصفية أملاك عباس، وتضييق ما له من الحقوق، وإن دل هذا القانون فإنه يدل على روح التشفي والانتقام التي سيطرت على الملك فؤاد عند اصداره لهذا القانون. ولم يكتف الصراع على مثل هذا القانون ولكن هناك غيره الكثير من مظاهر هذا الصراع؛ وهو ما تعرض له هذا البحث بالدراسة والتحليل.

Keywords

 Abstract: There are often many conflicts among members of the ruling families in order to control power --- which is what we found clearly in the conflict between King Fouad and Khedive Abbas Helmy. This conflict can’t be interpreted as the disease of positions --- fear of centers --- fear of intrigues --- and against each other for each other harm and aggression. This conflict included the monitoring of meetings --- the follow-up of personalities --- the detection of activities --- and the recruitment of agents and the abortions of conspiracies. One of the most prominent aspects of the conflict - as we shall see - was the Law No. 28 of 1922 --- which approved the liquidation of the property of Abbas --- and the narrowing of his rights --- and this law shows the spirit of revenge that seized King Fouad when he issued this law. The conflict did not end with the promulgation of such a law --- but there were other manifestations of this conflict --- which this paper will study and analysis. ---  ملخص: كثيرًا ما تحفل السلطة بالكثير من الصراعات والخلافات بين أفراد الأسر الحاكمة، وهذا ما وجدناه بوضوح في الصراع الذي قام بين الملك فؤاد والخديوي عباس حلمي، وإن فُسر هذا الصراع لا يمكن تفسيره وتعليله بإنه مرض المناصب والخشية على المراكز والخوف من الدسائس، وعليه مقابله كل طرف للآخر بالأذى والعدوان. ولقد تضمن هذا الصراع مراقبة الاجتماعات، ومتابعة الشخصيات، وكشف الأنشطة، وتجنيد الأعوان، وإجهاض المؤامرات. ولعل من أبرز مظاهر الصراع - كما سنرى - كان القانون 28 لسنة 1922م، الخاص بإقرار تصفية أملاك عباس، وتضييق ما له من الحقوق، وإن دل هذا القانون فإنه يدل على روح التشفي والانتقام التي سيطرت على الملك فؤاد عند اصداره لهذا القانون. ولم يكتف الصراع على مثل هذا القانون ولكن هناك غيره الكثير من مظاهر هذا الصراع؛ وهو ما تعرض له هذا البحث بالدراسة والتحليل.


Article
جعفر النميري وحل مشكلة الجنوب والشمال السوداني 1972-1981

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Nimeiri worked to settle the disputes in his country to make it progress. The first problem of the South was a marked interest from the first moment of his taking power, no less important than the problem of the North. The research was divided into three axes and a conclusion. The first axis was the Nimeiri and the Addis Ababa agreement in 1972, which ended the war between north and south Sudan. This war lasted seventeen years and Nimeiri announced that the second of March 1972, The fire is National Unity Day, an official holiday of the Sudan. The southern provinces under this agreement have obtained relative utonomy under a confederation.The second axis dealt with Nimeiri's policy of dividing the southern region. Nimeiri tried to put an end to the conflicts between his tribes to end the chaos that had engulfed the south and began to affect the situation in Sudan. Although Nimeiri was really interested in stirring tribal strife to split the south or just stir up chaos and disorder, And established an atmosphere that allows the division of the south by its own people, citing the need for division to end the state of conflict between the tribes of the South.The latter dealt with the local government law in the Northern Territory, which was intended by Nimeiri to transfer the administrative and development focus from central Sudan to the directorates, but it caused the deterioration of development and economy and the spread of divisions, as well as the demonstrations and strikes that condemned the Nimeiri policy which served to dismiss ninety- Thirty-four railway workers were dismissed. المقدمة عمل النميري على تسوية النزاعات في بلاده لجعله يتقدم، فأولى مشكلة الجنوب اهتماماً ملحوظاً منذ الوهلة الأولى لتوليه السلطة لا تقل أهمية عن مشكلة الشمال. تم تقسيم البحث على ثلاثة محاور وخاتمة، جاء في المحور الاول النميري واتفاقية أديس ابابا عام 1972م، والتي انهت الحرب بين شمال السودان وجنوبه، تلك الحرب التي استمرت سبعة عشر عامان وقد أعلن النميري أن يقوم الثاني عش من آذار عام 1972 م الذي توقف فيه اطلاق النار هو يوم ((عيد الوحدة الوطني)) عطلة رسمية للسودان، وقد حصلت المقاطعات الجنوبية بموجب هذه الاتفاقية على حكم ذاتي نسبي في اطار كونفدرالي. تناول المحور الثاني سياسة النميري لتقسيم إقليم الجنوب، والذي حاول نميري وضع حد للنزاعات بين قبائله لإنهاء حالة الفوضى التي عمت الجنوب وبدأت تؤثر على الوضع للسودان، وعلى الرغم إن كان نميري راغباً حقاً بإثارة النعرات القبلية لتقسيم الجنوب أم مجرد اثارة الفوضى والاضطراب فأنه نجح في اضعاف الجنوبيين وهيّأ جواً يسمح بتقسم الجنوب على يدي أبنائها متعللاً بضرورة التقسيم لإنهاء حالة النزاعات بين قبائل الجنوب. أما المحور الاخير فتناول قانون الحكم المحلي في الإقليم الشمالي ، والذي هدف منه نميري نقل التركيز الاداري والتنموي من وسط السودان نحو المديريات، إلا أنه تسبب في تدهور التنمية والاقتصاد ونشر الانقسامات، فضلاً عن المظاهرات والاضرابات التي نددت بسياسة النميري الذي عمل على إقالة مئتان وتسعون قاضي وفصل أربعة وثلاثون من عمال السكك الحديد.

Keywords

Abstract Nimeiri worked to settle the disputes in his country to make it progress. The first problem of the South was a marked interest from the first moment of his taking power --- no less important than the problem of the North. The research was divided into three axes and a conclusion. The first axis was the Nimeiri and the Addis Ababa agreement in 1972 --- which ended the war between north and south Sudan. This war lasted seventeen years and Nimeiri announced that the second of March 1972 --- The fire is National Unity Day --- an official holiday of the Sudan. The southern provinces under this agreement have obtained relative utonomy under a confederation.The second axis dealt with Nimeiri's policy of dividing the southern region. Nimeiri tried to put an end to the conflicts between his tribes to end the chaos that had engulfed the south and began to affect the situation in Sudan. Although Nimeiri was really interested in stirring tribal strife to split the south or just stir up chaos and disorder --- And established an atmosphere that allows the division of the south by its own people --- citing the need for division to end the state of conflict between the tribes of the South.The latter dealt with the local government law in the Northern Territory --- which was intended by Nimeiri to transfer the administrative and development focus from central Sudan to the directorates --- but it caused the deterioration of development and economy and the spread of divisions --- as well as the demonstrations and strikes that condemned the Nimeiri policy which served to dismiss ninety- Thirty-four railway workers were dismissed.


Article
مفهوم مياه الشرب (RO) وخصائصه ومراحل تنقيته

Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص شهدت الفترة الأخيرة أهتمام العالم بالمياه بشكل عام وبمياه الشرب بشكل خاص ، لاسيما بعد التطور الذي شهدته الدول بمجال تصفية وتنقية المياه ، فبعد أن كان الأعتماد على طرق التصفية التقليدية لمياه الشرب (الأسالة) جاءت تنقية المياه لتجذب اليها سكان العالم ،فهناك طرق متعددة لتنقية المياه ، أذ قل الأعتماد على مياه الأسالة للشرب ، نظراً للشكوك حول مدى نقاوة وسلامة هذه المياه من الناحية الصحية ،لاسيما وان العناصر التي توجد في المياه لها حدود وتراكيز عالمية معينة ، أذ أن تجاوز هذه الحدود له أثار سيئة على صحة الأنسان ، لذا ترجم الأنسان خوفه من هذه المياه عن طريق اللجوء الى أستخدام مياه (RO) للشرب ، أذ تتعدد طرق تنقية مياه ((RO ، فمثلاً طريقة التناضح العكسي تستخدم في الدول التي تكون مياهها مالحة ، اما ذات الماء العذب فتستخدم طريقة التنقية بالفلاتر ، تهدف هذه الدراسة الى التعرف على مفهوم مياه الشرب بشكل عام ومفهوم مياه (RO) بشكل خاص وخصائصه وطرق ومراحل تنقيته وذلك لأهمية مياه الشرب للسكان وتأثيرها على سلامته وصحته. , المقدمة : الماء هبة الله سبحانه لعباده وأساس الحياة ، لولاه لما وجد نظام بيئي ، وبهذا يعد تلوث الماء من أوائل الموضوعات التي أعتنى بها العلماء والمختصون بمجال التلوث، وذلك لأهمية الماء وضرورته لحياة الأنسان وغيره من المخلوقات الحية ،أذ تحدد علاقته مع المخلوقات البشربة بعلاقة طردية لدخوله في مجالات الأستعمالات المختلفة ، وتتزايد هذه الحاجة مع زيادة عدد السكان وتطورهم العلمي. تعد مسألة تجهيز سكان المدن بمياه الشرب النقية والخالية من الملوثات من المشاكل المعقدة في الوقت الحاضر، وبسبب تخوف السكان من تلوث مياه الشبكات العامة ، ظهرت العديد من محطات ومعامل تنقية مياه الشرب من أجل توفير المياه النقية الصحية. أجريت هذه الدراسة للتعرف على المفهوم العلمي لمياه الشرب ، وخصائصه ، مراحل تنقيته ، لأهمية الماء وضرورته لحياة الأنسان وغيره من المخلوقات الحية ، فضلآ عن أهميته وأثره في توازن النظام البيئي الأيكولوجي ، اما مشكلة البحث فتمثلت بالتساؤلات التالية : -هل توجد مواصفات عالمية للماء الصالح للشرب؟ -هل تتشابه طرق تنقية الماء المالح مع الماء العذب (RO )؟ وقد وضعت للبحث فرضيات تمثلت بالأتي : - توجد مواصفات عالمية للماء الصالح للشرب. - تختلف طرق تنقية الماء المالح عن الماء العذب.

Keywords

المستخلص شهدت الفترة الأخيرة أهتمام العالم بالمياه بشكل عام وبمياه الشرب بشكل خاص ، لاسيما بعد التطور الذي شهدته الدول بمجال تصفية وتنقية المياه ، فبعد أن كان الأعتماد على طرق التصفية التقليدية لمياه الشرب (الأسالة) جاءت تنقية المياه لتجذب اليها سكان العالم ،فهناك طرق متعددة لتنقية المياه ، أذ قل الأعتماد على مياه الأسالة للشرب ، نظراً للشكوك حول مدى نقاوة وسلامة هذه المياه من الناحية الصحية ،لاسيما وان العناصر التي توجد في المياه لها حدود وتراكيز عالمية معينة ، أذ أن تجاوز هذه الحدود له أثار سيئة على صحة الأنسان ، لذا ترجم الأنسان خوفه من هذه المياه عن طريق اللجوء الى أستخدام مياه (RO) للشرب ، أذ تتعدد طرق تنقية مياه ((RO ، فمثلاً طريقة التناضح العكسي تستخدم في الدول التي تكون مياهها مالحة ، اما ذات الماء العذب فتستخدم طريقة التنقية بالفلاتر ، تهدف هذه الدراسة الى التعرف على مفهوم مياه الشرب بشكل عام ومفهوم مياه (RO) بشكل خاص وخصائصه وطرق ومراحل تنقيته وذلك لأهمية مياه الشرب للسكان وتأثيرها على سلامته وصحته. --- المقدمة : الماء هبة الله سبحانه لعباده وأساس الحياة ، لولاه لما وجد نظام بيئي ، وبهذا يعد تلوث الماء من أوائل الموضوعات التي أعتنى بها العلماء والمختصون بمجال التلوث، وذلك لأهمية الماء وضرورته لحياة الأنسان وغيره من المخلوقات الحية ،أذ تحدد علاقته مع المخلوقات البشربة بعلاقة طردية لدخوله في مجالات الأستعمالات المختلفة ، وتتزايد هذه الحاجة مع زيادة عدد السكان وتطورهم العلمي. تعد مسألة تجهيز سكان المدن بمياه الشرب النقية والخالية من الملوثات من المشاكل المعقدة في الوقت الحاضر، وبسبب تخوف السكان من تلوث مياه الشبكات العامة ، ظهرت العديد من محطات ومعامل تنقية مياه الشرب من أجل توفير المياه النقية الصحية. أجريت هذه الدراسة للتعرف على المفهوم العلمي لمياه الشرب ، وخصائصه ، مراحل تنقيته ، لأهمية الماء وضرورته لحياة الأنسان وغيره من المخلوقات الحية ، فضلآ عن أهميته وأثره في توازن النظام البيئي الأيكولوجي ، اما مشكلة البحث فتمثلت بالتساؤلات التالية : -هل توجد مواصفات عالمية للماء الصالح للشرب؟ -هل تتشابه طرق تنقية الماء المالح مع الماء العذب (RO )؟ وقد وضعت للبحث فرضيات تمثلت بالأتي : - توجد مواصفات عالمية للماء الصالح للشرب. - تختلف طرق تنقية الماء المالح عن الماء العذب.


Article
منهج القريب بين المذاهب الاسلامية مشروع التقريب عند محمد جواد مغنية انموذجا

Loading...
Loading...
Abstract

تفاقمت في السنوات الاخيرة ظاهرة التكفير وتأجيج النعرات المذهبية والطائفية و لاسيما بين ابناء الامة الاسلامية , و اصبح الانسان تائها في عالم شحت فيه روح التسامح والانسانية التي هي من مرتكزات الدين الاسلامي الحنيف , فأصبحت الحاجة ماسة الى تعميق وشيجة التقارب بين المسلمين , وترسيخ التقريب بين المذاهب الاسلامية , وارساء قواعد الوحدة والتضامن بين ابنائها لتكون قادرة على مواجهة التحديات التي تحيط بها , في ظل تزايد الخطر من النفخ في نار الفتنة الطائفية , وتصاعد حدة الصراع الطائفي الذي ينشب في مناطق عدة من العالم الاسلامي , وتفاقم الحس الطائفي الذي جاء نتيجة للجهل والتعصب المذهبي . وبقدر ما يضطرب الامن والسلم والاستقرار في عدد من البلدان الاسلامية , يزداد التوتر الطائفي الذي يعكر الاجواء , ويفسد العلاقات بين الافراد والجماعات من الشعب الواحد , ويعرض المصالح المشتركة للخطر , ومن ثم يضعف الكيان الوطني , ويفقده المناعة ضد العوامل السلبية الداخلية والخارجية , التي تشل حركة المجتمع , وتحد من تطلعاته نحو الارقى والافضل في امور الحياة كلها , فينتج عن ذلك ضرر كبير للفرد و للمجتمع والدولة , بل للأمة بأسرها . اذن فالتقريب لا يقوم الا على اساس وجود الخلاف او الاختلاف , والخلاف المشار اليه هنا هو الخلاف ما بين المذاهب الاسلامية او الاختلاف بينها وهذا ما سنتحقق منه من خلال هذا البحث المتواضع الذي يتألف من مبحثين : المبحث الاول يتضمن التعريف بنشأة المذاهب الاسلامية واسبابها ومفهوم الاختلاف واسبابه , اما المبحث الثاني فيتضمن مفهوم التقريب ومشروع التقريب بين المذاهب الاسلامية ودور محمد جواد مغنية في هذا المشروع . المبحث الاول : ( نشأة الفرق والمذاهب الاسلامية ) نظرة الى المذاهب والفرق الاسلامية :- مما لاشك فيه ان أصول الإسلام التي لا اختلاف عليها بين المسلمين جميعاً هي الإيمان بالله ربا ، وبمحمد صلى الله عليه واله نبياً ، وبالقرآن كتابا منزلا ، وبالكعبة قبلة ، وبأركان الإسلام الخمسة المعروفة ، وبأنه ليس بعد الإسلام دين ، ولا بعد رسوله نبي ، وبأن كل ما بعث به مُـحَمَّد صلى الله عليه واله حق وصدق . و هذه الأصول تمثل جوهر الإسلام أو أساسياته ، وكُل من يؤمن بها فهو مسلم ، قد انعقدت بينه وبين سائر المسلمين في كل مكان أخوة في العقيدة مهما يكن المذهب الذي ينتمي إليه ، وهذه الأخوة يحرم معها أن يخذل مسلم مسلماً أو يعاديه أو يؤذيه أو ينحاز إلى من يعاديه أو يؤذيه , " قال رسول الله صلى الله عليه واله : من شهد ان لا اله الا الله واستقبل قبلتنا وصلى صلاتنا واكل ذبيحتنا فذلك المسلم له ما للمسلم , وعليه ما على المسلم "

Keywords

تفاقمت في السنوات الاخيرة ظاهرة التكفير وتأجيج النعرات المذهبية والطائفية و لاسيما بين ابناء الامة الاسلامية --- و اصبح الانسان تائها في عالم شحت فيه روح التسامح والانسانية التي هي من مرتكزات الدين الاسلامي الحنيف --- فأصبحت الحاجة ماسة الى تعميق وشيجة التقارب بين المسلمين --- وترسيخ التقريب بين المذاهب الاسلامية --- وارساء قواعد الوحدة والتضامن بين ابنائها لتكون قادرة على مواجهة التحديات التي تحيط بها --- في ظل تزايد الخطر من النفخ في نار الفتنة الطائفية --- وتصاعد حدة الصراع الطائفي الذي ينشب في مناطق عدة من العالم الاسلامي --- وتفاقم الحس الطائفي الذي جاء نتيجة للجهل والتعصب المذهبي . وبقدر ما يضطرب الامن والسلم والاستقرار في عدد من البلدان الاسلامية --- يزداد التوتر الطائفي الذي يعكر الاجواء --- ويفسد العلاقات بين الافراد والجماعات من الشعب الواحد --- ويعرض المصالح المشتركة للخطر --- ومن ثم يضعف الكيان الوطني --- ويفقده المناعة ضد العوامل السلبية الداخلية والخارجية --- التي تشل حركة المجتمع --- وتحد من تطلعاته نحو الارقى والافضل في امور الحياة كلها --- فينتج عن ذلك ضرر كبير للفرد و للمجتمع والدولة --- بل للأمة بأسرها . اذن فالتقريب لا يقوم الا على اساس وجود الخلاف او الاختلاف --- والخلاف المشار اليه هنا هو الخلاف ما بين المذاهب الاسلامية او الاختلاف بينها وهذا ما سنتحقق منه من خلال هذا البحث المتواضع الذي يتألف من مبحثين : المبحث الاول يتضمن التعريف بنشأة المذاهب الاسلامية واسبابها ومفهوم الاختلاف واسبابه --- اما المبحث الثاني فيتضمن مفهوم التقريب ومشروع التقريب بين المذاهب الاسلامية ودور محمد جواد مغنية في هذا المشروع . المبحث الاول : ( نشأة الفرق والمذاهب الاسلامية ) نظرة الى المذاهب والفرق الاسلامية :- مما لاشك فيه ان أصول الإسلام التي لا اختلاف عليها بين المسلمين جميعاً هي الإيمان بالله ربا ، وبمحمد صلى الله عليه واله نبياً ، وبالقرآن كتابا منزلا ، وبالكعبة قبلة ، وبأركان الإسلام الخمسة المعروفة ، وبأنه ليس بعد الإسلام دين ، ولا بعد رسوله نبي ، وبأن كل ما بعث به مُـحَمَّد صلى الله عليه واله حق وصدق . و هذه الأصول تمثل جوهر الإسلام أو أساسياته ، وكُل من يؤمن بها فهو مسلم ، قد انعقدت بينه وبين سائر المسلمين في كل مكان أخوة في العقيدة مهما يكن المذهب الذي ينتمي إليه ، وهذه الأخوة يحرم معها أن يخذل مسلم مسلماً أو يعاديه أو يؤذيه أو ينحاز إلى من يعاديه أو يؤذيه --- " قال رسول الله صلى الله عليه واله : من شهد ان لا اله الا الله واستقبل قبلتنا وصلى صلاتنا واكل ذبيحتنا فذلك المسلم له ما للمسلم --- وعليه ما على المسلم "


Article
رأس المال النفسي لدى طلبة الدراسات العليا

Loading...
Loading...
Abstract

مشكلة البحث :- يواجه الطلبة في الحياة اليومية مشكلات على المستوى الدراسي والاجتماعي........الخ، ولينجحوا في حياتهم يجب ان يكونوا قادرين على مواجهة تلك المشكلات اليومية. وهذا يتأثر بجملة واسعة من العوامل الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي يتعرض لها الطلبة مما جعل هذه عملية صنع قراراتهم وشخصيتهم عرضة لكثير من المشاكل التي تحد من قدراتهم وادائهم الاكاديمي ، ومن هنا ترى الباحثة ضرورة البحث في العوامل النفسية لهذه الشريحة لأثرها المباشر على اختياراتهم للوسائل المحققة للأهداف الاكاديمية ، بالتالي فالاهتمام بتخفيف حدة الضغوط النفسية التي يتعرض لها الطلبة يعد من الضروريات لإزالة معوقات التنمية والتقدم على نحوٍ افضل في معظم ميادين الحياة . فسوء الصحة النفسية للطلبة وفقدان المعنى الايجابي للحياة يكون عائقاً بوجه فاعلية وكفاءة ادائهم ؛ لان القدرة النفسية هي ليست مجرد معرفة واضحة ومهارات وقدرات تبنى من خلال التعليم والبرامج التدريبية او من خلال التجربة في العمل ، لذا فان رأس المال النفسي تم افتراضه لغرض تمكين الطلبة بالقوة الايجابية الكافية لمواجهة الظروف المضادة للحياة (Luthans:2007,12 ) . وعليه أحست الباحثة بضرورة رفع الرصيد النفسي عند الطالب الذي يؤدي بدوره الى تحسن أدائه على مختلف الاصعدة ، إذ يسهم راس المال النفسي بدرجة كبيرة في تنمية شخصية الطالب الجامعي وتنمية جوانب القوة لديه مما يمكنه من اتخاذ الخيار الصحيح للمشكلات التعليمية التي يواجهها والتخطيط بنجاح لتحقيق الاهداف الاكاديمية التي يرنو اليها . ومن هنا فان مشكلة البحث الحالي تتجسد بالإجابة على التساؤل الاتي ( هل يمتلك طلبة الدراسات العليا رأس مال نفسي ، وهل يختلف رأس المال هذا وفقا للتخصص والنوع والمرحلة ؟)

Keywords

مشكلة البحث :- يواجه الطلبة في الحياة اليومية مشكلات على المستوى الدراسي والاجتماعي........الخ، ولينجحوا في حياتهم يجب ان يكونوا قادرين على مواجهة تلك المشكلات اليومية. وهذا يتأثر بجملة واسعة من العوامل الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي يتعرض لها الطلبة مما جعل هذه عملية صنع قراراتهم وشخصيتهم عرضة لكثير من المشاكل التي تحد من قدراتهم وادائهم الاكاديمي ، ومن هنا ترى الباحثة ضرورة البحث في العوامل النفسية لهذه الشريحة لأثرها المباشر على اختياراتهم للوسائل المحققة للأهداف الاكاديمية ، بالتالي فالاهتمام بتخفيف حدة الضغوط النفسية التي يتعرض لها الطلبة يعد من الضروريات لإزالة معوقات التنمية والتقدم على نحوٍ افضل في معظم ميادين الحياة . فسوء الصحة النفسية للطلبة وفقدان المعنى الايجابي للحياة يكون عائقاً بوجه فاعلية وكفاءة ادائهم ؛ لان القدرة النفسية هي ليست مجرد معرفة واضحة ومهارات وقدرات تبنى من خلال التعليم والبرامج التدريبية او من خلال التجربة في العمل ، لذا فان رأس المال النفسي تم افتراضه لغرض تمكين الطلبة بالقوة الايجابية الكافية لمواجهة الظروف المضادة للحياة (Luthans:2007 --- 12 ) . وعليه أحست الباحثة بضرورة رفع الرصيد النفسي عند الطالب الذي يؤدي بدوره الى تحسن أدائه على مختلف الاصعدة ، إذ يسهم راس المال النفسي بدرجة كبيرة في تنمية شخصية الطالب الجامعي وتنمية جوانب القوة لديه مما يمكنه من اتخاذ الخيار الصحيح للمشكلات التعليمية التي يواجهها والتخطيط بنجاح لتحقيق الاهداف الاكاديمية التي يرنو اليها . ومن هنا فان مشكلة البحث الحالي تتجسد بالإجابة على التساؤل الاتي ( هل يمتلك طلبة الدراسات العليا رأس مال نفسي ، وهل يختلف رأس المال هذا وفقا للتخصص والنوع والمرحلة ؟)


Article
المنهــــج الوظيفـــي بين النظريــــــة والتطبيـق (دراسة تطبيقية في الجغرافيا السياسية لسلطنة عمان)

Loading...
Loading...
Abstract

. مدخل لابد من القول قي البداية ان موضوع مناهج الجغرافيا السياسية هي مناهج نظرية قد تاخذ الدول بها كمنهاج عمل او لا لكنها تبقي دليل لصانع القرار السياسي ومنهاج او طريق يسير علية . يهدف المنهج الوظيفي الى تحليل وظائف الدولة سياسيا باعتبار ان الدولة تنظيم سياسي للعلاقةبين: 1- بين الشعب والارض وما تحتوية من موارد وخطط استغلالها وفق تنمية شاملة ومستدامة او بشكل عشوائي .ولابد من الاشارة الى منطق التنظيم الاداري حيث يعد التنظيم مورد مهم جدا من موارد الدولة وبالتالي معالجة مشاكل الدولة الداخلية والذي ينعكس على جغرافيتها السياسية. 2-علاقاتها الخارجية وهنا التركيز في علاقاتها المكانية( الموقعية ) واهميتا ودرجة استثمارها وبناء علاقاتها الاقتصادية والتي تعد مرتكزا في تحديد مساراتها السياسية والاستراتيجية. لقد تم تطبيق المنهاج الوظيفي على سلطنة عمان وفق تصور قوتين (الطرد والجذب) وايهما تفوق على الاخرى . وجد ان سلطنة عمان حاولت جاهدة فى تفعيل عوامل الجذب وزيادة كثافتتها وبفاعلية عالية حتى تولدت لحمة سكانية مع وطنية فائقة .لقد عرفت السلطنة وكانت واعية لوضعها الجغرافي في كون :-1- جسمها غير مندمج 2- لها اجزاء ارضية وشعب خارج جسمها (مجزئه)وبذلك تعد عوامل ضعف في جسم الدولة لذلك سعت لتقوية فاعلية عوامل الجذب وطورتها . وهنا نجد السلطنة ابتعدت عن قوى الطرد على الرغم من ظروف قوية تضغط وتساعد قوي الطرد. ان النظرية الوظيفية في العلاقات الدولية تؤكد على تفسير الاسباب التي تكمن وراء عملية الاندماج في المجتمع الدولي . وتركز هذه النظرية على ان الطريقة المثلى لفظ المشكلات وفق السلم والامن الدولي من خلال تعميق اواصر التعاون الدولي في المجالات الاقتصادية ، انها تعتمد على تعميق التعاون بين الدول. ان سلطنة عمان شخصت العوامل المحركة للسياسة الخارجية ودراستها بشكل منظم حيث ان جوهر العلاقات الدولية هو السياسة الدولية ومن المعلوم ان جملة عوامل تؤثر في مسلك كل دولة عند تفاعلها مع الدول الاخرى الاقليمية والدولية وبما ان المنهج الوظيفي يؤكد على العلاقات الخارجية للدولة وتشمل علاقات مكانية واقتصادية وسياسية وستراتيجية . لقد حاولت سلطنة عمان تحليل وظائف حدودها في جسم الدولة والمناطق المقطعة منها في بناء استراتيجية منصفة لها وانهت مشاكلها في مياهها الاقليمية كما انها عملت على تجارة خارجية محاولة ان تكون وحدة اقتصادية متكاملة مع دول العالم حيث من الصعب ان تكون الدولة وحده اقتصادية مستقلة على الرغم من كونها وحدة سياسية مستقلة . لقد كانت ولا زالت سلطنة عمان تعمل على تحليل العلاقات الخارجية السياسية للدول العربية والاقليمية والعالم .كما انها بنت علاقات استراتيجية مبنية على ما سبق من اقتصاد وسياسة وعسكرية لكي تكون قوتها وفق تحليل شامل . لذلك كانت مسيرة عمان واضحة وهنا تأخذ المجال الاقليمي ومواقفها السياسية لضمان بناء موقعها وفق استراتيجيتها البعيدة عن خلق اعداءوالرضوخ الى ضغوطات دولية مما جعل مكانتها عالية ولنستشهد وفق تطبيق عملي لمواقفها . يشتمل البحث على رؤية للمنهج الوظيقي ثم الدراسة التطبيقية التي ركزت على سلوك سلطنة عمان وفق تصور المنهج في قوى الجذب والطرد .

Keywords


Article
دراسة التغير في قيم معامل الجفاف بين فترتي السبعينات والألفية في العراق اعداد الباحثين

Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص: تناولت الدراسات موضوع الجفاف كاحدى العناوين البارزة في الجغرافية الطبيعة والتي تختص بالتغير المناخي ، وقد جاء البحث ليكمل سلسلة اخرى من هذه الدراسات في البلاد والتي ضمت اقسامه الثلاثة (المنطقة الجبلية والمتموجة والسهل الرسوبي) اثنا عشر محطة مناخية على عموم البلاد وهي ( سليمانية وسنجار والموصل كركوك وخانقين وبغداد وكربلاء والحي والنجف والديوانية والناصرية والبصرة) خلال فترتين متعاقبتين هما (1970- 1980) و (2007 -2017).معتمدة بذلك على البيانات المناخية من الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي. تناول البحث في ثلاث محاور اساسية وهي ، المحور الاول : العوامل الطبيعية الثابته المؤثرة في قيم معامل الجفاف حيث يقع البلاد بعيدا عن المؤثرات البحرية ماعدى تاثير البحر المتوسط شتاءا، والمحور الثاني : بحث التغير في قيم معامل الجفاف، باستخدام معادلة (دي مارتون ) للجفاف ، وبعد تطبيق المعادلة وجد ان هناك تغير في معامل الجفاف في محطات الشمال فكانت محطة سليمانية ، اعلى تغير اصاب معامل الجفاف فيها ،اذ تغير من رطب الى شبه رطب سجلت قيم معامل الجفاف من (24,5) الى (11,8) خلال الفترتين على التوالي، اما محطة (سنجار والموصل ) فقد تغير من شبه رطب الى شبه جافة ، اما باقي المحطات فقد انخفضت معامل الجفاف حتى استقرت على حالة الجفاف خلال مدة البحث. اما المحور الثالث : ناقش اهم العناصر المناخية المؤثرة في قيم معامل الجفاف ، ليبين كيفية تاثير هذان العنصران على تباين معامل الجفاف للمحطات المناخية المختارة . وهما (درجات الحرارة وكمية الامطار ) ولم تتطرق الى عنصر كمية التبخر لقلة البيانات المناخية خلال مدة البحث للمحطات المناخية المختارة. تبين كما ان درجة الحرارة تزداد في الالفية الاخيرة عنها عن فترة السيعينات في جميع محطات البحث. كما وجد ان معدل كمية الامطار في جميع محطات المناخية المختارة يقل في الالفية الاخيرة عن فترة السبعينات، وهذه الزيادة في درجة الحرارة وكمية الامطار هو السبب الرئيسي في تغير قيم معامل الجفاف وخاصة في محطة السليمانية التي كانت ضمن النطاق الرطب اصبحت ضمن النطاق الشبه الرطب . واخيرا، جاء هذا البحث ليسلط الاضواء بخطر الجفاف ، و تعرض البلاد الى التدهور البئي، وضرورة حماية الغطاء النباتي من القطع والحرق والرعي الجائر خاصة المناطق الشمالية من البلاد ، والاسراع بتنمية الموارد الطبيعية والحفاظ عليها للاجيال المقبلة

Keywords

المستخلص: تناولت الدراسات موضوع الجفاف كاحدى العناوين البارزة في الجغرافية الطبيعة والتي تختص بالتغير المناخي ، وقد جاء البحث ليكمل سلسلة اخرى من هذه الدراسات في البلاد والتي ضمت اقسامه الثلاثة (المنطقة الجبلية والمتموجة والسهل الرسوبي) اثنا عشر محطة مناخية على عموم البلاد وهي ( سليمانية وسنجار والموصل كركوك وخانقين وبغداد وكربلاء والحي والنجف والديوانية والناصرية والبصرة) خلال فترتين متعاقبتين هما (1970- 1980) و (2007 -2017).معتمدة بذلك على البيانات المناخية من الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي. تناول البحث في ثلاث محاور اساسية وهي ، المحور الاول : العوامل الطبيعية الثابته المؤثرة في قيم معامل الجفاف حيث يقع البلاد بعيدا عن المؤثرات البحرية ماعدى تاثير البحر المتوسط شتاءا، والمحور الثاني : بحث التغير في قيم معامل الجفاف، باستخدام معادلة (دي مارتون ) للجفاف ، وبعد تطبيق المعادلة وجد ان هناك تغير في معامل الجفاف في محطات الشمال فكانت محطة سليمانية ، اعلى تغير اصاب معامل الجفاف فيها ،اذ تغير من رطب الى شبه رطب سجلت قيم معامل الجفاف من (24 --- 5) الى (11 --- 8) خلال الفترتين على التوالي، اما محطة (سنجار والموصل ) فقد تغير من شبه رطب الى شبه جافة ، اما باقي المحطات فقد انخفضت معامل الجفاف حتى استقرت على حالة الجفاف خلال مدة البحث. اما المحور الثالث : ناقش اهم العناصر المناخية المؤثرة في قيم معامل الجفاف ، ليبين كيفية تاثير هذان العنصران على تباين معامل الجفاف للمحطات المناخية المختارة . وهما (درجات الحرارة وكمية الامطار ) ولم تتطرق الى عنصر كمية التبخر لقلة البيانات المناخية خلال مدة البحث للمحطات المناخية المختارة. تبين كما ان درجة الحرارة تزداد في الالفية الاخيرة عنها عن فترة السيعينات في جميع محطات البحث. كما وجد ان معدل كمية الامطار في جميع محطات المناخية المختارة يقل في الالفية الاخيرة عن فترة السبعينات، وهذه الزيادة في درجة الحرارة وكمية الامطار هو السبب الرئيسي في تغير قيم معامل الجفاف وخاصة في محطة السليمانية التي كانت ضمن النطاق الرطب اصبحت ضمن النطاق الشبه الرطب . واخيرا، جاء هذا البحث ليسلط الاضواء بخطر الجفاف ، و تعرض البلاد الى التدهور البئي، وضرورة حماية الغطاء النباتي من القطع والحرق والرعي الجائر خاصة المناطق الشمالية من البلاد ، والاسراع بتنمية الموارد الطبيعية والحفاظ عليها للاجيال المقبلة


Article
تحليل الانماط المكانية للامراض المزمنة في العراق مع الاشارة الى محافظة ديالى

Authors: ا.م.د.رقيه مرشد حميد
Pages: 182-196
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Health has been one of the main pillars of development as a natural and fundamental dimension of people's lives, but the health system in Iraq did not guarantee equitable access to services for the entire population, although many health indicators in Iraq have improved significantiy compared to the 1990. The importance of the health aspect at all levels, global and local, and its impact on various aspect of different aspects of scientific, social and economic life, we considered to study of a range of diseases listed under the name of chronic diseases. The problem of research has been to determine the spatial patterns of chronic diseases in Iraq and in the Diyala Governorate in particular. The research was based on the relationship among these diseases and the pattern of their distribution and prevalence. المستخلص لقد ظلت الصحة تشكل أحد الاركان الرئيسة للتنمية بأعتبارها بعداً طبيعيا واساسياً في حياة الناس، غير أن النظام الصحي في العراق لم يضمن العدالة في الحصول على الخدمات لجميع السكان، وبالرغم من تحسن العديد من المؤشرات الصحية في العراق تحسناً ملموساً عما كانت عليه في التسعينات.(1) ولاهمية الجانب الصحي على كافة الاصعدة العالمية والمحلية، وما لهذا الجانب من تأثير على مختلف جوانب الحياة العلمية والاجتماعية والاقتصادية، ارتأينا دراسة مجموعة من الامراض ادرجت تحت اسم الامراض المزمنة. وقد تمثلت مشكلة البحث في تحديد الانماط المكانية للامراض المزمنة في العر اق عامة وفي محافظة ديالى خاصة. وقد استند البحث على ان هنالك علاقة فيما بين تلك الامراض ونمط توزيعها وانتشارها. وقد اعتمدت الباحثة في دراستها على منشورات وزارة التخطيط، قسم الجهاز المركزي للاحصاء، واعتمدت في دراستها وانتاج الخرائط على الجدولين (1، 2) والتي تبين نسب الامراض المزمنة في العراق حسب المحافظات وكذلك حسب الاقضية بالنسبة لمحافظة ديالى. وتمت المقارنه ما بين نسب الامراض المزمنه ونسبة الحرمان في كل محافظة من محافظات القطر لمعرفة السبب من وراء التباين في نسب الامراض المزمنه في العراق.

Keywords

المستخلص لقد ظلت الصحة تشكل أحد الاركان الرئيسة للتنمية بأعتبارها بعداً طبيعيا واساسياً في حياة الناس، غير أن النظام الصحي في العراق لم يضمن العدالة في الحصول على الخدمات لجميع السكان، وبالرغم من تحسن العديد من المؤشرات الصحية في العراق تحسناً ملموساً عما كانت عليه في التسعينات.(1) ولاهمية الجانب الصحي على كافة الاصعدة العالمية والمحلية، وما لهذا الجانب من تأثير على مختلف جوانب الحياة العلمية والاجتماعية والاقتصادية، ارتأينا دراسة مجموعة من الامراض ادرجت تحت اسم الامراض المزمنة. وقد تمثلت مشكلة البحث في تحديد الانماط المكانية للامراض المزمنة في العر اق عامة وفي محافظة ديالى خاصة. وقد استند البحث على ان هنالك علاقة فيما بين تلك الامراض ونمط توزيعها وانتشارها. وقد اعتمدت الباحثة في دراستها على منشورات وزارة التخطيط، قسم الجهاز المركزي للاحصاء، واعتمدت في دراستها وانتاج الخرائط على الجدولين (1، 2) والتي تبين نسب الامراض المزمنة في العراق حسب المحافظات وكذلك حسب الاقضية بالنسبة لمحافظة ديالى. وتمت المقارنه ما بين نسب الامراض المزمنه ونسبة الحرمان في كل محافظة من محافظات القطر لمعرفة السبب من وراء التباين في نسب الامراض المزمنه في العراق. Abstract Health has been one of the main pillars of development as a natural and fundamental dimension of people's lives --- but the health system in Iraq did not guarantee equitable access to services for the entire population --- although many health indicators in Iraq have improved significantiy compared to the 1990. The importance of the health aspect at all levels --- global and local --- and its impact on various aspect of different aspects of scientific --- social and economic life --- we considered to study of a range of diseases listed under the name of chronic diseases. The problem of research has been to determine the spatial patterns of chronic diseases in Iraq and in the Diyala Governorate in particular. The research was based on the relationship among these diseases and the pattern of their distribution and prevalence.


Article
المكان وانماطه في الشعر العراقي في المهجر (1968-2003)

Loading...
Loading...
Abstract

Search Summary: This research deals with the topic of place in the Iraqi poetic text written in the diaspora (1968-2003) as a phenomenon related to the poet's personality, which was closely related to the economic, social, political and psychological, translated by the creative imagination through language into poetic images derived from the memory of creativity, imagination and abilities. Here does not depend on the composition of the features of reality only, but governed by the imagination, which transcends the crust of reality to what may contradict with him to form the recipient patterns that aim this research to reveal the recipient and reveal them. المكان وانماطه في الشعر العراقي في المهجر (1968-2003) خلاصة البحث: يُعنى هذا البحث بدراسة ثيمة المكان في النص الشعري العراقي المكتوب في المهجر(1968-2003م) بوصفها ظاهرة مرتبطة بالذات الشاعرة ارتباطاً وثيقاً خضعت فيه الى عوامل اقتصادية واجتماعية وسياسية ونفسية ، فترجمته المخيلة الابداعية بوسطة اللغة الى صورٍ شعرية استمدت خصائص تكوينها من ذاكرة المبدع وطاقاته التخيلية وقدراته فالمكان هنا لا يعتمد على في تشكيله على ملامح الواقع فقط وانما يحكمه الخيال الذي يتجاوز قشرة الواقع الى ما قد يتناقض معه ليصوغ للمتلقي انماطاً يروم هذا البحث ان يميط اللثام للمتلقي عنها ويجليها له .

Keywords

Search Summary: This research deals with the topic of place in the Iraqi poetic text written in the diaspora (1968-2003) as a phenomenon related to the poet's personality --- which was closely related to the economic --- social --- political and psychological --- translated by the creative imagination through language into poetic images derived from the memory of creativity --- imagination and abilities. Here does not depend on the composition of the features of reality only --- but governed by the imagination --- which transcends the crust of reality to what may contradict with him to form the recipient patterns that aim this research to reveal the recipient and reveal them. --- المكان وانماطه في الشعر العراقي في المهجر (1968-2003) خلاصة البحث: يُعنى هذا البحث بدراسة ثيمة المكان في النص الشعري العراقي المكتوب في المهجر(1968-2003م) بوصفها ظاهرة مرتبطة بالذات الشاعرة ارتباطاً وثيقاً خضعت فيه الى عوامل اقتصادية واجتماعية وسياسية ونفسية ، فترجمته المخيلة الابداعية بوسطة اللغة الى صورٍ شعرية استمدت خصائص تكوينها من ذاكرة المبدع وطاقاته التخيلية وقدراته فالمكان هنا لا يعتمد على في تشكيله على ملامح الواقع فقط وانما يحكمه الخيال الذي يتجاوز قشرة الواقع الى ما قد يتناقض معه ليصوغ للمتلقي انماطاً يروم هذا البحث ان يميط اللثام للمتلقي عنها ويجليها له .


Article
منهجية التفسير اللغوي ومفرداته عند سيبويه دراسة تحليلية لبيان المعنى النحوي

Loading...
Loading...
Abstract

summary This research aims to explain the explanatory field which Sibaweih assumed it in treatment of Arabic use , the treatment that we want to declare it explain treatment of language explanation by language . Sibaweih makes language a community with various fields ;grammatical , rhetorical and significant in addition to consider it a social means which its object that it is a means for understanding . The thing that discovered from Sibaweih , he do not mention the used language only after making explanation for it . Sibaweih never declare the justification but insert it with his book , he declares by the explanation of language in more than situation . the explanation is a purpose more extent in understanding the nature and level of speech as a good , bad , weak and fluent . And this is what is not discovered by justification a it is distinguished with strength scientific because its application for rule, but it can not explain all what it is accepted from the linguistic use . So we find Sibaweih divides Arabic speech on five parts , some of it ,unsightly acceptance , and it is the aim of the research that explain the nature of Sibaweih for explanation and the extent of acceptance this use . الملخص: يسعى البحث إلى تقصي طريقة التحليل عند سيبويه لبيان المعنى النحوي، وهي الطريقة التي يوظِّفها لإظهار المعنى النحوي مساوقة للقواعد في بعضها، التي يمكن وصفها بالمقيَّدة للإعمال الفكري، إذ يظل الدارسين قيد القاعدة في تحديد المعنى، وهذا ما يُضيِّق دائرة التحليل عند وجود احتمالية أكثر من معنى لتركيب ما ، إذ لم يجعل الاحتكام إلى القاعدة الفيصل في تحليلاته، وقد كان طابع التوظيف لمفردات كثيرة عند سيبويه مثل المنزلة، ويجري مجرى، و"هو هو" وغيرها، أثره في التوصل إلى تعيين المعنى النحوي وجعله أكثر قبولًا من غيره، كلُّ ذلك أثبت لسيبويه منهجيَّة متميِّزة، إذ اللغة عنده لغة موسعة لا يمكن حدَّها بنوع من القواعد بل لابد من وجود الإعمال الفكري للتراكيب؛ لوجود أكثر من مدخلية لبيان المعنى النحوي، فقصد المتكلم ظاهرة ترتبط بالمعنى النحوي وليس للقاعدة سلطة حاكمة في هذا المقام، وسيبويه في رؤيته هذه يتعامل مع اللغة بما هي موصوفة أو أنَّها موروث يغوص فيها فيكتنز منها ما يقبل وجاهة التفسير والتحليل بما ينسجم وطبيعة استعمال اللغة من لدن المتكلمين بها وإظهار مقاصدهم منها.

Keywords


Article
التباين المكاني لتربية وانتاج النحل في محافظة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The study of bees is one of the important subjects that the researchers should care about because the bees products have become an important nutrition in the peoples life because they contain nutrients necessary for the human body, as well as poor geographical research that dealt with bees. So the goal of research to study the spatial variability of the cultivation and production of bees within the province of Karbala, and the research has three axes, the first axis deals with the concept of bees and its importance and usefulness, the second axis deals with the geographical factors that affect the bees cultivation and production, while the last axis in the study deals with the production variation within the administrative units of the province of Karbala, as the production varies from one unit to another within the province, which constitutes a geographical problem making the researcher to study further, discover their variables. Geography in essence is a science concerned with the study of the phenomena of the surface of the earth and the difference from place to place and from time to time trying to discover the variables that illustrate this discrepancy, and the research ended with a number of conclusions and recommendations that the researchers reached. المستخلص تعد دراسة النحل من المواضيع المهمة التي يجب ان يهتم الباحثون بدراستها وذلك لان منتجات النحل اصبحت تحتل اهمية غذائية في حياة الناس لما تحتوي عليه من عناصر غذائية ضرورية لجسم الانسان ، فضلاً عن ذلك قلة البحوث الجغرافية التي تناولت دراسة النحل لذلك هدف البحث إلى دراسة التباين المكاني لتربية وانتاج النحل ضمن محافظة كربلاء ، وجاء البحث بثلاث مباحث تناول المبحث الاول مفهوم النحل واهميته وفائدته ، في حين تناول المبحث الثاني العوامل الجغرافية التي اثرت على تربية النحل وانتاجه ، وجاء المبحث الاخير في دراسة تباين انتاج النحل ضمن الوحدات الادارية لمحافظة كربلاء فقد تباين الانتاج من وحدة ادارية الى اخرى ضمن المحافظة مما يشكل او يكون مشكلة جغرافية تحمل الباحث على الوقوف عندها وكشف متغيراتها ، فالجغرافية في جوهرها علم يهتم بدراسة ظواهر سطح الارض وتباينها من مكان لآخر ومن زمن لآخر محاولاً الكشف عن المتغيرات التي توضح هذا التباين ،واختتم البحث بجملة من الاستنتاجات والتوصيات التي توصل اليها البحث.

Keywords

المستخلص تعد دراسة النحل من المواضيع المهمة التي يجب ان يهتم الباحثون بدراستها وذلك لان منتجات النحل اصبحت تحتل اهمية غذائية في حياة الناس لما تحتوي عليه من عناصر غذائية ضرورية لجسم الانسان ، فضلاً عن ذلك قلة البحوث الجغرافية التي تناولت دراسة النحل لذلك هدف البحث إلى دراسة التباين المكاني لتربية وانتاج النحل ضمن محافظة كربلاء ، وجاء البحث بثلاث مباحث تناول المبحث الاول مفهوم النحل واهميته وفائدته ، في حين تناول المبحث الثاني العوامل الجغرافية التي اثرت على تربية النحل وانتاجه ، وجاء المبحث الاخير في دراسة تباين انتاج النحل ضمن الوحدات الادارية لمحافظة كربلاء فقد تباين الانتاج من وحدة ادارية الى اخرى ضمن المحافظة مما يشكل او يكون مشكلة جغرافية تحمل الباحث على الوقوف عندها وكشف متغيراتها ، فالجغرافية في جوهرها علم يهتم بدراسة ظواهر سطح الارض وتباينها من مكان لآخر ومن زمن لآخر محاولاً الكشف عن المتغيرات التي توضح هذا التباين ،واختتم البحث بجملة من الاستنتاجات والتوصيات التي توصل اليها البحث. Abstract The study of bees is one of the important subjects that the researchers should care about because the bees products have become an important nutrition in the peoples life because they contain nutrients necessary for the human body --- as well as poor geographical research that dealt with bees. So the goal of research to study the spatial variability of the cultivation and production of bees within the province of Karbala --- and the research has three axes --- the first axis deals with the concept of bees and its importance and usefulness --- the second axis deals with the geographical factors that affect the bees cultivation and production --- while the last axis in the study deals with the production variation within the administrative units of the province of Karbala --- as the production varies from one unit to another within the province --- which constitutes a geographical problem making the researcher to study further --- discover their variables. Geography in essence is a science concerned with the study of the phenomena of the surface of the earth and the difference from place to place and from time to time trying to discover the variables that illustrate this discrepancy --- and the research ended with a number of conclusions and recommendations that the researchers reached.


Article
مفهوم الشفاعة في الشريعة الإسلامية

Loading...
Loading...
Abstract

Conclusion The intercession is a clear truth, which is stated by the noble verses and the noble Sunnah, and no one can deny them. It is preferred by Allaah to His slaves. He mediated the righteous and the righteous on the Day of Judgment in order to raise the degree of people or push and ease the punishment for them. (Peace be upon them), they will intercede on the Day of Resurrection to the guilty, the divine ear verifies them in the intercession of their position with Allah Almighty, and the intercessor does not intercede independently, without the permission of Allah Almighty , But the intercession to whomever he wishes It is a means of returning the sinners to good, and faith in them opens the windows of light. It is a way to return the sinners to righteousness, and faith in them will open the windows of light. It gives hope, fights the spirit of despair, and makes the guilty person a good, then it is an educational school with its psychological and social effects and embodies what the individual goes through in this world, and attention to intercession in its proper sense is a constructive factor in the field of upgrading and make man reconsider the course of his life and control himself and avoid bad The past recognizes God's pardon and mercy. الخلاصة الشفاعة حقيقة واضحة صرحت بها الآيات الكريمة والسنة الشريفة ولا يمكن لأحد انكارها، فهي فضل من الله عز وجل على عباده ، وهي توسط الأصفياء والصالحين يوم القيامة من أجل رفع درجة قوم أو دفع وتخفيف العذاب عنهم ، فالشفاعة كرامة للشافع ورحمة إلهية للمشفوع والشافع الحقيقي هو الله عز وجل وما دونه يشفع بإذنه ورضاه ، ومما لاشك فيه شفاعة النبي محمد وآله الطيبين (عليهم السلام) فهم يشفعون يوم القيامة للمذنبين فالأذن الإلهي متحقق لهم في الشفاعة لمكانتهم عند الله تعالى ، والشفيع أيأً كان لا يشفع على نحو الاستقلالية من دون إذن الله عز وجل ، بل الشفاعة لمن يشاء الله من عباده ، وثبوت الشفاعة لا يجيز للإنسان الوقوع في المعصية والذنوب أو التهاون في إداء العبادات والطاعات معتمدين على الشفاعة ، فإن الشفاعة لا ينالها الا من رضا الله عنه وسلك طريق الحق في قوله وعمله ، فهي وسيلة لعودة المذنبين للصلاح ،والايمان بها يفتح نوافذ النور ويبعث الامل ويكافح روح اليأس ، وتجعل من المذنب إنساناً صالحاً فهي إذن مدرسة تربوية لها آثارها النفسية والاجتماعية وتجسد ما يمر به الفرد في هذا العالم ، والاهتمام بالشفاعة بمعناها الصحيح عامل بنّاء في مضمار الارتقاء وتجعل الانسان يعيد النظر في مسيرة حياته ويسيطر على نفسه ويتلافى سيئات الماضي ويدرك عفو الله ورحمته.

Keywords

Conclusion The intercession is a clear truth --- which is stated by the noble verses and the noble Sunnah --- and no one can deny them. It is preferred by Allaah to His slaves. He mediated the righteous and the righteous on the Day of Judgment in order to raise the degree of people or push and ease the punishment for them. (Peace be upon them) --- they will intercede on the Day of Resurrection to the guilty --- the divine ear verifies them in the intercession of their position with Allah Almighty --- and the intercessor does not intercede independently --- without the permission of Allah Almighty --- But the intercession to whomever he wishes It is a means of returning the sinners to good --- and faith in them opens the windows of light. It is a way to return the sinners to righteousness --- and faith in them will open the windows of light. It gives hope --- fights the spirit of despair --- and makes the guilty person a good --- then it is an educational school with its psychological and social effects and embodies what the individual goes through in this world --- and attention to intercession in its proper sense is a constructive factor in the field of upgrading and make man reconsider the course of his life and control himself and avoid bad The past recognizes God's pardon and mercy. --- الخلاصة الشفاعة حقيقة واضحة صرحت بها الآيات الكريمة والسنة الشريفة ولا يمكن لأحد انكارها، فهي فضل من الله عز وجل على عباده ، وهي توسط الأصفياء والصالحين يوم القيامة من أجل رفع درجة قوم أو دفع وتخفيف العذاب عنهم ، فالشفاعة كرامة للشافع ورحمة إلهية للمشفوع والشافع الحقيقي هو الله عز وجل وما دونه يشفع بإذنه ورضاه ، ومما لاشك فيه شفاعة النبي محمد وآله الطيبين (عليهم السلام) فهم يشفعون يوم القيامة للمذنبين فالأذن الإلهي متحقق لهم في الشفاعة لمكانتهم عند الله تعالى ، والشفيع أيأً كان لا يشفع على نحو الاستقلالية من دون إذن الله عز وجل ، بل الشفاعة لمن يشاء الله من عباده ، وثبوت الشفاعة لا يجيز للإنسان الوقوع في المعصية والذنوب أو التهاون في إداء العبادات والطاعات معتمدين على الشفاعة ، فإن الشفاعة لا ينالها الا من رضا الله عنه وسلك طريق الحق في قوله وعمله ، فهي وسيلة لعودة المذنبين للصلاح ،والايمان بها يفتح نوافذ النور ويبعث الامل ويكافح روح اليأس ، وتجعل من المذنب إنساناً صالحاً فهي إذن مدرسة تربوية لها آثارها النفسية والاجتماعية وتجسد ما يمر به الفرد في هذا العالم ، والاهتمام بالشفاعة بمعناها الصحيح عامل بنّاء في مضمار الارتقاء وتجعل الانسان يعيد النظر في مسيرة حياته ويسيطر على نفسه ويتلافى سيئات الماضي ويدرك عفو الله ورحمته.


Article
سردية الحدث في مقاتل الامام الحسين ( عليه السلام) ( بحث مستل )

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract That the existence of narrative elements in the stories of the killing of Husseini, and the importance and value of these novels called for the study of these narratives in accordance with the narrative approach in which we committed to the techniques and features, in order to detect the aesthetic and artistic aspects within the texts of the killing, was the element of the event the most important element between narrative elements, Directed to him more than others, has divided the event in these novels on two types, external event and internal event, and outside was able to record the narrators present their novels, Vdoa through which many events did not belong to a particular aspect, but the internal event has recorded what was related to texts The Mam Hussein (peace be upon him), especially the texts that were on the side of prayer and communing. ملخص البحث أن وجود العناصر السردية داخل روايات المقتل الحسيني ، واهمية وقيمة هذه الروايات استدعت دراسة تلك الروايات على وفق المنهج السردي الذي التزمنا فيه تقنياته وسماته ، من أجل كشف الجوانب الجمالية والفنية داخل نصوص المقتل ، وبيان الرؤى والافكار التي تحملها هذه النصوص ، ولأن عنصر الحدث كان العنصر الأهم بين العناصر السردية داخل هذه الروايات ، لأن السرد التاريخي كان موجهّاً إليه أكثر من غيره ، أتجهنا لتسليط الضوء عليه ، وقد انقسم الحدث في تلك الروايات على نوعين ، الحدث الخارجي ، والحدث الداخلي ، والخارجي استطاع عن طريقه أن يسجل الرواة الحاضرين رواياتهم ، فدوّنوا عبره أحداث عديدة في المقتل الحسيني ، أمّا الحدث الداخلي فقد سجل فيه ما كان يخص نصوص الامام الحسين ( عليه السلام ) وأهل بيته الطيبين الطاهرين ( عليهم السلام ) ، لاسيما النصوص التي كانت في جانب الدعاء والمناجاة والرؤيا.

Keywords

Abstract That the existence of narrative elements in the stories of the killing of Husseini --- and the importance and value of these novels called for the study of these narratives in accordance with the narrative approach in which we committed to the techniques and features --- in order to detect the aesthetic and artistic aspects within the texts of the killing --- was the element of the event the most important element between narrative elements --- Directed to him more than others --- has divided the event in these novels on two types --- external event and internal event --- and outside was able to record the narrators present their novels --- Vdoa through which many events did not belong to a particular aspect --- but the internal event has recorded what was related to texts The Mam Hussein (peace be upon him) --- especially the texts that were on the side of prayer and communing. --- ملخص البحث أن وجود العناصر السردية داخل روايات المقتل الحسيني ، واهمية وقيمة هذه الروايات استدعت دراسة تلك الروايات على وفق المنهج السردي الذي التزمنا فيه تقنياته وسماته ، من أجل كشف الجوانب الجمالية والفنية داخل نصوص المقتل ، وبيان الرؤى والافكار التي تحملها هذه النصوص ، ولأن عنصر الحدث كان العنصر الأهم بين العناصر السردية داخل هذه الروايات ، لأن السرد التاريخي كان موجهّاً إليه أكثر من غيره ، أتجهنا لتسليط الضوء عليه ، وقد انقسم الحدث في تلك الروايات على نوعين ، الحدث الخارجي ، والحدث الداخلي ، والخارجي استطاع عن طريقه أن يسجل الرواة الحاضرين رواياتهم ، فدوّنوا عبره أحداث عديدة في المقتل الحسيني ، أمّا الحدث الداخلي فقد سجل فيه ما كان يخص نصوص الامام الحسين ( عليه السلام ) وأهل بيته الطيبين الطاهرين ( عليهم السلام ) ، لاسيما النصوص التي كانت في جانب الدعاء والمناجاة والرؤيا.


Article
ثروات الخلفاء الفاطميين وعائلاتهم (358 – 567 هـ / 969 – 1171 م)

Loading...
Loading...
Abstract

Summary Our study of the riches of the Fatimids to show how wealth was distributed during the era of that state, how it went to the men of the state and their families and left the sons of the people and the people in a situation of shameful and bad, and how the statesmen and rulers did not pay any attention to the advancement of economic reality and livelihood of the country and not to prevent the danger before it occurs And the indifference of the other people to the Fatimid state, and although the Fatimid state ruled for more than two centuries did not give any rulers any attention to the people where they only care about the manifestations of extravagance, luxury and wealth at the expense of their people, and how the manifestations of extravagance and richness that the life of the caliphs and lived L And how they raised wealth through agricultural crops and through their predecessors, making them indifferent to their people Lack of interest in their people and the lack of advancement of economic reality, which gradually led to the decline of the Fatimid state and its deterioration . The research included several axes: the wealth of the caliphs and the wealth of the ruling family and the ministers, as well as the caliphs and ministers . المقدمة الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على اشرف خلق الله الرسول الكريم محمد ( صلى الله وعليه سلم ) وعلى آله الطيبين الطاهرين . اشتملت دراستنا لموضوع ثروات الخلفاء الفاطميين وثروات العائلة الحاكمة وألبستهم من سنة 358-567هـ / 969-1171م أهمية كبيرة ، وباتت الثروة في مصر الفاطمية ، كما في غيرها من العهود ، كانت تتجمع بين ايدي الحكام من الولاة والخلفاء واهاليهم ، ومساعديهم من الوزراء وسائر رجال الدولة في الوقت الذي كان يتخبط فيه الشعب المصري بضائقات مالية واقتصادية واجتماعية ، كانت تصيب البلاد من وقت لآخر بسبب فساد الادارة ، وسوء توزيع الثروة ، وعدم درء الخطر قبل حدوثه ، من هنا جاءت الحاجة إلى معرفة الجهات التي امتلكت الثروة في المجتمع المصري في العهد الفاطمي ، وكمية تلك الثروات . اعتمدت على مصادركثيرة منها كتاب نزهة المقلتين في أخبار الدولتين (ت:617ه)،وكتاب بدائع الزهور في وقائع الدهور لأبن آياس (ت:930ه),وكتاب المواعظ والاعتبار بذكر الخطط والآثار المعروف بالخطط المقريزية للمقريزي (ت:845ه) بذلت كل جهدي لأتمام بحثي فأن وفقت فهذا من الله ،وأن قصرت فهذا نفسي ،واسأل الله تعالى التوفيق الملخص تلخصت دراستنا لموضوع ثروات الفاطميين لبيان كيف كانت توزع ثروات في عهد تلك الدولة ،وكيف كانت تذهب إلى رجال الدولة وأهاليهم وترك أبناء العامة والناس في وضع مزري وسيء،وكيف أن رجال الدولة والحكام لم يولوا أي اهتمام بالنهوض بالواقع الاقتصادي والمعيشي للبلاد وعدم درء الخطر قبل حدوثه وعدم المبالاة لسائر أبناء الشعب للدولة الفاطمية ،وعلى الرغم من أن الدولة الفاطمية حكمت لأكثر من قرنين لم يولوا من أي حكام أي اهتمام للشعب حيث فقط اهتموا بمظاهر البذخ والترف والثراء على حساب شعبهم ،وكيف أن مظاهر البذخ والثراء التي انطبعت على حياة الخلفاء وعاشوا عيشة لامثيل لها ،وكيف جمعوا الثروات عن طريق المحاصيل الزراعية وعن طريق أسلافهم ،ممادى بهم عدم اهتمام بشعبهم وعدم النهوض بالواقع الاقتصادي والذي ادى تدريجيا الى اضمحلال دولة الفاطميين وتدهورها تضمن البحث على عدة محاور :ثروات الخلفاء وأيضا ثروات العائلة الحاكمة والوزراء وكذلك البست الخلفاء والوزراء

Keywords

Summary Our study of the riches of the Fatimids to show how wealth was distributed during the era of that state --- how it went to the men of the state and their families and left the sons of the people and the people in a situation of shameful and bad --- and how the statesmen and rulers did not pay any attention to the advancement of economic reality and livelihood of the country and not to prevent the danger before it occurs And the indifference of the other people to the Fatimid state --- and although the Fatimid state ruled for more than two centuries did not give any rulers any attention to the people where they only care about the manifestations of extravagance --- luxury and wealth at the expense of their people --- and how the manifestations of extravagance and richness that the life of the caliphs and lived L And how they raised wealth through agricultural crops and through their predecessors --- making them indifferent to their people Lack of interest in their people and the lack of advancement of economic reality --- which gradually led to the decline of the Fatimid state and its deterioration . The research included several axes: the wealth of the caliphs and the wealth of the ruling family and the ministers --- as well as the caliphs and ministers . --- المقدمة الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على اشرف خلق الله الرسول الكريم محمد ( صلى الله وعليه سلم ) وعلى آله الطيبين الطاهرين . اشتملت دراستنا لموضوع ثروات الخلفاء الفاطميين وثروات العائلة الحاكمة وألبستهم من سنة 358-567هـ / 969-1171م أهمية كبيرة ، وباتت الثروة في مصر الفاطمية ، كما في غيرها من العهود ، كانت تتجمع بين ايدي الحكام من الولاة والخلفاء واهاليهم ، ومساعديهم من الوزراء وسائر رجال الدولة في الوقت الذي كان يتخبط فيه الشعب المصري بضائقات مالية واقتصادية واجتماعية ، كانت تصيب البلاد من وقت لآخر بسبب فساد الادارة ، وسوء توزيع الثروة ، وعدم درء الخطر قبل حدوثه ، من هنا جاءت الحاجة إلى معرفة الجهات التي امتلكت الثروة في المجتمع المصري في العهد الفاطمي ، وكمية تلك الثروات . اعتمدت على مصادركثيرة منها كتاب نزهة المقلتين في أخبار الدولتين (ت:617ه)،وكتاب بدائع الزهور في وقائع الدهور لأبن آياس (ت:930ه) --- وكتاب المواعظ والاعتبار بذكر الخطط والآثار المعروف بالخطط المقريزية للمقريزي (ت:845ه) بذلت كل جهدي لأتمام بحثي فأن وفقت فهذا من الله ،وأن قصرت فهذا نفسي ،واسأل الله تعالى التوفيق الملخص تلخصت دراستنا لموضوع ثروات الفاطميين لبيان كيف كانت توزع ثروات في عهد تلك الدولة ،وكيف كانت تذهب إلى رجال الدولة وأهاليهم وترك أبناء العامة والناس في وضع مزري وسيء،وكيف أن رجال الدولة والحكام لم يولوا أي اهتمام بالنهوض بالواقع الاقتصادي والمعيشي للبلاد وعدم درء الخطر قبل حدوثه وعدم المبالاة لسائر أبناء الشعب للدولة الفاطمية ،وعلى الرغم من أن الدولة الفاطمية حكمت لأكثر من قرنين لم يولوا من أي حكام أي اهتمام للشعب حيث فقط اهتموا بمظاهر البذخ والترف والثراء على حساب شعبهم ،وكيف أن مظاهر البذخ والثراء التي انطبعت على حياة الخلفاء وعاشوا عيشة لامثيل لها ،وكيف جمعوا الثروات عن طريق المحاصيل الزراعية وعن طريق أسلافهم ،ممادى بهم عدم اهتمام بشعبهم وعدم النهوض بالواقع الاقتصادي والذي ادى تدريجيا الى اضمحلال دولة الفاطميين وتدهورها تضمن البحث على عدة محاور :ثروات الخلفاء وأيضا ثروات العائلة الحاكمة والوزراء وكذلك البست الخلفاء والوزراء


Article
الجغرافية وتاريخ الصعيد المصري دراسة وصفية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Al saaed : consider on of the impotqnt themes to those who are in volred in studying the Egyptian history in general and . many of the historians give good attention to study the social , polition and economic history in Egypt withovt focusing on AL sae'd role init . inn fact rhere are a few studies deal with alsaaed theme but they don’t consider enough to show the real role of al saaed in Egyptian political , so cial and economic history . Most of these studies , didn't deal with the exact the de finition , and the term of AL saae'd as individual what rhey are concerned what is focvsing on one of its cities neglecting the others . that is the reason be hind put the title of this study as '' The saaed geographicAL Histore'' يعتبر موضوع الصعيد المصري من المواضيع الجديرة بالاهتمام والدراسة من قبل المختصين بدراسة تاريخ مصر بوجه عام والصعيد بوجه خاص ، وقد اهتم كثير من المؤرخين بدراسة التاريخ السياسي والاقتصادي والاجتماعي لمصر عامه ، دون التركيز والاهتمام على دور الصعيد المصري ، اذ ظهرت أبحاث حديثة في هذا المجال وبالرغم من قلتها الا انها لم تلق الضوء الكامل على دور الصعيد في حياة مصر السياسي والاقتصادي والاجتماعي ، فاكثر هذه الدراسات لم تتناول معنى الصعيد من الناحية اللغوية والاصطلاحية ، ومنها من تناول مدن الصعيد بصورة منفردة ويسلط الضوء عليها ، واتسمت هذه الأبحاث والدراسات بالتركيز على مدينة دون أخرى وهو ما دفعنا لدراسة الموضوع فكان عنوان الدراسة هو (الجغرافية التاريخية للصعيد المصري )


Article
الأنا في شعر وزراء العصر العباسي (132- 447هـ)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract studying The Ego and the Other in Abbasid Era Ministers' Verse (132 – 447 H.) was considered an issue that cannot be achieved without looking carefully at the minister's hidden contents and his obscures that connected to his psychological construction, his social interaction, his vision to things through a perspective relying on analysis and scientific investigation to his literary experience. Indeed, this does not consider as new experience, all researchers and literary studies should associate with such perspective or should depend on a certain method for analysis. What is new thing lies in the ministers themselves. They reflect the others' images by their verses. So, their verses were an outcome of special environment with aspects of luxury, wealth, and highness. on the contrary, they suffered in part of their life from misery, torture, and pain either because of prison, love, or exile. Each period of their poetic experience characterized by an artistic creation standing on a dialectic relation between the ego and the other. المقدمة .. الحمد لله الأول قبل كلّ أول ، والآخر بعد كل آخر ، والدائم بلا زوال ، والقائم على كل شيء بغير انتقال ، وهو الباقي بعد كل أحد الى غير نهاية ولا أمد ، وصلِّ وسلم على سيدنا محمد ، وبعد .. تحاول هذه الدراسة تسليط الضوء على موضوعة( الأنا ) في نص الوزير العباسي المدة المذكورة موضوع الدراسة ؛ إذ مهما أفاضت العلوم في الكشف عن قراءة مائزة لمفهوم " الأنا " في تجلياتها ومدى حضورها في النص ، بمنهجية كاشفة عن سمات اسلوبها المميز لها ، يبقى للدرس الأدبي نافذته التي يطل بها علينا مستشرفاً رؤاه فيما توجه به خطابه الإبداعي ، فقد عرفها الدكتور جبور عبد النور بأنها (( شعور يبرز الذات بشكل طاغٍ بحيث ينشط الفنان في ضمن دائرة لا تتعدى حدود شخصيته ، مشيحاً بوجهه عن أمالي البيئة التي يعيش فيها ، أو متخذاً إطاراً محمّلاً أو مشوّهاً لكيانه))(1) ، فإظهار الأنا والكشف عن معطياتها في مقابل الآخــر (( يعود على ما ينطق به ، فأنا يشير إلي ، وأنت تشير إليك ، وهم تشير إلى من لم يكن أنا وأنت ، ونحن تحتوينا ، وتستثني غيرنا ))(2) ، فـ(الأنا) على ذلك شخصية حاضرة في تجمع انساني ، إنَّها لغة ، قيم ,وعادات ، وطموحات ، وأهداف ، ورفض ، وقبول ؛ كل هذا لا يتم إلّا في حقل التجمع الانساني بكل مستوياته ، والانا عمل ، وسلوك ، والعمل والسلوك مرتبطان بالآخرين . فهي اجتماعية ثقافية(3). وهي مركز الشعور في نفس الإنسان ، فهي تنمو وتفصح عن قدراتها من خلال البيئة المحيطة أو الوسط الاجتماعي ، ويبرز الشعور بالانا من خلال تلازم الذات مع الآخر (4) ، والحقيقة البسيطة الواضحة التي يعرفها الأنا أنه ليس الآخر , وشعوره بالتمايز عن الآخر شعور حقيقي لا يستطيع أحد أن ينكر على الأنا هذا الشعور ، إلاّ أنه يشترك مع الآخر بكثير من الصفات الخارجيّة (5) ، إلا إن الأنا تتحوّل في بعض الاحيان الى آخر في اللوم وفي المنالوج الداخلي . وترتبط (( الأنا بالآخر والموضوع عندما تكون العلاقة موجبة ، وتنفصل عن الآخر والموضوع عندما تكون العلاقة سالبة ، وكلّما ظهر الأنا مع الآخر في الموضوع الواحد وهما في حالة تساوي وفق الحاجة والجهد كلما قويت العلاقة بينهما ، وكلما ظهر الأنا على حساب الآخر كلما ضعفت العلاقة بينهما وقد يحدث الصدام وتسود الفرقة الى حين الالتزام بحق الآخر في الموضوع دون منه ، فالـ(أنا)الموجبة هي التي تتمسك بما لها من الموضع دون أن تمس حق الآخر فيه ))(6) ، ويكون الخطاب الشعري بمثابة اعتراف من لدن الوزير الشاعر لحياته , وتكون اشعاره (( بمثابة فضاء شعري يُعاد فيه إنتاج أنا الشاعر أي سيرته الذاتية , من خلال أنا المتكلّم))(7)، فترتسم ملامح أناه من خلال نتاجه وسواء كانت تلك الأنا ظاهرة عن المتكلم أو خفيّة متغلغلة في ثنايا اشعاره يظل النص الشعري وسيلة لإنتاج خطابه الذاتي أو ترجمة ذاتية لواقعه الذي تتم فــيه (( العودة الى العالم الداخلي , فتقترن الذات بالموضوع الخارجي إلى أن تأتي مرحلة أخرى فيكون إيصال الخارج إلى الداخل أو التوحد التام بين الذات والموضوع))(8) . من هنا يمكننا القول : إنً مناخ الأنا هو المناخ النصي الذي يكشف عن هويتها في الفروع سواء كانت إنسانية أم أدبية ؟ والعصر الذي تعكس معطياته وخصائصه النصيّة ، فالفاصل بذلك هو العمل الأدبي أو النص الأدبي . فالـ((أنا)) على ذلك (( شعور بالوجدان الذاتي المستمر والمتطور بالاتصال مع العالم الخارجي والاختبارات والتثقيف ، ثم بالتأمل والاستبطان وهذا الأنا هو مركز البواعث والأعمال التي يؤقلم الإنسان في محيطه ، وتحقق رغباته ، وتحل النزاعات المتولدة عن تعارض رغباته ))(9) ، وكذا تكون (( ذات الشاعر هي حقيقة الشاعر وهويته الشخصية ، ما به يكون الشاعر ذاته شاعراً بعينه ، وليس أي شاعر ، أي مقومات وجوده الواقعي أو الموضوعي ، بوصفه " أنساناً + متميزاً " أو " موهوباً " أو بوصفه " كائناً اجتماعياً تنهض به امكانية التفرد " ، فهو ..... يحيا عضواً في جماعة إنسانية ينتمي إليها ، ويدخل في سلسلة التنظيمات التي أوجدتها ضرورات الاجتماع البشري في مرحلة معينة من مراحل التطور الاجتماعي، ويرث أوضاعاً اجتماعية سابقة على وجوده منها ما يرجع الى الأسرة .....، أو الجنس البشري ))(10)، وقد تتعالى تلك الذات عن واقعها وتستعير لنفسها ملامح ليست لها, وتصبح ذات الشاعر في علاقة متناقضة بين صورتها في أدبه وبين صورتها في نصه الشعري، وما التعالي إلا حالة ديناميّة نفسيّة , يقصد بها ((محاولة لا شعوريّة يقوم بها الفرد من خلال تضخمه لذاته , وإسباغ صفات العظمة عليها , لإخفاء شعوره بالنقص))(11)، ذلك النقص الذي ينقلب الى قوة موهومة في أغلب الاحيان وتبرز فيه الانا المتعالية في زوبعة لا شعوريّة من قبل الذات في زهو وإسراف وتظاهر بالشجاعة والفخر والبطولة بمحاولة منه لتعويض أمر ما . قلنا إنّ الأنا تنمو وتفصح عن قدرتها من خلال البيئة المحيطة أو الوسط الاجتماعي ، كذا الأنا عند الوزير ، أثبتت حضورها الانساني بوصفها ملكة استعداد (خلق ) عنده فانعكس ذلك على حضورها الشعري عبر تجربته الشعريّة ، فالوزير يأتي بعد الخليفة رتبة في السلّم السياسي ، ويعيش في النعيم نفسه الذي يتمتع به الخليفة ؛ لما كان يأخذه من رواتب ضخمة وإقطاعات ، وكان للوزير بناء مفرد يجلس فيه والخواص والحواشي بين يديه إلى أن يستدعيه الخليفة ، ويفرض الضرائب ، ويتولّى إدارة مالية البلاد والقيام على الدخل والخرج ، فمن هذا العلو والترف ظهرت الأنا(12) ، تلك (( الأنا المتضخّمة الفحوليّة التي لا تقوم إلا عبر التفرّد المطلق بإلغاء الآخر وبتعاليها الكوني وبكونها هي الأصح والأصدق حكماً ورأياً , ويكون الظلم عندها علامة قوة وسؤدد , والكذب عندها مباح وتشعر بما لا يشعر به غيرها ...))(13) ، وسوف نتلمّس ذلك من خلال استنطاق نص الوزير العبّاسي وبيان مدى تجليها وحضورها في الخطاب الشعري .

Keywords

المقدمة .. الحمد لله الأول قبل كلّ أول ، والآخر بعد كل آخر ، والدائم بلا زوال ، والقائم على كل شيء بغير انتقال ، وهو الباقي بعد كل أحد الى غير نهاية ولا أمد ، وصلِّ وسلم على سيدنا محمد ، وبعد .. تحاول هذه الدراسة تسليط الضوء على موضوعة( الأنا ) في نص الوزير العباسي المدة المذكورة موضوع الدراسة ؛ إذ مهما أفاضت العلوم في الكشف عن قراءة مائزة لمفهوم " الأنا " في تجلياتها ومدى حضورها في النص ، بمنهجية كاشفة عن سمات اسلوبها المميز لها ، يبقى للدرس الأدبي نافذته التي يطل بها علينا مستشرفاً رؤاه فيما توجه به خطابه الإبداعي ، فقد عرفها الدكتور جبور عبد النور بأنها (( شعور يبرز الذات بشكل طاغٍ بحيث ينشط الفنان في ضمن دائرة لا تتعدى حدود شخصيته ، مشيحاً بوجهه عن أمالي البيئة التي يعيش فيها ، أو متخذاً إطاراً محمّلاً أو مشوّهاً لكيانه))(1) ، فإظهار الأنا والكشف عن معطياتها في مقابل الآخــر (( يعود على ما ينطق به ، فأنا يشير إلي ، وأنت تشير إليك ، وهم تشير إلى من لم يكن أنا وأنت ، ونحن تحتوينا ، وتستثني غيرنا ))(2) ، فـ(الأنا) على ذلك شخصية حاضرة في تجمع انساني ، إنَّها لغة ، قيم --- وعادات ، وطموحات ، وأهداف ، ورفض ، وقبول ؛ كل هذا لا يتم إلّا في حقل التجمع الانساني بكل مستوياته ، والانا عمل ، وسلوك ، والعمل والسلوك مرتبطان بالآخرين . فهي اجتماعية ثقافية(3). وهي مركز الشعور في نفس الإنسان ، فهي تنمو وتفصح عن قدراتها من خلال البيئة المحيطة أو الوسط الاجتماعي ، ويبرز الشعور بالانا من خلال تلازم الذات مع الآخر (4) ، والحقيقة البسيطة الواضحة التي يعرفها الأنا أنه ليس الآخر --- وشعوره بالتمايز عن الآخر شعور حقيقي لا يستطيع أحد أن ينكر على الأنا هذا الشعور ، إلاّ أنه يشترك مع الآخر بكثير من الصفات الخارجيّة (5) ، إلا إن الأنا تتحوّل في بعض الاحيان الى آخر في اللوم وفي المنالوج الداخلي . وترتبط (( الأنا بالآخر والموضوع عندما تكون العلاقة موجبة ، وتنفصل عن الآخر والموضوع عندما تكون العلاقة سالبة ، وكلّما ظهر الأنا مع الآخر في الموضوع الواحد وهما في حالة تساوي وفق الحاجة والجهد كلما قويت العلاقة بينهما ، وكلما ظهر الأنا على حساب الآخر كلما ضعفت العلاقة بينهما وقد يحدث الصدام وتسود الفرقة الى حين الالتزام بحق الآخر في الموضوع دون منه ، فالـ(أنا)الموجبة هي التي تتمسك بما لها من الموضع دون أن تمس حق الآخر فيه ))(6) ، ويكون الخطاب الشعري بمثابة اعتراف من لدن الوزير الشاعر لحياته --- وتكون اشعاره (( بمثابة فضاء شعري يُعاد فيه إنتاج أنا الشاعر أي سيرته الذاتية --- من خلال أنا المتكلّم))(7)، فترتسم ملامح أناه من خلال نتاجه وسواء كانت تلك الأنا ظاهرة عن المتكلم أو خفيّة متغلغلة في ثنايا اشعاره يظل النص الشعري وسيلة لإنتاج خطابه الذاتي أو ترجمة ذاتية لواقعه الذي تتم فــيه (( العودة الى العالم الداخلي --- فتقترن الذات بالموضوع الخارجي إلى أن تأتي مرحلة أخرى فيكون إيصال الخارج إلى الداخل أو التوحد التام بين الذات والموضوع))(8) . من هنا يمكننا القول : إنً مناخ الأنا هو المناخ النصي الذي يكشف عن هويتها في الفروع سواء كانت إنسانية أم أدبية ؟ والعصر الذي تعكس معطياته وخصائصه النصيّة ، فالفاصل بذلك هو العمل الأدبي أو النص الأدبي . فالـ((أنا)) على ذلك (( شعور بالوجدان الذاتي المستمر والمتطور بالاتصال مع العالم الخارجي والاختبارات والتثقيف ، ثم بالتأمل والاستبطان وهذا الأنا هو مركز البواعث والأعمال التي يؤقلم الإنسان في محيطه ، وتحقق رغباته ، وتحل النزاعات المتولدة عن تعارض رغباته ))(9) ، وكذا تكون (( ذات الشاعر هي حقيقة الشاعر وهويته الشخصية ، ما به يكون الشاعر ذاته شاعراً بعينه ، وليس أي شاعر ، أي مقومات وجوده الواقعي أو الموضوعي ، بوصفه " أنساناً + متميزاً " أو " موهوباً " أو بوصفه " كائناً اجتماعياً تنهض به امكانية التفرد " ، فهو ..... يحيا عضواً في جماعة إنسانية ينتمي إليها ، ويدخل في سلسلة التنظيمات التي أوجدتها ضرورات الاجتماع البشري في مرحلة معينة من مراحل التطور الاجتماعي، ويرث أوضاعاً اجتماعية سابقة على وجوده منها ما يرجع الى الأسرة .....، أو الجنس البشري ))(10)، وقد تتعالى تلك الذات عن واقعها وتستعير لنفسها ملامح ليست لها --- وتصبح ذات الشاعر في علاقة متناقضة بين صورتها في أدبه وبين صورتها في نصه الشعري، وما التعالي إلا حالة ديناميّة نفسيّة --- يقصد بها ((محاولة لا شعوريّة يقوم بها الفرد من خلال تضخمه لذاته --- وإسباغ صفات العظمة عليها --- لإخفاء شعوره بالنقص))(11)، ذلك النقص الذي ينقلب الى قوة موهومة في أغلب الاحيان وتبرز فيه الانا المتعالية في زوبعة لا شعوريّة من قبل الذات في زهو وإسراف وتظاهر بالشجاعة والفخر والبطولة بمحاولة منه لتعويض أمر ما . قلنا إنّ الأنا تنمو وتفصح عن قدرتها من خلال البيئة المحيطة أو الوسط الاجتماعي ، كذا الأنا عند الوزير ، أثبتت حضورها الانساني بوصفها ملكة استعداد (خلق ) عنده فانعكس ذلك على حضورها الشعري عبر تجربته الشعريّة ، فالوزير يأتي بعد الخليفة رتبة في السلّم السياسي ، ويعيش في النعيم نفسه الذي يتمتع به الخليفة ؛ لما كان يأخذه من رواتب ضخمة وإقطاعات ، وكان للوزير بناء مفرد يجلس فيه والخواص والحواشي بين يديه إلى أن يستدعيه الخليفة ، ويفرض الضرائب ، ويتولّى إدارة مالية البلاد والقيام على الدخل والخرج ، فمن هذا العلو والترف ظهرت الأنا(12) ، تلك (( الأنا المتضخّمة الفحوليّة التي لا تقوم إلا عبر التفرّد المطلق بإلغاء الآخر وبتعاليها الكوني وبكونها هي الأصح والأصدق حكماً ورأياً --- ويكون الظلم عندها علامة قوة وسؤدد --- والكذب عندها مباح وتشعر بما لا يشعر به غيرها ...))(13) ، وسوف نتلمّس ذلك من خلال استنطاق نص الوزير العبّاسي وبيان مدى تجليها وحضورها في الخطاب الشعري . Abstract studying The Ego and the Other in Abbasid Era Ministers' Verse (132 – 447 H.) was considered an issue that cannot be achieved without looking carefully at the minister's hidden contents and his obscures that connected to his psychological construction --- his social interaction --- his vision to things through a perspective relying on analysis and scientific investigation to his literary experience. Indeed --- this does not consider as new experience --- all researchers and literary studies should associate with such perspective or should depend on a certain method for analysis. What is new thing lies in the ministers themselves. They reflect the others' images by their verses. So --- their verses were an outcome of special environment with aspects of luxury --- wealth --- and highness. on the contrary --- they suffered in part of their life from misery --- torture --- and pain either because of prison --- love --- or exile. Each period of their poetic experience characterized by an artistic creation standing on a dialectic relation between the ego and the other.


Article
الفكر العقائدي للإمامة عند الجاحظ في ضوء كتابه العثمانية/ دراسة تحليلية مقارنة مع الفكر العقائدي للإمامية الإثني عشرية

Loading...
Loading...
Abstract

Summary: The study aims at highlighting the views of Al-Jahiz in the Imamah in terms of its concept and its necessity in the light of his book "Ottoman" and comparing those opinions with the requirements of the research at the front of the Twelfth to reflect the recursive and different between those opinions and weighting the correct opinion by relying on the texts of the Holy Quran and Sunnah Comparative Critical Analytical Methodology is the basis of this study, which included three questions preceded by this study, introduction and definition of the author and ending with a conclusion that included the most important conclusions that emerged from the research and the conclusion of a list of margins and other sources and references. الملخص: تهدف الدراسة الى ابراز آراء الجاحظ في الامامة من حيث مفهومها ووجوبها في ضوء كتابه "العثمانية" ومقارنة تلك الآراء مع مقتضيات البحث عند الامامية الاثني عشرية وذلك لبيان المؤتلف والمختلف بين تلك الآراء وترجيح الرأي الصائب من خلال الاستناد على نصوص القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة متخذة من المنهج التحليلي النقدي المقارن اساسا لتلك الدراسة التي تضمنت ثلاثة مباحث تسبق هذه المباحث مقدمة والتعريف بالمؤلف وتنتهي بخاتمة تضمنت اهم الاستنتاجات التي تمخض عنها البحث وختم بقائمة للهوامش واخرى للمصادر والمراجع.


Article
بيعة يزيد بن معاوية60 – 61 هجرية - دراسة تاريخية –

Loading...
Loading...
Abstract

Conclusion The allegiance of Yazid must read Afraih minutes unconventional to get to the results open up with a lot of obscure facts, especially the associated allegiance of Imam Hussein, as well as the understanding that increases gastric and his father were the Kingdom and not the succession has dominated the government by force, and it was necessary to audit procedures over and Masdr him Messages of disorders of the regions especially the country of Iraq, even conclude that Imam Hussein did not rebel against the rule has been made ruler of Muslims satisfaction . "What is the attitude of the forward from the pledge of allegiance increases and requires careful reading in all texts and therefore we reach 'unconventional results showing that the Imam has taken measures and tolerated the worst ones, including the confrontation, or what made the arrival of Damascus book and request allegiance and threat of death perhaps inaccurate because the measures and the mobilization of followers By the imam has missed the opportunity to take the governor and then can not be delivered . Delivery of traditional narratives shows the Imam as the unorganized exhibitions of the people or the ascetics. Therefore, the reading of all the events must be re-read or linked to the increase. The results show clear confusion in an authority that increases the confusion in the decision-making and the rebellion of the regions and thus the acceptance of the presumed power is increased inaccurate. Time and the industry of the historical gap to lose many facts and understand the events inverted can not reach a thorough understanding of the events in line with the justice of the Imam and the House of dignified and deliberately show their senses and diction and this establishes the state of absent خلاصة البحث :- أن دراسة أحداث بيعة يزيد بن معاوية تكمن أهميتها في القراءة الدقيقة لمجريات الأحداث لاسيما فيما يرتبط بظروف البيعة و صيغتها و خطابات يزيد بن معاوية و تدابيره و رسائله ، للوصول إلى نتائج تعطي رسم للأحداث مغاير لما تطبع عليه من نتاج روايات المشهور التاريخي من مجريات أخذ البيعة من الأمام الحسين (عليه السلام) و ما أرتبط بالموقف من العراقيين ابتداءً من قبل السلطة الأموية وتسليط الضوء على موقف الأمام الحسين (عليه السلام) من بيعة يزيد بن معاوية ودعوة والي المدينة الوليد بن عتبة لأخذ البيعة وتدابير وموقف الأمام الحسين (عليه السلام) من طلب الوالي و اعتمد الباحث مجموعة مصادر لغرض القراءة المقارنة , و لعل من أبرزها كتاب مقتل الأمام الحسين ( لأبي مخنف ت -157ﻫ ) و كتاب الفتوح ( لابن أعثم - ت314ﻫ ) و كتاب الأمم والملوك ( للطبري - ت310 ﻫ ) و مثير الأحزان ( لابن نما الحلي - ت645 ﻫ ) . و كتاب الملهوف لابن طاووس ( ت – 664 ﻫ ) فضلا عن قراءة المحدثين لاسيما مقتل الأمام الحسين ( عليه السلام ) ( لعبد الرزاق المقرم) و اعتمدت منهجية هي أن يفرد لكل راوٍ عنوانا مستقل ، و تكمن الصعوبة أن جميع الرواة هم من الإخباريين و متسالمين على النص التاريخي دون محاكمته و تدقيقه حيث جاء في العنوانات روايات أبي مخنف و الطبري و مقارنتها مع روايات المتأخرين من الرواة مثل ابن نما الحلي و ابن طاووس ثم العرض إلى رواية ابن أعثم الكوفي و باستفاضة للوصول إلى إعطاء صورة للأحداث غير مختزلة و لا تحتمل القطع و الاجتزاء . إن التأمل في مجريات الأحداث التي ترتبط ببيعة يزيد بن معاوية تحتاج إلى تدقيق في النصوص التاريخية بدقة متناهية ، و ذلك لان ما نقل من تاريخ سمي بالتاريخ السياسي أو بمجريات الأحداث في التاريخ الإسلامي بشكل عام كان تسليم اعتمد في اغلبه الأخبار وغفل وتغافل التوثيق الرسمي حيث لم تأت وثيقة تاريخية تحمل ختم رسول الله (صلى الله عليه وآله) أو ختم الخلفاء الراشدين أو ملك أموي أو عباسي وكل ما أتى به المحدثون المتقدم منهم أو المتأخر هو حديث إخباريين متأخر عن زمن الحوادث سببه الرئيس هو منع التدوين حتى القرن الثاني الهجري و لذلك للوصول إلى الحقيقية التاريخية يحتم استنطاق تلك النصوص و محاكمتها للوصول و لو إلى جزء من الحقائق التي تم تغافلها . و في عنوان بيعة يزيد بن معاوية نعرض إلى مجموعة روايات منها:-

Keywords

Conclusion The allegiance of Yazid must read Afraih minutes unconventional to get to the results open up with a lot of obscure facts --- especially the associated allegiance of Imam Hussein --- as well as the understanding that increases gastric and his father were the Kingdom and not the succession has dominated the government by force --- and it was necessary to audit procedures over and Masdr him Messages of disorders of the regions especially the country of Iraq --- even conclude that Imam Hussein did not rebel against the rule has been made ruler of Muslims satisfaction . "What is the attitude of the forward from the pledge of allegiance increases and requires careful reading in all texts and therefore we reach 'unconventional results showing that the Imam has taken measures and tolerated the worst ones --- including the confrontation --- or what made the arrival of Damascus book and request allegiance and threat of death perhaps inaccurate because the measures and the mobilization of followers By the imam has missed the opportunity to take the governor and then can not be delivered . Delivery of traditional narratives shows the Imam as the unorganized exhibitions of the people or the ascetics. Therefore --- the reading of all the events must be re-read or linked to the increase. The results show clear confusion in an authority that increases the confusion in the decision-making and the rebellion of the regions and thus the acceptance of the presumed power is increased inaccurate. Time and the industry of the historical gap to lose many facts and understand the events inverted can not reach a thorough understanding of the events in line with the justice of the Imam and the House of dignified and deliberately show their senses and diction and this establishes the state of absent --- خلاصة البحث :- أن دراسة أحداث بيعة يزيد بن معاوية تكمن أهميتها في القراءة الدقيقة لمجريات الأحداث لاسيما فيما يرتبط بظروف البيعة و صيغتها و خطابات يزيد بن معاوية و تدابيره و رسائله ، للوصول إلى نتائج تعطي رسم للأحداث مغاير لما تطبع عليه من نتاج روايات المشهور التاريخي من مجريات أخذ البيعة من الأمام الحسين (عليه السلام) و ما أرتبط بالموقف من العراقيين ابتداءً من قبل السلطة الأموية وتسليط الضوء على موقف الأمام الحسين (عليه السلام) من بيعة يزيد بن معاوية ودعوة والي المدينة الوليد بن عتبة لأخذ البيعة وتدابير وموقف الأمام الحسين (عليه السلام) من طلب الوالي و اعتمد الباحث مجموعة مصادر لغرض القراءة المقارنة --- و لعل من أبرزها كتاب مقتل الأمام الحسين ( لأبي مخنف ت -157ﻫ ) و كتاب الفتوح ( لابن أعثم - ت314ﻫ ) و كتاب الأمم والملوك ( للطبري - ت310 ﻫ ) و مثير الأحزان ( لابن نما الحلي - ت645 ﻫ ) . و كتاب الملهوف لابن طاووس ( ت – 664 ﻫ ) فضلا عن قراءة المحدثين لاسيما مقتل الأمام الحسين ( عليه السلام ) ( لعبد الرزاق المقرم) و اعتمدت منهجية هي أن يفرد لكل راوٍ عنوانا مستقل ، و تكمن الصعوبة أن جميع الرواة هم من الإخباريين و متسالمين على النص التاريخي دون محاكمته و تدقيقه حيث جاء في العنوانات روايات أبي مخنف و الطبري و مقارنتها مع روايات المتأخرين من الرواة مثل ابن نما الحلي و ابن طاووس ثم العرض إلى رواية ابن أعثم الكوفي و باستفاضة للوصول إلى إعطاء صورة للأحداث غير مختزلة و لا تحتمل القطع و الاجتزاء . إن التأمل في مجريات الأحداث التي ترتبط ببيعة يزيد بن معاوية تحتاج إلى تدقيق في النصوص التاريخية بدقة متناهية ، و ذلك لان ما نقل من تاريخ سمي بالتاريخ السياسي أو بمجريات الأحداث في التاريخ الإسلامي بشكل عام كان تسليم اعتمد في اغلبه الأخبار وغفل وتغافل التوثيق الرسمي حيث لم تأت وثيقة تاريخية تحمل ختم رسول الله (صلى الله عليه وآله) أو ختم الخلفاء الراشدين أو ملك أموي أو عباسي وكل ما أتى به المحدثون المتقدم منهم أو المتأخر هو حديث إخباريين متأخر عن زمن الحوادث سببه الرئيس هو منع التدوين حتى القرن الثاني الهجري و لذلك للوصول إلى الحقيقية التاريخية يحتم استنطاق تلك النصوص و محاكمتها للوصول و لو إلى جزء من الحقائق التي تم تغافلها . و في عنوان بيعة يزيد بن معاوية نعرض إلى مجموعة روايات منها:-


Article
توظيف الشاهد القرآني في تأييد الأحكام النحوية وإقرارها عند المرادي في كتاب " الجنى الداني في حروف المعاني

Loading...
Loading...
Abstract

الخلاصة سعى المراديّ في كتاب الجنى الداني إلى تأسيس آرائه على الأصول والقوانين النحويّة , وذلك على وفق منهج علمي, ومنهجية دقيقة , وسيكشف هذا البحث عن وظيفة الشاهد القرآني في كتابه "الجنى الداني في حروف المعاني". اعتمد المراديّ على آيات القرآن في توظيف الشاهد القرآنيّ اعتمادًا ظهر في عدة اتجاهات, منها تأييد الأحكام وإقرارها أو نقضها أو الاحتجاج بنظائر قرآنية أو الرد على رأي أو نقض قاعدة . وسنقف في بحثنا هذا على الاحتجاج بتأييد الاحكام واستنباطها وإقرارها . تناول المراديّ آيات القرآن في توظيف الشاهد القرآنيّ اعتمادًا أظهر في الاحتكام إلى القرآن الكريم في تأسيس االقواعد والأحكام النحويّة , يظهر توظيف المراديّ لشواهده القرآنية في تأييد الاحكام وإقرارها . Conclusion Al-Muradi sought to establish his views on the origins and grammatical laws in accordance with a scientific method and a precise methodology. This research will reveal the function of the Qur'anic witness in his book Al-Jana al-Dani in the letters of the meanings. Al-Muradi relied on the verses of the Quran in the employment of the Qur'anic witness, which appeared in several directions, including supporting the provisions, approving or revoking them, invoking Quranic verses, responding to an opinion or revoking a rule. In this research, we will insist on invoking Quranic parallels, responding to a view and rejecting a rule. Al-Muradi dealt with the verses of the Quran in the employment of the Qur'anic witness. In the use of the Holy Quran in the establishment of grammar and grammatical rules, Al-Muraidi showed his Qur'anic evidence in supporting and approving the rulings.

Keywords

الخلاصة سعى المراديّ في كتاب الجنى الداني إلى تأسيس آرائه على الأصول والقوانين النحويّة --- وذلك على وفق منهج علمي --- ومنهجية دقيقة --- وسيكشف هذا البحث عن وظيفة الشاهد القرآني في كتابه "الجنى الداني في حروف المعاني". اعتمد المراديّ على آيات القرآن في توظيف الشاهد القرآنيّ اعتمادًا ظهر في عدة اتجاهات --- منها تأييد الأحكام وإقرارها أو نقضها أو الاحتجاج بنظائر قرآنية أو الرد على رأي أو نقض قاعدة . وسنقف في بحثنا هذا على الاحتجاج بتأييد الاحكام واستنباطها وإقرارها . تناول المراديّ آيات القرآن في توظيف الشاهد القرآنيّ اعتمادًا أظهر في الاحتكام إلى القرآن الكريم في تأسيس االقواعد والأحكام النحويّة --- يظهر توظيف المراديّ لشواهده القرآنية في تأييد الاحكام وإقرارها . Conclusion Al-Muradi sought to establish his views on the origins and grammatical laws in accordance with a scientific method and a precise methodology. This research will reveal the function of the Qur'anic witness in his book Al-Jana al-Dani in the letters of the meanings. Al-Muradi relied on the verses of the Quran in the employment of the Qur'anic witness --- which appeared in several directions --- including supporting the provisions --- approving or revoking them --- invoking Quranic verses --- responding to an opinion or revoking a rule. In this research --- we will insist on invoking Quranic parallels --- responding to a view and rejecting a rule. Al-Muradi dealt with the verses of the Quran in the employment of the Qur'anic witness. In the use of the Holy Quran in the establishment of grammar and grammatical rules --- Al-Muraidi showed his Qur'anic evidence in supporting and approving the rulings.


Article
التوزيع الجغرافي للمناطق الترويحية في محافظة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص اختص البحث بدراسة جزء مهم من منظومة الخدمات المجتمعية الا وهي الخدمات الترويحية الموجهة بشكل اساسي لحدمة السكان ، ودراسة التوزيع المكاني لهذه الخدمات ومعرفة مدى ملائمة هذا التوزيع في تلبية احتياجات السكان من الخدمات الترويحية ، استندت الدراسة في عملية تحديد التوزيع الجغرافي للمناطق الترويحية على الدراسة الميدانية من خلال الزيارات المستمرة الى الدوائر والمؤسسات الحكومية صاحبة الشأن ، وتبين من خلال الدراسة وجود خلل في عملية التوزيع المكاني للخدمات الترويحية في محافظة كربلاء ولم تتوزع بصورة مثالية بأرجاء المحافظة ، حيث تبين ان هناك العديد من الاماكن تعاني وتفتقر لوجود المؤسسات الترفيهية التي يحتاجها السكان وخاصة بمناطق الاقضية والنواحي الريفية من المحافظة فضلا عن بعض المناطق التي تفتقر اليها بالاساس ، لذا تطلب البحث دراسة ومعالجة هذا الخلل وتقدير حاجة المحافظة باقضيتها ونواحيها المختلفة من هذه الخدمات ، وصولا الى وضع بعض المقترحات المناسبة لهذه المنظومة

Keywords

المستخلص اختص البحث بدراسة جزء مهم من منظومة الخدمات المجتمعية الا وهي الخدمات الترويحية الموجهة بشكل اساسي لحدمة السكان ، ودراسة التوزيع المكاني لهذه الخدمات ومعرفة مدى ملائمة هذا التوزيع في تلبية احتياجات السكان من الخدمات الترويحية ، استندت الدراسة في عملية تحديد التوزيع الجغرافي للمناطق الترويحية على الدراسة الميدانية من خلال الزيارات المستمرة الى الدوائر والمؤسسات الحكومية صاحبة الشأن ، وتبين من خلال الدراسة وجود خلل في عملية التوزيع المكاني للخدمات الترويحية في محافظة كربلاء ولم تتوزع بصورة مثالية بأرجاء المحافظة ، حيث تبين ان هناك العديد من الاماكن تعاني وتفتقر لوجود المؤسسات الترفيهية التي يحتاجها السكان وخاصة بمناطق الاقضية والنواحي الريفية من المحافظة فضلا عن بعض المناطق التي تفتقر اليها بالاساس ، لذا تطلب البحث دراسة ومعالجة هذا الخلل وتقدير حاجة المحافظة باقضيتها ونواحيها المختلفة من هذه الخدمات ، وصولا الى وضع بعض المقترحات المناسبة لهذه المنظومة


Article
ديوان الشَّرِيْف البَيَّاضِيّ تــ 468هـ جمع و تحقيق ودراسة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstact Al-Bayadhy was one of the Baghdad poetry reciters during The fifty century of Hegira. His poetry was charming and delicate. Inspite of his poetry being very little, but still he was prominent among the poets of his age. He was also considened brilliant among the later. He was skillful and proficient in most poetry purposes, such as the commendation, satire, elegy and erotic poetry with the last one being the most extensive. After falling in love with a maid. As aconsequence, his poetry was charming and sentimental such as that of Baghdad delicacy and beauty in an age when complexity and verbal embellishment dominated his poetry. As a result, Al-Bayadhe's poetry was a characteristic turning in in the poetry of that period. الملخص كانَ البَيَّاضيّ من شعراء بغداد المجودين أبان القرن الخامس الهجري, ووصف شعره بعذوبته, وكان في غاية الرًّقة , وعلى قلة شعره استطاع أن يُبرز نجمه وسط الشعراء اللامعين في عصره, فكان من الشعراء المجيدين في المتأخرين. برع في غالبية الاغراض الشعرية, من مديح وهجاء ورثاء وغزل, واحتل الاخير مساحة واسعة من شعره, بعد أن هام في حب جارية, فجاءت اشعاره عذبة رائقة بعذوبة بغداد وجمالها, في عصر طغى على شعره التعقيد والتزويق اللفظي, فشكل شعر البَيَّاضيّ انعطافة نوعية في شعر تلك الحقبة.


Article
جذور المرويات التاريخية للسيرة النبوية ذات المقاصد الاجتماعية إصابة رسول الله ( صلى الله عليه وآله) بالجنون إنموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In accordance with what have been reviewed of the historic sources and the interpretations of the narrations under scrutiny, the current research finds, after deep investigation, that some of the things that have been mentioned are beyond reality and rationality. For example, the case that the Messenger of God Mohammed (peace be upon him and his family) became insane had been approved- when study its basic origin- to be purely due to political reasons, i.e. it was to take the Khilafa of Muslims from the legitimate Kalifa. They had firmly planned to limit Khilafa to specific people that they wanted. They had succeeded in doing that; to the extent that the Messenger of God was called as a person who was unconscious, out of mind and sight by the second Khalifa Omar bin Al-Khatab. This happened when the Messenger of God asked them to bring Him a piece of paper and ink to write a document that would not let them get lost. They knew what he was going to write. Thus, they tried their best to prevent him from doing that; to the extent that they were arguing loudly with him what made him left them aside. In order to justify their situation and what they had done, they put forward the fabricated narrations. They said that the Prophet (peace be upon him and his family) had already gone insane before and lost His insight for days and then he had been healed. In addition, they said that it was not the first time that He suffered from that. They had fabricated that in order to give credibility to their narrations about Him. الخلاصة في خلاصة بحثنا هذا - ووفق ما تيسر لنا الاطلاع عليه من مصادر تاريخية وتفاسير لما يتعلق بهذه المرويات الموضوعة التي قد شرعنا في الخوض بها- وٌجد بمضامينه من بعد التمحيص أمور بعيدة عن المنطق وواقعية الحدث ، فتمثل ذلك في قضية إصابة رسول الله ( صلى الله عليه وآله) بالجنون، التي تبين إنها - من دراسة الجذور الرئيسة لها- انها كانت تعود إلى مآرب سياسية بحتة، وهو سحب أمر خلافة المسلمين من الخليفة الشرعي ، وجعلها تدور في فئة لطالما حاولت وبشتى الطرق التخطيط لهذه القضية ، وقد نجحوا بذلك وكانت واحدة منها مسألة نعتهم رسول الله ( صلى الله عليه وآله) بالهجر وذهاب عقله وفقدانه البصيرة من قبل أحد الصحابة ( رض) ، وحدث ذلك لما طلب منهم رسول الله ( صلى الله عليه وآله) دواة وقرطاس ليكتب لهم كتاب لن يضلوا من بعده، وكانوا على علمٍ فيما أراد كتابته ، فحاولوا جاهدين دون تحقيق ذلك حتى ارتفعت الاصوات عنده فنفر منهم، ولتبرير موقفهم هذا وتغطية لفعلهم وضعوا المرويات المقدوحة ، وهي انه صلوات الله عليه وآله ، سبق وأن اصاب بالجنون ففقد بصيرته لأيام ومن ثم شفي منه ولم تكن هذه أول مرة يصاب بذلك غاية منهم في اعطاء المصداقية لهم فيما ادعوه عنه .

Keywords

Abstract In accordance with what have been reviewed of the historic sources and the interpretations of the narrations under scrutiny --- the current research finds --- after deep investigation --- that some of the things that have been mentioned are beyond reality and rationality. For example --- the case that the Messenger of God Mohammed (peace be upon him and his family) became insane had been approved- when study its basic origin- to be purely due to political reasons --- i.e. it was to take the Khilafa of Muslims from the legitimate Kalifa. They had firmly planned to limit Khilafa to specific people that they wanted. They had succeeded in doing that; to the extent that the Messenger of God was called as a person who was unconscious --- out of mind and sight by the second Khalifa Omar bin Al-Khatab. This happened when the Messenger of God asked them to bring Him a piece of paper and ink to write a document that would not let them get lost. They knew what he was going to write. Thus --- they tried their best to prevent him from doing that; to the extent that they were arguing loudly with him what made him left them aside. In order to justify their situation and what they had done --- they put forward the fabricated narrations. They said that the Prophet (peace be upon him and his family) had already gone insane before and lost His insight for days and then he had been healed. In addition --- they said that it was not the first time that He suffered from that. They had fabricated that in order to give credibility to their narrations about Him.


Article
منهج تقي الدين المقريزي (ت 766 ﮬ ) في كتاب النزاع والتخاصم بين بني اميه وبني هاشم

Authors: م. نجلاء كريم مهدي
Pages: 247-236
Loading...
Loading...
Abstract

الملخص: - يعد تقي الدين المقريزي علما من أعلام مؤرخي السيرة النبوية في القرن السادس الهجري , ولا يخفى على القارئ حجم الجهود التي بذلها المقريزي خلال مسيرته العلمية , في تتبع ونقل الروايات التي تخص حياة الرسول صلى الله عليه واله وسلم وال بيته الأطهار , فهو وبدون منازع موسوعة تاريخيه عظيمه شملت أخبارا تاريخيه تخص بدايات الدعوة الإسلامية , مرورا بتولي الأمويين ومن بعدهم العباسيين , أضف لذلك فانه جمع إلى جانب أخبار الرسول صلى أخبار الأقوام والأنبياء والرسل الذين سبقوا رسول الله صلى الله عليه واله وسلم وقد بلغت مؤلفاته حوالي مائتي مجلد - Taqi al-Din al-Maqrizi is one of the scholars of the Prophet's biography in the sixth century AH. It is clear to the reader the extent of the efforts exerted by al-Maqrizi during his scientific career in tracing and transmitting the narratives that relate to the life of the Prophet (peace and blessings of Allaah be upon him) In addition, he gathered together with the news of the Prophet, peace be upon him, the news of the people, prophets and messengers who preceded the Messenger of Allah, may Allah bless him and grant him peace. His writings reached about 200 volumes


Article
قرينة التخصيص وأثرها في فهم النص القرآني

Loading...
Loading...
Abstract

Abstact The purpose of the research is to use this context to find the proper meaning of the Qur'anic text to suit the appropriate meaning. It is necessary to use this evidence without any other evidence and to give it importance from the evidence to make the priority of recitation in understanding the Qur'anic text , In particular that the assignment is a specific hypothesis that contains a number of sub-evidence, which we would like to point out that the characteristic of this research is that it observes the impact of the context in understanding the Qur'anic text in general, so that the context is the specific instrument of the proper meaning, Text, so the statement of meaning does not depend on a specific synthetic sentence, but rather the text, which indicates the statement of meaning, and the title of the moral that we call such a presumption by the context context and this is evident in the folds, research. المُلخَّص: التخصيص من القرائن المعنوية، وهدف البحث توظيف هذه القرينة لإيجاد المعنى المناسب الذي يؤول إليه النص القرآني بما يتلاءم والمعنى المناسب، ولابُد من توظيف هذه القرينة من دون القرائن الأخرى وإعطائها الأهمية من بين القرائن لتتسنم أولوية الاتكاء في فهم النص القرآني حتى تُعدُّ قرينة وافية لهذا الفهم، ولاسيَّما أنَّ التخصيص قرينة محدَّدة تنضوي تحتها جملة من القرائن الفرعية، والذي نودُّ الإشارة إليه أنَّ سمة هذا البحث أنَّه يلحظ أثر القرينة في فهم النص القرآني بصورة عامة لتكون القرينة الأداة المحددة للمعنى المناسب الذي يفهم في ضوئه المقصود من معنى النص، لذا لا يعتمد بيان المعنى على جملة تركيبية محدَّدة بل يتقصى النص بما يدل على بيان المعنى، وقد أفاد عنوان المعنوية أنْ نسمي مثل هذه القرينة بقرينة سياق المعنى وهذا ما يتضح في طيَّات,البحث.


Article
أثر سيبويه (180هـ) في تفسير الكشاف للزمخشري (538هـ)

Authors: عمار محمود الكعبي
Pages: 249-263
Loading...
Loading...
Abstract

مقدمة : لا يخفى على القارئ الكريم من هو سيبويه ( ت180هـ) صاحب أول مُؤلَّف تضمه دفتان في العربية , إلا وهو (الكتاب) المُلقّب عند علمائها بـ( قرآن النحو) , ومن هو الزمخشري (ت538هـ) صاحب اشهر التفاسير المعتمدة في بابها , والموسوم بـ( الكشّاف عن حقائق غوامض التنزيل وعيون الأقاويل في وجوه التأويل ) , فسيبويه , والزمخشري أشهر من أنْ يُعرَّفا , فقد كُتبَ عنهما , وعن كتابيهما الكثير من البحوث والدراسات , مّما أغناني عن ذكر ترجمتهما , ومنحني العذر في ذلك , لقد بحثت في ثنايا التفسير المذكور فوجدت لسيبويه أثرا فيه لا بدّ من الكشف عنه , واستقصاء مواطنه , و لفتني كذلك اعتداد الزمخشري بآراء سيبويه , التي لم يخرج عنها أو يعارضها إلّا ما ندر , بل كان مستشهدًا مدلا عليها , وكانت خطتي في البحث تصنيف نوع الأثر اللُغَوي المتواجد في (الكشاف) , فكان هناك أثرٌ لتوجيه للقراءات وهو الغالب , وأثرٌ للتوجيه النحوي , يلحقة الأثر الصرفي, ثمَّ الأثر الصوتي , ويتلخص منهج تأثر الزمخشري بسيبويه في النقاط الآتية : 1 ـــــ في القراءات ينقل الزمخشري القراءة عن سيبويه مباشرة دون إيراد التسلسل المرجعي للقراءة , وهذا يدلُّ على قوة الاعتماد . 2 ـــــ لا يجادل الزمخشري سيبويه بل يَعرِض رأيه دون المساس به وذلك في مواضع ثلاث كما سيأتي. 3 ـــــ كانت القراءات الشاذة حاضرة , فيردّها أو يفندها بقول سيبويه . 4 ـــــ في توجيه المسائل المتنوعة يستند الزمخشري مقيسًا على رؤية سيبويه . 5 ـــــ يستشهد الزمخشري بشواهد سيبويه لدعم حجته .

Keywords

مقدمة : لا يخفى على القارئ الكريم من هو سيبويه ( ت180هـ) صاحب أول مُؤلَّف تضمه دفتان في العربية --- إلا وهو (الكتاب) المُلقّب عند علمائها بـ( قرآن النحو) --- ومن هو الزمخشري (ت538هـ) صاحب اشهر التفاسير المعتمدة في بابها --- والموسوم بـ( الكشّاف عن حقائق غوامض التنزيل وعيون الأقاويل في وجوه التأويل ) --- فسيبويه --- والزمخشري أشهر من أنْ يُعرَّفا --- فقد كُتبَ عنهما --- وعن كتابيهما الكثير من البحوث والدراسات --- مّما أغناني عن ذكر ترجمتهما --- ومنحني العذر في ذلك --- لقد بحثت في ثنايا التفسير المذكور فوجدت لسيبويه أثرا فيه لا بدّ من الكشف عنه --- واستقصاء مواطنه --- و لفتني كذلك اعتداد الزمخشري بآراء سيبويه --- التي لم يخرج عنها أو يعارضها إلّا ما ندر --- بل كان مستشهدًا مدلا عليها --- وكانت خطتي في البحث تصنيف نوع الأثر اللُغَوي المتواجد في (الكشاف) --- فكان هناك أثرٌ لتوجيه للقراءات وهو الغالب --- وأثرٌ للتوجيه النحوي --- يلحقة الأثر الصرفي --- ثمَّ الأثر الصوتي --- ويتلخص منهج تأثر الزمخشري بسيبويه في النقاط الآتية : 1 ـــــ في القراءات ينقل الزمخشري القراءة عن سيبويه مباشرة دون إيراد التسلسل المرجعي للقراءة --- وهذا يدلُّ على قوة الاعتماد . 2 ـــــ لا يجادل الزمخشري سيبويه بل يَعرِض رأيه دون المساس به وذلك في مواضع ثلاث كما سيأتي. 3 ـــــ كانت القراءات الشاذة حاضرة --- فيردّها أو يفندها بقول سيبويه . 4 ـــــ في توجيه المسائل المتنوعة يستند الزمخشري مقيسًا على رؤية سيبويه . 5 ـــــ يستشهد الزمخشري بشواهد سيبويه لدعم حجته .


Article
دورة الادارة المحلية في لواء الديوانية لشؤون التعليم 1958 – 1963 (دراسة وثائقية)

Loading...
Loading...
Abstract

ملخص البحث عدت شؤون التعليم في العراق للمدة 1958 – 1963 ذو نقلة نوعية تماشت مع التغيير الجذري الذي شهده البلد بعد ثورة تموز 1958 وحصة لواء الديوانية من هذا التغيير النوعي كان واسعة كون المدينة احتضنت الطابعين الريفي والحضري فكان اهتمام الدولة بشكل عام والحكومة المحلية بشكل خاص قد شمل جميع مفاصل التربية والتعليم وبناء المدارس الى كسوة الطلبة و التغذية المدرسية و الوسائل التعليمية و فوق ذلك مجانية التعليم اذ كانت مدة 1958 – 1963 الحجر الاساس للتربية والتعليم في العراق بشكل عام و هو ما ساعد في خلق جيل تربوي مثقف و واعٍ في مجتمع لواء الديوانية . المقدمة كانت الادارة المحلية في لواء الديوانية مهتمة في شؤون التربية و التعليم في اللواء وفق ما تبنته الدولة من فلسفة تربوية جديدة و هذه الاعمال كانت في جميع شؤون التعليم من بناء المدارس حسب الحاجة المحلية الى التغذية المدرسية و كسوة الطلبة و مجانية التعليم و توفير المستلزمات التربوية كلها كانت منوطة بالإدارة المحلية في لواء الديوانية . جاءت في الكتابة بهذا الموضوع لتسليط الضوء على جهود الحكومات المحلية في قضايا التربية و التعليم والسعي الحثيث لرفع المستوى العلمي و الثقافي لدى ابناء المجتمع , فضلاً عن الاهتمام المباشر و الواسع في تفاصيل دقيقة في شؤون التعليم مثل كسوة الطلبة و التغذية المدرسية و حتى الوسائل التعليمية و هو دليل على ان الحكومة المحلية في لواء الديوانية مدركة لمتطلبات عراق ما بعد ثورة تموز 1958 قسم البحث الى ثلاث مباحث كان الاول أعمال الإدارة المحلية فيما يتعلق بالمدارس الابتدائية , أما المبحث الثاني فسلط الضوء على التغذية و المستلزمات المدرسية في حين طرق المبحث الثالث الى كسوة الطلبة والوسائل التعليمية في لواء الديوانية مع خاتمه وهوامش و قائمة بالمصادر و ملخص باللغة الانكليزية . اعتمدت الدراسة على جملة من المصادر الوثائقية التي تحدثت عن اهتمامات الحكومات المحلية للعراق في شؤون التعليم فضلاً عن اهتمام الوزارات (التربية و التعليم , الداخلية , التخطيط , المالية ) وهذه الوثائق هي ما وجدناه في مكتبة دار لكتب و الوثائق ببغداد والمكتبة المركزية في جامعة بغداد (الوحدة الوثائقية) فضلاً عن مركز الذاكرة الموسوعية في محافظة الديوانية وهذه الوثائق الوزارية على سبيل المثال تهتم بأدق التفاصيل من الأقساط في منحة التعليم الابتدائي ومشاريع الخطة الاقتصادية الى البنايات المستحدثة والتغذية المدرسية والمستلزمات المدرسية وحتى كسوة الطلبة .

Keywords

ملخص البحث عدت شؤون التعليم في العراق للمدة 1958 – 1963 ذو نقلة نوعية تماشت مع التغيير الجذري الذي شهده البلد بعد ثورة تموز 1958 وحصة لواء الديوانية من هذا التغيير النوعي كان واسعة كون المدينة احتضنت الطابعين الريفي والحضري فكان اهتمام الدولة بشكل عام والحكومة المحلية بشكل خاص قد شمل جميع مفاصل التربية والتعليم وبناء المدارس الى كسوة الطلبة و التغذية المدرسية و الوسائل التعليمية و فوق ذلك مجانية التعليم اذ كانت مدة 1958 – 1963 الحجر الاساس للتربية والتعليم في العراق بشكل عام و هو ما ساعد في خلق جيل تربوي مثقف و واعٍ في مجتمع لواء الديوانية . المقدمة كانت الادارة المحلية في لواء الديوانية مهتمة في شؤون التربية و التعليم في اللواء وفق ما تبنته الدولة من فلسفة تربوية جديدة و هذه الاعمال كانت في جميع شؤون التعليم من بناء المدارس حسب الحاجة المحلية الى التغذية المدرسية و كسوة الطلبة و مجانية التعليم و توفير المستلزمات التربوية كلها كانت منوطة بالإدارة المحلية في لواء الديوانية . جاءت في الكتابة بهذا الموضوع لتسليط الضوء على جهود الحكومات المحلية في قضايا التربية و التعليم والسعي الحثيث لرفع المستوى العلمي و الثقافي لدى ابناء المجتمع --- فضلاً عن الاهتمام المباشر و الواسع في تفاصيل دقيقة في شؤون التعليم مثل كسوة الطلبة و التغذية المدرسية و حتى الوسائل التعليمية و هو دليل على ان الحكومة المحلية في لواء الديوانية مدركة لمتطلبات عراق ما بعد ثورة تموز 1958 قسم البحث الى ثلاث مباحث كان الاول أعمال الإدارة المحلية فيما يتعلق بالمدارس الابتدائية --- أما المبحث الثاني فسلط الضوء على التغذية و المستلزمات المدرسية في حين طرق المبحث الثالث الى كسوة الطلبة والوسائل التعليمية في لواء الديوانية مع خاتمه وهوامش و قائمة بالمصادر و ملخص باللغة الانكليزية . اعتمدت الدراسة على جملة من المصادر الوثائقية التي تحدثت عن اهتمامات الحكومات المحلية للعراق في شؤون التعليم فضلاً عن اهتمام الوزارات (التربية و التعليم --- الداخلية --- التخطيط --- المالية ) وهذه الوثائق هي ما وجدناه في مكتبة دار لكتب و الوثائق ببغداد والمكتبة المركزية في جامعة بغداد (الوحدة الوثائقية) فضلاً عن مركز الذاكرة الموسوعية في محافظة الديوانية وهذه الوثائق الوزارية على سبيل المثال تهتم بأدق التفاصيل من الأقساط في منحة التعليم الابتدائي ومشاريع الخطة الاقتصادية الى البنايات المستحدثة والتغذية المدرسية والمستلزمات المدرسية وحتى كسوة الطلبة .


Article
(قياس الذكاء العملي لدى طلبة الجامعة) بحث مستل من رسالة ماجستير

Loading...
Loading...
Abstract

- Abstract: The current research aims at identifying the level of practical intelligence of the university students according to gender, and the scientific (human) sciences. The researchers prepared the practical intelligence test and adopted the successful intelligence theory of Sternberg, By presenting it to a group of arbitrators of (24). The test was applied to a sample of students from Karbala University, which reached (400) students, which were selected according to the method of the stratified stratified random sample. After correcting the answers, the researchers extracted the psychometric characteristics To the sister Bar, using a number of statistical means, and a number of conclusions were reached, and the researchers presented some recommendations and proposals. - مستخلص البحث: يستهدف البحث الحالي التعرف الى مستوى الذكاء العملي لدى طلبة الجامعة وفقاً للنوع الاجتماعي (ذكور – اناث)، والتخصص الدراسي (علمي- انساني)، وقام الباحثان بإعداد اختبار الذكاء العملي وقد اعتمدا نظرية الذكاء الناجح لستيرنبرغ، وتم التحقق من الصدق الظاهري للاختبار وذلك بعرضه على مجموعة من المُحكمين البالغ عددهم (24) مُحكم، وتم تطبيق الاختبار على عينة من طلبة جامعة كربلاء، والتي بلغت (400) طالباً وطالبة، تم اختيارهم وفقاً لطريقة العينة العشوائية الطبقية ذات التوزيع المتناسب، وبعد تصحيح الاجابات، استخرج الباحثان الخصائص السيكومترية للاختبار، وذلك باستخدام عدد من الوسائل الاحصائية، وتم التوصل الى عدد من الاستنتاجات، وعرض الباحثان بعض التوصيات والمقترحات.

Keywords

- Abstract: The current research aims at identifying the level of practical intelligence of the university students according to gender --- and the scientific (human) sciences. The researchers prepared the practical intelligence test and adopted the successful intelligence theory of Sternberg --- By presenting it to a group of arbitrators of (24). The test was applied to a sample of students from Karbala University --- which reached (400) students --- which were selected according to the method of the stratified stratified random sample. After correcting the answers --- the researchers extracted the psychometric characteristics To the sister Bar --- using a number of statistical means --- and a number of conclusions were reached --- and the researchers presented some recommendations and proposals. --- - مستخلص البحث: يستهدف البحث الحالي التعرف الى مستوى الذكاء العملي لدى طلبة الجامعة وفقاً للنوع الاجتماعي (ذكور – اناث)، والتخصص الدراسي (علمي- انساني)، وقام الباحثان بإعداد اختبار الذكاء العملي وقد اعتمدا نظرية الذكاء الناجح لستيرنبرغ، وتم التحقق من الصدق الظاهري للاختبار وذلك بعرضه على مجموعة من المُحكمين البالغ عددهم (24) مُحكم، وتم تطبيق الاختبار على عينة من طلبة جامعة كربلاء، والتي بلغت (400) طالباً وطالبة، تم اختيارهم وفقاً لطريقة العينة العشوائية الطبقية ذات التوزيع المتناسب، وبعد تصحيح الاجابات، استخرج الباحثان الخصائص السيكومترية للاختبار، وذلك باستخدام عدد من الوسائل الاحصائية، وتم التوصل الى عدد من الاستنتاجات، وعرض الباحثان بعض التوصيات والمقترحات.


Article
قوة السيطرة المعرفية لدى طلبة المرحلة الثانوية

Loading...
Loading...
Abstract

مستخلص البحث يعد التطور التكنولوجي والمعرفي في العديد من القضايا الذي أحدثت تغيرا ملحوظا في حياة الأفراد ومنهم المدرس الذي يتطلب منة استعمال طرائق تدريس تلاؤم الطلبة وتوجه الاهتمام نحو التفكير والأسلوب الذي يستخدمه في تفكيرهم وكذلك دفع المتعلمين نحو استعمال الأنشطة المعرفية فأما تكون إتباع الأنشطة المحددة من قبل المدرس (التي تسمى بقوة السيطرة المعرفية من الرتبة الأولى ), أو دفع المتعلمين للقيام بالأنشطة المعرفية بأنفسهم لمواجهة مواقف التعلم المختلفة (والذي يسمى بقوة السيطرة المعرفية من الرتبة الثانية, وتعد قوة السيطرة المعرفية من العوامل التي تساعد على تحقيق أو إعاقة أهداف الطلبة. لذا تهدف الدراسة الحالية التعرف على: 1- قوة السيطرة المعرفية لدى طلبة المرحلة الثانوية . 2- الفروق في مستوى نسبة شيوع قوة السيطرة المعرفية من الرتبة الأولى والثانية تبعا (للجنس-التخصص-الصف الدراسي) لدى طلبة المرحلة الثانوية . ولتحقيق أهداف البحث قامت الباحثة ببناء مقياس قوة السيطرة المعرفية حسب نظرية ستيفنسون , وبعد التحقق من صدق وثبات المقياس، تم تطبيقهما على عينة مكونة من (460) طالباً وطالبة من طلبة المرحلة الثانوية الصف (الرابع, الخامس , السادس)، تم اختيارهم بالطريقة الطبقية العشوائية ذات التوزيع المتناسب من (20) مدرسة، (3) منها من مدارس البنين و (4) من مدارس البنات، و كانت نسبة عينة البحث(15%) من مجتمع البحث بمركز محافظة كربلاء. وبعد جمع البيانات ومعالجتها بالوسائل الإحصائية المناسبة، توصلت الدراسة إلى النتائج الآتية:- 1-إن طلبة المرحلة الثانوية يتمتعون بقوة سيطرة معرفية من الرتبة الثانية. 2- يتمتع الطلبة الذكور بقوة السيطرة المعرفية من الرتبة الأولى , بينما الإناث يتمتعن بقوة السيطرة المعرفية من الرتبة الثانية , والتخصص العلمي أعلى من التخصص الأدبي في الرتبة الأولى والثانية وكان الصف الرابع أعلى من الصف الخامس والسادس في قوة السيطرة المعرفية للرتبة الأولى والثانية. وعلى ضوء نتائج البحث , قدمت الباحثة عدداً من التوصيات والمقترحات.

Keywords

مستخلص البحث يعد التطور التكنولوجي والمعرفي في العديد من القضايا الذي أحدثت تغيرا ملحوظا في حياة الأفراد ومنهم المدرس الذي يتطلب منة استعمال طرائق تدريس تلاؤم الطلبة وتوجه الاهتمام نحو التفكير والأسلوب الذي يستخدمه في تفكيرهم وكذلك دفع المتعلمين نحو استعمال الأنشطة المعرفية فأما تكون إتباع الأنشطة المحددة من قبل المدرس (التي تسمى بقوة السيطرة المعرفية من الرتبة الأولى ) --- أو دفع المتعلمين للقيام بالأنشطة المعرفية بأنفسهم لمواجهة مواقف التعلم المختلفة (والذي يسمى بقوة السيطرة المعرفية من الرتبة الثانية --- وتعد قوة السيطرة المعرفية من العوامل التي تساعد على تحقيق أو إعاقة أهداف الطلبة. لذا تهدف الدراسة الحالية التعرف على: 1- قوة السيطرة المعرفية لدى طلبة المرحلة الثانوية . 2- الفروق في مستوى نسبة شيوع قوة السيطرة المعرفية من الرتبة الأولى والثانية تبعا (للجنس-التخصص-الصف الدراسي) لدى طلبة المرحلة الثانوية . ولتحقيق أهداف البحث قامت الباحثة ببناء مقياس قوة السيطرة المعرفية حسب نظرية ستيفنسون --- وبعد التحقق من صدق وثبات المقياس، تم تطبيقهما على عينة مكونة من (460) طالباً وطالبة من طلبة المرحلة الثانوية الصف (الرابع --- الخامس --- السادس)، تم اختيارهم بالطريقة الطبقية العشوائية ذات التوزيع المتناسب من (20) مدرسة، (3) منها من مدارس البنين و (4) من مدارس البنات، و كانت نسبة عينة البحث(15%) من مجتمع البحث بمركز محافظة كربلاء. وبعد جمع البيانات ومعالجتها بالوسائل الإحصائية المناسبة، توصلت الدراسة إلى النتائج الآتية:- 1-إن طلبة المرحلة الثانوية يتمتعون بقوة سيطرة معرفية من الرتبة الثانية. 2- يتمتع الطلبة الذكور بقوة السيطرة المعرفية من الرتبة الأولى --- بينما الإناث يتمتعن بقوة السيطرة المعرفية من الرتبة الثانية --- والتخصص العلمي أعلى من التخصص الأدبي في الرتبة الأولى والثانية وكان الصف الرابع أعلى من الصف الخامس والسادس في قوة السيطرة المعرفية للرتبة الأولى والثانية. وعلى ضوء نتائج البحث --- قدمت الباحثة عدداً من التوصيات والمقترحات.


Article
موقف الصحافة العراقية من انبثاق مجلس المبعوثان والمجلس التاسيسي

Authors: م.علي شمخي جبر
Pages: 265-283
Loading...
Loading...
Abstract

شهد العراق مطلع القرن العشرين سلسلة من الاحداث كان لها الاثر الكبير في تقرير مصيره وتحديد معالم سيادته على ارضه ومن بين تلك الاحداث الانقلاب العثاني عام 1908 والقرارالذي اتخذته جمعية الاتحاد والترقي باعادة الحياة البرلمانية للدولة العثمانية من خلال اعادة احياء مجلس المبعوثان الذي تعطل اعماله لاكثر من ثلاثين عاما بعد تعليق العمل بالدستور العثماني الصادر 1876 وكان العراق مشاركا في انتخابات هذا المجلس عبر عدد الشخصيات المؤيدة لجمعية الاتحاد والترقي اما الحدث الثاني فهو القرار الصادر عن الارادة الملكية في الرابع من اذار عام 1922 بصدور النظام المؤقت لانتخاب اعضاء المجلس التاسيسي ليكون الوعاء الدستوري للانتخابات النيابية في العراق وقد شكل هذان الحدثان مفصلين مهمين في تاريخ العراق السياسي ويمكن وصفهما بامهما اولى المحاولات لممارسة التعددية في العراق عبر الانتخاب المباشر ومع اختلاف الاهداف من تشكيل مجلس المبعوثان الذي سعت من خلالها الدولة العثمانية الى تثبيت سيادة العثمانيين على الدول التي تحتلها ومحاولة حفظ الامن والاستقرار فيها وتاثرهم بالتجارب النيابية في الدول الاوربية اختلف الامر بالنسبة للبريطانينين بعد مرور عقد من الزمن على استبدال الاحتلال العثماني للعراق بالاحتلال البريطاني حيث تصاعدت الدعوات والمطالبات بتنظيم المؤتمر الوطني العام وتقرير مصير العراق في ظل الهيمنة البريطانية الجديدة وياتي هذا البحث ليسلط الضوء على الدور الذي لعبته الصحافة العراقية من هذين الحدثين ومواكبتها للتطورات التي سبقت انبثاق مجلس المبعوثان وصدور الارادة الملكية بتنظيم انتخابات المجلس التاسيسي او مااطلق عليه بالمؤتمر الوطني العام ويرى الباحث ان اعادة الكتابة بهذين الحدثين يرتبط ارتباطا وثيقا بالاهتمام المتزايد من قبل المؤسسات البحثية بالتجربة السياسية العراقية وتحولها من النظام الملكي الى الى النظام الجمهوري ومن ثم النظام الديمقراطي التعددي وقد تناول الباحث في مبحثين اهتمام الصحافة العراقية وموقفها من تشكيل مجلس المبعوثان ومن انبثاق المجلس التاسيسي وسلط الضوء على ماكتب في عدد من الصحف العراقية من قبل الصحفيين العراقيين في ذلك الوقت وقد اعتمد الباحث على المراجعة المباشرة لاعداد الصحف الصادرة في تلك الحقبة والموجودة اعدادها في دار الكتب والوثائق كما اعتمد على عدد من المصادر التاريخية التي تناولت حقبة مهمة من تاريخ العراق خلال الاحتلال العثماني والاحتلال البريطاني وهي حقبة مفصلية انتقل فيها العراق من هيمنة سياسية الى اخرى اختلفت معالمها باختلاف الاطر الادارية والخطط الاستعمارية التي تحكمت بمقدرات العراقيين على مدى عقود من الزمن وقد اختار الباحث المنهج الوصفي والتحليلي في رصد مانشرته الصحافة العراقية والمقارنة بين ردود الافعال السياسية للقوى المتنفذة في ذلك الوقت ودعوات الرفض من قبل القوى الوطنية العراقية من خلال ماكانت تصدره الصحف العراقية وتنشره باقلام عدد من السياسين الوطنيين والكتاب البارزين ويتمنى الباحث من الله ان يكون قد وفق في كتابة هذا الجهد العلمي اليسير بما يخدم الباحثين في هذا الحقل المعرفي ومن الله التوفيق اهمية البحث تمثل المجالس النيابية اهم معالم الديمقراطية والتعددية والبرلمان او مجلس النواب الذي يحمل مسميات اخرى هو الواجهة التي يمكن من خلالها التعرف على طبيعة النظام السياسي في اية دولة ولاتكتمل الصورة الحقيقية لاي نظام تشريعي من دون وجود مؤسسة تشريعية منتخبة من قبل الشعب يجسد فيها ارادته في الاختيار الحر ومن دون وجود قوانين تكفل الحريات العامة وتشيع ثقافة الراي والراي الاخر ومن ضمن هذه الحريات حرية الصحافة ولم يعرف العراقيون طوال قرون من الزمن مثل هذه النمط السياسي على الرغم من ان الدراسات التاريخية تتحدث عن تشكيل برلمان في الحضارات البابلية القديمة في العراق وفي ظل الاحتلال العثاني تعرف العراقيون في اواخر القرن التاسع عشر على النظام الانتخابي من خلال مجلس المبعوثان ثم تمكنوا عبر حراك شعبي وسياسي من اجبار حكومة الاحتلال البريطاني على تنظيم المؤتمر التاسيسي من خلال الاقتراع العام لذا ياتي هذا البحث للتعرف على موقف الصحافة العراقية من هذه التشكيلات السياسية سواء اكان التثقيف بها والدعوة الى تاسيسها او في اداء مهمامها او تاثير قراراتها على الجمهور . مشكلة البحث يشكل التاريخ السياسي لاية دولة قاعدة مهمة في تنامي الوعي بالحريات العامة وتتعمق الاهمية لهذا التاريخ حين تتمكن التشكيلات السياسية فيه والانظمة والقوانين التي يتم تشريعها من الوصول الى مستويات متطورة تتيح للافراد التعبير عن ارائهم وفي العراق بقي الصراع بين السلطة والمؤسسات التي تعمل من اجل ترسيخ الدعوات الى الاستقلال والحرية صراعا مكشوفا وقد مثلت السلطة التشريعية مفصلا مهما من مفاصل هذا الصراع وقد حاول الباحث في هذا الجهد العلمي تقفي اثار هذا الصراع من خلال الاطلاع على ماتم تدوينه في الصحافة العراقية عن موضوعة اول نموذج تشريعي في عهد الاحتلال العثاني في العصر الحديث متمثل بمجلس المبعوثان واول نموذج تشريعي في العراق في ظل الاحتلال البريطاني متمثل بالمجلس التاسيسي والتعرف على طبيعة التثقيف الجماهيري لهما من خلال ماكتبته الصحافة العراقية .

Keywords

شهد العراق مطلع القرن العشرين سلسلة من الاحداث كان لها الاثر الكبير في تقرير مصيره وتحديد معالم سيادته على ارضه ومن بين تلك الاحداث الانقلاب العثاني عام 1908 والقرارالذي اتخذته جمعية الاتحاد والترقي باعادة الحياة البرلمانية للدولة العثمانية من خلال اعادة احياء مجلس المبعوثان الذي تعطل اعماله لاكثر من ثلاثين عاما بعد تعليق العمل بالدستور العثماني الصادر 1876 وكان العراق مشاركا في انتخابات هذا المجلس عبر عدد الشخصيات المؤيدة لجمعية الاتحاد والترقي اما الحدث الثاني فهو القرار الصادر عن الارادة الملكية في الرابع من اذار عام 1922 بصدور النظام المؤقت لانتخاب اعضاء المجلس التاسيسي ليكون الوعاء الدستوري للانتخابات النيابية في العراق وقد شكل هذان الحدثان مفصلين مهمين في تاريخ العراق السياسي ويمكن وصفهما بامهما اولى المحاولات لممارسة التعددية في العراق عبر الانتخاب المباشر ومع اختلاف الاهداف من تشكيل مجلس المبعوثان الذي سعت من خلالها الدولة العثمانية الى تثبيت سيادة العثمانيين على الدول التي تحتلها ومحاولة حفظ الامن والاستقرار فيها وتاثرهم بالتجارب النيابية في الدول الاوربية اختلف الامر بالنسبة للبريطانينين بعد مرور عقد من الزمن على استبدال الاحتلال العثماني للعراق بالاحتلال البريطاني حيث تصاعدت الدعوات والمطالبات بتنظيم المؤتمر الوطني العام وتقرير مصير العراق في ظل الهيمنة البريطانية الجديدة وياتي هذا البحث ليسلط الضوء على الدور الذي لعبته الصحافة العراقية من هذين الحدثين ومواكبتها للتطورات التي سبقت انبثاق مجلس المبعوثان وصدور الارادة الملكية بتنظيم انتخابات المجلس التاسيسي او مااطلق عليه بالمؤتمر الوطني العام ويرى الباحث ان اعادة الكتابة بهذين الحدثين يرتبط ارتباطا وثيقا بالاهتمام المتزايد من قبل المؤسسات البحثية بالتجربة السياسية العراقية وتحولها من النظام الملكي الى الى النظام الجمهوري ومن ثم النظام الديمقراطي التعددي وقد تناول الباحث في مبحثين اهتمام الصحافة العراقية وموقفها من تشكيل مجلس المبعوثان ومن انبثاق المجلس التاسيسي وسلط الضوء على ماكتب في عدد من الصحف العراقية من قبل الصحفيين العراقيين في ذلك الوقت وقد اعتمد الباحث على المراجعة المباشرة لاعداد الصحف الصادرة في تلك الحقبة والموجودة اعدادها في دار الكتب والوثائق كما اعتمد على عدد من المصادر التاريخية التي تناولت حقبة مهمة من تاريخ العراق خلال الاحتلال العثماني والاحتلال البريطاني وهي حقبة مفصلية انتقل فيها العراق من هيمنة سياسية الى اخرى اختلفت معالمها باختلاف الاطر الادارية والخطط الاستعمارية التي تحكمت بمقدرات العراقيين على مدى عقود من الزمن وقد اختار الباحث المنهج الوصفي والتحليلي في رصد مانشرته الصحافة العراقية والمقارنة بين ردود الافعال السياسية للقوى المتنفذة في ذلك الوقت ودعوات الرفض من قبل القوى الوطنية العراقية من خلال ماكانت تصدره الصحف العراقية وتنشره باقلام عدد من السياسين الوطنيين والكتاب البارزين ويتمنى الباحث من الله ان يكون قد وفق في كتابة هذا الجهد العلمي اليسير بما يخدم الباحثين في هذا الحقل المعرفي ومن الله التوفيق اهمية البحث تمثل المجالس النيابية اهم معالم الديمقراطية والتعددية والبرلمان او مجلس النواب الذي يحمل مسميات اخرى هو الواجهة التي يمكن من خلالها التعرف على طبيعة النظام السياسي في اية دولة ولاتكتمل الصورة الحقيقية لاي نظام تشريعي من دون وجود مؤسسة تشريعية منتخبة من قبل الشعب يجسد فيها ارادته في الاختيار الحر ومن دون وجود قوانين تكفل الحريات العامة وتشيع ثقافة الراي والراي الاخر ومن ضمن هذه الحريات حرية الصحافة ولم يعرف العراقيون طوال قرون من الزمن مثل هذه النمط السياسي على الرغم من ان الدراسات التاريخية تتحدث عن تشكيل برلمان في الحضارات البابلية القديمة في العراق وفي ظل الاحتلال العثاني تعرف العراقيون في اواخر القرن التاسع عشر على النظام الانتخابي من خلال مجلس المبعوثان ثم تمكنوا عبر حراك شعبي وسياسي من اجبار حكومة الاحتلال البريطاني على تنظيم المؤتمر التاسيسي من خلال الاقتراع العام لذا ياتي هذا البحث للتعرف على موقف الصحافة العراقية من هذه التشكيلات السياسية سواء اكان التثقيف بها والدعوة الى تاسيسها او في اداء مهمامها او تاثير قراراتها على الجمهور . مشكلة البحث يشكل التاريخ السياسي لاية دولة قاعدة مهمة في تنامي الوعي بالحريات العامة وتتعمق الاهمية لهذا التاريخ حين تتمكن التشكيلات السياسية فيه والانظمة والقوانين التي يتم تشريعها من الوصول الى مستويات متطورة تتيح للافراد التعبير عن ارائهم وفي العراق بقي الصراع بين السلطة والمؤسسات التي تعمل من اجل ترسيخ الدعوات الى الاستقلال والحرية صراعا مكشوفا وقد مثلت السلطة التشريعية مفصلا مهما من مفاصل هذا الصراع وقد حاول الباحث في هذا الجهد العلمي تقفي اثار هذا الصراع من خلال الاطلاع على ماتم تدوينه في الصحافة العراقية عن موضوعة اول نموذج تشريعي في عهد الاحتلال العثاني في العصر الحديث متمثل بمجلس المبعوثان واول نموذج تشريعي في العراق في ظل الاحتلال البريطاني متمثل بالمجلس التاسيسي والتعرف على طبيعة التثقيف الجماهيري لهما من خلال ماكتبته الصحافة العراقية .


Article
موقف الصحافة العراقية من انبثاق مجلس المبعوثان والمجلس التاسيسي

Authors: م.علي شمخي جبر
Pages: 265-283
Loading...
Loading...
Abstract

شهد العراق مطلع القرن العشرين سلسلة من الاحداث كان لها الاثر الكبير في تقرير مصيره وتحديد معالم سيادته على ارضه ومن بين تلك الاحداث الانقلاب العثاني عام 1908 والقرارالذي اتخذته جمعية الاتحاد والترقي باعادة الحياة البرلمانية للدولة العثمانية من خلال اعادة احياء مجلس المبعوثان الذي تعطل اعماله لاكثر من ثلاثين عاما بعد تعليق العمل بالدستور العثماني الصادر 1876 وكان العراق مشاركا في انتخابات هذا المجلس عبر عدد الشخصيات المؤيدة لجمعية الاتحاد والترقي اما الحدث الثاني فهو القرار الصادر عن الارادة الملكية في الرابع من اذار عام 1922 بصدور النظام المؤقت لانتخاب اعضاء المجلس التاسيسي ليكون الوعاء الدستوري للانتخابات النيابية في العراق وقد شكل هذان الحدثان مفصلين مهمين في تاريخ العراق السياسي ويمكن وصفهما بامهما اولى المحاولات لممارسة التعددية في العراق عبر الانتخاب المباشر ومع اختلاف الاهداف من تشكيل مجلس المبعوثان الذي سعت من خلالها الدولة العثمانية الى تثبيت سيادة العثمانيين على الدول التي تحتلها ومحاولة حفظ الامن والاستقرار فيها وتاثرهم بالتجارب النيابية في الدول الاوربية اختلف الامر بالنسبة للبريطانينين بعد مرور عقد من الزمن على استبدال الاحتلال العثماني للعراق بالاحتلال البريطاني حيث تصاعدت الدعوات والمطالبات بتنظيم المؤتمر الوطني العام وتقرير مصير العراق في ظل الهيمنة البريطانية الجديدة وياتي هذا البحث ليسلط الضوء على الدور الذي لعبته الصحافة العراقية من هذين الحدثين ومواكبتها للتطورات التي سبقت انبثاق مجلس المبعوثان وصدور الارادة الملكية بتنظيم انتخابات المجلس التاسيسي او مااطلق عليه بالمؤتمر الوطني العام ويرى الباحث ان اعادة الكتابة بهذين الحدثين يرتبط ارتباطا وثيقا بالاهتمام المتزايد من قبل المؤسسات البحثية بالتجربة السياسية العراقية وتحولها من النظام الملكي الى الى النظام الجمهوري ومن ثم النظام الديمقراطي التعددي وقد تناول الباحث في مبحثين اهتمام الصحافة العراقية وموقفها من تشكيل مجلس المبعوثان ومن انبثاق المجلس التاسيسي وسلط الضوء على ماكتب في عدد من الصحف العراقية من قبل الصحفيين العراقيين في ذلك الوقت وقد اعتمد الباحث على المراجعة المباشرة لاعداد الصحف الصادرة في تلك الحقبة والموجودة اعدادها في دار الكتب والوثائق كما اعتمد على عدد من المصادر التاريخية التي تناولت حقبة مهمة من تاريخ العراق خلال الاحتلال العثماني والاحتلال البريطاني وهي حقبة مفصلية انتقل فيها العراق من هيمنة سياسية الى اخرى اختلفت معالمها باختلاف الاطر الادارية والخطط الاستعمارية التي تحكمت بمقدرات العراقيين على مدى عقود من الزمن وقد اختار الباحث المنهج الوصفي والتحليلي في رصد مانشرته الصحافة العراقية والمقارنة بين ردود الافعال السياسية للقوى المتنفذة في ذلك الوقت ودعوات الرفض من قبل القوى الوطنية العراقية من خلال ماكانت تصدره الصحف العراقية وتنشره باقلام عدد من السياسين الوطنيين والكتاب البارزين ويتمنى الباحث من الله ان يكون قد وفق في كتابة هذا الجهد العلمي اليسير بما يخدم الباحثين في هذا الحقل المعرفي ومن الله التوفيق اهمية البحث تمثل المجالس النيابية اهم معالم الديمقراطية والتعددية والبرلمان او مجلس النواب الذي يحمل مسميات اخرى هو الواجهة التي يمكن من خلالها التعرف على طبيعة النظام السياسي في اية دولة ولاتكتمل الصورة الحقيقية لاي نظام تشريعي من دون وجود مؤسسة تشريعية منتخبة من قبل الشعب يجسد فيها ارادته في الاختيار الحر ومن دون وجود قوانين تكفل الحريات العامة وتشيع ثقافة الراي والراي الاخر ومن ضمن هذه الحريات حرية الصحافة ولم يعرف العراقيون طوال قرون من الزمن مثل هذه النمط السياسي على الرغم من ان الدراسات التاريخية تتحدث عن تشكيل برلمان في الحضارات البابلية القديمة في العراق وفي ظل الاحتلال العثاني تعرف العراقيون في اواخر القرن التاسع عشر على النظام الانتخابي من خلال مجلس المبعوثان ثم تمكنوا عبر حراك شعبي وسياسي من اجبار حكومة الاحتلال البريطاني على تنظيم المؤتمر التاسيسي من خلال الاقتراع العام لذا ياتي هذا البحث للتعرف على موقف الصحافة العراقية من هذه التشكيلات السياسية سواء اكان التثقيف بها والدعوة الى تاسيسها او في اداء مهمامها او تاثير قراراتها على الجمهور . مشكلة البحث يشكل التاريخ السياسي لاية دولة قاعدة مهمة في تنامي الوعي بالحريات العامة وتتعمق الاهمية لهذا التاريخ حين تتمكن التشكيلات السياسية فيه والانظمة والقوانين التي يتم تشريعها من الوصول الى مستويات متطورة تتيح للافراد التعبير عن ارائهم وفي العراق بقي الصراع بين السلطة والمؤسسات التي تعمل من اجل ترسيخ الدعوات الى الاستقلال والحرية صراعا مكشوفا وقد مثلت السلطة التشريعية مفصلا مهما من مفاصل هذا الصراع وقد حاول الباحث في هذا الجهد العلمي تقفي اثار هذا الصراع من خلال الاطلاع على ماتم تدوينه في الصحافة العراقية عن موضوعة اول نموذج تشريعي في عهد الاحتلال العثاني في العصر الحديث متمثل بمجلس المبعوثان واول نموذج تشريعي في العراق في ظل الاحتلال البريطاني متمثل بالمجلس التاسيسي والتعرف على طبيعة التثقيف الجماهيري لهما من خلال ماكتبته الصحافة العراقية .

Keywords

شهد العراق مطلع القرن العشرين سلسلة من الاحداث كان لها الاثر الكبير في تقرير مصيره وتحديد معالم سيادته على ارضه ومن بين تلك الاحداث الانقلاب العثاني عام 1908 والقرارالذي اتخذته جمعية الاتحاد والترقي باعادة الحياة البرلمانية للدولة العثمانية من خلال اعادة احياء مجلس المبعوثان الذي تعطل اعماله لاكثر من ثلاثين عاما بعد تعليق العمل بالدستور العثماني الصادر 1876 وكان العراق مشاركا في انتخابات هذا المجلس عبر عدد الشخصيات المؤيدة لجمعية الاتحاد والترقي اما الحدث الثاني فهو القرار الصادر عن الارادة الملكية في الرابع من اذار عام 1922 بصدور النظام المؤقت لانتخاب اعضاء المجلس التاسيسي ليكون الوعاء الدستوري للانتخابات النيابية في العراق وقد شكل هذان الحدثان مفصلين مهمين في تاريخ العراق السياسي ويمكن وصفهما بامهما اولى المحاولات لممارسة التعددية في العراق عبر الانتخاب المباشر ومع اختلاف الاهداف من تشكيل مجلس المبعوثان الذي سعت من خلالها الدولة العثمانية الى تثبيت سيادة العثمانيين على الدول التي تحتلها ومحاولة حفظ الامن والاستقرار فيها وتاثرهم بالتجارب النيابية في الدول الاوربية اختلف الامر بالنسبة للبريطانينين بعد مرور عقد من الزمن على استبدال الاحتلال العثماني للعراق بالاحتلال البريطاني حيث تصاعدت الدعوات والمطالبات بتنظيم المؤتمر الوطني العام وتقرير مصير العراق في ظل الهيمنة البريطانية الجديدة وياتي هذا البحث ليسلط الضوء على الدور الذي لعبته الصحافة العراقية من هذين الحدثين ومواكبتها للتطورات التي سبقت انبثاق مجلس المبعوثان وصدور الارادة الملكية بتنظيم انتخابات المجلس التاسيسي او مااطلق عليه بالمؤتمر الوطني العام ويرى الباحث ان اعادة الكتابة بهذين الحدثين يرتبط ارتباطا وثيقا بالاهتمام المتزايد من قبل المؤسسات البحثية بالتجربة السياسية العراقية وتحولها من النظام الملكي الى الى النظام الجمهوري ومن ثم النظام الديمقراطي التعددي وقد تناول الباحث في مبحثين اهتمام الصحافة العراقية وموقفها من تشكيل مجلس المبعوثان ومن انبثاق المجلس التاسيسي وسلط الضوء على ماكتب في عدد من الصحف العراقية من قبل الصحفيين العراقيين في ذلك الوقت وقد اعتمد الباحث على المراجعة المباشرة لاعداد الصحف الصادرة في تلك الحقبة والموجودة اعدادها في دار الكتب والوثائق كما اعتمد على عدد من المصادر التاريخية التي تناولت حقبة مهمة من تاريخ العراق خلال الاحتلال العثماني والاحتلال البريطاني وهي حقبة مفصلية انتقل فيها العراق من هيمنة سياسية الى اخرى اختلفت معالمها باختلاف الاطر الادارية والخطط الاستعمارية التي تحكمت بمقدرات العراقيين على مدى عقود من الزمن وقد اختار الباحث المنهج الوصفي والتحليلي في رصد مانشرته الصحافة العراقية والمقارنة بين ردود الافعال السياسية للقوى المتنفذة في ذلك الوقت ودعوات الرفض من قبل القوى الوطنية العراقية من خلال ماكانت تصدره الصحف العراقية وتنشره باقلام عدد من السياسين الوطنيين والكتاب البارزين ويتمنى الباحث من الله ان يكون قد وفق في كتابة هذا الجهد العلمي اليسير بما يخدم الباحثين في هذا الحقل المعرفي ومن الله التوفيق اهمية البحث تمثل المجالس النيابية اهم معالم الديمقراطية والتعددية والبرلمان او مجلس النواب الذي يحمل مسميات اخرى هو الواجهة التي يمكن من خلالها التعرف على طبيعة النظام السياسي في اية دولة ولاتكتمل الصورة الحقيقية لاي نظام تشريعي من دون وجود مؤسسة تشريعية منتخبة من قبل الشعب يجسد فيها ارادته في الاختيار الحر ومن دون وجود قوانين تكفل الحريات العامة وتشيع ثقافة الراي والراي الاخر ومن ضمن هذه الحريات حرية الصحافة ولم يعرف العراقيون طوال قرون من الزمن مثل هذه النمط السياسي على الرغم من ان الدراسات التاريخية تتحدث عن تشكيل برلمان في الحضارات البابلية القديمة في العراق وفي ظل الاحتلال العثاني تعرف العراقيون في اواخر القرن التاسع عشر على النظام الانتخابي من خلال مجلس المبعوثان ثم تمكنوا عبر حراك شعبي وسياسي من اجبار حكومة الاحتلال البريطاني على تنظيم المؤتمر التاسيسي من خلال الاقتراع العام لذا ياتي هذا البحث للتعرف على موقف الصحافة العراقية من هذه التشكيلات السياسية سواء اكان التثقيف بها والدعوة الى تاسيسها او في اداء مهمامها او تاثير قراراتها على الجمهور . مشكلة البحث يشكل التاريخ السياسي لاية دولة قاعدة مهمة في تنامي الوعي بالحريات العامة وتتعمق الاهمية لهذا التاريخ حين تتمكن التشكيلات السياسية فيه والانظمة والقوانين التي يتم تشريعها من الوصول الى مستويات متطورة تتيح للافراد التعبير عن ارائهم وفي العراق بقي الصراع بين السلطة والمؤسسات التي تعمل من اجل ترسيخ الدعوات الى الاستقلال والحرية صراعا مكشوفا وقد مثلت السلطة التشريعية مفصلا مهما من مفاصل هذا الصراع وقد حاول الباحث في هذا الجهد العلمي تقفي اثار هذا الصراع من خلال الاطلاع على ماتم تدوينه في الصحافة العراقية عن موضوعة اول نموذج تشريعي في عهد الاحتلال العثاني في العصر الحديث متمثل بمجلس المبعوثان واول نموذج تشريعي في العراق في ظل الاحتلال البريطاني متمثل بالمجلس التاسيسي والتعرف على طبيعة التثقيف الجماهيري لهما من خلال ماكتبته الصحافة العراقية .


Article
(Breakthrough Thinking to Heads of Departments)
(التفكير الاختراقي لدى رؤساء الأقسام) "بحث مستل من رسالة ماجستير"

Loading...
Loading...
Abstract

 Abstract: The current research aims at the following: 1.Degree of breakthrough thinking to the heads of department. 2.Differences of statistical meanings of breakthrough thinking to the head of department according to two variables (gender and field). To carry out the research aims, the researcher adopted (Puccio) scale (2011) to measure the breakthrough thinking that relies on his theory after Arabizing, translating and extracting the standard features. The breakthrough Thinking in its primary form consisted of (36) items distributed on (four points): (Those of clear thinking, Those of thoughtful Thinking, Those of developed Thinking, and Those of the implemented Thinking). The standard features of the two scale were investigated after their application on the statistical analysis sample of (250). Truth was investigated through face validity by consulting the two scale by (14) referees specialized in the educational and psychological sciences and assessment and evaluation. By this procedure, I followed the breakthrough thinking scale on all items and modified some of them, at the same time. Then, the researcher drew out the construct validity of the two scale by two styles recognized power and recognized validity, the connection style and internal harmony. Based on these procedures, (33) items of breakthrough thinking scale. The researcher investigated stability by the use of (Alfa crown Bakh formula). The stability coefficient were high reached (0,89) for both scale. After data analysis statistically, by using the statistical program (spss), the following points were concluded: 1. Middle Euphrates heads of departments have breakthrough thinking. 2. There is no difference between the scientific and human specialization in the breakthrough thinking. On the light of the results, the researcher gives the most important recommendations: 1. Special care should be taken to research applied on heads of departments. The recommendations should be taken in consideration since it is first responsible on building and developing the educational process with typical form. 2. Possibility of using the breakthrough thinking scale and social persuasion scale by heads of departments on instructors to evaluate their satisfaction level to students and developing their abilities of thinking. The researcher also presented some suggestions like: 1. Making researches aim at finding the relation between the breakthrough thinking and other variables as ( self-emphasis, taking decision).  مستخلص البحث: استهدف البحث الحالي التعرف على: 1- درجة التفكير الاختراقي لدى رؤساء الأقسام. 2- الفروق ذات الدلالة الاحصائية للتفكير الاختراقي لدى رؤساء الاقسام على وفق متغيري (الجنس، التخصص). لتحقيق أهداف البحث قامت الباحثة باعتماد مقياس (بوكشيو،2011) لقياس التفكير الاختراقي المستند الى نظريته بعد أن قامت بتعريبه وترجمته واستخراج الخصائص القياسية له. وتكون مقياس التفكير الاختراقي بصيغته الأولية من (36) فقرة موزعة على أربعة مجالات هي: (ذوو التفكير الواضح، ذوو التفكير المفكر، ذوو التفكير المطور، ذوو التفكير المنفذ). وقد تم التحقق من الخصائص القياسية للمقياس بعد تطبيقه على عينة التحليل الاحصائي البالغة (250)، إذ تم التحقق من الصدق عن طريق الصدق الظاهري وذلك بعرض المقياس على (14) محكماً متخصصاً بالعلوم التربوية والنفسية والقياس والتقويم ومن خلال هذا الإجراء استبقت جميع الفقرات في مقياس التفكير الاختراقي وعُدلت بعضها. ثم استخرجت الباحثة بعد ذلك صدق البناء للمقياسين بأسلوبين (أسلوب القوة التمييزية او الصدق التمييزي، أسلوب الارتباطات او الاتساق الداخلي) واستناداً إلى هذه الإجراءات تم الإبقاء على (33) فقرة في مقياس التفكير الاختراقي. أما الثبات فقد تحققت منه الباحثة باستعمال معادلة (الفا كرونباخ) وكانت قيم معاملات الثبات عالية حيث بلغت (0.89) لكلا المقياسين. وبعد تحليل البيانات إحصائياً باستعمال البرنامج الإحصائي (SPSS) توصلت الباحثة الى ان رؤساء اقسام الفرات الاوسط يمتلكونَ تفكيراً اختراقياً، ولا يوجد هناك فرق بين التخصصين العلمي والإنساني في التفكير الاختراقي لدى رؤساء الأقسام. وفي ضوء نتائج البحث تقدمت الباحثة بعدد من التوصيات أهمها: العناية بالبحوث التي تجري على رؤساء الاقسام. والأخذ بالتوصيات التي تطرحها تلك البحوث كونه المسؤول الأول عن تطوير الأجيال وبنائها وسير العملية التعليمية بالشكل الأمثل، وامكانية استعمال مقياس التفكير الاختراقي من قبل رؤساء الأقسام على التدريسيين لتقويم مستوى اقناعهم للطلبة وتنمية قدرتهم على التفكير. وكذلك قدمت عدد من المقترحات أهمها: إجراء بحوث تهدف إلى إيجاد العلاقة بين التفكير الاختراقي ومتغيرات أخرى مثل (تأكيد الذات، اتخاذ القرار).

Keywords

 Abstract: The current research aims at the following: 1.Degree of breakthrough thinking to the heads of department. 2.Differences of statistical meanings of breakthrough thinking to the head of department according to two variables (gender and field). To carry out the research aims --- the researcher adopted (Puccio) scale (2011) to measure the breakthrough thinking that relies on his theory after Arabizing --- translating and extracting the standard features. The breakthrough Thinking in its primary form consisted of (36) items distributed on (four points): (Those of clear thinking --- Those of thoughtful Thinking --- Those of developed Thinking --- and Those of the implemented Thinking). The standard features of the two scale were investigated after their application on the statistical analysis sample of (250). Truth was investigated through face validity by consulting the two scale by (14) referees specialized in the educational and psychological sciences and assessment and evaluation. By this procedure --- I followed the breakthrough thinking scale on all items and modified some of them --- at the same time. Then --- the researcher drew out the construct validity of the two scale by two styles recognized power and recognized validity --- the connection style and internal harmony. Based on these procedures --- (33) items of breakthrough thinking scale. The researcher investigated stability by the use of (Alfa crown Bakh formula). The stability coefficient were high reached (0 --- 89) for both scale. After data analysis statistically --- by using the statistical program (spss) --- the following points were concluded: 1. Middle Euphrates heads of departments have breakthrough thinking. 2. There is no difference between the scientific and human specialization in the breakthrough thinking. On the light of the results --- the researcher gives the most important recommendations: 1. Special care should be taken to research applied on heads of departments. The recommendations should be taken in consideration since it is first responsible on building and developing the educational process with typical form. 2. Possibility of using the breakthrough thinking scale and social persuasion scale by heads of departments on instructors to evaluate their satisfaction level to students and developing their abilities of thinking. The researcher also presented some suggestions like: 1. Making researches aim at finding the relation between the breakthrough thinking and other variables as ( self-emphasis --- taking decision). ---  مستخلص البحث: استهدف البحث الحالي التعرف على: 1- درجة التفكير الاختراقي لدى رؤساء الأقسام. 2- الفروق ذات الدلالة الاحصائية للتفكير الاختراقي لدى رؤساء الاقسام على وفق متغيري (الجنس، التخصص). لتحقيق أهداف البحث قامت الباحثة باعتماد مقياس (بوكشيو،2011) لقياس التفكير الاختراقي المستند الى نظريته بعد أن قامت بتعريبه وترجمته واستخراج الخصائص القياسية له. وتكون مقياس التفكير الاختراقي بصيغته الأولية من (36) فقرة موزعة على أربعة مجالات هي: (ذوو التفكير الواضح، ذوو التفكير المفكر، ذوو التفكير المطور، ذوو التفكير المنفذ). وقد تم التحقق من الخصائص القياسية للمقياس بعد تطبيقه على عينة التحليل الاحصائي البالغة (250)، إذ تم التحقق من الصدق عن طريق الصدق الظاهري وذلك بعرض المقياس على (14) محكماً متخصصاً بالعلوم التربوية والنفسية والقياس والتقويم ومن خلال هذا الإجراء استبقت جميع الفقرات في مقياس التفكير الاختراقي وعُدلت بعضها. ثم استخرجت الباحثة بعد ذلك صدق البناء للمقياسين بأسلوبين (أسلوب القوة التمييزية او الصدق التمييزي، أسلوب الارتباطات او الاتساق الداخلي) واستناداً إلى هذه الإجراءات تم الإبقاء على (33) فقرة في مقياس التفكير الاختراقي. أما الثبات فقد تحققت منه الباحثة باستعمال معادلة (الفا كرونباخ) وكانت قيم معاملات الثبات عالية حيث بلغت (0.89) لكلا المقياسين. وبعد تحليل البيانات إحصائياً باستعمال البرنامج الإحصائي (SPSS) توصلت الباحثة الى ان رؤساء اقسام الفرات الاوسط يمتلكونَ تفكيراً اختراقياً، ولا يوجد هناك فرق بين التخصصين العلمي والإنساني في التفكير الاختراقي لدى رؤساء الأقسام. وفي ضوء نتائج البحث تقدمت الباحثة بعدد من التوصيات أهمها: العناية بالبحوث التي تجري على رؤساء الاقسام. والأخذ بالتوصيات التي تطرحها تلك البحوث كونه المسؤول الأول عن تطوير الأجيال وبنائها وسير العملية التعليمية بالشكل الأمثل، وامكانية استعمال مقياس التفكير الاختراقي من قبل رؤساء الأقسام على التدريسيين لتقويم مستوى اقناعهم للطلبة وتنمية قدرتهم على التفكير. وكذلك قدمت عدد من المقترحات أهمها: إجراء بحوث تهدف إلى إيجاد العلاقة بين التفكير الاختراقي ومتغيرات أخرى مثل (تأكيد الذات، اتخاذ القرار).


Article
"وكالة بنكرتون" ونشاطها الأمني في الولايات المتحدة الأمريكية 1850-1899

Loading...
Loading...
Abstract

Summary Fast economical developments in the U.S. in second half of nineteenth century contained many social results , such as increasing of stealing and killing crimes , and expand of Labor strikes , which resulted in violence actions , and presented acceptable reason for emergence specialist security agencies , first of them "Pinkerton Agency" , which played important role in all of that , besides that , its role in American Civil War , such as discovering an attempt to kill elected republican president Abraham Lincoln . This research studied all that aspects, focused on period of 1850 -1899 of agency's history. اشتملت التطورات الاقتصادية السريعة في الولايات المتحدة الأمريكية في النصف الثاني من القرن التاسع عشر على نتائج اجتماعية متعددة، اكثر مظاهرها خطورة ازدياد جرائم السرقة، واتساع الاضرابات العمالية المصحوبة- في بعض الأحيان – باعمال عنف، وهو ما وافر مسوغاً منطقياً ومقبولاً لظهور وكالات أمنية متخصصة بمكافحة الجريمة واكتشاف مرتكبيها، وتقديم حماية أمنية للمؤسسات الاقتصادية الكبيرة، أولها وأقدمها "وكالة بنكرتون" ، التي تبين أنه كان لها دوراً مهماً في كل ذلك، ناهيك عن دورها في الحرب الأهلية الأمريكية، بما فيه اكتشافها محاولة لاغتيال الرئيس الجمهوري ابراهام لنكولن، تلك الجوانب وغيرها فصّل فيها هذا البحث، مركزاً على المدة 1850 – 1899 من تاريخ الوكالة.


Article
الجيش الأفغاني الحديث تأسيسه وتشكيلاته وتسليحه 1890-1973

Loading...
Loading...
Abstract

The modern Afghan Army Its establishment, arming and formations 1890 – 1973 Assistant Prof. Dr. May Fadhil Majeed Al-Rubaey Ministry of Education This research sheds light on the beginnings of the Afghan army as a military force that relied on tribal forces in its formations during the era of the Afghan princes to the reign of Prince Amanullah Khan, who created the first nucleus of the modern Afghan army and attempted to introduce administrative and economic reforms in the country and then his failure that cost him the throne, and then I dealt with the efforts of King Mohammed Nader Shah and his brothers to build a modern military institution and his using of foreign expertise and tribal alliances to achieve his objectives, which his son King Mohammed Zahir Shah continued on them , Then I looked over the Afghan army formations and the places of its military brigades, sources of arming the Afghan army and the role of the former Soviet Union in the modernization of the Afghan army finally the role of the organization of Afghan officers in the military coup against the monarchy in1973. المقدمــــــــــــــــــة تعرّضت أفغانستان خلال القرن التاسع عشر إلى هجوم من جانب القوات البريطانية، مستهدفة إخضاع أمراء البلاد لنفوذها السياسي وإجبارهم على توقيع معاهدات تضمن تبعيّة البلاد لحكومة الهند البريطانية، إذ شنّ البريطانيون الحرب مرّتين على بلاد الأفغان، الأولى استمرت ما بين عامي 1839-1842، والثانية بعد أكثر من ثلاثين عاماً، أي بعد عامي 1878، و1881، إذ واجهت السلطات الأفغانية قوات الاحتلال باستنفار وطني شمل البلاد بكلّ قوميّاتها دفاعاً عنها، فضلاً عن القوات القبلية التي أمّنت القسم الأكبر من قوة المواجهة، واستطاعت صدّ البريطانيين، وأجبرتهم على الانسحاب من أراضيها، ولكن من الجانب آخر تكبّدت تلك القوات خسائر، ودُمّرت العاصمة كابول، وأُحرقت العديد من القرى الأفغانية، وقتل سكّانها. هذا الوضع أملى على الأمراء الأفغان التفكير في ضرورة وجود قوة عسكرية مناسبة لمواجهة الأخطار الطارئة. ويسلط هذا البحث الضوء على بدايات نشوء الجيش الأفغاني كقوة عسكرية أعتمدت على القوات القبلية في تشكيلاته في عهد الأمراء الأفغان، إلى عهد الأمير أمان الله خان الذي انشأ أول قوة للجيش الأفغاني الحديث، ومحاولته إدخال إصلاحات إدارية واقتصادية في البلاد، ثم فشله الذي كلّفه عرشه، ثم تطرق الى جهود الملك محمد نادر شاه، وإخوته لبناء مؤسسة عسكرية حديثة، واستعانته بالخبرات الأجنبية، والتحالفات القبلية لتحقيق أهدافه التي استمر عليها ابنه الملك محمد ظاهر شاه، فضلاًعن تشكيلات الجيش الأفغاني، وأماكن تواجد فِرقه العسكرية، ومصادر تسليح الجيش الأفغاني، ودور الاتحاد السوفيتي (سابقاً)، في تحديث الجيش الأفغاني ,واخيراً دور تنظيم الضباط الأفغان في الانقلاب العسكري ضد الملكية عام 1973.

Keywords

The modern Afghan Army Its establishment --- arming and formations 1890 – 1973 Assistant Prof. Dr. May Fadhil Majeed Al-Rubaey Ministry of Education This research sheds light on the beginnings of the Afghan army as a military force that relied on tribal forces in its formations during the era of the Afghan princes to the reign of Prince Amanullah Khan --- who created the first nucleus of the modern Afghan army and attempted to introduce administrative and economic reforms in the country and then his failure that cost him the throne --- and then I dealt with the efforts of King Mohammed Nader Shah and his brothers to build a modern military institution and his using of foreign expertise and tribal alliances to achieve his objectives --- which his son King Mohammed Zahir Shah continued on them --- Then I looked over the Afghan army formations and the places of its military brigades --- sources of arming the Afghan army and the role of the former Soviet Union in the modernization of the Afghan army finally the role of the organization of Afghan officers in the military coup against the monarchy in1973. --- المقدمــــــــــــــــــة تعرّضت أفغانستان خلال القرن التاسع عشر إلى هجوم من جانب القوات البريطانية، مستهدفة إخضاع أمراء البلاد لنفوذها السياسي وإجبارهم على توقيع معاهدات تضمن تبعيّة البلاد لحكومة الهند البريطانية، إذ شنّ البريطانيون الحرب مرّتين على بلاد الأفغان، الأولى استمرت ما بين عامي 1839-1842، والثانية بعد أكثر من ثلاثين عاماً، أي بعد عامي 1878، و1881، إذ واجهت السلطات الأفغانية قوات الاحتلال باستنفار وطني شمل البلاد بكلّ قوميّاتها دفاعاً عنها، فضلاً عن القوات القبلية التي أمّنت القسم الأكبر من قوة المواجهة، واستطاعت صدّ البريطانيين، وأجبرتهم على الانسحاب من أراضيها، ولكن من الجانب آخر تكبّدت تلك القوات خسائر، ودُمّرت العاصمة كابول، وأُحرقت العديد من القرى الأفغانية، وقتل سكّانها. هذا الوضع أملى على الأمراء الأفغان التفكير في ضرورة وجود قوة عسكرية مناسبة لمواجهة الأخطار الطارئة. ويسلط هذا البحث الضوء على بدايات نشوء الجيش الأفغاني كقوة عسكرية أعتمدت على القوات القبلية في تشكيلاته في عهد الأمراء الأفغان، إلى عهد الأمير أمان الله خان الذي انشأ أول قوة للجيش الأفغاني الحديث، ومحاولته إدخال إصلاحات إدارية واقتصادية في البلاد، ثم فشله الذي كلّفه عرشه، ثم تطرق الى جهود الملك محمد نادر شاه، وإخوته لبناء مؤسسة عسكرية حديثة، واستعانته بالخبرات الأجنبية، والتحالفات القبلية لتحقيق أهدافه التي استمر عليها ابنه الملك محمد ظاهر شاه، فضلاًعن تشكيلات الجيش الأفغاني، وأماكن تواجد فِرقه العسكرية، ومصادر تسليح الجيش الأفغاني، ودور الاتحاد السوفيتي (سابقاً)، في تحديث الجيش الأفغاني --- واخيراً دور تنظيم الضباط الأفغان في الانقلاب العسكري ضد الملكية عام 1973.


Article
الحجاج اللغوي في السور القصار(السلالم الحِجَاجِية مثالًا)

Loading...
Loading...
Abstract

*Summary: The purpose of this study is to explain the role of the pilgrim in the short Quranic scriptures by defining their concept and reviewing the pilgrims' power. The importance of this is to show the persuasive aspects of each text, in which the recipient is persuaded, or his or her belief changed in a particular case. Therefore, it is necessary to take into account everything related to the Quranic text, especially the components of the Quranic liturgical discourse, and the familiarity with all the aspects that carry the recipient to the conviction, showing the effectiveness of the pilgrims through the format of the verses and its elements, links, The Quranic rhythm, and the places of the verses between them, and the images drawn by the Quranic text in the door of reward and punishment and divine mercy, and the scenes of the Koran, Metaphysical, legislation .... *الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى بيان دور السلالم الحجاجية في السور القرآنية القصار؛ وذلك من خلال تحديد مفهومها واستعراض القوة الحجاجية لها وتتمثل أهميتهما في إظهار الجوانب الإقناعية لكل نص وردت فيه بإقناع المتلقي ،أو تغيير معتقده في قضية ما، أو سلوكه تجاه أمر معين. لذلك لا بدَّ من مراعاة كل ما يتعلق بالنص القرآني ولا سيما العناصر المكونة للخطاب القرآني الحجاجي ، والإلمام بكل الجوانب التي تحمل المتلقي على الاقتناع إذ تظهر فاعلية الحجاج من خلال نسق الآيات وما تشتمل عليه من عوامل ، وروابط ، وأفعال كلام ، والسلالم الحجاجية ، كذلك الأساليب بما فيها من الاستفهام، والنفي، والشرط، والقصر، والعطف، والتقديم والتأخير، وكذلك العلل النحوية والصرفية في مباني الكلمات والتراكيب المتنوعة ، والإيقاع القرآني، ومواضع الآيات فيما بينهما ، والصور التي يرسمها النص القرآني في باب الثواب والعقاب والرحمة الإلهية ، والمشاهد الغيبية ، والتشريعات ... .

Keywords

*Summary: The purpose of this study is to explain the role of the pilgrim in the short Quranic scriptures by defining their concept and reviewing the pilgrims' power. The importance of this is to show the persuasive aspects of each text --- in which the recipient is persuaded --- or his or her belief changed in a particular case. Therefore --- it is necessary to take into account everything related to the Quranic text --- especially the components of the Quranic liturgical discourse --- and the familiarity with all the aspects that carry the recipient to the conviction --- showing the effectiveness of the pilgrims through the format of the verses and its elements --- links --- The Quranic rhythm --- and the places of the verses between them --- and the images drawn by the Quranic text in the door of reward and punishment and divine mercy --- and the scenes of the Koran --- Metaphysical --- legislation .... --- *الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى بيان دور السلالم الحجاجية في السور القرآنية القصار؛ وذلك من خلال تحديد مفهومها واستعراض القوة الحجاجية لها وتتمثل أهميتهما في إظهار الجوانب الإقناعية لكل نص وردت فيه بإقناع المتلقي ،أو تغيير معتقده في قضية ما، أو سلوكه تجاه أمر معين. لذلك لا بدَّ من مراعاة كل ما يتعلق بالنص القرآني ولا سيما العناصر المكونة للخطاب القرآني الحجاجي ، والإلمام بكل الجوانب التي تحمل المتلقي على الاقتناع إذ تظهر فاعلية الحجاج من خلال نسق الآيات وما تشتمل عليه من عوامل ، وروابط ، وأفعال كلام ، والسلالم الحجاجية ، كذلك الأساليب بما فيها من الاستفهام، والنفي، والشرط، والقصر، والعطف، والتقديم والتأخير، وكذلك العلل النحوية والصرفية في مباني الكلمات والتراكيب المتنوعة ، والإيقاع القرآني، ومواضع الآيات فيما بينهما ، والصور التي يرسمها النص القرآني في باب الثواب والعقاب والرحمة الإلهية ، والمشاهد الغيبية ، والتشريعات ... .


Article
الدلالة النصية في محاججة الخليل () آيات من سورة البقرة أنموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

الدلالة النصية في محاججة الخليل () آيات من سورة البقرة أنموذجاً أ.م.د. صفاء توفيق كاظم الفحام جامعة بغداد/ كلية التربية ابن رشد للعلوم الإنسانية قسم اللغة العربية الملخص: Textual Significance in The Argument Alkhaleli (peace be upon him) Verses of Al- Baqarah Model Assistant professor Dr. Safaa Twfik. K.S. Al. Faham University of Baghdad/ College of Education Ibn Rashd Department of Arabic Language Summary This research deals with quranic text that in cludes three verses of surat Al- Baqarah from fifty –erght to two hundred and sixty As it dealt with the unity of the subject, the multiplicity of style and the unity of this text. The contemplating in these three verses and the three previous ones finds there is a close connection and relationship between the two texts. These verses talk about monotheism, judgment day, inter cession, knowledge and the ability to revive the dead and deposit it to people who did it. Ibrahim (peace be upon him) and the issue of calling the bird is evidence by sight for there is no more power agrament which indicates God's apothegm as it appears in the annotate of this text "And know that Allah is Exalted in might and wise. أ.م.د. صفاء توفيق كاظم الفحام جامعة بغداد/ كلية التربية ابن رشد للعلوم الإنسانية قسم اللغة العربية الملخص: يعنى هذا البحث بنص قرآني كريم يتضمن ثلاث آيات من سورة البقرة وهي من الآية الثامنة والخمسين إلى الآية ستين بعد المئتين، إذ تناولت فيه وحدة الموضوع وتعدد الأسلوب واتحاد هذا النص بما تقدمهُ من آيات فالمتأمل في هذه الآيات الثلاث وما تقدمها من آيات ثلاث أيضاً يجد أن هناك صلة محكمة وعلاقة وطيدة فيما بين النصين فالآيات تحدثنا عن التوحيد الإلهي والحياة القيومية والمالكية والشفاعة والعلم والقدرة على إحياء الموتى وإبداع هذه القوة عند من يقوم بها فإبراهيم -- وقضية دعوة الطير وهو دليل مشاهد بالعيان فليس هناك حجة أقوى من هذه الحجة وهي فعلاً تدلُ على عزة الله وحكمته كما ورد ذلك في ذيل الآية الأخيرة من هذا النص. "وأعلم أن الله عزيزٌ حكيم". Textual Significance in The Argument Alkhaleli (peace be upon him) Verses of Al- Baqarah Model Assistant professor Dr. Safaa Twfik. K.S. Al. Faham University of Baghdad/ College of Education Ibn Rashd Department of Arabic Language Summary This research deals with quranic text that in cludes three verses of surat Al- Baqarah from fifty –erght to two hundred and sixty As it dealt with the unity of the subject, the multiplicity of style and the unity of this text. The contemplating in these three verses and the three previous ones finds there is a close connection and relationship between the two texts. These verses talk about monotheism, judgment day, inter cession, knowledge and the ability to revive the dead and deposit it to people who did it. Ibrahim (peace be upon him) and the issue of calling the bird is evidence by sight for there is no more power agrament which indicates God's apothegm as it appears in the annotate of this text "And know that Allah is Exalted in might and wise.


Article
قضايا الصورة الشعرية في المجلات العراقية المحكمة من 2003-2016م

Loading...
Loading...
Abstract

يقوم هذا البحث على استجلاء أهم القضايا النقدية التي تناولها الباحثون حول الصورة الشعرية في المجلات العراقيىة المحكمة ولمدة زمنية تمتد لثلاث عشرة سنة ،ويقف على المقولات النقدية التي جاء بها الباحثون في مدارات بحوثهم ، وهي أغلبها قضايا لها معطيات نقدية سابقة على ظروف البحوث محل الدراسة ، وهناك قسم ضئيل من القضايا مثلت إشكاليات ،أو أسئلة جديدة مطروحة من قبل الباحثين للإجابة عنها . فإن قضايا الصورة من المجالات التي شكلت أرضية نظرية للبحوث محل الدراسة على الرغم من ضعف هذا المنحى،ومن أهم القضايا المطروحة فيه :مفهوم الصورة،وأهمية الصورة ووظائفها،ومصادر الصورة وعناصرها، والصورة في شعر الحداثة ،والصورة في السياق، والصورة والزمن ،والصورة والحلم . المقدمة الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين حبيب إله العالمين أبي القاسم المصطفى محمد وآله الطيبين الطاهرين وبعد... فإن للصورة الشعرية قضايا كثيرة ومتشعبة ،وتتعدد زوايا النظر إليها ، فكانت مدارا لكثير من الدراسات التي تناولتها ضمن أطر مختلفة ومن منطلقات متعددة ،و في هذا المورد نحاول الوقوف على أهم الآراء النقدية في البحوث محل الدراسة لقضايا الصورة الشعرية، وهي أغلبها قضايا لها معطيات نقدية سابقة على ظروف البحوث محل الدراسة ، وهناك قسم ضئيل من القضايا مثلت إشكاليات ،أو أسئلة جديدة مطروحة من قبل الباحثين للإجابة عنها فالبحث قراءة وصفية لاستجلاء المقولات النقدية المنبثقة من القراءات للصورة الشعرية ،والتي تمثل رؤى ومقولات خاصة بالباحثين ومتعلقة بجهدهم واستنتاجاتهم ،وليست منقولة عن الآخرين ، لذا سيكون هذا المحور مخصصا للجهد النقدي المتعلق بقضايا الصورة الشعرية المتمثل بمقولاتهم النقدية ،وانعكاساتها الإجرائية بناء على الرؤى الخاصة لهم في هذا المسار، ومن القضايا النقدية التي شكلت محورا مهما في البحوث -محل الدراسة- ما يأتي:

Keywords

يقوم هذا البحث على استجلاء أهم القضايا النقدية التي تناولها الباحثون حول الصورة الشعرية في المجلات العراقيىة المحكمة ولمدة زمنية تمتد لثلاث عشرة سنة ،ويقف على المقولات النقدية التي جاء بها الباحثون في مدارات بحوثهم ، وهي أغلبها قضايا لها معطيات نقدية سابقة على ظروف البحوث محل الدراسة ، وهناك قسم ضئيل من القضايا مثلت إشكاليات ،أو أسئلة جديدة مطروحة من قبل الباحثين للإجابة عنها . فإن قضايا الصورة من المجالات التي شكلت أرضية نظرية للبحوث محل الدراسة على الرغم من ضعف هذا المنحى،ومن أهم القضايا المطروحة فيه :مفهوم الصورة،وأهمية الصورة ووظائفها،ومصادر الصورة وعناصرها، والصورة في شعر الحداثة ،والصورة في السياق، والصورة والزمن ،والصورة والحلم . المقدمة الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين حبيب إله العالمين أبي القاسم المصطفى محمد وآله الطيبين الطاهرين وبعد... فإن للصورة الشعرية قضايا كثيرة ومتشعبة ،وتتعدد زوايا النظر إليها ، فكانت مدارا لكثير من الدراسات التي تناولتها ضمن أطر مختلفة ومن منطلقات متعددة ،و في هذا المورد نحاول الوقوف على أهم الآراء النقدية في البحوث محل الدراسة لقضايا الصورة الشعرية، وهي أغلبها قضايا لها معطيات نقدية سابقة على ظروف البحوث محل الدراسة ، وهناك قسم ضئيل من القضايا مثلت إشكاليات ،أو أسئلة جديدة مطروحة من قبل الباحثين للإجابة عنها فالبحث قراءة وصفية لاستجلاء المقولات النقدية المنبثقة من القراءات للصورة الشعرية ،والتي تمثل رؤى ومقولات خاصة بالباحثين ومتعلقة بجهدهم واستنتاجاتهم ،وليست منقولة عن الآخرين ، لذا سيكون هذا المحور مخصصا للجهد النقدي المتعلق بقضايا الصورة الشعرية المتمثل بمقولاتهم النقدية ،وانعكاساتها الإجرائية بناء على الرؤى الخاصة لهم في هذا المسار، ومن القضايا النقدية التي شكلت محورا مهما في البحوث -محل الدراسة- ما يأتي:


Article
اتجاهات طلبة قسم التاريخ في كلية التربية للعلوم الإنسانية نحو التعلم الذاتي

Loading...
Loading...
Abstract

The Attitudes of students Department of History at College Education of Humanities towards the Self - Learning ABSTRACAT The study aimed at determining a tool to measure the Attitudes of Department of History at the University of Karbala students towards the Self Instruction Learning of and at exploring the Attitudes of Department of History students towards the Self Instruction Learning, To achieve the aim of the research the researcher depened in this study on the descriptive methods approach survey ,The sample of the study was (200) students, The questionnaire as the tool for the research, the questionnaire in its final version consisted of the (30) items, its psychometric characteristics, i.e.: its validity and stability. The appropriate statistical analyses were Used Pearson correlation coefficient (SPSS), Spearman Brown equation, the medium average, standard deviation ,arithmetic mean, (T.test), The results showed that The attitudes of Department of History at the University of Karbala students towards the Self Instruction Learning environment are characterized by being positive, In the light of the results of the study a number of recommendations and The suggestions. Keyword: Self - Learning ملخص البحث: تحدد هدفا هذا البحث ببناء اداة لقیاس الاتجاه نحو التعلم الذاتي لدى طلبة قسم التاريخ في كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة كربلاء والتعرف إلى اتجاهاتهم نحو التعلم الذاتي، واعتمدت الباحثة منهج البحث الوصفي الدراسة المسحية، عينة البحث الأساسية بلغ عددها (200) طالب وطالبة من قسم التاريخ أعدت الباحثة لقیاس الاتجاه نحو التعلم الذاتي مقياسا تكون من (30) فقرة وطبق على العينة بعد التأكد من الخصائص السيكومترية له. واستعملت الوسائل إلاحصائية لمعالجة البيانات احصائيا باستخدام الحقيبة الاحصائية للعلوم الاجتماعية (SPSS) ثمثلت هذه الوسائل بـ (معامل ارتباط بيرسون، معادلة سبيرمان براون، المتوسط الحسابي، الوسط الفرضي، الانحراف المعياري، القيمة التائية لعينة واحدة)، وقد بينت النتائج ان اتجاهات طلبة قسم التاريخ في كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة كربلاء نحو التعلم الذاتي كانت ايجابية، و قد أوصت الباحثة في ضوء النتائج التي توصل إليها البحث بعدد من التوصيات واقترحت أيضا عددا من المقترحات. الكلمة المفتاح : التعلم الذاتي

Keywords

The Attitudes of students Department of History at College Education of Humanities towards the Self - Learning ABSTRACAT The study aimed at determining a tool to measure the Attitudes of Department of History at the University of Karbala students towards the Self Instruction Learning of and at exploring the Attitudes of Department of History students towards the Self Instruction Learning --- To achieve the aim of the research the researcher depened in this study on the descriptive methods approach survey --- The sample of the study was (200) students --- The questionnaire as the tool for the research --- the questionnaire in its final version consisted of the (30) items --- its psychometric characteristics --- i.e.: its validity and stability. The appropriate statistical analyses were Used Pearson correlation coefficient (SPSS) --- Spearman Brown equation --- the medium average --- standard deviation --- arithmetic mean --- (T.test) --- The results showed that The attitudes of Department of History at the University of Karbala students towards the Self Instruction Learning environment are characterized by being positive --- In the light of the results of the study a number of recommendations and The suggestions. Keyword: Self - Learning --- اتجاهات طلبة قسم التاريخ في كلية التربية للعلوم الإنسانية نحو التعلم الذاتي ملخص البحث: تحدد هدفا هذا البحث ببناء اداة لقیاس الاتجاه نحو التعلم الذاتي لدى طلبة قسم التاريخ في كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة كربلاء والتعرف إلى اتجاهاتهم نحو التعلم الذاتي، واعتمدت الباحثة منهج البحث الوصفي الدراسة المسحية، عينة البحث الأساسية بلغ عددها (200) طالب وطالبة من قسم التاريخ أعدت الباحثة لقیاس الاتجاه نحو التعلم الذاتي مقياسا تكون من (30) فقرة وطبق على العينة بعد التأكد من الخصائص السيكومترية له. واستعملت الوسائل إلاحصائية لمعالجة البيانات احصائيا باستخدام الحقيبة الاحصائية للعلوم الاجتماعية (SPSS) ثمثلت هذه الوسائل بـ (معامل ارتباط بيرسون، معادلة سبيرمان براون، المتوسط الحسابي، الوسط الفرضي، الانحراف المعياري، القيمة التائية لعينة واحدة)، وقد بينت النتائج ان اتجاهات طلبة قسم التاريخ في كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة كربلاء نحو التعلم الذاتي كانت ايجابية، و قد أوصت الباحثة في ضوء النتائج التي توصل إليها البحث بعدد من التوصيات واقترحت أيضا عددا من المقترحات. الكلمة المفتاح : التعلم الذاتي


Article
اتجاهات طلبة قسم التاريخ في كلية التربية للعلوم الإنسانية نحو التعلم الذاتي

Loading...
Loading...
Abstract

The Attitudes of students Department of History at College Education of Humanities towards the Self - Learning ABSTRACAT The study aimed at determining a tool to measure the Attitudes of Department of History at the University of Karbala students towards the Self Instruction Learning of and at exploring the Attitudes of Department of History students towards the Self Instruction Learning, To achieve the aim of the research the researcher depened in this study on the descriptive methods approach survey ,The sample of the study was (200) students, The questionnaire as the tool for the research, the questionnaire in its final version consisted of the (30) items, its psychometric characteristics, i.e.: its validity and stability. The appropriate statistical analyses were Used Pearson correlation coefficient (SPSS), Spearman Brown equation, the medium average, standard deviation ,arithmetic mean, (T.test), The results showed that The attitudes of Department of History at the University of Karbala students towards the Self Instruction Learning environment are characterized by being positive, In the light of the results of the study a number of recommendations and The suggestions. Keyword: Self - Learning ملخص البحث: تحدد هدفا هذا البحث ببناء اداة لقیاس الاتجاه نحو التعلم الذاتي لدى طلبة قسم التاريخ في كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة كربلاء والتعرف إلى اتجاهاتهم نحو التعلم الذاتي، واعتمدت الباحثة منهج البحث الوصفي الدراسة المسحية، عينة البحث الأساسية بلغ عددها (200) طالب وطالبة من قسم التاريخ أعدت الباحثة لقیاس الاتجاه نحو التعلم الذاتي مقياسا تكون من (30) فقرة وطبق على العينة بعد التأكد من الخصائص السيكومترية له. واستعملت الوسائل إلاحصائية لمعالجة البيانات احصائيا باستخدام الحقيبة الاحصائية للعلوم الاجتماعية (SPSS) ثمثلت هذه الوسائل بـ (معامل ارتباط بيرسون، معادلة سبيرمان براون، المتوسط الحسابي، الوسط الفرضي، الانحراف المعياري، القيمة التائية لعينة واحدة)، وقد بينت النتائج ان اتجاهات طلبة قسم التاريخ في كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة كربلاء نحو التعلم الذاتي كانت ايجابية، و قد أوصت الباحثة في ضوء النتائج التي توصل إليها البحث بعدد من التوصيات واقترحت أيضا عددا من المقترحات. الكلمة المفتاح : التعلم الذاتي

Keywords

The Attitudes of students Department of History at College Education of Humanities towards the Self - Learning ABSTRACAT The study aimed at determining a tool to measure the Attitudes of Department of History at the University of Karbala students towards the Self Instruction Learning of and at exploring the Attitudes of Department of History students towards the Self Instruction Learning --- To achieve the aim of the research the researcher depened in this study on the descriptive methods approach survey --- The sample of the study was (200) students --- The questionnaire as the tool for the research --- the questionnaire in its final version consisted of the (30) items --- its psychometric characteristics --- i.e.: its validity and stability. The appropriate statistical analyses were Used Pearson correlation coefficient (SPSS) --- Spearman Brown equation --- the medium average --- standard deviation --- arithmetic mean --- (T.test) --- The results showed that The attitudes of Department of History at the University of Karbala students towards the Self Instruction Learning environment are characterized by being positive --- In the light of the results of the study a number of recommendations and The suggestions. Keyword: Self - Learning --- اتجاهات طلبة قسم التاريخ في كلية التربية للعلوم الإنسانية نحو التعلم الذاتي ملخص البحث: تحدد هدفا هذا البحث ببناء اداة لقیاس الاتجاه نحو التعلم الذاتي لدى طلبة قسم التاريخ في كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة كربلاء والتعرف إلى اتجاهاتهم نحو التعلم الذاتي، واعتمدت الباحثة منهج البحث الوصفي الدراسة المسحية، عينة البحث الأساسية بلغ عددها (200) طالب وطالبة من قسم التاريخ أعدت الباحثة لقیاس الاتجاه نحو التعلم الذاتي مقياسا تكون من (30) فقرة وطبق على العينة بعد التأكد من الخصائص السيكومترية له. واستعملت الوسائل إلاحصائية لمعالجة البيانات احصائيا باستخدام الحقيبة الاحصائية للعلوم الاجتماعية (SPSS) ثمثلت هذه الوسائل بـ (معامل ارتباط بيرسون، معادلة سبيرمان براون، المتوسط الحسابي، الوسط الفرضي، الانحراف المعياري، القيمة التائية لعينة واحدة)، وقد بينت النتائج ان اتجاهات طلبة قسم التاريخ في كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة كربلاء نحو التعلم الذاتي كانت ايجابية، و قد أوصت الباحثة في ضوء النتائج التي توصل إليها البحث بعدد من التوصيات واقترحت أيضا عددا من المقترحات. الكلمة المفتاح : التعلم الذاتي


Article
الخطاب التحذيري والموعظي لأصحاب الإمام الحسين() في واقعة الطف (61هجرية/680ميلادية) شهداء المبارزة انموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The study in hand includes "the admonitory and preaching Speech of Imam Hussein’s Companions PBUH) at Al-Tuff battle in the year 61 Hijri, 680 A.D. The Swords Duals Martyrs as examples". The companions of Imam Hussein’s stood bravely and heroically through their solid belief in their creed and cause to the extent of martyrdom and sacrificing one’s self. They tried to direct these admonitory and preaching to the Army of Bani Umayah (Sons of Umayeh), which proceeded to fight Imam Hussein, and reminded them of the consequences of their actions. However, they were not all ears. The study focused on their speech both linguistically and conceptually, as well as the occurrence of that speech in the Holy Quran by pointing out the Quranic Surahs and verses. The study also included the companions of Imam Hussein (PBUH) who have delivered those admonitory speeches and preaches at Al-Tuff Battle in 61 Hijri, 680 A.D. This study depended on a number of old Arabic sources, and other secondary modern sources. Among those sources are The Death of Imam Hussein by Abu Muknif, Al-Lahoof Fi Qatl Al-Tufoof by Ibn Tawoos, Al-Rijal by Ibn Dawood, Ansab Al-Ashraf by Al-Balathery, The Art of Oration by Ahmed Mohammed Al-Hoofi, Al-Aalam by Al-Zakali, Bihar Al-Anwar by Mohammed Baqir Al-Majlisi, and others. The conclusion, however, presented the most important results at which the study, as well as the researcher, reached. جامعة الكوفة/ كلية التربية للبنات ملخص تشمل هذه الدراسة " الخطاب التحذيري والموعظي لأصحاب الأمام الحسين (عليه السلام) في واقعة الطف 61 هجرية /680 ميلادية شهداء المبارزة إنموذجاً ". لقد وقف أصحاب الأمام الحسين " عليه السلام" موقفاً بطولياً ومشرفاً من خلال إيمانهم الراسخ بعقيدتهم وقضيتهم ، وصل إلى حد الشهادة والتضحية بالنفس . لقد حاول أصحاب الأمام الحسين "عليه السلام" توجيه الخطب والمواعظ التحذيرية لجيش بني امية الذي تقدم لحرب الامام الحيسن "عليه السلام" وذكرّوهم بعواقب أعمالهم هذه ، ولكن هذه الخطب لم تلقي آذان صاغية. تركز موضوع الدراسة على الخطاب لغة وإصطلاحاً ، وكذلك ورود الخطاب في القرآن الكريم من خلال الأشارة إلى السُوَر والأيات القرآنية . وتناولت الدراسة أيضاً أصحاب الأمام الحسين "عليه السلام" الذين ألقوا تلك الخطب والمواعظ التحذيرية في واقعة الطف 61 هجرية / 680 ميلادية. إعتمدت هذه الدراسة على مجموعة مصادر عربية قديمة ومراجع ثانوية حديثة ، منها كتاب مقتل الأمام الحسين لمؤلفه أبو مخنف ، وكتاب اللهوف في قتلى الطفوف لمؤلفه إبن طاووس، وكتاب الرجال لمؤلفه إبن داود ، وكتاب أنساب الأشراف لمؤلفه البلاذري ، وكذلك فن الخطابه لأحمد محمد الحوفي ، والأعلام للزركلي ، وبحار الأنوار لمحمد باقر المجلسي وغيرها. وتناولت الخاتمة أبرز النتائج التي توصل إليها الباحث.

Keywords

Abstract The study in hand includes "the admonitory and preaching Speech of Imam Hussein’s Companions PBUH) at Al-Tuff battle in the year 61 Hijri --- 680 A.D. The Swords Duals Martyrs as examples". The companions of Imam Hussein’s stood bravely and heroically through their solid belief in their creed and cause to the extent of martyrdom and sacrificing one’s self. They tried to direct these admonitory and preaching to the Army of Bani Umayah (Sons of Umayeh) --- which proceeded to fight Imam Hussein --- and reminded them of the consequences of their actions. However --- they were not all ears. The study focused on their speech both linguistically and conceptually --- as well as the occurrence of that speech in the Holy Quran by pointing out the Quranic Surahs and verses. The study also included the companions of Imam Hussein (PBUH) who have delivered those admonitory speeches and preaches at Al-Tuff Battle in 61 Hijri --- 680 A.D. This study depended on a number of old Arabic sources --- and other secondary modern sources. Among those sources are The Death of Imam Hussein by Abu Muknif --- Al-Lahoof Fi Qatl Al-Tufoof by Ibn Tawoos --- Al-Rijal by Ibn Dawood --- Ansab Al-Ashraf by Al-Balathery --- The Art of Oration by Ahmed Mohammed Al-Hoofi --- Al-Aalam by Al-Zakali --- Bihar Al-Anwar by Mohammed Baqir Al-Majlisi --- and others. The conclusion --- however --- presented the most important results at which the study --- as well as the researcher --- reached. --- جامعة الكوفة/ كلية التربية للبنات ملخص تشمل هذه الدراسة " الخطاب التحذيري والموعظي لأصحاب الأمام الحسين (عليه السلام) في واقعة الطف 61 هجرية /680 ميلادية شهداء المبارزة إنموذجاً ". لقد وقف أصحاب الأمام الحسين " عليه السلام" موقفاً بطولياً ومشرفاً من خلال إيمانهم الراسخ بعقيدتهم وقضيتهم ، وصل إلى حد الشهادة والتضحية بالنفس . لقد حاول أصحاب الأمام الحسين "عليه السلام" توجيه الخطب والمواعظ التحذي