Table of content

AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies

مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية

ISSN: 2070898X
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: President of University or centers
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

Journal of Arabic studies of Mustansiriya University and International University Rajasthan is a magazine specializing in different historical, political and Economic Affairs and geography and civil society with particular focus on Iraqi Affairs and comprising magazine in addition to research reports compiled display book and other reports.
product year 1996
NO. 48

Loading...
Contact info

Emaile :must_arab_cent@yahoo.com

Table of content: 2019 volume: issue:68

Article
ا
ستراتيجية الحكومة الالكترونية في المؤسسات المعلوماتية في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The development of information and communication technology in an age called the digital world and the availability of a huge amount of information make government institutions use technology in their internal and external transactions with a basic infrastructure of technology and communications to enable the citizen to access information as soon as possible and efficiently and transparently without leaving his position . And for the completion and authentication of transactions electronically within government institutions. And to create a transparent and fair relationship aimed at upgrading its services and turning the citizen not only a recipient of services and information, but also a participant in the democratic process and decision-making with the political, economic and social departments to make radical changes in the work of the information institutions and its strategy. Iraq is still in the ranks of the countries that are working on the application of this technology, which is called (the government of the citizens of electronic) and is still on paper. ان تطور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في عصر اطلق عليه العالم الرقمي وما احدثته من توفر كم هائل من المعلومات جعل المؤسسات الحكومية تستخدم التكنولوجيا في معاملاتها الداخلية والخارجية مع وجود بنية تحتية اساسية من التكنولوجيا والاتصالات لتمكين المواطن من الوصول الى المعلومات بأسرع وقت ممكن وبكفاءة وشفافية من دون مغادرة موقعه . ولإنجاز المعاملات وتوثيقها الكترونيا داخل المؤسسات الحكومية . ولخلق علاقة مرنة تهدف للارتقاء بخدماتها وليتحول المواطن ليس فقط متلق للخدمات والمعلومات وانما مشارك في العملية الديمقراطية ووضع القرارات مع الادارات السياسية والاقتصادية والاجتماعية لإحداث تغييرات جذرية في عمل المؤسسات المعلوماتية واستراتيجيتها وهذا ما يطلق عليه بالحكومة الالكترونية . والعراق ما زال في مصاف الدول التي تعمل على تطبيق هذه التكنولوجيا والتي اطلق عليها ( بحكومة المواطن الالكترونية ) وما زالت حبراً على ورق .


Article
العلاقة بين زيادة الرواتب والاجور والرضا الوظيفي للموظفين دراسة تطبيقية في الهيئة العامة للضرائب

Loading...
Loading...
Abstract

Job satisfaction is one of the important topics in the science of management because it is an emotional state related to the human element, difficult to understand and measured objectively, has addressed this subject hundreds of researches has studied this subject. In 1976, more than 3,350 studies were conducted in the United States on job satisfaction, some considered job satisfaction as an independent variable affecting the behavior of workers such as performance, absenteeism, labour turnover and communication, and sometimes as a dependent variable affected by wages and salaries, the system of grants and bonuses, the structure of authority and the decision-making system. In this study we tried to study the relationship between the wages paid to employees in the General Authority for taxes and their satisfaction with these wages using statistical mathematical methods. The study consisted of the theoretical framework which dealt with the first chapter of the concept of salary and its types. The second chapter is the concept of job satisfaction and its impact on productivity. The sampling method was used on the staff of the General Authority for Taxes and the analysis of the results statistically. The study found that there is no job satisfaction among the employees of the General Authority for taxes on the salaries they receive, which is not enough for them to live in luxury and to meet their various requirements, which may make some resort to the use of overelaborate ways, taking advantage of his job to get additional amounts to cover their needs. يعد الرضا الوظيفي من المواضيع المهمة في علم الإدارة ذلك لأنه يعدُّ حالة انفعالية متعلقة بالعنصر البشري يصعب فهمها و قياسها بموضوعية، وقد تناول هذا الموضوع المئات من البحوث والدراسات، فقد أجريت سنة 1976 أكثر من 3350 دراسة في الولايات المتحدة الأمريكية فقط تناولت الرضا الوظيفي، فمنهم من اعدَّ الرضا الوظيفي كمتغير مستقل يؤثر في سلوك العمال كالأداء، التغيب، دوران العمل والاتصال، وأحيانا أخرى كمتغير تابع يتأثر بالأجر والرواتب ونظام المنح والمكافآت وهيكل السلطة ونظام اتخاذ القرارات. وحاولنا في هذا البحث دراسة العلاقة بين الاجور المدفوعة للموظفين في الهيأة العامة للضرائب ورضاهم الوظيفي عن تلك الاجور باستعمال الطرق الرياضية الاحصائية، وتكون البحث من الاطار النظري والذي تناول في الفصل الاول مفهوم الراتب وانواعه والفصل الثاني مفهوم الرضا الوظيفي ونظرياته واثره على الانتاجية، اما الاطار العملي فتم استعمال اسلوب العينات على موظفي الهيأة العامة للضرائب وتحليل النتائج احصائيا. وتوصل البحث الى عدم وجود رضا وظيفي لدى موظفي الهيأة العامة للضرائب عن الرواتب التي يحصلون عليها وهي لا تكفي لهم ليعيشوا برفاهية ولتحقيق متطلباتهم المختلفة الامر الذي قد يجعل البعض منهم يلجأ الى ستعمال اساليب ملتوية مستغلا وظيفته للحصول على مبالغ اضافية ليغطي احتياجاته المادية.


Article
المدى الحراري وعلاقته بدرجتي القارية والبحرية في العراق

Authors: إياد شذر عبد عزوز
Pages: 44-67
Loading...
Loading...
Abstract

This research deals with the thermal range and its relationship with the continental and marine degrees in Iraq, namely in the stations (Mosul, Kirkuk, Baghdad, Al-Rutba, Hai, Diwaniya, Nasiriyah, and Basrah) and for the period (1992-2013). The objectives of the research were to detect the thermal range in Iraq and the extent of variation between the study stations as well as to know the degree of continental in Iraq and the extent of variation between the study stations as well as to know the degree of marine in Iraq and the extent of variation between the study stations have been addressed after the presentation of thermal and humidity characteristics as well as wind trends As a result of the direct and direct correlation with the thermal range, the research concludes with a set of conclusions related to the thermal range which reached (27.6, 27.1, 25.7, 24.1, 26.1, 24.6, 25.8, 25.9) in the stations (Mosul, Kirkuk, Baghdad, Al-Rutba, Hai, Diwaniya, Nasiriyah, Basrah) Respectively and the continental degree (according to the Khromov equation) which was (88.4, 88.5, 88.5, 87.8, 89, 88.5, 89.3, 89.5) for the above stations and the continental degree (according to the Borisov equation) of (76, 77.2, 77.6, 73.1, 81.4, 77.9, 83.5, 85.3) respectively, as well as the marine score of (12.5, 15.4, 6.2, 9.5, 9.3, 6.5, 9.3, 8.5) for the same stations respectively. يتناول هذا البحث موضوع المدى الحراري وعلاقته بدرجتي القارية والبحرية في العراق وتحديداً في محطات (الموصل، كركوك، بغداد، الرطبة، الحي، الديوانية، الناصرية، والبصرة) وللمدة (1992-2013) وتمثلت أهداف البحث بالكشف عن المدى الحراري في العراق ومدى تباينه بين محطات الدراسة وكذلك معرفة درجة القارية في العراق ومدى تباينها بين محطات الدراسة فضلاً عن معرفة درجة البحرية في العراق ومدى تباينها بين محطات الدراسة وقد تم تناول ذلك بعد عرض للخصائص الحرارية والرطوبية فضلاً عن إتجاهات الرياح لما لذلك من إرتباط رئيس ومباشر بالمدى الحراري لينتهي البحث بمجموعة من الإستنتاجات تتعلق بالمدى الحراري الذي بلغ (27.6، 27.1، 25.7، 24.1، 26.1، 24.6، 25.8، 25.9) في محطات (الموصل، كركوك، بغداد، الرطبة، الحي، الديوانية، الناصرية، والبصرة) على التوالي ودرجة القارية (حسب معادلة خروموف) التي بلغت (88.4، 88.5، 88.5، 87.8، 89، 88.5، 89.3، 89.5) للمحطات آنفة الذكر ودرجة القارية (حسب معادلة بوريسوف) التي بلغت (76، 77.2، 77.6، 73.1، 81.4، 77.9، 83.5، 85.3) على التوالي وكذلك درجة البحرية التي بلغت (12.5، 15.4، 6.2، 9.5، 9.3، 6.5، 9.3، 8.5) للمحطات ذاتها بالترتيب.


Article
التحليل الخرائطي لكفاءة توزيع المساحات الخضراء في مدينة بغداد (بلدية الرشيد حالة دراسية ) باستخدام GIS

Authors: زينة جميل يوسف
Pages: 68-82
Loading...
Loading...
Abstract

The role of maps lies into analyzing geographical and spatial distribution, and confirming the efficiency of this distribution in a way that meets the needs of the user. The idea of the research is to depict the distribution of green spaces and to show up their role in fulfilling environmental requirements, with highlighting the cultural and social specificity of the place. The green places are considered one of infrastructures that should be available in cities . يكمن دور الخرائط في تحليل التوزيع الجغرافي والمكاني , وابراز مدى كفاءة هذا التوزيع بما يلائم والحاجة للمستخدم , فكرة البحث هو تسخير الخريطة لإبراز توزيع المساحات الخضراء واظهار دورها في تحقيق المتطلبات البيئية مع ابراز الخصوصية الثقافية والاجتماعية للمكان , حيث تعتبر المساحات الخضراء احد انواع البنى التحية التي يجب ان تتوفر في المدن .


Article
السياسة النقدية والمالية و أداء سوق العراق للأوراق المالية للمدة (2006- 2017)

Pages: 83-104
Loading...
Loading...
Abstract

Monetary and fiscal policies are among the most important macroeconomic policy instruments on which economies depend to influence economic activity in general and the performance of financial markets in particular. Therefore, the study used the analysis of the relationship between monetary and financial policies and the performance of the Iraqi Stock Exchange for the period (2006 - 2017) with the use of multiple regression method based on annual data. The study aims to indicate the relationship between the variables of monetary and fiscal policy and the market value of the Iraq Stock Exchange. The results of the study showed the significant effect of the independent variables represented by (foreign exchange rate, the general revenues, the general expenditures and the general budget) with the exception of the policy price on the dependent variable represented by the market value in the Iraq Stock Exchange. The results also proved the positive effect of the independent variables except the general expenditures and the general budget paragraph on the market value. The study recommended the need to activate the role of monetary policy and correct the role of fiscal policy to support and develop the Iraqi market for securities. تُعّد السياستان النقدية والمالية من أهم أدوات السياسة الاقتصادية الكلية التي تعتمد عليها الاقتصادات في التأثير على النشاط الاقتصادي بعامة وأداء الأسواق المالية بخاصة. لذا استخدمت الدراسة تحليل العلاقة بين السياستين النقدية والمالية و أداء سوق العراق للأوراق المالية للمدة (2006- 2017) مع الاستعانة بأسلوب الانحدار المتعدد بالاعتماد على البيانات السنوية. وتهدف الدراسة إلى بيان العلاقة بين متغيرات السياسة النقدية والمالية والقيمة السوقية لسوق العراق للأوراق المالية. وقد بينت نتائج الدراسة التأثير المعنوي للمتغيرات المستقلة والمتمثلة بـ ( سعر الصرف الأجنبي، والايرادات العامة والنفقات العامة و الموازنة العامة) باستثناء سعر السياسة على المتغير التابع المتمثل القيمة السوقية في سوق العراق للأوراق المالية. كما اثبتت النتائج التأثير الايجابي للمتغيرات المستقلة باستثناء النفقات العامة وفقرة الموازنة العامة على القيمة السوقية. وقد أوصت الدراسة بضرورة تفعيل دور السياسة النقدية وتصحيح دور السياسة المالية لدعم وتطوير سوق العراق للأوراق المالية. الكلمات المفتاحية: السياسة النقدية والمالية، النقدية والقيمة السوقية، المالية والقيمة السوقية.


Article
الساحل وحدود الأمن الجزائري

Authors: لزهر عبد العزيز
Pages: 105-123
Loading...
Loading...
Abstract

It seems clear that the geopolitical developments taking place at the regional level, especially in the Sahel, and the changes taking place in the regional and global political scene, are only the consequences of accelerating the course of globalization at all levels and in all fields, especially those related to the security aspect. The new security environment was characterized by a qualitative shift in the perception of sources of threat, which led to the establishment of modern military and information systems of significance, which produced spaces considered by the great powers gray areas, "greyareas" that pose a danger to their interests. Among these spaces is the African coast, which is one of the most sensitive geostrategic areas in international relations after the Atlantic intervention in Libya, a factor that has had a significant impact on the regional security climate, considering that these transformations have created a security and strategic imbalance in the region, resulting from the central roles of the forces Thus, the absence of the Algerian role made France seek to fill the vacuum through direct military intervention as an effective tool to ensure security and stability in the region. With the political developments in the region, the frameworks for cooperation and dialogue were reviewed on the basis of a non-military approach to security that reflects the changing nature of the basic assumptions of security theories in international relations. Non-traditional security issues have become part of the Sahel security arrangement. Algeria at that crucial stage in the development of the regional system. Algeria therefore had to find new roles related to the maintenance of peace and security in the region, taking into account actual and potential new threats and threats. Perhaps France's statement by its president Francois Hollande that the security challenge would threaten the countries of the region and the world is the growing phenomenon of terrorism in the Sahel. Algeria is the most affected by this intercontinental phenomenon and the failure of some political and security regimes to manage the chaos in the region has led to the acquisition by terrorist groups of combat capabilities that threaten their interests in the region.يبدو واضحا أن التطورات الجيوسياسية الحاصلة على المستوى الجهوي، تحديدا في الساحل، والتحولات التي يشهدها المسرح السياسي الإقليمي والعالمي، ما هي إلا انعكاسات للتسارع في مسار العولمة على جميع الأصعدة وفي جميع المجالات، ولا سيما ما تعلق منها بالجانب الأمني. لقد تميّزت البيئة الأمنية الجديدة بتحول نوعي على مستوى إدراك مصادر التهديد، الأمر الذي أسس لقيام أنظمة عسكرية ومعلوماتية حديثة ذات دلالة، أنتجت فضاءات اعتبرتها القوى العظمى مناطق رمادية "greyareas" تشكل خطرا على مصالحها. ومن بين تلك الفضاءات الساحل الأفريقي الذي يشكل أحد المجالات الجيواستراتجية الأكثر حساسية في العلاقات الدولية بعد التدخل الأطلسي في ليبيا، العامل الذي كان له تأثير كبير على المناخ الأمني الإقليمي على اعتبار أن تلك التحولات أفرزت اختلالا أمنيا واستراتيجيا في المنطقة، نتج عن تقاطعا لأدوار المحورية للقوى العظمى.وبالتالي، غياب الدور الجزائري جعل فرنسا تسعى لإعادة ملأ الفراغ عن طريق التدخل العسكري المباشر كأداة فعالة لضمان الأمن والاستقرار في المنطقة. مع التطورات السياسية التي شهدتها المنطقة، تم إعادة النظر في الأطر المطروحة للتعاون والحوار على أساس مقاربة غير عسكرية للأمن تعكس الطبيعة المتغيرة للافتراضات الأساسية للنظريات الأمنية في العلاقات الدولية، إذ أصبحت المسائل الأمنية غير التقليدية ضمن اهتمامات مشاريع ترتيب الأوضاع الأمنية في الساحل، والتي وجّهت سياسات الجزائر في تلك المرحلة الحاسمة من تطور النظام الإقليمي. لذلك كان لابد للجزائر من إيجاد أدوار جديدة ترتبط بحفظ السلم والأمن في المنطقة، مع الأخذ بالحسبان التهديدات والمخاطر الجديدة الفعلية والمحتملة. ولعّل إقرار فرنسا على لسان رئيسها فرانسوا هولاند أن التحدي الأمني من شأنه تهديد دول المنطقة والعالم هو تنامي ظاهرة الإرهاب في منطقة الساحل. والجزائر أكثر الدول تأثرا بهذه الظاهرة العابرة للقارات، وفشل بعض الأنظمة سياسيا وأمنيا في إدارة الفوضى التي تشهدها المنطقة، أدى إلى اكتساب الجماعات الإرهابية قدرات قتالية تهدد مصالحها في المنطقة.


Article
الأمن الفكري والإرهاب/ العراق إنموذجا

Authors: رنا مولود شاكر
Pages: 123-142
Loading...
Loading...
Abstract

This study seeks to reveal the role of intellectual security in the face of terrorism and to curtail its existence and drying up its intellectual sources. , And intellectual deviation is a dangerous and negative condition in society that can be as severe as the practice of life-threatening behaviors or being destroyed, As a result of being influenced by extremist, religious and cultural currents characterized by extremism and extremism, and allow the abolition of the other and do not hesitate to use lethal force in all its forms against it to achieve this, hence intellectual security was a fundamental necessity in the lives of communities suffering from the threat of terrorism, and Iraqi society has suffered for many years of negative effects At all levels, he urgently needs all concerted formal and informal efforts to work together to build an integrated system of intellectual security, Contributes directly to the support of the Supreme Strategy for the protection of Iraqi national security, and gives Iraq a double strength and capacity to confront terrorist organizations and intellectual level that exceeds their ideas and capabilities to reduce their presence on its territory and ensure the desired security and stability تسعى هذه الدراسة للكشف عن دور الأمن الفكري في مواجهة الأرهاب وتحجيم وجوده وتجفيف منابعه الفكرية، لذلك يعد صمام أمان لحماية المجتمع من المخاطر التي تهدد أمنه وحياته، وآلية لتحصين العقل الفردي والجمعي من الأنجراف نحو تبني أفكار وسلوكيات متطرفة، والتي تتعارض مع الثوابت القيمية والأخلاقية المعتدلة، ويشكل الأنحراف الفكري حالة طرة وسلبية في المجتمع قد تصل حدته لدرجة ممارسة سلوكيات تهدد حياة الأخرين أو تعرضهم للهلاك، نتيجة للتأثر بتيارات فكرية ودينية وثقافية تتسم بالتطرف والتشدد، وتبيح ألغاء الأخر ولا تتورع عن أستخدام القوة المميتة على مختلف أشكالها ضده لتحقيق ذلك، من هنا شكل الأمن الفكري ضرورة أساسية في حياة المجتمعات التي تعاني من خطر الأرهاب، والمجتمع العراقي عانى لسنوات عدة من تأثيراته السلبية على مختلف المستويات، لذا هو يحتاج بشدة تضافر كل الجهود الرسمية وغير الرسمية للعمل معاً من أجل بناء منظومة متكاملة للأمن الفكري، تسهم بشكل مباشر في دعم الإستراتيجية العليا لحماية الأمن الوطني العراقي، وتمنح العراق قوة وقدرة مضاعفة لمواجهة التنظيمات الأرهابية وبمستوى فكري يتفوق على أفكارهم وقدراتهم للحد من وجودهم على أراضيه وتضمن أستتباب الأمن والأستقرار المنشود.


Article
التباين المكاني لبطالة الاناث في العراق لعامي (1997 -2012 )

Authors: وسن كريم عبد الرضا
Pages: 143-158
Loading...
Loading...
Abstract

Since the 1980, Iraq's dependence on the oil sector has increased, and the unsustainable expansion of the non-productive services sector, especially those related to the military establishment, has been accompanied by the neglect of productive sectors such as agriculture and industry, the neglect of productive investment in civilian activities and the increasing dominance of the ruling elite over state institutions. The problem of unemployment erupted immediately after the end of the Iran-Iraq war with the demobilization of nearly one million recruits to enter the labor market without skills to qualify for a lucrative job. Under economic sanctions, the ability of the Iraqi economy to generate sufficient employment to operate the large supply of labor force has produced an ever-increasing unemployment rate as the public sector lost its attractiveness in employment during the years 1991-2002. Since 2003, many unemployment surveys have been conducted, which indicate a decline in the general rates in the country from about 28% in 2003 to 17.5% in 2006, reaching 11.1% in 2011. However, these figures hide geographical disparities between urban and rural areas and at the level of gender and between governorates, depending on the extent to which those affected by the economic, social, political and security factors. منذ ثمانينيات القرن الماضي تزايد اعتماد العراق على قطاع النفط، والتوسع غير المستدام لقطاع الخدمات غير المنتجة وبخاصة تلك المتصلة بالمؤسسة العسكرية، مترافقا مع إهمال القطاعات المنتجة كالزراعة والصناعة، وإهمال الاستثمار الإنتاجي في النشاطات المدنية وتزايد سيطرة النخبة الحاكمة على مؤسسات الدولة. وقد تفجرت مشكلة البطالة مباشرة عقب انتهاء الحرب العراقية -الإيرانية مع تسريح ما يقرب من مليون مجند، ليدخلوا سوق العمل دون مهارات تؤهلهم للحصول على عمل ذي دخل مجز. وفي ظل العقوبات الاقتصادية تقيدت قدرة الاقتصاد العراقي على توليد فرص عمل كافية لتشغيل العرض الكبير من القوة العاملة مما أنتج معدل بطالة أخذ يرتفع باستمرار مع فقدان القطاع العام لجاذبيته في التوظيف خلال السنوات (1991-2002). منذ عام 2003 أجريت العديد من مسوحات البطالة التي أشارت إلى انخفاض معدلاتها العامة في البلد من حوالي 28% عام 2003 إلى 17.5% عام 2006حتى وصلت عام 2011 الى 11.1% . لكن هذه الأرقام تخفي تباينات جغرافية بين المناطق الحضرية والريفية وعلى مستوى النوع وبين المحافظات، تبعا لمدى تأثر تلك المحافظات بالعوامل المؤثرة الاقتصادية منها والاجتماعية والسياسية والامنية .


Article
أثر الإبداع والإبتكار الإداري في التنمية الاقتصادية في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Human capital is one of the most important factors contributing to the process of economic development, but the process of preparing it requires an efficient and effective educational and training system in order to prepare it to enter the labor market and contribute to wealth creation. As measured by the extent of its outputs or facilities equipped to it, the extent to which it is measured by its ability to provide the labor market with trained, qualified and specialized labor force according to the need of the market. Here the role of economic analysis emphasizes the close relationship between human capital and the labor market. The world has witnessed a wave of vast changes and a revolution in science and technology that affects everything. Informatics and most sectors of life and various aspects of life, and the development witnessed in the world is attributable to the knowledge of each country in the field of science, especially economic, and knowledge became the basis factor unlike labor and capital, and the economy began to enter the economy A new knowledge-based approach to success in economic and social development. يعدَّ رأس المال البشري من أهم العوامل التي تساهم غي عملية التنمية الاقتصادية، إلا أن عملية إعداده تتطلب نظام تعليمي وتكويني كفؤ و فعال من أجل تهيئته للدخول إلى سوق العمل والمساهمة في خلق الثروة ، من هذا المنطلق فإن مدى فعالية نظام التعليم و التكوين، لا ترتبط بحجم مخرجاته أو المنشآت المجهزة له ، بقدر ما تقاس بمدى قدرته على تزويد سوق العمل بأيدي عاملة مدربة و مؤهلة و متخصصة وفق حاجة السوق و هنا يبرز دور التحليل الاقتصادي على تأكيد العلاقة الوثيقة بين رأس مال البشري وسوق العمل. شهد العالم موجة من التغيرات الواسعة وثورة في العلم والتقنية تطال كل شيء ، حتى بدأ موضوع الإبداع والإبتكار يحدث تأثيرا واضحا على مسارات التنمية الاقتصادية ، ويساهم في خلق توجهات جديدة للاقتصاد قلبت المفاهيم التقليدية رأسا على عقب ، لتحل محلها متغيرات جديدة ، حيث غزت تكنولوجيا الإعلام والاتصال والمعلوماتية معظم القطاعات الاقتصادية ومختلف مناحي الحياة ، وأصبح التطور الذي يشهده العالم يعزى إلى ما تمتلكه كل دولة من معرفة في مجال العلوم وخاصة الاقتصادية ، وغدت المعرفة العامل الأساس خلافا لعاملي العمل ورأس المال ، وبدأ الاقتصاد يدخل معترك اقتصادي جديد قائم على المعرفة كمفتاح نجاح لأحداث التنمية الاقتصادية والاجتماعية .


Article
الاهمية الاستراتيجية لتوطين تقنيات صناعة تحلية مياه البحر في محافظة البصرة لسد عجز الطلب المائي المنزلي المستقبلي

Authors: وائل قاسم راشد
Pages: 173-206
Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to read a long-term future of the expected imbalance of the water balance in Basra and try to assess the expected gap in the demand for water for domestic uses and then bridged it to modify the water balance of the demand for this water, as an alternative to depletion and less polluted than conventional water, sea water on the Iraqi coast . The research has reviewed the types of commercial techniques available in the desalination industry of salt water and has tested the best and most suitable for establishing on the Iraqi coast under appropriate conditions consistent with the factors of human and natural settlemen. The research also emphasizes on the need to deal with water as economic commodities in the future in a suitable investment environment involving the government and the private sector to obtain better management and production efficiency and within a competitive monopoly market. Then the step towards the use of renewable fuels and then the atomic provided that all desalination plants subject to strict environmental laws in accordance with international standards. يهدف البحث الى قراءة مستقبلية بعيدة الامد للميزان المائي المتوقع في الموارد المائية التقليدية السطحية العراقية واثره في ابراز الفجوة المتوقعة في الطلب على المياه الصالحة للاستخدامات المنزلية في محافظة البصرة ثم العمل على سد هذه الفجوة لتعديل ميزان الطلب على هذه المياه وذلك بالاعتماد على مياه البحر غير التقليدية على الساحل العراقي وذلك باعتبارها البديل غير الناضب والاقل تلوثا من المياه التقليدية . وقد استعرض البحث انواع التقنيات المتوفرة في صناعة تحلية المياه المالحة وتم اختيار الافضل اقتصاديا والانسب تجاريا لاقامتها على الساحل العراقي ضمن شروط مناسبة تتوافق مع الجدوى الاقتصادية وعوامل التوطن البشرية والطبيعية مع التاكيد على ضرورة التعامل مع المياه كسلعة اقتصادية مستقبلا وضمن بيئة استثمارية مناسبة تسهم فيها الحكومة مع القطاع الخاص للحصول على ادارة وكفاءة انتاجية افضل وضمن سوق منافسة غير محتكرة على ان يتم التدرج الزمني في اختيار التقنية المناسبة للتحلية في عملية الاستثمار اعتمادا على الوقود الاحفوري قليل الكلفة كمرحلة زمنية اولى ثم التدرج باتجاه استخدام الوقود بالطاقة المتجددة ومن ثم الطاقة الذرية مع خضوع جميع محطات التحلية لقوانين بيئية صارمة وفق المعايير الدولية .


Article
التصحر وتأثيره على الاهوار في جنوب العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Desertification of the natural manifestations, which have a negative impact on the marshes in southern Iraq, which is characterized by a sensitive and unstable ecosystem in the low productive capacity of the land and a change in the natural characteristics of the land and the conditions surrounding the marshes as a result of imbalance and loss of natural balance such as the basic components of the environment of plants, soil and climate under direct influence Direct human activity is inadequate and the interaction of natural conditions characterized by drought and high temperatures, as well as the amounts of salt carried by Iraq's rivers. Therefore, salt water has become one of the main problems experienced by the marshes, which are characterized by permanent drought and low land and salt water leakage from the surrounding fictional lands, in addition to lack of clear planning and continuous and effective follow-up to maintain and maintain a certain level of water in the marshes. Therefore, the need to develop long-term plans and start implementing them without delay on scientific basis and management with a high level of efficiency and ability to apply various means and to consider the development of the marshes as an integrated process.التصحر من المظاهر الطبيعية التي انعكست اثارها بصورة سلبية على الاهوار في جنوب العراق والتي تتميز بنظام بيئي حساس وغير مستقر في تدني قدرة الارض الانتاجية وتغيير في الخصائص الطبيعية للأراضي والاحوال المحيطة بالأهوار نتيجة الخلل وفقدان التوازن الطبيعي كمكونات البيئة الاساسية المتمثلة بالنبات والتربة والمناخ تحت التأثير المباشر وغير المباشر لنشاط الانسان غير الملائم وتفاعل الظروف الطبيعية التي تتسم بالجفاف وارتفاع درجات الحرارة فضلاً عن ما تحمله مياه الانهار في العراق من كميات من الاملاح. لذلك اصبحت المياه المالحة من المشكلات الرئيسية التي تعاني منها الاهوار التي تتسم بالجفاف الدائم وانخفاض اراضيها وتسرب المياه المالحة من الاراضي الروائية المجاورة الى جانب عدم التخطيط الواضح والمتابعة المستمرة والفعالة لإدامة واستمرار مستوى معين للمياه في الاهوار . لذلك فان الحاجة اصبحت ماسة الى وضع خطط بعيدة المدى والبدء بتطبيقها دون تأخير على اسس علمية وادارة ذات مستوى عال من الكفاءة والمقدرة على تطبيق الوسائل المختلفة والنظر الى تنمية الاهوار كعملية متكاملة .


Article
تجربة الجمهورية الطرابلسية 1918-1922( دراسة تاريخية)

Loading...
Loading...
Abstract

Libya witnessed the establishment of the Republic of Tripoli on November 16, 1918, in the city of Maslata (130 km east of Tripoli). Foreigners have contributed not only to the Libyans but also to other elements, which made them very diverse and private due to the important historical events that accompanied its march, which continued until the resumption of military operations by the Italians on January 26, 1922 شهدت ليبيا إعلان تأسيس الجمهورية الطرابلسية بتأريخ 16 تشرين الثاني 1918، بمدينة مسلاتة (130 كم شرق طرابلس الغرب) ، والتي تمثل تجربة سياسية ريادية على الصعيد العربي، كما تضافرت عوامل عدة أسهمت في إرغام المحتلين الايطاليين على ذلك، في حين تداخلت بتأسيسها عوامل مختلفة داخلية وخارجية، إذ لم يقتصر الإسهام فيها على الليبيين بل ضمت عناصر أخرى، ما جعلها شديدة التنوع والخصوصية جراء الأحداث التاريخية المهمة التي رافقت مسيرتها، تلك التي استمرت حتى استئناف العمليات العسكرية من قبل الايطاليين بتأريخ 26 كانون الثاني 1922 .

Table of content: volume: issue:68