Table of content

Journal of Engineering

مجلة الهندسة

ISSN: 17264073 25203339
Publisher: Baghdad University
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Journal Engineering was issued in 1986. It was Stopped from 1990 – 1997 because of the economic blockade. It restarted publication after the fourth scientific engineering conference for it published the papers that were accepted in the conference.
It is a scientific engineering journal refereed by specialized and qualified professors in most of the engineering fields and those Specialists in the issued by the college of Engineering university of Baghdad .It was serenely publibued , but from 2011 it has issued of monthly for the numerous papers submitted to the journal to publish their papers in this scientific journal in addition to some of the Arabs professors because the journal is considered one of the valued journals in the Arabic homelan .
Many professions were the head editor of the journal from its first issue. The first one was prof.dr. Laith Ismail Namiq then prof.dr. Mohammed A.Alawis ,prof.dr.Ali A Al – kilidar prof.dr. Abdul-Ilah Younis and currently Prof.dr.Qais S. Ismail.

AIMS AND SCOPE

The Journal of Engineering is an open access, monthly, refereed, peer-reviewed journal. It focuses on the different disciplines of engineering.

Its scope is to cover almost all the aspects of engineering and technology and their related topics. The Journal of Engineering tries to emphasize on publishing high-quality papers with an acceptable, professional and considerable background.

The submitted papers undergo plagiarism, a double-blind peer review by professionals in the paper specific specialty. This process is accomplished according to the Journal criteria of evaluation, where the manuscript, contents, and organization of the paper are to be checked. The papers will be available online for the readers.

Loading...
Contact info

Jadriyah, Baghdad
Iraq
Mobile:+964 7714076860
Email: info@jcoeng.edu.iq
https://www.jcoeng.edu.iq

Table of content: 2006 volume:12 issue:4

Article
The Effect of Contemporary Science Philosophy on Architecture
اثر فلسفة العلم المعاصرة على العمارة

Loading...
Loading...
Abstract

The research tries to investigate the effects of Contemporary Science Philosophy on Architecture. The research depends on contemporary Science Philosophy of K.Popper and T.Kuhn. The procedures of the research contain the construction of comprehensive theoretical framework that includes the influence of contemporary of Philosophy of Science on Architecture in the following level which contains the general thought position, which includes (The position of Psychological Theory, knowledge Theory, the society, the history and the position of Architecture views). The conclusions of the research focus on the theoretical framework that depends on the previous views of K.Popper and T.Kuhn which reflected on Architectural views.يتناول هذا البحث المواقف الفكرية العامة للعلاقة بين فلسفة العلم المعاصرة و العمارة،و مناقشتها ضمن طروحات كل من K .Popper ، والتي تم بلورتها ضمن مفردات أساسية و فرعية شملت ما يأتي: الموقف من النظرية النفسية، الموقف من نظرية المعرفة،الموقف من المجتمع،الموقف من التاريخ. وقد تم تعريف جوانبها بضوء المعرفة المرتبطة بها و المطروحة في الدراسات الفلسفية العلمية المعاصرة و المعمارية. و بيان القيم الممكنة و المرتبطة بمفردتي الموقف من المجتمع و الموقف من التاريخ لبعض الجوانب المشتركة بين طروحات Popper و الواقعية الجديدة و طروحات Kuhn و العقلانية الجديدة ، فقد تم التوصل إلى بعض الجوانب المشتركة بين طروحات Popper و طروحات الواقعية الجديدة و طروحات Kuhn و العقلانية الجديدة ، شملت الأسس الفلسفية و موقفهما من التقاليد ، فضلا عن طبيعة المراجع المعتمدة و طبيعة التعامل مع التقاليد وفي ضوء ذلك تم بلورة مفردة ، عرفت (بالموقف من التيارات المعمارية ) ارتبطت بمفردات فرعية عرفت بضوء جوانب اكثر تفصيلية و المتعلقة بالموقف من العمارة و أهدافها و التقاليد و طبيعة المراجع التي يتم محاكاتها و موقفهما تجاه نظريات العمارة و ماهية المعاني و الأفكار التي يعبر عنها المصمم .


Article
Theoretical Simulation Of Stress-Strain Relations For Some Iraqiclays Using The Endochronic Model

Loading...
Loading...
Abstract

A constitutive law can be defined as a mathematical functional relation between physical quantities such as stress and strain and may take other factors like time, temperature and additional material properties into account. In this paper, the endochronic model is used to predict the stress-strain relations of two Iraqi clays. This model is a viscoplastic one but without introducing a yield surface. It encompasses material behavior such that the current stress state is a function of strain history through a time scale called “intrinsic time” which is not the absolute time but a material property. The simulation showed that the model overestimates the strains for all cases studied. This may be attributed to the material parameters which require a parametric study to determine their actual values for Iraqi clays. يمكن تعريف قوانين العلاقات التكوينية بأنها دوال رياضية تربط بين كميات فيزياوية مثل الإجهاد و الانفعال و قد تأخذ عوامل عديدة أخرى مثل الزمن و الحرارة و خصائص أخرى للمادة بنظر الاعتبار. أستعمل في هذا البحث نموذج الزمن الضمني للتنبؤ بعلاقات الإجهاد-الانفعال لتربتين طينيتين عراقيتين. إن هذا النموذج هو من النوع اللدن – اللزج و لكنه لا يود خل سطح خضوع. و يعبر عن سلوك المادة بحيث أن حالة الإجهاد الحالية تكون دالة لتاريخ الانفعال من خلال مقياس زمني يدعى "الزمن الضمني" الذي يختلف عن الزمن المطلق من حيث أنه خاصية من خواص المادة. لقد بين التمثيل أن هذا النموذج يعطي قيما عالية للانفعال لكل الحالات التي تمت دراستها. و يعزى هذا إلى معاملات المادة التي يتضمنها النموذج و التي تحتاج إلى دراسة معاملات لتحديد قيمها الحقيقية بالنسبة للترب الطينية العراقية.


Article
Optimum Satellite Launcher Trajectory Guided With Proportional Navigation Plus Gravity Compensation Guidance

Authors: Waleed Kh. Al-Ashtari
Pages: 916-928
Loading...
Loading...
Abstract

The optimum trajectory of a single or multi-stage satellite launcher guided with proportional navigation guidance (PNG) is addressed. The PNG is extended to compensate for the gravity effect. For the trajectory optimization problem, the launcher is modeled as a mass point flying around the center of the Earth. To provide a completely valid analysis, all known influences on the launcher trajectory have been considered; Empirical equations have been used in order to model the Earth standard atmosphere in SI units. A computer program had been constructed in order to simulate the trajectory of such launcher from the available initial conditions. Pegasus launcher is used as a hypothetical example. The simulator results show that the proportional navigation plus gravity compensation guidance gives fairly accurate results. في هذا البحث, تمت دراسة المسار الأمثل لناقل أقمار صناعية (مرحلة واحدة أو متعدد المراحل ) موجه بطريقة الملاحة التناسبية وتم تطوير قانون الملاحة التناسبية للتعويض عن تأثير الجاذبية الأرضية على مسار الناقل. لغرض ايجاد المسار الامثل, تم فرض الناقل كجزيئة تطير حول مركز الكرة الارضية. ولغرض توفير تحليل رصين, تم اعتبار كل العوامل المؤثرة على مسار الناقل بما فيها تأثير دوران الكرة الأرضية ، وكذلك تم وضع معادلات تجريبية عالية الدقة لوصف تغير خصائص الغلاف الجوي للأرض مع ارتفاع الناقل بالوحدات العالمية الموحدة. لقد تم أعداد برنامج لمحاكاة مسار هكذا ناقل من خلال توفير المعلومات الأوليةلاطلاق الناقل ، وقد تم استخدام بيغاسوس كمثال لتطبيق موضوع البحث. وقد اضهرت النتائج آن استخدام طريقة الملاحة التناسبية مع التعويض عن الجاذبية الأرضية يعطي نتائج مقبولة الدقة.


Article
An Approach In Improving The Properties Of Sand Dunes

Authors: Saad F.I. AL-Abdullah
Pages: 930-939
Loading...
Loading...
Abstract

An experimental study to improve sand dunes to gain economic construction of highway using these locally available materials. The study was divided into two approaches; the first was by using different bituminous binder proportions from (2) to (10) percent, while the second was to use fine metals as reinforcement. The results show an increase in the degree of improvement as reinforcement layers and silt contents were increased. Also it was found that 8% 0f asphalt cement increase the stabilization of sand dunes.أجريت دراســات مختبرية لتحسين الكثبان الرملية للحصول على مادة إنشائية اقتصاديةلاستعماها كمادة انشلئية محلية في أعمـــال الطرق .قسمت الدراسة إلى اتجاهين الأول باستعمال المحتوى الإسفلتي بنسب من (2)% إلى( 10)%بينما الاتجاه الثاني باستعمال شبكات التسليح تبين من النتائج إن هناك زيادة في درجة التحسين كلما زادت طبقات التسليح مع زيادة نسب الغرين.كذلك وجد أن النسبة 8%من الإسفلت الأسمنتي قد سببت زيادة في تثبيت الكثبان الرملية.

Keywords

Sand Dunes --- Local --- Reinforcement --- Asphalt --- Triaxial


Article
Prediction Of The Efficiency Of Sieve Tray Using Air-Water System

Loading...
Loading...
Abstract

This investigation deals with the effect of weir height, liquid and gas flow rate on tray efficiency. The tests were carried out on a single pass cross flow tray of air-water system of 0.3 m diameter for clear liquid height over sieve tray with weir height 3, 4 and 5 cm. Point efficiency values were found to be in the same range for different weir height, but it improves slightly with weir height. And the average values of point efficiency were 83 % for 3 cm weir height, 85 % for 4 cm weir height and 89 % for 5 cm weir height. While, point efficiency of 90 % was obtained for 5 cm weir height and liquid flow rate ranging between 5.8 to 7.32 m3/s. In the range of clear liquid height over hole diameter ( hL/dH) between 2 to 10, increasing the Reynolds number ranging between 2.0*105 to 1.6*106 for gas phase increases point efficiency. Prediction of Murphree (Tray) efficiency using Lopez and Castells (1999) equation shows that the ratio of EMV/Ep is equal to 1, due to low value of calculated Peclet number (degree of liquid mixing), which ranged between 0.07 to 1.5.درس هذا البحث تاثير تغير كل من إرتفاع السد و جريان السائل و الغاز على إرتفاع السائل فوق الصينية المنخلية و كفائتها لنظام هواء-ماء. يزداد ارتفاع السائل فوق صينية اختبار واحدة ذات قطر0.3 متر وعدد فتحات 213 فتحة و ارتفاع سد3 و4 و5 سم بزيادة جريان السائل بين 0.12 الى 0.58 متر مكعب ساعة ويقل مع زيادة جريان الغاز من 35 الى 100 متر مكعب ساعة. كانت قيم الكفاء ة النقطية متقاربة لكنها تتحسن قليلا مع زيادة ارتفاع السد . وكانت معدلاتها مع ارتفاع السد هي 83% لارتفاع سد3 سم و85% لارتفاع سد 4 سم و 89% لارتفاع سد 5 سم . في حين اعلى قيمة للكفاءة النقطية كانت 90% لارتفاع سد 5 سم و جريان ماء بين 8.5 و 7.32 م3 / ثا . كذلك زيادة عدد رينولدز للطور الغازي يزيد من الكفاءة النقطية للصواني المنخلية في حالة كون نسبة إرتفاع السائل إلى قطر ثقب الصينية تتراوح بين 2 إلى 10. تم تخمين كفاءة ميرفري للصينية باستخدام معادلة لوبيز و كاستلز (1999) والتي اشارت إلى إن نسبة كفاءة ميرفري إلى الكفاءة النقطية كانت تساوي واحد بسبب إنخفاض قيم عدد بكلت للسائل والتي تراوحت بين 0.07 و 1.5.


Article
Effects Of Non-Linear Magnetic Charge on Induction Furnace Operation During The Heating Cycle

Loading...
Loading...
Abstract

This research studying the electromagnetic behavior of the induction furnace when its core is a magnetic material taking into consideration the effect of the non-linear dependence of the magnetic flux induced in it due to the applied magnetizing force. Since the magnetic characteristics are severely affected by temperature rise in a non-linear way, so as the specific electric resistance of the charge material, this work deals with studying the effect of temperature on the non-linear characteristics of a magnetic core simultaneously with that on the specific electric resistance to show the electromagnetic behavior of the furnace during heating operation. The distribution of the current density, flux density and the magnetizing force at different temperatures inside the furnace and on the charge surfaces are determined for different temperatures. Also the flux distribution is plotted at these cases. This study will be the base for future work on the electromagnetic-thermal coupled analysis for the induction furnace. أن هذا البحث هو عبارة عن دراسة لسلوك المجال الكهرومغناطيسي للفرن الحثي عندما يكون قلبه مادة مغناطيسية اخذين بنظر الاعتبار العلاقة اللاخطية لكثافة الفيض المغناطيسي المتولد في القلب الحديدي للفرن كداله للشدة المغناطيسية المسلطة على ملفاته. بما أن كلا من الخواص ألمغناطيسيه للقلب الحديدي ومقاومته النوعية تتأثران بشدة بارتفاع الحرارة فأن الدراسة تضمنت تأثير الحرارة على كلا العاملين آنيا لتوضيح السلوك الكهرومغناطيسي للفرن خلال عملية التسخين. أن توزيع كل من كثافة التيار و كثافة الفيض و شدة المجال المغناطيسي داخل القلب الحديدي وعلى سطحه الخارجي قد تم تحديدها. وكذلك فأن توزيع الفيض المغناطيسي قد تم رسمه لدرجات حرارة مختلفة. أن هذه الدراسة قد أظهرت أهمية تضمين اللاخطية المغناطيسية وتأثرها بالحرارة في دراسة الأفران الحثية لذا، فأنها ستكون كأساس للعمل المستقبلي الذي سيتضمن التعشيق بين التحليلات الحرارية و الكهرومغناطيسية لهذه الأفران.

Keywords


Article
Evolutionary Algorithms For Transferring Properties Between Images Part I: Grayscale Image Colorization
الخوارزميات التطورية لنقل الصفات بين الصور الجزء الأول: تلوين الصور الرمادية

Authors: Aminna Dahim Aboud --- Bara'a Ali Attea
Pages: 975-982
Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, an evolutionary algorithm (EA) for “colorizing” grayscale images is introduced by evolving color patch transfer process between a source colored image and a target grayscale image. As the general problem of inverting a gray palette to a color palette is a severely under-constrained, ambiguous problem and has no exact, objective solution, human labor and costly semantic knowledge are required. The presented EA attempts to minimize the amount of human work by automatically choosing colored patches from the source image and applying their colors to the grayscale patches of the target image. Furthermore, the best patch matching over all EA parent individuals are recombined in a single multi-sexual recombination scheme to form a single offspring individual. Mutation, on the other hand, forms all other EA individuals. The simple technique of the proposed EA can be successfully and efficiently applied to a variety of images.يهتم هذا البحث بأيجاد خوارزميات تطورية لحل مشكلة نقل الصفات بين الصور. في هذا الجزء نقدم خوارزمية تطورية تلائم مشكلة نقل الألوان من صورة مصدر ملونة الى صورة هدف رمادية. تعتمد الخوارزمية التطورية المقترحة على نقل رقع من الألوان من الصورة المصدر الى الصورة الهدف في آن واحد. يرجع سبب أختيارنا الخوارزمية التطورية الى طبيعة مشكلة التلوين نفسها, حيث تعد هذه المشكلة من المشاكل الغامضة والتي لاتمتلك الى حل صحيح ودقيق. الخوارزمية التطورية المقترحة تحاول التقليل من التدخل البشري في عملية التلوين بوساطة الأختيار الأتوماتيكي للرقع الملونة من الصورة المصدر ونقل الوان هذه الرقع الى الرقع الرمادية للصورة الرمادية. أقترحت طريقة التزاوج متعدد الأجناس لخلط أفضل الرقع المتطابقة لتوليد فرد واحد. من جهة أخرى، تتولى عملية الطفرة الوراثية توليد بقية الأفراد للجيل الجديد. طبقت الخوارزمية المقترحة بنجاح وبكفاءة على أنواع مختلفة من الصور.


Article
Study Of Performance Of S.I.E. Fueled With Supplementary Hydrogen To Gasoline

Authors: Miqdam T. Chaichan
Pages: 983-996
Loading...
Loading...
Abstract

This paper includes study of performance of single cylinder, 4-stroke spark ignition engine Ricardo E6, with variable compression ratio, spark timing and equivalence ratio, fueled with supplementary hydrogen to gasoline. The speed of 25 rps and higher useful compression ratio were chosen in studying the effect of wide range of equivalence ratios and spark timing. The results showed that HUCR for mixture of two fuels was (9:1). The brake power when operated with gasoline was higher than when it was fueled with hydrogen alone, but when mixing two fuels the brake power increased and became higher than that when working with gasoline to a certain limit (the hydrogen volumetric ratio in the mixture reached 80%), after this limit the brake power reduced by increasing hydrogen volumetric ratio. The equivalence ratio at which the brake power reach its highest value was between (Ø=1-1.1) when mixing the two fuels. The results showed that the engine can work with very lean equivalence ratios with supplementary hydrogen, the indicated thermal efficiency increased also, and the brake specific fuel consumption reduced when hydrogen volumetric ratio increased. تضمن هذا البحث دراسة أداء محرك أحادي الاسطوانة رباعي الأشواط يعمل بالشرارة، نوع (Ricardo E6)، ذي نسبة انضغاط وتوقيت شرر ونسبة مكافئة متغيرة عند عمله بإضافة الهيدروجين للجازولين. تركزت الدراسة على بحث تأثير متغيرات رئيسية في أداء المحرك، وهي نسبة الانضغاط والنسبة المكافئة وتوقيت الشرر والسرعة، أظهرت النتائج أن نسبة الانضغاط النافعة العليا لخليط من الوقودين هي (1: 9)، وان القدرة المكبحية كانت تزداد بزيادة نسبة الانضغاط، كما ان القدرة المكبحية في حالة الجازولين تزيد عن تلك الناتجة باستخدام الهيدروجين، ولكن عند خلط الوقودين تزداد القدرة المكبحية عن حالة استخدام الجازولين الى حد معين، (نسبة الهيدروجين الحجمية في الخليط 80%) بعدها تقل بزيادة هذه النسبة. وان النسبة المكافئة التي تم الحصول عندها على أعلى قدرة مكبحية تتراوح بين (Ø=1.0-1.1 ) عند خلط الوقودين، كما بينت الدراسة ان المحرك يمكن أن يعمل عند نسب مكافئة ضعيفة جدا" بإضافة الهيدروجين، كما ان الكفاءة الحرارية البيانية تزداد بهذه الإضافة، ويقل معدل الاستهلاك النوعي المكبحي للوقود بزيادة النسبة الحجمية للهيدروجين المضاف.


Article
Effect Of Compaction On The Behaviour Of Kirkuk Gypseous Soil

Authors: Yousif Jawad --- Moahammed Abdul Jabbar
Pages: 998-1018
Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of the present work is to investigate the effect of compaction on the behavior of gypseous soil. A testing program carried out to study the geotechnical properties and the behavior of gypseous soil (gypsum content χ = 37% & 56%) taken from Kirkuk city. The tests include classification tests, chemical tests, X-ray diffraction analysis, compaction characteristics, compressibility & collapsibility, California Bearing Ratio (CBR) & shear strength tests.The effect of dry unit weight, water content, compactive efforts, relative compaction & soaking on the engineering properties of the soil tested are included in the program. All tests were carried out using Standard and Modified Proctor. Based on the results, several conclusions have been obtained. The soil compacted at the dry side of optimum tends to collapse upon soaking while the soil compacted at the wet side of optimum tends to swell . The percent of swelling for soil with χ =37% is more than that with χ =56%. Through the observation of shear strength test results, for the two compactive efforts and the two types of gypseous soil,the cohesion(c) increases with decreasing gypsum contents.The angle of internal friction (φ) decreases with increasing moulding water content and increases with increasing gypsum contents.The soaked CBR values increase with increasing compactive efforts and gypsum content. الغرض من هذا البحث هو التحري عن تأثير الرص على تصرف التربة الجبسية. وقد تضمنت الفحوص المختبرية برنامج لدراسة الخصائص الجيوتكنيكية والسلوك الهندسي للتربة تحت الدراسة بمحتوى جبسي% 37 و%56 مأخوذة من مدينة كركوك. هذا وقد اشتملت الفحوص تصنيف التربة والفحوص الكيميائية وتحليل انحراف الاشعة السينية وخصائص الرص وفحوص الانضغاطية والانهيارية و نسبة التحمل الكاليفورني CBR وفحوص مقاومة القص .وتضمن البرنامج ايضاً دراسة وحدة الوزن الجاف والمحتوى المائي و جهد الرص والرص النسبي والغمر على الخصائص الهندسية للترب المفحوصة,و قد جرت كل الفحوص باستخدام بروكتور القياسي والمحسن. وعلى ضوء النتائج فقد تم الحصول على استنتاجات عديدة .لوحظ أن الترب المرصوصة بمحتوى مائي الى الجانب الجاف تكون معرضة للانهيار عند غمرها بالماء بينما الترب المرصوصة بمحتوى مائي الى الجانب الرطب تكون معرضة للانتفاخ .كما و ان النسبة المئوية للانتفاخ للترب بمحتوى جبسي% 37 كانت اكثر من تلك ذات المحتوى الجبسي %56 . من خلال ملاحظة نتائج فحوص مقاومة القص ,نستنتج أنه لكل من جهديّ الرص وكلا النوعين من التربة الجبسية , التماسك يزدادمع نقصان نسبة الجبس.أما زاوية الاحتكاك الداخلي فتقل مع ازدياد المحتوى المائي وتزداد مع ازدياد نسبة الجبس. لوحظ ان قيم نسبة التحمل الكاليفورني المغمورة تزداد مع ازدياد جهد الرص ونسبة الجبس.


Article
Friction And Worn Surface Topographical Features of As-Cast, Modified And Homogenized Aluminum-Silicon Alloys

Authors: Akeel Dhahir Subhi
Pages: 1020-1029
Loading...
Loading...
Abstract

The coefficient of friction was experimentally calculated for aluminum-silicon alloys by connecting a strain gauge to the arm of pin-on-disc wear machine in order to take microstrain readings from the strain-meter. As-cast and modified aluminum-silicon alloys were thermally homogenized for long periods of time (1-40hr) in order to study the effect of homogenization on friction. Scanning electron microscopy was successfully used to build up the mechanism of surface damage during sliding. The results showed that the coefficient of friction was increased with increasing bearing pressure for as-cast, modified and homogenized aluminum-silicon alloys. Thermal homogenization led clearly to remarkable changes in the frictional behavior of as-cast and modified aluminum-silicon alloys. Many mechanisms were responsible for aluminum-silicon alloys surface damage during sliding.تم حساب معامل الاحتكاك عمليا لسبائك الالمنيوم-سليكون من خلال ربط مقياس الانفعال بجهاز البلى الالتصاقي لغرض تسجيل قراءات الانفعال المايكروية . اجريت المجانسة الحرارية لسبائك الالمنيوم-سليكون المصبوبة والمحورة لفترات زمنية طويلة (40-1 ساعة) لغرض دراسة تاثيرها على الاحتكاك. استخدم المجهر الالكتروني الماسح بنجاح لغرض دراسة تضرر المنطقة السطحية اثناء الانزلاق. اوضحت النتائج زيادة معامل احتكاك بزيادة ضغط التحميل لجميع السبائك المصبوبة والمحورة والمجانسة. ادت المجانسة الحرارية الى تغيرات واضحة في السلوك الاحتكاكي لسبائك الالمنيوم-سليكون المصبوبة والمحورة. اسهمت العديد من الاليات في تضرر سطح سبائك الالمنيوم-سليكون اثناء الانزلاق.


Article
Curvature Ductility of Reinforced Concrete Beam Sections Stiffened With Steel Plates

Loading...
Loading...
Abstract

This paper presents theoretical parametric study of the curvature ductility capacity for reinforced concrete beam sections stiffened with steel plates. The study considers the behavior of concrete and reinforcing steel under different strain rates. A computer program has been written to compute the curvature ductility taking into account the spalling in concrete cover. Strain rate sensitive constitutive models of steel and concrete were used for predicting the moment-curvature relationship of reinforced concrete beams at different rate of straining. The study parameters are the yield strength of main reinforcement, yield strength of transverse reinforcement, compressive strength of concrete, spacing of stirrups and steel plate thickness. The results indicated that higher strain rates improve both the curvature ductility and the moment capacity of reinforced concrete beam sections. Moreover the section curvature ductility increases as the thickness of the stiffening plates decreases.قدم هذا البحث دراسة نظريه لقابلية مطيلية التقوس لمقاطع الاعتاب الخرسانية المسلحه والمقواة بالصفائح الحديدية. تم في هذه الدراسه الأخذ بنظر الأعتبار تصرف كل من الخرسانة وفولاذ التسليح تحت تأثير نسب قيم زمنية مختلفة للأنفعال. لحساب مطيلية التقوس تم كتابة برنامج كومبيوتر واخذ بنظر الأعتبار الانفصال الحاصل في غطاء الكونكريت. لقد تم استعمال مخططات متحسسه للمعدل الزمني للأنفعال لكل من الفولاذ والخرسانة وذلك لتوقع علاقة العزم مع التقوس لمقاطع الاعتاب. المتغيرات التي استخدمت في هذه الدراسة هي مقاومة الخضوع لفولاذ التسليح الرئيسي، مقاومة الخضوع لفولاذ التسليح الثانوي، مقاومة الانضغاط للكونكريت، مسافات روابط الاعتاب و سمك صفائح الفولاذ المقواة. النتائج المستحصلة من الدراسه أشارت الى أن زيادة المعدلات الزمنية للأنفعال تحسن من المقاومة و قابلية العزم لمقاطع أعتاب الكونكريت المسلح. اضافة الى ذلك ازدادت مطيلية التقوس بنقصان سمك صفائح الفولاذ المقواة.


Article
Stability Issues of Welded Pipe Containing Pulsatile Flows

Authors: Nabeel K. Abid Al-Sahib
Pages: 1048-1061
Loading...
Loading...
Abstract

This paper deals with the dynamics and stability behavior of a welded pipe containing flowing fluid having a small harmonic component superposed. The equation of motion was derived to represent the motion of a welded pipe conveying a pulsatile flow using a tensioned Euler- Bernoulli beam theory. The finite element analysis was used to simulate the harmonic motion of a welded pipe conveying fluid. It was shown that welded pipes with clamped-clamped and clamped-pinned supports are subject to a multitude of parametric instabilities in all their modes. Stability maps are presented for parametric instabilities of welded pipe with clamped-clamped and clamped-pinned ends. It is found that the extent of the instability regions increases with flow velocity for clamped-clamped and clamped-pinned welded pipes. The most important consideration from a practical point of view is to avoid the onset of parametric resonance.يتناول البحث السلوك الديناميكي و أستقرارية الأنابيب الملحومة الناقلة للموائع ذات السرع المتغيرة. تم أشتقاق معادلة الحركة للأنابيب الملحومة الناقلة للموائع ذات السرع المتغيرة بأستخدام نظرية أويلر-برنولي للعتبات كما تم أستخدام طريقة العناصر المحددة لمماثلة الأنابيب الملحومة الناقلة للموائع التوافقية. لوحظ بأن الأنابيب الملحومة ذات حدود التثبيت مثبت-مثبت و مثبت- مدبس خاضعة لعدد من المتغيرات اللامستقرة في جميع أنماطها. تم رسم خارطة اللاأستقرارية للأنابيب الملحومة ذات حدود التثبيت الأنفة الذكر. لقد وجد بأن وجود المناطق الغير مستقرة يزداد مع زيادة سرعة جريان المائع داخل الأنابيب الملحومة ذات حدود التثبيت المذكورة أنفا.


Article
Design And Implementation Of A Transparent Secure Lan

Authors: Firas R. Barjas --- Sufyan T. Faraj
Pages: 1063-1076
Loading...
Loading...
Abstract

Many attacks may be carried out against communications in Local Area Networks (LANs). However, these attacks can be prevented, or detected, by providing confidentiality, authentication, and data integrity security services to the exchanged data. This paper introduces a security system that protects a LAN from security attacks. On each host in the protected LAN, the security system transparently intercepts each outbound IP (Internet Protocol) packet, and inserts a crypto header between the packet IP header and payload. This header is used to detect any modification to the content of the packet in transit, and to detect replayed packets. Then, the system encrypts the IP packet payload and some fields of the inserted crypto header. On the other hand, the system transparently intercepts each inbound IP packet, decrypts its encrypted portions, and then uses its crypto header to authenticate the packet. If the packet is properly authenticated, the system indicates it to upper protocols. To be transparent to applications, the security system part that processes inbound and outbound IP packets was implemented as a NDIS (Network Driver Interface Specification) intermediate driver that resides between the LLC (Logical Link Control) and MAC (Medium Access Control) data link sublayers. هنالك العديد من الهجمات التي يمكن تنفيذها ضد اتصالات الشبكات المحلية (LANs). ألا أنه بالأمكان منع أو اكتشاف هذه الهجمات عن طريق توفير السرية للمعلومات المتبادلة، و التأكد من سلامتها و صدق مصدرها. يقترح هذا البحث نظاماً أمنياً يمكن استعماله لحماية شبكة محلية من الهجمات التي قد تستهدف أمنها. في كل حاسبة مرتبطة بالشبكة المحمية، يقوم النظام الأمني المقترح بمقاطعة مسار كل رزمة خارجة من نوع IP packet بصورة شفافة، ثم يقوم بادخال معلومات أمنية (crypto header) بين الـ IP header و الـ IP payload. تستعمل هذه المعلومات لكشف أي تغيير لمحتويات الرزمة أثناء تنقلها، و لكشف الرزم التي أعيد بثها. بعد ذلك، يقوم النظام بتشفير الـ IP Payload، و بعض الأجزاء من المعلومات الأمنية المضافة. من جهة أخرى، يقوم النظام بمقاطعة مسار كل رزمة داخلة الى الحاسبة بصورة شفافة، ثم يقوم بفتح تشفير الأجزاء المشفرة منها. بعد ذلك، يفحص النظام المعلومات الأمنية الموجودة في الرزمة المُستلمة للتأكد من صدق و سلامة معلوماتها. فأذا كانت الرزمة سليمة، يقوم النظام بتسليمها الى البروتوكولات العليا. لكي يكون النظام المقترح شفافاً للتطبيقات العليا، فأن ذلك الجزء من النظام الذي يعامل الرزم الخارجة و الداخلة تم تنفيذه كسواقة (NDIS intermediate driver)، و التي تقع بين طبقتي الـ data link layer: LLC و MAC.


Article
Stratified Water-Oil-Gas Flow Through Horizontal Pipes
الجريان الطباقي للماء والنفط والغاز خلال الانابيب الافقية

Loading...
Loading...
Abstract

Stratified three-phase flow through horizontal pipe has been studied experimentally. The fluids used in the system are water, kerosene, and air. A closed loop flow system, which composed of 0.051 m inside diameter and 4 m length test pipe, is designed with facilities for measuring flow rate, pressure drop and thickness of each phase. The effects of gas, liquid flow rates and water liquid ratio (WLR) have been experimentally observed. It was found that liquid (water, and oil) thickness decreased when the gas flow rate is increased with constant liquid flow rate, and increased when the liquid flow rate is increased at constant gas flow rate. Pressure drop increased when the gas and/or liquid flow rate is increased. Three equations have been formulated, using the experimental data of the present work, to predict liquid, water thickness and system pressure drop in stratified three-phase flow in horizontal pipe. High correlation coefficients are obtained for these equations. The experimental results are compared with the results obtained from three-phase model of Taital, Barnea, & Brill (1995). The comparison showed that the predicted data which obtained from three-phase flow model Taital et al. (1995) is in good agreement with experimental data. تمت دراسة الجريان الطبقي ثلاثي الأطوار خلال الأنابيب الأفقية مختبريا. الموائع المستخدمة في المنظومة هي : الماء, النفط الأبيض و الهواء وباستخدام أنبوب فحص قطره 0.05 م وطوله 4 م ليتم حساب: معدل جريان الموائع , هبوط الضغط في المنظومة , و سمك كل طور . تأثيرات معدل جريان الغاز و السائل هي المدروسة لمعرفة تأثيرها على سمك الأطوار السائلة حيث وجد أن سمك أي طور من الأطوار السائلة (ماء – نفط) يقل عند زيادة معدل جريان الغاز عند ثبوت جريان السائل ,و يزداد السمك عندما يزداد معدل جريان السائل عند ثبوت معدل جريان الغاز . و وجد أن هبوط الضغط يزداد عندما يزداد معدل جريان الغاز و/ أو يزداد معدل جريان السائل. تم صياغة ثلاثة معادلات لتمثيل النتائج المختبرية : معادلة تقوم بحساب سمك السائل الكلي ومعادلة لحساب سمك الماء و معادلة لحساب هبوط الضغط للجريان الطبقي ثلاثي الأطوار في الأنابيب الأفقية و هذه المعادلات أظهرت تمثيلا جيدا للنتائج المختبرية . و قد تم مقارنة النتائج المختبرية مع النتائج المستحصلة من موديل ميكانيكي و هو :تايتل , بارنيه و بريل 1995 و هذ المقارنة اظهرت بان القيم المستحصلة من الموديل الثلاثي الطور جيدة في تمثيل النتائج المختبرية .

Keywords


Article
Deflection Of Straight And Cambered Beams Measured During Fourteen Hours Per Day

Authors: Kanaan Sliwo Youkhanna Athuraia
Pages: 1103-1110
Loading...
Loading...
Abstract

Straight and camber beams in portal frames [Footings + Columns + Beams] were studied. Deflection for period of fourteen hours in a day was measured for ten days. Peak value of deflection within a day is predicted for each one of the beams under a sustained load uniformly distributed. It is suggested that the load test is to be performed during critical period, within a day, that gives peak deflection.تمت دراسة عتبات مستقيمة ومقوسة (Camber) ضمن هياكل حاملة حقيقية [أسس + أعمدة + عتبات]. تم قياس الإنحراف (الأود) لفترة أربع عشرة ساعة باليوم ولمدة عشرة أيام. تم الحصول على القيمة العظمى (Peak) للإنحراف (الأود) ضمن اليوم ولكل عتبة تحت حمل مستمر موزع بالتساوي (Uniformly Distributed Load). يمكن أن نقترح بأن يتم عمل فحص التحميل (Load Test) خلال الفترة الحرجة ضمن اليوم والتي تعطي أعظم إنحراف (أود).

Keywords

camber --- deflection --- load test --- peak --- straight.


Article
Experiments on Biomass Transport Inside upflow Sludge Blanket Reactors Intermittently Fed

Authors: Mohanad Jasim Mohammed
Pages: 1112-1120
Loading...
Loading...
Abstract

This work describes the experimental activities developed to study the biomass transport phenomena occurring in upflow anaerobic reactor influencing the biomass washout. The experimental investigations have been carried out on pilot UASB fed with the aim to determine the height to which washout is affected by: daily flow distribution; upflow velocity; concentration and sedimentation properties of the biomass. The experiments had shown a considerable influence on the biomass behavior of the time interval between two successive feeds of the reactor. It was found that, if this period is more than 1 hr larger losses of the biomass into the effluent were obtained, independent of the upflow velocity. Shorter time periods give rise to a regular sludge expansion of the interface even with very high upflow velocities (up to 4 m/hr), and accordingly exhibit limited sludge washout.يصف البحث الفعاليات المختبرية لدراسة ظاهرة انتقال الكتلة الحية التي تحدث في مفاعل الجريان الصاعد الاهوائي للحمأة وتأثير سرعة الجريان الصاعد على عملية انجراف الكتلة الحية خارج المفاعل، الشيء الذي يودي بدوره الى انخفاض كفاءة المفاعل بسبب هذه الظاهرة. تمت هذه التجارب باستخدام منظومة الجريان الصاعد الاهوائي للحمأة بعد تقليمها بحمأة حبيبية من نفس موقع الدراسة لغرض إيجاد الارتفاع الحرج الذي يؤثر على عملية جرف الكتلة الحية من خلال تغير كل من: كمية الجريان الداخل الى المفاعل، سرعة الجريان الصاعد، إضافة الى تركيز وكثافة الكتلة الحية الداخلة الى المفاعل. وخلال البحث تبين بصورة واضحة تأثر سلوك الكتلة الحية بالمدة الزمنية الفاصلة بين كل دورة تغذية بمياه الفضلات، وفي الحقيقة إذا كانت هذه الفترة أكثر من ساعة واحدة فان عملية جرف الكتلة الحية خارج المفاعل سيكون كبيرا وبشكل مستقل عن تأثير سرعة الجريان الصاعد. بينما خلال الفترات الزمنية الأقل من ساعة واحدة سببت تمدد منتظم للحمأة حتى في حالة زيادة سرعة الجريان الصاعد الى (4 متر/ ساعة) مما سبب في تقليل ظاهرة انجراف الكتلة الحية خارج المفاعل.


Article
An Improved Newton Method For Radial Distribution System Load Analysis

Authors: Hassan A. Kubba
Pages: 1122-1135
Loading...
Loading...
Abstract

This paper presents a modified Newton method of load flow analysis for radial distribution systems. It is derived with the Jacobian matrix is in UDUT form, where U is a constant upper triangular matrix depending solely on system topology and D is a block diagonal matrix. With this formulation, the conventional steps of forming the Jacobian matrix, LU factorization and forward/back substitution are replaced by back/forward sweeps on radial feeders with equivalent impedances. The method has advantages over Newton’ s method in terms of speed of solution (no. of iterations), and reliability of convergence by inserting a minimization technique (Cubic Interpolation Technique). The algorithm exhibits a control of the convergence. As such the method converges for cases when conventional Newton’ s method and some other popular methods diverge. Two large distribution systems of 490 nodes and 722 nodes with different r/x ratio in line impedance are used to examine the performance of the method. These tests have shown that the proposed method is as robust and efficient as the forward/back sweep method. The proposed method can be extended to the solution of three phase unbalanced representation.يقدم البحث طريقة نيوتن-رفسن مطورة لتحليل انسيابية الاحمال الكهربائية لانظمة التوزيع الشعاعية. الطريقة المقترحة في البحث اعتمدت على ان مصفوفة الجاكوبين تكون بشكل ( (UDUT حيث ان مصفوفة [ U ] تمثل مصفوفة مثلثية علوية ثابتة تعتمد على طوباغرافية المنظومة بينما مصفوفة [D] تمثل مصفوفة قطرية. من خلال هذه الصيغة، فان الطريقة التقليدية لاعداد مصفوفة الجاكوبين وهي طريقة التحليل العلوي-السفلي ( LU ) والتعويض ( ( forward/back قد استبدلت بطريقة ( (back/forward sweeps على المغذ يات الشعاعية بممانعات مكافئة. الطريقة المقترحة في البحث لها افضلية وفوائد على طريقة نيوتن-رفسن التقليد ية في عدة معايير وهي سرعة الوصول الى الحل ( عدد العمليات التكرارية ), ووثوقية الوصول الى الحل من خلال استخدام تقنية التضئيل واستخدام عامل التصحيح ( α) . ان خوارزمية الطريقة المقترحة تقدم سيطرة على عملية الوصول الى الحل الموثوق لانظمة مختلفة التعقيد بينما طريقة نيوتن-رفسن التقليد ية وطرق اخرى شائعة تفشل في الوصول الى الحل. استخدم نظامان كبيران لتوزيع الطاقة الكهربائية وهما (490 عقدة و 722 عقدة ) ذو نسب مختلفة مقاومة/محاثة لخطوط التوزيع لتقييم اداء الطريقة المقترحة. الدراسة اظهرت قوة وكفاءة الطريقة المقترحة في البحث, كما يمكن استخدامها في انظمة احادية الطور وانظمة ثلاثية الاطوار غير المتوازنة.

Table of content: volume:12 issue:4