Table of content

Journal of Engineering

مجلة الهندسة

ISSN: 17264073 25203339
Publisher: Baghdad University
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Journal Engineering was issued in 1986. It was Stopped from 1990 – 1997 because of the economic blockade. It restarted publication after the fourth scientific engineering conference for it published the papers that were accepted in the conference.
It is a scientific engineering journal refereed by specialized and qualified professors in most of the engineering fields and those Specialists in the issued by the college of Engineering university of Baghdad .It was serenely publibued , but from 2011 it has issued of monthly for the numerous papers submitted to the journal to publish their papers in this scientific journal in addition to some of the Arabs professors because the journal is considered one of the valued journals in the Arabic homelan .
Many professions were the head editor of the journal from its first issue. The first one was prof.dr. Laith Ismail Namiq then prof.dr. Mohammed A.Alawis ,prof.dr.Ali A Al – kilidar prof.dr. Abdul-Ilah Younis and currently Prof.dr.Qais S. Ismail.

AIMS AND SCOPE

The Journal of Engineering is an open access, monthly, refereed, peer-reviewed journal. It focuses on the different disciplines of engineering.

Its scope is to cover almost all the aspects of engineering and technology and their related topics. The Journal of Engineering tries to emphasize on publishing high-quality papers with an acceptable, professional and considerable background.

The submitted papers undergo plagiarism, a double-blind peer review by professionals in the paper specific specialty. This process is accomplished according to the Journal criteria of evaluation, where the manuscript, contents, and organization of the paper are to be checked. The papers will be available online for the readers.

Loading...
Contact info

Jadriyah, Baghdad
Iraq
Mobile:+964 7714076860
Email: info@jcoeng.edu.iq
https://www.jcoeng.edu.iq

Table of content: 2007 volume:13 issue:4

Article
Efficient Employability of Open Green Area in the Agricultural College – University of Baghdad
الكفاءة الإستخدامية للمناطق المكشوفة والخضراء لكلية الزراعة

Authors: نجوى عبيد عجمي
Pages: 191-210
Loading...
Loading...
Abstract

The main goal of planning and designing for external open spaces and gardens is to create a comfortable external environment for human use. In this environment, there should be a balance between the function and the aesthetic, taking into account the location’s circumstances, specialty, characteristic and economic potentials. The research is aimed at limiting the disadvantages and the problems of the opening areas and gardens in the agriculture college supported by study of the similar Arabic countries experience that have the same Iraq circumstances environment.Also building a data base that may be a work sheet to improve, develop and ever-living these opening green areas and maintain and act it in the form that achieves the purpose behind it’s establishment. The study includes a theorem side which includes illustration of foundations of planning , designing and maintain the gardens and the external infected factors and show the Arabic countries experience, and application side that includes limiting the problems and disadvantages of the opening areas and gardens in the agriculture college and the information form as well as the development suggestions . ان الهدف الاساس من عملية تخطيط وتصميم الفضاءات الخارجية والحدائق هو خلق بيئة خارجية ملائمة لاستخدام الانسان تتوازن فيها الوظيفة مع المتعة مع الاخذ بنظر الاعتبار ظروف الموقع وخصوصيته ومميزاته وامكاناته الاقتصادية . يهدف البحث الى تحديد اهم السلبيات والمشاكل التي تعاني منها المساحات المكشوفة والحدائق في كلية الزراعة مع دراسة تجارب الدول العربية لبلدان مشابهة لظروف العراق البيئية واستباط القاعدة المعلوماتية التي يمكن ان تكون ورقة عمل لتحسين وتطوير وديمومة هذه المساحات المفتوحة والخضراء وصيانتها وتشغيلها بالشكل الذي يحقق الغرض من انشائها . تضمنت الدراسة جانب نظري اشتمل على توضيح اسس تخطيط وتصميم وصيانة الحدائق والعوامل المؤثرة عليها وعرض لتجارب دول عربية ، وجانب عملي تضمن تحديد المشاكل والسلبيات التي تعاني منها المساحات المكشوفة والحدائق في كلية الزراعة واستمارة الاستبيان ومقترحات التطوير .


Article
Industrial building approach as an energy conservation system
آلية عمل المبنى الصناعي كنظام للمحافظة على الطاقة

Loading...
Loading...
Abstract

Aiming at energy preservation and depending on the production of years of expertise and hard work of international research laboratories in the area of energy preservation and finding alternatives and undepleted energy sources in all aspects and various areas of the world, all these institutions asserted on following the Sustainable Design Method. It pursues the integrated building design method, which is one of the modern methods in the domain of energy preservation . This method focuses on the building's perfection from the very first stages of the design process, Through integration between the building components and mechanical services and supplementary systems in it and the impact exchange positively among them instead of being equipment used in a building that depends on the whole Building Approach , which has two key features , being circular and containing feedback concept , this makes it a frequent performing within the identification of the general conceptual framework. Considering oil and other new sources as unreliable as continues energy sources and synchronically and interactionally with the products of knowledge developments and technical products aiming at diminishing energy consumption and producing the light and thermal environment comfortable for staff at the human environment generally and industrially environment specifically , the study directed its research problem toward clarifying and demonstrating substance and effectiveness the method of the integration industrial building on the internal human and mechanical environment, aiming at demonstrating its importance as a consistent work mechanism that participate in organizing and correcting courses of the internal productive environment , plus demonstrating effect of its performance in clarifying the sustainable design interacted with the external environment to preserve energy . The aim is identifying the basic steps that role components of the integrated industrial building method to be a specific interactional method and a step context that explores work mechanism and the internal environment response to the external one to turn it to a visually , biologically and productively comfortable work environment. The research development on various studies and researches of many centers of the world , to be a base of the applied discussion of this study. بقصد الحفاظ على الطاقة واعتماداً إلى ما تقدمت به وجالت بفيضه سنوات الخبرة والعمل المضني للمراكز والمختبرات البحثية العالمية في مجال الحفاظ على الطاقة وإيجاد البدائل لمصادر الطاقة غير الناضبة على كل الأصعدة وفي مختلف بقاع الأرض ، فقد أجزمت كل هذه المؤسسات على اعتماد منهج التصميم المستدام Sustainable Design الذي يعتمد أسلوب تصميم المبنى المتكامل والذي يعتبر من الأساليب الحديثة في مجال الحفاظ على الطاقة Energy .إذ يركز على مثالية المبنى منذ المراحل الأولى لعملية التصميم من خلال التكامل Integration بين عناصر أو مكونات المبنى (Building Components) والأنظمة الميكانيكية والخدمية والتكميلية الداخلة فيه والتأثير المتبادل بينهما بشكل ايجابي ، بدلاً من كونها معدات (Equipment) تستخدم في مبنى يعتمد على المنهج التكاملي (Whole Building Approach) , الذي يمتاز بميزتين أساسيتين, في كونه حلقي وحاوٍ لمفهوم التغذية الاسترجاعية (Feedback), مما يجعله تكراري الأداء ضمن تعريف الإطار ألمفاهيمي العام. وعلى اعتبار أن النفط وبقية المصادر المستحثة لا يمكن أن يعول عليها كمصادر طاقة مستمرة . وتزامناً وتفاعلاً مع ما ينتج من تطورات معرفية وانتاجات تقنية تهدف إلى تقليل استهلاك الطاقة وإنتاج البيئة الضوئية والحرارية المريحة للعاملين في البيئة الإنسانية عموما والمصنعية خصوصا، فقد توجهت الدراسة بمشكلتها البحثية نحو توضيح وإظهار ماهية وفاعلية منهج المبنى الصناعي المتكامل على البيئة الإنسانية والميكانيكية الداخلية ,بهدف إبراز أهميته كآلية عمل تفاعلية تسهم في تنظيم سير وتصحيح مسارات عمل البيئة الإنتاجية الداخلية, مع إظهار اثر ادائيتها في توضيح فكرة التصميم المستدام المتفاعل مع البيئة الخارجية حفظا للطاقة. هادفاً بهذا نحو تحديد الخطوات الأساسية التي تحكم مكونة منهج المبنى الصناعي المتكامل, ليغدو أسلوبا تفاعليا محددا بخطوات يوضح آلية عمل واستجابة البيئة الداخلية إلى الخارجية, ليحيلها إلى بيئة عمل مريحة بصريا وبيولوجيا وإنتاجيا. وقد اعتمد البحث في هذا على دراسات وبحوث متنوعة لمراكز متعددة في العالم لتكون أساسا في الطرح التطبيقي من هذه الدراسة.


Article
دور المنشأ في تطورات عمارة القرن العشرين في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

It may by said that there is a historical relationship between architecture and structure which was strongly affected by the technological developments. Therefore structure as a factor of the material base of architectural technology is very influencing factor in design activity, and in architectural configuration. Many, other points of views and transformations that appeared casted their shadows upon the Iraqi architecture of 20th century, each period carried the entry of architectural and structural styles which caused a variation in effect, So the knowledge gap that the research focuses on the absence of the role of structure (on the practical level as a direct influencing factor) in the shaping of Iraqi architecture. The subject matter is dealt with through an inductive research for the purpose of establishing basic concepts of the nature of structural effect upon styles and stresses the theoretical and practical integration in the developments of the 20th century architecture. The research reveals the large effect of structural system on architectural form according to the principle (cause- results). And the research concluded that: • There are many influences factors (especially in structural technology) contributed to the shaping and styling of architecture in every period and place. • There is a large effect upon architectural configuration (on practical and theoretical level) by structure in the various periods of Iraqi architecture, then concluded the levels of the nature of structural effect on architectural form, and their applications upon local architectural development. يمكن القول بان هنالك علاقة تاريخية بين العمارة والمنشأ تأثرت كثيراً بالتطورات التكنولوجية خاصة في الجانب المنشئي منها، سواء على مستوى المواد الجديدة وخصائصها أو على مستوى وسائل الإنشاء. فالمنشأ كمرتكز مادي يشكل جانب أساسي من جوانب الفعالية التصميمية باعتباره الجزء الأكثر أهمية في التشكيل المعماري. وقد ألقت الكثير من التوجهات والتحولات بظلالها على نتاج عمارة القرن العشرين في العراق حيث حملت كل حقبة دخول طرز معمارية ومنشئية الأمر الذي سبب تفاوتاً في وقع التأثير ومن ثم التحول إلى جزء من العمارة المحلية وأسلوبها التصميمي، وبالتالي فقد تركزت المشكلة البحثية في غياب التركيز حول دور المنشأ واثره على الشكل المعماري في عمارة القرن العشرين في العراق. وعليه فقد تم تناول الموضوع من خلال بحث استقرائي تحليلي يهدف إلى وضع المفاهيم الأساسية لأنماط طبيعة التأثير المنشئي ووصفها وتأكيد الترابط الفكري والتطبيقي على مستوى العمارة المحلية. وبيان الأثر المباشر للمنظومة المنشئية في الشكل المعماري وفق علاقة (مؤثر- نتيجة) باعتبار المنشأ الجزء الأكثر أهمية في التشكيل المعماري. وبعد مناقشة العديد من الأفكار ذات العلاقة بالموضوع واسقاطاتها في مراحل العمارة المحلية توصل البحث إلى مجموعة من النتائج أهمها: • هنالك عدة مؤثرات ساهمت في تحديد صيغ وتوجهات كل عمارة في زمان ومكان خاصة ما تعلق منها بالتكنولوجيا المنشئية والتي امتازت بالديناميكية التطورية خلال الزمن. • وقد افرز البحث التأثير الكبير الذي يفرضه المنشأ على المستويين الفكري والتطبيقي في التشكيل المعماري وفي مختلف مراحل تطور العمارة العراقية. حيث تم استخلاص عدة مستويات لطبيعة التأثير المنشئي والذي اتخذ بدوره عدة توجهات تبعاً لطبيعة العلاقة التأثيرية وتطبيقاتها على تطورات العمارة المحلية، والتي أثرت في نتاج كل مرحلة.

Keywords


Article
Design and Implementation of Application Program Module for a Power Station Scada System

Authors: Assmaa A. Fahad
Pages: 1835-1842
Loading...
Loading...
Abstract

Supervisory Control And Data Acquisition (SCADA) is a commonly used industry term for computer based system allowing system operators to obtain real-time data related to the status of an electric power system over wide geographic area.the designed SCADA system consists of Five modules and it is designed to work with two layers: Client layer and Data server layer each in a separated PC. The APplication Program (APP) module is one of the SCADA modules that works as an interface between the I/O cards and the other SCADA modules. It collects the data from the I/O cards; through an I/O interface card; and passes it to the Process Data Interchange (PDI) module. And because of the APP module works in a separated PC, it communicate with PDI module using the PC serial port and High-level Data Link Control (HDLC) communication protocol. The designed SCADA modules are programmed as a multithread programs written using Visual C++ programming language. The APP module is built to consist of three threads: one for collecting data,another to perform the communication operation, and the third thread is responsible of controlling all APP operations. The overall SCADA system including the APP module is implemented to supervise the operation of a power station since 1999 and it proves a very fast response time and provides a good real-time reports. يعتبر نظام السيطرة الإشرافية وجمع البيانات (SCADA )من الأنظمة الشائعة الاستخدام للسيطرة على المعامل التي تعتمد الحاسبات الشخصية لتجميع المعلومات عن محطات الكهرباء بالوقت الحقيقي وعبر مسافات بعيدة. يتكون نظام SCADA ألذي تم بناءه من خمس وحدات رئيسية تعمل بطبقتين برمجية، طبقة الموكل وطبقة محضر البيانات وعلى حاسبتين منفصلتين. وحدة البرامج التطبيقية هي إحدى وحدات النظام الذي يعمل كواجهة بين حقول وحدات الإدخال والاخراج وباقي وحدات النظام. فهذه الوحدة مسؤولة عن عملية جمع البيانات من حقول وحدات الإدخال والاخراج وتمريرها إلى باقي الوحدات عن طريق وحدة تبادل المعلومات. ونظرا لعمل هذه الوحدة على حاسبة منفصلة فانها تستخدم وحدات الإدخال المتسلسل المتوفرة في الحاسبة كوسيلة اتصال مع وحدة تبادل المعلومات وباستخدام نظام التخاطب HDLC. تم برمجة وحدات نظام SCADA لتتكون من عدة خيوط برمجية باستخدام لغة البرمجة ++Visual c . وحدة البرامج التطبيقية تم بناء برامجها لتتكون من ثلاث خيوط برمجية خصص أحدها لقراءة البيانات من وحدات الإدخال والإخراج فيما خصص الثاني للأشراف على عملية التخاطب وتبادل المعلومات من باقي وحدات النظام . أما الثالث وهو الرئيسي فقد برمج للسيطرة على عمل وحدات النظام ككل. تم فحص عمل النظام بجميع وحداته للإشراف على عمل إحدى محطات الكهرباء منذ العام 1999 وقد اثبت كفاءة عالية في الأداء من حيث وقت الاستجابة للإشارات الداخلة ونوعية التقارير التي تم تحريرها.


Article
Computer Virology: Self-Defense System

Authors: Hamed Mizher Shabib --- Hamid M. A. Abdul-Hussain
Pages: 1844-1868
Loading...
Loading...
Abstract

Based on the biological human models in defending human body against viruses, a new approach in designing the anti-virus system is introduced. This approach is called SDS( Self-Defence System). The principle of the SDS is that each executable program is responsible of defending itself against viral-attacks. In this system, each executable program is injected with basic anti-virus component which is called Self-Defence Routine. This routine, together with dedicated anti-virus loading program are used to construct the SDS which protects the computer system from virus invasion.

Keywords


Article
Optoelectronic Implementation of Artificial Neural Network: Perceptron Learning Rule and M-Category Classifier

Loading...
Loading...
Abstract

Single neuron perceptron is designed as a classifier of two different classes using the hard-limiter activation function (i.e. in the absence of light, and presence of light). An example is designed and tested so that the proposed circuit learned different categories and then used as a classifier for two different classes because of the use of single neuron. Additional electronic circuits were used for computation processes. The Computer simulation results indicate stable solution that compares with theoretical results. Single layer perceptron M-category classifier is designed as a classifier for more than two classes. An example is designed and tested for the verification. The example learns after (5) iterations. Computer simulation results indicate stable solution that compares favorably with theoretical results. تم اعتماد نموذج برسبترون كأحد النماذج التي تطبق بوجود المشرف، وتم فحص مثال على الدائرة المقترحة، حيث تم تعليم الدائرة أنماط مختلفة ومن ثم استخدامها كمصنِّف لنمطين فقط بسبب استخدام خلية عصبية واحدة. لقد استُخدمت دوائر إلكترونية أخرى مساعدة لتحقيق العمليات الحسابية التي نحتاجها في تمثيل هذا النموذج، وقد أظهرت الدائرة المقترحة نتائج مقاربة للنتائج النظرية من خلال محاكاة الدائرة المقترحة حاسوبياً. كذلك تم تصميم نموذج برسبترون لتصنيف الأنماط المتعددة من أجل تصنيف عدد أكبر من الأنماط (أكثر من اثنين)، وقد تم فحص مثال عليها وكانت النتائج مقاربة للنتائج النظرية، كما وتم استخدام دالة المحدد كدالة فعالة في الدائرة المقترحة.

Keywords


Article
Performance Improvements of Adaptive Fir Equalizer Using Modified Version of VSSLMS Algorithm

Authors: Thamer M.J. Al-anbaky
Pages: 1889-1900
Loading...
Loading...
Abstract

In this paper possible improvements in the performance of adaptive Linear Equalizer (LE) and Decision Feed Back Equalizer (DFE) are reported. A modified Least Mean Square (LMS) algorithm incorporating a recursively adjusted adaptation step size based on rough estimate of the performance surface gradient square is proposed. The first proposed algorithm was called Adjusted Step Size LMS (ASSLMS) which used single adjusted step size for all weight coefficients. The second proposed algorithm was called Distributed Step Size LMS algorithm (DSSLMS). This algorithm (i.e. DSSLMS) will distribute the resultant variable step size in an exponential form among all weights of the adaptive filter such that each weight coefficient has its own step size. These proposed algorithms through computer simulation results shows favorable performance than traditional LMS algorithm and another Variable Step Size LMS (called VSSLMS) algorithm in terms of fast convergence time, less miss-adjustment in steady state, and good tracking ability.


Article
Effect of Prestressing Force on Torsion Resistance of Concrete Beams

Loading...
Loading...
Abstract

This study presents an experimental and theoretical investigation of torsion behavior of prestressed concrete rectangular beams without ordinary (or typical) reinforcement. Two concrete beams with concentric prestressing tendons (6-strands of 7 wires) and two plain concrete beams were tested in this investigation with f'c= 44MPa was used. Experimental results showed that the ultimate torsional strengths increased by about 70% for the tested beams containing concentric prestressed strands over the plain concrete beams. Also the angle of twist decreased (68.8%).Crack patterns and the effect of compressive force due to prestressing tendons and high strength concrete can be denoted from the helical mode of single crack at midspan of the beams under testing and from the sudden failure mode. In the analytical work P3DNFEA (Program, three-dimensional nonlinear finite element analysis), by Al-Shaarbaf has been utilized. Three dimensional nonlinear quadratic 20 -node brick elements were used to model the concrete, while, the prestressing strands were modeled by embedded representation. Reinforcing bars (Prestressing strands) were assumed to be capable of transmitting axial forces only. It was found that the general behavior of the finite element showed good agreement with observations and results from the experimental tests. تقدم هذه الدراسة بحثا عمليا ونظريا لتقصي سلوك اللي للعتبات الخرسانية المسلحة باستخدام حديدتسليح مسبق الاجهاد فقط (ظفائرتسليح عالية الصلادة) وذات مقطع مستطيل الشكل وبدون حديد تسليح إعتيادي. تم إعداد أربع عتبات خرسانية، اثنتان منها مسلحة باستخدام ستة ظفائر مركزية الموقع ومجهده مسبقا لاحداث تأثير قوى محورية مركزة على طول العتبة، والعتبتان الاخريان بدون أي نوع من انواع التسليح وتم فحص كل العتبات المعده في المختبر وباستخدام خرسانة عالية المقاومة تصل الى (44 ميكاباسكال). اشارت النتائج المختبرية للفحص لفروقات زيادة ملحوظة في قيم مقاومة اللي تصل الى 70% في العتبات المسلحة باستخدام الحديد المسبق الاجهاد عنه في العتبات الخالية من التسليح. إن نوع التشققات الناتجة تم تتبعها خلال مراحل الفحص المختبري وملاحظة نوع الفشل الحادث وسلوكية العتبات تحت تأثير الاحمال المسلطة. تم استخدام برنامج الشعرباف في مقارنة النتائج المحصول عليها مختبريا من الناحية النظرية ووجد تقارب مقبول بين حالات الفحص ونتائج التحليل النظري حيث تم اعتماد نموذج طابوقي مكون من عشرين عقده لغرض تمثيل الخرسانة واعتمد العنصر المطمور لتمثيل عناصر حديد التسليح المستخدم، إضافة لادخال تأثير القوى المحورية في نفس العقد الممثلة لتلك العناصر الحديدية.


Article
Settlement Reduction Underneath Surface Circular Footing Resting on Reinforced Soils.

Authors: Hayder M. Mekkiyah
Pages: 1920-1933
Loading...
Loading...
Abstract

An analytical approach, adopted to find the settlement of foundations resting on reinforced soil based on the test results on a model surface circular footing resting on reinforced soil, is summarized. The soil was reinforced using biaxial geomesh. The settlement was determined by considering the compatibility of strain (settlement) between soil and reinforcement element underneath the foundation. Theoretical equations were used to estimate the settlement either from the superstructure loads or from in-situ plate load tests on the reinforced soil system. The type of geomesh used in this study has been determined based on the grain size distribution of the soil. The investigation in this study used two different types of geomesh. Uniformly graded sand was used to make it easier to control the density and fabric in different tests. It was found that initial horizontal and vertical movement of the reinforcement is needed to mobilize the reinforcing strength. Further, the initial settlement at small loads could be avoided when the reinforcement was placed closer to the base of the footing and there was an improvement in the bearing capacity value of the footing. When the reinforcement is placed away from the base of the footing(greater than B), the initial settlement decreased with a slight improvement in the bearing capacity compared with that of unreinforced soil. Non-dimensional factors were developed for settlement calculations based on the experimental test results from a series of laboratory tests on the model footing. Additional tests were performed on the model footing to evaluate the effect of the number of reinforcement layers and the depth of the top most reinforcement layer on the settlement and the improvement in the bearing capacity of the footing-reinforced soil system. اقترح في هذه الدراسة تحليل الهبوط تحت الاسس المسلحة ترابيا مبنيا على تجارب الفحوص المختبرية لهذه الأسس الجالسة على التربة المسلحة حيث أن التربة تم تسليحها بواسطة قطع ( شبكة) تسليح بلاستيكية. كان مبدأ التحليل مستندا إلى التوافق في الانفعال الحاصل تحت الأسس لكل من التربة وقطع التسليح.أن المعادلات المقترحة لحساب الهبوط تحت هذا النوع من الأسس يمكن استخدامها لكل من نتائج الفحوصات الحقلية أو أية أحمال متوقعة من المنشأ يراد حساب الهبوط تحتها ،تم استخدام رمل منتظم متدرج في هذه الفحوص .لوحظ من أجل حصول حركة (رأسية / أو أفقية) تحت الأسس المسلحة فلابد من وجود أحمال أكبر من تلك المقارنة بالأسس غير المسلحة ، وأكثر من ذلك أن هذا الهبوط الأولي تحت هذه الأسس يمكن إهماله عندما قيم الأحمال الأولية المسلطة قليلة وشرائح قطع التسليح قريبة من قاعدة الأسس كما لوحظ أيضا تحسن كبيرفي تحمل الأسس لهذه الحالة من التحميل ، في حين أن هناك تحسن أقل سعة التحمل عندما تكون هذه الشرائح بعيدة عن الأسس وفي المقابل الهبوط المتوقع يكون أكبر ،أن مثل هذا التباين في مقدار الهبوط لمثل هذه الحالات من التحميل تم أخذه بعين الاعتبار حينما تم وضع المعاملات اللابعدية من أجل حساب الهبوط المتوقع تحت الأسس في المعادلات المقترحة في هذه الدراسة.تم حساب الهبوط لحالات فحص أخرى غير تلك التي أجريت في البحث للتأكد من مقدار الهبوط المتوقع فكان مقدار هذا الهبوط يتناسب وطبيعة التربة ومقدار الأحمال المسلطة على هذه الحالة.

Keywords

Settlement --- Circular --- Footing --- reinforced --- Soil --- Reduction


Article
Design Charts for Machine Foundations

Loading...
Loading...
Abstract

The problems of design of machine foundations for the special case of vertical mode of vibration for block foundation are presented in this paper. The empirical design method is used to get the results using a computer program MATHCAD dealing with the parameters related to the machine. Design charts that are prepared to be a guide for the designer engineer are drawn. The design charts are based on the variables limitations including the properties of the soil, machine and foundation. The design charts are based on three displacements which are acceptable for design of the machine foundation.يتضمن البحث دراسة المشاكل التي تتعرض لها اسس المكائن بالاتجاه العمودي للاسس الكتلية . لقد استخدمت الطريقة الوضعية للحصول على النتائج بمساعدة برنامج حسابي (MATHCAD) والذي يتعامل مع حدود ترتبط مع الماكنه . لقد تم اعتماد جداول للتصميم كمرشد للمهندس المصمم في الموقع . جداول التصاميم اعتمدت محددات المتغيرات والتي تتضمن خواص كل من التربة, الماكنة والاساس. حيث اعتمدت على ثلاث ازاحات والتي تعتبر مقبولة من ناحية التصميم.


Article
Equilibrium Adsorption of Methane and Carbon Dioxide on 5a Molecular Sieve

Authors: Abbas Khalaf Mohammed Shua'ab
Pages: 1962-1972
Loading...
Loading...
Abstract

Experimental and theoretical studies have been carried out to study the adsorption of methane and carbon dioxide on 5A molecular sieve. Adsorption equilibrium isotherms of methane and carbon dioxide are reported for the temperature range 303–333 K and pressure up to 2.5MPa. Experimental data were obtained using a static system for gas–solid adsorption. The Langmuir adsorption equilibrium equation gave good predictions. Adsorption of methane and carbon dioxide on 5A molecular sieve is purely physical since the isosteric heat of adsorption was found to be equal to 14.804 and 37.218 kJ mole-1 for methane and carbon dioxide, respectively. تم الحصول على توازن الامتزاز الايزوثرمي لغاز الميثان و غاز ثاني اوكسيد الكربون باستخدام المناخل ألجزيئيه نوع 5A و عند درجات حرارة تتراوح من 303كلفن إلى 333كلفن و ضغط يصل إلى 2.5ميكاباسكال. النتائج ألمختبريه تتطابق بشكل جيد مع النموذج التجريبي للانكماير. امتزاز غاز الميثان و غاز ثاني اوكسيد الكربون على المناخل ألجزيئيه نوع 5A هو امتزاز فيزياوي وذلك بسبب إن حرارة الامتزاز لغاز الميثان تساوي 14.804كيلوجول/مول و لغاز ثاني اوكسيد الكربون تساوي 37.218كيلوجول/مول.


Article
Estimation of Critical Bed Depth in Fixed Bed Of Granular Activated Carbon

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is estimating the critical bed depth in adsorption process through a fixed-bed of granular activated carbon at different bed depths of 0.03, 0.05, 0.08and 0.11m at influent furfural concentration in waste water of 0.2 kg/m3, with constant flow rate of (16.66) × 10-5 m3/min and adsorbent particle size (0.5-1.5) mm. the changing of flow rate and furfural influent concentration had been studied to determine their effects on the critical bed depth value by using bed depth- service time method (BDST). Length of unused bed (LUB) and length of equivalent section of bed had been estimated mathematically during process of the adsorption at different bed depths and during changing the flow rate(8.3× 10-5 m3/min) and influent concentration at same bed depth (0.05m).الهدف من هذه الدراسة هو احتساب عمق الحشوة الحرج لعملية الامتزاز في حشوة ثابتة من الفحم المنشط الحبيبي ذات اعماق متنوعة هي (0.03, 0.05 , 0.08, 0.11 ) م بثبوت كل من معدل الجريان بقيمة (16.66 ) × 10-5 م3/ دقيقة , وتركيز الفورفورال الداخل في المياه المختلفة (0.2) كغم/م3 وحجم حبيبات الفحم ( 1.5 – 0.5 ) ملم. تغير معدل الجريان وتغير تركيز المادة الداخلة تـم دراستها لغرض تحديد تأثير عمق الحشوة الحرج باستخدام طريقة عمق الحشوة – زمن الخدمة) . طول الحشوة الغير مستخدم والطول المكافئ للحشوة المستخدمة تم تحديدها رياضياً خلال عملية الامتزاز للظروف اعلاه ودراسة تأثير تغير معدل الجريان وتركيز المادة الداخلة عند ثبوت اعماق الحشوات المستخدمة.


Article
Machine-Tool Settings To Provide Optimal TCA Of Spiral Bevel Gear Drives

Authors: Mohammad Qasim Abdullah
Pages: 1983-2003
Loading...
Loading...
Abstract

The present paper presents an approach to optimize tooth contact analysis (TCA) of spiral bevel gear drivin by controlling the machine-tool settings that directly affects the shape of tooth and behavior of meshing and contact for mating gears. The proposed settings provide a pre-designed parabolic function of transmission errors and the desired location and orientation of the bearing contact. The main goal of detecting the pre-designed parabolic function of transmission errors is to reduce the gear noise which can be done by absorbing the linear function of transmission errors that are caused by gear misalignment. The model is generated with means of CAD software package and solid works program, the basic input design data imported by Gleason works standards.في هذا البحث تم تقديم وسيلة لإيجاد أفضل تحليل لتلامس الأسنان للمسنن المخروطي الحلزوني وذلك بواسطة التحكم بضبط موقع الأداة لماكنة القطع الخاصة بهذا النوع من المسننات والتي تؤثر بشكل مباشر على شكل السن وسلوك المحاكاة والتلامس بين المسننات المتعاشقة. إن الضبط المقترح لأداة القطع سوف يأخذ بنظر الاعتبار الأخطاء المتولدة من جراء آلية نقل الحركة وكذلك موقع التحميل ومنحى التلامس الحاصل بين الأسنان. إن الهدف الرئيسي من هذا البحث هو تقليل الخطأ الحاصل من جراء آلية نقل الحركة والمتسبب من عدم التطابق بين المسننات المتعاشقة، وذلك لتخفيض مستوى الضوضاء المتولدة منها عند التعشيق. ولغرض الشروع في هذه الدراسة، تم استخدام برنامج جاهز لتوليد النماذج الخاصة بهذا النوع من المسننات وفقاً لبيانات إدخال قياسية استخدمت لهذا الغرض.

Keywords

Gear --- Spiral --- Bevel --- Tool --- Setting --- TCA.


Article
Numerical Investigation of Natural Convection in a Vertical Annulus Enclosure

Authors: Safa Bontok Raheem --- Manal H. AL-Hafidh
Pages: 2005-2029
Loading...
Loading...
Abstract

A numerical technique is developed to predict both the transient and steady axisymmetric two-dimensional natural convection heat transfer for water as the working fluid in a vertical annulus enclosure of a fixed radius ratio (2) aspect ratio (1) and Rayleigh number ranging within (103 ≤Rad≤106) for a fixed Prandtl number (Pr=7). Finite difference analogs of the Navier – Stokes and thermal energy equations are solved in the stream function – vorticity frame work. The results obtained are presented graphically in the form of streamline, vorticity and isotherm contour plots. A correlation has been set up to give the average Nusselt number variation with Rad and for which the results are found to be in good agreement with previously published experimental data.يتضمن البحث دراسة رقمية باستخدام طريقة الفروق المحددة لدراسة انتقال الطاقة الحرارية بالحمل الحر لماء في حيّز حلقي عمودي ثنائي البعد لأسطوانتين متمركزتين مغلقتي النهايات ولنسبة أقطار ثابتة(2) لنسبة باعية [As =/ (ro – ri)] تساوي (1) وخواص جريان (103 ≤ Rad ≤ 106 ) و(Pr=7). تم حل معادلات الاستمرارية والزخم والطاقة الانتقالية بعد تحليلها إلى معادلات لا بعدية ومن ثَمّ إلى دالّة الانسياب الدوّاميّة. النتائج تم توضيحها برسم منحنيات مغلقة للانسياب ومنحنيات درجات الحرارة الثابتة، والنتائج أعطت تمثيلاً لمعدل رقم نسلت (Ñui) ضد Rad. المقارنة مع البحوث الأخرى أعطت نتائج دقيقة كفاية لإمكانية حساب معامل انتقال الطاقة الحرارية لحالة الجريان المذكورة آنفاً وللماء كوسط لانتقال الحرارة .


Article
Design and Implementing A Heat Pipe Expperimantal System For Residential Heating

Authors: Zeina A. Al-Saadi --- Mikdam M. saleh
Pages: 2031-2052
Loading...
Loading...
Abstract

The design and construction of an instrumented heat pipe H.P for domestic heating that uses water as a working fluid was undertaken to investigate experimentally the performance of the H.P under various operating conditions of: Power levels, water inventories and angle of inclinations. A theoretical model to predict the temperature of the condenser surface (the temperature at which heat is rejected) and system pressure at steady state conditions was developed and used to compare these parameters with the experimental findings. The model utilizes the total heat supplied to the evaporator to predict system pressure and condenser temperature. The theoretical model is suitable for vertical H.P (i.e. θ =0º) and its predictions of condenser surface temperature is within ±16% and of system pressure is within ±21%. An acceptable H.P design may have a condenser heat flux of 1.16 k W/m2 with a corresponding system pressure of 1500 kPa.تم تصميم و بناء منظومة أنبوب حراري للتدفئة المنزلية التي يستخدم الماء كمائع تشغيلي. أخذنا بنظر الاعتبار عند البحث التجريبي لأداء الأنبوب الحراري التغيرات في العوامل التشغيلية التالية:مختلف مستويات القدرة الداخلة إلى المسخن ومستويات مختلفة للمائع داخل المنظومة(Inventory) إضافة إلى زوايا ميل مختلفة (Inclination Angle ). النموذج النظري الذي تم تطويره يتمكن من حساب المعدل لدرجة الحرارة السطحية للمكثف tc) و ضغط المنظومة(P )في حالة الاستقرار.وتمت مقارنة النتائج العملية مع الحسابات النظرية ووجد أن النموذج النظري يستخدم الحرارة الكلية المسلطة على المسخن لتوقع ضغط المنظومة ودرجة حرارة المكثف ويعتبر هذا النموذج مناسب للأنبوب الحراري الوضع العمودي (0º =θ ) والنموذج الرياضي يعطي قيم بحدود (±15%) لدرجة الحرارة السطحية للمكثف و(±21%) لضغط المنظومة. نستنتج أن التصميم العملي المقبول لمنظومة التدفئة المنزلية يجب أن يكون ضمن حدود كثافة فيض حراري( 1.16kw/m2) خلال ضغط منظومة (1500 kpa) وزاوية ميل تتراوح بين(0-30º ).


Article
Modified Stability Functions with Shear Effects for Non-Prismatic Members in Steel Plane Frames

Loading...
Loading...
Abstract

The mathematical model of the tapered struts subjected to axial load is solved to obtain the modified stability functions due to shear effect as well as bending effects. The stability functions are derived for a wide range of non-prismatic struts then compared in graphical curves with stability functions excluding shear effects. The stability functions for non-prismatic members under compressive and tensile axial loads are developed for the purpose of expressing both effects of bending and shear in a beam-column stiffness at any value of axial force under the buckling limit. لقد تم حل نموذج رياضي لعتبات لا موشورية معرضة لثقل محوري للحصول على دوال استقرارية معدلة ناتجة عن تاثيرات القص اضافة الى تاثيرات الانحناء المعهودة. لقد تم اشتقاق دوال الاستقرارية لمدى واسع من العتبات اللاموشورية ومن ثم تمت المقارنة بمنحنيات مرتسمية مع دوال الاستقرارية من دون تاثيرات القص. لقد تم تطوير دوال الاستقرارية للاعضاء اللاموشورية تحت اثقال انضغاط و شد محورية في سبيل التعبير عن تاثيري الانحناء و القص في جساءة العتبة-العمود تحت اية قيمة من قوة محورية اقل من حد الانبعاج.


Article
Multispectral Image Fusion Using Slantlet-Based Ridgelet Transform

Authors: AHMED FREIDOON FADHIL --- TARIQ ZEYAD ISMAEEL
Pages: 2074-2088
Loading...
Loading...
Abstract

This paper introduces a new method in the multispectral image fusion based on ridgelet transform which represents edges better than wavelets. Since edges play a fundamental rule in image understanding, one good way to enhance spatial resolution is to enhance the edges. Ridgelet based image fusion method provides richer information in the spatial and spectral domains simultaneously. Also another method introduced based on new Hybrid transform which is improvement from the Ridgelet transform. Here we used our method to merge the panchromatic image of IKONOS sensor (1m resolution) with its multispectral image (4m resolution). The software used in this paper is (Matlab V 7.0.4 ).هذا المشروع يقدم طريقة جديدة في دمج الصور بالاعتماد على التحويل (Ridgelet) التي تقوم باسترجاع الحافات في الصور بطريقة أفضل من التحويل (Wavelet). ولان الحافات تلعب دوراً رئيسياً في فهم معالم الصور، فان احدى الطرق الجيدة لزيادة الوضوحية هو استرجاع معلومات أفضل عن الحافات. إن طريقة دمج الصور المعتمدة على التحويل (Ridgelet) يقوم باعطاء معلومات أغنى في المجالين في استرجاع الأطياف اللونية وكذلك في زيادة الوضوحية للصور. ايضاً طريقة أخرى قدمت والتي تستند على تحويل مركب والذي هو تحسين للتحويل (Ridgelet). هنا استخدمنا في طريقتنا لدمج صور ذات وضوحية عالية مأخوذة من القمر (IKONOS) وضوحيتها (1m) مع صور متعددة الأطياف وضوحيتها (4m) . البرنامج المستخدم في هذا المشروع هو (Matlab V 7.0.4) .


Article
Treatment of Depleted Uranium Contamination in Soil by Using Sodium Bicarbonate Solution

Authors: Ali Sh. M. H. Al-Attar --- Ahmed A. Mohammed
Pages: 2090-2108
Loading...
Loading...
Abstract

The Depleted Uranium contamination in soil was treated with chemical leaching method by using sodium bicarbonate with respect to the effect of several variables (Time, Temperature, Bicarbonate Concentration, Carbonate/Bicarbonate Ratio, Oxidative Reagent Effect, pH, Soil/Solution Ratio and Rinsing Effect after treatment) in order to decontaminate or remove Depleted Uranium to acceptable regulatory levels. The objective is to reach a selectively extracted Depleted Uranium by using a soil washing/extraction without generating a secondary waste which would be difficult to manage and/or dispose off. Results of Depleted Uranium removal efficiency were ranged from (35.4-88.25) %. التلوث الناجم عن اليورانيوم المنضب في التربة عولج بإستخدام طريقة الغسل الكيمياوي بواسطة بيكاربونات الصوديوم أخذاً بنظر الإعتبار تأثير متغيرات عديدة ( الزمن, درجة الحرارة, تركيز البيكاربونات, نسبة الكاربونات الى البيكاربونات, تأثير العامل المؤكسد, الأس الهيدروجيني(pH), نسبة التربة الى المحلول, تأثير الشطف بعد المعالجة) لازالة او معالجة التلوث الناجم عن اليورانيوم المنضب وصولا الى نتيجة تكون ضمن الحدود المسموحة. الهدف كان ايضا انتقاء طرقة معالجة بالغسل الكيمياوي لا تولد تلوثا ثانويا كبيرا يصعب التخلص منه.نتائج كفاءة الأزالة تراوحت ما بين (35,4 الى 88,25)%. بالإضافة الى دراسة تأثير ثلاثة محاليل(حامض الكبريتيك, حامض الستريك وبيكاربونات يتبعها حامض الستريك) في عملية المعالجة, وكذلك دراسة تاثير المعالجة بالإذابة على(الحديد و الرصاص) في التربة.أخيراً, تم إيجاد علاقات رياضية خاصة بظروف التجارب التي اجريت ما بين تركيز اليورانيوم المنضب والمتغيرات المذكورة أعلاه.

Keywords

Table of content: volume:13 issue:4