Table of content

journal of Economics And Administrative Sciences

مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية

ISSN: 2227 703X / 2518 5764
Publisher: Baghdad University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

About the Journal of Economic and Administrative Sciences
journal, dealing with economic and administrative studies, accounting and statistical.

DATE OF FIRST ISSUE (1973).
NO. OF ISSUE YEAR(6).
No. of issue published between 1973-2018 (108)

Loading...
Contact info

لمزيد من المعلومات الاتصال على الرقم 07702500648 متوفر بخدمة واتس اب وفايبر
web:jeasiq.uobaghdad.edu.iq
Email:jeas@coadec.uobaghdad.edu.iq

Table of content: 2009 volume:15 issue:55

Article
stolen in the hospital case study in healthy Baghdad institute
السرقات في المستشفيات والعوامل المؤثرة فيهادراسة حالة في دائرة صحة بغداد - الرصافة

Loading...
Loading...
Abstract

Employee Stealing or internal theft is considered from the passive practices that can’t be denied or be hidden, In spite of the hospital privacy as a serving organization that works 247 and deleing with human lives, they weren’t infallible from that kind of practice. To prevent or reduce this practice, it was important to search for the organizational and behavioral factors influencing internal thefts. The study problem briefly is to reach the most organizational and behavioral factors influencing internal theft, in governmental hospitals in Baghdad Rusafa Health district, this was done by analyzing (20) administrative cases of thefts occurred in the District, also a sample of (60) specialist Doctor’s opinion work, in (3) hospitals, within the Baghdad Rusafa Health district, which are Al Nu’mman, Al zahrrah, and Al kinddy hospitals, on the same subject.Both researchers analyzed, Opportunity, Easy access to remove property, Need, Greed, Everybody else doing it, Revenge due to unfair treatment by management, as behavioral factors influencing internal theft, while Leadership, Communication, Inadequate salary and payments, Goals (pressure to achieve unreasonable Goals), Inventory control, Rules controlling hospital system, as organizational factors. And they come to number of conclusions, some of them are, hospitals are as any other organizations internal theft happen inside them , and there are number of organizational and behavioral factors, influencing more than others. Any employee in any staff position may steal, man more than woman. يعد موضوع السرقات التي يقوم بها العاملين من المنظمات التي توظفهم من الممارسات السلبية، التي لم تعد خافية أو يمكن إنكارها. وعلى الرغم من خصوصية المستشفيات كمنظمات خدمية تعمل على مـدار الساعة، وتتعامل مع حياة الناس فأنها لم تكن معصومة من تلك الممارسات. وحتى لا تصبح تلك الممارسات من الأمور المسلم بها، كان من الأهمية بمكان البحث في العوامل السلوكية والتنظيمية المؤثرة فيها. فلقد تناول الباحثان وجود الفرصة السانحة والخالية من المخاطر، التعمد الشخصي في السرقة، التشبه بالآخرين، الحاجة والعوز المادي، عدم إدراك حقيقة مفهوم السرقة وعواقبها وتأثيرها، وأخيرا دافع الانتقام من المستشفى، كعوامل سلوكية تراها الدراسة الحالية بأنها تؤثر في حدوث تلك السرقات في المستشفيات. ومثلها القيادة، الاتصالات، أهداف المنظمة، الرواتب والمكافئات، القوانين والأنظمة واللوائح، السيطرة المخزنية ووظيفة الرقابة كعوامل تنظيمية مؤثرة فيها. وجرى ذلك عبر تحليل (20) حالة إدارية في السرقات حدثت في دائرة صحة بغداد/ الرصافة، هذا فضلا عن استقصاء آراء عينة البحث المؤلفة من (60) طبيب وطبيبة من مختلف الاختصاصات الطبية، يعملون في ثلاث مستشفيات تابعة للدائرة آنفة الذكر وهي: مستشفى النعمان، مستشفى فاطمة الزهراء (ع) ومستشفى الكندي العام. وخرجت الدراسة بجملة استنتاجات من بينها أن المستشفيات شانها شان أي منظمة من حيث حدوث السرقات فيها، وهناك عوامل سلوكية وأخرى تنظيمية تؤثر بشكل أكثر من غيرها فيها، ولا يوجد شاغل لوظيفة لم تنل يده السرقة، فضلاً عن أن الرجال أكثر توجهاً للسرقة من النساء


Article
for health organizations to strategically help in maintaining the nurse staff and to keep that in it's strategic orientation and it's mission , moreover , t
ستراتيجيات المحافظة على الملاك التمريضي (*)دراسة استطلاعية لعينة مدراء في دوائر صحة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The deficiency in the nurse staff in the health organizations consider an important problem that must be studied and solved basically , not only because it affect on the health organization and it's strategic goals , but also it affect the human being and it's health which can't be substituted with anything or delayed in it's treatment ,This research aims to necessary for health organizations to strategically help in maintaining the nurse staff and to keep that in it's strategic orientation and it's mission , moreover , the health organizations must study the reality of the nurse in the health organizations and know the causes beyond leaving the nurse staff the nurse job , and then remove these causes from the reality of the nurse in the health organizations to reach finally to the strategies that maintain the nurse staff .The sample of research were (23) managers in hospitals and health centers of Baghdad city to diagnosis strategies of maintaining the nurse staff ,a group of conclusions are determined the most important are limited of strategies follow for these purposes تُعَدُّ قلّة الملاك التمريضي في المستشفيات والمراكز الصحية مشكلة جديرة ببحثها ودراستها وإيجاد الحـلول لها لمعالجتها جـذريا، إذ لا تؤثر علـى المنظمة الصحية نفسها فحسب، بل يمتد تأثيرها على الإنسان نفسه والذي يعتبر الوحدة البنائية التي يتكون منها المجتمع، لأنـها ترتبـط بصـحته التي لا يمكن تعويضها أو التأخر في علاجها. يهدف هذا البحث الى ضرورات تبني المنظمة الصحية لستراتيجيات تساعد في ألمحافظه والإبقاء على الملاكات التمريضية العاملة فيها، بغية توجيه المنظمات الصحية نحو الحفاظ على ملاكاتها التمريضية توجهاً سـتـراتيجياً، فضـلاً عن دراسـة الواقع التمريضي في المنظمـات الصحية، والتعرف على الأسباب الكامنة وراء ترك الملاك التمريضي لمـهنة التمريض، ثـم محـاولة إزالة تـلك المسـببات مـن واقع المنظمات الصحية، وتوفير أفضل الظروف التي تضمن استمرارهم في الوظيفة واختيرت عينة متكونة من (23) من مدراء ومعاوني المدراء في المستشفيات والمراكز الصحية في مدينة بغداد بغية تشخيصهم للستراتيجيات المعتمدة في المحافظة على ملاكاتهم التمريضية من خلال توزيع استمارات استبيان على افراد العينة.. وتوصل البحث الى جملة استنتاجات ابرزها الأهتمامات المحدودة بعدد من الستراتيجيات المتبعة لهذا الغرض .


Article
organizational Justice Perception employee
العدالة التنظيمية في إطار إدراكات العاملين (دراسة ميدانية)

Loading...
Loading...
Abstract

يهدف هذا البحث الى تحديد اثر الاختلاف في ادراكات العاملين للعدالة التنظيمية في المنظمات قيد البحث. وقد تم اعتماد الادراك كمتغير تفسيري، اما العدالة التنظيمية فمثلت المتغير الاستجابي بانواعها الثلاث (العدالة التوزيعية، العدالة الاجرائية، والعدالة التفاعلية)، ولتحقيق اهداف البحث فقد تم اختيار دائرة صحة بغداد/ الكرخ مجتمع للدراسة. وجرى تصميم استبانة ووفق مقياس خماسيي الدراجات وجرى تحليل البيانات باستخدام الاساليب الاحصائية الملائمة. واستخلص البحث عدة نتائج اهمها ان ادراك العاملين لاهمية العدالة التوزيعية يفوق باقي الاهتمامات بالنسبة للعدالةالتفاعلية والعدالة الاجرائية، وهذا يعطي مؤشر حقيقيا للادارة القائمة على هذه الدائرة بضرورة ان تكون عادلة في هذا الجانب الذي يدركه الافراد بشكل كبير، ومن ثم اعتماده كعامل دفع وتحفيز للافراد في انجاز وظائفهم.


Article
a modified SERVQUAL model to evaluate the quality of the educational services via conducting exploratory research for students from the College of Administration and Economics
تقييم جودة الخدمات التعليمية وفق نموذج (Servqual) المعدلدراسة استطلاعية لعينة من طلبة كلية الإدارة والاقتصاد/ جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to apply a modified SERVQUAL model to evaluate the quality of the educational services via conducting exploratory research for students from the College of Administration and Economics- Department of Business Administration- Evening studies at the University of Baghdad. Questionnaire of two parts was distributed to a sample of (72) students out of (720) students of the 2nd.,3rd. and 4th. year in the beginning of the second semester of the year 2008-2009 to measure the expectations and perceptions to the quality of the educational services. Five major dimensions were analyzed to see the gaps for (22) variables. The study concluded that there were (13) variables confirmed that the expectations were below the perceptions while (9) variables were satisfying to the students. The fifth dimension was the first in the importance and the third one was the second, whereas the first one was the least in the importance for all of them.يهدف البحث إلى تطبيق نموذج (SERVQUAL) معدل لتقييم جودة الخدمات التعليمية من خلال إجراء دراسة استطلاعية لعينة من طلبة كلية الإدارة والاقتصاد في جامعة بغداد. قام الباحث بتوزيع استبانه من جزئين على عينة حجمها (72) طالب من أصل 720 طالب بقسم إدارة الأعمال من طلبة المراحل الثانية والثالثة والرابعة للدراسات المسائية للعام الدراسي 2008 – 2009 لغرض قياس تطلعاتهم وإدراكاتهم لجودة خدمة التعليم تم تحليل خمسة أبعاد رئيسية شملت (22) متغير. توصلت الدراسة إلى أن هناك (13) متغير فيها التطلعات دون الإدراكات و (9) متغيرات تمكنت الكلية من خلالها تحقيق الرضا للطالب، أما البعد الخامس فكان في الترتيب الأول من حيث الأهمية والبعد الثالث في الترتيب الثاني إلا أن البعد الخامس كان الأقل أهمية من بين جميع الأبعاد الخمسة.


Article
Analysis Dimensions of The organizational citizen ship Behavior for a sample of the Faculty of the university of Baghdad
تحليل أبعاد سلوكيات المواطنة التنظيميةلعينة من تدريسي جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The research considers The Anqlysis Dimensions of The organizational citizen ship Behavior for a sample of the Facultuy of the university of Baghdad through the five Dimensions of citizenship ((Altrusm– couscientiosness– sportsmanship courtesy– civic virtue)) The sample contains (120) professor from four colleges of the Baghdad university . The most Important conelusion is the rise of citizenship behavior level for the Iraqi professor through his generaliaed compliance for most dimensions of the citizenship behavior the most important recommanelations presenteel in research is the encouragement and development for this behavior because of its oby viosis impact on the performance of all the organizations espically the universities . يتناول هذا البحث تحليل أبعاد سلوكيات المواطنة التنظيمية لعينة من تدريسيي جامعة بغداد من خلال خمسة أبعاد للمواطنة (الإيثار- صحوة الضمير- روح التسامح- الكياسة- طوعية المشاركة).
تألفت عينة البحث من (120) تدريسي من أربع كليات من جامعة بغداد ومن أهم استنتاجات البحث ارتفاع مستوى سلوك المواطنة لدى التدريسي الجامعي العراقي من خلال تأييده الطوعي لأغلب أبعاد سلوك المواطنة ومن أهم التوصيات التي قدمها البحث فهي التأكيد على تشجيع وتنمية هذا السلوك لأثره الواضح في أداء كافة المنظمات وخاصة الجامعات.


Article
Economic Thought
اشكالية اعلاء مكانة القيمّ في العلمدراسة في الفكر الاقتصادي والتحليل الكلي

Loading...
Loading...
Abstract

ان من اهم القضايا التي تثيرها المعرفة البشرية في تجلياتها، وتعبيراتها المفاهيمية، تكمن في مدى تأصلها وانتمائها الى البنى والتشكيلات الموضوعية (في مستوياتها التاريخية) التي تسعى لتفسيرها وادراكها ومضاهاتها. فالينبوع الذي يغرف منه الفكر مادته هو الكيان الاجتماعي المتموضع خارج الوعي والايدولوجيا.
ان قدرة الوعي على ادراك الواقع الموضوعي بخصائصه العامة يشكل الشرط الضروري لاكتساب الوعي ليس شرعية تمثيله واقعا محددا في ظروف تاريخية معينة، فحسب، بل واحتيازه على الابعاد القيمية بقدر مايمثل ادراكا متزايدا للصيرورة في تشابكاتها ومتداخلاتها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والقانونية والاخلاقية دون تمييز واستبعاد انتقائي بدعوى التخصص العلمي، والا يصبح الوعي، وان تلبّس العلم، وعيا لواقع انتقائي زائف، لا وجود له الا في رؤوس المفكرين بمقدار ركونهم الى المنطق الذاتي، والمنطق الصوري، والى استخدام الادوات التحليلية كفيصل حاسم لتمييز العلم.
كما ان تصوير الواقع وفقا لاهواء المفكر ومطامحه وارضاءً لقوى اثينية او سياسية واقتصادية سواء أكانت معادية للتقدم او مناصرة له سيؤول حتما الى وعي زائف.
فأين يتربع العلم اذن؟ ومتى تصبح المعرفة علما؟ واين تكمن قيمة العلم؟ وماهي علاقة العلم عموما، وعلم الاقتصاد خصوصا بالاخلاق؟ وهل للعلم اخلاقياته وقيمه الخاصة؟ وماهي قيم العلم؟
هذا ما سيكون مدار البحث وموضوعه.



Article
special investment & economic development
الاستثمار الخاص ودوره في عملية الإصلاح الاقتصادي في العراق

Authors: احمد عمر الراوي
Pages: 123-134
Loading...
Loading...
Abstract

بعد ثورة تموز عام 1958في العراق, لم يكن يسمح للقطاع الخاص بأن تكون له استثمارات كبيرة في القطاعات الاقتصادية. وذلك بسبب الإيديولوجيات التي كانت تؤطر الفكر السياسي. حيث كان النهج الاشتراكي هو الغالب في إدارة الأنشطة الاقتصادية. إذ قامت الدولة بتأميم معظم الاستثمارات الخاصة الكبيرة ،لاسيما في القطاع الصناعي مطلع عقد الستينات من القرن الماضي. وظل النشاط العام هو النشاط المهيمن على جميع الفعاليات الاقتصادية. مما حرم الاقتصاد العراقي فرصة الاستفادة من دور القطاع الخاص الوطني إلا في استثمارات صغيرة محدودة رأس المال. كما حرم هذا القطاع من التطور والحصول على الخبرات التكنولوجية، نتيجة عدم السماح للاستثمار الأجنبي بالعمل داخل العراق.
وأن أهمية الاستثمار الوطني أو الأجنبي، ليست متأتية فقط من الحاجة إلى الرأسمال في الدول التي تعاني من شح مواردها المالية، وإنما ً تأتي من المساعدة التي يقدمها الرأسمال الخاص والأجنبي في نقل التكنولوجيا والخبرات الفنية وخلق فرص عمل لامتصاص ظاهرة البطالة التي تعاني منها البلدان النامية ومنها البلدان العربية .
ولأهمية الاستثمار في عملية النمو الاقتصادي وتحقيق قدر من التوازن بين القطاعات الاقتصادية، نجد ان معظم الدول النامية قد أصدرت قوانين لتشجيع حركة الاستثمارات فيها، وعملت على اعتماد سياسات إصلاحية لتهيأة المناخ الملائم لجذب الاستثمارات الخارجية. لاسيما بعد أن رسخت القناعة بأهمية عملية الإصلاحات الاقتصادية والتفاعل مع المعطيات التي أفرزتها المتغيرات الدولية في عملية التطور الاقتصادي ،وفي مقدمتها الانفتاح على الاستثمار الخارجي. مما ساعد خلال العقدين الماضيين إلى زيادة كبيرة في تدفقات رؤوس الأموال تجاه الدول النامية.
وعراق اليوم يحتاج إلى اعتماد سياسات إصلاحية أكثر من أي وقت مضى تساعد في إعادة هيكلة الاقتصاد العراقي على أسس حديثة، والنهوض بواقع القطاعات الاقتصادية وعدم الاعتماد فقط على القطاع ألاستخراجي. وكان في مقدمة هذه السياسات الإصلاحية تشجيع الاستثمار بجميع أشكاله لإعادة بناء الاقتصاد العراقي. وكانت أولى الخطوات الأساسية في عملية تغير النهج الذي سار عليه في تنمية الاقتصاد العراقي، هو صدور قانون الاستثمار الجديد رقم (13) لسنة (2006) الذي يعد خطوة هامة في تشجع الاستثمارات الخاصة الوطنية والعربية والأجنبية. الى ا


Article
problem of monetary policy & poregram economic development
معوقات السياسة النقدية وبرامج الإصلاح الاقتصاديلواقع الاقتصاد العراقي

Authors: سجى فاضل جواد
Pages: 135-145
Loading...
Loading...
Abstract

أن السياسة النقدية في العراق لم تشهد تحسناً كبيراً في دورها المطلوب
منها، وهذا يعود الى جملة من التغيرات على أدائها ودورها في التأثير على المتغيرات الأقتصادية المهمة، اذ حصلت ظروف صعبة على المستوى السياسي والأقتصادي اسهمت في أضعاف دورها في العراق. فالحروب العسكرية الثلاثة في وقت قياسي دمرت البنى التحتية للأقتصاد العراقي، وأخرت عملية التنمية الأقتصادية والبشرية لعدة عقود بسبب الأستنزاف الكبير للموارد الطبيعية والبشرية والتي كانت يتمتع بها العراق والحصار الأقتصادي في أوائل التسعينات أوقع العراق في مشاكل اقتصادية وأجتماعية جمة منها. على سبيل الذكر الفساد الأدارى والمالي وضياع فرص الاستثمار وظهور المضاربات والأسواق الموازية، وتغير النظام السياسي في نيسان 2003 والغاء التشريعات والقوانين التي تحكم على السياسة النقدية بالتبعية لقرارات الدولة المركزية.
وبقدر تعلق الأمر بالسياسة النقدية فأن دورها كان مهماً في تقليل شدة الأختلالات أذ أستخدم البنك المركزي الأدوات المتاحة له بالتنسيق مع الوزارات المختصة الى جانب أعادة هيكلة الجهاز المصرفي وإعطاء دور للقطاع المصرفي الخاص والمختلط.
ولكن ما زالت هناك أمكانية وضرورة تبني أجراءات تغيير أستخدام بعض أدواته المباشرة وغير المباشرة لتحقيق الهدف المنشود وتعميق دوره كمستشار للدولة في الأمور الصيرفية والمالية والأجتماعية لتأمين الأنسجام الأمثل بين مهمته والسياسة العليا للدولة


Article
اختبار اثر عدم الاستقرار على نمط انفاق المستهلك العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

يحتل موضوع الاستهلاك اهمية كبيرة في الدراسات الاقتصادية في حالتي السلم والحرب وذلك لارتباط هذا الموضوع بالانسان والمجتمع ولكونه احد مؤشرات مستوى الرفاهية الاقتصادية والاجتماعية وتزداد اهمية ضبط حركة هذا المتغير السلوكي والكمي في زمن الحرب اكثر مما هو عليه في حالة السلم، في هذا البحث تم استخدام بيانات احصائية عن الانفاق الاستهلاكي الخاص ونصيب الفرد من الدخل القومي اضافة الى الرقم القياسي لاسعار المستهلك خلال الفترة (1970-2000) وبهدف قياس قياس اثر عدم الاستقرار على نمط انفاق المستهلك، تم تجزئة هذه الفترة الزمنية طبقا للحروب التي وقعت خلالها، أي فترة حرب الشمال خلال الفترة (1970-1980) وفترة حرب ايران أي الفترة (1980-1990)، وفترة حرب الكويت والحصار الامريكي على العراق خلال الفترة (1990-2000) بتوظيف اختبار جاو (Chow-Test) حيث تم مقارنة مجموع مربعات الاخطاء الحاصل عليها خلال الفترة (1970-2000) ومقارنتها مع مجموع مربعات الاخطاء الجزئية أي الفترات المقيدة بوجود الحرب ثم بيان اثر عدم الاستقرار على نمط انفاق المستهلك العراقي املين ان تكون النتائج التي تم التوصل اليها في هذا البحث، مؤشرات نافعة وفعالة في دقة التنبؤ لطلب المستهلك في العراق وبالتالي وضع الخطط الرصينة لتلبية متطلبات المستهلك العراقي.

Keywords


Article
A simulation study is used to examine the robustness of some estimators on a multiple linear regression model with problems of multicollinearity and non-normal errors
مقارنة طرق تقدير معالم نموذج الانحدارفي حالة ظهور مشكلة التعدد الخطي والقيم الشاذة

Loading...
Loading...
Abstract

A simulation study is used to examine the robustness of some estimators on a multiple linear regression model with problems of multicollinearity and non-normal errors, the Ordinary least Squares (LS) ,Ridge Regression, Ridge Least Absolute Value (RLAV), Weighted Ridge (WRID), MM and a robust ridge regression estimator MM estimator, which denoted as RMM this is the modification of the Ridge regression by incorporating robust MM estimator . finialy, we show that RMM is the best among the other estimators. المستخلص
تستخدم المحاكاة لاختبار قوة وحصانة المقدرات لنموذج الانحدار المتعدد عند وجود مشاكل التعدد الخطي والاخطاء الغير طبيعية، وتم استخدام طرق للتقدير منها الاعتيادية والحصينة وهي طريقة المربعات الصغرى LSE، وانحدار الـ Ridge ، وطريقة القيمة المطلقة الصغرى RLAV والـ Ridge الموزون WRID وطريقة MM ومقدار انحدار الـ Ridge الحصين المعتمد على مقدار MM والذي يرمز له بالرمز RMM. ان RMM هي التعديل الى انحدار الـ Ridge المدمج مع مقدر MM الحصين. وقد وجد ان طريقة RMM هي افضل من الطرق الاخرى .


Article
Dynamic programming
تحديد القرار الأمثل في عملية تخطيط الإنتاج باستخدامإسلوب البرمجة الديناميكية

Loading...
Loading...
Abstract

The operation of production planning is a difficult operation and it's required High effect and large time especially it is dynamic activity which it's basic variables change in continuous with the time, for this reason it needs using one of the operation research manner (Dynamic programming) which has a force in the decision making process in the planning and control on the production and its direct affect on the cost of production operation and control on the inventory. إن عملية تخطيط الإنتاج عملية معقدة وتتطلب جهد عالي ووقت كبير وخاصة إنها فعالية ديناميكية تتغير متغيراتها الأساسية باستمرار مع الزمن، مما يتطلب استخدام إحدى أساليب بحوث العمليات
(البرمجة الديناميكية) Dynamic programming لما لها من قوة فعالة ومؤثرة في عملية صنع القرار في التخطيط والسيطرة على الإنتاج وتأثيرها المباشر على كلفة العملية الإنتاجية والسيطرة على الخزين .


Article
دراسة أحصائية حول تقدير المساحة المزروعة لمحصول الشلب في محافظة النجف

Authors: اقبال محمود علوان
Pages: 183-195
Loading...
Loading...
Abstract

The objective of the research is to find the best method to estimate rice crop through out evaluating the applied methods of stratified random sampling .By using different sorts of sampling estimators, a comparison was held among the variances of the mean for simple random sampling, stratified random sampling(var( )) and separate regression estimator. The results indicate that the separate regression estimator give best estimations. The approximate cum.f4/5 method was used to determine the optimum stratum boundaries, new strata was put and then var ( ) was calculated .In comparison with strata used nowadays in central statistical organization, the new strata led to obvious decrease in the variance. The stratified mean was estimated using the separate regression method for rice crop and comparing it with the population real estimate by testing χ2 between the real and estimate value .المقدمة والهدف تعتمد مديرية الاحصاء الزراعي في الجهاز المركزي للاحصاء في تقديرات انتاج المحاصيل الحقلية على اسلوب المعاينة العشوائية الطبقية وتستخدم في ذلك اسلوبين مختلفين من اساليب المسح الاسلوب الاول هو المسح بالعينة الخاضع للطرائق الموضوعية (Objective Methods) والاسلوب الثاني هو اسلوب العد الشامل (Complet enumerate). تم في هذا البحث ايجاد افضل الطرائق الممكنة لتقديرالمساحة المزروعة لمحصول الشلب واستخدمت في ذلك البيانات الخاصة بعام 2008 من خلال تقويم الاساليب المتبعة في المعاينة العشوائية الطبقية، ودراسة الاسس المتبعة وفق المعاينة العشوائية الطبقية وبأستخدام أنواع مختلفة من مقدرات المعاينة، تمت المقارنة بين تباين متوسط المعاينة العشوائية البسيطة، تباين متوسط المعاينة العشوائية الطبقية وتباين متوسط مقدر الانحدار المنفصل وبينت نتائج المقارنة بعد التطبيق أن أساليب التقدير لمقدر ألانحدار المنفصل تعطي أفضل التقديرات لأنها تحقق أقل تباين، ولغرض الحصول على أفضل تقسيم لطبقات المعاينة العشوائية الطبقية فقد أستخدمت طريقة cum.f4/5 التقريبية في تعيين لاحدود المثلى للطبقات وتم وضع تقسيمات طبقية جديدة بموجبها,تم حساب تباين متوسط المعاينة الطبقية وفق التقسيمات الطبقية الجديدة وبالمقارنة مع التقسيم المتبع حالياًً في الجهاز المركزي للأحصاء فأن الطبقات الجديدة أدت الى تقليل التباين بشكل كبير وواضح. تم أيضاً تقدير الوسط الحسابي الطبقي بطريقة الانحدار المنفصل لمحصول الشلب ومقارنته مع التقدير الحقيقي للمجتمع (النهائي) بأستخدام اختبار 2χ

Keywords


Article
قراءة محاسبية في العمليات الأجنبية وترجمة القوائم المالية

Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص
شهدت العقود الأخيرة تطورا اقتصاديا هائلا أدى إلى انتشار الشركات الدولية
(الشركات متعددة الجنسية) وامتداد نشاطها ليغطي العديد من دول العالم، مع تزايد حدة المنافسة بين الدول لاجتذاب المزيد من الاستثمارات الدولية، الأمر الذي أدى إلى ظهور بعض القضايا المحاسبية المثيرة للجدل في العديد من المجالات ذات الصلة ومنها المحاسبة عن العمليات التي تتم بعملات أجنبية وترجمة القوائم المالية للشركات والفروع الأجنبية، إذ يعد هذا الموضوع من المواضيع المهمة والحساسة بسبب أن الكثير من جوانبه مثيرة للجدل ولم تحسم لحد الآن لاسيما ما يتصل بالتباين في المعايير والممارسات المحاسبية ذات الصلة من دولة لأخرى، الأمر الذي يجتذب الباحثين للغور في أسباب ذلك ومحاولة الوصول إلى نقاط مشتركة وتقليص الفجوة بين الخيارات والحلول النظرية والعملية المتاحة وبما يتوافق مع المتغيرات البيئية المحيطة بالشركات المعنية، هذا وتنطلق مشكلة البحث من وجود خلل في القراءة الفكرية والمفاهيمية لموضوع المحاسبة عن العمليات التي تتم بعملات أجنبية وترجمة القوائم المالية للفروع والشركات الأجنبية على الصعيد المحلي، الأمر الذي أدى إلى تبني معايير وقواعد وممارسات محاسبية لا تعد كافية أو ملائمة لمعالجة الموضوع معالجة موضوعية تنسجم مع المتغيرات البيئية المستجدة التي تعمل الشركات العراقية في ظلها.
وقد تناول البحث عرض ومناقشة الموضوع في محورين، تناول الأول مدخل مفاهيمي للعمليات التي تتم بعملات أجنبية وترجمة القوائم المالية للفروع والشركات الأجنبية، في حين تناول الثاني تحليلا للعمليات المذكورة وترجمة القوائم المالية للفروع والشركات، وقد توصل البحث في ضوء ما سبق إلى مجموعة من الاستنتاجات والتوصيات المناسبة في هذا المجال.

Keywords


Article
competitive strategies
اثر الموازنة على أساس الأنشطة في تنفيذ الستراتيجيات التنافسية دارسة تطبيقية في الشركة العامة للصناعات الكهربائية – معمل تموز

Loading...
Loading...
Abstract

The Contemporary Business Environment is Surrounded by many quick and continues variable and changes which has an effect on the economic units. These variables and changes like the high competition which need many tools to help them to continue and achieve The critical success. So to achieve this they have many competitive strategies like cost leadership strategy, differentiation strategy and focus strategy. Budget is regarded one of main tools to execute objectives polices and programs of the economic units, beside show how the economic units had execute the available economic resources. Activity based on budgeting is regarded one of the modern technique in the managerial accounting which based on some principles and assumptions to remove the non added value activities and support the added value activities. تحيط ببيئة الأعمال المعاصرة مجموعة من التغيرات والمتغيرات السريعة والمستمرة والتي انعكس أثرها على الوحدات الاقتصادية العاملة في هذه البيئة والمتمثلة بعالمية الأعمال، والتقدم التكنولوجي فضلا عن اشتداد حدة المنافسة وحاجتها إلى إيجاد مجموعة من الوسائل التي تساعدها على الاستمرار وتحقيق النجاح الحاسم. ولغرض تحقيق ذلك فأنها تقوم بانتهاج مجموعة من الستراتيجيات التنافسية التي يتم تنفيذها عند المستويات المختلفة في الوحدة الاقتصادية والتي بشكل عام تستهدف من ورائها تحقيق ادنى حد من الكلف شرط المحافظة على النوعية (ستراتيجية قيادة الكلفة وستراتيجية التمايز). وتعد الموازنة إحدى الأدوات لتنفيذ أهداف وسياسات وبرامج الوحدة الاقتصادية وبيان كيفية استغلالها الموارد الاقتصادية المتاحة لها. إن تحقيق هذه الوظائف يتطلب توافر مجموعة من المستلزمات التي من أهمها وضوح الأهداف والأخذ بالاعتبار جميع المتغيرات والظروف المحيطة وتأثيراتها. فضلا" عن استخدام الأساليب العلمية والعملية السليمة لإعدادها وتنفيذها ومتابعتها. وتعد الموازنة على أساس الأنشطة إحدى التقنيات الحديثة في المحاسبة الإدارية والتي تستند الى مجموعة من المبادئ والافتراضات لحذف الأنشطة التي لا تضيف قيمة وتعزيز الأنشطة المضيفة للقيمة إذ يرتبط بمفهوم هذه الموازنة فكرة تخفيض التكاليف وتحقيق الاستخدام الأفضل للموارد المتاحة وتقديم المنتجات ذات القيمة من وجهة نظر الزبون.


Article
المنظور المحاسبي لتفعيل ادوات العولمة عبر أليات معايير المحاسبة الدولية

Loading...
Loading...
Abstract

ان وضع معايير دولية محاسبية على شكل نماذج وارشادات عامة تؤدي باصحاب القرارات الاقتصادية استخدام معايير المحاسبة الدولية عند اعداد وتجهيز القوائم والبيانات المالية اصبح مطلب اساسي وضرورة ملحة لمختلف الاطراف في المجتمع الحالي فهذه المعايير قد اثمرت في معالجة الامور المحاسبية على الصعيد المحلي والاقليمي والدولي. وان عدد كبير من الدول اعتمدت هذه المعايير فقد تجاوزت 150 بلدا. مما نتج عنه ازالة الفوارق الكثيرة التي كانت قائمة البيانات المالية. وبالامكان ان يستفاد متبني العولمه من هذه المميزات التي تقدمها هذه المعايير على الصعيد العالمي.
لهذا فقد اهتم الباحث بالدور الذي ممكن ان تلعبه المحاسبية الدولية اذن هي نظام عالمي تتبناه جميع الدول عن طريق وضع مجموعة من المباديء والمعايير المحاسبية المقبولة قبولا عام كما يتم تحديد الاساليب والطرق المشتقة من تلك المباديء والمعايير وتطبيقها في جميع الدول كما وان الانترنت التجارة الالكترونية تعتبر القاعدة المادية والفنية لنجاح العولمة التجارية وبالتالي العولمة بمفهومها الواسع هي احد العوامل الاساسية الفاعلة في العولمة وهي ثورة في صنع القرارات التسويقية والشرائية. يترتب عليها الغاء الكثير من مكونات السوق وعناصره كما يترتب عليها خفض في كلفة العمليات التجارية في التجارة الالكترونية. وبذلك سوف يتطرق الباحث بدراسة معايير المحاسبه الدولية ودورها في رفع كفاءة الاداء المحاسبي على مستوى العالم وكيفيه استخدام اسعار التحويل كاحدى ادوات المحاسبه الدولية.
وفي هذه الدراسة تطرق الباحث على قواعد وبناء هيكل العولمة وهي منظمة التجارة العالمية وصندوق النقد الدولي والبنك الدولي التي نتشرف على تكوين البنية التحتية الاساسية للعولمة. حيث تسعى لجعل الاقتصاد العالمي اكثر انتفاخا واكثر ترابطا واكثر استقرارا متجاوزا الحدود السياسية والجمركية والبيئة الاستثمارية في كل دول العالم.

Keywords


Article
the surveying affects the perfect
دور الموازنة المرنة على أساس النشاط في الرقابة على التكاليف(دراسة تطبيقية في الشركة العامة للصناعات الجلدية)

Authors: صبيحة برزان العبيدي
Pages: 247-261
Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to identify the level of increase or decrease the product cost through the activity based flexible budgeting that gives us the chance to follows the cost since the product is planed to be made till it appears in the market and it also helps to fined out any problems that are expected to happen in the future and to put the costs under control, also to know much the surveying affects the perfect use for the complete resources in order to be used in the demanded way, the research is divided in to three sides ,the first is specialized for the theoretical side, the second is for the partical side, while the third side is specialized for the conclusions and recommendations. يهدف البحث إلى التعرف على مدى زيادة أو انخفاض تكلفة المنتج من خلال الموازنات التخطيطية على أساس النشاط، إذ إنها تتيح الفرصة لتتبع التكلفة منذ التخطيط لصناعته وحتى إظهاره للمستهلك في السوق، وتساعد الإدارة على اكتشاف أي مشاكل يتوقع حدوثها في المستقبل ومحاولة إحكام الرقابة على التكاليف ومعرفة مدى مساهمة الموازنة المرنة في الاستخدام الأمثل للموارد المتاحة لكي يمكن استغلالها الاستغلال الأمثل، وقد قسم البحث إلى ثلاثة مباحث خصص المبحث الأول للجانب النظري والمبحث الثاني للجانب التطبيقي، أما المبحث الثالث فقد خصص للاستنتاجات والتوصيات.

Table of content: volume:15 issue:55