Table of content

Iraqi Journal of Agricultural Science

مجلة العلوم الزراعية العراقية

ISSN: 00750530/24100862
Publisher: Baghdad University
Faculty: Agriculture
Language: English

This journal is Open Access

About

The Iraqi Journal of Agricultural Science (TIJAS) was established in 1966 in the college of Agriculture – University of Baghdad. It was published with two issues each volume. In 2000, TIJAS started with six issues each volume till now. This year the volume number of TIJAS is (47). TIJAS covers papers in plant & animal sciences, besides, Agricultural Economics, Agricultural Extension, Agricultural Mechanization and basic sciences, such as Chemistry and Physics Related to light, heat, water, and winds. Each volume includes around 75 articles, about 20-25 articles/issues depending on a reliable accepted paper for publication.

Loading...
Contact info

tijasub@yahoo.com
tel :
009647804541817
009647512748875
address:
college of Agric. / Univ. of Baghdad
Al Jadreah, Baghdad, Iraq

Table of content: 2008 volume:39 issue:4

Article
DETECTION OF THE FUNGUS ASPERGILLUS AND ITS TOXINS ASSOCIATED WITH COTTON SEEDS AND CAKES AND EVALUATION OF THEIR EFFECTS ON SEED GERMINATION.
الكشف عن الفطراسبرجلس وسمومه المرافقة لبذور وكسبة القطن وتقويم تأثيرها في انبات البذور

Loading...
Loading...
Abstract

Results of isolation and identification for the associated Asprergillus species with the fibrous and unfiber cotton seeds collected from 25 locations at Baghdad, Ninewa, Wasit, Taameem and Salah Al-din governorates using Agar plate method revealed an association of three Aspergillus species, A. flavus ,A. niger and A. terrus with the fibrous cotton seeds with the high frequency of A. niger in the seed samples, the high percentage for it reached 85%, while the unfibrous cotton seeds contain also the same above three species with high frequency of A. niger, at rate 70%. Only A. flavus was isolated from cotton cakes at rate 1200 colony/g from squeezing cakes and 200 colony/g by the chemical extraction. The test of six isolates of A. flavus on the stored cotton seeds for 2, 4 and 6 months significantly caused negative effect reduced the percentage of seed germination, moisture content, germination vigority and number of abnormal seedlings. The percentage of seed germination in the treatments of the six isolates ranged 62.3-83.5, 58.0-83.0 and 54.8-75.8% after 2,4 and 6 months of inoculation respectively, while it was in the control treatment 89.0,88.0 and 86.0% respectively for the same above periods. The percentage of germination vigority ranged 19.0-24.0, 18.2-24.0 and 17.2-20.8 respectively for the same above period while it was in the control treatments 28.6, 26.3 and 25.0 respectively. The percentage of abnormal seedlings where 12.3-24.5, 14.0-28.0 and 18.4-30.8 while it was in the control treatments 10.8,11.3 and 13.3, and the moisture content for the seeds 7.9-9.7, 9.2-10.2 and 11.6-14.0 while it was in the control treatments 7.9, 9.7 and 10.1 for the three periods respectively. Besides the results showed the contamination of cotton seeds and cakes produced by squeezing or by chemical extraction by the aflatoxin B1, with the highest concentration of the toxin was found in contaminated cotton seed cakes produced by squeezing extraction which was 120ppb. The results showed that isolates of A. flavus associated with cotton seed samples were able to produce aflatoxin B1 when they were examined by TLC and photobrightness methods. بينت نتائج العزل والتشخيص لانواع الفطر Aspergillus المرافقة لبذور القطن المحلوقة وغير المحلوقة والمأخوذة من 25 موقع في محافظات بغداد ونينوى وواسط والتأميم وصلاح الدين بطريقة اطباق الاكر مرافقة ثلاثة انواع من Aspergillus لبذور القطن غير المحلوقة وهي A. flavus و A. niger وA. terrus وكان اكثر الانواع تكرارا في العينات جميعها هو A. niger اذ بلغت اعلى نسبة له 85% اما بذور القطن المحلوقة يدويا فقد احتوت على الانواع الثلاثة ايضا كما احتل الفطر A. niger اعلى تكرار اذ بلغت اعلى نسبة له 70% وفي كسبة القطن تواجد الفطر Aspergillus flavus بمفرده بتكرار 1200 مستعمرة/غم في الكسبة المستخلصة بطريقة المعاصر و200 مستعمرة/غم في الاستخلاص الكيمياوي وبين اختبار تاثير ست عزلات من الفطر Aspergillus flavus في بذور القطن مخزنياً ان جميع العزلات احدثت خفضاً معنوياً في نسبة الانبات والمحتوى الرطوبي وقوة الانبات وعدد البادرات غير الطبيعية خلال مدة الخزن 2و4 و6 اشهر. اذ تراوحت نسبة الانبات في معاملات العزلات الستة المختبرة 62.3-83.5 و58.0-83.0 و54.8-75.8% بعد 2و4و6 اشهر من العدوى على التوالي في حين كانت في معاملة القياس 89.0 و88.0و 86.0% على التوالي لنفس المدد اعلاه، والنسبة المئوية لقوة الانبات 19.0-24.0 و18.2-24.0و 17.2-20.8 على التوالي بنفس المدد اعلاه في حين كان في معاملة القياس28.6و26.3و25.0 على التوالي، ونسبة البادرات غير الطبيعية 12.3-24.5 و14.0-28.0و18.4-30.8 في حين كانت في معاملة القياس 10.8 و11.3 و13.3،والنسبة المئوية للمحتوى الرطوبي للبذور 7.9-9.7 و9.2-10.2 و11.6-14.0 في حين كانت في معاملة القياس وللمدد الثلاث على التوالي7.9 و9.7 و10.1 كذلك تبين تلوث بذور القطن والكسبة الناتجة من الاستخلاص الكيميائي والمعاصر بسم الافلا B1 ، وكان اعلى تركيز للسم في كسبة بذور القطن الناتجة من المعاصر120 جزء بالبليون، كما تبين ان لعزلات الفطر A.flavus المرافقة لعينات بذور القطن قابلية على انتاج سم الافلا B1 عند فحصها بطريقتي التألق الضوئي وTLC.

Keywords


Article
EVALUATION THE PREDACITY EFFICIENCY OF SOME NEMATODE-TRAPPING FUNGI AGAINST ROOT-KNOT NEMATODE MELOIDOGYNE JAVANICA
تقويم الكفاءة الافتراسية لبعض الفطريات الصائدة للنيماتود ضد نيماتود تعقد الجذورMeloidogyne javanica

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was conducted to evaluate the predacity efficiency for some nematode-trapping fungi and determine their mechanism of effects on root-knot nematode Meloidogyne javanica. The results showed the differences between the tested species Arthrobotrys oligospora Fres. ,A. conoides Drechsler ,A. arthrobotryoides (Berlese) Lindau, A.cladodes Drechsler وNematoctonus haptocladus Drechsler , N. robustus Jones, Dactylaria candida (Nees:Fr.) Schenck,Kendrick&Pramer, Dactylella brochopaga Drechsler, D. lepyospora, Monacrosporium eudermatum, Monacrosporium sp. In the predacity efficiency after 9 and 18days of inoculation, the number of killed nematode in the treatments of all fungi ranged 30.0-99.33 and 36.66-100.00 nematode after 9 and 18 days respectively. A. oligospora was significantly superior than the rest other fungi, but it wasn’t significantly differ from D.brochopaga, while A. cladodes showed lower predacity efficiency. In the effect of fungal colony age in the predacity efficiency, the results revealed that the 18days colony age gave significantly higher predacity efficiency from 9days colony age and the fungus A. oligospora gave the highest predacity efficiency after 18days, the number of killed nematode in its treatment 100, followed by the fungus D. brochopaga with 98.66 mean number of killed nematode, while the fungus A. cladodes in the age of 9 days showed less predacity efficiency with 30 mean number of killed nematode in its treatment. The results showed that the pure filtrate of A. oligospora doesn’t affect the root-knot nematode, while the extract of the infected root-knot nematode with five isolates of A. oligospora individually revealed significantly higher number of killed nematode after 12 and 24h of inoculation, the number of killed nematode in the treatments of the five isolates ranged 95.00-96.66 and 100.00nematode for the two periods respectively, compared with 2.33 and 2.66 number of killed nematode in the control treatment for the two periods respectively. Results of evaluations of five materials (nematode suspension, distill water, 2%ethanol alcohol, 0.1 sodium hydroxide and water agar) in the induction of trapping devices in the fungus A. oligospora also showed that all the materials induced formation of the traps, and the nematode suspension was the most efficient between them أجري هذا البحث لتقويم الكفاءة الافتراسية لبعض الفطريات الصائدة للنيماتود وتحديد ألية تأثيرها على نيماتود تعقد الجذور Meloidogyne javanica أظهرت النتائج اختلاف الكفاءة الافتراسية للانواع المختبرة وهي Arthrobotrys oligospora Fres. وA. conoides Drechsler وA. arthrobotryoides (Berlese) Lindau وA.cladodes Drechsler وNematoctonus haptocladus Drechsler وN. robustus Jones وDactylaria candida (Nees:Fr.) Schenck,Kendrick&Pramer وDactylella brochopaga Drechsler وD. lepyospora وMonacrosporium eudermatum وMonacrosporium sp. بعد 9و18 يوما من الحضن فقد تراوحت اعداد النيماتود المقتولة في معاملات جميع الفطريات من 30.0-99.33و36.66-100.00نيماتودا بعد 9و18 يوما على التتابع. وقد تفوق الفطر A. oligospora معنويا على بقية الانواع الفطرية الاخرى ولكنه لم يختلف معنويا عن النوع D. brochopaga في حين اظهر الفطر A. cladodes أقل كفاءة افتراسية. اما فيما يخص تأثير عمر المستعمرات الفطرية في الكفاءة الافتراسية فقد اعطت المستعمرات بعمر 18يوما كفاءة افتراسية اعلى وبشكل معنوي من المستعمرات بعمر 9ايام وان اعلى كفاءة افتراسية ابداها الفطر A. oligospora عند عمر 18 يوما. اذ كان معدل اعداد النيماتود المقتولة في معاملته 100 تلاه الفطر D. brochopaga بمعدل قتل 98.66 في حين اظهر الفطر A. cladodes بعمر 9أيام أقل كفاءة افتراسية اذ ان معدل افراد النيماتود المقتولة في معاملته 30 .كما أظهرت النتائج ان راشح المزرعة النقية للفطر A. oligospora لم تؤثر في نيماتود تعقد الجذور، في حين أظهر مستخلص النيماتود المصابة بخمسة عزلات من الفطرA. oligospora كل على انفراد بعد 12و24ساعة ارتفاعا معنويا في اعداد النيماتود المقتولة. فقد تراوحت اعداد النيماتود المقتولة في معاملات العزلات الخمسة 95.00-96.66 و 100نيماتود للفترتين على التعاقب مقارنة بمعاملة القياس التي كانت الاعداد المقتولة في معاملتها 2.33و2.66 للفترتين على التعاقب. كما اظهرت نتائج تقويم فعالية خمسة مواد وهي عالق النيماتود والماء المقطر ومحلول الكحول الاثيلي 2% وهيدروكسيد الصوديوم 0.1عياري والوسط الزرعي water agar في استحثاث ادوات الاصطياد في الفطر A. oligospora ،أن جميع المواد حفزت تكوين المصائد وكان الاكفأ بينها عالق النيماتود.

Keywords


Article
EFFECT OF RHIZOCTONIA SOLANI ON COTTON SEED GERMINATION AND ITS CONTROL BY USING SOME PLANT EXTRACT
تأثير الفطر Rhizoctonia solani في انبات بذور القطن ومكافحته بأستعمال بعض المستخلصات النباتية

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was conducted to determine the effect of Rhizoctonia solani on cotton seed germination and its control by using some plant extracts. Results showed that six of ten isolates of the fungus Rhizoctonia solani completely prohibited seed germination of the cabbage, while the seed germination of the other four isolates ranged from 16 to 95%. The six isolates HS1,HS2,HS3,HS4,HS5 and HS6 significantly surpass decreasing seed germination of the cotton cultivar Cocker-310 which was zero in there treatments compared to 100% in the control treatment. The thermal treated and untreated filtrate of the fungus R. solani had significantly negative effect and completely prohibited seed germination. To control of the fungus R. solani by cauliflower powder at 2% inhibits 50% of its growth comparing to 100% inhibition when the fungicide Beltanol was applied at rate 0.25 CC/l, followed by pomegranate coats and colocynth fruits powder at rate 2% which inhibits the fungul growth 35.55 and 25.55% respectively. Also, it was found that the alcoholic extraction of the cauliflower powder at rate 2000mg/l caused 100%inhibition of the fungus R. solani on PDA culture medium, followed by pomegranate and colocynth which caused 75 and 50% inhibition, respectively and with significant differences compared to the control. To evaluate this efficiency on cotton seeds germination, the results revealed that the treatment of cauliflower alcoholic extraction and Beltanol with the presence of the fungus R. solani significantly surpassed the seed germination compared to the other treatments and was 50 and 60% ,respectively, while the R. solani treatment showed zero seed germination. المستخلص
نفذت هذه التجربة لتحديد تأثير الفطر Rhizoctonia solani في انبات بذور القطن ومقاومته بأستخدام بعض المستخلصات النباتية. بينت نتائج اختبار المقدرة الامراضية لعشر عزلات للفطر Rhizoctonia solani اختلاف العزلات في مقدرتها الامراضية ، اذ منعت ست عزلات انبات بذور اللهانة بالكامل في حين تراوحت نسب الانبات في معاملات بقية العزلات بين 16-95%، وفي اختبار تاثير العزلات الممرضة في انبات بذور القطن صنف كوكر 310. اظهرت العزلات الست HS1،HS2،HS3،HS4،HS5،HS6 تفوقاً معنوياً في خفض نسبة الانبات ،اذ كان معدل نسب الانبات في معاملات هذه العزلات صفراً قياساً بالمقارنة التي كانت نسبة الأنبات فيها 100%. كما تبين ان لراشح الفطر R.solani المعامل وغير المعامل حرارياً تاثيراً سلبياً معنوياً في الانبات اذ منع كلا الراشحين إنبات بذور القطن بالكامل واظهرت نتائج اختبار تأثير بعض المستخلصات النباتية والمبيد Beltanol في مكافحة الفطر R. solani تفوق المبيد Beltanol اذ منع نمو الفطر بالكامل تلاه مسحوق القرنابيط بتركيز 2% الذي بلغت نسبة التثبيط في معاملته 50% تلاه في التأثير مسحوق قشور ثمار الرمان ومسحوق ثمار الحنظل تركيز %2 اللذان كانت نسبة التثبيط في معامليتيهما35.55و%25.55 بالتتابع، وعند دراسة الفعالية التثبيطيه للمستخلص الكحولي لأوراق القرنابيط وقشور الرمان وثمار الحنظل بتركيز 2000 ملغم /لتر لنمو الفطر R.solani مقارنة بالمبيد الكيميائي Beltanol فقد اظهرت النتائج ان المستخلص الكحولي للقرنابيط تركيز 2000 ملغم /لتر احدث تثبيطاً كاملاً لنمو الفطر(100%) على الوسط الزرعي PDA، يليه في التاثير المستخلص الكحولي لقشور الرمان وثمار الحنظل اللذان اظهرا تثبيطاً 75 و50% بالتتابع وبفروق معنوية قياساً بمعاملة المقارنة .عند تقييم تلك الفعالية على انبات بذور القطن فقد حققت معاملتا المبيد الكيميائي Beltanol والمستخلص الكحولي لأوراق القرنابيط بتركيز 2000 ملغم/ لتر تفوقاً معنوياً على باقي المعاملات اذ كانت نسبة الانبات في معاملتيهما 60% و50.5% بالتتابع في حين بلغت نسبة الانبات في معاملة الفطر R.solaniبمفرده صفراً .

Keywords


Article
DETERMINATION AND BIOASSAY OF SOME PLANT HORMONES IN SOME FUNGAL EXUDATES
التقدير الكمي والإختبار الحيوي لبعض هرمونات النمو النباتيةفي رواشح بعض الفطريات

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was conducted at the Agriculture college of laboratories , University of Kufa during 2006 . This was to study the effect of eight fungal exudates (Aspergillus tamari , Fusarium oxysporum , Drescholera oryza , Rhizoctonia solani , Aspergillus terreus , Emericella nidulans , Aspergillus flavus and Fusarium calmorun) with two concentrations on their content of plant growth hormones : indol-3-acetic acid , zeatin and giberellic acid by using the photometric method , The bioassay was conducted on rice Oryzia sativa L. to calculated the seeds germination percentage , survival percentage and their content of plant growth hormones .The results of quantitative determinations showed that the exudates of Aspergillus tamari and Aspergillus flavus produced more hormones than the others . The concentration 15% gave significantly more hormones than the concentration of 5% , The interactions between fungal exudates Aspergillus tamari and Aspergillus flavus and their concentrations were increased with significantly difference compared with other interactions . The bioassay results occurring significant increase on germination percentage of rice seeds, while, all treatment are not significant effect on survival percentage , The results of rice on containing plant hormones were present significant difference linear increased to the containing of plant hormones in fungal exudates. نفذت التجربة في مختبرات كلية الزراعة/جامعة الكوفة عام 2006 . كان الهدف هو لدراسة تأثير رواشح ثمانية فطريات معزولة من بذور الرز ( Aspergillus tamari ، Fusarium oxysporum ، Drescholera oryza ، Rhizoctonia solani ، Aspergillus terreus ،Emericella nidulans ، Aspergillus flavus و Fusarium culmorun ) بتركيزين لكل راشح منها والتداخل بينها في محتواها من هرمونات النمو النباتية(IAA) Indol-3-Acetic Acid ، Zeatin و Giberellic Acid (GA) التي قدرت كمياً بإستخدام الطريقة الضوئية ، أجري الإختبار الحيوي علـــــى نبات الرز L. Oryzia sativa بتقدير نسبة إنبات البذور ، نسبة بقاء البادرات حية ومحتوى البادرات من هرمونات النمو ، أوضحت نتائج التقدير الكمي لهرمونات النمو النباتية في رواشح الفطريات إن راشح الفطرين Aspergillus tamari و flavus Aspergillus قد حققا أعلى محتوى من الهرمونات مقارنة برواشح الفطريات الأخرى وتفوق التركيز 15 % معنوياً على التركيز 5 % ، وتفوقت التداخلات A. tamari × التركيزين 5 و 15 % و A. flavus× التركيزين 5 و 15 % معنوياً على بقية التداخلات في محتواها من الهرمونات ، بينت نتائج الإختبار الحيوي حصول زيادة معنوية في النسبة المئوية لأنبات بذور الرز بينما لم تؤثر جميع المعاملات معنوياً في النسبة المئوية لبقاء البادرات حية ، وبينت نتائج التقدير الكمي لمحتوى البادرات من هرمونات النمو وجود فروق معنوية تزداد طردياً مع محتوى رواشح الفطريات من هرمونات النمو النباتية .

Keywords


Article
EFFECT OF FOLIAR SPRAYS WITH GIBBERELLIC AND SORREL EXTARACT AND PACKING ON ABSCISSION AND FRUIT QUALITY OF DATE PALM CV. BRAIM.
تأثير الرش بحامض الجبريليك ومستخلص الكجرات والتكييس في التساقط والصفات النوعية لثمار التمر صنف البريم.

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted in Al-Lateffea experimental station , Horticulture and Forests General Company for the growing season of 2004 , in order to reduce the percentage fruit dropping and improving the yield content in the date palm Braim cultivar. Thirty six trees were selected with 25 years old planted 10x10 meter. The bunches were sprayed with GA3 at a concentration of 10 , 20 mg/l and sorrel extract at 5, 10 , 15g/l and bagged the bunches with netted plastic bags . The experiment included 12 treatments arranged at RCBD with three replicates for each treatment and the experimental results showed that the percentage of a fruit drops decreased in the three stages of Khalal , Rutub and Tamur by a percentages of 44.11 , 68.81 , 61.67 % , respectively when bunches sprayed with GA3 at 20 mg/l and bagged , while the treatment with sorrel extract at 15 mg/l and kept in netted bags reduced this percentage by 51.78 % , 34.81 % and 32.90 %. Fruits weight and size increased by a percentage of 34.58 % , 35.44 % when GA3 at 20 mg/l are used and bunches kept in netted bags while the increment was 21.55% , 24.47% when sorrel extract at 15 g/l was used and bunches kept in netted bags. Bunches weight were increased by a percentage of 87.39 % when GA3 at 20 mg/l where used and bunches kept in netted bags. In the same time all the treatments causes a reduction in dry matter , TSS and sugars as compared with the control treatment. اجريت الدراسة في محطة ابحاث اللطيفية التابعة للشركة العامة للبستنة والغابات للموسم 2004 بهدف تقليل نسبة تساقط الثمار ، وتحسين صفات الحاصل لصنف نخيل التمر بريم. اختيرت 36 شجرة متجانسة وبعمر 25 سنة ، مزروعة بأبعاد 10 × 10 م رشت العذوق بحامض الجبريليك بتركيزي 10 و 20 ملغم / لتر ، ومستخلص الكجرات بالتراكيز 5 ، 10 و 15 غم / لتر. اما تكييس العذوق فقد تم باستخدام اكياس بلاستيكية مشبكة شملت التجربة 12 معاملة تم توزيعها بحسب تصميم القطاعات الكاملة المعشاة بواقع 3 مكررات لكل معاملة. بينت النتائج انخفاض نسبة تساقط الثمار لمراحل النضج الثلاثة (الخلال و الرطب والتمر) بنسبة 44.11 و68.81 و61.67% على الترتيب عند المعاملة بحامض الجبرلين بتركيز20 ملغم / لتر مع التكييس. فيما اظهرت معاملة الكجرات 15 غم / لتر المكيسة انخفاضاً بنسبة 51.78% و 34.81% و 32.90% كما ازداد وزن وحجم الثمار بنسبة 34.58% و 35.44% عند المعاملة بحامض الجبرلين 20 ملغم / لتر (المكيسة) فيما بلغت الزيادة 21.55%و24.47% عند المعاملة بالكجرات 15 غم/لتر (المكيسة) وأزداد وزن العذق بنسبة 87.39% عند المعاملة بحامض الجبرلين 20 ملغم/لتر (المكيسة) فيما بلغت الزيادة 74.46% في معاملة الكجرات 15 غم/لتر المكيسة .من ناحية أخرى سببت المعاملات كافة انخفاضا في المادة الجافة ونسبة المواد الصلبة والسكريات قياسا بمعاملة المقارنة .

Keywords


Article
ASSESSMENT OF GRAVITY-DRAINAGE UNSATURATED FLOW UNDER FIELD CONDITIONS FOR A SILTY CLAY LOAM SOIL: II. PREDICTING TIME RATE OF CHANGE IN DEPTH OF STORED WATETR IN SOIL PROFILE
تقويم الجريان غير المشبع للبزل الحر تحت الظروف الحقلية لتربة مزيجة طينية غرينية :II . ألتنبأ عن المعدل الزمني للتغير في عمق الماء المخزون في مقد التربة.

Loading...
Loading...
Abstract

An 8 by 8m field plot was continuously flooded with water for forty days; the plot was covered then to prevent evaporation after ending water supply. In this study, drainage cycle started when all water infiltrated through soil surface. Gravimetric water content measurements were made from the soil surface to 140cm in 10cm increment during 90 days of drainage. The general flow equation was analytically solved under unit gradient assumptions to predict depth of stored water, and time rate of change in stored water as a function of depth during drainage period using three functions; , , and ; that describe the hydraulic conductivity as a function of water content (where Km is saturated hydraulic conductivity, θ is volumetric water content, and the subscript m, r denote maximum and minimum water content values, and β, α, and n are empirical parameters). When a power function was fitted to describe the log-log relation between depth of stored water and time, straight line trends were obtained with coefficient of determination values ranged from 0.849 to 0.970 for different depths. A close and highly significant 1:1 relationships between measured and predicted values of depth of stored water were obtained during the drainage period with correlation coefficient values of 0.987, 0.989, 0.973 and regression coefficient values of 0.993, 1.126, and 1.124 for the three functions respectively. Measured rate of change in stored water increased with increasing depth of soil profile and ranged from 1.5541 to 17.3855 cm.day-1 during the first time interval and from 0.0001 to 0.037 cm.day-1 during the last time interval for the 10 and 140cm depths respectively. A 1:1 relationships between predicted and measures values of the rate of change in stored water gave regression coefficient values of 0.986, 0.826, 1.966 and coefficient of determination values of 0.889, 0.850, and 0.863 for the three functions respectively. Values of the regression coefficient clearly showed that the first function accurately predicted the rate of change in stored water during drainage period while values of the rate of change in stored water during drainage period were under predicted by the second function and over predicted by the third function. غمر لوح حقلي ابعاده 8م 8م بشكل مستمر بالماء لأربعين يوما, بعدها قطع تجهيز الماء وغطي اللوح لمنع التبخر من سطح التربة. عد وقت اختفاء الماء من سطح التربة بداية البزل ونهاية الغيض. قيس المحتوى المائي بالطريقة الوزنية من سطح التربة الى العمق 140 سم بفاصلة عمق 10سم طيلة 90 يوما من البزل. اجريت حلول تحليلة الى المعادلة العامة للجريان تحت نظرية جهد الجذب الأرضي للتنبأ عن عمق الماء الخزون ومعدل التغير في عمق الماء المخزون كدالة الى عمق التربة طيلة فترة البزل بأستخدام ثلاثة دوال هي و و تربط العلاقة بين الأيصالية المائية والمحتوى المائي فقط اذ ان km, الأيصالية المائية المشبعة, θ المحتوى المائي الحجمي وان r و m يشيران الى أعلى وأقل محتوى مائي, β و α و n هي عوامل الدوال الثلاثة على الترتيب. أعطت دالة القوة المستخدمة لمطابقة عمق الماء المخزون المقاس كدالة الى الزمن وعمق التربة خطوطا مستقيمة على المقياس اللوغارتمي ذات معاملات تحديد عالية تراوحت من 0.849 الى 0.970. أظهرت علاقة 1:1 بين قيم عمق الماء المخزون المتنبأ عنه باستخدام الدوال الثلاثة توافقا عاليا مع القيم المقاسة لعمق الماء المخزون طيلة فترة البزل معامل الأرتباط 0.987 , 0.989 , 0.973 وبلغ معامل الأنحدار 0.993, 1.126, 1.124 للدوال الثلاثة على الترتيب . زاد المعدل الزمني للتغير في عمق الماء المخزون بزيادة عمق التربة وتراوح من 1.5541 الى 17.3855سم يوم-1 خلال الفترة الزمنية الأولى و 0.0001 الى 0.037 سم يوم-1 خلال الفترة الزمنية الأخيرة للعمقين 10 و140 سم على الترتيب. اعطت علاقة 1:1 بين القيم المقاسة والقيم المتنبأ عنها للمعدل الزمني للتغير في عمق الماء المخزون معاملات انحدار بلغت 0.986 , 0.826 , 1.966 ومعاملات تحديد بلغت 0.889 , 0.850 , 0.863 للدوال الثلاثة على الترتيب. يتضح من قيم معامل الأنحدار لعلاقة 1:1 للدوال الثلاثة ان الدالة الأولى تنبأت بدقة عن المعدل الزمني للتغير في عمق الماء المخزون طيلة فترة البزل في حين كانت القيم المتنبأ عنها بأستخدام الدالة الثانية اقل من القيم المقاسة اما القيم التنبأ عنها بأستخدام الدالة الثالثة فكانت أعلى من القيم المقاسة.

Keywords


Article
EFFECT OF THE ADDITION OF POWDER OF ERUCA SATIVA ON QUALITY AND SENSORY CHARACTERISTICS OF MINCED BROILER MEAT PATTIES
تأثير اضافة مسحوق اوراق الجرجير في الصفات النوعية لأقراص مفروم لحم الدجاج

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to improve some quality and sensory characteristics of minced broiler meat patties by using powder of Eruca sativa (0 , 2 , 4%) and which were stored for 0 , 3 and 6 days at 4 – 7 C, and some chemical, physical and sensory tests were done for this product. The results showed that the addition of Eruca sativa had led to significant increase in moisture content, pH, WHC while there was a significant decrease in cooking loss percent, thawing loss percent, PoV, TBA and FFA. Addition of Eruca sativa led to reduced the total plate count and psychrophilic count in minced poultry meat during storage periods in refrigeration. Sensory evaluation data of flavour, juiciness, tenderness and overall acceptability increased when the concentrate of Eruca sativa increase. In conclusion, the results revealed the possibility of using 4% of Eruca sativa powder to poultry meat patties which improved some chemical, physical and sensory evaluation and led to safety when the patties stored for 0 , 3 , 6 days without showing undesirable changes in quality or sensory characteristics of processed product. استهدفت التجربة تحسين الخصائص النوعية والحسية لأقراص لحم الدجاج المفروم باستخدام مسحوق اوراق الجرجير ، حيث استخدمت نسب 0 و2 و4% الى اقراص لحم الدجاج المفروم وتم خزنها بعد التصنيع لمدة 0 و3 و6 ايام في الثلاجة بدرجة حرارة بين 4-7م . وتم اجراء بعض الفحوصات الكيميائية والفيزيائية والحسية لهذا المنتوج . اظهرت النتائج زيادة معنوية في نسبة الرطوبة والبروتين ودرجة الأس الهيدروجيني (pH) وقابلية الاحتفاظ بالماء (WHC) وانخفاض معنوي في نسبة الفقدان اثناء الطبخ والفقدان بالسائل الناضح وقيم كل من الرقم البيروكسيدي (POV) وحامض الثايوباربتيوريك (TBA) ونسبة الأحماض الدهنية الحرة (FFA) . ان اضافة مسحوق اوراق نبات الجرجير خفض معنوياً من العدد الكلي للبكتريا وعدد البكتريا المحبة للبرودة في لحم الدجاج المفروم خلال عملية الخزن بالتبريد . اظهرت نتائج التقويم الحسي وجود ارتفـاع معنـوي في صفات كل من النكهة والعصيرية والطراوة والتقبل العام . يستنتج من الدراسة امكانية استخدام مسحوق اوراق نبات الجرجير بنسبة 4% لاقراص لحم الدجاج الذي حسن من الصفات الكيميائية والنوعية الحسية المدروسة وادى ذلك الى زيادة الحفاظ على المنتوج طيلة فترة الخزن بالتبريد لمدة 0 و3 و6 ايام بدون حدوث اية تغيرات في الصفات النوعية والحسية للمنتوج .

Keywords


Article
THE COMPARISON BETWEEN FORECASTING METHODS WITH DEMAND ON RICE IN IRAQ FOR THE PERIOD (2001-2020)
مقارنة طرائق التنبؤ بالطلب على محصول الرز في العراق للمدة (2001-2020)

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this research was to compare forecasting methods with demand on rice in Iraq for the period (2001-2020) using time series data of quantity available for rice consumption in Iraq for the period (1961-2000). Various methods of prediction were used represented by least squares method , simple and double exponential smoothing methods , and moving averages in addition to (B&J) procedures. The comparison has been done between these methods according to mean squares error(MSE)criteria with preferable to the model which attain less value of that criteria, and also less value of Automatic information criteria (AIC) in comparing between (ARIMA) models. The results showed that (ARIMA) models succeeded to have less value for (MSE) criteria comparing with other models. The rank of (ARIMA) model was (1,1,1) which considered to be the best model in less value of (MSE) or (AIC) comparing with other (ARIMA) models. Also, the model which has been chosen exceeded the required statistical tests. The results recommended to the importance of studying all rice crop aspects starting from cultivation through production up to marketing taking into account the issues of rice crop production in order to know its development factors and production obstacles with importance of cooperation between economists, technicians and statisticians to present the right decisions for economic policy makers to agricultural crops in general and rice crop in particular. This can not be done without efforts of various government and non government organizations to support the right and reliable data and information in order to find out an accurate estimation. Finally, studying foreign policy related to exports and imports for crops reflects domestic requirements from foodstuff in order to reduce the burden on general budget of the country. يهدف البحث إلى مقارنة طرائق التنبؤ بالطلب على محصول الرز في العراق للمدة (2001-2020) باستعمال بيانات السلسلة الزمنية للكميات المتاحة للاستهلاك من الرز في العراق خلال المدة (1961-2000). تم استعمال مجموعة من طرائق التنبؤ متمثلة بطريقة المربعات الصغرى وطرائق التمهيد الاسي والمزدوج والمتوسطات المتحركة ، فضلا عن منهجية (B&J). تمت المقارنة بين هذه الطرائق بالاعتماد على معيار متوسط مربع الأخطاء(MSE) مع الأفضلية للأنموذج الذي يحقق اقل قيمة لهذا المعيار، فضلا عن اقل قيمة لمعيار الإعلام الذاتي (AIC) في المفاضلة بين نماذج (ARIMA). توصل البحث إلى تفوق نماذج (ARIMA) في تحقيقها اقل قيمة لمعيار (MSE) بالمقارنة مع النماذج الأخرى. وكان أنموذج (ARIMA) ذو الرتبة (1,1,1) هو أفضل النماذج سواء بتحقيقه اقل قيمة لمعيار متوسط مربع الأخطاء أو معيار الإعلام الذاتي عند مقارنته مع نماذج (ARIMA) الأخرى. كذلك تفوق الأنموذج المختار في اجتيازه للاختبارات الإحصائية المطلوبة. أوصى البحث بضرورة دراسة كافة جوانب محصول الرز ابتداء من زراعته مرورا بالإنتاج وحتى تسويقه مع الأخذ بنظر الاعتبار الخصوصية التي يمتاز بها إنتاج محصول الرز حتى يتسنى معرفة عوامل تنميته ومعوقات إنتاجه ، مع ضرورة التعاون بين الاقتصاديين والفنيين والإحصائيين لتقديم قرارات صحيحة لراسمي السياسة الاقتصادية للمحاصيل الزراعية بشكل عام ولمحصول الرز بشكل خاص ، وهذا لايمكن تحقيقه إلا بتضافر جميع الجهود في مختلف المنظمات الحكومية وغير الحكومية في مجال تقديم المعلومات والبيانات الدقيقة في سبيل الوصول إلى تقديرات قريبة من الواقع . وأخيرا فان دراسة السياسة الخارجية المتعلقة بالاستيراد والتصدير للمحاصيل بشكل تعكس الواقع الفعلي للاحتياجات المحلية من الغذاء حتى لايثقل كاهل ميزانية الدولة باحتياجات خارجة عن الاحتياج الفعلي.

Keywords


Article
LORE EXTENSION REALITY OF FISHMEN BY ENVIRONMENTAL POLLUTION,ITS CAUSES, AND PROBLEMS IN FISH FARMS
الواقع المعرفي وألأرشادي لمربي ألأسماك بألتلوث البيئي وأسبابهو مشاكله في المزارع السمكية

Loading...
Loading...
Abstract

The livestock is one of the basic aspects in the agricultural field, and fish recourse is one of the important livestock branches. Thus the research aims to recognize the lore reality extension of fishmen by the environmental pollution aspect of the fish farms. The governorates of the middle area have been chosen to process the research with 50% from the governorates they are Baghdad, Salah Al-Deen , Diyala and Babyl. The sample of research was formed from 50 fishmen in the governorates. The four-dimensional standard has been used to measure the lore reality, including these statements: a large knowledge, middle knowledge, little knowledge and none. The measure included 30 articles distributed on five axes, they are: The herbicides, the environmental system of the fish, the industrial factories refuse , waste process industry poultry and use of floading.The research has been summarized to reduce the lore reality of fishmen in general in the aspects of environmental pollution, that the main of the lore reality of fishmen is 55 degrees, and comparing with maximum degree is 90 and the minimum degree is zero.It is more than midlevel of 45 degree . And then it seems for research that all fishmen 100% incisted on herbicides which is the main cause of pollution of invironment in fish culture . Then when 92% incisted on the environmental system of the fish due the pollution and 88% of them incisted that the industerial factories refuse the causes of pollution .But the percent which comes at the fourth degree which is 80% of the fishmen that the pollution becomes from waste process industry poultry and the last of the result that 76% of the fishmen incisted on floading is the causes of pollution.The conclusion from this research that the problem is dealing with using of herbicides comes at the first level and then fowlloed by using of environmental system of fish , after that the industerial factories refuse ,then the waste process industry poultry . The last problem comes from using of floading water. تعد الثروة الحيوانية أحد الجوانب ألأساسية المكونة للنشاط الزراعي ، وتعد الثروة السمكية أحد فروعها المهمة ، ولهذا أستهدف البحث التعرف على الواقع المعرفي وألأرشادي لمربي ألأسماك في مجال التلوث البيئي للمزارع السمكية ، وأختيرت بعض المحافظات الوسطى كمنطقة لأجراء البحث وبنسبة 50% من المحافظات وهي : بغداد ، صلاح الدين ، ديالى ، بابل. تكونت عينة البحث من 50 مربيا للأسماك في تلك المزارع لتلك المحافظات.وأستخدم مقياس رباعي لقياس الواقع المعرفي مكون من العبارات (معرفة كبيرة ، معرفة متوسطة ، معرفة قليلة ، لاأعرف). تضمن المقياس 30 فقرة موزعة على خمسة محاور هي: المبيدات و النظام البيئي للأسماك و مخلفات المعامل الصناعية ومخلفات صناعة الدواجن وأستخدام مياه الفيضانات. خلص البحث الى وجود واقع معرفي لمربي ألاسماك ليس بالمستوى المطلوب في مجال التلوث البيئي ، أذ بلغ معدل الواقع المعرفي للمربين 55 درجة على مقياس درجته العليا 90 درجة والصغرى صفر، وهو أعلى من درجة وسط المقياس البالغة 45 درجة . كما تبين من نتيجة البحث أن جميع مربي ألأسماك بنسبة 100% يؤكدون على أن المبيدات هي السبب الرئيسي في حدوث التلوث البيئي في مجال تربية ألأسماك ، بينما %92 منهم يؤكدون على أن النظام البيئي للأسماك هو السبب في أحداث التلوث . أكد %88 منهم على أن مخلفات المعامل الصناعية هي السبب في أحداث مثل هذا التلوث ، ولعل النسبة التي جاءت بالدرجة الرابعة التي بلغت% 80 من مربي ألأسماك اللذين أكدوا أن سبب التلوث في مزارع ألأسماك هي مخلفات صناعة الدواجن . أخيرا" كان تسلسل أستخدام مياه الفيضانات بالدرجة ألأخيرة أذ بلغت نسبة المربين %76.كما يلاحظ من النتائج أن مشكلات أستخدام المبيدات جاءت بالمرتبة ألأولى تبعتها مشاكل أستخدام النظام البيئي وبعدها مخلفات المعامل الصناعية ثم مخلفات صناعة الدواجن وأخيرا المشكلات الناتجة عن أستخدام مياه الفيضانات.

Keywords


Article
LOSSES OF MECHANICAL HARVESTING OF BREAD WHEAT IN IRAQ
فواقد الحصاد الالي لحنطة الخبز

Loading...
Loading...
Abstract

The research was a field data of 1992 season, determining the percentage of losses in harvesting the wheat variety maxibac by the combine harvestor.Combine harvester consists of three main units cutting, threshing and screening. The data collected from Mousel, Khalis and Kut.The results were analyzed statically using the randomized complete block design with three replications was used. It is found out that there were high losses of wheat in the screening unit of combine harvester compared with the rate of standard losses allowance. The highest average of wheat loss in Khalis 238 grainm2 .The loss happen when using height speed for the screen unite Due to suffocate for the screen by straw, as well as the air speed towards the screen, Therefore we advice to adjust the speed of air and screen. In order to, decrease both the loss of grain and suffocate the screen by straw. The cutting unit losses were within the standard allowance, but in the threshing unit there were a little more losses of wheat than the standard losses allowance. The highest average of grain loss was 72 grainm2 in Mousel because the big clearance between threshing drums and concave. That’s come from bad adjustment for the clearance or the wear of a rasp bar. That allowed passing spikes without threshing. Therefore to avoid that problem we advance the users of combine harvestor adjust the clearance between the threshing drum and concave as well as replace the wear rasp bar in order to decrease the grain loss to standard allowance. يتضمن البحث تجربة حقلية لتحديد نسبة الفقد الحاصل ميكانيكياً للحنطة صنف مكسيباك عند حصادها بواسطة الحاصدات . تتكون الحاصدة من مجموعة القطع ومجموعة الدراس ومجموعة الغرابيل(مجموعة الفصل) والهزازات (مجموعة التنظيف).نفذ البحث بتصميم القطاعات الكامله المعشاة بثلاث مكررات حيث اختيرت ثلاثة مناطق زراعية لزراعة الحنطة في العراق هي الشمال / الموصل ، الوسط / الخالص ، والجنوب / واسط . ظهر ان نسبة الفقد عالية في مجموعة الغرابيل والهزازات مقارنة بمعدل السماح في الفقد لتلك المجموعة حيث بلغ اعلى معدل في قضاء الخالص والبالغ 238 حبه /م2 علل ذلك باستخدام سرعات عاليه للهزازات والغرابيل بحجة الخوف من اختناق الغرابيل بالتبن والقش والشوائب اضافة الى مقدار وسرعة الهواء المدفوع واتجاهه نحو الغرابيل استنادا لذلك ننصح بتعيير كمية الهواء المدفوع وسرعة الهزازات والغرابيل بشكل دقيق يوازن بين تقليل الفقد من جهه وعدم اختناق الغرابيل بالتبن والقش والشوائب من جهه اخرى. كان الفقد في مجموعة القطع ضمن المسموح به ،اما مجموعة الدراس فكان هناك زيادة في نسبة الفقد المسموح به من الحبوب حيث بلغ بالموصل اعلى معدل 72 حبه/م2 لوجود مسافه بينيه كبيره بين الاسطوانه الدواره والمقعر والناتج اما بسبب رداءة التعيير لهذه المسافه او سوفان القضبان المبرديه او كليهما معا مما جعل مرور بعض السنابل دون ان تكون قد درست بشكل جيد مما بالغ في الفقدان في هذه المجموعه ان هذه المشكله الاخيره في الفقدان ليس من مواصفات جميع الحاصدات لذا ننصح اصحاب الحاصدات القديمه نسبيا على تغيير المسافه بين المقعر والاسطوانه الدواره .وكذلك تبديل القضبان المبرديه المستهلكه وبذا يقل الفقدان الى الحاله المسموح بها.

Keywords


Article
DEVELOPMENT OF NEW MAIZE INBRED LINES
استنباط سلالات نقية من الذرة الصفراء

Loading...
Loading...
Abstract

An experiment was conducted in spring and fall seasons during 2004-2007. The objective was to develop new inbred lines of maize (Zea mays L.), by using different genotypes ( Buh 106 , Talar , single cross hybrid shahed and Yu-Zp Sc704 , by hand selfing method . After three generations of selfing, 95 lines (S3) were produced . Top crosses developed by using the lines as female parents and synthetic variety 5012 as pollen parent . The field trails for top crosses was carried out by using randomized complete block design with three replications , at the same time selfing was continues , end of fall season 2007 inbred lines in seventh generation (S7) were produced . Significant differences were found among top crosses in studied characters except number of ears /plant. Plants of top cross BK102 was earlier than the others in number of days from planting to 75% tasseling and silking (55 and 56 days) . Plants of the crosses BK110 were superior in plants height (179cm). Plants of the cross BK143 and BK128 superior in number of grains/ear (304 and 300 grains/ear . The higher 300 grain weight (105 gms) produced from plants of BK104 , BK110 , BK127 and BK129. Plants of the top cross BK128 and BK164 produced higher grain yield 103 and 101 gms/plant , this revealed that both top crosses has higher general combining ability . We are recommended to use the new inbred lines BK104 , BK105 . BK110 , BK115 , BK121 , BK127 , BK128 , BK129 , BK147 , BK164 in adaillel crosses to produce promise single cross hybrids in Central Iraq . طبقت التجربة في حقل قسم علوم المحاصيل الحقلية - كلية الزراعة جامعة بغداد لسبعة مواسم ربيعي وخريفي وللفترة 2004ـ2007 ، بهدف استنباط سلالات نقية من الذرة الصفراء ( Zea mays L. ) ، ومن تراكيب وراثية مختلفة ( الصنف التركيبي بحوث 106 والصنف تالار والهجين الفردي شهد والهجين اليوغسلافي Yu Zp SC704 ) عن طريق التلقيح الذاتي اليدوي . تم الحصول على 95 سلالة في الجيل الثالث (S3). أختبرت قميا" باستخدام التركيبي 5012. طبقت تجربة مقارنة التضريبات القمية باستعمال تصميم القطاعات الكاملة المعشاة بثلاثة مكررات ، مع الاستمرار بالتلقيح الذاتي للسلالات . تم الحصول على سلالات نقية في الجيل السابع (S7) في نهاية الموسم الخريفي من عام 2007 . وجدت فروق معنوية بين التضريبات القمية في جميع الصفات المدروسة عدا صفة عدد العرانيص بالنبات . كانت نباتات التضريب القمي BK102 أبكر التضريبات القمية في عدد الايام من الزراعة وحتى 75% من الازهار الذكري والانثوي (55 و 56 يوما" على الترتيب) . تفوق التضريب القمي BK110 على بقية التضريبات القمية في ارتفاع النبات (179 سم) . تفوقت نباتات التضريبان القميان BK143 وBK128 في عدد الحبوب بالعرنوص (304 و300 حبة بالعرنوص على الترتيب). تفوقت نباتات التضريبات القمية BK104 و BK110 وBK127 وBK129 في وزن 300 حبة (105 غم) مع عدم وجود فروق معنوية عن بعض التضريبات القمية الاخرى . أنتجت نباتات الهجينين القميينBK128 وBK164 أعلى حاصل للحبوب بلغ 103 و 101 غم/نبات،هذا دليل على وجود قابلية ائتلافية عامة عالية للحاصل للسلالتين الابويتين . نوصي استعمال السلالات النقية العشر المتفوقة (BK104 وBK105 و BK110 و BK115 و BK121 و BK127 و K128 و BK129 و BK147 و BK164 ) في برنامج تضريب تبادلي للحصول على هجن فردية متفوقة في وسط العراق .

Keywords


Article
EFFECT OF REMOVING SOME GRAIN OF MAIZE EAR FROM DIFFERENT POSITION ON THE WEIGHT OF OTHER GRAIN
تأثير أزالة عدد من حبوب العرنوص في الذرة الصفراء من مواقع مختلفةفي وزن الحبوب المتبقية

Loading...
Loading...
Abstract

A field study with maize hybrid B7 × B4 and its inbred B4 was conducted at Babylon in 2007 to asses the effect of reduction in kernel number per ear on kernel weight The primary ear of each plant was bagged. Treatments were conducted after a week of selfing. The treatments were removing basal , middle, tip and basal + tip kernels, in addition to the control treatment. The ear length was divided into three parts which represented basal, middle, and tip kernels. A method was employed by husks lifting and kernels removing , then husks were bound.The results showed that basal kernels possession of the highest weight was due to rate of kernel dry matter accumulation characters of cob rather than grain filling period .This may have related with taxonomic characters of cob. Removing basal kernels didn’t rise weight of tip kernels, and this may indicate that growth regulators don’t concentrate in kernels. Basal kernels weight were highest in hybrid, whereas tip kernels weight were highest in inbred, despite the fact that means of kernels weight didn’t differ between two genotypes. The hybrid exerted efficient source – sink ratio than did inbred , and this was obvious by minor abundant in hybrid cobs weight for removing treatments compared with inbred . this is indicating of capability of hybrid in transmission additional accumulation to rest kernels. The selection for taxonomic and enzymic cob characters would provide a new foundation for increasing grain yield. نفذت تجربة حقلية بزراعة هجين الذرة الصفراء B4 × B7 وسلالته الابويه B4 في محافظة بابل الموسم الربيعي 2007 لمعرفة تأثير أزالة عدد من حبوب العرنوص في وزن الحبوب المتبقية . غلف العرنوص الرئيس لكل نبات ثم نفذت معاملات الازاله بعد اسبوع واحد من التلقيح الذاتي. كانت المعاملات المستخدمة هي ازالة الحبوب القاعدية وازالة الحبوب الوسطية وازالة الحبوب القميه وازالة الحبوب القاعدية والقميه ومعاملة المقارنة (عدم الازاله). حُددت الحبوب القاعدية والوسطية والقمية على اساس ثلث طول العرنوص. عند تنفيذ المعاملات رُفعت اغلفة العرنوص وازيلت الحبوب ثم رُبطت الاغلفة مرة أخرى. بينت النتائج ان تفوق الحبوب القاعدية بوزنها على الحبوب القمية لايرجع الى طول مدة الملئ بل الى معدل الملئ الاعلى . ان هذا قد يرتبط بالخصائص التشريحيه للكالح. لم يؤدي ازالة الحبوب القاعدية الى اي زيادة في وزن الحبوب القمية وهذا ربما يدل على ان منظمات النمو التي تزيد من قوة سحب المواد الممثلة لاتتركز في الحبوب. تفوق الهجين على السلالة بوزن الحبوب القاعدية في حين تفوقت السلالة بوزن الحبوب القمية بالرغم من ان معدل وزن الحبه بالعرنوص لم يختلف بين التركيبين الوراثيين. أبدى الهجين علاقة كفوءة بين المصدر والمصب مقارنة بالسلاله وهذا كان واضحاًَ من خلال نسب الزيادة الاوطأ في وزن كالح الهجين لمعاملات الازالة المختلفة . إن هذا مؤشر عن قابلية الهجين على تحويل المواد الممثله الإضافية الى الحبوب المتبقية . ان الانتخاب لخصائص الكالح التشريحيه والانزيمية سيقدم نهجاً جديداً لزيادة حاصل الحبوب.

Keywords

Table of content: volume:39 issue:4