Table of content

journal of Economics And Administrative Sciences

مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية

ISSN: 2227 703X / 2518 5764
Publisher: Baghdad University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

About the Journal of Economic and Administrative Sciences
journal, dealing with economic and administrative studies, accounting and statistical.

DATE OF FIRST ISSUE (1973).
NO. OF ISSUE YEAR(6).
No. of issue published between 1973-2018 (108)

Loading...
Contact info

لمزيد من المعلومات الاتصال على الرقم 07702500648 متوفر بخدمة واتس اب وفايبر
web:jeasiq.uobaghdad.edu.iq
Email:jeas@coadec.uobaghdad.edu.iq

Table of content: 2010 volume:16 issue:59

Article
spoil system in administration &strategy
مكافحة ظاهرة الفسادفي إطار تكامل المحتويين الإداري والاستراتيجي

Loading...
Loading...
Abstract

ينقسم الاتجاه الأساسي الذي يجري مناقشته في هذه الورقة إلى مستويين: الأول يركز على تحديد مضمون العلاقة بين الشفافية والفساد، فضلا عن توضيح الدور الذي يمكن أن تؤديه أخلاقيات الأعمال، لتثار التساؤلات هي: هل أن الشفافية والفساد متغيرين مرتبطين معا؟ وهل تؤثر الشفافية في الفساد؟ وهل أن وجود الشفافية كفيل بإزاحة الفساد، أم نحتاج إلى شيء أخر يدعم عملية الشفافية؟ وإذا تم التحدث عن الشفافية كمصطلح بدون وجود ممارسات وأفعال تصحيحية على ارض الواقع، فهل ستحظى المنظمة بالمصداقية؟ وما هو دور أخلاقيات الأعمال في كل ذلك؟ وهل يمكن لأخلاقيات الأعمال بالفعل أن ترتقي بالأداء، إذا تحقق التكامل مع الشفافية؟ وأخيرا ما هو الشكل الذي ستكون علية المنظمة إذا ما نجحت في هذا المسعى الحثيث؟ وبالنسبة للمستوى الثاني لتوجه المناقشة، فيتحدد بوعي وإدراك وثقافة وشخصية المدراء والمرؤوسين والقدرة على التعلم والتكيف، فكلها عوامل بألتاكيد يمكن ترجمتها إلى عناصر لتحكم المدراء والمرؤوسين والتي تسهم في تشكيل الفعل الإداري. وان عدم توازن هذه القوى بين المدير والمرؤوسين سيؤدي إلى حصول نزعة وميل من قبل الجانب المهيمن إلى احتواء الجانب الأضعف. وضمن عملية الاحتواء التي تحدث تبرز مجموعة من التحديات التي تواجه المدير. إذ أن على المدير أن يقوم بعملية احتواء الآخرين، ولكي ينجح في هذه العملية يجب أن يمتلك نقاط تحكم اكبر من تلك التي يمتلكها المرؤوسين.
ولذلك ماذا يحدث إذا لم يمتلك المدير نقاط للتحكم؟ وماذا يمكن أن يحصل فيما إذا كانت الجهة التي تمتلك نقاط التحكم تتسم بسلوك غير أخلاقي؟ وما هي العلاقة بين القوة والسلوك الأخلاقي بالفساد الإداري أو بأشكال الفساد الإداري التي يمكن أن توجهها المنظمة؟ أن كل هذه التساؤلات تمثل جوهر هذا الورقة التي سيتم مناقشة الأبعاد الأساسية التي تتعلق بالقوة والأخلاق عبر العلاقة التفاعلية الموجودة بين المدير والمرؤوسين.
تكتسب هذه الورقة أهميتها من خلال تقديم أنموذج معاصر يجمع المتغيرات التي تم الإشارة إليها في العنوان، ويحدد طبيعة العلاقة فيما بينها، وبشكل يسهم في تعميق الوعي بهذا الموضوع. وفي نفس الوقت يمكن أن يتم اعتماد النماذج التي يجري تقديمها ضمن هذه الورقة في تشخيص واقع حال المنظمات العراقية كخطوة أولى باتجاه الارتقاء بالوضع نحو مستقبل أفضل. فقد جرى مناقشة الواقع الإداري للفساد من خلال استعراض الحالات التي يمكن أن تكون عليها المنظمة، وذلك من خلال تقديم استراتيجيات على المستوى الكلي و المستوى الوظيفي. والجانب الآخر الذي يعزز أهمية هذه الورقة، يرجع إلى أن فكرة هذا البحث مستوحاة من الواقع الإداري الذي يشهده العراق. إذن، ومن خلال المقابلات مع مجموعة من المسئولين يلاحظ الاهتمام بفكرة الهيمنة والسعي من اجل بسط النفوذ من خلال تعزيز نقاط التحكم، ووقوع بعض المدراء ضحية لتلك الجهات نتيجة لعدم امتلاكهم القوة المطلوبة لفرض سيطرتهم على المنظمة.


Article
of the university leadership for total quality management and its principles, and performance indicators at the strategic application of the principles (TQM),
تحديد أثر مبادئ إدارة الجودة الشاملة في الأداء الإستراتيجيدراسة استطلاعية لآراء عينة من القيادات الجامعية

Loading...
Loading...
Abstract

The management of the overall quality (TQM)) of the philosophies that gained the attention of a large number of leaders and managers, practitioners and academics, as one of the prevailing management philosophies and desirable in the current period, is associated with the concept of quality itself, which shows the overall features and characteristics and attributes that related to the service and meet the needs of beneficiaries phenomenon and full, as was the concept of strategic performance with a significant level of interest from organizations because it is closely linked to the success of the organization in light of the changing competitive environment. These were the study in an attempt to see how a clear vision of the university leadership for total quality management and its principles, and performance indicators at the strategic application of the principles (TQM), which is reflected in turn strengthen the capacity of universities to survival, growth and competition, P demolishes the present study analyzing the nature of the relationship between the principles of total quality management and strategic performance in the study sample and the impact of application in strategic performance. The current study has adopted a set of indicators and statistical tests with a view to a scientific approach can be adopted for the University of the principles and applications contained in the above and, finally, the study found a set of conclusions and field theory, which was drawn on to provide a set of recommendations consistent with these conclusions. تعدُّ إدارة الجودة الشاملة (TQM) من الفلسفات التي نالت اهتمام عدد كبير من القادة والمديرين الممارسين والباحثين الأكاديميين، بوصفها إحدى الفلسفات الإدارية السائدة والمرغوبة في الفترة الحالية، ويرتبط هذا المفهوم بالجودة ذاتها والتي تدل على مجمل السمات والخصائص والمميزات التي تتعلق بالخدمة وفاءً باحتياجات المستفيدين الظاهرة والكاملة، كما حظي مفهوم الأداء الاستراتيجي بمستوى كبير من الاهتمام من قبل المنظمات لكونه يرتبط ارتباطا وثيقا بهدف ونجاح المنظمة في ظل البيئة التنافسية المتغيرة. وتمثل هذا البحث في محاولة لمعرفة مدى التصور الواضح لدى القيادات الجامعية عن إدارة الجودة الشاملة ومبادئها، وعن مؤشرات أدائها الاستراتيجي عند تطبيقها لمبادئ (TQM)، مما ينعكس بدوره على تعزيز قدرة الجامعات على البقاء والنمو والمنافسة، يهدف البحث الحالي إلى تحديد طبيعة العلاقة بين مبادئ إدارة الجودة الشاملة والأداء الإستراتيجي في عينة البحث ومدى تأثير تطبيقها في أدائها الاستراتيجي. لقد اعتمد البحث الحالي على مجموعة من المؤشرات والاختبارات الإحصائية بهدف وضع منهج علمي يمكن للجامعة من تبني مبادئ وتطبيقات ما ورد في أعلاه، وأخيراً توصل البحث إلى مجموعة من الاستنتاجات النظرية والميدانية والتي تم الاستناد عليها لتقديم مجموعة من التوصيات المنسجمة مع هذه الاستنتاجات.


Article
Leadership styles and Organizational change & the effect of Leadership style on this change
اثر نمطي القيادتين التبادلية والتحويلية في نجاح التغيير المنظمي " دراسة ميدانية في الشركة العامة للصناعات الكهربائية"

Authors: بشرى عباس الحسيني
Pages: 38-57
Loading...
Loading...
Abstract

This research was designed to study the relationships between tow variables: Leadership styles and Organizational change & the effect of Leadership style on this change. A self completion questionnaire was used to collect data of this research from a random sample represent fourteen employees who works in State Company for Electrical Industries. The main result of this research was positive relationships between Leadership style and Organizational change and this change was found to be significantly effected by the Leadership style, the research concluded that Leadership of the studied company gives their attentions to the Transactional Leadership more than the Transformational Leadership, Finally the research recommends that Transformational Leadership style should be encouraged and only those with Transformational Leadership's skill must be cadidated for Leadership's positions الخلاصة
يتناول البحث دراسة العلاقة بين متغيرين رئيسين هما: نمطي القيادتين التبادلية والتحويلية والتغيير المنظمي وتأثير الأنماط القيادية المعتمدة في البحث في مجالات التغيير المنظمي.
مثلت الاستبانة الأداة الرئيسة للبحث ووزعت على عينه عشوائية متكونة من اربعين شخصاً من العاملين في الشركة العامة للصناعات الكهربائية مجتمع البحث.
من ابرز النتائج التي توصل اليها البحث وجود علاقة موجبة بين الأنماط القيادية والتغيير المنظمي وتؤثر الأنماط القيادية في التغيير المنظمي، ومن أهم الاستنتاجات ان قيادة الشركة قيد البحث تولي اهتماما بمتغير القيادة التبادلية أكثر منها من متغير القيادة التحويلية، ومن ابرز التوصيات تشجيع نمط القيادة التحويلية وترشيح من يمتلك الصفات والمهارات التي يتمتع بها القائد التحويلي للمناصب القيادية.


Article
organizational learning and managerial empowerment in a governmental organization :"The General Company of Electric Industries"
اثر التعلم المنظمي في التمكين الإداريدراسة استطلاعية لآراء عينة في الشركة العامة للصناعات الكهربائية في بغداد

Authors: علاء دهام حمد
Pages: 58-80
Loading...
Loading...
Abstract

This research aims at studying a contemporary and modern phenomenon in the Science of management in general and in the field of organizational behavior in private, The organizational learning and managerial empowerment in a governmental organization :"The General Company of Electric Industries" .The dimensions of organizational learning have been defined (Learning Dynamics، organization transformation, individuals empowerment, knowledge management and Technology application) as wells as the dimensions of managerial empowerment (possessing the information and its availability– Independency and the freedom of conduct and knowledge possession) Information has been gathered by a questionnaire distributed on a sample of professionals in the organization researched its total (50) questionnaires and the most outstanding results reached by the researcher is there was no high influence of organizing learning on administrative empowerment in the organization researched.يسعى البحث لدراسة ظاهرة حديثة ومعاصرة في علم الإدارة عموما وفي حقل السلوك التنظيمي خصوصا، وهو التعلم ألمنظمي والتمكين الإداري في منظمة حكومية وهي الشركة العامة للصناعات الكهربائية، وقد تم تحديد أبعاد التعلم ألمنظمي (ديناميكيات التعلم، تحول المنظمة، تمكين الأفراد، إدارة المعرفة، تطبيق التكنولوجيا) وأبعاد التمكين الإداري (امتلاك المعلومات وتوافرها، الاستقلالية وحرية التصرف، امتلاك المعرفة) وتم جمع المعلومات من خلال استبانه وزعت على عينة من الموظفين في المنظمة المبحوثة بلغ مجموعها (50) استبانه ومن ابرز النتائج التي توصل إليها البحث انه لم يكن للتعلم ألمنظمي تأثير عالي في التمكين الإداري في المنظمة المراد بحثها.


Article
accreditation board&self – evaluation -quality program
جودة البرامج الهندسية والاعتمادية(تجربة اعتماد برنامج الهندسة المدنية / جامعة بغداد )

Loading...
Loading...
Abstract

Promotion the level of academic education is a part of reform and renewal process in the contemporary communities. Investment in education and scientific research is an investment is in the future, and it is the point of right start to construct a progressive community that able to face challenges, overcome problems and achieve comprehensive development goals. Good education, in the comprehensive meaning, is that which fulfills quality conditions in every aspect, response to labor market requirements and fit for rapidly variables of science fields with all their sections and divisions. Development requirements and labor market needs obliged to an engineer of high scientific quality and vocational skills، which oblige the educational institutions to create a complete system to guaranty quality in it. Subjection technical educational program to accreditation process according to organize and methodical scientific and unified form within the frame of specific standers by local, Arabian and international independent bodies, which guaranty goodness and make strong incentive for the continual improvement, on the condition that accreditation process, with self – evaluation، should be done by the organization it self. The researcher will focus on the goodness guaranty activity in high education via accreditation process and present the importance of some institutions and international accreditation boards and standers they adapted to value educational institutions and propose standers fit to Iraqi environment to be adopted during self – evaluation of the civil engineering department Baghdad university to gain accreditation board for engineering and technology. إن الارتقاء بمستوى التعليم الجامعي وبناء مجتمع المعرفة جزء لا يتجزأ من عملية الإصلاح والتجديد في المجتمعات المعاصرة. كما وأن الاستثمار في التعليم والبحث العلمي هو استثمار في المستقبل، وهو نقطة البداية الصحيحة لبناء مجتمع متقدم قادر على مواجهة التحديات والتغلب على المشاكل وتحقيق أهداف التنمية الشاملة. فالتعليم الجيد بالمعنى العلمي الشامل هو الذي تتوافر له شروط الجودة من النواحي كافة، يستجيب لمتطلبات سوق العمل ويتلائم مع المتغيرات المتسارعة التي تعرفها حقول العلم بكل فروعه وتشعباته. ان متطلبات التنمية واحتياجات سوق العمل تحتم إعداد مهندسين على درجة عالية من الكفاءة العلمية والمهارات المهنية، الأمر الذي يحتم على المؤسسات التعليمية إحداث منظومة متكاملة لضمان الجودة فيها. إن إخضاع البرامج التعليمية الهندسية لعملية الاعتماد وفق أسلوب علمي منظم ومنهجية وصيغة موحدة، وفي إطار معايير محددة من قبل هيئات مستقلة محلية وعربية ودولية يضمن لهذه البرامج جودتها ويشكل حافزا قويا على التطوير المستمر على ان تُسبق عملية الاعتماد تقييم ذاتي من قبل المؤسسة نفسها.
سيقوم الباحث بتسليط الضوء على نشاط ضمان الجودة في التعليم العالي من خلال آلية الاعتماد، وعرض لبعض هيئات ومؤسسات الاعتماد العالمية وأهميتها والمعايير التي تعتمدها في تقييم المؤسسات التعليمية، مع اقتراح معايير تلائم البيئة العراقية يمكن اعتمادها أثناء عملية التقييم الذاتي لقسم الهندسة المدنية/ جامعة بغداد تمهيدا للحصول على شهادة اعتماد من قبل هيئة الاعتماد الأكاديمي للهندسة والتكنولوجيا الأمريكية (ABET).

كلمات مفاتيح: الجودة، الاعتمادية، التقييم الذاتي، البرامج الهندسية، ABET


Article
production of fish
الثروة السمكية في العراق الواقع و الآفاق المستقبلية

Loading...
Loading...
Abstract

Despite all the possibilities, owned by Iraq for the production of fish, but there is low in the level of production and in the rate of per capita consumption is due to inter alia, the weakness of investment, stop government support, a significant decline in the quantities of water, the high proportion of salinity and the proportion of pollution in the water, the use of means and fishing methods are primitive, weak laws and legislation, the policy of dumping markets imported products. Despite all this research has shown that there are investment opportunities very large in this sector through the size of the market and the absorptive capacity and the growth of per capita income and cultural revelation Strengthened the feasibility study, which was set up and gave a good indication and conducive to investment.رغم كل الامكانيات التي يمتلكها العراق لأنتاج الاسماك إلا انه هناك تدني في مستوى الانتاج وفي معدل استهلاك الفرد يعود إلى جملة اسباب منها ضعف حجم الاستثمارات، توقف الدعم الحكومي، انخفاض كبير في كميات المياه، ارتفاع نسبة الملوحة ونسبة التلوث في المياه، استخدام وسائل واساليب صيد بدائية، ضعف القوانين والتشريعات، سياسة اغراق الاسواق بالمنتجات المستوردة.
رغم كل ذلك اظهر البحث ان هناك فرص استثمارية كبيرة جداً في هذا القطاع من خلال حجم السوق والقدرة الاستيعابية له ونمو دخل الفرد ومستواه الثقافي عزز ذلك دراسة الجدوى التي اقيمت واعطت مؤشراً جيداً ومشجعاً على الاستثمار.


Article
try of program finical
محاولة لصياغة برنامج تمويلي متكامللدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

تعمل البنوك والمؤسسات المالية كوسيط مالي بين أصحاب المدخرات والودائع من جهة ومستخدمي هذه الأموال من جهة أخرى، وممارسة هذه الوساطة المالية بين الطرفين توضح العلاقة التي ينشأ عنها الائتمان، فالائتمان علاقة بين طرفين أولهما تزيد موارده على احتياجاته وهم (المدخرون) والثاني تزيد احتياجاته على موارده وهم (المقترضون)، وطبيعة العلاقة التي تنشأ بينهما تأخذ أحد شكلين: مباشر دون وساطة من أي طرف خارجي، أو غير مباشر عن طريق طرف ثالث يمثل مؤسسة مالية وسيطة، منها المصارف.
وتكتنف ممارسة البنوك لهذا النشاط مخاطر مالية كثيرة قد تحدث آثاراً سلبية واضحة، وغالباً ما تنجم هذه الآثار عن عدم تسديد الأموال التي تقرضها البنوك لوحدات العجز لظروف مالية واقتصادية غير مناسبة تصيب المقترضين وتمنعهم من السداد في الوقت المحدد، ومن هنا كان على البنك أن يعمل على ضمان حقه واسترداد أمواله حتى يتمكن من الوفاء بالتزاماته تجاه المودعين، ولاسترداد هذه الأموال يشترط البنك الحصول على الضمانات مقابل توفير التمويل لمختلف المشروعات الصغيرة منها والكبيرة.
ومن هنا يتضح صعوبة تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، اذ انها لا تمتلك الموجودات والضمانات اللازمة للحصول على التمويل التي تطلبها البنوك، وبهذه النقطة تتضح مشكلة الدراسة الا وهي الكيفية التي تحصل عليه المشروعات الصغيرة والمتوسطة على التمويل اللازم لانشائها وتطورها.
فضلا عن ذلك، ان الإطار التنظيمي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة غير محدد اذ لا يوجد في العراق جهاز متخصص بتقديم خدماته لهذه المشروعات بشكل متكامل من تحديد الفرصة الاستثمارية وعملية دراسة الجدوى والحصول على التمويل وصولا الى العملية التسويقية، ولكن توجد عدة جهات تقدم خدماتها بشكل عام لكافـة المشروعات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة وبشكل لا يرقى الى الطموح، وهذه الجهات هي:
(وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ووزارة التخطيط والتعاون الانمائي ووزارة الصناعة ووزارة المالية والبنك المركزي)
وتتولى هذه الجهات الإشراف واصدار القوانين واللوائح والتعليمات الخاصة بالمشروعات والإشراف على تنظيم القطاع الصناعي بشكل خاص، وتقديم الخدمات والتشجيعات لتنمية القطاع الصناعي، كما انها جل ما تركز عليه فقط مسالة التمويل ومنح القروض والتسهيلات الائتمانية المتواضعة وبشكل غير مخطط وغير منظم. هذا التشتت في الجهات اربك عملية مساندة المشروعات الصغيرة والمتوسطة في العراق بحيث لم تكن هناك عملية فعلية وخطة مبرمجة لتطوير هذه المشرعات ومساندها دعما للاقتصاد الوطني لما لها من اهمية كبيرة في دعم وبشكل فعال الاقتصاد الوطني.


Article
poverty produced countries is under development
أنتاج الفقر في الدول النامية بين المفهوم والأسباب

Loading...
Loading...
Abstract

The poverty in the developing countries is output to under development as we consider welfare, where as when the poverty disappear that produced be the general development . Historically, in our countries, the underdevelopment is the result of colonialism period and what is associated with it of transferring the surplus abroad and the disorder of production structure. And at the present time, the poverty is reproduced and aggravated in the last years as a result of many internal and external reasons.Today, poverty is associated in many forms with the poverty previously. المستخلص
ان الفقر في البلدان النامية هو نتاج التخلف، مثلما تعد الرفاهية ونفي الفقر هي نتاج التنمية الشاملة. والتخلف في بلادنا معطى تاريخي نتج عن فترة الاستعمار وما صاحبها من نزح الفائض إلى الخارج مع تشوه الهيكل الإنتاجي. وفي العصر الراهن أعيد أنتاج الفقر بل ازداد تفاقماً في السنوات الأخيرة– بحكم مجموعة من الأسباب الداخلية والخارجية. علماً ان الفقر اليوم مرتبط في الكثير من إشكاله بالفقر الناتج في الأمس البعيد والقريب.


Article
Finding Mixture Weibull Distribution
ايجاد توزيع ويبل المختلط

Loading...
Loading...
Abstract

في هذا البحث تم التعرف الى فكرة جديدة وهي ايجاد توزيع جديد من توزيعات سابقة باستخدام معلمات الخلط (mixing parameters)؛ wi وان 0 < wi < 1 كذلك فان وبذلك نستطيع ان نحصل على عدة توزيعات مختلطة وبعدد مختلف من المعلمات. وفي هذا البحث طرحت فكرة توزيع ويبل المختلط الناتج من توزيعي ويبل؛ التوزيع الاول يحتوي على معلمتين وهما معلمة القياس ومعلمة الشكل والتوزيع الثاني يحتوي ايضا على معلمة القياس ومعلمة الشكل اضافة الى معلمة الموضع . وقد تم خلط هذين التوزيعين بمعلمة جديدة هي معلمة الخلط w والتي تمثل نسبة مساهمة كل توزيع من هذين التوزيعين في تكوين التوزيع المختلط الجديد وقد تم اخذ عدة قيم مختلفة لمعلمة الخلط وتم ايجاد الدوال الاحتمالية كافة لتوزيع ويبل المختلط . وقد تم تطبيق هذه الدوال باستخدام مجموعة من البيانات الحقيقية وتم رسم هذه الدوال وكانت نتائج التحليل ظاهرة بعدة جداول توضح فكرة استخدام ويبل المختلط.

Keywords


Article
Reliability has an important role in both the industrial and engineering applications. So the need for Reliability Tests appeared are series of tests a discover out of factors that appear through the test, knowledge limit of fit a specifics production addition for getting on goodness of production.
مقارنة طرائق تقدير المعلمات والمعولية لانماذج الاختبارات المعجلة والنمو لبيانات المراقبة من النوع الثاني مع تطبيق عملي

Loading...
Loading...
Abstract

Reliability has an important role in both the industrial and engineering applications. So the need for Reliability Tests appeared are series of tests a discover out of factors that appear through the test, knowledge limit of fit a specifics production addition for getting on goodness of production. Therefore, the need for research to test for censor data from ( Type II ) for exponential distribution with one parameter and that test it’s (Reliability Growth) includes three curves are Idealized Growth curve estimation parameters and reliability with maximum likelihood method, Duane Growth curve takes estimation parameters and reliability with least squares method, Exponential Reliability Growth Curve take estimation parameters and reliability by means of constraints for finding an optimal solution. Finally, contains the more important findings and recommendations as well as the future visions which the research included. Also the research contains computer programs prepared by the researcher as well as another especial attaches. البحث مستل من رسالة ماجستير نظراً لاهمية المعولية في التطبيقات الصناعية والهندسية فقد ظهرت الحاجة لاختبارات المعولية والتي هي سلسلة من الاختبارات والكشف عن العوامل التي تظهر خلال الاختبار لمعرفة مدى ملائمة الانتاج للمواصفات لغرض الاحصول على الجودة لهذا ظهرت الحاجة لبحث اختبار لبيانات المراقبة من النوع الثاني وللتوزيع الاسي بمعلمة واحدة والاختبار الذي تناوله البحث هي (اختبار نمو المعولية) حيث تم تقدير المعلمات والمعولية لانماذج الاختبار التي هي ثلاثة منحنيات منحنى النمو المثالي اذ تم تقديرة بطريقة الامكان الاعظم و منحنى النمو دايني تم تقديرة بطريقة المربعات الصغرى، واخذت البيانات من مصنع الرشيد (قسم الصابون) . و منحنى النمو الاسي تم حسابه عن طريق القيود والوصول الى الحل الامثل باستخدام اسلوب المحاكاة .
واخضعت لاختبارات حسن المطابقة ومن ثم تطبيق اختبار النمو للمعولية وتضمن البحث اهم الاستنتاجات التي تم التوصل اليها والتوصيات التي يقترحها البحث وكذلك احتوى البحث على الملاحق للبرامجيات المعدة من قبل الباحث .


Article
Tobit Model
دراسة المتغيرات المؤثرة على زيادة أعداد الحيوانات المنوية النشطة باستخدام نموذج توبت (Tobit Model)

Loading...
Loading...
Abstract

The no parity problem causes determining is the most interesting case by doctors and researchers in this filed, because it helps them to pre-discovering of it, from this point the important of this paper is came, which tries to determine the priority causes and its fluency, thus it helps doctors and researchers to determine the problem and it’s fluency of increase or decrease the active sperm which fluencies of peregrinating. We use the censored regression (Tobit) model to analyze the data that contains 150 observations may by useful to whom it concern. إن تحديد وكشف الأسباب التي تؤدي إلى مشكلة عدم الإنجاب تعد من الأولويات التي يهتم بها الأطباء والباحثون إذ إن تحديدها وكذلك تحديد أولوية الأسباب المؤدية لها يمكن أن تساعدهم في الكشف المبكر عنها ومحاولة معالجتها، ومن هنا تأتي أهمية هذا البحث الذي يحاول تحديد بعض المتغيرات وبيان مدى قوة تأثيرها في مشكلة عدم الإنجاب وذلك من خلال تأثيرها في زيادة أو نقصان أعداد الحيوانات المنوية النشطة عند الرجل كونها المسئولة عن حدوث عملية التلقيح وبالتالي حصول الحمل عند المرأة وقد تم الاستعانة بآراء الأطباء والمختصين في تحديد هذه المتغيرات وقد تم استخدام نموذج انحدار توبت (Tobit Regression model) لتحديد هذه المتغيرات وبالاعتماد على عينة عشوائية قوامها
150 مشاهدة.

Abstract


Article
analysis statistical
التحليل الاحصائي لتجارب القياسات المكررة للبيانات المصنفةفي حالة معالجتين وثلاث معالجات

Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص
من اهداف بعض التجارب هي معرفة تاثير التسلسلات المختلفة لبعض الادوية او التغذية او تجارب التعلم. وفي بعض الاحيان قد تكون الوحدات التجريبية نادرة لهذا نقوم باستخدام الوحدات التجريبية على نحو متكرر. او بسبب الميزانية المحدودة فان صاحب التجربة يخضع كل وحدة تجريبية لاختبارات عديدة ويطلق على هذا النوع من التجارب التي يتم فيها استخدام الوحدات التجريبية (الاشخاص) Subject على نحو متكرر من خلال تعريضها لسلسلة من المعالجات المختلفة اسم تجارب القياسات المكررة. وكانت البيانات لجميع هذه التجارب من النوع الكمي. ولكن في بعض الاحيان نواجه الدراسات التي فيها مستويات المتغيرات معرفة على اساس الرتب فقط حيث ان الاهتمام سوف يكون على عدد المشاهدات عند كل مستو من مستويات المتغير وان هذا النوع من البيانات يطلق عليه اسم البيانات المصنفة
(Categorical Count Data) .
تركزت الدراسة في هذا البحث على اختبارات القياسات المكررة للبيانات المصنفة حيث تم دراسة كل من الاختبارات التالية (Cochran, Mc Nemar, Ireland & Kullback, Stuart, Bhapkar, Ireland & Ku & Kullback) للقياسات المكررة ذات المعالجتين وكل معالجة بمستويين (صنفين) ودراسة كل من الاختبارات التالية (Stuart, Bahapkar, Ireland & Ku & Kullback) للقياسات المكررة ذات معالجتين وكل معالجة بأكثر من مستويين (صنفين) ودراسة ايضا اختبارات
(Cochran, Ireland & Kullback,) واختبارات المربعات الصغرى الموزونة WLS للقياسات المكررة ذات ثلاث معالجات وكل معالجة بمستويين وتم تطبيق جميع الاختبارات على بيانات حقيقية حيث تمت المقارنة بين الاختبارات من خلال النتائح التي تم الوصول اليها وبالتالي التوصل الى مجموعة من الاستنتاجات.


Article
optimum time for preventive maintenance on machines.
تحديد وقت الصيانه الوقائية الامثل في شركةالهلال الصناعية المحدودهتحديد وقت الصيانه الوقائية الامثل في شركةالهلال الصناعية المحدوده

Authors: عمر محمد ناصر
Pages: 210-221
Loading...
Loading...
Abstract

The main target of this paper is to determine the optimum time for preventive maintenance on machines. Tow methods has been implemented estimating the optimum time duration for preventive maintenance . the first techniques use scheduling depending on data concerning the machine maintenance cost and halted cost from the production reach to the optimum time for maintenance which reflect the minimum cost. Where as the second techniques depends on reability function to estimate the optimum duration time which reflect the minimum cost. The tow techniques above by which we count on in fixing the preventive maintenance both give same result . we also prove that the scheduling method best than the reability function . 1 – المقدمة ان الهدف الرئيس من هذا البحث هو تحديد الوقت الامثل للصيانة الوقائية على المكائن حيث تم اعتماد اسلوبين في تقدير المدة الزمنيه المثلى للصيانة الوقائية. يعتمد الاسلوب الاول على جدولة الصيانة من خلال الاعتماد على معلومات تخص كلف الصيانه وكلف التوقف عن الانتاج والوصول الى الوقت الامثل للصيانة والذي يحقق اقل الكلف .اما الاسلوب الثاني فانه يعتمد على دالة المعولية حيث تم من خلالها تحديد فترة الصيانة المثلى والتي تكون عندها الكلفة اقل ما يمكن. ان الاسلوبين الذين تم الاعتماد عليهما اعطتنا نفس النتائج مما يعطي اعتمادية كبيرة للنتائج كونها اثبتت باكثر من طريقة وكذلك اثبتنا من خلال هذا البحث ان طريقة الجدوله افضل من طريقة الاعتماد على دالة المعولية رغم وحدانية النتائج .


Article
information program of method
الأساليب الحديثة في تدقيق ومراجعة نظم المعلومات

Authors: سندس نوري شكر
Pages: 222-238
Loading...
Loading...
Abstract

اتسعت دائرة استخدام نظم المعلومات بشكل كبير بحيث دخلت كل مفاصل حياة الانسان المختلفة مما جعل فرص انتهاك واختراق تلك الانظمة امراً لامناص منه. لذلك فان الحاجة تستدعي ايجاد وسائل تقنية واطر جوهرية للتصدي لظاهرة حدوث أي خلل في نظم المعلومات من خلال مراجعة وتدقيق دورة حياة النظام.
يتطرق البحث الى جملة ادوات واساليب تقنية تساعد المدققين والمراجعين من تحديد الخلل وطبيعته وايجاد حل له . كما توفر للمراجعين والمدققين فرصاً اكثر في متابعة تنفيذ الرقابة الداخلية على مكونات برامج نظم المعلومات .


Article
Corporation governance that affect on Internal Auditor making Decision of tthical
آليات حوكمة الشركات التي تؤثر في اتخاذ المدقق الداخليللقرار الاخلاقي

Authors: علي حسين الدوغجي
Pages: 239-257
Loading...
Loading...
Abstract

Corporation governance that affect on Internal Auditor making Decision of tthical Board of Directores in Corporation have a critical role in support active governance as it bare the final responsibity on internal auditing in their corporation internal auditing had prime role in aid these boards to make the governance. Thas American Internal Auditors Society make agreat effort in guide his members to be specialized in the bases of Corporation governance, support and enhance the work morality and the safety of organization. Thus, this research deals with the auditor Interaction with some ethics which form agreat Challenge for its principles ispecialy when it face the Pressures of high administration when he is required to Coope with the situation and not to make any problems. The research had reach to a number of inferences the most important are: 1- Internal auditors as a group showed high Sensity to reasounable limit for ethic issues therough evaluate their attitude towards non dealing wit they face ethics difficulties. 2- The existence of active auditing committee are powerful internal control System safety and good procedures of the administration help the auditors to behave in ethic way when they face a problem. 3- The research represent a simple image to the ethic reality that face the internal auditor. The results are good and provide great chance for the future in this field اصبح لمجالس الادارة في الشركات دوراً حاسماً في تعزيز الحوكمة الفاعلة، كونها تتحمل المسؤولية النهائية عن نظم الرقابة الداخلية في شركاتها، ويلعب التدقيق الداخلي دوراً اساسياً في مساعدة تلك المجالس على القيام بمهمات الحوكمة. ولهذا يبذل مجمع المدققين الداخليين الامريكي جهداً كبيراً في توجيه اعضاءه ليكونوا متخصصين في اصول حوكمة الشركات وتحسين وتقوية اخلاقيات العمل وسلامة المنظمة.
لذا فإن البحث يتناول مدى تفاعل المدقق الداخلي مع بعض المعضلات الاخلاقية التي تشكل تحدي كبير لمبادئه، وخصوصاً عندما يواجه ضغوطات الادارة العليا عندما تطلب منه ان يتأقلم مع الوضع وان لا يسبب أي مشكلات.
وقد توصل البحث الى بعض الاستنتاجات اهمها:
1- ان المدققين الداخليين كمجموعة يظهرون حساسية عالية الى حد معقول للقضايا الاخلاقية من خلال تقييم موقفهم نحو عدم التصرف عندما يواجهون المعضلات الاخلاقية.
2- ان وجود لجنة تدقيق فعالة ونظام ضبط داخلي وتنظيمي قوي وسلامة وصحة تصرفات الادارة، يؤدي الى مساعدة المدققين للتصرف بشكل اخلاقي عند مواجهة معضلة.
3- البحث يمثل صورة مبسطة لحقيقة المعضلات الاخلاقية التي تواجه المدقق الداخلي وان النتائج مفيدة وتوفر فرص كثيرة لأبحاث في المستقبل في هذا المجال.


Article
all management accounting
المحاسبة الإدارية الشاملةحقيقة التطور في ظل التقدم العلمي ومفهوم الذكاء الاصطناعي

Loading...
Loading...
Abstract

خضعت المحاسبة الإدارية إلى هيمنة المحاسبة المالية عليها اثر ظهور القوائم المالية المدققة في بدايات القرن الماضي الناتجة من ظهور المنظمات المنظمة للمهنة وما رافق من إلزام الشركات بإعداد التقارير المالية من الحسابات المالية وفقاً للمبادئ المحاسبية المقبولة قبولاً عاماً والتي أثرت في قيمة المعلومات المقدمة من قبل المحاسبة الإدارية مما أدى إلى إن تصبح تلك المعلومات غير ملائمة للاستخدام الإداري وهو ما اصطلح عليه حديثاً بفقدان الملائمةRelevance Lost . وسادت ذهنية المحاسبة المالية في المنشات حيث يكون الشغل الشاغل للمحاسبيين في المنشات هو إعداد القوائم المالية المدققة من دون أن يكون هدف المعلومات المحاسبية المساعدة في اتخاذ القرارات الإدارية. ومن جهة أخرى فان القفزة الهائلة في التطور التكنولوجي والاقتصادي التي شهدها العالم منذ العقدين الأخيرين من القرن الماضي وبدايات القرن الواحد والعشرين وما رافقها من تطور هائل في العلوم الصرفة والعلوم التطبيقية ومنها على سبيل المثال علم المحاسبة إذ شهدت تلك الفترة بروز سمات جديدة لها واندثار مهام ووظائف كانت لوقت قريب تعد من المسلمات والبديهيات. ففي مجال معالجة البيانات فان التطور الكبير والخطى المتسارعة فيها اثر ظهور تقنية المعلومات أدى إلى تغيير واسع في طبيعة عمل المحاسبة عموماً والطبيعة الإجرائية لها خصوصاً، حيث أصبح بإمكان برمجيات جاهزة في المحاسبة أن تقوم بتسجيل وتبويب وتلخيص المعلومات من دون حاجة إلى التدخل البشري، أما وظيفة الرقابة والتي هي من أبرز وظائف المحاسبة أصبح بالإمكان من خلال نظم التصنيع المتقدمة أن تمارس الماكنة الرقابة الذاتية من خلال مفهوم الذكاء الاصطناعي مما افقد المحاسبة المالية ومحاسبة الكلفة وظائفهما التقليدية . هذه التغيرات بالإضافة إلى التغيرات الأخرى في بيئة الأعمال ألقت بظلها على المحاسبة الإدارية بالذات مما أدى إلى ظهور تقنيات جديدة تساعد في تقديم معلومات أفضل للمديرين لكي يتمكنوا من إدارة منشئآتهم. ورغم أنها نشأت كاستجابة وتكيف مع ظروف محددة، إلا إنها استطاعت إن تحرز تطور نوعي في طبيعة المعلومات المقدمة للإدارة.

Table of content: volume:16 issue:59