Table of content

journal of Economics And Administrative Sciences

مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية

ISSN: 2227 703X / 2518 5764
Publisher: Baghdad University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

About the Journal of Economic and Administrative Sciences
journal, dealing with economic and administrative studies, accounting and statistical.

DATE OF FIRST ISSUE (1973).
NO. OF ISSUE YEAR(6).
No. of issue published between 1973-2018 (108)

Loading...
Contact info

لمزيد من المعلومات الاتصال على الرقم 07702500648 متوفر بخدمة واتس اب وفايبر
web:jeasiq.uobaghdad.edu.iq
Email:jeas@coadec.uobaghdad.edu.iq

Table of content: 2007 volume:13 issue:47

Article
order management on the water
ادارة الطلب على المياه

Loading...
Loading...
Abstract

مع مطلع القرن الحادي والعشرين فأن الصراع على امدادات المياه الحيوية هو خطر قائم على الدوام في جميع مناطق العالم حيث يتجاوز الطلب على الماء بشكل كبير العرض القائم ولكون اغلب المصادر الرئيسة للمياه وخاصة في المنطقة العربية يشترك فيها بلدان أو أكثر ولان هذه الدول نادرا ما توافق على الاجراءات التفاوضية الخاصة بأقتسام الامداد المتاح من المياه مما يعني زيادة الخلافات على الوصول الى الموارد المتنازع عليها وربما مثيرة الصراع، وسيكون هذا الخطر شديدا بشكل خاص في المناطق التي ينخفض فيها هطول الامطار بالنسبة للعديد من الدول العربية المعتمدة على مصدر رئيسي للمياه (نهر النيل، نهر الاردن، نهري دجلة والفرات) لتلبية حاجاتها الاساسية، وما لم يتم ايجاد السبل الكفيلة لتخفيض الاستهلاك الفردي في هذه الدول من الموارد المتاحة فأن أية زيادة في أستخدام المياه من قبل بلد واحد في المنظومة، سيؤدي الى تقليل الماء المتاح للدول الاخرى مما يعني حصول أزمة حقيقية وخاصة في ظل زيادة عدد السكان والاستخدام الصناعي والزراعي. من جهة اخرى ان تغير المناخ العالمي سيزيد من تعقيد معادلة عرض المياه لما كانت غازات الدفيئه تتراكم في الغلاف الجوي، فان متوسط درجة الحرارة سيرتفع وانماط هطول المطر ستتبدل في اجزاء كثيرة من العالم، يمكن ان يؤدي ذلك الى مستويات اعلى من المطر في بعض المناطق ومستويات اقل في مناطق اخرى. ويعتقد العلماء والباحثين في هذا المجال ايضا ان معظم المناطق الداخلية الدافئة مثل شمال افريقيا التي يمر عبرها نهر النيل وجنوب غرب اسيا التي يجري عبرها نهري دجلة والفرات ستقل امداداتها من المياه. وعلى اساس ذلك تهدف الدراسة الى بيان ما تعانيه الدول العربية وبخاصة العراق من شح الموارد المائية، وزيادة التنافس بين الاستخدامات القطاعية المختلفة المنزلية والصناعية والزراعية والسياحية، حيث تنامي الطلب على المياه لتأمين احتياجات النمو السكاني في ظل ضعف المنظومة الادارية والمؤسسية التي تؤلف ادارة مختلف جوانب قطاع المياه فضلا عن ضعف التعاون بين مختلف الاطراف العربية في مجال ادارة المياه المشتركة مما يتطلب معالجة التحديات وتبني الادوات والتدابير المناسبة وصياغة اللوائح القانونية وبناء القدرات البشرية بما يكفل حسن إدارة المياه وترشيد استخدامها لضمان علاقات أفضل بين الدول وبعيدا عن الازمات وبالنسبة الى العراق ففي ظل الاستخدامات المتعددة للمياه ينبغي الاخذ بالمتضمنات الاقتصادية لادارة استخدام المياه، فبالرغم من وفرة مياهه الا انه يعاني من تحديات ومعوقات مائية صعبة ينبغي مواجهتها في اطار من الادارة المتكاملة كمدخل اساس للتنمية المستدامة.


Article
Humanity has Suffered Greatly from the Economic crisis and instability, Before the Emergence of the rule of the Capitalist System,
الحل الكينزي للازمة الاقتصادية الرأسمالية

Loading...
Loading...
Abstract

Humanity has Suffered Greatly from the Economic crisis and instability, Before the Emergence of the rule of the Capitalist System, However, the reaons were Different. But almost Completely Contradictory. At a time When the Causes of the Crisis was due to the time Factor is the product of failure of productie forces, Bears modern Crises resoled by the progress that is in the embrace of the abundance, and as far as lies in the nature and content of the capitalist system itselfas a system based on the creation of productive capacities in excess unable to accomplish through demand by the chaos of production based, on the logic of the market on one hand, and the nature of the output and direction. On the other hand the relationship with the weather the crisis and the problems of growth capitalists was passing by Keynesian logic throuth increased spending, encouraging and creating opportunities for investment, Which were served to increase the surplus of new economic opportunities and reduced absorbed oer again because subjected to long- term plans and programs of short- term oriented to get rid of the waves of recession. In other words, The plans and programs for the treatment of the session was the same for the treatment of crisis ! Through greater spending a military character. Immersion in military solutions, which have become accustomed and Mstshlah (ex destructive impact out side Almitropoulat) by the junta bureaucracy financial Alaskartarih technological as well as industrial been behind the economy goes into chronic crisis / sustainable, With the decline of Science and capitalist thought Kept Keynesian and his following to provide answers out side militarization, waste and the exploits of war. Yet the force and turn cursing imperial approach to classify clothes after fatalistic represented globalization (after narrow, and deface and Amrktha). Were the real Alkrottraja efficiency adancing force to replace reason. يتضح من خلال ما تقدم ان الكينزية فيما قدمته كحل للازمة الرأسمالية (في صورتها النموذجية عام 1929) لم ترتقي الى مستوى الحل للازمة بمقدار ركونها في الاجل القصير . وتجريد الاطار النظري من دور المناطق غير الرأسمالية / الحواشي (رغم اصرار النموذج الادعاء على افتراض الرأسمالية نظاما داخليا) من جهة, ومن عسكرة الاقتصاد, من جهة اخرى . ان ما اعطى الكينزية من فرصة للاصطفاف النظرياتي, ليس استخدامها للمنطق (رغم شكليته) حسب, بل والتبطن بالمنطق لاخفاء الايحاءات اللامنظر فيها, واللا متعقل فيها, المعتمدة على فوتوغراف الحرب الكونية الاولى (فيما وفرته من استخدام كامل) ومحاولته اكسائها ثوبا مفاهيميا واطارا نظريا قائما على العسكرة, التي ان كانت قد شكلت عنصر انفلات متكرر من الازمة حقا, فهذا ليس بفضل نقص الاستهلاك الذي اقام نظريته عليه, بل بفعل نقص الدمار, نقص الحروب, نقص العسكرة (المثمرّة, المحقّقة, المتحّولة الى ثروة خارج المتروبولات) ودورها في تحقيق الاستخدام الكامل . ان هذا التلميح لتحويل الحواشي الى اسواق لتصريف اسلحة الدمار من خلال عسكرتها, واقراضها وتهيئتها للقيام بحروب النيابة, اسهم في منع وقهر وحرمان شعوب تلك البلدان من فرصتها التاريخية للتقدم واقامة نموذجها الحضاري الخاص,عبر اشغالها بالحروب المفتعلة المجانية التي تبهرك تفاهة اسبابها, وتخريب ميكانزماتها الداخلية لتصبح جاهزة للافتراس في تحول الرأسمالية الى امبريالية عولمية بربرية, عولمية مأمركة, عولمية ناقصة .


Article
strategy of business
اخلاقيات ستراتيجية الاعمال

Loading...
Loading...
Abstract

تتفحص الورقة الحالية الصلة بين الستراتيجية والاخلاق في بيئة الاعمال الامريكية من خلال المقارنة بين النموذج القائم على افتراض ان الاعمال حرب (Business as War)، والنموذج الذي يستند على افتراض ان الاعمال خلق قيمة (Business as Value Creation). ويؤكد الباحثان في هذا المجال، انه من غير المحتمل ان الاصلاحات الاخلاقية تكون فاعلة بمجرد ان تفرض عقوبات قاسية على الشركات، ومن دون ان يتم تغيير لعبة الاعمال التي يمارسها المديرون التنفيذيون. وبطبيعة الحال، سيكون المطلوب هو المزيد من التاثير المتواصل الذي يجعل هؤلاء المديرون ان يتزودوا بمنظور فكري استراتيجي جديد.


Article
intelligent feeling & relationship personality to management leader
الذكاء الشعوري وعلاقته بالسمات الشخصية للقادة الإداريين

Loading...
Loading...
Abstract

تُعد القيادة من المواضيع التي نالت اهتماماً كبيراً من لدن الباحثين في مختلف حقول المعرفة، وقد تعاظمت أهمية القيادة الإدارية في الوقت الحاضر نتيجة للتغيرات التي يشهدها العالم اليوم في جميع الميادين، وان نجاح القيادة الإدارية في ظل هذه التغيرات يتطلب قادة ذوي كفاءة عالية للقيام بأدوارهم على أفضل وجه من أجل تحقيق الأهداف الموكلة إليهم. إن المهمة الأساسية لقادة اليوم تكمن في إحداث انطباع جيد لدى المرؤوسين، وذلك لا يحصل إلاّ عندما يخلق القائد نوعاً من الصدى الطيب لدى مرؤوسيه، من خلال تحرير أفضل ما يمتلك من طاقات، لذلك تُعد القيادة في الأساس وظيفة عاطفية، انفعاليـة أو شعورية، الأمر الذي يمكن أن يقود إلى صياغة نماذج جديدة في الإدارة تدعو القادة الإداريين إلى وقفة تأمّل، والذكاء الشعوري هو أحد هذه النماذج الذي حظي باهتمام الكثير من الناس في مختلف نواحي الحياة، وقد كان لمنظمات الأعمال الجانب الأكبر من هذا الاهتمام، وعلى وجه الخصوص ما يتعلق بجوانب القيادة الإدارية.


Article
Operations Strategy and Technological Change
استراتيجية العمليات والتغيير التكنولوجي

Authors: غســان قاسم داود
Pages: 86-96
Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to deal with contemporary knowledge methodology to correlate between operations strategy and technological change or modernization in productive paths for industrial organizations depend on practical indicators for competitive priorities that is objectives of operations performance. The research is based on main hypothesis, concentrates on determination of technological change which is decided by the level of technology deterioration in current operations path compared with the competitors leaders-technology leaders. We apply these concepts on hypothetical case to two similar companies in their production nature and technological path. The outcomes showed proofs of indicators and elements of operations strategy in modernization and technological change. يسعى البحث الى تبني منهج معرفي معاصر يربط بين استراتيجية العمليات والتغيير او التحديث الكنولوجي المطلوب في المسارات الانتاجية للمنظمات الصناعية اعتمادا على موشرات عملية تتعلق بالاسبقيات التنافسية التي تمثل اهدافا لاداء العمليات،وقد استند البحث على مخطط فرضي اعتمد في بنائه على فرضية اساسية ركزت على انه (يتحدد التغيير التكنولوجي بتطور الاسيقيات التنافسية لتشخيص مستوى التدهور المتحقق في المسار التكنولوجي الحالي مقارنة بالقادة المنافسين- قادة التكنولوجيا). وجرى تطبيق هذه الافكار على حالة افتراضية لمصنعين يتشابهان في طبيعة انتاجهما ومسارتهما التكنولوجية وتتسمان بالمنافسة فيما بينهما ليمكن التوصل الى نتائج عملية تثبت صحة اعتماد موشرات وعناصر استراتيجية العمليات لاغراض اجراء التغيير والتحديث التكنولوجي.

Keywords


Article
management & dissing making
تأثير الصراع بين الإدارة والأطباء في قرارات المستشفى

Authors: سعد العنزي
Pages: 97-112
Loading...
Loading...
Abstract

منذ بداية نشوء المستشفيات كمنظمات تعنى بصحة الناس، عُرف الصراع (Conflict) بين جماعتي الإدارة والأطباء. وقد تركز محوره في معظم الأحيان حول سلطة أي منهما هي الأقوى في اتخاذ قرارات المستشفى.. هذا إذا ما علمنا أن كل من الطرفين المتعارضين يستمد قوته ويعزز مكانته من خلال سلطته في اتخاذ القرارات. إن جهود كلا الجماعتين الطبية والإدارية تصب في منهل واحد ألا وهو خدمة المريض والارتقاء بالمستوى الصحي للمجتمع قاطبة. لذا أصبح لزاماً على مدراء المنظمات الصحية أن يركزوا جهودهم على زيادة التقارب بين الطرفين عن طريق زرع الثقة بينهما، وبشكل يعكس نتائج إيجابية على عملية اتخاذ القرارات في المستشفى. تشكل عملية اتخاذ القرارات تحدياً حقيقياً في مجال إدارة المستشفيات، وذلك لارتباط هذه العملية بحياة الأفراد، وهذا ما يزيد من حساسية الموقف، ويضع على عاتق المدراء مسؤولية جسيمة يجب أن يكونوا على استعداد كامل لتحملها. من هذا المنطلق اختير موضوع البحث تأثير الصراع بين الإدارة والأطباء في قرارات المستشفى . ولغرض إعطاء الدراسة شمولية أكثر، فقد أجريت الدراسة الاستطلاعية للتأكد من وجود الصراع في اثنتين من مستشفيات جانب الرصافة، هي مستشفى بغداد التعليمي والشهيد عدنان خير الله التابعتين إلى دائرة مدينة الطب. وأما الدراسة التطبيقية فقد تمت في مستشفيات دائرة صحة بغداد/ الكرخ خلال المدة من 1/8 – 30/10/2002 كون الباحثة الثانية إحدى منتسبات تلك الدائرة، وقد لمست وجود مثل هذا الصراع أثناء خدمتها الوظيفيـة واحتكاكها المباشر بواقع تلك المستشفيات. إن إفرازات التطور التنظيمي والتعقيد البيئي جعلت المستشفيات تواجه العديد من التحديات الداخلية والخارجية، وتتعرض للكثير من الخلافات والصراعات. ويعني ذلك أنه من الضروري بمكان إثارة الانتباه حول مشكلة الصراع التنظيمي، والسعي لمعرفة أسبابه وعواملـه وآثاره على قرارات المستشفى خاصة، وما يكمن ورائه من البحث عن الوسائل المجدية لمعالجتها والتوجه نحو تحسينها.


Article
Globlization,Business Incubators
انعكاسات ظاهرة العولمة في أبراز أهمية احتضان الأعمال

Loading...
Loading...
Abstract

العولمة ظاهرة اقتصادية سياسية اجتماعية لها انعكاساتها المختلفة على المجتمعات وعلى منظمات الأعمال في مختلف دول العالم، هذه الظاهرة أدت إلى المزيد من النتائج التي زادت منظمات الأعمال في الدول الغنية غناً وزادت منظمات الأعمال في دول العالم الثالث فقر، وقد ترتب على ذلك نتائج ايجابية لدى المجتمعات الغربية والمؤتلفة معها بسبب سيطرة منظمات الأعمال في تلك الدول على الأسواق في البلدان النامية نتيجة التحالفات الستراتيجية وكثرة عمليات الاندماج وفي ذات الوقت انعكس الأمر سلبا على منظمات الأعمال في البلدان النامية بسبب ضعف قدرتها على المنافسة بسبب انفتاح الأسواق ودخول المنظمات العالمية العملاقة الأمر الذي جعل تلك المنظمات الصغيرة تراوح في مكانها لا بل وتنطوي على نفسها وتتحول ستراتيجيتها من النمو والتوسع إلى محاولة البقاء والاستمرار، والأمثلة كثيرة على تلك المنظمات التي أفلست وأغلقت أبوابها بسبب تخلف التقانة التي تستخدمها، وتخلف إدارتها وقلة رؤوس الأموال التي تستخدمها مقارنة مع مثيلاتها في الدول الغربية (راعية العولمة)، وهنا برزت مسالة حاضنات الأعمالBusiness Incubators إذ بدأت تلك المنظمات الصغيرة والمتوسطة تفكر وتبحث عن من يقدم لها العون والمساعدة سواء كان ذلك من قبل حكومات تلك البلدان التي تعمل فيها كتوفير الحماية القانونية لمنتجاتها أو تقديم الدعم المالي والضريبي لها لتتمكن من مجاراة المنظمات القادمة من خارج البلاد، أو ممكن ان يقدم لها الإسناد من جهة وطنية أو منظمة كبيرة من داخل البلد لمساعدة تلك المنظمات الصغيرة أو المتوسطة على البقاء والاستمرار والتطور، ان عدم وجود إسناد أو دعم لتلك المنظمات سيحتم عليها الانسحاب من السوق وبالتالي يؤدي ذلك إلى تدهور اقتصادي للبلد ومزيد من الفقر وقلة فرص العمل وأثار سلبية كثيرة على مجتمعات العالم الثالث وقد أظهرت الدراسة بان هناك أثار واضحة لظاهرة العولمة خلاصتها ان وجود هذه الظاهرة وانتشارها في الأسواق العالمية أدى وبشكل كبير إلى إلحاق الضرر بمنظمات الأعمال في العالم الثالث مما جعل من الضروري ان تحتضن تلك المنظمات بهدف إنقاذها من الانهيار.


Article
knowledge management, organizational effectiveness
دور ادارة المعرفة في تحقيق الفاعلية التنظيمية

Authors: طالب أصغر دوسة
Pages: 164-185
Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to identify the impact of knowledge management to the company managers, the leather Industries in organizational effectiveness, in order to mallmarafh vital role of and sensitive to the success of organizations present, the future, was applied research in the company of the leather Industries were the two researchers developed to identify for the purposes of this research, which was distributed to the (60) mbutha, are sample research, research has identified independent variables Knowledge (the underlying and phenomenon)and knowledge of management operation (diagnostic knowledge, identifying targets knowledge, knowledge generation, storage knowledge, the distribution of knowledge, application and use of knowledge) and the dependent variable effectiveness organizational. research found that the company had not benefited and investing knowledge it has accumulated in an efficient manner, and pointed out that the impact of knowledge management in the effectiveness of organization, and every dimension of knowledge have an impact on the effectiveness of the organization, but to varying degrees, also included the search number of recommendations aimed at the importance of the role played by the methods adopted in the management of knowledge to enhance organizational effectiveness. تواجه المنظمات فــي القرن الحالي تحديات جديدة تختلف عــن تلك التــي كانت تواجهها خلال العقود المنصرمة، مما يستدعي الحاجة للتجديد التنظيمي واكتساب ميزة استراتيجية والاحتفاظ بمعرفـة عالية، لقد غدا الكثير من المفكرين والباحثين والمستشارين والمديرين يعتبرون المعرفـة المورد الاساس للميزة التنافسية بدلا" من رأس المال واصبحت الموجودات المادية ذات قيمة محدودة ما لم يعرف الافراد ماذا يفعلون بها، وهكذا فأن معرفة المنظمة كيفية انجاز اعمالها هو اساس نجاحها، ولما كانت ادارة المعرفـة للمنظمة هي واحدة من عدة عوامل اساسية تقود الى النجاح، فقد جاء هذا البحث لتوسيع الرؤية الادارية لعمليات ادارة المعرفة التي اصبحت جزء لايتجزأ من معرفـــة الحياة والعلم والعمل ولها تأثير كبير فـي فاعلية المنظمة سلبا" اوايجابا" وذلك من خلال دراسة انواع المعرفة (الضمنية والظاهرة) وعمليات ادارة المعرفة المتمثلة بـ (تشخيص المعرفة وتحديد اهدافها وتوليدها وخزنها ومن ثم تطبيقها) لدى مديري ومعاوني الشركة العامة للصناعات الجلدية وقياس أثرها في الفاعلية التنظيمية، ويركز:ـ المبحث الاول: ـ على منهجية البحث.


Article
accounting objective & REPORT FINANCIAL THROW ENVIRONMENT CHANGE
صياغة أهداف المحاسبة والتقارير المالية في ظل اختلاف المتغيرات البيئية

Loading...
Loading...
Abstract

تتفق أغلب الأدبيات ومنها المحاسبية, بأن الخطوة الأولى في وضع وتقييم أي نظام إداري أو محاسبي هي في صياغة أهداف ذلك النظام لما لذلك من أهمية في توفير معيار للحكم على كفاءة التطبيق من عدمه. وتعرف الأهداف بأنها (النهايات التي تعمل أو توجه النشاطات باتجاهها أو هي النهايات التي تطمح النشاطات تحقيقها). ( 1 ) .., كما تعرف أيضا بأنها (الأغراض المحددة التي يجب أن تتحقق في تاريخ معين). (2).., ويتفق مجلس معايير المحاسبة المالية(FASB) وهو أحد أهم الجهات المهتمة بتنظيم مهنة المحاسبة في الولايات المتحدة الأمريكية مع التعريفين أعلاه, حيث أورد المجلس في سنة 1974 تعريفا للهدف بأنه (ذلك الشيء الذي توجه نحوه الجهود وهو نهاية النشاط أو العمل). (3).. وتنبع أهمية الأهداف سواء كانت على مستوى الفرد أو المنظمة أو أي كيان اجتماعي أخر من كونها العامل الموجه لما سوف يتخذ من قرارات , فقرارات الأفراد وسياسات الشركات المتعلقة بنشاطاتها الرئيسة لابد أن توجه نحو تحقيق تلك الأهداف , وآيا كانت هذه الأهداف, يجب صياغتها بصورة واضحة لأن الفشل في ذلك ينتج عنه فشل في اتخاذ القرارات الصحيحة, بالإضافة إلى أن عملية تحديد الأهداف تسهم في وضع معايير للأداء, وبدون وجود أهداف واضحة, لا يمكن التصور بأن أي فرد أو مجموعة من ألأفراد يمكن أن ينجزوا أعمالهم بكفاءة وفعالية, بمعنى أنة من الواجب أن يتم تحديد ألأهداف بطريقة يمكن من خلالها الحكم على حالة النجاح أو الفشل في بلوغ تلك ألأهداف


Article
analysis accounting
تحليل حسابات الاعتمادات المستندية

Authors: إبراهيم الجزراوي
Pages: 207-238
Loading...
Loading...
Abstract

تلعب الاعتمادات المستندية دوراً كبيراً وخطيراً في التجارة الدولية باعتبارها إحدى أوسع أدوات الدفع انتشاراً في العالم سواءاً كان ذلك بالنسبة للمستورد أم للمصدر وتغطيتها للمخاطر المحتملة لكلا الطرفين، فهي تؤمن للمصدر استلام قيمة البضاعة بالكامل عند تنفيذها لشروط العقد، ويسمح للمستورد بعدم الدفع إلا بعد إتمام شحن البضاعة وتقديم المستندات المطلوبة واستلامها. وتقوم المصارف التجارية المحلية، والعربية، والدولية بإصدار تعليمات لغرض ضبط هذه العملية أصوليا فضلا عن غرفة التجارة الدولية بباريس والتي تصدر نشرات متتابعة بين آونة وأخرى تضع فيها أساسا مشتركاً تحكم كافة الأطراف المتعاملة بالاعتمادات المستندية، وذلك منذ الحرب العالمية الأولى، وأصبحت تلك الأسس تعرف ألان (( بالأصول والأعراف الدولية الموحدة للاعتمادات المستندية )) (حسين، 1988: 97).


Article
أثر تحليل كلف النوعية على أساس الانشطة في تحقيق الميزة التنافسية

Loading...
Loading...
Abstract

يتطلب تحقيق تمايز الوحدة الاقتصادية في ظل استعمال تقنيات الأعمال الحديثة وازدياد المنافسة وعالمية الأعمال ضرورة الاهتمام بمستوى نوعية المنتجات وما تتطلبه هذه النوعية من كلف والتي تسمى بكلف النوعية، إذ ان العديد من الشركات العالمية قد قامت بدراسة وتحليل هذه الكلف ووضع برامج خاصة بها بهدف تخفيضها إلى أدنى حدٍ ممكن وبما يكفل تحقيق العديد من المنافع والتوفيرات في هذه الكلف وبما يرشد عملية اتخاذ القرارات الخاصة بذلك. لذا وفي ظل ظروف المنافسة العالمية التي تشهدها دنيا الأعمال، فضلاً عن التطورات التكنولوجياـ سواء كانت في مجال الصناعة أو الأسواق والمتغيرات السريعة والدائمة الأمر الذي صار معه لزاماً على الوحدات الاقتصادية التي تستهدف البقاء وتحقيق التمايز في أداءها أن تعمل على تطوير هذا الأداء ورفع مستواه اعتماداً على مجموعة من الأسس العلمية والعملية السليمة والملائمة لطبيعة أنشطتها وذلك من خلال النظرة والدراسة الشمولية لمختلف الأنشطة وانتهاج الاستراتيجية الملائمة لذلك. بناءاً عليه، فان الوحدات الاقتصادية تتمايز وفقاً لأبعاد متعددة تختارها استناداً إلى الدراسة المستمرة لرغبات الزبون وما بعده حسب وجهة نظره ذو قيمة، إذ تتمثل هذه الأبعاد (التي تختلف درجة التركيز عليها بين الوحدات الاقتصادية وذلك كلاً حسب ستراتيجياته المنتهجة وظروفه وقدراته وإمكانياته) بالدرجة الأساس بالكلفة والنوعية والمرونة والتسليم والذي بناءاً عليه فان تمايزها يكون بعدها الأرخص أو الأفضل أو الأحدث أو الأسرع. وكما تتباين الوحدات الاقتصادية في ستراتيجياتها فإنها كذلك تختلف في المدخل الذي تعتمده لتحقيق الميزة التنافسية ويعد مدخل الأنشطة أحد المداخل المعتمدة لذلك. ونظراً لأوجهه القصور المتعددة في نظم الكلفة التقليدية والتي ينعكس أثرها على درجة دقة احتساب تكلفة المنتجات وذلك لعدم وجود علاقة سببية واضحة بين تكلفة المنتج والموارد التي استخدمتها الوحدة الاقتصادية مما يشخص عدم وجود المعلومات اللازمة للإدارة بشأن تخصيص مواردها وبشكل يحقق الاستخدام الأمثل لطاقاتها الإنتاجية، لذا فان هناك ضرورة لتحديد الكلفة على أساس الأنشطة لتوزيع هذه التكاليف إذ أن المحور الأساس في ذلك هو أن الأنشطة تستهلك الموارد والمنتجات أو الخدمات تستهلك الأنشطة. ولغرض تحقيق هدف البحث فقد تم تقسيمه الى اربعة مباحث خصص الاول كمدخل للميزة التنافسية والثاني فقد تناول تحليل كلف النوعية على اساس الانشطة اما الثالث فقد خصص لتطبيق واختبار تحليل كلف النوعية على اساس الانشطة في شركة مصافي الوسط. اما الرابع فقد خصص لعرض الاستنتاجات والتوصيات التي تم التوصل اليها في ضوء الدراسة النظرية والعملية.


Article
Comparison Between Ordinary Method and Robust Method to estimate the Parameters of the Univariate Mixed Model with Low Order
مقارنة بين المقدرات الاعتيادية والحصينة لنماذج السلاسل الزمنية المختلطة احادية المتغيرات من الرتب الدنيا

Loading...
Loading...
Abstract

A condense study was done to compare between the ordinary estimators. In particular the maximum likelihood estimator and the robust estimator, to estimate the parameters of the mixed model of order one, namely ARMA(1,1) model. Simulation study was done for a varieties the model. using: small, moderate and large sample sizes, were some new results were obtained. MAPE was used as a statistical criterion for comparison. ان الحصول على مقدرات ذات كفاءة تعد من اهم مراحل التحليل الاحصائي، وعليه يجب الاهتمام باختبار الطرائق المناسبة للوصول الى ذلك المستوى من التقدير وخصوصا عندما تكون بيانات السلسلة الزمنية تحتوي على بعض البيانات الملوثة التي تكون غير متسقة مع بقية المشاهدات. وتهدف هذه الدراسة الى اجراء مقارنة بين المقدرات الاعتيادية والمقدرات الحصينة للنماذج المختلطة الاحادية من الرتب الدنيا ARMA(1,1). وقد تبين بان مقدر الامكان الاعظم كان هو الافضل في حالة عدم وجود الشوارد. اما في حالة اقحام الشوارد بنسبة %10. كانت المقدرات الحصينة هي الافضل وقد تم الاعتماد على معيار متوسط الاخطاء النسبية المطلقة MAPE كمعيار احصائي للمقارنة.


Article
استخدام برمجة (DeNovo) لتطوير شبكة المياه في استراتيجيات القرار المتعدد

Loading...
Loading...
Abstract

The object of this study is to establish a global model to use of DeNovo programming the strategies of multi-Decision making process in the city of Baghdad. Thus, we have chosen an important and an effective subject in the life of the citizen due to the importance of this subject in the Iraqi citizen of luck of water and for many reasons. In this thesis, we have tackled the establishment of a global model to be able to reach solution or an alternative model a money the available alternative. The alternative proposed here utilizes the application of the (DeNovo) programming approach suggested by (1982) in solving the capacity allocation problem. Unlike the usual optimization using mathematical models where level of resource, the right hand side of the assumed to be fixed or known, the (DeNovo) approach considers the level of resources as being decision variables that affect the value of the objective function. ان الغرض من هذه الدراسة هو بناء نموذج شامل باستخدام برمجة (DeNovo) لتطوير شبكة المياه في استراتيجيات القرار المتعدد في مدينة بغداد اذا خترنا هذا الموضوع المهم والفعال في حياة المواطن لما لموضوع المياه من اهمية في حياة الكائنات الحية عامة وحياة البشر خاصة ولما يعانيه المواطن العراقي من شحة المياه ولاسباب متعددة. تطرقنا في هذه الدراسة الى بناء انموذج شامل (Global Model) لمنظومة مياه الشرب في مدينة بغداد للوصول الى ايجاد الحل او البديل الامثل من بين البدائل المتاحة ان البديل الامثل المقترح هنا يستخدم من تطبيق طريقة (DeNovo) التي اقترحها العالم (Zeleny) (1982) في حل مشكلة تخصيص السعة. حيث ان هذه الطريقة لا تشبه الامثلية العادية التي تستخدم النماذج الرياضية التي يفترض لها ان يكون مستوى الموارد أي الجانب الايمن من المعادلات ثانيا ومعروفا اما في طريقة (DeNovo) تعتبر مستوى الموارد هي متغيرات القرار التي تؤثر على قيمة دالة الهدف.


Article
Empirical Bays
دراسة حصانة مقدرات بيز التجريبي (الخبري)

Loading...
Loading...
Abstract

Estimation stage is one of most important in process of selecting and identification for fit model, this model gives a best results if the good methods of estimation are depended on, one of those methods is Bayes method for estimation the parameters, it puts an assumption that parameter have a distribution. This paper studies the robustness of estimators of empirical Bayes to know the properties of those estimators. ان عملية التقدير تعد من أهم المراحل التي تمر عملية تحديد واختيار النموذج الملائم وان النموذج يعطي افضل النتائج إذا ما اعتمدت الطرائق الجيدة في تقدير معلماته ,واحدة من تلك الطرائق والتي تعتمد على مبدا كون المعلمة المقدرة تمتلك توزيعا معينا على عكس المبدأ الذي تقوم عليه بقية الطرائق والتي تفترض ان تلك المعالم ثابتة ,هي طريقة بيز. ان هذه الدراسة تتناول دراسة حصانة مقدرات بيز التجريبي في محاولة لكشف بعض خصائص هذه المقدرات والوصول بالتالي الى نتائج قد تكون ذات قيمة لمن يستخدم هذه الطريقة.

Table of content: volume:13 issue:47