Table of content

journal of Economics And Administrative Sciences

مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية

ISSN: 2227 703X / 2518 5764
Publisher: Baghdad University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

About the Journal of Economic and Administrative Sciences
journal, dealing with economic and administrative studies, accounting and statistical.

DATE OF FIRST ISSUE (1973).
NO. OF ISSUE YEAR(6).
No. of issue published between 1973-2018 (108)

Loading...
Contact info

لمزيد من المعلومات الاتصال على الرقم 07702500648 متوفر بخدمة واتس اب وفايبر
web:jeasiq.uobaghdad.edu.iq
Email:jeas@coadec.uobaghdad.edu.iq

Table of content: 2009 volume:15 issue:56

Article
Evaluation The EfficiencyAnd Effectiveness of The Iraq stock Exchange-An Empirical Study From July 2004 to March 2008–
تقييم شامل لكفاءة سوق العراق للأوراق المالي

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to provide an overall assessment to the efficiency of the Iraq stocks exchanges (ISE) through specifying well –known models .First, Fama's efficient market hypothesis as a contrary concept to the random walk hypothesis, was performed and it has been found that ISE follows the random process, so the price of the shares can't be predicated on the basis of past information. Second,we use a multifactor model, which so named multiple regression, to explore the link between ISE and the main economic indicators. our empirical analysis finds that every weak associations exists between major ISE measures and main economic indicators.
المستخلص
تهدف هذه الدراسة لإعطاء تقييم شامل لكفاءة سوق العراق للأوراق المالية من خلال استخدام نماذج التقييم المعروفة حيث استخدم نموذج السوق الكفوءة لفاما- كمفهوم مناقض لفرضية السير العشوائي– لقياس كفاءة السوق الذي وجد أن حركته عشوائية ولا يمكن توقع أسعار الأسهم على أساس المعلومات الماضية. فيما استخدم نموذج العوامل المتعددة والمسمى أيضا الانحدار المتعدد لاستكشاف العلاقة بين مقاييس السوق والمؤشرات الاقتصادية الرئيسية حيث اظهر التحليل التطبيقي ترابط ضعيف جداً بين مقاييس السوق وتلك المؤشرات.


Article
knowledge management to measure performance on a sample of faculties of Administration and Economics the University of Kufa,
دور إدارة المعرفة في تحقيق الأداء الجامعي المتميز(دراسة تطبيقية في كلية الإدارة والاقتصاد/جامعة الكوفة)

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to determine the role of knowledge management to measure performance on a sample of faculties of Administration and Economics the University of Kufa, and to achieve this goal through a researcher from the theoretical literature and research and studies related to the construction of the scheme shows the hypothetical relationship between the variables, which was adopted by the independent variable knowledge management, distributed four variables are: (knowledge generation, knowledge storage, knowledge dissemination, the application of knowledge), as well as four variables representing the variables adopted for the performance of the university are: (to reduce costs and increase profits, improve quality, scientific research, service of the society). The sample consisted of 36 members of the teaching staff or approximately 10% of the community of the study questionnaire was distributed to seek verification of the apparent sincerity and steadfastness, in accordance with the method of alpha - Kronbach to 0.87. The research data were analyzed using SPSS and the results showed the agreement of all members of the sample survey on the importance of knowledge management in the measurement of university performance, and in light of the results of research by developing a set of recommendations and proposals that are appropriate to the nature of the organization. المستخلص
يهدف البحث إلى تحديد دور إدارة المعرفة في تحقيق الأداء الجامعي المتميز في كلية الإدارة والاقتصاد/جامعة الكوفة، ولتحقيق هذا الهدف توصل الباحثون من خلال الفكر الاداري النظري والبحوث والدراسات ذات العلاقة إلى بناء مخطط فرضي يوضح العلاقة بين المتغيرات المدروسة، حيث اعتمد البحث على دراسة إدارة المعرفة كمتغير مستقل موزع الى أربع ابعاد مهمة هي: (توليد المعرفة، خزن المعرفة، نشر المعرفة، تطبيق المعرفة)، بالإضافة الى أربعة ابعاد تمثل المتغيرات المعتمدة للأداء الجامعي المتميز هي: (خفض الكلف وزيادة الأرباح، تحقيق الجودة، البحوث العلمية، خدمة المجتمع). ولقد تكونت العينة من 36 عضو هيئة تدريسية وزعت عليهم استبانة البحث بعد التحقق من صدقه الظاهري وثباته وفقا لطريقة ألفا- كرونباخ حيث بلغ 0.87. وقد تم تحليل بيانات البحث باستخدام برنامج (SPSS) وأظهرت النتائج إتفاق جميع أعضاء عينة البحث على أهمية إدارة المعرفة في قياس الأداء الجامعي، وفي ضوء نتائج البحث وضع الباحثون مجموعة من التوصيات والمقترحات التي تلائم طبيعة المنظمة موضوعة البحث والمتمثلة منها بضرروة اهتمام المنظمة عينة البحث بعمليات إدارة المعرفة لأنها تؤدي إلى تحسين الأداء ألمنظمي ورفع كفاءته من خلال ما تمتلكه من معرفة حول طبيعة العمل وبالتالي تحقيق ميزة تنافسية للمنظمة.
المصطلحات الاساسية في البحث: المعرفة، إدارة المعرفة، الأداء الجامعي المتميز


Article
Financial Crisis: Forms- Indicators- Models- and Financial Contagion Theoretical - Analytical Study of Asian Crisis
الأزمة المالية: الأشكال- المؤشرات- النماذج- والعدوى الماليةدراسة نظرية- تحليلية للأزمة الآسيوية

Loading...
Loading...
Abstract

المقدمةIntroduction
اسهم تطور ادوات الاسواق المالية والتغيرات العالمية كالعولمة المالية وتحرير الاسواق المالية العالمية في احداث العديد من الازمات ومنها الازمة المالية الدولية التي تعد من اكثر الظواهر ملازمة للاسواق المالية على الرغم من التطورات التي تشهدها تلك الاسواق نتيجة تطور ادواتها المالية وانفتاحها على بعضها البعض. وتتعرض الاسواق المالية الدولية والناشئة (Emerging Market) منها بشكل خاص الى العديد من الازمات المالية حيث تعرضت تلك الاسواق خلال القرن الماضي للعديد من الأزمات المالية التي أثر بعضها في مختلف قطاعات الدولة التي امتد تأثيرها لأسواق مالية عالمية أخرى الامر الذي شكل تحديا للادارة المالية في مواجهة تلك الازمات المالية.
اتجهت أدبيات الفكر المالي إلى التركيز على تحليل الأزمات المالية في ضوء الظواهر الحديثة المرتبطة بها كالعدوى المالية (Financial Contagion)، ودور المؤسسات المالية مثل صندوق النقد الدولي ) IMF، International Monetary Funds) لتلافي المخاطر الكبيرة للازمات المالية من خلال التدخل الايجابي على وفق طبيعة كل أزمة مالية.
من ابرز الأزمات الدولية المعاصرة، أزمة أسواق جنوب شرق أسيا (1997) التي تعرضت لها أسواق مجموعة دول جنوب شرق أسيا، بعد أن اندلعت تلك الأزمة في سوق تايلند المالي لتنتقل بسرعة وبقوة إلى أسواق مالية مجاورة أخرى، والذي ميز تلك الأزمة عن غيرها هو النمو المتميز للأسواق المالية والاقتصادية لتلك الدول قبل حدوث الأزمة، أذ أطلق عليها النمور الأسيوية (Asian Tigers) الأمر الذي جعل إمكانية تعرضها لازمة مالية أمرا بعيد الاحتمال، وعندما ضربت تلك الأزمة أسواق المال في جنوب اسيا، أصبحت مسألة توقع حدوث أزمات مالية مفاجئة امرأ ليس بعيد الاحتمال بالرغم مما تمتلكه الأسواق المالية من مقومات أداء متميز.
تتناول الدراسة الحالية بعض النواحي الأساسية المتعلقة بالأزمات المالية الدولية، مع التركيز على أزمة أسواق جنوب أسيا بشكل خاص. وقد تمثلت مشكلة الدراسة في الجدل المعرفي حول الأطار المفاهيمي للأزمة المالية (Financial Crisis Concept)، والمفاهيم الأخرى ذات العلاقة، فضلا عن إمكانية أستجلاء التحليل لبعض نواحيها في الأسواق المالية لدول جنوب شرق آسيا (اندنوسيا، ماليزيا، الفلبين، تايلند، تايوان، وكوريا الجنوبية) للفترة (1998-1997)م.
بدأت الازمة الاسيوية عام 1997، ازمة في سوق العملات، وازمة سيولة مؤقتة، لكنها تحولت فيما بعد ذلك الى ازمة مالية واقتصادية ذات ابعاد سياسية خطيرة- الى حد كبير– بسبب السياسات غير المرنة لاسعار الصرف، وشركات مدينة اكثر من اللازم، وقطاع مصرفي ضعيف، وقروض كبيرة وقصيرة الاجل بالعملات الرئيسة للحكومات، ولوائح مصرفية واشرافية غير كافيتين بصفة عامة وضوابط مصرفية داخلية متراخية، وتقييم غير صارم للمخاطر الائتمانية والسوقية، وكان يعتقد بصفة عامة، ان الحكومات لن تسمح بفشل المصارف، وان الودائع مضمونة تماماً، كما ان قطاع التصدير الذي اعتمدت عليه هذه الدول لتحقيق معدلات عالية لنموها الاقتصادي قد تعرض لهزة كبيرة اضعفت قدرته التنافسية، وذلك عندما قامت الصين عام 1994 بتخفيض سعر صرف عملتها.

اما من حيث الاسباب التي ادت الى الازمة في كل دولة على حدة، فهي معروفة قبل سنوات من ظهورها، كالفساد في تايلاند، والمحسوبية في اندونيسيا، وضعف القطاع المالي في كوريا الجنوبية، الى ان الترابط بين اقتصاديات هذه الدول ادى الى سلسلة من ردود الفعل جعلت من الصعب احتواء الازمة، كما اسهمت سياسات الانفتاح، او ما يطلق عليها العولمة، وضعف الادارة، وازمة انعدام الثقة، وانخفاض سعر الصرف لعملات الدول الاسيوية، وضعف القطاع المالي فيها، مع قيام القطاع الخاص بزيادة اقتراضية من السوق الدولية بالعملات الاجنبية من غير ان يحمي نفسه من مخاطر اسعار الصرف بين ايراداته بالعملة المحلية والتزاماته بالعملات الاجنبية، وعدم وضوح العلاقات المالية بين حكومات كل من هذه الدول زمؤسسات القطاع الخاص فيها، لاسيما في المجال الصرفي، وقيام المؤسسات المالية في بعض البلدان الاسيوية بتوجيه نسبة كبيرة من التدفقات الراسمالية، من غير أي غطاء من النقد الاجنبي، الى مشروعات تتسم بالمخاطرة ولا سيما في قطاع العقارات، والافتقار الى الشفافية، في جعل اقتصاديات الدول
(اندونيسيا، وكوريا الجنوبية، وتايلاند، وماليزيا) عرضة للازمة، ومن ثم تعميق الازمة وصعوبة التغلب على العقبات التي افرزتها.


Article
building a strategic perspective of corporate governance for Iraqi government Corporations.
بناء منظور إستراتيجي لنظام الحوكمة وقياس مستوى أداءه دراسة استطلاعية في جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The Local and Global Corporations are suffering of managerial and financial corruption phenomena, which leads them to loss and bankruptcy. So, it is necessary to search for tools which help prevent phenomena like this, and one of these tools is (corporate governance) which represent controlling tool that contribute in reducing corruption. this study aims at modifying (corporate governance system)in order to make it suitable with Iraqi government Corporations. the study depend upon main hypothesis which is (the performance level of the strategic perspective of governance system is depending upon work according to the perspective dimensions itself. From the main conclusions:-It is possible to building a strategic perspective of corporate governance for Iraqi government Corporations.تعاني الشركات المحلية والدولية من ظاهرة الفساد الإداري والمالي، مما يقودها إلى الخسارة والإفلاس، لذا أصبح من الضرورة البحث عن أدوات لمنع مثل هذه الظواهر، وأحد هذه الأدوات هو نظام حوكمة الشركات، وهو أداة رقابية أسهمت بتقليل الفساد بمختلف أنواعه، هدفت هذه الدراسة إلى تطويع نظام حوكمة الشركات ليتلاءم مع المؤسسة الحكومية العراقية. ولقد اعتمدت الدراسة فرضية مفادها
(يعتمد مستوى أداء المنظور الإستراتيجي لنظام الحوكمة على مدى العمل طبقاً لأبعاد المنظور ذاته). وتوصل البحث إلى مجموعة نتائج من أهمها، إمكانية بناء منظور إستراتيجي لنظام الحوكمة في المؤسسة العراقية.


Article
أهمية تحسين الغابات في العراق وأثرها على العامل الاقتصادي والاجتماعي مستقبلاً

Loading...
Loading...
Abstract

عانت الغابات في العراق قصوراً واضحاً في مجال إشباع حاجة السكان لمنتجاتها الرئيسية المتمثلة بالأخشاب ومنتجاتها الثانوية المتمثلة بالأغصان والأوراق والنباتات الطبيعية والحيوانات البرية ونواتجها الأخرى، مما يتطلب التفكير بمحاولة إيجاد سبل جديدة لحل هذه المشكلة الاقتصادية المرتبطة بعنصريها الحاجة للأخشاب والأموال المخصصة لتطويرها عموماً.
لقد دمرت مساحات كبيرة من الغابات وحرقت وقطعت من قبل السكان بل ساهمت الدولة في تخريبها تنفيذاً لمقتضيات حربي الخليج الأولى (1980) والثانية (1990)(*)، ومساهمات الرعاة في القطع الغير منظم مما أدت إلى فقدان الأشجار القائمة الطبيعية والاصطناعية في مواقع تشجيرها مما أثر على الإنتاج. وأضاف تخريب نظام الري هو الآخر تأثيره على إعادة إنشاء الغابات الاصطناعية في المحافظات الجنوبية والوسطى والغابات الطبيعية في شمال العراق.
لقد أصبح العراق منذ عام 1980 وما بعدها من أكثر مناطق العالم النامي استهلاكاً للخشب مما اضطر الدولة إلى أن تلجأ إلى زيادة الاستيراد السنوي من الأخشاب وعجينة الورق والخشب المضغوط والفحم مما جعلها تفوق أية منطقة مماثلة لها.

Keywords


Article
قياس اثر سعر الفائدة في حركة التدفقات المالية الدولية( اليابان حالة دراسية) للمدة 1985- 2005

Loading...
Loading...
Abstract

المقدمة
يعد الاقتصاد الياباني احد اكبر الاقتصادات الرأسمالية المتقدمة ويحتل المرتبة الثالثة بعد الاقتصاد الأمريكي واقتصاد الاتحاد الاوربي من حيث حجم الناتج المحلي الإجمالي والذي يكاد يقترب من (5) تريليون دولار سنويا.
لقد ادت التطورات المتلاحقة التي شهدها الاقتصاد العالمي وخاصة في حقل التمويل الدولي خلال العشرين سنة الاخيرة الى تصاعد وارتفاع في حجم وحركه رؤوس الاموال الدولية على اوسع نطاق بحيث اصبح يحتل احد اهم مصادر التمويل محليا واقليميا ودوليا حيث انه اصبح يستحيل على اي اقتصاد في العالم ان يعتمد فقط على ما يملكه من موارد ذاتيه تساهم لوحدها في بناء اقتصاده وان كان للاكتفاء الذاتي فيه نسبة عالية ومهمة الا انه لابد من التعامل مع الاخرين مما يتطلب معه دخول هذه الدول في اتفاقات ماليه او كتكتل لتسهيل الربط بين موارد هذه الدول وامكاناتها .
وحيث ان الاقتصاد الياباني يعتبر من الاقتصادات التي يعتد بها في هذا المضمار فسيتم تناول وتحليل تطور هذه التدفقات المالية الدولية من الاقتصاد الياباني واليه خلال العقدين الماضيين مستندين في ذلك على ما هو والاستثمار الاجنبي غير FDI متوفر لدينا من بيانات وارقام ودراسات تخص الاستثمار الاجنبي المباشر اللذان يعدان احد اهم عناصر التدفق الشامل للموارد المالية بين بلدان العالم المختلفة كما وان FPI المباشر لسعر الفائدة اثر كبير في اتجاه حركة الموارد المالية من والى بلدان العالم.
لقد تم تقسيم البحث الى ثلاث مباحث تضمن المبحث الاول دراسة تطور التدفقات المالية الدولية نحو الاقتصاد الياباني فيما ذهب المبحث الثاني الى تناول تطور ابرز المؤشرات النقدية والمالية في الاقتصاد الياباني وانصب المبحث الثالث على قياس اثر وتقدير وتحليل.

Keywords


Article
الأزمة المالية العالمية ودور الحروب وتنميطها كحلول"الجذور الموضوعية والامكانية القانونية للأزمة في الفكر الاقتصادي"

Loading...
Loading...
Abstract

في البداية اود الاشارة الى ان فهم حقيقة الازمة هو ذو جانب فني يتعلق بالجينات الوراثية لنظام يملك في احيناته قدرة عالية على تفريخ المشتقات. هذا النظام الذي يزداد عقما وتدميرا يزداد قدرة على خلق النقود الائتمانية/المشتقات، وكلما اقتربنا اكثر من فهم هذا الجانب كلما اسقطت في ايدينا تلك التوصيفات الاكاديمية الجاهزة في نقص الرقابة والاشراف، تركيز المخاطر،....الخ التي تناولتها الكتابات الشائعة في معظم طروحات اساتذة الاقتصاد والمحاسبة والمهتمين من الماليين والمصرفيين.
ان الخلط الذي يقع فيه الكثير، هو عدم التمييز بين اصدار الاسهم والسندات وبين مرحلة التحول نحو ما يسمى التسنيد التي وفر شرطها الضروري، ليس عجز ميزان المدفوعات الامريكي، فحسب، وهو مايرفضه العديد من النقوديين الذين يعزوه الى حركة الاصول الاوروبية في جزء مهم منها، وانما فك ارتباط الدولار بالذهب، والخروج عن قاعدة الذهب في 15/اب/1971 التي تضمنها خطاب الرئيس نيكسون ذي العشر نقاط، اهمها الغاء قابلية تحويل الدولار الى ذهب، طرد الذهب من المعاملات الدولية، تصفية موجودات الصندوق والبنك الدوليين من الذهب، وفرض ضريبة على الواردات الامريكية بنسبة 10%. المهم في الامر ان هذا الاجراء الصادر من اكبر دولة في العالم، والذي وفر الشرط الضروري لتحرير الدولار، وكذلك حال العملات الاخرى من اي غطاء، وبالتالي توفرت عملية اصدار النقود كأمكانية دون محددات (عدا ماتعارف عليه الفكر التقليدي من مخاوف ومحاذير)، ان تلك الامكانية ظلت كامنة حتى اوجد مناخها الملائم دهاء كيسنجر عندما قام بترتيبات رفع اسعار النفط تحت ضجيج التاميم في عدد من بلدان العالم، ودورها في رفع اسعار النفط من 6 دولارات للبرميل الى 36 دولار، التي كانت تهدف لتدوير الدولارات الجاثمة على صدر اوروبا لصالحUSA ، والتي ارتضت بها اوروبا مندهشة، وهي تستمع الى كيسنجر في اجتماعه مع وزير الخارجية الفرنسي انذاك وهو يقول، في معرض رده على سؤال الوزير الفرنسي ماانتم فاعلون..؟ (ان زمن النفط الرخيص انتهى. وانتهى معه مشروع مارشال)!!
"محمد حسنين هيكل.1985.ص427".
بأختصار يمكن تلخيص الية (ميكانزم) ما حصل بالاتي:-
1. ان فك ارتباط الدولار بالذهب وفر امكانية الاصدار النقدي دون ان يحدها محددا كالذهب.
2. ان رفع اسعار النفط ترافق بتوفر امكانية مواجهة ارتفاع اسعاره من قبل الدول الاوروبية
(من خلال الفقرة 3 ادناه).
3. تدوير الدولار الاوروبي الذي اتخذ شكل تحويلات دولارية كمدفوعات مقابل النفط المستورد الى اوروبا، من جهة، ووفر امكانات واسعة لحركة الاقراض الدولية،، وبالذات للبلدان غير النفطية التي تضررت من رفع اسعار النفط، من جهة اخرى (فهي التي أوجدت دائنين جدد، ودائنين غير مؤهلين، ودائنين موضع ثقة مهتزة. اصبحوا بين عشية وضحاها اصلاً للثقة، كالبرازيل، بيرو، اليونان، هنكاريا، شركة طيران زائير) "سيدني جيمس.1973. ص 224"
4. تحول الدولار الاوروبي الى مايسمى بالدولار النفطي. بغض النظر عن الاثار الاقتصادية الحقيقية وارتفاع واردات البلدان النفطية وغرق البلدان غير النفطية بالمديونية....الخ.

Keywords


Article
relationship anilyces
تحليل علاقات وقوى الانتاج في أستخراجوصناعة اللؤلؤ في الخليج العربي 1900-1950*

Authors: توفيق يونان
Pages: 119-139
Loading...
Loading...
Abstract

Since a long time, By reason of limitation of the natural resources, the Gulf's residents devoted their activities towards the sea: fishing, pearl industry: the essential element in the employment and creation the economic surplus in the region at that time. The importance of this activity increased especially after the second half of the nineteenth century, by reason of the flourishing of international pearl trade and opening up the Gulf region towards the European country that be present at the industrial development. The pearl industry that considered being an important commodity carried out under special labour system. The number of the employment in this industry was between 20-25% from the total number in the region during the first quarter of the twentieth century. In addition of the local employment, there was employments from Iran, India, Pakistan and another number from east Africa that was be among them a large number of slaves, work in pearl industry in spite of the British authorities prevent the piracy acts and the slaves trade in the Gulf and Indian Ocean. Ordering functional in pearl industry declare that there was nine echelon divided specifically according to type of work that every echelon work with it. And the two effective elements in the producing operation are: ــ The financer: that grant to workers advances with interest reach to 25% per season (four months). ــ The diver and his assistant: the diver is the most important connecting link in the producing operation where there was a (paradox), and they were the most losers in the producing operation materially and socially . The professional did not know any kind of wages system but it was working according to a sort quota system and usually the divers and their assistants unable to pay their advance and previous debts with interest. The central point: that the workers usually kept in durable debt and that authorize the financer (merchant) according to custom in that time to keep the divers and their assistants in the same work in the following seasons. Maybe to the end of life for some of them. كتابات عديدة سواء من داخل المنطقة العربية أو خارجها, هي مبتسرة الفائدة على مستوى التحليل الوظيفي والبنيوي لمجتمع الخليج والجزيرة العربية، حيث يتقلص لديها تاريخ المنطقة الى ثنائية باهتة تعتبر النِفط هو الفيصل بين حقبة سابقة لم تعرف هذه المجتمعات خلالها، الا الرعي وممارسة نشاط بحري محدود، وحقبة القوة والغنى النفطي حيث عرفت معها هذه المجتمعات كل التحولات الاجتماعية والاقتصادية المعروفة...
فهل من تعديل لهذه الصورة؟.

Keywords


Article
Estimation of the tail index parameter of a one - parameter Pareto model has wide
تقدير معلمة الدليل الذيلي لتوزيع باريتوبإستخدام مقدر الوسيط العام

Loading...
Loading...
Abstract

Estimation of the tail index parameter of a one - parameter Pareto model has wide important by the researchers because it has awide application in the econometrics science and reliability theorem. Here we introduce anew estimator of "generalized median" type and compare it with the methods of Moments and Maximum likelihood by using the criteria, mean square error. The estimator of generalized median type performing best over all. توسع اهتمام الباحثين في السنوات الاخيرة بموضوع تقدير معلمة الدليل الذيلي لتوزيع باريتو نظرا لتوسع تطبيق هذا التوزيع في مجال علم القياس الاقتصادي ونظرية المعولية.
لقد تم في هذا البحث محاولة لإستخدام مقدر جديد يعرف بمقدر الوسيط العام وتمت مقارنته مع مقدرات طريقتي العزوم والامكان الاعظم باستخدام مقياس متوسط مربعات الخطأ (MSE) وبتوظيف اسلوب المحاكاة لتحقيق المقارنة. وتم التوصل الى ان مقدر الوسيط العام يكون الأكفأ من بين كل المقدرات المدروسة.


Article
estimators for Binwidth of histogram estimators'
مقدر لا معلمي (المدرج التكراري) لتقدير دالة كثاقة احتمالية

Authors: مناف يوسف حمود
Pages: 172-180
Loading...
Loading...
Abstract

In this paper we introduce several estimators for Binwidth of histogram estimators' .We use simulation technique to compare these estimators .In most cases, the results proved that the rule of thumb estimator is better than other estimatorsفي هذا البحث تم تقديم عدد من المقدرات الخاصة بتقدير معلمة عرض الصندوق لواحد من اكثر مقدرات دالة الكثافة الاحتمالية شيوعا وهو مايسمى بالمدرج التكراري، وقد تم استخدام اسلوب المحاكاة لمقارنة تلك المقدرات اذ اثبتت النتائج افضلية اسلوب قاعدة الابهام لاكثر التجارب المقامة.


Article
Fuzzy Linear Programming problems
مشكلات البرمجة الخطية الضبابية “FLPP”Fuzzy Linear Programming problems

Loading...
Loading...
Abstract

ان الغرض من هذا البحث هو المزج بين القيود الضبابية والاحتمالية. كما يهدف الى مناقشة اكثر حالات مشكلات البرمجة الضبابية شيوعا وهي عندما تكون المشكلة الضبابية تتبع دالة الانتماء مرة دالة الاتنماء المثلثية مرة اخرى، من خلال التطبيق العملي والتجريبي. فضلا عن توظيف البرمجة الخطية الضبابية في معالجة مشكلات تخطيط وجدولة الإنتاج لشركة العراق لصناعة الأثاث، وكذلك تم استخدام الطرائق الكمية للتنبؤ بالطلب واعتماده كقيد احتمالي في الأنموذج الرياضي.


Article
Using Artificial Neural Network Models For Forecasting & Comparison
استخدام نماذج الشبكات العصبية الاصطناعية للتنبؤ والمقارنة

Authors: إيـڤـان علاء ناظم
Pages: 201-215
Loading...
Loading...
Abstract

The Artificial Neural Network methodology is a very important & new subjects that build's the models for Analyzing, Data Evaluation, Forecasting & Controlling without depending on an old model or classic statistic method that describe the behavior of statistic phenomenon, the methodology works by simulating the data to reach a robust optimum model that represent the statistic phenomenon & we can use the model in any time & states, we used the Box-Jenkins (ARMAX) approach for comparing, in this paper depends on the received power to build a robust model for forecasting, analyzing & controlling in the sod power, the received power come from the generation state company & to be considered as Exogenous variables to two methodologies, the sales activity in the General Company of Baghdad Electricity Distribution divides it's work to three stages: 1- Account the Sold Power. 2- Account the Value of the Sold Power. 3- Account the Cash Received. تعد منهجية الشبكات العصبية الاصطناعية (ANN) من المواضيع المهمة والجديدة في بناء النماذج والتحليل وتقييم البيانات والتنبؤ والسيطرة عليها بدون الرجوع إلى نموذج أو طريقة إحصائية شائعة تشخيص مسبقاً لسلوك الظاهرة، حيث تتم المعالجة بمحاكاة البيانات للوصل إلى أمثل أنموذج رصين وحصين يمثل الظاهرة تمثيل قريب من الواقع يمكن استخدامه في أغلب الأوقات والحالات، وتم استخدم منهجية بوكس-جنكنز (ARMAX) لغرض المقارنة، واستند البحث على الطاقة المستلمة لبناء نموج حصين للتنبؤ والتحليل والسيطرة بالطاقة المباعة واعتبرت الطاقة المستلمة المولدة من شركة محطات التوليد المصدر الأساسي للمنهجيتين وهي متغيرات خارجية (Exogenous variables)، ويقسّم عمل نشاط المبيعات في الشركة العامة لتوزيع كهرباء بغداد إلى ثلاث مراحل:
1- حساب الطاقة المباعة (بالكيكا واط).
2- حساب أقيام الطاقة المباعة (بالدينار).
3- النقد المستلم (بالدينار)


Article
evaluation and efficiency and effectiveness of account system for the department of delegation and cultural Relationships in the center of ministry of higher Education and Scientific research
تقويم كفاءة وفاعلية النظام المحاسبي لدائرة البعثات والعلاقات الثقافية(*) بديوان وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

Loading...
Loading...
Abstract

The evaluation and efficiency and effectiveness of account system for the department of delegation and cultural Relationships in the center of ministry of higher Education and Scientific research Considered as a very important and active subjects in the modification of accounting system in this department and to develop it and make it able to make available important and accurate information for the planning requirements and monetary and evaluation performance and to make decisions, besides to develop the performance of Iraqi Cultural departments working abroad and to render its role effective to serve the students of higher education in the progressive Countries to facility its growing in scientific and professional and technical aspects by mixing the experiences and transfer it to Iraqi, and to achieve that, the two researchers depended on studying the actuality of accounting system in the delegations and cultural Relationships department and diagnosing the weak aspects and Recommendation to treat it for serving the research aims. إن تقويم كفاءة وفاعلية النظام المحاسبي لدائرة البعثات والعلاقات الثقافية بديوان وزارة التعليم العالي والبحث العلمي يعد من المواضيع المهمة جداً والحيوية في أصلاح النظام المحاسبي في هذه الدائرة وتطوره وجعله قادراً على توفير معلومات دقيقة ومهمة لمتطلبات التخطيط والرقابة وتقويم الأداء واتخاذ القرارات، فضلاً عن تطوير أداء الدوائر الثقافية العراقية العاملة في الخارج وتفعيل دورها في خدمة طلبة الدراسات العليا في الدول المتقدمة لتنميتها من النواحي العلمية والمهنية والتقنية عن طريق تلاقح الخبرات ونقلها إلى العراق، ولتحقيق ذلك قام الباحثان بدراسة واقع النظام المحاسبي بدائرة البعثات والعلاقات الثقافية وتشخيص جوانب القصور فيه والتوصية بمعالجتها لخدمة أهداف البحث، ومن الله التوفيق.


Article
Management Accountant
اثر وظائف المحاسبة الادارية في ممارسات الادارتين العليا والوسطى بالوحدة الاقتصادية "دراسة تطبيقية على الشركات المساهمة"

Authors: نصيف جاسم الجبوري
Pages: 239-249
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract
Strategy Descrtibes How an Organization Matches its own Capabilites With Opportunities in Environment , in Order to Accomplish its Overall Objectives , So That The Organization is Considering Responding to Challenges by Adopting one or More of Strategies, Like Differentioning its Product, or Achieving Cost Leadership.
The Key Role of Management Accountant is to Evlaute The Successful it Has Been in Implementing Organization Strategy.
This Research Target to Explain The Key Role of Management Accountant in Evaluate of Organization Strategy. by Strategic Analysis of Operating Income From Specific Sources Such as Cost Savings and Growth in Stead of Emphasizing Only The Aggregate Change in Operating Income.
The Problem of This Research is The Key Question , How Does Management Accountant Isolate Operating Income From Specific Sources ? and How Explain The Strategy Effect on Change of Operating Income ?.
The Research Component of Four Chapters, The First, Whichis Contented of Whatis Strategy and The Second Focused on Strategic Analysis of Operating Income, The Third Focus on Analysis of Straegic Effect on Operating Income, The Last Focus on The Conclusions and Recommendations.

تسعى المنظمات إلى مقابلة قدرتها مع الفرص والتهديدات في البيئة الخارجية، لكي تستمر بالبقاء وتحقيق أهدافها ككل، لذلك المنظمة تقابل هذه التحديات من خلال تبنيها واحد أو أكثر من استراتيجيات الأعمال مثل تمايز منتجاتها أو تحقيق القيادة في التكاليف. يلعب المحاسب الإداري دورا مهما في تقويم نجاح المنظمة في تنفيذ استراتيجيتها من المعلومات التي يقدمها إلى الإدارة، التي تتعلق في تنفيذ وتقويم استراتيجية المنظمة. ويهدف البحث إلى بيان دور المحاسب الإداري في تقويم استراتيجية المنظمة باستخدامه للتحليل الاستراتيجي للدخل التشغيلي من مصادر المحددة مثل الوفورات بالتكاليف والنمو بدلا من التركيز فقط على التغير الإجمالي للدخل التشغيلي بين فترتين، مع إجراء التطبيق على عينة عمدية البحث. وتمكن مشكلة البحث الرئيسة في السؤال الرئيسي وهو كيف يمكن للمحاسب الإداري أن يقوم بتحليل الدخل التشغيلي من المصادر المحددة وبيان أثر الاستراتيجيات التي تتبناها الشركة على التغير في الدخل التشغيلي. يتكون البحث من أربعة مباحث رئيسة، خصص الأول لعرض مفهوم الاستراتيجية والخيارات الاستراتيجية، في حين ركز الثاني على التحليل الاستراتيجي للدخل التشغيلي، بينما تناول الثالث تحليل أثر الاستراتيجية في الدخل التشغيلي لعينة البحث وخصص المبحث الرابع للاستنتاجات والتوصيات.


Article
Database Accounting,Semantically Accounting,REA Accounting models.
تحليل الإطار النظري للنموذج المحاسبي REAالمستخدم في تصميم نظم المعلومات المحاسبية

Authors: سلمان حسين عبد الله
Pages: 272-290
Loading...
Loading...
Abstract

Researchers often equate database accounting models in general and the Resources-Events-Agents (REA) accounting model in particular with events accounting as proposed by Sorter (1969). In fact, REA accounting, database accounting, and events accounting are very different. Because REA accounting has become a popular topic in AIS research, it is important to agree on exactly what is meant by certain ideas, both in concept and in historical origin. This article clarifies the analyzing framework of REA accounting model and highlights the differences between the terms events accounting, database accounting, semantically-modeled accounting, and REA accounting. It also discusses potentially productive directions for AIS researchلوحظ وفي اغلب الأحيان أن المحاسبون عادة ما يوازن بين نماذج قواعد البيانات المحاسبية بشكلها العام والنموذج المحاسبي المورد- الحدث- الوكيل المعروف اختصارا" REA وبشكل محدد مع نموذج الأحداث المحاسبية المقدم من قبل Sorter 1969. وبالحقيقة نلاحظ وجود اختلاف كبير بين نموذج REA، ونموذج قواعد البيانات المحاسبية ونموذج الأحداث المحاسبية. وذلك لكون نموذج REA قد أصبح محورا" هاما" من محاور البحث في مجال تصميم وتنفيذ نظم المعلومات المحاسبية، فالبحث يركز على بيان وتفسير وتحليل الإطار الفكري للنموذج المحاسبي REA والتركيز على الاختلافات بين عناوين المناهج المحاسبية محاسبة الأحداث Events Accounting، قواعد البيانات المحاسبية Database Accounting، النمذجة الدلالية للمحاسبةSemantically Accounting، محاسبة المورد- الحدث-الوكيل REA Accounting models. لأجل تشخيص محاور التمايز بينها مع بيان مجالات البحث المستقبلية لنظم المعلومات المحاسبية.

Table of content: volume:15 issue:56