Table of content

Iraqi Journal of Agricultural Science

مجلة العلوم الزراعية العراقية

ISSN: 00750530/24100862
Publisher: Baghdad University
Faculty: Agriculture
Language: English

This journal is Open Access

About

The Iraqi Journal of Agricultural Science (TIJAS) was established in 1966 in the college of Agriculture – University of Baghdad. It was published with two issues each volume. In 2000, TIJAS started with six issues each volume till now. This year the volume number of TIJAS is (47). TIJAS covers papers in plant & animal sciences, besides, Agricultural Economics, Agricultural Extension, Agricultural Mechanization and basic sciences, such as Chemistry and Physics Related to light, heat, water, and winds. Each volume includes around 75 articles, about 20-25 articles/issues depending on a reliable accepted paper for publication.

Loading...
Contact info

tijasub@yahoo.com
tel :
009647804541817
009647512748875
address:
college of Agric. / Univ. of Baghdad
Al Jadreah, Baghdad, Iraq

Table of content: 2009 volume:40 issue:5

Article
APPLICATION OF K-SULPHATE AND CHLORIDE TO EVALUATE THE ELEMENTS THAT LIMITS THE YIELD OF CUCUMBER BY USING DRIS
إضافة مستويات من كبريتات وكلوريد البوتاسيوم الى التربة وتحديد العنصر المحدد لحاصل الخيار بنظام DRIS

Loading...
Loading...
Abstract

A field experiment was conducted at fall season 2003/2004 in heated plastic house belong to Al-Moktadiya company for agriculture staffs at Al-Yousifiya district situation about 24 km south of Baghdad in a soil has a silty clay loam texture (Typic Torrifluvent), classified as MM4 (at the series level) to identify the nutrient element which limits the yield of cucumber crop (Cucumis sativus L.) cv. , Shoa’a , by using the diagnosis recommendation and integrated system. Potassium sulphate 41% K and potassium chloride 50% K were used as potassium source fertilizers. Randomized Complete Block Design was used with three replicates. Results showed according to the data obtained from this study by using the DRIS that potassium element was the limiting factor then nitrogen and phosphorus because the indices of KNP elements at flowering and harvesting were (-37.0 and -41.0) for K , (+ 1.0 and -0.3) for N and (+ 36.0 and + 44.0) for P at the flowering and maturity respectively. The level of 1000 kg K.ha-1 gave the highest yield for both K – sources that were 130.62 ton.ha-1 and 128.92 ton.ha-1 for K – sulphate and K – chloride respectively. However , there was no significant data between the two K – sources for this level, but the K – sources for this level had significant data compared with the level of 500 kg K.ha-1 for the both K – sources. Results showed also, that the level of 500 kg K.ha-1 for K – sulphate had significant data compared with the same level of K – chloride and gave the highest yield for the both K – sources that were 120.91 and 115.25 ton.ha-1 for K – sulphate and K – chloride respectively. The economical evaluation indicated and confirmed that K – chloride can used as a successful substituent for K – sulphate especially at the application of high levels of potassium fertilizers.نفذت التجربة في الموسم الخريفي 2003/2004 في أحد البيوت البلاستيكية المدفأة العائدة الى شركة المقدادية للمواد الزراعية في اليوسفية تقع على بعد حوالي 24 كم في جنوبي بغداد في تربة ذات نسجة مزيجة طينية غرينية Typic Torrifluvent مصنفة الى مستوى السلاسل MM4. يهدف البحث الى تطبيق نظام التشخيص والتوصية المتكامل DRIS لتحديد العنصر الغذائي المحدد لحاصل الخيار (Cucumis sativus L) ، صنف شعاع المسمد بكبريتات البوتاسيوم 41% K وكلوريد البوتاسيوم 50% K .هـ-1 في الزراعة المحمية ونظام الري بالتنقيط. استخدمت ستة مستويات من كل مصدر سمادي هي 0 و 100 و125 و 250 و 500 و 1000 كغمK.هـ-1. جزئت كل المستويات الى عشر دفعات اضيفت مع عشر دفعات السماد النتروجيني. رتبت المعاملات في البيت البلاستيكي وفقاً لتصميم القطاعات الكاملة المعشاة وبثلاثة مكررات . أظهرت النتائج المستحصل عليها بتطبيق نظام DRIS أن اضافة عنصر البوتاسيوم كان هو العنصر الاكثر تحديداً لحاصل الخيار يليه النتروجين ثم الفسفور إذ كانت الدلائل للعناصر NPKهي (-37.0 و-44.0) و (+1 و -0.3) و(+36.0 و +44.0) على الترتيب. كما اظهرت النتائج ان مستوى الاضافة 1000 كغم K.هـ-1 ولكلا نوعي السماد البوتاسي قد تفوق معنوياً على المستوى 500 كغم K.هـ-1 ولكلا مصدري السماد البوتاسي ايضاً، بيد ان الفروقات لم تكن معنوية عند هذا المستوى بين مصدري السماد البوتاسي. وقد أعطى المستوى 1000 كغم K.هـ-1 أعلى حاصل للثمار بلغ 130.66 و 128.92 طن متري. هـ-1 لسمادي كبريتات وكلوريد البوتاسيوم على الترتيب. كما أظهرت النتائج تفوق المستوى 500 كغم K.هـ-1 لسماد كبريتات البوتاسيوم معنوياً على المستوى نفسه لسماد كلوريد البوتاسيوم وأعطى أعلى حاصل بلغ 120.91 و115.25 طن متري.هـ-1 لسمادي كبريتات وكلوريد البوتاسيوم على الترتيب. كما أظهرت النتائج الجدوى الاقتصادية من استخدام المستوى 1000 كغم K.هـ-1 من كلوريد البوتاسيوم إذ حقق ربحاً مقداره 90000 دينار عراقي مقارنة بالمستوى نفسه من كبريتات البوتاسيوم وعليه فان سماد كلوريد البوتاسيوم يمكن ان يكون بديلاً ناجحاً لسماد كبريتات البوتاسيوم لاسيما عند اضافة مستويات عالية من السماد البوتاسي


Article
Comparing Potassium Sulphate and Chloride In Quality Characteristics of Cucumber Fruits Under Protected Conditions and Drip IrRigation
مقارنة سمادي كبريتات وكلوريد البوتاسيوم في الصفات النوعية لحاصل الخيار في الزراعة المحمية والري بالتنقيط

Loading...
Loading...
Abstract

A Field experiment was conducted at fall season of 2003/2004 under heated plastic house conditions and drip irrigation belongs to AL-Meqdadiya company for Agricultural Materials company at AL-Yousifiya district situated south of Baghdad in a silty clay loam texture soil (Typic Torrifluvent) , classified as (MM4) (at the series Level) to study the effect of potassium sulphate 41% K and potassium chloride 50% K fertilizers on quality characteristics of cucumber (Cucumis sativus L.), Shoa'a cv. Six levels that were (0, 100, 125, 250, 500 and 1000)kg.K.ha-1 of both K-sulphate (41%K) and K-chloride (50% K) were used as sources. The randomized Complete Block Design was used with three replicates . Results showed that the potassium sulphate had the superiority for all studied characteristics for cucumber fruits (fruit hardness , contenent of vitamin C and (T.S.S)) . Result also showed that the increasing of the data for all studied characteristics with increasing the levels of both potassium fertilizers . The level of 1000 kg K.ha-1 had significant data for all above mentioned characteristics and for both two fertilizers and this level gave the highest data compared with other levels that were 3.65 and 3.63 kg .cm-2 , 8.91 and 8.89 mg . 100 ml-1 juice and 2.83 and 3.81) % for fruit hardness, content of vitamin C and TSS respectively for potassium sulphate and potassium chloride respectively , while the data were 3.22 kg .cm-2 for fruit hardness, 8.27 mg .100 ml-1 juice for content of vitamin C and 2.35% for T.S.S for control treatment .نفذت تجربة للموسم الخريفي 2003/2004 في أحد البيوت البلاستيكية المدفأة العائدة الى شركة المقدادية للمواد الزراعية في ناحية اليوسفية في جنوبي بغداد في تربة ذات نسجة مزيجة طينية غرينية Typic Torrifluvent مصنفة الى مستوى السلاسل MM4 تحت ظروف الزراعة المحمية ونظام الري بالتنقيط لدراسة تأثير مصدر السماد البوتاسي في الصفات النوعية لحاصل الخيار- صنف شعاع. استخدم نوعان من الأسمدة البوتاسية هما كبريتات البوتاسيوم (K %41) وكلوريد البوتاسيوم (K %50) وبستة مستويات من كل منهما هي 0 و 100 و 125 و 250 و 500 و 1000 كغم K.هـ-1 جزئت الى عشر دفعات أضيفت مع عشر دفعات السماد النتروجيني البالغة 1000 كغم N.هـ-1 إذ استخدمت اليوريا (46% N) مصدراً للنتروجين ، كما اضيف 78 كغمP.هـ-1 على شكل السوبر فوسفات الثلاثي (P %20) مصدراً للفسفور . استخدم تصميم القطاعات الكاملة المعشاة وبثلاثة مكررات. أظهرت النتائج تفوق سماد كبريتات البوتاسيوم معنوياً على سماد كلوريد البوتاسيوم في جميع الصفات النوعية قيد الدراسة لمحصول الخيار وهي صلابة الثمار ومحتوى الثمار من فيتامين C والنسبة المؤية للمواد الصلبة الذائبة الكلية، كما لوحظ زيادة معنوية لتقيم الصفات النوعية قيد الدراسة بزيادة مستويات الاضافة ومن كلا السمادين. وقد تفوق المستوى 1000 كغم K.هـ-1 معنوياً على جميع مستويات الاضافة ولكلا السمادين المستخدمين وأعطيا أعلى لتلك الصفات إذ بلغت القيم 3.65 و 3.63 كغم. سم-2 و8.91 و8.89 ملغم. 100 مل-1 عصير و2.83% و2.81 % لصلابة الثمار والمحتوى من فيتامين C والنسبة المؤية للمواد الصلبة الذائبة الكلية (TSS) لسمادي كبريتات البوتاسيوم وكلوريد البوتاسيوم على الترتيب ، في حين كانت القيم لمعاملة المقارنة للصفات الآنفة الذكر 3.22 كغم. سم -1 لصلابة الثمار و8.27 ملغم. 100 مل-1 عصير للمحتوى من فيتامين C و 2.35 % لقيمة (TSS) .

Keywords


Article
AGGREGATES AND PORE SIZE DISTRIBUTION FOR SOIL AT DIFFERENT GYPSUM CONTENTS
التوزيع الحجمي لتجمعات ومسامات تربة ذات محتوى جبسي مختلف

Authors: N.T.Mahdi نمير طه مهدي
Pages: 22-36
Loading...
Loading...
Abstract

The objectives of this experiment were to assess the structure of soil at different gypsum content (5-502 gm gypsum. Kg-1 soil), by studied the aggregate size distribution and mean weight diameter (MWD). Then after assess the pore system for this soil by studied air filled porosity, storage pores, available water holding capacity, the slope of water retention curve and the pore size distribution. The aggregates size distribution was measured by wet sieves. The soil-water retention curve was also estimated, and used a computer program to determine the best-fit for experimental data of water potential verses volumetric water content which have nonlinear relation and to determine the parameter of van Genuchten (28) equation α, n and m. The derivative of van Genuchten (28) equation was used to measure the change in the slope of soil water retention curve for estimate the capacity of soil water retain or lost at deferent water potential as function of pore size distribution. The capillary rise equation was used to estimate the effective pore diameter. The result show that gypsiferous soil has weak structure and the aggregate size distribution which type microaggregate, less than 250 μm in diameter was more than 80%. The MWD was decreased from 0.375 to 0.165 mm when gypsum content increase from 5 to 255 gm gypsum.kg-1 soil, and then the value of MWD increased to 0.252 mm for sample 502 gm gypsum.kg-1 soil. The slope of soil-water retention curve increased with increasing gypsum and the maximum peak of slope found at 50 kPa water potential for soil gypsum content 502 gm gypsum.kg-1 soil. The pore volume increased with decrease the effective diameter it is ranged between 64 and 90 cm3.cm-3 for pores in diameter less than 29.8 μm, these result associated with decrease gypsum content in soil. The air filled porosity ranged between 10 and 36 cm3.cm-3 for pores in diameter more than 29.8 μm. The air filled porosity increased with increasing gypsum content in soil. اجري هذا البحث بهدف تقييم بناء تربة ذات محتوى جبسي مختلف (5 – 502 غم جبس.كغم-1 تربة) وذلك بدراسة توزيع احجام تجمعات التربة ومعدل القطر الموزون MWD ومن ثم تقييم النظام المسامي لهذه التربة بدراسة مسامات التربة المملوءة بالهواء والمسامات الخازنة للماء وسعة مسك الماء الجاهز وميل منحنيات الوصف الرطوبي وتوزيع احجام مسامات التربة. قيس التوزيع الحجمي لتجمعات التربة بطريقة النخل الرطب. قدرت منحنيات الوصف الرطوبي واستعمل برنامج حاسوب لاجراء التطابق لبيانات الجهد ψ ضد المحتوى الرطوبي الحجمي θ ذات العلاقة غير الخطية وذلك لتقدير معايير معادلة van Genuchten (28) ، α و n و m لوصف بيانات منحنيات الوصف الرطوبي رياضياً. اعتمدت معادلة van Genuchten (28) بصيغتها التفاضلية لايجاد ميل منحنيات الوصف الرطوبي لتقدير سعة التربة على الاحتفاظ بالماء او فقدانه عند تعرض التربة لاي جهد ماء مسلط وهذا يعد دالة لتوزيع احجام مسامات التربة. استعملت معادلة الخاصية الشعرية لتقدير القطر الفعال (D) لمسامات التربة. اظهرت النتائج ان بناء التربة الجبسية ضعيف وان توزيع احجام تجمعات التربة من النوع الصغير microaggregate، اذ ان اكثر من 80% من تجمعات التربة هي بحجم اقل من 250 مايكرون. انخفض معدل القطر الموزون من 0.375 الى 0.165 ملم عند زيادة محتوى الجبس من 5 الى 255 غم جبس. كغم-1 تربة، من ثم ازدادت قيم MWD الى 0.252 ملم للنموذج 502 غم جبس. كغم-1 تربة. ازداد ميل منحنيات الوصف الرطوبي بزيادة محتوى التربة من الجبس وان اعلى قمة (peak) للميل كانت عند جهد ماء 50 كيلوباسكال لتربة محتواها الجبسي 502 غم جبس. كغم-1 تربة مما انعكس على كمية الماء الجاهز. ازدادت نسبة حجم المسامات الخازنة للماء في التربة كدالة لسعة مسك الماء عندما قلت اقطار المسامات الفعالة اذ تراوحت بين 64 و 90 سم3.سم-3 لمسامات اقطارها اقل من 29.8 مايكرون وقد حصلت هذه الزيادة عندما انخفض المحتوى الجبسي للتربة. في حين ان نسبة حجم المسامات المملوءة بالهواء وقد تراوحت بين 10 و 36 سم3.سم-3 ، لمسامات اقطارها اكبر من 29.8 مايكرون، وهذه النسبة قد ازدادت بزيادة محتوى التربة من الجبس وتعد هذه مسامات ناقلة للماء تساهم في بزل ماء التربة.

Keywords


Article
PERFORMANCE OF MAIZE UNDER MAGNETIZED WATER AND K-SULFATE AND CHLORIDE
اداء الذرة الصفراء عند مغنطة الماء مع كبريتات وكلوريد البوتاسيوم

Loading...
Loading...
Abstract

A pots experiment was conducted in greenhouse of Soil and Water Sci. Dept – using silty clay Loam Typic Torrifluvent . Soil collected from Agriculture College fields . The soil was fertilized by three levels of K ( 0, 60 , 120 kg . K.ha-1 ) using potassium sulphate and potassium chloride fertilizers . Also 100 kg P. ha-1 using calcium super phosphate and 240 kg N. ha-1 using urea fertilizers was applied to all treatments . Maize seeds (Zea mays) c.v Bohooth 106 were planted in Spring 2008 irrigated by magnetic and non-magnetic water to field capacity soil moisture. After 10 weeks of growth the plants were collected , plants height and dry weight were recorded also total uptake of K , P and N nutrients were measured The results showed that dry weights , total uptake of k , P and N nutrients by corn plants were significantly increased with potassium sulphate additionas compared with potassium chloride Percentage of increasing of these characters were 2.4 , 7.6 , 4.7 and 6.4 % respectively . Also magnetic water significantly increased plants height , dry weight , total uptake of K,P and N nutrients uptake as compared with non magnetic water The percentage of increasing were 2.4 % , 11.7 % , 24.5 % , 19.1 % and 18.6 % respectively . The results also indicated that all studied characters were significantly increased as potassium levels increased the higher increasing was with potassium sulphate fertilizer more than potassium chloride أجريت تجربة في البيت الزجاجي في قسم علوم التربة والمياه –كلية الزراعة – جامعة بغداد باستخدام تربة مزيجة طينية غرينية مصنفة ضمن مجاميع االترب العظمى (Typic Torrifluvent) أخذت من حقول الكلية نفسها . تمت معاملة الترب بالمعاملات السمادية التالية (120, 60,0 كغم K . هكتار-1 ) بأستخدام سماد كبريتات البوتاسيوم(K % 41) وسماد كلوريد البوتاسيوم ( 50% K ) و 100 كغمP . هكتار-1 باستخدام سماد سوبر فوسفات الثلاثي (21% P ) و 240 كغم N .هكتار-1 باستخدام سماد اليوريا (46%N) . زرعت بذور الذرة الصفراء الصنف بحوث 106 في العروة الربيعية 2008 وتم السقي بالماء الممغنط والماء العادي لايصال الرطوبة في التربة الى حدود السعة الحقلية وزنياً وتم استخدام تصميم تام التعشية ، بعد 10 اسابيع من الزراعة قطعت النبات من سطح التربة وتم تقدير ارتفاعاتها والكتلة الجافة للجزء الخضري والممتص الكلي من عناصر البوتاسيوم والفسفور والنتروجين اظهرت النتائج زيادة معنوية في الكتلة الجافة للجزء الخضري والممتص من عناصر البوتاسيوم والفسفور والنتروجين في معاملة سماد كبريتات البوتاسيوم مقارنة بمعاملة سماد كلوريد البوتاسيوم وبنسب زيادة 2.4 و 7.6 و4.7 و 6.4 % للصفات المذكورة على الترتيب . كما ادى السقي بالماء الممغنط الى زيادة معنوية في ارتفاع النبات وبنسبة 2.4% وفي الكتلة الجافة بنسبة 11.7 % وفي الممتص من عناصر البوتاسيوم والفسفور والنتروجين بنسب 24.5 و 19.1 و 18.6 % على الترتيب مقارنة بمعاملة السقي بالماء غير الممغنط . كما اظهرت النتائج زيادة مستوى البوتاسيوم المضاف من كلا السمادين قد ادى الى زيادة معنوية في الممتص الكلي من عناصر البوتاسيوم والفسفور والنتروجين من قبل النبات وبتفوق لسماد كبريتات البوتاسيوم على سماد كلوريد البوتاسيوم لمستويات الاضافة جميعها .

Keywords


Article
CUCUMBER YIELD AND COMPONENTS AS INFLUENCED BY K – SULPHATE AND K – CHLORIDE UNDER CONTROLLED ENVIROMENT AND DRIP IRRIGATION
حاصل الخيار ومكوناته بتأثير كبريتات وكلوريد البوتاسيوم تحت الزراعة المحمية والري بالتنقيط

Loading...
Loading...
Abstract

A Field experiment was conducted at fall season of 2003/2004 under heated plastic house conditions and drip irrigation at AL-Yousifiya district situated 24 km south of Baghdad in a silty clay loam texture soil (Typic Torrifluvent) , classified as (MM4) (at the series Level) to compare the effect of potassium sulphate (41% K) and potassium chloride (50% K) on yield and its components of cucumber (Cucumis sativus L.) , cv. Shoa'a by six levels of both K - sulphate and K – chloride (0, 100, 125, 250, 500 and 1000 kg K.ha-1 and 1000 kg N.ha-1 as urea 46% N and 78 kg P.ha-1 as super phosphate (20%P) were used. Randomized Complete Block Design was used with three replicates . Results showed that the potassium sulphate fertilizer had significant effect for all studied characteristics (total yield , plant yield , number of fruit and the weight of fruit) compared with potassium chloride . The level of 1000 kg K.ha-1 of both potassium fertilizers had significant effect compared with the level of 500 kg K.ha-1 . The level of 1000 kg K.ha-1 gave the highest effect for all above mentioned characteristics and gave 130.66 and 128.92 ton.ha-1 of total yield for potassium sulphate and potassium chloride respectively and gave 5.23 and 5.16 kg fruit.plant-1 for potassium sulphate and potassium chloride respectively . For number of fruit the same level gave 61.62 and 60.24 fruit.plant-1 for potassium sulphate and potassium chloride respectively . The same level gave the highest fruit weight that were 85.67 and 83.60 gm.plant-1 for potassium sulphate and potassium chloride respectively . Results also showed, that the economical evaluation indicated that the level of 1000 kg K.ha-1 of both K – sources was superior than the level of 500 kg K.ha-1 of both K – sources, but the level of 1000 kg K.ha-1 of KCl had more benefits than the same level of K2SO4. Therefore the KCl fertilizer can be as a good substituent source of potassium instead of K2SO4 for cucumber especially at the application of high levels of potassium fertilizers under the condition of the experiment. نفذت تجربة للموسم الخريفي 2003/2004 في أحد البيوت البلاستيكية المدفأة العائدة الى شركة المقدادية للمواد الزراعية في ناحية اليوسفية جنوبي بغداد في تربة ذات نسجة مزيجة طينية غرينية Typic Torrifluvent مصنفة الى مستوى السلاسل MM4 تحت ظروف الزراعة المحمية ونظام الري بالتنقيط. استخدم نوعان من الأسمدة البوتاسية هما كبريتات البوتاسيوم K %41 وكلوريد البوتاسيوم 50% K وبستة مستويات من كل منهما هي 0 و 100 و 125 و 250 و 500 و 1000 كغم K.هـ-1 لمعرفة تأثيرهما في حاصل الخيار ومكوناته للصنف شعاع. جزئت الى عشر دفعات أضيفت مع عشر دفعات السماد النتروجيني البالغة 1000 كغمN.هـ-1 إذ استخدمت اليوريا 46% N مصدراً للنتروجين ، كما اضيف 78 كغمP.هـ-1 على شكل السوبر فوسفات الثلاثي P %20 مصدراً للفسفور. استخدم تصميم القطاعات الكاملة المعشاة وبثلاثة مكررات. أظهرت النتائج تفوق المستوى 1000كغمK.هـ-1 ولكلا السمادين معنوياً على بقية المستويات المضافة منهما، لكن لم تكن الفروقات معنوية لهذا المستوى بين مصدري البوتاسيوم وأعطى أعلى قيمة لكل مؤشرات الدراسة وقد بلغ أعلى حاصل كلي للثمار 130.66 و128.92 طن.هـ-1 لسمادي كبريتات البوتاسيوم وكلوريد البوتاسيوم على الترتيب . وبالنسبة لحاصل النبات الواحد فقد أعطى المستوى ذاته أعلى حاصل للنبات الواحد بلغ 5.23 كغم . نبات-1 و 5.16 كغم . نبات-1 لسمادي كبريتات البوتاسيوم وكلوريد البوتاسيوم على الترتيب . كما نتج أكبر عدد للثمار للنبات الواحد للمستوى نفسه بلغ 61.02 ثمرة . نبات-1 و60.24 ثمرة . نبات-1 لسمادي كبريتات البوتاسيوم وكلوريد البوتاسيوم على الترتيب، كما بلغ أعلى معدل لوزن الثمرة للمستوى نفسه 85.67 غم.ثمرة-1 و 83.60 غم . ثمرة-1 لسمادي كبريتات البوتاسيوم وكلوريد البوتاسيوم على الترتيب. كما أظهرت النتائج ان هناك جدوى اقتصادية من إضافة المستوى 1000 كغم K .هـ-1 من كلا السمادين وحقق حاصلاً أعلى من المستوى 500 كغم K .هـ-1 وان المستوى 1000 كغم .K.هـ-1 من سماد كلوريد البوتاسيوم هو الأكثر جدوى من الناحية الاقتصادية مقارنة بسماد كبريتات البوتاسيوم . كما أظهرت النتائج الجدوى الاقتصادية من استخدام المستوى 1000 كغم K.هـ-1 من كلوريد البوتاسيوم إذ حقق ربحاً مقداره 90000 دينار عراقي مقارنة بالمستوى نفسه من كبريتات البوتاسيوم وعليه فان سماد كلوريد البوتاسيوم يمكن ان يكون بديلاً ناجحاً لسماد كبريتات البوتاسيوم لاسيما عند اضافة مستويات عالية من السماد البوتاسي.


Article
RHIZOBIA EFFICIENCY IN FUEL OIL DEGRADATION AND SOIL BIOLOGICAL PROPERTIES
كفاءة الرايزوبيا في تحلل زيت الوقود وأثره في خصائص التربة الحيوية

Loading...
Loading...
Abstract

Bacterial isolates were collected from root nodules of Phaseolus aureus L. plants grown in soil to study its effect on fuel oil degradation and soil biological properties. Two types of Rhizobium isolates (IB2 and IB10 )and six levels of fuel oil ( 0,1,2,3,4, and % 5) have been used Soil samples (SiCL texture) have incubated for 20,40,60, and 80 days .A completely randomized design was used with three replications. Treatment values were tested by least significant difference.The results showed that the addition of fuel oil and Rhizobium inoculation led to a statistically significant increase in total nitrogin (3.05 g.kg -1) and the total organic carbon (59.93 g.kg -1) That was reflected to increasing organic matter (103.31 g.kg -1) and increasing the C:N ratio of the soil(22.18) and decreasing that resedus (26.55 mg.kg -1) and decreasing the pH (5.47) due to added fuel oil to the soil .However,bacterial growth was etimeted to be (Log 12.36) This was thought to be reflected on increasing activity of fuel oil removal from soil throughout increasing biodegradation.عزلت بكتريا من العقد الجذرية لجذور الماش (Phaseolus aureus L.) بهدف معرفة كفاءة هذه البكتريا في تحلل الهيدروكاربونات النفطية في التربة أذ تعُد هذه المشتقات أحد أهم الملوثات البيئية .أستخدمت عزلتان منتخبتان من بكتريا رايزوبيا وستة مستويات من زيت الوقود %5,4,3,2,1,0) ) (W/W).حضنت عينات التربة ذات نسجة مزيجة طينية غرينية لمدد حضن 20 و40 و 60و 80يوماً . أستخدم تصميم تام التعشية بثلاثة مكررات لكل معاملة . أعتمدت قيم أقل فرق معنوي للمفاضلة بين المعاملات .أظهرت النتائج إن إضافة زيت الوقود والتلقيح ببكتريا الرايزوبيا والحضن أدت الى زيادة معنوية في معدل محتوى التربة من النتروجين الكلي المثبت 3.05) غم .كغم1-) وزيادة محتوى التربة من الكاربون العضوي الكلي59.93) غم .كغم1-) مما أنعكس ذلك على زيادة المادة العضوية103.31) غم .كغم1- )ونسبة C:N أذ بلغت (22:18) وأنخفاض متبقي زيت الوقود31.13) ملغم .كغم1- ) والأس الهيدروجيني للتربة (5.47) الناتج من تحلل وأستهلاك زيت الوقود من قبل بكتريا الرايزوبيا، رافقت ذلك زيادة في معدل نمو البكتريا الى (لوغاريتم 12.36) فأنعكس هذا على زيادة إزالة زيت الوقود من التربة من خلال زيادة عملية التحلل الحيوي.

Keywords


Article
PARASITISM EFFICIENCY OF PARASITOIDS ON ORNAMENTAL PLANTS LEAF MINER
الكفاءة التطفلية لمتطفلات حافرة أنفاق أوراق نباتات الزينة

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this research was to determine the role of parasites to regulate the population density of ornamental plants leaf miner Phytomyza horticola (Agromyzidae)for the period February – May/ 2008.The experiment was achieved at laboratories of Department Plant Protection /College of Agriculture, University of Baghdad. The results revealed, that higher infection percentage with pest was 66% in 15 March and lower infection 32% on 23 March .The population density of parasites of ornamental plants leaf miner ,reached 8 parasites/insect in 10 March, whereas lower number was 3 individuals on 15 February. Six parasites were studied for first time as follows : Diglyphus iseae (Eulophidae), Cirrospilus vittatus (Eulophidae), Neochrysochairs formosa (Eulophidae), Pediobius acantha (Eulophidae), Diaeretiella rapae (Eulophidae)and Opius sp (Braconidae) on ornamental plants. Results showed that higher percentage of parasitism was with Pediobius acantha which reached 25% at middle regions of Baghdad.Lower percentage of parasitism was with Opius sp which reached 2%. The total percentage of parasitism was 62% . For that , we realize the importane of parasites for regulating the population density of pests and we recommend augmentation and release of the natural enemies .هدف البحث الى دراسة دور المتطفلات في تنظيم الكثافة العددية لحافرة أنفاق الأوراق(Agromyzidae) Phytomyza horticolaللمدة من شباط ولغاية مايس 2008 . اجريت التجارب في مختبرات قسم وقاية النبات / كلية الزراعة / جامعة بغداد . أوضحت النتائج إن أعلى نسبة مئوية للإصابة بالحافرة كانت 66% في 3/15 واقل نسبة لها 32% في 3/23 . بينت النتائج كذلك الكثافة العددية لمتطفلات حافرة أنفاق نباتات الزينة اذ وجدت أعلى كثافة للمتطفلات بمعدل8 متطفلات في 3/10 و أقل قيمة3 متطفلات كانت في 2/15. تمت دراسة 6 متطفلات لاول مرة هي كل من Diglyphus iseae (Eulophidae) و Pediobius acantha (Eulophidae) و Neochrysochairs Formosa (Eulophidae) و Cirrospilus vittatus (Eulophidae) و Opius sp (Braconidae) و Diaeretiella rapae (Aphididae) على نباتات الزينة . أوضحت النتائج أيضاً ان نسبة للتطفل قد حققها المتطفل Pediobius acanthi اذكانت 25% في بعض مناطق الوسط من محافظة بغداد وأقل نسبة تطفل للمتطفل Opius sp إذ بلغت 2% فيما بلغت نسبة التطفل الكلية 62%. من هنا نجد اهمية المتطفلات في تنظيم الكثافة العددية للافات وعليه ينصح باكثارالاعداء الحيوية وتربيتها واطلاقها باساليب التربية والاكثار الجماعي.

Keywords


Article
COUNTING THE MOST IMPORTANT PARASITES ON WEED LEAF MINER AND PARASITOID EFFICIENCY
حصر لمتطفلات حفار انفاق اوراق الادغال وكفائتها التطفلية

Loading...
Loading...
Abstract

The research aimed to identify the types of parasites that restrict population density of leaf miner on in experiment canducted at the laboratories of Biological control unit during the period from February to May for two years 2007 and 2008. Eight species of parasites were recorded on. Their occurrence was different between the two years .During first year (2007) , the number of species was Neochrysochairs formosa, Cirrospilus vittatus, Pediobius acantha and Diglyphus iseae whereas it was Neochrysochairs formosa, Cirrospilus vittatus, Pediobius acantha, Diglyphus iseae, Halticoptera circulus, Ratzeburgiola incompleta, Pediobius acantha, Opius sp and Diaeretiella rapae during the second year (2008) . In addition to the species that had already recorded this study showed occurance at 14 parasites on 2007 during and 13 parasites 2008 during. The relation between parasites and borer population on density show that high parasites population associated with less borer population. It was show on that more population density of parasites was associated with less population density of the host .The total percentage of parasitism were 62% and 56% in 2007 and 2008 respectively , and the high percentage of parasitism for Neochrysocharis formosa were 35% and 46% during 2007 and 2008 respectively , whereas the less percentage of parasitism for Haltbicoptera circulus and Diaeretiella rapae were 14% during 2007 and 2% Cirrospilus vittatus during 2008 respectively . هدف الباحث الى تشخيص ودراسة دور المتطفلات التي تحد من الكثافة العددية لحفار انفاق الاوراق Phytomyza horticola وعلى نباتات الحندقوق (Melilotus indicus Desr) والخباز (Malva parvifora Waltr). اجريت التجربة في مختبرات وحدة المكافحة الاحيائية / كلية الزراعة / جامعة بغداد من شباط الى مايس وللسنتين المتعاقبتين 2007 و 2008. وتم تسجيل ثمانية متطفلات على الحفاراختلف ظهورهما في العامين قيد الدراسة ظهر منها في عام 2007: Neochrysochairs formosaو Cirrospilus vittatus و Diglyphus iseae و Pediobius acantha بينما ظهر عام 2008 Neochrysochairs formosa و Cirrospilus vittatus و Diglyphus iseae و Pediobius acantha Ratzeburgiola incompleta و Halticoptera circulusو Diaeretiella rapae و Opius sp . كذلك اتضح من هذا البحث اعلى كثافة عددية 14 متطفلاً على الحفارخلال عام 2007 و13 متطفل عام 2008 . اما فيما يخص العلاقة بين الكثافة العددية للمتطفلات والحفارفتبين انه كلما زادت الكثافة العددية للمتطفل قلت الكثافة العددية للعائل (الحفار). بلغت نسبة التطفل الكلية 62% و 56% للعامين 2007 و 2008. كانت اعلى نسبة كثافة عددية للمتطفلات 35% و 46% حققها المتطفل Neochrysocharis formosa خلال العامين 2007 و 2008 على الترتيب اما اقل نسبة 14% اظهرها المتطفل Diaeretiella rapae و Haltbicoptera circulusخلال عام 2007 بينما اظهرالاخر Cirrospilus vittatus نسبة 2% لعام 2008.

Keywords


Article
THE PREDATION EFFICACY OF SCOLOTHRIPS SEXMACULATUS(PERG.) AGAINST THE TWO SPOTTED SPIDER MITE TETRANYCHUS URTICAE KOCH
استخدام المفترس Scolothrips sexmaculatus (Perg.) (Thysanoptera:Thripidae)في السيطرة على الحلم ذي البقعتين على القطن

Loading...
Loading...
Abstract

Laboratory experiments were conducted to evaluate the feeding efficacy of the predator Scolothrips sexmaculatus (Perg.) against different stages of the two spotted spider mite Tetranychus urticae Koch.Resuls indicated that the predator larvae fed on all stages of the mite .The consumption rate increased with increasing developmental stage of the predator and decreased with the increasing size of prey. The predator larvae consumed during the whole larval duration an average of 351,4,219.2,191.9 and 189.2 individual respectively of eggs,larvae,nymphs and adults mite when fed on each stage separately. Female was significantly different from male in term of prey consumption .Mean consumption for females was 2160.1,2072.1,1896.4 and 1163.2of eggs ,larvae, nymphs and adults mites. While the male consumed an average of 414.5,421.5,362.6 and 191.7 individual when fed on each of the mentioned mite stages separately during the whole life duration. Results also indicated that females consumed significantly higher number of mite individual during the oviposition period . The consumption rate decreased also with the increasing size of prey. Therefore, this predator can be included in a mass rearing program to be used in a spacic time for controlling the spider mite T.urticae and other small pests on cotton in the field .نفذت عدد من التجارب المختبرية لإختبار كفاءة المفترس Scolothrips sexmaculatus (Perg.) في التغذية على الأدوار المختلفة للحلم Tetranychus urticae Koch . بينت النتائج أن يرقات المفترس تغذت على جميع أدوار الحلم ذو البقعتين حيث ازدادت الأعداد المستهلكة تبعا لزيادة عمر المفترس وانخفضت مع تقدم عمر الفريسة. إذ بلغ معدل الاستهلاك الكلي خلال مدة الدوراليرقي 351.4 ، 219.2 ، 191.9 و189.2 فرد/يرقة من بيض ويرقات وحوريات وبالغات الحلم على التوالي عند تغذيتها على أي من هذه الأدوار منفصلة. كما لوحظ أن بالغات المفترس تغذت على جميع أدوار الحلم أيضاً مع تباين كمية الفرائس المستهلكة من قبل إناث المفترس عن الذكور. إذ بلغ معدل الاستهلاك الكلي من بيض ويرقات وحوريات وبالغات الحلم على التوالي 2160.1 ،2072.1 ،1896.4 ،1163.2 فرد/أنثى عند تغذيتها على أي من هذه الأدوار على انفراد. في حين بلغت معدلات استهلاك الذكور من هذه الأدوار 414.5 ،421.5 ،362.6 ،191.7 فرد/ذكر على التوالي. تباينت الكمية المستهلكة من قبل إناث المفترس خلال فترات حياتها المختلفة حيث استهلكت أكبر كمية من الفرائس خلال مدة وضع البيض ثم مدة ماقبل وضع البيض وأقلها خلال مدة ما بعد وضع البيض. كما لوحظ أن أعداد الفريسة المستهلكة من قبل بالغات المفترس تقل مع زيادة عمر وحجم الفريسة. بما أن الأدوار المتغذية من الثربس المفترس أظهرت كفاءة عالية في أستهلاكها لأدوار الحلم فيمكن أكثاره على نطاق واسع واستخدامه في أوقات محددة لتعزيز أدواره الموجودة أصلا في الطبيعة ليكون احد العناصر الحياتية الفعالة تجاه الآفة في الحقل.

Keywords


Article
EFFECT OF SELECTIVE PRESSURE OF AZAMETHIPHOS AND PERMETHRIN ON LOCAL HOUSEFLY
تاثير الضغط الانتخابي لمبيدي الازيميثيوفوس والبرمثرين في زيادة مقاومة الذباب المنزلي المحلي

Loading...
Loading...
Abstract

Resistance of housefly to insecticides is considered among the serious prolems facing the workers in insect control. This phenomenon results due to frequent use of pesticides. This experiment was conducted to evaluate the selective pressure of azamethiphos and permethrin in changing resistance in housefly. Results showed that the resistance was developed faster in housefly strain when exposed to permethrin as compared to azamethiphos .The results also indicated that values of LD50 ratio was increased as the generation advanced .The values of LD50 of parent generations were 0.75 and 0.05 µg / female as compared to sensitive strain which values were 0.03 and 0.008 µg / female. In 10th generation, the LD50 was 2.81 and 1.44 µg / female then increased to 6.14 and 4.46 µg / female in 22nd generation .The resistance ratio was increased as generation advanced , the values were 25 and 6 in parent generations and increased to 93 and 180 folds in 10th generation to 204 and 557 folds in 22nd generation for azamethiphos and permethrin, respectively . In conclusion, the increase in resistance ratio varied according to the chemical group of pesticide.The importance of the tests related to insect resistance help in insects management in public health as transmitter for vectors to human and animals.تعد ظاهرة المقاومة في الذباب المنزلي من بين المشاكل التي تواجه العاملين في مجال مكافحة الحشرات وتنشأ المقاومة من تكرار استخدام المبيدات الكيمياوية .نفذت التجربة بهدف تقييم ضغط الانتخاب في حشرة الذبابة المنزلية لمبيدي azamethiphos و permethrin .اظهرت النتائج زيادة المقاومة في الذبابة المنزلية باستعمال المبيدين . ازدادت المقاومة بتقدم الاجيال وحدث زيادة في قيم LD50 ونسبة المقاومة للسلالة . كان مبيد البرمثرين اكثر تاثيرا من مبيد الازيميثيوفوس في ظهور المقاومة . كانت قيمة LD50لجيل الاباء0.75 و 0.051مايكروغرام/أنثى مقارنة مع السلالة المختبرية الحساسة التي بلغت قيمة LD50 فيها0.03 و0.008 مايكروغرام/أنثى.اما في الجيل العاشر فقد وصلت قيمة LD50 الى 2.8 و 1.44 مايكروغرام/أنثى . بلغت القيمة 6.14 و 4.46 مايكروغرام/أنثى في الجيل الثاني والعشرين كذلك حصلت زيادة في نسبة المقاومة لسلالة الذبابة المنزلية مع تقدم الاجيال وبلغت في جيل الاباء25 و6 اضعاف اما في الجيل العاشرفبلغت 93 و 180ضعفا وفي الجيل الثاني والعشرين الى 204 و557 ضعفا في كل من مبيدي الازيميثيوفوس و البرمثرين بالتتابع .ويمكن الاستنتاج بأن الزيادة في نسبة المقاومة تختلف حسب نوع المبيد والمجموعة الكيمياوية التي ينتمي اليها .ان اهمية هذه الاختبارات المتعلقة بمقاومة الحشرات للمبيدات تكمن في التخطيط لادارة المبيدات المستعملة في مجال مكافحة حشرات الصحة العامة .


Article
DETERMINATION OF CHEMICAL PROPERTIES OF CASTOR BEAN PLANT PARTS
تقدير بعض الصفات الكيميائية لبعض اجزاء نبات الخروع

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was carried out on the leaves, seeds, and burrs pericorps of local Iraqi castor bean . It consisted of two parts, the first concerned with the active naturally occurring compounds in plants. The second part concerned quantitative and qualitative estimation of the essential and active constituents in the leaves ,seeds and burrs. The primary test showed that the leaves, contained : glycosides, tannins, resins, coumarins, alkaloids are positive results. However, with saponins and flavones are negative results. the seeds showed positive results with tannins, comarines, terpines, steroids, and negative result with others. The burrs of castor showed positive results with tannins, glycosides, saponins, coumarins, and negative result with others. The water extract was acidic pH : 5.71, 8.71, 5.52. The percentage of essential constituents of leaves , seeds ,burrs , were found that the oil percentage 2.1 , 53 and 1.2 , protein; 13.5 , 14.28 and 10.5 , Moisture : 12.8 , 7.81 and 9.6 , tannins : 6.7 , 8.9 and 10.5 , crude fiber ; 15.6 , 16.1 and 17.6 , total ash ; 12.15 , 19.5 and 13.5 , ash soluble in water: 30.33 , 33.5 and 29.33 mg/g , and ash insoluble in acid 21.25 , 22.61 and 19.5 mg/g . The experiment, of measuring the degree of swelling of leaves ,pulps and burrs under room temperature, in dark and during equal periods of time; the leaves required 2-4 hours for reaching degree of swelling and then to equilibrium , whereas the seeds elapsed about 48 hours and the burrs 12 hours .أجريت هذه التجربة على أوراق و بذور وقشور ثمار نبات الخروع المحلى لدراسة بعض الصفات الكيميائية الموجودة فيها. تضمنت الدراسة جزئيين: يشمل الأول التعرف على التركيب الكيميائي لتلك الاجزاء وعلى أهم المكونات الفعالة في النبات، أما الجزء الثاني فقد تضمن التقدير الكمي والنوعي للمكونات الفعالة والأساسية في أوراق وقشور ثمار ثمار وبذور نبات الخروع. أظهر الكشف التمهيدي احتواء أوراق الخروع على التانينات ، والكلايكوسيدات ، والكومارينات، والراتنجات، والقلويدات، حيث أعطت كشفاً موجبا ًباعطاءها راسب بني أما مع الفلافونات والصابونيات فقد أعطت كشفاً سالباً. أما بذور الخروع فقد اعطت كشفاً موجباً مع الكلايكوسيدات والتانينات والراتنجات والكومارينات والتربينات والسترويدات في حين أعطت كشفاً سالباً مع البقية. أما قشورثمار الخروع فقد أعطت كشفا موجبا مع التانينات والصابونيات والكومارينات وأعطت كشفا سالبا مع الكلايكوسيدات والفلافونات والقلويدات والراتنجات . قدر الرقم الهيدروجيني pHلمستخلص أوراق وبذور وقشور ثمار الخروع5.52, 8.21, 5.71 على الترتيب. اما النسبة المؤية للمكونات الأساسية في أوراق وبذور وقشور ثمار الخروع بالتتابع فكانت نسب الدهون 1.2, 5.3, 2.1 والبروتين 10.17, 14.28, 13.5, والرطوبة 9.6, 7.81, 12.8 والتانينات 6.7, 10.5, 8.9 والألياف الخام 17.6, 16.1, 15.6 والرماد الكلي 13.5, 19.5, 12.15والذي شمل,, 33.5, 30.3329.33 ملغم/غم رماد ذائب في الماء و 19.5, 22.61, 21.25ملغم/غم رماد غير ذائب في الحامض وعلى أساس الوزن الجاف . أجريت عملية قياس درجة البلل لمجفف أوراق وبذور وقشور ثمار الخروع بدرجة حرارة الغرفة وفي مكان مظلم بفترات زمنية مختلفة للنماذج الثلاثة وأحتاجت الأوراق والقشور والثمار 4-2 ساعة للانتفاخ والوصول إلى درجة التوازن في حين احتاجت البذور قرابة 48 ساعة, والقشوروا ثمار حوالي 12 ساعة للإشباع والوصول إلى درجة الاتزان.

Keywords


Article
THE GENETIC VARIATIONS INDUCED IN Mathiola incana BY ELECTRIC SHOCK AS TESTED BY RAPD
التغايرات الوراثية للشبوي الناتجة عن الصعق الكهربائي باستخدامتقانة RAPD

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted in the lathhouse of Horticulture Department – College of Agriculture – Baghdad University in fall season 2005 to investigate the effect of electric shock on DNA of Mathiola incana.Three levels of electric current severity AC (6,8,10 Ampere) and three timings of electric shock (2,4,6 minutes ) were tested plus the control treatment. A special electric apparatus was prepared for this purpose. Sprouted seeds and seedlings were soaked before the treatments for 3hrs in a 1% NaCl solution. Then they soaked in a fresh water for the same period ( 3hrs ) before they planted in the soil. The genetic study included DNA finger printing for some selected plants of Mathiola incana. The Genetic Distance by using Randomly Amplified Polymorphic DNA (RAPD based on Polymerase Chain Reaction (PCR) were applied. The study was carried out at International Center for Agricultural Research in the Dry Areas (ICARDA)-Aleppo-Syria. Mathiola incana showed clear morphological differences on either the vegetative or flowering growth. The genetic analyses by using RAPD and Genetic Distance for selected treated plants comparing to untreated plants(control) was performed. High Genetic Distance of Mathiola incana plants(35%) in RAPD markers was registered on plants which the sprouted seeds were treated by (10A X 4mins).نفذت التجربة في الظلة الخشبية التابعة لقسم البستنة كلية الزراعة جامعة بغداد, خلال الموسم الخريفي2005. لمعرفة تأثير الصعق الكهربائي في التركيب الوراثي لنبات الشبوي Mathiola incana.استخدمت شدة تيار (AC) (10,8,6 أمبير) لمدة (6,4,2 دقائق) فضلاً عن معاملة عدم الصعق(القياس) باستخدام جهاز صمم لهذا الغرض. عوملت الأجزاء النباتية البذور المستنبتة والشتلات لنبات الشبوي بالمعاملات آنفة الذكر بعد نقعها بمحلول ملح الطعام 1% لثلاث ساعات.زرعت البذور المستنبتة والشتلات في التربة بعد غسلها بالماء العادي لثلاث ساعات أيضاً. تضمنت الدراسة الوراثية أيجاد البصمة الوراثية لعدد من النباتات المنتخبة للشبوي وإيجاد النسبة المئوية للبعد الوراثي باستخدام مؤشرات التضاعفي العشوائي المتعدد الاشكال لسلسلة DNA (RAPD) Randomly Amplified Polymorphic DNA المعتمدة على تقانة PCR وذلك في مختبرات التقانات الحيوية في المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (ICARDA) في الجمهورية العربية السورية. تضمنت مراحل العمل عزل وتنقيةDNA الاجزاء النباتية ثم الكشف عن التباينات بين القطع المتضاعفة لكل نبات منتخب بعد ترحيل العينات بجهاز الترحيل الكهربائي في تفاعلاتRAPD. أعطت نباتات الشبوي المنتخبة تغايرات مظهرية واضحة سواء في المجموع الخضري أو الزهري. بينت نتائج التحليل الوراثي بمؤشرات RAPD وبعد حساب النسبة المئوية للبعد الوراثي بين النباتات المنتخبة ونبات القياس وجود تغايرات وراثية فيها . أعطت نباتات الشبوي المنتخبة تغايرات مظهرية ووراثية مختلفة أكدتها النسبة المئوية للبعد الوراثي الناتجة من تحليل نتائج مؤشرات RAPD التي بلغت أعلاها 35% في أحدى نباتات المعاملة (10أمبيرX 4دقائق) عند معاملة بذورهِ المستنبتة .

Keywords


Article
ALLELOPATHIC ACTIVITY OF SUNFLOWER RESIDUES IN BREAD WHEAT GROWTH
الفعالية التثبيطية لمخلفات زهرة الشمس واثرها في نمو حنطة الخبز

Loading...
Loading...
Abstract

Two factorial experiments in RCBD with four replicates were conducted separately during winter season 2001-2002 to evaluate the allelopathic potential effects of sunflower residues cv. Euroflor and Alamo on wheat growth cvs. Abu- ghraib 3 and IPA 99. The results obtained showed that residues in soil of both sunflower cultivars caused significant reduction in plant height and dry weight of both wheat cultivars. Euroflor residues at rate of 6 g/kg soil found to be the most allelopathic which caused 9.98 and 9.34% reduction in height of wheat cv. Abughraib 3 and IPA 99 respectively. Similarly residues of Euroflor significantly reduced dry weight of wheat cv. Abu-ghraib 3 and IPA 99 by 38.8 and 47.4% respectively Euroflor residues at rate of 3 g/kg soil caused 4.40 and 5.45 reduction in plant height, while 18.9 and 31.2% reduction in dry weight of wheat cv. Abu- ghraib and IPA 99 respectively. Alamo residues at rate of 6 g/kg soil, however, appeared to be the least one which caused reduction of 7.24 and 6.65% in height, while 29.7 and 11.5% reduction in dry weight of Abu-ghraib 3 and IPA 99 respectively Alamo residues at rate of 3 g/ kg soil caused 2.50 and 3.60% reduction in plant height while 8.8 and 7.2% reduction in dry weight of wheat cv. Abu-ghraib and IPA 99 respectively. The results indicated that Alamo residues has less allelppathic potential effects then Euroflor residues and differences in allelopathic activity of both sunflower cultivars varies according to the rate of residues presented in soil. Wheat cultivar IPPA 99 appeared to be more sensitive then Abu-ghraib 3 to Euroflor residues presented in soil even at lower rate. The present study suggests that cultivation wheat next to sunflower probably the causative factor responsible for the growth reduction of wheat, although this reduction depends upon cultivars grown. It was concluded that the toxicity of sunflower residues could be minimized by cultivating wheat cultivars which can resist the phytotoxic effect. نفذت تجربتان عامليتان خلال الموسم الشتوي 2001-2002 وفق تصميم القطاعات الكاملة المعشاة باربعة مكررات بهدف تقييم تأثير مخلفات صنفين من زهرة الشمس Euroflor و Alamo في نمو صنفين من الحنطة ابو غريب 3 واباء 99. اظهرت نتائج التجربة ان وجود مخلفات الصنفين من زهرة الشمس في التربة قد سببت تثبيطاً واضحاً في الارتفاع والاوزان الجافة لنباتات الصنفين من الحنطة. ادى وجود مخلفات زهرة الشمس للصنف Euroflor بمعدل 6 غم/كغم تربة الى تثبيط ارتفاع نباتات الحنطة صنف ابو غريب 3 و اباء 99 بنسبة 9.98 و 9.34% وتثبيط الوزن الجاف بنسبة 38.8 و 47.4% على الترتيب بينما ادى وجود المخلفات بمعدل 3 غم/ كغم تربة الى تثبيط ارتفاع النباتات بنسبة 4.40 و 5.45% وتثبيط الوزن الجاف بنسبة 18.9 و 31.2% على الترتيب. اما الصنف Alamo فكان اقل تأثيراً بوجود 6 غم مخلفات/ كغم تربة على نمو الصنفين من الحنطة ابو غريب 3 واباء 99 اذ بلغت نسبة التثبيط في ارتفاع النباتات 7.24 و 6.65%، فيما بلغت نسبة التثبيط في الوزن الجاف 29.7 و 11.5% على الترتيب في حين ادى وجود 3 غم مخلفات/ كغم تربة الى تثبيط ارتفاع النباتات بنسبة 2.50 و 3.6% وتثيبيط الوزن الجاف بنسبة 8.8 و 7.2% على الترتيب. هذه النتائج تؤكد ان مخلفات زهرة الشمس للصنف Alamo هي اقل تثبيطاً من مخلفات الصنف Euroflor وان قدرة الصنفين التثبيطية قد اختلفت تبعاً لمعدل وجود المخلفات في التربة. كما ان الصنف اباء 99 كان اكثر حساسية من الصنف ابو غريب 3 حتى في المعدلات القليلة من مخلفات زهرة الشمس للصنف Euroflor. نستنتج من هذه البيانات ان زراعة الحنطة بعد زهرة الشمس قد يسبب انخفاضاً في النمو، غير ان هذا الانخفاض يعتمد على طبيعة الصنف المزروع، مما يشير الى امكانية تقليل التأثيرات الأليلوباثية الضارة باختيار الصنف الملائم.

Keywords


Article
LEVEL OF ADENOSINE DE AMINASE (ADA) ENZYME IN ADAPTED WHITE LEGHORN CHICKENS AND LOCAL AND THEIR PROGENY
دراسة مستوى أنزيم نازعة الأمين Adenosine De Aminase ADA في دجاج اللكهورن الأبيض المتاقلم لظروف العراق والدجاج المحلي ونسلهما

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment applied in Poultry Farm, College of Agriculture, University of Baghdad, to measure the specific activity (SA) of ADA enzyme in three groups of studied birds The first was white leghorn birds artificially inseminated and were caged in individual panes. The second was naturally- inseminated white leghorn birds caged in three panes reared on floor and; the third group was naturally- inseminated local birds reared on floor placed in free flat hall. At the same time SA of ADA was measured in hens and roosters at age 34 weeks as well as in their progeny at different ages starting from embryos till their sexual maturity. Chicks in the three groups were caged under similar conditions, and their females were placed for each group. The SA of serum ADA did not differ significantly among various ages of each group. The local females exhibited the highest SA 17.26 u/mgp as compared to other ages. Similarly higher SA of ADA was noticed pertaining the local males 14.60 u/mgp of the same age as compared to white leghorn males and for the first group 4.968 u/mgp. Differences were not significant (P > 0.01) in serum ADA activity which observed in chicks belonging to the three groups in various ages until 24 weeks (sexual maturity) The local ancestor (group three) exhibited the significant higher SA for ADA, 5.20 u/mgp as compared with (0.54 u/mgp) for the white leghorn chicks. In the second group, the mean value of ADA enzyme was medium between the two mentioned groups and was 3.73 u/mgp. On the 32 weeks age the local gave a higher level of SA for ADA as compared with other groups. Higher level of ADA in local breed in different ages and sexes might indicate indirectly the greater immunity in relation with white leghorn breed. Adding the indication that the local chickens have higher immunity level of resistance appeared indirectly through measuring ADA immunity level in it compared with breed of white leghorn in Iraq.نظراً لعدم وجود دراسة مقارنة مناعياً لانزيم ADA فقد أجريت هذه الدراسة في حقل الطيور الداجنة التابع لقسم الثروة الحيوانية في كلية الزراعة – جامعة بغداد كان الغرض منها تثبيت نسبة الفعالية النوعية Specific Activity (SA) الطبيعية للانزيم (ADA) على ثلاث مجاميع من الطيور، الأولى مجموعة طيور اللكهورن تزاوجاً اصطناعياً وضعت الإناث والذكور في أقفاص فردية كلاً على حده، المجموعة الأخرى كانت لطيور اللكهورن أيضاً وضعت في ثلاث قاعات تزاوج طبيعي والمجموعة الأخيرة كانت لطيور محلي وضعت في قاعة تربية أرضية تزاوج طبيعي ايضاً. قيسـت نسبة الـ SA الطبيعية لكل المجاميع للأمهات والآباء بعمر 34 أسبوع ، ثم لنسلها الناتج من كل مجموعة في مراحل عمرية مختلفة بدءاً من الأجنة حتى وصول النسل للنضج الجنسي،وقد وجد انه لم يظهر اختلاف معنوي لنسبة (SA) الطبيعية لكل مجموعة باختلاف مراحلها العمرية ألا أنه عند المقارنة بين المجاميع لكل مرحلة عمرية ظهر تباين على مستوى ( > P0.01( من المعنوية كانت نسبته مرتفعة للمحلي (إناث) بعمر 34 أسبوع إذ بلغ 17.26 وحدة انزيمية / ملغم بروتين (mgp/u) وللذكور كان 14.60 (mgp/u) فيما كان منخفضاً في أمهات المجموعة الأولى إذ بلغ 2.33 (mgp/u) و 4.96 ((mgp/u لذكورها. ولم يظهر تباين معنوي عند المقارنة للمراحل العمرية اللاحقة من الأجنة حتى بلوغ الإناث النسل عمر 24 أسبوع حيث ظهر عندها وجود تباين معنوي مرتفع ( > P0.01( لهذه الصفة لنسل الإناث المحلي كانت قيمته 5.20 ((mgp/u فيما أنخفض عند إناث النسل المجموعة الأولى إذ بلغ 0.547 ((mgp/u وكانت قيمته للمجموعة الثانية وسيطاً بين المجموعتين 3.739 ((mgp/u وهي مرحلة النضج الجنسي. كما اختلفت المجاميع فيما بينها عند عمر 32 أسبوع حيث انخفض معنوياً ( > P0.01( للمجموعة الأولى وارتفع بنفس مستوى المعنوية للمجموعة الثالثة المحلي. لقد أضافت هذه التجربة دلالة أن لطيور المحلي مقاومة مرتفعة ظهرت من دراستها بشكل غير مباشر عبر قياس المستوى الطبيعي لأنزيم ADA المناعي فيها ومقارنته مع نسبته الطبيعية في دجاج اللكهورن الأبيض المتأقلم في العراق.

Keywords

Table of content: volume:40 issue:5