Table of content

journal of Economics And Administrative Sciences

مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية

ISSN: 2227 703X / 2518 5764
Publisher: Baghdad University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

About the Journal of Economic and Administrative Sciences
journal, dealing with economic and administrative studies, accounting and statistical.

DATE OF FIRST ISSUE (1973).
NO. OF ISSUE YEAR(6).
No. of issue published between 1973-2018 (108)

Loading...
Contact info

لمزيد من المعلومات الاتصال على الرقم 07702500648 متوفر بخدمة واتس اب وفايبر
web:jeasiq.uobaghdad.edu.iq
Email:jeas@coadec.uobaghdad.edu.iq

Table of content: 2009 volume:15 issue:54

Article
organization business
المنطق في فلسفة السلوك الأخلاقي بمنظمات الأعمال

Loading...
Loading...
Abstract

نخلص مما تقدم إلى أن الأخلاق محصلة لعملية التفاعل بين خصائص الفرد وخصائص المنظمة، إذ كما يتأثر الفرد بطبيعة خصائص البيئة الإنسانية التي يعمل ضمنها فهو بدوره يؤثر في تكوين وتطوير تلك الخصائص، ومن ثم فأن عملية التفاعل هذه ستحدد طبيعة السلوك للفرد. وعليه فأن للمنظمة كبيئة عمل إنسانية محيطة بالمدراء متخذو القرارات الإستراتيجية لها تأثير كبير في تكوين معالم الحالة الإنسانية المعنوية التي يستمد منها أولئك المدراء نمط السلوك ألقراري الذي يتناسب وخصائص بيئة العمل تلك، وعليه يمكن لبرنامج إدارة الأخلاقيات في المنظمة أن يتضمن التوجيه الأخلاقي الذي يبرز المواقف الأخلاقية ويحقق الأهداف التالية:
1. مساعدة العاملين في تطوير فهمهم لذاتهم وللعلاقات ما بين قدراتهم المختلفة واهتماماتهم ومستوى تحصيلهم وفرص التعلم والمساعدة على تحقيق تكيفات مهنية جديدة.
2. تنمية التوجيه الذاتي لدى الفرد بتمكينه من استخدام أسلوب حل المشكلات وفهمها.
3. تنمية الاتجاهات لدى العاملين ليكونوا أكثر حساسية ووعياً نحو حاجات الآخرين والمحيطين، واكثر تقبلاً للعمل بروح الفريق.
4. تنمية مقدرة الفرد على مراجعة النفس، والموضوعية في السلوك في حياته الخاصة وفي تفاعله مع المنظمة وفي مجالات العمل الواقعي وآفاقه المستقبلية.
5. احترام الفرد للعمل، وتقدير أهميته وإدراك القيم المهنية المرتبطة بالعمل والحياة أيضاً.
6. إعداد دراسات مهنية وتقديمها للعاملين حول شروط العمل والعلاقة بين العمل والمنظمة لتحقيق التكيف المهني.
7. تساعد في تعزيز قدرة المنظمة في الحصول على الميزة التنافسية ومواجهة المشكلات التي تواجهها وحلها.
تساعد كأداة لتغيير خواص المنظمة في الجوانب التي تعتقد الإدارة إنها ضرورية في تحقيق نجاح المنظمة وتحسين أدائها.


Article
measurements of supply chains performance,
مقاييس أداء سلسلة التجهيز(*)دراسة حالة في الشركة العامة للصناعات القطنية

Loading...
Loading...
Abstract

The problem of the research is focused on importance limited of Iraq industrial companies in application of scientific measurements of supply chains performance, The research sought to achieve a group of goals, the most important are , identifying the strengths and weaknesses in the reality of supply chain in General Company for Cotton Industries, The data and information required are gathered from the dependence company, records through the field observations and personal interviews, the research used some quantitative indicators to measure of supply chain performance, The research reached to many conclusions , the most outstanding among them is the existence of a strong inverse correlation between the total of supply chain variables, the study presented a group of recommendations to the company studied that represent, building of close relationship with suppliers and taking the correct procedures supply and attention to the sale and distribution outlets. تتمحور مشكلة البحث على محدودية اهتمام الشركات الصناعية العراقية في تطبيق مقاييس علمية لأداء سلسلة تجهيزها، وسعى البحث إلى تحقيق مجموعة أهداف أهمها تشخيص نقاط القوة والضعف في واقع سلسلة التجهيز، واقتراح التوصيات المناسبة لمعالجتها في الشركة العامة للصناعات القطنية. وجمعت البيانات والمعلومات المطلوبة من سجلات الشركة المعتمدة من خلال المشاهدات الميدانية، واستخدمت بعض المؤشرات الكمية لقياس أداء سلسلة التجهيز، وتوصل البحث لعدة استنتاجات أبرزها وجود علاقة ارتباط عكسية قوية بين متغيرات سلسلة التجهيز، وركزت التوصيات على ضرورة بناء علاقات وثيقة مع المجهزين، زيادة اهتمام الشركة بسلسلة التجهيز التي تبدأ من المجهز إلى الزبون وتثقيف العاملين والمديرين بشكل خاص على التحول من إدارة المواد إلى إدارة سلسلة التجهيز واتخاذ الإجراءات الصحيحة في التجهيز، والاهتمام بالبيع ومنافذ التوزيع .


Article
benchmarking style
تقويم أداء بعض الشركات الصناعيةبأسلوب المقارنة المرجعية الافتراضيةدراسة ميدانية في الشركات العامة لسمنت (العراقية – الشمالية – الجنوبية)

Loading...
Loading...
Abstract

The increasing Global Competitive and the continuous improvement in information technology has led the way to the development of the modern systems and using modern techniques. One of these techniques is benchmarking style and Total Quality Management all of them are used to improve the production process and target rid from the losts on the other side. The Benchmarking style has become a very important for all the industrial systems and the serving systems as well. And an instrument to improve their performance specially those which are suffering from the highness of the costs or waste in time on the other side. This study aims to depend on virtual Benchmarking style in the evaluation of the performance of the industrial companies by designing a computer program which leads to the counting of the points and the standards of performance evaluation for the industrial companies to set up a virtual company from a real data and to compare between companies to find out the performance gap inside it and the attempt cancel or cease the gap by pointing out the reasons behind it. The study also aims to convince the organizations and the Iraqi industrial companies to applicate the Benchmarking style inside them and this will take part in the increasing of the performance of these organizations and to be aware of the reality of the process of evaluation in the Iraqi industrial field. The importance of this study comes from the importance of the Virtual Benchmarking, as it is a very good style to improve the organization performance that cannot find the best organization in its field. The study also presents produce a performance standard suitable to the sample of the study towards the achievement of a good performance أدى التزايد في حدة المنافسة العالمية والتطور السريع في تكنولوجيا المعلومات الى تطوير أنظمة حديثة واستعمال أساليب وتقنيات متقدمة ومن هذه الأساليب أسلوب المقارنة المرجعية المقارنة وادارة الجودة الشاملة وهي جميعاً تتجه نحو تحسين عملية الإنتاج من جانب والتخلص من الضياعات من جانب أخر.
وأصبح أسلوب المقارنة المرجعية الافتراضية مهمة لجميع المنظمات الصناعية والخدمية على حد سواء ووسيلة لتحسين أدائها لاسيما تلك التي تعاني ارتفاعاً في الكلفة أو ضياعاً في الوقت أو في أي جانب أخر.
تهدف الدراسة الى الاعتماد على أسلوب المقارنة المرجعية الافتراضية في تقويم أداء الشركات الصناعية من خلال مؤشرات ومعايير تقويم الاداء للشركات الصناعية لبناء شركة افتراضية من بيانات واقعية ومقارنتها بأداء الشركات قيد الدراسة لتحديد فجوة الاداء بينها ومحاولة إلغاء أو تقليص الفجوة عن طريق معرفة أسبابها.
تهدف الدراسة الى تشجيع المنظمات والشركات الصناعية العراقية على تطبيق المقارنة المرجعية بينها بما يسهم في تحسين أداء تلك المنظمات والتعرف على واقع عملية تقويم الاداء في القطاع الصناعي العراقي.
تنطلق أهمية الدراسة من أهمية المقارنة المرجعية الافتراضية بوصفه أسلوباً جيداً لتحسين أداء المنظمات التي لا تتمكن من العثور على المنظمات الأفضل في مجال عملها وتقدم الدراسة نظاماً لقياس أداء موائم لعينة الدراسة نحو تحقيق الاداء المتميز.


Article
High Performance Work Systems The Business Case
أنظمة عمل الأداء العالي وأداء المنشأة الصناعية العامة

Loading...
Loading...
Abstract

Cathal O’Regan) من جامعة دبلن (Dublin City University) والباحث (James P. Guthrie) من جامعة كانساس (Kansas University) وكذلك الباحثون (Wenchuan Liu, Claire Armstrong, Sarah MacCurtain) في دراستهما الموسومة بـ (New Models of High Performance Work Systems The Business Case for Strategic HRM, Partnership and Diversity and Equality Systems تعمل المنشآت الصناعية والخدمية في بيئة تنافسية حادّة اتسمت بالعولمة، حيث تؤثر العديد مِنْ العوامل الخارجية على قابلية نجاح مشاريعهم. وفي هذا المناخ الصعب، مراراً وتكراراً نرى أمثلة إلهامية مِنْ الشركات التي تحْمي مستقبلهم خلال الإبداع الناجح- وليس فقط في التصميم وتطبيق المنتجات الجديدةِ والخدمات، ولكن في إبداع موقع العمل- وتحسين العملياتَ والأنظمة لتنظيم وإدارة العملِ (Flood et al.,2008).
ومن الأمر الظاهر جداً بان أحد المفاتيح المهمة للأداء المنظمي الناجح هو الأفراد ضمن المنظمة، وأنظمة الإدارة التي تُسخّرُ مواهبهم وقابليتهم. وتبني النماذج الجديدة لأنظمة عمل الأداء العالي أرضية جديدةً في مسعانا لفَهْم طبيعة المنظمات ذات الأداء العالي، وتركز على العناصر الرئيسة منْ إبداع موقع العمل – واحتواء العامل والمشاركة وأنظمة التنويع والمساواة.
وفي هذا البحث سوف يعتمد الباحثان على مجموعة من النماذج الجديدة لأنظمة عمل الأداء العالي والمطروحة من قبل مجموعة من الباحثين (Patrick C. Flood, Thaddeus Mkamwa Cathal O’Regan) من جامعة دبلن (Dublin City University) والباحث (James P. Guthrie) من جامعة كانساس (Kansas University) وكذلك الباحثون
(Wenchuan Liu, Claire Armstrong, Sarah MacCurtain) في دراستهما الموسومة بـ (New Models of High Performance Work Systems The Business Case for Strategic HRM, Partnership and Diversity and Equality Systems) في سنة 2008.



Article
marketing directions
الرؤية المعاصرة للتسويق وأثرها في بلورة فرص نجاح المنتج الجديد

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aims at identifying the new marketing directions that in the picture because if the changes and challenges that face the business nowadays, these effect on the future of the new product. The problem of the research concentrate on the new marketing activities and how to make it appropriate between the product and the market's need, and to fulfill the needs and desire of the customer and it's importance for achieving the economical goals of the organization for a long relationship with the customer. The resume of the research is about the impact of nowadays marketing and it's effect on knowing the customer instead of concentrating on the important roll of marketing of the customer in the marketing strategic of the organization and create a psychological forever quality beside the achievement of the economical value and the roll of the product, and to move from the product management to the management of customer's relationship يتناول البحث عرضا للتوجهات التسويقية المعاصرة التي برزت على أثر التحولات والتحديات التي تواجه الأعمال في عالم اليوم وأثر ذلك بشكل محدد على مستقبل المنتج الجديد. ركزت مشكلة البحث على الممارسات التسويقية المعاصرة وكيف يمكن احداث الملائمة بين المنتج وحاجات السوق وانطلقت أهميته من دور التسويق في بلورة الرؤوية المعاصرة للمنتج القادرة على تلبية واشباع حاجات ورغبات الزبون فضلاً عن أهميته في تحقيق الأهداف الاقتصادية للمنظمة طيلة حياة العلاقة مع الزبون.
تمخض البحث عن ان التوجه التسويقي المعاصر يسعى للتأثير في معرفة الزبون وسحبه بدلاً من دفعه والتركيز على الدور التسويقي المهم للزبون في الاستراتيجية التسويقية للمنظمة وابتكار ميزة نفسية تتمتع بالديمومة فضلاً عن الميزة المتحققة من القيمة الاقتصادية والوظيفة للمنتج والانتقال من إدارة المنتج الى إدارة علاقات الزبون.


Article
from an assumption which has the researched factory is suffering from the lack of applying the international specification ( ISO 14004 )
نظام الادارة البيئية وفق متطلبات المواصفة الدولية(ISO 14004) وامكانية تطبيقه"دراسة حالة في مصنع المأمون (الزيوت النباتية)"

Authors: رجاء جاسم محمد
Pages: 156-181
Loading...
Loading...
Abstract

The search aims to clarify pollution to negative effects on environment and to an increasing in the dangerous polluted materials that discharged out these factories. To make active procedures in order to limit the environmental pollution. The search problem came from an assumption which has the researched factory is suffering from the lack of applying the international specification ( ISO 14004 ). The research problem assimilated by these questions: 1. What is the level or organization in thinking of environmental system according to ISO 14004 . 2. What are the requirements used in researched factory apply ISO 14004. To reach to the aim of search, the researcher depend on case study, in addition of using single basic hypothesis according to the used testing paper to make or making the searched factory applied ecological system management according to ISO 14004. The search reach to find partial application to the ecological management, and this will make suitable ecology to apply the system. And the search recommended applying ISO 14004 to reach to the ecological limit level. يهدف البحث إلى بيان ظاهرة التلوث واثاره السلبية على البيئة نتيجة المخلفات التي تطرح من المصانع، ويقع على عاتق الادارة البيئية اتخاذ اجراءات فاعلة للحد من التلوث البيئي.
تنصب مشكلة البحث من افتراض مفاده ان المصنع المبحوث يعاني من عدم تطبيق نظام الادارة البيئية والى وفق المواصفة القياسية (ISO 14004: 2004) الخاصة بالاداء البيئي للمنظمات، وتمثلت مشكلة البحث بهذه التساؤلات:
1. ما مدى تعارف منظماتنا الى نظام الادارة البيئية الى وفق المواصفة القياسية (ISO 14004)؟
2. ماهي متطلبات توظيف المواصفة القياسيه ISO 14004)) في المصنع المبحوث؟
ولغرض الوصول الى هدف البحث، اعتمدتٍ الباحثة منهج دراسة الحالة فضلا عن اعتماد فرضية رئيسة واحدة بموجب قائمة الفحص المعتمدة لتمكين المصنع المبحوث من تطبيق نظام الادارة البيئية التي جائت به المواصفة القياسية (ISO 14004) .
وتوصل البحث إلى: وجود تطبيق جزئي لنظام الإدارة البيئية وهذا ما يوافر بيئة مناسبة لتطبيق النظام، وأوصى البحث اعتماد المواصفة القياسية لأجل الارتقاء بمستوى الاداء البيئي.


Article
economic issues
الآثار الاقتصادية للفساد الاقتصادي

Authors: يحيى غني النجار
Pages: 192-213
Loading...
Loading...
Abstract

There are many economic issues that concern society at the local and international levels and which constitute a serious challenge to the societies and governments , perhaps including the issue of corruption in all its forms and manifestations and effects , which now attract the attention the issue of human society everywhere . The term "corruption " was not known in the literature or the media before the final quarter of last century, but spread widely and its negative made it impose itself strongly in global forums , and that started the last decade of the last century until the issue of corruption became the focus attention of researchers who studied forms of corruption. Many of the studies discussed the issue of corruption has focused on non-economic reasons for corruption, and suggested means of reducing corruption through a package of laws and anti-corruption legislation and the application systems of good governance , either for reasons of economic corruption have been the lowest share of research and analysis. Despite the importance of non-economic causes of corruption , but the economic causes of great importance established by the facts in the form of slower economic growth and the erosion of available resources and deepening poverty situation , which requires due attention to this aspect. Thus , this research focus on the economic effects of corruption through disclosure of the nature of corruption and clarify concepts and factors of the spread and the impact on economics variables. الفساد ظاهرة قديمة في فحواها وحديثة في أساليبها، تعددت أساليب الفساد بتنوع بيئته حيث اتخذت أشكال مختلفة منها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والقانونية والدولية، وإذا اعتبرت مكونات الفساد انعكاساً لهذه لبيئات عندئذ يمكن أن نستعير بعض الأسطر التي كتبها كليتجارد في كتابه
(السيطرة على الفساد) لتوضيح المكونات الأساسية للفساد، عبّر كليتجارد عن الفساد بالصيغة التالية:
الفساد(ف) = الاحتكار (أ) + حرية التصرف (ح) – المسائلة (م)
وقد طورت منظمة الشفافية الدولية تلك الصيغة آخذةً بنظر الاعتبار (النزاهة والشفافية)
فوضعت الصيغة التالية :
الفساد = (الاحتكار + حرية التصرف) – (مسائلة + نزاهة + شفافية)
مهما تعددت مكونات الفساد وأسبابه فان نتائجه تصب في وعاء واحد إلا وهو الهدر الاقتصادي للموارد المادية والمالية للمجتمع. وان لهذا الهدر آثار مباشرة وغير مباشرة. فالآثار المباشرة تتمثل بالهدر والغير مباشرة تتمثل بالخسائر الاقتصادية المحتملة التي كان من الممكن الحصول عليها عن طريق استغلال المبالغ التي تم هدرها. فالمبالغ المهدرة بسبب الفساد لو تم استثمارها فستؤدي إلى إنفاقات استهلاكية متتابعة تؤدي بدورها إلى خلق دخول متراكمة تصل إلى ما يزيد عن 4 مرات من حجم المبالغ المستثمرة وذلك بتأثير المضاعف، وتؤدي إلى خلق دخول أكثر وزيادة في الناتج إذا ما أخذنا بنظر الاعتبار تحفيز الإنفاق الاستهلاكي للطلب الاستثماري لمواجهة الطلب الاستهلاكي، وبالتالي يتزايد الاستثمار مما يخلق المزيد من الدخول والناتج ويرفع من معدلات النمو الاقتصادي، حيث إن معدلات النمو الاقتصادي تعتبر انعكاساً لمقدار الإنتاج المتدفق
(التدفقات العينية) من القطاعات الاقتصادية التي تأخذ بدورها مساراً تصاعدياً إذا ما توفرت لها الموارد المالية الكافية لاستغلال الموارد المادية استغلالاً من شأنه أن يزيد تلك التدفقات. إلا إن مبالغ التهرب الضريبي (مثلاً) بقيت خارج السلطة المالية وخارج الخطة الاقتصادية وبالتالي لم يتسنى الحصول على تلك التراكمات الداخلية التي اوضحناها في متن هذا البحث، بل يمكن القول إن تلك التراكمات الداخلية المحتملة هي بمثابة خسارة لحقت بالدخل القومي. إذ إن هروب مبلغ 184 مليون دينار (مثلاً) من الإنفاق القومي تؤدي إلى خسارة في الدخل القومي تفوق ذلك المبلغ لتصل إلى حوالي 802.293 مليون دولار. وان جزءاً من هذا المبلغ والمقدّر بحوالي 2.293 مليون دولار هو وفرة نقدية حصلت نتيجة للاستثمارات المولدة، وهذه الوفرة السنوية في حالة تخطيطها ستصب في دفع عجلة التنمية الاقتصادية، لذا يمكن توقع حصول تلكؤ وتباطؤ في التنمية الاقتصادية نتيجة الفساد الاقتصادي سواء بشكل تهريب أو تهرب ضريبي أو تهرب جمركي أو غش تجاري وصناعي أو تبييض أموال أو أي شكل آخر من أشكال الفساد .


Article
دور الزكاة في دعم وتحفيز تيار الاستهلاك والاستثمار

Authors: سعاد قاسم هاشم
Pages: 214-224
Loading...
Loading...
Abstract

الزكاة فريضة من فرائض الإسلام وعبادة من العبادات التي اقرها الشرع الإسلامي هذه الفريضة المالية التعبدية بالإضافة الى دورها المعنوي الذي يهدف الى إرساء قواعد العدالة الاجتماعية والقضاء على مشكلة الفقر في المجتمع الاسلامي وكما ينص عليها الدين الإسلامي فان لها ابعادها ووظائفها الكثيرة التي تخدم اليات العمل الاقتصادي في مجتمع يعمل وفق نظام اقتصادي أسلامي .
ان انفاق الاموال المتحصلة من فريضة الزكاة من قبل مستحقيها له تاثيرات ايجابية على مجمل النشاط الاقتصادي من حيث كونها تحفز عملية الانتاج والاستثمار وهذا ما سيتضح لنا من خلال البحث المذكور .

Keywords


Article
sensitivity analysis
استخدام تحليل الحساسية في تقيم المشاريعالاستثمارية في ظل ظروف المخاطرة واللاتاكددراسة حالة مشروع القناني الزجاجية في محافظة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

This paper studies the investment project evaluation under the condition of uncertainty. Evaluation of investment project under risk and uncertainty is possible to be carried out through application of various methods and techniques. The best known methods are : Risk-adjusted discount rate , certainty equivalent method , Sensitivity analysis and Simulation method The objective of this study is using the sensitivity analysis in evaluation Glass Bottles project in Anbar province under the condition of risk and uncertainty. After applying sensitivity analysis we found that the glass bottles project sensitive to the following factors (cash flow, the cost of investment, and the productive age), which requires attention to these factors, especially cash flow and cost of investment. If cost of investment has increased by more than 41% project has negative present value, also if the cash flow dropped by more than 31% the project will achieve a negative present value . تدرس هذه الورقة تقييم المشاريع الاستثمارية في ظل ظروف المخاطرة واللاتاكد. ان تقييم المشاريع الاستثمارية في ظل المخاطر واللاتاكد من الممكن أن ينفذ عن طريق تطبيق مختلف الأساليب والتقنيات. وأشهر هذه الطرق هي: معدل الخصم المعدل للمخاطرة، أسلوب المعادل المؤكد، تحليل الحساسية وأسلوب المحاكاة. والهدف الرئيسي من هذه الدراسة هو استخدام تحليل الحساسية في تقييم مشروع القناني الزجاجية في محافظة الانبار.
ظهر بعد تطبيق تحليل الحساسية إن مشروع القناني الزجاجية حساس للعوامل (التدفق النقدي، الكلفة الاستثمارية، العمر الإنتاجي)، لذلك يجب إن يكون اهتمام لهذه العوامل خصوصا، الكلفة الاستثمارية والتدفق النقدي، فإذا ازدادت الكلفة الاستثمارية بنسبة اكثر من 41% فسيحقق المشروع قيمة حالية سالبة، ايضا اذا انخفض التدفق النقدي للمشروع بمقدار اكبر من 31% فسوف يحقق المشروع قيمة حالية سالبة


Article
Shapiro- Wilk & Jureckova
المقارنة بين اختبار Shapiro- Wilkواختبار Jureckova بإستخدام المحاكاة ولعدة توزيعات

Loading...
Loading...
Abstract

إن المقصود باختبارات حسن المطابقة هو التحقق من فرضية العدم القائمة على تطابق مشاهدات أية عينة تحت الدراسة لتوزيع احتمالي معين وترد مثل هكذا حالات في التطبيق العملي بكثرة وفي كافة المجالات وعلى الأخص بحوث علم الوراثة والبحوث الطبية والبحوث الحياتية ,عندما اقترح كلا من Shapiro والعالم Wilk عام 1965 اختبار حسن المطابقة الحدسي مع معالم القياس
(Nuisance location and scale Parameters) [24] وقد لاقى هذا الاختبار عناية كبيره من كل الباحثينٍ عن الموضوع في ادبيات الاحصاء والذي تمت دراسته من لدن (Sen) عام 2002 إذ وسع اختبار (Shapiro-Wilk) الى الحالة الخاصة بانحدار الازعاج المكاني ومعالم القياس
(Nuisance Regression and Scale) وتكوين اختبار معتمد على زوج من الاحتمالات للمقدر بأستخدام (MLE) ولمقدرات L الوهمية للانحراف المعياري في أنموذج انحدار خطي يقارن بين اختبار(Shapiro_Wilk) واختبار (Jureckova) عام 2003 [24] . إذ تمت المقارنة بين الاختبارين قبل التوسيع وبعده لاختبار(Shapiro_Wilk) ولاحجام عينات مختلفة .


Article
Estimating multivariate location
طريقة مقترحة لتعديل معلمة الموقع

Authors: لقاء علي العلوي
Pages: 283-295
Loading...
Loading...
Abstract

Estimating multivariate location and scatter with both affine equivariance and positive break down has always been difficult. Awell-known estimator which satisfies both properties is the Minimum volume Ellipsoid Estimator (MVE) Computing the exact (MVE) is often not feasible, so one usually resorts to an approximate Algorithm. In the regression setup, algorithm for positive-break down estimators like Least Median of squares typically recomputed the intercept at each step, to improve the result. This approach is called intercept adjustment. In this paper we show that a similar technique, called location adjustment, Can be applied to the (MVE). For this purpose we use the Minimum Volume Ball (MVB). In order to lower the (MVE) objective function. An exact algorithm for calculating the (MVB) is presented. As an alternative to (MVB) location adjustment we propose ( ) location adjustment, which does not necessarily lower the (MVE) objective function but yields more efficient estimates for the location part. Simulations Compare the two type of location adjustment. تقدير الموقع والتشتت في متعدد المتغيرات مع خاصيتي تساوي التغاير والانهيار الموجب دائما يكون صعب والمقدر الذي يحقق هذه الخواص هو مقدر القطع البيضوي الأصغرMinimum Volume Ellipsoid (MVE) Estimator . حساب (MVE) المضبوط غالبا يكون غير مقنع لذلك يتم إعادة ترتيب خوارزمية تقريبية لحسابه. في الانحدار هناك خوارزميات عديدة لحساب مقدرات الانهيار الموجب مثل اصغر وسيط للمربعات الذي يعيد حساب التقاطع في كل خطوة لتحقيق النتيجة. هذا الأسلوب يدعى بـ (تعديل الموقع). في هذا البحث اشرنا إلى تقنيات مشابهة تدعى تعديل الموقع, ممكن وضعها في حساب (MVE). لهذا الغرض تم استخدام اصغر قطع كروي Minimum Volume Ball (MVB) لغرض تقليل دالة الهدف لـ (MVE). تم اعتبار خوارزمية مضبوطة لحساب (MVE). وكبديل لتعديل الموقع ((MVB تم استخدام تعديل الموقع ( ) في مرحلة ثانية, والذي ليس من الضروري ان يقلل دالة الهدف لـ (MVE) ولكنه يفرز مقدرات أكثر كفاءة لجزء الموقع. والمحاكاة تمت لمقارنة هذه الأنواع في تعديل الموقع.


Article
Box Jenkins,Forecasting
استخدام نماذج بوكس جينكنز للتنبؤ بإنتاج سمنتالعراق وبيان مدى كفايتها في ظل مشاريع الاعمار المستقبلية

Authors: نرجس هادي ارهيف
Pages: 296-309
Loading...
Loading...
Abstract

تعد صناعة السمنت في العراق من اقدم الصناعات الحديثة واكثرها تطورا وتقدما ومن اقواها تاثيرا في الاقتصاد القومي. واذ توفر في صناعة السمنت العراقي كافة المستلزمات الناجحة من حيث توفر المواد الاولية والخبرات الفنية والتقنية واسواق ثابتة وراسخة محليا وعالميا فقد كان من المفروض ان يتم التوسع في هذه الصناعة، وان التخطيط لهذه الصناعة امرا ضروريا خاصة وان مادة السمنت هي احدى اهم المواد الرئيسة التي يؤثر توفرها بشكل كبير على انجاز المشاريع العمرانية والاقتصادية ومن هذا المنطلق فقد تم اعداد الدراسات لمستقبل هذه الصناعة من اجل النهوض بها وتطويرها وتوسيعها.
وان هدف البحث هو التنبؤ بكميات انتاج السمنت العراقي للمدة المستقبلية (2003 - 2013) باستخدام افضل نماذج بوكس جينكنز الملائمة (B -J).
وقد توصل البحث الى جملة من الاستنتاجات وهي: باستخدام طريقة بوكس جينكنز وجد ان السلسلة غير مستقرة وبذلك تم اخذ الفرق الاول بهدف تحقيق الاستقرارية. وكذلك من سلوك معاملات الارتباط الذاتي والجزئي استنتجنا انه امكن تحديد واختيار النموذج الملائم لتمثيل السلسلة، حيث كان النموذج الملائم هو ARIMA (2, 1, 0) وكذلك وجدنا ان الحدود الدنيا للتنبؤ قد تكون سالبة، وهذا مما يدل على انه في حالة الحاجة الماسة الى هذه المادة فأن الانتاج المحلي قد لا يكفي لذلك يلجأ البلد الى سد النقص الحاصل عن طريق الاستيراد.
اما التوصيات فهي: نوصي باعتماد النموذج الذي تم التوصل اليه في طريقة بوكس – جينكنز بغية الاستفادة منها في التخطيط والتنبؤ للفترات القادمة. وكذلك نوصي الشركة العراقية لانتاج السمنت ان تعتمد على القيم التنبئية المستخرجة من تطبيق النموذج برسم خططها المستقبلية. وكذلك ان البلد في الوقت الحالي بحاجة الى عملية اعمار واسعة لذلك نوصي بزيادة الطاقة الانتاجية من هذه المادة لغرض سد النقص الحاصل.


Article
Autoregressive
استخدام المربعات الصغرى والمربعات الصغرى المقيدةفي تقدير معلمة الانحدار الذاتي من الدرجة الأولىAR(1) (دراسة محاكاة)

Authors: محمد جاسم محمد
Pages: 310-320
Loading...
Loading...
Abstract

يعد أسلوب تحليل السلاسل الزمنية من الأساليب الإحصائية التي تهتم بدراسة البيانات عبر فترات زمنية منتظمة،ويتطلب هذا التحليل تحديد الأنموذج المناسب الذي يصف العلاقة بين هذه البيانات ومن هذه النماذج انموذج الانحدار الذاتيAutoregressiveالذي يستخدم في الكثير من المجالات التطبيقية، وبما أن هنالك قيود متباينة على الأنموذج لتحقيق الاستقرارية لذلك تم في هذا البحث استخدام طريقتين للتقدير في حالة وجود قيود متباينة ومقارنتها بطريقة المربعات الصغرى التقليدية في تقدير معلمة انموذج الانحدار الذاتي من الدرجة الأولى. واستخدمت المحاكاة لبيان أفضلية هذه الطرائق،ومن خلال تجارب المحاكاة تبين أن طريقة OLS كانت تعطي اقل متوسط مربعات خطأ لتقدير معلمة الأنموذج وتاليها طريقة ME عند جميع قيم ولجميع أحجام العينات ما عدا عندما تأخذ فكانت طريقة ME تعطي اقل متوسط مربعات خطأ لتقدير معلمة الأنموذج عند حجم العينة 50 و100 وعند باقي أحجام العينة المدروسة كانت طريقة OLS تعطي اقل قيم ولجميع التوزيعات المدروسة، ما عدا عندما يتوزع الخطأ التوزيع اللوغارتمي الطبيعي إذ منحت طريقة OLS قيما اصغر عندما تكون وعندما تكون كانت طريقة ME تمنح قيما اصغر عند جميع أحجام العينات وعندما تكون كانت طريقة TG عند جميع أحجام العينات.


Article
find the estimator of the average proportion of defectives based on attribute samples
تقدير متوسط حجم العينة ونسبة المعيب في المعاينة المفردة المبتورة مع تطبيق عملي

Authors: أسامة محمد جاسم
Pages: 321-333
Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of this research is to find the estimator of the average proportion of defectives based on attribute samples. That have been curtailed either with rejection of a lot finding the kth defective or with acceptance on finding the kth non defective. The MLE (Maximum likelihood estimator) is derived. And also the ASN in Single Curtailed Sampling has been derived and we obtain a simplified Formula All the Notations needed are explained. يستخدم فحص المعاينة عندما نقّيم نوعية المنتج بواسطة العينات بدلاُ من الفحص الشامل الذي يؤدي إلى زيادة التكاليف والوقت المطلوب، إضافة إلى إمكانية تلف الوحدات خاصة في حالات الفحص ألتدميري مثل فحص الصور الفوتوغرافية، والمطبوعات، وغيرها، ولتخفيض كمية الفحص، من الضروري استخدام الفحص المبتور كأحد الأساليب المهمة التي اعتمدت في مجال السيطرة النوعية، ويعتبر مفهوم معدل حجم العينة (ASN) من المفاهيم المهمة في هذا النوع من الفحص، إضافة إلى نسبة المعيب في المنتج، لذلك سنحاول اشتقاق صيغة مبسطة لمعدل حجم العينة، وكذلك اشتقاق مقدر لنسبة المعيب في حالة المعاينة المبتورة باستخدام طريقة الإمكان الأعظم وسوف نوضح كل الرموز والعلاقات الضرورية للحصول على المقّدر وكذلك على صيغة مبسطة لمعدل حجم العينة وهو ما يمثل هدف بحثنا هذا.


Article
active role of the internal & extirinal about company
فاعلية التدقيق الداخلي والخارجي في دعمحوكمة الشركات

Authors: علي حسين الدوغجي
Pages: 334-354
Loading...
Loading...
Abstract

The study aims at showing the active role of the internal auditors through explaining what they should be obliged to in writing the reports and financial and non financial statements according to the international standards of accounting to be transparent and integral. It also aims at giving the independence that the auditors should enjoy through connecting them to an Auditing Commissions to submit additional services in addition to assessing the instrument of control to evaluate risks, give consultations and the services related to the governance and independence of Supervising Council. The process of external auditing should render the auditors the sufficient vocational care with obligation to the rotation each (3-5) year and activate the preview who acts as an auditor. That would enable and improve the total quality of the process for external. Also, the study aimed at showing the concept of governance which is based on the base of organizing the relationship between the Board of the companies and Executive Managers and between the commission of auditing in the board and the shareholders of interest holders with the company and the auditors in the second place. Thus, the interaction between the internal and external auditors will be reflected on the board through the preparation of financial and non-official reports in integrity. Consequently, this will stop the fraud of the management on the accounting regulations and rules. Then, it will contribute to the raise of the efficiency of risk assessment and the generation of real value of the company through reaching into wise governance. The research comes up to the following findings: - The activity of internal auditing is regarded as one of the activities that support governance. The demand has been on the services of qualified internal auditors. - The bureaus of auditing have in affirming the validity of the financial bills and reports published to serve the society through the quality of the service offered and activate the process of rotation and the testing of the counter part. The difficulty of applying governance is not the reason of law, but in how applies this law. The morals are matters cannot oblige the others to. They are personal gains flowing from many social factors governed by religion, education and the environment. مقدمة تهدف هذه الدراسة إلى إبراز الدور الفعال لمدققي الحسابات الداخليين من خلال ما يجب أن تلتزم به الشركات في إعدادها للتقارير والقوائم المالية وغير المالية وفق المعايير المحاسبية الدولية لتكون شفافة ونزيهة، ومنح الاستقلال الذي يجب أن يتمتع به المدققين الداخليين من خلال ربطهم بلجنة التدقيق لتقديم خدمات إضافية فضلا عن تقييم أدوات الرقابة أن يقوموا بتقييم المخاطر وتقديم الاستشارات والخدمات الخاصة بالحوكمة واستقلالية المجلس الإشرافي. أما عملية التدقيق الخارجي فيتعين أن يعطي مراقبي الحسابات العناية المهنية الكافية مع الإلزام بالتناوب كل (3-5) سنوات وتفعيل فحص النظير الذي سيفعل عمل مراقب الحسابات ويقلل ميل المراقب لإغفال شي سيكتشفه مدقق حسابات آخر، وهذا سيمكن ويحسن بشكل كبير الجودة الكلية لعملية التدقيق الخارجي.
وكذلك إبراز مفهوم الحوكمة الذي يقوم على أساس تنظيم العلاقات القائمة بين مجلس الإدارة في الشركات ومديري الفروع التنفيذيين وبين لجان التدقيق المعنية في مجلس الإدارة أولا، والمساهمين أوأصحاب المصالح المباشرة مع الشركة ومراقبي الحسابات ثانيا.
وعليه فان التفاعل ما بين المدققين الداخليين والخارجيين سينعكس على إدارة الشركة من خلال إعدادها للتقارير المالية وغير المالية بالجودة والنزاهة وبالتالي الحد من تصرفات الإدارة بالتحايل على القواعد والمبادئ المحاسبية ومن ثم الإسهام في رفع الكفاءة بتقييم المخاطر وتوليد القيمة الحقيقية للشركة من خلال الوصول إلى الحوكمة الرشيدة .
وقد توصل البحث إلى أهم النتائج وهي:-
- يعتبر نشاط التدقيق الداخلي من الأنشطة الداعمة للحوكمة وأصبح الطلب على خدمات المدققين الداخليين المؤهلين وذوي الخبرة العالية .
- لمكاتب التدقيق الخارجي دور في تأكيد مصداقية التقارير والقوائم المالية المنشورة لخدمة المجتمع من خلال جودة الخدمة المقدمة وتفعيل عملية التناوب وفحص النظير
- قد يصعب تطبيق الحوكمة ليس السبب في القوانين ولكن في من يطبق القوانين، أما الأخلاقيات فهي أمور لا يمكن إلزام الغير بها بل هي مكتسبات شخصية نابعة من عدة عوامل اجتماعية يحكمها الدين والتربية والمجتمع المحيط .










Article
management accounting modern
الدور المعاصر للمحاسبة الادارية ـتجديد ام تهديد

Loading...
Loading...
Abstract

إن للمحاسبة الإدارية دور هام ومؤثر في مختلف جوانب الحياة الاقتصادية وعليها أن تنهض لتواكب متطلبات المجتمع واحتياجات المد راء التي تتغير بوتيرة متسارعة، فنحن نواجه في القرن الحادي والعشرين حقبة جديدة تشهد طفرة معلوماتية عارمة، ولما كانت المحاسبة وليدة الحاجات الاقتصادية بات من الضروري لها أن تأخذ في حسبانها التطورات التقنية الهائلة التي نراها اليوم.
لقد اجتاحت العالم في الماضي ثورة صناعية تبعها ثورة تكنولوجية وقد خلفتا ورائهما أعدادا هائلة من الوحدات مختلفة الأنشطة ، ومنها الشركات العملاقة متعددة الجنسيات وأنتجتا أصنافا متنوعة من السلع والخدمات عالية التقنية والتعقيد، فبعد عصر تكنولوجية المعلومات والاتصالات افرزت هناك تقنيات جديدة يتعامل معها المحاسبون وفي مواجهة هذا العصر المعلوماتي الجديد كان لا بد للمحاسبين الإداريين أن يكونوا موظفين رئيسيين مهتمين بتطوير معلومات ذات جودة وملائمة لاتخاذ القرارات ويتم توزيعها في الوقت المناسب الى جانب اهمية مواكبة المحاسبة الإدارية باعتبارها المصدر الأساسي للمحافظة على القدرة التنافسية للتتطور والتكيف مع تلك التغيرات، فلا سبيل للمحاسب الإداري إلا أن يمتلك مجموعة من المعارف والمهارات لتكون غير محددة بالجوانب الفنية فقط بل أيضا بجوانب الإبداع والتفكير وإيجاد الحلول المسبقة للمشاكل التي تواجه المنظمات أثناء صنع القرار.
إذ سيجد المحاسبون الإداريون الذين لا يستطيعون التكيف مع تلك التغيرات انه من الصعوبة المنافسة في هذه المهنة المتوسعة ولا يتمكنوا من تقديم خدمات مهنية بنوعية جيدة مما يعرضهم إلى تهديدات قد ينتج عنها عدم إمكانية احتفاظهم بالوظائف التي يمارسونها اليوم.

Table of content: volume:15 issue:54