Table of content

journal of Economics And Administrative Sciences

مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية

ISSN: 2227 703X / 2518 5764
Publisher: Baghdad University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

About the Journal of Economic and Administrative Sciences
journal, dealing with economic and administrative studies, accounting and statistical.

DATE OF FIRST ISSUE (1973).
NO. OF ISSUE YEAR(6).
No. of issue published between 1973-2018 (108)

Loading...
Contact info

لمزيد من المعلومات الاتصال على الرقم 07702500648 متوفر بخدمة واتس اب وفايبر
web:jeasiq.uobaghdad.edu.iq
Email:jeas@coadec.uobaghdad.edu.iq

Table of content: 2008 volume:14 issue:49

Article
international specification of (ISO 10015,
تقويم واقع نشاط التدريب وتوثيقه في إطار تطبيقات المواصفة الإرشادية الدولية (10015 ISO)دراسة حالة في وزارة البلديات والأشغال العامة

Loading...
Loading...
Abstract

This research has taken to the knowledge of the scope of applying the international specification of (ISO 10015) which is regarded to training by the Iraqi ministry of municipalities and public works ,in order to determine its training quality .By using the checklist made based upon the items of the specification ,after translating the English copy into Arabic ,which takes the indications of training depending on qualitative bases. The results of the analysis emphasized that occurred total average by comparison the evaluation of the training activity in the mentioned ministry with the international specification in all of its main items, which was (%55) ,and totally documented ,which finally refer to the existence of great gap in attaining the quality requirements in the training activity of that ministry. يتصدى البحث لمعرفة مدى تطبيق المواصفة الدولية المتعلقة بالتدريب (ISO 10015) من قبل وزارة البلديات والأشغال العامة العراقية، بهدف تحديد جودة التدريب فيها. وباستخدام قائمة الفحص المعدة بالاعتماد على فقرات المواصفة، بعد تعريب النسخة الانكليزية منها، والتي تناولت مؤشرات التدريب على أسس نوعية. وجاءت نتائج التحليل والدراسة لتؤكد إن المعدل الإجمالي المتحقق من مقارنة تقويم نشاط التدريب في تلك الوزارة بالمواصفة أعلاه، وبجميع فقراتها الرئيسة، قد بلغ (%55)، وهو يقترب من مطبق جزئيا وموثق كليا، وبما يشير الوضع إلى وجود فجوة عالية في تحقيق متطلبات الجودة بأنشطة التدريب.
Abstract


Article
Concurrent Engineering ,develop the products directly,
دور فريق الهندسة المتزامنة في تحسين جودة المنتجات

Loading...
Loading...
Abstract

Concurrent Engineering approved that it is distinguished technology efficiency as it reflect its affection on international great companies . Its becomes vital field connected with its ability to develop the products directly, as well as, its concentration on all local and international competition which need to research and expanded This study deals with (concurrent engineering) subject in (Dyala State Company for Electrical Industry) , to bring the benefits of this technology to develop the company goods by using of questionnaire as method to data collection for Sample of employees including high administrations managers and department management in the company to reach of outcomes to reinforce roles of concurrent engineering to products quality. أثبتت الهندسة المتزامنة كتقنية متميزة كفاءتها إذ عكست آثارها على الشركات الكبرى، العالمية. وأصبحت مجالا حيويا مرتبطا بقدرتها على تحسين جودة المنتجات بشكل مباشر، مع تركيزها على جميع عنـاصر المنافسة المحلية والعالمية على حد سواء على وجه العموم، يأتي هـذا البحث ليتناول موضوع "الهندسة المتزامنة"، في شركة "ديالى العامة للصناعات الكهربائية" واهمية تشكيل فرق عمل لهذا الغرض بغية تجسيد فوائد هذه التقنية في تطويرمنتجاتها. واستخدمت الاستبانة كاسلوب لجمع البيانات لاراء الادارات العليا ومدراء الاقسام وصولا الى نتائج تعزز من ضرورات ودور فرق عمل الهندسة المتزامنة في تحسين وجودة منتجاتها


Article
The Dividend Yield
تأثير عائد المقسوم في اسعار الاسهم العاديةدراسة تطبيقية في سوق العراق للاوراق المالية

Loading...
Loading...
Abstract

The Dividend Yield and is considered as the two of the most important financial indexes that have always got a significant attention due to their important role in determining the market value of these two indexes, depending on the realized earnings as well as on the policy being followed in paying them out. This study has aimed to test the effect of the Dividend Yield on the market value of the common stock in the Iraqi environment. The sample of the study consisted of (12) partnership and private companies, (7) of which are mixed partnership companies and (5) are private partnership companies. This study has covered the years 1995-2004 and that period was divided into two sub-periods, each of them is of (5) years interval. The study has adopted one main hypotheses namely: Dividend Yield and Payout Ratio have positive effect on the market value of the common stock, and this effect different according to the different of the company's ownership. Increase in the Price/ Earning Ratio. For the purpose of analyzing and testing the relation between the variables of the research, beside testing the hypotheses mentioned above, this study has a number of financial and statistical methods, and then it reached to a number of conclusions, the most important of them are the weakness of Dividend Yield and Payout Ratio effect on determining the market value of stocks; that is because the dividend is low. يُعد عائد المقسوم من أهم المؤشرات المالية الذي حظي باهتمام مميز على الدوام، وذلك لدوره في تحديد القيمة السوقية للسهم العادي، حيث يتحدد السعر في ضوء هذا المؤشر بالاستناد الى الأرباح المتحققة والسياسة المتبعة في توزيعها.لقد سعت هذه الدراسة لاختبارتأثير عائد المقسوم في القيمة السوقية للسهم العادي في سوق العراق للأوراق الماليةإذ تكونت عينة الدراسة من (12) شركة مساهمة مختلطة وخاصة، منها (7) شركات مساهمة مختلطة و(5) شركات مساهمة خاصة، أما مدة الدراسات فقد سجلت ألاعوام (1990-1999)، وقسمت هذه المدة الى مدتين فرعيتين امد كل منها (5) سنوات. وتبنت الدراسة فرضية رئيسية هي ان يؤثر عائد المقسوم تأثيراً ايجابيا في القيمة السوقية للسهم العادي، ويختلف هذا التأثير تبعاً لاختلاف ملكية الشركة. ولغرض تحليل واختبار العلاقة بين متغيرات البحث فضلاً عن اختبار الفرضية استخدمت الدراسة عدد من الأساليب المالية والإحصائية ، وتوصلت إلى عدد من الاستنتاجات أهمها ضعف تأثير عائد المقسوم في تحديد القيمة السوقية للسهم العادي وذلك لضالة مقسوم الارباح.


Article
knowledge management, Information Technology
رؤية تشخصية للمجتمع المعرفي في ظل اقتصاد المعرفة

Loading...
Loading...
Abstract

يهدف هذا البحث الى عرض رؤيا تشخصيه لمجتمع المعرفة في ظل اقتصاد المعرفة من خلال استعراض العديد من المفاهيم النظرية والعلاقة بينهم كمفهوم البيانات والمعلومات والمعرفة ومجتمع المعلومات والمعرفة, ومصادر المعرفة, والمراحل التطورية للتحول الى مجتمع المعرفة, ومن ثم استعراض الأبعاد الأساسية لمجتمع المعرفة, إضافة إلى الملامح الأساسية لاقتصاد المعرفة وخصائص ذلك الاقتصاد, ثم تناول البحث المورد المعرفي وعلاقته بالمفاهيم, إضافة الى تناول موضوع منظمات الأعمال وكيفية مواجهة تحديات اقتصاد المعرفة, ثم استعرض البحث رؤيا تحليلية مستقبلية للعالم العربي في ظل تحديات اقتصاد المعرفة.


Article
iraqi economic,
معالجة التضخم في الاقتصاد العراقي

Authors: ميسر قاسم محمد غزال
Pages: 125-138
Loading...
Loading...
Abstract

لا يتسع هنا المجال لأستعراض كامل الخلفيات التاريخية التي انتجت اوضاعنا الاجتماعية والاقتصادية والسياسية المتأزمة الحالية، وجل ما يمكن قوله هو ان الشعب العراقي وخلال ما يربو على ربع قرن لم يحصد سوى عدد من الحروب والعقوبات الدولية فالازمات التي ولدت الرعب والجوع المستمر للشعب حتى يومنا هذا.
لقد كان الاقتصاد الوطني اول واكبر المتضررين من تلك الازمات ومن سياسات الدولة غير العقلانية فكانت النتيجة اعباء ثقيلة لم يتمكن الشعب من حملها فإنعكست بتدهور الحالة المعيشية وفقدان الكثير من الحقوق والفرص فتدني الاقبال على الحياة والحماس في العمل فإنتكاس لكافة المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية التي تقاس بها ديناميكية المجتمع.
ويعاني الاقتصاد العراقي حالياً ازمة اقتصادية مركبة ومتعددة الابعاد احد ابعادها او مظاهرها هو التضخم ذو المعدلات المتفجرة اما ابعاد الازمة الاخرى فهي كثيرة منها تعطل الكثير من الطاقات الانتاجية ومنها البطالة ومنها انعدام او أنخفاض معدل النمو الاقتصادي وينتج عن كل ذلك تدهور مستويات الدخل الحقيقي وانخفاض مستوى معيشة واستهلاك الفرد. ولم تظهر هشاشة او ضعف البناء الاقتصادي بشكل واضح الا بعد فرض نظام العقوبات الاقتصادية الدولية حيث كانت النتيجة الأبرز تتمثل في ظهور ركود اقتصادي عميق مصحوباً بمعدلات قياسية من التضخم سببها الأساس تدهور جهاز الانتاج والعرض وارتفاع المستوى العام للأسعار حتى مع تدني حجم الطلب الكلي.
ان الصدمات التي تعرض لها القطاع النفطي طيلة العقدين الاخيرين من القرن الماضي مضافاً اليه ضعف مساهمة القطاعات الانتاجية أدخل الاقتصاد العراقي في دورة ركود حادة وطويلة وبالتالي جعل معدلات النمو للمتغيرات الاقتصادية الكلية تتجه نحو السالب.
وفي ظل تراجعات اقتصادية كهذه فإن أية سياسة نقدية او مالية توسعية سوف تؤدي الى ارتفاع معدلات التضخم بشكل لا يمكن السيطرة عليه.
وتحت ظروف كهذه فإن أي تعرض لدور الدولة الاقتصادي بدءً من امتلاكها لقطاع اقتصادي عام استراتيجي وانتهاءً بتخطيطها المباشر وأشرافها غير المباشر على مجمل النشاط الاقتصادي سيمنع اجراء التحولات الهيكلية الضرورية في الاقتصاد العراقي، ان التلقائية او العفوية او الحرية الاقتصادية التي يتغنى بها أنصار الرأسمالية المتطرفين تصلح فقط لمستوى متقدم من التطور الرأسمالي وهي لا تصلح للأقتصاديات التي تمر بمراحل التحول من التخلف الى التنمية.
ان هذا البحث ينطلق من فرضية مفادها ان التضخم النقدي الحالي في العراق وهذا المستوى العام المرتفع للأسعار يأتي كنتيجة لتدهور وتعطل قوى الانتاج العراقية فهبوط في كمية السلع المعروضة يقابله أنفاق حكومي متزايد وغير منتج، وبالتالي فما لم تبدأ عجلة الانتاج الوطني بالدوران الفوري والسريع فإن أي من مظاهر او مؤشرات الازمة الاقتصادية الحالية ومنها التضخم لن يمكن علاجها حيث يبقى الحل في تغيير استراتيجي جوهري في مجمل المنهجيات والمنطلقات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.
ان البعد الزماني لهذا البحث هو بداية الارتفاع الكبير في معدلات التضخم في الاقتصاد العراقي والذي ارتبط مع بداية التداعيات والانهيارات في المؤشرات الاقتصادية الكلية بعد حرب الخليج الثانية عام 1991 ولكل المرحلة الزمنية الممتدة حتى يومنا هذا.


Article
(Human development report . UNDP
التنمية البشرية المستدامةطروحات العولمة وطروحات الاستقلال "دراسة نقدية"

Loading...
Loading...
Abstract

اتضح لنا ما تقدم ان ما يسمى بالتنمية البشرية المستدامة لا تعدو تكون غير سياسة لتحشيد واستقطاب القوى المضادة للتقدم وتحويلها الى جيش موغل في منافعه بعد تشريكه بجرائم الامبريالية وتوظيفه ضد شعبه بإسم التنمية، وبإسم قلب لسلم الاولاويات، وتحريف تاريخ التقدم والتطور الذي لم يبني عرشه لا بتقديم الرعاية الانتاجية، الاقتصادية على الرعاية الاجتماعية، طيلة حقبة زمنية تجاوزت الاربعة قرون. ولما كان عصياً قلب المفاهيم فقد تم استبدالها بمصطلحات جديدة (تنمية مستدامة، تمكين، حاكمية رشيدة... الخ) لم يكن الهدف من وراءها الا تكييف العالم الموسوم بالتخلف، وكياناته، وانسانه لموائمة قطب غير عاقل، قبل ان تتمكن من اجتثاثه، بدل ان يتكيف هذا القطب لمنطق العقل.
لكل ما سبق ذكره جاء التأكيد على التنمية البشرية المستدامة، عائماً دون اساس شرعي، تائهاً دون مرتكزات مفاهيمية رصينة... اشكالي، مضلل.
انها برنامج يهدف الى تشريك وضيع للشرائح الفقيرة وايجاد حصة لها في نظام الفساد العالمي. كفرصة لدمجه، بإعتباره آخر متراس مسكون بلايوتوبيا، والراديكالية، ولأن اليوتوبيا والراديكالية اصبحتا من التابوات البوشية (نسبة الى بوش) لذا فإنها تتم اليوم تحت يافطة ديمقراطية (متأخرة)، ديمقراطية على غرار البلشفية يغيب فيها الرحم الحامل والمنجب الشرعي لها.


Article
(Human development report
التنمية البشرية والتطورات الديمغرافيةفي بلدان الاسكوا

Loading...
Loading...
Abstract

احتل موضوع التنمية البشرية منذ مطلع عقد التسعينات من القرن الماضي مكانة مهمة في تقييم تجربة التنمية في دول العالم الثالث بشكل عام، نظراً لتأكيده على عنصر رأس المال البشري ومدى استفادة الانسان من عملية التنمية الاقتصادية.
ونظراً لما تتركه عملية التطورات الديمغرافية من آثار على عملية التنمية الاقتصادية، لذا جاء البحث ليحاول ان يربط بين مفهوم التنمية البشرية واهم المتغيرات المؤثرة فيها الا وهو السكان.
ولأهمية الموضوع تم تناوله في منطقتنا الاقليمية والتي احد اهم تصنيفاتها حسب الامم المتحدة هو بلدان الاسكوا (حسب التوزيع الجغرافي) وذلك لرصد السياسات المتخذة في هذه الدول والتطورات التي صاحبتها على مستوى نمو السكان والتغيرات التي شهدها كمياً ونوعياً وعلى مستوى الاعباء الاقتصادية وما تتحمله من ديون يمكن ان تؤثر سلباً في مسيرة التنمية وبالتالي تعيق تطورات التنمية البشرية ومؤشراتها المختلفة في منطقة الاسكوا


Article
accounting learning
التعليم المحاسبي - الفرص والتحديات

Loading...
Loading...
Abstract

تعد المحاسبة وليدة الحاجات الاقتصادية وقد بات من الضروري لها أن تتكيف مع التغيرات الحاصلة في بيئة الإعمال من ارتفاع حدة المنافسة، الثورة التكنولوجية للمعلومات والاتصالات، توسع الأسواق المالية، انتشار الشركات المتعددة الجنسيات، العولمة، التوجه نحو حماية البيئة من التلوث وتحمل المسؤولية الاجتماعية والتغيرات في طبيعة المهن لسوق العمل، إذ نجد أن للمحاسبين دورا هاما نحو طرح بدائل جديدة لمواجهة تلك التحديات والتغيرات.
لم يعد دور المحاسب يقتصر على مجرد أعداد الكشوفات المالية بل يتعداها إلى وظيفة توزيع وتطوير وتحليل المعلومات المالية والاقتصادية وان ذلك كله يتطلب براعة وعناية فائقتين مع توفر مواصفات ومهارات جديدة في المحاسبين لتلبية حاجات سوق العمل للمحافظة على بقاء الخدمات المقدمة من قبل المحاسبة ذات قيمة لزبائنها وكونها تسعى إلى توفير معلومات ذات جوده.
أن جودة المعلومات ترتبط بجودة مهنة المحاسبة والتي بدورها ترتبط إيجابيا مع جودة التعليم والتدريب المحاسبي، فالعلاقة متبادلة بين كل من مهنة المحاسبة والتعليم والتدريب المحاسبي إذ يؤثر كل منهما على الاخر، والمجال المهني في الوقت الحالي يجعل من مسالة التغيير والنهوض بالتعليم المحاسبي أمرا ضروريا ويحتم استجابة فعالة لممارسي المهنة والأكاديميين لتقليل الفجوة بين متطلبات سوق العمل والحاجات الجديدة لبيئة الأعمال وبين خريجي الجامعات (المحاسبين)
لذا فان على مهنة المحاسبة آن تحدد القدرات اللازمة التي يتطلب توافرها لممارسة العملية وإيصالها للمجتمع الأكاديمي والتي سيستطيع من خلالها الأكاديميون تحسين واعادة توجيه مواد التعليم المحاسبي وتوسيع أدواته في الوظائف المحاسبية لتلبية القدرات المطلوبة، مما يعني ان التعليم المحاسبي يتيح لمهنة المحاسبة الاضطلاع بالمسؤوليات المناطة بها وتجهيزها بمحاسبين ذوي كفاءة عالية، وبالتالي فان المسؤولية بين المهنة والتعليم المحاسبي هي مسؤولية مشترك


Article
re-back of accounting
دراسة في مصداقية العائد على الاستثمار كمؤشر مالي لأسهم الشركات المدرجة في أسواق البورصة

Authors: عامر محمد سلمان
Pages: 195-211
Loading...
Loading...
Abstract

لطالما تُبنى قرارات الاستثمار في أسهم الشركات المدرجة في أسواق البورصة على خلفية المؤشرات المالية لها والتي عادةً مايتم إصدارها في نشرات سنوية معتمدة من قبل تلك الاسواق، إذ غالباً مايقوم المحللون الماليون بالاستعانه بها لتوجيه المستثمرين لإتخاذ القرارات المتعلقة بشراء أو بيع أسهم هذه الشركات.
لكنه على الرغم من ذلك تحدث إنهيارات كبيرة في أسواق البورصة بين فترة وآخرى وخير مثال على ذلك ما أصاب بعض شركات البورصة الأمريكية بداية القرن الحالي نتيجة التلاعب الذي حصل في البيانات المحاسبية لبعض هذه الشركات وماصاحبها من تغطية من قبل شركات التدقيق المتواطئه مع إدارات تلك الشركات.
كانت شركات التكنولوجية الأمريكية أهم الشركات المعنية بذلك إذ أدى الإنخفاض الملحوظ في قيمة أسهمها إلى هبوط إقتصادي مفاجئ، حيث شكلت خسائر أسهمها لعام 2001 مانسبته
60 % من القيمة السوقية الإجمالية للأسهم التي تمتلكها 280 شركة تعمل في هذا المجال( ).
وتجلت الفضائح المحاسبية بعد إفلاس شركة كيوويست للإتصالات وانرون وتايكو وغلوبال ترومسينغ وورد كوم. والشركة الأخيرة تعتبر من كبريات الشركات الرائدة في قطاع الإتصالات الإمريكية ولديها حوالي 50 مليون عميل.
ومن بين تلك الفضائح إكتشاف مخالفات حسابية قدرت بحوالي 3.85 مليار دولار لعام 2001 والفصل الأول من عام 2002 متضمنه تحويل بين حسابات داخلية بلغت 3.055 مليار دولار لعام 2001 و797مليون دولار لعام 2002، الأمر الذي تطلب محاسبة شركات التدقيق في حينه والتوصية بالإعتماد على المعايير الدولية.
لم تتوقف إنهيارات أسواق رأس المال وأهمها ماحدث في أسواق بورصة الخليج كسوق السعودية ودبي عام 2006 ولم يكن السبب هذه المرة مخالفات أو فضائح محاسبية كما حدث في الشركات الأمريكية السالفة الذكر، مما يستدعي وقفه لدراسة أسباب ذلك والتي من أهمها حسب رأينا البحث في مصداقية المؤشرات المالية التي تعتمد من قبل المستثمرين في إتخاذ قراراتهم.


Article
economic modern dirction
الاتجاهات الاقتصادية المعاصرة للعولمة وتأثيرها على ,

Authors: منال جبار سرور
Pages: 212-227
Loading...
Loading...
Abstract

ان التحول في الحياة الاقتصادية الناتج عن التقدم التكنولوجي وتقنية المعلومات في مجالات الفضاء والتقدم في الاتصالات السلكية واللاسلكية والالكترونيات الدقيقة مكنت الشركات من ارسال كميات هائلة من البيانات بتكاليف منخفضة.
وان انتشار الشركات متعددة الجنسبة والتي سعت لتحقيق السيطرة على اقتصاديات العالم من خلال فروعها المنتشرة فتحتاج الى نظم للانتاج والتكاليف ونظم للمعلومات الادارية والمحاسبية وتحتاج الى نظام محاسبي كفوء وتعد حساباتها وفق معايير محاسبية موحدة دولياً للسيطرة على فروعها والمحاسبة على الاستثمار والتعرف على حصص الارباح والمحاسبة عن الضرائب ...الخ كل ذلك أدى الى عولمة المحاسبة.


Article
Bayesian
أسلوب بيز في تحليل البيانات غير التامة

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper we will explain ,how use Bayesian procedure in analysis multiple linear regression model with missing data in variables X's as the new method suggest , and explain some of missing Patterns under missing mechanism , missing complete at random MCAR and compare Bayesian estimator with complete case estimator by use simulation procedure في هذا البحث سوف يتم توضيح كيفية توظيف اسلوب بيز في تحليل أنموذج الأنحدار الخطي المتعدد الذي يعاني من فقدان في بعض مشاهدات متغيراتة التوضيحية X’s كأسلوب مقترح جديد، إذ سيتم توضيح بعض من انماط الفقدان وتحت شرط الية فقدان من نوع MCAR، وكيفة توظيف هذا الأسلوب في ظل وجود هذه الأنماط ومقارنة مقدارت بيز مع الطريقة الكلاسيكية المتبعة في التحليل والمتمثلة بطرية الحالة التامة ، إذ تم استخدام أسلوب المحاكات في المقارنة بين الطريقتين .


Article
weibull
إيجاد الكفاءة النسبية المئوية لمعلمة الشكل لتوزيع ويبل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract
The research leading to the estimator for the percent relative efficiency for shape parameter (B) from two parameter weibull distribution and estimator the absolute relative bias when (m ) smallest ordered observation in a sample of size (n) from weibull distribution and compute the efficient estimator for parameter when to find the best range of .
يعتبر توزيع ويبل احد التوزيعات المستمرة واحد نماذج الفشل الشائعة الاستخدام ولهذا التوزيع أهمية في حقل المعولية (Reliability) واختبار الحياة (life testing) والسيطرة النوعية (quality control)(4). وقد اشتق توزيع ويبل من قبل تبيت فيشر (Tippett Fisher) عام 1928 كتوزيع ثالث تقريبي للقيم المتطرفة, وفي عام 1939 توصل العالم السويدي (waloddi weibull) (3) الى هذا التوزيع في تحليل قوة الكسر للأدوات , وبعد تطور البحوث العلمية وبحوث الفضاء اصبح هذا التوزيع مرافقا لتلك التطورات فقد ساهم كثير من الباحثين في دراسة خصائص هذا التوزيع وبحث طرائق تقدير معلماته مثل معلمة الشكل ( ) ومعلمة القياس ( ) . يتضمن توزيع ويبل كل من التوزيع الاسي (Exponential Distribution) وتوزيع رالي (Rayleigh Distribution) كحالة خاصة.


Article
time series
بعــــض اساليب دمـــج السلاسل الزمنيـــة للمقاطـــع العرضيـــة

Loading...
Loading...
Abstract

تعد اساليب الدمج بين بيانات السلسلة الزمنية وبيانات المقاطع العرضية من الاساليب الحديثة المستخدمة في التحليل القياسي الكمي ومن الاساليب الاحصائية المستخدمة في تحليل الظواهر المختلفة ونخص منها الظواهر الاقتصادية. اذ ان النوعين من البيانات يعد احدهما مكمل للاخر اذ انها تعطي صورة اوضح من تلك التي تعتمد على نوع واحد من البيانات لان هذا الاسلوب سيعتمد على بيانات نقطة معينة من الزمن (بيانات المقاطع العرضية) اضافة الى اخذه بنظر الاعتبار التطورات التي تطرأ على الظاهرة خلال فترة من الزمن (بيانات السلسلة الزمنية).
فمن الناحية النظرية يمكن ان تكون بيانات السلسلة الزمنية مناسبة لتقدير العلاقات الاقتصادية ولكن في الجانب التطبيقي هناك عدة مشاكل باستخدام السلسلة الزمنية واهمها هي مشكلة التعدد الخطي للمتغيرات التوضيحية التي تميل الى التغير خلال نفس الفترة وهنا سوف تكون التقديرات غير دقيقة لوجود مثل تلك المشكلة ومن جهة اخرى لا يمكن ان نحصل على تقديرات جيدة لمعاملات بعض المتغيرات من بيانات المقاطع العرضية فقط لان هذه المتغيرات سوف تكون ثابتة خلال فترة زمنية قصيرة.
وعند توفر بيانات مقاطع عرضية سنركز اهتمامنا بأستخدام الطرق المثلى لتحليل هذه البيانات ودمجها مع بيانات السلسلة الزمنية اذ ان هناك حالتان. الاولى عند توفر بيانات مقاطع عرضية وبيانات سلسلة زمنية بصورة منفردة وفي هذه الحالة فانه من غير الممكن تقدير كل المعلمات في معادلة انحدار السلسلة الزمنية بسبب التعدد الخطي لذلك فان المعلومات العرضية عن بعض المعلمات يحصل عليها من بيانات المقاطع العرضية ومن ثم دمجها مع بيانات السلسلة الزمنية لتقدير معلمات نموذج الدمج وتستخدم عدة اساليب منها اسلوب توبن وكوتسيانس وديربن واسلوب ثايل وكولد برجر.
اما الحالة الثانية فهي عند توفر سلاسل زمنية للمقاطع العرضية وفي هذه الحالة توجد عدة نماذج بديلة تستخدم لدمج بيانات السلسلة الزمنية للمقاطع العرضية وهي نموذج الدمج التقليدي ونموذج التجميع ونماذج المتغيرات الصماء ونماذج الخطأ المركب ونموذج معاملات الانحدار غير المرتبطة ظاهرياً ونماذج معاملات الانحدار العشوائية وسوف نركز اهتمامنا في هذا البحث على الحالة الثانية وعلى النماذج الاربع الاولى.
بدأ الاهتمام في موضوع الدمج في المقاطع العرضية والسلاسل الزمنية في اواخر الخمسينات. وقد تم تطبيقه وتطويره عبر الفترة الزمنية الماضية من قبل العديد من الباحثين، ونذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر:


Article
use some methods of Classification And Regression Tree
استخدام بعض الطرائق الاحصائية والتصنيف الشجيري في التصنيف والتنبؤ بإفلاس الشركات مالياً

Loading...
Loading...
Abstract

- المقدمة
تستخدم تقنيات التصنيفِ ًبصورة واسعة جدا في كثير من المجالات التطبيقية. ولاسيما في المجالات الاقتصادية والتحليلات المالية كما في عِلْمِ تحليل الزبونِ التنبؤيِpredictive customer analytics ، الذي يتضمن ذلك الإمتلاكِ، المقايضة، إحتكار وإحراز الإئتمانِ والجباياتِ. إنّ هدفَ أيّ نموذج تصنيفِ هو أَنْ يُصنّفَ َ المشاهدات في مجموعتين أَو أكثرِ للوصول الى التنبؤ بنتيجةً ترتبط بكُلّ مشاهدة ومثال ذلك: - متجاوب أَو غير متجاوب، مقصّر أَو غير مقصّر، متخبط أو غير متخبطchurner الخ. نهتمُّ في الأعمال التجارية بإمكانية التنبؤ بحسنِ تصرف كُلّ شركة وادئها المستقبلي، وتقنيات التصنيفِ التي تُزوّدُنا بالنماذجِ التنبؤيةِ للغرض لنفسه. وهناك طرق مختلفة معلميه parametric وغير معلميه
non-parametricيمكن أن تُستَعملَ لحَلّ مشاكلِ التصنيفِ. الطرق الإحصائية المعلميه parametric في طبيعتِها تضع الفرضيات حول طبيعةِ التوزيعاتِ وتًقدر معالم َتلك التوزيعاتِ لحَلّ المشكلةِ.


Article
PART 3New Experiments Three Factors On The Box plot, Box notch & Outlier Values
الرسم الصندوقي لتجربة ثلاث مصانع

Authors: Mahmud M. Hussin
Pages: 335-364
Loading...
Loading...
Abstract

New two experiments of the three factors, in this study were constructed to investigate the effects, of the fixed variations to the box plot on subjects' judgments of the box lengths. These two experiments were constructed as an extension to the group B experiments, the ratio experiments the experiments with two variables carried out previously by Hussin, M.M. (1989, 2006, 2007). The first experiment box notch experiment, and the second experiment outlier values experiment. Subjects were asked to judge what percentage the shorter represented of the longer length in pairs of box lengths and give an estimate of percentage, one being a standard plot and the other being of a different box lengths and also varying with respect to other elements such as, box width & box notch or box width & outlier values. When Hussin, M.M. (1989) suggested in the future research points (1, 2, 3), can take account of wider range of the variables levels and the changing length of the standard box plot effects on the subjects' perception of the box length and further investigations could be made into variations such as box notch with box length; box notch with box length; whisker length, and also outlier values with these variations. However, both experiments were used the stander box length as the middle box length levels were not used in the experiments. The results of these two experiments suggest that these variations effected the subjects' perception of box length, as a results of the interactions between box plot features by creating visual illusions as which effect the subjects ability to accurately judge box length, both experiments were run in statistics department, Baghdad University. يعتبر الرسم الصندوقي ( box plot) من أفضل وأهم طرق الرسم على الاطلاق لعرض البيانات وكذلك لاجراء المقارنة بين عدة مجاميع وحسب الغرض المطلوب من البيانات ممكن المقارنة لجميع خواص العينة أو لوحدة من الصفات والرسم يحدد خمس قيم أساسية من البيانات وهي أكبر قيمة وأصغر قيمة والربيعات الثلاث أضافة الى حدود الثقة حول الوسيط (Notch) كما تلاحظه من الشكل رقم (1A) في نهاية البحث. تجربتين حديثة لكل تجربة ثلاث متغيرات تم تطبيقهما في هذه الدراسة لاجراء بعض التعديلات على الرسم الصندوقي (box plot) .لأيجاد تأثير بعض التحويرات على قرارت الاشخاص بالنسبة الى قرار طول الرسم الصندوقي ; في التجربة الاولى تجربة حدود الثقة للوسيط (( The first experiment box notch experiment تم تغيير العرض للصندوق وكذلك حدود الثقة وكذلك الطول للصندوق
(box width, box notch, box length) في التجربة الثانية تجربة القيم الشاذة
(And the second experiment outlier values experiment) تم تغيير العرض للصندوق وكذلك الطول للصندوق وكذلك موقع اقيم الشاذة ( (box width, box length, outlier values المحددة في الرسم الصندوقي. كل تجربة في ملف يحتوي على (64 ) شكل كل شخص يساهم بتجربة واحدة ويقارن أطوال الاشكال (box plots) في أحد الملفات مع طول الصندوق الثابت (standard plot) في كلا التجربتين كان طول الصندوق الثابت (standard plot) هو مستوى الطول الذي يقع في منتصف المدى ولم يستخدم في كلا التجربتين وكذلك طلب من الاشخاص أولآ أن يحدد في كل مقارنة من ال (64) مقارنة أيآ من أطول الصندوقين أقصر لتحديد الاتجاه هل هو الثابت أم الذي في الملف ويقدر نسبة مئوية طول الصغير من الكبير وبشكل سريع أول تصورأو أدرك يلاحظه وليس قياس دقيق. هذه التجارب تم تصميمها كأمتداد الى التجارب التي تحتوي على متغيرين في المجموعة
(( group B experiments, the ratio experiments والتي تم تطبيقها سابقآ من قبل الباحث (Hussin, M.M. (1989, 2006, 2007
عندما أقترح ( Hussin, M. M. (1989 في الدراسات المستقبلية في النقاط ( 1, 2, 3 )ممكن أن نأخذ عدد أكثر من المتغيرات بل أضافة الى المتغيرات الحالية وفي تجارب جديدة ولأكثر من متغيرين مثلآ (box notch, outlier values ) وكذلك نأخذ مستويات أوسع لأطوال المتغيرات كذلك أن تغير الطول الى الرسم الصندوقي الثابت (standard box length) سوف يؤثر على أدراك الشخص من طول الصندوق (box length) عند المقارنة بين هذه الازواج من الرسوم الصندوقية(box plots) . النتائج لهذه التجارب تؤكد على أن هذه التحويرات أو التعديلات تؤثر على أدراك الأشخاص لأطوال هذه الرسوم الصندوقية
(box plots) . نعتقد أن هذا التأثير في قرارات الأشخاص لهذه التحويرات على الطول الى الرسم الصندوقي (box plots) ممكن أن تكون كنتائج للتفاعلات(interactions) بين متغيرات الرسم الصندوقي والتي هي (box length, box width, box notch, and outlier values) وهذه التفاعلات تكون ما يسمى بالوهم المرئي ( visual illusion ) وهذا يؤثر على قدرة الأشخاص لأتخاذ قرارت دقيقة بالنسبة الى أطول الرسم الصندوقي . (box lengths) وكذلك النتائج تؤكد على أن الاقتراح بأضافة عدد من المتغيرات وكذلك عدد مستويات الاطوال الى المتغيرات بل أضافة الى تغيير الطول الى الرسم الصندوقي الثابت (standard box plot length) في الفقرات (1, 2, 3) للدراسات للمستقبل كانت صحيحة وبينت نتائج هذه التجربتين أن زيادة عدد المتغيرات الى ثلاثة جعل الصعوبة بشكل أكبر وحتى تختلف في نوع هذه الصوبة كما نوهنا سابقآ عند مناقشة النتائج لهذه التجارب هذه الاضافات الى الرسم الصندوقي أضافة معلومات أضافية الى الشكل ولكن الكلفة كانت الصعوبة. هذه التجارب أجريت على طلاب قسم الاحصاء المرحلة الثالثة والرابعة/ كلية الادارة والاقتصاد/ جامعة بغداد .
Summary

Table of content: volume:14 issue:49