Table of content

Journal of Engineering and Sustainable Development

مجلة الهندسة والتنمية المستدامة

ISSN: 25200917
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Journal of Engineering and Sustainable Development
College of Engineering /Mustansiriyah University
*********************************

• About the journal
The Journal of Engineering and Sustainable Development is a peer reviewed open access scientific Iraqi journal issued by the College of Engineering/ Mustansiriyah University, under the regulations and standards of the Ministry of Higher Education and Scientific Research in Iraq. In the meantime, the journal commits itself to the regulations of the Committee On Publication Ethics (COPE).


The Journal of Engineering and Sustainable Development is an open access journal that all contents are free of charge. Users are allowed to read, download, or share the full texts of the articles in this journal without prior permission of the publisher or the author(s). A DOI is guaranteed by no means to change, so it can be used as a permanent link to any electronic article. Our journal DOI prefix account is 10.31272.

The journal welcomes submissions in the following topics:

Structural Engineering

Geotechnical Engineering

Engineering Management

Materials Engineering

Transportation Engineering

Dam and Water Resources Engineering

Architectural Engineering and Urban Design

Energy and Power System

Electronics, Control, Signals and Systems

Computer and Software Engineering

Communication Engineering

Renewable Energy Systems

Environmental Engineering

General Engineering

The vision for the future is to make the journal abstracted and indexed by the prominent databases and internationally cited, read and downloaded by the scholars. The mission is to contribute to the advances in the engineering fields and sustainable development. The journal aims at revolutionizing the practice in industry by promoting cutting-edge and effective research.

The Journal of Engineering and Sustainable Development is published bimonthly, and the issues appearing on the beginning of each other month.

The corresponding author must pay fees of 100000 Iraqi dinars for the professor academic title, 75000 Iraqi dinars for assistant professor or less title, and 30000 Iraqi dinars for graduate (or undergraduate) students where the student is the first author. For international researchers, the submission fees are 125 USD.

Loading...
Contact info

Phone Number:07717944560
E-mail:editor@jeasd.org
ali.alghalib@uomustansiriyah.edu.iq

Table of content: 2008 volume:12 issue:3

Article
High performance technique FIR Filter Using Least Squares Method
مرشح FIR عالي الاداء باستخدام LSM

Loading...
Loading...
Abstract

The FIR filter is the one from the most DSP components used. There are two main approaches to design of FIR, first using the windows that have simple mathematics calculations but its results are not optimal. The second method that uses Least Squares error approach to get an optimal design but it required to large number of calculations.
A new algorithm for weighted least squares linear-phase FIR filter design has been presented, this algorithm used to solve quadratic programming problems. This paper shows how to rearrange this algorithm to reduce the number of flouting point operations (FPOs), that will results in a faster method for constrained least squares FIR filter design. The proposed algorithm is fast, stable and suitable for high order filter design.يعد مرشح النبضة المنتهية ((FIR من أهم وحدات بناء دوائر معالجة الإشارة الرقمية. هناك إسلوبان أساسيان لبناء مرشح ((FIR، الأول يستخدم إسلوب النوافذ والذي يكون مبسط رياضيا إلا انه لايعطي أفضل النتائج. أما الإسلوب الثاني الذي يعتمد على تقليل مربع الخطأ للحصول على أفضل النتائج إلا انه معقد رياضيا. تعتمد الخوارزمية الجديدة على إستخدام تقليل مربعات الأوزان لمرشح ((FIR الخطي الطور، وهذه الخوارزمية تعتمد أسلوب حل الرباعيات برمجيا (quadratic programming). يقوم هذا البحث بإعادة ترتيب هذه الخوارزمية ليقلل عدة عمليات الضرب الحر ) FPO) ، وهذا سيعطي طريقة أسرع من الإسلوب الثاني المستخدم. وهذه الخوارزمية ستكون أسرع ومستقرة ومناسبة للمرشحات الكبيرة

Keywords


Article
دراســـة البلــى لمتراكــبات ذات أســـاس من ســـبيكة (Al-Cu-Mg) المقـــواة بحبيبـــات ســــيراميكية

Loading...
Loading...
Abstract

The present research had dealt with preparation of bars with length of about (13Cm) and a diameter of (1.5Cm) of composite material with metal matrix represented by (Al-Cu-Mg) cast reinforced by (ZrO2) or (Al2O3) particles with choosen weight percentages (1,3,5%). The matrix alloy and the composite materials were prepared by casting method using vortex technique in order to disperse reinforced particles in homogeneous way on the matrix alloy. In addition to that, two main groups of composite materials, the first group included composite material reinforced by (ZrO2) particles with by the particle size (0.05µmp.size25µm) while the second group included composite material reinforced by (Al2O3) particles represented by the particle size (0.1µmp.size30µm). تناول البحث الحالي تحضير قضبان طولها(13Cm) وقطرها (1.5Cm) من مواد متراكبة ذات أساس معدني تمثل بسبيكة (Al-Cu-Mg) مقواة بدقائق الزركونيا (ZrO2) من جهة ودقائق الالومينا (Al2O3) من جهة أخرى وبنسب وزنية مختارة هي (1,3,5%). حضرت سبيكة الأساس والمادة المتراكبة بطريقة السباكة بأستحدام تقنية الدوامة (Vortex Technique) لتشتيت دقائق التقوية في أرضية سبيكة الأساس. تم تحضير مجموعتين رئيستين من المواد المتراكبة بالاعتماد على نوعية مواد التقوية، حيث تضمنت المجموعة الأولى (a) مادة متراكبة مقواة بدقائق الزركونيا والمتمثلة بالأحجام الحبيبية (0.05µmparticle size25µm) بينما تضمنت المجموعة الثانية(b) مادة متراكبة مقواة بدقائق الالومينا والمتمثلة بالأحجام الحبيبية (0.1µmparticle size30µm). تم إجراء فحص البلى لكل من السبيكة الأساس والمادة المتراكبة المنتجة، وتضمنت الدراسة أيضا دراسةُ تأثير المعاملة الحرارية المحلولية عند درجة (495˚C) وعملية التشكيل اللاحقة فضلاُ عن عملية التعتيق المزدوجة التي أجريت على النماذج المحضرة لفحص البلى والمتمثلة بالتعتيق الأولي عند درجة (150˚C) لمدة ساعتين ثم تبعها تعتيق عند درجة (˚C 170) خلال فترات مختلفة. أظهرت النتائج نقصان قيم معدل البلى مع زيادة نسب دقائق التقوية المضافة حيث تبقى عند قيم أعلى مما هي عليه في السبيكة الأساس، أما تأثير نوعية دقائق التقوية في تلك الخاصية فقد لوحظ إن هنالك زيادة ملحوظة في قيم مقاومة البلى بالنسبة للمادة المتراكبة المقواة بدقائق الالومينا مقارنة مع المادة المتراكبة المقواة بدقائق الزركونيا والتي اكتسبت قيماًَ أعلى مما هي عليه في السبيكة الأساس.

Keywords


Article
Improvement of Traffic Operation in Congested Signalized Intersections in Baghdad City
تحسين المرور في التقاطاعات المزدحمة في مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Intersections are usually considered as the critical points within the network and the evaluation of their performance provides valuable understanding and useful indication about the performance of the system. The capacity of signalized intersection is of more significant because such intersections often control the ability of the city streets to accommodate traffic. In Baghdad, most of the signalized intersections are congested and operate in LOS E or F. Accordingly, the objective of the present study is to improve the performance operation of two signalized intersections by investigating the proper alternatives to enhance the traffic capacity of the mentioned facilities. To achieve this objective, Maysaloon and AlBayda'a signalized intersection in Baghdad city were selected. Both of them are located in an area of heavy traffic volume since there are many attraction locations close to the study area.
The required data was collected manually by special team using the necessary survey equipment suitable for the study purpose. The analysis and evaluation throughout the study are performed by using Highway Capacity Software (HCS2000) program package, in order to identify the level of service for the studied intersections.
The results of this study revealed the selected traffic facility currently undergoes serious degradation causing breakdown conditions. Thus, urgent considerations must be given regarding the upgrading in the LOS by suggesting many alternatives. It is found that the best suitable one which is recommended to be executed, is to construct a flyover that connects Maysaloon square with AlBayda'a square towards Dorah expressway by consider the proposed geometrical design and the required number of lanes.
8تعتبر التقاطعات عادة من النقاط الحرجة في شبكة الطرق، وان تقيم أداء هذه التقاطعات يمكن أن يوفر انطباعاً جيداً عن أداء الشبكة بشكل عام. إن الطاقة الاستيعابية للتقاطع هي الأكثر أهمية نظراً لان غالبية هذه التقاطعات هي المسيطرة على قابلية الشوارع في المدينة على استيعاب الحجوم المرورية. إن معظم التقاطعات الضوئية في بغداد تعاني من اختناقات مرورية وتعمل بمستوى خدمةE أوF. وتبعاً لذلك فان الهدف من الدراسة الحالية هو تطوير الأداء التشغيلي لتقاطعين عن طريق اختيار البدائل المناسبة وذلك بتعزيز الطاقة الاستيعابية لكلا التقاطعين. وللحصول على هذا الهدف فلقد تم اختيار تقاطعي ميسلون والبيضاء الواقعين في مدينة بغداد والتي تمتاز بحجوم مرورية عالية نظراً لوجود مناطق جذب كثيرة بالقرب من هذين التقاطعين. لقد تم جمع البيانات من قبل فريق متخصص وباستخدام الأجهزة الملائمة لهذا الغرض. ومن ثم تم استخدام برنامج حاسوبي متطور (HCS 2000 ) لإيجاد مستوى الخدمة في هذه التقاطعات. لقد بينت الدراسة بان التقاطعين المذكورين أنفاً تعاني من مشاكل حقيقية سببت تدني مستوى الأداء وكونت حالة من الاضطراب المروري لذلك تم وضع عدة بدائل لتحسين مستوى الخدمة وان أفضل هذه البدائل التي يوصى بتنفيذها هو إنشاء مجسر يربط تقاطع ميسلون مع تقاطع البيضاء باتجاه طريق الدورة السريع مع الأخذ بنظر الاعتبار التصميم الهندسي المقترح وأعداد الممرات المطلوبة.

Keywords


Article
تقييـــم الانجـــراف الموقعـــي حــول الدعامـــة الوســـطى لجســـر الكوفـــة

Loading...
Loading...
Abstract

في هذا البحث، تم دراسة تأثير عمق الانجراف الموقعي الحادث حول الدعامة الوسطى لجسر الكوفة وتقييم تلك الدعامة نسبة إلى ذلك، لقد تم تحليل الحجم الحبيبي لمادة قاع النهر قرب الجسر وقياس مناسيب المياه والسرعة لفترات مختلفة ممتدة بين الأشهر آذار ونيسان وآيار لعام 2006 وقياس عمق الانجراف في تلك الفترات حول الدعامة الوسطى للجسر. تناولت الدراسة أهم العلاقات الوضعية التي يمكن استخدامها لتخمين عمق الانجراف مستقبلا حول الدعامة وكذلك تم التوصل إلى صيغة وضعية جديدة تلائم الظروف الهيدروليكية لمنطقة الدراسة. لقد تم مقارنة عمق الانجراف المحسوب من الصيغة الوضعية مع تلك المقامة وكانت النتائج جيدة حيث وجد إن النسبة المئوية للخطأ هي 2%. في هذا البحث، تم دراسة تأثير عمق الانجراف الموقعي الحادث حول الدعامة الوسطى لجسر الكوفة وتقييم تلك الدعامة نسبة إلى ذلك، لقد تم تحليل الحجم الحبيبي لمادة قاع النهر قرب الجسر وقياس مناسيب المياه والسرعة لفترات مختلفة ممتدة بين الأشهر آذار ونيسان وآيار لعام 2006 وقياس عمق الانجراف في تلك الفترات حول الدعامة الوسطى للجسر. تناولت الدراسة أهم العلاقات الوضعية التي يمكن استخدامها لتخمين عمق الانجراف مستقبلا حول الدعامة وكذلك تم التوصل إلى صيغة وضعية جديدة تلائم الظروف الهيدروليكية لمنطقة الدراسة. لقد تم مقارنة عمق الانجراف المحسوب من الصيغة الوضعية مع تلك المقامة وكانت النتائج جيدة حيث وجد إن النسبة المئوية للخطأ هي 2%.

Keywords


Article
توزيـــع الطاقـــة الحـــرارية الناتجـــة عـن انفجـــار كتلـــوي بطاقـــة 20 كيلــوطــن

Loading...
Loading...
Abstract

This study is dedicated for the determination of the distribution of thermal energy resulted from different types of a nuclear explosion (surface, aerial) of (20 KT) yield, in different locations away from the explosion center and considering the differences in the transmittance factor and visibility conditions that affect the distribution of thermal energy. The results showed that the majority of released thermal energy occurs during a very short period of time after explosion, and reaches its maximum (5.5 KT) after about (1.425 sec). Also, it was determined the absence of significant effect for the visibility degree on the value of the total thermal exposure for both types of explosions, and that the thermal exposure due to the surface explosion is about (60%) of its value in case of the aerial explosion. إن الهدف من البحث هو إجراء الحسابات المطلوبة لمعرفة توزيع الطاقة الحرارية الناتجة عن انفجار كتلوي بطاقة (20 كيلو طن) لمختلف أنواع الإنفجارات (سطحية، جوية)، في مناطق مختلفة الأبعاد عن منطقة الانفجار على سطح الأرض مع الأخذ بنظر الاعتبار اختلاف معامل الانتقالية وظروف الرؤية المؤثرة على عملية انتقال و توزيع الطاقة الحرارية. لقد تبين إن معظم الانبعاث الحراري الناتج يتم ضمن فترة قصيرة جدا بعد الانفجار، حيث يصل إلى أقصى قيمة له (5.5 كيلو طن) بعد فترة حوالي (1.425 ثانية). كما تبين عدم وجود تأثير واضح لاختلاف درجة الرؤيا على قيمة التعرض الحراري لكلي نوعي الإنفجارات، وان التعرض الحراري الناتج عن الانفجار السطحي يمثل حوالي (60%) من قيمته في حالة الانفجار الجوي.

Keywords


Article
Position Control System of Hydraulic CylinderBased on Microcontroller
منظومة سيطرة على توقف مكبس الاسطوانة الهيدروليكية بالاعتماد على المعالج الدقيق.

Loading...
Loading...
Abstract

Recently, the industrial applications using an electro-hydraulic system have been widely used. Since these are necessary and more ambitious specifications with respect to positioning accuracy, rapid motion and for generating large forces. Position control system is one of the applications in the area of the electro-hydraulic systems.
In this work, a single ended hydraulic cylinder with limit position sensor was employed. It was proposed to develop a position control system that incorporates features of a microcontroller interfacing with position sensors and detecting the position of the hydraulic cylinder rod.
Microcontrollers are ideal for embedded control applications since a self - contained control system may be constructed with just a few components. Developing such a system required to build a software part running on the microcontroller as well as a hardware part consisting of mechanical and electronic components. An electro-hydraulic system based on the proportional valve technology was employed. The heart of this system is an electrically adjustable proportional directional control valve linked to the embedded controller MCS51 via Proportional, Integral and Derivative (PID) controller .The simulation for the system was carried out by Simulink/Matlab model and the results show that the controller of the system can be easily tuned by software and adjusted to meet the requirements for the position control of the hydraulic shafts. Very high accuracy was achieved where error could be due to backlash of the hydraulic shaft and the resolution of converting analogue signals to binary.
25في ألآونة الأخيرة، أصبحت التطبيقات ألصناعية ألتي تستخدم ألأنظمة ألكهروهيدروليكية ضرورية وملائمة من ناحية دقة الإستجابة، سرعة ألأداء والحصول على قوة كبيرة. إن نظام السيطرة على طول الشوط للأسطوانة الهيدروليكية هو أحد مجالات ألتطبيق للأنظمة ألكهروهيدروليكية. في هذا البحث، تكون الأسطوانة الهيدروليكية ذات نهاية واحدة ولمعالجة مشكلة عدم السيطرة على طول الشوط للمكبس الهيدروليكي تطلب الأمر تطوير نظام توقيف ذاتي مدمج مع ميزات المسيطر الدقيق وبوجود متحسسات توقف التي تتحسس طول الشوط للمكبس. يعتبر المسيطر الدقيق مثالي للتطبيقات المختزلة نظراً لإمكانية بناء نظام سيطرة وبعدد قليل من المكونات. إن تطوير مثل هكذا نظام يحتاج إلى برنامج يدار من قبل المسيطر الدقيق إضافة إلى بناء منظومة كهروميكانيكية. لتحسين نظام السيطرة على توقف المكبس الهيدروليكي، تم إستخدام نظام هيدروليكي مستند على أساس تقنية ألصمامات التناسبية حيث أن الجزء الرئيسي في هذا النظام هو الصمام التناسبي الإتجاهي المسيطر عليه كهربائيا والمربوط مع المعالج الدقيقMCS51 عن طريق مسيطر من نوع PID ولمحاكاة المنظومة تم إستخدام برنامج MATLAB/SIMULINKلغرض الحصول على النتائج التي أظهرت إن هذا المسيطر يمكن تعييره وتضبيطه باستخدام هذا البرنامج والإلتقاء مع متطلبات السيطرة على موقع حركة المكبس الهيدروليكي وإمكانية تحقيق دقة عالية مع الأخذ بنظر الإعتبار إن الخطأ قد يحدث نتيجة لحصول Backlash في المكبس الهيدروليكي ومدى الدقة الموجودة عندما يتم تحويل الإشارة ذات النوع الكمي إلى نوع رقمي في دائرة التحويل الرقمي.

Keywords


Article
هيكليـــة عامـــة لجائـــزة الجـــودة العراقيـــة

Loading...
Loading...
Abstract

This paper is trying to build a proposal framework for Iraqi Quality Award to examine the Iraqi manufacturing and servicing establishments according some certain criteria to evaluate their performance annually for quality. The award proposal program promotes for great benefits especially good repetition, customer acquisition and satisfaction, and saving in Iraqi national resources leading to economical growth. أن هذا البحث هو محاولة وضع مقترح لهيكلية جائزة الجودة العراقية لفحص جودة المنظمات والشركات العراقية وفق بعض المعايير المحددة وتقييم أدائها سنوياً، يشمل البرنامج القطاعات التصنيعية والخدمية. هذا البرنامج يعد بفوائد جمة أهمها السمعة الحسنة للمنظمات الفائزة، واكتساب الزبائن و تحقيق رضاهم، و كذلك المحافظة على الموارد الوطنية العراقية و بالتالي تسريع التنمية الاقتصادية.

Keywords


Article
Kinematics Modeling and Development of a Nonholonomic Wheeled Mobile Robot

Loading...
Loading...
Abstract

The main contribution of this paper is to present and discusses a new approach for
development of a kinematics model and control strategy for a nonholonomic Wheeled
Mobile Robot WMR.
Dynamic model is involved, the linearization of the model is also presented, and stability analysis is discussed. Extensive simulation results for the proposed controller are presented.المساهمة الرئيسية لهذا البحث تكمن في عرض ومناقشة تقارب جديد لتطوير الموديل الكينماتيكي وإستراتيجية القيادة للـ nonholonomic روبوت جوال بعجلات. تضمن البحث الموديل الدينماتيكي والموديل الخطي وتم مناقشته تحليل الاستقرارية. تضمن البحث ايضاً نتائج التمثيل الشامل للمسيطر المقترح.

Keywords


Article
Comparative Study of the Mechanical Behavior of Self Compacting and Conventional Concreteswith Strength of 20-80 MPa
دراسة مقارنة للتصرف الميكانيكي للخرسانة ذاتية الرص والخرسانة العادية ذات مقاومة من (20- 80) ميكا باسكال

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is to find a correlation between strength of different concrete specimen shapes and sizes of self-compacting concrete, to evaluate the mechanical properties (compressive strength, splitting tensile strength and modulus of elasticity) and compare them with conventional concrete.
Self-compacting concrete mixes and conventional concrete mixes with different compressive strengths (20, 40, 60 and 80)MPa are used to determine the effects of: compressive strength, splitting tensile strength and modulus of elasticity on these relations. Water curing condition is used and the age tests are 7, 28 and 90 days for self-compacting concrete and 28 days for conventional concrete. The result obtained from this study indicates:
The difference between results of cylinders/cubes of self-compacting concrete compressive strength are lesser than the difference of conventional concrete related to the slenderness of specimens.
In splitting tensile strength for self-compacting, it appears the tendency the higher splitting tensile strength of self-compacting concrete compared with conventional concrete. The reason for this fact is given by the better microstructure, specially the smaller total porosity and the more even pore size distribution within the interfacial transition zone of self-compacting concrete.
The modulus of elasticity of self-compacting concrete is less compared with conventional concrete because it often has a higher paste contentتهدف هذه الدراسة الى ايجاد علاقة بين مقاومة النماذج ( مقاومة الانضغاط، مقاومة الشد الانفصالي و معامل المرونة) ذات الاشكال و الاحجام المختلفة من الخرسانة ذاتية الرص و مقارنتها بنتائج نماذج الخرسانة التقليدية. شملت الدراسة باخذ خلطات بمقاومة انضغاطية مختلفة (20، 40، 60 و 80 ميكاباسكال) لكل من الخرسانة ذاتية الرص و التقليدية في ايجاد قيم كل من: مقاومة الانضغاط، مقاومة الشد الانفصالي و معامل المرونة ولاعمار مختلفة ( 7، 28 و 90 يوم) للخرسانة ذاتية الرص و 28 يوم للخرسانة التقليدية و كانت النماذج معالجة بالماء طيلة تلك الفترة و لحين موعد اجراء الفحص. لقد اظهرت النتائج النقاط التالية: كانت الفروقات بين نتائج مقاومة الانضغاط للنماذج الاسطوانية و المكعبة للخرسانة ذاتية الرص قليلة مقارنة مع نتائج الخرسانة التقليدية. مقاومة الخرسانة ذاتية الرص لاجهادات الشد الانفصالي اكبر من مقاومة الخرسانة التقليدية، و يعود السبب في ذلك الى توزيع الشقوق الشعرية وقلة المسامية و الفجوات في الخرسانة ذاتية الرص. معامل المرونة للخرسانة ذاتية الرص اقل من معامل المرونة للخرسانة التقليدية و ذلك لكون الاولى تحوي على نسبة عالية من المواد الناعمة.

Keywords


Article
Implementation of an Efficient Access Control System for Secure Building
تنفيذ نظام سيطرة كفوء لدخول المباني المحمية

Loading...
Loading...
Abstract

This paper describes hybrid access control system based on a new approach of face recognition and PIN (Personal Identification Number) code identification, which is done by finding the closest match between features implemented on the same databases. This approach involves two identification and matching subsystems. The outputs from these subsystems are combined to decide the final output that authorizes the access to the secure building for certain persons while denying the access for the others.
In verification, a biometric identifier is compared to another template through a PIN number of database. Identification involves comparing an existing image against a large image database in order to identify the individual depicted. For this purpose, a camera is set in the door looking at the enter and the captured frames are analyzed. The implementation includes neural networks for PIN code identifications, and analysis starts by selecting the regions of interest in the face images using NN.
A neural network based upright frontal face recognition approach has been presented in this paper. The algorithm of face recognition is implemented using preprocessing of face image and two-stage neural network. The first net finds the eyes region of a person and improving image by histogram equalization. The second uses an image of the area around eyes region to identify the person. Using arbitration between multiple networks with rarely overlap in region images to clean up the results significantly improves the accuracy of the recognition. A feasibility investigation and evaluation for face recognition based solely on new concept is conducted which covers all conditions of human face recognition under varying lighting condition, varying facial expression, and varying pose.
The proposed system structure is implemented with newly proposed methods that allow fast processing and accurate recognition as a software package using C++ and Visual Basic.الخـلاصـــــــة لقد تم في هذا البحث اقتراح طريقه هجينه وكفوءة لنظام سيطرة دخول الأشخاص للأبنية الأمنية باعتماد طريقة جديدة لتمييز وجوه الأشخاص مع نظام مطابقة رقم التعريف الشخصيPIN. إن فكرة الطريقة الهجينة مكونة من نظامين فرعيين. الأول هو التعرف على وجه شخص وتمييزه من بين مجموعة كبيرة من وجوه الأشخاص والمخزونة في قاعدة البيانات داخل ذاكرة باستخدام الشبكات العصبية. والثاني البحث في قاعدة البيانات لإيجاد التطابق في PIN، بحيث إن مرحلة ربط تلك الخواص تتضمن مزج الخرج الناتج عن كل جزء من النظام للحصول على الخرج النهائي الذي يحدد الوجه المميز وPIN الخاصة به والمخزونة داخل قاعدة البيانات. والسماح للشخص المخول بالدخول ورفض الأشخاص غير المخولين و الغير موجودين في قاعدة البيانات. نظام تمييز الوجوه يبدأ بالتقاط صورة أمامية لوجه الشخص بواسطة كاميرا عند مدخل البناية, وإدخال الصورة للنظام لأجراء عمليات معالجة أولية عليها تتضمن تقليص حجم الصورة باستخدام (Wavelet Transform) لزيادة سرعة النظام ولتقليل البيانات الداخلة إلى الشبكة العصبية. وبعدها أيجاد منطقة العيون لوجه الشخص، تليها تحسين خواص الصورة باستخدام (Histogram Equalization)، لكي توفر إمكانية عدم تأثر معلومات الصورة للتغييرات الطفيفة نتيجة الاختلاف بكفاءة الكاميرا وتحسين التباين داخل الصورة. وبعدها اخذ جزء من الصورة لمنطقة العينين وما يحيط بهما من منطقة تفاصيل الوجه لإجراء التماثل وبعدها التصنيف لغرض التمييز. إن تصميم نظام متكامل لتمييز صور الوجوه وتصنيفها يتضمن إدخال المعلومات إلى الشبكات العصبية المتعددة (Multiple Networks) التي توفر إمكانية عدم تأثر المعلومات لتغير الصورة جزئيا بحيث تغطي الظروف التي يتعرض لها وجه الشخص مثل ظروف إضاءة مختلفة، تعابير وجه الشخص مختلفة، والأوضاع المختلفة لصورة الوجه. إن شفرة التمييز تتضمن مزج الخرج الناتج عن كل جزء من الشبكات العصبية المتعددة للحصول على الخرج النهائي للشبكة الذي يحدد الوجه المميز وتصنيفه. إن هيكلية النظام المقترح تم بنائها على شكل حقيبة برمجية باستخدام (C++ and Visual Basic). حيث تم اختبار النظام الجديد بالحالة ألعمليه وكان الأداء كفوء جدا في سرعة المعالجة ودقة التمييز العالية.

Keywords


Article
A Simplified Model for the Prediction of the Thermal Performance for Cross Flow Air Cooled Heat Exchangers with a New Air Side Thermal Correlation

Loading...
Loading...
Abstract

This investigation deals with the performance prediction of the cross flow air cooled heat exchangers. Experimental and theoretical studies were conducted to perform the optimization of the thermal design of the heat exchanger. The experimental work was carried out by two different types and sizes of finned tube air cooled heat exchangers. An experimental rig was built for this object which provides hot water at the range of (40 to 70) Cº with water circulating rate of (200 to 1800) l/hr at absolute pressure of (2) bar. A centrifugal fan was installed as a major part of the experimental rig to provide atmospheric air with volumetric flow rate of (1250 and 2500) cfm. The performance parameters measured in the experimental work were flow rates and temperature at the entering and leaving sides of the process and service fluids passing through the heat exchanger. Further, the water side operating pressure at the inlet and exit ports, and the wet bulb temperature of air on both sides of heat exchanger have been measured as well. The entering air dry bulb and wet bulb temperatures were in the range (16 to 24) Cº and (13 to 20) Cº respectively. The air leaving dry bulb and wet bulb temperatures were (23 to 40) Cº and (15 to 26) Cº respectively. In the theoretical part of this work, a simplified correlation for the air side heat transfer coefficient for the cross flow heat exchangers was suggested in the present work. This formula was based on the dimensionless groups of the Buckingham-pi theorem. It was incorporated in the general formula for the overall heat transfer coefficient for the prediction of the heat exchanger performance. The discrepancy between the predicted and experimental values of the overall heat transfer coefficient and heat duty were within (2%) and (4%) respectively for both of the tested tube banks. The results of the present correlation of the air side heat transfer coefficient revealed a good agreement with that of the well known McQuiston method يتعامل هذا البحث بالتنبؤ لأداء مبادلات حرارية مبردة بالهواء وذات الجريان المتقاطع. تم تنفيذ دراستين عملية ونظرية لإعداد التصميم الأمثل لهذه المبادلات. لتنفيذ الجانب العملي تم استخدام مبادلات مبردة بالهواء مختلفة من حيث النوع والحجم. تم بناء منظومة مختبريه لهذا الغرض تقوم بتجهيز الماء الساخن بمدى درجات حرارة يتراوح بين (40) مº و (70) مº وبمعدل جريان يقع ضمن المدى (200) لتر/ساعة إلى (1800) لتر/ساعة وبضغط مطلق مقداره (2) بار. تم تثبيت دافعة هواء مركزية ((Centrifugal Fan كجزء رئيسي من المنظومة المختبرية لتزويد الهواء الجوي بمعدل جريان حجمي مقداره (1250) قدم3 /دقيقة أو (2500) قدم3 /دقيقة. متغيرات الأداء التي تم قياسها خلال التجارب العملية تمثل معدلات الجريان ودرجة حرارة الدخول والخروج لكل من المائع ألعملياتي والمائع الخدمي المار عبر المبادل الحراري. كذلك تم قياس الضغط التشغيلي للماء الساخن عند فتحات الدخول والخروج لجانب الأنابيب ودرجة حرارة البصلة الرطبة للهواء على جانبي المبادل. عند الدخول للمبادل تقع درجة حرارة البصلة الجافة والبصلة الرطبة للهواء ضمن المديات (16 إلى 24) مº و (13 إلى 20) مº على التعاقب. أما درجة حرارة البصلة الجافة والبصلة الرطبة للهواء عند جانب الخروج من المبادل فيقع ضمن المديات (23 إلى 40) مº و (15 إلى 26) مº بالتعاقب. بالجانب النظري لهذا البحث, تم اقتراح علاقة مبسطة لحساب معامل انتقال الحرارة لجانب الهواء للمبادلات ذات الجريان المتقاطع. لقد اعتمدت المعادلة المقترحة على نظرية (Buckingham-pi) للمجاميع اللابعدية والتي تم تضمينها للمعادلة العامة لحساب معامل انتقال الحرارة الكلي عند التنبؤ بأداء المبادل الحراري. أعطت المعادلة المقترحة عند حساب معامل انتقال الحرارة الكلي والحمل الحراري فرقاً عن تلك المستحصلة تجريبياً بمقدار(2%) و (4%) على التعاقب لكلا المبادلين. النتائج التي تم الحصول عليها باستخدام العلاقة المقترحة عند حساب معامل انتقال الحرارة الكلي بينت تطابق جيد مع تلك المحسوبة بطريقة McQuiston الأكثر شيوعاً.

Keywords


Article
Genetically Based Wavenets for System Modeling
نمذجة الانظمة الجينية اعتمادا على الشبكات الموجية

Authors: Mohammed A. Abdala
Pages: 120-132
Loading...
Loading...
Abstract

The combination of wavelet theory and neural networks has lead to the development of wavelet networks (wavenets). Wavenets are feed-forward neural networks which used wavelets as activation functions, and the basis used in wavenet has been called wavelons. Wavenets are successfully used in identification problems. The strength of wavenets lies in their capabilities of catching essential features in “frequency-rich” signals. In wavenet, both the translation and the dilation of the wavelets (wavelons) are optimized besides the weights.
The wavenet algorithm consists of two processes: the self-construction of networks and the minimization of errors. In the first process, the network structure is determined by using wavelet analysis. In the second process, the approximation errors are minimized. The wavenets with different types of frame wavelet function are integrated for their simplicity, availability, and capability of constructing unknown nonlinear function. Thus, wavelet can identify the localization of unknown function at any level.
In addition, genetic algorithms (GAs) are used successfully in training wavenets since GAs reaches quickly the region of the optimal solution. Tests show that GA obtains best weight vector and produces a lower sum square error in a short period of time.لقد أدى مزج نظرية المويجات والشبكات العصبية إلى تطوير شبكات المويجات(Wavenet) . ان شبكات المويجات هي شبكات عصبية أمامية التغذية تستخدم المويجات كدوال التحفز. أن الأسس المستخدمة في شبكة المويجات سميت بـ(Wavelons) . لقد تم استخدام الشبكة المويجية في مشاكل التمييز بنجاح. أن قوة الشبكة المويجية تكمن في قدرتها على امتلاك الخصائص الضرورية في الإشارات الغنية بالترددات. في الشبكة المويجية يتم اختيار الأمثل لكل من التنقلات والسعة للمويجة بالإضافة إلى الأوزان. تتكون الخوارزمية من عمليتين: التركيب الذاتي للشبكات وتقليل الأخطاء. في العملية الأولى يتم تحديد هيكل الشبكة باستخدام تحليل المويجة. أما في العملية الثانية فيتم تقليل أخطاء التقريب. لقد تم استخدام الخوارزميات الجينية بنجاح لتدريب الشبكة المويجية وذلك لأن الخوارزميات الجينية تصل بسرعة إلى منطقة الحل الأمثل. لقد أظهرت الاختبارات التي أجريت في هذا البحث بان الخوارزميات الجينية تحصل على مجموعة الأوزان الأفضل وتقدم اقل مجموع لمربعات الأخطاء في فترة زمنية قصيرة.

Keywords


Article
Influence of Load Duration and Load Ratio on Preconsolidation Pressure
تاثير مدة الحمل ونسبة الحمل على ضغط الانضمام المسبق

Loading...
Loading...
Abstract

Preconsolidation pressure is a very important parameter, which describes the stress history and affects the behavior of the cohesive soil in geotechnical engineering. Many graphical methods have been suggested by researchers for determining preconsolidation pressure, these methods include, Casagrande, Schmertmann, Butterfield, Janbu, Tavenas, Van Zelst, old method, and Senol and Saglamer method.
For this research, a comparison was studied between a known preconsolidation pressure and that obtained from all graphical methods. The influence of load duration and load ratio on preconsolidation pressure was also studied in this research.
It has been found that, the method of Tavenas gives the best results of preconsolidation values as compared with the results of the other methods. The value of preconsolidation pressure is affected by load duration, and the values of preconsolidation pressure predicted with load duration of 24 hours are about 10% more than these obtained with 7 days duration load. The value of preconsolidation pressure increased as load ratio decreased, the rate of increasing was about 8% when load ratio decreased from1 to 0.5.ضغط الانضمام المسبق هو عامل مهم جدا في وصف تاريخ الاجهادات ويؤثر على سلوك الترب المتماسكة في هندسة الجيوتكنيك. عدة طرق تخطيطية تم اقتراحها من قبل الباحثين لحساب ضغط الانضمام المسبق، هذه الطرق تتضمن Casagrande, Schmertmann, Butterfield, Janbu, Tavenas, Van Zelst, Old, Senol and Saglamer أجريت دراسة مقارنة بين قيمة معلومة لضغط الانضمام المسبق وتلك المحسوبة من كل الطرق.كذلك تأثير فترة التحميل ونسبة التحميل تم دراستها في هذا البحث. لقد وجد إن طريقة (Tavenas) تعطي أحسن نتائج لضغط الانضمام المسبق مقارنة بنتائج الطرق الأخرى. قيمة ضغط الانضمام المسبق تتأثر بفترة التحميل, وأن القيم المحسوبة خلال فترة تحميل 24 ساعة كانت بحدود 10% اكبر من تلك المحسوبة خلال فترة تحميل 7 أيام. ضغط الانضمام المسبق يزداد كلما قلت نسبة التحميل، وأن نسبة الزيادة هي بحدود 8% بين نسبتي تحميل1 و 0.5 .

Keywords


Article
Simulation of Turbulent Flow and Heat Transfer Through a Duct with Baffle Plates
نمذجة انتقال الحرارة للجريان المضطرب خلال مجرى ذو عوائق

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, a numerical study of the turbulent air flow and heat transfer through a duct with baffle plates is performed. The effect of baffles arrangement baffles number, baffle height and baffle thickness on the flow and heat transfer characteristics is investigated. The fully elliptic differential equations that describe the flow and heat transfer are integrated using the finite volume approach. The standard k-є model with wall functions has been submitted to model the turbulence. The obtained computed results show that the boundary layer separation and recirculation regions are significantly affected with the height, thickness and arrangements of the baffle plates. Also the results demonstrate that in the presence of the baffle, the heat is significantly enhanced. The bulk temperature values along the duct are decreased with the increase of Reynolds number for all the studied cases في هذا البحث أجريت دراسة عددية للجريان الاضطرابي وانتقال الحرارة داخل مجرى هوائي يحتوي على صفائح إعاقة. تم دراسة تأثير ترتيب الصفائح، عدد الصفائح، المسافة بين الصفائح وطول الصفيحة وسمكها على خصائص الجريان الاضطرابي وانتقال الحرارة. تم دراسة المعادلات التفاضلية التي تصف الجريان وانتقال الحرارة بأستحدام إسلوب الحجم المحدد.عولج تأثير الاضطراب بأستحدام نموذج (k-є) مع دالة الجدار. بينت النتائج المستحصلة من هذه الدراسة أن انفصال الطبقة المتاخمة ومناطق إعادة التدوير قد تأثرت بصورة ملحوظة بارتفاع الصفيحة، سمك الصفيحة وترتيب الصفائح. كما بينت النتائج إن انتقال الحرارة قد ازداد مع وجود هذه الصفائح. أيضا لوحظ أن قيم متوسط درجة الحرارة على طول المجرى قد قلت مع زيادة رقم رينولدز

Keywords


Article
Recycling of Aluminum Beverage Cans

Loading...
Loading...
Abstract

Aluminum offers the ideal prerequisites for recycling that is economically and ecologically sound. Aluminum is readily recycled without any loss of quality and hence scrap aluminum has significant value.
Aluminum beverage cans is the most recycled packaging material because of the high value of the scrap and ease of collection, unlike other materials, aluminum retains its properties throughout the process. So, no mater how many times a can is used
The recycling of aluminum beverage cans eliminate waste. It saves energy reduce emissions, reduce use of city landfills and provides added revenue for recyclers.
This research deals with aluminum beverage cans recycling process in Iraq and explain the limited sides of the present and suggest a national program to collect, sort and melt these cans to develop this industry in Iraq since it has great economical and environmental advantagesيوفر الألمنيوم الشروط الاقتصادية والبيئية المثالية لإعادة التصنيع حيث يتم إعادة تصنيعه بدون أن يفقد خواصه كما إن للألمنيوم المستخدم قيمة اقتصادية عالية. إن علب المشروبات المصنعة من الألمنيوم من أكثر أنواع علب التعبئة التي يتم إعادة تصنيعها نظراً لكثرتها وسهولة جمعها حيث إن الألمنيوم ليس كباقي المواد لأنه يحتفظ بخواصه بعد عمليه إعادة التصنيع لذلك فأن عدد مرات إعادة تصنيع علب المشروبات المصنعة من الألمنيوم لا يؤثر على خواص الألمنيوم المعاد. إن إعادة تصنيع علب المشروبات يقلل من تبديد الألمنيوم ويوفر طاقه ويقلل من الغازات المنبعثة كما انه يقلل من استخدام الأراضي كمكبات للنفايات ويوفر أرباح لجامعي هذه العلب. إن هذا البحث يتطرق إلى طرق إعادة تصنيع علب المشروبات في العراق ويشرح سلبيات الطريقة الحالية ويقترح نظام لجمع وخزن وصهر هذه العلب لتطوير هذه الصناعة لما لها من أهمية اقتصادية وبيئية

Keywords


Article
Behavior of Composite Beam with Partial ConnectionUnder Flexural Wave Propagation
تصرف الاعتاب المركبة ذات الربط الجزئي تحت الاحمال الانحنائية

Authors: Hesham Abd AL-Latef Numan
Pages: 164-184
Loading...
Loading...
Abstract

This research presents a theoretical study to the behavior of composite beam with partial connection under flexural wave propagation, connected together by stud shear connectors. Equilibrium and compatibility are satisfied for the forces and displacements at the assumed element. As a result, five simultaneous differential equations with respect to x-axis and time (t), with different deflections and rotations in each element, taking into account slip occurring at the interface between elements, and entire effect of time by the method of characteristics with Laxwendroff solution. A computer program is written in (Visual Basic) to apply the suggested theoretical model. يتضمن هذا البحث دراسة نظرية لتصرف العتبة المركبة ذات الترابط الجزئي تحت تأثير انتشار موجة الانحناء، المرتبطة معاً بالروابط القصية. معادلات التوازن والتوافق طبقت للقوى والإزاحات خلال عناصر الطبقتين. تم التوصل إلى خمس معادلات بالنسبة للمحور السيني والزمن، مع اختلاف كل من التشوه والتدوير لكل عنصر، مع الأخذ بنظر الإعتبار الانزلاق الذي يحدث في السطح البيني بين العنصرين، وإدخال تأثير الزمن بواسطة نظرية الخصائص مع حل لكسوندروف. كتب البرنامج الحاسوبي بلغة (فيجيوال بيسك) لتطبيق النموذج النظري المفترض.

Keywords


Article
Comparison between Oil and Water System Due to Power Failure in Pumping Station
مقارنة منظومتي الماء والدهن بسبب عطل القدرة في محطة الضخ

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, the power failure in a pumping system has been studied for different flow (Water and Oil). The transient flow rate and head of water and oil had been calculated at different section and effect of fluid properties had been studied.
A computer program (Oil Hammer) was developed to solve the mathematical model using predictor-corrector scheme of characteristic methods.في هذا البحث, سيتم دراسة فشل الطاقة في محطات الضخ لسوائل مختلفة (الماء والنفط).كم تم حساب معدل الجريان المضطرب و الضغط المضطرب لمقاطع مختلفة وأيضا تم دراسة تأثير خصائص السائل. برنامج الحاسبة (Oil Hammer) طور لحل النموذج الرياضي باستخدام أسلوب (Predictor Corrector Scheme) التابع لأسلوب Characteristic.

Keywords

Table of content: volume:12 issue:3