Table of content

TANMIAT AL-RAFIDAIN

تنمية الرافدين

ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X
Publisher: Mosul University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Tanmyat Al-Rafidain is a journal interested in publishing researches in economics, administrative and informatics aspects, the papers are subject to review and proofread by experts in the fields of specialty before issue. The papers are accepted for Iraqis and non-Iraqis in both English and Arabic. The magazine was founded in 1979, The magazine issued prepared on a quarterly basis by four numbers per year, The magazine has issued 113 number to so far

Loading...
Contact info

دورية تنمية الرافدين ص.ب 78
كلية الادارة والاقتصاد / جامعة الموصل
موبايل: 07707488885
فاكس وطني: 060814433
e-mail: tanmiatal-rafidain@uomosul.edu.iq
website:tanmiyat.mosuljournals.com

Table of content: 2011 volume:33 issue:105

Article
The Silver – Meal Method of Determining the Volume Batch for Production / Purchasing
أسلوب سلفر– ميل لتحديد حجم دفعة الإنتاج /الشراء

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present study of Silver-Meal heuristic lot size technique is to find the best quantity of purchasing, by minimizing holding and setup costs (ordering and carrying costs), and to explain that the silver-meal technique as a dynamic programming. Feeding the purchasing quantities into the MRP system (MRP1 and MRP2 systems) is easier and quicker in application and use compared to other lot sizes methods, such as the economic order quantity (E.O.Q) and the Wagner and Whitin approach. The Silver-Meal technique gives the same results as the theoretical Wagner and Whitin method when applied on Excel program (electronic spreadsheets) in order to calculate the quantity resulting from this technique and including it in the production schedule by the MRP system. The Silver-Meal method was applied on the Boys Clothing Factory which is part of the State Company of Readymade Clothes in Mosul and the current costs were compared with the costs after applying this method, whereby an abundance of costs was achieved upon using the Silver-Meal technique on the current situation in the researched factory. The abundance was represented by minimizing the setup and holding costs to the lowest possible degree in manufacturing and producing work overalls from polyester cloth, whereby the purchasing requests are forwarded from the manufacturing section through the commercial section المستخلص البحث هو دراسة لطريقة سلفر وميل في إيجاد أفضل كمية اقتصادية للشراء، وذلك من خلال تقليص كلف الخزن وكلف الطلب أقل ما يمكن وتوضيح أن طريقة سلفر- ميل كبرمجة داينميكية، من خلال إعطاء كميات الشراء لنظام MRP (نظامي MRP1 و MRP2)هي أسهل وأسرع استخداماً من بقية طرائق تحديد أحجام الشراء كطريقة الكمية الاقتصادية للطلب (E.O.Q) وطريقة واجنر ووتن (W-W) وتعطي نتائج واجنر ووتن نفسها من خلال التطبيقات في الكومبيوتر على نظام Excel (الجداول الالكترونية) لحساب كمية هذه الطريقة ضمن جدولة الإنتاج خلال نظام MRP . وقد تم تطبيق صيغة سلفر- ميل في معمل الألبسة الولادية في الموصل التابع للشركة العامة لصناعة الألبسة الجاهزة وقورنت تكاليف الوضع الحالي مع الكلف بعد تطبيق هذه الصيغة، إذ تحقق وجود وفر في الكلف عند استخدام طريقة سيلفر- ميل عن الوضع الحالي في المعمل المبحوث، وتمثل الوفر في تقليص كلفتي الطلب والخزن إلى أقل ما يمكن في تصنيع وإنتاج بردسون العمل من قماش البولستر، إذ يتم طلب الشراء من قسم الإنتاج خلال القسم التجاري.


Article
The Effect of Training Process In Enhance Organizational Performance
تأثير العملية التدريبية في تعزيز الأداء المنظمي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This current study came to show the relationships and effects of training human resources on the organizational performance. The study prepared to deal with two aspects; the first aspect tackled the theoretical frame of the study dimensions and their variables. The second aspect on the other hand includes the methodology of the study and its empirical framework. The study concentrated on the contribution and the effects which the trainees perform in the enhancement and support of the organizational performance. The State Company for Drug Industries and medical Appliances has been selected as a place for conducting the practical part of the study. Questionnaire was also used to collect data from individual samples of the study. This study depended upon two main hypotheses. Several statistical tools were used to analyze and test the hypotheses. المستخلص جاءت الدراسة الحالية لتبين علاقة وتأثير تدريب الموارد البشرية في الأداء المنظمي، إذ عدت الدارسة بالاعتماد على جانبين: تناول الأول إطاراً نظرياً لأبعاد الدراسة ومتغيراتها فيما تضمن الثاني منهجية الدراسة وإطارها الميداني. وقد تركزت الدراسة حول مدى المساهمة والتأثير الذي يؤديه المتدربون في دعم وتعزيز الأداء المنظمي. وقد تم اختيار الشركة العامة لصناعة الأدوية والمستلزمات الطبية / سامراء مجالاﹰ لإجراء الجانب الميداني للدراسة، واستخدمت استمارة الاستبانة كأداة رئيسة لجمع البيانات من الأفراد عينة الدراسة. واعتمدت الدراسة على فرضيتين رئيستين وقد تم اختبارها باستخدام مجموعة من الأساليب الإحصائية واختتمت بمجموعة من المقترحات للشركة المبحوثة


Article
The Impact of Mental Image of the Service Company in some of Customers Future Purchasing Decisions
أثر الصورة الذهنية للمنظمات الخدمية على بعض قرارات الشراء المستقبلية للزبائن

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The image of the company has a large impact on the company's success and sustainability. To gain a new customer may depend largely upon an image that is formed by the customer. The company success is not only required to attract new customers, but to keep with their customers current, and because of the difficulty in determining the impact of mental image of the company's service, and the size of this effect on Customers Future Purchasing Decisions. The current research aims to identify the impact of a mental image of the company's service on some future purchasing decisions for customers’ mobile phone service companies in Aleppo, as well as identify the relationship between some of personal variables and mental image of the company service. All this with a view to decision makers in the researched companies to reach the study findings and recommendations, contribute to the management of the mental image of their companies will be supportive of the direction of the positive behavioral customers. Accordingly, a questionnaire was designed and distributed to (250) student /and student at the University of Aleppo, and register for the academic year 2009-2010, from various faculties and institutes selected by convenience sample. A regression analysis and analysis of variance One-Way ANOVA from the statistical software package (SPSS.16.0) were used. It was found that image of the company's influence was significant for all purchasing decisions for future customers under study (customer trust in the company, customer commitment towards the company; customer intent to recommend good company), and the customers evaluation of the image of mind of a service company differed depending on the type of customer and number of years of participation in the service. المستخلص إن صورة الشركة تؤثر بشكل كبير في نجاح الشركة واستمراريتها، وإن كسب زبون جديد يتوقف إلى حد كبير على هذه الصورة التي يُّكونها الزبون عنها، وإن الشركة الناجحة ليست مطالبة فقط باستقطاب الزبائن الجدد، وإنما بالاحتفاظ بما لديها من زبائن حاليين، وبسبب الصعوبة في تحديد تأثير الصورة الذهنية للشركة الخدمية، وحجم هذا التأثير على قرارات الشراء المستقبلية للزبائن. فإن البحث الحالي يهدف إلى التعرف على أثر الصورة الذهنية للشركة الخدمية على بعض قرارات الشراء المستقبلية لزبائن شركات خدمة الهاتف المحمول في محافظة حلب، وكذلك الوقوف على علاقة بعض المتغيرات الشخصية للزبائن بالصورة الذهنية للشركة الخدمية. وهذا كله بهدف وضع متخذي القرارات في الشركات المبحوثة أمام ما تتوصل إليه الدراسة من نتائج وتوصيات, تسهم في إدارة الصورة الذهنية لشركاتهم على نحوٍ يدعم الاتجاه السلوكي الايجابي للزبائن. ولهذا الهدف تم تصميم استبيان وُزِعَ على (250) طالباً/ وطالبة في جامعة حلب والمقيدين للعام الجامعي 2009-2010، ومن مختلف الكليات والمعاهد التابعة، وتم اختيارهم بطريقة العينة الميّسرة. ومن خلال استخدام تحليل معامل الانحدار Regression Analysis، وتحليل التباين الأُحادي One–Way ANOVA من حزمة البرامج الإحصائية (SPSS.16.0) تم التوصل إلى أن صورة الشركة تؤثر معنوياً في جميع قرارات الشراء المستقبلية للزبائن محل الدراسة (ثقة الزبون بالشركة؛ التزام الزبون تجاه الشركة؛ نية الزبون للتوصية الحسنة بالشركة)، كما أن تقييم الزبائن للصورة الذهنية لشركة الخدمة اختلف باختلاف نوع الزبون وعدد سنوات الاشتراك في الخدمة.


Article
The Directions of Knowledge in Arab Countries
اتجاهات المعرفة في الوطن العربي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Knowledge becomes the most important factor in gaining fortune, and in achieving the economic and social development. So, all the world countries act to produce and acquire knowledge, and to employ it, in a unitary society, that is the society of knowledge, which tries to provide the suitable environment. The knowledge society is described as the current development in the human development march. It depends on producing, diffusion and employing knowledge, in the right way, in all activities to achieve the human being luxury, by establishing the type of knowledge, instead of the overwhelming the revenue production, as the case in the Arab area, in which the economic development depends on the revenue of the raw materials. Most the developing countries, especially the Arab ones, are very far from the knowledge-based economy. They are just markets to consume some final products of the knowledge technology. That is a result of the absence of knowledge society, and non activity of the research and development establishment in the Arab countries. Though the existence of knowledge in the Arabic countries, it is a scattered knowledge that need organizing and framing to be propulsive knowledge. المستخلص تمثل المعرفة أهم عامل في تكوين الثروات، وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية، لذلك تعمل جميع دول العالم على إنتاج واكتساب المعرفة وتوظيفها، ضمن مجتمع متكامل هو مجتمع المعرفة، الذي يمثل التطور الراهن والأحدث في مسيرة التقدم البشري، والذي يقوم – أساساً - على نشر المعرفة وإنتاجها وتوظيفها بكفاءة في جميع الأنشطة تحقيقاً لرفاهية الإنسان، ومن خلال تأسيس نمط إنتاج المعرفة عوضاً عن هيمنة الإنتاج الريعي، كما هو حاصل في المنطقة العربية التي تعتمد فيها التنمية الاقتصادية على ما يمكن الحصول عليه من عوائد استخلاص المواد الخام. فأغلب البلدان العربية، بعيدة تماماً عن الاقتصاد المبني على المعرفة، فهي مجرد سوق استهلاكية لتصريف بعض منتجات تكنولوجيا المعرفة النهائية، ويأتي هذا الوضع نتيجة لغياب مجتمع المعرفة، وعدم فاعلية مؤسسات البحث والتطوير المنتشرة في البلدان العربية، وعلى الرغم من وجود المعرفة في البلدان العربية، إلاّ أنها معرفة مبعثرة، تحتاج إلى تنظيم وتأطير، لكي تصبح معرفة هادفة.


Article
Competitive Marketing under the Environment of Strategic Uncertainty-Applied Study
التسويق التنافسي في ظل بيئة عدم التأكد الاستراتيجي دراسة تطبيقية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Environment of business firms as a strategic uncertainty requires an adoption of a business model that establishes the competitive marketing logic. Its basis is to achieve some kind of fitness between the competitive strategy and the marketing strategy, which leads to superior levels of strategic performance. The value of a firm in the financial market will interpret the strategic performance and the resulted maximized investment returns in the firm’s stocks thereby the wealth of its owners; founders and stockholders. The competitive marketing under the strategic uncertainty provides an analytical approach for evaluating effectiveness of the marketing activities in raising the competitive performance of a firm. Many financial measures are used for this purpose relating with the basic objective of all business firms represented by value maximization. The research aimed at building a thoughtful and philosophical-practical base tackles the relationship between the competitive strategy and marketing strategy under a strategic uncertainty. A sample consisted of ten Iraqi Industrial Joint Stock Companies traded at Iraq Stock Exchange, has selected for the purpose of analysis, in which investment's returns of stocks reflect the ultimate result of a strategic performance. The research problem and hypothesis contemporary environments have witnessed more volatility and complexity so that competition became fierce. Accordingly, business firms confront strategic uncertainty that makes the performance of a firm lagged behind the environmental change with decreased market value unless improve its ability to contain the strategic uncertainty. The problem of research has been interpreted in terms of a main hypothesis stated that "companies face more strategic uncertainty when they are losing their competitive positions in the market". The analysis and treatment of quantitative data are completed using Markov Chains and Nonlinear Programming; it reached many conclusions the most important one is the validity of the hypothesis of research. المستخلص تتطلب بيئة منشآت الأعمال بوصفها بيئة عدم تأكد استراتيجي تبني أنموذج أعمال يؤسس لمنطق تسويق تنافسي قوامه تحقيق نوع من المواءمة بين الإستراتيجية التنافسية وإستراتيجية التسويق بما ينسحب على بلوغ مستويات أداء استراتيجي متفوق تفسره قيمة المنشأة في السوق المالية، وما يترتب على تعظيم عوائد الاستثمار في أسهمها، وبالتالي ثروة المالكين لها من مؤسسين ومساهمين. إذ يوفر التسويق التنافسي في ظل بيئة عدم التأكد الاستراتيجي منهجاً تحليلياً مناسباً لتقويم فاعلية نشاطات التسويق في المساهمة برفع مستوى الأداء التنافسي للمنشأة في ضوء مقاييس مالية تتصل بالهدف الأساس الذي تسعى إلى تحقيقه منشآت الأعمال قاطبة، ألا وهو تعظيم قيمة المنشأة. وقد استهدف البحث بناء قاعدة فكرية فلسفية وتطبيقية تتناول آلية العلاقة بين الإستراتيجية التنافسية وإستراتيجية التسويق في ظل بيئة عدم التأكد الاستراتيجي بالتطبيق على عشر شركات صناعية مساهمة مدرجة في سوق العراق للأوراق المالية التي تعكس عوائد الاستثمار فيها المحصلة النهائية لفاعلية الأداء الاستراتيجي. وتمثلت مشكلة الدراسة في أن البيئات المعاصرة تشهد مزيداً من التقلب والتغيير والتعقيد لتحتدم المنافسة فيها، بل تشتد ضراوتها تاركة منشآت الأعمال في خضم مواجهتها لحالات من عدم التأكد إن لم تحسن احتوائها لربما تنسحب على تراجع أداء المنشأة خلف التغيير البيئي وما يترتب عليه من تدهور في قيمتها السوقية. وقد جرى تفسير مشكلة البحث انطلاقاً من فرضية رئيسة واحدة نصت على أن الشركات تتعرض إلى حالة عدم تأكد استراتيجي أكبر مع فقدان مراكزها التنافسية في السوق. وبعد أن أجريت عمليات التحليل والمعالجة الكمية اللازمة للبيانات باستخدام سلاسل ماركوف وأنموذج للبرمجة اللاخطية، تم التوصل إلى مجموعة استنتاجات لعل أهمها تجسد بثبوت صحة فرضية البحث


Article
The Impacts of Industrial Pollution on Human and Nature (Special Case Study on Sulfur in Mishraq)
أثر التلوث الصناعي على الإنسان والطبيعة دراسة خاصة عن حقل كبريت المشراق

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In the recent decades, the world felt the danger of industrial pollution, because of excessive use of machine in the destruction of nature. This is negatively reflected on the life of human and made the organizations and governments think of facing the danger which threatens all types and forms. The most dangers of these are Sulfur Dioxide and other debris destructive to the human nature. Industrial countries realized this danger and enacted many rules to reduce the silent killer on the basis of this a field study which is conducted in Al-Mishraq Sulfur Field at Ninerah Governorate. This field left many effects of pollution on man and nature inside and outside and negative economic benefits. It is resulted in the destructions of nature and harms of workers in the field and neighboring villages. The study reached many important recommendations to deal with the resulting dangers on the production and Sulfur marketing and its derivatives from in the field. The last of which is the burning in the end of 2003 its dangers extended to the rest of Iraq and o المستخلص أدرك العالم في العقود الأخيرة خطورة التلوث الصناعي نتيجة الاستخدام المفرط للآلة في تدمير الطبيعة والتي تنعكس سلباً على حياة الإنسان، والتي جعلت المنظمات والحكومات تفكر في كيفية مواجهة الخطر الذي يهدد البيئة بكل مكوناتها وأشكالها ولعل أخطرها وأكثرها سوءاً هو ثاني أوكسيد الكبريت وما يتركه من دمار على الإنسان والطبيعة، ولذلك انتبهت جميع الدول الصناعية لهذا الخطر ووضعت ضوابط عديدة من أجل تقليل مخاطر (البحر الصامت). وعلى هذا الأساس تمت الاستعانة ميدانياً بدراسة حقل كبريت المشراق في نينوى وما تركه هذا الحقل من آثار ملوثة على الإنسان والطبيعة في المنطقة وخارجها ونتائج وخيمة قد توازي منافعه الاقتصادية من دمار للطبيعة وإلى أضرار بشرية كبيرة على العاملين في الحقل وعلى القرى المحيطة به. وخرجت الدراسة بعدد من التوصيات المهمة لغرض معالجة الأضرار الناجمة عن إنتاج وتسويق الكبريت ومشتقاته من هذا الحقل، كان آخرها الحريق الذي شب في نهاية عام 2003م، والذي أمتدت آثاره إلى عموم العراق وخارجه.


Article
Contribution of Strategic Leadership in Reinforcing the Strategic Flexibility to Business Organizations A Study of the Opinions for a Sample of Strategic Leadership in the General Company for the Manufacture of Medicines and Medical Appliances in Nineveh
إسهامات القيادة الإستراتيجية في تعزيز المرونة الإستراتيجية لمنظمات الأعمال دراسة لآراء عينة من القيادات الإستراتيجية في الشركة العامة لصناعة الأدوية والمستلزمات الطبية في نينوى

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The study aimed to measure and analyze the correlations and the effect of the practice of strategic leadership and of(Build the capability of dynamic core ,a Focus on building human capital , The use of technology seriousness effectively concern strategies, precious and building the structure and organizational culture in the as independent variables and (the strategic flexibility)as a variable accredited to meet the environmental changes taking place in organizations in the exercise of its work and effort for their survival ,as well as the discovery of the amount of variation in the impact of the practices referred to in promoting the strategic flexibility of the organization. The questionnaire was used as a tool to collect the data and to achieve the goals of the study and the nature of the relationship between its variables in the company for the manufacture of medicine and appliance in Nineveh. The study found a number of conclusions highlighted the practice of strategic leadership are connected and affect significantly that would contribute to draw the attention of strategic leadership in different organizations to identify the roles of those practices and the search for the most important mechanisms and means to enable its adoption as an important tool to achieve the strategic flexibility that enable the organization to respond rapidly to environmental changes accelerated and prepare for them. المستخلص استهدفت الدراسة قياس وتحليل علاقات الارتباط والأثر بين ممارسات القيادة الإستراتيجية والمتمثلة بـ (بناء قدرات دينامية جوهرية، التركيز على بناء رأس المال البشري، استخدام التقانة الجدية بفاعلية، الانشغال بالاستراتيجيات الثمينة وبناء هيكل وثقافة منظمية جديدة) بوصفها متغيرات مستقلة و(المرونة الإستراتيجية) بوصفها متغيراً معتمداً لمواجهة التغيرات البيئية التي تشهدها المنظمات في إطار ممارستها لأعمالها وسعياً لبقائها، فضلاً عن اكتشاف مقدار التباين في تأثير الممارسات المشار إليها في تعزيز المرونة الإستراتيجية للمنظمة. وقد تم استخدام استمارة الاستبانة بوصفها أداة لجمع بيانات الدراسة ولتحقيق أهدافها المتمثلة بالتعريف بمتغيري الدراسة وطبيعة العلاقة بينهما، وقد كانت الشركة العامة لصناعة الأدوية والمستلزمات الطبية في نينوى ميداناً للدراسة. توصلت الدراسة إلى جملة من الاستنتاجات أبرزها أن ممارسات القيادة الإستراتيجية ترتبط وتؤثر معنوياً بالمرونة الإستراتيجية، وبموجب ذلك فقد عرضت بعض المقترحات التي من شأنها أن تسهم في توجيه أنظار القيادات الإستراتيجية في المنظمات المختلفة للتعرف على ادوار تلك الممارسات والبحث عن أهم الآليات والوسائل التي تمكنها من اعتمادها كونها أداة مهمة لتحقيق المرونة الإستراتيجية التي تمكن المنظمة من الاستجابة السريعة للتغييرات البيئية المتسارعة والاستعداد لها.


Article
Basel Measurement and Liquidity Risk Management Supervised by the Operating Banks in Gaza Strip
توافق معايير بازل II وإدارة مخاطر السيولة المصرفية دراسة تحليلية على المصارف العاملة في قطاع غزة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research aims to assess the reality of strategies and systems management controlling the risks of banking liquidity. This was adopted by the banks operating in the Gaza Strip through the elaboration of an integrated framework to help to develop these systems in accordance with the measurements and standard control used in international banking "the requirements of the convention on the Basel committee II". The most important results of this research are the efficiently managed cash at banks operating in the Gaza Strip, and senior management commitment departments activities due to banking liquidity strategy and liquidity risk managements. Developing effective controls on liquidity for most banks have also been succeeded in addressing a high proportion of wallet bad debts and those working with independent internal audit function, and raise their reports directly to the Governing Council. It is difficult for banks operating in the Gaza Strip to measure liquidity risk in according to Basel II approach, due to the lack of preconditions to apply these methods and contemporary standards, as banks using the standard method of measuring the liquidity risk, Palestinian monetary authority (PMA) not giving the banks operating in the Gaza Strip in the chance for adopting the suitable approach to calculate the liquidity in accordance to the Basel II approach. The banks operating in the Gaza Strip trays to apply the Basel Committee II declaration on the management and supervision of banking risks, and to assess the reality of policies impacts on the banks efficiencies, and regulations adopted by these banks to manage their liquidity risk in accordance with the international standards and guidelines. المستخلص استهـدف هذا البحث تقييم واقع وأنظمة إدارة ورقابة مخاطـر السيولة المصرفية التي تتبناها المصارف العاملة في قطاع غزة، من خلال وضع إطار متكامل يساعد على تطوير هذه النظم وفقاً لإرشادات ومعايير الرقابة المصرفية الدولية "متطلبات اتفاقية لجنة بازل II". واستخدم الباحثان المنهج الوصفي التحليلي، وتم إعداد استبانة تضمنت معايير إدارة ورقابة مخاطر السيولة، تم توزيعها علي جميع العاملين في إدارة ورقابة المخاطر المصرفية لدى المصارف العاملة في قطاع غزة، أي تم استخدام أسلوب الحصر الشامل، وتحقق معدل استرداد 98.5% من المجتمع الكلي للبحث، وهي نسبة مرتفعة. وأشارت أهم نتائج البحث إلى كفاءة إدارة العملية النقدية في المصارف العاملة في قطاع غزة، والتزام الإدارات العليا بإدارة أنشطة السيولة المصرفية على وفق إستراتيجية وأهداف إدارة مخاطر السيولة. ووضع ضوابط رقابية فعالة على السيولة، كما نجحت معظم المصارف في معالجة نسبة عالية من محفظة الديون المتعثرة، وتمتع الأشخاص العاملون بوظيفة التدقيق الداخلي بالاستقلالية، وترفع تقاريرهم مباشرة لمجلس الإدارة. ويصعب على المصارف العاملة في قطاع غزة قياس مخاطر السيولة على وفق منهج بازل II، لعدم توافر المقومات اللازمة لتطبيق هذه الأساليب والمعايير المعاصرة، كما تفضل المصارف استخدام الأسلوب المعياري الموحد لقياس مخاطر السيولة على وفق منهج بازل II، علما بأن سلطة النقد (البنك المركزي الفلسطيني) لم تحدد للمصارف العاملة بقطاع غزة اعتماد المنهج الملائم لأجل احتساب هذه المخاطر. كما إن البحث توصل إلى أن المصارف العاملة في قطاع غزة تعمل على تطبيق مقررات لجنة بازل II المتعلقة بإدارة ورقابة المخاطر المصرفية، وتعمل على تقييم واقع السياسات، والأنظمة التي تمارسها هذه المصارف لإدارة مخاطر السيولة لديها على وفق معايير وإرشادات رقابية دولية.


Article
Environmental Pollution Causes in Duhok City and Styles to Limit Its Effects (or Truces)
مسببات التلوث البيئي في مدينة دهوك وأساليب التخفيف من آثارها

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The problems of environmental pollution extends within the increase in economic activity continues on the one hand and the continuous increase in the transportation activities on the other; as well as the problems of deserting, forest removal in cities. Furthermore, Duhok City is considered as one of the Iraqi Cities that can get environmental pollution, simply because of the enormous growth in population and the increase in the number of automobiles rates besides the trespassing the green lands and architecture. The city is under desertification, drought stricken, the existence of factories is however the most effective items of polluting the environment in the city or borders. Furthermore, the excessive uses of pesticides have made the city a subject to the pollution, so it leaves daily thousands of tons of pollution to air, water and land. Thus, the following are the main causes of pollution: - Cars leave nearly 901031 ton/yearly pollution to city air, - Factories and workshops 8467.2 ton/yearly, - Pesticides 375000 liter/yearly, - Smoking 12262 ton/yearly, - Various wastes 113150 ton/yearly. As a part of departure the current study has shown some suggestions to limit the environmental pollution through the following: - Increasing the environmental consciousness in the citizens by specified programs that share to limit pollution. - Re - using and recycling the domestic and industrial wastes. - Using clean technology in product operations (or processes). - Planting trees in the city so it has been required to plant 951860 trees to limit cars pollution because each car needs 7 trees to delete its environmental effect. - Using bio fuel that has less environmental pollution. - Solving sanitation problem inside the city and exchanging it by plastic tubes under the ground. - Maintaining sanitation and sour water in order not to pollute drinking water. - The research has depended upon using recent references that relevant to the current topic. المستخلص تتفاقم مشاكل تلوث البيئة إذا ما استمرت الزيادة في حجم النشاط الاقتصادي من جهة وازدياد الحجم السكاني ووسائط النقل، فضلاً عن مشاكل التصحر وإزالة الغابات والأشجار من المدن، وتعد مدينة دهوك من المدن العراقية المعرضة للتلوث البيئي بسبب النمو السكاني الهائل وازدياد أعداد السيارات بشكل كبير جداً، فضلا عن التجاوز على المساحات الخضراء والتوسع العمراني وتعرض المحافظة إلى التصحر والجفاف وانتشار القطاعات الصناعية الأكثر تلوثاً للبيئة في أطراف المدينة أو داخلها، إضافة إلى الإسراف في استخدام المبيدات الحشرية، جميعها جعل المدينة عرضة إلى التلوث البيئي، حيث تطرح يومياً آلاف الأطنان من الملوثات إلى جو ومياه وارض المدينة وقد حددت المسببات الملوثة بالاتي: - السيارات تطرح حوالي 901031 طناً سنوياً ملوثات إلى جو المدينة. - المعامل والورش 8467.2 طناً سنوياً. - مولدات الكهرباء 47216.4 طناً سنوياً. - المبيدات الحشرية حوالي 357000 لترسنوياً. - دخان السكائر 2262 طناً سنوياً. - النفايات المختلفة 11315 طناًسنوياً. وتقدم الدراسة مقترحات للحد من التلوث البيئي من خلال الآتي: - زيادة الوعي البيئي لدى ساكني المدينة من خلال برامج متخصصة ومتنوعة والذي سيسهم في تقليل التلوث - إعادة استخدام وتدوير المخلفات الصناعية والمنزلية. - استخدام تكنولوجيا نظيفة في العمليات الإنتاجية. - زراعة الاشجار في المحافظة، حيث قدر عددالاشجار اللازم زراعتها ب951860 شجرة للحد من تلوث السيارات، إذ قدر أن كل سيارة تحتاج إلى 7 شجرات لإزالة تأثيرها البيئي. - استخدام الوقود الحيوي الاقل تلويثاً للبيئة. - حل مشكلة مجاري المياة الظاهرة في داخل المدينة واستبدالها بانابيب بلاستيكية تحت الأرض. - صيانة شبكة الصرف الصحي والمياة الاسنة كي لا تلوث مياة الشرب. واعتمد البحث على مجموعة من المصادر الحديثة ذات العلاقة بالموضوع.


Article
The Extent of Implementation of Safety Environmental Management Strategies of Solid Waste A Pilot Study For Opinions Of A Sample Of Administrative Leadership In Mosul Municipality Directorate
مدى تطبيق استراتيجيات الإدارة البيئية الآمنة للنفايات الصلبة* دراسة استطلاعية لآراء عينة من القيادات الإدارية في مديرية بلدية الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The study sought to identify the reality of solid waste management and to identify the extent of solid waste management application strategies by the people or service units of the Directorate of Mosul Municipality, the study identified the problem by raising the following questions: 1. To what extent and clarity of the concept and application of knowledge and strategies for environmental management of solid waste? 2. What are the obstacles to the application of environmental management strategies for municipal solid waste in Mosul? In order to reach the objectives of the study, a sample was selected from the administrative leadership (Director of the municipality and the deputy and division directors and heads of service units) to be room for the field of study. The study used a form of questionnaire to collect data, as well as personal interviews, relied on a set of statistical tools such as frequencies, percentages, averages and standard deviations. The study found the most important conclusions of the following: 1. Lack of definition of the responsibility for managing solid waste in the municipality of Mosul. 2. No preliminary treatment is enough for solid waste. 3. Lack of administrative elements to the training. The study research included a set of proposals that can be relied upon to overcome the problems that prevent the safe application of environmental management of solid waste in the municipality of Mosul, as well as proposing a number of future studies as it deems appropriate researchers in the field of the present study. المستخلص سعت الدراسة إلى التعرف على واقع إدارة النفايات الصلبة والتعرف على مدى تطبيق إستراتيجيات إدارة النفايات الصلبة من قبل الشعب و الوحدات الخدمية التابعة لمديرية بلدية الموصل، وحددت مشكلة الدراسة من خلال إثارة التساؤلات الآتية: 1. ما مدى وضوح المفهوم والمعرفة والتطبيق لإستراتيجيات الإدارة البيئية للنفايات الصلبة بالنسبة لعينة الدراسة (القيادات الإدارية في بلدية الموصل)؟ 2. ما معوقات تطبيق إستراتيجيات الإدارة البيئية للنفايات الصلبة لدى بلدية الموصل؟ ومن أجل الوصول إلى أهداف الدراسة تم اختيار عينة من القيادات الإدارية (مدير البلدية ومعاونه ومدراء الشعب ورؤساء الوحدات الخدمية) لتكون مجالاً للجانب الميداني للدراسة، واستخدمت استمارة الاستبانة لجمع البيانات، فضلاً عن المقابلات الشخصية، وقد تم الاعتماد على مجموعة من الوسائل الإحصائية مثل التكرارات والنسب المئوية والمتوسطات الحسابية والانحرافات المعيارية، وتوصلت الدراسة إلى مجموعة استنتاجات أهمها: 1. عدم وجود تحديد للمسؤولية عن إدارة النفايات الصلبة في بلدية الموصل. 2. لا توجد معالجة أولية بشكل كافٍ للنفايات الصلبة. 3. افتقار العناصر الإدارية إلى التدريب. وتضمن البحث مجموعة من المقترحات التي يمكن الاعتماد عليها لتجاوز المشكلات التي تحول دون تطبيق الإدارة البيئية الآمنة للنفايات الصلبة في بلدية الموصل، فضلاً عن اقتراح عدد من الدراسات المستقبلية التي يراها الباحثان مناسبة في مجال الدراسة الحالية.

Table of content: volume:33 issue:105