جدول المحتويات

مجلة الانبار للعلوم البيطرية

ISSN: 19996527
الجامعة: جامعة الفلوجة
الكلية: College of Veterinary Medicine
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

تهدف مجلة الأنبار للعلوم البيطرية إلى نشر البحوث العلمية الأصيلة والمتميزة والمقالات القصيرة. وتقارير الحالات المرضية والمراجعات في النواحي التطبيقية والنظرية لمختلف العلوم البيطرية.تنشر البحوث باللغة العربية والانكليزية وتصدر المجلة مرتين في السنة.تقييم البحوث من ذوي الاختصاص قبل قبولها للنشر. يشترط في البحث ان لا يكون قد نشر أو قبل للنشر في أية مجلة أخرى.على الباحث أو الباحثين إرسال ثلاث نسخ من البحث من ضمنها النسخة الأصلية مع القرص المرن الذي يطبع عليه البحث على العنوان الآتي:
سكرتارية تحرير مجلة الأنبار البيطرية
كلية الطب البيطري/جامعة الفلوجة/فلوجة، عراق

Loading...
معلومات الاتصال

تم تغيير عائدية المجلة من جامعة الانبار الى جامعة الفلوجة وحسب كتاب جامعة الانبار بالرقم 5710 في 3/12/20189

جدول المحتويات السنة: 2009 المجلد: 2 العدد: 2

Article
Correlated responses in production traits selected according to certain biochemical and phenotypical traits in white Leghorn
الاستجابة المرتبطة في الصفات الانتاجية للانتخاب وفقاً لعدد من الصفات الكيمياحيوية والمظهرية في دجاج اللكهورن الابيض

المؤلفون: A. A. Abbas احمد عبد الله عباس
الصفحات: 1-8
Loading...
Loading...
الخلاصة

This study was depended on collected data from 24 sires, 129 dam at 20 wks as a parents stock and 336 of progeny, that was conducted at the Poultry Farm / Animal Resources Department, College of Agriculture, Baghdad University, and during the period from 15/10/2004 until 30/9/2005. The aim of this study was to estimate indirect selection response in production traits according to certain biochemical and phenotypical traits. Results showed increase in the means of daughters production traits as a result of indirect selection according to dam biochemical traits and comb size in sires. results achieves correlated response in production traits especially in egg production , egg mass and first egg weight. The outcome of this study indicates that using biochemical and comb size traits in parent generation achieved some genetic response, that assists of genetic improvement by direct selection programs according to production traits.اعتمدت هذه الدراسة على البيانات المستحصل عليها من تربية 129 دجاجة و24 ديك عند عمر 20 أسبوعا باعتبارها قطيع الاباء و336 دجاجة من قطيع الابناء الناتجة, والتي تم تربيتها في حقل الطيور الداجنة التابع لقسم الثروة الحيوانية في كلية الزراعة – جامعة بغداد للمدة من 15/10/2004 لغاية 30/9/2005, استهدفت الدراسة تقدير العائد الوراثي في الصفات الانتاجية الناتج من الانتخاب وفقا لعدد من الصفات الكيمياحيوية والمظهرية في دجاج اللكهورن الابيض. أشارت النتائج إلى ارتفاع المتوسطات الخاصة بالصفات الانتاجية في قطعان البنات الناتجة من الانتخاب غير المباشر وفقا لصفات الدم الكيمياحيوية للأمهات وحجم العرف في الديكة الاباء, كما أوضحت النتائج تحقيق قدر من الاستجابة المرتبطة للانتخاب كانت تتركز بشكل اساسي في صفات انتاج البيض وكتلة البيضة ووزن اول بيضة. تفيد النتائج إمكانية استعمال صفات الدم الكيمياحيوية وصفة حجم العرف في الديكة لتحقيق قدر من الاستجابة الوراثية, تعد الخطوة الاساس في التحسين الوراثي التي يمكن ان تكون دعامة ساندة للتحسين الوراثي عن طريق الانتخاب المباشر للصفات الانتاجية.

الكلمات الدلالية


Article
Oxygen Free Radicals Released in Placentae of Ewes Naturally Infected with Toxoplasma Gondii
تحرر جذور الأوكسجين الحرة في أسخاد النعاج الخمجة طبيعيا بالمقوسة الكوندية

المؤلفون: E. R. Al-Kennany انتصار رحيم الكناني
الصفحات: 1-6
Loading...
Loading...
الخلاصة

This study is a part of research series, carried out in our laboratory at the College of Veterinary Medicine, Mosul University, Iraq, aimed to explore the capability of Toxoplasma gondii for induction an oxidative stress status at different hosts and tissues. In present study, we deal with the placentae of ewes naturally infected with T. gondii at Mosul area, Iraq. The oxidative status have been estimated via the levels of malondialdehyde (MDA), a major products of lipid peroxidation, glutathione GSH) and, superoxide dismutase (SOD) as an antioxidant, in placental homogenates. In comparison with non infected placentae, results of this study indicate a significant elevation in MDA levels concomitant with a significant reduction in GSH and SOD levels in placentae of infected ewes. Histopathologic alterations of infected placentae have been mentioned too. In conclusion, this study provide further evidence on the capability of T. gondii to induce an oxidative stress status in infected host. Moreover, this oxidation status as well as the pathological changes seen in infected placentae may be the primitive cause for the abortion in infected ewes. Our future goal will be on the antioxidant status of T.gondii infected ewes. تعتبر هذه الدراسة جزءا من سلسلة أبحاث علمية أجريت في كلية الطب البيطري/ جامعة الموصل، العراق، والتي جميعها تهدف إلى أستيضاح قابلية المقوسة الكوندية على أحداث حالة الإجهاد التأكسدي في مختلف المضائف الحيوانية والأنسجة المختلفة. في الدراسة الحالية، كان التعامل مع أسخاد النعاج الخمجة طبيعيا بالمقوسة الكوندية في منطقة الموصل- العراق. تم التحقق من حدوثية الإجهاد التأكسدي بقياس مستويات المالوندايلديهايد، وهو الناتج الرئيسي في تزنخ الدهون، والكلوتاثايون والسوبرأوكسايد ديسميوتيز، باعتبارهما مضادي أكسدة، في المعلق المتجانس من تلك الأسخاد. عند المقارنة مع أسخاد نعاج غير خمجة، فأن نتائج هذه الدراسة تشير إلى ارتفاع معنوي في مستويات المالوندايلديهايد تزامنا مع انخفاض معنوي في مستويات كل من الكلوتاثايون والسوبرأوكسايد ديسميوتيز عند الأسخاد الخمجة. كما تم الإشارة إلى التغيرات المرضية النسجية في جميع الأسخاد المفحوصة. يستنتج من هذه الدراسة بأنها إضافة حقائق أخرى حول قابلية المقوسة الكوندية في أحداث حالة الإجهاد التأكسدي في المضائف الخمجة بتلك المقوسة. كما أن نتائج هذه الدراسة ترجح بكون حالة الإجهاد التأكسدي المحدث مع التغيرات النسجية في الاسخاد الخمجة قد يكونا السبب الأساسي لحالة الإجهاض في النعاج الخمجة. ستكون دراساتنا المستقبلية منصبة على العوامل المضادة للتأكسد في النعاج الخمجة بالمقوسة الكوندية.

الكلمات الدلالية


Article
Effects of Garlic Oil in Correction of Hepatotoxicity Induced by CCl4 in Rabbits
تأثير زيت الثوم في تصحيح تسمم الكبد المستحدث برابع كلوريد الكاربون في الأرانب

Loading...
Loading...
الخلاصة

This study was designed to evaluate the physiological effects of garlic oil in hepatotoxicity induced by intubation of CCl4in both sex rabbits. Thirty local domestic rabbits were used and divided randomly into three groups each of which contain ten animals, the 1st group was served as control, received no treatment, the 2nd group were received carbon tetra chloride (CCl4) at a single dose of 1.5 ml/kg/B.W orally to induce hepatotoxicity, and the 3rd group received garlic oil at a dose of 1ml/kg/B.W intraperitonealy in one hour before administration of CCl4 in a same dose and manner like that of the 2nd group, while the garlic oil treatment continues for three days. Liver functions were assessed by estimating serum alanine amino transferase (ALT), aspartate amino transferase (AST), alkaline phosphatase (ALP), total serum bilirubin & total serum protein with histopathological examination after 72 hours of induction. The results revealed that the use of garlic oil produced significant reduction in the level of these enzymes except level of total serum protein that elevated, and greatly reverted the tissue of the liver to normal state, so the use of garlic oil possess hepatoprotective activity by restoring the normal hepatic functions and potentiating the bio- defense system of the liver against hepatotoxicity produced by CCl4 administration. صممت هذه الدراسة لتقييم التأثيرات الفسلجية التي يحدثها زيت الثوم بعد استحداث تسمم الكبد التجريبي. استخدم 30 أرنباً محلياً من كلا الجنسين قسمت عشوائياً إلى ثلاث مجموعات ضم كل منها 10 أرانب, استخدمت المجموعة الأولى كمجموعة سيطرة, المجموعة الثانية أعطيت رابع كلوريد الكاربون CCl4 بجرعة منفردة مقدارها 1.5 مل/ كغم من وزن الجسم عن طريق الفم لاستحداث تسمم الكبد الحاد, أما المجموعة الثالثة فقد عوملت بزيت الثوم بجرعة 1 مل/ كغم عن طريق الحقن في الخلب قبل إعطاء CCl4 بساعة واحدة, أعطي CCl4 بنفس الجرعة والكيفية كما في المجموعة الثانية في حين استمرت المعاملة بزيت الثوم لثلاثة أيام. تم تقييم وظائف الكبد من خلال قياس مستويات إنزيمات النين امينو ترانسفيريز, اسبارتيت امينو ترانسفيريز, الفوسفاتيز القلوي, البليروبين الكلي والبروتين الكلي في مصل الدم مع الفحص النسيجي للكبد بعد 72 ساعة من أعطاء CCl4. أظهرت النتائج ان استخدام زيت الثوم أدى إلى خفض مستويات هذه الأنزيمات ما عدا مستوى البروتين الكلي الذي شهد ارتفاعاً، وإعادة نسيج الكبد إلى وضع قريب من الوضع الطبيعي إلى حد كبير. لذا فأن زيت الثوم يمتلك فاعلية واقية من خلال عمله في إعادة وظائف الكبد الاعتيادية وتقوية الجهاز الحيوي الدفاعي للكبد ضد الضرر الناتج عن إعطاء رابع كلوريد الكاربون.

الكلمات الدلالية


Article
The effect of replacement various by-products for barely on carcass properties of Arabi fattening lambs
تأثير أحلال مخلفات مختلفة محل جزء من الشعير في تسمين الحملان العرابية

Loading...
Loading...
الخلاصة

This experiment was carried out at the Grdarash fields of the Agricultural researches directorate/general Agriculture directorate-Erbil in September (2007). 27 Arabi lambs age (5-6 months) with average starting weight (39.178 Kg/lamb) using. All lambs were sheared before starting the study. Lambs were divided into (3) groups (9 lambs/group). Control group was fed on (85% barely, 10% bran and 5% straw), and second and third groups were fed on various by-product in replacement for barely in loose and block forms respectively. The over all mean of each of the (lamb's final weight, daily weight gain, total weight gain, total forage consumption and feed efficiency ,heart girth, fat-tail length, fat-tail width at widest point and fat-tail width at the base,) were 54 Kg/lamb, 235.48 gm/day, 14.837 Kg/lamb, 120.981 Kg/lamb and 8.154 Kg/Kg live weight, 84.62cm, 19cm, 28cm, 8.44cm, respectively. Type of forage significantly affected (P≤0.01) each of daily weight gain in the first period, heart girth, fat-tail width at the widest point, over all mean total of forage consumption/lamb and feed efficiency and significant (P≤0.05) on total weight gain in the first period. The effect of initial lamb weight was non-significant on all traits. The effect of period (weeks) were significant (P≤0.01) on all studied properties except total weight gain and feed efficiency. It was found that lambs fed on various by-product in loose and block from were better in all traits than lambs fed on barely and lambs weighted 38 Kg and less in the starting experiment were better in fat-tail measurements and total weight gain than lambs weight 38 Kg. and more.أجريت هذه التجربة في حقل كرد ه ره شة التابع لمديرية البحوث الزراعية/ مديرية الزراعة العامة – أربيل في شهر أيلول سنة 2007 وأستخدم 27 حمل ذكر عرابي بعمر (5-6 أشهر) معدل الوزن الابتدائي (39.178 كغم/حمل) وأجريت عملية الجز قبل البدء بالتجربة. قسمت الحملان إلى ثلاث مجاميع (9 حمل/مجموعة). غذيت مجموعة السيطرة على (الشعير 85%، نخالة 10% والتبن 5%) والمجموعتين الثانية والثالثة غذيت مخلفات مختلفة على شكل فل والبلوكات على التوالي لتحل محل الشعير في العليقة. بلغ المتوسط العام لكل من الوزن النهائي للحملان، الزيادة الوزنية اليومية، الزيادة الوزنية الكلية، استهلاك العلف الكلي وكفاءة التحويل الغذائي, محيط الصدر، طول الإلية، عرض الإلية عند أعرض نقطة، عرض الإلية عند القاعدة، 54 كغم/حمل، 235.48 غم/يوم، 14.837 كغم/حمل، 120.981 كغم/حمل و8.154 كغم/كغم وزن حي، 84.62 سم، 19 سم، 28 سم، 8.44 سم على التوالي. كان تأثير نوع العليقة معنوي (0.01≥ أ) على كل من الزيادة الوزنية اليومية في الفترة الأولى, محيط الصدر, عرض الإلية عند أعرض نقطة, معدل استهلاك العلف الكلي/حمل وكفاءة التحويل الغذائي ومعنوي (0.05≥ أ) على الزيادة الوزنية الكلية في الفترة الأولى. كان تأثير وزن الحملان عند بداية التجربة غير معنوي بينما كان تأثير الفترة (الأسبوع) معنوي (0.01≥ أ) على جميع الصفات المدروسة عدا الزيادة الوزنية الكلية وكفاءة التحويل الغذائي. من خلال الدراسة وجد أن الحملان المغذاة على مخلفات على شكل فل أو البلوكات تفوقت في أغلب الصفات على مجموعة الشعير والحملان ذات أوزان واطئة 38 كغم واقل كانت أفضل من ناحية قياسات الإلية الزيادة والوزنية الكلية بالمقارنة مع الحملان ذات أوزان عالية 38 كغم وأكبر.


Article
Evaluation of Buparvaquone in the treatment of Theileria annulata in Calves
تقييم كفاءة عقار Buparvaquone في علاج داء الثايليريا انيولاتا في العجول

المؤلفون: A. G. Khalaf عادل كعيد خلف
الصفحات: 14-18
Loading...
Loading...
الخلاصة

The study was conducted on 40 calves during summer season as aclinical cases in Al- Azragia district which is a village of Fallojah city, Al- Anbar province. 37 calves are Friesian breed and 3 are native breed. Diagnosis depends on lymph smear stained with Giemsa taken from mother cows and the calves and the presence of koch blue bodies in the lymphotes. 30 Friesian calves are injected with Butalex (Buparvaquone) at the rate of 2.5 mg/ B.W, IM at the neck region during the incubation period (7- 10 days) at 5- 6 days old of Theileria annulata infection 10 calves served as a control group. 7 of them are died, which are Friesian, after 14- 25 days from symptoms appeared. 3 calves, which are native breeds, are suffer from moderate to severe clinical symptoms but they remain alive. This is revealed the efficiency of Butalex at the rate of 2.5 mg/k.g. B.W. أجريت هذه الدراسة ي منطقة الازركية التابعة لمدينة الفلوجة في محافظة الأنبار على 40 عجل وعجلة. 37 من سلالة الفريزيان و3 من السلالات المحلية، في فصل الصيف وكانت الحيوانات في طور الحضانة للإصابة باوالي الثايليريا انيولاتا Theileria annulata. شخصت الحالات اعتماداً على اخذ مسحات من الغدد اللمفاوية من الأمهات والعجول التي ظهرت عليها الإصابة وكان وجود أجسام كوخ الزرقاء في المسحات اللمفاوية مما يدلل على إصابة الحيوانات بهذا الطفيلي. قسمت الحيوانات إلى مجموعتين ضمت المجموعة الأولى 30 حيوان عولجت بعقار Butalex (Buparvaquone) بجرعة 2.5 ملغم/ كغم من وزن الجسم. بينما تركت مجموعة السيطرة10 حيوانات بدون علاج. ظهرت أعراض سريرية على جميع حيوانات المجموعة الأولى حيث شملت ارتفاع في درجة الحرارة وتضخم متوسط في الغدد اللمفاوية أمام الكتف وبعدها تماثلت جميعها للشفاء. بينما أظهرت حيوانات مجموعة السيطرة ارتفاعاً شديداً في درجة الحرارة وتضخم كبير في الغدد اللمفاوية أمام الكتف وهلكت منها 7 بعد ظهور الأعراض عليها 14- 25 يوم وشفيت منها 3 عجول فقط وكانت هذه العجول من العجول المحلية. بينت نتائج هذه الدراسة إمكانية استخدام عقار Butalex (Buparvaquone) بجرعة 2.5 ملغم/ كغم من وزن الجسم للعجول المولودة من أمهات حاملة لمرض الثايليريا كإجراء وقائي لحمايتها من الإصابة بهذا المرض.

الكلمات الدلالية


Article
Effect of alcoholic extract of black currant (Vitis vinifera L.) on hepatic function and damage induced by hydrogen peroxide and methionine overload in rats
تأثير المستخلص الكحولي للزبيب الأسود على وظيفة الكبد في الجرذان المعاملة بفرط المثيونين وبيروكسيد الهيدروجين

Loading...
Loading...
الخلاصة

This study was designed to investigate the prophylactic effect of alcoholic extract of black currant on some physiological parameters related with liver disease in male rats treated with H2O2 and methionine overload. Fifty adult male rats were divided randomly into five equal groups and were treated as following for 42 days: Rats in the first group (C) received normal tap water and considered as a control group; the second group (T 1) received 0.5% H2O2 in drinking water, while rats of the third group (T 2) were intubated daily with 100 mg/kg B.W. of methionine; animals in the fourth group (T3) received orally 60mg/kg B.W. of alcoholic extract of black currant plus 0.5% H2O2 in drinking water and rats in the fifth group (T 4) intubated daily with methionine plus alcoholic extract of black currant orally. Fasting blood samples were collected at 0, 21, and 42 days of experiment to study the following parameters: serum concentrations of alanine aminotransferase (ALT), alkaline phosphatase (ALP), aspartate amino transferase (AST), total cholesterol (TC) and total serum protein (TSP). Furthermore sections of liver were assessed for histological studies. The results revealed that administration of 0.5%H2O2 in drinking water (T1) and oral intubation of methionine(T 2) for 42 days caused significant increase (P< 0.05) in serum ALT, AST, ALP and TC with significant decrease (P< 0.05) in TSP concentration as compared to other groups, on the other hand the animals treated with 0.5%H2O2 plus 60mg/kg alcoholic extract of black currant (T3) showed significant decline in level of ALT, AST, ALP and TC concentrations with significant elevation in TSP concentration comparing to (T 1) and control group. The results also showed that oral intubation of alcoholic extract of black currant plus methionine (T4) significantly decrease (P<0.05) the serum concentrations of ALT, AST, ALP and TC with significant elevation of TSP concentration comparing to methionine group (T 2) and control group. Histological studies revealed the treatment of animals with H2O2 or methionine initiated hepatic damage. While alcoholic extract of black currant showed mild regression of lesion. It seems that alcoholic extract of black currant exert protective actions against H2O2 and methionine overload induced oxidative stress and change in some biological markers related to liver disease.أجريت هذه الدراسة لغرض معرفة التأثير الوقائي للمستخلص الكحولي للزبيب الأسود في بعض المعايير الحيوية المتعلقة بوظيفة الكبد في ذكور الجرذان المعاملة ببيروكسيد الهيدروجين وفرط المثيونين. تم استخدام50 من ذكور الجرذان البالغة قسمت عشوائيا إلى خمسة مجاميع متساوية (عشر حيوانات/ مجموعة) وعوملت كالتالي لمدة 42 يوم: أعطيت المجموعة الأولى (C) الماء العادي وجرعت محلول دارئ الفوسفات (1مليليتر/حيوان) وعدت كمجموعة سيطرة؛ وأعطيت المجموعة الثانية (T1) الماء الاعتيادي مضافاً إليه بيروكسيد الهيدروجين بتركيز (0.5%)؛ أما المجموعة الثالثة (T2) فقد جرعت بالمثيونين (100ملغم/كغم من وزن الجسم) مذاباً بمحلول دارئ الفوسفات؛ أما المجموعة الرابعة (T3) فقد جرعت فموياً المستخلص الكحولي للزبيب الأسود (60 ملغم/كغم من وزن الجسم) بالإضافة إلى بيروكسيد الهيدروجين وجرعت المجموعة الخامسة (T4) المثيونين بتركيز (100ملغم/كغم من وزن الجسم) مذاباً بمحلول دارئ الفوسفات بالإضافة إلى تجريعها المستخلص الكحولي للزبيب الأسود بنفس التركيز أعلاه. تم جمع عينات الدم في الأيام 0، 21، 42 من التجربة لغرض دراسة المعايير التالية: فعالية الأنزيمات الناقلة للأمين ALTوAST وفعالية إنزيم الفوسفاتيز القاعدي (ALP), تركيز الكولستيرول الكلي TC, والبروتين الكلي بالمصل(TSP). فضلاً عن اخذ مقاطع نسيجية من الكبد لغرض دراسة التغيرات النسيجية المرضية. أََظهرت النتائج حدوث زيادة معنوية P<0.05)) في مستوى الأنزيمات الناقلة للأمين ALT,AST وفعالية إنزيم الفوسفاتيز القاعدي, تركيز الكولستيرول الكلي في مصل الدم في المجموعتين المعاملتين T1 وT2, إضافة إلى حدوث انخفاض معنوي P<0.05)) في تركيز البروتين الكلي في مصل الدم مقارنه مع المجاميع الأخرى. كما أدت المعاملة ببيروكسيد الهيدروجين والمستخلص الكحولي للزبيب الأسود (T3) وجود انخفاض معنوي P<0.05)) في فعالية كل منTC,ALP,AST,ALT في مصل الدم وارتفاعا معنويا P<0.05)) في تركيز TSP مقارنه مع المجموعة المعاملة بالمثيونين ((T2 ومجموعة السيطرة. بينت نتائج الفحص النسيجي لكبد الجرذان المعاملة ببيروكسيد الهيدروجين أو الميثيونين حدوث التلف الكبدي في حين معالجة الحيوانات المستخلص الكحولي للزبيب الأسود تسبب في انكفاء بسيط في التلف النسيجي يستنتج من هذه الدراسة ان المستخلص الكحولي للزبيب الأسود ذو تأثير وقائي ضد الإجهاد التأكسدي المستحدث ببيروكسيد الهيدروجين وفرط المثيونين في بعض المعايير الحيوية التي تعد مؤشراً لوظيفة الكبد.

الكلمات الدلالية


Article
A Study on some aspects of respiratory physiology: effect of salinity, starvation and photoperiod on seawater snail Planaxis sulcatus
دراسة حول فسلجة التنفس في قوقع المياه المالحة (Planaxis sulcatus): تأثير الملوحة والتجويع وفترة الإضاءة

المؤلفون: Su’adod Osama Al-khateeb سؤدد اسامة الخطيب
الصفحات: 20-27
Loading...
Loading...
الخلاصة

In Planaxis sulcatus, the results indicate A significant increase (P<0.05) in the rate of weight specific oxygen consumption was observed as a result of decreasing the salinity from 75 to 10 psu. A high rate of oxygen consumption was observed at salinities between 10 and 25 psu and any further increase in salinity caused a significant reduction in the rate of weight specific oxygen consumption. Starvation for the first days caused a sharp decrease in the weight specific oxygen consumption rate from 142.484 µl. gˉ¹. hrˉ¹ to 100.012 µl. gˉ¹. hrˉ¹. A further extension in the period of starvation to 20 days caused less pronounced decreased in the rate of specific oxygen consumption and beyond 2 days of starvation the snails became inactive. High rate of specific oxygen consumption was observed in the snails acclimated to 24 hr daily photoperiod (113.78 µl. gˉ¹. hrˉ¹) and the lowest was observed in the snails acclimated to zero daily photoperiod (53.55 µl. gˉ¹. hrˉ¹). in the snails acclimated to 12 hr daily photoperiod, the oxygen consumption rate was intermediated(86.81 µl. gˉ¹. hrˉ¹) في (بلاناكسيس سالكاتوس) أظهرت النتائج تأثير معنوي للتراكيز المختلفة من الملوحة على استهلاك الأوكسجين المعتمد على الوزن إذ لوحظ زيادة معدل الاستهلاك عند نقل الحيوانات من تركيز 100% وهو ماء البحر العادي إلى تراكيز مخففة من ماء البحر وهي (10-25-50-75) psu . لوحظ تأقلم القواقع للملوحة في كل التراكيز خلال (48 ساعة) الأولى ولوحظ كذلك أعلى معدل لاستهلاك الأوكسجين عند تركيزي ( 25 و10) psu من الملوحة وخلال (96 ساعة) إذ حصلت زيادة ملحوظة في معدل استهلاك الأوكسجين المعتمد على الوزن من 5.356 إلى 15.254 مكل/غم/ ساعة في تركيز 10 psu, كذلك الحال في تركيز 25 psuفقد ازداد من(5.799) إلى (17.769) مكل/غم/ ساعة بعد مرور 96ساعة. بالنسبة لتعرض القواقع إلى التجويع فقد أظهرت الدراسة انخفاضاً واضحاً في معدل استهلال الأوكسجين خلال العشرة أيام الأولى من فترة تجويع القواقع حيث انخفض معدل استهلاك الأوكسجين من 142.484 إلى 100.012 مكل/غم/ ساعة وعند زيادة فترة التجويع إلى عشرين يوماً حدث انخفاض إضافي في معدل استهلاك الأوكسجين إلى 42.809 مكل/غم/ ساعة وبعدها أصبحت الحيوانات خاملة وحركتها تكاد تكون معدومة. أما بالنسبة إلى التجارب الخاصة بالإضاءة فقد أثر التأقلم إلى فترة إضاءة يومية محددة, بشكل كبير على معدل استهلاك الأوكسجين المعتمد على الوزن إذ لوحظ أعلى معدل استهلاك للأوكسجين عند القواقع المتأقلمة لفترة إضاءة 24 ساعة يوميا إذ بلغ (113.78مكل/ غم/ ساعة) وأقل معدل كان عند القواقع المتأقلمة لفترة إضاءة 6 ساعة يوميا حيث بلغ 53.55 مكل/ غم/ ساعة وفي القواقع المتأقلمة لفترة إضاءة متوسطة 12 ساعة يوميا كان معدل استهلاك الأوكسجين متوسطا بين الحالتين أعلاه وبلغ (86.81 مكل/ غم/ ساعة).

الكلمات الدلالية


Article
Additions effect of vitamins A and E and vaccination with Eimeria maxima locally produced vaccine in some physiological characters of broilers
تأثير إضافة فيتامين A وE والتلقيح بلقاح الأميريا ماكسما Eimeria maxima المنتج محلياً في بعض الصفات الفسلجية لفروج اللحم

Loading...
Loading...
الخلاصة

The aim of this study was to investigate the roles of vitamin A and E in improvement of some physiological characters in the birds which were vaccinated with locally produced Eimeria maxima vaccine (8000 attenuate oocysts/ ml/ chick). At tenth days of the age two hundred and ten day old lohmann male chicks were divided to seven group and were treated as follows: Group 1: non vaccinated. Group 2: non vaccinated. Group 3: vaccinated only. Group 4: vaccinated and given vitamin A 6 mg /kg/ feed. Group 5: vaccinated and given vitamin E 300 mg / kg /feed. Group 6: vaccinated and given vitamin A 6 mg/ kg / feed and vitamin E 300 mg / kg/ feed. Group 7: Given 8000 viable oocyst / ml / chick. The Group 2, 3, 4, 5, 6, 7 were challenged at thirty eight days of the age with 40000 viable oocysts of Eimeria maxima per chick. The packed cell volume, oocysts count in the jejunum content, adenosine deaminas enzyme activity in serum and in the jejunum tissue extracte, was determined one week after vaccination, one day before challenge and one week after challenge. The protein and fat digestibility ratio and protection ratio were estimated one week after challenge. Results revealed that the addition of vitamin A and E to the feed of the birds which vaccinated with locally produced Eimeria maxima vaccine gave significant (P<0.05) reduce in oocysts count in the jejunum and significant ( P<0.05) increase in packed cell volume, adenosine deaminas enzyme activity in serum and in the jejunum tissue extracted especially after challenge. The protein, fat digestibility and the protection ratio were improved. يهدف البحث دراسة دور فيتامين A وE في تحسين الصفات الفسلجية لفروج اللحم الملقح بلقاح الأميريا ماكسما Eimeria maxima المنتج محليا باستعمال جرعة لقاح 1 مل تحتوي 8000 كس بيض مضعف. بعمر عشرة أيام تم توزيع 210 فرخ ذكر من سلالة لوهمان إلى سبعة مجاميع كل مجموعة تضم30 فرخاً وحسب ما مذكور أدناه: -1 المجموعة الأولى: لم تلقح. -2المجموعة الثانية: لم تلقح. -3المجموعة الثالثة: لقحت فقط. -4المجموعة الرابعة: لقحت وأعطيت فيتامين Aبمقدار 6 ملغم/ كغم/ علف. -5المجموعة الخامسة: لقحت وأعطيت فيتامين E بمقدار 300 ملغم/ كغم/ علف. -6 المجموعة السادسة: لقحت وأعطيت فيتامين A بمقدار 6 ملغم/ كغم/ علف وفيتامين E بمقدار 300 ملغم/ كغم /علف. -7 المجموعة السابعة: أعطيت 8000 كيس بيض غير مضعف. بعمر 38 يوم تم إعطاء جرعة تحدي تحتوي 40000 كيس بيض غير مضعف لكل فرخ من أفراخ المجاميع 2، 3، 4، 5، 6، 7. تم حساب حجم كريات الدم المرصوصة، عدد أكياس البيض في محتويات الصائم، وفعالية أنزيم مانعة أمين الادنوسين في مصل الدم ومستخلص نسيج الصائم بعد التلقيح بأسبوع وقبل التحدي بيوم واحد وبعد التحدي بأسبوع. تم حساب معامل هضم البروتين والدهون ونسبة الحماية بعد التحدي بأسبوع. أشارت النتائج إلى ان إضافة فيتامين A وE إلى علائق فروج اللحم الملقح بلقاح الاميريا ماكسما المنتج محليا قد قلل معنوياً P<0.05)) من أكياس بيض طفيلي الاميريا ماكسما في محتويات الصائم وعمل على زيادة معنوية ( (P<0.05في حجم كريات الدم المرصوصة، وفعالية إنزيم مانعة أمين الادنوسين في مصل الدم ومستخلص نسيج الصائم وخاصة بعد إجراء فحص التحدي، معامل الهضم الظاهري للبروتين والدهون ونسب الحماية قد تحسنت.

الكلمات الدلالية


Article
Field survey of poultry diseases in Al- Anbar province
مسح ميداني لأمراض الدواجن في محافظة الانبار

المؤلفون: Z. K. Jallob زياد خلف جلوب
الصفحات: 35-42
Loading...
Loading...
الخلاصة

The study have been done to know the most popular poultry diseases that have been received by the consultant bureau, College of Veterinary Medicine/ University of Anbar during the period from 2/1/2008 to 31/12/2008. Diagnosis of the cases have been done according to clinical signs, post- mortem examination, laboratory investigation and the response to various therapeutic agent. The result showed that bacterial diseases are the most prevalent one 45.57%, then the viral diseases 37.29%, this is followed by nutritional diseases 7.59% then parasitic diseases 6.74% and finally other miscellanous diseases 2.7% as aflatoxicosis, fatty liver, urate deposition and flip over (sudden death syndrom). Also it have been shown that Enrosol and ciprofloxacine gave the best result in treating bacterial diseases, where as toltrazuril gave the best result in treating coccidiosis. The study recommends to re-evaluate the efficient doses and strains for various viral diseases due to failure in the application of vaccination programes.أجريت هذه الدراسة لمعرفة معظم أمراض الدواجن الشائعة والمستلمة بواسطة المكتب الاستشاري، كلية الطب البيطري/ جامعة الأنبار خلال الفترة من 1/1/2008 ولغاية 31/12/2008. تم تشخيص الحالات وفقاً للعلامات السريرية، إجراء الصفة التشريحية، التحقق المختبري والاستجابة لمختلف المواد العلاجية. أظهرت الدراسة أن الأمراض البكتيرية تمثل أعلى النسب شيوعاً 45.57% ثم الأمراض الفايروسية 37.29%، يتبعها أمراض النقص الغذائي 7.59% فالأمراض الطفيلية 6.75% وأخيراً أمراض متنوعة الأشكال 2.7% مثل السموم الفطرية، تشمع الكبد، ترسب اليورات وظاهرة الموت المفاجئ. كما أظهرت الدراسة ان مركبات الـEnrofloxacine وCiprofloxacine هي أفضل العلاجات المستخدمة في علاج الأمراض البكتيرية في حين أعطى الـToltrazuril افضل النتائج في علاج الكوكسيديا. توصي هذه الدراسة بإعادة تقويم كفاءة الجرع والعتر لمختلف الأمراض الفايروسية بسبب فشل برامج اللقاحات المطبقة.

الكلمات الدلالية


Article
Parasitological and pathological study of the Cysticercus fasciolaris that are naturally infest white mice
دراسة طفيلية ومرضية للإصابة الطبيعية باليرقات الشريطية Cysticercus fasciolaris في الفئران البيضاء

Loading...
Loading...
الخلاصة

The study was conducted on the presence of Cysticercus fasciolaris in white mice. One handered and fifty (150) white mice were obtained and sacrificed, and examined grossly for presence of cysts in their internal organs, the cysts were examined parasitologicaly and pathologically. The results showed that (7.33%, 11 mice) have 1-3 cysts (3-6 mm) in diameter at the liver parenchyma, incision made on the cyst to obtain the larvae that have been defined after staining as having characteristics corresponding to the cysticercus fasciolaris of the adult parasite taenia taeniaeformis which inhabited the small intestine of the domestic cats, histopathological examination showed a cyst composed of two layer enclose the larvae and compressing on the adjacent hepatocytes.دراسة طفيلية ومرضية للإصابة باليرقات الشريطية Cysticercus fasciolaris في الفئران البيضاء. ومن أجل ذلك اختير (150) فأرا أبيضا وبعد تشريحها فحصت عيانيا بحثا عن وجود أكياس في أعضاءها الداخلية وفي حالة وجوده يتم فحصه طفيليا ومرضيا. أظهرت النتائج بأن (7.33%, 11 فارا) من الفئران مصابة بـ (1-3) كيس بقطر (3- 6 ملم) في أكبادها, وتم أخراج اليرقات بعد عمل شق في جدار الكيس وبعد صبغها أظهرت صفات ومميزات مشابهة ليرقات Cysticercus fasciolaris وهو الطور اليرقي للديدان البالغة المسماة Taenia taeniaeformis الذي يتواجد في أمعاء القطط الأليفة. وأظهر الفحص ألمجهري بأن جدار الكيس مكون من طبقتين, وتحيط باليرقات الملفوفة داخله و يضغط على الخلايا الكبدية المجاورة.

الكلمات الدلالية


Article
Study to Isolate and Diagnose Bacteria and Fungi present in the Reproductive Tract of Sheep with a Single and Twin Births during the Postpartum Period
عزل الجراثيم والفطريات المتواجدة في الجهاز التناسلي للأغنام ذات الولادة المفردة والتوأمية اثناء فترة النفاس

المؤلفون: K. A. Hussien خولة عباس حسين
الصفحات: 48-56
Loading...
Loading...
الخلاصة

The present study was carried out to isolate the bacteria and fungi from reproductive tract of sheep with a single and twin births during the postpartum period .60 ewes vaginal swabs were taken and cultured on nutrient agar, blood agar, MacConkey agar and Sabouraud Dextreose agar. The present study showed that %63.66 of vaginal swabs were bacterial positive. There was no significant difference in numbers of bacterial isolates as compared between twin and single birth. The rate of positive bacterial isolates from single birth ewes and twin birth were 60%, %66.66 recpectively. The result of bacterial isolates percentage during 1st, 2nd and 3rd weeks was %80, %60, %30 in respectively. A total of 7 different Microorganism were isolated from vaginal swabs are, Staphylococcus aureus, Streptococcus pyogenes and E. Coli were the most prevalent microorganism with an incidence of %31.66, %30, %18.33 respectively. Klebssiella pneumonia, Proteus marbillu , Pesudomonus areginosa and Actinomyces isolated in a percentage of %8.33, %5, %5.%1 respectively. In this study more than one bacterial and fungal isolate from one vaginal swab in which 10 fungal isolates from vaginal swabs of animals in this study at ratio %16.66 in which Candidia albicans was the most prevalence among the other fungal isolates at ratio of %11.66 then Aspergillus fumigatus %3.33 and Roudoduttla %1.66.أجريت هذه الدراسة على 60 نعجة ذات ولادة مفردة وتوأمية بعد أسبوع وبعد أسبوعين وبعد ثلاثة أسابيع من الولادة لغرض عزل وتشخيص الجراثيم والفطريات المتواجدة في الجهاز التناسلي للأغنام. أخذت مسحات مهبلية وزرعت كل مسحة على الأوساط الزرعية الصلبة (الأكار المغذي)، واكار الدم، واكار الماكونكي، ووسط السابرويد ديكستروز الصلب(SDA) أظهرت النتائج ان %63.33 من المسحات المهبلية كانت موجبة للزرع الجرثومي، ولوحظ عدم وجود فرق معنوي بين الولادات المفردة والتوأمية في عدد العزلات، وبلغت نسبة العزلات الجرثومية الموجبة للولادات المفردة والتوأمية % 60 و%66.66 على التوالي وان نسبة العزلات الجرثومية في الأسابيع الأول والثاني والثالث بعد الولادة بلغت %80 و % 60 و%30 على التوالي. تم عزل وتشخيص7 أنواع من الجراثيم إذ كانت جراثيم Staphylococcus aureus، وStreptococcus pyogenes ، وE. Coli أكثر الجراثيم تواجداً وبنسبة %31.66)،%30 ،(%18.33 على التوالي تليها جراثيم Klebssiella pneumonia ، وProteus marbillus ، وPesudomonus areginosa ، وActinomyces بنسبة% 8.33) ، و%5، و%5 ، و%1) على التوالي كما تم عزل أكثر من عزلة جرثومية وفطرية من المسحة المهبلية الواحدة، إذ تم عزل 10 عزلات فطرية من المسحات المهبلية لحيوانات الدراسة بنسبة16.66%، إذ أظهرت الدراسة ان Candidia albicans أكثر العزلات الفطرية تواجداً بنسبة%11.66 تليها Aspergillus fumigatus بنسبة 3.33%، وتليها Roudoduttla بنسبة %1.66 وأظهرت الدراسة إمكانية وجود أكثر من عزلة جرثومية وفطرية في المسحة الواحدة.

الكلمات الدلالية


Article
Milk Production and Reproductive Efficiency in Friesian and Friesian X Sharabi Cows
إنتاج الحليب والأداء التناسلي لأبقار الفريزيان وأبقار الفريزيان المضرب مع الشرابي

المؤلفون: S. A. M. Dabdoub سفيان عزيز مجيد دبدوب
الصفحات: 48-54
Loading...
Loading...
الخلاصة

The reproductive efficiency was estimated from records of 104 Friesian and 48 crossbreed [Friesian X Sharabi (native breed)] cows. Functional traits interm of reproductive efficiency as well as age at first calving were studied with relation with milk production in both breeds. The trends of the average milk production and reproductive efficiency at different age groups at first calving were estimated. Likewise, the average reproductive efficiency and age at first calving at different groups of milk production were determined. With increase in milk production there were decrease in reproductive efficiency and age at first calving. When the average milk production was related with age at first calving in both Friesian and crossbreed there are an increase in reproductive efficiency with increase age at first calving while milk production decreased. There were significant difference (P<0.05) in average milk production and age at first calving between Friesian and crossbreed, while the difference was not significant for average reproductive efficiency, they were 84.04% and 83.17% respectively for Friesian and crossbreed. The Pearson correlation coefficient as well as partial correlation coefficient between milk production and age at first calving was negative and significant in both breeds. Likewise, between milk production and reproductive efficiency was negative in both breeds and significant in Friesian only. On other hand, Pearson correlation and partial correlation coefficients between reproductive efficiency and age at first calving were positive and significant in both breeds. It can be concluded that for improving efficiency in Friesian and crossbreed cattle, it is necessary that functional traits interims of reproductive efficiency and age at first calving deserve primary consideration beside milk production into national breeding programmers.حسبت الكفاءة التناسلية لسجلات 104 بقرة فريزيان نقية و 48 بقرة مضرّبة [فريزيان X شرابي (سلالة محلية)]. درست الصفات الوظيفية functional traits المتمثلة بالكفاءة التناسلية والعمر عند أول ولادة مع علاقتهما بمعدل إنتاج الحليب في السلالتين. تم دراسة تغيرات معدل إنتاج الحليب ومعدل الكفاءة التناسلية في المجاميع المختلفة للعمر عند أول ولادة. بالإضافة إلى تغيرات معدل الكفاءة التناسلية والعمر عند أول ولادة في المجاميع المختلفة لإنتاج الحليب. لوحظ أن زيادة إنتاج الحليب يصحبه انخفاض في الكفاءة التناسلية والعمر عند أول ولادة في كلا السلالتين، من جهة أخرى انخفاض معدل إنتاج الحليب وارتفاع نسبة الكفاءة التناسلية عند مجاميع العمر عند أول ولادة ترتفع معدلاتها وفي كلا السلالتين. كان هناك اختلاف معنوي بين السلالتين في معدل إنتاج الحليب والعمر عند أول ولادة، في حين كان معدل الكفاءة التناسلية لا تختلف معنوياً بين السلالتين وكانت 84.04% لأبقار الفريزيان و83.17% للأبقار المضرّبة. معامل الارتباط لبيرسن بالإضافة إلى معامل الارتباط الجزئي بين معدل إنتاج الحليب والعمر عند أول ولادة كانت سالبة ومعنوية في السلالتين. كذلك معدل إنتاج الحليب والكفاءة التناسلية كانت سالبة لدى السلالتين، ولكنها معنوية لدى الفريزيان فقط. من جهة أخرى معامل الارتباط لبيرسن والارتباط الجزئي بين الكفاءة التناسلية والعمر عند أول ولادة كان موجباً ومعنوياً في السلالتين. من ذلك نستنتج من أجل تحسين كفاءة الأبقار يجب الانتباه إلى الصفات الوظيفية functional traits المتمثلة بحساب الكفاءة التناسلية والعمر عند أول ولادة وشمولهما بالإضافة إلى إنتاج الحليب في برامج الخطة الشاملة لتحسين الأبقار. بالإضافة إلى توفير المعلومات عن الصفات الوظيفية بسجلات خاصة وفي سجلات السائل المنوي للثيران لأخذها بنظر الاعتبار في التلقيح والتحسين الوراثي.


Article
Cooked Rice and Oat Meal Similarly Reduce Hypercholesterolemia in Rats
الرز المطبوخ ووجبة الشوفان تخفضان مستوى الكولسترول في الفئران بشكل متشابه

المؤلفون: J. S. Dhahir جعفر صادق ظاهر
الصفحات: 55-62
Loading...
Loading...
الخلاصة

Five groups of rats were given five different diets for 4 weeks after one week adaptation with standard casein. These diets include: casein diet as a control group (C), cooked rice ( R), cooked rice with 1% exogenous cholesterol (RC), oat meal (O), and oat meal with 1% exogenous cholesterol (OC) (Different analysis was determined on animals of these groups at the end of the experiment). The rats weights at the end of experiment showed that weight gain of control group rats was significantly higher (p≤0.01) than other groups but there were no differences among other groups. The concentration of serum total cholesterol for (O) group (64.6 mg/100 ml) and that of (R) group (67.7 mg/100 ml) were significantly lower (p≤0.01) than those of other groups and the control group was the highest one in all groups (112.42 mg/100 ml). The results also showed significant differences among mean relative weights of Liver, spleen and heart of different groups. The highest and lowest values of mean relative weight of rat's liver, spleen and heart in experimental groups were : (O) group (3.87) and R group (3.29) for liver, (R) group (0.48) and (O) group (0.38) for spleen, both RC and R groups (0.37) and (O) group (0.33) for heart respectively. The (R) and (O) diets significantly lowered the total fat content (24.0, 26.16 mg/kg respectively) while (O) diet lowered the cholesterol content (1.36 mg/kg) of the liver compared to the control diet (51.9 and 2.47 mg/kg for total fat and cholesterol respectively). For bile acid content in the feces, there were significant differences (p≤0.01) among the different groups; (OC) group showed the highest (10.4 mg/gm of feces) and the control group showed the lowest value (1.4 mg/gm of feces).خمسة مجاميع من الفئران تمت تغذيتها على خمسة أنواع من العلائق ولمدة أربعة أسابيع وذلك بعد أسبوع واحد من التأقلم على الكازين القياسي. وهذه العلائق تتضمن: الكازين ولحده لمجموعة السيطرة (C ), الرز المطبوخ (R), الرز المطبوخ مع 1% كولسترول خارجي (RC), وجبة الشوفان (O), وجبة الشوفان مع 1% كولسترول خارجي (OC) وقد تمت التحاليل المختلفة على الحيوانات لهذه المجاميع بعد انتهاء فترة التجربة. اطهرت مجموعة السيطرة ارتفاعا في وزن الفئران وكانت أعلى من المجاميع الأخرى (p≤0.01) في نهاية فترة التجربة ولم تكن هناك فروقات معنوية بين المجاميع المختلفة الأخرى. كان تركيز الكولسترول في سيرم الدم لفئران مجموعة (O) (64.6 ملغم /100 مل) ولمجموعة (R) (67.7 ملغم/100 مل) وهاتان المجموعتان هما اقل مستوى (p≤0.01)) من المجاميع الأخرى في حين كانت مجموعة السيطرة هي الأعلى (112.42 ملغم/مل) بين المجاميع. وقد أظهرت النتائج اختلافات معنوية بين معدلات أوزان الكبد والطحال والقلب للمجاميع المختلفة. وكانت أعلى وزن واقل وزن للكبد والطحال والقلب للمجاميع هي 3.87غم و3.29 غم لمجموعة (O) و (R) على التوالي بالنسبة للكبد و0.48 غم و 0.38 غم للمجمرتين ((R و(O) بالنسبة للطحال على التوالي أما بالنسبة للقلب فقد كانت المجموعتين (R) و (RC) 0.37 وكانت مجموعة (O) 0.33 غم. وقد خفضت العليقتين الخاصة بالمجموعتين (R) و(O) من المحتوى الدهني للكبد بشكل معنوي (24.00 و 26.2 ملغم /كغم على التوالي). وخفضت عليقة مجوعة (O) محتوى الكولسترول في الكبد (1.36 ملغم/كغم) مقارنة مع مجموعة السيطرة (51.9 و 2.47 ملغم /كغم) للدهن الكلي والكولسترول على التوالي. أما بالنسبة للحامض الصفراوي في البراز فقد ظهرت اختلافات معنوية (p≤0.01) بين جميع المجاميع. وقد كانت مجموعة (OC) هي الأعلى (10.429 ملغم /غم من البراز ) وكانت مجموعة السيطرة هي الأقل (1.434 ملغم /غم من البراز).

الكلمات الدلالية


Article
Effect of using celery seeds extract (Apium graveolens) on some of bacteria causing omphalitis
تأثير استخدام مستخلص بذور نبات الكرفس على بعض الجراثيم المرضية المسببة لالتهاب كيس المح في فروج دجاج اللحم

المؤلفون: A. R. A. Alaqaby عامر رسام علي العقابي
الصفحات: 57-62
Loading...
Loading...
الخلاصة

This study was conducted to determine effect of different concentrations of celery seeds (Apium graveolens) against growth and replication of numbers of pathogenic bacteria which cause omphalitis in broiler chicks which consist differ of Streptococcus , Staphylococcus aureus, E.coli, Salmonella by using agar diffusion method. The results showed that all concentrations (25,50,100,200) mg/ml are effective in inhibition of tested bacterial growth compared with the control (ethanolic alcohol) except Salmonella in 25mg/ml, also there were differences depend on the extract concentration and type of bacteria, the statistical analysis showed that there was significant differences under (p>0.05) between the zone of inhibition ranging for different concentrations against all types of used bacteria in this study. Also the statistical analysis showed that the alcoholic extract of celery seeds in 100,200 mg/ml have significant increases on other concentrations of extract.أجريت هذه الدراسة للتحري عن فعالية تراكيز مختلفة من مستخلص بذور نبات الكرفس ضد نمو وتكاثر أنواع من الجراثيم المرضية المسببة لالتهاب كيس المح في أفراخ دجاج اللحم وهي المسبحيات، المكورات العنقودية، الاشريكيا القولونية والسالمونيلا باستخدام طريقة الانتشار بحفر الاكار. بينت النتائج فعالية جميع تراكيز المستخلص الكحولي الايثانولي لبذور نبات الكرفس المستخدمة قيد الدراسة وهي(200،100،50،25) ملغم/ مل في تثبيط نمو جراثيم الاختبار مقارنةً مع السيطرة (الكحول الايثانولي) باستثناء جرثومة السالمونيلا عند التركيز 25 ملغم/مل، مع تباين هذا التأثير اعتماداً على تركيز المستخلص المستخدم ونوع الجرثومة وقد اظهر التحليل الإحصائي وجود فروقات معنوية وعند مستوى احتمالية(0.05( بين معدلات أقطار التثبيط للتراكيز المختلفة ضد جميع أنواع الجراثيم المستخدمة قيد الدراسة ، كما اظهر التحليل الإحصائي إن المستخلص الكحولي لبذور نبات الكرفس عند التركيزين 100،200ملغم⁄ مل تفوقاً معنوياً على التراكيز الأخرى للمستخلص.

الكلمات الدلالية


Article
Normal distribution of mast cells in white mice
التوزيع الطبيعي للخلايا البدينة في الفئران البيضاء

المؤلفون: Z. J. Mohammed زينب جمال محمد
الصفحات: 63-66
Loading...
Loading...
الخلاصة

Thirty-six white mice were used as labortary animals models in an Experiment designed to study normal distribution of the mast cells in the mice (about one year old). The study showed presence of a good numbers in the skin especially epidermis. High numbers in a connective tissue between the muscular bundles, and the lamina propria of the toung mucosa. Less numbers at the esophagus mucosa , stomach mucosa and intestinal sub mucosa. while they disappear in liver, spleen , kidney and testis. there are very small numbers at uterus, lung and bone marrow. From the normal distribution of the mast cells we conclude that the concentration of the chemical mediators and its secretion places were very important at the inflammatory reaction and hypersensitivity diseases. تم استخدام (36) فأراً أبيض (إناث وذكور) لدراسة التوزيـع الطبيـعي للخلايا البدينة في الفئران لحدود عمر سنة واحدة وقد أوضحت الدراسـة وجودها بأعـداد جيدة في الجلد وخاصة الأدمة وبأعداد كثيرة في الأنسجة الضامة مابيـن حـزم العضلات والصفيحة الأساسية للمخاطية في اللسان. وشوهدت الخلايا بأعداد قليلة في مخاطية المرئ وفي مخاطيـة المعـدة وتحـت المخاطية للأمعاء وانعدمت الخلايا البدينة في كل من الكبد والطحال والكليتين والخصي وشوهدت الخلايا بأعداد قليلة جدا" في الرحم والرئتين ونخاع العظم . ومن خلال التوزيـع الطبيعي للخلايا البدينة يمكن بناء تصور أولي عن تراكيز الوسائط ذات الأهمية العلمية في عمليـة الالتهاب والأمراض ذات العلاقـة بالحساسية.

الكلمات الدلالية


Article
Histological Study of the Accessory Genital Glands at Small Ruminants’ Males in Sheep (Ovis aris) and Goats (Caprus hircus)
دراسة نسيجية للغدد التناسلية الملحقة في ذكور المجترات الصغيرة في الأغنام المحلية Ovis aris)) والمعز المحلي ( Caprus hircus)

Loading...
Loading...
الخلاصة

The study showed that the seminal vesicle in ram and buck posses folded mucous membrane. Its type classified as a simple columnar epithelium with basal cells in between which characterized by spherical tends to ovoid nuclei. The gland was classified as tubuloalveolar gland and sometime compound tubular gland according to the section of the gland. The capsule of the gland formed from loose connective tissue (collagen and smooth muscle fibers) giving positive reaction with masson’s trichromestain. The bulbourethral gland have secretory units in different shapes and sizes. In histological section appeared alveolar, saccular or tubular shape, for this reason the gland classified as tubuloalveolar gland. The capsule of bulbourethral gland composed of dense connective tissue involves collagen, elastic, smooth muscle and striated muscle fibers. The capsule send septi which invaded in between the secretary units and continuous with lamina properia of submucosa and dividing the gland to tubules. The prostate gland is disseminated type in ram and buck generally (no body of gland). The glandular tissue part distributed around the pelvic urethra embedded in the wall of pelvic urethra. The prostate gland distinguished histologically as a tubuloalveolar type. These alveoli lining by simple columnar epithelium, the histological section showing the lining epithelium of the prostate gland duct changed to pseudostratified columnar epithelium. The histological results revealed the myoepithelial cells surrounding the alveoli of prostate gland. The gland secretion is seromucoid secretion which give positive reaction with PAS stain. The histological section the glandular part of vas deference ampullae classified as branched tubular lumen due to many folds of lining epithelium projected inside the tubular lumen of glandular tissue of ampullae. The section of the glands showed narrow and wide tubules lining simple columnar epithelium and pseudostratified columnar epithelium characterized by rounded nuclei. It was concluded from this study that there was no histological difference between the accessory sex glands of rams and bucks.أوضحت نتائج البحث ان المقاطع النسيجية للحوصلة المنوية في الاكباش وذكور الماعز (تيس) تمتلك طيات في الغشاء المخاطي نوع الغشاء الطلائي العمودي البسيط تتخللها خلايا قاعدية تتميز بأنوية مدورة تميل للبيضاوية. الغدة تصنف على أنها غدة أنبوبية سنخية وأحيانا أنبوبية مركبة طبقا للمقطع النسيجي، محفظة الغدة تتشكل من نسيج ضام رخو (ألياف عضلية ملساء وكولاجينية) وتكون ذات تفاعل موجب مع صبغة الماسون ثلاثية الكروم. أما الغدة البصلية الاحليلية لها وحدات إفرازية بأشكال وحجوم مختلفة تظهر في المقاطع النسيجية سنخية، كيسية، أنبوبية الشكل ولهذا السبب الغدة تصنف أنبوبية سنخية ومحفظة الغدة تتكون من نسيج ضام كثيف يشمل ألياف كولاجينية ومرنة وألياف عضلية مخططة. هذه المحفظة ترسل حويجزات التي تتغلغل بين الوحدات الإفرازية لتستمر مع الصفيحة الأساسية للطبقة تحت المخاطية وتقسم الغدة إلى فصيصات. بينما كانت غدة البروستات من النوع المنتشر في الكبش والتيس بصورة عامة (لا وجود لجسم الغدة) ونسيج الغدة ينتشر حول وبين طيات جدار الاحليل الحوضي وكانت غدة البروستات واضحة في المقاطع النسيجية كغدة أنبوبية سنخية وهذه الاسناخ مبطنة بنسيج طلائي عمودي بسيط والمقاطع النسيجية بينت ان النسيج الطلائي لغدة البروستات يتغير إلى النسيج الطلائي العمودي الكاذب. وأظهرت النتائج النسيجية بينت وجود خلايا عضلية طلائية حول سنخات البروستات والغدة ذات إفراز مخاطي أعطت تفاعل موجب مع صبغة الشيف فوق الايودي (PAS). والمقاطع النسيجية لانبورة الاسهر حيث يصنف التجويف الغدي بأنه نوع الأنبوبي المتفرع نتيجة لوجود طيات الغشاء المبطن لها والذي يبرز داخل التجويف الأنبوبي للجزء الغدي. المقاطع النسيجية بينت وجود نبيبات واسعة وأخرى مبطنة بغشاء طلائي عمودي بسيط وغشاء طلائي عمودي متعدد الطبقات يتميز بوجود نوى دائرية الشكل. بصورة عامة لم يلاحظ خلال الدراسة هذه وجود فروقات نسيجية للغدد التناسلية الملحقة في الكبش والتيس.

الكلمات الدلالية


Article
The Immunological effects of Entamoeba histolytica Antigens in White New Zealand Rabbits
تأثير التمنيع بمستضدات الأميبا الحالَّة للنسيج على الأرانب النيوزلندية البيضاء

Loading...
Loading...
الخلاصة

This study was conducted on 40 white New Zealand rabbits by injecting them with different Amoeba trophozoite antigens and the secretary and excretory products. The immunization with extract of amoebic trophozoite intraperotoneally against amoebic liver abscess gave a high protection (91.63)% as compared to intramuscular (88.43)% or subcutaneous routes (81.49)% respectively while immunization with the secretary and excretory products gave a protection of 54.13% against amoebic liver abscess, while the intramuscular and subcutaneous routes gave a protection of 48.77% and 38.14% respectively. There was a significant increase in the concentrations of antibodies type IgA , IgG (260 mg/ 100 ml, 1132 mg/ 100ml respectively) while there was no significant effect on the concentrations of antibodies type IgM (250 mg /100 ml). Results showed that immunization with trophozoite in muscle tissue gave a significant effect in increasing the concentrations of the complement C3 (171 mg/ 100 ml) and C4 (65 mg/ 100ml) Peritoneal immunizations had significant effects in reducing NBT stain. The percent of the cells forming formazan particles was (16.33) as compared to control group (6.67). Immunization with trophozoite, secretary excretory products, immunized serum and spleen cells showed a decrease in the liver and spleen weight. The highest decrease in the liver weight reached 2.92 when immunization had occurred with spleen cells intraperotoneally, while the highest reduction in the weight of spleen reached 0.04 when immunized with trophozoite extract and spleen cells through intramuscular and intraperotoneal routes. The Antigens of trophozoite stage gave a distinguished double–fold skin thickness (7.21, 6.13 mm) and erythema area (41.49, 46.41 mm2) after 24 and 48 hrs respectively. The same was true for secretary and excretory antigens that gave 5.36 , 5.12 mm double skin thickness and 31.34 , 34.63 mm2 for erythema area after 24 and 48 hrs. respectively , when hypersensitivity test was conducted. The viability percentages at the hour 204 In vitro were (9.33 , 22.33 and 25.67) % at the concentrations 0.5, 0.25 and 0.125 ml of immunized serum respectively. Immunized serum had a significant effect on killing E. histolytica trophozoite In vitro . It was concluded that immunization with amoebic antigens of E. histolytica reduces or limits the infection with amoebic liver abscess.أجريت هذه الدراسة على 40 من الأرانب النيوزلندية عن طريق حقنها بجرع من مستضدات الطور الخضري للاميبا الحالة للنسيج وكذلك بالمواد الإفرازية الابرازية للطور الخضري وخلايا الطحال والمصل الممنع لتحفيز الاستجابة المناعية للحيوانات الممنعة وتوفير الحماية ضد الإصابة بخراج الكبد الأميبي. أعطى التمنيع بمستخلص الطور الخضري في التجويف ألخلبي للأرانب النيوزلندية البيضاء أعلى نسبة حماية (91.63%) ضد الإصابة بخراج الكبد الأميبي في حين بلغت نسبة الحماية (88.43 %،81.49 %) عند إعطاء جرع التمنيع في العضلات وتحت الجلد على التوالي بينما أعطى التمنيع بالمواد الإفرازية الابرازية في التجويف ألخلبي أعلى نسبة حماية (%54.13) ضد الإصابة بخراج الكبد الأميبي في حين كانت نسبة الحماية (48.77%، 38.14%) عند إعطاء جرع التمنيع في العضلات وتحت الجلد على التوالي. ارتفع معدل تراكيز الأجسام المضادة نوع IgA ،IgG معنويا عند التمنيع بمستخلص الطور الخضري في العضلة إذ بلغ معدل تركيز الأجسام المضادة 260 ملغم / 100 مل أما معدل الأجسام المضادة IgG فكان 1132 ملغم/ مل في حين لم يكن هناك ارتفاع معنويا في معدل تركيز الأجسام المضادة نوع IgMإذ بلغ معدلها 250 ملغم/ مل. ارتفع معدل تركيز المتمين C3 ، C4 معنويا عند التمنيع بمستخلص الطور ألخضري في العضلة إذ بلغ معدل تركيز المتمم 171 C3ملغم /100 مل في حين بلغ مدل تركيز المتمم 65 C4 ملغم / 100 مل. أعطى التمنيع بمستخلص الطور الخضري للاميبا الحالة للنسيج في التجويف ألخلبي تأثير معنوي في اختزال صبغة NBT اذ بلغت النسبة المئوية للخلايا المكونة للفورمازان (%16.33) مقارنة بالسيطرة. (%6.67) انخفض وزن كل من الكبد والطحال بدلالة التضخم وبلغت أعلى نسبة انخفاض في وزن الكبد بدلالة التضخم (2.92) عند التمنيع بخلايا الطحال الممنع عن طريق التجويف الخلبي ، وبلغت أعلى نسبة اختزال في وزن الطحال بدلالة التضخم (0.04) عند التمنيع بمستخلص الطور الخضري وخلايا الطحال الممنع عن طريق العضلة والتجويف الخلبي. أظهرت مستضدات مستخلص الطور الخضري والمواد الإفرازية الابرازية للطفيلي تفاعلات جلدية متميزة عند إجراء اختبار فرط الحساسية المتأخرة إذ بلغ معدل سمك طيتي الجلد (7.21 , 6.13) ملم ومساحة المنطقة المتهيجة (46.41 , 41.49) ملم 2 بعد (48-24 ) ساعة على التوالي في المجموعة المحقونة لمستخلص الطور الخضري في حين بلغ معدل سمك طيتي الجلد(5, 12, 5, 36 ) ملم ومساحة المنطقة المتهيجة (34.63, 31.63) ملم 2 بعد (48-24 ) ساعة على التوالي في المجموعة المحقونة بالمواد الإفرازية الابرازية للطفيلي. بلغت النسبة المئوية لعيوشية الطور الخضري للاميبا الحالة للنسيج في الزجاج في الساعة 204 (9.33، 22.33، 25.67) % على التوالي عند التركيز (0.5، 0.25، 0.125) مل من المصل الممنع . نستنج من ذلك ان للتمنيع بمستضدات الاميبا الحالة للنسيج له اثر في التقليل أو الحد من الإصابة بخراج الكبد الأميبي.

الكلمات الدلالية


Article
Effect of Mulberry crud extract as antioxidant and antiatherogenic experimentally on rabbit
تأثير مستخلص ثمرة نبات التوت الأبيض كمضاد للأكسدة والتعصد تجريبيا في الأرانب

Loading...
Loading...
الخلاصة

This study was conducted to explore the ability of mulberry( Morus albas L.) cold and boild crud equeous extract as antioxidant and antiatherogenic in rabbit after exposure to 0.5% H2O2 in drinking water for 30 days. The results illustrated capability of 0.5%H2O2 to initiate oxidative stress via significant increase in malondialdihyde (MDA) level in heart and liver concomitant with significant decrees in Glutathione (GSH) in addition to decreas in high density lipoprotein-c HDL and increase in low density lipoprotein-c (LDL-c) in serum of treated rabbits. While rabbit treated with H2O2 associated with mulberry leaves (cold and boild aqueous crud extract) showed a significant increase in GSH concentration of liver and heart tissue as well as increase in HDL-c, decrees in LDL-c and atherogenic index. Histologically, heart, aorta showed less reduction in lipid vacuol and proliferation of vascular smooth muscle cell in media toward intima, but it is not reach to normal picture in rabbit treated with mulberry (Morus albas L.) while liver sections showed some vacuolar degenerationتضمنت هذه الدراسة معرفة قابلية التوت الأبيض (نوع Marus alba L.) بشكل (مستخلص خام مائي بارد ومغلي) كمضاد للأكسدة ومضاد للتعصد في الأرانب بعد تعريضها لبيروكسيد الهيدروجين 0.5% في ماء الشرب لمدة 30 يوما. أظهرت النتائج قابلية بيروكسيد الهيدروجين 0.5% في إحداث الإجهاد التاكسدي من خلال الزيادة المعنوية في مستوى المالوندالديهايد في القلب والكبد يصاحبها انخفاض تركيز الكلوتاثيون وخفض مستوى الدهون العالية الكثافة ورفع مستوى الدهون الواطئة الكثافة في مصل الأرانب . بينما اظهر استخدام مستخلص التوت الأبيض المائي البارد والمغلي زيادة معنوية في تركيز الكلوتاثيون في القلب والكبد فضلا عن الزيادة في مستوى الدهون العالية الكثافة وخفض الدهون الواطئة الكثافة مع مضاد التعصد. نسيجيا اظهر كل من القلب والابهر اختزال قليل في الفجوات الدهنية مع تكاثر خلايا العضلة الملساء الوعائية في الطبقة المتوسطة باتجاه البطانة (لكنها لم تصل إلى النسيج الطبيعي) في الأرانب المعاملة بمستخلص التوت الأبيض، أما الكبد فقد أظهرت المقاطع النسيجية وجود بعض التنكس الفجوي.

الكلمات الدلالية


Article
study of prevalence of FMD in cattle in middle and south of Iraq and detection of the causative serotype
دراسة عن انتشار مرض الحمى القلاعية وسط وجنوب العراق وتحديد النمط المصلي المسبب

Loading...
Loading...
الخلاصة

The study was include 70 serum samples which collected from cross – breed cattle showing the signs of FMD in eight governorates middle and south of Iraq during September 2007 , these samples were examined by the special serological test FMD-3ABC bo Ov enzyme immunoassay to insure the occurrence of infection and by the serological test FMD ELISA KIT LIQUID PHASE BLOCKING IMMUNOASSAY to determine the causative serotype of infection. The former test showed that 61.42% of examined animals were infected with the disease, 24.28 % were suspected while14.28% were not infected. The second test on selected 20 infected samples showed that all examined sera were of the O serotypeشملت الدراسة جمع 70 عينة مصل لأبقار مضربة في ثمان محافظات وسط وجنوب العراق والتي أظهرت أعراض الإصابة بمرض الحمى القلاعية خلال أيلول 2007 حيث أخضعت هذه العينات للفحص المناعي الخاص FMD-3ABC bo Ov enzyme immunoassay للكشف عن وجود الإصابة والفحص المناعي الخاص FMD ELISA KIT LIQUID PHASE BLOCKING IMMUNOASSAY لتحديد النمط المصلي المسبب للإصابة. اظهر الفحص الأول ان 61.42% من الحيوانات المفحوصة كانت مصابة بالمرض و24.28% كان مشكوك باصابتها بينما لم تزد نسبة الحيوانات غير المصابة عن 14.28%. اظهر الفحص الثاني لـ20 عينة مصل والتي اظهرت اعلى قيم موجبة للفحص الاول ان جميع الامصال جمعت من حيوانات مصابة بالنمط المصليO.

الكلمات الدلالية


Article
Pathological study on sheep infected with Schistosoma bovis
دراسة مرضية للاغنام المصابة بداء المنشقات البقرية

Loading...
Loading...
الخلاصة

The present study researched to know the species of parasite affected sheep at Mosul and Akra areas, in addition to study the pathological lesions in some tissues. Results of this study illustrated that clinical signs of infected animals showed emaciation, sunken eye, and diarrhea, due to infection with Schistosoma bovis which was identified based on the morphology of the adults. Histopathological findings of tissues of infected sheep particularly lymph node, revealed lymphadenitis, while in mesentery cross section of adult parasites in lumen of vein associated with thrombophelebitis has been seen, liver also showed minute granulomas around central vein. هدفت هذه الدراسة لمعرفة نوع الطفيلي الذي خمجت به بعض أغنام منطقة الموصل وعقرة، فضلا عن دراسة الافات المرضية الذي أحدثها الطفيلي في بعض الانسجة. بينت نتائج هذا البحث بأن الحيوانات المصابة بالوهن وغمور العينين والاسهال بطفيليSchistosoma bovis ظهر عليها حيث تم التعرف عليها بالاعتماد على الشكل التركيبي للطفيلي. التغيرات المرضية النسجية في بعض انسجة الاغنام المصابة خاصة العقد اللمفية أظهرت وجود التهاب العقد اللمفية بينما لوحظ وجود مقاطع عرضية للطفيلي في الأغشية المخاطية داخل تجويف الأوردة يصاحبها التهاب الاوردة التخثري. وفي الكبد لوحظ وجود عقد ورمية دقيقة حول الوريد المركزي.

الكلمات الدلالية


Article
Pathological and Histochemical Study in the large intestine experimentally infected with Entamoeba histolytica in mice
دراسة مرضية وكيميائية نسيجية في الأمعاء الغليظة المخمجة تجريبياً بالاميبا الحالة للنسيج في الفئران

Loading...
Loading...
الخلاصة

This study was conducted to investigate the pathological and histochemical changes in the large intestine (Colon, Ceacum and Rectum) in mice experimentally infected with Entamoeba histolytica . The results revealed the presence of necrotizing colitis , Hemorrhagic necrotizing typhylitis and necrotizing proctitis after 21 day post infection. Also the changes in histochemistry revealed very high positive reaction with periodic acid shiffs, high positive reaction with Alcian blue and positive reaction with best carmine stains. The study concluded the presence of complex compound represented by natural mucopolysaccharid as well as increase in sialomucine and glycogen in epithelial cells lining mucosal layer of the large intestine (Colon, Ceacum and rectum).تضمنت هذه الدراسة معرفة التغيرات المرضية وكيمياء النسيج لأمعاء (القولون والأعور والمستقيم) الفئران المخمجة بالاميبا الحالة للنسيج Entamoeba histolytica تجريبياً، إذ ظهرت النتائج وجود التهاب القولون النخري Necrotizing colitis والتهاب الأعور النخري الدموي Hemorrhagic necrotizing typhylitis والتهاب المستقيم النخري necrotizing proctitis بعد مرور 21 يوماً من الإصابة. كما وأظهرت التغيرات في كيمياء النسيج وجود تفاعل موجب شديد جداً مع تقنية حامض البريوديك شيف وتفاعل موجب الشديد مع تقنية ازرق الاليشيان والتفاعل الموجب مع تقنية البيست كارمين. تستنتج هذه الدراسة وجود زيادة في المركبات المعقدة والمتمثلة بالمواد المخاطية المتعددة السكريدات المتعادلة فضلاً عن الزيادة في حامض السيالوميوسين والكلايكوجين في الخلايا الظهارية المبطنة للطبقة المخاطية للأجزاء الأمعاء المتمثلة بالقولون والأعور والمستقيم.

الكلمات الدلالية


Article
Comparative study of different techniques of intestinal anastomosis coverd with omentum in dogs
دراسة مقارنة لتقنيات مختلفة من تفمم الأمعاء المغطات بالثرب في الكلاب

المؤلفون: A. S. Hamza عبد الستار سلمان حمزة
الصفحات: 88-98
Loading...
Loading...
الخلاصة

This study was conducted to compare three techniques of intestinal anastomosis in dogs. Twenty four healthy adult dogs were used. Animals were divided into three equal groups. First group (control group) in which single– layer by cross mattress interrupted suture technique was used to approximate all layers of intestine. While in second and third groups, similar fasion as in first group, but the site of anastomosis was covered by free omentum and pedicle omentum respectively. The radiological and histopathological examinations at the periods of 15 and 30 days postoperation revealed that the third group showed lowest mean of degree of anastomotic stenosis (28.5%), while, the highest mean of degree of stenosis was found in the second group (49.6%). The biopsy examination revealed that simple adhesions in the first and second group, while no adhesions were observed in third group. The histopathological examination showed that the healing in the third group occurred by the first intention healing, while in other groups associated with fibrous tissue formation. Altimately there were no significant differences of bursting pressure in between three groups at (15) and (30) days postoperation.صممت هذه الدراسة لغرض المقارنة بين ثلاث تقنيات من تفمم الأمعاء في الكلاب حيث استخدم (24) حيوان من الكلاب البالغة السليمة والتي قسمت إلى ثلاث مجاميع متساوية. استخدمت تقنية خياطة المنجد المتصالب المتقطعة لتقريب جميع طبقات الأمعاء باستخدام صف واحد من هذه الخياطة في المجموعة الأولى (مجموعة السيطرة)، تم إجراء نفس هذا النمط من الخياطة في المجموعة الثانية والثالثة ولكن مكان التفمم غطي بالثرب الحر وسويقة الثرب بالتعاقب. أجريت الفحوصات الشعاعية والنسجية المرضية بعد (15) و(30) يوم من العملية الجراحية والتي أظهرت اقل معدل في درجة التضييق لمنطقة التفمم في المجموعة الثالثة (28.5%) ، بينما المجموعة الثانية فقد أظهرت أعلى معدل في درجة التضييق (49.6%). اظهر فحص الخزعة التصاقات بسيطة في المجموعة الأولى والثانية، بينما لم تلاحظ التصاقات في المجموعة الثالثة. بين الفحص المرضي النسجي ان الالتئام في المجموعة الثالثة قد حصل بالالتئام القصد الأول، بينما تم تكوين نسيج ليفي في المجاميع الأخرى. لم توجد فروقات مهمة إحصائياً في الضغط الانفجاري بين المجاميع الثلاثة للفترات (15) و(30) يوم بعد العملية.

الكلمات الدلالية


Article
Study of somatic cells count (SCC) in pregnant cows milk (early stage, late stage) and in non pregnant cows milk (estrus phase, diestrus phase)
دراسة أعداد الخلايا الجسمية في حليب الأبقار الحوامل في المراحل الأولى والأخيرة وفي حليب الأبقار غير الحوامل في طور الشبق واللاشبق

المؤلفون: A. S. Abood ايسر سعدون عبود
الصفحات: 97-102
Loading...
Loading...
الخلاصة

samples from pregnant cows, (20) samples in early stages of pregnancy while (20) in late stage of pregnancy. Another (40) samples were collected from non pregnant cows, (20) during estrus phase and the final (20) samples collected from cows in diestrus phase .All samples submitted to microscopical examination investigated to somatic cell count (SCC). The mean of SCC from early stage show (580.000) cell/ml, while the SCC from the late pregnancy gives (6.870.000) cell/ml.In the estrus phase of non pregnant cows, the means of SCC appear (4480000) cell/ml, while (960.000) cell/ml in the samples of diestrus phase. It was concluded that many factors were affected of the SCC in the milk evaluation, depending on the physiological condition, and schedule the period of milk production, in addition with the pathological condition of udder.جمعت 80 عينة حليب من أبقار من مناطق مختلفة في بغداد وشملت40 عينة حليب من أبقار حوامل , 20 منها كانت في مراحل الحمل الأولى early pregnancy stage و20 عينة حليب أخرى من أبقار كانت في مراحل الحمل المتأخر late pregnancy stage و40 عينة حليب جمعت من أبقار غير حوامل, 20 منها كانت في طور الشبقestrus phase و20 أخرى في طور اللاشبق phase diestrus وثبت هذا بالفحص السريري للأبقار موقعيا قبل جمع العينات, فيما خضعت جميع العينات للفحص المجهري للتحري عن Somatic cell count الخلايا الجسمية بعد صبغها على شريحة زجاجية. أظهرت العينات تباين في أعداد SCC في المليمتر الواحد بين المجاميع الأربعة و تباين أيضا ضمن كل مجموعة فكان معدل SCC في حليب الأبقار بداية الحمل 580000 cell/ml أما عينات الحليب من الأبقار في الحمل المتأخر فكانت 6870000 cell/ml. و كان معدل أعداد الـ4480000 SCC cell/ml في عينات الحليب لغير الحوامل في طور الشبق, بينما كانت في الحليب للأبقار باللاشبق 960000 cell/ml نستنتج من ذلك أن ارتفاع الـ SCCفي حليب الأبقار لا يرتبط بالتهاب الضرع فحسب بل يخضع أيضا للحالة الفسلجية للحيوان و بذلك يجب الأخذ بنظر الاعتبار فترة الحيوان الإنتاجية للحليب.

الكلمات الدلالية


Article
Effect of zinc exposure periods on protein and activity of enzymes in the soft tissue of mussel (Dreissena polymorpha)
تأثير فترات التعريض إلى الزنك على البروتينات وفعالية الأنزيمات في النسيج الطري في الحيوان الرخوي Dreissena polymorpha

Loading...
Loading...
الخلاصة

Dreissena polymorpha mussel were collected from Al-Kadesia lake - Haditha /Al- Anbar Governorate-Iraq. The animals were exposed for 2, 4, 6 and 8 days to 16 mg zinc/l of water. The soft tissue was analyzed for the effect of zinc on total protein components and activity of six enzymes (using colorimetric and/or electrophoretic methods). Zinc was found to cause (a) Change in the intensity of some esterase patterns and increase of total protein by increasing the exposure time to zinc (b) Increase in the activity of the enzymes, alkaline phosphatase (ALP), glutamate oxaloacetate transaminase(GOT) and lactate dehydrogenase (LDH ) and decrease in the activity of acid phosphatase (ACP) and glutamate pyruvate transaminase (GPT) with increase of exposure time. These changes may be useful as an earlier indicator for water pollution with zinc.جمعت نماذج من الحيوان الرخوي Dreissena polymorpha من بحيرة القادسية- حديثة- محافظة الانبار. تم تعريض هذه الحيوانات إلى 16 ملغم زنك/ لتر ماء للفترات 2 و4 و6 و8 أيام. استخدمت الكتلة الحية لمعرفة تأثير الزنك على المكونات البروتنية وعلى نشاط ستة أنزيمات (باستخدام الطرق الضوئية أو الترحيل الكهربائي). وجد بأن الزنك قد سبب (أ) زيادة في كمية البروتينات الكلية وتغير في طرز أنزيم الاستريز المرحل كهربائيا (ب) تنشيط في فعالية بعض الأنزيمات (ALP,GOT and LDH ) وتثبيط في فعالية أنزيمات أخرى (ACP and GPT). يمكن ان تكون هذه التغيرات كمؤشر على تلوث المياه التي تعيش فيها هذه الحيوانات بالزنك.

الكلمات الدلالية


Article
Effect of different doses of PGF2α and oxytocine Hormonal Treatment on normal Postpartum in Cows
تأثير جرع مختلفة لهرموني PGF2 α والاوكسي توسين على معايير أوب الرحم في الأبقار

Loading...
Loading...
الخلاصة

The study was conducted on 50 cows of Holstein- Friesian breed, presented at AL-Faiha farm/ Babylon Governorate, during the period from sep. 2001 to Aug. 2002. The age of Animals ranged from 2-7 years and the number of parturition ranged 1-5 times. The objective of the study was designed to show the effect of prostaglandin F2α and Oxytocine in different doses on uterine involution and postpartum ovarian activity. The Animals were divided into five equal groups.The treatment were give i.m. after 4hr from calving. The first group were treaded with physiological saline 5 ml. The second group were treated with PGF2α 22.5 mg. The third group were treated with oxytocine 50 I.U. The fourth group were treated with oxytocin 100 I.U. The fifth group were treated with PGF2α 15 mg. The Animals were examined per vagina and rectum to measure the cervical opening, observe the lochia, measure the diameter of uterine horns and recorded ovarian activity. The result showed that there was a significant difference (P<0.01) in the mean diameter of cervix between the second (which had the higher involution) and the other groups. It is also observed there was a significant difference in mean diameter of uterine horns (P<0.01) between different groups during 3rd, 4th and fifth weeks postpartum. It was noted that the cervical opening were closed in all groups at the fourth weeks. The second group showed a higher rate of involution in the opening of the cervix. The ovaries were palpated at the fourth weeks postpartum. The ovaries in different treated groups showed activity except in control animals which showed obstetrical problems. The second group showed a higher ovarian activity as compared with the other groups. The lochia were observed untill the 3rd weeks postpartum. The colour were changed from bloody brownish, yellow and clear glassy. The discharge (lochia) were stopped in the 2nd and fifth groups at the 4th weeks postpartum. It was concluded from this study the hormonal treatment with prostaglandin 25mg and/ or oxytocine 100 I.U. could accelerate the uterine involution postpartum in cows.أجريت الدراسة على 50 بقرة من سلالة الفريزيان- هولشتاين المتواجدة في محطة أبقار الفيحاء/ محافظة بابل، للفترة من أيلول 2001 وحتى آب 2002، تراوحت أعمار الأبقار بين 2- 7 سنوات وعدد ولادتها 1-5. استهدف البحث دراسة تأثير جرع مختلفة من هرمون البروستكلاندين F2α والاوكسي توسين التي تم حقنها عن طريق العضلة بعد 4 ساعات من الولادة على معايير أوب الرحم والنشاط المبيضي بعد الولادة. قسمت الأبقار إلى خمسة مجاميع متساوية العدد. المجموعة الأولى حقنت بمحلول الملح الفسيولوجي 5 سم3. عولجت المجموعة الثانية ب 22.5 ملغم من البروستكلاندين F2α، حقنت المجموعة الثالثة بالاوكسي توسين وبجرعة 50 وحدة دولية. أما المجموعة الرابعة فقد عولجت بالاوكسي توسين وبجرعة 100 وحدة دولية. عولجت المجموعة الخامسة ب15 ملغم بروستكلاندين F2α. اجري الفحص المهبلي والمستقيمي لتقدير فتحة عنق الرحم وملاحظة سوائل النفاسة ولتقدير قطر قرن الرحم وقطر عنق الرحم وجس المبيض لمعرفة التراكيب المبيضية. أظهرت النتائج وجود فرق معنوي (p<0.01) في معدل قطر عنق الرحم بين المجموعة الثانية وباقي المجاميع حيث كانت أسرع المجاميع في أوب عنق الرحم. لوحظ وجود تغيرات معنوية (P<0.01) في معدل قطر قرن الرحم خلال الأسبوع الثالث والرابع والخامس بعد الولادة في المجاميع المختلفة. كانت فتحة عنق الرحم مغلقة في كل المجاميع عند الأسبوع الرابع، أما بالنسبة للمبايض فلا يمكن جسها خلال الأسابيع الثلاثة الأولى بعد الولادة لوجودها في التجويف البطني. كانت المبايض للمجاميع المعاملة بالهرمونات تحتوي سطوحها على حويصلات وأجسام صفراء ماعدا مجموعة السيطرة والتي عانت من مشاكل ولادية. كانت المجموعة الثانية أكثر نشاطاً للمبايض فيها. لوحظ استمرار نزول الإفرازات المهبلية بعد الولادة لمدة ثلاثة أسابيع. كانت طبيعة النفاسة تتغير من الدموية، البنية، والشفافة وأحياناً ولإفرازات المهبلية توقفت في المجموعتين الثانية والخامسة عند الأسبوع الرابع وأصبحت شفافة. وقد استنتج من الدراسة إمكانية استخدام PGF2α والاوكسي توسين بجرع مختلفة للإسراع في أوب الرحم وعودة نشاط المبايض بعد الولادة في الأبقار.

الكلمات الدلالية


Article
Interactions of Breeding Systems and Productive Status of Females with the Month and Year of Breeding and their Effects on Conception Rate and Services per Conception in Holstein Cows
التداخلات بين نظام التلقيح والحالة الإنتاجية للإناث مع شهر وسنة التلقيح وتأثيراتها على نسبة الإخصاب وعدد التلقيحات اللازمة للإخصاب في أبقار الهولشتاين

Loading...
Loading...
الخلاصة

Breeding records totaling 68844 inseminations at AL-Nasir dairy farm (50 Km South-East of Baghdad) were analyzed to study the interactions between breeding systems and productive status of females with the month and year of breeding and their effects on conception rate (CR) and services per conception (SPC). Data were collected for 10 years from January 1, 1997 to December 31, 2006. Total number of services for lactating (M), dry (D) and virgin heifers (H) and overall means of CR and SPC were 52236, 4503, 12105, 41.65% and 2.61 respectively. In general, CR were not affected significantly (P < 0.01) by the interactions of the month x breeding system except for the month of November and December which differed significantly (P < 0.01) than artificial insemination (AI) of June and September and both AI and natural service (NS) for August. Highest values of CR for AI and NS were in December and November and lowest values were in August, but CR of AI in August (14.85%) differed significantly (P < 0.01) than CR of NS (34.25%) in the same month which indicate a choice of breeding for the hot months of the year. Interactions of productive status of female x month of the year showed that hot months had pronounced effects on CR of M cows but lesser and no effects on CR of D and H respectively. Calculated average CR of hot months (June to September) for M, D, and H were 21.09%, 30.17%, and 56.38%, respectively. Interactions of breeding system x year of breeding revealed overall improvements of CR with successive years for both AI and NS. However, this appeared to be related to improvements in CR of M and D but not in CR of H due to increasing rate of culling of multiparous females. Interactions of breeding system x year of breeding and their effects on SPC indicated general improvements with successive years for both AI and NS. Additionally, interactions of productive status x year of breeding also showed improvement in SPC of M and D but not in SPC of H which again confirm that increasing culling rate of older cows with lower reproductive efficiency led to improvements in SPC with successive years. تم تحليل سجلات التناسل المتضمنة 68844 تلقيحة العائدة إلى محطة أبقار النصر (50 كم جنوب شرق بغداد) لدراسة التداخل بين نظام التلقيح (اصطناعي أو طبيعي) والحالة الإنتاجية للإناث (حلوب، جافة أو بكر) مع شهر وسنة التلقيح وتأثيراتها على نسبة الإخصاب وعدد التلقيحات اللازمة للإخصاب في أبقار الهولشتاين للفترة من الأول من كانون الثاني 1997 إلى الواحد والثلاثون من كانون الأول 2006. بلغ مجموع التلقيحات في ألأبقار الحلوب والجافة والأباكير والمعدل العام لنسبة الإخصاب وعدد التلقيحات اللازمة للإخصاب 52236، 4503, 12105, 41.65% و2.61 على التوالي. بشكل عام فان نسبة الإخصاب لم تتأثر معنويا (P < 0.01) من التداخل بين شهر التلقيح x نظام التلقيح ماعدا شهري تشرين الثاني وكانون الأول التي اختلفت معنويا (P < 0.01 ) قياسا إلى التلقيح الاصطناعي لشهر حزيران وأيلول وكلا التلقيح الاصطناعي والطبيعي لشهر آب. إن أعلى قيم لنسبة الإخصاب من التلقيح الاصطناعي والطبيعي كانت في شهري كانون الأول وتشرين الثاني وإن أوطأ القيم كانت في شهر آب, لكن نسبة الإخصاب من التلقيح الاصطناعي لشهر آب (14.85%) اختلفت معنويا (P< 0.01) عن نسبة الإخصاب من التلقيح الطبيعي (34.25%) لنفس الشهر مما يدلل على وجود خيارأفضل للتلقيح في اشهر السنة الحارة. التداخل بين الحالة الإنتاجية للإناث x اشهر التلقيح أشارت إلى أن الأشهر الحارة كان لها تأثيرات واضحة على نسبة الإخصاب في الأبقار الحلوب ولكن بدرجة أقل أو بعدم وجود تأثير على كل من الأبقار الجافة والاباكير على التوالي. عند حساب معدل نسبة الإخصاب للأشهر الحارة (حزيران إلى أيلول) للأبقار الحلوب والجافة والاباكير فقد كانت 21.09%, 30.17% و56.38% على التوالي. التداخل بين نظام التلقيح x سنة التلقيح أظهر تحسنا عاما في نسبة الإخصاب مع تقدم سنين التلقيح لكلا نوعي التلقيح, إلا أن ذلك يبدو أن له علاقة بالتحسن في نسبة الإخصاب للأبقار الحلوب والجافة وليس للأباكير وهذا يعزى إلى زيادة نسبة الاستبعاد في الإناث الوالدة سابقا. التداخل بين نظام التلقيح x سنة التلقيح وتأثيراته على عدد التلقيحات اللازمة للإخصاب أشار إلى وجود تحسينات عامة مع تقدم سنين التلقيح لكلا نظامي التلقيح. إضافة لذلك فإن التداخل بين الحالة الإنتاجية x سنة التلقيح أظهر أيضا تحسنا في عدد التلقيحات اللازمة للإخصاب للأبقار الحلوب والجافة ولكن ليس في الاباكير مما يعزز مرة أخرى زيادة نسبة الاستبعاد في الأبقار الكبيرة ذات الكفاءة التناسلية المنخفضة أدى إلى التحسن في عدد التلقيحات اللازمة للإخصاب مع ثقدم سنين التلقيح.


Article
Evaluation of antibacterial activity of alcoholic extract of resin produced from Boswellia Carterii against some G- and G+ of bacteria
تقييم فعالية المستخلص الكحولي للصمغ المنتج من نباتBoswellia Carterii كمضاد بكتيري لبعض أنواع البكتيريا السالبة والموجبة لصبغة كرام

المؤلفون: A. H. Salman عمار حقي سلمان
الصفحات: 110-114
Loading...
Loading...
الخلاصة

In this study antibacterial of resin alcoholic extract produced from Boswellia Carterii evaluated by tested it's extract against four types of bacterial growth, two of them arm gram (+ve) bacteria which are Staphylococcus aureus (24 isolation) and Streptococcus Pyogen (18isolation), the other two or gram(-ve) bacteria which are E. Coli (35 isolation) and Sall. Spp. (20 isolation). Five concentrations of extract were used which are (25-50-75-100-200mg-ml).The extract showed antibacterial activity against all types of bacteria and that's exhibited zones of inhibition increased directly with increasing concentration of the extractاستهدفت الدراسة فحص فعالية الخلاصة الكحولية للصمغ المنتج من نباتBoswellia Carterii ضد بعض أنواع البكتيريا حيث استخدم في الدراسة نوعان من البكتيريا الموجبة لصبغة كرام وهي Staphylococcus Aureus (24عزلة) وStreptococcus Pyogen (20عزلة) ونوعان من البكتريا السالبة لصبغة كرام وهي Escherichia. Coli (35 عزلة) و species Salmonella (20 عزلة) واستخدمت في الدراسة خمسة تراكيز هي (200,100,75,50,25 ملغم/مللتر) وأظهر المستخلص فعالية مضادة للجراثيم المستخدمة حيث كانت معدلات مناطق تثبيط النمو تتناسب طرديا مع التراكيز المستخدمة في الدراسة.

الكلمات الدلالية

جدول المحتويات السنة: 2009 المجلد: 2 العدد: 2