Table of content

Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences

مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية

ISSN: 1999558X
Publisher: Wassit University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Scientific journal issued by the College of Business and Economics
Wasit University
The number of numbers that are published in a number of Year 2 or 3 or 4
Number of issues issued during the rift between 2009-2013 is 19 numbers

Loading...
Contact info

kjeas@uowasit.edu.iq

Table of content: 2011 volume:1 issue:4

Article
A Moment Behavior Tracking of Non-Gaussian Seasonal Autoregressive Model of First Order (Simulation Study)
تتبع سلوك العزوم لأنموذج الانحدار الذاتي الموسمي غير الطبيعي من الدرجة الاولى (دراسة محاكاة)

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims at accounting the moments of Non-Gaussian Seasonal Auto-Regressive Model of First Order and determining the effects of (Seasonal period length, Parameter sign and Value, Random-error Distribution, and Sample size) on moments during accounting the statistical measures as (mean, variance, skewness and Kurtosis) for comparison by using Simulation method. The most important conclusions are: and increase wherever sample size increases, the and values when (S=12) are bigger than its values when (S=4) when ( ) is positive while the contrast will be when ( ) is negative, the distributions are Kurtosis when S=4 and 12 equally for all the samples sizes and the distributions whether the ( ) is positive or negative, and distributions has positive Skewness except the logistic distribution has negative Skewness. في هذا البحث يتم احتساب العزوم لأنموذج الانحدار الذاتي الموسمي غير الطبيعي من الدرجة الاولى وتحديد تأثير (طول الفترة الموسمية، أشارة المعلمة للأنموذج ، توزيع الأخطاء العشوائية، وحجم العينة) على العزوم من خلال احتساب المقاييس الإحصائية (الوسط الحسابي، التباين، الالتواء، التفلطح) للمقارنة وباستخدام اسلوب المحاكاة. وان أهم الاستنتاجات كانت: تزداد قيم و كلما ازداد حجم العينة وان قيمة و عندما S=12 اكبر من قيمها عند S=4 عندما المعلمة إشارتها موجبة بينما العكس عندما تكون إشارة المعلمة سالبة، وان التوزيعات مفلطحة عندما S=4,12 على حد سواء ولجميع احجام العينات ولجميع التوزيعات سواء كانت المعلمة إشارتها موجبة او سالبة وان لكل التوزيعات التواء موجب عدا توزيع اللوجستك كانت قيمة الالتواء سالب.


Article
Electronic banking Patterns and choices of acceptance and rejection
الصيــرفة الالــكترونة انماطها وخيارات القبول والرفض

Loading...
Loading...
Abstract


Article
The use of regression Allama'le determine the impact of progress in the patient's age in high blood pressure (systolic or diastolic) for the sample of patients from hospital to dignity in Wasit province
استخدام الانحدار اللامعلي في تحديد اثر تقدم عمر المريض في ارتفاع ضغط الدم (الانبساطي أو الانقباضي) لعينة من المرضى المراجعين لمستشفى الكرامة في محافظة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The hypertension (systole or diastole) is important issues in Iraq because it ranks as one of most disease that cause of death in country. Since the old may be one of the most influencing factor in hypertension , then we harmonize regression equation between the predict variable (age) and response variable (systole or diastole ) high blood pressure. Some o f good estimation methods of nonparametric regression are used and furthermore some of methods are proposed . The mean square error and coefficient of determination (R2) are used to compare between this methods. Our conclusions are: 1- The optimal regression equation was estimated by the Conover method A(In case of systole) 2- The optimal regression equation was estimated by the proposed 3 method (In case of diastole) يعد مرض ارتفاع ضغط الدم (الانقباضي او الانبساطي) واحدا من الظواهر الصحية المهمة في العراق وذلك لأنه يصنف كأحد أهم الأمراض التي غالبا ما تؤدي إلى الوفاة في البلد. وبما أن تقادم العمر يعد احد أهم العوامل المؤثرة في ضغط الدم ، لذا تم توفيق معادلة انحدار بين المتغير التوضيحي (العمر) ومتغير الاستجابة (ارتفاع ضغط الدم) . بعض من الطرائق التي ثبتت كفاءتها في تقدير معادلة الانحدار اللامعلمي (من خلال الدراسات السابقة) قد استخدمت في البحث فضلا" عن اقتراح عدد من الطرائق للغرض نفسه. معياري متوسط مربعات الخطأ ومعامل التحديد استخدما لغرض المفاضلة بين الطرائق المستخدمة في التقدير. أهم الاستنتاجات التي تم التوصل إليها: 1- الطريقة الأفضل في تقدير معادلة أنموذج ارتفاع ضغط الدم الانقباضي كانت طريقة (Conover Method). 2- الطريقة الأفضل في تقدير معادلة أنموذج ارتفاع ضغط الدم الانبساطي كانت الطريقة المقترحة الثالثة (Proposed 3 Method).


Article
Impact of privatization on the federal budget in Iraq
اثر الخصخصة على الموازنة الاتحادية في العراق

Authors: dr star gaber klawy
Pages: 60-89
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The case of privatization take of attention on the countries because the successful of the try for more countries that apply this concept that means remove royalty the public sector to the private sector and the government which apply part of socialist model it try now to head by private model. the objectives of privatization for resume the projects lose and the governments heavy in public projects that have many problems for example economic problems socialist problems and the political problems how make the control to this projects very difficult to this reason the governments search about economy model make the management very effectiveness Important we cannot transfer to privet sector without evaluation public companies and classify this companies to lose companies and profit companies And this use decided to classify the companies this evaluation. be profit _ profit (lose_ profit) this coming after marketing study after marketing. The research contain to three objects the first one tidy research and the whorled tempt in privatization . The second contain define the privatization and the type of it and there'd discuses the future of privatization in Iraq and the last conclusion and recommendations.

Keywords

privatization --- خصخصة


Article
Role External Auditor on Social Auditing
دور المدقق الخارجي في التدقيق الاجتماعي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Given what it has achieved the audit in the field of financial and accounting of the results, contributed to raising the efficiency of economic units and the performance of its human resources and increase their productivity, and the proper functioning of accounting operations and the preservation of assets owned by the units led to the attention of professionals and interested researchers to apply the audit process and the introduction of techniques to the social sphere, which is of the important areas of economic integration and community will be a factor in the performance as the economic unit is a small entity in a larger community affect and are affected by the command, which requires checking their social performance and the statement of the strengths and weaknesses and the extent to which the unit in achieving social welfare either of society or of human resources, and this is done through the audit process social is complementary to the audit of financial and accounting, which in turn achieve the integration between economic needs and social and humanitarian effects of the individual and society is an ongoing process to examine and analyze and evaluate the study and diagnosis of a strategic social status of the economic units to allow them to supervise and direct the performance at the same time allows the public to influence the performance and the behavior of economic integration, and future policies, and this requires to determine the role played by institutions or businesses to the community, by improving conditions of members of the community of social, economic and environmental. From the above comes research on the audit the Social economic units and determine the extent of its commitment to social responsibility, and the role of the external auditor to carry out checks Social Council, the research includes a theoretical framework for checking the meeting and then view the laws and regulations and instructions related to social activities and the experience of Supreme Audit in auditing the social units of the Userp electricity and were then develop a template for the audit program of social and social audit conducted of the Directorate General for the production of electric energy / Central Region and the search is over a set of conclusions and recommendations. المستخلص بالنظر لما حققه التدقيق في المجال المالي والمحاسبي من نتائج أسهمت في رفع كفاءة أداء الوحدات الاقتصادية وأداء مواردها البشرية وزيادة كفاءتها الإنتاجية ، وحسن سير العمليات المحاسبية والحفاظ على موجوداتها التي تمتلكها الوحدات أدى إلى عناية المهنيين والمهتمين والباحثين لتطبيق عملية التدقيق وإدخال تقنياته إلى المجال الاجتماعي الذي يُعدَّ من المجالات المهمة للوحدة الاقتصادية والتي يكون المجتمع عاملاً مؤثراً في أدائها إذ إنَّ الوحدة الاقتصادية هي كيان صغير في مجتمع أكبر تؤثر وتتأثر به الأمر الذي يتطلب تدقيق أدائها الاجتماعي وبيان نقاط القوة والضعف ومدى أسهام الوحدة في تحقيق الرفاهية الاجتماعية سواء للمجتمع أم لمواردها البشرية ، ويتم ذلك من خلال عملية التدقيق الاجتماعي الذي يعد مكملاً للتدقيق المالي والمحاسبي الذي بدورهِ يحقق التكامل بين الحاجات الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية للفرد والمجتمع ، فهو عملية مستمرة لفحص وتحليل وتقويم ودراسة وتشخيص إستراتيجي للوضع الاجتماعي للوحدات الاقتصادية بما يسمح لها بالإشراف وتوجيه الأداء وفي الوقت نفسهِ يتيح للجمهور التأثير في أداء وسلوك الوحدة الاقتصادية وسياساتها المستقبلية ، وهذا يتطلب تحديد الدور الذي تقوم به مؤسسات أو قطاعات الأعمال تجاه المجتمع، من خلال تحسين ظروف أفراد المجتمع الاجتماعية والاقتصادية والبيئية. ومما تقدم يأتي البحث ليسلط الضوء على التدقيق الأجتماعي للوحدات الأقتصادية وتحديد مدى ألتزامها بمسؤوليتها الأجتماعية ، ودور المدقق الخارجي بالقيام بالتدقيق الأجتماعي،اذ تضمن البحث الاطار النظري للتدقيق الجتماع وثم عرض القوانين والانظمة والتعليمات ذات العلاقة بالانشطة الاجتماعية وتجربة ديوان الرقابة المالية في التدقيق الاجتماعي للوحدات التابعة لوزرة الكهرباء وبعدها تم اعداد انموذج لبرنامج التدقيق الاجتماعي والقيام بالتدقيق الاجتماعي للمديرية العامة لانتاج الطاقة الكهربائية /المنطقة الوسطى وانتهى البحث بمجموعة من الاستنتاجات والتوصيات .


Article
Improving Tax Compliance via Self-Assessment systems in Iraq compare with Developing Countries
تحسين الإذعان الضريبي عن طريق نظام التقدير الذاتي في العراق بالمقارنة مع الدول المتقدمة

Loading...
Loading...
Abstract

The growing concern of tax administration throughout the world is on how to simplify the tax assessment system to encourage voluntary compliance, and many countries have adopted the self-assessment system as a solution, Thus the recent trend in developing system to a self-assessment system. In the tax system of Iraq , The General commission for taxes , depend self-assessment system in the process of Taxation with the Limited Liability privet and mix sector at the year assessment 1998, and with the Limited companies at the year of assessment 2000 . This system mean to agreement the Financial statement which present by Taxpayer and account tax without adjustment, so the Tax management take the procedures for identifying this system . This research discusses " Improving Tax Compliance via Self-Assessment systems in Iraq compare with Developing Countries " in three parts. The Researcher seeks in the first part the concept of the self-assessment system , advantages and the problems of this system . in the second part of this research deals with self-assessment system in Iraq , in the last part the Researcher discusses a possibly to reduce the Tax Cap and reflect of tax compliance according to identifying self-assessment system in Japan .The research end with conclusions , and suggestions or recommendation . ملخص البحث تعتني الإدارات الضريبية في كل مكان في العالم في الوقت الحاضر، بكل ما يتعلق بكيفية تبسيط نظام التقدير مما يشجع على الإذعان الضريبي، وقد اعتمدت العديد من الدول نظام التقدير الذاتي بمثابة الحل الأمثل ، وبذلك فأن التوجه الحديث في الدول المتقدمة يكون في الانتقال من نظام التقدير الإداري إلى نظام التقدير الذاتي .وفي النظام الضريبي في العراق اعتمدت الهيئة العامة للضرائب تطبيق نظام التقدير الذاتي في عملية التحاسب الضريبي مع الشركات المساهمة المختلطة والخاصة اعتبارا من السنة التقديرية 1998 ومع الشركات المحدودة اعتبارا" من السنة التقديرية 2000 .ويعني هذا النظام ببساطة قبول الحسابات التي يقدمها المكلف كما هي واحتساب الضريبة دون تعديل مع اتخاذ الإدارة الضريبية للإجراءات الكفيلة بتطبيقه على الوجه الأكمل . وقد جاء هذا البحث ليتناول " تحسين الإذعان الضريبي عن طريق نظام التقدير الذاتي في العراق بالمقارنة مع الدول المتقدمة " وكان ذلك ثلاثة مباحث اختص الأول منها بمفهوم وإجراءات تطبيق نظام التقدير الذاتي، وتم التطرق في بدايته إلى عملية التقدير عن طريق الإقرار الضريبي ، ثم التعرف على نظام التقدير الذاتي من حيث المبادئ والمزايا والصعوبات المصاحبة لتنفيذه . وتناول المبحث الثاني نظام التقدير الذاتي في العراق وفق الآلية التي يجري إتباعها من قبل الإدارة الضريبية والإطار القانوني له وأسلوب الفحص الضريبي الذي يتبع أثناء تنفيذه . أما المبحث الثالث فقد تطرق إلى تقليل الفجوة الضريبية وتحقيق الإذعان الضريبي عند تطبيق نظام التقدير الذاتي ، وتم ذلك من خلال استعراض التجربة اليابانية في تطبيق نظام التقدير الذاتي وإمكانية الاستفادة منها في العراق، كما تم الحديث عن أهمية نظام العقوبات الفعال وترسيخ البعد الوطني للضريبة في تحقيق الإذعان الضريبي عند تطبيق نظام التقدير الذاتي . وخلص البحث في النهاية إلى جملة استنتاجات ووضع التوصيات المناسبة لها.


Article
Economic reform policies in China and the possibility ofAdapted in an environment that the Iraqi economy
سياسات الإصلاح الاقتصادي في الصين وإمكانية تكييفها مع بيئة الاقتصاد العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The subject of economic reform occupied the top level in the debate and discussion of the two levels the economic and the political one . This research aims to discuss part of the economic reform process in Iraq . Through reviewing the experiences of china economic reform and the ability to adapt it in the environment of Iraq . This research ends up with to put a results and developments in the frame of suggested program includes the features reguired of economic reform . يحتل موضوع الإصلاح الاقتصادي موقع الصدارة في الجدل والنقاش الدائرة على الصعيدين الاقتصادي والسياسي وعليه فأن هذا البحث يهدف إلى مناقشة بعض جوانب عملية الإصلاح الاقتصادي في العراق ، وذلك من خلال استعراض تجربة الصين في موضوع الإصلاح الاقتصادي وإمكانية تكييف ذلك في بيئة الاقتصاد العراقي لينتهي إلى وضع نتائج وتطورات في إطار برامج مقترح يتضمن ملامح الإصلاح الاقتصادي المطلوب . المقدمة أفضت المتغيرات الدولية التي شهدها العالم في خواتيم القرن الماضي تحديدا في عام (1982) ، إلى تسيد وشيوع الأفكار الاقتصادية النيوليبرالية ، فضلا عن أحداث تحولات مهمة، في النماذج والتطبيقات الاقتصادية المعتمدة في العديد من الدول النامية والتي كانت تعاني اختلالات وتشوهات الأمر الذي تحاول البلدان النامية ايجاد حل لازمتها الخانقة من اجل تحقيق اهدافها في الرفاهية الاقتصادية . قد برز اتجاهان ، انطلق الاول مندفع نحو برنامجا للإصلاح الاقتصادي ذي النهج النيوليبرالي ، مولدا مؤسسات (صندوق النقد والبنك الدوليين ) ، تسعى الى إدامة واستدامة العولمة من خلال تطبيق أسس اقتصاد السوق ، والحد من تدخل الدولة مشترطة تنفيذها على الدول النامية الراغبة في عملية الإصلاح الاقتصادي التي تعاني اقتصادياتها صدمات داخلية وخارجية وذلك مقابل تقديم المساعدات المالية والفنية لها لتتجاز ازماتها الاقتصادية . اما الاتجاه الثاني فقد طرح نموذجا تنمويا بديلا في بعض الدول النامية ولا سيما الصين في جهود دائبة لتتخطى مرحلة التحول من الاشتراكية نحو بناء انموذجا خاص في التطور ، وذلك بتلافي السلبيات التي رافقت سياسات التطبيق الاشتراكي ، لذلك اختطت الصين نموذجا جديدا في تجربة متميزة من نوعها ، وصار لزاما ان تتضمن برامج التحول في الاقتصاد الصيني على نظرة صينية جديدة تأخذ في اعتبارها التدرج والتوقيت الملائم لعمليات الإصلاح الاقتصادي . وعليه أصبحت سياسات الإصلاح الاقتصادي من التحولات المهمة في البلدان النامية وبدأ الكثير منها تتسابق لإجراء تغييرات جذرية في واقعها الاقتصادي من اجل توفير البيئة الملائمة للإصلاح الاقتصادي ، وان العراق بوصفه بلد نامي والذي يتميز بموارد طبيعية وموقع جغرافي متميز، يشكل حافزا ملائم لانطلاقة تنموية تميزه عن كثير من البلدان النامية .


Article
Economic reform policies in China and the possibility ofAdapted in an environment that the Iraqi economy
مقارنة بين طريقة بيز القياسية وطريقة وطريقة الامكان الاعظم لتقدير معولية النظام المتسلسل باستخدام المحاكاة

Loading...
Loading...
Abstract

في هذا البحث تم تقدير دالة المعولية لنظام مؤلف من m من المركبات المستقلة المربوطة بشكل متسلسل والتي لها توزيع أسي بمعلمات مختلفة ( 〖(λ_i〗_( ,) i=1,2,…,m وتم استعمال طريقة الإمكان الأعظم وطريقة بيز القياسية في التقدير . وقد تم توظيف أسلوب المحاكاة (Simulation) بطريقة مونت كارلو (Monte Carlo) للمقارنة بين الطريقتين بغية الوصول إلى أفضل طريقة للتقدير . وتوصل البحث إلى أفضلية طريقة بيز القياسية بالمقارنة مع الطريقة الأخرى في التقدير ولجميع حجوم العينات . In this research an estimation of reliability function for a series system consist m independent components, which have an exponential distribution with different Parameters 〖(λ_i〗_( ,) i=1,2,…,m). Standard Bayes method and maximum likelihood method are used in estimation . Simulation results shown that Standard Bayes Method is the best method with compare the other method in estimation for all samples size.

Keywords

Comparison --- مقارنة


Article
(Synchronization of inflation and unemployment in the Iraqi economy after the occupation) (For the period 2003 to 2006)
( تزامن التضخم والبطالة في الاقتصاد العراقي بعد الاحتلال)( للفترة 2003 – 2006)

Loading...
Loading...
Abstract

Can be assured that the Iraqi economy was suffering from high rates of in¬flation and unemployment due to a series of wars and crises successive over Iraq, particularly during the period from 1981 until its occupation in 2003 - and so far, but what happened to those rates of steady increases after the oc¬cupation makes us We believe that this is a flaw economically significant reflected the negative impact on many of the indicators in the economy, es-pecially if we know that economic logic points to the existence of an inverse relationship standing between a high rate of inflation and low unemployment and vice versa but the Iraqi economy was characterized by a high rate of in¬flation, the average annual growth 76.6 in August 2006 and a high percent¬age of unemployment reached up to 50% of all Iraqis in the same year, which means that the relationship between inflation and unemployment are posi¬tively correlated, rather than to be an inverse relationship as an economic perspective, and perhaps this contradiction is the focal point, which was launched, including the idea and the importance of Search, which came four sections included the following: The first topic: addressing economic concept for both inflation and unem¬ployment as well as different interpretations of each of the phenomena. Section II: addressing the current trends for both inflation and unemploy¬ment and the development of forms in addition to the sources and causes of so listening in the Iraqi economy. The third topic: the essence of the problem addressed in the search target is synchronized inflation and unemployment in the Iraqi economy with an at¬tempt to identify the real causes that have contributed to the common syn¬chronized high rates that we are witnessing today in this economy. Conclusion / conclusions have been developed with the recommendations and propose some solutions to this problem. يمكن التأكيد على أنّ الاقتصاد العراقي كان يعاني من معدلات عالية للتضخّم والبطالة بسبب سلسلة الحروب والأزمات المتعاقبة التي مرَّ بها العراق، خاصة خلال الفترة الممتدة اعتباراً من عام 1981 حتى احتلاله عام 2003- ولحد الآن، إلا أنّ ما حصل على تلك المعدلات من زيادات مضطردة بعد الاحتلال يجعلنا نعتقد أنّ هذا يمثل خللاً اقتصادياً كبيراً تنعكس آثاره السلبية على العديد من المؤشرات في الاقتصاد، خاصة إذا ما علمنا أنّ المنطق الاقتصادي يشير الى وجود علاقة عكسية دائمة بين معدل مرتفع للتضخم ونسبة منخفضة للبطالة وبالعكس، إلا إنّ الاقتصاد العراقي إتّسم بمعدل مرتفع للتضخّم بلغ متوسط نموّه السنوي 76.6 في شهر آب عام 2006 ونسبة مرتفعة للبطالة بلغت بحدود 50% من مجموع العراقيين في نفس العام، مما يعني أنّ العلاقة بين التضخم والبطالة أصبحت علاقة طردية بدلاً من أن تكون علاقة عكسية حسب المنظور الاقتصادي، ولعل هذا التناقض يمثل نقطة الارتكاز التي انطلقت منها فكرة وأهمية البحث الذي جاء بأربعة مباحث تضمنّت ما يلي : المبحث الأول : تناول المفهوم الاقتصادي لكلٍ من التضخم والبطالة بالإضافة إلى التفسيرات المختلفة لكلٍ من الظاهرتين. المبحث الثاني : تناول الاتجاهات الرّاهنة لكل من التضخّم والبطالة وتطور أشكالهما بالإضافة إلى مصادر وأسباب جموحهما في الاقتصاد العراقي. المبحث الثالث: تناول جوهر المشكلة المستهدفة في البحث وهي تزامن التضخّم والبطالة في الاقتصاد العراقي مع محاولة تحديد الأسباب الحقيقية المشتركة التي ساهمت في تزامنهما بالمعدلات المرتفعة التي نشهدها اليوم في هذا الاقتصاد. الخاتمة / تم استنباط الاستنتاجات مع اقتراح بعض التوصيات والحلول لهذه المشكلة .

Table of content: volume:1 issue:4