Table of content

Journal of Tikrit University for the Humanities

مجلة جامعة تكريت للعلوم الإنسانية

ISSN: 18176798
Publisher: Tikrit University
Faculty: Education
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

Scientific journal published every two months for the Faculty of Education University of Tikrit.

Loading...
Contact info

Phone Number: +967481408058
E_mail:tikrit_university_journal@yahoo.com

Table of content: 2008 volume:15 issue:1

Article
عقيدة مباركة للإمام الغزالي للأمام العالم أبي حامد محمد بن محمد بن محمد الغزالي الطوسي الشافعي (ت 505هـ) بنظم وخط احمد بن عبد الرحمن الموصلي الشهير بمسلم (ت 1150هـ)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This script is of Avery great and useful aim. It carries a very blessed doctrine by Al_imam Al_Ghazaly as a study and a research. This unique script was found at Al_Auqaf library which was arranged and compiled by Ahmad Al_Mosuli. It falls into (10) pages. I dave say that I've never found any hint or assign among any books of translation that mention the name and title of this script by Al_Gahazly. It was later found and through a comparison between the content of this script with Al_Gahzaly writing that it was indeed one of the Gahazaly writings "The revival of religious science that gives a clear Al Shahada which of the basis of Islam. The study requires two types of division. The first type deals with the writer's autobiography, his name, life, birth, death, pupils and many other things which has a lot to do with the writer's personality and his social life. The second part was the one that deals with the content it self which was arranged according to the writer's will himself. This part of the script contained a complete and sufficient answers about the doctrine and faith. The author has also mentioned the Muslims real thoughts in God, his features and the universe. It also contained what the Muslims thinks of the Heve after life, paradise, hell and other thoughtful aspects. There was also ahint about the prophet Mohammad and his followers. خلاصة البحث المخطوطة التي بين أيدينا، عظيمة الشأن، عظيمة الغاية، جليلة القدر، جمة الفوائد، تحمل عنوان عقيدة مباركة والمنسوبة للإمام الشيخ العالم أبي حامد محمد بن محمد بن محمد الغزالي الطوسي الشافعي (ت 505 هـ) دراسة وتحقيق، وقد وجدت هذه المخطوطة الفريدة في مكتبة أوقاف نينوى بخط ومن نظم الناسخ احمد بن عبد الرحمن الموصلي (ت 1150هـ) والتي تقع في (10 صفحات)، ولم أعثر في الحقيقة على أي إشارة من كتب التراجم والفهارس القديمة والحديثة من يذكر اسم أو عنوان هذا الكتاب أو حتى نسبته للإمام الغزالي، ومن خلال مقابلة نص المخطوط مع مؤلفات الإمام الغزالي تبين لنا أنها قد اقتطعت من كتاب الأمام الغزالي "إحياء علوم الدين" من كتاب قواعد العقائد، الفصل الأول الذي يقع تحت عنوان "في ترجمة عقيدة أهل السنة في كلمتي الشهادة التي هي احد مباني الإسلام ". وأن طبيعة الدراسة والتحقيق تقتضي تقسيم البحث على قسمين: القسم الأول : ما يختص بالدراسة؛ ولا بد من التعرض إبتداءً إلى دراسة حياة المؤلف من خلال التعرف على اسمه وكنيته ولقبه ونسبه ونسبته، وولادته وحياته ووفاته، وشيوخه وتلامذته، ومصنفاته وغيرها مما يتعلق بشخصية المؤلف وحياته الاجتماعية والعلمية، وينبغي أيضا دراسة الكتاب وأعني "كتاب عقيدة الغزالي" دراسة مفصلة تتناول توثيق أسم الكتاب ونسبته إلى مؤلفه، ومقابلة المخطوط، ومنهج ألغزالي فيه، وكذلك منهج الباحث في التحقيق. القسم الثاني : وهو المتعلق بالنص المحقق؛ الذي جرى تبويبه وترتيبه بالشكل الذي أراده المؤلف نفسه، وقد تضمن هذا القسم من المخطوطة إجابات شافية ووافية في مسائل العقيدة والإيمان، تناول فيها الإمام الغزالي رحمه الله ما يجب أن يعتقده المسلم في حق الله تعالى وفي وجوده ووحدانيته وفي أسمائه وصفاته، وما يجب أن يعتقده المسلم في أحوال المعاد والجزاء والبعث والنشور والجنة والنار والميزان والحوض وغير ذلك من الأمور الأعتقادية الغيبية، وما يجب أن يعتقده في النبي محمد صلى الله عليه وسلم وفي صحابته وخلفائه الراشدين رضي الله عنهم أجمعين. والله نسأل أن يوفقنا جميعا لما يرضيه، وان يجعل مستقبل حالنا خيرا من ماضيه، وصلى الله على محمد وعلى اله وأصحابه أجمعين.

Keywords


Article
الاقتضاء التداولي وأبعاده الخطابية في تراكيب القرآن الكريم - بحث مستل-

Loading...
Loading...
Abstract

خلاصة البحث تناول هذا البحث قضية جوهرية في تراكيب القرآن الكريم هي : الاقتضاء التداولي، الذي يجلي جانباَ مهماَ من جوانب الإعجاز، وهو ثراء دلالات المنطوق الوارد في سياق معين ومقام خاص، ذلك أن النصوص القصصية في القرآن الكريم كانت عينة كاشفة للبعد الخطابي التداولي، كما تناول البحث تطبيقات على أضرب الاقتضاء التداولي، وهي: العام، والخاص، والعرفي، والتخاطبي، فضلا عن تطبيقات مبادىء (غرايس) على تراكيب القرآن الكريم، وهي تسمى بمبادىء التعاون وهي مبدأ الكمية، والكيفية، والترابط، والهيأة. وتوصل البحث إلى أن للبعد الخطابي التداولي أهمية بالغة في تفسير النصوص القرآنية وربطها بمقاماتها الخارجية وهي أسباب نزولها، كما أن للمفسرين تحليلات تداولية مدهشة في ثنايا تفاسيرهم ولاسيما من خلال وقوفهم على العلاقات الداخلية في النص، لإقامة التفاعل بين النص وسياقاته الخارجية.

Keywords


Article

Article

Article
استكشاف الكينونة ونهوض الإرادة قراءة في قصيدة (أنا والأسوار) للشاعرة بشرى البستاني

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This study delt with an important question in Women Literature, it in the misunder standing in the theory of Women Literature. This resulted in biased in literature, so a literature was considered on abase of being belonging to men and ignoned the creat ib of the women. Through on analysis of the poem ((Ana Walaswar)) me and the barrieres by Bushra Albustani it was found that language in not biased to any me its biased 20 comes to these who create it what ever his sex it. We also dealt with (the I), the effective and which rejects old and backward tradtions which led to destroy the old saying, (like, weakness, bellow up beling up, silence. There saying eich remained may year considering that the woman in a weak creature. There saying were represented in the poem of our poet "by the barrieres". The (I) tried to destroy and break there barrieres through passing through there and looking forward begand then. الملخص تطرقت هذه الدراسة الى مسألة مهمة واشكالية في اشكاليات نظرية الأدب النسوي، التي تولّد عنها التحيّز في الخطاب الأدبي، فعد الخطاب على اساس ذكوريا تجاوز ابداع المرأة ضربا لأنوثتها. ومن خلال تحليلنا لقصيدة " أنا والأسوار " لبشرى البستاني أثبتت الدارسة ان اللغة لا تتحيز لأحد، انما يأتي تحيّزها لمن يبدعها أيا كان جنسه، وكذلك تناولنا " الأنا " الفاعلة الرافضة للقيم البالية والتقاليد المتخلفة، فعملت بذلك على تفكيك المقولات التاريخية وتقويضها (الضعف، التبعية، النقص، اللاحق، الفرع، السكون الصمت) التي تجلت في الموروث الثقافي لتلتصق بالأنثى، بعد ان عاشت قرون ترى فيها الانثى كائنا ضعيفا، وقد تمثلت هذه المقولات في قصيدة شاعرتنا على شكل " اسوار " فحاولت " الأنا " هدمها وكسرها والمرور من خلالها الى الاخر.

Keywords


Article
الألفاظ المعّربة في كتاب (ديوان الأدب) للفارابي

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Thanks god so much and God pray upon the messenger of god : After that : Each nation has something to proud and glory it, and this is the manner of Arabs who proud about their language and good style, and they maintained on their language because they sent their sons into Al Badaiy desert’ to keep their tongue Arabic, even with that we have founded in their phonations what is Arabic and what is coming abroad and from here it was our choosing for our subject for Arabic phonation in the book of (Al Adab Dewan) for Al Farabi. So we have handled in this book the inflective phonation and foreign word then showed its meaning and its wisdom. Then we have tried to return each phonation into its language which is come from it with showing its meaning in this language and this what we have tried to show the trace of foreign languages on Arabic language and the range of its effect in it.ملخص البحث الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد : فإن لكل أمة ما تفاخرت به واعتزت به وهذا حال العرب الذين اعتزوا بلغتهم واشتهروا ببلاغتهم وفصاحتهم وحافظوا على لغتهم أشد الأحتفاظ إذ كانوا يرسلون أبنائهم إلى البادية ليحافظوا على عربية لسانهم، ومع ذلك فقد وجدنا في ألفاظهم ما كان معّرباً ودخيلاً ومن هنا كان اختيارنا لموضوع الألفاظ المعّربة في كتاب (ديوان الأدب) للفارابي. فتناولنا هذا الكتاب بالبحث والاستقراء ورصدنا ما فيها من ألفاظ معّربة ودخيلة ثم بيان معناها وحكمُها. وحاولنا إرجاع كل لفظة إلى لغتها التي جاءت منها مع بيان معناها في تلك اللغة وما كان ذلك إلاَّ كشفنا عن أثر اللغات الأعجمية في اللغة العربية ومدى تأثرها بها.

Keywords


Article

Article
يهود المغرب في إسرائيل بين العزلة والإندماج

Authors: صالح حسن عبد الله
Pages: 372-395
Loading...
Loading...
Abstract

غير متوفرة

Keywords


Article
حُكم تَعامل الدولة الإسلامية مع رعاياها من غير المسلمينَ

Loading...
Loading...
Abstract

ملخص البحث الحمدُ لله وكفى والصلاة والسلامُ على عباده الذين اصطفى وبعد: فإنَّ أهم النتائج المستخلصة من هذه الدراسة هي: 1. نرى أنَّ الإسلام وضع منهجاً قويماً حكيماً ضمن بموجبه للشعوب من غير المسلمين الذين يعيشون تحت راية الإسلام حياةً كريمةً، وأماناً، وحريةً، من غير أن يبخس من حقوقهم شيئاً إن التزموا بعهودهم، وما اشترطَ عليهم، مع تمتعهم بمرافق الحياة العامة، والمسؤولية المدنية. 2. إنَّ الدولة الإسلامية في تعاملها مع رعاياها من غير المسلمين أعطت لهم الأفضلية في التمتع بالحقوق، وتولي المسؤولية المدنية، وأخذ آرائهم، والإنصاف من ظالميهم، والسبق على غيرهم من الملل الأخرى الذين يقيمون خارج حدود الدولة الإسلامية، وتربطهم معها روابط العهد والمواثيق. 3. إنَّ مسألة حرية العقيدة التي أساسها قول الله تبارك وتعالى: (لا إِكْراهَ في الدّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطّاغوتِ وَيؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقى لا انْفِصامَ لَها واللَّهُ سَميعٌ عَليمٌ). ( ) قد كفل لرعايا الدولة الإسلامية العدل والإنصاف، في حين قصرت التشريعات الوضعية الحديثة والقديمة على مواطنيها، ولم تحظى بهذا المبدأ الذي أنعم الله تعالى به على المسلمين، رأفةً ورحمةً بهم، للتعايش مع غيرهم من غير المسلمين. مما أزاد التطاحن، والتفرقة، والتمييز العنصري بين رعاياها، والمشاركة في الحياة المدنية، والله تعالى أعلم.

Keywords


Article
الذكاء الاجتماعي وعلاقته ببعض المتغيرات لدى طلبة جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research aimed at investigating the social intelligence of the university of Mosul students levels and its relationship with some personal features. The sample of the research consisted of (312) male and female students, two scales have been used: the first scale is the social intelligence and the second is Cattel translated features scale. The validity and reliability and fix of the two research tools were investigated. Pirson's coefficient and the Point Biserial Correlation and the T-test were used as statistical tools. The results showed that the university students are enjoying with medium level in the social intelligence as well as there was s negative relationship between the social intelligence and the dominance feature besides that there was a positive relationship between the social intelligence and serious and self confident, in addition there was not no relationship between the social intelligence and (nervous imbalance and volumes). Also the results showed that there was a statistical relationship between the social intelligence of the students and sex variable for the favor of females. One of the most recommendations is the necessity of supporting and developing the social intelligence of the students and especially for the favor of males, by giving them a team duties or participating in the scientific picnics and establishing the forums and also by good reputation in the social stances.ملخص البحث استهدف البحث التعرف على مستوى الذكاء الاجتماعي لدى طلبة جامعة الموصل وعلاقته ببعض سمات الشخصية، شملت العينة (312) طالباً وطالبة وتم استخدام مقياسين الأول الذكاء الاجتماعي والأخر مقياس السمات المعرب ل (كاتل) وتم التحقق من الصدق والثبات لأداتي البحث واستعمل معامل ارتباط بيرسون ومعامل الارتباط الثنائي والاختبار التائي كوسائل إحصائية، وأظهرت النتائج أن طلبة الجامعة يتمتعون بمستوى متوسط في الذكاء الاجتماعي فضلاً عن وجود علاقة دالة سلبية بين الذكاء الاجتماعي وسمة الخضوع مقابل السيطرة ووجود علاقة دالة ايجابية بين الذكاء الاجتماعي وسمتي الجاد والثقة بالنفس فضلاً عن عدم وجود علاقة دالة بين الذكاء الاجتماعي وسمتي عدم الاتزان الانفعالي والإحجام كما أظهرت النتائج وجود علاقة دالة إحصائيا بين الذكاء الاجتماعي ومتغير الجنس لصالح الإناث. ومن بين التوصيات ضرورة تدعيم وتنمية مستوى الذكاء الاجتماعي لدى الطلبة ولاسيما الذكور من خلال تكليفهم بواجبات جماعية أو الاشتراك بالسفرات العلمية وإقامة الندوات ومن خلال حسن التصرف في المواقف الاجتماعية.

Keywords


Article
مستوى الأداء التعبيري لدى طلبة قسم اللغة العربية في كلية التربية تبعا لعدد من المتغيرات

Authors: د. ابي ابراهيم حسين
Pages: 450-475
Loading...
Loading...
Abstract

The level of the expressive performance according to several variables for the Arabic department students, College of Education The study aimed at identifying the level of the expressive performance according for the Arabic department students, College of Education according to the variables represented by grade, gender and main language. The sample consisted of (190) first and forth grade male and female students, department of Arabic, college of Education. Achieving the goal of the research required a tool to measure the level of performance for the sample. The scholar reviewed the criteria prepared by Al-Hashimi(1994), which were adopted by several studies following his study and which relied on the expressive performance. Because the stage studied by the current research is different from the ones on which the criteria were applied, it was necessary to modify the criteria according to the current stage (university stage). So, the scholar represented the criteria made by Al-Hashimi (1994) to a commission consisted of experts. Some of the clauses were modified, some of them were removed and some were added and that made the tool ready to be applied after its modification. To verify the correctness of the modification, the scholar applied the expressive performance test on a preliminary sample consisting of (25) male and female students from the department of Arabic, college of Education. He relied on two techniques to verify the correctness of the modification which are: the concordance with another reviser and the concordance throughout time. The rate of consistency for the first technique was (0.83) and (0.91)for the second one which is considered a fair rate. After applying the expressive performance test to the sample of the study, correcting their responses and processing the data statistically, the following findings were shown: 1. The written expressive performance for the students of the department of Arabic was low. 2. There was no statistically significant difference among the means of the sample according to main language variable. In light of these results the research concluded a set of recommendations and proposals. الملخص هدف البحث الى التعرف على مستوى الاداء التعبيري لدى طلبة قسم اللغة العربية في كلية التربية تبعا لمتغيرات الصف الدراسي والجنس واللغة الام، تكونت عينة البحث من (190) طالبا وطالبة من طلبة قسم اللغة العربية في كلية التربية ومن الصفين الاول والرابع، تطلب تحقبق هدف البحث اداة لقياس مستوى الاداء لدى افراد عينة البحث وقد اطلع الباحث على المعايير التي اعدها الهاشمي (1994) والتي جرى اعتمادها من قبل العديد من الدراسات التي اعقبت دراسة الهاشمي وتناولت الاداء التعبيري، ونظرا لاختلاف المرحلة التي يتعرض لها البحث الحالي عن المرحلة التي طبقت عليها تلك المعايير عند اعدادها لذلك تطلب الامر تكييف المعايير بما يتناسب والمرحلة التي سيطبق عليها البحث وهي المرحلة الجامعية فقد عرض الباحث المعايير التي اعدها الهاشمي (1994) على لجنة محكمة من ذوي الخبرة والاختصاص وتم تعديل عدد من الفقرات وحذف البعض الاخر واضافة فقرات اخرى بحيث اصبحت الاداة جاهزة للتطبيق بعد تكييفها، ولغرض التحقق من ثبات التصحيح طبق الباحث اختبار الاداء التعبيري على عينة استطلاعية مكونة من (25) طالبا وطالبة من طلبة الصف الثالث في قسم اللغة العربية بكلية التربية واعتمد اسلوبين من ثبات التصحيح هما الاتفاق مع مصحح اخر والاتفاق عبر الزمن وبلغت نسبة الثبات للتصحيح عند الاسلوب الاول (0,83) في حين بلغت نسبة الثبات عند الاسلوب الثاني (0,91) وهي نسب مقبولة، وبعد تطبيق اختبار الاداء التعبيري على عينة البحث وتصحيح استجاباتهم وبعد معالجت البيانات احصائيا ظهرت النتائج الاتية : 1- ان مستوى الاداء التعبيري الكتابي لدى طلبة قسم اللغة العربية كان متدنيا. 2- لايوجد فرق ذو دلالة احصائية بين متوسطات افراد عينة البحث تبعا لمتغيري الصف الدراسي والجنس. 3- يوجد فرق ذو دلالة احصائية بين متوسطات افراد عينة البحث تبعا لمتغير اللغة الام ولصالح اللغة العربية. وفي ضوء نتائج البحث خرج البحث بمجموعة من التوصيات والمقترحات.

Keywords


Article
التحليل الجغرافي للصناعات الإنشائية في محافظة نينوى

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The importance of industry is marked by its great role in achieving the spatial development within the under developed regions. This can be achieved by the participation of industrial activities in implementing the optimum utilization of the available developing qualifications and implementing an increase in the income of the region as well as solving the economic and social problems that the under developed regions suffer from in view of the fact that the industrialization is the decisive factor in solving these problems. So, the importance of the subject (The Geographical Analysis of the Constructional Industry in Nineveh Governorate) is marked by the relative importance that the constructional industries sector have within the industrial structure of Nineveh Governorate in comparison with other industrial sectors, in addition to the role that the this sector can play in the field of implementing the spatial development. Thereupon, the aim of the research focuses on marking the economic importance that the constructional industry have within the industrial structure of the Governorate by using some of the industrial indicators and quantitative methods that serve the aim of the research and participate in marking the future importance of this industrial sector. All the adopted indicators and quantitative methods prove that the constructional industries have great economic importance that exceeds the importance of other activities within the industrial structure of the Governorate. In the light of future directions, there is a need to develop this sector towards consolidating the chances of achieving the spatial development within the under developed regions in the Governorate.مستخلص البحث تتحدد أهمية الصناعة، من خلال دورها الكبير في تحقيق التنمية المكانية ضمن الأقاليم المتخلفة (under developed) وذلك من خلال مساهمة الأنشطة الصناعية (industrial activities) في تحقيق الاستغلال الأمثل للمؤهلات التنموية المتاحة وتحقيق زيادة في دخل الأقليم، فضلاً عن حل المشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي تعاني منها الاقاليم المتخلفة باعتبار التصنيع (industrialization) العنصر الحاسم في حل هذه المشاكل. لذلك، ومن هذا المنطلق، فإن أهمية موضوع الدراسة (التحليل الجغرافي للصناعات الإنشائية في محافظة نينوى) تتحدد من خلال الأهمية النسبية التي يتمتع بها قطاع الصناعات الانشائية ضمن الهيكل الصناعي لمحافظة نينوى مقارنة بالفروع الصناعية الأخرى، إضافة إلى الدور الذي يمكن أن يلعبه هذا القطاع في مجال تحقيق التنمية المكانية، لذلك، فقد تركز هدف البحث في تحديد الأهمية الاقتصادية التي تتمتع بها الصناعات الإنشائية ضمن الهيكل الصناعي للمحافظة باعتماد مجموعة من المؤشرات الصناعية والأساليب الكمية التي تخدم هدف البحث، وتسهم في تحديد الأهمية المستقبلية لهذا القطاع الصناعي، إذ أثبتت جميع المؤشرات والأساليب الكمية التي تم اعتمادها، إن للصناعات الإنشائية أهمية اقتصادية كبيرة تفوق أهمية الأنشطة الأخرى ضمن الهيكل الصناعي للمحافظة مما يتطلب ذلك - وفي ضوء صياغة التوجهات المستقبلية - ضرورة تطوير هذا القطاع باتجاه الإسهام في تعزيز فرص تحقيق التنمية المكانية ضمن المناطق المتخلفة من المحافظة.

Keywords


Article
Occupying Iraq and the Role of United Nation to deal with it

Authors: Najim A. Mahdi Al-Bazi
Pages: 567-584
Loading...
Loading...
Abstract

غير متوفرة

Keywords

Table of content: volume:15 issue:1