Table of content

Iraqi Journal of Biotechnology

المجلة العراقية للتقانات الحياتية

ISSN: 18154794
Publisher: Baghdad University
Faculty: Institute of genetic Engineering and Techno-biology
Language: English

This journal is Open Access

About

Iraqi Journal of Biotechnology was founded in 2001 ,it was first issued in 2002,it is a semi-annual refereed scientific journal issued by the Institute of Genetic Engineering and Biotechnology in Baghdad University in fields of biology, environment, agricultural sciences ,medicine, dentistry, pharmacology, veterinary medicine and researches specialized in bioinformatics

Loading...
Contact info

E-mail:journal@ige.uobaghdad.edu.iq
www.iqjb.net
www.ige.uobaghdad.edu.iq : موقع المعهدعلى شبكة
الإنترنت
TEL:7789300
Baghdad-AL-Jadriyah -p.o.box:12074

Table of content: 2011 volume:10 issue:2

Article
ENUCLEATION... THE STARTING POINT FOR BIOLOGICAL CLONING
إزالة (فصـع) الأنوية ... نقطـة البدايـة للإستنسـال البـايـولـوجـي

Authors: أياد محمد علي فاضل
Pages: 149-167
Loading...
Loading...
Abstract

The Enucleation Technique considered as the first and most important step to accomplishe any biological cloning process which includes also Fusion; Activation ,and Embryo transfer. This Review Article was carried out to elucidate, the different Enucleation methods since the first attempt of “Brigg”and “King” (1952) and by others till (2011) including the physical methods such as UV Irradiation to Enucleate the Amphibian nuclei or using Microsurgery and/or both Techniques. The Microsurgery technique includes two methods: the Enucleation of nuclei of the MII Oocyte and the Enucleation of nuclei of the Telophase II Oocyte. The review article includes also the Enucleation using the chemical methods which includes the cytochalsin B; Enucleation using Hypertonic solution; and Enucleation using Demecolcine and Nocadazole. تُشكل تقنية إزالة الأنوية (الفصع) من البيوض الخطوة الأولى والأكثر حرجاً من خطوات نجاح عملية الإستنساخ البايولوجي اللاحقة والتي تشمل مجموعة من الخطوات كالاندماج، التنشيط، غرس الأجنة، ثم متابعة الجنين النامي .أُجريت هذه الدراسة المرجعية لغرض توضيح التقنيات والأساليب المختلفة المستعملة في إزالة الأنوية منذ المحاولات الأولى التي أجراها العالمان Briggs وKing في عام 1952 ولغاية 2011 وذلك بإستعمال الطرق الفيزيائية في إزالة أنوية البرمائيات بإستعمال الأشعة فوق البنفسجية (UV) أو الجراحة المجهرية أو بكلاهما وتمثل الجراحة المجهرية بإستعمال أبر الحقن المجهرية من التطورات المهمة التي تتضمن أسلوبين هما إزالة أنوية بيوض الطور الاستوائي الثاني MII وإزالة أنوية بيوض الطور النهائي تضمنت الدراسة أيضا إزالة الأنوية بالطرق الكيميائية والتي شملت طريقة إستعمال السايتوكالاسين وإزالة الأنوية بإستعمال المحاليل مفرطة التوتر وإستعمال ألديميكيوليسن وأخيرا التنشيط بالنوكادوزول.


Article
THE OPTIMUM CONDITIONS FOR ENDOGLUCANASE PRODUCTION FROM ASPERGILLUS FLAVUA
دراسة الظروف المثلى لانتاج Endoglucanaseمن العزلة المحلية لفطر Aspergillus flavus

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Fifteen local fungal isolates produced endoglucanase (EC. 3.2.1.4) from different areas belonged to five genera namely Eggplant, corn, millet, tomato, Wheat and soils were subjected to endoglucanase production test, the isolate Aspergillus flavua was selected based on its high production endoglucanase was reach 1 unit/ml. The optimal condition for production endoglucanase using modify czapekdox contained 2% carboxyl methylcellulase, 0.2% ( NH4)2 HPO4, 0.5% MgSO4 2H2O, 1% K2HPO4, 0.5% KCL, 0.01%FeSO4 2H2O and optimum inoculia level was 106 spore /ml and the initial PH was 5 after 8 day incubation period was at 30°C and the production was reach 4.95 unit/ml.الخلاصة من أماكن (EC.3.2.1.4) endoglucanase تمّ الحصول على 15 عزلة مختلفة من الفطریات منتجة لانزیم مختلفة تضمنت (التربة وقش النخالة ونبات الرز والدخن والذرة والباذنجان والطماطة)، وأنتخبت العزلة الأعلى إنتاجاً إذ بلغت إنتاجیتها 1 وحدة/ملیلتر. وجد إنَّ الظروف المثلى لإنتاج ،Aspergillus flavus وشخصت على إنها المحور والمتكون czapek dox هي بأستعمال الوسط الغذائي الإنتاجي A. flavus من العزلة endoglucanase وفوسفات الامونیوم ثنائیة الهیدروجین بتركیز 0.2 %و كبریتات (CMC) من 2% كاربوكسي مثیل سلیلوز المغنیسیوم المائیة 0.5 % و فوسفات البوتاسیوم أُحادیة الهیدروجین 1% وكلورید البوتاسیوم 0.5 %وكبریتات الحدید المائیة 0.01 % وبرقم هیدروجیني 5 ودرجة حرارة 30 مه وحجم لقاح 106 بوغ/ 100 ملیلتر ولمدة 8 أیام وبلغت الفعالیة الانزیمیة 4.95 وحدة/ ملیلتر في هذه الظروف.


Article
PREDICTION OFALLERGENICITY OF CRY PROTEINS PRODUCED BY BACILLUS THURINGIENSIS USINGBIOINFORMATIC TOOLS
التنبؤ بقابلیة تولید الحساسیة لسموم Cry Bacillus المنتجة من البكتریا thuringiensis بإستعمال وسائل المعلوماتیة الحیویة

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Bioinformatics performs a lot of tools for biological studies, among those prediction of allergenicity. The study carried out to predict allergenicity of Cry toxins produced by Bacillus thuringiensis which their genes are used in production of plants resist to insects. Five hundreds and eleven Cry protein sequences were downloaded from NCBI. The proteins subjected to investigation of their composition of amino acids and molecular weights, estimation of pI and net charge, pepsin digestion at pH 1.2 and >2.0 and estimation of hydrophobicity. Results revealed that proteins are greatly different in their number of amino acids which ranged from 78-1825 residues and MW 8587.42-251932.0 Dalton. The pI was 4.36-10.16 and was proportional to the net charge of proteins. Using AllermatchTM program recommended by FAO/WHO, output pointed to similarity of 0.78%(4 out of 513) of protein to those of IgE epitopes of documented allergens. Similarity >35% over 80 amino acids window revealed that 3.72% (19 out of 513) of Cry proteins similar to known allergens. Using Allergen online website which is slightly different from AllermatchTM showed no similarity with allergens (included in its databases). Using specialized program for IgE epitopes i.e; AlgPred revealed no similarity as wellالخلاصة توفر المعلوماتیة الحیویة الكثیر من الوسائل للدراسات الحیویة ومنها دراسة القابلیة على تولید الحساسیة. المنتجة من البكتریا Cry أُستعملت في الدراسة الحالیة وسائل المعلوماتیة الحیویة للبحث عن قابلیة السموم والمستعملة جیناتها في هندسة النباتات لمقاومة الحشرات على تولید الحساسیة. Bacillus thuringiensis مسجلة بشكل رسمي. NCBI مختلفة من موقع Cry تم الحصول على 513 توالي لبروتینات أخضعت البروتینات لعدة برامج حاسوب لدراسة بعض المواصفات منها عدد الحوامض الأمینیة، الوزن pH وصافي الشحنة على البروتین وقابلیة هضم البروتینات بالببسین عند رقم هیدروجین PI الجزیئي و 1.2 و< 2.0 ). وكذلك حساب ك ا رهیة البروتینات للماء ثم أُخضعت لبرامج حدس الحساسیة مثل ) أوضحت النتائج إختلاف البروتینات .FAO/WHO المستعمل من قبل المنظمات المختصة AllermatchTM في عدد الحوامض الامینیة المكونة لها والتي تمتد من 78 حامض أمیني (وزن جزیئي 8587.42 دالتون) الى بین 4.36 الى 10.16 pI بروتین یحوي على 1825 حامض أمیني (وزن جزیئي 251932 دالتون) وت ا روحت AllermatchTM وصافي شحنة البروتین. أشارت برامج التنبؤ بالحساسیة مثل pI وكانت العلاقة طردیة بین 4 من 513 ) من البروتینات تحوي على حواتم ) % (المعتمد من قبل منظمة الصحة العالمیة) الى ان 0.78 في حین كان المؤشر الآخر وهو تشابه أكثر من 35 % من IgE مشابه للمحسسات الموثقة التي ترتبط الى 19 من 513 ) من البروتینات تشابه المحسسات. )% قطع مكونة من 80 حامض أمیني قد أشار الى أن 3.72 الذي یختلف قلیلاً عن البرنامج أعلاه فلم یسجل أي تشابة مع AllergenOline أما إستعمال موقع فقد IgE المتخصص بالبحث عن الحواتم التي ترتبط الى AlgPred المحسسات وكذلك أستعمال البرنامج أعطت نتائج سالبة أیضاً


Article
EFFECT OF HG, CU, NI MINERALS' ON BIOFILMEFFECT OF HG, CU, NI MINERALS' ON BIOFILM
تأثیر معادن الزئبق والنحاس والنیكل في تكوین الغشاء الحیوي لبكتریا لPSEUDOMONAS AERUGINOSAلعناصر الثقیلة

Loading...
Loading...
Abstract

The present study is conducted to in restigate the bacteria Pseudomonas to the heavy metals. The isolates themselves are submitted to a test to examine their resistance to three types of minerals (cooper, mercury and nickel ) and their impact on the growth of the isolates and the formation of biofilms. Besides, the ability of these isolates in the treatment of heavy metals and removing them from the environment. The results of using the heavy materials indicate that mercury is most effective when it is inhabited for the purpose of the growth of local isolates at a concentration 12.5 mg.l-1compared to nickel and copper which inhibit the growth of all isolates at concentration 300 mg.l-1. While it is found that nickel has a vitas effect on the formation of biofilms of all the isolates where one can find that the formation of membrance is stopped to all isolates at concentration 200 mg.l-1. Actually, the biofilms is formed at a concentration between (0.25–10)mg.l-1under the effect of mercury and then it is stopped. At all at concentration 250 mg/l. In relation to the copper one can find that the formation of biofilms is continued until it reaches to the concentration 250 mg.l-1 and its formation is stopped at all at concentration 300 mg.l-1 The effeciency of the five local isolates is varied in removing the heavy minerals(nickel, copper, mercury) from the cultural media .The results show the ability of these isolates in removing these minerals with a high efficiency of concentration (5–250) mg.l-1after that the efficiency of these isolates is decreased in removing these minerals with the increase of concentration of the mineral in cultural mediaالخلاصة في مقاومة العزلات المنتخبة Pseudomonas aeruginosa أجریت هذه الدراسة للتحري عن قدرة بكتریا منها للمعادن الثقیلة (النحاس و الزئبق و النیكل) وتأثیرها في نمو العزلات وتكوین الغشاء الحیوي إضافة إلى قابلیة هذه العزلات في إزالة المعادن الثقیلة من البیئة. أظهرت نتائج اختبار المعادن الثقیلة أن عنصر الزئبق كان أكثرها تأثیرا حیث ثبط نمو جمیع العزلات المحلیة عند تركیز 12.5 ملغم. لتر- 1 بالمقارنة مع عنصرا النیكل والنحاس اللذین ثبطا نمو جمیع العزلات عند تركیز 300 ملغم. لتر- 1. بینما نجد أن عنصر النیكل أثر بشكل كبیر على تكوین الغشاء الحیوي لجمیع العزلات حیث نجد أن تكوین الغشاء قد توقف لدى جمیع العزلات عند 10 ملغم. لتر- 1 – تركیز 200 ملغم. لتر- 1. فیما نجد أن الغشاء الحیوي قد تكون عند التركیز مابین ( 0.25 تحت تأثیر الزئبق وتوقف بشكل نهائي عند التركیز 250 ملغم. لتر- 1. أما بالنسبة لعنصر النحاس فنجد أن تكوین الغشاء الحیوي قد إستمر وصولا إلى تركیز 250 ملغم. لتر- 1 وقد توقف تكوینه بشكل نهائي عند التركیز 300 ملغم. لتر- 1. وتباینت كفاءة العزلات المحلیة المستعملة في إ ا زلة معادن النیكل و النحاس من الوسط 250 ملغم. لتر- 1، بعد ذلك انخفضت الكفاءه في – الزرعي، إذ أزیلت هذه المعادن بكفاءة عالیة من تركیز 5 – إزالة هذه المعادن مع زیادة تركیز المعدن في الوسط الزرعي، وكانت كفاءة الإ ا زلة لعنصر الزئبق( 0.25 . 12.5 ) ملغم. لتر- 1


Article
STUDY THE ANTIMICROBIAL ACTIVITY OF PROANTHOCYANIDIN (POCS) FROM GRAPE SEEDS
دراسة الفعالیة التثبیطیة لمُركب البروانثوسیانیدین المُستخلصمن بذور ثمار العنب على بعض الأحیاء المجھریة

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Proanthocyanidin (POCs) was extracted from grape seeds by liquid-liquid chromatography and identified via high performance liquid chromatography (HPLC).The antimicrobial activity of POCs was determined against nine of gram positive and gram negative bacterial strains and Candida albicans by agar well diffusion method and two strains of dermatophyte fungi Trichophyton interdigital and Trichophton menagraphytes. It was found that POCs has inhibition effect against Staphylococcus aureus, Streptococcus pyogenes and Bacillus subtilitis which gave inhibition zone (16, 14.5, 11) mm/ml respectively at the concentration 100mg /ml While there was low no inhibition effect against gram negative bacteria and Candida albicans, On the other hand the inhibition percentage against dermatophyte fungi T. interdigital and T.mentagraphytes increased with increasing the concentration of POCs which reached for 64.7%and 44.4%respectivelyالخلاصة من بذور العنب بإستعمال (Proanthocyanidin ).( تم إستخلاص مُركب الفلافونید (البروانثوسیاندین .(HPLC) تقنیة الفصل بالتجزئة (سائل–سائل) وشخصت بإستعمال تقنیة كروماتوغرافیا السائل فائق الكفایة درست الفعالیة التضادیة لمُركب البروانثوسیاندین على 9 سلالات بكتیریة موجبة وسالبة لصبغه غرام وسلالة بطریقه الإنتشار بالأقراص وسلالتین لفطریات مسببه للأم ا رض الجلدیة Candida albicans واحدة لخمیرة وقد أظهر مُركب البروانثوسیاندین فعالیة تثبیطیة .Trichophyton interdigital, T. mentagraphytes إذ ,Streptococcus pyogenesBacillus subtilius Staphylococcus aureus عالیة لكل من بكتریا بلغت 16 و 14.5 و 11 ملم/ ملیلتر على التوالي عند تركیز 100 ملغم/ملیلتر. بینما أظهر المُركب فعالیة تثبیطیة ضعیفة أو معدومة تجاه البكتریا السالبة لصبغة غرام وخلایا الخمیرة، ومن ناحیة أخرى أزدادت النسبة T.interdigital المئویة لتثبیط الفطریات الجلدیة بزیادة تركیز المُركب إذ بلغت 64.7 %و 44.4 % لكل من على التوالي. ,T.mentagraphytes


Article
DETERMINATION OF PLASMIDS ROLE IN BACTERIOCIN PRODUCTION FROM PATHOGENICKLEBSIELLA
تحدید دور البلازمیدات في إنتاج البكتریوسین من الكلبسیلا المرضیة

Loading...
Loading...
Abstract

One hundred and twenty five sample were collected as(50 Burne+wound and75 blood samples)from hospital patients (Ibn Albalady and Alkindy Hospital in Baghdad at period Nov .2010. to March. 2011). 40 bacterial isolates were isolated of which 18 isolates showed similar characteristic to Klebsiella depending on phenotypic characterization and biochemical test and using with AP1 20E system and VITEK 2. Agar disc were used to screen the isolates for their ability of bacteriocin production. The result showed that7isolates had the ability of bacteriocin production specially Klebsiella terrigena that show the highest production. Plasmid content was studied for Klebsiella isolates .Results showed that some isolates has plasmid and genomic DNA. To determine the role of plasmid in bacteriocin production, two highest isolates were selected (Klebsiella terrigena 7 and Klebsiella terrigena 6 )to perform plasmid curing experiment using Ethidium bromide. Result showed that the plasmid has been cured at 512 mg /ml Ethidium bromide. the cured cells lost their ability of bacteriocin production which proved the bacteriocin gene is located on plasmid. To confirm this result, transformation experiment was performed by transferring the plasmid the extracted from Klebsiella terrigena 7 to the standard strain E.coli MM 294rif + which is free of plasmid and have no resistance to Ampicillin (Amp), the result showed that, the E.coli MM 294rif + strain become Amp resistant in addition it had the ability to produce the bacteriocin.الخلاصة جمعت 125 عینة( 50 عینة حروق وجروح و 75 عینة دم) من المرضى ال ا رقدین والمراجعین لمستشفیات (إبن 2011 .عزلت 40 عزلة بكتیریة منها 18 عزلة أعطت /03/ 2010 إلى 1 /11/ البلدي والكندي) في بغداد وللفترة 1 AP صفات مشابهة لبكتریا الكلبسیلا إعتماداً على الصفات المظهریة والتشخیص الكیموحیوي وإستعمال نظام 1 تم غربلت جمیع العزلات المشخصة في قابلیتها على إنتاج البكتریوسین .VITEK مع إستعمال نظام 2 E20 بإتباع طریقة أقراص الاكار. حیث كانت نتائج إستعمال طریقة أق ا رص الاكار 7عزلات من مجموع 18 عزلة ذات قابلیة في إنتاج البكتریوسین. درس المحتوى البلازمیدي لجمیع عزلات بكتریا الكلبسیلا المنتجة للبكتریوسین والبالغ عددها 7عزلات. أظهرت النتائج إحتواء بعض العزلات على حزمة كروموسومیة وأخرى بلازمیدیة إما البعض الأخر فقد إحتوى على حزمة كروموسومیة فقط. ولغرض تحدید دور البلازمیدات في إنتاج و Klebsiella terrigena البكتریوسین فقد أنتخبت عزلتین لإجراء عملیة تحیید البلازمیدات وهما 6 الأكثر إنتاجا للبكتریوسین وبإستعمال صبغة برومید الاثیدیوم. أظهرت النتائج أن Klebsiella terrigena 7 صبغة برومید الاثیدویوم بتركیز 512 مایكروغ ا رم/ملیلتر قد ساعدت على إ ا زلة البلازمید من العزلتین المنتخبتین إضافة إلى فقدان قابلیتهما على إنتاج البكتریوسین، مما یدل على إن ألجین المسؤول عن إنتاج البكتریوسین هو بلازمیدي الموقع ولتأكید هذه النتیجة فقد أجریت عملیة التحول الوراثي وذلك بنقل البلازمید الخالیة من E.coli MM 294rif + إلى عزلة Klebsiella terrigena المستخلص من العزلة 7 أصبحت مقاومة للامبسلین بعد أن كانت E.coli MM 294rif + البلازمیدات. أظهرت النتائج إن العزلة حساسة له إضافة إلى أنها أصبحت منتجة للبكتریوسین. مما یؤكد أن البلازمید یحمل الجین المسؤول عن إنتاج البكتریوسین.

Keywords

Klebsiella --- Bacteriocin


Article
PROGRAMMED CELL DEATH IN PATIENTS WITH
الموت المبرمج للخلایا في مرضى سرطان القولون

Authors: أریج حمد جعفر
Pages: 242-249
Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT In this study forty cases were investigated for evaluation of apoptosis in patients with colon cancer by using the TUNEL assay. The results showed that the number of TUNEL positive colonic epithelial cells were significantly different from that in the control group and the frequencies and percentages of apoptosis between patients and controls were statistically significant (p < 0.05)الخلاصة في هذه الدراسة تم أستقصاء 40 عینة لتقییم الموت الفسلجي للخلایا في مرضى سرطان القولون بالاعتماد على بین (Tunel positive) أظهرت النتائج وجود إختلاف معنوي في عدد الخلایا الموجبة .(Tunel) تقنیة ال .(p< المرضى ومجموعة السیطرة ( 0.05

Keywords

Colon Cancer --- Apoptosis.


Article
ROLE OF ZEBRA PROTEIN OF EPSTEIN-BARR VIRUS
دور بروتین ZEBRAللفایروس ابشتاین بار EBV وتأثیره على تعبیر بروتین p السیطرة 53في مرضى الهوجكن واللاهوجكن لیمفوما

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Hodgkin's lymphoma ( HL) is uncommon malignant tumor of the lymphatic system, some were shown to contain clonal, Epstein-Barr virus (EBV). Non Hodgkins lymphoma (NHL) are associated with EBV, ZEBRA protein plays a dominant role in the switch from latent cycle to productive infection of the virus. To access the expression of ZEBRA protein in Hodgkin's and non Hodgkin's lymphoma patients and its impact on P53 expression. A total of 28 of patients newly diagnosed to have HL and NHL investigated for EBV ZEBRA protein and p53 expression by immunohistochemistry technique. p53 was expressed in 80.9% and 100% of males and females respectively. In this study ( 86.7%) of HL and 88.6%of NHL cases were p53 positive. 87.5% of mixed cellularity were p53 positive. While 83.3% intermediate grade were p53 positive .No significant difference found between p53 expression and gender, type of lymphoma but there is significant difference with histopathological type. In regard to ZEBRA protein ,it is found that all the males and females with HL and NHL cases under study showed ZEBRA positivity.Also the 16 cases of the mixed cellularity type and all the 12 cases of intermediate grade are ZEBRA positive. No significant difference found between ZEBRA expression and gender, but there is significant difference with type of lymphoma and the histopathological type. This study shows that there is interaction between ZEBRA and p53 which depend on the relative amounts of those two proteins as confirmed previously and the expression of ZEBRA protein in lymphoma reflects the immunocomprimized state of patients and confirmed that EBV contribute to the development of malignancy. Key words : Hodgkin's lymphoma, Non Hodgkin's lymphoma, p53 tumor suppressor, ZEBRA protein.الخلاصة تعتبر الأورام اللمفیة لام ا رض الهوجكن واللاهوجكن لیمفوما من الأورام الخبیثة والتى تت ا رفق مع وجود یلعب دوراً مهماً داخل الخلایا المصابة اثناء خروجه من الطور ZEBRA الفایروس ابشتاین بار، إن البروتین فى خلایا الأورام تحت ZEBRA الكامن الى المتكاثر. هدفت الدراسة الى قیاس نسبة التعبیر الخلوي للبروتین شملت هذه الدراسة ثمإنیة وعشرون مریضا من مرضى الهوجكن ،p الدراسة و تأثیره على تعبیر بروتین السیطرة 53 .p و 53 ZEBRA واللاهوجكن لیمفوما بإستعمال طریقة التصبیغ المناعى الخلوي لفحص نسبة التعبیر للبروتین 100 فى الذكور والإناث على التعاقب. ووُجد أن %, ھي% 80.9 p كانت نسبة التعبیر الایجابي لبروتین السیطرة 53 نسبة التعبیر لنفس البروتین هي % 86.6 في مرضى الهوجكن و% 84.7 في مرضى اللاهوجكن لیمفوما. كإنت Intermediate و % 83.3 في Mixed cellularity تصل الى% 87.5 فى p نسبة التعبیر للبروتین 53 و نوع الجنس و نوع اللیمفوما ولكن هناك فرق معنوي p ولم یكن هناك فرق معنوي بین تعبیر بروتین 53 grade موجبة في الذكور و الإناث وفي نوع اللیمفوما ZEBRA مع نوع النسیج المرضي. كانت نسبة التعبیر للبروتین و نوع الجنس ولكن هناك فرق ZEBRA ونوع النسیج المرضي. ولم یكن هناك فرق معنوي بین تعبیر بروتین معنوي مع نوع اللیمفوما ونوع النسیج المرضي. بینت نتائج هذه الدراسة وجود علاقة وتداخل بین البروتین في مرضى اللیمفوما ZEBRA كما إن التعبیر الموجب للبروتین ،P وكذلك بروتین السیطرة المناعیة 53 ZEBRA یؤكد علاقة هذا الفایروس مع هذه الأورام.


Article
EXTRACTION AND PARTIAL PURIFICATION OF PROTEASE FROM LOCAL SERRATIA MARCESCENS
الإستخلاص والتنقیة الجزئیة لأنزیم البروتیز من العزلة المحلیة

Pages: 261-272
Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Serratia marcescens isolated from a patient with urinary tract infection taken from the Central Health Laboratory. The sensitivity test showed the resistant to the Tetracyclin (30μg), Amoxicillin (25 μg), Gentamycin(30 μg), ampicillin (10μg), and Kanamycin (30μg), but it was sensitive to Ciprofloxacin (5 μg) only. The extracellular protease was extracted in LB broth and purified in two step included precipitation with (30-55%) saturation of ammonium sulfate, dialysis and ion exchange chromatography by DEAE–Cellulose. Only one peak contained the enzymatic activity, and purification fold was 22.6 with 37.92% recovery. Based on the inhibitory effects of EDTA, the protease was characterized as a metalloproteinase. The enzyme activity was increased in the presence of Mg2+ and decreased in the presence of Cu2+ and Zn2+. The protease could also be activated by the non-ionic surfactants Tween 80 (1.0%) and Triton X-100 (1.0%).الخلاصة من عینة إدرار لمریض مصاب بالتهاب المجاري البولیة وشخصت من Serratia marcescens تمَ عزل بكتریا قبل مختبر الصحة المركزي. أظهر فحص الحساسیة للمضادات الحیویة بأن العزلة مقاومة للتتراسایكلین ( 30 مایكروغرام) وأموكسیسیلین ( 25 مایكروغرام) وجنتامایسین ( 30 مایكروغرام) وأمبیسیلین ( 10 مایكروغرام) وكانامایسین ( 30 مایكروغرام) ولكن حساسة فقط للمضاد سیبروفلوكساسین ( 5 مایكروغرام). تم أستخلاص إنزیم وتمت تنقیته بخطوتین بسیطتین تضمنت الترسیب بأستعمال سلفات الأمونیوم LB broth البروتییز في وسط أظهرت بأن قمة .DEAE – Cellulose 55 %) ودیلزة والترشیح بأستعمال المبادل الآیوني - وبنسبة أشباع( 30 أظهرت EDTA واحدة كانت تحوي على فعالیة أنزیمیة وبعدد مرات تنقیة 22.6 ونتائج التأثیرات التثبیطیة بإستعمال وأن الفعالیة الأنزیمیة قد إزدادت بوجود آیونات المغنیسیوم وٕانخفضت metalloproteinase بأن الأنزیم من نوع Tween بوجود آیونات الزنك والنحاس. وقد تمَ التوصل الى أن إنزیم البروتییز ممكن تنشیطه بإستعمال مادة 80 .( بتركیز(% 1.0 Triton X- بتركیز(% 1.0 ) و 10


Article
DESIGN A FINGERPRINT DATABASE PATTERN RECOGNITION SYSTEM VIA CLUSTER ANALYSIS METHODI- DESIGN OF MATHEMATICAL MODEL
تصمیم قاعدة البیانات كنظام لتمییز أنماط بصمات الأصابع بإستعمال طریقة التحلیل العنقودي

Loading...
Loading...
Abstract

Cluster Analysis Method – Hierarchical Clustering procedure (HCP) was used to classify the fingerprint database into groups. The goal of this paper was to reduce the time that was required to identify the desired fingerprint image of specific person. The results show that the proposed fingerprint database system reduce time that is required to identify the desired fingerprint image in the case of clustering task compared with classical method.الخلاصة أستعملت طریقة التحلیل العنقودي – خوارزمیة التعنقد الهرمي، لتصنیف قواعد البیانات الخاصة بصور بصمة الإبهام إلى مجامیع مختلفة من المشاهدات(بین المجامیع) والى مشاهدات متشابهه في المجموعة الواحده (داخل المجامیع ). لغرض تقلیص المدة الزمنیة اللازمة لتشخیص صورة طبعة الإبهام المطلوبة والخاصة بشخص معین، وتصمیم نظام جدید لقواعد البیانات الخاصة بطبعة الإبهام لأشخاص محددین للوصول بأقصر(أسرع) وقت ممكن إلى تمییز والتعرف على طبعة الإبهام هذه. أظهرت نتائج هذا البحث تقلیص المدة اللازمة للتعرف وتمییز صوره طبعة الإبهام المطلوبة في حالة إستعمال النظام المقترح، مقارنة مع الطریقة التلقیدیة.

Table of content: volume:10 issue:2