Table of content

Journal of Baghdad College of Economic sciences University

مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة

ISSN: 2072778X
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A scientific and evaluated journal published by Baghdad college of economic sciences university.
Bi- annual scientific journal concerned with Economic, Administrative, and computer Studies.
First issue published at April 2000

Loading...
Contact info

Website : http:baghdadcollege.edu.iq
Email: baghdad_college1996@yahoo.com
magazine.college@baghdadcollege.edu.iq

Table of content: 2007 volume: issue:15

Article
اثر تدفق القروض الخارجية في تحقيق التحولات الهيكلية لاقتصاديات بعض دول الاسكوا

Loading...
Loading...
Abstract

تحتاج عملية التنمية الاقتصادية في الدول النامية الى مبالغ كبيرة من رؤوس الاموال اللازمة لتنفيذ البرامج والخطط الاقتصادية, ولاسيما بعد تبنيها سياسات تنموية لتجاوز الامكانات التي تسمح بها مدخراتها المحلية وحصيلة صادراتها من العملات الاجنبية في محاولة منها لمسر طوق التخلف الذي يلفها, ومن اجل تقليل مشكلاتها الاقتصادية المتعددة وتعزيز نموها, ورفع مستوى معيشة مواطنيها, مما جعلها تلجأ الى الاستعانة برأس المال الأجنبي, ولاسيما في عقد السبعينات , اذ تدافعت هذه الدول على ابواب الدول الغنية والمؤسسات المالية الدولية والبنوك التجارية, من اجل الحصول على قروض بالعملات الاجنبية , في الوقت الاجنبية التي اودعت فيها, فكان من الضروري ايجاد فرص لاستثمارها, مما دفع البلدان النامية الى الاعتماد غير المتناهي على تدفق القروض الخارجية التي اصبحت تشكل عبئا كبيرا يثقل اقتصادياتها المتخلفة والهشة, من خلال الايفاء بالالتزامات الناشئة عن هذه


Article
المشاريع الصغيرة والريادة

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed at examining relationship between Entrepreneurship and Small businesses and to explain a ideas around this study which was gathered from interviews, statistics and scientific references related to this subject which also holds many variables , these variables are small businesses , Entrepreneurship , The Entrepreneurial Mindset, Entrepreneur .. After making this study a group of results were reached that have to do with the small businesses and Entrepreneurship which we can describe in the following manner: 1. Owner of small business must have abilities and skills to be entrepreneur. 2. Small businesses must have processes and stages to be successful and growth. 3. Small businesses must used technology to be entrepreneurship. The study finished with some recommendations that small businesses have good innovation and creativity skills to entrepreneurship organizations, Managing train all employee in small businesses to be dealing with activities and to be entrepreneurship. تهدف هذه الدراسة لالقاء الضوء على الربط ما بين المشاريع الصغيرة والريادة والتعرف على المشاريع الصغيرة كونها تشكل ميداناً متطوراً لتحسين المهارات والكفاءات الإنتاجية والتسويقيةوانطلاقا من ذلك ولما للريادة من دور هام وبارز في تطوير أفكار هذه المشاريع وقدراتها بحيث تصبح مشاريع أعمال ناجحة وتأخذ أبعاد وقدرات بحيث يكون لها الاستمرارية والديمومة والتطور وكذلك نواة لمشاريع كبيرة بما يتناسب مع متطلبات السوق المحلي، ولتحقيق اهداف الدراسة فقد تم الرجوع الى البيانات الرسمية المتعلقة بها وكذلك مجموعة من الدراسات الميدانية والنظرية وما كتب عن هذا الموضوع في المكتبات والارشفة من خلال الانترنت من اجل توضيح العلاقة ما بين المشاريع الصغيرة والريادة . اما اهم النتائج التي تم التوصل اليها ان مشاريع الأعمال الصغيرة في الأردن ذات أهمية ولها دور في الاقتصاد الوطني ونموه،وان الشخص المالك للمشروع الصغير حتى يكون ريادياً لا بد ان يتمتع بصفات وخصائص وقدرات ومهارات معينة حتى تمكنه من القدرة على إدارة هذه المشاريع لتكون ريادية ،وان أي من المشاريع الصغيرة حتى تكون ريادية لا بد من وجود مراحل وخطوات معينة لتمكنها من القدرة على الاستمرار والبقاء والنجاح ،وان المشاريع الصغيرة حتى تكون ريادية لا بد من الاستفادة من التطور التكنولوجي واستخدامه في إجراءات الإنتاج او في تقديم خدمات الإنتاج سواء باستخدام الإنترنت او غيره. وتوصي الدراسة تحفيز الإنتاج المحلي وزيادة الطاقة الإنتاجية المتأتية من المشاريع الصغيرة مما يعمل على تقليص المستوردات الأجنبية وكذلك تطوير المفهوم الريادي لمثل هذه المشاريع الصغيرة و العمل على اجراء دراسات الجدوى الاقتصادية والتقييم المالي للمشاريع الصغيرة في توفير عمليات الضمان لها او إعادة تنظيمها ما بين مالكي هذه المشاريع حتى تصبح اكثر ريادية والعمل على تدريب وتأهيل مالكي المشاريع الصغيرة في الأردن على كافة النواحي الإدارية والمالية وكيفية إدارة هذه المشاريع حتى تكون اكثر ريادية وناجحة وعطاء فرص اكثر طموحاً لذوي الأفكار الإبداعية والابتكارية من خلال توفير الدعم المالي اللازم لهم بعد ان يتم دراسة الجدوى الاقتصادية لأفكارهم.


Article
حقوق المستهلك ومنهجية حمايته مدخل حضاري مع الإشارة للعراق

Authors: د. سالم محمد عبود
Pages: 80-125
Loading...
Loading...
Abstract

إذا قلنا ان ليس كل الناس منتجين فهذا ممكن ولكن لا يمكن ان تصور أنسانا غير مستهلك... والمستهلك هو الطرف الأضعف في المعادلة الاقتصادية وغالبا ما تعرض لأشكال من الاستغلال والغش وطمس حقوقه" مما جعل القوى الاجتماعية والمؤسسية ان تتحرك للدفاع عنه فقد ظهرت هيئات لحماية المستهلك, كما أقرت الامم المتحدة الحقوق الثمانية للمستهلك. ولكن هل هذا نتاج حركة التطور في الغرب فقط" طبعا أن الفكر الإسلامي قد سبق كل هؤلاء في وضع اطار فكريا وعمليا لحماية المستهلك بما يتناسب مع الأحكام الشرعية... ثم ماذا عن واقع حماية المستهلك في العراق... وهل هناك أمكانية في بناء استراتيجية وطنية لحماية المستهلك هذا ما تتناوله الدراسة وتسعى لإبراز معالمه.


Article
دور الإدارة الاستراتيجية في مستقبل منظمات الأعمال

Loading...
Loading...
Abstract

اصبحت منظمات الاعمال اليوم تعمل في بيئة اكثر تعقيداً حيث اندماج الاسواق العالمية وظهور اسواق جديدة وقواعد جديدة للعمل بسبب ما خلفته الاندماجات والتحالفات والشركات سواء كان على مستوى الشركات او الدول ، كما ان التغير المستمر في الافكار والتكنولوجيا والاذواق والمنتجات والخدمات والسكان وتلاشي الفواصل الجغرافية في ظل العولمة تعتبر من اكبر التحديات التي تواجه منظمات الاعمال ، ولما كان البقاء والاستمرار والربحية من الاهداف لاي منظمة فلابد من مواجهة التغيير ومواكبة التقدم والتكيف مع البيئة . وتعتبر الاستراتيجية هي الطريق الذي يحدد التوجهات الخاصة بالانشطة لمواجهة المشاكل والتعامل مع المتغيرات الداخلية والخارجية ولابد لمنظمات الاعمال من تبني الادارة الاستراتيجية لمواجهة تحديات هذه البيئة السريعة التغير ، باعتبارها عملية مهمة وحيوية عليها ان تحقق تفاعل المنظمة مع بيئتها ، وان التغير الذي حل في بيئة الاعمال والذي فرضته ثورة المعلوماتية وانفجار المعرفة وكونية الاعمال اعطى للادارة الاستراتيجية اهمية قصوى باعتبارها المسؤولة عن توظيف امكانيات المنظمة وتكيفها مع البيئة الخارجية ، من هنا برزت مشكلة البحث وحلاً لهذه المشكلة ولغرض الوصول الى اهداف البحث استوجب تناول كلاً من متغيري البحث عبر مباحث اربعة تطرق المبحث الاول الى منهجية البحث وتناول المبحث الثاني الى الادارة الستراتيجية اما المبحث الثالث فقد اشار الى منظمات الاعمال اما المبحث الرابع فقد تناول الربط بين الادارة الستراتيجية ومستقبل منظمات الاعمال.


Article
تطبيقات ادارة الجودة الشاملة ( T . Q. M ) في مجال التعليم ( دراسة تطبيقية في قطاع التعليم )

Authors: سمية عباس مجيد
Pages: 153-176
Loading...
Loading...
Abstract

ان تطوير وتحديث المجتمع العربي من خلال تطوير انظمة التعليم هي عملية استراتيجية لمواكبة التطور والتحديث العلمي في مختلف المجالات وذلك للخروج من دائرة التخلف ولتفادي انهيار كامل قد تتعرض له مؤسسات الدول الصناعية والانتاجية والخدماتيةومن هنا برزت الحاجة للعمل على تحقيق التوافق بين مخرجات التعليم ومتطلبات التنمية الحقيقية ومن اجل الوصول الى افضل النتائج فان من الواجب الاهتمام بالعمل على تطبيق ادارة الجودة الشاملة في المؤسسات التعليمية وعلى اختلاف مراحلها .


Article
دراسة تطوير وتنشيط العمل المصرفي

Authors: عصام المحاويلي
Pages: 177-204
Loading...
Loading...
Abstract

كانت – ومازالت – العلاقة التي تربط الناس بالمصرف تشغل بال الكثر ين العاملين في مجال الصيرفة , ولاشك ان مسوقي العمل المصرفي حاولوا – ومازالوا يحاولون – جذب العملاء لتحقيق المكاسب التي انشيء من اجلها المصرف ولذلك لا يدخرون جهدا في سبيل تذليل اية عقبات في طريق العلاقة بين المصرف وبين زبونه مهما كانت نوعية العلاقة . لقد طرحت تلك العلاقة في هذا البحث من عدة زوايا وحسب العملية المصرفية كان تكون حساب جاري او استقراض او استلام راتب تقاعدي ......الخ . في هذا البحث لم يكن المطلوب تناول موضوع العمل المصرفي بكل تفاصيله و دواخله وشواغله بل المطلوب هو مكانة المصرف عند الناس . أي ماذا يعني المصرف بالنسبة للناس , وكيف يتصورون المصرف في افضل صورة . إضافة الى ذلك ما هي شواغل ( التسويق ) لدى المصرف نفسه ؟ وكيف يكسب زبائنه ؟ وكيف يحافظ على علاقة مستديمة معهم ؟ وما هي تصوراته في هذا المجال ؟ وهل هناك استراتيجية حقيقية لدى المصارف ؟ سيكون – بطبيعة الحال – مجال البحث هو الزبون العراقي والمصرف العراقي ( اخترت مصرف حكومي واحد المصارف الأهلية ) . غالمصارف في معظم دول العالم أصبحت جزءا مهما من الحياة الاقتصادية والاجتماعية . بل صارت جزءا لايمكن فصله عن الحياة اليومية للناس . في العراق لا ينظر الى المصرف بهذه الكيفية وسنجد ان سبب ذلك يعود الى المصرف والناس معا ان العمل المصرفي ليس وظيفة اعتيادية لذلك لايكون الارتباط به والتعامل معه شيئا اعتياديا يشبه التعامل مع بقية الدوائر . المصرف ليس ( دائرة ) بالمعنى المعروف .... ومن الجائز ان اسميه ( همزة وصل ) بين اناس لديهم ثروة ولكن ليست لديهم مشاريع لتغذيتها بهذه الثروة ... وبين اناس لديهم مشاريع ولكن حيلتهم المالية قليلة ... وياتي دور ( همزة الوصل ) هذه الاعادة ترتيب هذا الوضع فيتم عن طريقه تسريب الاموال من اولائك الزبائن وحثهم على التعامل معه وايداع اموالهم لديه لانه سوف يقوم باقراض الاخرين من هذه الاموال ... وهو بطبيعة الحال يفعل ذلك بدافع الكسب ولا يقتصر عمله على الإقراض ولكن يشمل عمليات عديدة جدا ولا مجال هنا لتفصيلها ولهذا يجب النظر الى المصرف بشكل ( خاص ) لان وظيفته في المجتمع ( خاصة ) واداءه ( خاص ) وعلاقة الزبائن به ايضا ( خاصة ) فلابد من معرفة رؤيا الناس للمصرف ... ورؤيا المصرف للزبائن من حوله وهذا ما حاولت ان ابحثه .... وابحث عنه


Article
مصادر الأموال واستخداماتها في العمل المصرفي الاسلامي ((دراسة تحليلية مقارنة))

Loading...
Loading...
Abstract

بهدف هذا البحث الى الكشف عن طبيعة العمليات المالية والائتمانية السائدة في جانبي مصادر الأموال واستخداماتها لدى كل من النظامين المصرفيين : الإسلامي والتقليدي ، وتدل نتائج البحث على أن التمايز بين النظامين هو تمايز في المنهج وفي نظام العمل وفي القواعد المحاسبية الحاكمة لإدارة الأموال على جانبي الميزانية . إذ ترتكز جميع مصادر الأموال والاستخدامات في العمل المصرفي الإسلامي الى قواعد المشاركة والمضاربة ومقابلة النفقات بالإيرادات بدلاً من ميكانيكية سعر الفائدة الدائنة والمدينة ، وأن جانبي الميزانية يقومان بالقيمة السوقية الحاضرة . كما دلت النتائج على معاناة المصارف الإسلامية من وجود فائض كبير في سيولتها واضطرارها الى إتباع سياسة خزن السيولة في الموجودات ، نتيجة لعدم وجود سوق بينية لتبادل الودائع والإقبال الواسع من قبل المودعين وعدم توفر الأدوات الاستثمارية القادرة على استيعاب هذه الفوائض . كما دلت نتائج البحث على أن رأس المال بتمتع بأهمية تفوق أهميته لدى المصارف التقليدية نتيجة لحرمانها من مزايا الدعم والاسناد الذي تقدمه البنوك المركزية. كما دلت النتائج على أن المصارف الإسلامية تواجه صعوبات حقيقية في الجانب الاقراضي تتمثل في ضعف القدرة على تطوير نمط من الاتفاقات بينها (كمقرض) وبين المقترض(المستثمر) يتم من خلاله ضبط التكاليف الى حد معقول واستبعاد المجازفة المحتملة ، الأمر الذي يضطرها الى الاعتماد بشكل كبير على المرابحات المحلية والدولية قصيرة الأجل والتمويل التأجيري وعمليات البيع بالتقسيط وهو ما لا يتفق مع الأدوات المالية الإسلامية الموجهة في أهدافها ومضامينها نحو الإنتاج .


Article
المعالجة المحاسبية لعقود الايجار الرأسمالية لدى المؤجر بين النظرية والتطبيق

Loading...
Loading...
Abstract

شهدت العقود الماضية شيوع معاملات الاستئجار الراسمالية بصورة كبيرة كبديل مفضل عن اقتراض الاموال لشراء الاصول الراسمالية، وتمثل حاليا اكثر اشكال الاستثمارات الراسمالية سرعة في النمو، وبسبب اهمية وانتشار اتفاقيات الاستئجار الراسمالية ظهرت الحاجة لتنظيم المعالجة المحاسبية لهذه المعاملة، لذلك اصدر مجلس معايير المحاسبة الدولية المعيار المحاسبي رقم17 المعدل لعام1997 الذي تبنته العديد من دول العالم ومنهاالمملكة الاردنية الهاشمية.


Article
تصميم سجل الموجودات الثابتة بواسطة الحاسوب

Loading...
Loading...
Abstract

تعتبر الموجودات الثابتة من عناصر كشف المركز المالي المهمة لاغلب المنظمات وتكون بمبالغ كبيرة والنسبة الاكبر من رأس المال وخصوصا في المنظمات الصناعية , وتستخدم الموجودات لأكثر من فترة مالية واحدة وهي تساهم في خلق الإيرادات مع تفاعلها مع الموجودات الأخرى للمنظمة بالإضافة إلى الاستفادة من هذه الموجودات للحصول على التمويل الخارجي من المقرضين , واغلب المنظمات تمسك سجلات خاصة بالموجودات الثابتة لغرض السيطرة والرقابة وأحتساب الاندثار على الموجودات الثابتة , ويتضمن هذا البحث أعداد سجل الموجودات الثابتة بأستخدام الحاسوب حيث شمل الفصل الأول على الجانب النظري الخاص بالموجودات الثابتة والطرق المستخدمة لاحتساب الاندثار على الموجودات الثابتة اما الفصل الثاني فيتضمن شرح لكيفية عمل سجل الموجودات الثابتة وماهي المدخلات وماهي المخرجات اما الفصل الثالث فيتضمن الاستنتاجات والتوصيات المقدمة من قبل الباحث .


Article
الستراتيجية المقترحة لتنمية الصناعة التحويلية في العراق

Authors: حيدر صالح محمد
Pages: 304-326
Loading...
Loading...
Abstract

تؤدي عملية التصنيع دوراً هاماً في النهوض بحالة الاقتصاد من الركود الى الرخاء وتنقله من حالة التخلف الى حالة التنمية والتطور ويمثل القطاع الصناعي مع القطاع الزراعي القطاعين الاكثر اهمية وفعالية في عملية التنقية، عليه يلاحظ ان الدول المتقدمة التي جنت والتي لا تزال تجني ثمار التقدم الاقتصادي هي الدول التي عملت على تطوير القطاع الصناعي وكان له مكان الصدارة في الاولويات الستراتيجية. وفي ظل المتغيرات الاقتصادية المتسارعة التي تترك اثارها على جميع القطاعات الاقتصادية لابد من توجيه نشاط القطاع الصناعي وفقاً لستراتيجية واضحة المعالم تضمن احتواء الاثار المحتملة للمتغيرات الاقتصادية والتقليل من اثارها السلبية. لذا يسعى البحث للتوصل الى مقترح لستراتيجية تنمية الصناعة التحويلية في العراق تتلاءم ملامح هذه الستراتيجية مع خلفية وواقع الصناعة العراقية واتجاهات السياسة الاقتصادية الجديدة للدولة, وبغية تغطية الموضوع تم تخصيص المبحث الاول لمنهجية البحث والثاني للتعريف بالصناعة التحويلية واهميتها ومتطلباتها ، والمبحث الثالث تناول تطور الصناعة التحويلية في العراق ومعوقاتها ، في حين تناول المبحث الرابع الستراتيجية المقترحة لتنمية الصناعة التحويلية والمبحث الخامس فقد خصص للاستنتاجات والتوصيات المتعلقة بتنفيذ الستراتيجية المقترحة.


Article
Hierarchical Clustering for Categorical and Normal Attributes

Authors: Raed Ibraheem Hamad
Pages: 327-338
Loading...
Loading...
Abstract

The amount of data kept in computer files and databases is growing at a phenomenal rate. At the same time the users of these data are expecting more sophisticated information from them. the problem of data mining or knowledge discovery has become increasingly important in recent years.there is an enormous wealth of information embedded in large data warehouses.Alternatively the data mining has been called exploratory data analysis,data driven discovery, and deductive learning. the clustering algorithm which is one of the data mining algorithms is useful technique for grouping data points such that points within a single group/cluster have similar characteristics.


Article
DES - Key Enhancement
تحسين المفتاح لنظام DES

Loading...
Loading...
Abstract

DES is a block-cipher employing a 56-bit key that operates on 64-bit blocks. DES has a complex set of rules and transformations that were designed specifically to yield fast hardware implementations and slow software implementations.(4) DES is still strong enough to keep most random hackers and individuals out, but it is easily breakable with special hardware by government and some criminal organizations. The obvious disadvantage of standard is that; since it is accepted on nationwide (or even worldwide) basis, therefore the probability of being someone finds a solution is exceedingly large. In addition to its widely used then the cryptanalyst knows that, by breaking it, he will gain access to many users' messages. Thus, if he finds a method of attack, it will be worth his while to implement it no matter what the cost. Thereby, DES is getting too weak, and should not be used in new applications. This research is focused on DES Key scheme as it is in current use and is not a treatise of the whole field. The major purpose of the research is to fulfill enhancement to DES algorithm by sophisticating its key procedure in order to increase overall computational complicity and to create new individual not to be breakable as easy as with published standard DES, by myriad criminal organizations and any other malicious and to provide the capability of the real example of cryptography to be use today. Absolutely it is impossible to guarantee that this particular instance is not solvable in polynomial time. Consequently, it is reasonable there is always a danger, hopefully very small, that someone may be finding a way to break the system. هو نظام كتلويِ يَستخدمُ مفتاح (56 بت) يعمل على كُتَلةِ نص (64 بت). ونظام DES عِنْدَهُ مجموعة معقّدة مِنْ القواعدِ والتحويلاتِ اللتان كَانتا مصمّمتين خصيصاً لإنْتاج تطبيقاتِ الأجهزةِ السريعةِ وتطبيقاتِ البرامجِ البطيئةِ (8) DES ما زالَ قوي بما فيه الكفايةُ لإبْقاء أكثر لصوصِ الكومبيوتر والأفرادِ العشوائيينِ خارج امكانية العمل، لَكنَّه قابل للكسرُ بسهولة بالأجهزةِ الخاصّةِ لدى بَعْض المنظماتِ الحكوميةِ ومنظمات الجريمة. إنّ الضررَ الواضحَ لهذا النظام هو؛ حيث ان DES مقبولُ على صعيد عموم البلد (أَو على الصعيد العالمي)، لذا فان إحتمال وجود شخص ممن يمكنه إيَجاد الحَلّ كبيرُ جداً. اضافة إلى أن كثرة استعماله يولد القناعة لدى المحلل بأنه، بكسره، سَيَتمكّنُ من الدخول إلى العديد مِنْ رسائلِ المستعملين. وهكذا، فإذا وَجِدُ طريقة للهجومِ، سَتَكُونُ ذات قيمة عالية عند التَطبيق مهما كانت الكلفة. بذلك، يُصبحُ DES ضعيف جداً، ولا يَجِبُ أَنْ يستعمل في التطبيقاتِ الجديدةِ. هذا البحثِ رَكَّزُ على مجال خوارزمية المفتاح لنظام DES فقط كما هو في الإستعمالِ الحاليِ ولَيس على عموم الخوارزمية. إنّ الغرضَ الرئيسيَ للبحثِ أَنْ يُنجزَ تحسينَ على خوارزميةِ DES مِن خلال إجراء التعقيد على المفتاح المستخدم حاليا ً لكي يَزِيدَ التعقيد الحسابيَ العامَّ ولخَلْق نموذج مفتاح جديدِ لا يَكُونَ قابل للكسر بسهولة كما هو منشور بالنسبة الى DES ، بمنظماتِ الجريمةِ والمتطفلين ولتزويد الامكانية والقابلية على وجود نموذج حقيقي جديد للتشفير يُمكن إستعمالة اليوم. بالتأكيد من المستحيلُ الجزم بضمان أَنَّ هذه الحالةِ لَيستْ قابلة للحلَ في الوقتِ المتعدّد الحدودِ. ولذلك، من المعقولُ القول بان هناك دائماً خطر حتى وان كان صغيراً جداً، بوجود شخص ما قَدْ يتمكن من ايجاد طريقة لكَسْر النظامِ الحالي.


Article
MULTICARRIER CODE DIVISION MULITPLE ACCESS BASED ON WAVELET

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper an alternative strategies will be demonstrated that mitigate interference without relying on the fact that the effective channel is shorter than the CP. Wavelet-based MC-CDMA has gained popularity in the literature recently. Due to very high spectral containment properties of wavelet filters, wavelet-based MC-CDMA can be better combat narrowband interference and is inherently more robust with respect to ICI than traditional FFT filters. The classic notion of a guard band does not apply for (DWT-MC-CDMA), hence data rates can enhanced those of FFT implementations.


Article
Security in E-government

Authors: Naeem Th.Yousir AL-Rubaie
Pages: 369-380
Loading...
Loading...
Abstract

Governments and businesses have become dependent on the Internet as a new foundation for communication, collaboration and commerce. The Internet has become the network for bridging citizens, businesses and governments. However, the security of the Internet has not improved to reflect its use as a critical infrastructure component. While these threats show that IT security is critical, it is sometimes viewed as another expense in the budget. Much of the investment to date has been directed at keeping parties out through perimeter security. While this is important, governments are now recognizing the strategic and financial advantage of providing constituents and suppliers increased access to government resources. The key to recognizing these benefits from these integrated business processes is an information security foundation. This security enables government agencies to offer new online services, exchange confidential information with businesses and other government organizations, and conduct higher value online transactions. This paper is intended to help government agencies with the process of security self-assessment, and to provide information on security solutions. By providing a security foundation, these solutions enable governments to expand e-government and do more online, thereby increasing productivity while at the same time protecting critical information assets and public trust. Entrust provides a security platform that that uses digital identities to strongly authenticate all the parties in a business relationship, encryption to protect the confidentiality of information, and digital signatures to enable accountability and integrity of online transactions.


Article
Future of Deductive Database

Authors: Dr. Lamyaa A.S. Al-Sammaraie
Pages: 381-392
Loading...
Loading...
Abstract

This Paper presents and Identifies number of factors that will help to make a view to the future of deductive data bases to make such view this require to know major development in this field to assist specialists who will need to make use of the significant developments in deductive databases. The efficient handling of recursion and the recognition that some recursive cases might inherently be bounded contributes to the practical implementation of Deductive Databases This paper identifies as well factors that effect the area of implementations of Deductive databases Status of Deductive Databases, where commercial developments have not progressed as rapidly as intellectual developments .Some of the these significant developments will rapid the progressed of Deductive databases presents the main factors that may influence the future deductive data base applications يوجد هذا البحث ويحدد عدد من العوامل التي سوف تساعد على تكوين صورة واضحة عن مستقبل قواعد البيانات الاستنتاجية Deductive Databases. ان المعالجة الكفوءة لعملية التكرار الذاتي Recursion التي وفرتها هذه القواعد ومعرفة ان بعض حالات التكرار الذاتي يمكن ان تكون محددة ومقيدة بنوع التطبيقات لقواعد البيانات الاستنتاجية ويتطلب ذلك معرفة أهم التطورات التي حصلت في هذا الحقل حيث ان معرفته تساعد المختصين على الاستفادة من هذه التطورات وتشخيص العوامل التي اثرت وأدت اليها . كما يستكشف العوامل التي تؤثر في مجال تطبيقات قواعد البيانات الاستنتاجية حيث لايكون التطور في التطبيقات التجارية سريعا كسرعته في التطبيقات الفكرية. ان بعض هذه التطورات سوف تعجل من تقدم قواعد البيانات الاستنتاجية محددا اهم العوامل التي تؤثر على مستقبل التطبيقات لهذه القواعد.

Table of content: volume: issue:15