Table of content

Journal of Baghdad College of Economic sciences University

مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة

ISSN: 2072778X
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A scientific and evaluated journal published by Baghdad college of economic sciences university.
Bi- annual scientific journal concerned with Economic, Administrative, and computer Studies.
First issue published at April 2000

Loading...
Contact info

Website : http:baghdadcollege.edu.iq
Email: baghdad_college1996@yahoo.com
magazine.college@baghdadcollege.edu.iq

Table of content: 2008 volume: issue:17

Article
التناسق التكنولوجي في شركة واسط العامة للصناعات النسيجية

Loading...
Loading...
Abstract

من ابرز المهمات التي تواجه العراق في المرحلة الانتقالية الراهنة هو متابعة برنامج الإصلاحات الاقتصادية على جميع المستويات و ذلك بهدف زيادة النمو الاقتصادي و تعزيز دور القطاع الخاص و معالجة الاختلالات المزمنة في مجلات عديدة و لاسيما السياسة النقدية و المالية بالاضافة الى إيجاد فرص عمل و تقليص مساح الفقر و هذا يتطلب تحسين كفاءة و فاعلية الإدارة العامة ومؤسساتها من خلال تطوير وسائل و اساليب تستهدف تطوير الموارد البشرية و استخدام واسع للمبتكرات الحديثة في تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات والإدارة الحديثة . و مع ان مهمات الاصلاح لا تستخرج من حيث المبدأ والوجهة العامة عن تلك التي تبرز في الاقتصاديات الانتقالية الا ان العراق بحاجة الى التركيز على معالجة الحجم المفرط للقطاع العام و ضعف فاعليته حيث ان جزء الاعظم من هيكلة القطاع الاقتصادي يستند الى المؤسسات والشركات المملوكة من الدولة ( بحدود 192 شركة و مؤسسة تجارية و صناعية و زراعية ) و يترتب على ذلك ايجاد الصيغ المناسبة لتقليص هذا الحجم عن طريق الخصخصة او اجراء التأهيل المناسب بما يكفل فاعلية وكفاءة وربحية تجارية لهذه المشاريع (و منها شركة واسط العامة للصناعات النسيجية)


Article
الاسـتثمار العربي واثره على الاقتصـاد الاردنـي " دراسة تحليلية "

Loading...
Loading...
Abstract

تعد عملية الاستثمار Investment من بين العديد من الفعاليات الاقتصادية التي تحضى بأهمية واهتمام كبير في اغلبية البلدان وبأختلاف انظمتها السياسية والاقتصادية ، كونه يمثل العنصر الحيوي والفعال الذي يساهم في تحقيق عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية . ويمثل الاستثمار في الاردن ركيزة اساسية في دعم الاقتصاد الوطني وتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة ، بما ينسجم ومصالح الاردن العليا ويحقق له الاستقرار السياسي والاجتماعي والامني والاقتصادي المنشود ، من خلال تفعيل الترابط بين الاقتصاد والمكونات الاخرى للدولة والمجتمع بمنظومة متكاملة ، وتعزيز القدرة النافسية الاردنية في مجالات الانتاج والادارة والتسويق وخفض معدلات الفقر والبطالة ، ويعد توجه الاردن لرسم استراتيجية وطنية لتشجيع الاستثمار واعادة الهيكلة والاصلاح الاقتصادي وتحرير التجارة والانفتاح على مناطق التجارة الحرة ، وعلى الاسواق العربية والعالمية والمشاركة في الاتفاقيات التجارية الدولية ، اساساً متينا لتوفير البيئة الاستثمارية الملائمة لتشجيع وجذب الاستثمار وخاصة الاستثمار العربي لتحقيق التنمية الاقتصادية المرغوبة . أستناداً الى ما تقدم ، فقد استهدفت هذه الدراسة تحليل واقع الاستثمارات العربية في الاقتصاد الاردني والتعرف على مدى مساهمة هذه الاستثمارات في احداث التغيرات البنيوية المطلوبة وذلك بهدف الوصول الى سياسات أقتصادية تفضي الى جعل هذه الاستثمارات تحقق نتائج ايجابية على هيكلية الاقتصاد الاردني وتجنبه المشاكل والاختناقات الاقتصادية ، وقد اعدت هذه الدراسة من قبل الاستاذ الدكتور محمد طاقة عميد كلية بغـداد للعلوم الاقتصاديـة الجامعـة والاستاذ المشارك الدكتور حسين عجلان رئيس قسم ادارة الاعمال في الكلية المذكورة وذلك كجــزء من متطلبات التفـــرغ العلمي للفترة من 30/1/2007 ولغاية 15/9/2007 في كلية العلوم الاداريـة والمالية – جامعة الاسراء والذي تمت الموافقـة عليه من قبل رئاسة الجامعة بموجب كتابها ذي الـرقم (ج س/27/273) في 30/1/2007، لانجاز بعض المهام في مجال البحوث العلمية والكتب المنهجية بالاشتراك مع الاستاذ المشارك د. محمد نور رئيس قسم العلوم المالية والمصرفية والدكتور وليد صافي عضو هيئة التدريس في القسم . تضمنت هذه الدراسة ثلاثة فصول . الفصل الاول تناول مفهوم الاستثمار وأهميته الاقتصادية ، والفصل الثاني تنـاول تحليل تطور واقع الاقتصاد الاردني خلال الفترة 1991 – 2005 بالتركيز على دراسة مؤشر الاستثمار وأهميته بالنسبة للناتج المحلي الاجمالي المتولد خلال الفترة المذكورة . ثم جاء الفصل الثالث ليسلط على طبيعة العلاقة بين حركة الاستثمارات العربية والتغيرات الهيكلية في الاقتصاد الاردني وذلك في ظل سياسات التكييف والاصلاح الاقتصادي التي انتهجتها الاردن بعد عام 1991 . وأنتهت الدراسة أخيراً بجملة من التوصيات التي تعد بمثابة مؤشرات توجهية لرسم سياسة تخطيط الاستثمارات المستقبلية في الاقتصاد الاردني .


Article
اثر التضخم على سعر الصرف التوازني للدينار العراقي للمدة 1990-2005 (بحث تطبيقي)

Authors: م.م. صباح نوري عباس
Pages: 53-76
Loading...
Loading...
Abstract

One of the most important economic and monetary almost specifically reflecting on the economy and the robustness of any state is the currency exchange rate for those state shares the exchange rate to guide monetary policies of the country's economic and financial if properly used as a tool . We have contributed in different economic literature to clarify and explain the different exchange rate regimes and the factors instrumental in positively and negatively among those factors inflation , which reflects the impact of the exchange rate for the national currency on the parallel market it . Has had a clear impact this factor in the exchange rate of the Iraqi dinar in the time that followed the second gulf war because of different circumstances and multiple overburdened economic problems contributed to the country in one way or other in unstable equilibrium exchange rate of the dinar for a period of 1990-2005 and the research Maihol addressed through three detectives addressed first and second research methodology and theoretical framework thesis third and last presentation of results , analysis and conclusions and recommendations .ان من أهم المؤشرات الاقتصادية والنقدية بالتحديد التي تعبر عن قوة اقتصاد ما ومتانته لأي دولة هي سعر الصرف لعملة تلك الدولة حيث يساهم سعر الصرف في توجيه سياسات البلد الاقتصادية النقدية منها والمالية إذا ما أحسن استخدامه كأداة . ولقد ساهمت الأدبيات الاقتصادية المختلفة في توضيح وشرح أنظمة أسعار الصرف المختلفة والعوامل المؤثرة عليها سلبا وإيجابا ومن بين تلك العوامل التضخم الذي يعكس إثره في سعر صرف العملة الوطنية في السوق الموازية لها . ولقد كان لهذا العامل الأثر الواضح في سعر صرف الدينار العراقي في المدة التي أعقبت حرب الخليج الثانية بسبب الظروف المختلفة والمتعددة التي أثقلت البلاد بمشاكل اقتصادية ساهمت بشكل أو بأخر في عدم استقرار سعر الصرف التوازني للدينار للمدة 1990-2005 وهذا ما يحاول البحث تناوله من خلال ثلاثة مباحث تناول الأول منها منهجية البحث والثاني الإطار النظري والمبحث الثالث والأخير عرض النتائج وتحليلها والاستنتاجات والتوصيات .


Article
استراتيجيات الريادة ودورها في تحقيق الميزة التنافسية (دراسة ميدانية على شركات الاتصالات في الاردن)

Loading...
Loading...
Abstract

This study dealt with the subject "Entrepreneurship strategies and their role in achieving competitive Advantages communication companies in Jordan" . The researcher had developed a model to examine the relationship between Entrepreneurship strategies (innovation, creativity, risk tacking, proactiveness, uniqueness) and competitive advantage (cost leadership, differentiation, allinace) . The data were collected from (109) managers working in (4) Jordanian communication companies after submitting (140) questionnaiares. The researcher selected (50) questionnaires by random sampling after preparing pilot study icluding (12) questionnaires and finding same results after analysis The variables analysis was processed by descriptive statistical analysis, means, standard deviation, coefficient variance, and by use of inferential statistics: the correlation, canical correlation, the effects were tested by stepwise and multiple regression and linear regression. The main results of the field analysis: 1- There are positive relations between Entrepreneurship strategies and competitive advantage in communucation companies. 2- There are positive relations between elements Entrepreneurship strategies and competitive advantage in communucation companies. 3- There are positive effects between the change in Entrepreneurship strategies and competitive advantage in communication companies. The main recommendations were: 1- To conduct future related studies and researches in Entrepreneurship strategies in many sectors (Industrial, Services, Education, Health, Agriculture, Banks). 2- To emphasize innovation and creativity for emplopees through participating in meeting and conferences and decision making . 3- To emphasize on risk taking and proactiveness thruogh taking opourtuinity in markets and make alliances with other companies for developing services to customers . 4- To emphasize on uniquness in technology and human resources to be sussecful to customers stasfaction . 5- Maenwhile the researcher recommended to make other studies on differnet variables . 6- To conduct future related studies and researches in Entrepreneurship strategies in Entrepreures Individuals . تلعب المنظمات الريادية دوراً بارزاً ومهماً في الحياة الاقتصادية في العالم على وجه التحديد وفي الأردن على وجه الخصوص ، لما لذلك من تأثير في الحياة العامة، وما تشهده اليوم من تطورات وتغيرات أثرت في أداء كثير من منظمات الأعمال، وكيفية الاستفادة من التكنولوجية الحديثة في التغيير باستراتيجياتها وأدواتها التي تستخدمها من أجل كسب رضا الزبائن وزيادة الربحية والحصة السوقية. لذا جاءت هذه الدراسة لتطوير استراتيجيات للريادة تساهم في تحقيق الميزة التنافسية ، وتحسين الأداء لشركات الاتصالات في الأردن ، وللتأكد من ذلك فقد تم تطوير نموذج من أجل اختبار العلاقات بين متغيرات الدراسة المستقلة والتابعة ، والمتغيرات المستقلة تكونت من استراتيجيات الريادة المكونة من (الإبداع، الابتكار، التفرد، أخذ المخاطرة، المبادأة). وتكون المتغيران التابعان من : الميزة التنافسية المكونة من (التمايز، قيادة التكلفة، التحالفات) . وقد تم جمع البيانات المتعلقة بالدراسة الميدانية من خلال مجتمع الدراسة المتمثل في شركات الاتصالات في الاردن والبالغ عددها أربع شركات تعمل في مجال الاتصالات ، أما عينة الدراسة فمكونة من (140 )من مديري الإدارات الذين استلموا جميعا الاستبانات . وكانت الاستبانات المسترجعة (109) استبانة ، وبعد أن تم إجراء دراسة استطلاعية مكونة من (12 ) استبانة على العينة نفسها ولكون النتائج الإحصائية كانت متقاربة وعلى ضوء ذلك تم اختيار عينة عشوائية عبارة عن (50) استبانة من العينة السابقة، وباستخدام الأساليب الإحصائية المتقدمة من خلال (SPSS) تم تحليل العلاقة ما بين متغيرات الدراسة حيث خلصت الدراسة إلى النتائج التالية: 1- توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين تطبيق استراتيجيات الريادة وتحقيق الميزة التنافسية لشركات الاتصالات. 2- توجد علاقات ذات دلالة إحصائية بين تطبيق عناصر استراتيجيات الريادة (الإبداع، الابتكار، التفرد، أخذ المخاطرة، المبادأة) وتحقيق الميزة التنافسية لشركات الاتصالات. 3- توجد علاقات تأثير بين التغيرات التي تحصل في استراتيجيات الريادة وتحقيق الميزة التنافسية لشركات الاتصالات. أهم التوصيات جاءت على النحو التالي : 1- لما كانت نتائج الدراسة أبرزت وجود علاقات بين استراتيجيات الريادة المكونة من (الابداع والابتكار والتفرد واخذ المخاطرة والمبادأة ) ، والميزة التنافسية (قيادة الكلفة والتمايز والتحالفات ) يوصي الباحث أن تبادر شركات الاتصالات إلى الاستفادة من تطبيق النموذج المقترح لما له من فائدة في تحسين الأعمال لديها. 2- التركيز على الإبداع والابتكار للعاملين من خلال عقد الندوات واللقاءت ومناقشة القضايا المرتبطة بالعمل و الاستفادة من أفكارهم وآرائهم والمشاركة بعمليات اتخاذ القرار. 3- التركيز على التفرد في الخدمات والأعمال من خلال استخدام المعدات التكنولوجية ،وكذلك تطوير الموارد البشرية لدى شركات الاتصالات والذي يتم باستقطاب الكفاءات العلمية والفنية المتخصصة وطرق الاختيار والتعيين. 4- التركيز على المبادأة وأخذ المخاطرة في اغتنام الفرص بالأسواق والتوسع فيها ،وكذلك عقد الصفقات بين الشركات والتحالفات التي تساعد في تقديم خدمات متميزة عن الشركات الأخرى. 5.في ضوء اجراء الدراسة على المنظمات الريادية(شركات الاتصالات )فإن الباحث يوصي أن يتم تطبيق الدراسة على قطاعات أقتصادية اخرى كالبنوك والتأمين والصناعة والخدمات والتعليم والزراعة. 6 . إجراء مثل هذه الدراسات المستقبلية التطبيقية باستراتيجيات الريادة ليس فقط على المنظمات الريادية وإنما كذلك على أفراد لهم صفات ريادية .


Article
CORPORATE GOVERNANCE
الحوكمة (دليل عمل للاصلاح المالي والمؤسسي)

Loading...
Loading...
Abstract

أن الانهيارات Collapse الكبيرة والازمات المالية Financial Crisis التي طالت الكثير من المؤسسات والشركات كان سببها الرئيس والاساس هو نقص الخبرات والكفاءة وعدم توفر أدارات كفوءة ذات خبرة ومهارة متميزة أي عدم الاخذ بمبدأ الحاكمية ( الحكم الرشيد للمؤسسات) مما جعل هذهِ المؤسسات تعلن أفلاسها وتنهار , أو على الاقل تقلص من حصتها السوقية أو تجمد نشاطاتها وعلى هذا الاساس فقد أولت الكثير من الجهات والمؤسسات الدولية أهتماماً متزايداً بموضوعة " حاكمية الشركات" أو الحوكمة (Corporate Governance) حيث ركزت جل أهتمامها بهذا الموضوع وبالاخص بعد الدور المتنامي والتوسع الهائل للقطاع الخاص في الحياة الاقتصادية , أذ أصبح لهذا القطاع دور مهم وأساس في تنمية أقتصاديات البلدان لذلك بدأ الاهتمام بموضوع الحوكمة ، مع العلم أن العالم أصبح يعيش عصر التحولات الكبيرة والواسعة في مختلف مناحي الحياة سواءاً كانت التجارية أوالاقتصادية أوالاجتماعية أوالتقنية وبالنتيجة فأن هذهِ التحولات أفرزت متغيرات هامة لكثير من الشركات والمؤسسات الكبيرة من خلال الاعتماد المتنامي على الهرم الحوكمي لهذهِ المؤسسات من ( الخبرة ــ Experience ـ الكفاءة والمهارة Skills والاهلية والمعرفة Knowledge and Ability ). لكي تتمكن من مواكبة تطورات العصر ومن خلال المبدأ الاساس في توفير (حماية وصيانة أصحاب الاسهم أوحقوق المساهمين ) وكذلك تحديد الوظائف لاصحاب حقوق الملكية (Ownerships) ومن هذا المنطلق فقد أهتمت المؤسسات بموضوعة حاكمية الشركات او الحوكمة لما لها من خصوصية تأخذ أهميتها من الدور المتنامي الذي تلعبه هذهِ المؤسسات في الحياة الاقتصادية والاجتماعية وبالتالي جسامة المخاطر والتداعيات الناجمة عن الممارسات غير السليمة في الانشطة الانتاجية والخدمية .


Article
ادارة معرفة الزبون وابعاد الخدمة الصحية (العلاقة والاثر) بحث تطبيقي في مستشفى بغداد التعليمي

Loading...
Loading...
Abstract

The research aimed to discuss the relationship and impact the customer knowledge management (c.k.m) and the customer service management (c.s.m.) in the Educational Baghdad Hospital. To accomplish the theories and empirical objectives through two hypothesis. The questionnaire was a mean to collect the information about the licture above. The main results there is significant relationship between some components of (c.k.m) and (c.s.m). The study covered (50) persons, half of them employed in the hospital, the another half from it’s customers. The research divided to (4) parties, the first to the theoretical review for research variable, the second to the research mythology, the third to analyze the collected data, the forth refers to some conclusions and recommendations. يهدف البحث إلى دراسة مشكلة لها بعدان نظري وتطبيقي، فالبعد النظري يتمثل في كون ( إدارة معرفة الزبون(c.k.m)، وإدارة خدمة الزبون(c.s.m)) مصطلحين معاصرين مازالت المكتبة العراقية بحاجة إلى مزيد من الدراسة والإثراء الفكري لهما. إما البعد التطبيقي فيتمثل في تلمس الباحث قلة الاهتمام بهذين المصطلحين على صعيد الواقع التطبيقي في المنظمة المبحوثة ( مستشفى بغداد التعليمي). تم جمع المعلومات من خلال استبانة عددها (50) وزعت على عينة تتكون من فئتين، الأولى مجمـوعة من العاملين ( أطباء، مساعدين أطباء، عاملين) في المستشـفى المـذكور، أما الفئة الثانية من العينـة فهي مجموعة من المرضى (الزبائن) خاصة الدين لديهم مراجعات مستمرة للمستشفى. وتم تحليل الإجابات من خلال مجموعة من الأساليب الإحصائية التي ساعدت في الوصول إلي نتائج البحث.وتوصل البحث إلى مجموعة من الاستنتاجات منها وجود فروق معنوية بين إجابات العاملين والمرضى في بعض أبعاد إدارة معرفة الزبون وعدم وجود فروق في البعض الآخر منها.وفي نهاية البحث هناك مجموعة من التوصيات أبرزها حاجة المنظمة المبحوثة الى وضع سياسات وإجراءات واضحة ومحددة لمتابعة حاجات المرضى وتفهم رغباتهم وتلبية متطلباتهم.


Article
الشخصية المزدوجة وتأثيرها على السلوك الإداري

Loading...
Loading...
Abstract

هنالك علاقة وثيقة بين علم الاجتماع والادارة وتنبع هذه العلاقة من ان علم الاجتماع يتناول جوانب كثيرة تتعلق بالانسان وتصرفاته وسلوكه والبيئة التي يعيش بها وآثارها على جوانب حياته الاخرى المختلفة . والادارة هي مجموعة جهود اعضاء منظمة ما او دائرة او مشروع ما في سبيل تحقيق اهدافها عن طريق التوجيه والرقابة والاشراف والتنظيم والتخطيط . فهذه البية او المجتمع الذي يعيش فيه الفرد الذي يعمل داخل منظمة او دائرة معينة سوف توجه ذلك الفرد توجيهاً معيناً يترك اثره الايجابي او السلبي على جوانب حياته الاخرى ومن هذه الجوانب هو محيط عمله الذي يعمل فيه والادارة واحدة من هذه الاعمال التي يقوم بها الافراد . وعلى هذا فالفرد الذي يعمل في حقل من حقول الادارة سوف يترك الظواهر الاجتماعية والبيئية التي ترعرع بها اثرها عليه وبالتالي على جزئيات وكليات الحقل الذي يعمل به ذلك الفرد . فللمجتمع بفرض على افراده اشياء كثيرة ليس باستطاعتهم ان يغيروها بسهولة ومن هذه الاشياء ظاهرة ازدواج الشخصية والتي تختلف في نسبتها من مجتمع الى اخر فهنالك الكثير من الافراد والمجتمعات من هم يحملون قيماً وافكاراً ومبادئ واخلاق عالية ومثل الا انهم في الوقت نفسه يلجأون الى اساليب وطرق في التعامل مع الغير وفي سلوكهم تناقض تلك الافكار والقيم التي يحملونها وينادون بها . هؤلاء الافراد يطلق عليهم بالافراد مزدوجوا الشخصية . ووفقاً لذلك فأن مدخل البحث سيكون مدخلاً اجتماعياً للتعرف على ازدواج الشخصية من هذا المدخل وبالتالي ربطه بالجانب الاداري ومدى تأثير هذه الازدواجية في شخصية الفرد على تصرفاته وسلوكه داخل المنظمة وخلال عمله في هذا الحقل . وسيكون هذا البحث من فصلين : الفصل الاول يتناول ازدواج الشخصية في ضوء علم الاجتماع ويتكون هذا الفصل من مبحثين الاول الشخصية المزدوجة للفرد العراقي والمبحث الثاني هو عن نشأة وتكوين ازدواج الشخصية . اما الفصل الثاني فهو عن اثر ازدواج الشخصية على الادارة ويتكون من ثلاث مباحث المبحث الاول حول الازدواج والوساطة والمبحث الثاني حول الازدواج ومقاومة التغيير والمبحث الثالث حول الازدواج والرشوة . واخيراً وليس آخراًوضعت الاستنتاجات من هذا البحث والتوصيات الملائمة بوء تلك الاستنتاجات .


Article
العوامل المؤثرة على سياسة توزيع الارباح في الشركات المساهمة

Loading...
Loading...
Abstract

ان سياسة توزيع الارباح في الشركات المساهمة تتحدد ذلك الجزء من الارباح الذي يوزع على المساهمين وذلك الجزء الذي يتم احتجازه, حيث ان الارباح المحتجزة تعتبر مصدراً رئيسياً لتمويل الاستثمار والتوسيع في الشركات وعلى الرغم من ان التوسع مرغوب فيه فأن توزيع الارباح مرغوب فيه ايضاً وهذا يعني ان الهدفين متناقضان. وارتفاع معدل توزيع الارباح معناه انخفاض في الارباح المحتجزة ومن معدل نمو أقل او ابطأ في الارباح المستقبلية, والعكس صحيح من خلال تاثير ذلك على حجم التوسع والاستثمار وعليه يتطلب الامر ضرورة دراسة الى مدى تقويم الشركات بتوزيع الارباح بدلاً من احتجازها ويتم تحقيق ذلك من خلال ما يتناوله الباحث لدراسة العوامل المؤثرة في سياسة توزيع الارباح على مجموعة من الشركات المساهمة العراقية.


Article
اثر مخاطر العولمة على كلف تطوير المنتجات المحلية دراسة محاسبية اقتصادية

Authors: أ.م.د. منال جبار سرور
Pages: 231-250
Loading...
Loading...
Abstract

The under developed countries are facing the globalization which become phenomena that no country can ignore it so, we have to get use of their advantages and get rid of their disadvantages. The research concentrates on the globalization effects on the economical, commercial&costing sides of the products and their quality .The research shows the globalization effects on controlling the under developed countries economics by filling their markets with high quality and low prices products and that will cause the consumers to ignore the local products and that will cause the local factories to shut down. The research also shows the importance of getting the (ISO) and the development of products quality and using the (hi- technology) in manufacturing products to stand up against the foreign high quality products. So, (ISO) is a (passport) for the products and local goods to international markets, and its affect on cost reduction, increasing profitability and productivity and finally the improvement of the country economics by competing the foreign and local products. تواجه الدول النامية تحديات العولمة التي أصبحت ظاهرة لاانفكاك منها وعلينا الاستفادة من ايجابياتها وتجنب سلبياتها ،وقد ركز البحث على أبعاد العولمة على الجوانب الاقتصادية والتجارية والكلفوية للمنتجات ونوعيتها. وقد ركز البحث على أبعاد العولمة في السيطرة على اقتصاديات الدول النامية بإغراق أسواقها بسلع عالية الجودة وأسعارها منافسة مما يترتب عليه عزوف المستهلك عن السلع الوطنية (المحلية) وبالتالي غلق المصانع المحلية. كما استند البحث على بيان أهمية الحصول على شهادة الايزو وتطوير نوعية المنتجات وإدخال التقنية العالية بالتصنيع للتصدي للمنتجات الأجنبية عالية الجودة،فالا يزو هي جواز سفر للمنتجات والسلع الوطنية إلى أسواق التجارة الدولية ،ودورها في خفض التكاليف وزيادة الإنتاجية وزيادة الأرباح وتحسين اقتصاديات البلد بمنافسة السلع الأجنبية والمحلية.


Article
أثر تكامل (ERP) مع نظم المعلومات المحاسبيه لتعزيز سلسلة العرض

Loading...
Loading...
Abstract

لسنوات قريبة تقوم اغلب الشركات الكبيره والمتوسطه تصميم وبرمجة أنظمة معلومات ذاتياً والنتيجه كانت هناك نظم كثيره ومصممه لحاجات منفرده ولمستخدمين محددين . وعلى الرغم من كفاءة تلك النظم بتعاملها مع المهمات المحدده لها الا أنها لم تستطيع توفير الدعم اللازم لاتخاذ قرارات استراتيجية على مستوى الشركات بسبب فقدانها للتكامل المطلوب للمعلومات الداخلية والخارجية عبر حدود الشركه ولضرورة تكامل المعلومات ظهر أتجاه في نظم المعلومات يسعى لايجاد صيغة لذلك التكامل الامر الذي تطلب وجود برامجيات وتطبيقات عامه وغير محدده لشركة معينه تعمل سويه مع نظم المعلومات المحاسبية لتنفيذ ذلك المسعى وهذا ما تبنته نظم تخطيط موارد المنشأه (Enterprise Resource Planning (ERP)) والذي وصفه Wilkinson بانها برامجيات مع مجموعه تطبيقات للاستخدام الواسع في النطاق الوظيفي كالمحاسبة والتمويل وادارة المواد البشرية والتصنيع واللوجستيه (Wilkinson,2000,162) . اليوم كثير من الشركات توظف نظم (ERP) في عملها لانها توفر مصدر شامل ومتكامل من المعلومات المستخدمة لادارة أنشطتها من المشتريات الى التصنيع الى الموارد البشريه أن باستخدام برامجيات هذا النظام ستنتفي الحاجه الى عدد 200 من حزم البرامجيات الخاصه لكل نشاط كالافراد وأدارة المخزون والمدينون والدائنون وذلك لامتداد سلسلة القيمة الى خارج جدران الشركة , وعاده نظام (ERP) يجمع ويوفر معلومات من والى موردي وزبائن الشركة وشركائها (Weygandt , 2002 : 841) . وتجدر الاشاره الى ان نظم (ERP) معروضة من قبل عدد من الموردين الذين ينتجون برامجيات وتطبيقاتها كشركة Baan و شركة People soft .


Article
واقع التعليم الالكتروني ونظم الحاسبات وأثره في التعليم في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

يبحث التربويون باستمرار عن أفضل الطرق والوسائل لتوفير بيئة تعليمية تفاعلية لجذب اهتمام الطلبة وحثهم على تبادل الآراء والخبرات. وتعتبر تقنية المعلومات ممثلة في الحاسب الآلي والإنترنت وما يلحق بهما من وسائط متعددة لتوفير هذه البيئة التعليمية الثرية، حيث يمكن العمل في مشاريع تعاونية بين مدارس مختلفة، ويمكن للطلبة أن يطوروا معرفتهم بمواضيع تهمهم من خلال الاتصال بزملاء وخبراء لهم نفس الاهتمامات. وتقع على الطلبة مسؤولية البحث عن المعلومات وصياغتها مما ينمي مهارات التفكير لديهم. كما أن الاتصال عبر الإنترنت ينمي مهارات الكتابة ومهارات اللغة الإنجليزية حيث تزود الإنترنت الطلبة والمعلمين على حد سواء بالنصوص المكتوبة باللغة الإنجليزية في شتى المواضيع ومختلف المستويات. أما بالنسبة للمعلمين فإن الاتصال بالشبكة العالمية تمكن المعلم من الوصول إلى خبرات وتجارب تعليمية يصعب الوصول إليها بطرق أخرى. وتكمن قوة الإنترنت في قدرتها على الربط بين الأشخاص عبر مسافات هائلة وبين مصادر معلوماتية متباينة، فاستخدام هذه التكنولوجيا تزيد من فرص التعليم وتمتد بها إلى مدى أبعد من نطاق المدارس، وهذا ما عرف بمسمى التعليم الإلكتروني الذي يعد من أهم ميزات مدرسة المستقبل. طرأت مؤخرا تغييرات واسعة على مجال التعليم. وبدأ سوق العمل من خلال حاجاته لمهارات ومؤهلات جديدة يفرض توجهات واختصاصات مستحدثة تلبي حاجات الاقتصاد الجديد. لذا فإن المناهج التعليمية خضعت هي الأخرى لإعادة النظر لتواكب المتطلبات الحديثة والتقنيات المتاحة، مثل التعليم الإلكتروني والتعليم المباشر الذي يعتمد على الإنترنت, لكن مجال التعليم الإلكتروني وحلوله لن تكون ناجحة إذا افتقرت لعوامل أساسية من عناصر تتوفر في التعليم التقليدي الحالي، فهذا الأخير يحقق الكثير من المهام بصورة غير مباشرة أو غير مرئية بالنسبة لعابر السبيل الذي يرى أن تقنية الإنترنت ستقلب كل الموازين بدون الإطلاع على العملية التربوية بصورة عميقة, حيث يشكل دوام الطلاب للمدارس وحضورهم الجماعي أمراً هاما يغرس قيما تربوية بصورة غير مباشرة ويعزز أهمية العمل المشترك كفريق واحد.


Article
دور القضاء في الحد من جرائم السرقة

Authors: م.د. حاتم محمد صالح
Pages: 307-320
Loading...
Loading...
Abstract

ان جرائم السرقة تعد من الجرائم الخطيرة التي تهدد أمن الأفراد والمجتمع في حياتهم وممتلكاتهم، لاسيما في ظل الظروف الحالية التي اتسمت خطورتها بالعنف والسطو المسلح والتسليب بقوة السلاح على الطرق الداخلية والخارجية، واقتران البعض منها بالقتل، كما ان مرتكبي تلك الجرائم يتسمون بنزعة لا ابالية بالقانون وسطوته، على الرغم من اتجاه المشرع الى تشديد العقوبات. إلا ان هذا التشديد لم يؤد الغرض المطلوب في الردع العام، لأسباب عديدة، ولعل من بينها ضعف الاجراءات الوقائية والتحقيقية للأجهزة القضائية وأجهزة الشرطة في مواجهة تلك الجرائم التي أضحت ظاهرة بتصاعد مستمر وفي انماط متعددة تتسم بالخطورة. ولما يتسم به هذا الموضوع من أهمية بالغة وانسجاماً مع ما تدعو الحاجة في هذا الصدد، فقد حرصت بعد التوكل على الله ان أبحث دور القضاء في الحد من جرائم السرقة معتمداً على خطة تقضي بتقسيم الموضوع الى فصلين تناولنا في الفصل الاول الاجراءات الوقائية،وفي الفصل الثاني الاجراءات القضائية وختمنا بحثنا أهم ما توصلنا اليه من استنتاجات وتوصيات، راجين من الله سبحانه وتعالى أن يأخذ بأيدينا لما فيه الخير لأبناء بلدنا وأمتنا أنه سميع مجيب، ومن الله التوفيق.


Article
Hybridize optimization Algorithms for the Single Machine Total Tardiness Problem

Loading...
Loading...
Abstract

Various optimization heuristics are investigated and applied in a number of areas in the field of single machine scheduling problems. We present efficient heuristic optimization algorithms (Genetic Algorithm and Simulated Annealing) for single machine scheduling problems with and without release times. The increasingly important issue of parallelization is considered with an example implementation being provided in the case of single machine problem is shown. The results show that these algorithms were able to produce high quality optimization, especially for wjTj.


Article
Noise Reduction Via Genetic Algorithm (GA)

Loading...
Loading...
Abstract

This paper describes an effective method for performance both image de noising and brightness to images corrupted with wide category of noise. The method employs a Real-coded Genetic Algorithm (GA) with subjective fitness and crossover operator called (Uniform Crossover). The filters are used noise smoothing and adaptive to local changes in image statistics algorithm [1]. Two methods are used for this purpose, one is the classical and other is the Genetic Algorithm. This paper describes effective Genetic Algorithm (GA) methods for performing together noise reduction for image and brightness using GA, by employing a computational model capable of deriving the filter to the human interpreters demands.


Article
Fuzzy Sets and Economics

Loading...
Loading...
Abstract

To classify objects is a common approach in most studies. Many classification methods exist in linear analysis. Each of this method, most particularly the clustering, has as its main objective, the creation of a partition on a set of objects. The principal problem that this approach presents is that of a standard choice of a proximity measure on a set. The choice of this standard is required at all levels of a classification work. When the objects to be classified have fuzzy outlines, the problem of choice and the definition of a “good” index appear. We have proposed a distance index based on a parametric family of fuzzy operators, which will be used in other to construct a fuzzy indicator and to classify not well-defined objects. This new indicator has been applied to measure the efficiency of a transport system for foodstuffs. The question here is to define and to try to explain the efficiency criteria using the transportation characteristics and its organization. These characteristics has previously been broken up by means of fuzzy uncoupling, the latter being a Zadeh’s linguistic connective.

Table of content: volume: issue:17