جدول المحتويات

آداب البصرة

ISSN: 18148212
الجامعة: جامعة البصرة
الكلية: الاداب
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

مجلة علمية فصلية محكمة تصدر عن عمادة كلية الاداب - جامعة البصرة . تعنى بنشر البحوث الانسانية فقط لمختلف الباحثين العراقيين و غير العراقيين. و تم اصدار اول عدد في عام 1968 و يتم حاليا اصدار اربعة اعداد سنويا.

Loading...
معلومات الاتصال

Web Site : http://www.basrahadab.com/ar/home
/
Email:adabalbasrah.journal@yahoo.com

جدول المحتويات السنة: 2009 المجلد: العدد: 50

Article
PRAGMATICS: GRICE'S CONVERSATIONAL MAXIMS VIOLATIONS IN THE RESPONSES OF SOME WESTERN POLITICIANS

المؤلفون: Behija J.Muhammed --- Hamid M.Al-Hamadi
الصفحات: 1-23
Loading...
Loading...
الخلاصة

This paper accounts for the application of Grice's four maxims of conversational implicatures to some political interviews randomly chosen , to serve as objective material of this work. The study is an attempt to find out how much the maxims of quantity , quality , relevance and manner are followed throughout the responses of the politicians con- cerned. Cases of violation are given considerable importance in this paper especially the violation of the maxim of quality which is considered the core of truthfulness of any conver- sation. The researchers have used statistics and , to some extent , percentages just to show to what extent the above maxims are violated , especially the maxim of quality. The results have proved the correctness of the hypothesis of this work which states that when the maxim of quality is violated , all other maxims are difficult to adhere to. إن هذا البحث يعرض لتطبيق المبادئ الأساسية الأربعة في المحادثة ، التي وضعها العالم اللغوي Grice ، في إجابات بعض السياسيين الغربيين خلال مقابلاتهم التي اختيرت بصورة عشوائية لتكوّن المادة الموضوعية للبحث. يعدّ البحث محاولة لاستكشاف مقدار الإلتزام بهذه المبادئ ( وهي الكم والنوع والعلاقة والوضوح ) من خلال إجابات السياسيين المعنيين ، إذ يبين حالات عدم الإلتزام ويعطيها أهمية كبيرة ، وبخاصة مبدأ النوع الذي يعدّ أهم المبادئ في المحادثة والحوار ، ذلك لأنه يعبّر عن الحقيقة في المحادثة. لقد استعمل الباحثان الإحصاء ، ولحد ما ، النسب المئوية ليوضحا مقدار عدم الإلتزام بهذه المبادئ لا سيّما مبدأ النوع. وقد برهنت النتائج صحة الفرضية التي تنص على صعوبة الإلتزام بأي مبدأ من المبادئ الثلاثة (الكم والعلاقة والوضوح) عندما لا يتم الإلتزام بمبدأ النوع.


Article
Transformed the place in the stories of Almaadan (read open)
المكان المتحول في قصص المعدان ( قراءة مفتوحة )

المؤلفون: Diya Radi Althamre ضياء راضي الثامري
الصفحات: 1-10

Article
Ibn Eashimn position Qur'anic readings in his explanation of the detailed
موقف ابن يعيشمن القراءات القرآنية في شرحه للمفصل

المؤلفون: Raad Hashim Abboud رعد هاشم عبود
الصفحات: 11-20

Article
Basra in the messages Naoum Sarkis 15 Dhu al-Qa'dah 1294 AH - 17 Dhu al-Hijjah 1297 AH November 22, 1877 AD - November 21, 1880 AD
البصرة في رسائل نعوم سركيس 15 ذي القعدة 1294 هـ - 17 ذي الحجة 1297 هـ 22 تشرين الثاني 1877 م – 21 تشرين الثاني 1880 م

المؤلفون: Khalid Hamoud Al Sadoun خالد حمود السعدون
الصفحات: 21-40

Article
Stylistic Problems Confronting Arab Students in Arabic-English Translation
المشاكل الأسلوبية التي تواجه الطلاب العرب في الترجمة من العربية إلى الإنجليزية

Loading...
Loading...
الخلاصة

Away from simplistic definitions, translation is, in fact, both a painstaking and an arduous process especially with regard to style. To prove this lucidly, a translation test (Arabic into English) has been administered to 40 advanced-level students of the Department of English Language and Literature, Faculty of Foreign Languages and Translation, Ajman University of Science and Technology Network. Dealing with a passage of fair length (170 words), the testees have committed stylistic errors in areas pertinent to literal vs. free translation, mistranslations, inadequate translation, inexact rendering, and L1 interference. It has been found that the students have generally focused on translating words as isolated entities. Their task, however, should have been directed, rather, towards dealing with complete discourse in its diverse dimensions.بعيدا عن التعريفات التبسيطية تعتبر الترجمة عملية مضنية وشاقة سيما مايتصل منها بالأسلوب. وبغية البرهنة على ذلك تم أجراء أختبار ترجمة من اللغة العربية الى اللغة الأنكليزية شمل أربعين طالبة من طلبة قسم اللغة الأنكليزية بكلية اللغات الأجنبية والترجمة بشبكة جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا. وقد تم أعتماد قطعة نثرية قصيرة الى حد ما ( 170 كلمة). لقد بيّن البحث أن الطلبة الذين خضعوا للأختبار قد أرتكبوا أخطاء أسلوبية في مجالات الترجمة الحرفية / الحرة وعدم التمكن من الترجمة الصحيحة والترجمة غير مستوفية الشروط والترجمة غير الدقيقة فضلا عن تدخل اللغة الأم (اللغة العربية). وقد وجد أيضا ان الطلبة يركزون عموما على ترجمة الكلمات بصفتها مفردات مستقلة في الوقت الذي كان يتعين عليهم التعامل مع النص بصفته خطابا متكاملا يمتلك أوجها متعددة.


Article
Alwan Al-Yasiri And political role in the history of modern Iraq until 1951, - Historical Study -
علوان الياسري ودوره السياسي في تاريخ العراق المعاصر حتى العام 1951 - دراسة تاريخية –

المؤلفون: Ekab Yousef Al-Rikabi عكاب يوسف الركابي
الصفحات: 41-104

Article
SOME PROBLEMS IN THE "TRANSLATION" OF ENGLISH PROPER NAMES INTO ARABIC
بعض المشاكل في "ترجمة" أسماء الأعلام من الإنجليزية إلى العربية

المؤلفون: Haleem H. Falih
الصفحات: 42-54
Loading...
Loading...
الخلاصة

Of all the aspects and categories of language, proper names (PNs) may appear, at first sight, to be the least problematic or challenging in as far as the 'translatability' from one (source) language into another (target) language is concerned. However, when duly and profoundly approached, PNs would turn out to be much more notorious and slippery than otherwise. The present paper seeks to bring out and highlight cases of variation, inconsistency and instability that are so markedly observed in the 'transla- tion' of English PNs into Arabic. Two major types of problems in the process of translating English PNs will be spotted, presented and extensively discussed with lots of illustrative and illuminating examples.قد تبدو الأسماء العلم لاول وهلة الأسهل والأقل إشكالية للمترجم --- من حيث قابلية ترجمتها من لغة الى لغة أخرى ---- من بين أبواب اللغة الأخرى. ولكننا حين نتعمق بدراسة عملية ترجمتها ونخوض في تفاصيل طرائق وآليات هذه الترجمة, نجد بأنها عكس هذا التصور تماما. فهذه الأسماء تشكل حقلا شائكا و متشعبا ليس من السهل تخطي ما يفرزه من صعوبات, أو تناول عملية ترجمة أنواعه المختلفة بيسر وسلاسة. تهدف الدراسة الى تشخيص بعض ما تعانيه عملية ترجمة الأسماء العلم الأنكليزية الى اللغة العربية من مشاكل وإشكالات و تلقي عليها مزيدا من الضوء والإهتمام, إذ تكشف الدراسة عن وجود مشكلتين رئيسيتين تتناولهما بالبحث والدراسة والتحليل, وتورد أمثلة عديدة ومتنوعة لما يدعم ويسند ما تذهب أليه.


Article
Semiotics of Cheating in Exams
سيميائية الغش في الامتحانات

Loading...
Loading...
الخلاصة

It has been unanimously agreed that cheating, academic dishonesty or misconduct (often used interchangeably) most likely continues to be one of the biggest epidemic problems in education at all levels; particularly, it poses a serious problem across college campuses. Needless to say, the honor system seems to have been thrown out the window. It has also been come up with the idea that academic dishonesty painfully has its own psychological and social roots correlated to cheating. Obviously, there are countless ways for students to cheat. No much attention has been paid, linguistically or whatsoever, to these ways. What is impressing is that cheating constitutes a semiotic system; a "science of signs" - borrowed from the discipline of linguistics. This paper postulates that cheating has applied a semiotic system in order to understand the communicative qualities of the various “creative” tactics students use to cheat on in-class examinations. It seeks to enhance our understanding of the meaning and experience communicated by cheating, i.e. by a further application of the semiotic method. This paper starts with presenting an overview of semiotics, and then clarifying the ways semiotics may be of relevance to the study of cheating and cheating analysis. The present study, however, offers a terminological part of the definition and typologies of cheating. In order to crystallize and further our understanding of the semiotic meaning of cheating, we work out an analysis in which the psychological and social variables are laid out to be wrapped up with some findings and conclusions arrived at. In this paper, the focus here is on cheating, being a discourse of power, as committed by the university students at the Department of English / College of Arts. Key words: semiotics, semiosis and semiology, cheating, crib-notes (Barasheem, as is called in Iraqi Colloquial), communication, sign and symbol, interpretant, discourse of power, object, representmen, signifier and signified, technological gizmos, and banal objects. تم الاتفاق عموما على ان من اخطر الاوبئه الاكاديميه هو الغش بكافة انواعه وأشكاله او ما يدعى بعدم النزاهه او سوء السلوك الاكاديمي وخاصة في اوساط الكليات حيث ما يكون الغش متفشي غالبا. لا يوجد ما يسمى بنظام النزاهه والاخلاص الاكاديمي لدى الاكاديمي. ومن المضحكات المبكيات بان لظاهرة الغش في الامتحان جذورها الاجتماعيه والنفسانيه. ومن الواضح بان طرق الغش لا تعد ولا تحصى متخذة اشكالا وصيغا متعدده (شيفرات لفظيه وغيرها). ولم يرعوي مختصو علم اللغه وغيرهم بدراسة هذه الطرق. ومن المثير جدا بأن البراشيم (او البرشومه كما تسمى في العاميه العراقيه) هي اروع مثال لظاهرة الغش ناهيك عن عشرات السبل الاخرى منها الاشارات وتعابير الوجه وما شاكل من شيفرات. تشكل هذه الظاهره نظاما سيميائيا ( اوعلم الاشارات) متكاملا. ينطوي الغش على صفات تواصليه بين "المتورطين". يعنى هذا البحث بدراسه تشريحيه للبرشومه مسلطا الاضواء على شكلها ومضمونها وهي بحد ذاتها وما تحويه من شيفرات ورموز نظاما تواصليا. عند تطبيقنا النظريه السيميائيه يمكننا فهم ظاهرة الغش على مستوى راقِ من التواصليه بين الغاشين. ينقسم البحث الى جانبين: نظري وعملي؛ حيث يقدم الجانب النظري المفهوم العام لعلم السيمياء وخصائصه ومكوناته مبينا مدى ارتباطه بهذه الظاهره وتحليلها تحليلا سيميائيا رفيع المستوى من التواصلية والايحائية بين مرتكبي الغش. ان دراسة الغش سيميائيا تبلور فهمنا العميق للمعنى السيميائي لظاهرة الغش. ومن الواضح بان للمتغيرات الاجتماعيه والنفسانيه دورا فاعلا في استثارة هذه الظاهره والتي تمثل ذات قوة خطاب هائله في الاوساط الاكاديميه وخصوصا من جانب الطلبه الجامعيين في كلية الاداب قسم اللغه الانكليزيه.


Article
The Meanings of Interjections in English and Arabic
معاني الأقحام باللغتين العربية والإنكليزية

Loading...
Loading...
الخلاصة

The present paper is an investigation into the meanings of interjections in English and Arabic. The meanings of interjections are identified , analyzed and illustrated through examples. A comparison between English and Arabic interjections is conducted in an attempt to find out whether equivalents can be found in both languages .The paper also explores the possibility of semantically classifying interjections in terms of Wierzbicka's semantic formulae. Wierzbicka classifies interjections into three classes :emotive , volitive and cognitive interjections. Emotive interjections have the component 'I feel something'. The volitive interjections have the component 'I want something' . The cognitive interjections have the component 'I think or know something'. The results the researchers have arrived at show that one-to-one correspondence between English and Arabic interjections cannot be always found. A certain English interjection may not have an equivalent interjection in Arabic and vice versa. In addition , some of the English and Arabic interjections cannot be semantically classified into emotive ,volitive and cognitive interjections. This is because a certain interjection may include more than one of Wierzbicka's components in its meaning. Thus , it belongs to more than one of her three classes of interjections. يقوم البحث باستقصاء معاني أسماء الأفعال والأصوات في اللغتين الانكليزية والعربية. فيعريف ويحلل و يوضح هذه المعاني من خلال الأمثلة.كما يجري دراسة مقارنة بين اللغتين الانكليزية و العربية محاولة منه للكشف عن مرادفات بين اللغتين كما ويوضح إمكانية تصنيف أسماء الأفعال و الأصوات دلالياً حسب صيغة فيرزبكا.حيث تصنف فيرزبكا أسماء الأصوات والأفعال إلى ثلاثة أصناف:انفعالية وإرادية وإدراكية.تتضمن أسماء الأفعال والأصوات الانفعالية المكون "اشعر بشيء ما".أما الإرادية فتحتوي المكون "أريد شيئاَ ما".والإدراكية تتضمن المكون "أفكر ب أو اعرف شيئاً ما". ولقد توصل البحث إلى النتيجة القائلة بعدم وجود تطابق بين أسماء الأفعال والأصوات في اللغتين العربية و الانكليزية.فأسم فعل أو صوت معين في اللغة الانكليزية قد لا يكون له مرادف في اللغة العربية والعكس صحيح.إضافة إلى ذلك لا يمكن تصنيف أسماء الأفعال و الأصوات حسب تصنيف فيرزبكا الدلالي إلى انفعالية وإرادية و إدراكية وهذا لان بعض هذه الأسماء قد تحتوي على أكثر من مكون واحد من مكونات فيرزبكا و بذلك تنتمي لأكثر من صنف واحد في نفس الوقت.


Article
Economic life of nations and peoples of the ancient through the Holy Quran
الحياة الاقتصادية للأمم والشعوب القديمة من خلال القرآن الكريم

المؤلفون: Faris Abdul Ghani Ghali عبد الغني غالي فارس
الصفحات: 105-162

Article
Nicknames on the Ottoman Coins
الكنى والألقاب على المسكوكات العثمانية

Loading...
Loading...
الخلاصة


Article
City of Gafsa in the era of combined (541 AH -668 AH) (1146 AD --1269 AD) Study in their economic and political
مدينة قفصة في عصر الموحدين (541هـ-668هـ) (1146م- 1269م) دراسة في أحوالها الاقتصادية والسياسية

المؤلفون: Abbas Fadel Hussein عباس فضل حسين
الصفحات: 188-213
Loading...
Loading...
الخلاصة

This study deals with the economical and political conditions of the City of Kafsa at Al-Muhdeen's period. It became an area of conflict between them and Banu Ghaneea because of economical reasons in the sense it had many water oases for agriculture. But the situation was difficult for them because they encountered consequent revolutions in the city, because the people of the city had a desire to be governed indirectly by the Abbasids' Khaleefas who used the de-centrality with the remote cities. Al-Muhdeen, on the other hand, used to rule their cities by the immediate governments (centrality). The desire and attempts of the people of Kafsa to rule their own city failed because of their week military abilities to face Al-Muhdeen's facilities and huge country. The consequent revolutions, that the people of Kafsa did, had impacts on Al-Muhdeen in the sense that they made one of their important men who was "Abu Hafsa" to rule their cities in Africa. This lead to the planting the first seeds to Al-Hafsia State in the territory of north Africa. تتحدث الدراسة عن مدينة قفصة في عصر الموحدين من الناحية الاقتصادية والسياسية,إذ أصبحت منطقة نزاع بينهم وبين بني غانية.لأسباب اقتصادية ،بسبب كثرة الواحات الزراعية فيها. ولكن الموقف كان صعبا بالنسبة اليهم,لأنهم تعرضوا لثورات متتالية في المدينة ، تتعلق برغبة سكانها بالانضواء تحت الخلافة العباسية القائمة على الحكم غير المباشر للأقاليم البعيدة عنها بخلاف الموحدين الذين يؤمنون بالحكم المباشر لكل المناطق الواقعة تحت نفوذهم. لكن هذه الرغبة فشلت بسبب ضعف إمكانيات مدينة قفصة العسكرية في مواجهة حزم الخلفاء الموحدين الأوائل وقوتهم العسكرية واتساع دولتهم المترامية الأطراف.وكان لهذه الثورات أثار سياسية بعيدة المدى جعلت الموحدين يسندون حكم افريقية إلى أبي حفص احد أهم رجالهم الذي وضع بذور الأولى لظهور الدولة الحفصية في هذه البلاد فيما بعد.


Article
Random housing in the city of Basra
الســكن العشـوائي في مدينة البصـرة

Loading...
Loading...
الخلاصة


Article
The impact of soil salinity in agricultural production, soil and banks of the Euphrates River basin cultivated in the provinces of Basra and Dhi Qar
تأثير ملوحة التربة في الإنتاج الزراعي لتربة ضفاف وأحواض نهر الفرات المزروعة في محافظتي البصرة وذي قار


Article
Russell and contemporary philosophy
راسل والفلسفة المعاصرة

المؤلفون: Sana Sabah Al Khaled سنا صباح ال خالد
الصفحات: 262-283
Loading...
Loading...
الخلاصة

جدول المحتويات السنة: 2009 المجلد: العدد: 50