Table of content

Journal of Basra researches for Human Sciences

مجلة ابحاث البصرة للعلوم الأنسانية

ISSN: 18172695
Publisher: Basrah University
Faculty: Education
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Refereed and indexed Journal. A biannual from 1993-2010.Quarterly from 2011-until now.publised by the College of Education for Human Sciences ,University of Basra. Date of first issue 1993.

-The magazine has a coefficient of Arab influence (AIF) degree of influence (0.94).

-The magazine participated in (UDL EDGE) (Kuala Lumpur Malaysia).

Loading...
Contact info

-Phone Number= +964 07736024869
-Email:magazinbasrah@gmail.com

Table of content: 2008 volume:33 issue:1-A

Article
The Techniques of Rejection and Mutiny in the Poetry of Ahmed Matar
آليات الرفض والتمرد في شعر أحمد مطر

Loading...
Loading...
Abstract

Lexically, rejection means to leave something. You say: "he rejected me, so I rejected him". It has been stated in Allisan: "to reject something is to refuse, and to disapprove it", i.e. to leave and quit it. Mutiny, on the other hand, means to exceed the limits. You say: "the man rebels"; which means that "he disobeys and exceeds the limits", and "the boy has rebelled against his people" which means he disobeys and becomes obstinate and insistent. In terminology, rejection and mutiny have the same lexical implication for according to the poet, rejection means disapproving and leaving the repulsive reality and criticizing it ironically, whereas mutiny, parallel to its lexical implication, refers to refusing, disapproving and disobeying the others' point of view, and announcing rebellion against the contaminated and inferior reality. Strikingly, it meets rejection in this respect though mutiny is much stronger than rejection. Yet, both agree in referring to disapproving, denying, and ridiculing reality. الرفض في اللغة هو ترك الشئ ، تقول : رفضني فرفضته ، وقد ورد في اللّسا ن (1) : رفضتُ الشئ ،أرفضُه ، وأرفِضه رفضاً ورِفضاً : تركته وفرقته . أما التمرد في اللغة (2) ، فهو مجاوزة الحد ، تقول : مَرَدَ الأنسان مَردا : طغى وجاوزحدّ أمثاله، أو بلغ غاية يخرج بها عن جملتهم ، وتمرّد الغلام على القوم : عصى وصار عنيدا مصرّا . أما الرفض والتمرد في الأصطلاح فهما لا يختلفان عن المعنى اللغوي ، فالرفض عند الشاعر هو استنكار مظاهر القبح في واقعه ، وتركها ، ونقدها والسخرية منها . والتمرد : هو الآخر يكاد يتفق مع معناه اللغوي ، فهو الرفض ، والخروج عن رأي الآحرين ، ومخالفتهم واعلان العصيان على الواقع المتدني والفاسد ، ويلاحظ أنه يلتقي مع الرفض في هذا المعنى ، وان كان التمرد أشدّ وطأة في دلالته من الرفض ، ولكن كلاهما يتفق في معنى عدم تقبل الواقع ، وانكاره ، والسخرية منه ، والتحريض عليه بأساليب شتى . انّ الرفض والتمرد باتا قدرا ً للشاعر العربي ، فقد دفعته الظروف القاسية ، والأزمات المتلاحقة الى تبني رؤية الرفض والتمرد بوصفهما السلاح الذي تبقى لديه في رد اعتباره لنفسه وللآخرين {تمكّنه من وضع مسافة بين أحلامه وتطلعاته ، وبين الواقع ومسوغاته } (3) والشاعر أحمد مطر (4) ينتمي الى الشعراء الرافضين المتمردين على واقعهم ، بل يأتي في طليعة هؤلاء الشعراء ، وقد اختار الأحتماء بالرفض ، ولجأ الى التمرد وله أكثر من سبب مقنع لأعلان تمرده على الواقع ، ورفضه جملة وتفصيلا ، فهو من جيل الشعراء الذين بدأوا مشوارهم الابداعي على وقع انكسارات ، ونكبات ، وأزمات سياسية واجتماعية ، فهو شاعر عراقي عاش ـ منذ وقت مبكر ـ أزمات ، ونكبات متلاحقة ، وانكسارات على صعيد الفرد والمجتمع ، باتت عبئا ً ثقيلا ًحمله ورزح تحت وطأته حتى وجد نفسه مقيدا بأصفاد زمن عصيب ، عاجزا عن تحقيق طموحه ،وآماله ، وكذلك طموح وآمال جيله وأحلامهم .


Article
Class Size Reduction: A Necessity or a Luxury ?
تقليص حجم الصف الدراسي : أضرورة أم ترف ؟

Loading...
Loading...
Abstract

Iraqi EFL large classes are problematic and harmful for both teachers and students as concluded from the responses elicited from the subjects who participated in answering the questionnaire of this study. This finding necessitates taking serious and immediate decisions so as to remedy the unhealthy present situation. One of the possible and effective remedies is the use of the Class Size Reduction strategy which seems to be, in our case, a necessity rather than a luxury. تعد الحالية . ان من بين العلاجات الناجعة والمهمة لمثل هذه الحالة هو أستعمال أستراتيجية تقليص حجم الصف الدراسي والتي تبدو , في مثل حالتنا , ضرورة أكثر منها ترف . الصفوف الكبيرة لتعليم اللغة الأنجليزية كلغة أجنبية للطلبة العراقيين غير مجدية بل وذات تأثير سلبي على كل من الأساتذة والطلبة على حد سواء . لقد أتضح ذلك من خلال أجوبة عينة الأستبانة المعتمدة في الدراسة الحالية . ان هذا الأستنتاج يجعل من الضروري أتخاذ قرارات فورية وجدية لمعالجة الحالة السلبية


Article
The Influence of the Transfer of Learning on Reading Speed
أثر انتقال التعلم على سرعة القراءة

Loading...
Loading...
Abstract

Reading English texts efficiently compels Arab learners to eliminate the habits they have already established in reading Arabic texts . This is due to the fact that Arab learners of English cannot utilize the reading skills they have developed in their native language in reading English because English applies the Roman system of writing which differs Sharply from that of Arabic . This means that they need to be exposed to English more than Arabic . On the other hand excessive exposure to the foreign language may result in lowering the speed of reading the native language. So, this study is set to investigate this point . The hypothesis of this study assumes that university students of English would read in lower speed compared to their counterparts of Arabic when reading in Arabic because of the interference. The procedure of the study applied the device of the experimental and control group to study the differences among the subjects of the study. The results of the study have shown that the hypothesis is positive, which means that interference has taken place to the extent that reading speed has been lowered to show significant statistical differences at 0.05 in a one-tailed hypothesis. There are also differences according to sex and homogeneity . إن قراءة النصوص الانكليزية بكفاءة تحتم على المتعلم العربي للغة الانكليزية ان يتخلى إلى حد كبير عن عادات القراءة التي اكتسبها وتجذرت لديه في لغته الأم ، وذلك يعود إلى الاختلافات الكبيرة بين نظامي الكتابة العربية والانكليزية . وهذا يعني بالضرورة ان على متعلم اللغة الانكليزية ان يخضع الى عملية تعرض إلى تلك اللغة يفوق التعرض إلى لغته الأم ، كي يتيح للعادات الجديدة ان تهيمن على العادات السابقة . ولكن ، من ناحية أخرى ، فان التعرض المفرط للغة الأجنبية وما يقابله من نقص في التعرض للغة الأم ، وكذلك محاولات إهمال عاداتها قد يؤدي إلى انخفاض سرعة القراءة في اللغة الأم . وعليه فان هذه الدراسة انبرت لتحري اثر انتقال التعلم عند تطوير مهارة القراءة في اللغة الأجنبية على مثيلتها باللغة الأم . بنيت هذه الدراسة على فرضية مفادها ان سرعة القراءة باللغة العربية لدى طلبة الجامعة في قسم اللغة الانكليزية أبطأ من سرعة أقرانهم في قسم اللغة العربية ، نتيجة الانتقال السلبي للتعلم ، وهكذا اعتمدت الدراسة وسيلة المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة لدراسة الفروق بين المشاركين في الدراسة فيما يخص موضوع البحث . أظهرت النتائج ان فرضية البحث موجبة وهذا يعني ان اثر الانتقال السلبي للتعلم قد حصل لدرجة ان سرعة القراءة قد انخفضت لدى المجموعة التجريبية انخفاضاً له دلالة إحصائية عند مستوى 0.05 في فرضية أحادية الذيل . وكذلك كشفت النتائج عن اختلافات ذات دلالة إحصائية فيما يخص متغيرات الجنس والتجانس .


Article
Teaching the Speaking Skill in Iraqi Secondary Schools: A proposed Method*
طريقة مقترحة لتدريس مهارة التكلم في المدارس الاعدادية

Loading...
Loading...
Abstract

to Speaking skill is one of the major skills in teaching a foreign language. Developing this skills depends on some techniques used by teachers in the classroom. Unfortunately, most of these techniques are neglected by Iraqi teachers for different reasons. The present study sheds light on the difficulties that face the development of speaking skill in Iraqi schools. Moreover, a proposed method is presented to be adopted by those teachers develop this skillيتناول البحث الوضع الحالي لتدريس مهارة التكلم في المدارس الإعدادية في العراق و أهم نقاط الضعف في هذا المجال. يقوم الباحثان بالتدريس في محافظة ميسان من اجل تطبيق الطريقة المقترحة والتأكد منها قبل التوصية باستخدامها. و بعد التجربة يلجأ الباحثان الى الوسائل الإحصائية لمعرفة النتائج بصورة دقيقة حيث يتم بعد ذلك تقديم المقترحات في الجزء الأخير من البحث


Article
Some Qur'anic words: a vision of their Arabization and oddity
دراسة بعض الالفاظ القرآنية : رؤية في تعريبها وغريبها

Loading...
Loading...
Abstract

characteristic which no other language in the world has, its association with the Holy Qur'an. Hence, this research is entitled "Some Qur'anic words: a vision of their Arabization and oddity". The study covers two sides. The first is the study of some Arabized words in the Holy Qur'an and the differences among them. While the second is studying some odd words. The study came out with certain findings among which are that the Qur'anic vocabulary represents words from different regional Arabic dialects, and that the Qur'anic vocabulary has a supreme flexibility to manipulate the linguistic uses to gain comprehensiveness. Another finding is that Arabization has enriched our language on the level of the Qur'anic vocabulary in terms of the development of meaning and change of denotation that served the language enabling it to embrace new ideas القرآنية جانبا مهما في تطور المعنى وتغيير الدلالة بما يخدم اللغة ويمكننا من استيعاب الأفكار الجديدة إن اللغة العربية بقواعدها ودلالاتها وغريبها. لها خاصية لم تتوفر لأي لغة من لغات العالم قديما وحديثا. وذلك لارتباطها بالقرآن فكان عنوان البحث دراسة بعض الألفاظ القرآنية/ رؤية في تعريبها وغريبها وأشتمل البحث مادتين الأولى دراسة بعض الألفاظ المعربة في القرآن والاختلاف فيها, والثانية بعض الألفاظ الغريبة في القرآن وأخيرا خرج البحث بنتائج منها.أن اللفظة القرآنية تنطوي على لهجات شتى لأحياء العرب المختلفة وغيرهم ومنها أن للفظة القرآنية القدرة الفائقة على التصرف في الاستعمالات اللغوية ليكون القرآن مستوعبا للجميع ومنها أن التعريب قد حقق للغتنا على مستوى اللفظة


Article
Teaching the Speaking Skill in Iraqi Secondary Schools: A proposed Method
دراسة دلالية – تداولية لبعض روابط الخطاب اللغوي

Loading...
Loading...
Abstract

In teaching English as a foreign language, the novel plays a vital role in developing and enhancing the language skills because in the novel the full range and variety of the English language is displayed with concrete examples of writing skill in action. A novel can be a stimulating resource for activities for language learners without necessarily involving them in a dedicated analysis of a highly literary criticism natureيعتبر التحليل اللغوي للإعمال الأدبية من الوسائل الخلاقة في الدراسات الأدبية الحديثة وعليه فقد نال هذا الموضوع اهتمام الباحثين في السنوات الأخيرة. تهدف هذه الدراسة إلى تحليل الروابط "و "(and) و"أو"(or) و"لكن"(but) من ناحية دلالية وتواصلية كما استخدمها جوزيف كونراد في روايته قلب الظلام. يتم التحليل باعتماد معاني هذه الروابط كما وردت في كتاب كورك وآخرون 1972 وهاليدي وحسن 1976. وبعد إجراء التحليل يتوصل الباحثان إلى إن المعنى الدلالي و التواصلي ماهما الا معنيان يكمل احدهما الأخر كما إن جوزف كونراد قد أبدع في استخدام المعاني المختلفة لهذه الروابط كما وردت في الكتابين أعلاه.


Article
Analytical Study on the Effects of the Intentional Use of Lexical Ambiguity
دراسة تحليلية حول تأثيرات الاستعمال المتعمد للغموض المفرداتي

Loading...
Loading...
Abstract

The study is intended to analyze the effects of the intentional use of lexical ambiguity. So, when lexical ambiguity is used intentionally, it has two effects, i.e. humorous and ironic. In analyzing samples of humorous and ironic everyday conversations, newspaper headlines, announcements and specimen literary texts, it has been found that each one of these samples implies two meanings, apparent or surface and underlying or intended. The apparent varies in its forms. It implies pun, hyperbole ''overstatement'' or ''exaggeration'' or ''frustration'', or burlesque and understatement, and opposite ''sarcasm''. The underlying implies the real meaning included in these samples.يتناول البحث دراسة تحليلية لتأثيرات الاستعمال المتعمد للغموض المفرداتي. تقع هذه التأثيرات في نوعين: الهزلي والسخري. وعند تحليل عدد من العينات الهزلية والسخرية التي تشمل المحادثات اليومية ورأسيات الصحف، والإعلانات والنصوص الأدبية، وجد أن كل عينة من هذه العينات تتضمن معنيين: المعنى الظاهر أو السطحي والمعنى المقصود أو العميق. يتنوع الأول في صيغه التي تشمل التورية، والمغالاة بشكليها "الغلو والإحباط"، والتصريح المكبوح، والنقيض بأشكاله الثلاثة "التهكمي والنقدي والسؤال البلاغي". أما المعنى الثاني ، أي المقصود أو العميق فهو يتضمن المعنى الحقيقي التي تحمله كل من هذه العينات


Article
Ahmad Risan The Realizations of the Verb in the Holy Quran
تحققات الفعل في القرآن الكريم

Loading...
Loading...
Abstract

The researcher examines the phenomenon of verb realizations in the Holy Quran in two research strands and finds it prominent in three cases: the identical realization with the action required to be achieved in the external reality, the opposite realization of the action, and the impossibility of realization. The researcher shows the accuracy of the linguistic use in exposing these cases since the accurate connection between the linguistic form and the intellectual content appears in the images of the realization by the use of the same form. The different form and the sentence complements work to reveal the images of opposite realization. Moreover, such linguistic evidence as negative particles and the absence of the achievement form asserts the impossibility of verb realization in some Quranic contexts. The research also refers to such stylistic characteristics germane to this phenomenon as ellipsis which represents a stylistic feature that help hasten verb realization. In addition, the Quranic text works to achieve two goals at the same time, which are the aesthetic expression to create an effect on the receiver and verb realization antecedent of the narrative scene. The research also reveals the patterns of the expressive realization, which falls into four forms: Quranic sentence, Quranic proverb, Quranic scene, and story… This phenomenon inspires the Quranic project which is based on the divine call to find an intellectual system that can be applied to the external reality. رصد الباحث ظاهرة (تحققات الفعل في القرآن الكريم ) في مبحثين فوجدها بارزة في حالات ثلاث هي : التحقق المطابق للفعل المطلوب أنجازه في الواقع الخارجي ، والتحقق المغاير للفعل ، وأستحالة التحقق 0 وبين دقة الأستعمال اللغوي في أبراز تلك الحالات أذ يتجلى الربط المحكم بين الصياغة اللغوية والمحتوى الفكري في صور التحقق بأستعمال الصياغة نفسها ، وتعمل الصياغة المختلفة ومتعلقات الجملة على أظهار صورة التحقق بأستعما الصياغة نفسها ، وتعمل الصياغة المختلفة ومتعلقات الجملة على أظهار صورة التحقق المغاير كما أن القرائن اللغوية مثل أدوات النفي وغياب صياغة الأنجاز تؤكد حالة أستحالة تحقق الفعل في بعض السياقات القرآنية 0 وقد أشار البحث الى بعض السمات الأسلوبية المرتبطة بهذه الظاهرة مثل الحذف الذي يشكل ملمحا" أسلوبيا" ساعده على سرعة تحقق الفعل فضلا" عن أن النص القصصي في القرآن الكريم عمل على أيجاد أمرين في الوقت نفسه هما : الفن التعبيري لخلق حالة التأثير عند المتلقي وتحقيق الفعل المتقدم على المشهد القصصي 0 وكشف البحث أنماط التحقق التعبيرية فكانت على أربعة أشكال هي : الجملة والمثل القرآني والمشهد القرآني والقصة 000 وقد أوحت هذه الظاهرة بالمشروع القرآني القائم على أساس الدعوة الآلهيه الى أيجاد منظومة فكرية قابلة للتطبيق في الواقع الخارجي


Article
William Butler Yeats' "The Second Coming":A Stylistic Study in
قصيدة (العودة الثانية) للشاعر وليم بتلر ييتس:دراسة اسلوبية في ضوء الإقتران اللغوي

Loading...
Loading...
Abstract

The present research paper aims at analyzing William Butler Yeats' poem "The second coming" stylistically in terms of collocation. The paper consists of five sections, the first one presents some definitions of collocation to shed light on the scope of the study of collocation. The second section introduces W.B.Yeats' life briefly to explain the various poetic purposes that he had written about particularly the political purposes. The third section in this paper deals with the interpretation of Yeats' poem "The Second Coming" according to some of the critics' opinions. The fourth section can be considered as the practical part of the study, this section includes the analysis of " The second Coming" stylistically in terms of collocation. The fifth section is devoted to reveal the conclusions that are drawn up from this study. The paper ends up with a list of references يهدف البحث الى تحليل قصيدة الشاعر وليم بتلر ييتس(العودة الثانية) اسلوبياً في ضوء الاقتران اللغوي. يتكون البحث من خمسة مباحث،المبحث الأول يقدم بعض التعريفات الخاصة بالاقتران اللغوي لتسليط الضوء على ميدان دراسته.اما المبحث الثاني فيعرض حياة الشاعر.ييتس باختصار لتوضيح الاغراض الشعرية المتنوعة التي كتب الشاعر فيها وخصوصاً الاغراض السياسية. يتركز المبحث الثالث من البحث على تأويل قصيدة (العودة الثانية) على وفق أراء بعض النقاد والكتُاب.هذا ويمكن عد المبحث الرابع على انه يمثل الجانب العملي من البحث لانه يتضمن تحليل القصيدة اسلوبياً في ضوء الاقتران اللغوي .أما المبحث الخامس فقد كُرس لاستعراض الاستنتاجات التي تم التوصل إليها من البحث وختام البحث قائمة من المصادر التي تم اعتمادها في كتابة البحث.

Table of content: volume:33 issue:1-A