Table of content

political issues

قضايا سياسية

ISSN: 20709250
Publisher: Al-Nahrain University
Faculty: Political Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The political issues is a political scientific journal published quarterly by the college of political science al-nahrain university.all reserved number part of this publication may be reproduced without apermission of the editor in chief.
The submitted must be include and the information required therein is title of work for a book place of publication publisher year and page reference authors name title of articile journal title issue volume and number year and page reference correspondence and annual subscription :college of political science>

Loading...
Contact info

nahrainpol@yahoo.com

Table of content: 2008 volume:14 issue:1

Article
البيئة الدولية الجديدة وضرورات

Authors: فكرت نامق العاني
Pages: 1-18
Loading...
Loading...
Abstract

The United Nations was created in 1945 in an atmosphere overshadowed by the horrors of World War II, and was designed from its inception to prevent the outbreak of a third world war through the organization of the world under a new formula for the collective security system in order to achieve international peace and security. Now, after more than five decades on the entry of the Charter of the United Nations force, which coincided with the entry of the international system a new phase of its development after dramatic shifts that have occurred in it, raised many questions about whether the United Nations in its current, structure and mechanisms that have grown and grew up in the lap of the cold war is able to perform the tasks and burdens imposed by the requirements of jobs move to an international system is different from what preceded even if not entirely new. The United Nations since the beginning of the nineties of the twentieth century are being forced to undertake new career over the years and in accordance with the developments taking place in the international system and to be ready to meet all the pressing needs and stand up to the challenges and the new international variables. لقد تم إنشاء الأمم المتحدة في عام 1945 في جو خيّم عليه ويلات الحرب العالمية الثانية، وكان الهدف من إنشائها منع نشوب حرب عالمية ثالثة من خلال تنظيم العالم في ظل صيغة جديدة لنظام الأمن الجماعي وذلك لتحقيق السلم والأمن الدوليين. والآن وبعد مرور أكثر من خمسةعقود على دخول ميثاق منظمة الأمم المتحدة حيز التنفيذ، الذي تزامن مع دخول النظام الدولي مرحلة جديدة من مراحل تطوره بعد التحولات الهائلة التي طرأت عليه، أثار العديد من التساؤلات حول ما إذا كانت الأمم المتحدة بوضعها الحالي وهيكلتها وآلياتها التي نمت وترعرت في أحضان الحرب الباردة قادرة على القيام بالمهام والأعباء والوظائف التي تفرضها مقتضيات الانتقال إلى نظام دولي مختلف عما سبقه حتى وإن لم يكن جديداً تماماً. إن الأمم المتحدة منذ بداية التسعينات من القرن العشرين تجد نفسها مرغمة على أن تقوّم ومن جديد مسيرتها خلال السنين الماضية وفقاً للمستجدات الحاصلة في النظام الدولي وأن تكون على أهبة الاستعداد لتلبية جميع الحاجات الملحة والوقوف بوجه التحديات والمتغيرات الدولية الجديدة.


Article
المتغير الثقافي والنظرية السياسية في العالم الثالث (بالتركيز على تجربة غرب أفريقيا)

Authors: صالح عباس الطائي
Pages: 29-41
Loading...
Loading...
Abstract

With the early stage of national liberation, started many of the peoples of the world groping for the advancement, for development and progress. And confirm her identity by looking for their own cultural identity based on all the intellectual and scientific heritage, and their own values before exposure to a distortion in the colonial period. Was suffering from outside exploitation on the one hand, and the exploitation of classes and groups associated with the foreigner on the other hand, had formed the motive and the main reason for the launch of many theories. However, the convergence of theories at the time, does not mean that unites religious duties, has varied solutions posed. Some quote from external experiences, and again expressed its objective reality, and put forward their own solutions that are consistent with that reality. Since the beginning of the twentieth century appeared many political theories in the third world, and perhaps the most important: Maoism in China, and Gandhian in India, as crystallized in the Arab world since the forties, political theory expressed the suffering nation, and to defy the onslaught of imperialism Zionism fierce. Focused on homework completed over three decades, the heritage of the Arab nation and human creativity. مع بواكير مرحلة التحرر الوطني، بدأت العديد من شعوب العالم تتلمس طريقها للنهوض، من أجل التنمية والتقدم. وتؤكد شخصيتها من خلال البحث عن هويتها الثقافية الخاصة مستندة في كل ذلك على تراثها الفكري والعلمي، وقيمها الذاتية قبل تعرضها للتشويه في المرحلة الاستعمارية. فكانت المعاناة من الاستغلال الخارجي من جهة، واستغلال الطبقات والفئات المرتبطة بالأجنبي من جهة أخرى، قد شكلت الدافع والسبب الرئيس في انطلاق العديد من النظريات. إلا إن التقاء النظريات في ذلك الوقت، لا يعني توحد فروضها، فقد اختلفت بالحلول التي طرحتها . فبعضها اقتبس من تجارب خارجية، وأخرى عبرت عن واقعها الموضوعي، وطرحت حلولها الخاصة التي تنسجم مع ذلك الواقع. ومنذ مطلع القرن العشرين ظهرت العديد من النظريات السياسية في العالم الثالث، ولعل من أبرزها: الماوية في الصين، والغاندية في الهند، كما تبلورت في وطننا العربي منذ الأربعينيات، نظرية سياسية عبرت عن معاناة الأمة، وتحديها للهجمة الإمبريالية الصهيونية الشرسة. ركزت في فروضها التي اكتملت عبر ثلاثة عقود، على تراث الأمة العربية وإبداعها الإنساني.


Article
الإدراك الأمريكي للعلاقاتا لأمنيةمع روسيا الاتحادية

Loading...
Loading...
Abstract

Focus research on understanding the reality of the security Alomr_i_a perception of relations with the Russian Federation, especially after the change that took place in the international system in the last decade of the twentieth century and the growing U.S. role in it, and the consequent state of the U.S. pursuit of hegemony on the world. It was not U.S. relations with Russia are far from that worldview, especially in the security aspects. To inform the subject we will show first in the first section nature determinants that extolled the outlook security geopolitical and geostrategic former Soviet Union by the United States in three angles are site and through aspects of three also are (Eastern Europe, Southeast Asia and the Persian Gulf) and the risk of communism as an ideology of anti-ideology Bank, and obsessed with fear future goal to back down from the summit in the international political hierarchy ينصب البحث حول فهم حقيقة الإدراك الأمني الأمرسيكي للعلاقات مع روسيا الاتحادية، خاصة بعد التغيير الذي حصل في النظام الدولي في العقد الأخير من القرن العشرين وتزايد الدور الأمريكي فيه، وما ترتب على ذلك من حالة السعي الأمريكي نحو فرض الهيمنة على العالم. ولم تكن العلاقات الأمريكية مع روسيا الاتحادية بعيدة عن تلك النظرة العالمية، خصوصاً في الجوانب الأمنية. وللإحاطة بالموضوع سنبين أولاً في المبحث الأول طبيعة المحددات التي أطرت النظرة الأمنية الجيوبولتيكية والجيوستراتيجية للاتحاد السوفيتي السابق قبل الولايات المتحدة في زوايا ثلاث هي الموقع ومن خلال جوانب ثلاث أيضاً هي (أوربا الشرقية وجنوب شرق آسيا والخليج العربي) ومخاطر الشيوعية كآيديولوجية مضادة للآيديولوجية الغربية، وهاجس الخوف من المستقبل والمتمثل بالتراجع عن القمة في الهرم السياسي الدولي.


Article
العلاقاتالأمريكية – اليابانيةمنالتوافقإلىالحربالباردة

Authors: ثامر كامل محمد
Pages: 55-93
Loading...
Loading...
Abstract

The United States has sought in the early eighties boiled confirm its intention to remain Basevikah power do not target only survive but deliberately to expand its presence and strengthen. Has raised jump enormous economic achievements of Japan and surprising ability in the areas of advanced technology world's attention, and laid the groundwork for the start of the Japanese quickly and ambition towards century atheist twenty, and the owner of the effects of rising to Japan in the international economy more generally in the economies of the Asian neighbors have more specifically.لقد سعت الولايات المتحدة في وقت مبكر من الثمانينات غلى تأكيد نيتها في البقاء كقوة باسيفيكية لا تستهدف البقاء فقط إنما تعمد على توسيع وجودها وتدعيمه. وقد اثارت القفزة الاقتصادية الهائلة التي حققتها اليابان والقدرة المدهشة في مجالات التكنولوجيا المتقدمة انتباه العالم، وأرست الأسس لانطلاقة اليابانيين بسرعة وطموح نحو القرن الحادي والعشرين، وصاحب ذلك تأثيرات متصاعدة لليابان في الاقتصاد الدولي بوجه أعم وفي اقتصاديات الدول الآسيوية المجاورة لها بوجه أخص.

Table of content: volume:14 issue:1