Table of content

political issues

قضايا سياسية

ISSN: 20709250
Publisher: Al-Nahrain University
Faculty: Political Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The political issues is a political scientific journal published quarterly by the college of political science al-nahrain university.all reserved number part of this publication may be reproduced without apermission of the editor in chief.
The submitted must be include and the information required therein is title of work for a book place of publication publisher year and page reference authors name title of articile journal title issue volume and number year and page reference correspondence and annual subscription :college of political science>

Loading...
Contact info

nahrainpol@yahoo.com

Table of content: 2006 volume:11 issue:1

Article
الهند ونفط الخليج العربي من الترقب الحذر الى اغتنام الفرص

Authors: صالح عباس الطائي
Pages: 6-23
Loading...
Loading...
Abstract

It seems that talking about importance Djiopouloaticah to the Gulf region or the magnitude of oil reserves, recently became routine, due to the increasing geostrategic importance interacting with economic and political changes, especially in the post-Cold War. Voguetsadia; oil will remain an introduction energy sources for decades to come. And politically; U.S. impose exclusivity clause balances between regional forces pushing for more energy sources, and establishes a distinct presence of the United States, energy Kaarab in the Gulf. To have so prized in the direction of energy policy; production and marketing and pricingيبدو ان الحديث عن الاهمية الجيوبولويتيكية لمنطقة الخليج العربي او ضخامة الاحتياطي النفطي فيها ، اضحى حديثاً روتينياً ، نظراً لتزايد الاهمية الجيوستراتيجية المتفاعلة مع المتغيرات الاقتصادية والسياسية ، خصوصاً في مرحلة ما بعد الحرب الباردة . فأقتصادياً ؛ سيبقى النفط بمقدمة مصادر الطاقة لعقود قادمة . وسياسياً ؛ سيفرض التفرد الامريكي جملة توازنات بين القوى الاقليمية الطامحة بالمزيد من مصادر الطاقة ، ويرسخ حضوراً متميزاً للولايات المتحدة ، كعراب للطاقة في الخليج . وليكون لها بالتالي قصب السبق في توجيه سياسات الطاقة ؛ انتاجاً وتسويقاً وتسعيراً


Article
"الإرهاب الدولي" : المعنى والمضمون في الإستراتيجية الأمريكية

Authors: عبد الصمد سعدون
Pages: 24-52
Loading...
Loading...
Abstract

The eleventh since the events of September / September 2001, and the world at large he will not rest or settle the case, while emerged phenomenon of "terrorism" Terrorist The, as an international variable of intellectual and political goals justified the face and in several regions of the world. As this variable and within its guidelines with security dimensions exhibits two directions first; longer justified to achieve the goals lie primarily in the strategies of some international powers, in particular the United States of America (as it comes in this research), making it the control to control the ports and reference political decision International after rallying potentials and capabilities of Member States in the Security Council, to Amrar any project complies and orientations political decision-maker U.S., under pressure prior conservative right after gaining the confidence of the international community, that this decision was for the American policy interim step towards the project with goals imperialism In many regions of the world. Secondly; longer means security dynamic to impose methods of force at will U.S. policy, including the use of pre-emptive strike against those who prepare them enemies have, and the pretext of defending national security, as well as being a way to preempt the risk of this variable and change course towards areas far from the scene States and its allies Westerners.منذ أحداث الحادي عشر من أيلول / سبتمبر 2001 ، والعالم بأسره لن يهدأ له بال أو يستقر على حال ،حين برزت ظاهرة "الإرهاب" TerroristThe ، كمتغير دولي لها من الأهداف الفكرية والسياسية ما يبررها للمواجهة وفي مناطق عدة من العالم . اذ ان هذا المتغير وضمن خطوطه العامة ذات الأبعاد الأمنية يسلك إتجاهين أولهما ؛ يُعد مبرر لتحقيق غايات تكمن أساساً في استراتيجيات بعض القوى الدولية ، وعلى وجه الخصوص الولايات المتحدة الأمريكية ( قدر تعلق الأمر في هذا البحث ) وهو ما يجعلها تحكم السيطرة على منافذ ومرجعية القرار السياسي الدولي بعد تحشيد طاقات وأمكانات الدول الأعضاء في مجلس الأمن، لأمرار اي مشروع يتوافق وتوجهات صانع القرار السياسي الأمريكي ، وبضغطٍ مسبق من اليمين المحافظ بعد كسب ثقة المجتمع الدولي ، على أن هذا القرار يشكل بالنسبة للسياسة الأمريكية خطوة مرحلية نحو بلوغ مشروعها ذات الغايات الأمبريالية وفي العديد من مناطق العالم . وثانيهما ؛ يُعد وسيلة أمنية دينامية لفرض أساليب القوة كيفما تشاء السياسة الأمريكية، بما فيها إستخدام الضربة الإستباقية ضد من تعُدهم أعداء لها ، وبحجة الدفاع عن أمنها القومي، فضلاً عن كونها وسيلة لدرأ خطر هذا المتغير وتغيير مساره نحو مناطق أبعد ما يكون عن الساحة الأمريكية وحلفائها الغربيين .

Table of content: volume:11 issue:1