Table of content

Al-Bahith Journal

مجلة الباحث

ISSN: 20032222
Publisher: Kerbala University
Faculty: Education
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A Journal quarterly accredited academic journal issued by the College of Education
University of Karbala

Loading...
Contact info

مجلة الباحث- كلية التربيةللعلوم الانسانية- جامعة كربلاء
محافظة كربلاء- العراق
هاتف: 07813980983(00964)
E-mail : Al-Bahith_journal@uokerbala.edu.iq
gossoonjohny@gmail.com

Table of content: 2012 volume:2 issue:3

Article
المهارات التاريخية اللازمة لطلبة المرحلة المتوسطة من وجهة نظر مدرسي ومدرسات المادة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The study aims to identifying the historical skills required for intermediate school pupils from the viewpoint of teachers of history, used the descriptive approach(survey),the research community consisted of (182) teachers of the history in intermediate schools in the centre of the holy Karbala province, a sample of (127) teachers of history, the questionnaire (as the tool for the research),to test the validity of the tool of the research, the researchers has chosen the face validity and has given it to (15) experts, For the purpose of finding the stability of the tool, researchers adopted the test method and re- test, reliability the tool (0.85).the following statistical means have been exploited by the researcher: Pearson's correlation coefficient and the weighted average, weight percentile, and Chi-square (Ka 2), showed the following results have been obtained:The number of the historical skills whose weight percentage was more than (90) was only one, while the number of skills whose weight percentage was between (80-90) was (43), and the number of those between (70-80) was (38), and the number of those between (60-70) was (6), and this shows that the teachers of history, in spite of the difference in opinions and viewpoints as to the importance of each skill of the historical skills that pupils of intermediate school should acquired, but this inevitably showed the importance of these skills and the necessity of teaching them to pupils of this important stage, In the light of the findings obtained,the researchers put forward the following recommendations: During the teaching process, teachers of history at intermediate stage should highlight the skills mentioned in this research. and suggests: Carry out experimental studies inorder to know the effect each historical skill has on pupil's achievement and motivation. ملخص الدراسة يهدف البحث إلى تحديد المهارات التاريخية اللازمة لطلبة المرحلة المتوسطة من وجهة نظر مدرسي ومدرسات مادة التاريخ، تم استخدام المنهج الوصفي (الدراسة المسحية)، وضم مجتمع البحث (182) مُدرس ومُدرسة لمادة التاريخ في المدارس المتوسطة في مركز محافظة كربلاء المقدسة، وشملت عينة البحث الأساسية (127) مدرس ومدرسة، أداة البحث (الاستبيان) أعدها الباحثان، وللتحقق من صدقها الظاهري عرضت على (15) خبيراً، ولإيجاد ثباتها تم اعتماد طريقة إعادة تطبيق أداة البحث، إذ بلغ معامل الثبات (85%)، واستخدم معامل ارتباط بيرسـون والوسط المرجح، والوزن المئوي ومربع كآي ( كا2) كوسائل إحصائية، وأظهرت النتائج إن المهارات التي وزنها المئوي أكثر من (90) كانت مهارة واحدة، والتي وزنها المئوي بين (80-90) بلغ عددها (43) مهارة والتي وزنها المئوي بين (70-80) عددها(38) مهارة، والتي وزنها بين (60-70) عددها (6) مهارات، و أكد هذا أهمية هذه المهارات وضرورة تعليمها للطلبة في المرحلة المتوسطة على الرغم من اختلاف وجهات نظر المدرسين والمدرسات في أهمية كل مهارة من المهارات التاريخية، وفي ضوء ذلك أوصى الباحثان بعدد من التوصيات منها: تأكيد المدرسين والمدرسات أثناء تدريسهم مادة التاريخ على تحقيق المهارات الواردة في هذا البحث، وتم اقتراح عدد من المقترحات منها: إجراء دراسات تجريبية للتعرف على اثر كل مهارة من المهارات التاريخية في تحصيل الطلبة.


Article
رسالة في معرفة القيراط والدينار والدرهم والدانق لمؤلف مجهول دراسة وتحقيق

Loading...
Loading...
Abstract

This study deals with the manuscript ((missive in cognition the carat, dinar, dirham and danek)) by anonym author. The manuscript is divided to ten chapters, nine from the chapters study the carat, with respect this proportion and the way to acquisition for it , and parts number of consist from , through Progressive and collusive arrangements, while apportion one chapter to search in dinar, dirham and danek. that manuscript needed it the jurists and populace in living and business, according to, as the author. we work in verification the manuscript confined to attempt found biography the author , he methodology in writing known , his writing conversion to numbers language , for the purpose of found more understand to it , his text comparison with original source , make biography to mentioned names persons on text, body in footnote. concession ملخص الدراسة إن تدارس الأوزان والأكيال ونصبها الشرعية كانت دائماً موضع اهتمام العلماء والفقهاء ، ودرس الباحثين لمعرفة صنجها ومقادير أوزانها التي عمل بها الرسول o في استيفاء حقوق الله  من الناس ، وإجراء المعاملات الشرعية فيها من زكاة ، وخمس ، وخراج ، وما إلى ذلك . وجرى الأمر على أشده في العقد الثاني للهجرة ، بعيد وفاة الرسول o ، بإزدياد الحاجة لمعرفة حدودها الشرعية ، لا سيما بعد انتشار الإسلام ودخول أمصار جديدة لسلطان البلاد الإسلامية ، التي راحت تتدارس الأوزان والأكيال وحدودها الشرعية ومقادير صنجها ، ليُجروا بموجبها حدود الله  فيها ، فتباينت الآراء في تلك الأمصار من جراء ذلك ، ولتعدد مذاهبها الفقهية صار لكل مصِر رأيه الذي يسير عليه وأثبته بنصٍ أو فعلٍ لرسول الله o ، ولأن قراريط الدينار والدرهم هي أساس الأوزان والأكيال ، أي إن كافة الأوزان والأكيال يتركب أصل حدها ومقدار صنجتها من الدينار والدرهم ، لذا كان الاختلاف فيها بين حجازية ، وعراقية ، وشامية ، ومِصرية ، ومغربية ؛ لهذا راح صاحب المخطوط موضع التحقيق يتدارس أصل صنجة الدينار ، والدرهم ، وقراريطها ، وكذا الدانق ، فجاء عمله بعنوان ((رسالة في معرفة القيراط والدينار والدرهم والدانق)) . على ان المنفعة في معرفة صنجة الأوزان ومقادير الاكيال لا تنحصر بإقامة حدود الشرع التي نوهنا عنها توا ، بل لها علاقة بمضاربات الأسواق ، كونها تؤثر على سعر صرف العملة وما يترتب عنها من رخاء تلك الأسواق أو انخفاض أو ارتفاع مستوى التضخم فيها ، فضلا عن تأثيرها فيما بعد على مستوى سوق العمالة ، لأنها تؤثر تأثيرا مباشرا على وضع الطبقة البرجوازية ( التجار ) في السوق الإسلامية ، هذا إذا ما تذبذبت أسعار صرف العملة في البلدان الإسلامية ، والتي بدورها ( أي فئة التجار ) لها أثرها على حركة العمل الصناعي في تلك الأسواق ، كونها المُصّرف الحقيقي لمنتجات عمال الصناعات والحرف ، كما إننا لا نهمل تأثيرها على القطاع الزراعي لان بعض ما ينتجه أرباب الزراعة يدخل جزءاً من الموارد الأولية لصناعات أصحاب الحرف ، فإذا من هنا تكمن أهمية تلك المخطوطة ، فهي تعطينا انطباعا عن طبيعة أوزان واكيال تلك البلدان وفق المذهب الذي يعتقد به أهل ذلك المصر .

Keywords

jتاريخ


Article
الأعراف والتقاليد في قطر حتى عام1973

Authors: نعيم عبد جودة
Pages: 69-92
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Many historical subjects concerning in the Gulf region have contained political، economic and social matters in accurate specialty without shedding lights on the successive social customs which were notably known with the peoples of the Gulf. Those customary traditions seem to be too much prominent in the behaviors، fashions and the daily life relationships. Searching in such a subject has faced so many difficulties such as the unavailability of real living among the society of Qatar that such a topic entails and the lack of the resources that specified in the Gulf traditions. Therefore we have depended upon few references majoring in the Gulf and Qatar's customary affairs such as:- "Altuhfa Al bahiia Fi Al Aadaab Wa Al Aadaat Al Qatariia" by Yosif Abd Alrahmaan Al Kaliifi، "Al Ugniia Al Shaabiia Fi Qatar" by Muhammad Talib Salman Al Dwaik and "Al Kaleej Al Arabi Fi Madiih Wa Hadhirih" by Kalid Al Izi. So the research has get used of many other secondary references could be shown in the footnotes page. Having stiffed out the nature of the subject we obliged to search in accordance with the following hypotheses:- Does the traditions of Qatar represent formula of the multi racial societies? Were those customs cited of tribal traditions rather than of the Islam teachings? And did these customs solidly stand out in the face of the wind change brought out by the tide of the western civilizations? Really the subject has been divided into two main topics the first included those firm traditions and habits in view of the nature of the topic period that end in 1913 as there were none of achievements and cultural deeds until the era of the Sheik Abdula Bin Kasim(1913-1949) who started an active stage of reforms and building of the country sectors. In that، most of the habits remained in a form of social and political solidarity as the customs hospitality، the conservation، the garb of the woman and the Sheikdom chair. While the second topic has seeked those customs in their transitional stagesbeginning with reign of the country civilization in age of the previously mentioned prince. In fact these transformational habits could be deeply seen in the marriages when the Qataris started engaging foreign ladies from Egypt، Iraq or Yemen as a fact expensive dowry and the increasing female births as compared with male ones. It is at last، may be said that the feature of the conservation remained more strong than that of the transition and change. تناولت كثير من الدراسات منطقةِ الخليجَ وإحتوتْ على عدد مِنْ الموضوعاتِ التأريخيةِ التي تَتعلّقُ بها من نواحي السياسية والإقتصادية والاحوال الإجتماعية في الخاصيات الدقيقةِ بدون تسليط أضواء كافية على العادات الإجتماعيةِ المتعاقبةِ التي عُرِفتْ بشكل خاص مَع الناسِ لهذه المنطقة تَبْدو تلك التقاليدِ المألوفةِ لِكي تَكُونَ بارزةَ كثيراً في أزياء والعِلاقات والسلوكيات الحياةِ اليومية إن البحث في مثل هذا الموضوعِ واجهَ عددا من الصعوباتِ مثل عدمِ توفرِ المصادر الحقيقيةِ عن المعيشة بين مجتمعِ قطر ، خاصة وأن مثل هذا الموضوعِ يَستلزمُ مصادرِ تحدّد تقاليدِ الخليجَ. لذا إعتمدنَا على بِضْعَة الإشاراتِ في الخليجِ وشؤونِ دولة قطر المألوفة لذا البحث يستعمل العديد مِنْ الإشاراتِ الثانويةِ الأخرى التي يُمْكِنُ أَنْ تظهر في صفحةِ الهوامشَ. لطبيعة موضوعِ البَحْث إلتزمنَا بموجب الفرضيات الآتية ، هَلْ تقاليد قطر تُمثّلُ صيغةَ المجتمعاتِ العرقيةِ المتعددةِ؟ هَلْ تلك العاداتِ إستشهدتْ بها مِنْ التقاليدِ العشائريةِ بدلاً مِنْ تعليماتِ الإسلامَ؟ وهَلْ هذه العاداتِ تَحمّلتْ تجاه تغييرِ الريحَ بشكل صلب أظهرَ بمَدِّ الحضاراتِ الغربيةِ؟ الموضوع قُسّمَ إلى موضوعين رئيسيينِ التي التقاليدِ والعاداتِ القويّةِ تلك المُتضمّنةِ الأولى نظراً لطبيعةِ فترةِ الموضوعَ تلك النهايةِ في 1913 كما كان هناك لا شيئ مِنْ الإنجازاتِ والأعمالِ الثقافيةِ حتى عصرِ الشّيخِ عبدالله بن قاسم الذي بَدأَ مرحلةَ (1913-1949) نشيطةَ مِنْ الإصلاحاتِ وبنايةِ قطاعاتِ البلادَ. في ، أغلب العاداتِ بَقى في والتضامنِ الإجتماعيِ والسياسيِ كالعادات والتقاليد. زَيّ المرأةِ َ. بينما الموضوع الثاني لَهُ في الحقيقة هذه العاداتِ التحويليةِ يُمْكِنُ أَنْ تُرى بعمق في الزيجاتِ عندما القطريين بَدأوا بشُغْل السيداتِ الأجنبياتِ مِنْ مصر، العراق أَو اليمن ك المهر حقيقةِ الغاليِ والولاداتِ النسائيةِ المتزايدةِ كما هو مُقارن بالواحدِ الذكرِ. هو أخيراً ، قَدْ يُقالُ بأنّ ميزّةَ الحمايةِ بَقيتْ قويةَ أكثرَ مِنْ ذلك مِنْ الإنتقالِ والتغييرِ.

Keywords

jتاريخ


Article
موضوعات من مستدرك الحاكم أخُرجتْ من الفضائل للحافظ أبي عبد الله الذهبي . ( دراسة وتحقيق )

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research has shown an effort of AL Dhahabi's to the field of investigation in a little thesis revealing the good merits of the prophet Mohammed's companions as Al Dhahabi saw when he abstracted the fabricated accounts of AL mustadrak by AL Haakim AL Haakim Al Naysaaboory .Although we have not gained but one copy of that fabricated story we have interested too much to to have this effort prominent and discreet to provide the Islamic library with what we can clearly discover in vague Moslem past. This research has been divided into four topics preceded by an introduction and followed by a conclusion: Ther has a big attention paid in the first topic to give a summarized identification to biographer that wrote down this hand script and to his scientific poison. The second topic has been devoted to explain the method of AL Dhahaabi ,of his writing down style and of the nature of his hand script resources. The third topic has shed lights on the description of the script and of our way of investigation. The fourth topic has been specified for the historical text under investigation and has been also divided into maintopic and footnote. ملخص الدراسة يهتم هذا البحث باخراج جهدا من جهود الذهبي الى نور التحقيق الا وهو رسالة تكشف عن الموضوعات في فضائل الصحابة كما رآها الذهبي ، اذ قام باستخراج تلك الموضوعات من كتاب المستدرك على الصحيحين للحاكم النيسابوري ، وعلى الرغم من اننا لم نحصل الا على نسخة واحدة فقد انبرينا لاظهار هذا الجهد واضافته الى المكتبة العربية الاسلامية وقمنا بتقسيم عملنا هذا على هذه المقدمة تلتها اربع مباحثا وخاتمة . اهتم المبحث الاول باعطاء تعريف مختصر بمؤلف المخطوط ومكانته العلمية ، اما الثاني فقد خصص لمعرفة منهج الذهبي وطبيعة موارده في هذه المخطوطة ، وجاء المبحث الثالث لوصف المخطوط ومنهجنا في التحقيق ؛ اما المبحث الرابع فخصص للنص المحقق .

Keywords

jتاريخ


Article
قياس الدافعية الأكاديمية الذاتية لدى طلبة المرحلة الإعدادية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The academic intrinsic motivation is regarded as the main interesting field of many educational and psychological studies and researches during the last years. Therefore the aim of this study is: -Determine the level of academic intrinsic motivation of secondary schools' students. -Identifying the statistical differences of academic intrinsic motivation according to the variables of gender i.e., (male, female) and specialization, i.e., (literary, scientific). motivation and psychological security which are related to the secondary schools' students. A stratified random sample of (360) male and female students of the three stages of the literary and scientific secondary schools during (2010-2011) studying year. To achieve the aims of the research, the researcher has built an academic intrinsic motivation scale which consisting of five components specified by selected experts; these components are: curiosity, achievement motivation, aspiration level, challenge, and independent mastery. The researcher has verified the psychometric characteristics of the designed measure by specifying the validity by two methods: superficial validity and construction validation. Also, she extracts the measure reliability by test-retest method and Cronbach Alpha method and according to these methods the reliability coefficient was (0.80) and (0.90) respectively. The final form of the scale consists of 39 suitable items for measurement of academic intrinsic motivation, The researcher applied the research sample and after the statistical processing and analyzing of data by using T-test for one sample and, Pearson correlation coefficient, chi square, and Cronbach Alpha equation, the following results were attained: 1- The individuals of research sample have high level of academic intrinsic motivation.. 2- There are no statistical indicative differences in the level of academic intrinsic motivation according to the variables of gender and specialization According to the attained results, the researcher lists some recommendations: - Exhortation of the schools' management offices to exploit the high level of academic motivation of the secondary schools' students and encourage them to work to confirm the psychological security. The main research suggestion is that: - Accomplishing a study similar to this research which considers other samples such as: children, elementary schools' students, orphans or fatherless children, superior students, etc. ملخص الدراسة في السنوات الأخيرة كان موضوع الدافعية الأكاديمية الذاتية يمثل محور اهتمام كثير من الدارسين والباحثين في العلوم التربوية والنفسية.وعليه كان هدف هذه الدراسة التعرف على:- - قياس الدافعية الأكاديمية الذاتية لدى طلبة المرحلة الإعدادية. - الفروق الإحصائية في الدافعية الأكاديمية الذاتية وفق متغير الجنس (ذكور –إناث ) والتخصص (علمي- أدبي). واقتصر البحث الحالي على عينة مؤلفة من (360) طالباً وطالبةً من المراحل الثلاث ومن الفرعين العلمي والإنساني ومن الذكور والإناث تم اختيارهم بالطريقة العشوائية الطبقية من طلبة المرحلة الإعدادية و للعام الدراسي (2010-2011). وتحقيقاً لأهداف البحث قامت الباحثة ببناء مقياس الدافعية الأكاديمية الذاتية والذي يتكون من خمسة مكونات والتي حددها الخبراء والمتمثلة في :حب الاستطلاع، دافع الانجاز، مستوى الطموح، التحدي، الكفاءة المستقلة، وقد تحققت الباحثة من الخصائص السيكومترية للمقياس إذ تم استخراج الصدق بطريقتين وهما : الصدق الظاهري، وصدق البناء. كما استخرجت الثبات بالطرق الآتية: إعادة الاختبار فبلغ معامل الثبات (0.80)، ومعامل إلفا كرونباخ فبلغ معامل الثبات (0.90).وتكون المقياس بصورته النهائية من (39) فقرة صالحة لقياس الدافعية الأكاديمية الذاتية وقد طبقت الباحثة المقياس على عينة البحث الأساسية، وبعد تحليل البيانات ومعالجتها إحصائياً باستعمال الاختبار التائي لعينة واحدة ، معامل ارتباط بيرسون، مربع كاي، ومعادلة إلفا كرونباخ، قد توصلت الباحثة إلى النتائج الآتية:- 1- يتمتع أفراد عينة البحث بدافعية أكاديمية ذاتية عالٍية. 2- لا توجد فروق في الدافعية الأكاديمية الذاتية وفق متغير الجنس والتخصص. وفي ضوء النتائج وضعت الباحثة جملة من التوصيات ومن أهمها. - حث إدارات المدارس لاستثمار المستوى العالي للدافعية الأكاديمية الذاتية للحصول على أفضل النتائج العلمية والتي بدورها ترتقي بشعورهم بالأمن النفسي . إما المقترحات ومن أهمها. - القيام بدراسة مماثلة للبحث الحالي على عينات أخرى: مثل الأطفال، وتلاميذ المدارس الابتدائية، وفاقدي الوالدين، و الطلبة المتفوقين دراسياً.


Article
المعارضة الداخلية في ايران 1963-1979... قراءة في اساليب المواجهة

Authors: علي طاهر تركي الحلي
Pages: 169-194
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: The subject of internal opposition to the regime Pahlavi of 1963-1979, is one of the main corner stones which cared by Iran's history of modern and contemporary, which left its mark on the political reality of Iran during the reign of Mohammad Reza Shah to the end at the hands of the religious establishment in 1979, is also in 1963, beginning clash Actual clerics in Iran (The Leader the most prominent of the opposition, Muhammad Reza Shah, the transformation of this conflict to the strong reaction and the reaction of the strongest, and raise for the first time the slogan (dropping the system) Mnqubl categories opposition, which varied components and varied tactics in order to end one. e The research of this boot and four Detectives major was the first of which entitled (factors shape the internal opposition against the Mohammad Reza Shah), while the highlighted search of light on (style of peaceful confrontation), which has taken the opposition in the Ba Dye it, and take the researcher Multi Revolution named Casablanca, and the uprising June 5 as models for such a confrontation, while addressing the third topic (Alslob armed confrontation) Kelmhat of the most prominent internal events, which included assassinations and armed confrontations systematic work with organizations and movements that attracted most of the categories of the Iranian people, eating topic IV (the Islamic Revolution and the fall of the Shah), the latter stages of the struggle and the struggle a long and bitter adopted by the Iranian opposition under the command of targeted and effective by the Imam Khomeini, to reap the fruit recently. The researcher on a number of sources and references came in the forefront of the books on the history of Iran's political during the period of research, such as a book (the history of Iran's political between the two revolutions from 1906 to 1979) by Dr. Amal Subki, as well as a number of theses, and newspapers available in the Library Alhaidariya in Najaf which included articles on a variety of analytical targeting highlight popular opposition against the Shah's regime and finally ……I hope that I have succeeded to let this research to be useful to the reader. ملخّص البحث إن الفترة بين سنوات 1963-1979 أحد أحجارِ الزاوية الرئيسيةِ التي إهتمّتْ بتأريخِ إيران الحديثِ والمُعاصرِ، الذي تَركَ علامتَه الحقيقيةِ على السياسيةِ لإيران أثناء عهدِ شاهِ محمد رضا حتى النهاية على يدي المؤسسة الدينية في 1979، أيضاً في 1963، يَبْدأُ بإشتِباك رجالِ دين فعليِ في إيران ( الزعيم الذين الأبرز للمعارضةِ، شاه محمد رضا، تحويل هذا النزاعِ إلى ردِّ الفعل القويِ وردِّ فعل أقوى، وإرتفع للمرة الأولى الشعار (يُسقطونَ النظامَ) للمعارضة من كل الأصنافِ، التي غيّرتْ المكوّناتَ وغيّرتْ الوسائلَ لكي تَنهي واحد من أطول الفترات التي رزح تحتها الشعب الأيراني. هذا البحث يتضمن أربع فصول رئيسةِ ، كَان أوّل يتناول (تُشكّلُ عواملَ المعارضةَ الداخليةَ ضدّ شاهِ محمد رضا)، بينما البحث المُبرَز للضوءِ على (أسلوب المجابهةِ السلميةِ)، الذي أَخذَ المعارضةَ صْبغُها، وأْخذُ الباحثَ ثورات متعددةِ ، سَمّتْ الدار البيضاء، ويونيو/حزيران الإنتفاضة ، كما يُشكّلُ لهذا مجابهة، بينما المبحث الثالثِ (تضمن مجابهةً للأحداثِ الداخليةِ الأبرزِ، الذي تَضمّنَ الإغتيالاتَ وسلّحَ عمل مجابهاتِ المنظّمِ بالمنظماتِ والحركاتِ التي جَذبتَا أغلب أصنافِ الشعبِ الإيرانيِ، تناول المبحث الرّابع (الثورة الإسلامية وسقوط الشاهِ)، والمراحل الأخيرة للكفاحِ والكفاحِ الطويل الذي توج باجتماع المعارضةِ الإيرانيةِ تحت قيادةِ موجَّهِ وفعّالةِ مِن قِبل الإمامِ خميني، لجِناية الثمرةِ مؤخراً. عمل الباحث على عدد مِنْ المصادرِ والإشاراتِ جاءتَا في طليعةِ الكُتُبِ على تأريخِ إيران السياسية أثناء فترةِ البحثِ، مثل كتاب (تأريخ إيران السياسي بين الثورتين مِنْ 1906 إلى 1979) ، بالإضافة إلى عدد مِنْ الإطروحاتِ، والصحُف المتوفر في المكتبةِ الحيدرية في النجف التي تَضمّنتْ المقالاتَ على تَشْكِيلة المعارضةِ التحليليِ شيء إستهداف مهمَ الشعبيةِ ضدّ نظامِ الشاهَ وأخيراً …… أَتمنّى بأنّني نَجحتُ أَنْ أَتْركَ هذا البحثِ لِكي يَكُونَ مفيدَ إلى القارئِ.

Keywords

jتاريخ


Article
اتجاهات طلبة قسم التاريخ نحو تخصصهم الدراسي وفقاً لبعض المتغيرات

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Psychology in general and sociology in particular assert the close connection between individuals attitude and his/her conduct in real life situations, thus the psychological attitudes have a great academic as well as practical importance . the individual's attitudes are connected to their needs more than the connection with the objective features of attitudes. The researchers aimed at knowing students of history attitudes toward their specialization . knowing attitudes in different levels by using a scale of attitudes towards specialty. This scale consists of 24 teams conducted on A sample of 162 students from different levels. The student conceded the following .attitudes of Students of history in the college of education was negative in general, in addition there were significant statistical differences between fourth years students in comparison with first year ones. the results revealed that first year students is have the most negative attitudes .the results revealed no significant statistical differences due to gender factors .In the light of the results, the researchers recommended the usefulness of the attitude scale in others studies on other topics . In addition, to recommend that Instructors of history department most encourage their student to be interested in their specialization. The researchers suggest to conduct similar study taking other variables such as(economical, social and cultural status),and to conduct a study by making a comparison between departments of history in colleges of arts and educations. ملخص الدراسة يؤكد علم النفس عموما وعلم النفس الاجتماعي خصوصاً على الصلة المتميزة ما بين الاتجاه وسلوك الفرد في مواقف حياته اليومية ,وعليه فان الاتجاهات النفسية لها أهمية أكاديمية بحثية بقدر مالها من أهمية تطبيقية, فدراسة الاتجاهات كمتغير أساسي في تفسير السلوك والتنبؤ بالسلوك المستقبلي للفرد,فان اتجاهات الأفراد مرتبطة بمتطلبات حاجاتهم أكثر من ارتباطها بالخصائص الموضوعية للاتجاه. لذلك هدف الباحثون إلى معرفة اتجاهات طلبة التاريخ نحو تخصصهم الدراسي, و معرفة الفروق بين الجنسين في الاتجاه نحو دراسة التاريخ, و معرفة الفرق في الاتجاه بحسب المرحلة الدراسية ,من خلال التعرف على استجاباتهم عن فقرات مقياس الاتجاه نحو تخصص التاريخ والذي أعده الباحثون و المكون من(34) فقرة طبق على عينة الدراسة النهائية والبالغة(162) طالبا وطالبة يمثلون جميع المراحل الدراسية في قسم التاريخ,وقد توصلت نتائج الدراسة إلى أن اتجاه طلبة قسم التاريخ في كلية التربية للعلوم الإنسانية نحو تخصصهم الدراسي كان اتجاهاً سلبياً بشكل عام ,فضلا عن وجود فروق ذات دلالة إحصائية في التوجه نحو دراسة التاريخ من قبل طلبة قسم التاريخ عند المقارنة بين المراحل الدراسية بالاعتماد على المتوسطات الحسابية والانحرافات المعيارية , إذ اعتمدت المرحلتان الأولى والرابعة للمقارنة, إذ تبين إن طلبة المرحلة الأولى هم أكثر المراحل الدراسية اتجاها سلبياً نحو تخصص التاريخ بخلاف المرحلة الرابعة التي اتجاها ايجابيا أعلى من بقية المراحل الأخرى,كما أظهرت النتائج عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية تعزى لمتغير الجنس بين الطلبة. وفي ضوء نتائج الدراسة أوصى الباحثون بضرورة الاستفادة من مقياس الاتجاهات في بحوث ودراسات أخرى, فضلا عن تشجيع أساتذة قسم التاريخ لطلبتهم ببيان أهمية التاريخ وأثره في تنمية الوعي الوطني لدى إفراد المجتمع.كما اقترحوا إجراء دراسة مماثلة للدراسة الحالية للتعرف على اتجاهات طلبة قسم التاريخ نحو التخصص الدراسي وفقا لمتغيرات أخرى مثل ( الوضع الاقتصادي ، الوضع الاجتماعي , الوضع الثقافي , التحصيل ), وإجراء دراسة مماثلة للدراسة الحالية نحو التخصص ألدراسي للمقارنة ما بين طلبة قسم التاريخ في كليات التربية وأقسام التاريخ في كلية الآداب


Article
دراسة لبعض التراكيب السكانية في محافظة كربلاء حسب تعداد عام 1997

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Studies for some population structures in karbala Governorate year of 1997 Assist.Prof.Dr.Ahmed hamood AL-Saadi This study aims to know important types the population structure for the managing districts in karbala governorate which are gender, aging, educational, also this study search about variation factors of these types among managing districts and about spatial relationships that interpret this variation. This research consists three parts. The first part deals with gender structure, where the study shows various levels for gender ratio of managing districts in governorate at 1997. The second part deals with aging structure and broad aging group according to the work age. The third part deals with educational structure. The study shows variation in ratio of the scientific levels for population in the districts of the governorate. ملخص البحث تُهدّفُ هذه الدراسةِ لمعْرِفة مهمةِ أنواعَ تركيبِ السكانَ للمناطقِ المُحيطةِ في محافظةِ كربلاء التي هي الجنسَ، مستوى التعليم والفئة العمرية، أيضاً هذا بحثِ يدرس العلاقات حول عواملِ إختلافِ هذه الأنواعِ بين المناطقِ المحيطِة وحول العِلاقاتِ المكانيةِ التي تُترجمُ هذا الإختلافِات. يَتضمّنُ هذا البحثِ ثلاثة أجزاءِ. يَتعاملُ الجزءُ الأول مع تركيبِ الجنسِ، حيث تُشوّفُ الدراسةَ مستويات مُخْتَلِفةَ لنسبةِ جنسِ إدارة مناطقِ في المحافظةِ في 1997. يَتعاملُ الجزءُ الثاني مع التركيبِ المعمّرِ والمجموعةِ المعمّرةِ الواسعةِ طبقاً لعُمرِ العملَ. يَتعاملُ الجزءُ الثالث مع التركيبِ التربويِ. تُشوّفُ الدراسةُ إختلافاً في نسبةِ المستويات العلميةِ للسكانِ في مناطقِ المحافظةِ.


Article
الأرمن بين الروس والأتراك

Authors: علي حمزة سلمان
Pages: 243-270
Loading...
Loading...
Abstract

Precis Of The Research The Arminian question can be considered one of the main problems that faced the Arminian people , when the Armanians met their ordeal , the migrated to the Arab lands as new homldud and shelter . Those minorities who coexisted withe the Arabs played prominent ports in the economic and thinking structure and participated the Arabs in happiness and sadness . The Arminians subjected to the ottman domination since 1520 A.D . Hence their territories changed in to a bloody scene of wars and conflicts among the main three powers , the Turks . Persians and Russians . Therefore the Arminians Suffered from many ordeds and troubles along the three centuries although they were loyed to the ottman empire . The Arminian question appeared in 1878 after Berlin treaty as they claimed with otonomy at the time when the great Eurpoean states had no clear attitude to this cause . So these European Countries delt with the Arminians according their own interests. Most of the Arminians took an attitude beside the allies , the Russians in particular , in hope of gaining an independence in cooperation with Russia . As the Ottmans lost the war in Cocasus , they justificated their defeat in the Arminian political position . Hence the Ottmans issued secretal decisions to slaughter the Arminians in the period 1915 – 1916 . Inspite the fact that all happened among the fighting powers , the Arminians decleared independence in 1918 and they got the actual Confession in that independence in 1921 . ملخص البحث : تعد القضية الأرمنية(1) واحدة من أهم المشاكل التي واجهت الشعب الأرمني ، كونها صورة صادقة للصراع الديني والمذهبي والقومي في الدولة العثمانية . وحينما تعرض الأرمن لمحنتهم اتخذوا من الأراضي العربية وطناً وملاذاً آمناً لهم . وقد قدمت هذه الأقليات التي تعايشت مع العرب أدواراً متميزة في البناء الفكري والاقتصادي وشاركت العرب في جميع أفراحهم وأتراحهم . خضع الأرمن للسيطرة العثمانية منذ عام 1520م وبذلك تحولت أراضيهم إلى مسرح دموي للصراعات والحروب بين القوى الثلاث الرئيسة في المنطقة وهي الأتراك العثمانيون والفرس الصفويون والروس . وعلى طول القرون الثلاثة اللاحقة عاش الأرمن من جرائها مصائب ومحن لا مثيل لها ، على الرغم من أن مواقف الأرمن مع الدولة العثمانية كانت أغلبها إيجابيةً ،حتى أن البعض منهم أعتنق الدين الإسلامي . وكانوا في كل الأحوال مؤيدين للعثمانيين ورافضين لدعوات بطرس الأكبر وكاترين الثانية الرامية لإثارة النعرة القومية المتطرفة بينهم . ظهرت القضية الأرمنية لأول مرة عام 1878م بعد معاهدة برلين حينما شارك وفداً أرمنياً مطالباً بقيام نظام حكماً ذاتياً لهم ، الأمر الذي أستغله الروس وسيلة للتدخل في الشؤون الداخلية للدولة العثمانية . وعلى الرغم من ذلك فأن القيصر الروسي لم يكن في حقيقته راغباً في إثارة القضية الأرمنية خلال تلك الفترة لوقوع جزءاً من الأراضي الأرمنية ضمن ممتلكاته . لم يكن للدول الأوربية الكبرى موقفاً واضحاً من الأرمن بل أنها تعاملت مع هذه القضية بحسب مصالحها، حيث أنها تغاضت عن جميع المذابح والمهالك التي تعرض لها الأرمن لأجل مصالحها الخاصة مع كلاً من روسيا والدولة العثمانية . وخلال الحرب العالمية الأولى حمل العديد من الأرمن السلاح إلى جانب دول الوفاق لاسيما روسيا أملاً منهم لنيل أهدافهم في الحرية والاستقلال . وحينما خسر الجيش العثماني الثالث الحرب في القفقاس ، برر تلك الهزيمة بسبب الأرمن وأصدروا قراراتهم غير المعلنة بتدبير المذابح الواسعة الجديدة لهم وأبتداءاً من ربيع عام 1915م وحتى عام 1916م ، ومما يؤيد ذلك تصاريح العديد من ساسة الدولة العثمانية أمثال أنور باشا وطلعت باشا مستندين إلى قرارات جمعية الاتحاد والترقي في إبادة الأرمن الذين يعيشون في تركيا . وخلال الحرب العالمية الأولى 1914م مارس الأتراك أبشع حالات القتل والتهجير للانتقام من الأرمن واجتاحوا جميع المقاطعات الأرمنية ، الأمر الذي أثار استياء الحكومة السوفيتية وإعلان ذلك لبعض الدول الأعضاء في الحرب . مما شجع الأرمن المطالبة بإنشاء دولتهم وعلى أراضيهم التي أقرها لهم مؤتمر الصلح في باريس ، إلا أن الأتراك وقفوا بكل حيل وقوة سواء كان عسكرياً أو دبلوماسياً لمنع الأرمن من قيام دولتهم . وبانتهاء الحرب العالمية الأولى وقع الأرمن بين كره البلاشفة وحقد الكماليين حيث أعتبر الطرفان أن الأرمن هم أعداءٌ وحلفاء للغرب . ثم أختلف الفرقاء عندما حددت سان ريمو الحدود بين هذه الشعوب . فكان كلاً من السوفيت والأتراك يسعون إلى ضم الأراضي الأرمنية لصالحهم ، وتذرع الأتراك أثناء التفاوض مع السوفيت أنه لا توجد منطقة أرمنية نقيةٌ أثنياً . وأن أي تنازل عن أية مساحةً من شرق تركيا لصالح أرمينيا يعد إنتهاكاً لحقوق الأكثرية المسلمة هناك . في حين أصر الأرمن على إعلان قيام دولتهم على أرض أرمينيا الكبرى المحددة من البحر الأسود إلى البحر المتوسط . لم تستجب الدول الكبرى المجتمعة في سان ريمو إستجابةً فعلية لمطاليب الأرمن في قيام دولتهم حيث أصبحت هذه المطاليب حبر على ورق ، الأمر الذي دفع الأرمن إلى إعلان دولتهم على أراضيهم المخصصة لهم في مؤتمر الصلح ودخولهم في الحرب مع تركيا حتى تمكنوا من إجبار الأتراك لأمرهم ورضوخهم بالموافقة على قيام الدولة الأرمنية في العاشر من كانون الأول عام 1920م .

Keywords

jتاريخ


Article
البطل والقدر في نظرية الأدب الاسلامي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The Islamic literature focuses on depicting the Islamic example of the character or what is so called " the Islamic Hero" of the stable personality . The first feature of this character is his natural and innate aspect as a distinguished being due to the gift of God which is "mind and well " that made him deserved to be the success of God in earth . The most important aspect of balance is the balance between the absolute Divine well and the limited human well through the principle " the in between" which affected the human feeling ,dignity and well power within the feel that these are the powers of God. This Quranic principle is considered as a main base to mold the hero image in the Islamic literature in front of his picture in the contemporary European literary that were affected by the conflicted philosophies and thoughts during the last four centuries , so the hero appeared –as a contemporary Man – stranger , does not know stability , satisfaction , happiness or true love . Hence the urgent necessity is roused to change this disparate image that formed by the pre-Islamic imagination of Man and the superficial knowledge of the limits of freedom, and principle of " the in between "is an integrated imagination of destiny and the Divine fate with the role of Man. According to what is mentioned above the image of the Islamic hero does not gain its perfect Islamic attribute save within its social context and its effective role in developing society to be live embodiment of the Islamic literature thought with its comprehensive imagination and with what might affect it as well as his relation with God, universe and society ملخص البحث بسم الله الرحمن الرحيم يركّز الأدب الإسلامي اهتمامه على تصوير النموذج الإسلامي للشخصية الانسانية أو ما يمكن أن نسميه الشخصية الاسلامية المتوازنة ، وأول ما يقدمه من ملامح هذه الشخصية هو جانبها الفطري المتأصل في خلقة الانسان كموجود متميز عن سائر الموجودات بما وهبه الله من عقل وإرادة استحق بهما أن يكون مكلفاً بخلافة الله في الارض ، وفي ميدان الصراع بين الانسان والشيطان يجد الأدب الإسلامي آفاقاً واسعة وجوانب رائعة وحقولاً خصبة للابداع الفني الاصيل ؛ فيصوّرالانسان في لحظة القوة ولحظة الضعف ، ولكن يهتف له دائماً من جانب الصعود ؛ فجانب الهبوط موجود من نفسه لايحتاج إلى هتاف ، ولحظة الضعف لاتحتاج إلى تسجيل. ولذلك يحرص الادب الإسلامي على كشف وإظهار مكامن القوة في شخصية الانسان متمثلة في تصويره متوازناً بانطلاق كل طاقة من طاقاته في حدودها الخاصة ، وتوازن قواه المتفاعلة في كيانه ، وأهم مظاهر التوازن التي يعتمدها الأدب الإسلامي في تصويرنماذجه البشرية ،التوازن بين الارادة الالهية المطلقة والارادة الانسانية المحدودة مما له أثر كبير في شعور الانسان بكرامته وثقته بنفسه وتصميمه على صنع مستقبله ولكن في اطار الاستمداد من الارادة المطلقة والشعور بأن كل هذه القوى منه تعالى . واذاما اختلّ هذا التوازن – نتيجة جهل بالاسلام – عاد محطماً لسلوك الانسان اذ يجره إما إلى الهزيمة والذوبان الذاتي والتحلل من المسؤولية أو إلى التجبر والتكبر والعلو على واقعه والانفصال عن جذوره الاصلية. ومما يؤسف له أن هذا التصور المتوازن للعلاقة بين ارادة الله وإرادة الانسان ، شهد اضطراباً وتزعزعاً في مسيرة الفكر الفلسفي والعقائدي على مدى قرون عديدة من تاريخ الحضارة الاسلامية ، حيث ظهرت أفكار وآراء متطرفة في هذا الميدان الذي اتسع لنقاش وجدل طويل حول مسألة القضاء والقدر الالهي وحرية الانسان ، وأبرز المذاهب المتطرفة في هذا المجال ما سمي بمذهب الجبر الذي مثله الاشاعرة ، وما سمي بمذهب التفويض الذي مثله المعتزلة . ولما كان الاديب الإسلامي مطالباً باستقاء تصوراته الإسلامية من منابعها الاصيلة ليصدق وصف إنتاجه بأنه أدب اسلامي حقاً ، فلابد له من التمييز بين المذاهب الكلامية لاستبعاد الآراء المتطرفة التي تصادم في عمقها ثوابت العقيدة الحقة في جهة من جهاتها . لأن اعتماد الأديب على تلك الآراء أو تبنّيه لها يُحدث خللاً في تصوراته عن الانسان وعلاقته بالله والكون والمجتمع مما يؤدي به إلى تصوير نماذج بشرية غير متوازنة فلا يصدق عليها وصف الشخصية الاسلامية التي يسعى الأديب الإسلامي إلى تحقيقها في انتاجه الادبي . ومن هذا المبدأ المعرفي , وجبت الاشارة إلى المذهب الحق في مسألة القضاء والقدر الالهي وعلاقته بحرية الانسان لأنها من المسائل المهمة جداً في بناء التصور المتوازن لنموذج الشخصية الانسانية في الأدب الإسلامي . وقد تمثل ذلك المذهب الحق بمبدأ (الأمر بين الأمرين) الذي كشف عنه أئمة أهل البيت عليهم السلام ونسبوه إلى القرآن وعُرفوا بأنهم روّاد هذا المذهب القرآني الذي يقع وسطاً بين المذهبين المتطرفين (الجبر والتفويض) , فيقرر أن فعل الانسان الاختياري وسط بين الجبر والتفويض . وهذا المبدأ القرآني يعد أساساً محكماً في صياغة صورة البطل في الادب الاسلامي بمقابل صورته في الآداب الاوربية المعاصرة التي تناهبتها الفلسفات والافكارالمتصارعة على مدى القرون الأربعة الاخيرة ، فتمزقت بين المدارس المختلفة في الفكر والفن وتوزعت بين التيارات المتنازعة حتى أصبح لشخصية ( البطل) سمات وملامح تعبر بقوة عن هذه التيارات الصاخبة التي كانت وما زالت غير قادرة على الرسوخ والصمود ، وبدا البطل بصفة عامة - كإنسان العصر- غريباً ، ساخطاً رافضاً متمرداً لايعرف الطمأنينة والاستقرار ولاينعم بالسعادة او الحب الحقيقي ، إنه يعاني الأرق والاكتئاب والوحدة والعجز ، وإن خواءه الروحي وامكاناته المحدودة وخضوعه لسيطرة الآلة ودورانه في ساقية المطالب المعيشية الآنية ، قد أفرغت كيانه من مكونات القوة والارادة القادرة على صنع التغيير ، ذلك هو البطل المعاصرفي الآداب الأوربية ، بل وفي آداب الشرق التي تقلد وتعيش عالة على التراث العلمي والتكنولوجي والفكري للغرب. ومن هنا تأتي الحاجة الملحة لتغيير هذه الصورة اليائسة الكالحة للبطل ، التي شكلها التصور الجاهلي الناقص والمنحرف للانسان وعلاقته بالله سبحانه وتعالى وأملتها المعرفة السطحية لحدود الحرية الانسانية في نظام القضاء والقدر الالهي وقاد إليها الجهل بمبدأ(الأمر بين الأمرين) الذي يعد ركيزة أساسية في بناء التصور المتوازن لعلاقة الانسان بخالقه وعلاقته بالكون والمجتمع كذلك ، وهو تصور تتكامل فيه الرؤية لنظام القضاء والقدر الالهي ودور الانسان في هذا النظام . وبناء على ماتقدم فان صورة البطل في الادب الإسلامي لا تكتسب صفتها الاسلامية التامة إلاّ في سياقها الاجتماعي ودورها الفاعل في تطوير المجتمع وتمردها على مظاهر الشرّ والظلم فيه وسعيها الحثيث في نشر القيم الاسلامية في جميع انحائه ومفاصله ، وعندها يصبح هذا البطل تجسيداً حياً لفكرة الاديب الإسلامي بقدر ما يمتلك هذا الأديب من تصور شامل ودقيق لطبيعة الانسان في عناصره الاساسية ومكوناته الفطرية وما يطرأ عليها بمسيره في سبل الخير او الشر وطبيعة علاقاته بالله والكون والمجتمع .


Article
محاولات إصلاح نظم التعليم في الحوزة العلمية في النجف الأشرف ( جهود الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء أنموذجاً )

Loading...
Loading...
Abstract

The Najaf town has witnessed a beginning of what so called the modern school trend that dared the old education systems which have been prevailing in the religious school “ the Hawza “ . there fore many religious men of Najaf tried to reform those systems of education . ملخص البحث شهدت مدينة النجف الأشرف بداية القرن العشرين ظهور ما عُـرف بتيار المدرسة الحديثة ، الذي تحدى نظم التعليم القديمة السائدة في الحوزة العلمية في المدينة ، لذا حاول العديد من علماء الدين في النجف الأشرف إصلاح نظم التعليم السائدة لمجابهة التحدي الجديد وتقديم البدائل المناسبة لسد حاجة المجتمع الى التعليم ، ولعل من بين أشهر أولئك العلماء كان الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء .

Keywords

jتاريخ


Article
مبدأ المساواة كضمان للحقوق و الحريات العامة

Authors: ميثم حسين الشافعي
Pages: 317-354
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Equality of ambiguous words and rhetoric that captivated the ambiguity and ring and the people and the masses, which are still shaking their feelings, and move them in the realms of political, economic and social development. One of the mighty words, used by the leaders and reformers, which was filled with research Asfar philosophers, scientists, and filled its events history in various chapters. Although the presented word equality, although signed by lavish huge and influence the powerful, this word does not still need to interpret and clarify because of the ambiguity and confusion and still raises the principle of equal diet, researchers and scholars of jurisprudence, politicians and pulled down their thinking and the significance of this is confirmed by specialized research heavy, conferences and seminars held by the associations and institutions of legal thought at the international level. And by CO, it should be thought that freedom was as we will see the same as equality in ancient times and most of this has reached it Bmusharaa the French Revolution (during the bloody conflict, which has sunk him the rebels) to ensure their announcement issued on 10 August in 1793 in the fourth year of the revolution came According to equality (freedom) and confirm that, he says (Biraud) in the doctrine of the authority of government took over after them with their expansion on the sanctification of equality before the law. It is the starting point of this we want to draw a picture of the democratic ideal and because of this that does not break the link between equality and freedom, as the complement, one Alakharay, and the former presence or absence, we are studying with the principle of equality guarantees of the exercise of public freedoms and rights under the door of a uniform. The principle of equality the cornerstone and focal in the center of all legal regulation of public freedoms and rights. It is democracy, in the words of Dr. Tharwat Badawi, as the soul of the body Bgierh negated the meaning of democracy and breaks down all the meaning of freedom. It was therefore decided in democratic regimes, inter alia, that the organization of public freedoms and rights, and may Atzmenh this organization to identify or outspokenness can be achieved only by general laws to ensure that the abstract equality of all individuals. It remains the principle of equality of the most important principles that Nazl individuals in order to achieve throughout the ages and times, and that individuals have Aiahm unfair discrimination in favor of the rulers and in favor of a layer times the socially and economically at other times, revolutions set up a goal to achieve. And almost correlation between the principle of equality, rights and public liberties to be a correlation inevitable there is almost one to do without the other there is no equality without freedom, no freedom if it does not treat workers rights and public freedoms on an equal footing and without discrimination on the basis of race, color, creed, language or race .. Etc., so no choice but to say that the principle of equality is the basis upon which the rights and public freedoms, there is no way all the enjoyment of freedom of any individual freedoms if it is not available to all without discrimination between one person and another. Therefore, and due to this status enjoyed by the principle of equality, it is in need of a permanent and necessary for the protection that is placed Zmanat of defense and Heimaath of any violation that may happen by the power, authority, whether legislative or executive has the power to violate the principle of equality has issued legal code to forbid the a range of individuals of their constitutional rights, has been issued by the executive branch administrative decision to forbid the members of his rights without the rest of the individuals. Him and in front of this capacity owned by the various authorities in violation of the principle of equality was in dire need of protection, necessity of protecting the principle of equality, arise from the presence of threat Fezrorh protection coupled with the existence of the threat and to be a protection effective, it requires to be proportionate to the threat to him. ملخص البحث المساواة من الكلمات الغامضة الرنانة التي أستهوت بغموضها ودويها الشعوب والجماهير ، والتي لا تزال تهز مشاعرهم ، وتحرك نفوسهم في نواحي الحياة السياسية والاقتصادية والإجتماعية . وهي من الكلمات الجبارة ، التي استعملها الزعماء والقادة المصلحون والتي ملئت بحوثها اسفار الفلاسفة والعلماء وشغلت أحداثها التاريخ في فصوله المختلفة . وعلى الرغم من قدم كلمة المساواة ، وعلى الرغم من وقعها الفخم الضخم وتاثيرها القوي ، فان هذه الكلمة لا تزال بحاجة الى تفسير وتوضيح لما فيها من غموض والتباس وما يزال يثير مبدأ المساواة حمية الباحثين وعلماء الفقه القانوني ورجال السياسة واستحوذ على تفكيرهم ودلالة ذلك تؤكده البحوث المتخصصة الغزيرة والمؤتمرات والندوات التي تعقدها جمعيات ومؤسسات الفكر القانوني على الصعيد الدولي . وتناولنا هذا الموضوع في اربعة مباحث ، المبحث الاول نبين فيه مفهوم المساواة ، وفي المبحث الثاني نتطرق فيه لصلة مبدا المساواة بالحرية ، والمبحث الثالث نحدد فيه مبدأ المساواة في القانون الدولي ، وفي المبحث الرابع نشير فيه تقييم مبدأ المساواة على ضوء التطورات المعاصرة . ثم خاتمة البحث التي نظمنها أهم النتائج التي نتوصل اليها والله ولي التوفيق ...


Article
السيــبرنيــطيــقا مدخلاً إلى الأدب التفاعلي

Authors: أمجد حميد عبدالله
Pages: 355-372
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Literature Interactive is the literature which employs the data of modern technology to make a new literary combines literary and electronic and cannot come to the recipients only through the electronic medium that is, through the blue screen, and is not this literature interactive unless given the receiving area equal to or greater than an area of original creator of the text. cybernetic brief: science communication and control, the human tendency to achieve world domination, cornering him that partially or completely, and the desire to acquire is not such as the tendency authoritarian only if we are to Antsy the other side of the truth, it represents an obsession inherent in the human being paid to masterly achievement, we always strive to accomplish all that is required of us to achieve the fullest, and that means quality check in kind and in quantity and in time. I have enabled the modernization of the possibility to control what's provided by the mulch of knowledge, and the clearance of the field practically to dominate and control through the new tools, we can summarize the mechanism of Cybernetics and designed to accommodate a unit of knowledge, and setting a functional and automatic can achieve such an ambitious creative, and here I try to access literature, interactive through the entrance illustrates one of the most important characteristics of this literature, who in himself to be a new form and new content, it is the cybernetic entrance who now has feeds and solid literature and art, and from which to discover the nature of this literature, and revealed what could be the tag and the features of his identity. مستخلص البحث الأدب التفاعلي هو الأدب الذي يوظف معطيات التكنولوجيا الحديثة في تقديم جنس أدبي جديد يجمع بين الأدبية والإلكترونية ولا يمكن أن يتأتى لمتلقيه إلا عبر الوسيط الإلكتروني أي من خلال الشاشة الزرقاء ، ولا يكون هذا الأدب تفاعلياً إلا إذا أعطى المتلقي مساحة تعادل أو تزيد عن مساحة المبدع الأصلي للنص . ويمكن القول إن السيبرنيطيقا بإيجاز : علم الاتصال والتحكم ، إن الإنسان ينزع إلى بلوغ الهيمنة على العالم، والاستحواذ عليه إن جزئيا أو كليا ، والرغبة بالاستحواذ ليست من قبيل النزعة التسلطية فقط إذا أردنا أن نتقصى الوجه الآخر من الحقيقة ، إنها تمثل هاجسا ملازما للإنسان يدفعه إلى الإنجاز المتقن ، فنحن نسعى دائما إلى إنجاز كل ما مطلوب منا تحقيقه بأكمل وجه ، وهذا يعني تحقق الجودة في النوع وفي الكم وفي الزمن . لقد مكنت الحداثة من إمكانية التحكم بما وفرته من مهاد معرفي ، وفسحها المجال عمليا للسيطرة والتحكم عبر أدواتها الجديدة ، ويمكننا أن نلخص آلية السيبرنطيقا وما يرمي إليه باستيعاب وحدة المعرفة ، ووضع منهج وظيفي وآلي يمكنه أن يحقق مثل هذا الطموح الخلاق ، وهنا أحاول ولوج الأدب التفاعلي من خلال مدخل يوضح واحدة من أهم خصائص هذا الأدب الذي آلى على نفسه أن يكون جديدا في شكله وجديدا في مضمونه ، إنه مدخل السيبرنيطيقا الذي باتت له علائق وطيدة بالأدب والفن ، ويمكن من خلاله اكتشاف ماهية هذا الأدب ، وكشف ما يمكن من سماته وملامح هويته .

Table of content: volume:2 issue:3