Table of content

journal of Economics And Administrative Sciences

مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية

ISSN: 2227 703X / 2518 5764
Publisher: Baghdad University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

About the Journal of Economic and Administrative Sciences
journal, dealing with economic and administrative studies, accounting and statistical.

DATE OF FIRST ISSUE (1973).
NO. OF ISSUE YEAR(6).
No. of issue published between 1973-2018 (108)

Loading...
Contact info

لمزيد من المعلومات الاتصال على الرقم 07702500648 متوفر بخدمة واتس اب وفايبر
web:jeasiq.uobaghdad.edu.iq
Email:jeas@coadec.uobaghdad.edu.iq

Table of content: 2012 volume:18 issue:69

Article
Diversity the terms and practice the organizational filed with different concepts and environment, which Iraqi environment part from them
تطوير ممارسات القيادة الإستراتيجية في ضوء الشفافية وسلوك المواطنة التنظيمية، دراسة ميدانية لعينة من موظفي مكتب المفتش العام في وزارة الثقافة العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

Diversity the terms and practice the organizational filed with different concepts and environment, which Iraqi environment part from them. Some organizational in Iraqi environment leave its basic oriented to agreement with the leader desire, their fore this research focus tow basic variable (organizational citizenship behavior & transparence), we supposition which is dependent to explanation the response variable (strategic leadership). The results justification in part and not justification in another part. For example the organizational citizenship behavior effect on some parte of the strategic leadership. The transparence have faraway to fly from the relation with organizational citizenship behavior and strategic leadership. We know this variables when we see it as shine for impact on practice of strategic leadership which is not enough. So that we shod be search to define another comprehensive variable or have related we can dependent to supporting public leadership performance level for organizational and put it in the right situation that aim to achievement what they do. In at all there are agreement between leadership and employee not only with emotion and thought but also by direction and purpose that will achieve intentionally. تنوعت مفردات وممارسات حقل العمل التنظيمي مع تفاوت المفاهيم واختلاف البيئات والتي منها البيئة العراقية، التي طالما اختلفت المنظمات في مساقاتها تبعا لتوجهات قادتها، في الوقت الذي يجب ان تلتزم تلك المنظمات بالأهداف الاساسية التي صممت من اجلها، لذا فقد ركز البحث على ثلاثة متغيرات المثيرة (المستقلة) منها وهي (سلوك المواطنة التنظيمية والشفافية)، ليكون المتغير المستجيب (المعتمد) القيادة الإستراتيجية، على أساس انها الاكثر حساسية واقترابا من الواقع العملي. فخرج البحث بنتائج مبررة في جانب وغير مبررة في جانب اخر، منها: ان سلوك المواطنة التنظيمي يؤثر بشكل جزئي على القيادة الاستراتيجية واما الشفافية فقد حلقت بعيدا عن العلاقة مع سلوك المواطنة التنظيمي ومتغير القيادة الاستراتيجية. لنستنتج بان هذه المتغيرات التي يمكن النظر لها بالمعية في التأثير على ممارسات القيادة الاستراتيجية لا تكفي، اذ يجب البحث عن متغيرات اكثر شمولا او ذات علاقة يمكن اعتمادها لترصين مستوى الاداء العام للمنظمة ووضعها على المساق الصحيح الذي يهدف الى تحقيق ما مطلوب منها فعلا، فيكون توافق ما بين القيادة والمرؤوسين، ليس في المشاعر والاحاسيس والافكار. انما في التوجهات والاغراض الموحدة والمحققة للمقاصد.


Article
The Role Of Intellectual Capital In The Performance Of Small And Medium Enterprises Research filed In Small And Medium Enterprises In Baghdad
دور رأس المال الفكري في اداء المشروعات الصغيرة والمتوسطة بحث ميداني في المشروعات الصغيرة والمتوسطة في بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The Research aims to determine role of The Intellectual capital in the performance of small and medium enterprises , to achieve this goal through a researcher from the theoretical literature and studies related to the construction of the scheme shows the hypothetical relationship between the variables, which was adopted by the independent variable intellectual capital, distributed four variable are:( human capital, structure capital ,customer capital, innovation capital) as well as four variable (the financial perspective, the customer perspective, process perspective ,the learning & growth perspective) The study were getting to many results as bellow :the intellectual capital in the small and intermediate projects are correlations and effect in the performance of The managements of Iraqi small and intermediate projects have the ability the employment human resources as support for their role in performance whether treated customers but it was not active in employment of human capital money by depending the scope of major measurements and financial reports were showed the small and intermediate projects managements in Iraq the changes that happened have employed the variability that happened and effects with human capital that cause increasing the positive change that depending on events . The most directions were in necessity for the investment projects managements for small and intermediate projects because the good relation of positive changes between human performances and capital were the changes of projects increasing and the support for performance aspects in the necessity to activate and supporting financial axis's.يهدف البحث الى تحديد دور رأس المال الفكري في اداء المشروعات الصغيرة والمتوسطة ولتحقيق هذا الهدف توصل الباحثان من خلال الفكر النظري والدراسات ذات العلاقة الى بناء مخطط فرضي يوضح العلاقة بين المتغيرات المدروسة ، حيث اعتمد الباحثان على دراسة رأس المال الفكري كمتغير مستقل موزع على اربعة ابعاد هي ( رأس المال البشري، رأس المال الهيكلي، رأس المال الزبائني، رأس المال الابداعي) فضلا عن اربعة ابعاد تمثل المتغير المعتمد هي ( محور المال، محور الزبائن، محور العمليات، محور التعلم /النمو) ولقد تكونت العينه من (140) مديراً في القطاع الصناعي، وتوصل البحث الى نتائج عدة منها ابرزها أن رأس المال الفكري في المشروعات الصغيرة والمتوسطة في العراق يرتبط ويؤثر في أداء المشروعات الصغيرة والمتوسطة في العراق، وقد أستطاعت من توظيف رأس المال البشري المتوافر فيها بتعزيز أدائها. أما اهم التوصيات التي نتجت عن الدراسة فكانت ضرورة أستثمار أدارات المشروعات الصغيرة والمتوسطة لطبيعة العلاقة بين رأس المال البشري وأداء تلك المشروعات في إحداث المزيد من التغييرات.


Article
Estimate the area unit Function of Productivity for the Potato Crop in Anbar province( for the autumn season 2008 / 2009 )
تقدير دالة إنتاجية وحدة المساحة لمحصول البطاطا في محافظة الأنبار (للموسم الخريفي 2008 /2009 )

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT The aim of this research is to estimate the area unit function of productivity for the potato crop in Anbar province for the autumn season (2008 / 2009) Anbar province has been chosen as an applied model for the study due to its well known in cultivating potato crop , and the data were collected through a random sample about (10%) from the study society with a (150) farmers, The results indicated that the double logarithmic formula was the best representative of the relationship between crop productivity and independent variables (quantity of potato tubers , quantity of herbicides stuffs, quantity of fertilizer , hours of mechanical labour , hours of human labour and number of irrigation water in season ) according to economic theory as well as statistical tests , counterpart to reliance Cross-Section Data the model has including the problem (Heteroscedasticity ) , ( R2 ) (0.75) , which means that (75%) of the changes in potato productivity caused by on input factors in model , The results indicated that all variables were significant at level(1%) except fertilizer, according to (t) test, The total productivity elasticity’s shown which is (1.327) returns to the increased capacity, area unit average productivity for the potato crop was(2.7568) ton per dunam for the autumn season يهدف البحث الى تقدير دالة إنتاجية وحدة المساحة لمحصول البطاطا في محافظة الأنبار (للموسم الخريفي 2008 /2009 ) فقد تم إختيار محافظة الانبار إنموذجا تطبيقيا للدراسة لأنها من المحافظات التي تشتهر بزراعة محصول البطاطا، وجمعت البيانات فيها من خلال عينة عشوائية شكلت (10%) من مجتمع الدراسة أي بواقع (150) مزارعا ً، وأظهرت نتائج التحليل إن الصيغة اللوغارتمية المزدوجة كانت الأكثر تمثيلا ً للعلاقة بين إنتاجية المحصول والعوامل المستقلة (كمية التقاوي ، كمية مواد المكافحة والمبيدات ، كمية الأسمدة، ساعات العمل الالي، ساعات العمل اليدوي، عدد الريات بالموسم ) وفقا ً للنظريةالإقتصادية والإختبارات الإحصائية، ونظرا ًَ لإعتماد الدراسة على بيانات مقطعية فقد كان الإنموذج يعاني من وجود مشكلة عدم ثبات تجانس التباين وتمت معالجتها وبذلك يكون الإنموذج مقبولا ًومعتمدا ًبعد إجتيازه جميع الإختبارات القياسية، إذ بلغت قيمة معامل التحديد فيه (0.75) والذي يبين أن (75%) من التغيرات في الإنتاجية كان سببها العوامل الداخلة في الإنموذج وإن ( 25% ) منها يعود الى عوامل اخرى لم يتضمنها الإنموذج وقد إمتص اثرها المتغير العشوائي، واظهرت الدراسة معنوية المتغيرات الداخلة في الإنموذج عند مستوى معنويه (1%) وذلك حسب إختبار t) ( عدا متغيركمية الأسمده الذي الذي لم تثبت معنويته الإحصائية، وأشارت مجموع المرونات الإنتاجية والبالغة (1.327) الى عوائد السعة المتزايدة, وان معدل إنتاجية وحدة المساحة لمحصول البطاطا بلغ (2.7568) طنا ً لكل دونم في الموسم الخريفي


Article
The importance of this research is due to its importance goals, Which are about the attempt of researchers to investigate the probability of depending on businesses, environments to transform organizations, performance in away that enhance the leading role of organizations in their environments , and through views of a number of the staff working in the foundation of technical institutes in Mosul
حاضنات الأعمال: مدخل المنظمات للتحول نحو الأداء الريادي دراسة لآراء عدد من العاملين في منظمات هيئة التعليم التقني بالموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The importance of this research is due to its importance goals, Which are about the attempt of researchers to investigate the probability of depending on businesses, environments to transform organizations, performance in away that enhance the leading role of organizations in their environments , and through views of a number of the staff working in the foundation of technical institutes in Mosul. . After deciding the methodology of the study that ,in one hand ,performs the goals of the study , and achieving a suitable theoretical framework to present the concepts of businesses, environments and the leading performance as well as to their dimensions . These concepts are regarded rare in the Iraqi library as far as the researchers know, especially in the field of leading performance .So this study is regarded the first attempt in this field. In their field framework the researchers analyzed data about the two variables of their study. These data were collected by a five scale questionnaire. In their final analyses the researchers concluded that the businesses, environments could be regarded an important entrance to achieve the leading performance of organizations, In conclusion the researchers presented their recommendations. Perhaps the most important of them, the recommendation directed to the respected organizations especially , and to Iraqi organizations in general to pay businesses, environment the needed attention through establishing suitable businesses, environment such as the one referred to in their theoretical framework of their research, in hope to contribute, through their services , to upgrade the Iraqi organizations to make them leading in their national markets, as well as to Arabic and Islamic markets. يكتسب هذا البحث أهميته من أهمية أهدافه ، التي تتمحور حول سعي الباحثان نحو التحقق من إمكانية الاعتماد على حاضنات الأعمال كمدخل لتحول أداء المنظمات بما يجعله رياديا، على نحو قد يعزز الدور الريادي للمنظمات في بيئتها ، وذلك في إطار الأخذ بالحسبان آراء عينة من العاملين في هيئة التعليم التقني بالموصل. وبعد أن حدد الباحثان منهجية بحثهما بما يفيد في بلوغ أهدافه من جهة، وبلورة إطار نظري مناسب للتعريف بماهية كل من مفهومي حاضنات الأعمال والأداء الريادي بأبعادهما المختلفة، واللذان يعدّان من المواضيع التي تفتقر اليها المكتبة العراقية بحسب اطلاع الباحثين، لاسيما الأداء الريادي، الذي يمكن أن تعدّ هذه المحاولة بوصفها الأولى بخصوصه من جهة أخرى، عمدا في إلاطار الميداني لبحثهما الى تحليل جملة البيانات حول متغيري بحثهما ، والتي تم جمعها بواسطة استمارة استبيان خماسية المقياس . وقد توصلا في ختام تحليلاتهما الى ما يساعد على اعتبار حاضنات الأعمال مدخل مهم في بلوغ الأداء الريادي للمنظمات. وفي ضوء جملة ما توصلا إليه ، قدم الباحثان توصياتهما ، ولعل من أهمها التوصية الموجهة للمنظمات المبحوثة بصورة خاصة والمنظمات العراقية بصورة عامة لايلاء حاضنات الأعمال الاهتمام المناسب ، من خلال العمل على تأسيس حاضنات على النحو الذي أشارا إليه في إطار بحثهما النظري ، لعلها تسهم من خلال خدماتها في الارتقاء بالمنظمات العراقية بما يجعلها ريادية ليس في أسواقها المحلية فقط ، وإنما في الأسواق الأوسع من ذلك كالأسواق العربية والإسلامية ونحوها أيضا.


Article
Critical Success factors of Strategic Information system and it's relation with Strategic Decisions Effectiveness
عوامل النجاح الحرجة لنظام المعلومات الاستراتيجي وعلاقتها بفاعلية القرارات الاستراتيجية

Loading...
Loading...
Abstract

The organization uses many techniques and methods to ensure that they will succeed and adapted with velocity change in the internal and external environment by decision taking, especially strategic decisions. Strategic decisions are very important for organization success because it can predict the future and deal with uncertainty, in this circumstances they need accurate and comprehensive information to make effective strategic decision. To achieve that purpose it must owned successful Strategic Information System ( SIS ) and determined the critical success factors for this system ,which can assisted the worker to focus on the important activities to develop it. This research was tested the relation between Critical Success Factors of (SIS) and strategic decision effectiveness by questionnaire. The sample of research was (16) managers in the General Company for Vegetable Oil Industry. In the light of results ,the research attained to the number of conclusion, on of them the existence of significant positive correlation between the research's variables(critical success factors of ( SIS ) and strategic decision effectiveness). تستخدم المنظمات العديد من الوسائل والاساليب لضمان نجاحها في عملها والتكيف للتغييرات المختلفة والمتسارعة في بيئتها سواء الداخلية منها او الخارجية وذلك من خلال القرارات التي يتم اتخاذها وبخاصة القرارات الاستراتيجية والتي تمثل المرتكز الاساسي لنجاح المنظمة فهي ذات صلة بالمستقبل ولذلك فانها تتخذ في ظروف لا تأكد ، ولضمان ان يكون القرار فاعل فلابد من توفير المعلومات الدقيقة والشاملة وهذا يتطلب نظام معلومات ستراتيجي تتوفر فيه فرص النجاح ويمكن تحقيق ذلك من خلال تحديد عوامل النجاح الحرجة لهذا النظام والتي تساعد في توجية الجهود نحو الانشطة والمجالات المهمة والتي تحتاج الى تطوير. ويتم في هذا البحث بيان العلاقة بين عوامل النجاح الحرجة لنظام المعلومات الاستراتيجي وفاعلية القرارات الاستراتيجية وقد اختيرت الشركة العامة لصناعة الزيوت النباتية لاختبار هذه العلاقة من خلال استبانة تم تصميمها لقياس متغيرات البحث واستطلاع آراء عينة البحث المكونة من (16) مدير وقد أظهرت نتائج تحليل إجاباتهم الاتفاق على أهمية المتغيرات ، كما ودلت نتائج التحليل الاحصائي على وجود علاقة ارتباط ذات دلالة معنوية بين هذه المتغيرات.


Article
The effect of transformational leadership in the employee’s motivation in the organizations
تأثير القيادة التحويلية في تحفيز المرؤوسين في المنظمات (دراسة ميدانية في الشركة العامة للصناعات الجلدية العراقية في بغداد)

Authors: عالية جواد محمد علي
Pages: 112-134
Loading...
Loading...
Abstract

The transformational leaderships in all organizations consider Motivations policies which is one of the main and basic policies adapted by the successful leaderships in all organizations, in order to be able to achieve essential goals, such as enhancing loyalty of employees towards their organizations and also developing and empowering their capacities and abilities in work, leading to development and increasing productivity and reducing production costs to the minimum, then reaching immense profits and benefits, in addition to development of excellence in the market of competition. The research was performed in the (General Company of Leather Industries/ in Baghdad ,in alkarada) the study reached to many of results such as ignoring motivations policies by the higher leadership of the organization, leading to creating weariness and annoyance in work, while using various motivation policies in different events and in accordance with efforts performed by employees in work, will increase loyalty towards organization in addition to continuing developing their capacities and abilities to achieve better organization level. ان القيادات التحويلية الناجحة في جميع المنظمات تعتمد سياسةالتحفيز التي تعد من السياسات الرئيسة والاساسية التي تعتمدها القيادات الناجحة في المنظمات وذلك لتتمكن من تحقيق غايات مهمة من خلالها كزيادة ولاء المرؤوسين لمنظماتهم وكذلك تطوير وتنمية قدراتهم وقابليتهم في العمل ما يؤدي الى تطوير وزيادة الانتاجية وتقليل كلف الانتاج الى اقصى حد ممكن ومن ثم تحقيق العوائد والارباح الكبيرة للمنظمة فضلا عن النمو والتميز في سوق المنافسة. تم اجراء البحث في الشركة العامة للصناعات الجلدية في بغداد (في الكرادة)اذ توصل البحث الى عدد من الاستنتاجات والتوصيات منها ان اي اغفال لسياسات التحفيز من قبل القيادة الادارية العليا في المنظمة يؤدي الى خلق الفتور والرتابة في العمل والعكس صحيح فان اعتماد سياسات التحفيز المختلفة وفي مختلف المناسبات وبما يتلائم مع جهود المرؤوسين المبذولة في العمل يزيد من ولاء المرؤوسين لمنظماتهم فضلا عن الاستمرار في تطوير مهاراتهم وقدراتهم لتحقيق مستوى افضل لمنظماتهم..


Article
Assessing the efficiency of the Economic performance of the general company for Vegetable oil Industry for the period (2003-2007)
تقييم كفاءة الاداء الاقتصادي للشركة العامة لصناعة الزيوت النباتية في العراق للمدة(2003-2007)

Loading...
Loading...
Abstract

The State company for vegetable oils industry one of the most dynamic companies in the Iraqi economy and is one of the companies manufacturing(food) that takes astrategic dimension and production within the concept of food security, this as well as to reduce dependence on imports and operation of national manpower.This study aims to describe the performance of the State company for vegetable oils industry for the period (2003-2007) which was characterized by economic and security instability of the country and give an accurate picture of their efficiency and their capacity to produce during this Period. تعد الشركة العامة لصناعة الزيوت النباتية احدى اهم الشركات الحيوية في الاقتصاد العراقي وهي واحدة من شركات الصناعة التحويلية (الغذائية) التي تـأخذ بعداً استراتيجياً وانتاجياً يقع ضمن مفهوم توافر الامن الغذائي، هذا فضلاً عن اسهامها في تقليل الاعتماد على الاستيرادات وتشغيل الايدي العاملة الوطنية. تهدف هذه الدراسة محاولة لبيان كفاءة اداء الشركة العامة لصناعة الزيوت النباتية للمدة (2003-2007) التي اتسمت بعدم الاستقرار الاقتصادي والأمني التي مر بها البلد واعطاء صورة دقيقة عن مدى كفاءتها وقدرتها على الانتاج خلال هذه المدة.


Article
The Economic Feasibility of the beekeeping project Using the method of mobile promiscuous Abstract
الجدوى الأقتصادية لمشروع تربية النحل بأستخدام اسلوب النحالة المتنقلة " الجزء الثاني"

Loading...
Loading...
Abstract

An update of our research is the first to develop and reform the agricultural sector . and promoting production and productivity of this sector multi-sources , which is the management and beekeeping one source . Been applied to the style of beekeeping mobile promiscuous includes twentieth cell in the Iraqe project of mussiab . in which there exist a variety of crops and trees . Experiment had proved successful and led to raise the level of npoduction of single Dell of the honey to 49 kg over the previous year and surpassed the average production percell in the province of Babylon , which the amount of 13.945 kg , another quantity of honey has been abtained by feeding different groups of bees . as well as propols and royal jelly and parcels Rate of return of about 9.58 perdinar and return on invested capital of about 8.52 . in addition to the design of aprivate vechicle to help the farmer on the process of movement , are promiscuous mobile at all time and is independent of other establiched . أستكمالاً لبحثنا الاول ومن اجل تطوير وأصلاح القطاع الزراعي والنهوض بأنتاج وانتاجية هذا القطاع المتعدد المصادر , والتي تعتبر ادارة وتربية النحل احد مصادره , تم تطبيق اسلوب النحالة المتنقلة على النحل الذي يضم 20 خلية وذلك في مشروع المسيب الكبير والذي تتوافر فيه محاصيل واشجار متنوعة ومختلفة في أوقات التزهر حيث اثبتت التجربة نجاحها وأدت الى رفع مستوى انتاج الخلية الواحدة من العسل الى 49 كغم مقارنة بالسنة السابقة لها والتي كانت 15 كغم وتفوقت على متوسط انتاج الخلية الواحدة في محافظة بابل والبالغة 13.945 كغم والحصول على فرزات مختلفة وحسب تغذية طوائف النحل اضافة الى مادة البروبولس ((العكبر)) والغذاء الملكي والطرود , والذي أدى الى زيادة معدل عائد الدينار الواحد الى 9.58 والعائد على رأس المال المستقر 8.52 بالأضافة الى تصميم عربة خاصة تساعد الفلاح على عملية التنقل وتعتبر كمنحل متنقل ويتم الأستغناء عن المنشآت الأخرى .


Article
An analytical study of the reality of chemical industries in Iraq for the period (1995-2007) Abstract:
دراسة تحليلية لواقع الصناعات الكيمياوية في العراق للمدة (1995-2007)

Loading...
Loading...
Abstract

Is the chemical industries of great importance for the economy of any country, through what is borne by these industries is an important part of the changes contained in the industrial output of transfer and, moreover, that these industries are overlaps and intricacies of sector-wide with the rest of the manufacturing sectors, with agriculture and services , through the offering of these industries produce Production requirements intervention such as chemical fertilizer used in the production of agricultural crops, in addition to the various areas for the use of phosphorus in the food industry, to the extent that it is difficult to find material Food preparation is not included in this important element, where it enters in the manufacture of bread, biscuits, cheese and salt industries as a mediator in and sugar, as some vehicles and materials produced by the chemical sector are used in leather industries and tanning leather, and textiles, ... etcتعدّ الصناعات الكيمياوية ذات اهمية كبيرة بالنسبة لاقتصاد اي بلد،من خلال ما تتحمله هذه الصناعات من جزء هام من التغيرات الواردهَ في الناتج الصناعي التحويلي، وفضلاً عن ان لهذه الصناعات تداخلات وتشابكات قطاعية واسعة مع بقية قطاعات الصناعة التحويلية، ومع قطاع الزراعة والخدمات، من خلال ما تقدمة هذه الصناعات من منتجات تدخل كمستلزمات انتاج مثل الاسمدة الكيمياوية إذ تستخدم في انتاج المحاصيل الزراعية، اضافة للمجالات المتنوعة لاستخدام الفوسفور في الصناعات الغذائية ، لدرجه أنه يصعب إيجاد مادة غذائية لا يدخل في تحضيرها هذا العنصر المهم، حيث يدخل في صناعة الخبز والبسكويت والأجبان بأنواعها وكوسيط في صناعتي الملح والسكر، كما ان بعض المركبات والمواد المنتجة من قبل القطاع الكيمياوي تستخدم في الصناعات الجلدية ودباغة الجلود، وصناعة المنسوجات...الخ.


Article
The importance of direct foreign investment on development of Iraqi oil industry for the period (2003-3010)
أهمية الاستثمار الأجنبي المباشر في تنمية الصناعة النفطية العراقية للمدة (2003-2010)

Authors: حمدية شاكر مسلم
Pages: 205-225
Loading...
Loading...
Abstract

Oil industry played a major role in delineating the course and type o development in both imported and exported Arabic countries alike where its revenues has perform an essential role in forming programs and plans of development on both national and international level in addition to anticipation of future consuming. Iraq, as an oil producer country with a revenues –based economy depends on oil in building its economy totally including its infrastructure having a the greatest conformed reservoir which make the government budget depends largely on oil revenues where its strategic importance lies in funding all aspects of expenders as it is considered the prime source of foreign currency. The challenges of deterioration in administrative and technical situations Iraq faces due to the years of war and economic sanction imposed which lead to its decline add new challenges represented in corroded oil wells that need huge money of development and increase its productions efficiency which require focusing on encouraging the foreign investments through oil permissions and contracts to be invested internally. But the current contacts in oil investments are the privilege contracts that guarantee exclusive rights for the contracting company in exploring and production which is unsuitable for Iraq, the joint operations contracts which guarantee the participation of the state with the contacted company in exploring and production as well and lastly the services contacts where the state owns all rights of exploring and production though all this type of contracts play a secondary role in serving wells but not for the purposes of investment or strategic development of oil exploring and extracting that Iraq need currently. لقد ادت الصناعة النفطية دوراً رئيساً في تحديد مسار وطبيعة التنمية سواءً في الأقطار العربية المنتجة او المستوردة للنفط. وادت مدفوعاته دورا اساسا في صياغة برامج وخطط التنمية على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، فضلاً عن التوقعات المستقبلية لاستهلاكه. والعراق باعتباره بلدا منتجا للنفط وأقتصاده ريعي, يعتمد على النفط في بناء قاعدته الاقتصادية اجمالاً بما فيها بناه التحتية، وله إحتياطيات نفطية مثبتة هي الأكبر, جعلت من ميزانية الحكومية تعتمد وبشكل كبير على العائدات النفطية ، وتكمن اهميته الاستراتيجبة في تمويل اغلب اوجه الانفاق، اذ يعد المصدر الاول للموارد المالية من العملات الاجنبية. بذلك فانه يواجه تحديا في تردي الاوضاع الادارية والفنية بفعل سنوات الحرب والعقوبات الاقتصادية للبلد ،والتي ادت الى تدهوره مماجعله يتحمل تحديات جديدة هي حقول نفطية متدهوره تحتاج اموال طائله لتطويرها وزيادة كفاءة انتاجها،الأمر الذي يتطلب التركيز على تشجيع الاستثمارات الأجنبية من خلال العقود والتراخيص النفطية لتوظيفها داخل الحدود الوطنية، ولكن العقود الشائعة الآن في الاستثمار النفطي هي عقود الامتياز التي تضمن حقوقا ًحصرية في الاستكشاف والانتاج للشركة المتعاقدة،وهو مما لايناسب العراق،وعقود العمليات المشتركة والتي تضمن مشاركة الدولة مع الشركة المتعاقدة فيما يتعلق بالاستكشاف والانتاج ايضا، وأخيرا ً عقود الخدمة التي تمتلك الدولة بموجبها أيضا جميع حقوق الاستكشاف والانتاج، ولو ان معظم عقود الخدمة مرتبطة حاليا ً بدور ثانوي في خدمات الآبار وليس لأغراض الاستثمار والتطوير الستراتيجي في ميدان الاستكشاف والاستخراج النفطي الذي يحتاجه العراق حاليا.


Article
Comparison between the empirical bayes method with moments method to estimate the affiliation parameter in the clinical trials using simulation
مقارنة بين أسلوب بيز التجريبي مع طريقة العزوم لتقدير معلمات الأنتماء في المحاولات السريرية بأستعمال المحاكاة

Loading...
Loading...
Abstract

In this research the Empirical Bayes method is used to Estimate the affiliation parameter in the clinical trials and then we compare this with the Moment Estimates for this parameter using Monte Carlo stimulation , we assumed that the distribution of the observation is binomial distribution while the distribution with the unknown random parameters is beta distribution ,finally we conclude that the Empirical bayes method for the random affiliation parameter is efficient using Mean Squares Error (MSE) and for different Sample size .في هذا البحث تتم مقارنة تقديرات بيز التجريبي لمعلمات الانتماء في التجارب السريرية مع تقديرات معلمات الانتماء بطريقة العزوم, وذلك بتوظيف اسلوب المحاكاة بطريقة مونت كارلو حيث تم استعمال المقياس الاحصائي متوسط مربعات الخطأ (MSE) من اجل المقارنة بين كفاءة التقديرات ولحجوم عينات مختلفة علماً انه تم افتراض نسب فقدان مختلفة للبيانات وعلى فرض ان توزيع المشاهدات هو توزيع ثنائي الحدين في حين كان توزيع المعلمات العشوائية المجهولة هو توزيع بيتا وتم التوصل في هذا البحث الى ان تقديرات بيز التجريبي لمعلمات الانتماء العشوائية افضل من تقديرات العزوم لهذه المعلمات ولحجوم العينات المفترضة في الجانب التجريبي.


Article
Finding the best estimation of generalized for failure rates by using Simulation
إيجاد أفضل مقدر لمعلمات التوزيع الخطي العام لمعدلات الفشل باستخدام المحاكاة

Loading...
Loading...
Abstract

The statistical distributions study aimed to obtain on best descriptions of variable sets phenomena, which each of them got one behavior of that distributions . The estimation operations study for that distributions considered of important things which could n't canceled in variable behavior study, as result this research came as trial for reaching to best method for information distribution estimation which is generalized linear failure rate distribution, throughout studying the theoretical sides by depending on statistical posteriori methods like greatest ability, minimum squares method and Mixing method (suggested method). The research has contained such a comparing between sixth estimations methods for generalized linear information of failure rates distribution (GLFRD), by depending on two important statistical measurements which are: error squares medial (MSE), absolute relative error medial (MAPE), for obtaining on the best estimation method . تهدف دراسة التوزيعات الإحصائية إلى الحصول على التوصيفات الأفضل لمجموعة المتغيرات والظواهر والتي كل منها يمكن أن يسلك سلوك واحد من هذه التوزيعات. وتعد دراسة عمليات التقدير لمعلمات هذه التوزيعات من الأمور المهمة والتي لا غنى عنها في دراسة سلوك هذه المتغيرات ونتيجة لذلك جاء هذا البحث محاولة للوصول إلى أفضل طريقة تقدير معلمات توزيع هو واحد من أهم التوزيعات الإحصائية وهو التوزيع الخطي العام لمعدلات الفشل، (Generalized Linear Failure Rate Distribution) وذلك من خلال دراسة الجوانب النظرية بالاعتماد على طرق الاستدلال الإحصائي مثل طريقة الإمكان الأعظم وطريقة المربعات الصغرى وبالإضافة إلى الطريقة المختلطة(طريقة مقترحة) . وتضمن البحث إجراء المقارنات بين طرائق التقدير الثلاثة لمعلمات التوزيع الخطي العام لمعدلات الفشل (GLFRD)، بالاعتماد على مقياسين إحصائيين مهمين هما متوسط مربعات الخطأ (MSE)، ومتوسط الخطأ النسبي المطلق (MAPE)، للحصول على طريقة التقدير الأفضل.


Article
Eatimation Availability Function Through Determination The Optimal Imperfect Preventive Maintenance Period By using Simulation
تقدير دالة الانتاجية (Availability) من خلال تحديد امثل دورة صيانة وقائية دورية غير تامه(غير مثاليه) باستخدام المحاكاة

Loading...
Loading...
Abstract

This paper deals with the modeling of a preventive maintenance strategy applied to a single-unit system subject to random failures. According to this policy, the system is subjected to imperfect periodic preventive maintenance restoring it to ‘as good as new’ with probability p and leaving it at state ‘as bad as old’ with probability q. Imperfect repairs are performed following failures occurring between consecutive preventive maintenance actions, i.e the times between failures follow a decreasing quasi-renewal process with parameter a. Considering the average durations of the preventive and corrective maintenance actions as well as their respective efficiency extents, a mathematical model is developed in order to study the evolution of the system stationary availability and determine the optimal PM period which maximizes it. The modeling of the imperfection of the corrective maintenance actions requires the knowledge of the quasi-renewal function when times to first failure follow a Weibull Distribution. يتناول هذا البحث بناء نموذج لخطة صيانة وقائية مطبقه في حالة الأنظمة ذات الوحدات المفردة (Single-Unit System) وطبقاَ لهذه الإستراتيجية أو الخطة فان النظام يخضع لصيانة وقائية دورية غير مثاليه، والتي تعيد النظام بعد أجراءها إلى الحالة الجيدة كالجديد "as good as new" باحتمال P ، والى الحالة الرديئة كالقديم "as bad as old"باحتمال q، وان التصليح أو الصيانة غير المثاليه تحصل بصورة متعاقبة بين أعمال الصيانة الوقائية، وهذا يؤدي إلى تناقص في أوقات الفشل مع الأخذ بنظر الاعتبار معدل تنفيذ تلك الأعمال من الصيانة الوقائية والتصحيحية، وعليه لابد من بناء نموذج رياضي يتم من خلاله أيجاد امثل فترة لصيانة وقائية دورية غير تامة(غير مثاليه) التي بدورها تحقق نقطة الاستقرار للنظام وبالتالي زيادة الطاقة الإنتاجية لذلك النظام ككل،أن بناء ذلك النموذج يتطلب معرفتا بـدالة شبه التجديد عندما يتوزع أول وقت فشل توزيع ويبل للفشل .


Article
Robust Estimations of Cluster Analysis: Practical Application in Administrative and Financial Corruption Abstract
المقدرات الحصينة في التحليل العنقودي مع تطبيق عملي في مجال الفساد الاداري والمالي

Loading...
Loading...
Abstract

Cluster analysis (clustering) is mainly concerned with dividing a number of data elements into clusters. The paper applies this method to create a gathering of symmetrical government agencies with the aim to classify them and understand how far they are close to each other in terms of administrative and financial corruption by means of five variables representing the prevalent administrative and financial corruption in the state institutions. Cluster analysis has been applied to each of these variables to understand the extent to which these agencies are close to other in each of the cases related to the administrative and financial corruption. Outliers and infected data of the well-thought phenomenon have led to inaccurate results that were highlighted by the cluster analysis process made on the infected data. This gave rise to adopt efficient estimation methods known as the Robust Methods, which are used when the deliberate phenomenon-related data is infected due to certain outliers. Thus, this paper is purposed to obtain robust estimations that are functional in determining the robust distances for elimination of outlier and data cleansing by means of certain robust methods the stahel-donoho estimator. إن الهدف الأساس من التحليل العنقودي (العنقدة) هو تصنيف مجموعة من عناصر البيانات الى عناقيد، وقد تم استعمال التحليل العنقودي في هذا البحث بهدف ايجاد تجمعات من الدوائر الحكومية والتي تكون متجانسة فيما بينها من اجل التصنيف ولمعرفة الاقتراب بين بعض الدوائر الحكومية في موضوع الفساد الاداري والمالي وقد تم ذلك باستعمال خمس متغيرات تمثل حالات الفساد الاداري والمالي المتفشية في دوائرالدولة وقد تم اجراء التحليل العنقودي لكل نوع من هذه المتغيرات لمعرفة مدى الاقتراب بين الدوائر لكل حالة من حالات الفساد الاداري والمالي . ان وجود المشاهدات الشاذة وتلوث بيانات الظاهرة المدروسة ادى الى نتائج غير دقيقة وهذا يبرز من خلال عملية التحليل العنقودي الذي تم اجراءه على البيانات الملوثة وهنا ظهرت الحاجة إلى طرائق تقدير كفء والتي تسمى بالطرائق الحصينة (Robust Methods) والتي تستعمل عندما تكون بيانات الظاهرة المدروسة ملوثة نتيجة وجود شواذ في المشاهدات ومن هنا جاء هدف هذا البحث في الحصول على مقدرات حصينة لغرض استعمالها في ايجاد المسافات الحصينة وبالتالي استبعاد المشاهدات الشاذة وتنظيف البيانات وقد تم ذلك باستعمال (The stahel – donoho estimator)


Article
Application of “LIML_LVR” method practically according to the general formula K-CLASS on suggestion simultaneous equation
تطبيق طريقة "LIML_LVR" عمليا وفق صيغة K-CLASS العامة على منظومة معادلات آنية مقترحة *

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper we try to shed light on one of the methods of estimating the structural parameters of the linear simultaneous equations models Which provide consistent estimates sometimes differ from those that we get from other traditional methods according to the estimators of the general formula K-CLASS .This method is known as the limited information maximum likelihood "LIML" or least variance ratio "LVR" method, which represent by formula (14.2) The other side of the LIML method, which is famous for estimating parameters in linear simultaneous equation (individually) attributed to the system of linear equations so that the identification test for this type of equation be over identified and the advantage of this method in the general formula for the estimators of K-CLASS That the value of k be a variable otherwise known other estimators of K-CLASS in which the value of k is a constant Where the method has been applied to simple real-time system of linear equations constructed by the researcher describe the relationship between economic growth, exports and some variables related to them and draw conclusions using ready-made programs (Excel, Minitab) and finally to comment on the results and viewing the main conclusions and then write some of the recommendationsفي هذا البحث نحاول تسليط الضوء على إحدى طرائق تقدير المعلمات الهيكلية لنماذج المعادلات الآنية الخطية والتي تزودنا بتقديرات متسقة تختلف أحيانا عن تلك التي نحصل عليها من أساليب الطرائق التقليدية الأخرى وفق الصيغة العامة لمقدرات K-CLASS. وهذه الطريقة تعرف بطريقة الإمكان الأعظم محدودة المعلومات "LIML" أو طريقة نسبة التباين الصغرى"LVR" والتي تمثل حسب الصيغة (14.2) الوجه الآخر لطريقة الLIML والتي تشتهر في تقدير معلمات معادلة آنية خطية(بشكل منفرد) منسوبة إلى منظومة من المعادلات الخطية بحيث يكون اختبار التشخيص لهذه المعادلة من نوع فوق التشخيص وتمتاز هذه الطريقة في الصيغة العامة لمقدرات K-CLASS بأن قيمة k تكون عبارة عن متغير على خلاف مشهور مقدرات K-CLASS الأخرى التي تكون قيمة k فيها عبارة عن ثابت،حيث تم تطبيق الطريقة على منظومة معادلات خطية آنية بسيطة تم بنائها من قبل الباحث تصف العلاقة بين النمو الاقتصادي والصادرات وبعض المتغيرات المتعلقة بهما واستخلاص النتائج باستخدام البرامج الجاهزة (Excel, Minitab) وأخيرا تم التعليق على النتائج وعرض أهم الاستنتاجات ثم كتابة بعض التوصيات .


Article
Multiplicity of Accounting Concepts and it’s Impact on Thinking and Practical Applications
تعدد المفاهيم المحاسبية وأثره في الفكر والممارسة العملية

Loading...
Loading...
Abstract

Accounting profession has been survived for long time and expected to survive in future, with out basing on theory in the field of practical practice . But there are numerous problems which emerge from the practical practice, their solution needs to be based on generally accepted accounting theory. The results of the researches in this field since the beginning of the last century unfolded the difficulty of formulating theory in accounting , but possible to formulate several accounting theories , due to numerous reasons, among them the difficulty of clear identifying of the accounting objectives, and as a result multiplicity of accounting concept which derived from those objectives and constitute a base to accounting principles and standards within the four levels which form the structure of accounting theory . Therefore this research aims at spotlight the levels of accounting theory in general, and the (first and second) levels in particular, with stating the impact of multiplicity of accounting concepts on accounting thought and practical practice . استطاعت مهنة المحاسبة البقاء على قيد الحياة لسنوات عديدة , ومن المتوقع لها أن تستمر في البقاء مستقبلا دون أن تستند الى نظرية في مجال التطبيق والممارسة العملية , الا أن هناك العديد من المشاكل التي تفرزها الممارسة العملية يتطلب حلها الاحتكام الى نظرية محاسبية تحظى بالقبول العام , وقد أسفرت نتائج البحوث في هذا المجال ومنذ بداية القرن العشرين وحتى وقتنا الحاضر عن صعوبة صياغة نظرية في مجال المحاسبة , بل من الممكن إن صح التعبير صياغة العديد من النظريات المحاسبية , وذلك للعديد من الاسباب من بينها صعوبة التحديد الواضح لأهداف المحاسبة , وبالتالي تعدد المفاهيم المحاسبية التي تشتق من تلك الأهداف وتستند اليها المبادئ والمعايير المحاسبية ضمن المستويات الاربعة التي تشكل هيكل النظرية المحاسبية , وعليه يهدف البحث إلى تسليط الضوء على مستويات النظرية المحاسبية بشكل عام والمستويين الاول والثاني ( الاهداف والمفاهيم ) بشكل خاص مع بيان أثر تعدد المفاهيم المحاسبية على الفكر المحاسبي والممارسة العملية .


Article
Models of measurement and disclosure of fair value accounting - Applied to contribute to company garments mixed
نماذج القياس والإفصاح المحاسبي عن القيمة العادلة – بالتطبيق على شركة الألبسة الجاهزة المساهمة المختلطة

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to provide a method to measure the fair value of the most environmentally friendly of Iraq and through the application of method of measuring the fair value of the company garments contribute to mixed as the company is of the economic units of the industrial sector and included in the Iraqi market for securities as a profit and distributes profits to shareholders since the method of measurement of the fair value based on the divided profits as toxic in a deduction of Cash Dividends cash for measuring fair value, and will also be in this research to clarify the disclosure of accounting for fair value and choose the method of disclosure most appropriate to the beneficiaries of accounting disclosure, as will be chosen method statements additional to financial statements, the statement of the reasons for the interest at fair value and the appropriateness of fair value in the decision-making, research found that the fair value of one of the measures most appropriate to take decisions and also that the principle of historical cost is the measure most reliable but it is not appropriate to take decisions because of information that The events provided by the principle of the past, so the information from those historic events.يهدف البحث إلى توفير طريقة لقياس القيمة العادلة الأكثر ملائمة للبيئة العراقية وذلك من خلال تطبيق طريقة القياس القيمة العادلة على شركة الألبسة الجاهزة المساهمة المختلطة إذ تعد الشركة من الوحدات الاقتصادية التابعة للقطاع الصناعي والمدرجة في سوق العراق للأوراق المالية إذ تحقق ربح وتقوم بتوزيع أرباح على المساهمين إذ إن طريقة القياس للقيمة العادلة تعتمد على مقسوم الأرباح إذ سمية بطريقة خصم مقسوم الأرباح النقدي لقياس القيمة العادلة , وكذلك سوف يتم في هذا البحث توضيح الإفصاح المحاسبي عن القيمة العادلة واختيار طريقة الإفصاح الأكثر ملائمة للمستفيدين من الإفصاح المحاسبي إذ سوف يتم اختيار طريقة الكشوفات الإضافية الملحقة بالقوائم المالية , وبيان الأسباب التي دعت للاهتمام بالقيمة العادلة ومدى ملائمة القيمة العادلة في اتخاذ القرارات , وتوصل البحث إلى إن القيمة العادلة واحدة من المقاييس الأكثر ملائمة في اتخاذ القرارات وأيضا أن مبدأ الكلفة التاريخية هو المقياس الأكثر موثوقية إلا انه غير ملائم لاتخاذ القرارات بسبب المعلومات التي يوفرها المبدأ تمثل أحداث من الماضي لذلك تكون المعلومات تاريخية عن تلك الأحداث .


Article
The Concept of Fairness Accounting and its Role in Reducing Earnings Management Practices
مفهوم الإنصاف المحاسبي ودوره في الحد من ممارسات إدارة الأرباح

Loading...
Loading...
Abstract

The aims of research is diagnose and indicate the role of fairness in the work of accounting, which is important in reducing the unacceptable practices to manage earnings by economic units, As well as the interpretation and indicate Ethical inside in the accounting and accountants in particular practices in the area of earnings management to reduce the negative effects of the practice and display the results mentioned acts according to what is supposed to be for the purposes of service users, Researchers have identified that one hypothesis, that "Fairness of accountants in of their work accounting lead to a reduction of earnings management practices". The results suggest that the accounting practices that lead to the manipulation of accounting results for the purpose of creating a different impression of the real economic performance of the corporation accounting practices are immoral of the company's accounting practices are unethical, Achieving that fairness in the work of accounting leads to reduction of such practices is not ethical, This result is achieved hypothesis, As well as the fairness commitment of accountants in the accounting work will reduce the risk of exposure to the risk of corporate bankruptcy or collapse, The researchers recommends the need to introduce the subject of accounting ethics and the philosophy of ethics as a separate vocabulary within the curricula of the accounting department at Iraqi universitiesيهدف البحث الى تشخيص وبيان دور الانصاف في العمل المحاسبي التي تعد مهمة في الحد من الممارسات غير المقبولة لإدارة الارباح من قبل الوحدات الاقتصادية، وكذلك تفسير وبيان الجانب الاخلاقي في المحاسبة وبشكل خاص ممارسات المحاسبين في مجال ادارة الارباح للحد من اثار سلبية للممارسة المذكورة وعرض نتائج الاعمال وفق ما يفترض ان تكون خدمة للأغراض المستخدمين. وقد حدد الباحثان فرضية واحدة مفادها "انصاف المحاسبين في عملهم المحاسبي يؤدى الى تخفيض ممارسات إدارة الأرباح " .وتشير النتائج البحث الى ان الممارسات المحاسبية التي تؤدي الى التلاعب في نتائج المحاسبية لغرض خلق انطباع مغاير للأداء الاقتصادي الحقيقي للوحدة الاقتصادية تعد من الممارسات المحاسبية غير الاخلاقية، وان تحقيق الانصاف في العمل المحاسبي يؤدي الى الحد من تلك الممارسات غير الاخلاقية، وهذه النتيجة تحقق فرضية البحث. وكذلك التزام المحاسبين بالإنصاف في العمل المحاسبي سوف يقلل من خطر تعرض الوحدات الاقتصادية لخطر الافلاس او الانهيار. وتوصي الباحثان بضرورة إدخال موضوع اخلاقيات المحاسبية وفلسفة الاخلاق كمادة مستقلة ضمن مفردات المناهج الدراسية لقسم المحاسبة في الجامعات العراقية.


Article
Public budget System repair Targets Prepared Public Budget
أصلاح نظام الموازنة الموازنة العامة المعدة بالأهداف

Authors: موفق عباس شكارة
Pages: 368-389
Loading...
Loading...
Abstract

Require senior management of the state when developing the strategy the general budget to the clarity of the reasons that are based upon the ministries in the preparation of estimates of expenditure for the next year to justify the spending, and in the absence of targets, the ministry or government unit would not be in front, but be guided by the size of expenditure for the last year in addition to the percentage of represented an increase of appropriations required for the next year in light of the fiscal policy of the state, so the requested increase in appropriations to meet the desired increase in some of its activities and to meet the increase in salaries and prices. So must be available to the Ministry of criteria that could be relied upon to determine the estimated increase in spending as a result of the projected increase in some activities. It is clear from this that the budget is the outcome of the economic studies of past and under which approval of long-term plan in the light of national objectives needs to be done by the ministries and mean that the budget estimates are derived from data flow from the higher managerial levels and in contrast to the traditional method where the starting estimate budget levels administrative world, then ascend to the levels of the Supreme Administrative Moreover, the programming goals made the programs a central part of the assessment and trade-offs and decision-making regardless of the management levels that are interested in the implementation of the program has been created this way the opportunity to connect the inputs (costs) and outputs (achievements or benefits) for each the program. Supports the proposed model for this system in achieving the goals of government programs to link the state and assess their contribution to the level of macroeconomic and social components of a number of basic requirements which are marginal to the success of this system. And summed up the basic components of this system as follows: 1. Formulation of goals and sub-quantitatively and qualitatively and temporally. 2. Responsibilities for planning and Implementation and taking control. 3. Develop standard benchmarks to achieve goals. 4. Calendar periodic performance. تحتاج الادارة العليا للدوله عند وضع ستراتيجية الموازنة العامة الى وضوح في الاسباب التي تستند عليها الوزارات عند اعداد تقديرات المصروفات للعام المقبل لتبرير حجم الانفاق ، وفي حالة غياب الاهداف فأن الوزارة او الوحدة الحكومية لن يكون امامها الا الاسترشاد بحجم المصروفات للعام الماضي اضافة الى نسبة مئوية منها ممثلة بزيادة الاعتمادات المطلوبة للعام القادم في ضوء السياسة المالية العامة للدولة، فتكون الزيادة المطلوبة في الاعتمادات لمقابلة الزيادة المرغوبة في بعض انشطتها ولمواجهة الزيادة في الرواتب والاسعار. لذا يجب ان يتوفر للوزارة المعايير التي يمكن الاعتماد عليها لتحديد الزيادة المقدرة في الانفاق نتيجة للزيادة المخططة في بعض انشطتها . ويتضح من ذلك ان الموازنة تعتبر محصلة الدراسات الاقتصادية السابقة ويتم بموجبها اقرار خطة طويلة الاجل على ضوء الاهداف الوطنية المطلوب انجازها بواسطة الوزارات ويعني ذلك ان تقديرات الموازنة يتم اشتقاقها من بيانات تتدفق من المستويات الادارية العليا وذلك على العكس من الاسلوب التقليدي حيث يبدأ تقدير الموازنة من المستويات الادارية الدنيا ثم تصعد الى المستويات الادارية العليا فضلاً عن ذلك فان برمجة الاهداف جعلت البرامج محورا اساسيا للتقدير والمفاضلة واتخاذ القرارات بصرف النظر عن المستويات الادارية التي تهتم في تنفيذ البرنامج وقد هيأ هذا الاسلوب الفرصة للربط بين المدخلات (التكاليف) والمخرجات (الانجازات او المنافع) لكل برنامج. يعتمد النموذج المقترح لهذا النظام في تحقيق ربط البرامج الحكومية بالاهداف العامة للدولة وتقييم مساهمتها على المستوى الاقتصاد الكلي والاجتماعي على عدد من المقومات الاساسية التي تمثل المتطلبات الحدية لنجاح هذا النظام. وتتلخص المقومات الاساسية لهذا النظام بالاتي: 1. صياغة الاهداف الرئيسية والفرعية والنوعية كميا وزمنيا 2. تحديد المسؤوليات عن التخطيط والتنفيذ والرقابة 3. وضع مؤشرات قياسية معيارية لتحقيق الاهداف 4. التقويم الدوري للأداء


Article
The integration between re-engineering and modern Approaches to reducing costs in the management of change
تكامل إعادة هندسة العمليات والمداخل المعاصرة لتخفيض التكاليف في ظل فلسفة ادارة التغيير ( نموذج مقترح ) دراسة تطبيقية في شعبة التكنولوجيا في الشركة العامة للصناعات الكهربائية في الوزيرية

Authors: نادية شاكر حسين
Pages: 390-419
Loading...
Loading...
Abstract

The entrance process re-engineering one of the main entrances of administrative and technology appropriate to keep pace with scientific progress and the continuing changes in business environment and for the purpose of achieving the goal sought by the organizations in the pursuit of rapid developments and renewable energy in the market competition by changing its operations and activities of the radical change which contributes to an effective contribution to reducing the cost of product or service taking into account the quality improvement in the management of change to keep the increase value and speed of placing on the market to meet customer needs and desires to achieve and attain the goal of growth and stability in the market under the umbrella of integration between the entrance re-engineering of processes and approaches of contemporary with each other, which is due the positive impact on reducing costs more if the organization has been the use of the entrance of a particular individual because of integration and interdependence relations among the entries.يعد مدخل إعادة هندسة العمليات أحد أبرز المداخل الادارية والتقنية الحديثة الملائمة لمواكبة التقدم العلمي والتغيرات المستمرة في بيئة الأعمال وذلك لغرض تحقيق الهدف الذي تسعى إليه المنظمات في ملاحقة التطورات السريعة والمتجددة في سوق المنافسة من خلال تغيير عملياتها وأنشطتها تغييرا جذريا مما يساهم مساهمة فعالة في تخفيض كلفة المنتج أو الخدمة مع مراعاة تحسين الجودة في ظل إدارة التغيير للحفاظ على زيادة قيمتها وسرعة طرحها في السوق لتلبية إحتياجات الزبون وتحقيق رغباته وبلوغ هدف النمو والاستقرار في السوق تحت مظلة التكامل بين مدخل اعادة هندسة العمليات والمداخل المعاصرة مع بعضها البعض مما يعود بالاثر الايجابي على تخفيض تكاليف المنظمة اكثر فيما لو تم استعمال مدخل معين بمفرده بسبب علاقات التكامل والترابط فيما بين تلك المداخل .

Table of content: volume:18 issue:69